Table of content

AL-Anbar University journal of Economic and Administration Sciences

مجلة جامعة الانبار للعلوم الاقتصادية والادارية

ISSN: 19988141
Publisher: University of Anbar
Faculty: Economic and Administration / Ramady
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

A quarterly scientific journal dealing with administrative, economic, accounting, statistical and informatics studies, issued by the Faculty of Management and Economics / Anbar University. The first issue was published in 2008 and continues to be published and publishes research and economic studies and related fields Economic, administrative and other problems that fall within the competence of the magazine.
The journal is awarded the International Standard Numbering (ISSN), which is to disseminate the research of teachers and professors in colleges and universities inside and outside Iraq for the purposes of scientific promotion and dissemination of knowledge

Loading...
Contact info

م. محمد صالح جسام
07801212079


Dr.Mamdoohattalla@gmial.com
07811431799 د. ممدوح عطااالله
07814607689

Table of content: 2010 volume:2 issue:3

Article
The Inflation in the Iraqi Economic in the Period 1990-2007 The Causes, Impacts, The Role of the Fiscal Policies in its Treatments
التضخم في الاقتصاد العراقي للمدة 1990-2007 الأسباب والآثار، ودور السياسة المالية في معالجته

Loading...
Loading...
Abstract

The fiscal policy means practices an effective role in decreasing and controlling the averages of the inflation in many of the total economics in addition to the monetary, the income and the employing means. In the framework of this research, the including period of the study is (1990-2007) concerning to Iraq, it shows a different periods for the role of the financial means in changes in changes of the inflation process in Iraqi economic. It has the largest role in decreasing or increasing of average of these processes, and the transfer expenditure have an essential (crucial) role in absorbing a part of the inflation averages while there is a shortage in the taxes role. The general debt comes to deepen this phenomenon, this requires from the government to push toward the increasing the role of the taxes and their revenues in absorbing the inflation processes in addition to the combating the financial decay to contribute all these in financing the productive sectors to push toward the achieving the positive growth in GDP. Also, the real transferring expenditure in-kind the selling ability for the citizen which lead to decreasing the inflation loads in the macroeconomics in Iraq. تمارس أدوات السياسة المالية دوراً فاعلاً في تخفيض وضبط معدلات التضخم في العديد من الاقتصاديات الكلية بجانب الأدوات النقدية والدخلية والتشغيلية. وفي إطار هذا البحث فإن المدة المشمولة بالدراسة (1990-2007) بالنسبة للعراق أظهرت مديات مختلفة لدور الأدوات المالية في تغيرات العمليات التضخمية في الاقتصاد العراقي، إذ كان لها الدور الأكبر في تخفيض أو رفع معدلات تلك العمليات، وكان للنفقات التحويلية دوراً حيوياً في امتصاص جزء من معدلات التضخم، في حين كان هناك قصوراً في دور الضرائب، وجاء الدين العام ليعمق من الظاهرة وهذا تطلب من الحكومة أن تدفع باتجاه رفع دور الضرائب وإيراداتها في امتصاص العمليات التضخمية بجانب محاربة الفساد المالي لكي يساهم كل ذلك في تمويل القطاعات الإنتاجية بما يدفع باتجاه تحقيق النمو الموجب في GDP، وكذلك فإن الإنفاق التحويلي العيني يرفع من القدرة الشرائية للمواطن بما يؤدي إلى تخفيض أعباء التضخم كليةً في الاقتصاد الكلي في العراق.


Article
The effect of economic development in income distribution – study case of Iraq
أثر التنمية الاقتصادية في توزيع الدخل حالة دراسية عن العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The economic development influence on trends of personal income distribution , so the inequality is high at the beginning of the development process , then reduces at later stages , and Iraq is study case for the period (1971-1988) , depending on the method of analysis and contrast , and Gine coefficient in measuring the degree of inequality . It has been found out that the distribution of the income on Iraq during the period of study the inequality has increased and take place not to narrow that inequality and this controversed the adopted research hypothesis which relys on kuznets hypothesis which suggests the pattern of inequality became increase in the beginning of the development process , then reducing at the coming stages . تؤثر التنمية الاقتصادية على اتجاهات توزيع الدخل الفردي ، حيث يكون التفاوت متزايد في بداية عملية التنمية ، ثم ينخفض في المراحل الأخيرة . واخذ العراق كحالة دراسية لذلك للمدة (1971-1988) معتمدين في ذلك على أسلوب التحليل والمقارنة وكذلك معامل جيني في قياس درجة التفاوت . وقد تبين أن التفاوت في توزيع الدخل في العراق وخلال المدة المدروسة ازداد ولم يحدث تضييق لفجوة التفاوت وهذا يخالف فرضية البحث المبنية على فرضية كوزنتس القائلة بان نمط التفاوت يكون متزايد في بداية عملية التنمية ، ثم ينخفض في المراحل اللاحقة للتنمية .


