Table of content

The Medical Journal of Basrah University

المجلة الطبية لجامعة البصرة

ISSN: 02530759
Publisher: Basrah University
Faculty: Medicine
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

A peer reviewed scientific Journal published by the College of Medicine, University of Basrah
First issue was published at 1977
Numbers of issues per year 2
Approximate number of articles/ issue are 15

Loading...
Contact info

College of Medicine
University of Basra, Iraq
e-mail: mjbu_iraq@yahoo.com

Table of content: 2017 volume:35 issue:1

Article
One-year survival of children with malignant diseases in Basrah
فرصة البقاء حيا بعد سنة من التشخيص للأطفال المصابين بالسرطان في البصرة

Authors: Ali H. Atwan, OS. Habib
Pages: 1-10
Loading...
Loading...
Abstract

Background: Childhood cancer represents an important health problem in Basrah with an incidence rate as high as rates in western countries. Little is known about the prognosis and survival of children diagnosed with malignancy after initiation of treatment. Objectives: to estimate the one-year survival of children diagnosed with malignant diseases in Basrah and to identify non–medical risk factors for the risk of death during the first year following diagnosis. Methods: This is a hospital-based follow up study of 352 children aged less than 15 years diagnosed with any sort of malignant disease. The study was conducted in Basrah Specialized Hospital for Children over the period (1st of October 2012 to 31st December 2013) and enrolled all newly diagnosed cases during two calendar years (2011-2012 inclusive). The fate of each and every case was ascertained chronologically during and at the end of the 12 months after diagnosis. Results: The results showed that, of the 352 cases followed up, 102 ( 29.0%) completed their treatment courses at the end of 1st year while 105 (29.8 %) of them were still continuing on treatment , 19 (5.4%) relapsed and still on treatment and 89 ( 25.3 %) of the cases died by the end of first year. The remaining have stopped treatment 25 ( 7.1% ), refused treatment in Basrah 10 ( 2.8% ) or transferred elsewhere on medical advice 2 (0.6%). The one year survival rate for all the studied children was 74.7%, Thus the one year mortality was 25.3%). Among a set of variables, three "female gender, better mother education and modern type of family accommodation" were significant predictors of one year survival of a child with cancer. Conclusions: Childhood cancer is major health problem in Basrah in terms of incidence and burden on the health care system. Despite all efforts the one year survival rate was much lower than corresponding figures in many other countries. الخلفية: يمثل سرطان الأطفال مشكلة صحية مهمة في البصرة وتضاهي نسب حدوث المرض المستويات في الدول الغربية ولا تتوفر معلومات كافية عن تطور المرض وفرصة الحياة للمرضى بعد بدء العلاج. الهدف: قياس نسبة البقاء على قيد الحياة بين الأطفال المصابين بالسرطان بعد سنة من التشخيص واستطلاع العوامل غير الطبية التي تؤثر في احتمال الحياة والموت. الطرائق: الدراسة الحالية أجريت في مستشفى الأطفال التخصصي في البصرة على 352 طفلا دون سن الخامسة عشرة من العمر ممن شخصوا بإصابتهم بأي نوع من أنواع السرطان. استغرقت الدراسة في مرحلة جمع البيانات خمسة عشر شهرا من الأول من شهر تشرين الأول 2012 الى الحادي والثلاثين من شهر كانون الأول 2013. وكان الغرض الرئيسي للدراسة قياس نسبة البقاء على قيد الحياة بعد سنة من تشخيص المرض ومعرفة حال الطفل عند تلك النقطة الزمنية. ولتحقيق هذا الغرض تمت متابعة كل طفل أدرج في الدراسة لمدة 12 شهرا في الأقل من تاريخ التشخيص. وتأشير اي حالة وفاة أثناء السنة الأولى من تاريخ التشخيص. النتائج: بالنسبة للعينة التي تمت متابعتها فقد كان موقفهم عند نهاية السنة الأولى بعد التشخيص كالآتي: 102(29%) أكملوا العلاج و 105 (29.8%) مستمرين على العلاج و19 (5.4%) انتكسوا وأعيدوا إلى العلاج و 89 (25.3%) توفوا خلال السنة الأولى وهناك 25( 7.1%) لم ينتظموا في اخذ العلاج و10 (2.8%) رفضوا أصلا البدء في العلاج في البصرة و2 (0.6%) أرسلوا الى مراكز أخرى للعلاج, وبذلك تكون نسبة البقاء على الحياة بعد سنة من التشخيص 74.7% وهو ما يعني ان نسبة الوفيات خلال السنة الأولى كانت 25.3%. ويبدو من النتائج أن فرصة الحياة كانت أفضل نسبيا وبدرجة معتدة إحصائيا للأطفال الإناث ولمن كانت أمهاتهم على درجة أفضل من التعليم وللأسر ممن يملكون دور سكن حديثة. الاستنتاج: إن سرطان الأطفال يمثل مشكلة صحية كبيرة في البصرة من حيث نسب الإصابة واحتمالية الوفاة مبكرا للأطفال المصابين. بالرغم من الجهود الكبيرة لخدمة المرضى فان نسبة الوفاة عالية مما يستدعى جهدا اكبر في توفير خدمات أفضل جودة ومسؤولية.


