Table of content

Al-Qadisiyah Medical Journal

مجلة القادسية الطبية

ISSN: 18170153
Publisher: Al-Qadisiyah University
Faculty: Medicine
Language: English

This journal is Open Access

About

• Medical journal published by the Faculty of Medicine / University of Qadisiyah every six months, dealing with all medical specialties (basic and clinical), the Journal accepts original research and reports on important medical cases.
• Language version of the Journal is English
• The first number of the Journal of Qadisiyah medical issued in February of 2005.
• The medical Journal of Qadisiyah ISSN-winning private journals
• All researches submitted for publication sent to the scientific evaluation with Specialty to decide on the validity of published and scientific contents as it is or modify them or not fit for publication by reviewers opinions
• Research published in the medical Journal Qadisiyah is taken out a system upgrade scientific researcher
• Researches numbers issued posted on the Iraqi academic scientific journals
• Self-finance Journal

Loading...
Contact info

Mobile:07801202382-07812575858
E-mail :joumed@qu.edu.iq

Table of content: 2010 volume:6 issue:9

Article
Immune responses to outer membrane proteins and lipopolysaccharide of SalmonellaTyphimurium and their relations to enteric reactive arthritis

Loading...
Loading...
Abstract

Objectives: In the present work, we analyzed the predominant Salmonella typhimurum component outer membrane proteins and lipopolysaccharide (OMPs and LPS) that triggered an immune response in 45 patients with enteric reactive arthritis by assessing the anti-OMPs and anti-LPS antibodies (including IgG. IgM and IgA) by ELISA
Methods: forty-five patients with Reactive arthritis, they were 22(48.89%) males and 23(51.11%) females, the age range was 20 - 40 year with mean (33.6) .All patients were outpatient visitor or hospitalized in city hospital in Baghdad over the period of study .They were diagnosed clinically by consultant rheumatologist, as well as some laboratory tests such as RF, CRP and E.S.R.
The patients should be sero-negative (RF-negative) and fulfill Amor and European Criteria (1), to be included in this study , patients were classified according to disease activity in to three group severe, moderate and mild by using (DAREA score)(2),the majority of patients 19 (42.22%) presented with high disease activity (severe) and 15(33.33%) patients were moderate and the remainder were mild disease group consist of (11) patients (24.44%).Thirty age and sex matched apparently healthy individual, were considered in this study as a control group. Wells were coated with antigens (OMPs and LPS of Salmonella) in coating buffer and anti-OMPs and anti-LPS antibodies were assayed using ELISA technique.
Results: the mean age of patients was (33.6) years and there were 23 females and 22 males with females to male ratio 1.05:1, the majority of patients 19 (42.22%) present with high disease activity (severe) and 15 (33.33%) patients were moderate and the remainder were mild disease group.
Three classes of antibodies to OMPs and LPS antigens were studied by ELISA. Positive responses to OMPs and LPS in serum of patients were detected and the major antigenic target in Salmonella –induced ReA was LPS and the main antibodies were IgG anti-LPS. Also there was no significant difference between severe, moderate and mild among ReA patients.
Conclusion: We concluded that LPS were the main bacterial antigens that triggered enteric ReA in this study, and determining the triggering bacterial components can help elucidate the precise causes of ReA and will contribute to the designing of a specific serological diagnostic method for this arthritis يعد التهاب المفاصل التفاعلي من الامراض الشديدة والمعيقة التي تتطور اثناء الاصابة او بعد الاصابة في مكان اخر من الجسم ؛وخاصة التهابات المجاري البولية والتناسلية او التهابات الامعاء.ولايمكن عزل المسبب المرضي من المفصل المصاب. هدفت الدراسة الى ايجاد افضل مستضد وافضل ضد يساعد في تشخيص المرض وعلاقة الاستجابة المناعية بشدة وتطور المرض. شملت الدراسة خمس واربعون مريض مصاب با التهاب المفاصل التفاعلي من المرضى المراجعين لعيادة امراض المفاصل في مستشفى مدينه الطب في بغداد بالاضافة الى ثلاثين فرد صحيين ظاهريا.اجري تشخيص المرضى من قبل الطبيب المعالج . قسمت عينة الدم من كل شخص مريض الى جزئين ,الجزء الحاوي على الهيبارين استخدم لحساب معدل ترسيب كريات الدم الحمر .بينما الدم غير الحاوي على الهيبارين ترك ليتخثر ,جمع المصل ووزع في عبوات صغيرة ,وحفظ في درجة 20 درجة مئوية تحت ا لصفر لحين وقت التحري . تم استخلاص مستضد بروتينات الغشاءالخارجي وايضا متعدد السكريد الشحمي الخام من جرثومة السالمونيلا ,وقدرت كمية البروتين في بروتينات الغشاء الخارجي وايضا قدرت كمية متعدد السكريد الشحمي . اشتمل المرضى المدروسين على اثنان وعشرون رجل و ثلاث وعشرون امراة مع عدم وجود فرق احصائي هام من حيث الجنس ,اكثر المجموعات العمرية تكرارا كانت مجموعة العقد الرابع ثم العقد الثالث . اظهرت الدراسة بواسطة فحص الامتزاز المناعي المرتبط ب الانزيم (الاليزا ) ان الاستجابة المناعية لبروتينات الغشاءالخارجي وايضا متعدد السكريد الشحمي لجرثومة السالمونيلا في اغلب المرضى موجودة ,وتمخضت الدراسة على ان متعدد السكريد الشحمي يعتبر المحفز المناعي الاول مقارنة ب بروتينات الغشاء الخارجي ,وايضا اضهرت النتائج ان الغلوبيلين الممنع(أ) هو الضد الاعلى استجابة لمستضد ( بروتين الغشاء الخارجي) وان الغلوبيلين الممنع (ج) هو الضد الاعلى استجابة لمستضد ( متعدد السكريد الشحمي لجرثومةالسالمونيلا).وايضا وجد في هذة الدراسة ان لاعلاقة بين شدة وتطور المرض و الاستجابة المناعية. ومن هنا نستنتج انة يمكن الاعتماد على ( متعدد السكريد الشحمي ) لتشخيص المرض و بمساعدة اميونوغلوبيلين (اي) و اميونوغلوبيلين (ج) لجرثومةالسالمونيلا.

Keywords


Article
The Fracture Resistance Of The Endodontically Treated Molar Teeth With MOD Preparations Restored With Different Types Of CompositMaterial

Loading...
Loading...
Abstract

Compared to teeth with healthy pulps, root filled teeth are considered more susceptible to fracture.
The present study was directed toward improving the effect of using flowable composite with or without polyethylene fiber reinforcement on fracture resistance of the endodontically treated mandibular molars with MOD preparations.
Thirty sound extracted human mandibular molars were randomly assigned to three groups (n=10). All teeth were root filled and MOD cavity preparation were created. Group (1) was restored with a dentine bonding system(DBS: SE Bond) and composite resin( CR).
In group (2), flowable composite resin ( Protect liner F) was used before restoring teeth with CR. In group (3) leno woven ultra high modulus polyethylene ribbon fiber ( Ribbond, Seattle, WA. USA) was inserted into the cavities in a buccal to lingual direction and teeth were then restored with DBS and CR. After finishing and polishing the specimens were stored in 100% humidity at 37C° for 1 day. Compressive loading of the teeth was performed using a universal testing machine at a crosshead speed of 0.5 mm min "' . the mean load necessary to fracture the samples were recorded in newtons (N) and were subjected to analysis of variance (ANOVA) and Tukey test.
The results showed that the used of flowable composite resin under composite restorations had no effect on fracture resistance of root filled molars teeth with MOD preparation . while the used of polyethylene fjtffer under composite restorations in root filled teeth with MOD preparations significantly, increased fracture strength .
Aim:-
To evaluate the effect of using flowable composite with or without ultra high modulus polyethylene fiber reinforcement on fracture resistance of root filled mandibular molars with mesio - occluso-distal(MOD) preparations.
مقارنة بالأسنان الصحيحة فان الأسنان المعُالجة جذرياً أكثر عرضة للكسر. اتجهت الدراسة الحالية , لإثبات تأثير استعمال حشوة الكومبوزت نوع الانسيابي (flowable) بوجود أو عدم وجود ألياف البولي اثيلين المدعمة على عامل مقاومة الكسر للأسنان المعالجة جذرياً نوع الطواحن. ثلاثون طاحن سفلي صحيح مقلوع , قُسمت عشوائياً إلى ثلاث مجاميع (n=10) المجموعة الأولى :- يُرمم باستخدام الرابط مع حشوة الكومبوزات .المجموعة الثانية :- رُمم بطبقة من النوع الانسيابي (Plowable) قبل حشوة الكومبوزت المجموعة الثالثة :- اُستخدم فيها الياف شريط البولي اثيلين, التي وضعت في الحفر من الاتجاه الخدي إلى اللساني. بعد ذلك العينات خُزنت في 100% رطوبة بدرجة 37مْ ليوم كامل.ثم قِيست باستخدام ماكنة القياس العالمية بسرعة mm min-10.5 القوة اللازمة لكسر العينة سُجلت بـ (N) Newtonsثم حُللت إحصائياً النتائج بينت ان استعمال النوع الانسيابي للكومبوزت ليس له تأثير كبير على عامل مُقاوم الكسر للأسنان المُعالجة جذرياً بينما استعمال النوع الانسيابي للكومبوزت مع ألياف البولي اثيلين يزيد من عامل المقاومة للطواحن السفلية المعالجة جذرياً.

