Table of content

Al-Qadisiyah Medical Journal

مجلة القادسية الطبية

ISSN: 18170153
Publisher: Al-Qadisiyah University
Faculty: Medicine
Language: English

This journal is Open Access

About

• Medical journal published by the Faculty of Medicine / University of Qadisiyah every six months, dealing with all medical specialties (basic and clinical), the Journal accepts original research and reports on important medical cases.
• Language version of the Journal is English
• The first number of the Journal of Qadisiyah medical issued in February of 2005.
• The medical Journal of Qadisiyah ISSN-winning private journals
• All researches submitted for publication sent to the scientific evaluation with Specialty to decide on the validity of published and scientific contents as it is or modify them or not fit for publication by reviewers opinions
• Research published in the medical Journal Qadisiyah is taken out a system upgrade scientific researcher
• Researches numbers issued posted on the Iraqi academic scientific journals
• Self-finance Journal

Loading...
Contact info

Mobile:07801202382-07812575858
E-mail :joumed@qu.edu.iq

Table of content: 2008 volume:4 issue:6

Article
Investigation of Human Cytomegalovirus pp43 & pp76 in colon adenocarcinoma Using Immunohistochemistry (IHC) technique

Loading...
Loading...
Abstract

Several studies have suggested a possible link between human cytomegalovirus infection and various malignancies particularly colon adenocarcinoma.The present study investigates whether HCMV participates in human colon tumorigenesis by the detection of HCMV proteins within epithelial cells of colorectal carcinoma using Immunohistochemistry (IHC) technique.formalin – fixed, paraffin – embedded specimens of adenocarcinoma, and normal tissues were obtained from the margins of the excision as a control, those specimens were tested by IHC to detect the presence of HCMV proteins using two types of mouse monoclonal antibodies as mixture of monoclonal antibodies to an early and immediate early proteins (pp43 & pp76, respectively). The results of IHC assay showed specific nuclear and cytoplasmic reaction of HCMV proteins within the epithelial cells of colon adenocarcinoma (82.60%), the study showed no nuclear or cytoplasmic reaction in any case of control group . In view of the many cellular modulatory properties of this virus, our data justify further studies to establish whether HCMV interfere with the pathogenesis of colon adenocarcinoma.بعض الدراسات الوبائية اقترحت احتمالية وجود علاقة بين الفيروس المضخم للخلية البشرية (HCMV) ومختلف السرطانات الخبيثة وخصوصا سرطان القولون.إن الدراسة الحالية بحثت في إمكانية تدخل هذا الفيروس في حدوث وتطور سرطان القولون بواسطة الكشف عن بروتينات الفيروس في الخلايا الظهارية لسرطان القولون باستخدام تقنية التصبيغ الكيميائي النسيجي المناعي (IHC) . لذلك أخذنا عينات على شكل قطع برافين لسرطان القولون والنسيج الطبيعي الذي اخذ من الأنسجة المحيطة بالسرطان الخبيث كمجموعة سيطرة . هذه العينات فحصت باستخدام (IHC) للكشف عن بروتينات الفيروس المضخم للخلية البشرية باستخدام نوعين من الأجسام المضادة وحيدة النسل خليط من البروتين المبكر والبروتين المبكر الآني (PP76,PP43) على التوالي . نتائج (IHC) , لوحظ وجود تفاعل ايجابي بنوعية السايتوبلازمي و النووي لبروتينات الفيروس في الخلايا الظهارية لسرطان بنسبة (82.60 %) ولم تلاحظ هذه التفاعلات في مجموعة السيطرة . بملاحظة بعض الخصائص التغيّرية الخلوية لهذا الفيروس , فإن نتائجنا تفتح المجال لدراسات أوسع من اجل إثبات تدخل الفيروس المضخم للخلية البشرية (HCMV) في نشوء وتطور سرطان القولون.

Keywords


Article
Painful osteoarthritic knee joints; a comparative study between intra-articular steroids and combined physiotherapy modalities treatment

Loading...
Loading...
Abstract

Thirty patients 13males(44%) 17females(56%) who had osteoarthritis of the knees according to ARA classification criteria and presented with acute pain without effusion where randomly assigned into 2 groups to evaluate the effects of intra-articular injection(IAS) and in the other hand combination of interferential current (IFC) with pulsed electromagnetic field (PEF) physiotherapy modalities in treating painful Knee OA. All patients were treated with acetaminophen 1g bid, meloxicam 7.5mg once daily. 15 patients 8males(53%)- 7females (47%) received intra-articular injection of methyl prednisolone acetate(IAS) 80mg/2ml depot. The other group 10females(66.6%) – 5 males (33.3%) was treated by interferential current(IFP) 10 minute sessions with 20 minutes sessions of pulsed electromagnetic field therapy(PEF). The WOMAC (Western Ontario and McMaster Universities) scores index of osteoarthritis were recorded at 0 week, 1st wk ,2nd wk, 4th wk, 8th wk and 16th wk. At follow up visits pain, stiffness and physical function are the parameters used for comparison. Both intra-articular injection group and combined physiotherapy modalities group had significant improvement. The IAS group had more rapid pain relief and continue till the end of the study. Slow improvement was achieved in the second group. Our current study suggest that IAS is preferable than IFP&PEF in the treatment of OA knee pain from the practical point of view regarding the cost of the instrument, patient compliance, poverty state of the patients and their needs for early return to their jobs. Availability of portable IFP or PEMF is more practical but under education of our patients & its cost are main obstacles in its way of use. أجريت الدراسة على ثلاثون مريضاً في وحدة التأهيل الطبي مستشفى الديوانية التعليمي. 13 (44%) من الذكور و17 (56%) من الإناث ممن لديهم فصال عظمي في ركبة أو ركبتين طبقاً إلى تصنيف الجمعية الأمريكية للروماتيزم والذين يعانوا من المٍ حاد وتم تقسيم العينة الى مجموعتين (15لكل مجموعة عشوائياً) تم إعطاء واحد غرام من علاج اسيتامينوفين مرتين يومياً و 7.5 ملغرام ميلوكسيكام ليلاً لجميع افراد العينة كعلاج مساعد. المجموعة الأولى عولجت بحقن موضعي لمادة مثيل بردنزولون اسيتيت (80ملغرام 2مل ). المجموعة الثانية عولجت باثني عشر جلسة علاج طبيعي (10دقائق تحفيز تداخلي و20 دقيقة مجال كهرومغناطيسي). استخدم مقياس ووماك (WOMAC) لتقييم أفراد العينة قبل الدراسة وفي الأسبوع الاول والثاني والرابع والثامن والسادس عشر. تم متابعة أعراض الألم , التصلب والفعاليات البدنية وتسجيل متغيراتها. كلا المجموعتين حصل على تحسن محسوس. المجموعة الأولى حصلت على تحسن سريع منذ الأسبوع الأول وحتى نهاية الدراسة. المجموعة الثانية حصلت على تحسن ولكن بصورة أبطأ واستمر إلى نهاية الدراسة. كون النتائج في الحالتين متساوية تقترح الدراسة تفضيل العلاج بالحقن الموضعي لعدم وجود الآثار الجانبية وملائمته من الناحية العملية للمرضى كونهم يرغبون بالعودة السريعة للعمل وبكلفة اقل وتجاوز عدم مطاوعتهم للعلاج بوسائل العلاج الطبيعي بسبب الفقر وعدم تيسر وسائل المواصلات لإكمال جلسات العلاج الطبيعي. توفر أجهزة الأمواج الكهرومغناطيسية والتحفيز المتداخل بشكل مبسط ومحمول يكون نافعاً لمرضى الفصال العظمي المؤلم في الركبتين.

