Table of content

kufa Journal for Nursing sciences

مجلة الكوفة لعلوم التمريض

ISSN: 22234055
Publisher: University of Kufa
Faculty: Nursing
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

scientific journal that is established by Faculty of nursing , University of Kufa and publishes studies in a number of nursing and allied health sciences, such as adults nursing, pediatric nursing, community health nursing, psychiatric and mental health nursing, maternal and neonate nursing, biology, medicine, and pharmacy .

Loading...
Contact info

nurs@uokufa.edu.iq

Table of content: 2017 volume:7 issue:1

Article
Assessment of the Quality of End of Life Conditions and Care of Children Admitted to Oncology, Haematology Centre and Critical Illness in ICU Children Centre
تقيم نوعية خدمات نهاية الحياة و رعاية ألأطفال الداخلين الى مراكز ألأورام السرطانية و امراض الدم وألأمراض الخطيرة في وحدة العناية المركزة للأطفال

Authors: Pary Mohammad Azize
Pages: 1-16
Loading...
Loading...
Abstract

Background: The majority of deaths among hospitalized children happen in the Oncology, Haematology Unit and also in the ICU. There is no well-defined, reliable and valid method for measuring the quality of end-of-life care in the field of pediatric palliative care; further, limited studies that have examined the quality of dyeing experience among children in the Kurdistan Region of Iraq. The aim of this study was to assess the nurse's perceptions regarding the quality of children dying experience in the Sulaimanea Oncology and ICU Centre. Methodology:A cross- sectional descriptive studywas conducted and sixty nurses (30 Oncology and 30 ICU nurses) were recruited in the study.The data collection started from May 20th to July 20th 2016. Study objectives were addressed using a survey design; a modified validated Quality of Death and Dying questionnaire and open ended questions were used in order to collect the quantitative and qualitative data Findings: Results:The majority of participants reported that cancer dying children were significantly suffered pain, bleeding, stress and terrified from the hospital more than ICU dying children and also cancer children, family seem to stay with their child during death time more than the ICU children families. Nurses in both settings faced three barriers in offering the end of life care, such as no palliative unit available along with no adequate palliative care offered to the patients as standard in both Oncology and critical care settings (Institution and organizational barrier). Further, the family also makes a barrier as they spent too much time with their children and participate in the care of their children (family barrier), and limited role of the nurses barrier. Conclusion: The findings of the present study conclude that there are some significant differences between the quality of a child's death between Cancer and non- Cancer patients Three barriers were reported by the nurses that may hinder the access of end of life services, such as (Institution and organizational barrier, family barrier and limited role of the nurse’s barrier) Recommendations: Standard end of life care is necessary to manage deterioration patients and also a continuous specific end of life care education course are required for the nurse working in these settings. خلفية البحث: ان غالبية الوفيات بين الأطفال في المستشفى تحدث في وحدة الأورام, و وحدة امراض الدم و وحدة العناية المركزة .كما وانه ليس هناك طريقة موثوقة و صحيحة لقياس نوعية خدمات نهاية الحياة في قسم العناية التلطيفية للأطفال, بالأضافة الى قلة وجود دراسات لأختبار نوعية خدمات نهاية الحياة في إقليم كوردستان في العراق . الهدف:الهدف من الدراسة هو لتقييم ادراك الممرضة فيما يتعلق بنوعية الخدمات للأطفال الذين يحتضرون في مراكز الاورام السرطانية ووحدة العناية المركزة في السليمانية. المنهجية:أجريت دراسة) وصفية مقطعية(وتم اشتراك ستون ممرضة (30) في قسم ألأمراض السرطانية و (30) في قسم العناية المركزة لهذه الدراسة بدأ جمع البيانات من 20ٍأيار-20 تموز2016 . ولتحقيق اهداف الدراسة تم استخدام تصميم مسحي و صورة معدلة و مثبتة من استبيان نوعية الموت والأحتضار وقد استخدمت أسئلة مفتوحة و لجمع نتائج البيانات الكمية والنوعية. النتائج : إن غالبية المشاركات سجلت بأن الأطفال الذين توفوا من جراء السرطان كانوا يعانون بشدة من الألام والنزيف والكابة و كانوا مرعوبين من المستشفى أكثر من الأطفال الذين كانوا في قسم العناية المركزة. كما ان أفراد عوائل الأطفال الذين توفوا جراء السرطان يبقون فترات أطول مع هؤلاء الأطفال قبل ان يتوفوا أكثر من أفراد عوائل ألأطفال اللذين كانوا في قسم العناية المركزة. لقد عانت المرضات في المجموعتين من ثلاث عوائق فيما يتعلق بتقديم عناية نهاية الحياة مثل عدم توفر وحدات خاصة بالتلطيف مع عدم توفر عناية التلطيف القياسية في وحدتي الأمراض السرطانية و وحدة الأمراض الخطيرة وعوائق مؤسساتية وتنظيمية بالأضافة الى ان افراد العوائل الذين يبقون فترات طويلة مع مرضاهم ويهتمون برعايتهم يشكلون عائقا بالحد من دور الممرضة (العائق العائلي). الإستنتاج: خلصت نتائج هذه الدراسة أن هناك بعض الاختلافات الهامة بين نوعية وفاة الطفل بين مرضى السرطانو غيره,أبلغ عن ثلاثة حواجز من قبل الممرضات التي قد تعيق وصول نهاية خدمات الحياة، مثل (مؤسسة و حاجز التنظيمي، حاجز الأسرة والدور المحدود لحاجز الممرضة. التوصيات:إن العناية الأساسية بالمرضى المتدهورين ضرورية.كما ان التعليم المستمر للممرضة فيما يتعلق برعاية المرضى الذين هم على وشك الموت ,هو من الضروريات .


Article
The Extent to Which the Iraqi Nursing Colleges to the Requirements of Reliability, According to the Indicators of the World Health Organization
مدى تلبية كليات التمريض العراقية لمتطلبات الاعتمادية وفق مؤشرات منظمة الصحة العالمية

