Table of content

Al-Qadisiyah Medical Journal

مجلة القادسية الطبية

ISSN: 18170153
Publisher: Al-Qadisiyah University
Faculty: Medicine
Language: English

This journal is Open Access

About

• Medical journal published by the Faculty of Medicine / University of Qadisiyah every six months, dealing with all medical specialties (basic and clinical), the Journal accepts original research and reports on important medical cases.
• Language version of the Journal is English
• The first number of the Journal of Qadisiyah medical issued in February of 2005.
• The medical Journal of Qadisiyah ISSN-winning private journals
• All researches submitted for publication sent to the scientific evaluation with Specialty to decide on the validity of published and scientific contents as it is or modify them or not fit for publication by reviewers opinions
• Research published in the medical Journal Qadisiyah is taken out a system upgrade scientific researcher
• Researches numbers issued posted on the Iraqi academic scientific journals
• Self-finance Journal

Loading...
Contact info

Mobile:07801202382-07812575858
E-mail :joumed@qu.edu.iq

Table of content: 2011 volume:7 issue:11

Article
A study of Antibacterial Resistance Associated with Otitis Media Patients in Al-Diwaniyah Teaching Hospital
.

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract
This study is conducted on a group of patients with suppurative Otitis media from E.N.T. clinic in Al- Diwaniya Teaching Hospital during January to August 2010.
A total number of (55) individuals of both sexes , as patients with suppurative otitis media , consisting of (25) males and (30)females.The age of patients range from(1-60)years .
Samples (ear swab) are taken before treatment .The collected sample is processed for bacterial isolation , identification and antibiotic sensitivity test are assessed for each isolate.
positive results of bacterial culture are (52) (94.54%) of ear swab samples from supurative Otitis media .Gram negative bacteria are more prevalent (29:50)(56%) compared with Gram positive which constitutes (19:50)(44%).
As Gram negative Pseudomonas aeruginosa is the most common bacterial species isolated from patients with otitis media(30%), Proteus vulgaris (16%) ,other gram negative bacteria species (12%) . while Gram positive are Staphylococcus aureus (38%) and Staphylococcus epidermidis (4%).
Antibiotics resistance phenomena was seen for many antibiotics, that may be cause of recurrent of Otitis media .
تم إجراء هذه الدراسة على مجموعه من مرضى التهاب الإذن الوسطى التقيحي في العيادة الاستشارية للأنف والأذن و الحنجرة في مستشفى الديوانية التعليمي من كانون الثاني إلى آب 2010 . مجموع مرضى التهاب الإذن الوسطى التقيحي (55) مريض من كلا الجنسين و تراوحت أعمارهم بين (1-60) سنه . المسحات الماخوذه من الأذن قبل المعالجة أجريت عليها عمليات العزل و التشخيص ثم فحص الحساسية للمضادات الحيوية لكل عزله. نتائج الزرع البكتيري(52) موجبة الزرع . البكتريا السالبة لصبغة كرام كانت أكثر تكرارا (56%) مقارنتا مع البكتريا الموجبة لصبغة كرام(44%) .كما كانت بكتريا(Pseudomonas aeruginosa ) الأكثر شيوعا(30%) ثم بكتريا Proteus vulgaris )) (16%) وبكتريا أخرى (12%) بينما البكتريا الموجبة لصبغة كرام كانت ( Staph. aureus) (38%) و (Staph. epidermidis ) (4%) . بينت النتائج بان هناك زيادة معنوية في نسبة المقاومة البكترية للمضادات الحيوية وربما تسبب تكرار الإصابة بالتهاب الإذن الوسطى.

Keywords


Article
A 10 years review of rupture pregnant uterus in Basra maternity and child hospital
.

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract
Objectives: This study aims to document the experience of uterin rupture as a serious common complicaion of pregnancy in Basra (Iraq), it also aim to reviewing the main risk factors as to drow board lines for a strategy of prevention.
Methods :It is a retrospective study carried out at Basra maternity and child hospital (Iraq) medical records were reviewed for all patient with uterine rupture from the first of Jan. 1999 to the first of Jan. 2009 .
The data was analyzed and findings were reviewed to compare the result of similar studies.
Results:Out of a total number of deliveries in the studied peroid of (150514) 188 cases were diagnoised to have uterin rupture giving an incidence of 1:801. The main contributory factor of uterin rupture in this study were previous scar (29.7%) followed by CPD (26.5) follwed by PG insertion (12.7%). Around (67.02%) had complet rupture uterus. Subtotal hystrectomy was carried out in (55.2%), there was (9.5%) maternal mortality and perinatal mortality rate (62.7%).
Conclusion :This study confirm the existence of serious preventable obstetrical problem, poor provision of health services, low socio-economic standard and poor antenatal care so both social and medical improvement will significantly improve survival in the mother with rupture uterus and reduce perinatal mortality loss.
أهداف البحث :- هذه الدراسة توثق تجربة انفجار الرحم والتي تعتبر حاله نسائية حرجة وتؤدي إلى مضاعفات خطيرة في محافظة البصرة. وهي أيضا تسلط الضوء على أسباب ونتائج انفجار الرحم وبالتالي وضع إستراتيجية فعالة لمنعها بالمستقبل . طرائق العمل :- هذه الدراسة تمت في العراق محافظة البصرة مستشفى البصرة للولادة والطفل وشملت جميع المرضى اللذين عانوا من انفجار الرحم خلال عشر سنوات منذ الأول من كانون الثاني 1999 ولغاية الأول من كانون الثاني 2009 وحللت النتائج وقورنت مع الدول المجاورة والدول الخليجية والدول النامية والدول المتقدمة . النتائج :- حوالي 188 حالة انفجار رحم حدثت خلال مدة الدراسة من أصل( 150515) ولادة حدثت في المستشفى أي بمعدل( 1: 801 ) وكان أهم أسباب الانفجار للرحم هو وجود عملية قيصرية سابقة أي بنسبة (29.7%) تتبع بضيق الحوض (26.5 %) ثم وضع حبوب السايتوتك لتحفيز الولادة (12.7%) . حوالي (67.2%) لديهم انفجار كلي وأجريت لهم عملية قلع الرحم بنسبة (55.2 %) وكان هناك حوالي (9.5%) وفيات للأمهات و (62.7 %) وفيات للمواليد. الاستنتاج :- في هذه الدراسة لايزال انفجار الرحم يمثل حاله حرجة وخطيرة في البصرة بالرغم أنها مشكلة يمكن تجنبها وذلك بتطوير مستوى الخدمات الصحية ورفع المستوى المعاشي والاقتصادي للعائلة العراقية مع تأكيد على تحسين الرعاية الصحية الأولية هذه الأسباب كلها قد تؤدي إلى تقليل نسبة انفجار الرحم وبالتالي تقليل من وفيات الأطفال المواليد والأمهات أثناء الولادة.

