Table of content

Jornal of Biotechnology Research Center

مجلة مركز بحوث التقنيات الاحيائية

ISSN: 18151140
Publisher: Al-Nahrain University
Faculty: Presidency of the university or centers
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

The Biotechnology Research Center (BRC) in a Al-Nahrain University issued in 2007 the first edition of a tightly seasonal scientific journal named as the journal Biotechnology Research Center (JBRC) which got authorization in 2005 and held an impact number ISSN: 1815-1140.The journal accepts scientific researches in Arabic and English.
JBRC’s main interest is Biotechnology researches in the Medical, Molecular, Agriculture and environmental fields which have an important impact on the public and private sectors in Iraq.
JBRC’s structure consists of editing committee (headed by the manger of the BRC and the editor in chief), consulting committee (contains a well- known iraqi scientists in biotechnology) and editing secretary.
All researches are submitted to the JBRC’s regulations which is mainly is that they must be according to the journal directions and instructions , then the researches will be evaluated by three well-known scientists in the field and after that reviewing occurred by the editing committee to ensure and verify all JBRC’s instructions and regulations are taken into consideration .
A special edition of JBCR is issued to cover all researches that presented to the BRC’s scientific conferences which subjected to all regulations and instructions of publishing in JBCR.

Loading...
Contact info

brcn2012@yahoo.comيتم الاتصال عبر البريد الالكتروني لمجلة مركز بحوث التقنيات الاحيائية


0096407707766148او للاتصال تلفونيا
بسكرتارية التحرير
م.م. سعاد محمد مجيدب
محمد منير حسين

Table of content: 2017 volume:11 issue:1

Article
Isolation and Identification of Listeria monocytogenes in ice cream Available in Markets of Baghdad City
عزل وتشخيص بكتريا Listeria monocytogenes من المثلجات اللبنية المتواجدة في اسواق مدينة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted to investigate the contamination of dairy ice cream (local and imported) located in the city of Baghdad markets with Listeria monocyogenes L. (monocyogenes (bacteria by examining 50 samples of them during the months of July and August of 2015. Initial diagnosis was conducted on the agar media PALCAM (Polymyxin Acriflavin Lethium Chloride Ceftazidime Aesculin Mannitol Agar) a melanocyte selective differential media. Diagnosed isolates have confirmed their specific ownership to L. monocyogenes bacteria based on phenotypic agricultural traits and biochemical conventional methods tests like Catalase, oxidase, Motility and Hemolytic tests in addition to the use of modern diagnostic techniques represented both API Lesteria KIT which consists of 10 biochemical tests and CLEARVIEWTM technique that depend on the bacterial antigen reaction, especially flagella antigen as one of the advanced methods in the disclosure it. The results shown the presence of L. monocytogenes bacteria by 6% in the packaged and non- packaged local ice cream by conventional methods of isolation and diagnosis, while its ownership amounted to 4% in the same products when using Listeria KIT API and CLEARVIEWTM techniques, these bacteria did not detected the imported ice cream using the methods referred to above.اجريت هذه الدراسة للتحري عن مدى تلوث المثلجات اللبنية المتواجدة في أسواق مدينة بغداد ببكتريا Listeria monocyogenes (L.) من خلال فحص 50 عينة منها ( محلية ومستوردة) خلال شهري تموز وآب لسنة 2015، شخصت مبدئياً بطريقة التخطيط على وسط آكار PALCAM (Polymyxin Acriflavin Lethium Chloride Ceftazidime Aesculin Mannitol Agar) وهو من الأوساط الصباغية الانتقائية التفريقية لبكتريا L. monocyogenes. شخصت العزلات لتأكيد عائديتها الى L. monocyogenes تحديداً بالاعتماد على الصفات المظهرية والأختبارات الكيموحيوية التقليدية المتضمنة فحص الكاتليز والاوكسيديز وفحص الحركة وفحص تحلل الدم، فضلاً عن إستعمال تقنيات تشخيصية حديثة تمثلت بكل من API Lesteria KIT والمتكون من 10 اختبارات كيميوحيوية وتقنية CLEARVIEWTM التي تعتمد على تفاعل الأضداد في هذه البكتريا وخصوصاً flagella antigen كاحدى الطرائق المتقدمة في الكشف عنها. أظهرت النتائج تواجد بكتريا L. monocyogenes بنسبة 6% في المثلجات المحلية المغلفة وغير المغلفة بطرائق العزل والتشخيص التقليدية، في حين بلغت نسبة عائديتها 4 % في نفس المنتجات عند إستعمال تقنيتي API Lesteria KIT و CLEARVIEWTM ، كما خلت هذه البكتريا من المثلجات المستوردة بالطرائق المشار إليها.


Article
Cytarabine Induced Reproductive Histopathological Changes in Albino Male Mice
تحفيز السيتارابين للتغيرات النسيجية المرضية التكاثرية في ذكور الفئران البيض

Loading...
Loading...
Abstract

Cytarabine (Ara-C) is widely used as an effective chemotherapeutic agent, essentially in the treatment of acute myeloid leukemia. Albino male mice (Mus musculus) are used in this study to determine in vivo toxicity of the drug on spermatogenesis and sperm abnormality. Mice are divided into two groups; the experimental group received a dose of 0.33 mg/kg/day Ara-C for seven days, while the control group received normal saline for 7 days. Results indicated a significant increase in head abnormalities percentage (p≤ 0.05) in comparison to control group. Testosterone hormone concentration was significantly decreased (1.14 ± 0.12) ng/ml in treatment group in comparison with control group (2.41± 0.22) ng/ml. Histopathological changes revealed detectable spermatogenesis degeneration. Treatment caused spermatocytes disruption, presence of necrotic cells and appearance of spermiophages with slought cells in several seminiferous tubules. Leydig cells morphology are mostly intact; however, interstitial area appeared hypercellular. It is concluded that Ara-c exposure highly destructive to seminiferous tubule epithelium, which may lead in depressed mice fertility. يستخدم سيتارابين (آرا-C) على نطاق واسع كعلاج كيميائي فعال في علاج سرطان الدم النخاعي الحاد. استخدمت في هذه الدراسة ذكور الفئران البيض لتحديد سمية العقارعلى عملية تكوين النطف وتشوهاتها. قسمت الفئران إلى مجموعتين؛ تلقت مجموعة المعاملة جرعة من عقار السيتارابين مقدارها 0.33 ملغم / كغم / يوم، بينما تلقت مجموعة السيطرة السالبة محلولا ملحيا لمدة 7 أيام. أشارت النتائج إلى زيادة كبيرة في النسبة المئوية لتشوهات روؤس النطف (P ≤0.05) مقارنة بمجموعة السيطرة السالبة. كما لوحظ انخفاض معنوي في تركيزهرمون التستوستيرون (1.14 ± 0.12) نانوغرام/مل في مجموعة المعاملة بالعقار مقارنة مع مجموعة السيطرة السالبة (2.41 ± 0.22) نانوغرام/مل. وكشفت التغيرات النسيجية المرضية عن اختلافات تنكسية في الحيوانات المنوية، أذ سبب العقاراختلالا للخلايا المنوية، ووجود الخلايا الميتة وظهور خلايا البلعمة مع تقرح في العديد من الأنابيب المنوية. كان الشكل الظاهري لخلايا لايدغ معظمها سليمة؛ ومع ذلك، أظهرت منطقة الخلالي افراط خلوي. نستنتج من ذلك إلى أن التعرض الى عقار (آرا- (C يسبب تدمير ظهارة الانابيب المنوية، والتي قد تؤدي الى فقدان الخصوبة في الفئران.