Loading...
Loading...
Abstract

Objective: current research aims to measure the extent to which nursing colleges in Iraqi universities to the requirements of reliability, according to the WHO indicators, and test this model of standards in nursing colleges, and determine the level of availability of accreditation standards for nursing education in the Iraqi nursing colleges. Methodology: The findings are based on a descriptive approach, and its light has been prepared checklist by the researcher based on the World Health Organization model and the model are (6) axes and each axis of two or more as the number of sections (14) portion distributed on (132 ) indicator, and the measure of the extent of the application of the index, which was adopted (9) weights, and was the model examined by eight nursing colleges in Iraqi universities, namely, (Baghdad, Babil, Karbala, Kufa, Muthanna, Maysan, Dhi Qar, Basra), as well as the use of List screening as a tool for gathering information was to use three other instruments, namely, (records, the actual views, and personal interviews), and for the purpose of testing the differences have been relying on the test (Kruskal-Wallis) to test for differences. Results: The researcher found a group of the most important findings was that nursing colleges are working on continuous improvement through attention to global standards in the field of education for nursing Conclusions: The most important conclusions reached by the researcher is the importance of global standards in nursing education being worked on the preparation of nursing staffs with high efficiency. Recommendations recommends research to adopt reliability standards in nursing education, and work on the development (of credit) Council, which is located on the shoulder of credit for all specialties, especially nursing education standards, and the development mode (the nursing profession scientific association) sets standards and identifies programs. الهدف: تهدف الدراسة الحالية إلى قياس مدى تلبية كليات التمريض في الجامعات العراقية لمتطلبات الاعتمادية وفق مؤشرات منظمة الصحة العالمية ,و إختبار هذا النموذج من المعايير في كليات التمريض , وتحديد مستوى توفر معايير الاعتماد للتعليم التمريضي في كليات التمريض العراقية. المنهجية: أعتمد البحث على المنهج الوصفي , وفي ضوءه تم اعداد قائمة فحص من قبل الباحث تعتمد على نموذج منظمة الصحة العالمية و تكون النموذج من (6) محاور و كل محور من قسمين أو أكثراذ يكون عدد الاقسام (14) قسما موزعة على (132) مؤشرا, ومقياس مدى تطبيق المؤشر الذي اعتمد (9) أوزان ، وتم فحص النموذج من قبل ثماني من كليات التمريض في الجامعات العراقية وهي (بغداد , بابل , كربلاء , الكوفة , المثنى , ميسان , ذي قار , البصرة ), فضلا عن استخدام قائمة الفحص كأداة لجمع المعلومات جرى استعمال ثلاثة أدوات أخرى وهي (السجلات ، المشاهدات الفعلية، والمقابلات الشخصية), و لغرض اختبار الفروق تم الاعتماد على اختبار (Kruskal-Wallis) لاختبار الفروق. النتائج: توصل الباحث الى مجموعة من النتائج كان أهمها ان كليات التمريض تعمل على التحسين المستمر من خلال الاهتمام بالمعايير العالمية في مجال التعليم التمريضي . الاستنتاجات:إن أهم الإستنتاجات التي توصل اليها الباحث هي اهمية المعايير العالمية في التعليم التمريضي كونه يعمل على اعداد ملاكات تمريضية ذات كفاءة عالية. التوصيات: توصي البحث بتبني معايير اعتمادية في التعليم التمريضي , و العمل على إستحداث (مجلس الاعتماد) , والذي يقع على عاتقه وضع معايير الاعتماد لكافة الاختصاصات و خصوصا التعليم التمريضي ,و استحداث (جمعية علمية لمهنة التمريض) تضع المعايير وتحدد البرامج.


Article
Patient Safety in Primary Care: A Concept Analysis in Nursing
سلامة المريض في الرعاية الأولية: تحليل المفهوم في التمريض

Authors: Jihad Jawad Kadhim
Pages: 17-28
Loading...
Loading...
Abstract

Background: Patient safety has been and is going to be the defining component of high quality health care. Studies have been performed regarding patient safety with much focus on medication errors, falls and safety incidents. In 2012, however, the World Health Organization stated that majority of the patient-provider interaction occurs in the primary care settings. Objective: The analysis aimed at reviewing the literature on the concept patient safety in primary care, clarifying the defining attributes, and identifying the antecedents and consequences of the concept by using Walker and Avant’s method of concept analysis. Methodology: For the purpose of concept analysis, the major databases were searched namely CINAHL, MEDLINE, PSYCHINFO, and ProQuest. The following criteria were used for search: (a) peer-reviewed scholarly articles (b) English language (c) full text (d) date range from 2008 to 2013. Out of these hits, 18 articles were randomly chosen for the study. The analysis follows walker and Avant’s method of concept analysis (2011). Results:The identified defining attributes of the concept are: knowledge, freedom from harm, and commitment. The antecedents of the concept patient safety in primary care include safety incidents, self-reflection, staffing, communication, documentation, in-service education and training for providers, and safety culture, while the consequences are: improved quality of care, prevention of injury, and improved patient satisfaction. Conclusion: the analysis provided well-clarified defining attributes of the concept patient safety in primary care which include: (a) knowledge, (b) freedom from harm, (c) and commitment to the patient safety. Recommendation:The study concluded the need for further research on the long-term consequences of safety incidents on patient and family health. خلفية البحث:سلامة المريض كانت ولاتزال المكون المعرف للرعاية الصحية ذات الجودة العالية. الدراسات التي قد أجريت فيما يتعلق بسلامة المريض ركزت بشكل كبيرعلى الأخطاء الدوائية, السقوط وحوادث السلامة. في 2012 , مع ذلك, ذكرت منظمة الصحة العالمية أن الغالبية العظمى منالتفاعل يحدث بين مقدم الخدمة الصحية والمريض في أماكن الرعاية الصحية الأولية. الهدف: يهدف التحليل إلى مراجعة الأدبيات حول مفهوم سلامة المرضى في الرعاية الأولية, وتوضيح السمات المحددة, وتحديد السوابق والعواقب المترتبة على المفهوم بإستخدام طريقة ولكر وايفانت لتحليل المفهوم. المنهجية: لغرض تحليل المفهوم تم البحث في قواعد البيانات الرئيسية وهي:CINAHL, MEDLINE, PSYCHOINFO and ProQuest وأستخدمت المعايير التالية للبحث: (أ) المقالات العلمية المستعرضة من قبل الأقران, (ب) باللغة الانكليزية, (ت) النص الكامل, (ث) للفترة الزمنية من 2008 الى 2013. الكلمات الرئيسية التي أستخدمت هي (أ) السلامة, (ب) سلامة المريض, (ت) الرعاية الأولية, (ث) و التمريض.تم اختيار 18 مقال علمي بصورة عشوائية لهذه الدراسة. تحليل المفهوم المستخدم لهذه الدراسة يتبع طريقة ولكر و ايفانت لتحليل المفهوم (2011). النتائج: تعريف السمات المحددة للمفهوم والتي هي: المعرفة, التحرر من الاذى, والإلتزام. وسوابق المفهوم لسلامة المريض في الرعاية الأولية تشمل: حوادث السلامة, التفكير الذاتي, التوظيف, الإتصالات, التوثيق, التعلم أثناء الخدمة, ثقافة السلامة. في حين أن عواقب المفهوم تشمل:تحسين نوعية الرعاية, الوقاية من الإصابة, وتحسين رضى المرضى. الإستنتاج: قدم التحليل تعريفا" واضحا" لسمات مفهوم سلامة المرضى في الرعاية الأولية والتي تشمل: (أ) المعرفة, (ب) التحرر من الاذى, (ت) والإلتزام بسلامة المرضى. التوصيات: توصيالدراسة بضرورة إجراء المزيد من البحوث بشأن العواقب الطويلة الأمد لحوادث السلامة على صحة المريض والأسرة.


