جدول المحتويات

المجلة العراقية لدراسات الصحراء

ISSN: 19947801
الجامعة: جامعة الانبار
الكلية: رئاسة الجامعة او مراكز
اللغة: Arabic and English

This journal is Open Access

حول المجلة

الإصدار: تصدر المجلة العراقية لدراسات الصحراء عن رئاسة جامعة الانبار- العراق.

مجالات البحث: تعنى المجلة العراقية لدراسات الصحراء بنشر البحوث العلمية الخاصة بالصحراء والبيئة الصحراوية في العديد من المجالات العلمية والإنسانية (العلوم الزراعية - العلوم الطبية - علوم الحياة - النبت الطبيعي - جيولوجيا الصحراء - الموارد المائية والطبيعية وادارتها - العلوم الجغرافية - العلوم الاجتماعية - العلوم التاريخية) والخاصة بالبيئة العراقية والبلدان المجاورة.

تهدف المجلة لتطوير المسيرة العلمية في مختلف مجالات الصحراء ومكافحة التصحر، وتقبل المجلة المناقشات والردود العلمية على البحوث
المنشورة فيها.

دوريه النشر: تصدر المجلة بمجلد واحد سنوياً وبعددين.

لغة النشر : تنشر البحوث في المجلة باللغتين العربية و الإنكليزية مع ضرورة وضع خلاصه باللغة الإنكليزية في حالة نشر البحث باللغة العربية على ان تكتب المصادر باللغة الإنكليزية اما في حاله نشر البحث باللغة الإنكليزية يكون الملخص باللغة العربية.

Loading...
معلومات الاتصال

المجلة العراقية لدراسات الصحراء

العراق - محافظة الانبار - جامعة الانبار - رئاسة الجامعة - المجلات

بريد إلكتروني :
dsertstudiesjournal@uoanbar.edu.iq

Iraqi Journal of Desert Studies

Iraq - Anbar province - University of Anbar - Presidency of the university - The Journals

E-mail: dsertstudiesjournal@uoanbar.edu.iq

جدول المحتويات السنة: 2010 المجلد: 2 العدد: 1

Article
THE EFFECT OF IMPROVEMENT ( ORGANIC MATTER-BENTONITE) ON WATER CONSUMPTION USE AND YIELD OF POTATO IN GYPSIFERIOUS DESERT SOIL UNDER DRIP IRRIGATION
تأثير المحسنات(المادة العضوية والبنتونايت) على الاستهلاك المائي للبطاطا وإنتاجيتها في تربة جبسيه صحراوية تحت نظام الري بالتنقيط

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract: The experiment had done in a field 15Km east north of Ramadi City during Autumn Season 2003 to study the effect of soil conditioners on water consumption use of potato and yield under drip Irrigation system for gypsiferous soil , (55% gypsium). The experiment had planned according to split-split plot to R.C.B.D design . the treatments were distributed in to five blocks with five replicates. Soil conditioners ( Organic matter 0% and 2%, Bentonite 0%, 1% and 2%) were added on the base of dry soil weight in the site of tubers by making cylindrical hole for adepth of 40cm and diameter 40cm . percentage of Gypsium was changed by adding a loam soil to the field in a levels 0%,25%,50%,75% and 100%, so percentage of Gypsium in soil became 55%,43%,32%,21% and 12%. Water consumption use was estimated according to evaporation data from evaporation Pan .where drip irrigation system was used Potatoes yield was estimated and harvesting yield on Dec.30/2003. المستخلص: نفذت تجربه حقليه في قريه زنكوره الواقعه على بعد 15 كيلومتر شمال غرب قضاء الرمادي/ محافظه الانبار للموسم الخريفي 2003 لدراسه تاثير المحسنات على الاستهلاك المائي للبطاطا وانتاجيتها في تربه جبسيه صحراويه تحت نظام الري بالتنقيط , قدرت نسبه الجبس فيها بـ 55% ومصنفه الى Gypsiorthids , زرعت درنات البطاطا صنف دزري بتاريخ 7/9/2003 . نفذت التجربه وفق نظام القطع المنشقه – المنشقه بتصميم القطاعات الاعشوائيه الكامله R.C.B.D , وبواقع خمسه مكررات . اضيفت المحسنات للتربه ( الماده العضويه بنسب 0% و2%و البنتونايت بنسب 0% و1% و 2% ) على اساس الوزن الجاف للتربة في موقع زراعة الدرنات بعمل حفرة اسطوانية لعمق 40سم وقطر 40سم . عدلت نسبة الجبس باضافة تربة مزيجة الى تربة الحقل بمستويات هي 0%و25%و50%و75%و100%, واصبحت نسبة الجبس في التربة هي 55%و43%و32%و21%و12%. استخدمت منظومة الري بالتنقيط في الحقل واعتمادا على بيانات التبخر من حوض التبخر, تم تقدير الاستهلاك المائي وحاصل البطاطا , اذ تم جني الحاصل بتاريخ 30/12/2003 . لقد تحقق اعلى ارتفاع للنبات البالغ 60سم واعلى حاصل بلغ 67.65 ميكاغرام.هكتار1- في المعامله التي تحتوي على 12% جبس و2% ماده عضويه و2% بنتونايت اما المعامله التي تحتوي على جبس 55%و0% ماده عضويه و0% بنتونايت فاعطت اقل حاصل بلغ 6.60 ميكاغرام.هكتار1-


Article
WATER HARVESTING SEARCH IN NINEVAH GOVERNORATE USING REMOTE SENSING DATA
البحث عن حصاد المياه في محافظة نينوى باستخدام معطيات التحسس النائي