Article
Determination of the Physicochemical and Organoleptic Properties of Iraqi Basil Seeds Gum (Ocimum basilicum) and Detection of Phytochemicals
تقدير الخصائص الفيزوكيميائية والحسية لصمغ بذور الريحان Ocimum basilicum العراقي والكشف عن بعض المركبات الفعالة فيه

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study was to extract basil seed gum and to examine the physicochemical properties. The pH value, relative density of 1% gum solution, bulk density, tap density, Hausner's ratio, compressibility index and loss on drying of the gum are: 6.3, 0.977 g/cm3, 0.30 g/cm3, 0.32g/cm3, 1.06, 6.25% and 7.2% respectively, and for the Arabic gum as a comparison gum were: 4.5, 0.6641 g/cm3, 0.68 g/cm3, 0.90 g/cm3, 1.32, 24.44%, 4.8% respectively. The melting point of the basil seed gum was high compared to the Arabic gum which was 290 and 275 °C respectively. The gum shows high swelling ability with water where the swelling index reached 5.6% and it was less than the swelling index in 0.5% concentration of sodium hydroxide solution reaching 5.0%. Basil seed gum characterized as a good organoleptic properties as it was tasteless and odorless, creamy color shaped like hygroscopic powder. It also shows positive results for reducing sugar and protein. The presence of small amount of protein in gum was very important for enhancing emulsification properties, fat holding capacity and other functional properties. هدفت الدراسة الحالية إلى استخلاص صمغ بذور الريحان المحلي وتحديد خصائصه الفيزوكيميائية، كانت قيمة الرقم الهيدروجيني والكثافة النسبية لمحلول الصمغ بتركيز1% وكثافة الكتلة والكثافة المنقورة ونسبة Hausner’s ومعامل الانضغاطية والفقد عند التجفيف للصمغ6.3 , 0.9778 غم/سم3, 0.30 غم/سم3, 0.32 غم/سم3، 1.06, 6.25%, 7.2% على الترتيب, وكانت لصمغ المقارنة المتمثل بالصمغ العربي 4.5, 0.6641غم/سم3, 0.68غم/سم3, 0.90غم/سم3 ،1.32, 24.44%, 4.8% على الترتيب. كانت درجة حرارة الانصهار لصمغ بذور الريحان أعلى مقارنةً بالصمغ العربي وهي 290 و275 °م على الترتيب. أبدى صمغ بذور الريحان قابلية عالية على الانتفاخ بالماء إذ بلغ معامل الانتفاخ 5.6% واقل معامل انتفاخ له كان في محلول هيدروكسيد الصوديوم بتركيز0.5% إذ بلغ 5.0%. تميز صمغ بذور الريحان بخواص حسية جيدة إذ كان عديم الطعم والرائحة وكريمي اللون بهيئة مسحوق مسترطب. إن هذه الصفات تؤهله للاستعمال في العديد من التطبيقات الغذائية والصناعية كونه لا يؤثر على لون المنتوج المصنع وطعمه. أظهرت نتائج الاختبارات نتيجة موجبة للسكريات المختزلة والبروتين, إن وجود كمية ضئيلة من البروتين في الصمغ له أهمية في تحسين خصائص الاستحلاب وربط الدهن وبعض الصفات الوظيفية الأخرى.


Article
Optimum Conditions for Phenol Oxidase (Laccase) Production from Azotobacter chroococcum by Submerged Fermentation
تحديد الظروف المثلى لإنتاج انزيم فينول اوكسيديز(اللاكييز) من بكتيريا Azotobacter chroococcum باستخدام تخمرات الحالة المغمورة

Loading...
Loading...
Abstract

Phenol oxidases (laccase), copper-containing oxidase enzymes, are found in many plants, fungi and microor-ganisms. Many factors that influence laccase production from Azotobacter chroococcum are determined in this study, these factors are: carbon source, nitrogen source, pH, incubation temperature and incubation period. The results showed that the best carbon and nitrogen sources for laccase production are sucrose and yeast extract respectively, and the best factors for laccase production conditions are pH 7.0 with an incuba-tion period of 6 days at temperature 30 Cᵒ.يعد الفينول اوكسيديز (اللاكييز) من انزيمات الاكسدة المحتوية على النحاس والموجودة في نباتات عديدة, الفطريات والاحياء المجهرية. وثمة عدة عوامل تؤثر في انتاج انزيم اللاكييز من بكتريا Azotobacter chroococcum حددت في هذه الدراسة والمتضمنة المصدر الكربوني، والمصدر النيتروجيني، والاس الهيدروجيني، ودرجة حرارة الحضن ومدة الحضن. اظهرت النتائج بان افضل المصادر الكربونية والنيتروجينية لإنتاج انزيم اللاكييز هما السكروز ومستخلص الخميرة تباعاً, اما افضل عوامل انتاج انزيم اللاكييزفتمثلت بالاس الهيدروجيني 7 مع فترة حضن 6 ايام وبدرجة حرارة 30 درجة مئوية.


Article
Touch DNA
الحمض النووي التلامسي (دراسة)

Loading...
Loading...
Abstract

Police investigators across the world use the genetic tests for incrimination to suspects as well as judges' use these tests for convictions. Genetic tests were accurate and sensitive for low DNA concentrations. Criminals may did not leave any visible evidences behind their crimes but they may leave some invisible cells when they touch surfaces can lead to their identity. Scientists try to improve methods for cells collection and DNA extraction in order to get suitable DNA quantity for genetic analysis. The DNA that isolated from touched surfaces as Touch DNA. Several factors play major roles in getting suitable DNA amount for genetic analysis those were related with the touch person, others related to the nature of the touched surfaces, cells collection and DNA extraction methods.تعتمد الشرطة في العالم على الفحوصات الوراثية لتوجيه الاتهام الى المشتبه بهم كما تعتمدها المحاكم المختصة في اصدار احكامها. تمتاز الفحوصات الوراثية بدقتها وحساسيتها لتراكيز قليلة من الحمض النووي. قد لايترك الجناة اثار مادية واضحة للعيان تكشف هويتهم لكن ملامستهم لسطوح في مسرح الجريمة قد يترك بعض من الخلايا التي تدل على هويتهم. يحاول الباحثين تطوير طرق لجمع الخلايا وعزل الحمض النووي للحصول على كمية مناسبة قابلة للتحليل بالاجهزة المتاحة. يعرف الحمض النووي المعزول من السطوح المختلفة بعد لمسها بالحمض النووي التلامسي. عوامل كثيرة تلعب دورا في الحصول على كمية مناسبة من الحمض النووي قابلة للتحليل منها مايتعلق بطبيعة الفرد الذي لامس السطح ومنها مايتعلق بطبيعة السطح الذي تم لمسه ومنها مايتعلق بطريقة الجمع واستخلاص الحمض النووي والتحليل الوراثي.


Article
Cytotoxic Effects of Glycyrrhiza glabra L., Morus nigra L. and Urtica urens L. Extract against the Human Hepatocarcinoma HepG2 and Mouse L20B Cell Lines
التأثيرات السمية لمستخلصات نباتات عرق السوس والتوت الأسود والحكيك ضد خط الخلايا الكبدية HepG2 و خط خلايا الفأر L20B

Loading...
Loading...
Abstract

The present study aimed to study the cytotoxic effects of three Iraqi traditional medical plants extracts using tissue culture teqnique on the human hepatocarcinoma HepG2 and mouse cell L20B cell lines. Glycyrrhiza glabra L. root, Morus nigra L. and Urtica urens L. leaves were extracted using 99% ethanol solvent. Seven crude concentrations were prepared by serial dilution, with concentrations of 3.9, 7.81, 15.62, 31.25, 62.5, 125 and 250 mg/ml, respectively. These were added to the microtiter plate containing 1x105 cells/well and 200 µl of the medium. The seven concentrations were used in triplicate to investigate their cytotoxic and anti-proliferative effects. The analysis of chemical composition of these plant extracts were determined by fast liquid chromatography (FLC). The extract of Urtica urens L showed the highest potent cytotoxicity in the HepG2 and L20B cell lines, while both G. glabra L. and Morus nigra L. crude extracts showed the lowest cytotoxicity. All concentrations of crude extracts showed different cytotoxic activity in vitro. قيمت الفعالية السمية الخلوية لثلاث نباتات طبية محلية في خطين خلويين هما: خط سرطان الكبد البشري HepG2 وخط خلايا الفأر L20B. تم استخلاص مستخلص جذور عرق السوس و اوراق التوت الأسود و الحكيك باستخدام المذيب الأيثانولي 99٪. وحضرت سبع تراكيز بوساطة التخفيف المتسلسل، وهي 3.9، 7.81، 15.62، 31.25، 62.5، 125 و 250 ملغم/مل على التوالي. أضيفت هذه المستخلصات الى لوحة المايكروليتر التي تحتوي 1 × 105 خلية لكل حفره و200 ميكرولتر من الوسط الزرعي واستخدمت التراكيز السبع في ثلاث مكررات للكشف عن فعاليتها السمية الخلوية وتأثيرها المضاد للتكاثر الخلوي. أيضا حلل وحدد التركيب الكيميائي للمستخلصات النباتية بوساطة كروموتوغرافي السائل السري(FLC) . أظهر مستخلص الحليك أعلى تأثير سمي خلوي للخطين الخلويين (HepG2 وL20B ), بينما أظهر مستخلص كل من عرق السوس و التوت الاسود تأثير سمي خلوي أقل. أظهرت كل التراكيز الخام فعاليه سميه مختلفه في المختبر.