Keywords


Article
The correlation of C- reactive protein and diabetes mellitus type 2
.

Loading...
Loading...
Abstract

Aim of study:To evaluate the association between C-reactive protein (CRP) and type 2 diabetes mellitus .
Method:The study sample consisted of (65) patients with type 2 diabetes mellitus( 40) men and (25) women. The CRP was measured for all them and compared with (65) persons without DM as a control group well matched with age and sex to the patient group .BMI for patients in both groups were measured . A p-value of <0.05 was regarded as statistically significant .
Result: 40 males and 25 females with type 2 DM with mean age 60.7 years. The increase in CRP was significant ( p value<0.05) in type 2 DM patients who are male with high BMI and increased age while no significant increase in the level of CRP in the control group ( p value > 0.05) .
Conclusion : These result suggest, that there is an association between CRP and type2 diabetes mellitus .
الغرض من الدراسة: معرفة مدى العلاقة بين بروتين سي التفاعلي والنوع الثاني من داء السكري. طريقة العمل: تم الاعتماد على دراسة مقارنة ل(65) مريض مصاب با النوع الثاني من داء السكري مع مجموعة من الاشخاص الاصحاء وعددهم (65) عن طريق بروتين التفاعل سي وذلك خلال الفترة من الاول من اذار ولغاية الاول من تشرين الاول علما" ان هاتين المجموعتين متفاربات بالعمر والجنس والوزن. النتيجة:40 رجل و 25 امرأة مصابين بالنوع الثاني من داء السكري معدل اعمارهم7. 60 وجدنا هناك علاقة بين زيادة بروتين سي التفاعلي والنوع الثاني من داء السكري بصورة خاصة الذكورالاعمار الكبيرة والاكثر وزنا" بينما لاتوجد زيادة ملوحظة في بروتين سي التفاعلي بين الاشخاص الاصحاء. الاستنتاج:هناك علاقة بين بروتين التفاعل سي والنوع الثاني من داء السكري.

Keywords


Article
The relationship among mother ages, months of year, gender of neonate and congenital malformation in AL-Najaf city

Loading...
Loading...
Abstract

The present study carried out on (249) cases of pregnant women deliver neonates baby with congenital malformations in AL-Zahra hospital for birth and childhood in AL- Najaf city, during the period (1/1/2005 to 31/12/2008). To determine the relationship between congenital malformations, age of pregnant women, neonate's sex and seasonal period during four years (2005, 206, 2007 and 2008). The results related biostatic significant information at (p>0.05) that the high rate of congenital malformations which occurred between (21-33 year) of the maternal ages. Our observations about year months which related to the malformations appearing the June and July in the years (2005, 2006 and 2007) was recorded highest percent of congenital malformations. From another hand, this present study revealed that high rate in female neonates than the male neonates when compared the neonates gander with congenital malformations. أجريت هذه الدراسة على (249) حالة لنساء حوامل ولدت مواليد بتشوهات خلقية في مستشفى الزهراء للولادة والأطفال في مدينة النجف للفترة من 1/1/2005 ولغاية 31/12/2008 لتحديد العلاقة بين التشوهات الخلقية, عمر المرأة الحامل, جنس الأجنة وأشهر السنة .أظهرت النتائج وجود نسبة عالية من التشوهات الخلقية في الفئة العمرية (21-33 سنة)من عمر الأمهات الحوامل بمستوى معنوية (p>0.05).أما بالنسبة لعلاقة أشهر السنة بالتشوهات الخلقية فقد ظهر بان شهر (حزيران وتموز) من الأعوام (2005, 2006, 2007) سجلت أعلى نسبة من التشوهات الخلقية, ومن ناحية أخرى فان نسبة تشوهات الأجنة الإناث أعلى من الذكور عند مقارنة جنس المواليد مع التشوهات الخلقية

Keywords


Article
Magnetic Resonance Imaging of the lumbar spine in people without back pain

Loading...
Loading...
Abstract

Background The relation between abnormalities in the lumbar spine and low back pain is controversial ,incidental findings might lead to additional testing & the potential for unnecessary intervention.
Object We examined the prevalence of abnormal findings on magnetic resonance imaging (MRI) scans of the lumbar spine in people without back pain.
Patients& Methods We performed MRI examinations on 200 asymptomatic people (130 females &70 males), ages range 20 -60 yrs. We used the following standardized terms to classify the five intervertebral disks in the lumbosacral spine: normal, bulge, protrusion, and extrusion.
Results Thirty two percent of the 200 asymptomatic subjects had normal disks at all levels. Forty eight percent of the subjects had a bulge at least one level, 23 percent had a protrusion, and 2 percent had an extrusion. Forty percent had an abnormality of more than one intervertebral disk. The prevalence of bulges & protrusions increased with age.
Conclusions On MRI examination of the lumbar spine, many people without back pain have disk bulges or protrusions but not extrusions. Clinical correlation is essential to determine the importance of disk abnormalities on magnetic resonance images.
العلاقة بين آلام الظهر والتغيرات التي تطرأ على شكل الغضاريف القطنية علاقة مثيره للجدل والخلاف, تبرز أهميتها عند المرضى الذين يحتاجون إلى تداخل جراحي , فكان الهدف من الدراسة هو بيان مدى انتشار هذه التغيرات عند أناس لا يعانون من آلام الظهر . أجريت الدراسة في قسم الرنين المغناطيسي في م.الزهراء (ع)التعليمي في النجف الاشرف للفترة من كانون الثاني 2008 إلى شباط 2009 وقد تم فحص 200 شخص (130انثى 70 ذكر ) تراوحت أعمارهم بين 20 و60 سنه . أظهرت الدراسة أن 32% غضاريف طبيعيه تماما بينما 68 % غير طبيعيه منهم 40% بأكثر من مستوى , معظم التغيرات في شكل الغضروف كانت مابين انتفاخ ونتوء بسيط وليس نتوء معقد . إن ايجادات مثل هذه التغيرات في شكل الغضروف عند المرضى الذين يشكون آلام الظهر كثيرا ماتكون صدفه متزامنة وليس سببا رئيسيا لالآم الظهر فمقارنة نتائج فحص الرنين المغناطيسي مع ألحاله السريرية ضروريا للوصول إلى طرق ناجعة للعلاج.

Keywords


Article
A Study of Immunological and Clinical Effects of allergen immunotherapy on patients with allergic rhinitis in Babylon Province

Loading...
Loading...
Abstract

This study aimed to assess the effects of allergen immunotherapy (AI) on patients with allergic rhinitis (AR) in Babylon Province. Allergen immunotherapy involved exposing a patient to gradually increasing doses of specific allergens with the intention of decreasing allergic and inflammatory response, ultimately leading to a sustained decrease in allergic symptoms. A build-up phase (once weekly injections for three months) was followed by a maintenance phase (once monthly injections) that generally continued for 3-5 years.
The effects of allergen immunotherapy were assessed at 0 time, 3 months, and 6 months on 45 the patients with positive skin test to house dust mite and pollen as immunotherapy group (IT group) and the effects were compared to 30 patients as control group who remained on pharmacotherapy.
The changes caused by AI were assessed by symptoms and medications (drugs) use scores, measurement of total immunoglobulin E (IgE) and immunoglobulin G ( IgG), and side effects score .
The study showed that the percentage of sensitivity to house dust mite, pollen, and mixed sensitivity (house dust mite and pollen) were 67% , 20%, and 13% from cases respectively.
The mean levels of total IgE was significantly decreased in the IT group as compared to the control group. Also, there was a significant increase in the mean levels of total IgG between the IT and control group (p≤0.05).In addition, the study revealed marked but nonsignificant reduction in symptoms and medications use score in the IT group with the progression of treatment while less reduction in the control group. The study also demonstrated that the IT is a safe procedure and the complications in this study was not significant. The mean score of side-effects was 0.3.
استهدفت هذه الدراسة تقييم تأثيرات اللقاح المناعي على مرضى حساسية الأنف في محافظة بابل. تم تقييم تأثيرات اللقاح في بداية الدراسة,بعد مرور ثلاثة أشهر, وكذلك بعد مرور ستة أشهر على45 مريضاً بحساسية الأنف من الذين يمتلكون استجابة موجبة في الاختبار الجلدي لحشرة العث house dust mite)) و حبوب الطلع (pollen) وتمت مقارنة التأثيرات على 30 مريضاً من الذين اخذوا كمجموعة سيطرة(control group) ولم يستلموا اللقاح المناعي لكن بقوا على الأدوية المضادة لحساسية الأنف. وتم تقييم التأثيرات التي يسببها اللقاح المناعي وذلك بواسطة تسجيل الأعراض السريرية للمرضى وادراج الأدوية المستعملة , قياس الكلوبيولينات المناعية IgE and IgG, وكذلك تسجيل التاثيرات الجانبية للقاح المناعي. بينت الدراسة ان نسبة الحساسية لحشرة العث ((house dust mite وحبوب الطلع والحساسية المزدوجة(حشرة العث و حبوب الطلع) فقد بلغت67%, 13%, و20% من الحالات على التوالي. من ناحية أخرى٬ أثبتت الدراسة انخفاض مستوى الكلوبيولين المناعي (IgE) وكذلك زيادة مستوى الكلوبيولين المناعي (IgG) بشكل معنوي في مجموعة اللقاح المناعي مقارنة بمجموعة السيطرة. كما بينت الدراسة وجود انخفاض في الأعراض السريرية للمرضى في مجموعة اللقاح المناعي أكثر مما هو موجود في مجموعة السيطرة ,وحصول انخفاض كبير في استعمال الأدوية في المجموعة الأولى أكثر منه في المجموعة الثانية.