Article
Congenital heart diseases among patients with Down syndrome consulting cardiology unite in Alsader Teaching Hospital in Basrah
أمراض القلب الخلقية بين المرضى الذين يعانون من متلازمة داون والذين يراجعون وحدة القلب في مستشفى الصدر التعليمي في البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

Aim of the study: This study is aimed to assess the types and the frequency of congenital heart disease among patients with Down syndrome (DS). Patients & methods: Sixty-five patients with DS collected from echocardiographic department in Basrah cardiology center at Alsader Teaching Hospital and a private clinic were evaluated by echocardiography from February 2009 to August 2013. Results: Their ages range from 6 months to 25 year. Of 65 patients with DS diagnosed clinically, 89% have CHD and 11% have normal heart. Most of the cases were isolated congenital heart disease (CHD).Ventricular septal defect (VSD), pulmonic stenosis (PS) and atrial septal defect (ASD) were the commonest isolated CHD respectively while tetralogy of Fallot (TOF) and single ventricle was the commonest complex CHD in DS. Conclusion: This study had concluded that CHD are common in DS and most of the cases are amenable for surgical corrections. طريقة العمل: تم فحص 65 مريض مصاب بمتلازمة داون في شعبة الايكو في مستشفى الصدر التعليمي للفترة من بداية شهر شباط 2009 ولغاية شهر اب 2013. النتائج: 89% كانوا يعانون من تشوهات خلقية في القلب و11% كانت قلوبهم سليمة من أي عاهة خلقية .معظم الحالات كانت تشوهات بسيطة وليست معقدة ,واكثرها شيوعا كانت الفتحة الولادية بين البطينين وتضيق الصمام الرئوي والفتحة الولادية بين الاذينين. ومعظم الحالات يمكن علاجها عن طريق التداخلات الجراحية والقسطارية الاستنتاجات: وعليه فان نسبة كبيرة من المرضى يعيشون لفترات متقدمة من العمر مما يتطلب من المؤسسات الصحية والاجتماعية توفير الخدمات الملائمة لهذه الشريحة المهمة من المجتمع.


Article
Cryptosporidium and Giardia infection in children with malignancies in Basrah
عدوى خبيئات الابواغ و الجيارديا في الأطفال الذين يعانون من الأورام الخبيثة في البصرة