Article
The Relation between Life Quality and Angina Pectoris Patients in Hospitals in Kirkuk City
العلاقة بين نوعية الحياة والذبحة الصدرية للمرضى في مستشفيات مدينة كركوك

Authors: Hussein Ali Mohammed
Pages: 29-40
Loading...
Loading...
Abstract

Background: Angina pectoris is disease for chest pain or discomfort due to coronary heart disease.Angina is a symptom of myocardial ischemia. It occurs when the heart muscle (myocardium) doesn't get as much blood as it needs. This usually happens because one or more of the heart's arteries (blood vessels that supply blood to the heart muscle) is narrowed or blocked. Objectives: The aim of the study was to assess the quality of life in angina pectoris patients Methodology: Quantitative design (Purposive study) was used in the study, the study was conducted at Azadi Teaching Hospital and Kirkuk general hospital in Kirkuk city to assess quality of life toward Angina pectoris patients. The period of the study was carried out from 20th of October in 2015 to 15th of august in 2016. A nonprobability (purposive) sample was selected. It consisted of (100) patients (72) sample was collected from Azadi teaching hospital and (28) Kirkuk general hospital from the units of critical care. In order to collect the data required a questionnaire was constructed depending on the criteria of WHO scale. It consists of two parts; part one included (8) items which focused on the client demographic characteristics which include (age, gender, residence, marital status, occupation, educational level, duration of the angina and Concomitant chronic diseases). Part two is composed of (5) domains that covered physical, social, psychological, level of independence and spiritual domains. The overall questions included (90) items. 3-likert scale options was used in the rating scale as: ( Always = 3 ) , ( Sometimes = 2 ), ( Never = 1 ) . Result: The result of present study revealed that high percent (26%) the study sample at age (40-49 and ˃`70 ) years old. In relation to gender, the majority of the patients are males and account (60%). The data analysis show that some demographic data include (age, occupation and duration of angina) are more common significant (effected) on the physical, social, psychological, independence and spiritual domains. Conclusion: Age, married, chronic disease and monthly income variables are the most socio-demographic variables that were associated with direct effect on quality of life among angina pectoris patients. Physical domain is the most aspects of life among angina pectoris patients that were associated with many socio-demographic variables. Recommendation: Exercise training results in improvement of symptoms, increase in the threshold of ischemia, and improvement of patients' sense of well-being. However, before enrolling a patient in an exercise-training program, perform an exercise tolerance test to establish the safety of such a program. Promoting best health practices and early optimal nursing management of angina pectoris to minimize damage and prevent complications. خلفية البحث:الذبحة الصدرية هي مرضيطلق للتعبيرعن آلام الصدر أو عدم الراحة بسبب مرض القلب التاجي. الذبحة الصدرية هي عرض من أعراض حالة تسمى نقص تروية عضلة القلب. وهو يحدث عندما لا تحصل عضلة القلب على الكمية الكافية التي تحتاجها من الدم. يحدث هذا عادة بسبب تضييق او انسداد في واحد أو أكثر من شرايين القلب (الأوعية الدموية التي تزود عضلة القلب بالدم). الهدف:تقييم نمط حياة المرضى المصابين بالذبحة الصدرية في مستشفيات مدينة كركوك. منهجية البحث:أستخدمت الدراسة النمط الكمي (دراسة وصفية) ، أجريت في مستشفيات أزادي التعليمي ومستشفى كركوك العام في مدينة كركوك لتقييم نوعية الحياة لمرضى الذبحة الصدرية. فترة الدراسة كانت من العشرين من تشرين الأول لسنة 2015 إلى الخامس عشر من اب لسنة 2016. وتكونت العينة عمدية من (100) مريض تم جمع (72) عينة من مستشفى ازادي تعليمي و (28) من مستشفى كركوك العام في وحدة العناية المركزية . ولجمع معلومات الدراسة المطلوبة فقد بني الاستبيان معتمدا على استمارة الاستبانة التابعة لمنظمة الصحة العالمية. يتألف الاستبيان من جزأين: تضمن الجزء الأول (8) فقرات ركزت على الصفات الديموغرافية وتشمل (العمر، الجنس، السكن، الحالة الاجتماعية، المهن، التحصيل الدراسي، فترة الإصابةبالذبحة الصدرية، والامراض المزمنة المرافقة). والجزء الثاني تضمن (5) فقرات رئيسية شملت( البدنية ، الاجتماعية ، النفسية، الاستقلالية و الروحية). وكان مجموع الفقرات (90) فقرة, واستخدم مقياس يتألف من ثلاث إجابات معيارية في تقدير المقياس : الرقم (3) دائما والرقم (2) أحيانا, والرقم (1) أبدا. تم تحليل البيانات باستخدام الوسائل الاحصائية ( التكرار ،النسبة المئوية،الوسط الحسابي ، الانحراف المعياري ، اختبار تائي ، اختبار انوفا). النتائج: المجموعة العمرية (40-49 و اكثر من 70) سنة تمثّل النسبة المئوية الأعلى في مستشفيات بنسبة (26 %). المرضى كانوا ذكورا أكثر في المستشفيات وتمثل بنسبة (60%). كذلك اظهرت النتائج بان بعض العوامل الديموغرافية وتشمل (العمر-الوظيفة و فترة الاصابة بالذبحة الصدرية) كانت اكثر تأثيرا علي الفقرات الرئيسية وهي (البدنية ، الاجتماعية ، النفسية، الاستقلالية و الروحية). الاستنتاج: استنتجت الدراسة ان عوامل العمر والحالة الزوجية والامراض المزمنة كلها عوامل كان لها تأثير مباشر على جودةحياة مرضى الذبحة الصدرية. الجانب البدني من اكثر الجوانب المتأثرة بنمط حياة مرضى الذبحة الصدرية. التوصيات:توصي الدراسة بأنشاء برامج رياضية وتعليمية لتحسين شعور المرضى وكذلك تعزيز الصحة وتقليل الاعراض بأتباع برامج وممارسات صحية وإدارة تمريضية مناسبة لمنع حدوث المضاعفات لدى مرضى الذبحة الصدرية .


Article
Association between Serum Cholesterol Level and Giardia lambliaInfection among Children with Acute Diarrhea in Al-Najaf Governorate
العلاقة بين مستوى الكولسترول في مصل الدم والإصابة بطفيلي الجيارديا المعوية لدى الأطفال المصابين بالإسهال الحاد في محافظة النجف

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Giardia is a disease that is transmitted directly to humans through contaminated water, ingestion parasite and through clothing and sexual contact. Increased risk of injury in children who suffer from malnutrition and delayed growth compared to healthy children. The aim of the study: The purpose of this study was to detect the relationship between the severity of the infection of the parasite G.lamblia vegetative phase active and cholesterol in the blood and its impact on the patient. Study Design: The study ways to case - control of 1-12 / 2015 in the educational-Zahra hospital in the province of Najaf. Study of children up to age five who are suffering from diarrhea. This study examines the total cholesterol in the blood means that the 50 episodes of diarrhea passers Giardia trophozoite passers vegetative and compared with the proportion of cholesterol in the blood of 50 cases .Giardiasis is the most common waterborne disease in human. Infected children revealed malnutrition and growth retardation compare to health group and may lack the important caloric source and lipid malabsorption . Aim of Study: The aim of the study is found out the relationship between the severity of the injury to the parasite Giardia lamblia or vegetative active and cholesterol in the blood and its impact on patient. Methods: Study design: The case control study of 1-12 / 2015 in Zahra educational children's section of a hospital in the province of Najaf. A study of children up to age five who are suffering from diarrhea. This study examines the mean serum total cholesterol to 50 episodes of diarrhea passers Giardia trophozoite passers vegetative and compared with cholesterol in the blood of 50 cases of diarrhea in children infected with Giardia. weight rate (9.85 to 18.2) kg and average height (75, 55 to 109.15 cm) Results: There was a significant difference in mean serum cholesterol between cases and control groups (P˂ 0.05). The total cholesterol serum level significantly declined by severity of giardiasis. The total cholesterol level inversely correlated with the severity of the disease. The serum level of cholesterol and gender of the patients showed no significant relationship ( P˃ 0.05) . Conclusions: the results suggest that there is a significance of G.lamblia on lipid levels and have ability to keep low serum cholesterol. Recommendations 1. Promote scientific research students to pursue the study of deep research in the pathogenesis Giardia. 2. Engage with each branch of science or scientific institution with irrelevant. خلفية البحث:الجيارديا هو مرض ينتقل مباشرة الى الانسان عن طريق تناول الماء الملوث بالطفيلي وعن طريق الملابس والاتصال الجنسي. يزداد خطر الاصابة في الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية وتأخر النمو مقارنة بالأطفال الاصحاء . الهدف : تهدف من هذه الدراسة الكشف عن العلاقة بين شدة الإصابة لطفيلي الجيارديا المعوية الطور الخضري النشط والكوليسترول في الدم وتأثيره على المريض. المنهجية: طرق الدراسة سيطرة حالة من 1-12 / 2015 في مستشفى الزهراء التعليمي في محافظة النجف الاشرف. دراسة الأطفال حتى سن الخامسة الذين يعانون من الإسهال. تبحث هذه الدراسة في الكولسترول الكلي في الدم يعني أن 50 حلقة من المارة الإسهال الجيارديا المارة الخضري ومقارنة مع نسبة الكولسترول في الدم من 50 حالات إسهال في الأطفال غير المصابين بالجيارديا . معدل أوزانهم (9,85-18,2)كغم ومعدل أطوالهم (75,55-109,15)سم . النتائج: كان هناك اختلاف كبير في نسبة الكوليسترول في الدم يعني بين الحالات والمجموعات الضابطة أنخفض مستوى الكوليسترول الكلي في الدم بشكل كبير من شدة الجيارديا (P˂ 0.05). أجمالي مستوى الكوليسترول المرتبطة عكسيا مع شدة المرض . أظهر مستوى مصل الكوليسترول والمساواة بين الجنسين من المرضى لا توجد علاقة معنوية( P˃ 0.05). الاستنتاجات: تشير النتائج إلى أن هناك أهمية G.lamblia على مستويات الدهون ولها القدرة على الحفاظ على نسبة الكوليسترول في الدم منخفضة. التوصيات:. تشجيع طلاب البحث العلمي لمتابعة الدراسة من البحث العميق في التسبب الجيارديا.و الانخراط مع كل فرع من فروع العلم أو مؤسسة علمية مع غير ذي صلة.