Keywords


Article
Evaluation of Anticoagulant Therapy for Atrial Fibrillation in Babylon

Loading...
Loading...
Abstract


Background : Atrial fibrillation (AF) is a common cardiac arrhythmia and is a major independent risk factor for peripheral thromboembolism mainly strokes. Anticoagulation with vitamin K antagonists is the most effective therapy for stroke prophylaxis in AF.
Objective : To evaluate how well patients with AF were maintained on the recommended oral anticoagulant therapy (OAC) and within the recommended International Normalized Ratio (INR) target in Babylon.
Methods : In this study; 236 patients were included complaining of sustained or paroxysmal AF. They were admitted to medical ward or attended outpatient clinic in Al-Hilla Teaching Hospital in Babylon governorate during the period from 1st Jan. 2008 to 1st Jan. 2010.
At the time of enrollment; INR was done for all patients and previous INR results were requested and reported. Stable therapeutic anticoagulation was defined as two INR values (measured at least two weeks apart) were within or above therapeutic range.
Then patients were classified into different stroke risk groups. Based on these categories; treatment modalities, it's effectiveness and compliance were calculated.
The antithrombotic therapies were considered consistent with guidelines when OAC was prescribed for high and intermediate (subtype A) risk groups and acetyl salicylic acid-aspirin (ASA) was prescribed for intermediate (subtype B) and low risk groups.
The patients on OAC were considered "within target INR range" if INR was within recommended target range in 50% or more of occasions.
Results : A total of 236 patients with AF were studied; age range was 18-86 years, 58.5 % (138/236) of them were males.
38.6% (91/236) of our patients were on recommended treatment according to guidelines recommendations. 55.1% (130/236) of our patients were ideally indicated for OAC therapy and only 43.1% (56/130) of them were on OAC therapy. 35.2% (83/236) of our patients were in high risk group and only 44.6% (37/83) of them were on OAC therapy
Conclusion : There is a clear under-treatment of AF in Babylon even in patients with high stroke risk, and the patients on OAC therapy weren't achieving target INR. فرفرة الأذينين هي من أمراض اضطراب تناسق ضربات القلب الواسعة الانتشار وتعتبر من عوامل الخطورة للأصابة بالخثر الهاجرة وخاصة الطارئة الوعائية الدماغية. إن أدوية مضادات التخثر هي من أهم الأدوية الوقائية المستخدمة لمنع مضاعفات فرفرة الأذينين في الوقت الحاضر. ألهدف من الدراسة: تقييم مدى وصف علاج مضادات التخثر لمرضى فرفرة الأذينين في محافظة بابل ومدى الوصول للأهداف المرجوة من العلاج. ألطرق وألأدوات: لقد تم أخذ 236 مريضاﹰ مصابا بفرفرة الأذينين المزمنة أو الحادة المتكررة ممن راجعوا أو رقدوا في مستشفى الحلة التعليمي للفترة من الأول من كانون الثاني 2008 ولغاية الأول من كانون الثاني 2010. وتم اجراء فحص النسبة العالمية الموحدة للتخثر لجميع المرضى وتم اعتبارها مطابقة للأهداف المرجوة للعلاج اذا كانت بضمن الحدود المتفق عليها في أكثر من نصف عدد التحاليل المنجزة.كما وتم دراسة مدى تطابق المرضى لتوصيات الكلية الأمريكية لأطباء الصدر لعام 2005. النتائج: لقد وجدنا أن 38,6 % (91 مريض من أصل 236) فقط من مرضى هذه الدراسة يتبعون توصيات الكلية الأمريكية لأطباء الصدر وان 43,1 %(56 مريض من أصل 130) من المرضى الذين يستحقون العلاج بمضادات التخثر يستعملون هذا العلاج واقعا. كما وجدنا ان 41,7 % (25 مريض من أصل 60 مريضا) من المرضى الذين يستعملون مضادات التخثر هم يحققون النسب المطلوبة للعلاج. الأستنتاج: من الواضح أن هناك قصور في استعمال علاج مضادات التخثر لمرضى فرفرة الأذينين في محافظة بابل, كما ان المرضى الذين يستعملون العلاج لايحققون النسب العالمية الضرورية لحمايتهم من الخثر الهاجرة وبخاصة الطارئة الوعائية الدماغية.

Keywords


Article
The Degree Of Bother Of Nocturea On Quality Of Life In A Group From Al-Diwaniya Population

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Nocturia (i.e., waking at night to void) is common and disrupts sleep. Traditionally, one nightly episode has been regarded as clinically meaningless.
Objective: To evaluate the bothersome effect of nocturia on health related quality of life (HRQoL) in a group from Al-Diwaniya population.
Patients and methods: In 2006–2008, a survey was made on a random sample of 600 patients aged 18–79 yr who were identified from Al-Diwaniya teaching hospital, proportion was 62% males and 38% were females).
Measurements: bother from nocturia on QoL were examined in relation to self-reported nocturia frequency (using the American Urological Association Symptom Score). Bother from nocturia was assessed on a four-point scale (none, small, moderate, major).
*Dept. Of Surgery, College Of Medicine, Al-Qadissiya University.
**Resident Urologist.
Results and limitations: Degree of bother increased with nocturia frequency (p < 0.01). The most commonly cited degree of bother for those with one, two, and three nightly voids was no bother, small bother, and moderate bother, respectively.
Conclusions: At least two voids per night are bothersome and associated with impaired HRQoL. The majority of people report having bothered when the number of nocturia episodes is two and moderate or major bother when the number is three or more. One void per night does not identify subjects with interference from nocturia and, thus, is not a suitable criterion for clinically relevant nocturia.
مقدمة: البول ليلا يقصد به الاستيقاض بعد الخلود للنوم للتبول ليلا والذي يسبب ازعاجا اذا ما زاد عدد مرات التبول عن مرة واحدة. هدف الدراسة: تقييم درجة الازعاج على نوعية الحياة الصحية المتسبب من كثرة التبول ليلا في مجموعة من مرضى الديوانية. طريقة العمل:استفتاء أجري على 600 مريض من الذكور (62%) والاناث (38%) المراجعين لمستشفى الديوانية التعليمي تراوحت اعمارهم بين 18 و79 سنة للفترة من عام 2006 ولغاية 2008. القياسات:درجة التاثير على نوعية الحياة الصحية قيس بواسطة مقياس جمعية الاطباء البولية الامريكية ودرجة الانزعاج من التبول الليلي قسمت الى اربع مستويات (معدومة,قليلة,وسط و كبيرة). النتائج:درجة الانزعاج تتناسب مع عدد مرات التبول ليلا .اكثر الاستجابات المسجلة كانت لا ازعاج,ازعاج قليل و ازعاج متوسط لمرات التبول الواحدة والاثنتين والثلاثة على التوالي الاستنتاج: التبول ليلا مرتان على الاقل هو ما يتسبب بالازعاج والتاثير السلبي على نوعبة الحياة الصحية.حيث يكون الازعاج متوسطا اذا كانت المرات ثلاثا ويكون شديدا اذا زاد عدد المرات عن ثلاثة.ام التبول لمرة واحدة فلا يضر في معظم الحالات.