Keywords


Article
Histological study of endometrial biopsies (D&C) in 2007

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of present study was carried out firstly to find out the causes for abnormal uterine bleeding in women at Najaf city and secondly to compare the histopathological findings between the premenopausal and postmenopausal women . the total number of cases was 130 women with abnormal uterine bleeding.it has been found that the most frequent age group presentation for D&C was (20-29) years. Premenopausal women for D&C were the most frequent than postmenopausal women . It has also been found that no significant deference between non secretory and secretory phases in two groups of women. Histopathological diagnosis of D&C into normal , retained gestation product , benign and malignant also studied . تعتبر دراسة التغيرات النسيجية التي تحدث في بطانة الرحم من اكثر الدراسات اهمية في الجهاز التناسلي الأنثوي وذلك لدراسةاحتمالية حدوث اورام خبيثة لبطانة الرحم للنساء اللواتي حدث لهن نزيف غير طبيعي. تضمنت الدراسة جمع (130)عينة من بطانة الرحم مع معرفة كافة المعلومات السريرية لتلك العينات.اظهرت النتائج بأن اكثر عمليات الكورتاج ( توسيع عنق الرحم وكحت بطانته ) حدثت في الفئة العمرية (20- 29 ). لوحظ ان اكثر عمليات الكورتاج حدثت في النساء قبل سن اليأس, كما لوحظ بأن اكثر عمليات الكورتاج حدثت في الطور التكاثري غير الأفرازي (الوسط) لبطانة الرحم مقارنة مع عمليات الكورتاج التي حدثت في الطور الأفرازي . كما اجريت دراسة نسيجية مرضية لبطانة الرحم للنساء قبل سن اليأس والنساء بعد سن اليأس فلوحظ بأن التغيرات النسيجية لبطانة الرحم كانت طبيعية اكثر من النساء في ما بعد سن اليأس. كما لوحظ بأن عدد النساء اللواتي حصل لهن اجهاض غير كامل أي وجود بقايا زغابات مشيمية في بطانة الرحم كان اكثر من وجود بقايا انسجة اخرى . كما لوحظ وجود اورام حميدة من نوع الزوائد اللحمية في النساء قبل سن اليأس اكثر من نساء بعد سن اليأس اما بالنسبة الى حدوث التضخم في النساء بعد سن اليأس كان اكثر من النساء قبل سن اليأس . كذلك لوحظ وجود اورام سرطانية في بطانة الرحم في النساء بعد سن اليأس اكثر مقارنة مع وجود حالة واحدة لسرطان بطانة الرحم في نساء قبل سن اليأس .

Keywords


Article
Study the role of Toxoplasma gondii, Cytomegalovirus and anti-phospholipids antibodies in cases of abortion among women in Hilla city

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted to detect the role of T.gondii and CMV and the possible association between them in cases of abortion. Also the role of auto antibodies against phospholipids (APL) and it's association with the mentioned parasite and virus among women who have consulted the-Children and Maternity Hospital and General Teaching Hospital in AL-Hilla city, during the period from November 2006 to April 2007. Out of 120 samples, 50(41.66%) were positive for anti-Toxoplasma antibodies. While out of 44 sera, 35(79.5%) and 8(18.8%) were positive for anti-CMV IgG and IgM antibodies respectively. All control samples have been found to be negative for both Toxoplama and CMV. Twenty eight sera from aborted women (Some negative sera and others positive sera for anti-Toxoplasma and/or anti-CMV antibodies) were subtested for detection of anti-phospholipids (aPL) antibody by using ELISA, it was observed that only 3(10.7%) sera were positive. أجريت هذه الدراسة لتحديد دور المقوسات الكوندية(T.gondii) وفيروس تضخم الخلايا(CMV) في حالات الإجهاض وتحديد العلاقة المحتملة بين الإصابتين وتحديد دورالأجسام المضادة الذاتية للدهون المفسفرة((APL وعلاقتها مع الإصابة بالطفيلي والفيروس المذكورين لدى النساء المراجعات لمستشفى الولادة والأطفال والمستشفى التعليمي في مدينة الحلة للفترة من تشرين الثاني 2006 إلى نيسانِ 2007. من مجموع 120 نموذج مصلي ظهر50 (41.66 %) موجبا للأجسام المضادة للمقوسات الكوندية.بينما من 44 نموذج مصلي ،وجد 35 (79.5%) و8 (8.18 %( موجبة النتائج للأجسام المضادة لفيروس تضخم الخلايا(CMV) من نوع ﮔاما و ميو على التوالي. أما نساء المجموعة الضابطة(السيطرة) فقد كانت النتائج سالبة لداء المقوسات وفيروس تضخم الخلايا. من أصل 28 نموذج مصلي من النساء المجهضات(بعضها سالب والبعض الآخر موجب للأجسام المضادة للطفيلي والفيروس) أعيد فحصها لتحديد وجود الأجسام المضادة للدهون المفسفرة بواسطة فحص اﻟ- ELISA وجد 3 نماذج فقط (10.7 % (موجبة.

Keywords


Article
The outcome of electrocoagulation after dissection in thyroglossal duct cyst and fistula

Loading...
Loading...
Abstract

Thyroglossal duct cysts are the most common forms of congeLital neck swelling .They are liable for infection &also for malignant transformation .Incorrect management of the infected cyst may end with formation of thyroglssal fistula. Sistrunk’s operation is still the procedure of choice in spite of its recurrence rate about4 %.In this series 32patients underwent the conventional Sistrnk’s operation with moderate modification represented by electocoagulation of the dissected plane of tissues. Twenty eight patients (88%) of the total series were presented with asymptomatic naci swelling; 6%with inflamed neck swelling; 6%with TGD fistula; they were scheduled to undergo the above surgical operation over a period of 4.5years .average age was9.125year; male: female ratiowas1.8:1 Recurrence rate was0%; the mean follow up period was 18 month, 6%of them presented with post operative complications. Electrocoagulation of the dissected plane of tissue in Sistrunk’s probably offer more warranty for ablation of ductuli & thence minimize the recurrence rate. يعتبر الكيس الدرقولساني من أكثر أورام العنق الولادية شيوعا,وبسبب كونه عرضة للالتهابات الخمجيه الحادة وبدرجة اقل للتحولات السرطانية الخبيثة قد تؤدي الأساليب الجراحية الخاطئة بتكوين ما يعرفبالناسورالدرقولساني.لاتزال طريقة( سيسترنك) هي الجراحة الأنجع على الرغم من رجوع المرض بنسبة تشكل حوالي 4%.في هذه السلسلة اثنان وثلاثون مريضا مصابون وبنسب شتى من الأكياس الدرقو لسانيية البسيطة بنسبة88%, والملتهبة بنسبة6%, والنواسير بنسبة 6% , تم علاجهم جراحيا بطريقة سيسترنك مع إجراء تحوير بسيط يتمثل بكي ما تبقى من قنيوات لم يتمكن من إزالتها باستعمال المقص الجراحي.تراوحت أعمار المرضى بين 2-25سنة.لم نلحظ رجوع المرض لأي من الحالات السالفة الذكر0%.متوسط فترة متابعة المرضى 18 شهرا. 6% من المرضى أصيبوا بمضاعفات ما بعد العملية .ان استعمال الكي بعد استئصال القناة الدرقولسانية ربما يعطي أكثر ضمانا لإزالة القنيوات المتفرعة بتأثير الحرارة,مما يقلل نسبة رجوع المرض.