Authors: Sabeeha M. Abdul-Hussein
Pages: 17-26
Loading...
Loading...
Abstract

Background: Children with malignancies (during chemotherapy) are the most common infected by Cryptosporidiosis and giardiasis as compared with other groups (before chemotherapy). Objectives: We explore association between cryptosporidiosis and giardiasis in children with malignancies in Basrah city among children admitted to Pediatric Oncology center in Specialist Basrah Children's Hospital. Method: Used three method in study (Direct wet mount, Acid fast stain, IC test) in two groups before and during chemotherapy in children admitted to Pediatric Oncology center in Specialist Basrah Children's Hospital during May to November 2015, their age ranged from two month to 14 year. Results: One hundred and six stool samples were assayed from malignant children found Cryptosporidium (13) positive samples before chemotherapy and (33) positive samples during chemotherapy and found Giardia (20) positive sample before chemotherapy and (9) positive sample during chemotherapy. Conclusion: This study reported that age group between 1-4 years was the most susceptible for the infection among the age groups studied. Both genders were susceptible to infection with Cryptosporidium and giardia, a higher rate of infection was reported in male as compared with female results. Technical medical staff must be trained to diagnose Cryptosporidium and giardia in hospitals and primary health care Centers. الخلفية: الأطفال الذين يعانون من الأورام الخبيثة (خلال العلاج الكيميائي) هم الأكثر إصابة بطفيلي الابواغ الخبيئة والجيارديا بالمقارنة مع قبل العلاج الكيميائي . الأهداف: نستكشف العلاقة بين طفيلي الابواغ الخبيئة وطفيلي الجيارديا لدى الأطفال الذين يعانون من الأورام الخبيثة في مدينة البصرة الوافدين الى مركز طب الأورام للأطفال في مستشفى البصرة التخصصي للأطفال. الطريقة: استخدمت ثلاث طرق في الدراسة (فحص البراز المباشر وتقنية التصبيغ بالصبغة الصامدة للحمض المحورة والاختبار المناعي (اميونوكروماتوكرافي) في مجموعتين قبل وخلال العلاج الكيميائي لدى الأطفال الوافدين الى مركز طب الأورام للأطفال في مستشفى البصرة التخصصي للأطفال خلال شهر مايو إلى نوفمبر 2015، تراوحت أعمارهم بين شهرين إلى 14 سنة. النتائج: تم فحص 106 عينة من براز الأطفال وجدت طفيلي الابواغ الخبيئة (13) عينة إيجابية قبل العلاج الكيميائي و (33) عينة إيجابية خلال العلاج الكيميائي و وجدت الجيارديا (20) عينة إيجابية قبل العلاج الكيميائي و (9) عينة إيجابية خلال العلاج الكيميائي. الاستنتاج: أفادت الدراسة أن الفئة العمرية بين 1-4 سنوات هي الأكثر عرضة للإصابة بين الفئات العمرية التي تمت دراستها. كان كلا الجنسين عرضة للعدوى بطفيلي الابواغ الخبيئة والجيارديا، وبلغ معدل أعلى من الإصابة في الذكور بالمقارنة مع نتائج الإناث. يجب تدريب الطاقم الطبي الفني لتشخيص الابواغ الخبيئة والجيارديا في المستشفيات ومراكز الرعاية الصحية.


Article
Angiographic anatomical variation of origin of left circumflex coronary artery in Basrah
التصوير الوعائي للتباين التشريحي لمنشأ الشريان التاجي المنعطف الأيسر في البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

Background: The left circumflex coronary artery normally originated from left coronary artery , however, this artery may change its origin either from left aortic sinus or from right aortic sinus. This knowledgement may help in understanding some of ischemic heart diseases and its consequences on cardiac surgery. Objective: To know the incidence of anatomical variations of left circumflex coronary artery origin among people in Basrah. Patients and Method: Prospective study of the coronary angiography carried out in cardiac catheterization center at Al-Sader Teaching Hospital during period from 5th of October 2012 to end of June 2013. A sample of 315 patients was recruited with normal coronary angiography. Results: In the present study the left circumflex artery was variable in its origin, the left circumflex artery originated from the left coronary artery in 97.1%, originated from the left aortic sinus in 1.9% and in 1% of the sample it originated from right aortic sinus. Conclusions: Recognition of the origin of left circumflex coronary artery and its anatomical variations before cardiac surgery is important to prevent myocardial infarction and death. Special surgical consideration must perform in valvular replacement in patient with variation of origin of left circumflex coronary artery. الخلفية: الشريان التاجي المنعطف الأيسر ينشا عادة من الشريان التاجي الأيسر، ومع ذلك، هذا الشريان قد يتغير منشأه أما من الجيب الابهري الأيسر أو من الجيب الابهري الأيمن وان هذه المعرفة قد تساعد على فهم بعض من أمراض القلب الاقفاري وعواقبه في جراحة القلب. الهدف: الهدف من هذه الدراسة معرفة حدوث اختلافات تشريحية من منشأ الشريان التاجي المنعطف الأيسر بين سكان البصرة. طريقة أجراء البحث والمرضى: أجريت دراسة استطلاعية لتصوير الشرايين التاجية في مركز قسطرة القلب في مستشفى الصدر التعليمي خلال الفترة من الخامس من تشرين الأول 2012 و حتى نهاية حزيران 2013 وقد أجريت على 315 مريض ذوي شرايين تاجية سليمة. النتائج: في هذه الدراسة كان الشريان المنعطف الأيسر متغير المنشأ، حيث ينشا الشريان المنعطف الأيسر من الشريان التاجي الأيسر في 97.1٪ و ينشا من الجيب الابهري الأيسر في19% و في 1% ينشا من الجيب الابهري الأيمن. الاستنتاجات: أن من الأجدر أدراك الاختلافات في منشأ الشريان التاجي المنعطف الأيسر وذلك للوقاية من احتشاء عضلة القلب والموت و خصوصا في عمليات القلب المفتوح. ويجب الأخذ بالاعتبار إجراء دراسة جراحية خاصة في استبدال صمامات القلب لهولاء المرضى