Keywords


Article
The Role of B-Catenin in Tooth Development
.

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract
Background:The present experimental study was conducted on tooth development during embryogenesis in developing mouse.
with main objective to identify the expression and action β -Catenin in
development of teeth and mophogenesis.
Materials and Methods:This study comprised a total of (21) sections were selected during different stages of tooth development (bud, cap and bell stage), (7) sections from each stage in developing mouse.
The expression of Beta-Catenin was carried out on 4µm specimen sections using Immuno histochemical staining of β-Catenin antibody.
The staining demonstrated the expression intensity.
Results:Results shows intense nuclear and cytoplasmic staining in inner enamel epithelium, outer enamel epithelium and in adjacent
dental papilla and ecto-mesenchymal cells surrounding the tooth germ, that will give rise to a definite dental sac,
while the stellate reticulum, shows only moderate cytoplasmic and not nuclear staining.
Conclusion: β-catenin is highly expressed during tooth development stages due to its role in cell signaling transmission between the enamel knot and the surrounding mesenchymal cells to induce tooth formation and its morphogenesis.
الخلفية الدراسة الموجودة أجريت على مراحل تكوين الاسنان خلال المرحلة الجنينية لحيوان الفار, والهدف من اجراء هذه الدراسة هو لبيان مدى تعبير وفعالية البيتا- كاتنين ((B- Catenin في عملية تكوين الاسنان وتشكيلها. المواد والطريقة هذه الدراسة شملت (21) مقطع تم اختيارها من مراحل تكوين الاسنان المختلفة ( مرحلة البرعم والقبعة والجرس) , وتم اختيار (7) مقاطع من كل مرحلة. التعبير عن (B-Catenin) تم باستعمال الصبغة الكيميائية النسجية المناعية لهذا البروتين, وتمت الصبغة على مقاطع بسمك (4) مايكرو متر. النتائج اظهرت النتائج وجود صبغة نوية وسايتووبلازمية شديدة في الخلايا المينية الداخلية والخلايا المينية الخارجية والخلايا الجاورة لهما وهي الخلايا اللبية السنية والخلايا التي تحيط ببرعم السن, بينما الخلايا النجمية الشبكية تظهر صبغة سايتوبلازمية متوسطة الشدة وعدم وجود صبغة نوية. الاستنتاج ان البيتا كاتنين يظهر تعبيرا بنسبة عالية خلال مراحل تكوين الاسنان وهذا يعود الى دوره في انتقال الاشارة الخلوية بين عقدة المينا والخلايا المحيطة, للتحفيز على تكوين الاسنان وتشكيلها.

Keywords


Article
Study of Human Cytomegalovirus nucleic acid in specimens of colorectal adenocarcinoma and villous adenoma using Polymerase chain reaction (PCR) technique.
َ

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract
Although the rapid advance in the understanding of molecular pathways underlying human tumorigenesis causes that initiate dysregulation of the pathways remain largely unknown. Human cytomegalovirus has been shown to transform cultured cells, however, viral DNA is not detected in most transforming cells, and the mechanism by which HCMV might contribute to oncogenesis has remained obscure.
For further investigation of HCMV role in human colorectal tumorigenesis, we have tested 13 specimens of colorectal adenocarcinoma & 5 specimens of villous adenoma using polymerase chain reaction (PCR) techniques.
The results of PCR assay showed specific single band in 9 of 13 specimens (69.23%) of colorectal adenocarcinoma, and 3 of 5 (60%) of villous adenoma, by using specific primer targeted directly to the early gene (pp65) that expressed within host DNA, the results read by agarose gel electrophoresis & UV –transilluminator.
The presence of HCMV genetic information in human tumors is a hot point because HCMV can infect the organs latently in a high percentage of normal individuals, it also remains possible that HCMV modulates the biologic properties of malignant cells without being directly involved in carcinogenesis.

على الرغم من التقدم المطﳲرد في فهم المسالك الجزيئية لمسببات السرطان البشري والتي تسبب تغيير تلك المسالك إلا إنها لازالت غير معروفة. لوحظ بان الفيروس المضخم للخلية البشرية يسبب استحالة خلايا الوسط ألزرعي , مع ذلك, فان الحامض النووي للفيروس لم يتم إيجاده في أكثر الخلايا المتحولة ,كذلك فان الطريقة التي يكون بها هذا الفيروس مسرطنا لازالت مبهمة. لمزيد من التحقيق في هل أن الفيروس HCMV له علاقة في إحداث سرطان القولون والمستقيم ,أخذنا 13 عينة لسرطان القولون والمستقيم ,و 5عينات للورم ألغدي الزغابي للفحص وتقنية سلسلة تفاعل أنزيم البلمره( (PCR . نتائج (PCR) , لوحظ وجود نتائج ايجابية على شكل حزمة مفردة نوعية في 9 عينات من أصل 13 عينة لسرطان القولون والمستقيم بنسبة (69٫23 %) , وفي 3 عينات من مجموع 5 عينات للورم ألغدي الزغابي بنسبة (60 %) , وذلك باستخدام البادئ المعيّن للسلسلة الجينية للجين المبكر (PP65) والذي وجد في الحامض النووي البشري . إن وجود المادة الوراثية لفيروس HCMV في السرطان البشري هو نقطة ساخنة لان هذا الفيروس يصيب الأعضاء بشكل عالي وكامن للأفراد الطبيعيين ,وكذلك يحتمل أن الفيروس يغير الخاصية البيولوجية للخلايا السرطانية بدون أن يتدخل في إحداث السرطان.