Keywords


Article
The Implications of HLA Phenotypes in Inflammatory Bowel Disease

Loading...
Loading...
Abstract

Susceptibility to Inflammatory Bowel Disease (IBD) is, in part, genetically determined, and the HLA genes are candidate for a role in the genetic susceptibility to this disease, because their products play a central role in the immune responses. Multiple studies have reported associations between HLA phenotypes and either Ulcerative Colitis (UC) or Crohn's Disease (CD), the major two disorders of IBD, but much of these data are still controversial. To estimate overall associations between HLA phenotypes and this disease, and to establish the probable etiologic or protective functions conferred by these molecules, a total of 71 Iraqis, Arabs patients (55 with UC and 16 with CD) compared with ethnically matched, 70 healthy control group were assayed for a panel of monoclonal antibodies for HLA class I and II, using microlymphocytotoxicity test. Among class I molecules; A23, A(16+66), and B27, were positively associated with the disease (Odds ratio: 18.9, 9.4, and 4.8, respectively), conferred etiologic roles. The DQ2 was the only one of class II molecules that played same role (OR 2.6). On the other hand, A2, Bw4, Cw5, DR3, and DR8, were found to be negatively associated with IBD suggesting a protective role at respective ORs; 0.4, 0.1, 0.2, 0.1, and 0.3. Thus, IBD is associated with specific class I and II molecules that may play roles in the etiology or in prevention of this disease. Further studies required to determine allelic variants of HLA-genes in this study. من العوامل المهيأة للإصابة بمرض الأمعاء الالتهابي (IBD)هي العوامل الوراثية , ومنها مورثات مستضدات الكريات البيض البشرية التي يحتمل أنها تلعب دورا" في زيادة الأستعدادية للإصابة بهذا المرض بسبب دور الجزيئات المنتجة من هذه المورثات في الاستجابة المناعية . أشارت العديد من الدراسات إلى وجود ارتباطات بين الطرز المظهرية لهذه الجزيئات مع إحدى الحالتين الرئيسيتين لهذا المرض وهما التهاب القولون التقرحي (UC) ومرض كرون (CD) , لكنها لا زالت مثيرة للجدل . ولغرض تقييم مثل هذه الارتباطات , ولإثبات دور هذه الجزيئات كعامل مسبب (EF) أو عامل وقائي (PF) , أجريت الدراسة الحالية على واحد وسبعون مريضا" عراقيا" عربيا" (55 مصابا"بمرض UC و 16 مصابا" بمرض CD) بالمقارنة مع سبعون من الأصحاء كمجموعة ضابطة . خضع الجميع إلى فحص سمية الخلايا اللمفاوية المصلي باستخدام مجموعة من الأضداد وحيدة النسيلة لهذه المستضدات الصنف الأول والثاني . أظهرت النتائج وجود ارتباطا" موجبا" مهما" من الناحية الإحصائية مع مستضدات الصنف الأول التالية : A23 A(16+66), B27,بنسب تكرار 18.9, 9.4 , 4.8 على التوالي , مزيدة بذلك احتمالية لعبها لدور مهيأ لهذا المرض , في حين كان المستضد DQ2 من مستضدات الصنف الثاني الوحيد الذي يلعب نفس الدور بنسبة تكرار 2.6 . من جهة ثانية , أظهرت المستضدات DR8 ,DR3 ,Cw5 ,Bw4 ,A2 :ارتباطا" سلبيا" قد يلعب دورا" وقائيا" ضد المرض المذكور حيث تكررت بنسب 0.3, 0.1, 0.2, 0.1, 0.4 على التوالي . يستنتج من هذه الدراسة دورا" لهذه المستضدات من كلا الصنفين في رفع أو خفض استعدادية الأشخاص للإصابة بمرض الأمعاء الالتهابي . ويوصى بإجراء دراسة جينية لتحديد دور هذه المورثات بصورة أدق .

Keywords


Article
The frequency of death among hospitalized neonates with hyaline membrane disease (HMD) in AL-DIWANAH maternity and children teaching hospital from (2005-2007)

Loading...
Loading...
Abstract

Assessment the frequency of death among hospitalized neonates with HMD in AL-DIWANAH, maternity and children teaching hospital, and to analyze risk factors associated with poor outcome. Patients and methods: all the neonates with HMD who were admitted to neonatal intensive care unit (NICU) and expired, during a period of three years ( 2005 -2007 ),the patients were divided according to different parameters (sex, B,W, gestational age, mode of delivery, days of death, cause of death,) A total live births of 25463, and a total of 356 case of HMD were admitted during the period of the study, and 112 neonate were died with a frequency of 30%.,with sex ratio of male to female (1.4:1 ) respectively, and most of death was due to apnea in 87%, so the causes of death and risk factors for death were presented and compared with results of other studies in other parts of the world. Major risk factor associated with HMD in the city were apnea, prenatal diagnosis facilities are not available, but post natal diagnosis depend mainly on clinical picture as no lab- test available in regard to L/S ratio by chromatography or shake test for amniotic fluid to assess maturity can be performed, mortality can be reduced by improving the ante-natal, obstetric, post-natal care levels. تردد الوفيات بين المرضى الداخلين الى مستشفى النسائية والاطفال التعليمي والمصابين بمرض الغشاء المشف .تقييم تردد الوفيات بين الاطفال الخدج وحديثي الولادة المصابين بمرض الغشاء المشف الداخلين في مستشفى النسائية والاطفال في الديوانية مع دراسة العوامل التي تؤدي الى نتائج سلبية دراسة استرجاعية لكل الاطفال المصابين بمرض الغشاء المشف والداخلين في وحدة الخدج وحديثي الولادة واللذين توفوا خلال مدة البحث ثلاث سنوات وتم تصنيفهم اعتمادا على عوامل مختلفة (الجنس, الوزن عند الولادة, اسابيع الحمل ,ايام الرقود في المستشفى سبب الوفاة) كان عدد الولادات الحية خلال مدة البحث 25463 وكان عدد المرضى المصابين بالمرض 356 وكان عدد المتوفين 112(30%), وكانت نسبة الذكور للاناث (2/1 :1),وكان لسبب الرئيسي للوفاة هو توقف التنفس87% , وتم مقارنة العوامل المؤديه للوفاة مع دراسات اخرى.امكانية التشخيص قبل الولادة غير متوفرة حاليا , واماالتشخيص بعد الولادة فيعتمد على العلامات السريرية والشعاعية , ونسبة الوفيات ممكن تقليصها بتحسين مستوى الرعاية قبل , اثناء , وبعد الولادة وتجهيز وحدات الخدج بأجهزة التنفس الاصطناعي ورفع مستوى كفاءة منتسبيها من اطباء وكادر تمريضي .

Keywords


Article
Aetiology of Hoarseness in Patients above 40 Years Old

Loading...
Loading...
Abstract

This study is designed to determine the most common causes of hoarseness in patients above 40 years of age and the relationship between hoarseness causes and its duration. The study is prospective in nature. It considers 80 patients with hoarseness who were assessed between April 2006 and April 2008 at my own clinic and at E.N.T. outpatient clinic, Department of Otolaryngology in AL-Diwiania Teaching Hospital, in Al-Diwaniya City, Iraq.Out of the 80 patients, 57 had hoarseness because of non neoplastic causes, giving an incidence of 71.25% (Infective laryngitis n=23,28.75%, Acid laryngitis n=17,21.25% , Allergic laryngitis n=13,16.25%, Vocal cord palsy n=2,2.5%, Psychogenic n=2,2.5% Traumatic n=0,0%, Rienke’s oedema n=0,0% ) while hoarseness occurs in the remaining 23 patients due to neoplastic causes, giving an incidence of 28.75% (laryngeal carcinoma n=12,15%,Polyp n=6,7.5%, Nodule n=3,3.75%, Cyst n=1,1.25%, Granuloma n=1,1.25%, Benign tumor n=0,0%). We also found that hoarse patients for a duration of more than one month were likely to have a neoplastic cause more than non neoplastic cause. The incidence of non neoplastic causes of hoarseness in patients more than 40 years old are more common than neoplastic causes. Moreover, hoarse patients who have a longer duration of hoarseness have a more chance to have neoplastic cause than non neoplastic cause. اجريت هذه الدراسة لتحديد أهم الأسباب المؤدية إلى بحة الصوت في المرضى الذين تزيد أعمارهم عن 40 سنة وكذلك العلاقة بين الفترة الزمنية لبحة الصوت وأسبابها .هذه الدراسة هي دراسة مستقبلية في طبيعتها . تضمنت تقييم 80 مريض يعانون من بحة الصوت بين شهر نيسان عام 2006 وشهر نيسان عام 2008 في عيادتي الخاصة وفي شعبة الاذن الانف الحنجرة في مستشفى الديوانية التعليمي . كان هناك 57 حالة من اصل 80 مريض يعانون من بحة الصوت قد حدثت لأسباب غير ورمية وهذه الأسباب ( التهاب الحنجرة الوبائي 28,75% التهاب الحنجرة الحامضي 21,75% , التهاب الحنجرة التحسسي 16,25% , شلل الحبل الصوتي 2,5% اساب نفسية 2,5% أسباب صدمية 0% وذمة رنكيز 0% ) . بينما حدثت بحة الصوت في المرضى المتبقين 23 لأسباب ورمية , وهذه الأسباب هي ( سرطان الحنجرة 7,5% , بوليب الحنجرة 7,5% عقدة الحنجرة 3,75% كيس الحنجرة 1,25% ورم حبيبي 1,25% ورم حميد 0% ) . وكذلك لاحظنا ان نسبة الاسباب الورمية تزداد في المرضى الذين يعانون من بحة الصوت لفترة اطول من شهر واحد . نستنتج ان نسبة حدوث بحة الصوت لاسباب غير ورمية في المرضى الذين أعمارهم تزيد عن 40 سنة أكثر من نسبة حدوثها لأسباب ورميةعلاوة على ذلك . هناك علاقة طردية بين طول فترة الزمنية لبحة الصوت والأسباب الورمية.