Loading...
Loading...
الخلاصة

ABSTRACT In the framework of the methodological approach provided to the water harvesting search programme, for the Ninevah Governorate, a comprehensive remote sensing methodology was develop to identify potential sites for water harvesting exploitation. To over come the problem we must find solutions or some resources which if it managed properly can enhance our supply and reduce the pressure on our limilted water resources, specially after Iraq is being classified as one of the Arab countries which is of critical water resources. Complete coverage of the Ninevah Governorate by the landsat imagery has been analyzed, to determine major and minor landform characteristics, and its relation with water harvesting search concept. Landsat7 imagery proved particularly useful for revealing landforms within Al-Jazeera Region. Some of these landforms were known or suspected from ground studies, but the majority was revealed for the first time during the landsat investigations. These data were superimposed on the landsat image and kept as background data. Water harvesting concept can be carried out in different ways and can be stored in different methods too. In this study, the author looks into two different methods for rain water harvesting. These methods are compatible with the best management practice in agriculture or domestic use. In order to reach the fundamental basis of this study, the hydrological systems were monitored in Al-Jazeera Region. The emphasis was on ephemeral stream valleys, and alluvial fans, which located within the gently sloping surfaces of Al-Jazeera Region. By drawing some hydrogeomorphic maps and conducting analyses and measurments, a suitable site was determined to construct a surface run off collection dams and or converted channels on two main valleys (Wadi Al-Tharthar and Al-Ajij). Best locations to construct barriers and stony ditches on the main flow of alluvial fans were determined, to recharge the aquifers beneath these surfaces, which located in both flanks of Sinjar Mounatin. These data were utilized to draw thematic hydro-geomorphological maps to improve landuse and vegetation cover in the study region as a whole which suffers from deficiency in this concern. المستخلص: في إطار تقديم مقترحات عملية إلى برنامج حصاد المياه لمحافظة نينوى، تم إعداد دراسة منهجية شاملة باستخدام معطيات التحسس النائي لتحديد مواقع محتملة لاستثمار حصاد المياه. وللتغلب على هذه المشكلة ، يتطلب إيجاد حلول أو بعض المصادر بحيث إذا استخدمت بشكل صحيح سوف تساهم في توفير المصادر وتقليل الضغط عن مصادرنا المائية المحدودة، خاصة بعد أن تم تصنيف العراق واحدا من الأقطار العربية ذات المصادر المائية الحرجة. تم تحليل المرئيات الفضائية الحديثة التي تغطي معظم محافظة نينوى وذلك لتحديد خصائص مظاهر الأشكال الأرضية كافة وعلاقتها مع فكرة حصاد المياه. إن مرئيات راسم الخرائط الموضوعي للقمر الاصطناعي الأمريكي لاندسات كانت ذات فائدة كبيرة في تحديد هذه الأشكال الأرضية في اقليم الجزيرة. إن بعض هذه الأشكال كانت معروفة من الدراسات الميدانية ولكن معظمها قد اكتشف للمرة الأولى من خلال نتائج تحليل المرئيات الفضائية. تم وضع وحفظ هذه المعطيات كقاعدة معلومات مع المرئيات الفضائية.يمكن تنفيذ مفهوم حصاد المياه بطرق مختلفة وخزنها أيضا بأساليب مختلفة. في هذه الدراسة تم الإمعان في أسلوبين مختلفين من حصاد مياه الأمطار مصاحبا ذلك بتحليلات هايدرو-هندسية. ولأجل التوصل إلى المبادئ الأساسية لفكرة حصاد المياه المتبعة تم مراقبة الأنظمة الهيدرولوجية في اقليم الجزيرة، إذ كان التركيز على كل من مجاري الوديان الموسمية سريعة الجريان وسطوح المراوح الفيضية في الأراضي المنحدرة لإقليم الجزيرة. تم إجراء التحاليل والقياسات وإعداد الخرائط الخاصة لتحديد المواقع المثلى لإقامة السدود الصغيرة او تحويرة الوديان المقترحة لكل من وادي الثرثار والعجيج. فضلا عن تحديد أفضل المواقع لإقامة الحواجز والقواطع الحجرية على المجرى الرئيس للمراوح الفيضية وذلك لتعزيز الخزانات الجوفية تحت سطوح هذه المراوح والمتواجدة على طرفي جبل سنجار. استخدمت هذه المعطيات في إعداد خرائط غرضية هايدرو-جيومورفولوجية لتساهم في تطوير استخدامات الأرض والغطاء الأرضي في عموم منطقة الدراسة والتي تعاني قصوراً في هذا المجال.


Article
COMPOS PREPARATION FROM ORGANIC MATER AND ISOLATES OF BACTERIA AND STUDY THEIR ROLE ON DESERT SOIL PROPERTIES AND VIGNA RADIATE L. GROWTH IMPROVEMENT
تحضير خلائط من المواد العضوية وعزلات بكتيرية ودورها في تحسين صفات التربة الصحراوية ونمو محصول الماش(Vigna radiate L.)