Keywords


Article
Nutritional Status and Food Behavior among Primary School Students in Duhok City
الحالة التغذوية و السلوك الغذائي لطلاب المدارس الأساسية في مدينة دهوك

Loading...
Loading...
Abstract

Background: The assessment of nutritional status as a part of school health component, can serve as a screening tool to identify children who need nutritional intervention and to prevent further deterioration in their nutritional status with reducing the risk of poor school performance. Objective: Evaluate the primary school students' nutritional status in Duhok City and find out the relationship between students' nutritional status with their food behavior. Methodology: A cross sectional study was conducted throughout the period 25th November 2014 to 25th November2015. Cluster stratified simple random sampling of (700) primary school students who aged 6-12 years were selected from 41 primary schools in Duhok city. Food behavior and socio- demographic data were obtained by direct interview. In addition, height and weight measured in order to calculate body mass index of primary school age children. A questionnaire was modified as a tool of data collection and utilized the height and weight scales for measuring student`s height and weight for the purpose of the present study. Data were analyzed through the use of descriptive and inferential statistical analysis approaches. Results: the present study showed highest percent (57.1%) of primary school student's nutritional status was healthy weight and more than two third of them were at somewhat healthy food behavior (71.3%). In addition to highly significant relationship between such nutritional status of primary school students and their food behavior with P. value (0.001). Conclusion: The present study revealed that the primary school students' nutritional status is influenced by their food behavior. Recommendations: The researchers recommended that schools of Duhok City, health care system and parent should involve in establishing nutritional educational program steps, guidelines, inclusion of health related nutritional topics in school curriculum with yearly screening children including: checking height, weight and BMI according to age. خلفية البحث: تقييم الحالة التغذوية كجزء من مكونات الصحة المدرسية يمكن أن تكون بمثابة أداة لفحص وتحديد الأطفال الذين يحتاجون إلى التدخل الغذائي ومنعا لمزيد من التدهور في وضعهم الغذائي مع تقليص احتمالات الضعف في أداءهم المدرسي. هدف الدراسة: تقييم الوضع التغذوي لتلاميذ المدارس الابتدائية في مدينة دهوك ومعرفة العلاقة بين الحالة التغذوية للتلاميذ مع سلوكهم الغذائي. المنهجية: دراسة مقطعية تم اجراؤها خلال الفترة ما بين 25 نوفمبر 2014 و25 نوفمبر 2015 من اجل معرفة الحالة التغذوية و السلوك الغذائي بين طلاب المدارس الابتدائية في مدينة دهوك. تم اختبار 700 طالب تراوحت اعمارهم بين 6-12 سنة من خلال اعتماد الخطوات (العنقودية والطبقية والعشوائية البسيطة) من 41 مدرسة ابتدائية في مدينة دهوك. البيانات المتعلقة بالسلوك الغذائي والبيانات الديموغرافية تم جمعهن من خلال المقابلة المباشرة مع أولياء أمور الطلبة. بالإضافة الى ذلك تم قياس طول و وزن الطالب لغرض حساب كتلة الجسم. الاستبانة تم تطويرها كأداة لجمع البيانات مع استخدام مقاييس الطول و الوزن لغرض قياس طول و وزن الطالب ضمن متطلبات هذه الدراسة. تم تحليل البيانات من خلال استخدام التحليل الاحصائي الوصفي والاستدلالي. النتائج :أظهرت هذه الدراسة ان أعلى نسبة (57.1٪) من الحالة التغذوية للطلاب في المدارس الابتدائية كان وزنهم صحي، وأكثر من ثلثيهم كانوا ضمن السلوك الغذائي الصحي إلى حد ما (71.3٪). بالإضافة إلى وجودعلاقة ذات دلالة معنوية عالية بين الوضع التغذوي لطلبة المدارس الابتدائية وسلوكهم الغذائي مع قيمة .P. (0.001) الاستنتاج: اظهرت هذه الدراسة تأثر الحالة التغذوية لطلاب المدارس الابتدائية بسلوكهم الغذائي. التوصيات: توصي الدراسة بأن تقوم مدارس مدينة دهوك ونظام الرعاية الصحية بوضع خطوات برنامج تعليمي تغذوي ومبادئ توجيهية وإدراج موضوعات ذات صلة بالصحة الغذائية في المناهج المدرسية كما ويجب شمول أولياء الأمور بذلك الشأن مع فحص الأطفال سنويا بما في ذلك فحص الطول والوزن ومؤشر كتلة الجسم وفقا للعمر.