Keywords


Article
The prevalence of neonatal jaundice due To Rh isoimmunization and ABO incompatibilityAdmitted to the maternity and children Teaching hospital in Al-diwaniya city

Loading...
Loading...
Abstract

Jaundice is a common neonatal problem. 65% of newborns develop clinical jaundice with bilirubin level above 5 mg/ dl during the first week of life. Hyperbilirubinemia can be toxic, with high level resulting in encephalopathy known as Kernicterus. Rh and ABO incompatibility are one of the causes of neonatal jaundice due to immune hemolysis of RBC in infants. The aim of the study was to measure the prevalence of the neonatal jaundice caused by Rh and ABO incompatibility and identify the type of therapy they received, and to find the relation of gestational age with the cause of jaundice and their treatment, also with the incidence of exchange transfusion to each one (find the relation of Term or Preterm babies with ABO or Rh incompatibility as causes of their jaundice). A total number of 55 neonates who were admitted to the maternity and children teaching hospital in Al-Diwaniya city were studied for the incidence of ABO and Rh incompatibility as causes of neonatal jaundice. Their treatment also subjected to the study. The study found that the prevalence of neonatal jaundice due to ABO incompatibility were 81.8% and due to Rh isoimmunazation were 56.3%, and due to both were 38.1%. 65.4% male and 34.5% female with M: F ratio 1.8:1. 80% of full-term babies their jaundice due to ABO incompatibility where as 86.6% of preterm babies their jaundice due to Rh isoimmunization. All babies with jaundice treated with phototherapy, 15 patients (27.2%) were treated with exchange transfusion and 15 patients (27.2%) were treated with both (phototherapy and ET).Neonatal jaundice due to Rh isoimmunization is less frequent and more sever than due to ABO incompatibility and mostly required exchange transfusion particularly if the neonate is preterm. Anti-D is most important and effective therapy for prevention of Rh isoimmunization, maternal education is required. اليرقان الولادي من المشاكل الاكثر شيوعا عند الولدان. 65% من الولدان يصابون باليرقان الظاهر سريريا عندما تصبح نسبة الصبغه الصفراويه فوق 5 ملغ بالديسلتر خلال الاسبوع الاول من حياتهم.يعتبر اصفرار الدم او فرط الصفراء سام في المستويات العاليه بالدم مما يؤدي الى اعتلال دماغي يدعى اليرقان النووي . احدى اسباب اليرقان الولادي هو عدم تطابق عامل Rh و صنف الدم ABO بسبب الانحلال المناعي لكريات الدم الحمراءعند المواليد .الهدف من الدراسه لقياس مدى انتشار اليرقان الولادي بسبب عدم تطابق عامل Rh وصنف الدم ABO وتعيين نوعية العلاج المستلم , وايجاد العلاقه بين العمر الحملي وسبب اليرقان ونوعية العلاج . وكذلك التعرف على مدى حدوث تبديل الدم بين المواليد الناضجين والخدج .أجريت الدراسه على55 وليد أدخلوا الى م | الولاده والاطفال التعليمي في مدينة الديوانيه من أجل التعرف على مدى وقوع اليرقان الولادي وعلاجه بسبب عدم تطابق عامل Rh وصنف الدم ABO.بينت الدراسه ان انتشار اليرقان الولادي بسبب عدم تطابق صنف الدم بين الام والطفل بلغ 81,8% , وبسبب عدم تطابق عامل Rh 56,3% , وكان السببان معا بنسبة 38,1% . 65,4% من الذكور , 34,5% من الاناث . كانت نسبة الذكور الى الاناث 1,8:1 . 80% من المواليد الناضجين المصابين باليرقان كان سببه عدم تطابق في صنف الدم ABO , 86,6% من الاطفال الخدج المصابين باليرقان كان سببه في عدم تطابق عامل Rh . لقد تم علاج جميع المرضى بواسطة العلاج الضوئ , 15 مريض (27,2%) تم علاجهم بعملية تبديل الدم , و 15 مريض (27,2%) تم علاجهم بالطريقتين .يستنتج مما تقدم ان اليرقان الولادي بسبب عدم تطابق عامل Rh هو أقل تكرارا وأكثر شده من عدم تطابق فصيلة الدم ABO وغالبا مايحتاج الى عملية تبديل دم وخصوصا أ ذا كان الوليد خديج . العلاج بواسطة مضاد D مهم جدا وفعال للوقايه من مضاعفات عدم تطابق عامل Rh مع المطالبه بتثقيف الامهات .


Article
The alteration in serum amino acid profile in patients with chronic obstructive pulmonary disease

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study was to identify whether there is a difference in serum (BCAA) concentration in COPD, and is this alteration associated with changes in total protein concentration, total cholesterol, Albumin and triglyceride (TGL). Fourteen patients with COPD their age is (62.3±2.4), and fourteen healthy volunteers their age (60.32±1.56) were examined. All subjects were men, furthermore the patients have irreversible obstructive air way diseases (emphysema due to heavy smoking) but they were clinically in stable condition and not suffering from respiratory tract infection or exacerbation of their diseases. Serum sample were obtained from all patients and control group for the measurement of BCAA, total protein, albumin and total cholesterol. The results show that the concentration of BCAA were reduced in patients with COPD (P<0.05) in addition to that there were a significant differ in serum concentration of total protein, total cholesterol, TGL and albumin between the patients with COPD and control group. هدف الدراسه هو لمعرفة ماهية التغيرات المحتمل حدوثها لمستويات البروتين،الدهون،الالبومين وكذلك (BCAA) في مصل المرضى بالانسداد الرئوي المزمن.اشترك في هذا البحث 14 مريض بحالة الانسداد الرئوي المزمن و 14 متطوع اصحاء جميعهم من الذكور المتقاربين بالعمر والمرضى منهم متشابهين بالحاله المرضيه وبوضعيه مستقره من الناحيه الطبيه لمقارنة المستويات للمواد المذكوره سابقا في مصول المرضى وفرقها عن الاصحاء أظهرت النتائج وجود تغيرات و بدلاله احصائيه معنويه (0.05 )في المرضى وهذا يؤكد على وجود حاله من التغيرات البنائيه السلبيه لدى المرضى والتي يجب متابعتها و محاولة وضع الحلول المناسبه لها.

