Table of content

Al-Khwarizmi Engineering Journal

مجلة الخوارزمي الهندسية

ISSN: 18181171 23120789
Publisher: Baghdad University
Faculty: Engineering - Al-Khawarizmi
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Al-Khwarizmi Engineering Journal (KEJ) is publishing by the AL-Khwarizmi college of Engineering – University of Baghdad. KEJ is open access; peer reviewed and published quarterly online and in print version. Manuscripts may be submitting in English language. KEJ is devoted to the publication of high quality scientific papers on theoretical as well as practical developments in all areas of Engineering and Technology that has not previously been published and not been submitted for publication elsewhere in any format and that there are no ethical concerns with the contents or data collection. At least two referees, who known scholars in their fields, evaluate each paper.
Ethics
Publishing responsibilities of authors
The publication of an article in a peer-reviewed journal is an essential building block in the development of a coherent and respected network of knowledge. It is a direct reflection of the quality of work of the author and the institutions that support them. Peer-reviewed articles support and embody the scientific method. It is therefore important to agree upon standards of expected ethical behavior. Not allowed offensive, abusive, racist or obscene or sexual connotations.
Journal URL:
http://www.iasj.net/iasj؟func=issues&jId=19&uiLanguage=en , http://www.alkej.com

Loading...
Contact info

Website: http://alkej.uobaghdad.edu.iq
e-mail: Sci_journal@kecbu.uobaghdad.edu.iq
Mobile: 07827211405
P.O.Box: 47008-Jaderiyah
Baghdad-Iraq

Table of content: 2009 volume:5 issue:4

Article
Study the Axail Dispersion Model in Ion Exchange Column
دراسة التشتت المحوري لعمود الطبقة الثابته من المبادلات الايونية

Loading...
Loading...
Abstract

A mathematical model is developed which predicates the performance of cylindrical ion exchange bed involving comparing of axial dispersion model for cation exchange column with different assumption, this model permits the performance to predicate the residence time within the bed with the variance, axial dispersion and Pecklet No. to indicated deviation from plug flow model.
Two type of systems are chosen for positive ions first with divalent ions (Ca+2) to exchange with resin of Na+1form used as application in water softener units and second with monovalent ions (Na+1) to exchange with resin of H+1 form used as application in deionize water units with two parameters effected in the operation of the two systems different flow rate and different feed concentration by their effect on axial dispersion in each one where the system are compare from the performance which describe in term of breakthrough time other parameters (the time equivalent to usable capacity "tu" , time equivalent to equilibrium capacity "tt" and length of unused bed "HUNB") are calculated in the operation condition that with axial dispersion are very important in predicated the best condition to operation the cation exchange column as a softener and deionize units.
تم تطوير موديل رياضي لوصف اداء عمود اسطواني نوع الطبقة الثابته من المبادلات الايونية يتضمن مقارنة موديل التشتت المحوري بعدد من الفرضيات حيث ان هذا الموديل يسمح بتحيد الاداء للعمود و حساب الوقت المقيم لتحديد الانحراف عن عمود الجريان المضغوط. تم اختيار نموذجين من انظمة التشغيل للايونات الموجبة تم العمل اولا مع ايونات ثنائية التكافؤ ( ايون الكالسيوم الموجب) ليتبادل مع رزن بصيغة ايون الصوديوم والذي يطبق بوحدات الماء الرائق والثاني مع ايونات احادية التكافؤ (ايون الصوديوم الموجب) ليتبادل مع رزن بصيغة ايون الهيدروجين والذي يطبق في وحدات الماء اللايوني. تم اختيار عاملين لكل واحد من النظامين هما اختلاف معدل جريان المغذي واختلاف تركيز الملح عن طريق تاثيرهم في التشتت العمودي لكل حالة بواسطة مقارنة الاداء والذي يعبر عنه بزمن الاستنزاف حيث تم حساب محددات اخرى (الزمن المكافئ للسعة المستعملة والزمن المكافئ لسعة الاتزان وطول العمودى غير المستعمل)حسبت خلال ظروف العمل لان هذه المحددات مع التشتت المحوري مهمة جدا لتحديد افضل ظروف لتشغيل عمو د الطبقة الثابته للمبادل الايوني الموجب كوحدات الماء الرائق ووحدات الماء اللايوني.


