Table of content

The International and Political Journal

مجلة السياسية والدولية

ISSN: 19918984
Publisher: Al-Mustansyriah University
Faculty: Political Science
Language: Arabic

This journal is Open Access

About

We present political liberalization and the International Review Board issued by the Faculty of Political Science at the University of Mustansiriya best regards and receives Bhozqm and your studies that analyze and address the phenomena and problems of contemporary political issues as well as topics related to take into consideration the rules and conditions of the following:
1. writes researcher name and place of work, job title and surname of scientific and his e-mail and mobile phone number and on CD-ROM.
2. that encloses the researcher abstract in English and Arabic at the end of the search.
3. Be font size for titles (16) and the board (14) and margins (12).
4. Type font (Simplified Arabic) and the distance between the Lines (1), the paper size (A4).
5. writes margins in the bottom of the page only way to continue meaning that margins start number 1 and ends at the figure of 100 or 120 ......
6. take into account the assets of scientific research in terms of objectivity and tab systematic and identify problematic research and homework statement and prove the results with the accuracy of the documentation.
7. Researcher offers two versions of paper from his research with a floppy disk (CD).
8. No less than search pages for 15 pages and no more than 25 pages.
9. required in research should not be published in other journals.
10. scientific research subject and linguistic evaluation by experts and specialists.
11. The magazine reserves the right to publish material approved according to the instructions on the window.
12. Researchers pay wages publishing as instructed by the R & D department at Mustansiriya University.
Note: The opinions expressed in the research published does not necessarily reflect the opinion of the magazine or college.

Loading...
Contact info

E-mail 1:- politicalscience@uomustansiriyah.edu.iq
E-mail 2:- taha_aun2004@yahoo.com

Table of content: 2016 volume: issue:33-34

Article
أبعاد التوجه الاسرائيلي الى اليونان وقبرص

Loading...
Loading...
Abstract

Until recently, Israel is concerned of the declared positions of the Greek government supporting for Palestinian cause as well as Arab positions supporting Cypriots, but recent regional changes in some Arab countries helped in improving Israel's strategic environment and pays off as the Middle East has become more complicated due to Russian presence, Turkish activity, increase of terrorist attacks, militant groups and the struggle for power. These indicatorspushed Israeli leaders to defend the Israelistrategy by moving to avoid variables that will affect constants that have been developed in the past decades,as Israel focused on perpetuating the strength of its relations with the near neighbor especially after its crisis with Turkey in 2010 on the freedom flotilla and what this relationship means for Turkey and that would motivate Turkey to show more flexibility as well as confirming the Israeli existence, expanding its vital area and work freely as long as it is close to it and to the Arab world, helping in the development of the strategic movement of military expansionism in support of its existence, as well as the discovery of energy stocks in the Mediterranean is part of the supporting indicators of Israeli attitudes toward Greece and Cyprus, which are certainly helping to stir Turkish concerns, taking in consideration the suffering of Greece from the complex economic problems that needs assistance. حتى وقت قريب ينتاب إسرائيل قلق من المواقف المعلنة للحكومة اليونانية المساندة للقضية الفلسطينية وبالوقت ذاته المواقف العربية الداعمة للقبارصة، ولكن المتغيرات الإقليمية الأخيرة في بعض الدول العربية ساعدت في تحسين البيئة الاستراتيجية الإسرائيلية وقطفت ثمارها بعد أن أصبح الشرق الأوسط أكثر تعقيداً بسبب الحضور الروسي والنشاط التركي وزيادة العمليات الإرهابية والجماعات المتشددة والصراع على الطاقة، مما أعطى مؤشرات للقادة الإسرائيليين انه لزاماً عليهم التحرك الاستراتيجي لتلافي المتغيرات التي ستؤثر على الثوابت الاستراتيجية الإسرائيلية التي وضعت في العقود المنصرمة، اذ ركزت إسرائيل على ادامة تعزيز علاقاتها مع الجوار القريب بخاصة بعد الازمة التي تفاقمت مع تركيا عام 2010 بشأن اسطول الحرية وما تعنيه هذه العلاقة لتركيا والتي من شأنها ان تحفز تركيا على ابداء المزيد من المرونة فضلا عن تأكيد إسرائيل لوجودها وتوسيع مجالها الحيوي والعمل بكل حرية طالما هو قريب منها وللوطن العربي والذي يساعدها في تطوير حركتها الاستراتيجية العسكرية التوسعية الداعمة لوجودها، فضلاً عن ذلك ان اكتشاف مخزونات الطاقة في البحر الأبيض المتوسط تأتي ضمن المؤشرات الداعمة للتوجهات الإسرائيلية تجاه اليونان وقبرص والتي هي بالتأكيد تساعد على اثارة قلق تركيا اخذين بالحسبان معاناة اليونان من مشاكل اقتصادية معقدة تحتاج الى من يعينها.

Keywords

عندما يأتي الحديث عن اليونان التي هي اكثر دول القارة الاوربية قربا جغرافيا للوطن العربي والمنزوية عن الاحداث الا اذا جاء ذكر تركيا --- فأن الذهن ينصرف الى مواقف اليونان السياسية المتسامحة مع القضية الفلسطينية الداعم الى حد ما لمعاناة الفلسطينين عبر تاريخ الصراع العربي – الاسرائيلي --- وحتى وقت قريب كان القلق ينتاب اسرائيل ازاء موقف الحكومة اليونانية لمواقفها المعلنة في مساندة الفلسطينين وقضيتهم والانتقاد الحاد لسياسة اسرائيل --- كما تميزت العلاقة بين فلسطين وقبرص وعلى مدى سبعين عاما بالصداقة الوثيقة فكلتاهما كانتا مستعمريتين بريطانيتين وعانتا كثيرا مما انتج وطنيين منقسمين --- ووجد القبارصة اثناء نضالهم لتحرير وطنهم حلفاء مخلصين لهم في الوطن العربي ، ولكن نشهد اليوم انتقال القلق الى الجانب الفلسطيني والعربي الذي بدأت تراوده الشكوك اتجاه نوايا وتقلبات التوجهات اليونانية والقبرصية وسعيها الدؤوب لبناء علاقات استراتيجية مع اسرائيل.


Article
الارهاب الدولي المفاهيم الصناعة والتوظيف وسبل المواجهة

Loading...
Loading...
Abstract

The face of international terrorism experience in Iraq and the Middle East produced the new data arranged many variables in the concept, and in the terrorism industry, employment, and spawned new ways to confront it, and fight it. Terrorism is an industry, employing, needs a caring environment in order to grow to destroy nations by destroying their communities, it is a social disease before being state’s disease, and fighting it must pass through the participation of all mankind blocks of society, and not only on the actions of governments and armies and intelligence.تجربة مواهة الارهاب الدولي في العراق والشرق الاوسط افرزت معطيات جديدة رتبت متغيرات عديدة في مفهوم، وفي صناعة الارهاب، وتوظيفهِ، وافرزت سبل جديدة لمواجهتهِ، ومحاربتهِ. الارهاب هو صناعة، وتوظيف، يحتاج الىبيئة راعية كي ينمو ليدمر الدول عبر تدمير مجتمعاتها، فهو مرض اجتماعي قبل ان يكون مرض للدولة، ومحاربته يجب ان تمر عبر مشاركة جميع الكتل البشرية للمجتمع، وعدم الاقتصار على افعال الحكومات والجيوش والاستخبارات.

Keywords

معطيات ظاهرة الارهاب الدولي مع العقد الثاني للقرن الحادي والعشرين فرضت نفسها على نشاطات السياسة الدولية في خضم تداخل تداعياتها الامنية في المستويات المحلية والاقليمية والدولية بعد ان تمدد الارهاب الدولي من المشرق العربي الى شمال ووسط افريقيا، وانتقاله الى المجتمعات الاوربية لا سيما مجتمعات الدول الاعضاء في حلف شمال الاطلسي. والى القارة الامريكية، وجاء ذا التمدد مع بروز ظاهرة الامعان في توظيف الارهاب في الفكر الجيوستراتيجي للقوى العظمى المتنافسة على المكانة الاولى في النظام الدولي المرتقب، ووصل وباء توظيفها عند القوى والاحزاب السياسية في العالم لا سيما في دول الشرق الاوسط، وعلى الرغم من ان ظاهرة الارهاب على وفق المدرسة السلوكية هي ظاهرة لصيقة بالسلوك الفردي والجمعي للبشر، وهي ظاهرة قريبة من الجرائم الاجتماعية، والجرائم المنظمة. فان انتشار هذه الظاهرة جاء لأسباب عديدة من ابرزها وجود عوامل مولدة لهذه الظاهرة، ووجود بيئة حاضنة ومشجعة لنموها، ثم جاء التوظيف ليحولها من مجرد ظاهرة شبحية غير واضحة المعالم المكانية والزمنية الى كيان دولي منظم مؤسسي واضح المعالم، استطاع الاحتفاظ بأراضي مسيطر عليها في سورية والعراق، والان في اجزاء من ارض صحراء سيناء، وجزاء من اراضي ليبيا، ومالي، ونيجيريا.