Keywords


Article
Ovarian consequences of transient discontinuation of combined oral contraceptive pills (the missing pills)

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study is to determine the effects of transient interruption of combined oral contraceptive pills (the missing pills) on pregnancy rates, Ovulation, &any other pathological complications. -Design: a prospective &case controlled study. -Setting: this study was done in Elwiyah & Habibiyah teaching hospitals, Baghdad / Iraq. Tools & methods One hundred women were chosen, all are using combined oral contraceptive pills, fifty women considered as the control group whom on regular use of pills, the study group are those women on pills but with missing pills (1, 2 or 3), those with more than 3 missing pills were not included in the study, these women were followed up for 6 weeks following the next period. All women (study & control groups) were supplied with the same type of combined oral contraceptive pills which was Microgynon Schering (levo Norgestrel 0.15 mg + Ethinyl estradiol 0.03 mg). أجريت في مستشفى العلوية التعليمي للولادة و مستشفى الحبيبية التعليمي للولادة والاطفال في بغداد/العراق لتحديد تأثيرات الانقطاع المؤقت عن تناول الحبوب المانعة للحمل الثنائية الهورمون (ما تسمى بالحبوب المنسية)على نسبة الاباضة, الحمل أو أي تأثيرات مرضية أخرى(دراسة مستقبلية مسيطرة) تم اختيار مائة سيدة كلهن يستعملن الحبوب المانعة للحمل ثنائية الهورمون , خمسون سيدة تم اعتبارهم مجموعة السيطرة وهم الذين يستعملون الحبوب بانتظام و خمسون سيدة تم اعتبارهم مجموعة الدراسة وهم الذين نسوا أستعمال بعض الحبوب (حبة ,حبتان أو ثلاثة) أما الذين نسوا استعمال أكثر من ثلاث حبات فلم يشملوا في الدراسة , وقد تمت متابعة هؤلاء السيدات لمدة ستة أسابيع بعد الدورة الشهرية اللاحقة لاستعمال الحبوب .جميع السيدات (مجموعة السيطرة والدراسة ) يستعملن نفس النوع من الحبوب المانعة للحمل ثنائية الهورمون وهي مايكروجينون شركة شيرينغ ( ليفونورجستريل 0,15ملغم + اثنيل استراديول 0,03ملغم )الحمل نادر الحدوث خلال فترة الاستعمال المنتظم للحبوب المانعة للحمل حتى وان نسيت حبة , حبتان أو ثلاثة خلال الكورس الواحد ( وهو 21 يوما ) وكذلك الاباضة نادرة الحدوث , مما يعني ان تثبيط عمل المبيض يبقى فعالا بالحبوب المانعة ثنائية الهورمون حتى عند نسيان الحبوب لعدة أيام (لاتتعدى ثلاثة أيام = ثلاثة حبوب ) . ان نسيان بضعة حبوب مانعة للحمل ثنائية الهورمون لا يؤدي الى الاباضة أو الحمل بشرط أن السيدة تبدأ الكورس التالي للحبوب المانعة للحمل سبعة أيام بعد ايقاف الكورس السابق .

Keywords


Article
Radiation Dose Reduction of Head CT scan with a Low–Tube Voltage

Loading...
Loading...
Abstract

The increasing radiation exposure to patient from CT has been of concern to radiologists, medical physicists. The aim of this study is to reduce radiation dose from head computed tomography (CT) by using a technique with low tube voltage (90 Kv) instead of (120 Kv). A phantom for measurement of the radiation dose and a phantom containing low-contrast objects were scanned with a 16–detector row CT scanner at 120 kV and 90 kV. The tube current–time product settings were 100–560 mAs, and the doses at the center and periphery of the phantom were measured.The effective dose and the DLP were estimated for patients who are undertaking head for CT examinations- By using phantom. From these results it is found that the longer scan series imparts a higher DLP to the patient compared to that of a shorter scan series. A reduction from 120 kV to 90 kV led to as much as a 35% reduction in the radiation dose, without of low-contrast detectability, at CT. ان تعرض المرضى للاشعاع بواسطة جهاز المفراس (CT- Scan)يتعلق بعلم الآشعة و الفيزياء الطبية. والهدف من هذا البحث هو دراسة تقليل جرعة الاشعاعية لمنطقة الرأس بواسطة جهاز المفراس واستخدام kv 90 الطاقة الفولتية بدلا من kv 120 .لقياس الجرعة الاشعاعية يستخدم جهاز الشبح مع Detectors16 للمفراس والطاقة الفولتية kv( 120 و 90) و Tube Current ما بين mAs ( 100-560). الجرعة المؤثرة والجرعة المركبة الطويلة DLP قيست لمنطقة الراس , بصورة عامة فقد وجد بانه كلما كان طول المسافة المفحوصة طويلة فان الجرعة الاشعاعية المركبة اكبر بالنسبة للاشخاص المفحوصين لمسافة اقصر.استخدام KV90 بدلا من KV 120 قد ادى الى تقليل الجرعة الاشعاعية بمقدار % 35 بدون ان يقلل من مقدار وضوحية الصورة

Keywords


Article
The Effect of Obesity on Blood Pressure

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study to quantify the effect of obesity on blood pressure. We study 80 persons (clinically normal), divided in two groups according to the age, the first group under 40 years which is subdivided into two groups, group A 20 persons with normal weight and group C also 20 persons with over weight and the second group, above 40 years also subdivided into two groups, group B 20 persons with a normal weight and group D 20 persons, with over weight and we have found the effect of obesity on, systolic, diastolic, and mean blood pressure on the first group and on the second group.And the results indicate that the effect of obesity on the age group over 40 years more than the effect of obesity on the age group, below the 40 years. So the effect of obesity on SBP, DBP and MBP is increase with the increasing of the age. الهدف من هذه الدراسة لمعرفة مدى تأثير السمنة على ضغط الدم. أجريت هذه الدراسة على 80 متبرعاً أصحاء سريرياً تم اختيارهم وتقسيمهم إلى فتين عمريتين الفئة العمرية الأولى تحت سن الأربعين التي تم تقسيمهم أيضاً إلى مجموعة A 20 شخص وأوزانهم ضمن الحد الطبيعي ومجموعة C 20 شخص وأوزانهم عالية.أما الفئة العمرية الثانية فهي فوق سن الأربعين وتم تقسيمهم إلى مجموعتين، مجموعة B 20 شخص وأوزانهم ضمن الطبيعي ومجموعة D 20 شخص وأوزانهم عالية.تم قياس ضغط الدم العالي SBP وضغط الدم الواطئ DBP ومعدل ضغط الدم MBP في كل مجموعة ومقارنتها بالمجاميع الباقية والنتائج أظهرت ان السمنة لها أثر واضح في زيادة ضغط الدم في كلا الفئتين العمريتين كما تبين ان تأثير السمنة على الضغط يزداد بازدياد العمر.

Keywords


Article
Elevated leukocyte count and advers events in patients with acute coronary syndrome