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract Bio-organic fertilizer was manufactured with good C/N ratio by use location wastes plant and microbial biodegradation to increase perfecta microbial activity in soil. The compos effect on the some physical and fertilizer properties was tested in addition to their role on plant growth and yields. Four composes with different C/N ratio were prepare using the powder of Ceratophyllium demesies C/N 16:1 , wheat straw C/N 45:1 and Alfalfa C/N 25:1 and fermented using three bacterial isolates Pseudomonas spp. Streptomycete spp. Azotobacter spp for 20 and 40 days in 28 C0. The mineralization of N and C was determined by measuring CO2 , NO3, NH4 and humic acids. The beast tow composes were used to calcic soil fertilization (1.5% organic –C ), and Vigna radiata cultures with the use of Rhizobia leguminosarum inoculums for 80 days under green house . Results showed: That the C/N ratio was reached with compos AzWC,AzWF,PsWC,PsWF(C/N 30:1 ,40:1) . Ps. spp reached high noumber 9.507 Log.cfu/g./40days. Tow phases for releasing CO2 were in the first phase.The best C/N ratios 10:1 ,12:1 were reached in 20 ,40 days with AzWC and AzWF composes ,high falvic acid 3.6,3.5 gm/kg/20 days with AzWU and PsWC respectively , and large humic acid counted 8.0 ,7.7 gm/kg/40 days with AzWC and AzWU respectively .The total N in soil was increased to 95 mg/kg with AzWC treatment and the available P was reached to 37 mg /kg with Ps. Spp treatments. Upper Roots nodulation 26 ,22 nodal/ plant was recorded with RPsWC , RAzWC treatments .The dry weight for plant and yield reached to 117 ,115 gm Dw/plant and 88 ,96 gm grins /plant .After plant harvest the total N and available P were increased. On the other hands , soil density decreased with use of fermentation with organic mater, water conductivity increased and penetration of soil was reduced. Improvement in the water available for plant ,and an increase المستخلص: حضر سماد عضوي حيوي يتصف بنسبة جيدة من C/N باستعمال مخلفات ومحللات مكروبية محلية بهدف زيادة النشاط المكروبي النافع في التربة، واختبر السماد المحضر في تحسين بعض خصائص وصفات التربة الخصوبية و الفيزيائية ودورها في نمو وإنتاج النبات. حضرت سبعة خلائط تختلف بنسبة C/N من مسحوق نبات الشمبلان (C/N ،1 :16 )وقش الحنطة (C/N، 1 : 45) ومسحوق نبات الجت( C/N ،1 : 25) ولقحت من ثلاثة عزلات بكترية Pseudomonas spp. , Streptomycete ssp , Azotobacte spp وحضنت لمدة 20 و 40 يوم في حاضنة بدرجة حرارة 28 م0 . عوملت تربة صحراوية بالمواد بعد التخمير بمستوى 1.5% ( الكاربون العضوي) من 4 خلائط منتخبة وحضنت لمدة 20 و40 يوم. حدد عملية المعدنة لعنصر الكاربون العضوي وقدرت كمية CO2 المتحررة من المعاملات ،و NH4 ,NO3 والاحماض العضوية الدبالية .استعملت خلطتين منتخبة لتسميد تربةصحراوية كلسية (1.5% كاربون عضوي) وزراعة نبات الماش صنف محلي(Vigna radiata) مع استعمال لقاح بكتريا Rhizobia leguminosarum تحت ظروف الظلة السلكية لمدة 80 يوم قلعت النباتات وقدرت بعض صفات النبات والتربة . اظهرت النتائج ان أفضل تغير لنسبةC/N حصل مع المعاملات المؤلفة من الخلطات AzWC و AzWF و PsWC و PsWF ذات نسب C/N (30:1 و 40:1 ). و حققت بكتريا Ps.sp. اعلى معد ل كثافة بلغت 9.507 Logcfu/g خلال مدة التخمير 40 يوم ، حدد طورين لتحر غازCO2 من المعاملات تمثل الطور الاول بالمدة 1- 20 يوم ومثلت المدة من 1 – 30 يوم الطور الأول لتحرر غازCO2 في معاملات خلطات Ps.sp. و Az. sp. على التوالي .وظهرت القمم العظمى لمنحنيات CO2المتحررة خلال الطور الأول . حققت الخلطتين AzWC و AzWF افضل نسبة C/N تراوحت بين 10:1 و 12:1 خلال مدتي التخمير 20 و40 يوم. تفوقت معاملتي AzWU و PsWC بتكوين اعلى كمية من حامض الفولفيك 3.6 و 3.5 غم كغم 20 يوم على الترتيب، واكبر كمية من حامض الهيومك8.0 و 7.7 غم كغم 40 يوم تكونت من AzWC وAzWU . وجدت زيادة معنوية في كمية النتروجين الكلي في التربة95 ملغم كغم 20 يوم بتاثير AzWC وتميزت معاملات بكتريا Ps.spفي زيادة كمية الفوسفور الجاهز 37 ملغم P كغم .تفوقت المعاملتين RPsWC و RAzWC باعلى معدل للعقد الجذرية 26 و 22 عقدة نباتعلى التوالي، وسجلت زيادة معنوية في معدل الوزن الجاف للنبات والحبوب 117 و115 غم وزن جاف نبات و 88 و 96 غم حبوبنبات على التوالي، وازدادت كمية النتروجين الكلي والفسفور الجاهز في التربة بعد الحصاد ،وتبين وجود انخفاض معدل الكثافة الظاهرية بفعل معاملات الماد العضوية المخمرة مع زيادة في قيم الايصالية المائية وانخفاض معامل اختراق التربة وتحسين نسبة الماء الجاهز للنبات وزيادة قدرة التربة للاحتفاظ بالماء


Article
A STUDY OF PHOTO DEGREDATION KINTICS AND TOXITY EFFECT ON THE BIOLOGICAL ACTIVITY OF NOGOS IN CONTROLLING OF APHIDS ( Myzus persicae ) ON CUCUMBER
دراسة حركية التحلل الضوئي والتأثير السمي لمبيد النوكوز NOGOS على فعاليته الحيويه في مكافحة حشرة المن (Myzus persicae )على نبات الخيار

المؤلفون: Ahmed M. Mohammed أحمد مشعل محمد
الصفحات: 15-23
Loading...
Loading...
الخلاصة