Article
Adsorption of Cd(II) and Pb(II) Ions from Aqueous Solution byActivated Carbon
دراسة عملية الامتزاز لأيوني الكادميوم والرصاص من محلول مائيباستخدام الكاربون المنشط

Loading...
Loading...
Abstract

Heavy metal consider as major environmental pollutants. Many of industrial wastewater effluents contain a wide range of these heavy metals. The adsorption of Cd2+ and Pb2+ metal ions from aqueous solution by activated carbon was studied. The results showed that maximum adsorption capacity occurred at 486.9×10-3 mg/kg for Pb2+ ion and 548.8×10-3 mg/kg for Cd2+ ion. The adsorption in a mixture of the metal ions had a balancing effect on the adsorption capacity of the activated carbon. The adsorption capacity of each metal ion was affected by the presence of other metal ions rather than its presence individually. The study showed the presence of other heavy metals attribute to the reduction in the activated carbon capacity, and the adsorption process was found to obeys the Freundlich isotherm for both ions.تعتبر المعادن الثقيلة من اهم الملوثات البيئية وهنالك العديد من الصناعات التي تحتوي مياهها الصناعية على طيف واسع ومختلف من المعادن الثقيلة . يهدف البحث الى دراسة عملية الامتزاز لكل من ايون الكادميوم والرصاص ضمن محلول مائي باستخدام الكاربون المنشط وقد وجد ان اعلى قيمة للامتزاز بلغت (486.9×10-3ملغم/كغم) لايون الرصاص و(548.8×10-3ملغم/كغم) لايون الكادميوم . وان سعة الامتزاز للايونين بصورة منفردة تقل عند مقارنتها مع سعة الامتزاز عند تواجد الايونين مع بعضهما البعض ضمن المحلول المائي وان تواجد الايونين مع بعضهما البعض ضمن المحلول المائي يؤدي الى الموازنة في التأثير لكل من الايونين على سعة الامتزاز مما تؤدي الى تقليل من سعة الامتزاز ، وان عملية الامتزاز لكلا الايونين يخضعان لموديل فريندلتش الرياضي للامتزاز .


Article
Studying the Factors Effect on the Flowability of(ZnO – CuO/ Al2O3) Catalyst with Blending of Different Lubricantsthrough Hopper
دراسة العوامل المؤثرة على انسيابية العامل المساعد(Al2O3 (ZnO – CuO/ مع مزج مزيتات مختلفة خلال القمع

Loading...
Loading...
Abstract

One of the most important problems in tablet process is to control the flow of the catalyst through the hopper; Controlling the flow can be done either by changing the size of particles or added the different lubricant (stearic acid, starch, graphite) or blending of different lubricants. The study showed that we can control (increase or decrease) on the flow of the catalyst through the hopper by blending different lubricants for the constant percentage. The flow increasing when particles size (0.6 mm) and then decrease with or without lubricants, no effect on flow when particles size lower than (0.2 mm) with use that lubricants, and good flow on (0.4 mm) when use stearic acid and starch. احدى اهم المشاكل في عملية الكبس هي السيطرة على جريان العامل المساعد خلال القمع, السيطرة على الجريان يمكن ان يعمل اما بتغيير حجم جزيئات العامل المساعد او أضافة المزيتات المختلفة (حامض الستريك, النشا و الكرافيت) او مزج مزيتات مختلفة. الدراسة بينت بأننا يمكن ان نسيطر (زيادة او نقصان) على جريان العامل المساعد خلال القمع بمزج المزيتات المختلفة للنسب المئوية الثابتة. الجريان يزداد عندما حجم الجزيئات (0,6 مم) وبعد ذلك يتناقص مع او بدون المزيتات, لا تأثير على الجريان عندما ينخفض حجم الجزيئات عن (0,2 مم) مع استعمال تلك المزيتات, وجريان جيد في (0,4 مم ) عند استعمال حامض الستريك والنشا.