Keywords


Article
Arthroscopic partial meniscectoy/Short term clinical result
.

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract
A Prospective clinical study , done in the orthopedic department of Aldiwanyia teaching hospital in the last year after introduction of arthroscopy in our hospital, including 30 patients with isolated traumatic meniscus injury , all of them are male, mean age was (27.5)year. All patients were under clinical assessment and MRI examination prior to the surgery to exclude other intra-articular lesion (cruciate ligaments injury or cartilage damage).
Surgery done for them, which including diagnostic arthroscopy to confirm the diagnosis and then, partial arthroscopic meniscectomy done( 19 patients, medial partial meniscectomy. 11 patients, lateral partial meniscectomy).
Each knee was classified 3 months after surgery as excellent, good, fair and poor result using criteria based on Hoover classification. There were 16 patients with excellent result (53.3%), 8 patients with good result(26.6%), 3 patients with fair result (10%),and 3 patients with poor result(1o%).
From overall results, we conclude that, that, our arthroscopic partial meniscectomy gives comparable results with the same surgery done outside our country, on short term follow up.
تمت دراسة حالة ثلاثون مريض يعانون من تمزق الغضروف الهلالي للمفصل الركبة,للفترة من 2009-2010 بعد إكمال الفحص ألسريري, و فحص الرنين المغناطيسي للركبة للتأكد من الإصابة , تم القيام بعملية استئصال للجزء المصاب من الغضروف بواسطة ناظور الركبة.بعد إكمال العملية تمت متابعة حالة المرضى لفترة ثلاثة أشهر للتأكد من نتائج العملية . من خلال المتابعة القصيرة الأمد ,كانت النتائج جيدة بنسبة كبيرة.

Keywords


Article
Cutaneous manifestations of diabetes mellitus in Iraqi patients
ََ

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract
Objective:- To evaluate the incidence and types of cutaneous manifestations in diabetic patients in Iraq.
Patients and methods:- One hundred diabetic patients attended the department of dermatology and venereology was evaluated. Sixty of them were male and 40 female. Sixty two percent of them had type I and 38% had type I diabetes mellitus I.
Result: - Neuropathic cutaneous lesions were found in 32.43% of patients. Dryness of the skin and hair loss being the commonest. Vascular skin lesions were 14.86 %, diabetic dermopathy and necropiosis lipodica constitutes the highest percent.
Cutaneous infections occurred in 20.7% weather bacterial or monilial infection. Drug eruptions were 10.36%, commonly complicate insulin therapy. Other miscellaneous skin lesions appeared in 21.62%. Purities were the commonest.
Conclusion: - Diabetic skin manifestations are not uncommon in both types of diabetes mellitus.
يعتبر مرض السكري من امراض العصر والتي تؤثر على عدد من الاجهزة العضوية بالجسم ويعتبر الجلد احد هذه الانسجة التي تتاثر بمستوى السكر المرتفع بالدم. حوالي 30٪ من مرضى السكري يعانون من مشاكل جلدية مختلفة. تمت الدراسة في مستشفى الصدر التعليمي في محافظة النجف الاشرف ومستشفى السماوة العام في محافظة المثنى في الفترة الواقعة ما بين كانون الثاني 2005 الى اذار 2010 وذلك باخذ 100 مريض بداء السكر60 مريض من الذكور و40 اناث.62٪من المرضى يعانون من داء السكري ذي النوع الاول الذي يعتمد على الانسولين في العلاج و38٪ يعانون من النوع الثاني الذي يعتمد على الاقرص لتنشيط افراز الانسولين. وجد في هذه الدراسة ان الاعتلال العصبي الجلدي كان بنسبة 32,43٪ من المرضى¸ اكثرها شيوعا هو جفاف الجلد وتساقط الشعر. التغيرات الوعائية الدموية كانت بنسبة 14,86٪ من اكثرها شيوعا هو اعتلال الجلد السكري والبلى الفزيولوجي الشحماني. الالتهابات الفيروسية والبكتيرية والفطريات بنسبة 20,7٪. المضاعفات الجلدية للعلاج كانت بنسبة 10,36٪ اهمها المضاعفات المصاحبة لحقن الانسولين مثل الضمور الشحمي .وهناك امراض جلدية متفرقة بنسبة 21,62٪ من اهمها الحكة الجلدية. من هذه الدراسة نستنتج ان مرض السكري يمكن ان يؤثر على سلامة وصحة الجلد وان الاعراض الجلدية تكون شائعة لدى مرضى السكري من كلا النوعين.

Keywords


Article
Influence of smoking on duration and recurrence of hospitalization
.

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract
This study aimed to assess the relation between cigarette smoking and changes in hospitalization for some common cardiovascular and respiratory diseases. Cigarette smoking has well-documented effects on most organs of the body. Previous studies have linked smoking consumption to a considerable disease burden and large healthcare expenditures. However, findings from studies based on individual level data were sparse and inconclusive.
Few studies have examined the relation between smoking and patterns of admission to hospital.
The annual rates of hospital admission attributable to three cardiovascular conditions ( myocardial infarction, angina, and ischemic stroke) and three respiratory conditions (asthma, chronic obstructive pulmonary disease, and chest infection) were studied during the period from August 2007 to July 2010, 1164 smoker patients were taken as active group and 856 nonsmoker patients were regarded as never smoker group (control group).
Smoking status was strongly associated with increased duration of hospitalization. For smoking-related admissions (active group),
odds ratios (OR) of 2.77 (95% CI 2.13–3.59) in men and 6.30 (95% CI 4.80–8.26) in women were observed among smokers compared to never-smokers. The study also showed a significant increase in the rate of recurrence of admission to the hospital (p<0.05) while nonsignificant changes in the control group. In addition the study revealed a significant association between smoking and increased rates of duration and recurrence of admission to hospital in women in comparison to men. The results of this study serve to expand the list of health outcomes that may be ameliorated by avoiding smoking .