Article
Assessment of Performance Status on Physical and Psychological Problems Related to Chemotherapy among Patients with Cancer
تقييم حالة الأداء على المشاكل الجسدية والنفسية ذات الصلة للعلاج الكيميائي بين مرضى السرطان

Authors: Huda H. Al-Abbody --- Wafaa M. A. Al-Attar
Pages: 56-65
Loading...
Loading...
Abstract

Objectives: The main aim of the study was to assess the performance statue on physical and psychological problems related to chemotherapy among patients with cancer and find out the relationship between study findings and selected variables Methodology:A study conducted descriptive on one hundred of cancer patients under chemotherapy collected from Outpatient Clinic of the OncologyImamenn Al-Kazemi Hospital during period from June to September 2016. The study utilized the questionnaire about performance, physical and psychological problems related to chemotherapy among patients with cancer: Results: Fatigue, hair loss, metallic taste in mouth, Sore mouth, appetite loss, nausea, and vomiting were the most commonly experienced and most debilitating and severity physical symptoms. Approximately less than half of participants had borderline or clinical levels of anxiety and depression. Although relatively performance grade range (0-1) levelswere91% of patient s activity ranged between full active and some restricted. finally, there is significant differences between performance status to their physical &psychological problems at P value 0.001.The data were analyzed by using the SPSS, version 22. Conclusions:The study showed the presence of physical and psychological problems for patients with cancer and its relationship with the state of performance of activities and adherence to that sample. Recommendation:The study recommended to promoting public health educational programs to elevate the level of awareness regarding the necessity to support patients complaining of cancer in Iraq. الهدف:الهدف الرئيسي من هذه الدراسة هو تقييم حالة الأداء على المشاكل الجسمية والنفسية ذات الصلة للعلاج الكيميائي بين مرضى السرطان ومعرفة العلاقة بين نتائج الدراسة والمتغيرات المختارة. المنهجية: أجريت دراسة وصفية على مائة من مرضى السرطان تحت العلاج الكيميائي والتي تم جمعها من العيادات الخارجية, عيادة الأورام,مستشفى الإمامين الكاظميين للفترة من الأول من شهر حزيران إلى الاول من شهرأيلول 2016. استخدمت الدراسة استبيان حول مقياس الأداءوالمشاكل الجسمية والنفسية المتعلقة بالعلاج الكيميائي بين مرضى السرطان. النتائج: كان التعب وفقدان الشعروطعم معدني في الفم وقرحة الفموفقدان الشهية والغثيان والقيء من الأعراض الجسدية الأكثر شيوعا من ذوي الخبرة والأكثر إضعافا وشدة. وكان ما يقرب من أقل من نصف المشاركين يمتلكون مستويات الحد الفاصل أو السريرية من القلق والإكتئاب. على الرغم من أن نسبيا حالة الأداءوصلت مستوى(0-1) 91%من نشاط المريض أي تراوحت بين كامل نشاط وبعض مقيد. أخيرا، هناك اختلافات كبيرة بين الوضع, الأداء إلى المشاكل الجسمية والنفسية في قيمة ف 0.001 تم تحليل البيانات باستخدام نظام SPSS نسخة 22. الاستنتاج: أظهرت الدراسة وجود مشاكل جسمية ونفسية للمرضى المصابين بالسرطان وعلاقته مع حالة أداء النشاط والتقيد لتلك العينة. التوصيات:توصي الدراسةبتعزيز البرامج التعليمية والصحية العامة لرفع مستوى الوعي بشأن ضرورة دعم المرضى الذين يشكون من مرض السرطان في العراق.


Article
Association between Nutrient Contents of Foods and Occurrence of Breast Cancer, A Case –Control Study
دراسة ارتباط ما بين مكونات الغذاء والاصابة بمرض سرطان الثدي مقارنة بالأشخاص الاصحاء

Loading...
Loading...
Abstract

Objective: The study conducted to identify association of nutrient contents of foods with occurrence of breast cancer compares to control group. Design: It is descriptive (analytic case-control study). Interview questionnaire was used to collect data of; socio-demographic properties, reproductive history, familial cancer history, and life style factors included indices of obesity, and diet history data to calculate intake of; energy, macronutrient, vitamins and minerals by quantitative food frequency questionnaire. Methodology: The study included (59) women with diagnosed breast cancer, and (65) controls women free from all types of cancer attending Rizgary and Hawler teaching hospital / Erbil / Iraq , from the period of 1st April to 30 July 2011. Statistical analysis included Descriptive statistic, and logistic regression analysis Results: The results showed significant increase in the risk of breast cancer by; low income and low awareness, family history of cancer, and higher intake than controls of; energy, digestible and high glycemic load carbohydrates, saturated fats, cholesterol, vitamins; thiamin, and cholecalciferol and minerals; phosphors, sodium zinc, manganese, and selenium. While primary education level act as significant protective factor in addition to slight protective effect of; vitamins K (naphthoquinones), insoluble fiber and (beans and tea) as foods. Conclusion: High dietary intake of rich energy nutrients, and salty foods could cause; oxidative stress, hormone disturbance and associate with breast cancer risk. Low and safe levels of dietary micro-nutrients and their blood homeostasis may decrease tissues damage and risk of breast cancer. Recommendations: The study recommended implementation nutritional status assessment and nutritional educational program by nutritional specialized nurses, and nutritionists. هدف البحث:تهدف الدراسة إلى مقارنة محتوى الغذاء ما بين مرضى سرطان الثدي والاشخاص الاصحاء. المنهجية: شملت هذه الدراسة 59 مريضة بسرطان الثدي و 65 حالة سالمة من جميع انواع الامراض السرطانية يترددون على المستشفى التعليمي الجمهوري ومستشفى رزكاري في اربيل/ العراق .تم جمع المعلومات الديموغرافية , النسائية , والمعلومات عن نمط الحياة والاغذية بواسطة استبيان مكون أربعة أجزاء, من 1 اذار الى 30 تموز سنة 2011. النتائج :أظهرت الدراسة زيادة معنوية في الإصابة بسرطان الثدي نتيجة قلة الوعي والدخل, وتاريخ العائلة للإصابة بمرض السرطان, وزيادة اخذ الاغذية الغنية بالطاقة و كربوهيدرات بسيطة و شحوم مشبعة و كوليسترول و فيتامينات ( ثايمينB1 , و الكوليسيفيرول D,), والمعادن (فوسفور, صوديوم, زنك, منغنيز, مع سلينيوم) تأثيرات وقائية من الاصابة بسرطان الثدي وجدت ضمن الاشخاص ذات مستويات التعليم المتوسطة, و اخذ الكميات المقررة من العناصر الصغرى و فيتامين ك .K و الياف غير الذائبة, والبقوليات و الشاي. الاستنتاج: نستنتج بان الاطعمة الغنية بالطاقة والملح يؤدي الى الاكسدة الكامنة و عدم توازن الهورمونات وبالتالي زيادة الإصابة بسرطان الثدي. اخذ كميات محدودة من العناصر الصغرى و بالمستويات المتوازنة في الدم يحمي الانسجة من السرطان. التوصيات: توصي الدراسة بتطبيق تقييم الحالة التغذويه وبرنامج التثقيف الغذائي من قبل ممرضين مختصين بالتغذية وأخصائيي التغذية


Article
Doppler Resistive Index as a Predictors of Sperm Retrieval in Azoospermic Iraqi Patients
فحص الدوبلر باستخدام عامل الممانعة كمتنبئ استخلاص الحيوانات المنوية في المرضى العراقيين الذين يعانون من عدم وجود النطاف