Authors: ALI M.HUSSAIN AL.YASSIAN
Pages: 99-108
Loading...
Loading...
Abstract

Inflammation has been shown to play a role in atherosclerosis and CAD. An elevated leukocyte count is associated with adverse inhospital out come and mortality in patients presented with acutecoronarysyndrome. This study was designed to determine the relation between initial total WBC count and the hospital mortality and complications in patients with ACS including STEMI, NSTEMI, and UA and to know if this parameter has significant power of clinical severity and out come. Patients and methods: The relationship between initial total WBC count with hospital mortality and complications and clinical out come in 57 patients with ACS admitted to the CCU in AD-DIWANYIA teaching hospital from the first of January to the 30 of march 2008 has been tested ,diseases were evaluated for seventeen (17) patients with STEMI ,twenty (20) patients with NSTEMI , twenty (20) patients with UA , venous blood samples were taking from each patient for initial total WBC count ,fasting lipid profile ,random blood sugar. Comparison between those patients with STEMI, NSTEMI, UA were conducted includes one inflammatory marker (WBC). High initial total WBC count was associated with high cardiovascular risk, heart failure and mortality (19.2%, 12.2 %, and 8.77 %) among patients with STEMI, NSTEMI, and UA respectively. Conclusion: In patients with ACS, initial leukocyte count is predictive of out come and as the level increased the complications increase and the clinical out come adversely affected. اجريت هذه الدراسة لمعرفة العلاقة بين معدل عدد كريات الدم البيضاء الكلي وحدوث المضاعفات ومعدل الوفيات عند المرضى المصابين بمتلازمة الشرايين التاجية الحاده ولمعرفة مدى تأثير هذه العلاقة على شدة الحالة السريرية.في هذه الدراسة تم اجراء فحص عدد كريات الدم البيضاء الى 57 من المرضى المصابين بمتلازمة الشرايين التاجية الحادة من المرضى الراقدين في وحدة انعاش القلب في مستشفى الديوانية التعليمي للفترة من شهر كانون الثاني 2008 لغاية 30 اذار 2008 وتمت متابعة المرضى خلال هذه الفترة وكان تقسيم المرضى المصابين الى ثلاث مجاميع حسب نوعية الاصابة وتمت مقارنة قراءات عدد كريات الدم البيضاء الكلي للمرضى اعلاه مع حدوث المضاعفات المرضية وكانت هناك ارتباط وثيق بين ارتفاع العدد الكلي لكريات الدم البيضاء عند المرضى المصابين بمتلازمة الشرايين التاجية الحادة وحدوث مضاعفات المرض السريرية.

Keywords


Article
Management of Rachipagus Parasitic Twin

Loading...
Loading...
Abstract

Occurrence of asymmetrical or parasitic conjoined twins (CT) is rare, and currently they are classified analogically to the common unions of symmetrical CT. We report on an infant with a parasitic third limb attached to the back at thoracolumber area , in whom male genitalia was found . Parasite parts included incomplete upper limb, hemipelvis, thoracolumber vertebral column, spinal cord, and one kidney with ureter ,small bowel, lung tissue and adrenal gland. Auto site anomalies comprised evidence of thoracolumbar meningomyelocele. We considered this case to be a rare atypical parasitic rachiopagus CT. The differential diagnosis of the type of twining and other entities with caudal duplications is analyzed briefly . We report a case of rachipagus parasitic twin diagnosed delivered a live baby at 34 weeks of gestation to 30-year-old primgravida woman with history of 10 years secondary infertility . حدوث التوأم المتحدين اللامتماثل والطفيليين نادر, وفي الوقت الحاضر يتم تصنيف هذه الحالات بشكل قياسي وفقا للالتصاقات بين التوأم الطفيلية المتماثلة ,سجلت حالة ولادة بعملية قيصرية للام في الاسبوع الرابع والثلاثين للحمل وكانت لرضيع ,ذكر يزن ثلاثة كيلوغرام وستمائة غرام مع وجود توأم طفيلي ملتصق من جهة أعلى منطقة الظهر في منطقة الفقرات الصدرية والقطنية ,تضمنت اجزاء الطفيلي طرف أعلى ناقص ,عمود فقري وحبل شوكي ,كبد ,أمعاء دقيقة, نسيج رئة , وغدة كظرية. اعتبرنا هذه الحالة نادرة لوجود الطفيلي الشاذ في مثل حالات التوامة هذه وهي أول حالة سجلت في المستشفى,وقد اجريت عملية لفصل التوأم الطفيلي في مستشفى النسائية والأطفال التعليمي , وحدة جراحة الأطفال و تكللت بالنجاح .

Keywords


Article
Evaluation of Hepatitis B Virus Vaccination among Children in Al-Diawynia City

Loading...
Loading...
Abstract

This study attempts to determine the protective level of antibodies against hepatitis B surface antigen among vaccinated and unvaccinated children in Al-Diawynia city, age ranging 1- 10 year. A total of 220 blood samples have been collected and tested for detection of serological markers of hepatitis B virus (HBsAg, anti-HBs and anti-HBc). They included 150 children represented the vaccinated group and 70 children represented the unvaccinated group. Prevalence of anti-HBs was higher in vaccinated children 67.3% than in unvaccinated children 3.3%. Anti-HBc was not found in vaccinated children, while 4.2% in unvaccinated children. The distribution of protective level is divided to less than 10; 10-100; and 100-more than 500 mIU/ml among studies groups that have anti-HBs 14(9.3%); 34(22.6%); and 53(53.3%) of vaccinated and (0.0%); (1.4%); and 2(2.8%) of unvaccinated group. Finally, prevalence of protective anti-HBs level according to the doses received by vaccinated group has revealed that 66% of those who received the three primary doses.هدفت الدراسة تحديد المستوى الواقي لمضادات التهاب الكبد البائي عند الاطفال في مدينة الديوانية الذين تتراوح أعمارهم ١- ١٠ سنة ∙ تم جمع مائتان وعشرون عينة وفحصت لكشف المؤشرات المصلية لفايرس الكبد البائي ( مولد مضاد لالتهاب الكبد البائي السطحي ومضاد التهاب الكبد البائي السطحي ومضاد التهاب الكبد اللبي) ٬ تمثل مائة وخمسون من الاطفال مجموعة الملقحين وسبعون من الاطفال غير الملقحين. لا توجد نسبة انتشار لمولد مضاد التهاب الكبد البائي السطحي ضمن الاطفال – كما وجد انتشار اعلى لمضاد التهاب الكبد البائي السطحي لمجموعة الملقحين (٣∙٦٧٪) ٬ من مجموعة غير الملقحين ٤٫٢ ٪ ∙ لم تسجل نسبة انتشار مضاد التهاب الكبد اللبي في مجموعة الملقحين٬ بينما كانت ٥٫٧٪ في مجموعة غير الملقحين∙ أوضحت الدراسة قياس المستوى الواقي لمضاد التهاب الكبد بمستويات أقل من ١٠ و ١٠ –١٠٠ و ١٠٠ – أكثر من ٥٠٠ ملي وحدة دولية /مل بين المجاميع المدروسة والتي أعطت ١٤ (٩٫٣٪ ) و ٣٤ (٢٢٫٦٪) و ٥٣(٣٥٫٣٪) عند الملقحين و ٠٫٠ ٪ و ١(١٫٤٪) و ٢(٢٫٨٪)عندغيرالملقحي كما سجل مضاد التهاب الكبد البائي السطحي في ٦٦٪ للاطفال الملقحين الذين أكملوا التلقيح بثلاث جرعات وهذا يوضح تأثير اكمال السير الاولي للقاح على مستوى مضاد التهاب الكبد البائي السطحي

Keywords


Article
Ocular manifestations of Rheumatoid arthritis

Loading...
Loading...
Abstract

Rheumatoid arthritis is the most common inflammatory arthritis of rheumatoid diseases which are group of immune mediated multisystem diseases.To find out the clinical ocular manifestations of rheumatoid arthritis & to ensure the importance of ophthalmologic assessment for each patient with rheumatoid arithritis.56 patients attendant to the rheumatological unite in Al-Diwaniya Teaching hospital, examined by (Visual acuity, slit lamp biomicroscopy, tonometry, tear breakup time, Schirmer test, & fundoscopy).of 56 patients; 18(32%) had positive ocular findings. The most common finding was dry eye; 9(18%) of patients.يعتبر التهاب المفاصل الروماتزمي (الرثوي) اكثر انواع التهابات المفاصل الروماتزمية شيوعا حيث ان الامراض الروماتزمية هي امراض مناعية تؤثر على معظم اجهزة الجسم. اجريت هذة الدراسة على 56 مريض من المرضى المصابين بالتهاب المفاصل الروماتزمي في مستشفى الديوانية التعليمي وكانت اثار المرض على العينين ظاهرة عند 18(32%) من المرضى, معظمهم كانوا يعانون من جفاف العينين, من هذا نستنتج ان كل مريض مصاب بالتهاب المفاصل الروماتزمي يحتاج الى فحص سريري للعينين