ABSTRACT: This experiment was conducted at AL-Ramadi distinct / AL-Anbar province, Iraq in 2008 to investigate the effect of photo degradation kinetics of 50% (w/v) Nogos ( which belongs to the family of organo phosphorus compounds, of molecular formula (Di Methyl 2,2 – di chlorovinyl phosphate)) on the biological activity of this insecticide in controlling aphids (Myzus persicae) on cucumber. The insecticide was exposed to three different wavelengths in the laboratory (253.7, 365 and 623.5nm) for four different periods of time (1, 2, 4, 6 and 8 h) at temperature 25 C0 , before field application for infestation % of aphids and productivity of cucumber were estimated. Results showed that Nogos activity was decreased at low wavelengths treatment, whereas infestation % were (24 and 22 %) at (253.7, 365 nm) treatments respectively. While it was ( 15 % ) for (623.5 nm) treatment decreased productivity of plant with decreasing wavelengths , was also recorded, the average yield was (2893 and 2939 kg/D) recorded for plants treated with nogos exposed to (253.7, 365 nm ) wave lengths respectively , compared to (3154 kg/D) obtained under ( 623.5 nm ) treatment . The results also showed that photo degradation of Nogos which was measured by ion phosphorus increased while pH reduced by increasing light wavelength . The kinetic studies indicated that the rate of reaction is of the first order to drawing the relation between Ln (Po / Pt ) with time of light which showed a linear relation, which was highly effect by light. المستخلص نفذ البحث في احد الحقول الزراعية التابعة لمدينة الرمادي / محافظة الانبار – العرا ق للموسم 2008 بهدف دراسة تأثير حركية التحلل الضوئي لمبيد Nogos 50%(w/v) ) أحد المبيدات الحشرية الهامة ينتمي الى مجموعة مركبات الفسفور العضوية Organo Phosphorus Compounds والصيغة الجزيئية له هي ( ( Di Methyl 2,2 – dichlorovinyl phosphate على فعاليته الحيوية في مكافحة حشرة المن (Myzus persica) على نبات الخيار وتأثير ذلك بالمقابل على الإنتاجية . حيث تم تعريض المبيد مختبريا" للاشعة فوق البنفسجية بأطوال مـــــوجيه مختلفة ( 253.7و 365 nm) والأشــــــعة المرئية بطول موجي ( 623.5 nm ) ولفترات زمنية مختلفة ( 1، 2 ، 4 ، 6 و8 ساعه ) ، وبدرجة حرارة C0 25ومن ثم اختبرت فعالية المبيد لكافة المعاملات أعلاه حقليا لأجل دراسة نسبة الإصابة والإنتاجية في نباتات الخيار . تبين من نتائج الدراسة إن نسبة الإصابة تناسبت عكسيا مع زيادة الطول الموجي حيث بلغت أدناها (15 %) وذلك عند تعرض المبيد للطول الموجي ( 623.5 nm), وقد اختلفت معنويا عن الأطوال الموجية الأخرى (365 و 253.7 nm) والتي تسببت في رفع نسبة الإصابة عند تعريض المبيد لها وبلغت (22 و24 % على التوالي ) . والسبب في ذلك ربما يعزى إلى تحلل المبيد ضوئيا بشكل أسرع لدى تعرضه للأطوال الموجية القصيرة لكون شدة الإضاءة ( طاقة الأشعة ) الصادرة من هذه الأطوال الموجية يكون اكبر من الأطوال الموجية العالية. اظهر تعرض المبيد للأطوال الموجية القصيرة الأثر الواضح في خفض الإنتاجية اذ بلغت (2893 و2939 كغم/دونم ) عند التعرض للأطوال الموجية (365و 253.7 nm) ، في حين ارتفعت الإنتاجية معنويا عند تعرض المبيد للطول الموجي (nm623.5) وبلغت (3154 كغم/دونم ) . وقد بينت الدراسة أيضاً أن التجزئة الضوئية للمبيد الفسفوري العضوي النوكوز والمقاسة بدلالة تركيز أيونات الفسفور [P] المتحررة تزداد في حين تقل قيمة الأس الهيدروجيني pH] [للمحلول مع زيادة زمن تأثير الأضاءة وقد أوضحت الدراسة الحركية أن سرعة التفاعل هي من المرتبة الأولى برسم العلاقة اللوغارتيمية بين Ln (P0 / Pt ) مع أزمنة الأضاءة فكانت العلاقة خطية وكان للضوء تأثير كبير في قيمها .


Article
STIMULATORY EFFECT OF 2.4-D ON GROWTH AND YIELD OF TOMATO Lycopersicun esculantum L. CV. SUPER QUEEN
التأثير المحفز لمادة 2,4-D في نمو وحاصل الطماطة(Lycopersicum esculantun L.) صنف (سوبر كوين )

المؤلفون: Raad L. Abbud رعد لاهوب عبود
الصفحات: 18-22
Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract Field experiment was conducted to investigate the effect of foliar application of (5,10,15and20) ppm of 2,4-D on growth and yield of plants . It was found that (5) ppm of 2,4-D treatment increased the fresh and dry weight of leaves and not of stems . Further increase in the level of 2,4-D either was un effective or retarded plant growth . The total weight of fruits per plant was increased due to spraying the plants with (5) ppm 2,4-D. The increase in the yield of fruits per plant due to 2,4D treatments was account much to the increase in the weight of one fruit rather than the increase in the number of fruits . At the first collection the highest yield was produced from (15 and 20 ) ppm 2,4-D treatments in the first season and from (10 and 15 )ppm 2,4-D treatments in the second season, while at subsequent collections it was generally produced from ( 5 and 10 ) ppm 2,4-D treatments . Tomato fruits from 2,4-D treated plants generally were larger in size , containing smaller number of seeds and higher concentration of total soluble carbohydrates than those of un treated plants. في تجربة حقلية أجريت لدراسة تأثير الرش بمادة 2,4-D بالتراكيز ( 20,15,10,5)جزء بالمليون في نمو حاصل نبات الطماطة، وجدان التركيز (5) جزء بالمليون من مادة 2,4-D زاد من الوزن الرطب والوزن الجاف لأوراق النباتات من دون ان يسبب أية زيادة في وزن السيقان ، وفي المستويات الأعلى من تركيز مادة 2,4-D كانت الزيادات في التركيز أما غير مؤثرة او سببت إعاقة لنمو النباتات . كما ازداد الوزن الكلي للثمار في النبات الواحد بسبب الرش بتركيز (5) جزء بالمليون من مادة 2,4 -D .
ان الزيادات المتحققة في وزن الثمار بسبب معاملات مادة 2,4-D كانت بسبب الزيادة في وزن الثمرة الواحدة أكثر منها بسبب الزيادة في عدد الثمار ، وفي الجنيه الأولى للحاصل كان أعلى حاصل للمعاملات (20,15) جزء بالمليون للموسم الاول وللمعاملات ( ,1015) جزء بالمليون للموسم الثاني أما بالنسبة للجنيات اللاحقة فكان أعلى حاصل من المعاملات (10,5) جزء بالمليون من مادة 2,4-D . ثمار الطماطة للنباتات المعاملة بمادة 2,4-D كانت بصورة عامة اكبر حجما ، وتحتوي على عدد اقل من البذور وتركيز عال من الكاربوهيدرات الكلية الذائبة بالمقارنة مع النباتات غير المعاملة .