Keywords


Article
In vitro susceptibility of Leishmania donovani promastigotes to some antimicrobials compared with meglumine antimoniate
.

Authors: Sundus N. Jasim --- Ali M. Jasim --- May A. Omran
Pages: 76-84
Loading...
Loading...
Abstract

This experimental study was designed to evaluate the effectivness of some antimicrobial agents against Leishmania donovani promastigotes (LDP) in vitro. It was performed in College of Medicine in Kufa University during october and november 2008. It included treatment of LDP, cultured in Roswell Park Memorial Institute (RPMI) medium enriched with 10% fetal calf serum (FCS) for 14 days, with azithromycin (6, 12, and 18 µg /ml), trimethoprim-sulfamethoxasol (0.5-9.5 µg/ml), norfloxacin (1 µg /ml ) and meglomin antimoniate (20 µg/ml).The control group contained no antimicrobial with the LDP.
Samples were grouped so that each group (20 samples) treated under standardized conditions with one drug (except the control group) in certain concentration that is within its minimal inhibitory concentration (MIC). Promastigotes were counted during the log phase of the growth curve (at day 8). They were subdivided into motile, sluggish and immotile during the counting process and data from the drug-treated groups were compared with that of the control group.
The results showed that mean count of motile LDP at day 8 of cultivation in the control group was ( 129.2×104 )LDP/ml, while mean counts of motile LDP in the treated groups were as follows: (20.4×104, 9.2×104, 5.6×104) LDP/ml for azithromycin group, ( 10.64×104 ) LDP/ml for trimethoprim-sulfamethoxasol group, (1.6 ×104) LDP/ml for norfloxacin group and (4×104) LDP/ml for meglomin antimoniate group. There was a significant reduction in motile LDP count in all treated groups compared to the control group (p <0.05), though it is insignificant in comparison to meglumine group (p >0.05). According to these data, it is clear that these antimicrobials may be effective enough as an experimental trial on infected mice then to be used in vivo as antileishmanial agents in the future. أجريت هذه الدراسة التجريبية لتقييم فاعلية بعض المضادات الجرثومية ضد الطور الأمامي السوط لطفيلي اللشمانيا الحشوية خارج الجسم الحي . وقد تم اجراؤها في كلية الطب بجامعة الكوفة خلال شهري تشرين الاول وتشرين الثاني عام 2008. تضمنت الدراسة تنمية الطفيلي المذكور في الوسط الزرعي الخاص به والمسمى (RPMI) مدعما بمصل جنين البقر بنسبة ( 10) بالمئة ولمدة (14 ) يوما مع الازثرومايسين بتراكيز (6و12 و18 ) مايكروغرام/مل و مع مزيج الترايميثوبريم-سلفاميثوكسازول بتركيز (0.5-9.5 ) مايكروغرام/مل ومع نورفلوكساسين بتركيز (1) مايكروغرام/مل ومع مجلومين انتيمونيات بتركيز (20) مايكروغرام/مل. بينما لم تعامل مجموعة السيطرة بأي مضاد جرثومي. قسمت النماذج الى مجموعات وكل مجموعة تتمثل بعشرين أنموذجا بحيث عوملت كل منها وتحت ظروف قياسية بعقار واحد (عدا مجموعة السيطرة) بتركيز معين بحيث يكون ضمن التركيز التثبيطي الأدنى لذلك العقار. وقد تمت عملية حساب عدد سوطيات اللشمانيا الحشوية أثناء الطور اللوغاريتمي من منحنى النمو وتحديدا في اليوم الثامن من بداية الزرع،وقد قسمت الطفيليات حسب حيويتها الى متحركة و خاملة و ساكنة اثناء عملية الحساب، وقورنت نتائج المجاميع المعاملة بالمضادات الجرثومية مع مجموعة السيطرة. بينت النتائج ان معدل عدد سوطيات اللشمانيا الحشوية المتحركة في كل مليلتر في مجموعة السيطرة قد بلغ ( 4 129.2×10 ) وفي مجموعات الازثرومايسين قد بلغ ( 4 .4×10 20،, 9.2×1044 5.6×10 ) بينما كان في مجموعة الترايميثوبريم-سلفاميثوكسازول ) 4 ( 10.64×10 اما في مجموعة النورفلوكساسين فكان ( 4 1.6 ×10) وفي مجموعة مجلومين انتيمونيات بلغ( 4 (4×10.لقد كان هناك انخفاضا معنويا في معدل عدد سوطيات اللشمانيا الحشوية المتحركة في مجموعات الأدوية مقارنة بمجموعة السيطرة, الا انه غير معنوي اذا ما قورن مع مجموعة مجلومين انتيمونيات. وطبقا لهذه النتائج, يبدو من الواضح ان هذه المضادات الجرثومية فعالة بما فيه الكفاية لتجربة أستعمالها لعلاج الفئران المصابة لضمان استعمالها في المستقبل كمضادات للشمانيا داخل جسم الحي.

Keywords


Article
Modified Tension band& longitudinal K .wires fixation versusCircumferential Cerculage wire in treatment of patellarFractures
.

Authors: Wejdi A. Al –Fatlawy
Pages: 85-97
Loading...
Loading...
Abstract

Fracture of patella comprises approximately 1% of all skeletal injuries. We managed 32 patients with closed transverse patellar fractures in a prospective study during the period between November 2006 and December 2008(with mean follow up one year) at al Sader, al Hakeem and al Manathera hospitals .All cases were treated by open reduction and internal fixation. There were 16 cases randomly fixed by modified tension band and longitudinal Kirschner wires (MTB&LKW) method and 16 randomly fixed by circumferential cerculage wire (CCW) in patients' age (20-50 years) .The results were assessed by a Lysholm & Gillquist score. Regarding (MTB&LKW) method, the outcome was excellent in 50%, good in 37, 5 %, and fair in 12,5%case but the outcome was excellent in31,75%,good in25%, fair in 25% and poor in18,25 % with (CCW) method. We concluded that the (MTB&LKW) fixation method is superior to (CCW) method in that it shortens the average time for union and allowed less fracture displacement than did other method.
The aim of the study is to determine whether modified tension band fixation method results in better outcomes compared with those after circumferential Cerculage wire fixation method in the treatment of closed patellar fractures.
لقد قمنا بمعالجة(32) حالة مرضية من كسر عظمة الرضفة في كل من م. الصدر التعليمي و م. الحكيم العام و م. المناذرة العام وكانت (16) حالة مرضية عولجت بطريقة شد الرباط المحورة مع اثنان من الكي واير الطولية و(16 ) حالة مرضية بطريقة السركولاج واير المحيطي في الفترة من تشرين الثاني 2006 ولغاية كانون الأول 2008 وكانت النتائج ممتازة وجيدة في طريقة التثبيت الكسر بشد الرباط المحورة مع اثنان من الكي واير الطولية أكثر من التثبيت بطريقة السركولاج واير المحيطي.نوصي باعتماد هذه الطريقة في معالجة مثل هذا النوع من الكسور .

Keywords


Article
Somatization Disorder Among Primary Health Care Centers Patients

Loading...
Loading...
Abstract

Background :
Somatization disorder is multiple medically unexplained symptoms of long duration& involve multiple organ systems.
Objectives To study the prevalence of somatization disorder among patients of PHC. Centers and the role of the various socio-demographic factors also demonstrate the presentation & clinical pattern of somatization disorder.
Methods Out of 678 patients who were selected randomly from two of primary health care centers in Diwaniya city over a period from the first of October 2009 to 31th December 2009. These patients were interviewed using the International Diagnostic checklist for ICD-10 somatization disorder.
Results The study reveals that 14.6% of the patients have Somatization Disorder. and it is most common among (46-55) years age group(19.1%), females(19.7%), divorced(27.8%), illiterate(24.3%), low family income(21.2%) & unemployed (17.0%)patients.
Somatization Disorder. was least common among age group(15-25) years(4.5%), male(8.1%), married(12%), highly educated (7.3%), high family income(6.7%) & employed(11.8%) patients.
The most common presentation of somatization disorder. was pain in limbs, extremities or joints( 81.8%) .
Conclusions :
Somatization Disorder. is relatively common in PHC. visitors & this represent a big burden on health institutions if remain undiagnosed for long period
تمت الدراسة في مراكز الرعاية الصحية الأولية في محافظة الديوانية لدراسة اضطراب الجسدنة . تم اختيار مجموعة عشوائية ل678 مريض من مركزين مختلفين لدراسة مدى انتشار هذا الاضطراب و قد بينت الدراسة : 1- إن نسبة انتشار اضطراب الجسدنة هو 14,6% بين مرضى مراكز الرعاية الصحية الأولية 2- اضطراب الجسدنة أكثر انتشارا في الفئة العمرية بين(46-55) سنة بحوالي 19,1%. 3- إن هذا الاضطراب أكثر حدوثا لدى النساء, المطلقين ,الأميين , ذوي الدخل المحدود و كذلك عند العاطلين عن العمل 4- أظهرت الدراسة إن آلام المفاصل والأطراف هي أكثر الأعراض انتشارا بين المرضى


Article
Effects of Hyperglycemia on Presentations of Pulmonary Tuberculosis in Diabetic Patients
.