Article
Triglycerides effect on the levels of low density lipoprotein and high density lipoprotein in type 2 diabetic patients.
تأثير الشحوم على مستويات البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة والبروتينات الدهنية عالية الكثافة في مرضى السكري من النوع الثاني

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Type 2 Diabetes mellitus is a worldwide disease with the recent changes in life styles is associated with increasing complications and hyperlipidemia is hallmark risk factor for most complications. Objective: To evaluate the effect of triglycerides on the levels of other lipid type’s mainly low density lipoprotein cholesterol and high density lipoprotein cholesterol in type 2 diabetic patients. Patients and method: From three hundred type 2 diabetic patients who consulted Diabetic and Endocrine Center in Al-Mawani General Hospital complaining from symptoms of diabetes over the period from January 2013 to July 2014, two hundred sixty six patients were eligible for this study. One hundred sixty four (61.7%) patients were males and one hundred two patients (37.3%) were females, their mean age was 50.57±9.28years. All patients were subjected to a thorough history and physical examination including their height, weight and body mass index were calculated, blood pressure was measured and fasting blood sample tested for blood sugar, glycosylated hemoglobin and lipid profile. Results: level of low density lipoprotein lipid was greatly changed by level of triglyceride with mean difference ranges from (-0.05745 to 0.60150*) in patients with normal triglyceride and very high triglyceride with confidence interval (CI/ -0.6517 to 0.5368) in low and (CI/0.00441 to 0.1986) in patients with very high triglyceride. While the mean difference for Non high density lipoprotein ranges from ( -0.55268 to -0.53312 ) and the value of confidence interval was ( CI/-01.1761 to 0.0707) and ( CI/ -01.15950 to 0.0933) between low and very high triglyceride levels The high density lipoprotein closely related in a parallel direction to level of triglyceride with mean difference ranges from (-0.01095 to -0.01942) with confidence interval (CI/ -0.2150 to 0.1931) and (CI/-0.2245 to 0.1856) between low and very high triglyceride type group. Conclusion: Triglycerides which is frequently elevated in type 2 diabetic patients significantly influence the levels of low density lipoproteins but not high density lipoprotein and was reverse of the first and parallel levels of the second respectively. This lead to underestimation of atherogenic lipid or overestimation of the protective lipid respectively in type 2 diabetic patients. الخلفية: داء السكري النوع الثاني مرض في جميع أنحاء العالم مع التغيرات الأخيرة في أنماط الحياة، المرتبطة بزيادة التعقيدات والدهون عامل خطر والسمة المميزة لمعظم المضاعفات. الهدف: لتقييم تأثير الشحوم على مستويات أساسا انخفاض كثافة البروتين الدهني نوع الدهن آخر نسبة الكولسترول في الدم والكوليسترول بروتين دهني عالي الكثافة في نوع مرضى السكري 2. المرضى والأسلوب: مجموع مائتان وست وستون مريضا الذين يعانون من أعراض السكري من النوع الثاني الذين استشاروا مركز السكري والغدد الصماء في المستشفى الموانئ العام و يشكون من أعراض مرض السكري خلال الفترة من كانون الثاني/يناير 2013 إلى 2014 تموز/يوليه، كانوا مؤهلين لهذه الدراسة مائة وأربعة وستون من الذكور (61.7%) ، ومائة واثنتان(37.3 في المائة) من الإناث، معدل أعمارهم يعني 50.57±9.28. جميع المرضى الذين تعرضوا لتاريخ دقيق وحسبت الفحص البدني بما في ذلك مؤشر كتلة الطول والوزن والجسم وتم قياس ضغط الدم واختبار عينة من الدم أثناء الصيام للسكر في الدم، الغليكوزيلاتي خضاب الدم ومستوى الدهون. النتائج: مستوى الدهون LDL-C قد تغير كثيرا بمستوى الدهون الثلاثية مع نطاقات الموزون من (-0.05745 إلى 0.60150*) في المرضى الذين يعانون من الدهون الثلاثية العادية والدهون الثلاثية عالية جداً مع فاصل الثقة (CI/-0.6517 إلى 0.5368) في منخفض و (CI/0.00441 إلى 0.1986) في المرضى الذين يعانون من الدهون الثلاثية مرتفعة جداً. حين الفرق يعني غير HDL-C يتراوح من (-0.55268 إلى-0.53312)، وكانت قيمة فاصل الثقة (CI/-01.1761 إلى 0.0707) و (CI/-01.15950 إلى 0.0933) بين منخفضة جداً ومستويات الدهون الثلاثية العالية HDL-C ارتباطاً وثيقا في اتجاه مواز لمستوى الدهون الثلاثية مع نطاقات الموزون من (-0.01095 إلى-0.01942) مع فاصل الثقة (CI/-0.2150 إلى 0.1931) و (CI/-0.2245 إلى 0.1856) بين نوع الدهون الثلاثية منخفضة وعالية جداً في المجموعة الاستنتاج: مستوى الدهون الثلاثية التي كثيرا ما تكون مرتفعة عند مرضى السكري من النوع الثاني إلى حد كبير لها تأثير على مستويات الدهون القليلة الكثافة وعدم وجود تأثير على العالية الكثافة أو الحميدة –فهي معاكسة للأولى وموازية للثانية على التوالي. وهذا يؤدي إلى التقليل من أهمية تأثير تأثرها في القليلة الكثافة أو المبالغة في تقدير الدهن الواقية في مرضى السكري من النوع 2 على التوالي.