Article
Qualitative and Quantitative Estimation of Flavonoids Extracted from Caraway (Carum carvi L.) Seeds
التقييم النوعي والكمي للفلافونويدات المستخلصة من بذور نبات الكراويا (Carum carvi L.)

Loading...
Loading...
Abstract

Caraway (Carum carvi L.) was an important medicinal plant, which contains a lot of secondary metabolites with wide bioactivity. The dried seeds plant was extracted overnight with four solvents separately: 70% methanol, 70% ethanol, 70% n-hexane and water by continuous hot extraction using Soxhlet apparatus for the three solvents and by maceration with the last. Chemical detection for major active constituents in the four extracts was performed. The flavonoids was isolated from the crud plant using reflux, and subjected to thin layer chromatography (TLC). The aglycon moiety was extracted with chloroform.The extracted material was augmented by using high performance liquid chromatography (HPLC).The result of this study was indicated that each solvent extracts different compounds than the other and the plant was rich with flavonoids specially Rutin, Quarecetin kaempferol, Luteolin and less amount of Cumarins. The total flavonoid in each one gram dried caraway seed is 0.78mg. الكراويا من النباتات الطبية المهمة والتي تحتوي على مجموعة من نواتج الايض الثانوي ذات الفعالية الحيوية الواسعة. استخلصت بذور النبات الجافة باستخدام اربع مذيبات منفصلة هي: الميثانول 70%, الايثانول70%, الهكسان70% والماء بالاستخلاص المستمر باستخدام جهاز السكسليت Soxhlet لثلاث مذيبات. تم الكشف الكيميائي للمكونات الفعالة في المستخلصات الخام. وقد استخلصت الفلافونويدات من بذور نبات الكراويا باستخدام الـ Reflex وتعريضها الى صفيحة TLC. استخلص الجزء غير السكري aglycon بالكلوروفورم. تم الكشف عن الفلافونويدات للمستخلص باستخدام تقنية HPLC. نتائج هذه الدراسة بينت ان كل المستخلصات تختلف مكوناتها عن الاخرى وان النبات غني بالفلافونويدات وبالأخص الروتين والكوارستين والكامفيرول واليوتيولين وكميات قليلة من الكومارين. الفلافونويدات الكلية لكل غرام من مسحوق بذور الكراويا الجافة تساوي0.78 ملغم.


Article
Detection of Polymorphism in the Gene blaKPC2 of Local Klebsiella pneumoniae Isolated from Iraqi Patients
تحديد التغايرات الوراثية لجين blaKPC2 لعزلات محلية لبكتيريا الكليبسيلا الرئوية والمعزولة من المرضى العراقيين

Loading...
Loading...
Abstract

Carbapenemases are clinically important because they destroy and may confer a resistance to carbapenems, severe infections caused by carbapenemase producers is associated with increased mortality. To achieve this goal, 180 samples were collected from different clinical sources included 92 urine, 33 smears of wounds, 13 smears of burns and 42 sputum. The samples were taken from patients attended Al-Yarmouk Teaching Hospital and Ibin Baladi Hospital in Baghdad Governorate. Diagnosis of bacterial isolates was done depending upon the microscopic examination, the cultured characteristics and biochemical tests. DNA extracted from 84 samples. Accordingly, detection of blaKPC2 gene was conducted by using specific primers for amplification of blaKPC2 gene. Moreover, the sequencing of 910 bp for blaKPC2 gene was performed by the biotechnology lab. at the National Instrumentation Center for Environmental Management (NICEM). Such test has been implanted by using 3730XL as a DNA sequences. The obtained results were analyzed by blast at the National Center Biotechnology Information (NCBI) and detect polymorphism in blaKPC2 based on the Bio Edit. Consequently, 94 variations between 47 transversions, 43 transitions and 4 deletions nucleotide were noticed. In a sense the test showed 79% under sequence ID gb|CP009872.1| from 3037673 -3038166 number of nucleotide from K. pneumoniae subsp. pneumoniae strain KPNIH30 of Gene Bank, score (329) and expect 5e-86 with the wild type of blaKPC2 gene from Gene Bank. Finally, the results illustrated polymorphism between local strains of K. pneumoniae isolated from Iraqi patients and strain of K. pneumoniae obtained from Gene Bank. Carbapenemases تعد مهمة سريريا وذلك لأنها تدمر وتمنح المقاومة لمجموعة الكاربينيم، والاصابات الشديدة التي تسببها البكتريا المنتجة لأنزيم carbapenemase المرتبطة مع زيادة معدل الوفيات. وبغية الوصول الى الهدف، جمع مائة وثمانين عينة من مصادر سريرية مختلفة ( 92 ادرار، 33 مسحة الجروح، 13 مسحة الحروق و 42 قشع ) من مرضى راقدين في مستشفى ابن بلدي وكذلك مستشفى اليرموك التعليمي في محافظة بغداد. وشخصت العينات بالاعتماد على المجهر الضوئي، الصفات المزرعية والاختبارات الكيموحيوية. وعزل الحامض النووي الدي اوكسي رايبوزي DNA من 84عينة. ووفقا لذلك، تم الكشف عن طريق تضخيم الجين blaKPC2 باستخدام بادئات متخصصه للجين. علاوة على ذلك، اجريت عملية تسلسل الاحماض النووية للجين blaKPC والذي هو بحجم 910 زوج قاعدي باستخدام جهاز AB13730XL في شركة مايكروجين في الولايات المتحدة الامريكية. أظهرت نتائج تتابع الحامض النووي لجين blaKPC2 مطابقتها مع تسلسل الاحماض النووية انفس الجين والمسجل لدى الموقع العالمي لبنك الجينات. بناءاً على ذلك، لوحظت تغايرات وعددها 94 تغاير ما بين 47 انقلابي، 43 انتقالي و4 حذف قاعدة نيتروجينية. اظهر الاختبار نسبة التطابق 79% وتحت الرقم ID gb|CP009872.1| من الرقم النيوكلوتيدة 3037673 -3038166 من عزلة بنك الجيناتKlebsiella pneumoniae subsp. pneumoniae strain KPNIH30 وسكور 329 والقيمة المتوقعة 5e-86 مع جين blaKPC2 في بنك الجينات العالمي. اخيراً، استنتج من الدراسة الحالية وجود تغايرات بين العزلة البكتيرية المحلية المعزولة من المرضى العراقيين مقارنة مع العزلة البكتيرية المسجلة في بنك الجينات.