Article
International accounting standards and responsibility for the current global financial crisis
معايير المحاسبة الدولية والمسؤولية عن الازمة المالية العالمية الحالية

Loading...
Loading...
Abstract

Now , The world live a big economic and financial crises which created by the problems of IASs and many other factors , such as the absence of control , transparency deficiency.. etc which have been analyzed, and their role in the occurrence of crises was deducted. Although their indirect impacts and immateriality , the effect of the other factors can not be neglected . Crises may be stopped , but at what price and how ? , the latest declaration of European and young economies leaders in Italy 8/7/2009 evoke the creation of a new and stable International financial system , so if it is merely a tempt to do a temporally equilibrium just like the amendments concerning IASs to give more transparency for financial data with out a real treatment for existing problems , then we will face more deterioration , these attitude seemed to be as colonialism policies , this is the most representative to the reality today , otherwise we will be at the right direction and the accounting will fulfill that which the politic could not realized .يعيش العالم اليوم ازمة اقتصادية ومالية كبيرة تظافرت وراء حدوثها اسباب عديدة منها جوهرية , واخرى جاءت مكملة او بالتبعية وهي بدرجات او ادوار متفاوتة او نسبية دون امكانية اغفال دورها هنا . قد يتم كبح جماح هذه الازمة ولكن السؤال الذي سيبقى مطروحا هو كيف ستنتهي وباية اثار وتداعيات ؟ والاهم من ذلك , هل انها لن تتكرر ؟ وهل ان السعي نحو قيام نظام مالي يتسم بالاستقرار كما جاء باتفاق زعماء دول الاتحاد الاوربي في 8/7/2009 بقمتهم في لاكويلا بايطاليا مع دول الاقتصادات الناشئة هو حقيقة ام مزاعم ومجرد اجراءات ترقيعية لاظهار التوازن وكما يحصل عند اجراء التعديلات على بعض المعايير لمواجهة اعراض بعض المشكلات وليس لقطع دابرها . ان الاستمرار بالاتجاه الذي يتجاهل القيم والقواسم المشتركة والاخلاقيات المهنية المقبولة والمتعارف عليها يؤدي الى كثير من التداعيات والانهيارات , وبالتالي فان التوحيد المزعوم للنظم سيكون عبثا يخفي سياسات مقصودة تستخدم المحاسبة ومعاييرها كاداة لتحقيق مزيد من الاستغلال والتلاعب بمقدرات الدول عدا تعقيد الممارسة المحاسبية وما يرافقها من اعباء وتكاليف , اما السير باتجاه العمل بالادوات النظيفة ووضع المعاييرالملائمة والممارسة المحاسبية السليمة لها فسيؤدي الى وجود نظام مالي عالمي متوازن وعادل وعندئذ ستحقق المحاسبة ماعجزت عنه السياسة , ولكن الواقع يدل وللاسف على سيادة الاتجاه الاول والذي تكون فيه معايير المشتقات المالية والمحاسبة عنها اضافة للعوامل الاخرى صورة للسياسات الاقتصادية التي لاتنتهي تطلعاتها الاستغلالية , بعد هذا التحليل توصلت الدراسة الى جملة من الاستنتاجات والتي على اساسها تم اقتراح التوصيات الملائمة .


Article
Economic Study of Effective Faetors in Fatting Sheep in during spring- summer period in Gogjali Region Projects Ninavah Province (2007)
دراسة اقتصادية لأهم العوامل المؤثرة في عملية تسمين الحملان للموسم الربيعي الصيفي لمشاريع منطقة كوكجلي – محافظة نينوى- 2007*

Loading...
Loading...
Abstract

The significance of beef and mutton meat Lie, especially, in human feeding. In this study focus will be laid on the effective feators on the gross average of weight growth of live bldies of lambs, in fatting projects in Gogjali village-Ninavah Province during spring-summer production period (2007). With different fatting periods. For the purpose of analysis and estimation, many standerd models have been used for cases of multi- linear degradation. This depends on a method called Normal small squres. The mathematic method that suits with the given data for fatting period have been chosen. The average of gross weight growth is regarded as dependant variables. Where as the effective faetors are regarded as independent variables. تزداد أهمية إنتاج اللحوم والحمراء على وجه الخصوص لأهميتها في تغذية الإنسان. وفي هذه الدراسة تم التركيز على أهم العوامل المؤثرة في معدل الزيادة الوزنية الكلية للجسم الحي لحملان مشاريع تسمين الحملان في منطقة كوكجلي - محافظة نينوى لوجبة التسمين الربيعية الصيفية لعام 2007 وبفترات تسمين متباينة. ولأغراض التقدير والتحليل استخدمت عدة نماذج قياسية لمختلف حالات الانحدار الخطي المتعدد المعتمدة على طريقة المربعات الصغرى الاعتيادية (OLS) وتم اختيار الصيغة الرياضية الملائمة للبيانات المتاحة لكل فترة تسمين على حدة خلال الوجبة المذكورة. ومثلت العلاقة بين معدل الزيادة الوزنية الكلية بوصفه متغيراً معتمداً واهم العوامل المحددة له بوصفها متغيرات مستقلة وقد اتضح من خلال التحليل أن الفترة الثانية (120) يوم تسمين من هذه الوجبة كانت المثلى من الناحية الإنتاجية.