Article
Role of Helicobacter pylori in chronic ordinary urticaria: a case-control and therapeutic study
دور بكتيريا هليكوباكتور بايلوري في مرض الشرى المزمن العادي: دراسة مقارنه علاجية

Loading...
Loading...
Abstract

Background: The term ‘urticaria’ is used to describe a disease that may present with wheals, angioedema or both. It is considered chronic when the attacks last > 6 weeks. A possible association between chronic urticaria and Helicobacter pylori infection (H. pylori) was suggested by a systematic review of therapeutic studies. Aim of the study: To investigate the role of H. pylori in patients with chronic ordinary urticaria and to evaluate the effect of H. pylori eradication on the clinical course of chronic urticaria. Patients and methods: A prospective case- control and therapeutic study was conducted on 135 patients with chronic ordinary urticaria and 186 apparently normal matched controls. All subjects were tested for H. pylori stool antigen and the presence of gastrointestinal symptoms was recorded. This followed by therapeutic study on a subgroup of patients with positive stool antigen test to assess the effect of triple eradication therapy of H. pylori including amoxicillin 1gm twice daily, clarithromycin 500mg twice daily and omeprazole 20mg twice daily for two weeks on the course of chronic urticaria by following them for six months using three points rating scale and the need for H1 blocker antihistamine as rescue medicine. Results: H. pylori stool antigen test was positive in 164(51.1%) subjects of the studied population, where 86 (63%) of patients with chronic urticaria have positive stool antigen test versus 78 (41%) among the control group with astatically significant difference(p value < 0.001, odd ratio 2.4). It was also observed that 91 (68.4%) %) out of 133 subjects with gastrointestinal symptoms had actually positive H. pylori infection using stool antigen test, this suggested that gastric symptoms and H. pylori infection was statistically associated (P < 0.001). Only 52 patients with chronic urticaria and positive H. pylori stool antigen test were completed the six months follow up period. The response to eradication therapy (complete remission + partial remission) was evident in 42 (80.8%) patients, that was found to be statistically significant (p value = 0.019) by comparing them with 10(19.2%) patients with no objective response. In general, no significant adverse effect was reported. Conclusions 1. There is a statistically significant association of Helicobacter pylori infection with chronic urticaria 