Article
مفهوم المجتمع المدني عند كانط وهيغل

Loading...
Loading...
Abstract

The biggest motivation for the German philosophers to write their political philosophy of the civil society is to reorganize the state and society on the basis of the mind, so that they can reconcile the social and political systems and the freedom of the individual and his interests, and build a more equal and just society. Kant wanted to establish a civil society on a system of moral goals and the moral sense of duty unites human beings together, so that we can reconcile our partial objectives and moral requirements to form a filed in civilian life. And he believes that civil society intetferes with political community, and that it is only another name for the state. While Hegel looked at the civil society that it is distinct from the state, where the civil society created when the division of social work, which leads to cohesion of the community and lends to recruit individuals within the classes, and the main theme, is the format needs. كان الدافع الأكبر للفلاسفة الالمان الى كتابة فلسفتهم السياسية عن المجتمع المدني، هو من اجل اعادة تنظيم الدولة والمجتمع على اساس عقلي، بحيث يمكن التوفيق بين النظم الإجتماعية والسياسية وبين حرية الفرد ومصالحه، وبناء مجتمع اكثر مساواة وعدالة. لقد اراد كانط تأسيس المجتمع المدني على نظام من الغايات الأخلاقية وعلى احساس باطني بالواجب الأخلاقي يوحد البشر معا، نوفق فيه بين اهدافنا الجزئية والمتطلبات الأخلاقية الكلية ونشكل منها مجالاً عاماً للحياة المدنية، ويتداخل مع المجتمع السياسي وأنه ليس سوى أسم آخر للدولة . بينما نظر هيغل الى المجتمع المدني على انه يتميز عن الدولة، حيث يقود تقسيم العمل الإجتماعي الى تماسك أفراد المجتمع ويفسح المجال لتوظيف الأفراد ضمن الطبقات، وموضوعه الرئيسي هو نسق الحاجات.

Keywords

إن ظهور مفهوم المجتمع المدني كان نتاجاً طبيعياً لتطور المجتمع البشري على مر العصور، وبانتقال هذه المجتمعات من مرحلة الى غيرها من مراحل التطور الإقتصادي والإجتماعي والثقافي والسياسي، تطور خلالها مفهوم المجتمع المدني . وكان الدافع الأكبر للفلاسفة الالمان الى كتابة فلسفتهم السياسية في العصر الحديث، هو من اجل اعادة تنظيم الدولة والمجتمع على اساس عقلي، بحيث يمكن التوفيق بين النظم الإجتماعية والسياسية وبين حرية الفرد ومصالحه. وتكمن أهمية الموضوع في أنه كان ومازال التطلع الى مجتمع اكثر مساواة وعدالة يمثل الحلم الذي كانت تطمح اليه المجتمعات البشرية على مر التاريخ . والمجتمع المدني يمثل هذا الحلم ذاته .وتبين إشكالية البحث أن إستخدامات مفهوم المجتمع المدني جاءت بفعل متطلبات وإملاءات الحقب التاريخية التي مر بها، لاسيما عند تحلل النمط التقليدي للمجتمع الإقطاعي، وتزامن معه الشعور بأن السياسة صناعة ونشاط عقلي تابع لجهد وعمل الإنسان والمجتمع، والذي يعكس الحاجة المتنامية الى خلق مفهوم جديد يعبر عن حقيقة الإنسان وطبيعة اجتماعه المدني. ومن اجل الإجابة على هذه الإشكالية جاءت فرضية البحث لتبين محاولة (كانط) في تأسيس المجتمع المدني على نظام من الغايات الأخلاقية ويشكل منها مجالاً عاماً للحياة المدنية، ويتداخل مع المجتمع السياسي وأنه ليس سوى أسم آخر للدولة. بينما نظر (هيغل) الى المجتمع المدني يتميز عن الدولة، حيث يقود تقسيم العمل الإجتماعي الى تماسك أفراد المجتمع ويفسح المجال لتوظيف الأفراد ضمن الطبقات، وموضوعه الرئيسي هو نسق الحاجات. وقد تطلب الخوض في هذه الإشكالية الخوض في عدة منهجيات منها: المنهج الوصفي والمنهج التحليلي.


Article
عسكرة المجتمع وأثرها في البناء الديمقراطي (دراسة حالة العراق )

Loading...
Loading...
Abstract

This phenomenon of Militarization of society encountered most of human societies in certain historical stages dominated by the crisis and emergency conditions. however, it soon turned into a policy to control the masses and subjected to the manifestations associated with physical force and armed violence by some totalitarian regimes or Even political actors, it was so serious and visible results and reflections on the society and the state as a whole.This research has been studied the nature of this phenomenon, and investigated the causes and dimensions of it. Within this theoretical border, conclusion was likely reached by the research is based on the premise that: "The social militarization traces negative deep in the state and its paths of development, and democracy one of the most important fields in which touched the effects of this phenomenon, especially in a country newly transition to democracy after a long drive from militarization, such as Iraq. "تشكل العسكرة ظاهرة واجهتها وعاشتها اغلب المجتمعات الانسانية في مراحل تأريخية معينة يغلب عليها طابع الازمة والمحن ، غير ان هذه الظاهرة ما لبثت ان تحولت الى سياسة وتوجه ايديلوجي للسيطرة على الجماهير واخضاعهم لمظاهر مرتبطة بالقوة المادية والعنف المسلح واجواء الاستعداد للحرب من قبل بعض الانظمة الشمولية او حتى القوى الفاعلة اجتماعيًا وسياسياً ، فكان لذلك نتائج وانعكاسات خطيرة وواضحة على صعيد هذه الدول ومجتمعاتها .هذا البحث محاولة لدراسة ظاهرة العسكرة عبر استجلاء ماهية هذه الظاهرة في المبحث الاول وتحري اسبابها في المبحث الثاني وتداعياتها على البناء الديمقراطي في المبحث الثالثعلى وفق المنهج التحليل العلمي، سعياـًلإثبات فرضية مفادها : " ان للعسكرة الإجتماعية اثارا سلبية عميقة في بينة الدولة ومسارات تطورها وان الديمقراطية احدى اهم الميادين التي طالتها تأثيرات هذه الظاهرة ولاسيما في بلد تحول حديثا الى الديمقراطية بعد مسيرة طويلة من العسكرة كالعراق" .

Keywords

تسعى الدول الى تبني عقائد واستراتيجيات متنوعة لإنجاز ما تصبو اليه من اهداف ومصالح تتوزع على مستويات متدرجة في اهميتها ، دون ان تقصي من حساباتها خيار القوة العسكرية كوسيلة فاعلة – في احيان – لتحقيق شطر من تلك الاهداف . وإذا كان الميل لخيار العسكرة هذا لايعدو ان يكون محض استراتيجيةتعبوية وتدابير احترازية تلجأ لهابعض الدول في حالة الطوارئ لمواجهة عدوان خارجي او اختلال في الوضع الامني الداخلي، فان الدّول ذات الانظمة الدكتاتورية بضمنها دول العالم الثالث تميل بحدة الى تكريس القوة والطابع العسكري كخيار أيديولوجيفي مجتمعاتها بغية ضمان اخضاعها لتوجهات الحاكمين وحمايةالنظام القائم ؛ فيتّحول بذلك الولاء من الوطن الى الحاكم ، ويتجه المجتمع بصورة قهرية الى الاصطباغ بالصبغة العسكرية، وهذا الامر ينطوي على فرض منظومة من القيم ذات الطابع العسكري تبدأ من اصغر حلقات المجتمع وأوسطها لتنتهي الى اعقد تلك الحلقات وأكثرها تأثيرا على بنية المجتمع تكرارا للنموذج الاسبارطي .


Article
مستقبل العلاقات التركية - الاسرائيلية والمتغيرات الاستيراتيجية 2002-2015

Authors: أ.م.د. سعد رزيج أيدام
Pages: 151-192
Loading...
Loading...
Abstract

Turkish and Israel relations ended by constant development until it got to alliance strategic in the nineties of the last century, these relations are based on common and mutual interests , exemplified by the economic and military benefits as well as the facing the internal and external challenges. Such as the arrival of the Justice and Development Party to power in 2002 the beginning of a new connection in Turkish and Israel policy, particularly aimed at the possibility of a state of equilibrium in Turkey's foreign relationship towards the Arab and Muslim world on the one hand and towards Israel on the other hand, this policy has a major impact on Israel and Turkish relationship , especially on the political side. This search has been divided into four sections The first section: Turkish and Israel historical relations between (1949-2001). The second section: Determinants Israel Turkish relations. The third Section: Turkish and Israel relations (2002-2016). The fourth section: the future of Turkish and Israel relations. اتسمت العلاقات التركية – الاسرائيلية بالتطور المستمر حتى وصلت الى حد التحالف الاستراتيجي في تسعينات القرن الماضي، وارتكزت هذه العلاقات على المصالح المشتركة والمتبادلة، والتي تجسدت في المنافع الاقتصادية والعسكرية فضلاً عن مواجهة التحديات الداخلية والخارجية، ومثل وصول حزب العدالة والتنمية الى الحكم في تركيا عام 2002 بداية لمرحلة جديدة في العلاقات التركية – الاسرائيلية لاسيما مع سياسته الرامية الى ايجاد حالة من التوازن في علاقات تركيا الخارجية اتجاه العالمين العربي والاسلامي من جهة واتجاه (اسرائيل) من جهة اخرى. وكان لهذه السياسة أثر كبير على العلاقات التركية – الاسرائيلية خاصة في الجانب السياسي وقت تم تقسيم البحث الى اربعة مباحث وعلى النحو الاتي: المبحث الاول: الاطار التاريخي للعلاقات التركية – الاسرائيلية (1949-2001). المبحث الثاني: محددات العلاقات التركية – الاسرائيلية. المبحث الثالث: العلاقات التركية - الاسرائيلية (2002-2015). المبحث الرابع: مستقبل العلاقات التركية – الاسرائيلية.