الهدف من هذه الدراسة هو تقييم العلاقة بين تدخين السكائر والتغيير الحاصل في دخول المرضى الى المستشفى.ان للتدخين تاثيرات موثقة على معظم اعضاء الجسم.كانت هناك بعض الدراسات التي بحثت العلاقة بين التدخين وبعض الامراض بصورة فردية في حين لم تكن هنالك دراسات كثيرة ركزت على العلاقة بين التدخين والتغير في دخول المرضى للمستشفى. في هذه الدراسة تم حساب المعدلات السنوية لدخول المرضى للمستشفى لثلاث أمراض قلبية وعائية (احتشاء العضلة القلبية٬ الذبحة الصدرية٬والجلطة الدماغية) وكذلك ثلاث أمراض تنفسية(الربو القصبي٬ مرض المجاري التنفسية ألانسدادي المزمن٬ والالتهابات التنفسية) للفترة من شهر آب 2007 إلى تموز 2010).تضمن البحث دراسة مجموعتين من المرضى: المجموعة الأولى (المجموعة الفعالة) شملت اخذ 1164 مريض مدخن للسكائر اما المجموعة الثانية فقد ضمت 856 مريض غير مدخن. وجدت الدراسة علاقة قوية بين التدخين ومدة بقاء المريض في المستشفى حيث كان معامل الثقة للرجال 2.77 وللنساء 6.30 في المجموعة الفعالة مقارنة بمجموعة السيطرة٬ كذلك وجدت الدراسة زيادة معنوية في معدلات تكرار دخول المرضى للمستشفى في المجموعة الفعالة بالمقارنة بمجموعة السيطرة.

Keywords


Article
Use of immediate hip spica in the emergency room and out patient clinic in treating closed femoral fractures in children.
.

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract
Twenty children with closed diaphyseal fracture femur were included in a prospective study at emergency department of Al-Samawa and Al-Rhumaitha hospitals from February 2009 to October 2010.There were 15 boys (75%) and 5 girls (25%) . Their age ranged from 10 months to 6 years. Left femur was fractured in 13 (65%) and the right one in the remaining 7 (35%).
Oblique fractures were the most frequently reported 12 (60%),followed by spiral fractures in 6 (30%), and transverse fractures in the remaining two (10%).
The mechanism of injury was fall at play in 10 patients (50%), road traffic accident (RTA) in 8 (40%) ,and bicycle accidents in the remaining 2 (10%) . Associated soft tissue injuries to other parts of the body had occurred in 4 (20%), all of these were of minor degrees and were treated conservatively.
The inclusion criteria used in this study were a patient with a 6 years or less of age with traumatic closed, uncomplicated diaphysal fracture of femur. All cases were treated by immediate hip spica casting under the sedative effect of intravenous diazepam in the emergency room (ER) and outpatient clinic depending on simple, available facilities without using general anesthesia nor C-arm. The duration of the spica was less than or 45 days in 14 patients, more than 45 days in 6 patients. Bony union was achieved in about 3 to 10 weeks (median 6) . There were no instances of malunion, nonunion, or rotational deformities.
At final follow-up, limb length discrepancy was noted in 5 children (25%) .Shortening of the fractured limb was 0.5cm in 2 patients, 1cm in 2, and 1.5cm in 1, but none had a discrepancy of greater than 1.5cm or a ‘short-legged’ gait. Mild degree of temporary knee joint stiffness was noted in all patients immediately following spica removal which had responded fully to a short course of home exercises programs.
The study concluded that immediate hip spica casting in the emergency room without prolonged traction in hospital and without the need of general anesthesia with its known adverse complications is a simple ,feasible and cheap method in treating uncomplicated femoral shaft fractures in children in the first six years of age.
عشرون طفلا مصابون بكسر ساق عظم الفخذ المغلق تم شمولهم بدراسة مستقبلية في طوارئ مستشفى الرميثة العام ومستشفى السماوة التعليمي للفترة من شباط 2009الى تشرين الثاني 2010 . أعمار الأطفال المشمولين تتراوح من 10أشهر إلى 6 سنة. في هذه الدراسة تم وضع خصائص لاختيار الأطفال وهي كالأتي: العمر اقل من أو 6سنة,الإصابة بكسر ساق الفخذ المغلق وغير المعقد. تحت تأثير دواء( الديازبام)الوريدي المسكن تم علاج جميع الحالات بواسطة قولبة العصابة السنبلية الفورية للورك في غرفة الطوارئ أو في العيادة الخارجية. بالاعتماد على المواد المتوفرة والبسيطة وبدون استخدام التخدير العام أو تعريض المريض إلى الإشعاع. والنتائج كانت الالتئام العظمي للكسر حصل خلال3-10 أسابيع (معدل6أسابيع). لم تحصل مضاعفات الكسر مثل عدم الالتئام أو الالتئام بصورة غير صحيحة. من خلال متابعة المرضى فان النتائج النهائية تشير إلى انه لا يوجد مريض يعاني من قصر في ا لطرف ألسفلي أ وخلل في المشي. تيبس مفصل الركبة البسيط والمؤقت لوحظ بعد إزالة العصابة السنبلية من الورك في كل المرضى ولكن تم علاجه من خلال مجموعة قصيرة من التمارين البسيطة في البيت . الاستنتاج من هذه الدراسة وهو أن علاج كسر ساق الفخذ الغير معقد في الأطفال في الست سنوات الأولى من العمر بواسطة قولبة العصابة السنبلية الفورية للورك و دون الحاجة إلى السحب الجلدي أو العظمي المطول في المستشفى هو علاج فعال ورخيص وبسيط ومؤثر.

Keywords


Article
Knowledge and awareness towards Swine Flu pandemic among a sample of paramedicals serving in primary health care centers in Baghdad
.