Article
Study the Effect of Hydrolysis Variables on the Production of Soya Proteins Hydrolysis
دراسة تأثير متغيرات عملية التمييء على إنتاج بروتين الصويا المتميئ

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted to determine the effects of concentration of hydrochloric acids, temperature, and time on the hydrolysis of soya proteins (defatted soya flour) by determining the value of total protein nitrogen concentration, and amino nitrogen concentration of protein, peptides, and amino acids, and then calculated the hydrolysis rate of proteins.
The variables of the conditions of hydrolysis process was achieved in this study with the following range value of tests parameter:
• Concentration of HCl solution ranged between 1-7 N,
• Hydrolysis temperature ranged between 35-95 C, and
• The time of hydrolysis period ranged between 0.5-24 hr.
Experiments were designed according to the central composite rotatable design.
The practical study has shown the possibility of decreasing the negative effect of the acid on the biological characteristics of the protein; then affecting the possibility of using the product for biological purposes (for medical and microbiological laboratories) by:
• Decreasing the acid concentration used in the process of hydrolysis, firstly, and
• Decreasing the temperature of the hydrolysis process, secondly, and then
• Increasing the period of the time of hydrolysis process, thirdly.
تم أنجاز هذه الدراسة لأجل تحديد تأثير كل من تركيز محلول حامض الهيدروكلوريك، درجة الحرارة، والزمن على عملية تمييء بروتين الصويا (طحين الصويا مزال الدهن ) بواسطة تحديد قيمة كل من تركيز النايتروجين الكلي للبروتين، و تركيز الامينو نايتروجين للبروتين والسلاسل الببتيدية والأحماض الامينية، وعند أذن يتم حساب درجة تمييء البروتين . متغيرات ظروف عملية التميئ أنجزت في هذه الدراسة مع القيم المتباينة التالية للمتغيرات المختبرة : • تركيز محلول HCl يتراوح بين 1-7 ع، • درجة حرارة التميئ تتراوح بين 35-95 مo، و • زمن فترة عملية التميئ يتراوح بين 0.5-24 ساعة . تم تصميم التجارب باستخدام طريقة (Central Composite Rotatable Design). بينت الدراسة العملية إلى إمكانية التقليل من تأثير الحامض السلبي على المواصفات الحيوية للبروتين عند التمييء الحامضي، وبالتالي إمكانية استخدام المنتج للإغراض البايولوجية ( للاستعمال في المختبرات التحليلية الطبية والمايكروبايولوجية ) بواسطة : • تقليل تركيز الحامض المستخدم في عملية التمييء، أولا، و • تقليل درجة حرارة التمييء، ثانيا، و • زيادة الزمن اللازم لفترة عملية التمييء، ثالثا .


Article
Design and Implementation of a Telemetry System forEnvironmental Applications
تصميم وتنفيذ نظام جمع بيانات لتطبيقات بيئية