Article
النظم السياسية في الفكر السياسي عند ارسطو

Loading...
Loading...
Abstract

Greek thought the form of an advanced stage of human thought, as the impact in all aspects of human thought and described the Greek civilization basic rule of intellectual and scientific aspects, after concerns and influences foreign represented predecessor of the civilization of Mesopotamia and the Nile Valley and the cities Phoenician and, like Greece, the level of expressed thought and experiences were the result these civilizations. Philosophy that characterized Aristotle, particularly with regard to the political side of which were reflecting the impact of the perimeter and the aura of the situation that lived after emigrating from the country and return to it again, and influenced by the state of the divided city of several multi-states formed cities surrounded and the law is governed by the Freedom of political system overflowed all alone to represent lamp of freedom of current communities. The influence of Aristotle on the successive societies, including the medieval and modern Although the differences between him and the Plato of theses concerning political phenomena, but it formed an important base came from the political systems of nations and peoples and expressed Aristotle social structure of the state and division of the tripartite authorities ideas as well as the idea of the law has been shaped . شكل الفكر اليوناني مرحلة متطورة للفكر الإنساني، إذ اثر في كل نواحي الفكر البشري ووصفت الحضارة اليونانية القاعدة الأساسية للنواحي الفكرية والعلمية، اثر بواعث ومؤثرات خارجية تمثلت بسابقتها من حضارة بلاد ما بين النهرين ووادي النيل والمدن الفينيقية، ومثل اليونان مستوى عبر عن فكر وتجارب كانت محصلة لهذه الحضارات. الفلسفة التي تميز بها ارسطو لاسيما ما يخص الجانب السياسي منها كانت تعبر عن تأثير محيط وهالة من الوضع الذي عاشه بعد الهجرة من بلاد هو العودة إليها من جديد، والتأثر بدولة المدينة المقسمة على عدة دويلات متعددة شكلت مدن أحيطت بنظام سياسي وقانوني حكمها وحرية فاضت عن حدها لتمثل مصباح لحرية المجتمعات الحالية . ولقد شكلت أثير ارسطو على المجتمعات المتلاحقة ومنها العصور الوسطى والحديثة وعلى الرغم من الاختلافات وبينه وبين افلاطون من أطروحات تخص ظواهر سياسية إلا إنها شكلت قاعدة مهمة انطلقت منها النظم السياسية للأمم والشعوب وعبرت أفكار ارسطو للبنية الاجتماعية للدولة والتقسيم الثلاثي للسلطات فضلا عن فكرة القانون .

Keywords

عند النظر الى الفكر السياسي الإغريقي"اليوناني" --- القديم --- فإننا نلحظ اهمية الافكار والتوجهات النظرية لبعض الفلاسفة الذين برزوا في ذلك العصر --- ومن اهمهم افلاطون وارسطو. فقد مزجت فلسفة افلاطون السياسية بين الواقعية والمثالية حيث نجد ذلك في مؤلفاته --- او محاوراته السياسية التي برزت مثل "الجمهورية" --- التي رسم فيها الخطوط الرئيسية للمدينة الفاضلة --- كما ان تحليلاته السياسية في مؤلفيه "السياسي" --- او "رجل الدولة" --- و "القوانين" --- محاولة جمع فيها نظرياته السياسية والاخلاقية والقانونية والفلسفية --- فعكست محاولاته طبيعة نظام الدولة باعتبارها الوحدة السياسية الرئيسية . وبرغم ان افلاطون اول من قال بان المجتمع مكون من انظمة متصلة الواحدة بالأخرى --- وهذه الانظمة هي النظام السياسي --- والنظام الاسري --- والنظام الديني --- والنظام الاقتصادي --- كما انه يعتقد بان اي تغيير يطرأ على احد هذه الانظمة لا بد ان ينعكس على بقية انظمة المجتمع . الا ان ارسطو اول من صاغ هذه الافكار بشكل علمي فتناول الافكار والقضايا السياسية خصوصاً تلك التي تخص الدولة والقوانين الخاصة بها --- فحصر ان يخضع الجميع لطبيعة السلطة القانونية ما جعله يرتبط عموماً بين السلطة ونظام الحكم وبين النظام القانوني .


Article
الحرب العالمية على الارهاب .. التدخل الدولي في العراق انموذجاً

Authors: أ.م. وليد حسن محمد
Pages: 215-242
Loading...
Loading...
Abstract

Global war on terror .. international intervention in Iraq a model Assistant Professor :Waleed Hassan Mohammed The topic area of that’s research dealing with International strategy which have to design to confront ISIS, That’s organization which turn into dilemma in many states at different parts of the world. It revealed the escalating terrorist attacks in the world made it clear that the international community still lacks a comprehensive strategy to win the war against terrorism, The occupation of many parts of Iraq like Mousl lead the Iraqi Social and religious communities declare the war against ISIS which enforce him to defeated from many cities which occupy in late of 2014, after that’s United States of America make International coalition against ISIS, that’s coalition welcomed by many territorial and International agents, which participated in International War against Terrorism. كشفت العمليات الارهابية المتصاعدة في العالم بوضوح: ان المجتمع الدولي ما يزال يفتقر الى استراتيجية شاملة لكسب الحرب ضد الارهاب الذي بات ينتشر كالسرطان في انحاء عدة من دول العالم، وأربك تمدد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام"داعش"،في العراق وسورية وسيطرته على مناطق واسعة في العراق وسورية، الحسابات السياسية لمختلف القوى الفاعلة المحلية والإقليمية والدولية، ومع اتضاح فشل القوات المحلية عن مواجهة ذلك التنظيم أوالحد من نفوذه، اضطرت الولايات المتحدة الأمريكية إلى العودة للتدخل العسكري في العراق، وخاصة بعد إقدام التنظيم على إعدام صحفيين أميركيين، على الرغم من أحجامها عن التدخل المباشر في أزماته منذ إتمام سحب قواتها منهآواخر العام 2011، وقد لاقى التدخل الأميركي ترحيبا لدى معظم القوى الدولية والإقليمية التي شاركت معها في تحالف دولي، وعرضت نفسها على أنها شريك أساس في مكافحة الإرهاب.


Article
مفهوم الإيديولوجية عند عبد الله العروي مقاربة تحليلية

Loading...
Loading...
Abstract

This Research is trying to study the Concept of Ideology as a one of the most important concepts according the Moroccan Thinker "Abdullah Laroui". The plan of this research including three axes: the first one is dealing with the meaning of concept and the Fields of using, The second is specialized with stages of the concept of Ideology. Al last, the third one studied the relationship between the concept of Ideology and the Political Criticism according to Laroui's Thought. At the end of research, We concluded that the study of this concept that Laroui is did it is one of the crucial studies in the Political Thought Field. يسعى هذا البحث الى دراسة مفهوم الايديولوجية بإعتباره واحد من المفاهيم السياسية المهمة عند المفكر المغربي عبد الله العروي، وقد تم تقسيم البحث الى ثلاثة مباحث، في المبحث الاول تمت دراسة دلالة المفهوم ومجالات استعماله، اما في المبحث الثاني فقد تم التعرض فيه الى مراحل مفهوم الايديولوجية كما نظر اليها عبد الله العروي، في حين تناول المبحث الثالث العلاقة بين مفهوم الايديولوجية والنقد السياسي عند العروي، وقد تم التوصل الى ان دراسة عبد الله العروي لهذا المفهوم تمثل احد الدراسات المهمة في مجال الفكر السياسي.