Article
effect of exchange rate fluctuations in the rates of inflation In the Jordanian economy and Turkish
أثر تقلبات أسعار الصرف في معدلات التضخم في الاقتصاد الأردني والتركي

Loading...
Loading...
Abstract

The analysis of group of currency factors have a great importance according to the exchange rates in the theory of comprehensive economy. The mechanism of the change rates and their effects on inflation average in the Jordanian and Turkish economy is the heart of this study through the analysis of the effects of exchange rates which is regarded as one of the variable factors which affects the inflation ratio as well as the other monetary and financial variations to recognize the nature of the difference and relation as a result of following different policies in exchange rate between different counties. The analysis has shown the significance of the exchange rate, balance deficiency, total local production, deficiency of payment and condition of instability which influences inflation ratios in Jordan. The above analysis has also shown the significance of this difference except the condition of instability which affects the inflation ratio in Tur تحظى دراسات تحليل مجموعة العوامل النقدية والحقيقية مع توجهات أسعار الصرف بأهمية كبيرة في نظريات الاقتصاد الكلي، وتتمحور أهمية البحث حول آلية تأثير تقلبات أسعار الصرف في معدلات التضخم في الاقتصاد الأردني والتركي من خلال تحليل أثر تقلبات أسعار الصرف باعتباره أحد المتغيرات المؤثرة في معدلات التضخم، فضلاً عن بقية المتغيرات النقدية والمالية للتعرف على حقيقة التباين في طبيعة العلاقة نتيجة استخدام سياسات مختلفة في أسعار الصرف بين الدول. انطلاقاً من الفرضية التي مفادها أن تقلبات أسعار الصرف من العوامل التي تسهم بشكل كبير في تقدير التغيرات في معدلات التضخم في الاقتصاد الكلي، واعتمد البحث أسلوب الربط بين منهجين رئيسين الوصفي التحليلي مقترن بالقياس الكمي المستند إلى طرائق الاقتصاد القياسي وأساليبه، وأظهر التحليل معنوية كل من سعر الصرف، وعجز الموازنة / الناتج المحلي الإجمالي، والعجز في ميزان المدفوعات وحالة عدم الاستقرار في التأثير في معدلات التضخم في الأردن، كما أظهر التحليل معنوية هذه المتغيرات باستثناء حالة عدم الاستقرار في التأثير في معدلات التضخم في تركيا.


Article
Propose a method to find the approximate boundaries of class approximate the optimum in the case of the relative distribution
اقتراح طريقة التقريبية لإيجاد الحدود الطبقية التقريبية المثلى في حالة التوزيع النسبي

Loading...
Loading...
Abstract

The paper included approximate methods that give approximate solution. There solutions give approximate formulas for the mean variance of stratified sampling . The first method for finding optimal stratum boundaries is .proposed by dalenus, then it was studied and adopted by many scholars such as serfling 1968.He proposed and found that. He optimal variance for this method is . In 1976 Thomsen proposed another method namely where He supposed to find the optimal variance. In 1993 AL-Kasab proposed another method namely; . In 1995 AL_Daghistani proposed a new method namely; . In this research we suggest a new approximation named the; method of proportional allocation .we assumed ,and found that the optimal variance for this method is . A comparison of this method with the above mentioned is given depending on three theoretical distributions: Uniform, Normal, and exponential distributions. This comparison is made by calculating the variance. Method showed some variances in results. It has been found that this method is the most efficient from other method in uniform distribution case. Table (3-1). The larger the value of (σ),the more efficient the method would be in the normal distribution .the smaller the value of (λ),the more efficient the method world be in the exponential distribution as can be seen from tables ( 3-2 ), ( 3-3). متوسط المعاينة الطبقية .وكانت أولى هذه الطرق المقترحة لإيجاد الحدود الطبقية المثلى هي طريقة ,وهذه الطريقة اقترحت من قبل العالم Dalenius ودرست واعتمدت بعد ذلك من قبل كثير من العلماء أبرزهم العالم Serfing 1968 .حيث اقترح ووجد إن التباين الأمثل لهذه الطريقة هو . ثم عاد العالم Thomsen 1976 ليفترض طريقة أخرى وهي حيث افترض ليجد منه التباين الأمثل وهو .وبعد ذالك عاد القصاب 1993 ليفرض طريقة أخرى وهي . وفي عام 1995 افترض الداغستاني طريقة جديدة وهي . وفي هذه الدراسة الموجودة ألان والمعتمدة من قبل الباحث ,حيث حاول إيجاد طريقة تقريبية جديدة لإيجاد الحدود الطبقية المثلى حيث افترض ووجد التباين الأمثل هو .وكانت جميع الطرق في حالة التوزيع النسبي. ومن اجل إبراز خصائص الطريقة المقترحة فقد أجرينا مقارنة بين الطريقة المقترحة والطرق الواردة في أعلاه اعتمادا على بعض التوزيعات النظرية (التوزيع المنضم –التوزيع الطبيعي –التوزيع الآسي) من خلال حساب التباين. حيث اطهرت طريقة المقترحة بعض التباينات في النتائج ,حيث وجدنا إن هذه الطريقة أكثر كفاءة على الإطلاق من الطرق الأخرى في حالة التوزيع المنتظم من خلال الجدول(3-1 ),وتكون أكفء في حالة التوزيع الطبيعي كلما كانت قيمة σ كبيرة نسبيان خلال الجدول,(3-2) بينما تكون أكفء في حالة التوزيع الآسي كلما كانت قيمة λ صغيرة نسبيا ونلاحظ ذلك من خلال الجدول (3-3).