2. Eradication of H. pylori is a valid therapeutic option for patients with chronic ordinary urticaria and positive stool antigen test as it induces complete and partial remission in 80.8% of the cases. الخلفية: استخدم مصطلح الشرى لوصف المرض الذي يظهر على سطح الجلد بشكل انتبار شروي او وذمة وعائيه, و يعتبر مرض الشرى مزمن عندما تتجاوز مدة الاعراض اكثر من 6 اسابيع. تم طرح اقتراح عن وجود ارتباط محتمل بين مرض الشرى المزمن وعدوى بكتيريا الهليكوبكتير نتيجة مراجعه منهجيه لدراسات علاجيه سابقة للبكتريا لدى مرضى الشرى المزمن. الهدف من الدراسة: يصبو البحث لتسليط الضوء على دور بكتيريا هليكوباكتور بايلوري لدى مرضى الشرى المزمن العادي من خلال تقييم مدى انتشار العدوى و تقييم تأثير معالجه بكتيريا هليكوباكتور بايلوري على الاعراض السريريه لمرض الشرى المزمن. طرائق العمل: ضّمنت الدراسة 321 فردا, كان منهم 135 مريض يعانون من الشرى المزمن تم مقارنتهم مع 186 شخص لا يعانون من الشرى المزمن ,كل الاشخاص المشمولين بالبحث أجري لهم فحص عينة براز لوجود مولّد المضاد الخاص ببكتيريا هليكوباكتور بايلوري وتم تسجيل وجود او عدم وجود اعراض الجهاز الهضمي.تلى ذلك متابعة فئة معينه من المرضى المصابون بالشرى المزمن وعدوى بكتريا هليكوباكتور بايلوري معا من حيث التأثير العلاجي للدواء الثلاثي ضد البكتيريا على اعراض الشرى المزمن وتم تقييم الاستجابه بواسطة المقياس ثلاثي النقاط وحاجة المرضى لمضاد الهستامين. النتائج: أظهرت الدراسة ان 164 (51.1%) شخص مصاباً ببكتيريا هليكوباكتوربايلوري ,حوالي 86(63.7%) شخص منهم كانوا مصابين بالشرى المزمن ايضا. تم الاستنتاج ان بكتيريا هليكوبكتر بايلوري اكثر شيوعاً عند المرضى المصابين بالشرى المزمن بعد مقارنتهم بالأشخاص الغير مصابين بالشرى المزمن من الناحية الإحصائية(p value <0.001, odds ratio=2.4) . تم ملاحظة ان من مجموع 133 شخص كانوا يعانون من اعراض الجهاز الهضمي من كلا المجموعتين المدروسه, حوالي 91(68.9 %) شخص منهم كان مصاباً بعدوى بكتيريا هليكوبكتربايلوري مع وجود علاقة احصائيه معتد بها بين اعراض الجهاز الهضمي والاصابة بعدوى الهليكوباكتوربايلوري (p value < 0.001). تم متابعة حالة 52 مريض مصاب بالشرى المزمن وبكتيريا هليكوباكتوربايلوري ونتيجة لذلك تم ملاحظة ان نسبة الاشخاص الذين استجابوا للعلاج (شفاء تام+شفاء جزئي) كانت 80.8 % بعد القضاء على البكتيريا مع وجود علاقة احصائية معتد بها بعد مقارنتهم بالذين لم يستجيبوا ( p value = 0.019 ). الاستنتاجات: وجود علاقة ذات طبيعة إحصائية بين مرض الشرى المزمن العادي واصابة المرضى ببكتيريا هليكوباكتوربايلوري.وتم استنتاج ان القضاء على عدوى بكتيريا هليكوباكتوربايلوري ذو فائدة علاجيه لدى الاشخاص المصابين بالبكتيريا والشرى المزمن.


Article
The association between lipid profile and severity of coronary artery disease as assessed by angiography
الترافق بين مستوى الدهون وشدة الاصابة بأمراض شرايين القلب المقيم بفحص تلوين الشرايين.