Article
Effect of Ascorbic Acid in some Morphological Growth for two Cultivars of Zea mays Under Water Stress
تأثير حامض الاسكوربك في بعض صفات النمو لصنفين من الذرة الصفراء تحت الشد المائي

Loading...
Loading...
Abstract

A field study was conducted during spring season of 2015 at experimental farm of Field Crop Department, College of Agriculture, Baghdad University in order to study the effect of irrigation and concentrations of ascorbic acid (ASA) in some morphological characteristics for two cultivars of Zea mays L. Split Complete Block Design with three replications the main plots were irrigation treatment, the control treatment (irrigation 50%of the water available),75%, 50% of the amount of control water treatment the subplots were a combination of ASA concentrations (0,100,200 ppm) and two cultivars (fajer,5018). Irrigation treatment 75% of the treatment (control) gave the average root dry weight 39.11 g.plant-1 and leaf area 4406 cm2 leaf area index 3.15 and chlorophyll content 44.23 micog-1 fresh weight and dry matter to flowering to 50% 127.60 g.plant-1, no significant differences from irrigation treatment (control) started gave higher average rate of 41.22 g.plant-1 and 4753 cm2 and 3.39 and 135.00 g.plant-1 respectively, while the irrigation treatment gave 50% of the treatment measurement lowest average for studied measurements. Outweigh the concentration of 200 ppm by increase the average height plant 178.65cm and stem diameter 8.44cm and leaf area 4203 cm2 and leaf area index 3.00 and chlorophyll content 45.26 micog-1 fresh weights and dry matter to flowering to 50% 128.70 g.plant-1. while 5018 gave the highest plant height, leaf area, leaf area index, chlorophyll content, dry weight matter to flowering to %50 and root dry weight. The interference between irrigation treatments and two cultivars were significant in stem diameter and leaf area with its index, while the interference between irrigation treatments and ascorbic acid was in leaf area and its index. The interference between irrigation treatments with two cultivars were significant in stem diameter, leaf area with its index, while the interference between irrigation treatments and ascorbic acid ASA was in leaf area and its index. Therefore, we recommend possibility treatment of Zea may L. plant with ASA to improve capacity of water stress and recommend possibility of irrigation water by 75% of a need of the full irrigation (50% depletion of available water) without significant effect on same morphological growth. نفذت تجربة حقلية في الموسم الربيعي 2015 في حقل تجارب قسم علوم المحاصيل الحقلية – كلية الزراعة – جامعة بغداد بهدف دراسة تأثير أختلاف معاملات الري وتراكيز حامض الاسكوربك ASA)) في بعض صفات النمو المظهرية لصنفين من الذرة الصفراء(Zea mays L.). طبقت التجربة وفقا لتصميم الالواح المنشقة وبثلاث مكررات. ضمت الالواح الرئيسة معاملات الري وهي معاملة المقارنة (الري عند استنزاف %50 من الماء الجاهز) و 75 و %50 من كمية المياه لمعاملة المقارنة وضمت الالواح الثانوية معاملات عاملية حسب تصميم القطاعات الكاملة المعشاة وهي تراكيز حامض 0)ASA و100 و200) جزء بالمليون و الصنفان (فجر و5018). اعطت معاملة الري 75% من معاملة (المقارنة) متوسط لوزن الجاف للجذر بلغ 39.11 غم.نبات1- والمساحة الورقية 4406 سم2 ودليل المساحة الورقية 3.15ومحتوى الكلورفيل44.23 مايكروغرام .غم1-والمادة الجافة عند 50% تزهير127.60 غم.نبات1- ولم تختلف هذة القيم معنويا عن معاملة الري (المقارنة) التي اعطت اعلى متوسط بلغ 41.22 غم.نبات1- و4753 سم2 و3.39و45.94 مايكرو غرام .غم1- و135.00 غم.نبات1- بالتتابع. اعطت معاملة الري 50% من معاملة المقارنة أقل متوسط للصفات المدروسة. تفوق التركيز 200 جزء بالمليون بزيادة متوسط ارتفاع النبات 178.65سم وقطر الساق 8.44 سم والمساحة الورقية 4203 سم2 ودليل المساحة الورقية 3.00 ومحتوى الكلورفيل 45.26 مايكرو غرام.غم1-والمادة الجافة 128.70 غم.نبات1-. في حين أعطى الصنف 5018 أعلى متوسط لارتفاع النبات والمساحة الورقية ودليلها ومحتوى الكلورفيل والوزن الجاف للنبات عند 50 % تزهير والوزن الجاف للجذر.وجد ان التداخل بين معاملات الري والصنفين كانت معنوية في صفة قطر الساق والمساحة الورقية ودليلها، اما التداخل بين معاملات الري وحامض ASA فكانت في صفة المساحة الورقية ودليلها. لذلك توصي بمعاملة نباتات الذرة الصفراء بحامض الاسكوربك ((ASA لتحسين مقدرتها على تحمل الشد المائي والري بمعدل 75% من حاجة الري الكامل (50% من الماء الجاهز) من دون تأثير في صفات النمو.


Article
Camellia sinensis (Green Tea) Mediated Synthesis of Zinc Oxide Nanoparticles and Detect its Antibacterial Activity against Escherichia coli, Staphylococcus aureus and Acinetobacter baumannii
الشاي الاخضر كوسيط لتصنيع دقائق اوكسيد الزنك النانوية والتحري عن فعاليته المضادة لبكتريا Staphylococcus aureus, Escherichia coli, and Acinetobacter baumannii

Loading...
Loading...
Abstract

In the current study, synthesis and characterization of Zinc oxide nanoparticles (ZnONPs) and its application as anti-pathogenic bacteria were investigated. ZnO which has been prepared by using aqueous of green tea leaves extract (Camellia sinensis) as a reducing agent. The wavelength range was measured by Ultraviolet–visible spectroscopy (UV-Vis) for monitoring the formation of the nanoparticles, which showed sharp peak at 360 nm. The average size and shape of the nanoparticles were detected by using Atomic Force Microscopy (AFM) which was 88 nm with spherical shape. Fourier transform–infrared (FTIR). FT-IR spectra was documented for the ZnO nanoparticles synthesized by green tea extract to detect the biomolecules involved in the synthesis process. The antibacterial activity of crystal Zinc Oxide (ZnO) nanoparticles was explored against pathogenic bacteria that included Escherichia coli, Staphylococcus aureus, and Acinetobacter baumannii. The antibacterial test was conducted in solid media using different concentrations of ZnO and disk diffusion method, 100 µg/ml presented the best antibacterial activity, and further studies on the damage of bacterial genomic DNA of Escherichia coli and Acinetobacter baumannii were carried out using gel electrophoresis exposed the DNA fragment bands, this activity may be caused by the interactions between the surface charge of cell and nanoparticles. Reactive oxygen species (ROS) properties of the particles might disturb cell wall and great antimicrobial actionهدف البحث الى دراسة تأثير دقائق اوكسد الزنك النانوية المحضرة بطريقة المستخلص المائي لاوراق الشاي الاخضىر كمضاد بكتيري وصنفت هذه الدقائق باستخدام جهاز المطياف الضوئي والذي اظهر قمة امتصاص بحدود 360 نانوميتر لدقائق اوكسيد الزنك النانوية. وقد اظهرت نتائج القوة الذرية ان معدل حجم الدقائق النانوية بمقدار 88 نانوميتر وذات شكل كروي. وقد تم فحص التركيب الكيميائي الدقائق النانوية باستخدام مطياف الاشعة تحت الحمراء اذ اظهر وجود المركبات الحيوية على سطح دقائق الزنك النانوية أختبرت فعالية دقائق اوكسيد الزنك المصنعة كمضادات لثلاثة انواع بكتيرية هي Acentobacter baumannii, Staphylococcus aureus Escherichia coliفي الوسط الصلب اظهرت النتائج ان تركيز 100 ميكىوغرام /مل اعطى افضل نتيجة تثبيط، باعتماد قياس اقطار التثبيط لمراقبة تأثير دقائق اوكسيد الزنك النانوية. فضلا عن ذلك درس تاثير الدقائق النانوية على المادة الورثية من خلال الترحيل الكهربائي وملاحظة تقطيع المادة الوراثية والتي من الممكن ان تعود الى التداخل مابين السطح المشحون للخلية والدقائق النانوية. او ان يعود سبب التاثير الى انواع الاوكسجين الاحادي.