Loading...
Loading...
Abstract

The Environmental Data Acquisition Telemetry System is a versatile, flexible and economical means to accumulate data from multiple sensors at remote locations over an extended period of time; the data is normally transferred to the final destination and saved for further analysis.
This paper introduces the design and implementation of a simplified, economical and practical telemetry system to collect and transfer the environmental parameters (humidity, temperature, pressure etc.) from a remote location (Rural Area) to the processing and displaying unit.
To get a flexible and practical system, three data transfer methods (three systems) were proposed (including the design and implementation) for rural area services, the first method is an RF link which can be used for field applications and rural areas. The other two methods are based on the utilization of packet-switching network (GPRS and Internet networks) to transfer the collected data to the required destination.
Remote and Master units which represents the break down of the three proposed system are designed and implemented
ان نظام جمع البيانات البيئيي يمثل وسيلة إقتصادية ومرنة ومُتَعدّدة الإستعمال لتَجميع البياناتِ مِنْ المتحسّساتِ المتعدّدةِ في المواقعِ البعيدةِ على فترة زمنية طويلةِ; البياناتَ المستلمة تخزن عادة على حاسوبِ للتحليلات لاحقةِ. النظام التقليدي يَشْملُ محطة مستلمِ وواحد أَو العديد مِنْ المحطات الطرفيةِ البعيدةِ التي تقع بعيداً مِنْ محطةِ المستلمَ. تَستجوبُ محطةُ المستلمَ المحطة الطرفيةَ البعيدةَ بشكل متسلسل وتَخْزنُ البياناتَ على حاسوب. تَستلمُ المحطة الطرفيةُ البعيدةُ إشارةُ الإستجوابَ التي تَبْدأُ تسلسل المتحسسات. العوامل المُخْتَلِفة تُقاسُ والمعلوماتَ تُرسَلة عن طريق وصلةِ آر إف إلى محطةِ المستلمَ للمعالجة ومشاركتها عبر شبكة حاسابات. في المحطة الطرفيةِ البعيدةِ، أكثر مِنْ محسّس واحد يمكن أن يُستَعملَ لجَمْع البياناتِ الضروريةِ، متحسّسات الرطوبةَ ودرجةَ الحرارة أُخِذا كَمِثال في هذا العملِ. تي دي إم وتي دي إم أي إخترا كتقنيات دمج لإرْسال القنواتِ المختلفةِ. ارسال المعلومات البياناتُ بين المحطة الطرفيةِ البعيدةِ ووحدةِ المستلمَ (خادم) أُنجزا بأكثر مِنْ طريقة واحدة (إتّصال مباشر، وصلة آر إف واحدة، وصلتي آر إف). تبادل البياناتُ بين وحدةِ المستلمَ (خادم) والزبون أُنجزَ خلال شبكة باكثر من طريقة واحدة (إنترانت، جي إس إم، الإنترنت بعنوان آي بي عام والإنترنتِ بعنوان آي بي خاصِّ).


Article
Improve Akaike’s Information Criterion Estimation Based onDenoising of Quadrature Mirror Filter Bank
تطوير تخمين معيار معلومات Akaike بالأعتماد على أزالة التشويه لحزمةمرشح مربع المرأة

Loading...
Loading...
Abstract

Akaike’s Information Criterion (AIC) is a popular method for estimation the number of sources impinging on an array of sensors, which is a problem of great interest in several applications. The performance of AIC degrades under low Signal-to-Noise Ratio (SNR). This paper is concerned with the development and application of quadrature mirror filters (QMF) for improving the performance of AIC. A new system is proposed to estimate the number of sources by applying AIC to the outputs of filter bank consisting quadrature mirror filters (QMF). The proposed system can estimate the number of sources under low signal-to-noise ratio (SNR).معيار معلومات Akaike (AIC) هي طريقة معروفة لتخمين عدد المصادر المرتطمة بنظام المتحسسات, والتي تعتبر مهمة في العديد من التطبيقات.ان أستجابة طريقة (AIC) تصبح سيئة عندما تكون نسبة الأشارة الى التشويه (SNR) واطئة. هذا البحث مختص بتطوير و تطبيق مرشح مربع المرأة (QMF) لتحسين استجابة(AIC) . نحن أقترحنا نظام جديد لتخمين عدد المصادر بواسطة تسليط (AIC) على نتائج حزمة مرشح يحتوي على مرشح مربع المرأة (QMF) . النظام المقترح يستطيع تخمين عدد المصادر عندما تكون نسبة الأشارة الى التشويه (SNR) واطئة.


Article
Health Monitoring For Cantilever Crane Frame UsingResidual Error Method
مراقبة الصحة في الهيكل الرافعة بإستعمال طريقة الخطأ المتبقي