Article
Evaluation of Irritable Bowel Syndrom in AL-Diwanyia City

Loading...
Loading...
Abstract

Irritable bowel syndrome (IBS) is the most commonly diagnosed gastrointestinal condition that comprises 25-50% of all referral to gastroenterologists. IBS causes a great deal of discomfort and distress, but it does not permanently harm the intestines and does not lead to a serious disease, such as cancer. To study the epidemiological aspect, clinical varieties and the response the available treatment in patients whom complaining of irritable bowel syndrome according to Rome criteria in al Diwaniya province in Iraq. Two hundreds sixty four patients with variable clinical presentation of irritable bowel syndrome of different age groups and sexes were fully examined and investigated to exclude the organic disease. We used the chi square calculation in statistical analysis. The mean age of patients in our study was 26.1±1.2 that is mean higher prevalence in younger age group. There is an overall female predominance with more common in married than single. IBS can distribute in smoker and nonsmoker with no significance difference. The most common presentation was the alteration of constipation and diarrhea. Most patients had an exacerbation of symptoms after an emotional stress or eating heavy meal. About 90% of patients fell un satisfactory response to available treatment. This disorder mainly affects young patients of both sexes, so it has adverse effect on the performance and the productive power of country. More advanced treatment modalities adopted in developed countries needed to be evaluated and applied in our country. متزامنة تهيج القولون من الأمراض الشائعة التي تصيب الرجال و النساء على حد سواء, كبارا كانوا أم صغارا . ثلث مرضى عيادات أطباء الجهاز الهضمي هم مرضى متزامنة تهيج القولون وأغلبهم يشعرون بإحباط و عجز عن العمل و غير قادرين على أقامة علاقات اجتماعية,إضافة إلى الشعور بالقلق والانزعاج.الهدف هو دراسة انتشار المرض بين النساء والرجال و لكافة الأعمار وبيان تأثير المستوى الثقافي والعلمي على انتشار المرض ومدى تأثير التدخين عليه ’إضافة إلى التوزيع الجغرافي للمرضى.اجريت الدراسة على مائتان وأربعة وستون مريضا يعانون من متزامنة تهيج القولون من مختلف الأعمار ولكلا الجنسين وبمعدل عمر 26.1±1.2 سنة تم فحصهم سريريا ومختبريا وخلوهم من أي مرض عضوي.كان معدل عمر المرضى هو 26.1±1.2 سنة وكانت نسبة النساء أكثر من الرجال ’ونسبة المتزوجون أكثر وهو مطابق لمعظم البحوث في دول العالم. معظم المرضى هم من الطبقة المتعلمة والساكنين في المدن.غالبية المرضى يشعرون بعدم الرضا عن نتائج العلاج وفعاليته.استنتج ان هذا المرض يصيب الأعمار الشابة ولكلا الجنسين وهذا يعني التأثير السلبي على أداء وإنتاج الكفاءات الشابة التي يعتمد عليهم البلد. هذه الدراسة تؤكد الحاجة إلى طرق علاجية حديثة من العلاج المعتمد في البلدان المتقدمة.

Keywords


Article
Prevalence of patients with Failure to thrive admitted to Maternity and Children Teaching Hospital in Al-Diwaniya

Loading...
Loading...
Abstract

This is a prevalence study of patients with failure to thrive under 5 years who were admitted in maternity and children teaching hospital in Al – Diwaniya from 1 / 7 / 2008 to 1 / 9 / 2008 .The total number of patients under 5 years was 420 patient , 59.40% was male , and 40.95% was female . The patients under 1 years of age were 66.66%, from 1 year to 2 years age was 20.47%. From 2-3y.(7.14%),from3-4y.(3.78%),from4-5y(1.90%). The prevalence of patients with failure to thrive was 50.71% , the patients with failure to thrive due to organic causes was 48.33% , and inorganic causes ( psychosocial ) was 2.38% . The prevalence of patients with no FTT was 49.28%. هذه الدراسة هي نظرة عامة حول المرضى المصابين بفشل النمو دون الخامسة من العمر الراقدين في مستشفى النسائية والأطفال التعليمي في الديوانية للفترة من 1 / 7 / 2008 الى 1 / 9 / 2008 . كان العدد الكلي للمرضى دون الخامسة من العمر 420 مريضاً ، نسبة الذكور كانت 59.04% ، وكانت نسبة الإناث 40.95% . كانت نسبة المرضى الذين تقل أعمارهم عن السنة الواحدة 66.66% ، والذين أعمارهم بين السنة الواحدة والسنتين من العمر 20.47% ، والذين أعمارهم من 2-3 سنة(7.14% ) .من 3-4سنة(3.78% ) .من4-5سنة(1.90%).كانت نسبة الأطفال المصابين بفشل النمو 50.71% ، والأطفال المصابين بفشل النمو نتيجة الأسباب العضوية 48.33% ، والمصابين بفشل النمو نتيجة الأسباب غير العضوية ( اجتماعي نفسي ) 2.38% وكانت نسبة الأطفال غير المصابين بفشل النمو)49.28%).


Article
Desmoid tumors of the abdominal wall:Two cases report

Loading...
Loading...
Abstract

Desmoid tumors are slow growing deep fibromatoses with aggressive infiltration of adjacent tissue but without any metastatic potential.We report on two female patients with desmoid tumor of the abdominal wall who underwent primary resection and proline mesh repair. Both patients had a history of an earlier abdominal surgery. Preoperative evaluation included abdominal ultrasound,and computed tomography. The histology in both cases revealed a desmoid tumor.Complete surgical resection and proline mesh repair is the first line management of this tumor entity. اورام الدسمويد هي اورام بطيئة النمو مع ميل شديد نحو اختراق الانسجة المجاورة ولكنها لا تمتلك اية قوة انتشار.تم تسجيل حالتين من الاصابة بورم الدسمويد وهي لمريضتين سبق وان اجريت لهما عمليات فتح بطن(قيصرية)وكان الورم في كلتا الحالتين في جدار البطن عند الجرح القديم المندمل.اجريت فحوصات الامواج فوق الصوتية والمفراس ثم اجريت لهما عملية رفع الورم من جدار البطن مع رفع كامل للتليفات المصاحبة في الجرح السابق بغية منع الانتشار الموضعي للورم وبعدئذ رتقت الهوة المتخلفة في جدار البطن بشبكة من البرولين الصناعي.اثبثت الفحوصات النسيجية الاصابة بورم الدسمويد.

Keywords

Desmoid --- abdominal wall --- surgery


Article
Effect of Formula and Breast Milk Feeding on Random Blood Sugar Values in Healthy, Full Term Babies, in 1st 48 hours after Birth