Article
The Future Development Of The Organizational Behavior Through The Model Of The Honest Public Administration : A Diagnostic Study Of The Defect Towards The Solution .
التطوير المستقبلي للسلوك التنظيمي من خلال نموذج الإدارة العامة النزيهة : دراسة تشخيصية للخلل باتجاه الحلّ .

Loading...
Loading...
Abstract

This study deals with the subject of honesty as speedy reformative approach to develop the future organizational behavior of public administrative organizations in the contemporary environment because the honesty constitutes the original way of expressing the intimate culture of administrating the organizations by the good ethics and high values in order to achieve the goals of these organizations and the public social interests trustfully and satisfactorily . This study aims at identifying the size of various problems which our public administrative organizations suffer from , concerning the danger of corruption , the cases of the wide administrative backwardness and the negative effects on the future of the organizations and on the effectiveness of their output as indicative attempt to diagnose the defects objectively and accurately . Moreover , thus study depends on the presentation of ideas , opinions and the useful table of comparisons which explain , and limit , the place of our public administrative organizations and their low level in the evaluation , performance and the results as compared with the other administrative organizations in the foreign environment . This study present , the model of the honest public administration as a positive , superlative choice suggested to develop the future organizational behavior which combines the ethics of original Islamic administration with the contemporary ability to deal with the upset administrative reality , as an attempt at removing the prevalent weaknesses and dangers of that reality by the values of honesty and its items . Finally this study emphasizes on exerting an effort to prevail organizational culture in the field of the public administration to save our current organization from the swamp of corrupt administrative reality , to purify our organizations from the involved organizational diseases and to strengthen their energies through the new strategic mechanism of performance depending on the characteristics of honesty and the reformative methodology as a model to be imitated in the thoughts , behaviors and results . اختصت هذه الدراسة بتناولها لموضوع النزاهة ، كمدخل إصلاحي عاجل ، لتطوير السلوك التنظيمي المستقبلي ، لمنظماتنا الإدارية العامة القائمة في البيئة المعاصرة ، لأنَّ النزاهة تشكل طريقاً أصيلاً ، يُعبّر عن الثقافة الصميمية لإدارة المنظمات عن طريق الأخلاق الحسنة والقيم العليا في سبيل تحقيق أهدافها والمصالح الاجتماعية العامة بثقة واطمئنان . وتهدف هذه الدراسة إلى التعرًّف على حجم المشكلات المتنوعة ، التي تعاني منها منظماتنا الإدارية العامة ، وبيان مخاطر الفساد ، وحالات التخلف الإداري الواسعة ، والتأثيرات السلبية على مستقبلها وفاعلية مخرجاتها ، كمحاولة دلالية لتشخيص الخلل بموضوعية ودقة . واعتمدت الدراسة من أجل ذلك على تقديم آراء وأفكار ومقارنات جدولية مفيدة ، تحدد وتبين مكانة الإدارة العامة لمنظماتنا ، وموقعها المتدني في التقييم والأداء والنتائج ، قياساً مع غيرها من المنظمات الإدارية الأخرى في البيئات الأجنبية . وقدمت الدراسة نموذج الإدارة العامة النزيهة ، ليكون الخيار التفضيلي الإيجابي المقترح ، للتطوير السلوكي التنظيمي المستقبلي ، الذي يجمع بين أخلاقيات الإدارة الإسلامية الأصيلة ، والقدرة المعاصرة على التعامل مع الواقع الإداري المضطرب ، وتخليصه من السلبيات والمخاطر المنتشرة فيه ، من خلال التأكيد على روحية العمل بقيم النزاهة ومقرراتها . وأوصت الدراسة بالعمل على إشاعة ثقافة النزاهة التنظيمية في حقل الإدارة العامة ، للنهوض بمنظماتنا الحالية من واقع مستنقعها الإداري الفاسد ، وتطهيرها من أمرضاها التنظيمية المتشابكة ، وتقوية طاقاتها عبر آليات إستراتيجية جديدة للتنفيذ ، مبنية على معالم النزاهة والمنهجية الإصلاحية القدوة في التفكير والسلوك والنتائج .