Article
Isolation and Identification of the Bacteria which Contaminated the Tigris River in Some Districts of Wasit Province
عزل وتشخيص البكتريا الملوثة لنهر دجلة في بعض أقضية محافظة واسط

Loading...
Loading...
Abstract

The bacteriological study was included isolation and identification aquatic bacteria of dominant species in Tigris River. The period of the study for one year which starting from June 2015 until 2016 May which include 8 stations which distributed as follows : two station in the each site with space 50-meter between them, which have all of the following districts counties run through AL-Azizia AL- Zubaydiah, AL-Numaniyah and AL-Akut distributed as two repeaters within Wasit province. Identifications methods using the biochemical tests and verify the identification by API20E system. Results have pointed to the appearance of the isolation of 22 belonging to the following genera and species in the river water samples involve: Aeromnonas veronii , Aeromonas punctata , Bacillus subtilis , Exiguobacterium profoun , Pseudomonas alcaligenes , Enterobacter cloacae , Aeromonas caviae , Pseudomonas fluroescen , Bordetella spp , Photobacterium damala , Aeromonas hydrophila , Acinetobacter bumannii , Serratia liquefciens , Moraxella spp , Buttiaxella agrestis , Shigella spp , Chryseomonas meningosept , Pasteurella spp , Erwinia spp , Escherichia coli , Enterobacterium hormaechei , and Escherichia vuleneris. Temporal variation of aquatic bacteria in the study area was include: 16 bacterial isolate at June 2015 (27.5 %) 16 isolate at September (27.5%), 12 isolate at December (20.6 %) and 14 isolate in the May 2016 (24.1%). This study discover that station 1 was the most contaminated because domestic sewage and cattle feces within agricultural activities. تضمنت الدراسة عزل وتشخيص الأنواع والأجناس البكتيرية السائدة في مياه نهر دجلة خلال سنة واحدة ابتداء من شهر حزيران 2015 ولغاية شهر آيار 2016 وبواقع 8 مواقع، توزعت على النحو الأتي: موقعين في كل منطقة تفصل بينهما مسافة 50 متر، في كل من: قضاء العزيزية وناحية الزبيدية وقضاء النعمانية وأما في مدينة الكوت فقد شملت موقعين، احدهما قبل سدة الكوت والأخرى بعد السدة . وتم ذلك بإجراء الاختبارات الكيموحيوية وتأكيد التشخيص باستعمال نظام(Analytical Profile Index ) API20E، تشير نتائج التشخيص إلى وجود 22 عزلة عائدة للأجناس والأنواع الآتية في عينات مياه النهر Aeromnonas veronii و Aeromonas punctata و Bacillus subtilis و Exiguobacterium profoun و Pseudomonas alcaligenes و Enterobacter cloacae و Aeromonas caviae و Pseudomonas fluroescen و Bordetella spp و Photobacterium damala و Aeromonas hydrophila و Acinetobacter bumannii و Serratia liquefciens و Moraxella spp و Buttiaxella agrestis و Shigella spp و Chryseomonas meningosept و Pasteurella spp و Erwinia spp و Escherichia coli و Enterobacterium hormaechei و Escherichia vuleneris. إذ شخصت في فصل الصيف (شهر حزيران 2015) 16 عزلة بنسبة 27.5% وفي فصل الخريف (شهر أيلول) 16 عزلة بنسبة 27.5 % ، أما في فصل الشتاء (شهر كانون الأول) فكانت 12 عزلة ونسبتها 20.6 % وأخيراً في فصل الربيع (شهر آيار 2016) فقد كانت 14 عزلة ونسبتها 24.1 %. وكان الموقع 1 في قضاء العزيزية هو الأكثر تلوث بالبكتريا بسبب مياه المجاري المنزلية وفضلات المواشي ضمن الأنشطة الزراعية.


Article
Studying some Cytotoxic Parameters of Aspartame (Diet sweet) on Mature Albino Male Mice
دراسه بعض مؤشرات السميه الخلويه للمحلى الصناعي الاسباراتام على ذكور الفار الابيض

Loading...
Loading...
Abstract

The present study was planned to evaluate some cytotoxic effect of aspartame intake trough determining the apoptosis cells from peripheral blood and sperm head abnormality from cauda epididymis. After one week of administration of various doses of asparatame (3.5,35,350 mg/kg) to mature albino male mice and distilled water treated group was served as control. The results were statistically analyzed to compare the data of individual dose with that of the control, apoptotic and necrotic cells as well as sperm head are determined. The results showed that induce apoptosis cells in all concentrations (3.5,35,350 mg/kg) and necrotic cells in doses (35, 350 mg/kg) while late apoptosis in doses (35, 3.5 mg/kg) on the other hand, asparatame is increased in sperm head abnormality in (350, 35 mg/kg) dose. According to these results, it was possible to conclude that aspartame have a cytotoxic risk. Therefore, it is necessary to be careful when using such materials in food and beverages as a sweetener. وضعت الدراسه الحاليه لتقييم بعض التاثيرات السميه الخلويه للمحلى الصناعي الاسباراتام عن طريق تحديد موت الخلايا المبرمج من الدم المحيطي وتشوهات روؤس النطف من البربخ. بعد مرور اسبوع من اعطاء جرع مختلفه للاسباراتام الى ذكور الفار الابيض البالغه واعطاء الماء المقطر لمجموعة السيطره, حللت النتائج احصائيا لمقارنة البيانات بين الجرع المختلفه ومجموعه السيطرة, التي من خلالها حددت خلايا الموت المبرمج وكذلك رؤوس النطف. أظهرت النتائج زياده في حث الخلايا التي يسببها موت الخلايا المبرمج في التراكيز (3.5،35،350 ملغم / كلغم) والخلايا الميتة في التركيزين (350,35 ملغم / كلغم) بينما تأخر موت الخلايا المبرمج في التركيزين (35،3.5 ملغم / كلغم) من ناحية أخرى، سبب الأسبارتام زياده معنويه في تشووهات رؤوس النطف في التركيزين (35،350 ملغم / كلغم). ووفقا لهذه النتائج، يمكن الاستنتاج بان الأسبارتام يملك مخاطر السمية. لذا فمن الضروري توخي الحذر عند استخدامه في الأغذية والمشروبات كمادة للتحلية.


Article
Effect of Ascorbic Acid in Yield and its Components of two Cultivars of Zea mays L. under Effect of Water Stress
تأثير حامض الاسكوربك في الحاصل ومكوناته لصنفين من الذرة الصفراء تحت تأثير الشد المائي