Loading...
Loading...
Abstract

In the present research, a crane frame has been investigated by using finite element method. The damage is simulated by reducing the stiffness of assumed elements with ratios (10% and 20 %) in mid- span of the vertical column in crane frame. The cracked beam with a one-edge and non-propagating crack has been used. Six cases of damage are modeled for crane frame and by introducing cracked elements at different locations with ratio of depth of crack to the height of the beam (a/h) 0.1, 0.20. A FEM program coded in Matlab 6.5 was used to model the numerical simulation of the damage scenarios. The results showed a decreasing in the five natural frequencies from undamaged beam which means the indication of presence of the damage. The direct comparison gives an indication of the damage but the location of the damage, is not detected. The method based on changes in the dynamics characteristics of the beam structures are examined and evaluated for damage scenarios. The results of the analysis indicate that the residual error method performs well in detecting, locating and quantifying damage in single and multiple damage scenarios.في هذا البحث تم دراسة الهيكل البابي باستخدام طريقة العنصر المحدد. الضرر قيم بتخفيض متانه العناصر المفترضة وذلك بنسبة 10 % و20 % في وسط العتبة العموديه في الهيكل الرافعة. العتبة المشقوقة المستخدمة ذات شق واحد بالحافة بدون تقدم للشق. إنّ الضرر(Damage) يتمثل بستة حالات في الهيكل الرافعة وكذلك يتمثل عن طريق شق عمودي في العناصر المفترضة في المواقع المختلفة بنسبة عمق الشقّ إلى إرتفاع العتبه (a/h) 0,10و0,20 لنفس العتبة في الهيكل الرافعة. تم استخدام برنامج 5،6Matlab لتمثيل المحاكاة العددية لسينيوهات الضرر. اظهرت النتائج نقص في الترددات الطبيعية الخمسة نسبه للعتبه السليمه و الذي هو إشارة لوجود الضرر. تعطي المقارنة المباشرة إشارة الى وجود الضرر لكن موقع الضرر غير محدد. الطريقة المحدده لايجاد الضرر التي تم استخدامها هي مستندة على التغييرات في خصائص ديناميكة تراكيب العتبة و الطريقة فحصت وقيّمت حالات الضرر. نتائج التحليل تشير إلى ان طريقة الخطأ المتبقي Residual error تعمل بصورة جيدة في إكتشاف وتحديد مكان الضرر في سيناريوهات الضررdamage scenarios الوحيدة الموقع والمتعدّد المواقع.

Keywords

Damage --- crack --- damage location --- beam --- error --- frequencies.


Article
Windows-Based Special Applications Router
موجه شبكات لتطبيقات خاصة بالاعتماد على نظام وندوز

Loading...
Loading...
Abstract

The design and implementation of an active router architecture that enables flexible network programmability based on so-called "user components" will be presents. This active router is designed to provide maximum flexibility for the development of future network functionality and services. The designed router concentrated mainly on the use of Windows Operating System, enhancing the Active Network Encapsulating Protocol (ANEP). Enhancing ANEP gains a service composition scheme which enables flexible programmability through integration of user components into the router's data path. Also an extended program that creates and then injects data packets into the network stack of the testing machine will be proposed, we will call this program the packet generator/injector (PGI). Finally, the success of the node architecture and its prototype implementation is evaluated by means of a few practical applications. هذا البحث بدأ بوصف الاليات الاساسية للحصول على الشبكة الفعالة. تم عمل تمحيص للنظم والتقنيات المرافقة للشبكة الفعالة الموجودة حاليا. قلب هذا البحث يقدم تصميم وتنفيذ لمعمارية موجه (router) فعال جديد والذي يمكن برمجة الشبكة بمرونة بالاعتماد على "وحدات بناء المستخدم". هذا الموجه الفعال صمم ليوفر اقصى مرونة لتنمية مهام وخدمات الشبكة المستقبلية. في هذا الموجه تم استخدام نظام التشغيل ويندوزwindows وتعزيز بروتوكول ANEP. ان تعزيز ANEP جعل طريقة بناء الخدمة في هذا الموجه يسمح بالبرمجة المرنة من خلال التجميع الشفاف لوحدات بناء المستخدم في طريق البيانات الداخلة للموجة. كذلك سنقدم ونطبق برنامج لتشكيل وحقن باكيتات المعلومات في طبقات الشبكة لماكنة الفحص، سوف ندعو هذا البرنامج بمولد وحاقن الباكيتات. اخيرا، نجاح معمارية العقدة وتنفيذها الابتدائي تم تقويمه باستخدام بعض التطبيقات العملية.


Article
Hard Chromium Electroplating and Improvement the Properties by the Thermo Chemical Treatments (Solid Carburizing) of Low Carbon Steel
الطلاء الكهربائي بالكروم الصلد وتحسين الخواص بالمعاملات الحرارية الكيمياوية (الكربنه الصلبة) لفولاذ منخفض الكاربون

Loading...
Loading...
Abstract

In this research the hard chromium electroplating process, which is one of the common methods of overlay coating was used, by using chromium acid as source of chromium and sulphuric acid as catalyst since the ratio between chromic acid and sulphuric acid is (100 : 1) consequently. Plating process was made by applying current of density (40 Amp / dm2) and the range of solution temperature was (50 – 55oC) with different time periods (1-5 hr). A low carbon steel type (Ck15) was used as substrate for hard chromium electroplating. Solid carburization was carried out for hard chromium plating specimen at temperature (925oC) with time duration (2 hr) to be followed with quenching and tempering. The phase analysis was conducted by using X– ray diffraction. The examination results show that the chromium carbides in plating layer were (Cr23C6, Cr7C3). The microhardness of hard chromium plating specimen was measured, and the results show that the high hardness was about (907HV). After solid carburization the hardness values increase and the results show that the higher hardness for chromium plating layer on low carbon steel surface was (1276 HV). Wear apparatus type (Pin on Disc) was used to study dry sliding wear properties of low carbon steel (As received) and hard chromium plating specimens and solid carburized. The effect of applied normal load on wear rate was studied with weighting method using five normal loads (5, 10, 15, 20, 25 N) at constant sliding speed (2.198 m / sec). The results reveal that the wear rate increases with the increasing of applied normal load. A good improvement in wear resistance was noticed for hard chromium plating specimens as compared with substrate specimen. It was also seen that, the improvement in wear resistance was (94%) as compared with substrate metal when carburizing treatment is carried out on hard chromium plating specimens. في هذا البحث استخدمت طريقة الطلاء الكهربائي بالكروم الصلد، وهي إحدى طرائق الطلاء بتكوين غطاء على السطح، باستخدام حامض الكروميك كمصدر الكروم وكذلك حامض الكبريتيك كعامل محفز اذ أن نسبة حامض الكروميك إلى حامض الكبريتيك كانت (1:100) على التوالي. تمت عملية الطلاء بتسليط كثافة تيار مقدارها (40 Amp / dm2) ودرجة حرارة محلول الطلاء 55 – 50)ºC) ولفترات زمنية مختلفة (1 – 5 hr). استخدم الفولاذ منخفض الكاربون نوع ((CK15 كسبيكة أساس (Substrate) لغرض طلاءها بالكروم الصلد. تم أجراء المعاملة الحرارية الكيمياوية ( الكربنة الصلبة) للعينات المطلية بالكروم الصلد عند درجة حرارة (925ºC) ولفترة زمنية (2hr) للحصول على طبقة من كاربيدات الكروم. إذ تم تحديد الأطوار البلورية المكونة لطبقة الطلاء بعد أجراء الكربنة الصلبة والمتبوعة بالتقسية والمراجعة بجهاز حيود الأشعة السينية فقد تم الحصول على كاربيدات الكروم من نوع (Cr23C6, Cr7C3). وتم قياس الصلادة الدقيقة للعينات المطلية بالكروم اذ تم الحصول عل صلادة عالية تقدر (907HV). أما بعد أجراء الكربنة الصلبة لعينات الطلاء فقد ارتفعت قيم الصلادة وبشكل ملحوظ حيث أظهرت النتائج أن أعلى صلادة كانت لطبقة طلاء الكروم على سطح الفولاذ منخفض الكاربون كانت (1276HV) ويعزى سبب ارتفاع قيم الصلادة إلى وجود كاربيدات الكروم ضمن طبقة الطلاء. استخدم جهازالبلى نوع المسمار – القرص (Pin on Disc) لدراسة خواص البلى الانزلاقي الجاف لعينات الفولاذ منخفض الكاربون (كما استلمت) والعينات المطلية بالكروم الصلد والمكربنة كربنة صلبة. ولقد تم دراسة تأثير الحمل المسلط على معدل البلى بطريقة الفقدان بالوزن باستخدام أحمال عمودية مختلفة هي 25 , 20 , 15 , 10 , 5) N) وسرعة انزلاقية (Sliding speed) (2.198 m / sec). وقد أظهرت النتائج ان معدل البلى يزداد مع زيادة الحمل المسلط للعينات المطلية بالكروم, وأن أعلى مقاومة للبلى تم الحصول عليها بعد أجراء الكربنة الصلبة للعينات المطلية بالكروم حيث لوحظ التحسن الكبير في مقاومة البلى وبما يعادل (%94 ) مقارنة بالفولاذ منخفض الكاربون بحالته المستلمه.


Article
Performance Estimation of Heat Exchanger Operates ByEvaporative Cooling Manner
تقدير أداء شغل المبدل الحراري بواسطة اسلوب التبريد التبخيري

Loading...
Loading...
Abstract

In this study the design and installation of evaporative air cooler was carried out using completely outdoor air (fresh air) according to two stage evaporative cooling principle. The laboratory equipment was installed by designing and manufacturing a cross flow plate heat exchanger, where aluminum plates used for this purpose with dimensions (50 × 30 × 40 cm). The surfaces of heat exchanger were covered by sawdust from wetted channels side, to increase the percentage of wetting these surfaces and hence improve the performance and efficiency of air cooler. An experimental study was carried out to estimate the performance of cooling system, where some of the dominant effective parameters were studied like air flow rate and flow rate and effect the static pressure drop of air and the heat transfer of performance .Air flow rate was ranged between (142.90 to 1461.50 m3 / hr) and water flow rate was varied from (144 L / hr) to (1050 L / hr). The experimental results showed that the optimum flow rate of air prepared by the air cooler is (824.7 m3 / hr), As it to be seen from the study that treating the heat exchanger surfaces by sawdust improves the air cooler efficiency about (10 %), but in the other hand leads to increase the static pressure drop in proportion (21%) approximately, and hence increase consumed power about (9 %).The results also show the air cooler can not be used in regions that have moisture content accedes (11.90 g moisture/kg dry airتم في هذا البحث تصميم وإنشاء مبردة هواء تبخيرية تستخدم هواء خارجي بالكامل ( هواء نقي ) لتبريده وفق مبدأ التبريد التبخيري على مرحلتين . أنشأت المنظومة المختبرية وذلك من خلال تصميم وتصنيع مبادل حراري صفائحي متعامد الجريان من صفائح سبيكة الألمنيوم وبالأبعاد ( cm40 × 30 × 50 ). تم معاملة سطوح المبادل الحراري بمادة نشارة الخشب ( sawdust ) من جانب القنوات المرطبة بالماء , وذلك لزيادة نسبة تبلل هذه السطوح بالماء وبالتالي تحسين كفاءة وأداء مبردة الهواء.
تم أجراء دراسة عملية على منظومة التبريد المذكورة للتمكن من تقييم أداءها، حيث درس تغير بعض العوامل المؤثرة في الأداء الحراري لمبردة الهواء التبخيرية كمعدل تدفق الهواء المراد تبريده وتاثير الهبوط في الضغط الاستاتي للهواء فضلا عن دراسة تاصير معامل انتقال الحرارة.
تمَّ تغيير معدل تدفق الهواء من ( 142.90 m3 / hr ) إلى ( 1461.50 m3 / hr ) , وتغيير كمية الماء من ( 144 L / hr ) إلى ( 1050 L / hr ).
لقد أظهرت النتائج العملية أن أفضل كمية للهواء يمكن تجهيزها من قبل مبردة الهواء هي ( 824.7 m3 / hr )، كما تبين من الدراسة أن معاملة سطوح المبادل الحراري بنشارة الخشب تحسن من كفاءة وأداء مبردة الهواء بقرابة ( 10 % )، لكنها تزيد من مقدار الهبوط في الضغط الاستاتي للهواء بنسبة ( 21 % ) تقريباً، فتنتج عن ذلك زيادة في الطاقة المستهلكة بما يقارب ( 9 % ). وأظهرت النتائج أيضاً عدم إمكانية استخدام مبردة الهواء في المناطق التي يزيد فيها المحتوى الرطوبي للهواء عن ( 11.9 g moisture / kg dry air ).

Table of content: volume:5 issue:4