Loading...
Loading...
Abstract

In our study, we tried to discuss the effect of type of feeding on random blood sugar and whether it can be considered as a cause of hypoglycemia. To achieve this, we measured random blood sugar of 100 full term healthy newborn babies using, a blood glucose monitor device called Glucutrend® 2,all of them were delivered by caesarean section as such deliveries stay in the hospital for at least 48 hours and therefore this makes them easy to be followed-up. Among them, 48 babies were milk formula fed and 52 babies were breast-fed .The random blood sugar was measured at specific times after birth. It was found that whether in males or in females or all, there was no significant statistical difference in random blood sugar values at each specific time between babies who were formula-fed as compared to those who were breast-fed. The study showed also that random blood sugar is increasing with time by the effect of feeding .Of the 100 babies studied, only 6 suffered from hypoglycemia presented by jitteriness. However, there was no significant statistical difference between random blood sugar values of hypoglycemic babies who were breast-fed as compared to hypoglycemic babies who were formula-fed. The range at which hypoglycemia showed symptoms presented by jitteriness are around 35-40 mg/dl during the 1st 10 hours after birth. However, the study also showed that hypoglycemia has no standard level but depends on signs and symptoms because some babies did not present with jitteriness at this level. لقد حاولنا في هذه الدراسة مناقشة تأثير نوع الرضاعة على نسبة الكلوكوز في الدم لمعرفة فيما إذا كانت نوع الرضاعة ممكن إعتبراها من العوامل المساعدة على إنخفاض نسبة الكلوكوز في الدم .ولتحقيق ذلك ،تم قياس نسبة الكلوكوز في الدم لمائة طفل حديث الولادة باستعمال جهازقياس فحص السكر في الدم من نوع "كلوكوتريند" ، إنتاج شركة روش الألمانية . لقد تم إختيار هؤلاء الأطفال الحديثي الولادة من الذين بصحة جيدة ، كاملي فترة الحمل الطبيعية ،وجميعهم أنجبوا بعملية قيصرية ، كون الولادة في هذه الحالة تتطلب بقاء الأم وكذلك الطفل في المستشفى لغرض العناية الطبية وهذا يسهل متابعة ومراقبة الطفل الحديث الولادة.من بين هؤلاء الأطفال الحديثي الولادة ،ثمانية وأربعون طفلاً أرضعوا حليب البقر الصناعي وإثنان وخمسون طفلاً أرضعوا رضاعة طبيعية. وقد قيست نسبة الكلوكوز في الدم في أوقات محددة بعد الولادة. لقد أثبتت هذه الدراسة أنه في كلا الجنسين ،لا توجد علاقة ذات أهمية بين نسبة الكلوكوز في الدم وبين كلا النوعين من الرضاعة.كما بينت الدراسة أهمية الرضاعة بغض النظر عن نوعها في الحفاظ على نسبة السكر في الدم. كذلك أثبتت هذه الدراسة أنه لا توجد علاقة ذات أهمية تذكر بين نسبة هبوط الكلوكوز في الدم بين الأطفال الذين أرضعوا رضاعة طبيعية وهؤلاء الذين أرضعوا حليب البقر الصناعي . لقد وجدت الدراسة أيضاً أن نسبة السكر في الدم التي تمثل الأنخفاض تتراوح تقريباً ما بين 35-40 ماغم/100 مليلتر في الساعات العشرة الأولى. وعلى كل حال، فإن الدراسة وجدت أيضاً أن إنخفاض نسبة الكلوكوز في الدم ليس لها قيمة ثابتة وتعتمد على الأعراض والعلامات ، حيث أن بعض الأطفال لم تظهر لديهم هذه الأعراض في القيمة المذكورة أعلاه

Keywords


Article
The Evaluation of High Density Lipoproteins-cholesterol and Triglycerides on newely diagnosusis Gestatinal diabetes

Loading...
Loading...
Abstract

Many studies indicated that lipid profile risk factor for gestation diabetes mellitus (GDM), and the early detection of GDM may prevent or delay progression to type 2 diabetes mellitus. Detection of impaired gestation requires a test which is inconvenient to screen for this condition in clinical practice.This studies was aimed to assess these effects of high density lipoproteins-cholesterol (HDL-C) and triglycerides (TGs) on the manifestations of gestational diabetes mellitus (GDM).Materials and methods:-Twenty-four Pregnant women were preformed brief IGTT, (75g oral glucose tolerance test ) during period the August /2006 to October / 2007. They classified into three groups depending on the results of IGTT nets. 1. Group A: Normal Glucose Tolerance (NGT), (No.10). 2. Group B: Impaired gestation diabetes mellitus (IGDM), (No.7). 3. Group C: Gestational diabetes mellitus (GDM), (No.7). HDL-c was showed a significant direct correlation with serum glucose assessed by 2h-OGTT (R2=0.173, 0.498, 0.723 for group A,B, and C respectively). Gestation diabetes mellitus patients (GDM) showed direct correlation between HDL-C and serum glucose level. In addition, direct correlation between TG and serum glucose, but not reach to significant correlation.IGDM is associated with high density lipoprotein –cholesterol. The HDL-C and TG associated with risk for GDM and study this parameters help to prevent or delay GDM الكثير من الدراسات أوضحت بان الدهون (lipids) تعتبر من عوامل الاصابه لداء السكري اثناء الحمل (GDM) والكشف المبكر قد يمنع او يؤخر الاصابه بالنوع الثاني من داء السكري . كشف التحمل العليل للجلوكوز اثناء الحمل يتطلب اختبار غير ملائم تماما" لاغراض التحري في الممارسه السريريه .تهدف هذه الدراسه الى تقييم تاثيرات البروتين الشحمي عالي الكثافه – كوليسترول (HDL-C) والدهون الثلاثيه (TGs) على اظهار داء السكري اثناء الحمل (GDM) مواد الدراسه والقياسات : النساء الحوامل وعددهن اربع وعشرون شكلن اختبار تحمل الجلوكوز 75 g المختصر اثناء فترة اب /2006 الى تشرين الاول 2007 تم تصنيفهن ثلاث مجموعات اعتمادا" على نتائج تحمل الجلوكوز 1- مجموعه أ : تحمل الجلوكوز الطبيعي (NGT) (العدد 10). 2- مجموعه ب: التحمل العليل لداء السكري اثناء الحمل ( IGDM) (العدد 7). 3- مجموعه ج: داء السكري اثناء الحمل (GDM) (العدد 7). اظهرت الدراسه بان البروتين الشحمي عالي الكثافه – كولوستيرول (HDL-C) ذو ارتباط (R2) مباشر هام بجلوكوز المصل المقيم من تحمل الكلوكوز المختصر (2h-OGT) وكان 173) .(0.7230.498 للمجموعه ا،ب،ج على التوالي . مرضى داء السكري أثناء الحمل اظهرو ارتباط مباشر بين البروتين الشحمي عالي الكثافه – كولستيرول ومستوى مصل الجلوكوز.اضافه الى ذلك وجد ارتباط مباشر بين الدهون الثلاثيه ومستوى مصل الجلوكوز ، لكن لايصل الى الارتباط المعنوي.التحمل العليل لداء السكري اثناء الحمل يرتبط بالبروتين الشحمي عالي الكثافه – كوليسترول. بالبروتين الشحمي عالي الكثافه – كوليسترول والدهون الثلاثيه ترتبط الخطوره للتحمل العليل لداء السكر اثناء الحمل (IGDM) ، ودراسة هذه المتغيرات تساعد في منع او تاخير ظهور داء السكري اثناء الحمل(GDM).

Keywords


Article
Occurrence of Salmonella serotypes in Euphrates River Water at A-Nassyria city-Iraq

Loading...
Loading...
Abstract

The study was undertaken from April to September 2007 to detect occurrence of Salmonella serotypes in Euphrates river water and its correlation with two indicator organisms (FC & FE) of water contamination. Three stations for study were selected on the river at Al-Nassyriya and one on sewage effluent. High influence for sewage effluents on bacteriological properties of river water (through counting large number of indicators) were found specially in station 2 which lies at the area of sewage effluent outlet with the river and lead to increase of pathogens counts. Salmonella were found in all samples of stations 2,3,4 and in 70% of station 1.The most frequently serotypes were S. anatum (22.72%) and S. typhimurium (20.9%). أجريت الدراسة للفترة من نيسان إلى أيلول من عام 2007 لغرض الكشف عن وجود أنماط مصلية لجراثيم السالمونلا في مياه نهر الفرات وعلاقتها مع اثنين مؤشرات التلوث الجرثومي (عصيات القولون البرازية والمكورات المعوية). اختيرت ثلاثة محطات للدراسة على النهر عند مدينة الناصرية وواحدة على مصب المجاري. وجد تأثيرا كبيرا لمصبات المجاري على الصفات البكتريولوجية لمياه نهر الفرات (من خلال وجود أعداد كبيرة لمؤشرات التلوث) سيما عند المحطة 2 والتي تقع في منطقة اتصال مجاري الفضلات بالنهر مما أدى إلى زيادة أعداد المسببات المرضية في النهر. عزلت جراثيم السالمونلا من جميع عينات المحطات 2و3و4 ومن 70% من عينات المحطة 1 وكانت S. anatum (22.72%) وS. typhimurium (20.9%) أكثر الأنماط المصلية ترددا.

Keywords

Table of content: volume:4 issue:6