Loading...
Loading...
Abstract

A field experiment was conducted during spring season 2015 in order to study the effect of irrigation and concentrations of ascorbic acid( ASA) yield and its components for two cultivars of Zea mays L. Split complete block design with three replications the main plots were irrigation treatment, the control treatment (irrigation 50% of the water available),75%,50% of the amount of control water treatment the subplots were a combination of ASA concentrations (0,100,200 ppm) and two cultivars (Fajer,5018). Irrigation treatment 75% of the treatment (control) gave the average length ear 18.54cm, rows number per ear 15.30 row.ear-1, grain number per row 26.84 kernel.row-1, grain number per ear 473.80 kernel.ear-1, grain yield 5.70 ton.ha-1 did not differ significantly from irrigation treatment (control) which started to give higher average rate of 19.08 cm and 15.54 row.ear-1 and 28.47 kernel.row-1 and 509.80 kernel.ear-1 and 5.64 ton.ha-1 respectively, while the irrigation treatment gave 50% of the treatment measurement lowest average for studied measurements. Outweigh the concentration of 200 ppm by increase the average row number per ear 15.57 row ear-1, grain number per row 27.69 kernel row-1 , grain number per ear 472.50 kernel ear-1, grain yield 5.39 ton.ha-1 . while 5018 gave the highest length ear, grain yield. The interference between irrigation treatments and ascorbic acid ASA was significant in grain yield. There was significant interaction between the three factors in the grain yield only. Therefore, we recommend possibility treatment of Zea may L. plant with ASA in concentrations 200 ppm to improve capacity of water stress, and recommend possibility of irrigation water by 75% of need of the full irrigation (50% depletion of available water) without significant effect on the yield and its components. نفذت تجربة حقلية في الموسم الربيعي 2015 لدراسة تأثير معاملات الري وتراكيز حامض الاسكوربيك(ASA) في الحاصل ومكوناته لصنفين من الذرة الصفراء (Zea mays L.). طبقت التجربة وفقا لتصميم الالواح المنشقة (split complete block design) وبثلاث مكررات. ضمت الالواح الرئيسة معاملات الري وهي معاملة المقارنة، الري عند استنزاف %50 من الماء الجاهز و 75 و %50 من كمية المياه لمعاملة المقارنة وضمت الالواح الثانوية معاملات عاملية حسب تصميم القطاعات الكاملة المعشاة وهي تراكيز حامض 0)ASA و100 و200) جزء بالمليون و صنفي الذرة (فجر و5018). اعطت معاملة الري 75% من معاملة (المقارنة) متوسط لطول العرنوص بلغ 18.54 سم وعدد صفوف في العرنوص 15.30 صف.عرنوص1- وعدد الحبوب في الصف 26.84 حبة.صف1- وعدد الحبوب في العرنوص 473.80 حبة.عرنوص1- و حاصل الحبوب 5.70 طن.ﮪ1- ولم تختلف هذة القيم معنويا عن معاملة الري (المقارنة) التي أعطت اعلى متوسط بلغ 19.08 سم و15.54صف.عرنوص1- و28.47 حبة.صف1- و509.80 حبة.عرنوص1- و5.64 طن.ﮪ1- بالتتابع. أعطت معاملة الري %50 من معاملة المقارنة أقل متوسط للصفات المدروسة. تفوق التركيز 200جزء بالمليون بزيادة متوسط عدد الصفوف في العرنوص 15.57صف.عرنوص1- وعدد الحبوب في الصف 27.69حبة.صف1- وعدد الحبوب في العرنوص 472.50 حبة.عرنوص1- وحاصل الحبوب 5.39طن.ﮪ1-.أعطى الصنف 5018 أعلى متوسط لطول العرنوص وحاصل الحبوب. وجد ان التداخل بين معاملات الري وحامض ASA كانت معنوية في صفة حاصل الحبوب. وكان هناك تداخل بين العوامل الثلاثة في صفة حاصل الحبوب فقط. لذلك توصي بمعاملة نباتات الذرة الصفراء بحامض الاسكوربك ((ASA عند تركيز 200جزء بالمليون لتحسين مقدرتها على تحمل الشد المائي والري بمعدل 75% من حاجة الري الكامل (50% من الماء الجاهز) من دون تأثير في صفات الحاصل ومكوناته.


Article
Study the Effects of Methotrexate with and without Vitamin A on Some Biochemical and Histological Parameters in Male Rabbits
دراسة تأثيرات الميثوتركسيت مع وبدون فيتامين أ على بعض المعايير الكيموحيوية والنسجية في ذكور الارانب

Loading...
Loading...
Abstract

The present study aims to evaluate the effects of methotrexate (MTX) with and without vitamin A (Vit. A) on some biochemical parameters and histological structure in male rabbits liver. Twenty male rabbits weighing 1250-1480 gm were divided into four equal number groups. The first group was given 2 ml distilled water as control group. The second group was given MTX (20 mg/kg), the third group was given Vit. A (5000 IU), while the fourth group was given MTX (20 mg/kg) +Vit. A (5000 IU) in alternative days. Following four weeks of treatment, lipid profile total cholesterol (TC), triglycerides (TG), high-density lipoprotein (HDL), [low-density lipoprotein (LDL) and very low-density lipoprotein (VLDL)]; in addition to thyroid hormones triiodothyronine (T3) and thyroxin (T4)] and liver enzymes [glutamic pyruvic transaminase (GPT) and glutamic oxaloacetic transaminase (GOT)] were determined in the serum. Also, the histological examination of liver of all the experimental groups were carried out. The results were revealed that the treatment with MTX caused a significant P≤0.05 increases in TC, HDL, LDL, T4, and GPT when compared with the control group. The treatment with Vit. A did not cause any significant P≥0.05 differences in all the studied parameters. The MTX+Vit. A treated group showed a significant P≤0.05 increases only in GPT compared with the control group; while a significant P≤0.05 decreases was found in TC, HDL, T3, T4, and GOT when compared with the MTX treated group. The histological examination of the liver sections showed that MTX administration caused major histological changes in comparison with the control such as inflammatory cell infiltrations, vascular congestion, sinusoidal dilatation and granular degeneration of hepatocytes. Treatment with Vit. A showed a typical structure in liver tissue. While in MTX+Vit. A group, the histological changes were less severe than those in the MTX treated group; these changes were granular degeneration of hepatocytes and sinusoidal dilatation at low levels. The overall results of this study confirmed that administration of Vit. A decreased the side effects of MTX; this protective effect of Vit. A may have clinical applications in chemotherapy.تهدف الدراسة الحالية الى تقييم تأثيرات الميثوتركسيت MTX مع وبدون فيتامين أ في بعض المعايير الكيموحيوية والتركيب النسجي للكبد في ذكور الارانب. استخدم عشرون ذكراً من الارانب تتراوح اوزانهم بين 1250-1480 غم وقسمت الى اربعة مجاميع متساوية. اعطيت المجموعة الاولى 2 مل من الماء المقطر كمجموعة سيطرة، اعطيت المجموعة الثانية MTX (20 ملغم/كغم(، اعطيت المجموعة الثالثة Vit.A (5000 وحدة دولية)، بينما اعطيت المجموعة الرابعة MTX + Vit. Aبين يوم ويوم. بعد اربعة اسابيع من المعاملة، قيمت صورة الدهون [TC, TG, HDL, LDL, VLDL]؛ بالاضافة الى هرمونات الدرقية [T3, T4] وانزيمات الكبد [GPT, GOT]. فضلا عن اجراء الفحص النسجي للكبد للمجاميع التجريبية. اظهرت النتائج بان المعاملة مع MTX سبب زيادة معنوية في مستويات TC, HDL, LDL, T4, GPT عند المقارنة مع مجموعة السيطرة. بينما المعاملة مع Vit. Aلم تسبب اي فروقات معنوية في جميع المعايير المدروسة. اظهرت المجموعة المعاملة مع MTX+Vit. A زيادة معنوية فقط في مستوى GPT عند المقارنة مع مجموعة السيطرة؛ بينما وجد نقصان معنوي في مستويات TC, HDL,T3, T4,GOT عند المقارنة مع المجموعة المعاملة مع MTX. اظهر الفحص النسيجي لانسجة الكبد في المجموعة المعاملة مع MTX بان هناك تغيرات نسجية كبيرة بالمقارنة مع مجموعة السيطرة مثل ارتشاح الخلايا الالتهابية, احتقان دموي، توسع الجيبانيات بالاضافة للتنخر الحُبيبي للخلايا الكبدية. اظهرت الارانب المعاملة مع Vit. Aفقط مظهر مثالي لنسيج الكبد، بينما في المجموعة المعاملة بـ MTX+Vit. A كانت التغيرات النسجية على مستوى اقل مقارنة مع المجموعة المعاملة مع MTX ؛ وتضمنت هذه التغيرات التنخر الحُبيبي للخلايا الكبدية وتوسع الجيبانيات بمستويات اقل. النتائج الاجمالية لهذه الدراسة اكدت أن تجريع Vit. A قلل من التأثيرات الجانبية لل MTX ؛ ان هذا التأثير الوقائي ل Vit. A ممكن تطبيقه في المعالجة الكيميائية.