الكلمات الدلالية

Stimulatory effect --- 2.4-D --- Tomato --- Yield --- التأثير المحفز --- 2 --- 4-D --- الطماطة --- الحاصل.


Article
EVALUATION OF WELLS WATER SUITABILITY OF SOME OASIS AT IRAQ WESTERIN FOR HUMAN ANIMAL USES
تقييم صلاحية مياه آبار بعض الواحات غرب العراق للأستخدام البشري والحيواني

Loading...
Loading...
الخلاصة

ABSTRACT: This study was conductied to evaluate of wells water suitability for three oasis within westerin ragion at Iraq , they are 98 kilometers ,Fehadi and Al-kesheieti for human and animal uses .Three water samples were collected from every well monthly for one year period in order to doing some chemical and bacterial analysis to evaluate their qualities according to studied characteristics for human purposes dependence to criterion established by american irrigation society and all general health departments while about quality evaluation for these waters to livestock and domestic we depended on proposal guide from FAO . The results of analysis for salinity and total salt content ,pH,total hardness , Mg++,K+, Anions consentration and micro elements were showded that they are among permitted levels for human uses . but Ca++ consentration was go past the permitted level for drink , which was meaning its necessary to limited chemical treatment before using these water for drink . While for animal uses all studied parameters results were showed its very accepted for livestoke and domestic . the bacteriological study for these waters was indicated that it was very cleans waters and health because we can,t diagnosis the coliform in these oasis water . نفذت هذه الدراسة لتقييم صلاحية مياه آبار ثلاث واحات ضمن المنطقة الغربية من العراق وهي : الكيلومتر98 وفهيدة والكشيتي للآستخدام البشري والحيواني . جمعت عينات مائية من كل بئر وبواقع ثلاث نماذج شهرياً ولمدة سنة كاملة لأجراء بعض التحاليل الكيميائية والبكتريولوجية عليها وتقييم نوعيتها حسب الخواص المدروسة للأغراض البشرية أعتماداً على الأسس الموضوعة من قبل جمعية الأرواء الأمريكية ومعظم أقسام الصحة العامة . أما بالنسبة لتقييم نوعية هذه المياه للماشية والدواجن فقد أعتمد على الدليل المقترح من قبل منظمة الغذاء والزراعة الدولية .
أوضحت نتائج التحليل بالنسبة للملوحة وقيم محتواها الكلي من الأملاح ودرجة التفاعل والعسرة الكلية وتراكيز المغنسيوم والبوتاسيوم والآيونات السالبة والعناصر الصغرى بأنها ضمن الحدود المسموح بها للأستخدام البشري ، في حين أن تركيز آيون الكالسيوم قد تجاوز الحد المسموح به للشرب مما يظهر ضرورة أجراء معالجة كيميائية محدودة لهذه المياه ، اوضحت النتائج بالنسبة للأستخدام الحيواني ان جميع المؤشرات المدروسة بأنها مياه صالحة جداً لجميع أنواع الماشية والدواجن ، واشارت الدراسة البكتريولوجية بأنها مياه نظيفة جداً وصحية لعدم تشخيص بكتريا القولون فيها .

الكلمات الدلالية

Water Suitability --- Evaluation --- Oasis --- Quality --- ملائمة مياه --- تقييم --- واحة --- خاصية


Article
HETEROSIS, COMBINING ABILITY AND GENE ACTION USING LINE × TESTER ANALYSIS IN CORN– ANBAR GOVERNORATE
قوة الهجين وقدرة الائتلاف والفعل الجيني باستخدام تحليل السلالة × الفاحص في الذرة الصفراء - محافظة الانبار

المؤلفون: Hamdi J. Al-Dulaimi حمدي جاسم حمادي الدليمي
الصفحات: 29-38
Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract: Eight inbred Lines of maize ware used in this study using line × Tester analysis ,In spring season of 2003, to produce Fifteen f1 crosses . The parents and crosses were sowing in autumn season of 2003 using R.C.B.D. with three replications to determine heterosis , general and specific combining ability effects and gene action . Significant differences were found between parents Lines and their crosses for all traits, the result were showecd that the ctoss ( ZP607×IK8) gave the highest cross vigor in number of rows per ear (26.74%) and grain yield per plant (52.55%) of the better parent . the cross (ZP607×IK8) gave the highest length ear (20.8)cm and number of rowper ear (21.8)rows and grain yield per plant (225.32) gm. . The value of specific combining ability variance were more than the general combining ability variance for all traits indicating the importance of non –additive gene action . This reflects the reduction of the values for all characters and this reflects the reduction of the values of the narrow sence heritability for all characters and the estimates of the average of dominance were exceeded one for all characters except the ear diameter for the degree of dominance less than one. the results indicate that wecan used some inbred Lines could be used in a breeding program to develop new versions of high yield per plant and SCA to produce better grain yield hybrids and most studied traits were under dominance and over dominance gene action . المستخلص: استخدمت في هذه الدراسة ثمان سلالات نقية من الذرة الصفراء ، هجنت السلالات بموجب طريقة ( السلالة × الفاحص ) Line × Tester analysis في الموسم الربيعي 2003 لانتاج 15 هجيناً فرديا ، زرعت بذور الاباء وهجنها الفردية في الموسم الخريفي 2003 وفق تصميم القطاعات الكاملة المعشاة بثلاث مكررات بهدف تقدير قوة الهجين وتاثيرات قدرة الائتلاف العامه والخاصه والفعل الجيني ، وجدت فروقات عالية المعنوية بين الاباء وهجنها لجميع الصفات المدروسة . اظهرت النتائج بان الهجين ( ZP607×IK8 ) اعطى اعلى قوة هجين في كل من عدد الصفوف بالعرنوص (26.74%) صف وحاصل الحبوب ( 52.55%) نسبة الى افضل لابوين . وتفوق نفس الهجين في طول العرنوص (20.8)سم وعدد الصفوف بالعرنوص (21.8)صف وحاصل حبوب النبات (225.32)غم . ان مكونات تباين القدرة الخاصة على الائتلاف اكبر من مكونات تباين القدرة العامه على الائتلاف ، وكان التباين غير المضيف اكثر اهمية من التباين المضيف ، وهذا يدل على ان هناك فعلاً جينياً غير مضيف يتحكم في وراثتها وانعكس ذلك على انخفاض قيم درجة التوريث بالمعنى الضيق وزيادة معدل درجة السيادة عن واحد لجميع الصفات المدروسة باستثناء قطر العرنوص حيث كانت درجة السيادة اقل من واحد . يستنتج من الدراسة امكانية استخدام بعض الاباء المتفوقة تضريباتها في استنباط هجن فرديه ذات قدرة ائتلاف خاصه لانتاج حاصل حبوب عالي لان معظم صفاتها كانت تحت تاثير السيادة والسيادة الفائقة .