Loading...
Loading...
Abstract

Objective: To evaluate the Doppler ultrasound in prediction the success of sperm retrieval in Iraqi azoospermic patient using the resistive inde x(RI). Methodology: This cross sectional study conducted in the Doppler unite and the Fertility centre in the AL-Sadder Medical City in a period between April 2013 and January 2014 .The study included 72 patients with azoospermia, their age ranging from 20 to 50 years , US and Doppler study were done for them prior to testicular sperm extraction (TESE) . Statistical analysis was done by using SPSS version 20 in which use two by two tables to compute different accuracy measures. Results: There were 33 patients with positive post surgical results and 39 patients with negative results. The accuracy of RI in predicting post surgical result was (76.4%). The study shows that when the size of the testis was normal and the RI was < 0.7, the accuracy of the successful rate of sperm retrieval will be higher (82.2%) and when the size of the testis was small and the RI ≥ 0.7, the accuracy was lower (66.7%). Conclusion: This study concludes that Doppler ultrasound using RI parameter can be use as a predictor of sperm retrieval in azoospermic patients and this will be increase if taken with testicular size parameter. Recommendations: This study recommends the use of RI parameter of Doppler ultrasound and testicular size as a predictor of sperm retrieval in azoospermic patients . هدف البحث :تقييم دور الفحص بالموجات فوق الصوتية (الدوبلر) بالإعتماد على عامل ممانعة جريان الدم في توقع نجاح عملية إستخلاص النطف في المرضى العراقيين المصابين بفقدان النطف التام . المنهجية : أجريت هذه الدراسة في مركز الدوبلر التابع لوحدة الأشعة و مركز الخصوبة في مدينة الصدر الطبية في محافظة النجف الاشرف للفترة من أبريل 2013 الى كانون الثاني 2014 وعمدت على تتبع حالة 72 مريض وبأعمار تتراوح بين 20 سنة إلى 50 سنة. أجريت لهم فحوصات السونار والدوبلر وثبتت نتائج الفحص وتم إجراء عمليات استخلاص النطف بواسطة الجراح المختص. تم إجراء التحليل الإحصائي بإستخدام برنامج spss الإصدار 20 الذي نستخدم فيه جدولين أثنين لحساب جدول دقة مختلف. النتائج: بينت النتائج نجاح العملية في إستخلاص النطف في 33 مريض بينما كانت النتيجة سلبية في 39 مريض . وأثبتت الدراسة أن هنالك دور مهم لعامل ممانعة جريان الدم في التنبؤ بنجاح عملية إستخلاص النطف حيث كانت الدقة 76.4% . بينت هذه الدراسة أن نسبة نجاح إستخلاص النطف أكبر في حال كان عامل ممانعة جريان الدم اقل من 0.7وحجم الخصية طبيعي لتصل الدقة إلى 82.2% . أما إذا كان عامل ممانعة جريان الدم مساوي إلى أو أكثر من 0.7 وحجم الخصية صغير كانت الدقة 66.7%. الاستنتاج : أستخلصت هذه الدراسة أن الفحص بالدوبلر بإستخدام عامل ممانعة جريان الدم ذا قيمة عالية في توقع نجاح عملية إستخلاص النطف في المرضى المصابين بمرض فقدان النطف التام .وإن هذه القيمة تكون أعلى إذا اقترن عامل ممانعة جريان الدم مع عامل حجم الخصية. التوصيات :أوصت الدراسة باعتماد عاملي ممانعة جريان الدم لتقييم الاستفادة من عملية استخلاص النطاف من عدمه في المرضى المصابين بفقدان النطف التام مع الأخذ بنظر الاعتبار عامل حجم الخصية


Article
Assessment of Mothers Education and their Knowledge about Home-Accident among Early Childhood Age Group
تقييم المستوى الثقافي للامهات ومعلوماتهم حول الحوادث المنزلية بين الاطفال في العمر المبكر

Loading...
Loading...
Abstract

Objectives: The study was carried assessment of mothers education and their knowledge about home accidents prevention among early childhood age group. Methodology: A descriptive study design was achieved from 10-30 October 2015. A non-probability accidental sample of 113 Mothers who agreed to participate in the study& have a child or more live together at the same house and the sample was selected from health centers when visiting for certain follow-up to their children in the Babylon city, middle of Iraq, Through using questionnaire that constructed by researchers to collect data available for the purpose of the study through using descriptive and inferential statistics according to the aims of the study. Results: After completion of 113 questionnaire, the results were revealed that majority of mother's age were 44(38.9%) aged between 22-28 years old while their education were 58(51.3) from primary level, for this reason the majority of the sample 96(85%) were unemployed. The study reveals more than quarter of the sample 39.8% as 45 within group of 61-70 score of moderate knowledge with optimum level contrasted. Conclusions: The present study reveals quarter of the sample had moderate knowledge with optimum level contrasted and few of them have poor knowledge regarding to accidents avoidance of kids under five as well as no correlation between mother's knowledge with their age and education. Recommendations: Health education program about explanations for home accidents, medical aid managements and technique for avoidance into the educational modules at various levels were recommended. هدف الدراسة: أجريت هذه الدراسة لتقييم المعلومات والمستوى الثقافي للامهات حول الحوادث المنزلية للأطفال. المنهجية: دراسة وصفية أجريت من 10-30 تشرين الاول2015. عينة البحث غير احتمالية والتي تكونت من (113) أم مراجعة للمراكز الصحية ولديهن اطفال يعيشون بنفس المنزل ووافقن للمشاركة بالدراسة من خلال زياراتهن لمتابعة اطفالهن من خلال استخدام اداة لقياس هذه المعلومات, تم تحليل هذه المعلومات باستخدام الاحصاء الوصفي والتحليلي. النتائج: كانت النتائج بعد انجاز 113 إستبانة تشير الى ان أغلب أعمار الامهات هو 22-28 سنة حيث شكلن (38.9%) من مجموع العينة منهن (51.3%) لديهن تعليم ابتدئي,اغلبهن غير عاملات (ربة بيت) (85%) وتبين ان ما يقارب أكثر ربع العينة 39.8% اي ان (45) من فئة ( 61-70) ممن لديهم المستوى المتوسط مقارنة باعلى مستوى للمعلومات حول حوادث الاطفال المنزلية. الاستنتاج : أثبتت الدراسة الحالية أكثر من ربع العينة لديهم معلومات متوسطة مقارنة بالمستوى العالي والقليل منهم لديه المستوى الضعيف بالمعلومات فيما يخص تجنب الحوادث المنزلية عند الاطفال في العمر المبكر وكذلك عدم وجود علاقة بين معلومات الامهات مع معدل اعمارهم والمستوى الثقافي لديهم. التوصيات: أوصت الدراسة بإعداد برنامج صحي تثقيفي للأمهات في مختلف المستويات حول الوقاية والتعامل مع الحوادث المنزلية للأطفال .


Article
Nurses’ Knowledge Regarding Ebola Virus Disease in Erbil City Hospitals
معارف الممرضين المتعلقة بمرض الايبولا الفيروسي في مستشفيات مدينة أربيل