Article
التغيير في البلدان العربية واثره على العلاقات المغربية (الاسرائيلية)

Loading...
Loading...
Abstract

The political changes that have occurred in the important and influential Arab countries have had internal motivations represented what is political because of the absence of popular participation in the state administration, and economic centered in the prevalence of unemployment and poverty and is a social goal in the absence of social justice, foreign and motives formed by the US desire (Israel) in the back the drafting of the Arab political map, and the re-division of the Arab countries along sectarian lines, taking advantage of that target an important global events, including the events of September 11, 2001, and the subsequent occupation of Iraq, the use of power tools soft to bring down Arab regimes, and a reflection of all of this on the overall Moroccan relations (Israeli) . I've stayed (Israel) is betting a lot on the Maghreb countries, in economic and security for political reasons. It has played a Jewish community that settled in Morocco, a major role in achieving the rapprochement between Israel and Morocco, noting that a group of Jews of Moroccan origin have taken key positions in (Israel). This explains Morocco put himself, during the reign of the late King Hassan II, as a mediator in the height of the Arab-Israeli conflict. ان التحولات السياسية التي حدثت في بلدان عربية مهمة ومؤثرة كان لها دوافع داخلية تمثلت بما هو سياسي نظرا لغياب المشاركة الشعبية في ادارة الدولة, واقتصادي تمحور في انتشار البطالة والفقر وما هو اجتماعي المتمثل بغياب العدالة الاجتماعية, ودوافع خارجية شكلتها الرغبة الامريكية (الاسرائيلية) في اعادة صياغة الخارطة السياسية العربية, واعادة تقسيم البلدان العربية على اسس طائفية, مستغلة لذلك الهدف احداث عالمية مهمة منها احداث 11 ايلول 2001, وما تلا ذلك من احتلال العراق, واستخدام ادوات القوة الناعمة لاسقاط الانظمة العربية, وانعكاس كل ذلك على مجمل العلاقات المغربية (الاسرائيلية). لقد بقت (إسرائيل) تراهن كثيرا على دول المغرب، وذلك لأسباب سياسية واقتصادية وأمنية. وقد لعبت الجاليات اليهودية التي استوطنت المغرب، دورا كبيرا في تحقيق التقارب بين (اسرائيل) والمغرب، علما أن مجموعة من اليهود ذوي الأصول المغربية تولوا مناصب حساسة في (اسرائيل). وهذا ما يفسر طرح المغرب نفسه، في عهد الملك الراحل الحسن الثاني، كوسيط في أوج الصراع العربي الإسرائيلي.

Keywords

تعد التغييرات التي حصلت في بعض الدول العربية منذ نهاية العام 2010 في تونس --- والعام 2011 في مصر وليبيا واليمن --- وما يمكن أن يحصل في دول أخرى كما في سوريا والبحرين --- أبرز الأحداث السياسية في المنطقة --- كما لها من الأهمية الكبيرة على المستوى الدولي --- لما لها من تأثيرات ايجابية وسلبية في مصالح القوى الدولية في المنطقة --- لم يكن من المتوقع ان تشهد البلدان العربية مثل ما شهدته من تحولات سياسية بعد عام 2011، ادت إلى تغييرات جذرية اطاحت بـأكثر الأنظمة العربية رسوخاً في الحكم، اذ بدأت انطلاقاً من تونس، مروراً بمصر، ثم انتهاءاً بالنظام الليبي، الى جانب الاحادث الكبيرة التي تشهدها كل من سوريا واليمن. تؤشر بعض الأحداث الرئيسة وذات الأهمية الكبرى نهاية لنظام إقليمي --- وبداية لتشكيل نظام إقليمي بديل --- تختلف فيه التوجهات السياسية --- وتوزيع القوى فيه --- وان كان يحتاج الى مدة زمنية مناسبة لتتضح ملامحه. وهذا الأمر ينطبق على النظام الاقليمي العربي منذ العام 2010 --- الذي اشر بداية تشكيل نظام اقليمي جديد قائم على انقاض النظام السابق الذي تشكل بموجب اتفاقية (سايكس _ بيكو) --- ان التحولات السياسية التي شهدتها البلدان العربية لم تأتِ عن فراغ أو بمحض الصدفة، بل انها قد جاءت كنتيجة لجملة من الأسباب الداخلية والإقليمية والدولية، وفي الوقت نفسه، فان هذه التحولات لم تشمل جميع البلدان العربية، اذ بقيت البعض منها بعيدة عنه مثل المغرب.


Article
الإتحاد الأوربي والقضية الكردية في تركيا (1991- 2008م)

Loading...
Loading...
Abstract

The Turkey's quest for membership in the European Union is a matter of status for the Kurds, and often these were described as organic important for Turkey and the starting point for the development phase in its history, linking its future with Europe tightly, it has sought since its inception to cut Asian roots and planted in Europe. The ambiguity in the protection of minorities in EU legislation shaped a concern for the Kurds in Turkey, in light of growing doubts about the future status with the approach of Turkey towards membership in the European Union in despite the absence of a settlement Turkish- Kurdish, and this underlines the importance of the European Union's recognition, directing his attention to Kurdish issue explicitly, the implementation of his duty to press for the establishment of a true democracy, and respect for minorities in Turkey through the creation of a democratic platform to discuss possible solutions to the Kurdish issue. Based on what it contained its treaties throughout its history from the protection of minorities and respect for their rights and future recognition as an entity between the countries. إن سعي تركيا إلى الحصول على العضوية في الإتحاد الأوربي يعد مسألة تحديد وضع للكرد، وغالباً ما وصفت تلك العضوية بأنها مفترق طرق مهم بالنسبة لتركيا، ونقطة بداية لمرحلة تطور في تاريخها الحديث والمعاصر، وربط مستقبلها بأوربا بشكل محكم بوصفها سعت منذ نشأتها إلى قطع جذورها الآسيوية وغرسها في أوربا. إن الغموض في بنود حماية الأقليات في تشريعات الإتحاد الأوربي شكل هاجساً للكرد في تركيا، في ضوء الشكوك المتزايدة بخصوص وضعهم المستقبلي مع اقتراب تركيا نحو العضوية في الإتحاد الأوربي على الرغم من غياب تسوية تركية- كردية، وهذا يؤكد أهمية اعتراف الإتحاد الأوربي، ولفت انتباهه إلى القضية الكردية بشكل صريح، وتنفيذ واجبه بالضغط من أجل إقامة ديمقراطية حقيقية، واحترام الأقليات في تركيا من خلال تهيئة منبر ديمقراطي لمناقشة الحلول الممكنة للقضية الكردية, بناءً على ما حوته معاهداته عبر تاريخيه من حماية الأقليات ومراعاة حقوقهم المستقبلية والاعتراف بهم ككيان قائم بين الدول.

Keywords

لم يسبق للقضية الكردية في تركيا أن حظيت عبر تاريخها بما تحظى به من عناية منذ ثلاثة عقود من الكتاب والباحثين في المؤسسات الأكاديمية، والمراكز البحثية، في داخلها وخارجها، وترجع هذه العناية إلى التطورات التي شهدتها القضية الكردية في تركيا منذ عام 1984م بعد اندلاع الصراع المسلح في المناطق الكردية جنوب شرق البلاد، الذي امتد جغرافياً في مناطق أخرى داخل تركيا، وتوسع إلى خارجها أيضاً، فضلاً عما لذلك الصراع من انعكاس عميق ليس على الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية في تركيا فحسب، بل على علاقاتها الخارجية على المستويين الإقليمي والدولي أيضاً. والواقع أن القضية الكردية أصبحت ولاسيما منذ تسعينيات القرن العشرين عنصراً مهماً في سياسة تركيا الخارجية وعلاقاتها مع العديد من الدول والمنظمات الدولية الحكومية وغير الحكومية، إذ لعبت القضية الكردية دوراً مهماً ومؤثراً في سعي تركيا للانضمام إلى الإتحاد الأوربي، فكانت القضية الكردية أحد أبرز القضايا الساخنة التي واجهتها الحكومة التركية، وتطلبت ذلك وضع حلول جذرية لها على وفق المفاهيم السياسية التركية بما يخدم مصالحها.


Article
تلازمية المعرفة والسياسة في الفكر الفلسفي العربي الإسلامي الفارابي أنموذجاً

Authors: د. صباح حمودي نصيف
Pages: 329-358
Loading...
Loading...
Abstract

My Research "The knowledge in politics in Islamic philosophical thought (in) Alfarabi" which this study dominated thrugh the history of philosophy on thinkers writtings(The knowledge and politics). The Research found that many thinkers and researchers didn't focuse on this problem or the relation between knowledge and politics, I try here to link between these concepts and establishing a new current inspiring from all papers and works of philosophers on hand, Al-farabi who consider the most famous philosopher. In the History, gaird the title "The second Teacher" His works reflected all what's going on his age and beyond Especially his work "virtuous city" which tried to found the basis of the ideal city, imaging two dimension in his mind "The theoritical one and the practical" The Latter means build the individual both "Morally and Politically" I will explain everything later. إن موضوع بحثنا هو المعرفة والسياسة في الفكر الفلسفي العربي الإسلامي الفارابي أنموذجاً، وعند تصفح تاريخ الفلسفة (بعامة)، نجد أن الفلاسفة بمختلف مشاربهم سواء السابقين على (الفارابي) واللاحقين له، نلاحظ أن منظومتهم الفلسفية التي يؤكدها (ومهما كانت) ألا وتحتل على هاتين الموضوعين (المعرفة والسياسة). إذ وجد الباحث أن الكثير من الباحثين المهتمين بالشأن الفلسفي لم يسلطوا الضوء على هذه الإشكالية، بل وجدنا هناك دراسات (منفصلة) لهاتين الموضوعين كلاً على حدة، لذلك أردنا هنا أن نوائم بينهما، بمعنى أن هناك وحدة هدف ومقصد بأن نعقد تحالفاً قوياً واستراتيجياً من خلال التوفيق بينهما، مستندين على مؤلفاتهم الموجودة بين أيدينا، ولهذا أردنا أن نسد في دراستنا هذه فراغاً في الدراسات المتخصصة لهاتين الموضوعين من خلال قراءتنا وتحليلنا لهذه الشخصية الفذة والذي وصفها الفلاسفة من بعده بالفيلسوف المُحكم، كونه أشهر شراح الفيلسوف اليوناني أرسطو، فمن خلاله أحصيت كتبه ورتبت على صورة لم تتغير في جملتها حتى صارت تفسر وتشرح على الطريقة الفارابية، ولهذا أطلق عليه لقب (المعلم الثاني)، إذ كانت مؤلفاته انعكاساً لما كان يجري في هذا العصر أو متجاوزة بنظره فلسفية مستقبلية تنطلق من الواقع المعاش إلى المستقبل الموعود ومن خلالها أسس المدينة الفاضلة وسافر إليها بعقله وروحه وقلبه دون أن يعيش فيها بجسمه وسماها بــ (البعد النظري) يؤدي من خلالها بناء الفرد (نظرياً وعقلياً)، أما البعد العملي فهو البعد الذي يعني بناء الفرد (أخلاقياً وسياسياً) وسوف نفصل ذلك.