Article
The reality of unemployment and poverty in the province of Nineveh A field study of the 2008
واقع البطالة والفقر في محافظة نينوى دراسة ميدانية لعام 2008

Loading...
Loading...
Abstract

Unemployment is considered one of the most dangerous economic problem in the Iraq since 2003 up now. The purpose of this paper is to discuss the nature of this problem, to analyse its causes and to examine its effects in imposed a society problem, increase terrors and poverty and family relocation was headlight to the main types of unemployment in Iraq including frictional, structural, Involuntary and discussed the main conclusion of this study the nature of the unemployment is involuntary and discussion which is content all category of population. The study suggest and advice alternative policy such as political recovery of the government of the economic structural and special employment assistances. تعدّ قضية البطالة والفقر واحدة من أخطر المشكلات التي يواجهها بلدنا الآن. وترتبط هذه القضية بعقبات تهدد الأمن الإنساني منها: هجمات الإرهابيين التي تنحو منحى طائفي خطير، والجريمة المنظمة، وقضية التهجير التي تهدد بوقوع حرب أهلية. لذلك فقد تمّ تسليط الضوء في بحثنا على هذه القضية المهمة في بلدنا مستخدمة في ذلك استمارة استبيان وزعت على أكثر من (200) أسرة في المحافظة واهم النتائج التي توصل إليها : أن من أكثر أنواع البطالة انتشاراً بين أفراد العينة هي: (البطالة الإجبارية، والبطالة الذاتية، والبطالة المقنعة). وفي نهاية الدراسة طرحنا عدد من المقترحات أهمها: تنظيم الوضع الداخلي للمحافظة بالدرجة الأولى ومن كافة النواحي بالتعاون مع جميع الوزارات والمؤسسات للحد من هاتين الظاهرتين. ومن ثمّ يأتي الدور الأساس من لدن الدولة في إقامة مشاريع استثمارية مثل المصانع التي تستوعب عدد كبير من الأيدي العاملة.


Article
Optimal Efficient Portfolio in Islamic Banks for golf corporation council countries
المحفظة الاستثمارية الكفوءة في المصارف الإسلامية لدول مجلس التعاون الخليجي

Loading...
Loading...
Abstract

This study aimed to extract and identify efficient investment portfolio of Islamic Banks of the golf corporation council countries by using the MOTAD and TARGET MMOTAD model ,the economies of these countries are similar many economic characteristics, as they were heading towards monetary integration , economic , political .The Islamic banks listed on the financial markets of these countries bear higher risk compared to traditional banks due to the nature of the work of these ,while traditional bank are pre- determined interest on the loan granted to customers , and when derive such investment portfolios of these banks , the decision maker will face a combination of investment portfolios derived from the MOTAD model and TARGET MOTAD , every portfolio have different income and risk which accompanied with this portfolio. According to MOTAD model we derive five efficient investment portfolio with different risk and return , when high – income and risk results showed the presence of two banks are efficient x4 , x5 , while the last portfolio which have low income and risk , there were seven efficient banks ( x1, x2 , x3 , x4 , x8 and x10) . The result obtained from the TARGETED MOTAD model showed that , the first portfolio has shown results identical to the results of the first MOTAD portfolio , while different results obtained from other remaining portfolio , the last showed there only three efficient banks x5, x8, x10 . تهدف هذه الدراسة إلى تحديد واشتقاق المحفظة الاستثمارية الكفوءة في المصارف الإسلامية لدول مجلس التعاون الخليجي باستخدام نموذجي الموتاد والموتاد المستهدف , حيث إن اقتصاديات هذه الدول تتشابه في العديد من الخصائص الاقتصادية , كما أنها تتجه نحو التكامل النقدي ولاقتصادي والسياسي , والمصارف الإسلامية المدرجة في الأسواق المالية لهذه الدول تتحمل مخاطر أعلى قياسا بالمصارف التقليدية نتيجة لطبيعة عمل هذه المصارف , في حين إن المصرف التقليدي يحدد مسبقا الفائدة على القرض الممنوح للعملاء , وعند اشتقاق مثل هذه المحافظ الاستثمارية لتلك المصارف يكون إمام متخذ القرار توليفة من المحافظ الاستثمارية المشتقة وفق نموذجي الموتاد والموتاد المستهدف , وكل محفظة لها دخل ومخاطرة مختلفة . ووفقا لنموذج الموتاد تم اشتقاق خمسة محافظ استثمارية كفوءة ذات مخاطرة وعائد مختلف , حيث عند الدخل المتوقع والمخاطرة العالية أظهرت النتائج عن وجود مصرفين كفوئين هما x5 وx4 في حين أظهرت النتائج للمحفظة الأخيرة ذات دخل ومخاطرة منخفضة عن ظهور سبعة مصارف هي x1وx2 و x3وx4وx5 وx8 وx10 ,أما النتائج المتحصل عليها من نموذج الموتاد المستهدف فقد أظهرت المحفظة الأولى نتائج مطابقة لنتائج محفظة الموتاد الأولى ,في حين اختلفت النتائج المتحصل عليها من المحافظ الأخرى الباقية حيث أظهرت المحفظة الأخيرة عن وجود ثلاثة مصارف كفوءة هي x5و x8 وx10 .