Article
Optimization Condition of Chitosan Produced by Submerged Fermentation from Aspergillus oryzae SU-B2
تحديد الظروف المثلى لأنتاج الكايتوسان من الفطر Aspergillus oryzae SU-B2 بطريقة تخمرات الحالة السائلة

Loading...
Loading...
Abstract

Chitosan, the deacetylated form of chitin, is a polysaccharide formed primarily of repeating units of D-glucosamine. It is a versatile biopolymer exhibiting various unique biological properties hence finds wide applications in food, biomedical and chemical industries. This study was conducted to evaluate optimum condition for chitosan production from Aspergillus oryzae SU-B2. The result have showed the best concentration 2% glucose as carbon sources, while 0.5 %(NH4)2SO4 and 0.1% yeast extract were optimum concentration as nitrogen sources. The optimum pH was 5.5 whereas the optimum temperature is 30˚C with incubation time 120h and agitation rate 150 rpm. The high yield of chitosan 10200 mg/ml was obtained with average increase 207.2%.الكايتوسان الذي يمكن الحصول عليه بعد ازالة مجاميع الاستيل من الكايتين، هو سكر متعدد يتشكل اساسا من وحدات متعددة من الدي كلوكوز امين. هو بوليمر حيوي متعدد الاستعمالات واظهر خصائص بايولوجية مختلفة فريدة من نوعها ولذلك له تطبيقات واسعة في الغذاء والطب الحيوي والصناعات الكيميائية. هدفت هذه الدراسة الى تحديد الظروف المثلى لأنتاج الكايتوسان من الفطر Aspergillus oryzae SU-B2 اظهرت النتائج أن أفضل تلك الظروف تتمثل بأستخدام سكر الكلوكوز بتركيز 2% كمصدر للكربون وكلا من كبريتات الامونيوم بتركيز %0. 5 ومستخلص الخميرة بتركز 0. 1% والببتون بتركيز1% كمصدر للنتروجين والرقم الهيدروجيني 5.5 ودرجة الحرارة 30م ومدة 120ساعة وحجم اللقاح 15 مل محتويا على 710x1 بوغ/ مل وبسرعة تهوية 150دورة/ دقيقة حيث بلغت انتاجية الكايتوسان 10200 ملغم/ لتر وبمعدل زيادة بلغت207.2 %.

Keywords


Article
Genetic Variation in Leptin Receptor Gene in Diabetic and Non-Diabetic Obese Subjects from Erbil City
التغايرات الجينية لجين مستقبل هرمون الليبتين (LEPR Gln223Arg) في افراد مصابين وغير مصابين بالسكري والذين يعانون السمنة في اربيل

Loading...
Loading...
Abstract

There have been numerous genetic causes of obesity specifically leptin, genetic variants of the leptin receptor gene (LEPR Gln223Arg) which appeared to be polymorphismized (A>G; rs1137101) have been implicated in the pathogenesis of obesity in several populations, although no association has been evidenced in other regions in the world. In this study, the association between LEPR Gln223Arg polymorphism with Body Mass Index (BMI) and plasma leptin levels in obese diabetic and obese non-diabetic adults who are randomly selected from Erbil city is evaluated. Blood samples were collected for DNA extraction, and plasma leptin measurements. LEPR (A > G; rs1137101) genotypes were identified by a PCR- RFLP. The results show that plasma leptin concentrations increased with body mass index, and in obese diabetic group was more than two-fold increases p=0.001 when compared to those of obese non-diabetic patients. LEPR (A > G; rs1137101) gene polymorphisms did not found associated with BMI in the whole studied population. Furthermore an increased frequency of the GG genotype in the female control group 32.1 compared to obese group 19.2, but the frequency did not significant (OR= 1.38: 95% CI; 0.74-2.03, P=0.07 ) which indicated that this genotype might be associated with a protective effect against obesity in female only and that this effect was independent of diabetes. Further analysis of a larger population is required to confirm the biological relevance of this polymorphism for obesity in the Kurdish population.هناك أسباب وراثية عديدة تسبب السمنة ومنها اللبتين، المتغيرات الجينية لجين مستقبل هرمون الليبتين (LEPR Gln223Arg) المتعدد الاشكال (A >G; rs1137101) مرتبطة بالسمنة في العديد من السكان، على الرغم من عدم وجود هذه العلاقة في مناطق أخرى. في هذه الدراسة تم دراسة العلاقة بين تعدد الاشكال LEPR Gln223Arg مع مؤشر كتلة الجسم ومستويات اللبتين في البلازما لدى المجموعة التي تعاني من السمنة والمصابين بداء السكري مع أولئك غير المصابين بالسكري ويعانون من السمنة ومقارنتهم بالأصحاء من المواطنين الذين تم اختيارهم عشوائيا من مدينة أربيل. جمعت عينات الدم لاستخلاص الحمض النووي، والبلازما لقياس اللبتين, حدد التغاير الجيني (A > G; rs1137101) بوساطة تفاعل التكراري المتسلسل وتقنية الحصول على قطع الدنا متباينة الاطوال باستعمال انزيمات التقييد PCR- RFLP. أظهرت النتائج أن تركيزهرمون اللبتين البلازمي يزداد مع مؤشر كتلة الجسم، وكانت أعلى بمقدار ضعفين p=0.001 لدى المجموعة الذين يعانون من السمنة والمصابين بداء السكري بالمقارنة مع أولئك المرضى غير المصابين بالسكري ويعانون من السمنة المفرطة ،كما ان تعدد الاشكال لجين اللبتين (A >G; rs1137101) ليس له علاقة مع موشر كتلة الجسم في عينة الدراسة. زيادة التكرار الاليلي للنمط الوراثي GG في مجموعة السيطرة لعينات الاناث كانت 32.1 مقارنة مع مجموعة الذين يعانون السمنة والبالغة 19.2 ولكن التاثير لم يكن معنويا (OR= 1.38: 95% CI; 0.74-2.03, P=0.07 ) مما يدل ان النمط الوراثي ذو تاثير وقائي ضد فرط السمنة في الاناث فقط وان هذا التاثير مستقل عن مرض السكري. لدراسات مستقبلية هناك حاجة لتحليلات اضافية لمجموعة اكبر من السكان لتاكيد الاهمية البايوجية لتعدد الاشكال لفرط السمنة في سكان الاكراد .


Article
Effect of Nanoparticles on in vitro Microtuberization of Potato Cultivars (Solanum tuberosum L.)
تأثير المركبات النانوية في انتاج الدرينات الدقيقة لبعض اصناف البطاطا Solanum tuberosum L. المزروعة في خارج الجسم الحي

Loading...
Loading...
Abstract

Study the effect of two nanoparticles compounds namely Silver nitrate nanoparticle (AgNO3-NPs) and Titanium dioxide nanoparticle (TiO2-NPs) was used in MS medium on plantlets growth and microtuberization of three potato cultivars (Arizona, Riviera and Burren) in vitro. The results showed significant differences between potato cultivars in the response of tissue culture and microtubers production. Arizona cultivar gave highest length, fresh and dry weight of plantlets and number of micro tubers production. It done 13.61 cm/plantlet, 1283.48, 145.04 mg/plantlet and 2.83 micro tuber/plantlet respectively. Riviera cultivar gave a highest weight of microtuber/plantlet and Burren cultivar done a highest diameter of micro tuber and they significant compared with Arizona variety. The result also showed that 2 mg/l of AgNO3-NPs caused significant increase in height, fresh and dry weight of plantlet, weight and diameter of micro tuber, 15.05 cm/plantlet, 1021.44, 13897 mg/plantlet, 317.35 mg/ micro tuber and 6.07 mm/micro tuber respectively. The 2mg/l of TiO2-NPs gave a highest number of micro tuber achieved 2.48 micro tuber/plantlet; it was statistically significant compared with the control and 2mg/l of AgNO3-NPs, as well as showed significant interactions between treatments and varieties in the most of characterization studies. درس تأثير اضافة نوعين من المركبات النانوية هما نترات الفضة النانوية (AgNO3-NPs) واوكسيد التيتانيوم النانوي (TiO2-NPs) الى الوسط الغذائي (MS) المستعمل لنمو الزروعات وانتاج الدرينات الدقيقة لثلاثة اصناف من البطاطا (Burren، Riviera و Arizona) في خارج الجسم الحي. تظهرت النتائج وجود فروقات معنوية بين اصناف البطاطا في استجابتها للزراعة النسيجية وانتاج الدرينات الدقيقة حيث تفوق الصنف Arizona معنوياً في معدل ارتفاع النبيتات، ووزنها الطري والجاف ومتوسط عدد الدرينات/نبيتة حيث بلغ المعدل 13.61 سم/نبيتة، 1283.48 ملغم/نبيتة، 145.04ملغم/نبيتة و2.83 درينة/نبيتة على التتابع، في حين تفوق الصنف Riviera في معدل وزن الدرينات والصنف Burren في معدل قطر الدرينات معنوياً على الصنف Arizona. تظهرت النـتائج ان اضافة المركب النانوي AgNO3-NPs بتركيـز 2 ملغم/لتر سبب زيادة معنوية في معدل ارتفاع النبيـتات ووزنها الطري والجاف ومعدل وزن الدرينة وقطرها على بقية المعاملات حيث بلغت معدلات هذه الصفات 15.05 سم/نبيتة، 1021.44 ملغم/نبيتة، 138.97 ملغم/نبيتة، 317.35 ملغم/درينة و6.07 ملم/درينة على التتابع، في حين اعطى المركب النانوي TiO2-NPs بتركيز 2 ملغم/لتر اعلى معدل لعدد الدرينات بلغ 2.48 درينة/نبيتة وتفوق معنوياً على معاملتي المحايد و AgNO3-NPs بتركيز 2 ملغم/لتر. كما ظهرت تداخلات معنوية بين المعاملات واصناف البطاطا في اغلب الصفات المدروسة.