Article
الفكر السياسي للكواكبي والنأييني في معالجة الاستبداد السياسي

Authors: م.د. جواد كاظم محسن
Pages: 359-376
Loading...
Loading...
Abstract

Contributions of Al-Kawakebi and Al-Naeiny represent most important intellectual deal with the subject of despotisim, which demonited on the Arabic – Islamic political life in the nineteenth century. Al-Kawakebi treated with despotism with though vision to reach a solution to fight this phenomenon, but Al-Naeiny wrote his book on despotism via addressing contemporary doctrinal.شكل الاستبداد ومكافحته الموضوعة الأهم في الفكر الإسلامي في القرن التاسع عشر وأتسعت مديات معالجة الاستبداد السياسي عند أهم مفكري المسلمين لاسيما عند الكواكبي والنأييني وعلى الرغم من أن الكواكبي قد قدم مساهمته الفكرية الأولى في بيان أخطار الأستبداد عبر رؤية فكرية وأيدولوجية متماسكة لكنه كان ناظراً إلى الواقع العربي الإسلامي الخاضع للخلافة العثمانية، وأهتم بسبل محاربة هذا الاستبداد والطرق الكفيلة برفعه، كما ان النأييني كتب في الاستبداد السياسي عبر تأصيل فقهي معاصر متجاوزاً الخصوصيات المذهبية ومتمسكاً بالأطر والآليات الديمقراطية والقيم التحديثية متجسدة في المجالس النيابية والشوروية.


Article
سياسة التقشف تجربة ( مصر واليونان ) وسبل تطبيقها في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The financial crisis affected the whole activities political, economic, or social ones; globally or even Arabian countries. Egypt here is the main subject of this study, and in addition Greece considered as the core of crisis in Europe, and how the government directed towards applying the austerity. Egypt from a period of time suffered from the budget deficit and how to find such alternatives to treat the chronic crisis in Egyptian economy, and how could this situation leads to more loans; mean while the government policy to adopt the austerity, then how could these policies affect the changes of Egyptian economy. Then, this study will transfer to analysis the Greek financial crisis that happened in April, 2010, directly after the Global crisis in America, Europe and other countries that conquered under the umbrella of capital system. Thus, this study seeks to submit an analytical review of the crisis development and the public debt in Egypt, and analyzing the Greek crisis, in addition to clarify some limitations of International Monetary Fund to overcome the unexpected policies. Accordingly, this research is divided into three topics first one review the austerity policies as a concept and procedures, and the second one talked about the both experiences of Egypt and Greece; while the third one was talked about the methods of implementing the austerity policy in Iraq. لقد أثرت الأزمة المالية على المستوى العالمي والعربي في الأنشطة السياسية والاقتصادية والاجتماعية، ومن بينها الدول العربية والاوروبية وبالخصوص مصر التي كانت موضوع الدراسة واليونان باعتبارها نواة الازمة في اوروبا ، والتوجه الحكومي نحو تطبيق تدابير التقشف . ان لأزمة عجز الموازنة التي يعاني منها الاقتصاد المصري منذ فترة وفي سياق البحث عن افضل البدائل الممكنة لمعالجة العجز المزمن في موازنة الدولة المصرية وما يستتبعه من تزايد الديون واللجوء الى مزيد من الاقتراض مع محاولات الحكومة لانتهاج سياسات التقشف واثرها على متغيرات الاقتصاد المصري كخيار تراه ناجعا لحل تلك المعضلة , ثم تنتقل الدراسة بعد ذلك الى تحليل أزمة الدين الحكومي اليوناني الازمة المالية التي عصفت بالاقتصاد اليوناني في نيسان/أبريل ٢٠١٠ بعد أن تفجرت الأزمة المالية العالمية في أمريكا رأس الرأسمالية وشملت أوروبا وباقي العالم الذي يخضع للنظام الرأسمالي ، لذا تسعى هذه الدراسة لتقديم قراءة تحليلية واقع تطور عجز الموازنة العامة والدين العام في مصر وتحليل أزمة الدين الحكومي اليوناني الازمة المالية مع ايضاح الضوابط التي وضعها صندوق النقد الدولي للتغلب على الاثر العكسي المتوقع لتلك السياسات. وعليه فقد قسم البحث على ثلاثة مباحث استعرض المبحث الأول منه سياسات التقشف المفهوم والاجراءات والضوابط ، وتناول المبحث الثاني منه سياسة التقشف تجربة مصر واليونان ، أما المبحث الثالث فقد تناول سبل تطبيق سياسة التقشف في العراق .


Article
الأبعاد الاستراتيجية للدور الروسي في الأزمة السورية

Authors: م.د. محمود عبيد محمد
Pages: 419-442
Loading...
Loading...
Abstract

The Dimensional strategic of Russia's role in the Syrian crisis This study tackled (the role of United Russia policy in the Middle East in general , and especially Syria from 2011, And that assumes that there is an important role for United Russia policy in the Syria crisis. The advantage of Russia's role in the Syrian crisis effectiveness It involves political over tones , economic and security interests of the Russian military are related to national security and imposed on the Russian Federation to activate its policies in Syria in order to preserve its national interests by taking an active role in the region. Syrian enjoys with a geo – strategic site which qualifies and imposes on Russia's interest in them and of any form threats the security of the territory and return it with a variety of economic benefits whether in the framework of trade relations or in the passage of Energy materials through its territory on the other hand, and give more room for movement and for the search for international regional influence imposes. This study concluded that a number of findings, including: that the Russian role in the Syrian crisis that includes political and economic dimensions of security and military. تهـدف هـذه الدراسـة إلـى التعـرف علـى طبيعـة الـدور الروسي فـي منطقـة الشـرق الأوسـط وتحديدا في الأزمة السورية وتحليل الابعاد الاستراتيجية للـدور الروسي فيها، وبيـان طبيعة المصالح الاستراتيجية الروسية في سورية فضلاً عن التحـديات والمخاطر التـي تترتب على روسيا في حال سقوط النظام السوري الحالي، والتي تمتد اثارها الى مجمل الـــدور الروسي فــي منطقــة الشــرق الأوســط. أن الموقـع الجيـو- سـتراتيجي الـذي تتمتـع بها سورية يفرض على روسيا الاتحادية الاهتمام بها في ضوء سعي روسيا الاتحادية الى اعادة تعريف دورها الاقليمي والدولي ، وهومايحتم على روسيا اداء دور فاعل في الازمة السورية بمايؤمن مصالحها الاستراتيجية ويبعد عنهـا أي شـكل مـن أشـكال تهديـد الأمن القومي الروسي مـن ناحيـة ويعـود عليهـا بمنـافع اقتصـادية شـتى سـواء فـي أطـار العلاقـات التجارية أو هيمنتها على سوق الغاز الأوروبية، في مواجهة مشاريع جديدة لنقل الطاقة عبر الأراضي السورية. بمايؤمن احتكار روسيا الاتحادية لتصدير الغاز، فضلا عن المصالح الروسية في مجال الغاز والتي تتمثّل في احتياطيات الغاز الطبيعي المحتملة في سورية نفسها وتطوير احتياطيات الغاز البرية في سورية مـن ناحيـة ثانيـة، فضلا عن ان الدور الروسي في الازمة السورية يمنحهـا مجـالا واسعا أمام روسيا لتصاعد نفــوذها الإقليمــي الــدولي مــن ناحيــة ثالثــة.