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract
Swine Flu is a respiratory illness of pigs caused by type A H1N1 influenza viruses that cause regular outbreaks in pigs, while Swine Flu viruses normally do not infect human, the disease that has spread lastly to human, is a version of this virus, it was first identified in Mexico at April 2009,
It has since become a pandemic and spread quickly because few people have full resistance against it, so a cross-sectional study was conducted on 126 randomly selected paramedicals serving in ten different PHCCs in Baghdad, to find out their knowledge and awareness towards Swine Flu.
Data was collected by using previously structured questionnaires including 23 statements concerning the knowledge of disease, data was statistically analyzed by using simple binomial tests. The results show that the majority of correct premedical’s responses regarding disease definition(98.4%),spread of viruses between people through coughing or sneezing(97.6%),disease symptomatology similar to seasonal influenza (91.2%), immune suppressed people are more vulnerable to death(91.2%), different economic hazards(95.2%),prevention of disease through covering mouth and nose during coughing or sneezing(97.6%), only some disappointing responses regarding previous disease pandemics(35.%), circulation of the virus in humans, pigs and birds(42. 8%),no airborne infection between infected pigs (20.6%) and there are multiple vaccines given to pigs and not to human(19%).
Conclusion: An overall acceptable level of paramedicas knowledge and awareness regarding Swine Flu.
Recommendation was suggested for additional training and educational programmes as intensive courses for short periods with all available methods.
انفلونزا الخنازير هو مرض تنفسي يصيب الخنازيريسببه فيروس من النوع الاول من فيروس " اتش 1 ان1" وانه يصيب الخنازير في العادة بصورة دورية وعادة لايؤثر هذا الفيروس على البشر ولكن المرض المنتشر مؤخرا للانسان هي طفرة جينية لهذا الفيروس ، حيث ظهر المرض للمرة الاولى في المكسيك في نيسان 2009 ، وانتشر حول العالم بسرعة هائلة.لانه قليل من الناس يملك مناعة كافية لمقاومته، لذلك انجزت دراسة مقطعية شملت 126 من ذوي المهن الطبية العاملين في عشرة مراكز للرعاية الصحية الاولية في بغداد ،تم اختيارهم عشوائيا لغرض تقييم المعارف و الوعي حول وباء انفلونزا الخنازير . ،تم استحصال وجمع المعلومات عن طريق استمارة استبيان معدة مسبقا وتحتوي على23 اسئلة متعددة تغطي جوانب معرفية بالمرض و،ثم تم تحليل البيانات احصائيا باستخدام الجداول الرقمية البسيطة.اظهرت النتائج بان النسبة الاكبر من استجابات ذوي المهن الطبية الصحيحة تخص تعريف المرض4ر98%، انتقال المرض بواسطة الرذاذ المتطايراثناء السعال او العطاس 6ر97%، اعراض المرض المماثلة للانفلونزا التقليدية 2ر91% ،والذين يعانون من ضعف جهاز المناعة هم اكثر عرضة للوفاة 2ر91% كما ان مختلف التاثيرات الاقتصادية 2ر95%،وطرق الوقاية بتغطية الفم والانف اثناء السعال والعطاس 6ر97%، كما اظهرت النتائج بان اكثرنسبة للاستجابات الخاطئة كانت تخص اندلاع المرض في وقت سابق35%، اصابة الخنازير انفلونزا البشر والطيور 8ر42% ، لاتنتقل العدوى بين الخنازير المصابة عن طريق الهواء 6ر20% ،وانه هنالك لقاحات متعددة تعطى للخنازير وليس للبشر 19% . الاستنتاجات: بشكل عام مستوى مقبول لمعارف ووعي ذوي المهن الطبية عن انفلونزا الخنازير. التوصيات:- اوصي بتكثيف البرامج التدريبية للتثقيف الصحي على شكل دورات مكثفة و لفترات قصيرة لكل ذوي المهن الطبية بكافة الوسائل المتاحة عن هذا المرض.

Keywords


Article
Immunohistochemical study of HER-2 /neu in invasive ductal carcinoma of breast
.

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract
This study was conducted to estimate the overexpression of HER-2 eu protein in human breast carcinoma in comparison to benign breast lesions and to show its possible correlation to the pathological parameters (histological type, grade and age). We evaluated the available tissue blocks of 50 patients with breast lesions (38 with invasive ductal carcinoma & 5 cases with fibroadenoma , 5 cases with fibrocystic disease & 2 cases with normal tissue) who had referred to Al-diwaniya Hospital between January 2007 and December 2010 All cases were female.
The mean age of the patients was 55 years (range, 33 to 77 years). The tumors were grade 1, 2, and 3 in 6 (15.7%), 19 (50%), and 13 (34.3%) cases, respectively. From 38 cases of IDC , A total of 12 (31.5%) patients were positive for overexpression of HER- 2/neu oncogene and From 12 cases of non malignant cases all of them were negative for overexpression of HER- 2/neu oncogene . The positive cases was with strong positive 3+ in 21.2% and in score 1 and 2 in 5.2% . High histologic grades of the breast IDC were associated with increased expression of HER-2/neu. There were 2 cases of HER-2/neu-positive (16.6%) with a grade 1 tumor, 4 (33.4%) with grade 2, and (50%) with grade 3 (P = .002 .There was a significant difference in HER-2/neu overexpression with the invasive ductal carcinoma and but no correlation was detected between HER-2/neu overexpression and the patient’s age.
Aim of the Study: This study was conducted to estimate the overexpression of HER-2 eu protein in human breast carcinoma in comparison to benign breast lesions and to show its possible correlation to the pathological parameters ( grade and age) .
يهدف البحث إلى دراسة التعبير المناعي النسيجي الكيميائي لجين أل HER-2/neu كمؤشر للتغيرات الجينية الطارئة في ألخلايا السرطانية لأورام الثدي ومقارنته في النسيج الحميد ولمعرفة ترابط هذا التغير مع ثوابت أخرى مثل عمر المريض و درجة تمايز الورم. تمت دراسة 50 عينة من عقدة الثدي في مختبرات مستشفى الديوانية التعليمي للفترة منذ بداية كانون الثاني 2007 وحتى كانون الاول 2010 , تم جمع 38 عينة من مرضى مصابين بسرطان الثدي و12 عينة من ورم الثدي الحميد , تراوحت أعمارهم بين 33 و 70 سنه مع معدل عمر 55 سنه ،وقد قورنت المجموعتان مع بعض. أظهرت الدراسة المناعية النسيجية أن تعبير أل- HER-2/neu كان موجبا في 31.5% من سرطان الثدي, ولا يوجد تعبير في عينات الورم الحميد .كان تعبير ال- HER-2/neu أكثر في المرضى ضمن مجموعة العمر الأكبر من خمسين عاما , في الأورام ذات التمايز الضعيف(الدرجة الثالثة ) عنه في الأورام ذات التمايز القوي والمتوسط (الدرجة الأولى والثانية ).مع عدم وجود ترابط بين التعبير المناعي النسيجي ا ل- HER-2/neu مع العمر (قيمة ألفا > 0.05) كما انه توجد علاقة واضحة لتعبير ا ل- HER-2/neu مع درجة التمايز ( قيمة ألفا < 0.05). مما يدل على ان جين أل-HER-2/neu يلعب دور أساسي في تقييم حالة سرطان الثدي المستقبلية وانتشاره وتحديد أهمية الاستجابة للعلاج .