Article
The effecting factors on the request for banking service An applied Study on sample of advantageous in Nineveh Governorate
العوامل المؤثرة في الطلب على الخدمة المصرفية دراسة تطبيقية على عينة من المستفيدين في محافظة نينوى

Authors: Refah Adnan رفاه عدنان نجم
Pages: 232-261
Loading...
Loading...
Abstract

The banking services are consider to be the main front for the bank's customers and am important means in attracting the new customers and to hold the ex- customers . It is the passing gate for dealing with different activities of the bank . the aim of this research his to clarify the effecting factors on the request of the bank service for specimen of advantageous in Nineveh Governerate through of application from which designated for this purpose . It is noted that one of most important among these factors is the increase of the advantage rate which decreases the demand for these services and the decrease of the discount rates which increases the need for it .Furthermore , the bank in N.G are highly trusted because of grantees which are imposed on the customers ,besides , the economical and security circumstances which the country witnesses have great influence on the increase of requesting for these services . تعد الخدمات المصرفية الواجهة الرئيسية للمتعاملين مع المصرف ووسيلة هامة لجذب الزبائن الجدد والمحافظة على الزبائن الحاليين فهي بوابة العبور للتعامل مع أنشطة المصرف المختلفة . وجاء البحث لتوضيح العوامل المؤثرة في الطلب على الخدمة المصرفية لعينة من المستفيدين لمحافظة نينوى من خلال استمارة استبيان صممت لهذا الغرض إذ تبين أن أهم هذه العوامل هي ارتفاع أسعار الفائدة التي تقلل من طلب هذه الخدمات وانخفاض أسعار الخصم التي تزيد من الإقبال عليها فضلا عن تمتع المصارف بمحافظة نينوى بالموثوقية العالية بسبب الضمانات التي تفرضها على المتعاملين كما كان للظروف الأمنية والاقتصادية التي يعيشها القطر أثر كبير في زيادة الإقبال على طلب هذه الخدمات .


Article
Generation The Transition Rate Matrix (TRM) for Exponential Distribution
توليد مصفوفة معدل الانتقال (TRM) للتوزيع الاسي

Loading...
Loading...
Abstract

In some times queuing process does not found solution and so not reach to steady state. If not use transient solution. This case happen when the queuing system is work for short time, arrival and service rates are fluctuation with time and service station is work intermittently. In this research we study the transient behavior for one of phase distributions which is exponential distribution; the square coefficient of variation to this distribution is equal to one. That is the customer will complete one phase in arrival station and one phase in service station. The case that we assume it is inter arrival and service times are exponentially distributed, single service station, finite system capacity, and infinite population capacity. After that we generate differential equation for this system and we solved this equation by using Rung- Kutta order 4 method, and so obtain on the transient solution and steady state solution.في بعض الاحيان عملية صفوف الانتظار لايمكن حلها وبالتالي لايمكن الوصول الى حالة الاستقرار الا اذا استخدم الحل الانتقالي. هذه الحالة تحدث عندما نظام الانتظار يعمل لفترة زمنية قصيرة، معدلات الوصول والخدمة متذبذبة مع الوقت ومحطة الخدمة تعمل بشكل متقطع . في هذا البحث درسنا السلوك الانتقالي لاحد التوزيعات الطورية الذي هو التوزيع الاسي، ان معامل الاختلاف التربيعي لهذا التوزيع مساوي للعدد 1 هذا يعني ان الزبون سوف يكمل طور واحد في محطة الوصول ويكمل طور واحد في محطة الخدمة. الحالة التي فرضناها يكون فيها توزيعا اوقات الوصول البيني والخدمة حسب التوزيع الاسي، محطة خدمة واحدة، طاقة النظام محددة وطاقة المجتمع لانهائية . بعد ذلك قمنا بتوليد المعادلات التفاضلية الخاصة بالنظام وحل هذه المعادلات بواسطة طريقة رونج-كوتا ذات الرتبة الرابعة وبالتالي الحصول على الحل الانتقالي وحل حاله الاستقرار


Article
The Importance of Performance Appraisal in the Financial Analyses Impercal study in Almusf of Company for the year 1994 to 1996
أهمية تقييم الأداء باستعمال التحليل المالي دراسة تطبيقية في شركة مصفاة الزاوية لسنة 1994 إلى 1996