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Diabetes Mellitus (DM) is a clinical syndrome characterized by chronic hyperglycemia and have multifactorial effects on immunity which increase the liability for infections with higher risk of lower respiratory tract infections including pulmonary tuberculosis (PTB).

Objective: To assess the effects of hyperglycemia in DM on the clinical, bacteriological and radiological presentations of pulmonary tuberculosis.

Methods: This study enrolled 25 tuberculous patients out of 310 diabetic patients who attend to the out-patient clinic of DM at Al-Diwaniya Teaching Hospital, they were studied during the period from 1st of October 2009 to 31st of March 2010.

Results: This study revealed that male to female ratio was 4:1. 16% of the patients were type 1 DM, 56% were diabetic ،ـ10 years, 12% had fasting blood sugar (FBS) ،ـ6.9 mmol/l, 84% had HbA1c level ،ف7.0%, 24% had positive history of pulmonary tuberculosis and 76% had positive sputum smear for acid fast bacilli (AFB). Multiple lobe involvement, cavitary lesions, lower lung field involvement and pleural effusion had been diagnosed in 64%, 60%, 32% and 16% of the sample respectively.

Conclusions: This study revealed that DM affects the clinical, bacteriological and radiological picture of PTB. Diabetic patients have a higher risk for recurrence of PTB.
داء السكري هو متزامنة سريرية تمتاز بارتفاع نسبة السكر المزمن في الدم وله تأثيرات مختلفة العوامل على المناعة مما يزيد من إمكانية الإصابة بالالتهابات مع خطورة أعلى لالتهابات الجهاز التنفسي السفلية وبضمنها التدرن الرئوي. الأهداف: لتقييم تأثير مرض السكري على العروض السريرية والجرثومية والشعاعية للتدرن الرئوي. الطرق: هذه دراسة شملت (25) مريضا مصاب بالتدرن الرئوي ضمن (310) مريض مصاب بمرض السكري والذين راجعوا العيادة الخارجية لمرض السكري في مستشفى الديوانية التعليمي، تمت دراستهم خلال الفترة من الأولِ من تشرين الأول/ 2009 إلى الواحد والثلاثون من آذار/ 2010. النتائج: كشفت هذه الدراسة بأن نسبة الذكورالى الإناث هي 1:4. 16% من المرضى كانوا من النوع الأول لمرض السكري. 56% من المرضى كانوا مصابين بداء السكري لمدة اقل أو مساوية لـ(10) سنوات. 12% من المرضى كان تحليل الدم صياما لديهم اقل أو مساو لـ( mmol/l6.9). 84% من المرضى كانت نسبة الهيموغلوبين A1C أكثر أو مساوية لـ(7%). 24% من المرضى كان لديهم تاريخ مرضي للتدرن الرئوي. 76% من المرضى كانت لديهم مسحة القشع لعصية كوخ موجبة. شمول فصوص متعددة من الرئة، وجودعللل تجويفية في الرئة، تأثر المساحة السفلية، و انصباب جنبي بنسبة 64% ، 60% ، 32% و16% على التوالي. الاستنتاجات: كشفت هذه الدراسة بأن مرض السكري يعدل الصورة السريرية، الجرثومية والشعاعية لمرض التدرن الرئوي. مرضى السكري لديهم درجة عالية من الخطورة لتكرار التدرن الرئوي.

Keywords


Article
Evaluation of tibial shaft fractures

Loading...
Loading...
Abstract

The tibia is the major bone of the lower leg, commonly referred to as the shin bone. Tibia fractures can occur from many types of injuries.
Our study is to evaluate patients with different types of fracture shaft tibia. 53 patients were admitted to Al Hakim, Al Sadder & Al Forat hospitals, 39 males &14 females their ages range from 12-55 years were evaluated for different types of fracture shaft tibia in regard to shape of fracture, type of fracture whether open or close, cause of fracture, severity of injury, method of treatment, the complication of treatment, & the time of union & patient return to job.
We found that closed fractures were more than open fractures & that healing of closed fractures in those treated operatively was earlier than those treated by cast but complication rate was less in casted group.
So we recommend using cast in treatment of stable, closed fracture shaft tibia& that operative treatment is to be used for unstable, or for open fractures with sever soft tissue injury.
Aim of study:
This study is to evaluate patients wit fractures of shaft of tibia in regard to shape of fractures, type of fractures whether open or closed, cause of fractures, severity of injury whether high or low energy trauma, method of treatment, the complications of fracture & its treatment & time of union & patient return to job.
عظم القصبة هو العظم الرئيس في الساق , غالبآ ما يسمى القصبة. كسور القصبة ممكن ان تنشأ من انواع عديدة من الاصابات. دراستنا هي لتقييم المرضى المصابين بانواع مختلفة من كسور وتد القصبة, 53 مريضآ ادخلوا لمستشفى الحكيم , الصدر و الفرات. 39 ذكر و 14 انثى وكانت اعمارهم تتراوح بين 12-55 سنة تمت تقييمهم لانواع مختلفة من كسور وتد عظم القصبة لما يتعلق بشكل الكسر, نوع الكسر فيما اذا كان مفتوح او مغلق, سبب الكسر, شدة الاصابة, طريقة العلاج, عقابيل العلاج, ووقت الالتام وعودة المريض الى العمل. لقد وجدنا بانه الكسور المغلقة هي اكثر من الكسور المفتوحة وان التام الكسور المغلقة التي عولجت بالعملية هي اسرع من تلك التي تمت معالجتها بالجبيره.لكن العقابيل اقل في مجموعة الجبيره.لذا نحن ننصح باستخدام الجبيره لعلاج الكسور المستقرة , المغلقة وان العملية الجراحية تستخدم لعلاج الكسور غير المستقرة او الكسور المفتوحة مع اصابة نسيجية شديدة.

Keywords


Article
Low Level Laser Therapy In Treatment Of Tinnitus.

Authors: Saad A. Mahboba
Pages: 132-141
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract
Many studies have been conducted regarding using low power laser in treating patients suffering from tinnitus. The aim of this study is to evaluate the effectiveness of 2Watt laser irradiation in the treatment of tinnitus(subjective tinnitus of sensor- neural in origin).
A new procedure is used in this study by selecting 19 patients suffering from tinnitus who have not responded to medical therapy for a long period of time. Those treated by low level laser therapy have the irradiation toward cochlea,27 ears in 19 patients with unilateral or bilateral tinnitus , 2 Watt laser with wavelength of 790-805 nm is applied toward cochlea for 7.5 minuets three times per week .
A questionnaire is administered by asking patients to score their symptoms on a percentage scale before and after laser irradiation. A decrease of one scale regarding the loudness, duration of tinnitus and degree of annoyance of tinnitus is accepted to represent any improvement.
The results are estimated by the change of loudness, duration and degree of annoyance due to tinnitus.57.8%of patients have demonstrated improvement in their tinnitus. It is concluded that laser therapy seemed to be worth trying on patients with intractable tinnitus.
هنالك دراسات عديدة اجريت باستخدام الليزر ذوالقدرة الواطئة في علاج طنين الاذن هدف هذه الدراسة لتقدير مدى فعالية 2واط ليزر باستخدام الدايود ليزر في علاج حالات طنين الاذن تم فى هذة الدراسة اختيار 19 مريض يعانون من طنين الاذن غير المستجيب للعلاج لفترة طويلة حيث تم علاجهم بالليزر 2واط بطول موجى 790-805 نانوميتر لمدة 7.5دقيقة ثلاث مرات بالاسبوع وقد سجلت شدة ودرجة ازعاج الطنين قبل وبعد العلاج النتائج قدرت بتغيير بشدة ومدة الازعاج وقد اعطت نتائج تحسن نسبة 57.8% ويبدو ذلك مشجعا باستخدام الليزر فى طنين الاذن المستعصى علاجيا

Keywords


Article
Extended spectrum ß-lactamase (ESBL) mediated resistance to third generation cephalosporins in urinary tract infection isolates of Klebseilla pneumonia