Keywords

تعد سورية من المناطق المهمة التي حظيت بمساحة كبيرة من الاهتمام لدى صناع القرار في روسيا الاتحادية نظرا لما تحتله من اهمية أستراتيجبة مؤثرة في العلاقات الدولية، وهو مادفع القوى الكبرى الى ان تتصارع وتتنافس من اجل تقوية نفوذها ومراكز تأثيرها فيها. لقد عولت روسيا الاتحادية كثيرا على الأزمة السورية كمدخل مباشر لعودة نفوذها الدولي والاقليمي وان الحضور السياسي والعسكري الروسي الفاعل في الازمة السورية يمثل اعلان صريح عن عودة روسيا الأتحادية الى مصاف الدول العظمى. وفي اطار ذلك سعت روسيا الاتحادية الى ان تكون احدى الدول المهمة والفاعلة في الازمة السورية، و ان تصبح سوريا في مقدمة أولويات السياسة الروسية في المنطقة بوصفها منطقة ذات مصالح حيوية للأمن القومي الروسي، فضلا عن كونها احدى مناطق التنافس مع الولايات المتحدة، وقد اكتسبت هذا التوجه للسياسة الخارجية الروسية حيال الأزمة السورية حيوية وفاعلية منذ بداية الازمة، فقد أظهرت روسيا تأييدا واضحًا لسوريا عن طريق دعم وتسليح النظام السياسي السوري، وحمايته في مجلس الأمن من فرض مزيد من العقوبات عليها.


Article
الأحزاب الإسلامية في العراق -دراسة تاريخية-

Loading...
Loading...
Abstract

Iraq has witnessed the establishment of many associations and political parties Islamist after the British occupation of Iraq was a national and Arab demands. The religious reference an important role in the influence of those parties. Thus, the political process has evolved in the face of foreign occupation and under the supervision of scientists reference to the organization, which was launched about great Islamic University of Najaf revolution. Mujahideen has gained from that point through the lessons and they were able to put the first roots to the founding of an Islamic party structured political project is leading the political process. The study assumes that Iraq has known many of the Islamist parties and associations effective and influential. Methods: The study is based on the historical method where the chronology of that period and the research is divided into two chapters and each chapter contains two sections. In the first chapter first topic in which the concept of parties study the theory of the second section the concept of the party in the Islamic perspective The second chapter deals with the first part, the emergence of Islamist parties The second topic the growing movement of Islamic parties as well as the introduction and conclusion, which included a set of conclusions and a list of references and sources. لقد شهد العراق قيام العديد من الجمعيات والاحزاب الاسلامية السياسية بعد الاحتلال البريطاني للعراق وكان لها مطالب وطنية وعربية . وكان للمرجعية الدينية دوراً مهماً في التأثير لتلك الاحزاب . وهكذا تطورت العملية السياسية في مواجهة الاحتلال الاجنبي وبأشراف علماء المرجعية الى ثورة منظمة التي انطلقت عن الجامعة الاسلامية الكبرى النجف الاشرف . وقد اكتسب المجاهدون من تلك المرحلة دروس وعبر وتمكنوا من وضع الجذور الاولى لتأسيس مشروع سياسي حزبي اسلامي منظم يقود العملية السياسية . تفترض الدراسة بأن العراق قد عرف الكثير من الاحزاب والجمعيات الاسلامية الفاعلة والمؤثرة . منهجية البحث : اعتمدت الدراسة على المنهج التاريخي حيث التسلسل الزمني لتلك الفترة وعليه قسم البحث الى فصلين وكل فصل يحتوي على مبحثين ففي الفصل الاول المبحث الاول فيه مفهوم الاحزاب دراسة نظرية والمبحث الثاني مفهوم الحزب في المنظور الاسلامي اما الفصل الثاني يتناول فيه المبحث الاول نشأة الاحزاب الاسلامية والمبحث الثاني تنامي حركة الاحزاب الاسلامية فضلاً عن المقدمة والخاتمة التي تضمنت مجموعة من الاستنتاجات ثم قائمة المراجع والمصادر .


Article
الارهاب الالكتروني وأثره على المجتمع

Loading...
Loading...
Abstract

Terrorismisconsideredone of the most dangerous phenomenon's inourpresent time; it takes the utmost importancebecauseitdealswithkillingpeopleandcuttingthebirthcontrol.Despitethetoomanystudiesoftheterrorismphenomena,weareinacontentiousandrenewedneedfordeeperstudiesandmorenoveltyespeciallythatterrorismiskeeprenewingfromtime totimeand inadifferentshapesandnowwearegoingalongthemostdangerousterrorismwhichisthecyberterrorismwhichcanenterourhouseswithoutanypermissionandwithoutkeepingitaway,ithasaphysiologicaleffectsoweneedtotakeaseriousstandfromallthelayersofthecommunity,no matterifhewasagovernororanemployee,especiallyafterittheterrorismtookthereligiousnaturewhichmadeaobviouseffectonthelayersofthesocietyespeciallytheyoung'sasweseeinourtruelife.Sothereligiousfoundationsshouldtakeitseffectivepartinwiththedeprivationandthepunishmentstothesectarians(wemeantheSunniandShiitefoundationsand other religions),theotherstrataofthesocietymustspreadthespiritoftolerance,cooperationandcollaborationagainstdeviantideas,theIraqipeopleisknownwithitsresistanceandmilitaryvictories,sohemustproofhimselfinthiselectronicresistance,everyonehasthemethodofassaultandresistanceandcapable ofdeterring,thus,ourresearch dividedtotwoparts:تعد ظاهرة الارهاب اخطر ظاهرة يشهدها المجتمع الدولي في وقتنا الحاضر حيث ان موضوع الارهاب من المواضيع ذات الاهمية القصوى في وقتنا الحاضر لكونه يزهق الارواح وقطع النسل وافيون الشعوب وعلى رغم من الدراسات الكثيرة لظاهرة الارهاب فأننا بحاجه مستمرة ومتجدده لدراسات اكثر عمقاً وحداثه وخاصة ان الارهاب يتجدد بين الحين والآخر وبه صور مختلفة ونحن الآن نمر بأخطر انواع الارهاب هو الارهاب الالكتروني الذي دخل بيوتنا دون استئذان ودون ان نستطيع ابعاده وهو ذو تأثير نفسي لذا يجب علينا ان نقف وقفة جادة من كل طبقات المجتمع حاكما كان ام موظفاً ولاسيما بعد ان اخذ الارهاب طابعاً دينياً وله تأثير واضح على طبقات المجتمع وخاصة الشباب وهذا ما نراه في واقع الحال لذا يتطلب من المؤسسات الدينية ان تقوم بدورها الفعال بحرمة وعقوبات الطائفيين ( وهنا نقصد المؤسسات الدينية الشيعية والسنية والديانات الأخرى ) على طبقات المجتمع الاخرى بث روح التسامح والتعاون والتعاضد ضد الافكار المنحرفة والشعب العراقي يشهد له التاريخ بالمقاومة والانتصارات العسكرية لذا عليه ان يثبت نفسة بهذا النوع الجديد من المقاومة الالكترونية الناعمة فلكل اسلوب من الاعتداء واسلوب من المقاومة مناسب له وقادر على ردعه


Article
الاختلالات الهيكلية في الاقتصاد العراقي بعد 2003 وسبل معالجتها

Authors: م. فريال مشرف عيدان
Pages: 505-542
Loading...
Loading...
Abstract

The Iraqi economy has shown during the years following the 2003 some structural imbalances, which showed a weakness in, which requires radical treatments, because the economy's capacity to have some level of Iraq has different resources, and the level of aspire leadership and people. اظهر الاقتصاد العراقي خلال السنين التالية من عام 2003 بعضا من الاختلالات الهيكلية، التي اظهرت وجود ضعف فيه، مما يتطلب معالجات جذرية، تعيد للاقتصاد قدرته الى ان يكون بمستوى ما يملكه العراق من موارد مختلفة، وبمستوى ما يطمح اليه قيادته وشعبه.


Article
معوقات التنمية الاقتصادية في ليبيا بعد سقوط القذافي

Authors: م.فوزية خدا كرم عزيز
Pages: 543-558
Loading...
Loading...
Abstract

Represented the Libyan developmental experience example of poor management of available resources, waste and tripping problem in development due to the display of productive resources and how to use them in the era of Gaddafi's conditions only, but to the surrounding environment characteristics of political instability in Libya after the fall of Gaddafi, which is a natural reflection of the economic lag, the Libya has suffered from excessive central authority and the lag in oil revenues abundant management, also suffered from the total absence of the institutions of the modern state and the lack of consistency of economic policies and there was no economic improvement, either in the era after the Revolution and the fall of Gaddafi's Libya has seen a source of US foreign interventions political crisis United US, France, Turkey, Russia, China, and these interventions have a negative impact on the economy of Libya raised. مثلت التجربة التنموية الليبية نموذجاً لسوء إدارة الموارد المتاحة والتبديد ولا ترجع مشكلة التعثر في التنمية الى ظروف عرض الموارد الإنتاجية وكيفية استخدامها في عهد القذافي فحسب وانما الى خصائص البيئة المحيطة ، المتمثلة بعدم الاستقرار السياسي في ليبيا بعد سقوط القذافي والتي تعتبر انعكاس طبيعي للتأخر الاقتصادي ، فقد عانت ليبيا من المركزية المفرطة للسلطة والتلكؤ في إدارة عائداتها النفطية الوفيرة ، كما عانت من الغياب التام لمؤسسات الدولة الحديثة وعدم الانسجام للسياسات الاقتصادية ولم يكن هناك أي تحسن اقتصادي ، اما في حقبة ما بعد الثورة وسقوط القذافي فقد شهدت ليبيا ازمة سياسية مصدرها التدخلات الخارجية المتمثلة بالولايات المتحدة الامريكية وفرنسا وتركيا وروسيا والصين ، وهذه التدخلات لها اثارها السلبية على اقتصاد ليبيا .