Loading...
Loading...
Abstract

Financial statements are considered as historical records in addition to being static records as long as they reflect on the events of one period of time despite the fact that the users of financial statements are interested in the direction of events during several periods of time and this is based on the analysis of financial statements and lists, which gives a single period of limited value. Therefore, in this research study will be financial statements for three years as can be judged on the performance of the company better and therefore find that there is research to improve the circulation and by the liquidity ratio of the fast three years, but we believe that there is a decrease in the rate of rotation of the fixed assets and this indicates a lack of efficiency of the company the use of fixed assets, or that it is there when needed plus investment in fixed assets. Thus, the total asset turnover rate, either with regard to the proportion of net profit after tax, we believe there is a decrease, which proves that the high costs and declining revenues, as well as the revenue decline in the rate of force and the rate of return to the right of ownership and this indicates a lack of efficiency in the management of the company's investments. Looking at the results of the analysis of opinion of the budget we can see that the items of stock, debtors, cash, up significantly and that the company was criticized as incompetent and unable to exploit and invest these funds back to the projects in line with the company further. By examining the results of the analysis of the vertical list of the view that the revenue income of this activity for years, taking the decline. As for the horizontal analysis of the budget for years to study the view that there is an increase in the items of machinery, buildings, and a decrease in liabilities and property in 1996. We believe in the horizontal analysis of the list of income that there is a significant decrease in net income before tax and this is due to the substantial increase in other expensesتعد القوائم المالية بمثابة سجلاّت تاريخية بالإضافة إلى كونها سجلات ساكنة طالما أنها تعبر عن أحداث لفترة زمنية واحدة على الرغم من ان مستعملي القوائم المالية يهتمّون باتجاه الأحداث خلال عدة فترات زمنية وتأسيساً على ذلك يعد تحليل القوائم المالية والذي يعطي فترة واحدة ذات فائدة محدودة. لذلك وضمن هذا البحث سيتم دراسة القوائم المالية لثلاث سنوات إذ يمكن الحكم على اداء الشركة بشكل افضل وعليه فقد توصّل البحث الى ان هناك تحسين بنسبة التداول ونسبة السيولة السريعة للسنوات الثلاث ولكننا نرى ان هناك انخفاضاً في معدل دوران الأصول الثابتة وهذا يدل على عدم كفاءة الشركة في استعمال أصولها الثابتة او انه هناك استثمار زائد الحاجة في الأصول الثابتة. وهكذا في معدل دوران اجمالي الأصول، اما فيما يخص نسبة صافي الربح بعد الضريبة نرى هناك انخفاضاً وهذا يدل على ارتفاع التكاليف وانخفاض الايرادات، وكذلك انخفاض معدل القوة الإيرادية ومعدل العائد الى حق الملكية وهذا يدل على عدم كفاءة الشركة في إدارة استثماراتها وعند النظر الى نتائج تحليل الرأي للميزانية نرى ان بنود المخزون والمدينين والنقدية بارتفاع ملحوظ وهذا يعاب على الشركة لكونها غير كفوءة وغير قادرة على استغلال واستثمار هذه الأموال بمشاريع تعود إلى الشركة بأرباح إضافية ومن خلال النظر لنتائج التحليل الرأسي لقائمة الدخل نرى أن إيرادات النشاط الجاري لسنوات الدراسة آخذاً بالانخفاض. أما فيما يخص التحليل الافقي للميزانية لسنوات الدراسة نرى أن هناك زيادة في بنود الآلات والمباني وانخفاضاً في الخصوم وحق الملكية سنة 1996. ونرى عند التحليل الأفقي لقائمة الدخل ان هناك انخفاضاً كبيراً في صافي الدخل قبل الضريبة وهذا يعود الى الزيادة الكبيرة في المصروفات الاخرى


Article
Assessment of organizational Performance through its critical factors: Survey comparative study in Refractor and Cement Factories/ Falluja
تقييم الاداء المنظمي من خلال عوامله الحرجة: دراسة استطلاعية مقارنة في معملي السمنت والحراريات في الفلوجة

Loading...
Loading...
Abstract

This research aims to present ,firstly, a theoretical framework shows concepts of organizational performance and its different models. Secondly, it aims to assess and compare the level of organizational performance in Refractor and Cement Factories in Falluja through a survey study using the instrument of (Witmer & Associates,2002), measuring the organizational performance through eight critical factors. The outcomes of this study are presented in form that permits to compare means which indicate the level of the organizational performance on the whole and on each variable, comparing and testing variance and means for two samples, and comparing correlations which indicate the scale in which respondents recognize the relations and interactions between organizational performance variables in application. The theoretical, methodological, and practical implications of the findings are discussed with all their dimensions. يهدف هذا البحث في قسمه الاول الى تقديم اطار نظري يبين مفاهيم الاداء المنظمي ونماذجه المختلفة، كما يهدف في قسمه الثاني الى تقييم ومقارنة مستوى الاداء المنظمي في معملي السمنت والحراريات في الفلوجة من خلال دراسة استطلاعية باستخدام مقياس (Witmer & Associates,2002) الذي يقيس الاداء المنظمي من خلال ثمانية عوامل حرجة. ان نتائج الدراسة تم عرضها بشكل يسمح بمقارنة طبيعة ومستوى الاداء المنظمي اجمالا وعلى مستوى متغيراته الرئيسية في المنظمتين المبحوثتين إذ تشير المتوسطات الحسابية إلى مستوى الأداء كما يراه أفراد العينتين إجمالا وعلى مستوى المتغيرات. وتم إجراء مقارنة واختبار الفروق للتباين وللمتوسطات للعينتين إجمالا وعلى مستوى الأبعاد. كما تشير معاملات الارتباط الى مدى إدراك أفراد العينتين لحالة الترابط والتفاعل بين متغيرات الأداء المنظمي في التطبيق. إن المضامين النظرية والمنهجية والعملية لهذه النتائج تم مناقشتها بكل ابعادها.