Loading...
Loading...
Abstract

Purpose: To examine the dissemination of extended spectrum ß-lactamase (ESBL) producing isolates of Klebseilla pneumoniae obtained from patients with significant bacteriuria.
Methods: ESBL and multiantibiotic resistance were studied in a total of 25 isolates of K. pneumoniae.
Results: all isolates found resistance to at least five of the antibiotics used in this study. All the isolates were found sensitive to the antibiotic imipenem. 5 (22.7%) of these isolates were ESBL producing. The ESBL producing isolates were more resistant to antibiotics than non-ESBL isolates. The ESBL activity could be experimentally transferred to recipient Escherichia coli MM294.
Conclusions: present study has found the occurrence of ESBL producing K. pneumoniae isolates in Najaf hospitals. Test for the detection of ESBL producing bacterial isolates should be carried out in all diagnostic laboratories routinely and the therapeutic use of all the third generation cephalosporins should be avoided against bacterial isolates that appear resistant to any third generation antibiotic. الغرض من الدراسة: التحري عن انتشار بكتريا Klebsiella pneumoniaeالمنتجة لأنزيمات ألبيتا لاكتاميز واسعة الطيف المعزولة من المرضى الذين لديهم نسبة ملحوظة من البكتريا في الإدرار. طرائق العمل: تم دراسة المقاومة لمضادات ألبيتا لاكتام واسعة الطيف والمقاومة المتعددة للمضادات الحيوية ل 25 عزلة K. pneumoniae. النتائج: وجد أن جميع العزلات كانت مقاومة على الأقل لخمس أنواع من المضادات الحيوية المستخدمة في هذه الدراسة بينما أظهرت جميعها حساسية إلى الامبينيم. بينت النتائج إن 5 ( (22.7%من العزلات منتجة لأنزيمات ألبيتا لاكتاميز واسعة الطيف. إن العزلات المنتجة لأنزيمات واسعة الطيف كانت أكثر مقاومة للمضادات الحيوية من العزلات الغير منتجة. كما إن صفة إنتاج أنزيمات ألبيتا لاكتاميز واسعة الطيف تم نقلها عمليا إلى السلالة المستلمة Escherichia coli MM294. الاستنتاجات: بينت الدراسة الحالية ظهور عزلات من K. pneumoniae منتجة لأنزيمات ألبيتا لاكتاميز ذات الطيف الواسع في مستشفيات النجف. إن استخدام الفحوصات الخاصة بالكشف عن هذه العزلات يجب أن تجرى في جميع المختبرات التشخيصية الروتينية وكذلك تجنب استخدام كافة مضادات الجيل الثالث من السيفالوسبورين لعلاج البكتريا المعزولة والتي تظهر مقاومة لأي مضاد منها.

Keywords


Article
Anterior cervical decompression and fusion using cage and autogenously graft

Loading...
Loading...
Abstract


Aim
Use of cage and bone graft for decompression and fixation cervical spine

Methods
Fourty patients between june2004 _ june 2006 , evaluated by physical and neurological examination with radiograby by x
Ray and MRI . the treated by anterior disectomy and replaced by cage and bone graft.

Result
Regarding the site of disc prolapsed (10%) between C4 -5(65%) between C5 -6 and (25%) between C6-7 .
37 patients treated disectomy by and bone graft while two
Patient treated by corpectopmy of C5,6 body
The complete recovery presented in 80% , incomplete recovery in 7,5% while no any improvement in 2,5%

Conclusion
Immediate stability with good clinical improvement and no graft morbidity are the advantage of this implant compared to
conventional interbody grafting techniques .
تم اجراء عملية رفع الانزلاق الغضروفي العنقي من الناحية الامامية علاجا للانزلاق الغضروفي العنقي وتم استبدال الغضروف المرفوع بغضروف صناعي مع استعمال عظم طبيعي اخذ من عظم الورك لنفس الشخص تم اعتماد الأعراض التي يشكوا منها المريض مع طرق التشخيص المساعدة مثل أشعة x مع الرنين المغناطيسي للفقرات العنقية تم معالجة أربعون شخصاً (10%) منهم كانوا يعاني من الانزلاق الغضروفي بين الفقرات العنقية الرابعة والخامسة (65%) الانزلاق بين الفقرة الخامسة والسادسة و(25%) الانزلاق بين الفقرة السادسة والسابعة تم رفع الانزلاق الغضروفي من الناحية الامامية لـ(38) مريض بينما أجريت عملية رفع الفقرة الخامسة والسادسة لمريض واحد فقط كانت نتيجة تحسن الأعراض لدى المرضى (80%) بينما كان تحسن في الأعراض ولكن بصورة جزئية (17,5%) وعدم وجود أي تغير أو تحسن في الحالة الصحية في (2,5%) فقط. توصلت الدراسات بضرورة تثبيت العمود الفقري للفقرات العنقية بأستعمال الفقرات الصناعية مع العظم للوصول إلى أحسن النتائج


Article
The Role Of Epidural Fentanyl In Painless Labour

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Epidural analgesia for providing Painless normal vaginal deliveries has been developed over the last 20 years,epidural local anaesthetics was the only available option. However, cetain drugs were added with the local anaesthetics to improves the quality of analgesia.
Aims : to ascertain the efficiency of fentanyl added to the epidural local anaesthetics in comparison with the use of an epidural local anaesthetics alone.
Patient and methods : This study was carried out on 30 parturients prepared for painless normal vaginal delivery under epidural analgesia in Al-khuder general hospital.
All patients subjects according to American society of Anaesthesiologist (ASA) classification were grade 1 between 20-40 of age with length taller than 160 cm.Subjects were allocated into two groups (15 patients in each group):
Group A (n=15) received through an epidural catheter 8 ml lidocaine 0.75%+ 2ml normal saline for the first main dose and subsequent top up doses.
Group B (n=15) received through an epidural catheter 8ml lidocaine o.75% + 20 microgram fentanyl diluted with normal saline to a total 2 ml volume for the first main dose and subsequent top up doses.
Onset of action of local anaesthetic , the interval from initial bolus dose to the maternal request for additional analgesia , the number of top up doses and the neonatal condition in both groups were recorded.
Results : the group B is associated with shorter onset of action , longer interval from initial bolus dose to the maternal request for additional dose and a lesser number of top up doses than group A.
The effect on neonatal condition manifested by APGAR score at 5 minute after delivery is similar in both groups.
conclusions : 20 microgram of fentanyl added to the usual dose of local anaesthetic epidurally is safe , effective and much better than the use of epidural local anaesthetic alone. تسكين الآم الولادة المهبلية الطبيعية عن طريق حقن علاج مسكن خلال قسطرة خارج الأم الجافية قد شهد تطورا خلال العشرين عاما المنصرمة فقد كان العلاج الوحيد المحقون هو ادوية التخدير الموضعية و لكن تم بعد ذلك اضافة ادوية اخرى مع ادوية التخدير الموضعية لتحسين نوعية تسكين الألم .الهدف من هذه الدراسة هو التاكد من كفاءة و تاثير عقار الفنتانيل المضاف الى أدوية التخدير الموضعية المحقونة من خلال قسطرة خارج الأم الجافية على نوعية الالم و على حالة الطفل المولود مقارنة بإعطاء هذه الأدوية بدون عقار الفنتانيل. هذه الدراسة أجريت على 30 امراة حامل مهيأة للولادة المهبلية الطبيعية تحت طريقة تسكين الالم بالحقن خلال قسطرة خارج الأم الجافية.جميع المريضات هن تحت تصنيف الدرجة الاولى من تصنيف الرابطة الامريكية لأطباء التخدير و أعمارهن بين 20-40 عاما و أطوالهن اكثر من 160 سم.تم تقسيم المريضات الى مجموعتين.المجموعة الاولى يتم حقن 8مل من ليدوكائين 0,75% مع 2 مل من محلول ملح ( نورمال سلاين )للجرعة الاولى و الجرعات اللاحقة.المجموعة الثانية يتم حقن 8 مل من ليدوكائين 0,75% مع 20 مايكروغرام مخفف بمحلول النورمال سلاين الى حجم 2 مل.تمت دراسة المدة الزمنية لبدء التسكين و طول فترة التسكين و عدد الجرعات اللاحقة و حالة المولود في المجموعتين . اظهرت النتائج ان بدء عمل التسكين أسرع وطول مدته اطول و عدد الجرعات اللاحقة اقل في المجموعة الثانية مقارنة بالمجموعة الاولى و لا تأثير يذكر على حالة المولود. نستنتج من هذه الدراسة ان أضافة 20 مايكروغرام من عقار الفنتانيل سيكون فعالا و امنا و لا يؤثر على حالة المولود لذلك ينصح باستخدامه.