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Accumulation of cholesterol rich plaque in the arterial wall is the usual cause of coronary artery disease & cardiac events. These plaques are atheromatous narrowing in the arterial lumen that results in reduction of blood supply to myocardial cells, resulting in various presentations of coronary artery diseases according to the number and the degree of coronary vessels occlusion. Aim of the study: To assess the relation of lipid profile and the severity of coronary artery disease as assessed by angiography. Patients and methods: A prospective case-control study involved 223 individuals who underwent elective coronary angiography for angina in Basrah cardiac center from February till end of July 2015. Fasting lipid profile was tested for each patient, in addition to assessment of other coronary artery disease risk factors. The control group included 100 individuals with normal coronary artery angiography were tested for their lipid profile also. Results: Patients were divided according to the number of affected vessel into 4 groups. Group 1: includes those with normal coronary angiography, Group 2: those with single vessel disease Group 3: patients with two vessel disease, Group 4: patient with three vessel disease. Smoking, DM, physical inactivity and hyperlipidemia are strongly related to the severity of CAD while triglyceride level and hypertension was not significantly related. Dyslipidemia was strongly associated with non-ST-elevation myocardial infarction and unstable angina. Total cholesterol, non-HDL cholesterol and raised total cholesterol ∕ HDL ratio were found strongly associated with more severe form of coronary artery disease on coronary angiography. Conclusion: Total cholesterol, non-HDL cholesterol and high TC ∕ HDL ratio were found to be strongly associated with severity of coronary artery disease angiographically. الخلفية: مرض القلب التاجي هو النتيجة النهائية لتراكم اللويحات العصيدية على الجدران الداخلية للشرايين التي تغذي عضل القلب. ويعتبر السبب الرئيسي للموت في العالم. هدف الدراسة: تهدف الدراسة الى تحري العلاقة بين مستوى الدهون في الدم مع مرض الشريان التاجي المشخص بواسطة تصوير الاوعية التاجية ودورها في التنبؤ بشدة تصلب الشرايين التاجية. المرضى وطرق العمل: هذه الدراسة هي دراسة مقطعية ولقد ضمت 223 شخص خضعوا لتصوير الاوعية التاجية، وذلك بسبب الألم شبيه بألم الذبحة الصدرية او لكون اختبار الجهد ايجابي او نتيجة الاشعة المقطعية بأستخدام الصبغة على الشرايين التاجية غير طبيعي. أجريت هذه الدراسة في وحدة قسطرة القلب في مستشفى الصدر التعليمي امتدت فترة الدراسة لمدة ستة اشهر من بداية شهر فبراير2015 ولغاية نهاية شهر يوليو 2015. تم تقييم مستوى الدهون في الدم وتشمل مستوى الكوليسترول الكلي ومستوى البروتينات الدهنية عالية الكثافة و مستوى البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة ومستوى الدهون الثلاثية، بالإضافة الى ذلك تم تقييم عوامل الخطر الاخرى لمرض الشريان التاجي. النتائج: لقد ضمت هذه الدراسة 100 شخص يعانون من مرض الشريان التاجي الغير انسدادي و 123 شخص مصاب بمرض الشريان التاجي الانسدادي ( اظهر تصوير الاوعية التاجية انسداد في اكثر من 50% من الشريان التاجي الرئيسي الايسر مترافقا او بدون انسداد اكثر من 70% في أي من الشرايين التاجية الاخرى). تم تقييم المشاركين وفقا لعدد الشرايين التاجية المسدودة الى 3 مجموعات: المجموعة 1 (العدد = 100) وتشمل الاشخاص الذين يعانون من مرض الشريان التاجي الغير انسدادي. المجموعة 2 (العدد = 38): تشمل الذين يعانون من انسداد في شريان واحد. المجموعة 3 (العدد = 85) تشمل المرضى مع انسداد في شريانين او ثلاثة شرايين. التدخين و داء السكري قلة النشاط البدني و تاريخ عائلي بحدوث امراض الشريان التاجي و عسر شحيمات الدم كلها ترتبط بشدة مرض الشريان التاجي (عدد الشرايين المسدودة). مستوى الكوليسترول الكلي و بروتينات منخفضة الكثافة و الكوليسترول الذي ليس بروتينات عالي الكثافة ترتبط بشدة المرض (عند الشرايين المسدودة). تم تقسيم المرضى مرة اخرى اعتمادا" على اعراض مرض الشريان التاجي الى ثلاثة مجاميع: الذبحة الصدرية المستقرة (العدد = 145) و احتشاء القلب الحاد مع عدم ارتفاع مقطع اس تي او النتيجة الغير مستقرة (العدد 50) و احتشاء القلب الحاد مع ارتفاع مقطع اس تي (العدد = 28). الاستنتاجات: اظهرت هذه الدراسة ان الاشخاص الذي يعانون من احتشاء القلب الحاد مع ارتفاع مقطع اس تي يكونون اقل عمرا" من بقية انواع مرض الشريان التاجي.

Table of content: volume:35 issue:1