Loading...
Loading...
Abstract

Objective: The study aimed to assess the nurses’ knowledge concerning Ebola Virus Disease at governmental hospitals. Methodology: Quantitative, A cross-sectional study was conducted with all nurses (40 nurses) in hospitals of Erbil City in the Kurdistan Region of Iraq from November 2014 to April 2015. A questionnaire contained of two parts, part one include socio-demographic characteristics of nurses, and part two including questions about knowledge of nurses concerning Ebola Virus Disease. The data were analyzed through the SPSS software V.20 application, descriptive data analysis was done through frequency, percentage, mean, and standard deviation. Results: The study results show that most of the study samples were at age group between 24-34 years old, male, married, graduated from nursing institutes from rural area. The highest percentage of the level of experience was between 3-8 years. Conclusion: The study concluded that most of the study sample had middle level of knowledge concerning Ebola Virus Disease. Recommendations: The study recommends preparation of educational programs for all nurses in Erbil City Hospitals. الهدف: تهدف الدراسة إلى تقييم معارف الممرضين المتعلقة بفيروس مرض الايبولا في مستشفيات مدينة أربيل. المنهجية: أجريت دراسة مقطعية على جميع الممرضين (40 ممرض) في مستشفيات مدينة أربيل في إقليم كوردستان العراق من شهر تشرين الأول 2014 الى شهر نيسان 2015 والتي تمثلت بإعداد الإستمارة الإستبيانية المتكونة من جزأين: فالجزء الأول تضمن المعلومات الديموغرافية والإجتماعية للممرضين، والجزء الثاني يحتوي على مجموعة من الأسئلة المتعلقة بفيروس مرض الإيبولا.وقد تم تحليل النتائج بإستخدام البرنامج الإحصائي (SPSS V.20) كوسيلة إحصائية لتحليل البيانات تم استعمال الاحصاء الوصفي الذي تضمن التكرارات، النسب المئوية، الوسط الحسابي والانحراف المعياري. النتائج: بيّنَت نتائج الدراسة بأن عُمر غالبية الممرضين مابين 24-34 سنة و معظمهم كانوا من الذكور، ومتزوجين، وخريجوا معهد التمريض، وهم من سكنة المنطقة الريفية. النسبة الأعلى من الممرضين لديهم من سنين خبرة ما يقارب 3-8 سنة من مستوى الخبرة. الإستنتاج: أستنتجت الدراسة بأن معظم الممرضين ذو مستوى متوسط للمعارف حول مرض الايبولا حول مرض الإيبولا الفيروسي. التوصيات: أوصت الدراسة بأعداد برنامج تعليمي عن مرض الايبولا الفيروسي للممرضين في مستشفيات مدينة أربيل. الكلمات الدالة: الممرضين، المعلومات، مرض الايبولا الفيروسي ، المستشفيات الحكومية التعليمية.


Article
Barriers that Preventing the Nursing StafffromReportingMedication Errors in Kirkuk City Hospitals
المعوقات التي تمنع الملاك التمريضي من الابلاغ عن الاخطاء الدوائية في مستشفيات مدينة كركوك

Loading...
Loading...
Abstract

Background: reporting medication administering errors (MAEs) among nursing staff can improve patient's safety and quality of nursing care. Objectives: to assess the causes of medication errors as well as barriers to report (MAEs). Methodology:A descriptive study was carried out at Kirkuk city hospitals. From the period August 1st 2016 until of February 1st, 2017.A non-probability (convenience) sample of (150) nurses working at Kirkuk city hospitals was used. The tool used in the study called Medication Administration Errors (MAEs) Reporting Questionnaire was developed by Wakefield et al. It consisted of three parts. The data was collected by self-reporting technique. Data was analyzed by using descriptiveand inferential statistical data analysis. Results: The findings of the study revealed that (37.3%) of the samples were in the age group (24-29) years, (51.3%) of study sample were female, (38%) of the sample were graduate from secondary nursing school, (44%) of them having 1-5 years of experience in the nursing profession, (73.3%) of the sample having no administrative task in the hospital. Conclusions: the study concluded that most of nurses report that pharmacy reasons and medicationpackaging reasonsleading to medication errors. Also the result of the study revealed that the most common barriers to report medication errors were fear reason and administrative reason. Recommendation: Administrative systems should support nurses,pharmacists, or physicians to report medication errors the when errors occurs خلفية البحث:الإبلاغ عن الأخطاء أثناء إعطاء الأدوية بين الملاك التمريضي ممكن أن يحسن من سلامة المريض ويحسن جودة العناية التمريضية. الهدف: تهدف الدراسة الىتقييم الأسباب التي تؤدي الى الأخطاء الدوائية بالإضافة إلى معرفة المعوقات التي تمنع الملاك التمريضي من الإبلاغ عن الأخطاء الدوائية. المنهجية:أجريت دراسة وصفية في مستشفيات مدينة كركوك للفترة من الأول من آب 2016 الى الأول من شباط 2017,أختيرت عينة غير عشوائية(ملائمة)ل(150)ممرض وممرضة يعملون في مستشفيات مدينة كركوك.ولغرض جمع المعلومات تم استخدام إستمارة الإستبانةالمتطورة(أخطاء إعطاء الادوية) صممت من قبل ((Wakefield et.al.,وتتكون الاستبانة من ثلاثة أجزاء وقد جمعت العينة عن طريق توزيعالإستبانةعلى الممرضين.تم تحليل النتائج بإستخدام الإحصاء الوصفي والإحصاء الاستدلالي. النتائج : من خلال تحليل البياناتتبين أن (37.3%) من الممرضين كانوا ضمن الفئة العمرية (24-29) سنة، و(51.3%) منهم كانوا من الاناث، (38%) منهم خريجين من إعدادية التمريض، (44%)من الممرضين لديهم 1-5 سنوات من الخبرة في مهنة التمريض، (73.3%) من الممرضين ليس لديهم مهام إدارية في المستشفى. الاستنتاج : أستنتجت الدراسة ان السبب الذي يؤدي الى الأخطاء الدوائية لدى معظم الممرضين هو أسباب تتعلق بالصيدلاني وأسباب تتعلق بتغليف و تعبئة الادوية.أيضا أستنتجت الدراسة ان اكثر المعوقات التي تمنع الممرضين من الإبلاغ عن الاخطاء كانت أسباب تتعلق بالخوف و أسباب إدارية. التوصيات: يجب ان يكون هناك نظام إداري يساند الممرضين والصيادلة والاطباء للإبلاغ عند حدوث الاخطاء الدوائية.


Article
Assessment of the Factors that Contribute to Lymphoma's Patient in Hematology Wards at Baghdad Teaching Hospitals.
تقييم العوامل المساهمة للإصابة لدى مرضى الاورام اللمفية في ردهات امراض الدم لمستشفيات بغداد التعليمية