Keywords


Article
Risk of Occupational Respiratory DisordersAmong Workers in Diwaniya City-Iraq

Loading...
Loading...
Abstract

To calculate the risk of developing respiratory disorders among workers in Diwaniya, three occupational settings were included and a retrospective cohort studies were applied in two of them, while a case control study was applied in the third.
Among workers exposed to air pollution by sand and cement in construction settings the relative risk was 3 times the risk among non exposed, the attributable risk was 12 more, and the attributable risk percent was 66.67%.
Among workers exposed to air pollution by particulates of carbon and talc in rubber industry, the risks were: 6.67 times, 56.66 more, and 85.01% respectively. While among workers exposed to dust of cotton in textile factory the odd ratio was 12 times that of those not exposed.
More supervision and revitalization of enactments related to work is needed and proper preventive health measures are to be applied for each setting.
لغرض قياس مديات اختطار الاضطرابات التنفسية المهنية بين العمال في مدينة الديوانية, تم شمول ثلاث مواقع عمل وطبق تصميم الدراسة الراجعة للدفعة في موقعين منها, بينما طبق تصميم الحالة الضابطة في الموقع الثالث. بين العمال المعرضين للهواء الملوث بالأتربة وغبار الرمل وغبار الاسمنت في مواقع البناء فان الاختطار النسبي كان(3)ثلاث مرات ما بين غير المعرضين, وأن الاختطار المنسوب بين المتعرضين كان أكثر ب(12)أثني عشر ما بين غير المتعرضين وأن النسبة المئوية للاختطار المنسوب للتعرض كانت(66,67%). بين العمال المعرضين للهواء الملوث بالكربون ومركباته والبودرة في صناعة المطاط كان الاختطار ب(6,67)مرات ما بين غير المتعرضين وأكثر ب(56,66) وبنسبة(85,01%) على التوالي. أما بين العمال المعرضين لغبار القطن في معمل النسيج فكانت نسبة الاحتمالات لحصول الاضطرابات هي(12) مرة ما بين غير المعرضين. يوضح البحث وجود اختطار لحدوث الاضطرابات التنفسية لدى العاملين في مواقع العمل المشمولة بالبحث مما يتطلب زيادة الرقابة المهنية وتفعيل التشريعات المتعلقة بالعمل وتطبيق الإجراءات الصحية الوقائية التي تتناسب مع كل موقع عمل.


Article
The use of Omp W Gene in Detection of Vibrio cholerae Isolated from Diarrhea Cases of Children in AL-Diwaniya Province

Loading...
Loading...
Abstract

A total of 221 stool samples were collected from children suffering from watery diarrhea, less than 15 years old of both genders whom admitted to the Maternity and Children Teaching Hospital in Al- Diwaniya Province, In addition to that, 27 water samples were also collected from three different loci of AL- Diwaniya River, at the period of October 2008 to June 2009, in order to evaluate the routine laboratory diagnostic procedures in the diagnosis the multi-serogroups or serotype of Vibrio cholerae strains and compared them with molecular technique as Polymerase chain reaction (PCR).
Vibrio cholerae has been isolated and identified by using culturing method in addition to biochemical tests, API 20E diagnostic kit. Serotyping by using polyvalent Vibrio cholerae, O1antisera, and monovalent Ogawa and Inaba revealed that the most of clinical V. cholerae were of serogroup O1, while all the V. cholerae isolated from surface water of AL- Diwanyia river was Non-O1 serogroup. PCR technique was used to detect ompW gene encoding to outer membrane protein of V. cholerae. Based on the PCR results, the rate of Vibrio cholerae isolation from stool samples was 5.9%. PCR results showed that there were high specificity (100%, 100%, 97% and 86%) in detection of Vibrio cholerae strains versus each of cultural, biochemical, API 20E system and serological tests, respectively.
تم خلال هذه الدراسه جمع 221 عينه براز من اطفال تحت سن الخامسه عشريعانون من اسهال مائي ومن كلا الجنسين والذين راجعوا مستشفى الولاده والاطفال في محافظه الديوانيه خلال الفتره الزمنيه من تشرين الاول 2008 وحتى حزيران2009. كذلك تم جمع 27 عينه ماء من ثلاثه مناطق مختلفه لنهر الديوانيه وبنفس الفتره الزمنيه لغرض دراسه الصفات المظهريه والجزيئيه لضمات الكوليرا وذلك لغرض تقييم طرق التشخيص المختبريه الروتينيه المستخدمه في تشخيص سلالات ضمات الكوليرا المختلفه ومقارنتها بتقنيه تفاعل السلسله المتبلمره ((PCR. تم عزل وتشخيص ضمات الكوليرا باستخدام طريقه الزرع اضافه الى الاختبارات الكيموحياتيه ونظام التشخيص ((API 20E. كذلك اظهرت نتائج التنميط المصلي باستخدام (Polyvalent V. cholerae O1 antisera وmonovalent Ogawa وmonovalent Inaba ) ان اغلب ضمات الكولير المعزوله سريريا كانت تعود الى النمط المصلي ( O1) بينما جميع ضمات الكوليرا التي عزلت من المياه السطحيه لنهر الديوانيه كانت تعود الى النمط المصلي (Non- O1). تم استخدام فحص تفاعل السلسله المتبلمره (PCR) للكشف عن جين (ompW) الذي يشفر لبروتين الغشاء الخارجي الخاص بضمات الكوليرا. اعتمادا على نتائج فحص تفاعل البلمره, اظهرت هذه الدراسه ان معدل عزل ضمات الكوليرا كان 5.9% بالنسبه لعينات البراز بينما 14.8% بالنسبه لعينات الماء. كذلك اظهرت نتائج فحص تفاعل السلسله المتبلمره (PCR) ان هنالك خصوصيه عاليه ( 100% و100 % و 97% و86 %) في الكشف عن سلالات ضمات الكوليرا ضد كل من الطرق الروتينيه المختلفه كالزرع, الاختبارات الكيموحياتيه, نظام ((API 20E والتنميط المصلي على التوالي.

Keywords


Article
Detection of Causative Agents, Antifungal Susceptibility Profile and Cross-Resistance of Candida albicans isolated from oral and Vaginal Candidiasis

Loading...
Loading...
Abstract

This study was designed to investigate antifungal susceptibility and cross resistance of C. albicans isolates toward four antifungal drugs; Amphotericin B, nystatin, fluconazole and ketoconazole. The study groups included 208 patients( 108 women and 100 children) who attented the Al-Suwayra Hospital/ Kut Province during the period from December 2008 to April 2009. Patients groups were represented by women who were complaining of vaginal discharge and itching and children who were complaining of oral thrush and infected with different type of disease include upper and lower respiratory tract infection, gastroenteritis, kala-azar and septicemia. The study showed that the infection percentage of vaginal candidiasis was 35.1% while oral thrush was 70%. The yeast isolates in two groups were C. albicans (76.8%), C. krusei (1.85%), C. tropicalis (5.5%), C. glabrata (11.1%), C. dublinances (0.9%), Trichosporon (1.85%) and Cryptococcus neoformans (1.85%). The activity of certain antifungal agents were tested against C. albicans isolates by using minimal inhibitory concentration (MICs). The results of range of MICs for amphotericin B was ( 8-128µg/ml), ketoconazole (0.5-4µg/ml), fluconazole (8-64µg/ml), Nystatin (0.03-2µg/ml). The MICs of amphotericin B to the isolate that mutant to Nystatin tended to rise in parallel from (0.5-1μg/ml) to (4-16μg/ml). There was no correlation between MICs of these strains with fluconazole and ketoconazole. In addition, The MICs of ketoconazole to the isolates that mutant to fluconazole tended to rise in parallel from (0.5-2μg/ml) to (1-8μg/ml). There was no correlation between MICs of these strains with Nystatin and amphotericin B MICs. All the MICs values of the mutant strain return to the original values after remove the drug effect except the Nystatin . The MICs value for the isolate mutant to Nystatin dropped from the range (600-1200μg/ml) to (200-800μg/ml) but not returned to the original range (64-128μg/ml). صممت هذه الدراسة للكشف عن المسببات المرضية و الحساسية الدوائية للمضادات الفطرية والمقاومة العرضية لخميرة المبيضات البيضاء لأربعة من المضادات الفطرية (الامفوترسين ب والنستاتين و الفلوكونازول و الكيتوكونازول ) تم دراسة 208 حالة مرضية (108 نساء و 100 رضيع ) شخصت كحالة مرضية من قبل الأطباء الاختصاص يعانون من الإصابة بداء المبيضات البيضية الفموي والمهبلي للمراجعين إلى مستشفى الصويرة العام . تضمنت الدراسة مجموعتين الأولى نساء يعانين من إفرازات مهبلية غير طبيعية وحكة والثاني رضع يعانون من طفح فموي بالإضافة لأصابتهم بأمراض أخرى مثل ( التهاب القناة التنفسية العليا و تسمم الدم و الحمى السوداء و التهاب المعدة ولأمعاء و ذات الرئة ) أوضحت الدراسة أن نسبة الإصابة لدى النساء كانت (35.1%) بينما كانت نسبة الإصابة لدى الرضع (70%) و نسبة عزل C. albicans في كلا المجموعتين كانت (76.8%) و C. krusei (1.85%) و C. Tropicalis(5.5%) و C. glabrata (11.1%) و C. dublinances (0.9%) و Trichosporon (1.85%) و Cryptococcus neoformans (1.85%) . تم قياس الفعالية الدوائية لبعض المضادات الفطرية على عزلات C. albicans باستخدام طريقة التركيز المثيط الادنى. اوضحت نتائج ال MICs ان مدى فعالية المضادات كانت الامفوترسين ب (0.03-2µg/ml) و الكيتوكونازول (0.5-4µg/ml) و الفلوكونازول (8-64µg/ml) و النستاتين (8-128µg/ml). بالإضافة إلى ذلك تم التحقق من وجود المقاومة العرضية بين المضادات الفطرية من خلال تطفيرها وأظهرت الدراسة أن هناك مقاومة عرضية بين مضادي النستاتين و الامفوترسين ب بحيث زادت قيم MICs للامفوترسين من (0.5-1μg/ml) الى (4-16μg/ml) عند تطفير العزلات لمضاد النستاتين و كذلك ظهرت مقاومة عرضية بين مضادي الفلوكونازول والكيتوكونازول حيث زادت قيمت MICs للكيتوكونازول من (g/mlμ0.5-2) الى (1-8μg/ml) عند تطفير العزلات لمضاد الفلوكونازول ولم تظهر مقاومة عرضية بين المضادات البولين والازول . وان قيم الMICs للسلالات المطفرة عادت للقيم الأصلية ما عدا السلالات المطفرة للنستاتين حيث قلت القيم من ( 600-1200μg/ml) الى (200-600μg/ml) ولكنها لم تعد للقيم الأصلية (64-128μg/ml