Article
Isolation and Identification of Bacteria from Patients with Transitional Cells Carcinoma of Urinary Bladder
.

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract
This study was conducted to isolate and identify the bacteria associated with tumor cells urinary bladder, in addition to investigate the histopathological changes in the urothelium of the urinary bladder.
A total of 130 urine samples were taken and classified into three groups:(36 samples belong to patients with urinary bladder cancer, 64 samples of urinary tract infections(UTIs),
and 30 samples as healthy group (control). These samples were collected from both sexes and different ages and lasted a period from January to June 2010 at Al-Diwaniyah Teaching Hospital.
The results revealed that 32/36 (88.8%) of urinary bladder cancer samples were positive for bacterial growth, while was 64/64 (100%) for UTIs samples.The common isolated bacteria associated with tumor cells of urinary bladder and UTIs were similar and included six species (Escherichia coli , Staphylococcus aureus, Proteus morganii, P.mirabilis, Pseudomonas aeruginosa, and Klebsiella pneumonia. But the percentage of isolation was varied and the high percentage belonged to Escherichia coli (34.5%), and the lowest was Klebsiella pneumonia (6.2%).
أجريت هذه الدراسة لغرض عزل وتوصيف البكتيريا المرافقة للخلايا السرطانية للمثانة البولية , فضلا عن الكشف عن التغيرات النسيجية المرضية للخلايا الطلائية للمثانة البولية.جمعت 130 عينة إدرار وتوزعت على ثلاثة مجاميع (36 عينة لمرضى مصابين بسرطان المثانة البولية , 64 عينة من مصابين بالتهابات المجاري البولية و30 عينة من أشخاص أصحاء( تجربة ضابطة)). أخذت هذه العينات من كلا الجنسين وفي أعمار مختلفة واستمر جمع العينات مدة تراوحت بين كانون الثاني لغاية حزيران 2010 لمراجعي مستشفى الديوانية التعليمي. أظهرت النتائج إن 32 عينة من أصل 36 عينة لمرضى سرطان المثانة كانت موجبة للزرع(88.8%) , إما مرضى التهاب المجاري البولية أظهرت النتائج إن جميع العينات كانت موجبة للزرع(100%) .وكانت البكتيريا المعزولة الشائعة والمرافقة للخلايا السرطانية للمثانة البولية والتهابات المجاري البولية متشابهه وشملت:( Escherichia coli, Staphylococcus aureus, Proteus morganii, P.mirabilis, Pseudomonas aeruginosa, و Klebsiella pneumonia ). إلا إن نسب عزلها كانت مختلفة, حيث كانت اعلي نسبة عزل لبكتيريا Escherichia coli (35.9%) بينما كانت النسبة الأقل لبكتيريا Klebsiella pneumonia (6.2%).

Keywords


Article
Antifungal resistance of Candida species isolated from Iraqi women infected with vulvovaginal Candidiasis
.