Keywords

تعد التنمية الاقتصادية في ليبيا إحدى ابرز القضايا السياسية بعد قيام ثورة 17 من شباط عام 2011 وسقوط نظام القذافي الذي مارس على مدار (42) عاماً سياسات اضرت بمفهوم الدولة نفسها بشكل عام والتنمية الاقتصادية بشكل خاص إذ لم تحصد البنى الاقتصادية من نظام القذافي سوى احتكار نخبة محدودة للثروة والسلطة ، وتعاني ليبيا الكثير من المعوقات التي تواجه عملية بناء الدولة فيها ، سواء أكانت معوقات سياسية أم عسكرية ام اقتصادية أم اجتماعية وغيرها من المعوقات الداخلية والخارجية. مما اثر سلباً على اقتصاد البلد بشكل عام ، فهي تعيش مرحلة عسيرة لبناء مشروعها التنموي ، ذلك ان انقلاب القذافي في عام 1969 واللجان الثورية وغيرها من الاليات السياسية الشكلية التي اوجدها لخدمة مصالحه الشخصية، الحقت الضرر بمقومات الدولة الليبية كلها، من بنى بشرية واقتصادية وسياسية وصولاً الى تفكك وحدة النسيج الاجتماعي، مما ولد معوقات جمة على المستوى الاقتصادي سواء أكانت داخلية أم أكانت خارجية .


Article
الأحزاب السياسية والديمقراطية في العراق بعد عام 2003 (الواقع والمستقبل)

Loading...
Loading...
Abstract

Political parties and democracy in Iraq after 2003 (Present and Future) Nour Qais Abboud Alkhozal College of Political Science/ University of Al-Nahrain This paper deals with the subject the relationship of political parties with democracy, applied case is Iraq, that democracy coupled with the existence of multi-party political, and other aspects, and the case of Iraq has provided indications that: that pluralism were not prove the existence of a full democracy, what exists is a process of transition, and weakness in the weakness of the cultural foundation, and the recent experience of democracy, and weak institutions, however, Iraq has succeeded in developing a constitution, accept political pluralism, and gives wide freedom. يتناول البحث موضوع علاقة الاحزاب السياسية بالديمقراطية، والحالة التطبيقية هي العراق، ان الديمقراطية تقترن بوجود تعددية حزبية سياسية، ومظاهر أخرى، وحالة العراق قدمت مؤشرات مفادها: ان التعددية لم تكن تثبت وجود ديمقراطية متكاملة، ما موجود هو عملية انتقال، ونقطة الضعف الموجودة هي ضعف الاساس الثقافي، وحداثة تجربة الديمقراطية، وضعف المؤسسات، ورغم ذلك، نجح العراق في وضع دستور، يقبل التعددية السياسية، ويمنح حريات واسعة.


Article
تطور التنظيم الدستوري والقانوني للانتخابات البرلمانية في العهد الملكي العراقي

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims at examining the electoral processes which have taken place in the period of establishing the modern Iraqi state in the beginning of the1920's. it also tries to make an objective analysis of those experiences and use this analysis to develop the current democratic process in today's Iraq. Both the constitution and the electoral systems under the royal regime (1921-1958) have been examined in details, and both of the positive and negative sides of those systems have been remarked. It was concluded that the unconstrained authorities, the constitution gave to the king affected negatively the political situation in the country. Thus, the many governments which have been elected did not reflect the desire of the Iraqi people but that of the royal family. The royal electoral system did not give the opportunity to all of the social classes to take part in the elections, especially the women, and was in the favorite of the rich classes and groups. Finally, the research concluded that the intervention of the British government in the interior affairs of Iraq made the Iraqi politics inefficient and following the British interests and strategies in the region. وبعد البحث والدراسة يمكن إيراد الاستنتاجات الآتية: - تأثر تأسيس الدولة العراقية ونظامها السياسي بالدور البريطاني الواضح في التحكم في المفاصل الرئيسية للسياسة العراقية في مرحلة التأسيس، وانعكس ذلك الدور أيضا على العملية الانتخابية في العهد الملكي . - خلال العهد الملكي اعتمد نظام انتخابي وفقا لمبدأ الاقتراع المقيد، وهذا النظام قد حرم شريحة واسعة من المواطنين من حق الانتخاب، مثل المرأة، والشرائح الفقيرة من غير دافعي الضريبة. - جرت الانتخابات وفق صيغة الانتخاب على درجتين، وهذا مما أفقد الانتخابات قيمتها لدى الناخب الأولي والذين هم الشريحة الأوسع من الناخبين، وجعل الناخبين الثانويين اكثر عرضة للضغوطات الحكومية والإدارية من جهة أخرى. - حصل التطور في النظم الانتخابية - في مرحلة الدراسة – بشكل تدريجي وبطئ ، على الرغم من تعدد قوانين الانتخاب. - أفرزت النظم الانتخابية، آثارا سلبية وخطرة على الواقع السياسي والحزبي – آنذاك – انعكست سلبا على الواقع الاجتماعي العراقي، ومن أهم تلك الآثار، هيمنة الإدارة على سير الانتخابات وخضوع العملية الانتخابية بمجملها للضغوط الحكومية، وكذلك اتساع عمليات تزوير الانتخابات. - يبدوا ان النظم الانتخابية في العهد الملكي العراقي نجحت في تقديم بعض المنافسة والمشاركة، ولكنها لم تصل إلى تحول ديمقراطي جوهري، وان النظم الانتخابية جرى تصميمها وإدارتها بطريقة اقرب ما تكون إلى الانتخابات والتعددية الموجهة. ملخص البحث يسعى البحث الى تقييم التجارب الانتخابية التي حصلت في بداية تأسيس الدولة العراقية الحديثة ، وتحليلها موضوعياً بغية الافادة من تلك التجارب ودروسها وثأشير اخطائها وعيوبها ، بغية العمل على تطوير الانظمة الانتخابية ، من اجل تعزيز الممارسة الديمقراطية . ذلك ان النظام الانتخابي انما هو حلقة واحدة من سلسلة النسق السياسي المتعلق بنظام الحكم الدستوري والمؤسسات السياسية والاحزاب والظروف المحيطة بتشكيل النظام السياسي. يسلط البحث الضوء على النظام الانتخابي الذي هيمن على النظام السياسي العراقي خلال العهد الملكي ، والقواعد الاساسية في القوانين التي كانت تنظمه وتعقب تطوراتها ، ومحاولة التقاط الاثار التي تركها النظام الانتخابي على الحياة السياسية العراقية. كما انه يحاول الكشف عن الدور البريطاني الذي كان مؤثراً ومهيمناً على الحياة السياسية والانتخابية.

Keywords

انفتحت أمام العراقيين بعد عام 2003 فرصة واسعة لممارسة العملية الانتخابية، غير أن ذلك لم يكن التجربة الأولى لهم، إذ شهد تاريخ العراق الحديث ممارسات انتخابية في المرحلة الأولى من تأسيس الدولة العراقية في العهد الملكي. ومن الضرورة أن يسعى الأكاديميون والباحثون - وخصوصا المشتغلين بالتاريخ السياسي الحديث او المعاصر - إلى تقييم التجارب الانتخابية التي قامت في بداية تأسيس الدولة العراقية الحديثة، والتعلّم بشكل رئيس من الأخطاء والهفوات التي حصلت فيها، ودراسة وتوثيق تلك الوقائع للاستفادة منها في العمل على تطوير الأنظمة الانتخابية، من اجل أن يتم تعزيز الممارسة الديمقراطية بشكلها الصحيح. إن أي نظام انتخابي هو نتاج بيئة سياسية ، واجتماعية، وثقافية، واقتصادية ، يتأثر ويؤثر بها، كما وأن نفس النظام الانتخابي لا يعمل بالطريقة نفسها في تجارب بلدان مختلفة، وقد لا يؤدي إلى نفس النتائج المرجوة منه في تجارب متنوعة. فالنظام الانتخابي أنما هو حلقة واحدة من سلسلة النسق السياسي المتعلق بنظام الحكم ، كالدستور وطريقة الوصول إلى السلطة، والمؤسسات السياسية، والأحزاب، والظروف التاريخية المحيطة بتشكيل النظام السياسي.