Authors: Alaa Jawad Kadhim
Pages: 112-118
Loading...
Loading...
Abstract

Background: The factors and conditions that contribute to any disease, such as Hodgkin and Non- Hodgkin lymphoma and anyone and may include genetic which are related to the characteristics of genes, as well as factors associated with the environment or lifestyle and circumstances Life, such as smoking and poor nutrition or obesity or alcohol abuse or working conditions (such as the constant exposure to radioactive materials). Objectives: the study aims to assess the factors that contribute to lymphoma's Patient in Hematology wards and to find out the relationship between the factor of lymphoma's patient and some variables like (Age, Gender, Marital Status, Occupational Status, Education Status, Ownership of Housing, Body mass Index (BMI)) Methodology s: A descriptive study was started from 4th October 2014 to 5th May 2015. Non-probability sample of (32) Lymphoma patients who in hematology wards at (4) Baghdad Teaching Hospitals. The data (questionnaire) were collected from 3rd April to 4th May of 2015; by interviewed technique used which include two parts: Part 1: Patients' demographic characteristics which include (7) items. Part 2: Include (14) item medical information for study samples at hematology wards. Validity of the instruments was determined through use of panel of (10) experts, the reliability of the tool determined (r = 0.92) which was adequately reliable. A pilot study was conducted on a purposive sample of (10) patients which were selected from Baghdad Teaching Hospital in hematology ward. The data were analyzed by using descriptive statistical measures which included frequencies, percentages; mean of score (Severity) as well as the use of inferential statistical measures which include correlation and reliability coefficient for the Pilot study were used for the data analysis under application of the statistical package of social science (SPSS) ver. (16). Results: the findings of the study indicated that more than half of patient' ages between (65 and above) years old who were males accounted for 18 (56.2%), and majority of the samples 14 (43.8%) who were obese and total mean of score for (14) studied items for Hodgkin and Non-Hodgkin lymphomas patients factors were (1.47) at moderate severity mean of score. The study indicated that there is a significant relationship between age group, gender, Body Mass Index and factor for Hodgkin and Non- Hodgkin lymphoma patient. Conclusions: the study conclude that the obesity, smoking, genetic factor, exposure to radioactive materials, Immune deficiencies and Rheumatic disease are a major of the factors that contribute to Lymphoma. Recommendations: the study recommended that Specific health education program by the staff at ministry of health sabout lymphoma risk factors for patients. A booklet should be designated and distributed to all patients at hematology wards. Recommended MOH to reduce radiotherapy and chemotherapy staff work time or years of employment. خلفية البحث :ان العوامل و الظروف التي تزيد من احتمال العرضة لأي مرض، مثل الاورام اللمفاوية اللاهودجكين والهودجكين، عند أي انسان، قد تتضمن عوامل وراثية أي متصلة بخصائص المورثات، إضافة إلى عوامل ترتبط بالبيئة أو نمط المعيشة و الظروف الحياتية مثل التدخين و التغذية السيئة والسمنة أو تعاطي المسكرات أو ظروف العمل ( مثل التعرض المستمر للمواد المشعة ). الهدف: تهدف الدراسة إلى تقييم العوامل المساهمة للإصابة لدى مرضى الأورام اللمفاوية, وتحديد العلاقة بين العوامل و الصفات الديموغرافية لهم. المنهجية: اجريت دراسة وصفية في ردهات أمراض الدم لمستشفيات بغداد التعليمية للمدة من 4 تشرين الأول 2014 ولغاية 5 أيار 2015 ,اختيرت عينة غير احتمالية من (32) مريض في ردهات أمراض الدم في مستشفيات بغداد التعليمية (مستشفى مدينة بغداد التعليمي, مستشفى الكاظمية التعليمي, مستشفى اليرموك التعليمي, مستشفى دار التمريض الخاص). تم جمع البيانات من خلال استخدام استبانة مصممة و مكونة من جزأين, الجزء الاول شمل صفحة البيانات الديموغرافية و تحتوي (7) فقرات والجزء الثاني شمل صفحة (14) فقرة للمعلومات الطبية للمريض. حددت ثبات الاستبانة من خلال اجراء الدراسة المصغرة و حددت مصداقيتها من خلال مجموعة من الخبراء (10), استخدمت اجراءات التحليل الاحصائي الوصفي (التكرارات, النسبة المئوية و اجراءات التحليل الاستنتاجي (معامل الثبات, الارتباط) في تحليل البيانات بإستعمال الحقيبة الإحصائية للعلوم الاجتماعية, السادس عشر. اﻟﻨﺘﺎﺋﺞ :اظهرت نتائج الدراسة بأن هناك أكثر من نصف عينة الدراسة ذكور و أعمارهم من 65 فما فوق. أغلب عينة الدراسة كانت تعاني من زيادة بالوزن. واظهرت نتائج الدراسة كذلك وجود علاقة بين العمر و الجنس وكتلة الجسم وعوامل مرضى الأورام اللمفاوية اللاهودجكين والهوجكين. اﻻﺳﺘﻨﺘﺎج: أستنتجت الدراسة الى أن السمنة والتدخين والعامل الوراثي والعمل بالإشعاع ونقص المناعة وأمراض الروماتزم من أكثر العوامل التي تسهم في الإصابة لدى مرضى الأورام اللمفاويه اللاهوجكن والهوجكن. اﻟﺘﻮﺻﯿﺎت :اوصت الدراسة بضرورة تقديم برنامج للتثقيف الصحي من قبل العاملين في وزارة الصحة حول عوامل الخطورة, اصدار كتيب لكل المرضى في ردهات امراض الدم , بالإضافة الى توصية وزارة الصحة لتقليل وقت أو سنين العمل لفريق العمل في العلاج الكيمياوي و الاشعاعي.


Article
Effectiveness of Simulation Techniques on the Nursing Students Knowledge toward Cardiopulmonary Resuscitation for Adults at College of Nursing/University of Baghdad
فعالية تقنية المحاكاة على معارف طلبة التمريض تجاه انعاش القلب والرئة للبالغين في كلية التمريض / جامعة بغداد

Authors: Musaab Majid Abdulwahhab
Pages: 119-122
Loading...
Loading...
Abstract

Objectives: The study aims to findout the effectiveness of simulation on the students knowledge toward Cardiopulmonary resuscitation for adults Methodology: a quasi-experimental design study with pre test , post test 1 and post test 2 were conducted to identify the effectiveness of simulation on the students knowledge toward Cardiopulmonary resuscitation. The study starting from November 10th 2014 to the May 10th 2015 on 75 students at 4th years in the College of Nursing / University of Baghdad , the instrument was consist of the Australian guide for Cardio-pulmonary resuscitation , the instrument consist of 20 questions that measure the Basic and advance life support, the reliability of the study was measured through test retest method = 0.85, the researcher use the descriptive and inferential statistics to analyze data The results of the study : differences in the mean among the pre test , post test 1 and post test 2 were calculated by using Paired Samples T test , the results show a highly statistical significat differences (p 0.001), the mean (23.186, 49.880 and 52.5867) for pre test , post test 1 and post test 2 respectively show a a marked increase in the knowledge of students toward Cardio-pulmunary resuscitation Conclusion: the study conclude that a significant increase in the students knowledge were found when using a high-fidelity Cardiopulmonary Resuscitation (CPR) Simulation in the training of the students. Recommendations: according to the findings of the study the researcher recommend to provide and use a high fidelity simulation in the students training. هدف الدراسة : تهدف الدراسة إلى معرفة تاثير المحاكاة على معارف طلبة كلية التمريض تجاه انعاش القلب والرئة للبالغين. المنهجية: دراسة شبه تجريبية اجريت إختبارات ( قبل الإختبار, بعد الإختبار 1 و بعد الإختبار 2) لمعرفة فعالية تقنية المحاكاة على معارف الطلبة تجاه انعاش القلب والرئة للبالغين . بدأت الدراسة من 10/11/2014 ولغاية 10/5/2015 , وقد تم جمع 75 طالب وطالبة من المرحلة الرابعة في كلية التمريض وتكونت أداة الدراسة بالاعتماد على الدليل الاسترالي لإنعاش القلب والرئة. تتكون اداة الدراسة من 20 فقرة تقيس الانعاش القلبي الاساسي والمتقدم. وتم قياس ثبات الفقرات من خلال إجراء الاختبار وإعادة الاختبار = 0.85 واستخدم الباحث الإحصاء الوصفي والاستدلالي لتحليل البيانات. النتائج: إختلاف قيمة المتوسط بين الاختبار القبل والإختبار البعدي الاول والإختبار البعدي الثاني تم احتسابه باستخدام اختبار (ت) المقترن . اظهرت النتائج على وجود دلالة احصائية عالية تشير الى وجود زيادة ملحوظة في معارف الطلبة تجاه انعاش القلب والرئة للبالغين. الاستنتاج: استنتجت الدراسة وجود زيادة ملحوظة في معارف الطلبة عند استخدام تقنية المحاكاة عالية الدقة لانعاش القلب والرئة في تدريب الطلبة. التوصيات: وفقا لنتائج الدراسة يوصي الباحث على توفير واستخدام المحاكاة عالية الدقة في تدريب الطلبة.

Table of content: volume:7 issue:1