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract
The prevalence of vulvovaginal candidiasis caused by C. albicans and other Candida species has increased dramatically over the past few decades. Vaginal cultures and susceptibility testing of these Candida species to antifungal are not routinely obtained. Therefore the aims of this study were to
1. Determine the Candida species distribution among infected women with vulvovaginal candidiasis
2. Prevalence of antifungal resistance among isolated Candida species
One handerd vaginal swabs were collected from women their age ranged from 17-40 years old with signs and symptoms of vulvovaginitis attending Medical City Hospital. All swabs were submitted to mycological study (microscopical examination, culture, full identification by performing germ tube test and Api®-candida).
Finally, susceptibility testing was curried out by using modified disc diffusion method with six antifungal agents Amphotericin B, Nystatin, Fluconazole, Ketoconazole, Clotrimazole and Econazole. C. albicans was the most frequent species. (61.66%) followed by C.glabrata (33.33%) and only one isolate (1.6%) of C.tropicalis,C.krusie and C.kefyr, so the frequency of overall of other Candida species was (38.13%). However, few resistant C.albicans isolates were found against Fluconazole (21.62%), Ketoconazole (8.1%) and Econazole (5.4%).While no resistant was observed in C.albicans against Clotrimazole. Most of other Candida species were resistant to azoles specially among most isolates of C. glabrata to Ketoconazole 75%. Clotrimazole 70%, Fluconazole 65% and Econazole 20%.
Our results showed elevated frequency of the overall of other Candida species particularly C. glabrata which the most prevalent species followed by C.albicans. Other Candida species specially C.glabrata were resistant to azoles in contrast to the most of C.albicans therefore culture from women with vulvovaginal candidiasis should be obtained to detect other Candida species
Key words: Candida species, antifungal resistance, Iraqi women
ان شيوع التهاب المهبل والفرج الفطري (داء المبيضات) المتسبب عن المبيضات البيضاء والاجناس الاخرى للمبيضات قد ازداد بصوره مثيره في العقود القليله الماضيه. لا يجرى الزرع الجرثومي للافرازات المهبليه بصوره روتينيه وكذلك عدم توفر فحص الحساسيه لاجناس المبيضات لمضادات الفطريات هدفت هذه الدراسه الى 1- تحديد اجناس الفطريات وانتشارها بين النساء المصابات بداءالمبيضات. 2- دراسه شيوع المقاومه لاجناس المبيضات المعزوله لمضادات الفطريات. جمعت مائه مسحه مهبليه من النساء اللاتي تتراوح اعمارهن من 17-40 سنه وكان لديهن علامات واعراض داء المبيضات وراجعن العياده الاستشاريه الخارجيه لمستشفى مدينه الطب. خضعت جميع المسحات المهبليه لدراسه الفطريات كالفحص المجهري والزرع الجرثومي وتعيين كامل للجنس بواسطه اختبار الانبوب الجرثومي وكذلك اختبار (API®-Candida) واخيرا اجراء اختبار الحساسيه لمضادات الفطريات باستخدام طريقه الاقراص المنتشره المحوره مع ست من المضادات الفطريه وهي AmphotericinB وNystatin وFluconazole وKetoconazole وClotrimazole وEconazole . المبيضات البيضاء كان الجنس الاكثر تكرارا بحوالي 61.66 % يليها مبيضات الجلابراتا وعزله واحده فقط 1,6% من كل من الاجناس الثلاثه التاليه مبيضات تروبيكالس ومبيضات كروزي ومبيضات كيفيرلهذا كان تكرار ما مجموع الاجناس الاخرى للمبيضات يشكل حوالي 38.13%. كانت مقاومه عزلات المبيضات البيضاء قليله ضد Fluconazole 21,62% و Ketoconazole 8,1% و 5,4% Econazole بينما لم تلاحظ المقاومه بين المبيضات البيضاء ضد Clotrimazole كانت معظم الاجناس الاخرى للمبيضات مقاومه لمضادات الفطريات ال(azoles ) خصوصا بين عزلات مبيضات الجلابراتا 75% Ketoconazole و70% Clotrimazoleو 65% Fluconazoleو 20%Econazole اظهرت نتائج الدراسه ان هناك زياده في تكرار ما مجموع الاجناس الاخرى للمبيضات التي تم عزلها من الزرع الجرثومي للمهبل خاصه مبيضات الجلابراتا التي تعتبر اكثر الاجناس شيوعا بعد المبيضات البيضاء. كشف اختبار الحساسيه لمضادات الفطريات ان اجناس المبيضات الاخرى خاصه مبيضات الجلابراتا مقاومه لمضادات الفطريات (azoles ( على خلاف عزلات المبيضات البيضاء لذلك الزرع الجرثومي للمسحات الهبليه المأخوذه من النساء المصابات بداء المبيضات يجب ان يجرى للكشف عن الاجناس الاخرى للمبيضات.

Keywords


Article
The effect of green tea and Hibiscus sabdraffira aqueous extract on some immunologic aspect in lab animals
ََ

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract
In this study compare between the effect of aqueous extract of green tea and Hibiscus sabdroffira on some immunological parameters in vivo . Five ml of watery extract of these was given in animal orally for three weeks after five weeks animals were killed and pieces of intestinal tract was collected to study local immunity .Green tea extract was shown higher significant at P ≥0.005 in stimulation systemic and mucosal antibodies than Hibiscus extract . Hibiscus sabdroffira was shown increase in total protein and secretory immunoglobulins .Two plants were show effect on cellular immunity by increasing LIF mucosally but not systemically.
في مقارنة لدراسة تأثير المستخلص المائي لنبات الشاي الأخضر والكجرات في بعض المعايير المناعية في الحيوان ألمختبري جرع الحيوان ألمختبري بـ5 مل من المستخلص المائي فمويا لمدة 3 أسابيع , وفي الاسبوع الخامس تم قتل الحيوانات وتشريحها للحصول على اجزاء من الجهاز الهضمي للدراسة الموضعية ولا اجراء بعض الاختبارات المناعية ومن النتائج اظهر مستخلص الشاي معنويا أكثر مقارنة بمستخلص الكجرات في تحفيز الضد ألجهازي والموضعي تحت مستوى احتمالية P ≥0.005. واظهر نبات الكجرات زيادة في تركيز البروتين الكلي والمناعي ,وحفزت النباتات مناعة خلوية متمثلا باختبار تثبيط هجرة الخلايا البيض . في الموضع وغير تحفيزي في الجهازي .

Keywords


Article
Histopathological study for changes that caused by the administration chloramphenicol on the male local rabbits
.

Authors: AbedAljabar.R.Kueat --- Emad.K.Abbas
Pages: 135-142
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract
This study shows the effect of chloramphicol drug on liver and kidney tissues in male rabbits. We used eight animals for each group . The first group used as a control by using physiological saline( 0.9%) concentration . The second group were taken the drug( 250 mg) for sixteen days.
Biopsy were taken from the animals to examine their tissues histopathologically. Results were seen in liver tissues in the form of bleeding . cellular infiltration and necrosis .kidney tissues also reveal pathological changes like congestion and necrosis.
أجري هذا البحث لدراسة تأثير عقار الكلورامفينكول على نسيج الكبد والكلى في ذكور الأرانب المحلية وحيث استخدمت ثمان أرانب (4 لكل مجموعة ) اعتبرت المجموعة الأولى كمجوعة سيطرة وحيث جرعت بالمحلول الفسيولوجي (%(0.9 أما المجموعة الثانية فقد جرعت بالعقار بواقع ( ملغم 250) ولمدة ستة عشر يوما. قتلت بعدها الحيوانات وأخذت منها الأعضاء المذكورة وتمثلت العلامات المرضية في نسيج الكبد بحصول حالة النزف الدموي والارتشاح الخلوي التنخر فضلا عن حصول حالة تفجي الخلايا الكبدية . أما نسيج الكلى فقد أظهر هو الأخر بعضا من التغيرات المرضية والتي تمثلت بحصول حالة احتقان الأوعية الدموية مع حصول حالة التنخر.

Keywords


Article
Noise induced hearing loss in textil factory and dental labrotory
.