Keywords


Article
The use of propolis and black cumin in treatment of somewounds and burn infections

Loading...
Loading...
Abstract

Background : Due to the randomly uses of antibiotics at the last decades against pathogenic microbes and the difficulties of treatment and recovery of burns and wounds infections especially in the hospitalized patients , an attention have been awarded to find an alternative medicine such the uses of as a medical plants preparations or natural materials to minimize the side effects that may resulted from the antibiotics therapy .
Aim : If study the effects in vitro& in vivo of the natural material ( propolis = bees wax) and the medicinal plant ( black cumin) as alone or in their combination against some pathogenic isolates of burns and wounds contamination.
Materials & methods : Burns and wounds swabs were collected from hosted in patients in Al-Dwiania teaching hospital in order to isolate and identified the causative agents of burns and wounds infections using the routine culture methods .The effect of oily extract of black cumin seeds and alcoholic extract of propolis using disk diffusion and dilution methods of antibiotics susceptibly test were done against different isolate of bacterial causes of burns and wounds infections .The lethal dose (LD50) for prepared extracts was calculated .The efficacy of these extracts ( propolis & black cumin ) were also tested as in vivo an ointment preparation (9%) against experimentally infected skin of mice with bacterial isolates .
Results : The main medical active ingredients in black cumin's extract were flavonoids , phenols , resins , coumarins and glycosides, while in propolis were phenols , resins and flavonoids .S. aureus was highly ( P<0.05) susceptible to the action of each extract alone or in both , followed by Strep. pyogenes , E. coli and P. aeruginosa than the ointment of gentamcin as a control .The prapared ointment (9%) showed high qualification to treat such experimentally wounds in mice (8-9 days ) in comparison with control group (15-19 days ) .
Conclusions & recommendations: The prepared mixture ointment from propolis and black cumin revealed a high efficacy (P<0.05) in treatment of wounds of laboratory infected mice with tested isolates and with 100 toxicity than drug control (Gentamicine) , So , the use of these medicinal and natural material in treatment can be recommended after a widely and deeply studies on voluntaries to document and establish the usage of this ointment .بالنظر الى الاستخدام العشوائي للمضادات الحياتية في السنوات الاخيرة ضد الممرضات وصعوبة العلاج والشفاء لاصابات الجروح وخصوصا في المرضى الراقدين ,كذلك بدأ الاهتمام لايجاد الطب البديل مثل استخدام مستحضرات النباتات الطبية او مواد طبيعية للتقليل من الاثار الجانبية التي قد تنتج من العلاج بالمضادات الحياتية . الهدف هو دراسة تأثر (داخل وخارج الجسم الحي) لمادة طبيعية (البروبوليس _شمع النحل) ونبات طبي (الحبة السوداء )بصورة منفردة او مزدوجة تجاه بعض العزلات المرضية الملوثة للجروح والحروق. جمعت مسحات حروق وجروح من المرضى الراقدين في مستشفى الديوانية التعليمي لغرض عزل وتشخيص المسببات المرضية لاصابات الجروح والحروق باستخدام الطرق الروتينية الزرعية. اختبر تاثير مستخلص بذور الحبة السوداء الزيتي والمستخلص الكحولي للبروبوليس باستخدام طريقتي الانتشار بالاقراص والتخفيف تجاه عزلات مختلفة من الحروق والجروح. حسبت نصف الجرعة المميتة للمستخلصات المحضرة وكفاءة هذه المستخلصات داخل الجسم الحي كمستحضرات علاجية (9%) تجاه فئران مختبرية اصيبت تجريبيا بالعزلات المرضية. بينت النتائج ان مستخلص الحبة السودء يحتوي على مركبات مثل الفلافونيدات والفينولات والتانينات والكومارين والكلايكوسيدات بينما مادة البروبوس احتوت على الفينولات والتانينات والكومارين والكلايكوسيدات بينما مادة البروبوليس احتوت على الفينولات والتانينات والفلافونويدات . كانت بكتريا المكورات الذهبية اكثر تاثيرا تليها المكورات المسبحية القيحية , القولونية ثم الزوائف الزنجارية تجاه المستحضرات المختبرية وبمعنوية (P<0.05) مقارنة بالجنتامايسين كسيطرة . واعطى المستحضر (9%) كفاءة عالية في الشفاء بالحيوانات التجربية مقارنة بالتجربة الضابطة .

Keywords


Article
The use of fimA gene primers for detection of Salmonella spp. isolated from children with diarrhea

Loading...
Loading...
Abstract

A total of 480 fecal samples were collected from children (less than 3 years old) , of both sexes suffering from diarrhea who admitted to The Teaching Hospital of Maternity and Pediatrics in Al- Diwaniya governorate. Salmonella spp. were isolated and identified using bacterial culturing on selective media, in addition to, biochemical and Mini API 20E. Polymerase chain reaction (PCR) was used to detect fimA gene encoding for biosynthesis of fimA of Salmonella spp. The results revealed that the rate of Salmonella isolates in fecal samples of patients were (38/480) 7.9% using cultural and MiniAPI20 E, when the PCR technique was used to detect the presence of fimA gene, 34 Salmonella isolates belong to Salmonella spp. appeared to contain this gene since DNA amplification showed one distinct band (size 85 bp) when electrophorised on agarose gel. The results of this study revealed that the PCR technique had a high specifity (100%) in detection of Salmonella spp. in comparison to cultural and biochemical and Mini API20E tests. جمعت 480 عينة براز من الأطفال دون سن ثلاث سنوات من الذكور والإناث الراقدين والمراجعين إلى مستشفى النسائية والأطفال التعليمي الذين كانوا يعانون من الإسهال.أجريت الدراسة للمدة من تشرين الثاني 2008 ولغاية شهر تشرين الأول 2009 . تم عزل بكتريا السالمونيلا من خلال الزرع البكتيري للعينات على أوساط زرعيه أغنائيه و انتقائية وشخصت من خلال الاختبارات الكيميوحيوية واستعمل Mini API 20E و استعملت تقنية التفاعل التضاعفي لسلسلة الدنا ( (PCR للكشف عن وجود الجين (fimA) المشفر للأهداب الخاصة بجنس السالمونيلا Salmonella spp. . أظهرت النتائج إن نسبة عزل بكتريا السالمونيلا Salmonella spp. من عينات براز الأطفال كانت (/48038 (7.9% ، إذ وجدت فروق معنوية عند مستوى احتمالية (P<0.01) في نسبة العزل عند استخدام الطريقة المظهرية التقليدية والجينية (PCR) . أظهرت تقنية الـPCR ألمفرده للكشف عن الجين المشفر لتخليق الهدب ( (fimA ان جميع عزلات السالمونيلا قيد الدراسة تمتلك هذا الجين فقد تظهرت حزمة واحدة ناتجة من عملية التضخيم للـDNA وكان حجمها 85 زوج قاعدي على هلام الاكاروز. كشفت نتائج هذه الدراسة ان تقنية الـPCR أظهرت نوعية (Specificity) عالية (100%) في الكشف عن السالمونيلا (. (Salmonella spp. مقارنة بالفحوصات الأخرى الزرعية والكيموحيوية, فحص Mini API 20E.

Keywords

Table of content: volume:6 issue:9