Article
أثر العمليات الجيومورفولوجية لمنعطف نهر الفرات في تغاير إشكال بعض وحدات خرائط التربة

Loading...
Loading...
الخلاصة

ABSTRACT: shape of the map units quantified. Total area of (2181.1 ha.) of the study area, were distributed among nine units map soils and by 28 bis in the of the strip transect, classified according to proposal soil classification of AL-Agidi ,1976. Used nine factors for the expression on the shape of units of the map, four of which Morphometric which is the compactness area and the compactness perimeter and shape factor and factor integration in addition to the transactions geology of the first shape factor and shape factor IV factor compressibility and coefficient of recycling fourth factor Curley, where the results showed that 35.7% of the units map was close to circular shape regular, The soil map were textured medium Macro detailed(Bc) Results showed the important of use coefficients Morphometric for prepare a comparison of shape and some of the Geological such as Coefficients' Chorley, Coefficients' shape and Coefficients the second Compactness: المستخلص: درست أحدى خرائط الترب كارتوكرافيا من اجل التعبير عن شكل وحدات الخريطة كميا . بلغت مساحة منطقة الدراسة 2181.1 هكتار توزعت على تسع وحدات خريطة ترب وبواقع 28 مكرر . على شكل مسار شريطي Strip transect . صنفت وحدات خرائط الترب حسب النظام المقترح من قبل العكيدي (1976 Al-Agidi ) . استخدمت تسع معاملات للتعبير عن إشكال وحدات الخريطة أربع منها مورفو مترية وهي نسبة تماسك المساحة و نسبة تماسك المحيط ومعامل الشكل ومعامل الاندماج إضافة إلى معاملات جيولوجية وهي معامل الشكل الأول و معامل الشكل الرابع ومعامل الانضغاطية و ومعامل التدوير الرابع ومعامل كورلي .حيث بينت النتائج إن 35.7 % من وحدات الخريطة كانت قريبة من الشكل الدائري المنتظم ، صنفت الخريطة على أنها ذات معامل تصغير أعظم ضمن الصنف ((C (Medium textured) ومقياس خريطة ضمن الصنف(B) أي (Macro detailed) وعليه يكون اسم الخريطة (Medium textured , Macro detailed ) كما أظهرت نتائج البحث إلى أهمية استخدام المعايير المورفومترية في التعبير عن إشكال وحدات الخريطة بالإضافة إلى استخدام بعض من المعايير الجيولوجية مثل معامل كورلي ، معامل الشكل الأول ومعامل الانضغاطية الثاني .


Article
THE MORPHOLOGICAL AND PRODUCTIVITY CHANGES FOR SAME CORN (Zea mays L.) SUBSPECIES EFFECTED WITH WEEDS
التغيرات المورفولجية والإنتاجية في بعض التراكيب الوراثية من تحت النوع للذرة الصفراء .Zea mays L بوجود الأدغال أو عدم وجودها

المؤلفون: Faiz tahseen fadhel فائز تحسين فاضل
الصفحات: 48-52
Loading...
Loading...
الخلاصة