Article
Effects of Hair dyes on Sequence Analysis of Hair Mitochondrial DNA Hypervariable Region 1
تأثير اصباغ الشعرعلى نتائج تحليل التتابعات الوراثية للحمض النووي المايتوكونديري لمنطقة السيطرة Hypervariable Region 1

Loading...
Loading...
Abstract

Hair can be a valuable source of DNA especially in forensic casework and for noninvasive studies of human, when blood samples not available. This study emphasizes the impact of hair dyes on DNA sequence analysis. Samples collected from forty Iraqi families; each sample was divided in to two parts hair follicles and hair shaft. DNA extracted by using two different techniques, Phenol-chloroform (organic) method and prepFiler forensic DNA extraction kit. After quantification of DNA by real time PCR to confirm the exact DNA yield, Mitochondrial DNA (MtDNA) hypervariable region 1 successfully amplified from (50% of samples include hair follicle and 20% samples include shaft only), which all extracted by organic method. Whereas by using prepFiler kit the ratio of amplification success reach to 95% of samples included hair follicles, but there wais no DNA outcome from hair shaft by using this kit. Our results demonstrate that treated hair by dyed or henna had a significant influence on the sequence analysis results. Organic method was an appropriate method for extraction DNA from hair shaft, since this method used for extracting the old and degraded samples. While prepFiler DNA extraction kit was more convenient for isolation DNA from, hair samples included follicles only with excellent resultالشعر يمكن أن يكون مصدرا قيما للحمض النووي خاصة في الدعاوى القضائية والطب الشرعي وللدراسات البشرية الوراثية التي لا تتوفر فيها نماذج من الدم. وتؤكد هذه الدراسة تأثير صبغات الشعر على نتائج التتابعات الوراثية. العينات التي تم جمعها تعود الى أربعين عائلة عراقية وكل عينة قسمت إلى قسمين الاولى تحتوي على بصيلات الشعر والثانية على عمد الشعر فقط. تم استخلاص الحمض النووي بطريقتين مختلفتين بالتقنية وهي: طريقة المذيبات العضوية (الفينول كلوروفورم)، وطريقة استخدام العدد المختبرية الخاصة بعزل الحمض النووي (الطب الشرعي). قيس التركيز للعينات المستخلصة من الشعر باستخدام تقنية Real time PCR للتأكد بدقة من العدد الكمي للحامض النووي وكانت نسبة نجاح تضخيم وانجاز عمل التتابعات الوراثية للقواعد النايتروجينية لـ MtDNA) hypervariable region 1) هي 50٪ من عينات تشمل بصيلات الشعر و20 عينة٪ لعينات شملت عمد الشعر فقط التي عزلت بطريقة المذيبات العضوية. في حين كانت نسبة نجاح التضخيم 95٪ من عينات شملت بصيلات الشعر فقط باستخدام العدد المختبرية prepFiler، لكن لم نحصل على اي نتيجة من عينات شملت عمد الشعر باستخدام هذه العدد. اظهرت النتائج ان صبغ الشعر او الحناء كان لها تأثيرا كبير في نتائج قراءة التتابعات الوراثية. ويعتبر الاستخلاص بالمذيبات العضوية هوالطريقة المناسبة لاستخراج الحمض النووي من عمود الشعر، وهو الطريقة الانسب لعزل الحمض النووي من العينات القديمة والمتدهورة. في حين ان عدد الـ prepFiler أكثر ملاءمة لعزل الحمض النووي من العينات التي شملت بصيلات فقط.


Article
Effect of Fertility Blend® Administration on the Oocytes Quality and Embryonic Development using assisted Reproductive Technology in Mice
تأثير اعطاء خليط الخصوبة على نوعية البويضات والتطور الجنيني باستخدام تقنية مساعدة على الانجاب في الفئران

Loading...
Loading...
Abstract

Female Fertility Blend ® (FFB) is one of new nutritional supplement that used to enhance the fertility status in women. This supplement containing vitamins, minerals, enzymes, amino acids, all may improve the oocytes quality and ovarian function; at the same time protect oocytes from free radicals damage. The aim of the study is to examine the in vivo effect of FFB on oocyte quality, and in vitro fertilization rate (IVFR), and embryonic development (ED) at early cleavage stages using the mice as a model for human being. Therefore, two groups of mature female mice were involved (20 mouse each). The treated group is daily orally administrated by 3.4mg/kg /body weight from FFB for 10 days and the other groups (the control) were treated with FFB- free distilled water only for the same period. Oocytes were collected and an epididymal sperms from mature fertilized male mice are obtained and in vitro fertilization (IVF) is done. Following 24 and 48hrs from IVF, the FR and ED rate are recorded. This results showed a significant (P<0.05) differences in fertilization rate and embryonic development when treating the female mice with FFB compared to control group. It is concluded that the FFB treatment has a great improvement in oocytes maturation and in vitro fertilization and embryonic development status. يعد خليط خصوبة الاناث Female Fertility Blend ® (FFB) من المجهزات الغذائية الجديدة التي تستخدم في دعم الحاله الاخصابية للنساء. اذ يحتوي على الفيتامينات والمعادن والانزيمات والاحماض الامينية بمجموعها ربما تحسن من نوع البويضات ووظيفة المبايض وفي نفس الوقت تحمي البويضات من التاثيرات الهدامه للجذور الحرة. لذا هدف البحث هو فحص تاثير FFB على نوعية البويضات والاخصاب الخارجي والتطور الجنيني في مرحلة الانقسام المبكر باستخدام الفئران كموديل للانسان. وعليه هيئت اناث الفئران الناضجه وقسمت الى مجموعتين (20 فأر في كل مجموعه). اجري التجريع اليومي لمجموعة المعالجة 3.4 ملغم/كغم/وزن الجسم من FFB ولمدة 10 ايام في حين تم تجريع مجموعة السيطرة ماء مقطر فقط. جمعت البويضات من الاناث المعاملة واناث السيطرة وحصل على النطف البربخة من ذكور ناضجة خصبة واجري الاخصاب في الزجاج. بعد 24 و48 ساعة سجل معدل الاخصاب ومعدل تطور الاجنة. بينت نتائج الدراسة وجود فروقات معنويه (P<0.05) في معدل الاخصاب والتطور الجنيني في المجموعه التي عولجت بـ FFB بالمقارنه مع مجموعة السيطرة. نستنتج من الدراسة الحالية بان المعالجة FFB قد حسنت بشكل كبير من معدل نضوج البويضات والاخصاب وحالة التطور الجنيني.

Table of content: volume:11 issue:1