Article
Production system in time (JIT) and its impact on production costs in industrial plants
نظام الإنتاج في الوقت المحدد (JIT) وأثره على التكاليف الانتاجية في المنشآت الصناعية

Loading...
Loading...
Abstract

This study aimed to determine the impact of the application of the production system in time (JIT) production costs in the industry, and knowledge of the impact of applying this system to reduce product costs and to identify the fears that limit the application of this system of industrial plants in Jordan. The discussion touched on two aspects: I: A Study of the concept of production costs in time (JIT) and the study objectives and principles and the benefits that Ihgaha and its impact on production costs in the industrial facilities of Jordan to clarify the parameters associated with the application of this system. The second aspect: dealing with practical aspects of the study on a sample of Jordanian industrial companies where the use of SPSS to analyze the findings of the study, it was shown that the application system (JIT) leads to lower direct costs and improve product quality, leading to increased competitiveness, and The study found a set of recommendations Perhaps the most important training of workers and employees in industrial companies to increase their skills and raise their skills and improve relations with suppliers to ensure the processing of materials in a timely manner. هدفت هذه الدراسة الى معرفة أثر تطبيق نظام الإنتاج في الوقت المحدد (JIT) على التكاليف الانتاجية في المنشآت الصناعية، ومعرفة أثر تطبيق هذا النظام على تخفيض تكاليف المنتج والتعرف على المخاوف التي تحد من تطبيق هذا النظام المنشآت الصناعية الأردنية. وتناول البحث جانبين: الأول: دراسة مفهوم نظام تكاليف الإنتاج في الوقت المحدد (JIT) ودراسة أهدافه ومقوماته والمزايا التي يحقها، وأثره على التكاليف الانتاجية في المنشآت الصناعية الأردنية مع توضيح المحددات المرتبطة بتطبيق هذا النظام. أما الجانب الثاني: تناول الجانب التطبيقي للدراسة على عينة من الشركات الصناعية الأردنية حيث تم استخدام نظام SPSS لتحليل النتائج التي توصلت لها الدراسة، فقد تبين أن تطبيق نظام (JIT) يؤدي إلى خفض التكاليف المباشرة وتحسين نوعية المنتجات مما يؤدي الى زيادة قدرتها التنافسية، وقد خلصت الدراسة إلى مجموعة من التوصيات لعل أهمها تدريب العمال والموظفين في الشركات الصناعية لزيادة مهاراتهم ورفع كفاءاتهم وتحسين العلاقات مع المورّدين لضمان تجهيز المواد المطلوبة في الوقت المناسب.


Article
Knowledge Capital and Indicators Measuring : Philosophical Deep rooting Study
راس المال المعرفي ومؤشرات قياسه : دراسة تأصيلية فلسفية

Loading...
Loading...
Abstract

There is a growing interest in measuring knowledge capital in order to come out of the traditional accounting rules because they take into Account only the physical asset. There is a great difference between the market value and book value due to the existence of knowledge capital and intellectual assets which should be evaluated and measured including an understanding of its place and whereabouts. It can hardly be evaluated and measured because of its intangible nature. So the firm faces great challenges in its management. The paper, therefore, aims to identify knowledge capital and its many important faces for the firm and management strategies, and the way it can be measured definitely through models and pointers of measurements discussed in literature and its philosophical framing. Nevertheless, there is a need fro more research and field work to do the measuring process which can lead to the formulation of models practical for application in the measurement of this real wealth. This paper resulted in the following important conclusion: in spite of the considerable recent advances in work frame and measurements methods there are many theoretical problems. The paper recommends that managers supervise the assumptions models are based on in order to choose the suitable model to measure knowledge capital which is computable with their actual assumptions. يبدو ان هناك اهتماماً متنامياً حول قياس راس المال المعرفي وزيادة في نفس الوقت للخروج عن القواعد المحاسبية التقليدية ، كونها تاخذ بالحسبان فقط تلك الموجودات المادية ، اذ تنامى التمييز بين القيمة السوقية والقيمة الدفترية بشكل كبير وتم عزو ذلك الى راس المال المعرفي وموجودات المعرفة التي ينبغي تقييم وقياس قيمتها التي تشمل على فهم اين توجد واين تكمن هذه الموجودات ، ولكونها غير ملموسة فمن الصعوبة ايجادها وتقييمها وقياسها وبالتالي تواجه المنظمة تحديات تقف امام اداراته. وعلية يأتي هذا البحث للكشف عن راس المال المعرفي واوجهه المهمة للمنظمة واستراتيجيات الادارة وكيفية حسابها بصورة نهائية من خلال نماذج ومؤشرات القياس التي تتناولها الادبيات ، والتأطير الفلسفي لها ، ومع ذلك يتطلب القياس المزيد من الابحاث والدراسات التجريبية والتطبيقية عنه بل وحتى النظرية، التي يمكن ان تقود الى بلورة نماذج تصلح للتطبيق تسهل عملية القياس لهذه الثروة الحقيقية وتقدير قيمتها واثرها في المنظمة . وقد تمخض عن هذا البحث الاستنتاج الهام الاتي : رغم التطورات في اطر العمل ومنهجيات القياس في السنوات الاخيرة الا ان المشاكل النظرية لا زالت بارزة وتوصل البحث الى ابرز توصية هي قيام المدراء بالوقوف على الافتراضات التي يبنى عليها كل نموذج من اجل اختيار النموذج المناسب لقياس راس المال المعرفي والذي يتلائم مع افتراضاتهم الفعلية

Table of content: volume:2 issue:3