ABSTRACT: An experiment was conducted at the right bank of Euphrates River of Ramadi town at spring season 2007 . The factorial experiment was laid out in randomized complete block design (RCBD) with three replications . The aim of this study was to investigate the effect of weeds in plant growth and it's grain yield in maize subspecies . Three genotypes were used in this study included ; Dent corn , Sweet corn and pop corn , in weedy and non weedy treatment .Results showed that the dent corn plants given the beast and significant values for all traits studied it was (153.5 cm ) for plant higher , 0.68 m2 for leaf area , 15 leaves for leaves number , 15 cm for ear length , 382.2 grain for grain number per ear and 6.7ton/h for the grain yield . Weeds effected significantly to all traits studied which shown the importance of it's competition to the maize subspecies plants specially the grain yield (7.1 ton/h for non weedy and 2.5 ton/h for weedy ).Interaction results showed a significant effects for most traits studied and not for all it's effected finally on the grain yield , dent corn plants was the beast in it's grain yield with non weedy(10.3 ton/h) and weedy treatments(3 ton/h) , but Sweet corn plants showed a good value it was ( 2.9 ton/h) , it's refer to higher photo synthesis efficiency throw the beast use of growth requirements in spite of weeds competation المستخلص: أجريت تجربة حقلية عاملية في أحد الحقول الواقعة على الضفة اليمنى لنهر الفرات في مدينة الرمادي بمحافظة الأنبار في الموسم الربيعي – 2007. لمعرفة تأثير الأدغال على بعض الصفات الحقلية وحاصل الحبوب لنباتات تحت النوع للذرة الصفراء واستخدم فيها تحت النوع المنغوزة و الفشار والحلوة ؛ زرعت مرة مدغلة وأخرى خالية من الأدغال وذلك بأستخدام تصميم القطاعات الكاملة المعشاة بثلاث مكررات . المستخلص: أجريت تجربة حقلية عاملية في أحد الحقول الواقعة على الضفة اليمنى لنهر الفرات في مدينة الرمادي بمحافظة الأنبار في الموسم الربيعي – 2007. لمعرفة تأثير الأدغال على بعض الصفات الحقلية وحاصل الحبوب لنباتات تحت النوع للذرة الصفراء واستخدم فيها تحت النوع المنغوزة و الفشار والحلوة ؛ زرعت مرة مدغلة وأخرى خالية من الأدغال وذلك بأستخدام تصميم القطاعات الكاملة المعشاة بثلاث مكررات . أظهرت نباتات تحت النوع المنغوزة تفوقاً واضحاً مقارنة بالحلوة والفشار إذ كان لها أعلى معدل لصفات أرتفاع النبات (153.3 سم) , المساحة الورقية (0.68 م2 ) , عدد الأوراق للنبات (15 ورقة ) , طول العرنوص (15.1 سم ) , عدد الحبوب بالعرنوص (382.2 حبة) ومتوسط حاصل الحبوب (6.7 طنهكتار) . أثرت الأدغال بشكل معنوي وسلبي في كافة الصفات المدروسة وأدت منافستها لنباتات المحصول الى خفض حاصل الحبوب بالمحصلة النهائية وذلك من (7.1 طنهكتار) للمعاملة المعشبة الى (2.5 طنهكتار) للمعاملة المدغلة . أظهرت نتائج التداخل تأثيراً معنوياً لأغلب الصفات وليس جميعها , أنعكست نتائجها على حاصل الحبوب وكان لنباتات تحت النوع المنغوزة القيمة الأعلى في حالة المعشبة بلغ (10.3 طنهكتار) أما في حالة المدغلة فقد كان لنباتات تحت النوع الحلوة تميزاً واضحاً بأعطائها حاصل مساوياً تقريباً لحاصل المنغوزة لنفس المعاملة ( 2.9 و3.0 ) طنهكتار بالتتابع مما يشير الى كفاءة عالية لعملية التمثيل الضوئي من خلال الأستغلال الأمثل لعناصر النمو رغم منافسة الأدغال .


Article
A STUDY ON PLASTIC CONTAINERS TO REDUCE THEIR EFFECT ON THE ENVIRONMENT
دراسة للتخلص من النفايات البلاستيكية لتقليل أضرارها البيئية

Loading...
Loading...
الخلاصة

ABSTRACT: This study had been carried out on the photo degradation of polystyrene films accelerated by new photosensers derived from Nickel (II) and Schiff bases; the complex was identified by its I.R spectrum, melting point and other physical properties. It was added on the polystyrene films by the following percentages (0.025%, 0.03%, 0.05%, 0.07% and 0.1%) respectively. Then, it was irradiated by accelerated U.V light (350 nm) at 40 Co for different time intervals, and the degree of degradation was estimated by calculating both (IOH) and (ICO). The obtained results are in a good agreement with those of polymers surfaces responded for degradation agents; yet reported. The best degradation results were given by the (0.05%) system while (0.1%) and gave the lowest result as indicated by both I.R and U.V Spectra. المستخلص: تمت في هذا البحث دراسة التجزئة الضوئية لرقائق متعدد الستايرين والمعجل بمحفز ضوئي جديد من أحد معقدات النيكل الثنائي والمشتق من قواعد شف . شخص المعقد بمطيافية I.R و UV ودرجة الانصهار والخواص الفيزيائية الأخرى . تم إضافة المعقد بنسب وزنية (0.025% , 0.03%, 0.05% , 0.07% , 0.1% ) على رقائق متعدد الستايرين . وأجري التشعيع المسرع بأشعة U.V بطول موجي 356 نانومتر ولازمان مختلفة وبدرجة حرارة 40 م . وتم احتساب مقدار التفكك بمتابعة قيم (IOH) و (Ico) , وجائت نتائج هذه الدراسة متطابقة مع ما أظهره سطح البوليمر من استجابة لعوامل التفكك . وأعطت نسبة الإضافة من المعقد( 0.05%) الى الرقائق أعلى نسبة للتفكك , بينما أعطت نسبة الإضافة (0.1 % ) أوطأ قيمة للتفكك , والذي جرى متابعته باستخدام مطيافية U.V و I.R، وكان متفقا مع الأدبيات .


Article
THE INFLUENCE OF INDUSTRIAL WATER ON EUPHRATES WATER QUALITYAT AL-AMIRIYAH SHIRE.
تأثير المياه الصناعية على نوعية مياه نهر الفرات في ناحية العامرية

Loading...
Loading...
الخلاصة

ABSTRACT: The study tried toobtained the effect of some elements and pollutants of the industrial residues of a number of industrial establishment and its action on (Euphrates river ). Many samples Collected from drown from different regions of industrial drainages before and after the primary and secondary treatment units which aim to reduce the excess of elements and pollutants which causes a sort of toxicity in both water and environment which reflect many harms on both human and other living bodies. The study shown obvious effects of these elements specially that of the nitric acid and other compounds of some elements such as Chromium, Nickel, Copper, and Zinc which are commonly used in coatings, all indicated notable effect in all specimen taken beyond the evacuation stations which causes a clear toxic of the environment. المستخلص: تضمنت الدراسة تأثير بعض العناصر والملوثات من المخلفات الصناعية لمجموعة من الشركات الصناعية وتأثيرهما في مياه نهر الفرات إذ أخذت عينات متعددة من مناطق الصرف الصناعي قبل وبعد وحدات المعالجة الأولية والثانوية والتي تحاول التقليل من تأثيرات العناصر والملوثات التي تسبب تأثيراً سمياً في مصادر المياه بصورة خاصة والبيئة بصورة عامة وما ينعكس عليه من تأثيرات على صحة الإنسان والكائنات الحية الأخرى. أظهرت النتائج وجود تأثيرات واضحة في تراكيز العناصر وخصوصاً المواد الكيميائية التي تستخدم بصورة كبيرة في وحدات المعامل الصناعية مثل حامض النتريك وبعض مركبات العناصر مثل الكروم والنحاس والنيكل والزنك والتي تستخدم في الطلاء حيث كان لها الأثر الواضح على نماذج المياه المأخوذة من مجرى بعد محطة الصرف مما يؤدي إلى تراكمات سمية واضحة في البيئة.