Article
الدبلوماسية العامة والقوة الناعمة الصينية

Authors: م.م. فراس محمد احمد
Pages: 629-664
Loading...
Loading...
Abstract

Public Diplomacy and Chines soft powers In recent years, China has sought to supplement its traditional use of hard power with soft power, and thus the Chinese government has paid more and more attention to public diplomacy. Chinese governments have previously demonstrated a limited understanding of public diplomacy, seeing it either as external propaganda or a form of internal public affairs, but this has not prevented China from becoming a skilled public diplomacy player. Key aspects of traditional Chinese culture and politics have presented major obstacles for Chinese public diplomacy.. The peaceful rise/peaceful development policy in Chinese grand strategy has sought to integrate Chinese hard power and soft power to create a soft rise for China. الدبلوماسية العامة والقوة الناعمة الصينية شهدت السنوات الأخيرة السعي المتزايد من قبل الصين لإستخدام القوة الناعمة إلى جانب إستخدامها التقليدي للقوة الصلبة ، وهذا ما دفع الحكومة الصينية إلى إيلا أهمية متزايدة للدبلوماسية العامة ، وذلك من خلال الدعاية الخارجية وشبكة العلاقات العامة ، وهذا ما جعلها تتميز عن غيرها في مجال إستخدام وتوظيف الدبلوماسية العامة ، إذ قدمت الصين الجوانب الأساسية لدبلوماسيتها العامة عن طريق إبراز الثقافة والسياسة الصينية ، كما إن الطابع السلمي لسياستها جعل من موضوع التنمية جزء من إستراتيجية الصين الكبرى ، مما حدى بها إلى دمج القوة الصلبة بالقوة الناعمة لتحقيق الصعود السلمي للصين.


Article
THE POLITICAL MOTIVATIONS OF GENOCIDES

Loading...
Loading...
Abstract

This research aims at determining the political motivations of perpetrating genocide. To achieve this goal, it is inevitable to make difference between ‘genocide’ and ‘politicide’. While the first term refers to an eradication targeting an ethnic group, the second one refers to mass killing targeting a large number of people who are defined in the term of their political and ideological orientations. Distinguishing ‘genocide’ from ‘politicide’ is of a high significance for protecting political parties, groups, and individuals, and preventing political regimes from committing politicide against them. Relying on several theories and assumptions within the field of social and political sciences, four hypotheses regarding the sources of geno- or politicide, are formed and tested against many empirical observations. It is concluded that ‘plural societies’ or societies which are divided amongst more than two competing ethnic groups are more likely to have geno- or politicides, especially when they ruled by totalitarian regimes. However, the homogeneous societies could also be subjects for geno- or politicide if the rulers reject the principles of democracy and human rights. The colonial legacy in the so-called Third World is also an important factor for creating geno- or politicides. Thus, the policy of ‘divide and rule’ has resulted in dividing many societies into competing groups and then deepening the struggle amongst these groups. The ‘destructive’ interventions of the great powers in the interior affairs of the Third World countries, such as the US intervention in Syria, also contribute to flame the ethnic conflicts from which those nations suffer. While the ‘constructive’ interventions, such as the NATO intervention in the Yugoslavian conflict, contribute to deter the aggressors and prevent geno- or politicides. Additionally, widening the United Nations’ definition and convention of genocide to include crimes against political individuals, groups, and parties would provide an effective protection to the world’s nations against genocides. Moreover, supporting the efforts made by the world’s tribunals to prosecute perpetrators of geno- or politicide, wherever they are, is an effective way to fight and prevent geno- or politicides. "الدوافع السياسية لجرائم الإبادة الجماعية" يهدف هذا البحث الى تحديد الدوافع السياسية لارتكاب جرائم الإبادة الجماعية. ولبلوغ هذه الغاية لابد من التمييز بين جريمة” الإبادة الاثنية (Genocide) “وجريمة” الإبادة السياسية“ (Politicide). ففي حين يشير المصطلح الأول الى الجرائم التي تُرتكب ضد مجموعات اثنية، يشير المصطلح الثاني الى الجرائم التي تُرتكب ضد مجموعات كبيرة من السكان بسبب معتقداتهم السياسية ومعارضتهم لنظام الحكم الذي يدير بلدهم. وهذا التمييز بين المصطلحين له أهمية بالغة في حماية الافراد والمجموعات والأحزاب السياسية، ومنع ارتكاب جرائم بحقهم. وبالاستعانة ببعض النظريات في حقل العلوم السياسية والاجتماعية تمت صياغة أربعة افتراضات حول مصادر جرائم الإبادة الاثنية والسياسية، ومن ثم فحص تلك الافتراضات على ضوء ملاحظات واقعية. واستخلص البحث ان المجتمعات غير المتجانسة أو المنقسمة الى مجموعات اثنية متنافسة هي أكثر عرضة لجرائم الإبادة الاثنية والسياسية لا سيما حين تُحكم تلك المجتمعات من خلال أنظمة دكتاتورية وشمولية. ولا تتعرض المجتمعات ذات المكون الاثني الواحد الى جرائم مشابهة الا في حال وقوعها تحت حكم شمولي لا يعير أهمية لمبادئ الديمقراطية وحقوق الانسان. واستنتج البحث كذلك ان الإرث الاستعماري في بلدان ما يُسمى بالعالم الثالث عاملا مهما في صنع وتحفيز جرائم الإبادة الاثنية والسياسية. فقد ساهمت سياسة "فرّق تسد" التي اتبعتها القوى الاستعمارية في تقسيم المجتمعات التي خضعت لسيطرتها الى مجاميع متناحرة وعمقت الصراعات فيما بينها. أما تدخلات القوى العظمى في النزاعات الداخلية للبلدان النامية فهي الأخرى لها دورها الكبير في اثارة الاقتتال الاثني والسياسي، كما هو حال التدخل الغربي السلبي في الازمة السورية. وفي الوقت ذاته، يُمكن لتدخلات القوى العظمى ان توقف الاقتتال وحروب الإبادة إذا كانت تلك التدخلات إيجابية وبنّاءة كما هو حال تدخل حلف الناتو في يوغسلافيا السابقة. ان توسيع مفهوم الإبادة الجماعية ليشمل الجرائم السياسية التي ترتكبها الأنظمة الشمولية بحق شعوبها كفيل بتوفير حماية لتلك الشعوب مما تلاقيه من تعسف على ايدي حكامها. كما وان تقديم الدعم والمساندة للمحاكم الدولية المختصة بمحاكمة مرتكبي جرائم الإبادة الاثنية والسياسية يسهم الى حد كبير في تقليل تلك الجرائم.


Article
عرض كتاب: العلاقات الدولية مقدمة قصيرة جداً

Loading...
Loading...
Abstract

تركز على اهمية الدبلوماسية المحنكة الصبورة التي تقيم أواصر التعاون ليس وع الدول فحسب وإنما مع المنظمات الحكومية الدولية والمنظمات من غير الدول، ويتبع أنه في عالم تمتلك الدول فيه اسلحة دمار شامل لا يمكن قياس الحنكة السياسية الدولية والقيادة الدولية فقط من منطلق استعمال القوة العسكرية او التهديد باستعمالها كأداة منظمة للسياسة الخارجية، ومن الجدير بالاهتما ان يضع الجميع في الحسبان أن قلة قليلة من الدول التي تتمتع بانظمة حمك ديمقراطية.

Keywords

يبحث هذا الكتاب في مفهوم العلاقات الدولية بوصفه مفهوم فضفاض لانه لايمثل العلاقات بين الدول فحسب، ويتطرق للمدارس الفكرية التي فسرت او حللت هذا المفهوم من خلال النظرية والتطبيق، فالمدرسة الواقعية بعد ترى أن السياسة الدولية في صراع مستمر على السلطة لكنها لا تترتب لزاماً حروب علنية متواصلة، لكنه دائماً يستلزم التأهب لخوض الحرب، والتشديد على ضرورة استمرار بناء التحالفات، ايضاً يبحث في نظرية الاعتماد المتبادل التي تُعد نقد للواقعية الذين شددوا على أهمية الجهات الفاعلة من غير الدول وأكدوا أن الاغلبية العظمى من التعاملات بين الدول سلمية وتُدار وفقاً للقانون الدولي وفي إطار المصلحة المشتركة، ايضاً يتطرق للمدرسة التفكيكية لما بعد الحداثة واتباع هذه المدرسة يشتركون في حركة فلسفية شاملة تدعى " النظرية الاجتماعية النقدية" يدعون إلى تفكيك كتابات الاكاديميين وصانعي السياسات الذين يفسرون العالم ويميطون اللثام عم المعاني والمقاصد الذاتية المتضمنة في النصوص، ويقضون وقتهم في محاولة الكشف عما يظنونه تحريفات ومعاني خفية، ويتحدث عن الحاجة للمنطق السليم من خلال دور النظريات لكونه تقدماً عوناً بعد ان نضعها في طريق التجربة والمراقبة، أما عن تحليل الازمة الدولية فيبدأ الحديث عن الحرب التي دارت رحاها بين حزب الله واسرائيل عام 2006 ويبدأ منذ احتلال لبنا واغتيال " شلومو أرجوف" إلى تبعات حرب 2006 في لبنان ويَعد المدنيون اللبنانيون هم حقاً الضحايا الابرياء للقصف الاسرائيلي، ويبين أن احد الدروس المستفادة من هذا النزاع هو ان القصف الجوي مهما كانت كثافته ليس وسيلة فعالة ولا مشروعة اخلاقياً للقضاء على تهديد صادر من جماعة مسلحة غير تابعة للدولة، والدرس الاخر محبط تماماً هو ان البلد الذي يفتخر بكونه ديمقراطياً ما ان يبدأ في استخدام الارهاب لمحاربة الارهاب يكون قادراً تماماً على انتهاك حقوق الانسان وارتكاب جرائم الحرب.

Table of content: volume: issue:33-34