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract
In order to provide a standard reference of noise induced hearing loss for Kurdistan population in Erbil city from textile factory & dental laboratory, a hearing loss survey was conducted on 125 sample of different ages and both sex .The hearing threshold of air conduction and bone conduction was measured over a frequency range from 250 Hz to 8 KHz under standard condition.
Audiometric test was performed for the selected sample in a sound proof room, type (IAC). A pure tone manually operated Vienna tone type (Operating instruction MA 53), equipped with TDH 39 earphone mounted in Maico diagnostic GmbH. We faced in our ENT. practice patients complained of sensori -neural deafness especially in high frequency range they are working in different noisy places. In this study we selected our sample in the textile factory as its so noisy factory and so many adults persons working in it.
الخلاصة: من أجل توفير مرجع وطني موحد من الضوضاء التي يسببها في فقدان السمع للسكان كردستان في مدينة اربيل من مصنع الغزل والنسيج ومختبر طب الأسنان ، وأجري الاستطلاع على 125 فقدان السمع عينة من مختلف الأعمار والجنس معا. وقد تم قياس توصيل عتبة السمع من توصيل الهواء والعظام على نطاق الترددات من 250 هرتز إلى 8 كيلوهرتز تحت ظروف قياسية. أجري اختبار قياس السمع لعينة مختارة في غرفة إثبات الصوت ، ونوع (IAC). نغمة نقية تشغيلها يدويا فيينا تون, نوع نغمة (تعليمات التشغيل MA 53)، ومجهزة سماعة TDH 39 التي تقام في Maico تشخيصية محدودة. واجهنا في مرضانا الممارسة ENT.ST شكا من الصمم العصبي sensori، ولا سيما في نطاق الترددات العالية يعملون في أماكن مختلفة صاخبة. في هذه الدراسة سوف نقوم باختيار عينة لدينا في مصنع للنسيج في مصنعها صاخبة جدا والكثير من البالغين العاملين فيه. تهدف إلى الكشف عن الإصابة ودرجة الصمم وأي واقية اللازمة الممكنة, نتائج البيانات الإحصائية تشير انه لا يوجد فرق كبير بين عتبات السمع في الأذنين اليمنى واليسرى في جميع الترددات, يتعرض الذين تتراوح أعمارهم بين 20> و <40 سنة. أما بالنسبة لمجموعة من كبار السن (40 -49) سنة ، كان أسوأ في 4 كيلوهرتز تردد. أظهرت النتائج أنه لا يوجد تفاعل بين تعرض الضوضاء – والعمر و تؤثر في أي من الترددات six , تأثير الضوضاء على السمع ذات دلالة إحصائية. هذا يعني أن في كل التردد المختبرة، و exposed subjects قد يتعرض عتبة السمع الى أسوأ القيم تقاس من non exposed subjectsغير المكشوفة.

Keywords


Article
Seroprevalence of cytomegalovirus and toxoplasmosis in cases of miscarriages women in Al-Diwaniyah province
.

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract
A total of 125sera were collected from miscarriages women and healthy as control group. Latex agglutination test (LAT) and Enzyme linked Immunosorbent Assay (ELISA) were used to assess the presence of specific antibodies against T.gondii and CMV. 65(43&22) were positive for anti-Toxoplasma antibody. While 74 sera, (54 & 20) were positive for anti-CMV IgG and IgM antibodies respectively.
Whereas all control group 25 have been found to be negative for both T. gondii and CMV. The occurrence of two pathogens in relation to the residence, age and occupation has been studied. This study was conducted to detect the role of T. gondii and CMV in cases of miscarriage and detect the possible association between the two infections at the Children Maternity Hospital and private laboratories in Al-Diwaniyah Province during the period from November 2009 to march 2010.
The study has found that the highest prevalence of Toxoplasmosis recorded for women in the second trimester of pregnancy, whereas in the first trimester for CMV infection and in women with multiple abortions more than with single abortion for both pathogens. اجريت هذه الدراسة لغرض التعرف على مدى انتشار الإصابة الفايروسية لفيروس مضخم الخلايا وطفيلى المقوسات الكونيديه بين النساء المجهضات في مدينة الديوانيه . حيث تم استقصاء نسبة انتشار الاضداد المناعية المضادة لهما وذوات الحمل الطبيعي (كمجموعة سيطرة )باستخدام تقنية الامتزاز المناعي المرتبط بالانزيم ELISA و شملت الدراسة 125 عينة من المجهضات توزعوا على ثلاثة مجاميع: المجموعة الاولى تمثلت في النساء المجهضات خلال المرحلة الاولى من الحمل والثانية والثالثة التي تمثلت في النساء المجهضات خلال المرحلتين الثانية والثالثه من الحمل , وكانت 25 عينة من النساء ذوات الحمل الطبيعي (كمجموعة سيطرة) انتهى حملهن بولادة طبيعية . الهدف من هذه الدراسة تحديد دور المقوسات الكوندية(T.gondii) وفيروس تضخم الخلايا(CMV) في حالات الإجهاض وتحديد العلاقة المحتملة بين الإصابتين وتحديد دورالأجسام المضادة وعلاقتها مع الإصابة بالطفيلي والفيروس المذكورين لدى النساء المراجعات لمستشفى الولادة والأطفال والعيادات الخاصه في مدينة الديوانيه ٬ للفترة من تشرين الاول 2009 إلى اذار2010 -جمعت المصول من النساء المجهضا ت والسيطرة لتخمين وجود الأجسام المضادة النوعية للمقوسات الكوندية,وفحص الامتزاز المناعى لفيروس الخلايا المتضخمه..من مجموع 125 نموذج مصلي ظهر65 (52%) موجبأ للأجسام المضادة للمقوسات الكوندية 22 - 43 اما النتائج للأجسام المضادة لفيروس تضخم الخلايا(CMV) من نوع ﮔاما و ميو كانت )74.59.2 % )أما نساء المجموعة الضابطة(السيطرة) فقد كانت النتائج سالبة لداء المقوسات وفيروس تضخم الخلايا. تم دراسة تأثير منطقة السكن والعمر على نسبة حدوث الإصابتين

Keywords

Table of content: volume:7 issue:11