Article
A STUDY OF THE INHIBITORY EFFECT OF THE CAPAR, CAPPARIS SPINOSA L. AQUEOUS CRUDE LEAF EXTRACT ON THE HEP-2 AND HELA CANCER CELLS LINES
دراسة التأثير التثبيطي للمستخلص المائي الخام لاوراق نبات الكبر Capparis spinosa L. على الخط السرطاني Hep-2 و Hela

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract This study was conducted to know the inhibitory effect of the crude aqueous Capar, Capparis spaniosa leaf plant on two cellular cancer lines human epidermoid larynx carcinoma Hep-2 and human cervix uteri epitheloid carcinoma Hela . Four leaf extract concentrations have been used (125, 250,500 and1000) μg/ml and the exposure time was (48 and 72) hrs . This study indicated a clear significant inhibitory effect (p>0.001) of the extract on the cancer lines ,Hep-2 and Hela ,even with the first low concentration .The cellular Hep-2 density was (0.340%) , whereas the density in Hela was (0.6545%) at the lowest concentration 125 μg / ml . The highest inhibitory effect of the extract was at (1000) μg/ml ,the cellular Hep-2 density (0.108%) and in Hela (0.266%) . The highest significant inhibitory effect of the extract (72) hrs of exposure time was (0.275%) Hep-2 and (0.4624%) Hela .The result of this study has indicated ahighest inhibitory activity of the aqucous leaf extract of Cpparis Spinosa on the density average of cancer cells for both Hep-2 and Hela . There was an inversely linear relation ship between exposure time and concentration on the growth of cells . As exposure time and concentrations have increased , the killed cells have increased also . الخلاصة أجريت الدراسة لمعرفة التأثير التثبيطي للمستخلص المائي الخام لأوراق نبات الكبر Capparis spinosa في اثنين من الخطوط الخلوية السرطانية ، هما خط خلايا سرطان الحنجرة البشري (Hep-2) وخط خلايا سرطان عنق الرحم البشري (Hela) ، حيث استخدمت اربعة تراكيز من المستخلص المائي الخام وهي (125 ، 250 ، 500 ، 1000) مايكروغرام/مليلتر وبواقع مدتين للتعرض هي (48 ، 72) ساعة ، أوجدت الدراسة تأثير تثبيطي واضح للمستخلص على خلايا الخط السرطاني Hep-2 و Hela وبصورة معنوية عند مستوى احتمال (P<0.001) ومنذ المستوى الأول للتركيز (125) مايكروغرام/مليلتر وكان معدل الكثافة الخلوية للخلايا Hep-2 (%0.340) اما في خلايا Hela (%0.6545) ، بلغ اعلى تأثير تثبيطي عند التركيز (1000) مايكروغرام/مليلتر وكانت معدل الكثافة الخلوية في خلايا Hep-2 (%0.108) اما في خلايا Hela (%0.266) . فقد ظهر التأثيرالتثبيطي الأعلى للمستخلص بعد 72 ساعة من مدة التعرض فكانت الكثافة الخلوية لخلايا الخط Hep-2 (%0.275) أما خلايا الخط Hela (%0.4624) . تشير نتائج هذه الدراسة إلى الفعالية التثبيطية العالية للمستخلص المائي لنبات الكبر على معدل الكثافة الخلوية للخلايا السرطانية Hep-2 و Hela حيث لوحظ ان هناك علاقة خطية عكسية بين عامل الوقت والتركيز وعدد الخلايا النامية أي كلما زاد الوقت والتركيز زاد عدد الخلايا المقتولة . ومن هنا نجد إن أفضل فترة كانت هي (72) ساعة في تثبيط الخلايا السرطانية .

الكلمات الدلالية

:Cell line --- Capparis --- الخلاية السرطانية - الكبر


Article
THE PRODUCTIVE AND MARKEIING CASE OF AL_QA'EM CEMENT FACTORY IN AL-ANBAR GOVERNORATE (1988-2007)
الواقع الإنتاجي والتسويقي لمعمل سمنت القائم في محافظة الانبار للمدة (1988-2007) دراسة في الجغرافية الصناعية

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract: The research deals with the role of industrial populating in situating Al-Qae'm Cement Factory. It deals too with productive departments in the factory. In addition to analyses the productive and marketing situations in the factory from 1988 to 2007 depending on the statistics SPSS. Finally, the problems and obstacles that face the production process were discussed. It is concluded that the factory is not facing marketing problems but production like the supply of electrical power, also economic embargo and the occupation of Iraq which effected negatively the Al-Qae'm Cement Factory. المستخلص تناول البحث دور عوامل التوطن الصناعي في توقيع معمل سمنت القائم , كما تطرق إلى الأقسام الإنتاجية في المعمل بالإضافة إلى تحليل الواقع الإنتاجي والتسويقي في المعمل للمدة (1988- 2007) بالاعتماد على الحقيقة الإحصائية (spss) وأخيرا تم مناقشة المشاكل والمعوقات التي تواجه العملية الإنتاجية إذ تبين إن المعمل لا يعاني من مشاكل تسويقية ولكن مشاكل إنتاجية وفي مقدمتها توفير الطاقة الكهربائية كما كان للحصار الاقتصادي واحتلال العراق اثر سلبي على أداء معمل سمنت القائم.

الكلمات الدلالية

Factory --- Cement --- Industrial --- Production --- Raw Material. --- معمل --- سمنت --- الصناعي --- الإنتاج --- المواد الأولية

جدول المحتويات السنة: المجلد: العدد: