Table of content

Al-Mustansiriyah Journal for Pharmaceutical Sciences

مجلة المستنصرية للعلوم الصيدلانية

ISSN: 18150993
Publisher: Al-Mustansyriah University
Faculty: Pharmacy
Language: English

This journal is Open Access

About

Al-Mustansiriah Journal of Pharmaceutical Sciences (AJPS) publishes original articles in Pharmaceutical, Medical & related sciences including:
Research articles in Pharmacology, Toxicology, Clinical Pharmacy, Medicinal Chemistry, Pharmaceutics, Clinical Laboratory Sciences, and Pharmacognosy. AJPS published twice yearly.

Loading...
Contact info

For more information visit (AJPS) website
http://mjops.com/
E-mail: collegeofpharmacy@uomustansiriyah.edu.iq
P.O. Box: 14070
E-mail: mjops@uomustansiriyah.edu.iq
G-mail: journalcolpharm@gmail.com

Table of content: 2017 volume:17 issue:1

Article
Antibacterial activity of ethanolic extract of leaves of the blessed thistle
 الفعالية التثبيطية للمستخلص الايثانولي لاوراق نبات الشوك المبارك(Cnicus benedictus L.)

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study is to investigate the activity of the ethanolic extract of Cnicus benedictus L. on pathogenic bacteria such as Escherichia coli , Bacillus pumillus , Staphylococcus aureus and Micrococcus . In the clinical significance of these characteristics being causing the infections . The results of this study are showed that the ethanol extract of leaves has an affective impact by inhibiting the growth of these microorganisms in Vitro. The highest rate of inhibition of the ethanol extract for the leaves against Bacillus pumillus is reached to (18) mm at the concentration (75) mg/ml, but the least inhibition is (9) at the concentration (25)mg/ml compared to the inhibition of the both antibiotics Gentamicin (CN) (18)mm and Ceftriaxone (CRO) (Zero)mm as control, Whereas the (MIC) for Staph.aureus is reached to (13) mm at the concentration (25)mg/ml compared to the both antibiotics (CRO) and (CN) respectively (19 and 6)mm. The results also showed that the (MIC) to inhibit the E.coli is (8)mm at concentration (50)mg/ml compared to the both antibiotics (CRO) and (CN) respectively (Zero and Zero)mm whereas the (MIC) to inhibit Micrococcus bacteria is (11)mm at the concentration (25)mg/ml compared to the two antibiotics (CRO) and (CN) respectively (22 and 27 )mm. The results shown that the ethanol extract for the leaves has a significant inhibitory effect against some species of pathological bacteria using in the study. In addition , the results of the primary chemical investigation are indicated that the ethanol extract of the Cnicus benedictus L. leaves contained many active compounds alkaloids , flavonoids , Phenoles , tannins and the terpenes.هدفتالدراسةالتحريعنالفعاليةالتثبيطيةللمستخلصالايثانوليلاوراقنباتالشوكالمباركفينمـوEscherichia coli ,Bacillus pumillus, Staphyllococcus aureus,sMicrococcus, وذلكلاهميتهاالسريريةبصفاتهاالمسببةللالتهابات. لقدبينتنتائجالدراسةانالمستخلصالايثانوليللاوراقذاتأثيرفعالفيتثبيطنموتلكالجراثيمخارججسمالكائنالحي،اذبلغاعلىمعدلتثبيطللمستخلصالايثانوليللاوراقضدبكترياBacillus pumillu (18) ملمعندالتركيز (75) ملغم/ملواقلتثبيط (9) ملمعندالتركيز (25)ملغم /ملبالمقارنةمعتثبيطالمضادالحياتيGentamicin (CN) (18) ملموCeftriaxone (CRO) (صفر) ملمكسيطرة،بينمابلغMICبالنسبةلبكترياStap. aureus (( 13ملمعندالتركيز ( 25 ) ملغم /ملبالمقارنةمعالمضاديينالحيويين (CRO) و (CN) علىالترتيب (6و19) ملم. كذلكاظهرتالنتائجانMICلتثبيطبكتيرياE.coli (8)ملمعندالتركيز (50)ملغم/ملبالمقارنةمعالمضاديينالحيويين (CRO) و (CN) علىالترتيب (صفروصفر) ملمبينمابلغMICلتثبيطبكترياMicrococcus (11) ملمعندالتركيز (25)ملغم/ملبالمقارنةمعالمضاديينالحيويين (CRO) و (CN) علىالترتيب (22و27) ملم. اظهرتالنتائجامتلاكالمستخلصالايثانوليلاوراقالنباتفعاليةتثبيطيةمهمةضدانواعالبكترياالمرضيةالمستخدمةفيالدراسة،فضلاعنذلكأظهرتنتائجالكشفالكيميائيالتمهيديأنالمستخلصالايثانوليلاوراقنباتالشوكالمباركيحتويعلىالعديدمنالمكوناتالفعالة،كمايحتويعلىالفلافونيداتبأنواعهاومنهاالمضادةللاكسدةوالفينولوالتانيناتTannic acidوالتربينات.


Article
Effect of henna (lawsonia inermis) and juglans regia bark extract on some pathogenic microorganisms
تأثير مستخلص الحنه (Lawsonia inermis) ومستخلص لحاء Juglans Regia على بعض الاحياء المجهرية الممرضة

Loading...
Loading...
Abstract

Six types of extracts were prepared for henna leaves (Lawsonia inermis) and Juglans Regia bark, by using distilled water, 1 M phosphate buffer (pH 7.0), 1 M sodium acetate buffer (pH 6.0), 1 M Tris-HCl buffer (pH 8.0), ethanol and methanol alcohol. The antibacterial activities of the henna and J. regia extracts were determined using the agar disc diffusion on nutrient agar for each one of Staphylococcus aureus, Salmonella typhi, Pseudomonas aeruginosa, Escherichia coli and Candida albicans. The results of the phytochemical screening of henna extract revealed the presence of alkaloids, glycosides, terpens, anthraquinones, tannins and phenols, whilst flavonoids, saponins, steroids, resins and coumarines gave negative test, on the other hand, result indicate the presence of alkaloids, glycosides, flavonoids, tannins, saponins, phenols, steroids and anthraquinones, whereas the terpens, resins, and coumarines gave negative test in J. Regia bark extract. The highest antimicrobial activity was observed upon using 10 gm % (w:v) of henna extracted by 1M phosphate buffer (pH 7.0), and 10 gm % (w:v) of J. regia bark extracted with 1M sodium acetate buffer (pH 6.0), after mixing for 4 hours. The best concentration of henna and J. regia bark extract on discs that gave the high antimicrobial activity against the tested microorganisms was 10 mg/ml.استخدمت ست انواع من المستخلصات لاستخلاص ورق الحنة (Lawsonia inermis) و قلف شجر الجوز Juglans Regia, هذه المستخلصات تضمنت: 1 مولر من بفر الفوسفات (وبأس هيدروجيني 7), و 1 مولر من بفر الصوديوم اسيتيت (وباس هيدروجيني 6), و1 مولر من بفر الترس الحامضي (وبأس هايدروجيني 8), وكحول الايثانول والميثانول. تم تحديد الفعالية المضادة للميكروبات لمستخلص الحنه ومستخلص قلف شجره الجوز باستخدام طريقه انتشار القرص على الاكار وعلى وسط الاكار المغذي ولكل واحده من العزلات Staphylococcus aureus, Salmonella typhi, Pseudomonas aeruginosa, Escherichia coli and Candida albicans. اظهرت نتائج الكشف باستخدام الكشوفات الكيميائية لمستخلص الحنه عن وجود مركبات القلويدات, والكلايكوسيدات, والتيربين, والانثروكواينون, و التانينات, والفينولات, في حين الفلافونات, والصابونيات, والستيرويدات, والراتنجات و الكومارين, اعطت نتيجة سالبه للكشوفات. اما نتائج الكشوفات الكيميائية لمستخلص قلف شجره الجوز وجود مركبات القلويدات, والكلايكوسيدات, والفلافونات, والتانينات, والصابونيات, والفينولات, والستيرويدات والانثروكواينون, بينما التيربين, والراتنجات و الكومارين اعطت نتيجة سالبه للكشوفات. اظهرت النتائج بأن اعلى فعالية مضادة للميكروبات كانت عند استخدام 10 غرام بالمئة (وزن:حجم) للحنه واستخلاصها بواحد مولر من بفر فوسفات (وبأس هيدروجيني 7), و10 غرام بالمئة (وزن:حجم) لقلف شجره الجوز والمستخلص بواحد مولر من بفر الصوديوم استيت (وبأس هيدروجيني 6), بعد المزج مع البفر ولمده 4 ساعات. حدد التركيز 10 ملغرام/مل كأفضل تركيز لمستخلص الحنه و مستخلص قلف شجره الجوز على الاقراص ليعطي اعلى فعالية مضادة للميكروبات ضد الاحياء المجهرية المستخدمة بالاختبار.


Article
Seroprevalence of Rubella virus and cytomegalovirus infections in infertile women in Baghdad city
الانتشار المصلي للإصابة بفايروسات المضخم للخلايا والحميراء لدى النساء العقيمات في مدينة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Infertility in women ranked the eighth highest serious global disability and thus the need for health care is conventional to the rights of personal with disability. Infectious agents can impair reproduction as well as many important human vital functions. Cytomegalovirus (CMV) and Rubella viruses are the commonest viral infections in prenatal period and they are the leading causes for congenital infections that may ends with fetal death and spontaneous abortion. This study was constructed on infertile women attendingAbdull-Majeed private hospital in Baghdad of the period from 6/2014 to 11/2015. Eighty-five infertile women aged from 18 -40 years tested for the presence of recent or past infection with cytomegalovirus or rubella virus. Another forty-two pregnant women with no history of abortion were included as normal control. For the purpose of comparison, cases were distributed on two age groups. Both groups were tested for the presence of anti-CMV and anti-rubella antibodies, IgM and IgG by using enzyme linked immunosorbent assay (ELISA) (mono bind Microplate reader awareness, US). About 54.1% of infertile women found to be infected with CMV compared to 60.2% of normal control, while 34.1% of infertile women found to be infected with Rubella virus compared to 42.8% of normal control. Absence of anti-rubella IgG (indicator of past infection or vaccination) in 69.4% of infertile women compared to 62.9% of normal control.يصنف العقم في النساء بالمرتبة الثامنة بين أنواع الإعاقة الخطيرة على المستوى العالمي والذي يستوجب حق الشمول بالرعاية الصحية اللازمة للأشخاص المعاقين. تؤدي الإصابة بالعوامل المعدية إلى تعطيل وظائف بشرية مهمة مختلفة ومنها التكاثر. إصابة الأمهات بفايروسات الحميراء والفايرس المضخم للخلايا هي أكثر الإصابات الفايروسية شيوعا أثناء فترة الحمل وهي من الأسباب الرئيسية للإصابات الخلقية والتي قد تنتهي بوفاة الجنين والإسقاط التلقائي. أجريت هذه الدراسة على نساء عقيمات من مراجعي مستشفى عبد المجيد حسين الخاص في بغداد للفترة من 6/2014 لغاية 11/2015. خمس وثمانون امرأة تراوحت أعمارهن بين 18 إلى 40 سنة تم الكشف عن وجود إصابة قديمة أو حديثة لديهن بفايروسات المضخم للخلايا والحميراء. شملت التجربة اثنان وأربعون امرأة أخريات من الحوامل اللواتي ليس لديهن حالات إسقاط سابقة كمجموعة ضابطة. لغرض المقارنة تم توزيع النساء إلى فئتين عمريتين. كلا المجموعتين خضعتا لفحوص الكشف عن وجود الأضداد من نوع IgM,IgG المضادة لفايروسات المضخم للخلايا والحميراء. وجد أن 54,1% من النساء العقيمات مصابات بفايرس المضخم للخلايا مقابل 60,2% من مجموعة السيطرة بينما وجد أن 34,1% من النساء العقيمات مصابات بفايرس الحميراء مقابل 42,8% من مجموعة السيطرة. أوجدت الدراسة غياب الضد IgG المضاد لفايرس الحميراء (وهو مؤشر على حصول إصابة سابقة أو لقاح) في 69,4% من النساء العقيمات مقابل 62,9% من النساء في مجموعة السيطرة.


Article
Studying The Expression of Human TGFB1 Gene in Patients Carrying Breast Cancer
دراسه التعبير الجيني لل TGFB1 في الانسان لحملة مرض سرطان الثدي

Loading...
Loading...
Abstract

TGFB1 gene encodes a member of the transforming growth factor beta (TGFB) family of cytokines, that play multifunctional roles in regulation the proliferation, differentiation, and other functions in different cell types. Therefore, we collected thirty samples from Yarmouk hospital in Baghdad ,Iraq. Twenty- nine from women patients carrying Breast cancer and the last one was from healthy woman. and the samples that we have taken were embedded in paraffin wax, The extracted RNA from each samples was used to check the expression of TGFB1 gene via Real time PCR. We designed primers of TGFB1 gene on encoded sequence (Exon), to make sure generation a specific PCR product of TGFB1 gene by converting mRNA to cDNA then PCR Product , The expression of each samples was fluctuated between 0.1 fold to 0.2 fold compared with the control ( the healthy sample). The highest expression showed was samples 14 with 0.2 fold , and the lowest expression showed was samples 27 with approximately 0.1 fold that is similar relatively compared with control expression . The results indicate that tumor may affects on a TGFB1 gene and can increase the gene expression, and eventually can increase the TGFB1 protein that can be used for upregulation of the cells that carried the cancer. هذا الجين TGF-beta1)) يمثل عامل النمو التحولي لمجموعة بيتا لعائلة السايتوكاينات المهمة في المناعة ويفرز في الخلية على شكل بروتين يؤدي وضائف متعددة خلوية من اهمها السيطرة على نمو الخلية والتضاعف والتمايزوالموت المبرمج ولاجل ذلك تم جمع 30 عينة تسعة وعشرون منها لاشخاص مصابين بسرطان الثدي وعينة واحدة لمراة سليمة تم جمعهم من مستشفى اليرموك في بغداد . كل العينات كانت مطمورة بشمع البارافين . تم استخلاص الرنا من كل العينات وتم قياس التعبير الجيني TGF-beta1)) لها عن طريق استخدام جاز الريل تايم . تم تصميم البرايمرات على منطقة الاكزون لجين TGF-beta1)) وتم عمل سي دي ان اي ثم تضخيم جيني بواسطة الريل تايم. اظهرت نتائج التعبير الجيني تباين بين (0.1) و(0.2) فولد مقارنة بالسيطرة . حيث اظهرت اعلى العينات (عينة رقم 7) (0.2) فولد وكانت اقل العينات تعبيرا العينة رقم (27) ب (0.1) فولد. تشير النتائج الى ان السرطان قد يؤثر على زيادة البروتين او بالاحرى زيادة التعبير الجيني والمطلوب في تنظيم فعالية الخلايا المصابة بالسرطان.

Keywords


Article
Synthesis, CharacterizationandAntibacterial Studyof NewSulfa Drug Derivatives Containing 4-Thaiazoliodinones
تحضير وتشخيص مشتقات جديدة من دواء السلفا تحتوي حلقة 4-ثايوزوليدينونز ودراسة فعاليتها المضادة  لانواع مختلفة من البكتيريا

Loading...
Loading...
Abstract

New series of sulfamethoxazole containing -4-thiazolidinone ring (compounds IV(a-f)) have been synthesized and evaluated for their antibacterial activity against gram positive bacteria & gram negative bacteria. These compounds expected to have higher antibacterial activity than sulfamethoxazole, due to the presence of 4-thiazolidinone pharmacophore. The purity of the synthesized compounds was detected by determination of physical properties (melting points &Rf values). The chemical structure of the intermediate and final compounds was characterized and confirmed by measuring FT-IR spectroscopy, elemental microanalysis (CHNS) and 1H-Nuclear magnetic resonance (1H-NMR) spectroscopy. The preliminary study of antimicrobial activity of the final compounds were evaluated by well diffusion method. All tested compounds exert significant antibacterial activity against gram positive bacteria and gram negative bacteria especially Escherichia coli, Klebsiellapneumoniae, Staphylococcus aureus and Streptococcus pyougenes, which compared to DMSO as control, and sulfamethoxazole as standard. In comparison of the antibacterial activity results among the tested compounds, the results showed that compound (IVf) may regard the best one and compound (IVc) the lower one. These results encourage further evaluation of these compounds for different antimicrobial activities. تم تخليق سلسلة جديدة من السلفاميثوكسازول تحتوي حلقة 4-ثايوزوليدينونز (مركبات IV(a-f)) وتقييم فعاليتها المضادة للبكتريا ضد البكتريا الموجبة والسالبة الغرام. يتوقع لهذه المركبات ان تمتلك فعالية مضادة للبكتريا اعلى من السلفاميثوكسازول بسبب وجود حامل الخاصية الدوائية ال 4-ثايوزوليدينونز. تم الكشف عن نقاوة المركبات المخلقة من خلال قياس الخصائص الفيزيائية (درجة الانصار وقيم معامل التعويق). تم توصيف وتأكيد التركيب الكيميائي للمركبات الوسطية والنهائية من خلال قياس مطياف الاشعة تحت الحمراء، التحليل الدقيق للعناصر و مطياف الرنين المغناطيسي النووي. الدراسة الاولية للفعالية المضادة للبكتريا للمركبات النهائية تم تقييمها بطرقة الانتشار الحسن. جميع المركبات اظهرت فعالية معنوية مضادة للبكتريا ضد البكتريا الموجبة والسالبة الغرام وخصوصا Escherichia coli، Klebsiellapneumoniae، Staphylococcus aureus&Streptococcus pyougenes. بلمقارنة مع ال DMSO كمجموعة ضابطة والسلفاميثوكسازول كمعيار. بمقارنة نتائج النشاط المضاد للبكتيريا بين المركبات المختبرة أظهرت النتائج أن مركب IVfيعتبر الأفضل والمركب IVCهو الأقل. تشجع هذه النتائج على اجراء تقيمات اخرى لهذه المركبات لأنشطتها المختلفة كمضادات للميكروبات.


Article
Studying of Phytochemical, Nutritive values and Antioxidant ability of Commiphora myrrha.
دراسة المركبات الأيضية الثانوية والقيم الغذائية وقابلية مضادات الأكسدة للمر Commiphora myrrha

Loading...
Loading...
Abstract

The present study deals with the phytochemical, nutritional, mineral contents and in vitro antioxidant activity of Commiphora myrrha. Preliminary phytochemical result indicate that the plant contain phenolic compounds, flavonoids, tannins, glycosides, alkaloids, terpenoids and quinines. Secondary Metabolites has been estimate quantitatively, the highest concentration of tannins 3677.1 ±2.15 mg/100g and then for alkaloids 1880 mg/100g, sterols 155.215 ±1.00 mg/100g, and Flavonoids 47.266 ±0.013 mg/100g and phenolic compounds 30.647 ±2.481 mg/100g. Nutritional Profiling, minerals and antioxidant activity were determined. Flavonoids and glycosides isolated were exhibited lower reducing power and scavenging ability than ascorbic acidشملت الدراسة الحالية المركبات الكيميائية النباتية والغذائية ومحتوى المعادن وفعالية مضادات الأكسدة في المختبر للمر. تشير نتائج الاختبارات النباتية الأولية للمر احتوائه على مركبات فينولية، فلافونويدات، عفصيات، كلايكوسيدات، قلويدات، تربينات وكوينينات. قدرت المركبات الايضية الثانوية كمياً، أظهر العفص أعلى تركيز 3677.1 ± 2.15 ملغم/ 100غم، والقلويدات 1880 ملغم/ 100غم، الستيرولات 155.215 ± 1.00 ملغم/ 100غم، والفلافونويد 47.266 ± 0.013 ملغم/ 100غم والمركبات الفينولية 30.647 ± 2.481 ملغم/ 100غم. قدرت القيم الغذائية والمعادن وفعالية مضادات للأكسدة. أظهرت الفلافونيدات والكلايكوسيدات المعزولة انخفاض القوة الاختزالية وقابلية الاقتناص مقارنة بحامض الاسكوربيك.


Article
The inhibitory effect of Lactobacillus on siderophore production in Pseudomonas aeruginosa (in vitro).
التاثير التثبيطي لعصيات اللاكتيك على إنتاج حوامل الحديد للزوائف الزنجارية (خارج الكائن الحي )

Loading...
Loading...
Abstract

Probiotic are alive microorganisms presented in food and dietary supplements, probiotics beneficially affect the individual by improving the intestinal microbial balance properties . This study revealed anew pathway of siderophore attenuation in Pseudomonas aeruginosa, using Lactobacillus. Out of forty P. aeruginosa isolates , 20 isolates were siderophore produced , Cell free supernatant (CFS) and Cell free culture (CFC) of Lactobacillus the antimicrobial agent were able to produce zones of inhibition against P. aeruginosa growth in average (8-15 mm) and (9-15 mm) by CFS and CFC respectively .These antimicrobial agent also were able to attenuate the pathogenicity of P. aeruginosa by prevent its ability to siderophore production. المعززات الحيوية هي كائنات حيوية توجد في الغذاء والمكملات الغذائية والتي تؤثر على الفرد من خلال تحسين خصائص التوازن الميكروبي المعوي ,في هذه الدراسة تم تنفيذ مسلك جديد للتخفيض من انتاجية Pseudomonas aeruginosa للـ siderophore (حوامل الحديد ) باستخدام بكتريا Lactobacillus . كانت 20 عزلة فقط منتجة لحوامل الحديد من بين 40 عزلة تعود لبكتريا P. Aeruginosa. واظهرت عوامل الـ ((CFS Cell free supernatant و CFC)) Cell free culture الضد ميكروبية قدرتها على تكوين مناطق تثبيط ضد نمو P. Aeruginosa بمعدل (8-15) ملم و (9-15) ملم على التوالي, استطاعت تلك العوامل الضد ميكروبية ايضا ان تخفف من إمراضية P. aeruginosa من خلال الغاء قدرتها على انتاج حوامل الحديد.


Article
Design and Synthesis of new Naproxen Analogues as Potential Antiinflammatory Agents
تصميم و تصنيع مشتقات جديدة لعقار النابروكسين كأدوية محتملة مضادة للالتهاب

Loading...
Loading...
Abstract

4-aminobenzenesulfonamide derivatives were linked to α-carbon of naproxen a non-selective non-steroidal anti-inflammatory drug (NSAID) to increase its size, so; increase its selectivity toward COX-2 enzyme, rather than COX-1 enzyme, that lead to reduce gastrointestinal side effects of this drug. The chemical structures of the synthesized compounds and their intermediates were confirmed and characterized using elemental microanalysis (CHN), FTIR, and other physicochemical properties like melting points, Rf values. لقد تم تصنيع مشتقات لعقار النابروكسين (دواء مضاد للالتهاب غير ستيرويدي) بواسطة اقترانه مع المشتقات الأمينية [4-aminobenzenesulfonamide] لذرة الكاربون ألفا لعقار النابروكسين لزيادة ضخامته لغرض تقيمها كأدوية ممكنة مضادة للالتهابات تستهدف الإنزيم سيكلوأوكسيجيناز-2 بانتقائية عالية للحد من الآثار الجانبية المعدية والمعوية لهذا العقار. وقد تم اثبات هوية التراكيب الكيميائية لهذه المركبات باستخدام التحليل الدقيق للعناصر (CHN), طيف الاشعة تحت الحمراء وبعض الخواص الفزيوكيمياوية مثل درجة الانصهار و معامل التاخير .(Rf)


Article
The proteomic expression of Neogene nuclear apoptosis-inducing factor 1(NAIF1) in Leukaemia cell lines
التمثيل الجيني لبروتين عامل الموت الخلوي المبرمج (NAIF1) في خلايا سرطان الدم

Loading...
Loading...
Abstract

The process of molecular domestication which had been occured in some DNA transposons (2nd class of transposable elements) led to the formation of novel genes, which are called “Neogenes”. These neogenes may play an important role in the human genetic instability, hu-man diseases and cancer. One of these Neogene is nuclear apoptosis-inducing factor 1(NAIF1) which inducing apoptosis in various human cancers. The aim of this work is to study the expression of NAIF1 Neogene in leukaemia cell lines. The protein expression of NAIF1gene has been studied by western blot method in seven leu-kaemia cell lines (HL60, NB4, KG1, KG1a, ML2, THP1 and U937) and in a healthy tissue of blood as a control. The result of this study showed that the protein expression of NAIF1 in leukaemia cell lines were found in variable degree of expression, which was highly expressed in healthy blood tis-sue. From the results of this work, it can be concluded that NAIF1 protein may have a role in inhi-bition of proliferation, migration and invasion of leukaemia by inducing apoptosis, which need further research and confirmation. ان عملية التدجين الجزيئي التي حدثت في بعض من ترانسبوزونات الحمض النووي والتي أدت الى انتاج جينات جديدة مسماة بالنيوجينات. النيوجينات والتي من الممكن ان تلعب دور مهم في عدم الاستقرار الجيني البشري، الامراض والسرطانات، واحدة من هذه النيوجينات هو NAIF1 (عامل الموت الخلوي المبرمج) والذي يؤدي الى الموت الخلوي المبرمج في عديد من السرطانات البشرية. الهدف من هذه الدراسة هو دراسة التمثيل الجيني للبروتين NAIF1 في خلايا سرطان الدم. تم دراسة التمثيل الجين للبروتين NAIF1 بطريقة "western blot" في سبعة أنواع من خلايا سرطان الدم (KG1a, U937, THP1, ML2, KG1, NB4, HL60) وفي عينة من نسيج الدم المأخوذة من شخص غير مصاب بسرطان الدم في هذه الدراسة. من خلال هذه الدراسة، لقد تم الحصول على تمثيل جيني للبروتين NAIF1 في كل من السبعة أنواع من خلايا سرطان بدرجات متفاوتة من هذا التمثيل الديني والتي ظهرت بمستوى عالي جدا في نسيج الدم الغير مصاب بالسرطان. نستنتج من هذه الدراسة إن البروتين NAIF1 قد يكون له دور في كبت الانتشار والهجرة والغزو السرطاني لسرطان الدم من خلاه دورة في الموت الخلوي المبرمج والتي تحتاج الى المزيد من البحوث والتأكيد على هذا الدور.


Article
Patterns of Poisoning Cases Reported in the Baghdad Poisoning Control Center during 2014
دراسة حالات التسمم المسجلة في مركز استعلامات السموم في بغداد خلال عام 2014

Authors: Hasan Alhaddad حسن الحداد
Pages: 88-97
Loading...
Loading...
Abstract

Poisoning is an important clinical emergency and represents a major contributor to morbidity and mortality worldwide. However, early diagnosis and management of poisoning significantly affect mortality and morbidity as well as health care costs. Understanding the characteristic of poisoning cases is important for treatment. The present study investigated the characteristic of poisoning cases in Baghdad Poisoning Control Center (PCC). Data on all poisoning cases reported in Baghdad PCC during 2014 were retrospectively obtained from the medical records. A total of 804 reports of poisoning caseswere analyzed according to geographical distribution, age of victims, gender, the type and class of poisoning agent, and the follow up after poisoning. The results of this study showed thenecessity to continue collecting data of patients admitted to emergency departments and poisoning control centers andaddress the main obstacles facing the management of poisoning cases and decrease morbidity and mortality.تعتبر حالات التسمم من دواعي الطوارئ المهمة وتمثل عامل رئيسي لحالات المرض والوفاة في العالم. التشخيص والعلاج المبكر لحالات التسمم يؤثر إيجابا على عدد الوفيات والكلف المترتبة على علاج حالات التسمم. ان فهم خصائص حالات التسمم مهم لغرض استخدام العلاج المناسب للحالة. تم دراسة خصائص الحالات المسجلة في مركز استعلامات السموم في بغداد. حيث جمعت بيانات حالات التسمم المسجلة بأثر رجعي في عام 2014 من خلال استخدام البيانات الطبية لكل مريض. تم تحليل 804 حالة اعتمادا على الموقع الجغرافي وعمر الضحيةوالجنس ونوع المادة المسببة وكذلك متابعة المريض بعد تلقي العلاج. أظهرت نتائج هذه الدراسة ضرورة جمع البيانات الخاصة بحالات التسمم وتحليلها بصورة مستمرة بالإضافة الىمعرفة المعوقات الرئيسية التي تواجه عملية العلاج وتقليل حالات التدهور المرضي والوفاة.


Article
Effect of Antiulcer on the Liver functions
تأثير الادويه المضادة لقرحه المعده على فحوصات وظائف الكبد

Loading...
Loading...
Abstract

This study was done in Samarra city from 2-8-2015 until 22-12-2015 and 105 sample was collectedand divided to three groups. The first group 35 patientswere take Ranitidine as antiulcer drug and 35 patients were take Omeprazole antiulcer drug and 35 subjects as control. Patientscomparison were done between each group with control get a result if there is any effect on Liver function that the result were decrease in Alanine transferese (ALT), Aspartate transferese (AST), Alkaline phosphatase (ALP) and serum Total Protein (S. Total Protein), and we observed both of Ranitidine and Omeprazole not effect on total serum bilirubin (T.S.B) . The comparison between the two drugs in the impact on function convergent.تمت الدراسة في مدينة سامراء واستمرت للمدة 2-8-2015 الى 22-12-2015 حيث تم جمع 105 عينة وكانت مقسمة بواقع 35 عينة لأشخاص مصابين بقرحة المعدة ويتناولون رانتدين و35 عينة لأشخاص أيضا مصابين بقرحة المعدة ولكنهم يتعاطون الأوميبرازول ، وتمت مقارنة كل فئة منهما على حدا مع أشخاص أصحاء (مجموعة ضابطة) ، ثم قارنا عينات المرضى فيما بينهم لنستدل على حالة وظائف الكبد في كل مقارنة فوجدنا نتائج تشير الى أن مضادات التقرح ساهمت في خفض مستويات (ALT,AST, ALP, S.Total Protein). ووجدنا تأثير هذين العقارين في رفع مستوى (TSB) قليلاً، وكانت المقارنة بين الدوائين في التأثير على الوظائف متقاربه.


Article
The potential protective effect of metformin on selective cardiac biomarkers in diabetic male rats
التأثير الوقائي المحتمل للميتفورمين على بعض المؤشرات الحيوية القلبية في الجرذان الذكور المصابة بداء السكري

Loading...
Loading...
Abstract

Metformin, a biguanide, first line antidiabetic agent, undergoes extensive debate to explain its possible cardioprotective effect. This study represents an attempt to help clarifying this cardioprotective effect. 24rats divided into three diabetic group (8 rats for each) (diabetes induced by Streptozocin 60 mg/kgi.p.). Diabetic groups treated with (saline, 75 mg/kg metformin and 150 mg/kg metformin, i.p.) for 6 weeks, then cardiac stress was induced by isoproterenol (ISO) (150 mg/kg i.p.) for two successive days. Selective biomarkers were assessed; brain natriuretic peptide (BNP), matrix metalloproteinase - 1 (MMP-1) and histopathology examination. The results of this study showed that metformin produce a dose dependent cardioprotection effect in diabetic rats.الميتفورمين هو أحد أفراد مجموعة البايكونايد التي تسخدم كعوامل مضادة لداء السكري، والذي يخضع لدراسات مستفيضة و واسعة حول دوره في وقاية وحماية عضلة القلب من الإعتلال في المرضى المصابين بداء السكر وتمثل هذه الدراسة محاولة لتفسير هذه التأثيرات الواقية للقلب. تم استخدام 24 الفئران مقسمة إلى ثلاثة مجموعة السكري (8 جرذ لكل منهما) (تم إصابة الجرذان بالسكري عن طريق اعطائهم الستريبتوزوسين 60 ملغ / كغ عن طريق الحقن في التجويف البريتون). تم إعطاء المتفورمين عن طريق الحقن في التجويف البرتوني وبجرعات (75 ملغ / كغ ميتفورمين و 150 ملغ / كغ ميتفورمين عن طريق الحقن في التجويف البريتون) لمدة 6 أسابيع، ثم تم استحداث الاجهاد لعضلة القلب عن طريق إعطاء الايزوبروتيرينول وبرجعة (150 ملغ / كغعن طريق الحقن في التجويف البريتون) لمدة يومين متتاليين. تم تقييم المؤشرات الحيوية الانتقائية. الببتيد (هضميد) الناتريوتريك الدماغي, مصفوفة الميتالوبرتينيز (الفلزي) والتشريح النسيجي. وأظهرت نتائج هذه الدراسة أن الميتفورمين ينتج تاثيرا معنويا في كل المجاميع و يكون هذا التاثير معتمد على الجرع المعطاة.

Keywords


Article
Antibacterial Activity ofMiswak(SalvadorapersicaL.)Stem Aqueous and Ethanolic Extracts in vitro
الفعالية المضادة للبكتريا المستخلص المائي والكحولي لنبات المسواك خارج الجسم.

Loading...
Loading...
Abstract

The aim was to evaluate the in vitro antibacterial activity of three concentrations (50, 75 and 100 µg/ml) of aqueous and ethanoliccrudeextractsofmiswak(Salvadorapersica) on threepathogenic bacteria (Staphylococcus aureus, Streptococcus pyogenesand Pseudomonas aeruginosa)using agar well-diffusion method.Phytochemical analysis revealed that the extracts contained alkaloids, flavonoids, phenols, tannins and steroids. Antibacterial evaluations demonstrated that both extracts inhibited the growth of the investigated bacteria in a concentration-dependent manner, but the aqueous extract was more efficient than the ethanolicextract.Thehighest growth-inhibition (GI) zone(22.1± 2.3mm)was observed in the culture ofP. aeruginosaat the concentration 100 µg/mlof the aqueous extract, while the lowest (12.3± 1.2 mm) was inthe culture of S.aureus using the ethanolic extract at the concentration 50 µg/ml. These findings suggest the antibacterial potential of Salvadorapersica stem, which might be related to its chemical constituents..الهدف من هذه الدراسة تقييم الفعالية المضادة للبكتريا خارج الجسم الحي باستخدام ثلاثة تراكيز للمستخلصات المائية والكحولية لنبات المسواك ( 100,75,50 مايكروغرام/مل ) ضد البكتريا المرضيـــــة: (Staphylococcus aureus, Streptococcus pyogenesand Pseudomonas aeruginosa) باستخدام طريقة الانتشار في الجل،بينت نتائج الكشف الكيميائي لهذه المستخلصات وجود المركبات الفعالة (القلويدات،الفلافونات،الفينولات،التانينات،الستيرويدات) واظهرت التقييمات المضادة للبكتريا امكانية كلا المستخلصين في تثبيط نمو البكتريا المدروسة اعتماداً على نوع التركيز وكانت فعالية المستخلص المائي اكبر من المستخلص الكحولي، ولوحظ اعلى تثبيط للنمو في منطقة (GI)في الوسط الزرعي لبكتريا ((22.1± 2.3mm) للتركيز 100مايكروغرام/مل للمستخلص المائي بينما كان الاوطأ (12.3± 1.2 mm) للوسط الزرعي لبكتريا (S.aureus) بأستخدام المستخلص الكحولي للتركيز 50 مايكروغرام/مل. من خلال هذه النتائج أقُترح امكانية فعالية ساق بنات المسواك كمضاد للبكتري اعتماداً على محتواه الكيميائي.


Article
The Role of IL-18, TNF-α and hs-CRP among Iraqi psoriatic Patients and their Correlation with Disease Severity
دور الإنترلوكين-18، عامل النخر الورمي- ألفا وبروتين التفاعل-سي عالي الحساسية  بين مرضى الصدفية في العراق وعلاقتهم مع شدة الإصابة

Loading...
Loading...
Abstract

Psoriasis is a chronic inflammatory disease characterized by number of immune regulatory abnormalities. Cytokines are small, biologically highly active proteins that regulate the growth, function, and differentiation of cells and help directing the immune response and inflammation, contribute to the induction or persistence of the inflammatory processes in psoriasis. Intensive research is ongoing to understand the mechanisms involved in the development of psoriasis and offer new treatment options for patients suffering from this disease. This study was conducted to evaluate serum IL-18, TNF-α and hs-CRP levels among Iraqi psoriatic patients and to assess their relation to disease severity depending on Psoriasis Area and Severity Index (PASI). A 65 patients with psoriasis (42 females and 23 males), with mean age (35±13) years old, and 25 apparently healthy volunteers (15 females and 10 males) with no symptoms or history of psoriasis or other allergic or skin disorders (control group) were conducted in this study. Patients were divided into two groups according to the severity of their psoriasis, 20 cases diagnosed as moderate psoriasis (PASI ˂ 15) and 45 cases diagnosed as severe (PASI ≥ 15). The results demonstrated significant elevation of IL-18, TNF-α and hs-CRP levels in both groups of psoriatic patients compared with control group, and a significant positive linear correlation was found between IL-18, hs-CRP and severity of the disease. These results identify IL-18 and hs-CRP as mediators in the pathogenesis of psoriasis and can be considered as useful markers to assess psoriasis and may be considered as useful follow-up markers for monitoring patients with psoriasis. الصدفية مرض إلتهابي مزمن يتميز بتغيرات مناعية غير طبيعية. السايتوكينات عبارة عن بروتينات صغيرة عالية الفعالية تعمل على تنظيم النمو والوظيفة وتمايز الخلايا، كما تساعد في توجيه الإستجابة المناعية والإلتهاب وتلعب دور في حث وإدامة العملية الإلتهابية في مرضى الصدفية. توجهت العديد من الدراسات الى فهم ميكانيكية تطور مرض الصدفية ودراسة العلاجات الجديدة للمرضى الذين يعانون من هذا المرض. هدفت الدراسة الحالية الى تقييم مستوى الانترلوكين-18، عامل النخر الورمي- الفا وبروتين التفاعل-سي عالي الحساسية بين المرضى المصابين بالصدفية ودراسة علاقة هذه المؤشرات مع شدة المرض بالاعتماد على معيار شدة الصدفية. تضمنت الدراسة 65 مريض مصاب بالصدفية (42 أنثى و23 ذكر) و25 شخص (15 أنثى و10 ذكور) ليس لديهم تاريخ إصابة بالصدفية أو أمراض حساسية وجلدية أخرى حيث أعتبروا كمجموعة سيطرة ضمن الدراسة. قسم المرضى الى مجموعتين إعتماداً على شدة المرض حيث أعتبر 20 مريض متوسطي الشدة (بمعيار<10) و 45 مريض شديدي الإصابة (بمعيار>10( سجلت النتائج إرتفاع معنوي في مستوى الإنترلوكين-18، عامل النخر الورمي- ألفا، وبروتين التفاعل-سي عالي الحساسية في مجموعتي المرضى مقارنة مع مجموعة السيطرة، كما أظهرت النتائج وجود علاقة خطية معنوية بين الإنترلوكين- 18 وبروتين التفاعل-سي عالي الحساسية مع شدة المرض. بينت النتائج أن الإنترلوكين-18 ألفا وبروتين التفاعل-سي عالي الحساسية عوامل مهمة في إمراضية الصدفية ويمكن إعتبارها مؤشرات مهمة يمكن إعتمادها في تقييم الإصابة ومتابعة المرضى المصابين بهذا المرض.


Article
Analysis of the essential oil extract from the aerial parts of southernwood herb (Artemisia abrotanum L.) that grown in Iraq by GC/MS
تحليل الزيت الطيار المستخلص من الاجزاء الهوائية لنبات  Artemisia abrotanum L. النامي في العراق باستخدام GC/MS

Loading...
Loading...
Abstract

Objective: this research is to identify the chemical composition of essential oil of the aerial parts of A.abrotanum L. that grown in Iraq and used recently only for decorative purpose. Method: After collection of the aerial parts the essential oil extracted by hydro-distillation using Clevenger apparatus, then the oil are analyzed by GC/MS. Result: The obtained results show the presence of 14 compounds. The most important constituents are: Eucalyptol (1, 8-cineole), O-cymene, Camphor, Terpineol, Borneol, Longipinocarvone, Limonene, and Aromadendrene. Conclusion: This study analyzes the chemical constituents of the essential oil of A.abrotanum. The essential oil extracted by hydrodistillation then analyzed by GC/MS. 14 Compounds were identified. Due to good result obtained from the essential oil from this plant so further studies chemically and clinically of the active compounds is required. الهدف: هذا البحث لمعرفة التركيب الكيميائي للزيت الطيار المستخلص من الاجزاء الهوائية لنبتة A.abrotanum L. النامي في العراق والمستخدم مؤخرا فقط لغرض الزينة. طريقة العمل: بعد تجميع الاجزاء الهوائية للنبات, الزيت الطيار يستخلص بطريقة التقطير المائي بااستخدام جهاز Clevenger وتحليل مكونات الزيت الطيار بواسطة ال GC/MS. النتائج: النتائج التي تم الحصول عليها تبين وجود 14 مركب كيميائي. اكثر المكونات المهمة Eucalyptol (1, 8-cineole), O-cymene, Camphor, Terpineol, Borneol, Longipinocarvone, Limonene, and Aromadendrene. الأستنتاج: هذه الدراسة لتحليل المركبات الكيميائية للزيت الطيار المستخلص. الزيت الطيار استخلص بواسطة التقطير المائي وتم تحليله بااستخدام ال GC/MS 14 مركب كيميائي تم التعرف اليها نتيجة للنتائج الجيدة التي تم الحصول عليها من استخلاص الزيت الطيار , وبالتالي يجب عمل دراسات كيمائية وسريريه اضافيه عن المركبات الكيميائية لهذا النبات.


Article
Benefit of Clofibrate on indirect hyperbilirubinemia in newborn
فائدة كلوفيبرات على فرط بيليروبين الدم غير المباشرة في حديثي الولادة

Loading...
Loading...
Abstract

Background: hyperbilirubinemia develop in all newborns and resolves within the first several weeks after birth. Clofibrate is planned for management of indirect hyperbilirubinemia Aim: to evaluate Benefit of Clofibrate on indirect hyperbilirubinemia in newborn. Patients and Methods: this is a case- control study of 100 neonates on clofibrate and 100 neonates control groups, both with jaundice enrolled in fifty sex months from June 2008- March 2013 in the Tikrit hospital and personal doctor's office ,Clofibrate group received clofibrate 100mg/kg.Evaluation of TSB reduction at different intervals regarding admission day,after 12-hr, 24-hr and4-day compare with control Results:The12-hr,24-hr,4-days reduction in TSB of clofibrate group were higher19.74±1.72mg/dl , 15.49±1.16mg/dl, 10.4±1.7mg/dL than in control group 17.11 ± 2.02 mg/dL, 16.09± 1.96mg/dL, 13.6±1.52mg/dL respectively with overall significant (P = .031944) The diminished need for phototherapy (P = 0.0198) and hospitalization time (P = 0.025) in clofibrate group were significantly important compare with control group Conclusion: Clofibrate (100mg) solitary dose used in neonates safely because decreasing bilirubin additionally reduce phototherapy , hospitalization time in neonates appeared within 24 hr and full action of clofibrate appeared between 24hr up to 96 hr.خلفية: فرط بيليروبين الدم يتطور في جميع الأطفال حديثي الولادة و يحل في غضون الأسابيع القليلة الأولى بعد الولادة. ومن المقرر كلوفيبرات لمعالجة فرط بيليروبين الدم غير المباشرة. الهدف: لتقييم فوائد كلوفيبرات على فرط بيليروبين الدم غير المباشرة في حديثي الولادة. المرضى وطرق: هذه دراسة الحالة - التحكم ل (100( من الاطفال حديثي الولادة من مجموعة الكلوفيبرات و(100( من الاطفال حديثي الولادة من مجموعة التحكم , كلاهما به اليرقان كان التسجيل في ستة وخمسين شهر من يونيو 2008 إلى مارس 2013 مستشفى تكريت ومكتب الطبيب الشخصي ، مجموعة كلوفيبرات تلقت من كلوفيبرات100 ملغم/كلغ. وقد أجري تقييم تخفيض البيلروبين على فترات مختلفة فيما يتعلق يوم القبول، بعد 12 ساعة، 24 ساعة و 4 أيام مقارنة مع السيطرة النتائج: لل 12 ساعة، 24 ساعة، 4 أيام كان هناك انخفاض في البيلروبين عن مجموعة كلوفيبرات أعلى 19.74±1.72 ملغم/ديسيلتر , 15.49±1.16 ملغم/ديسيلتر, 10.4±1.7ملغم/ديسيلتر،من في المجموعة الضابطة 17.11 ± 2.02 ملغم/ديسيلتر, 16.09± 1.96ملغم/ديسيلتر,13.6±1.52ملغم/ديسيلترعلى التوالي مع إجمالية ذات أهمية معنويا (0.031944 (P = تقليص الاحتياج للعلاج الضوئي وكذلك(0.0198 (P = الوقت للاستشفاء (0.025 (P= في مجموعة كلوفيبرات مهمة بشكل كبير مقارنة مع مجموعة التحكم الخلاصة: كلوفيبرات (100mg) الجرعة الانفرادي ممكن ان تستخدم في حديثي الولادة بأمان بسبب تناقص البيلروبين بالإضافة إلى تقليل العلاج بالضوء ووقت الاستشفاء في حديثي الولادة ستظهر خلال 24 ساعة وعمل كامل من كلوفيبرات ظهرت بين24 ساعة إلى96 ساعة


Article
Effect of Vitamin D supplement on Gingivitis and Salivary Parameters in Patients with Vitamin D deficiency
تاثيراستخدام فيتامين دي على مؤشرالتهاب اللثه والامينوكلوبين اللعابي في المرضى االدين يعانون من نقص فيتامين دي .

Loading...
Loading...
Abstract

Background : Vitamin D, play a role in maintain oral health through it is effect on bone and mineral metabolism as well as it is effect on innate immunity. In addition most recent studies confirmed it is antimicrobial and anti-inflammatory effect. Aims: To evaluate the effect of Vitamin D supplement on gingival index, salivary Immnoglobuline A ( SIgA) secretion rate,salivary flow rate( SFR) and salivary PH. As antimicrobial and anti-inflmmtory effect. Subjects and methods: Out of 132 patients, 28 with vit.D deficiency and gingivitis currently on initial supplement with vit.D was chosen to participate in this study. Patients who take the medication regularly throughout the study were considered as patients group and who did not take the medication due to any reason were assigned as control group. Gingival index ,Salivary Immunoglobuline A (SIgA),Salivary flow rate (SFR) and salivary PH were assessed pre and post administration of vitamin D. Results:- The result of current study revealed that the gingival index was significantly reduced post supplement of vit.D in patients who were taken the medication regularly (pre=2.7, post 1.8, p=0.01) while nonsignificant difference was seen in control group (pre=2.9, post 2.6, p=0.6).The salivary IgA, SFR and salivary PH was significantly increased(p≤0.05) after supplement of vit.D with patients who were taken the medication regularly (pre=434.3, post=687.7)(pre=0.9, post=1.8)( pre=6.7, post=7.1) respectively while nonsignificant difference(p≥0.05) was reported with control group (pre=424.3, post=467.7)9pre=0.8, post=1.1)(pre=6.5, post=6.8) respectively. Conclusion :- According to results inthis study, we conclude that, the using of Vitamin D supplement lead to asignificant anti-inflammatory effect and also and also patient with gingivitis to be screened for Vit. D deficiency. خلفية البحث:- فيتامين (د) له دورفي ادامة صحة الفم من خلال تاثيره على ايض العظام والاملاح وتاثيره على الجهاز المناعي بالاضافه لذلك فقد اثبت معظم الدراسات الحديثه فعاليته كمضاد للمايكروبات ومضاد للالتهابات. هدف الدراسة:- لاستكشاف فيما اذا كان هناك دور لفيتامين( د) على مؤشر اللثه,افراز الامينوكولوبين اللعابي ,معدل تدفق اللعاب وكذلك حموضية اللعاب. طريقةالدراسه :- من مجموع 132 مريضا ممن يعانون من نقص فيتامين دي تم شمول 28 مريضا ممن لديهم التهاب اللثه في الدرسة .وقد تم اعتبار( 17) مريضا ممن التزمو بالعلاج لنهاية فترة الدراسة كمجموعه مرضيه واعتبار(11) مريضا ممن لم ياخذو فيتامين( د) لاي سبب كان كمجموعة مراقبة.تم قياس مؤشر اللثه,امينوكلوبيولين اللعاب,افرازية اللعاب وحموضته قبل وبعد اعطاء فيتامين( د) في المجموعتين. نتائج الدراسة::- لقد اثبتت النتائج وجود فرق معنوي في مستوى مؤشر اللثه في المجموعة المرضية(17) مريضا, الذين التزمو باخذ فيتامين( د) بصوره منتظمه قبل وبعد اخذ العلاج, وقد كان قبل العلاج =2.7 اما بعد العلاج =1.8 ولم يلاحظ وجود فرق معنوي في مؤشر اللثة في مجموعة المراقبة(11) مريضا الذين لم ياخذوا فيتامين( د), وكذلك اثبت النتائج وجود فرق معنوي في مستوى الامينوكلوبيولين في اللعاب نوع اي ومستوى افراز اللعاب وحموضة اللعاب قبل وبعد اعطاء فيتامين( د) في المجموعة المرضية ولم يلاحظ وجود فرق معنوي في مجموعة المراقبة. الاستنتاجات : من خلال نتائج البحث الذي قمنا به ان فيتامين( د) يلعب دور مهم كمضاد لالتهاب اللثه ونوصي بان يتم التحري عن نقص فيتامين( د) في المرضى الذين يشكون من التهاب اللثه

Keywords


Article
Study the antibacterial Effect of CO2 Laser againstMultidrug Resistant Biofilm formationAcinetobacterbaumanniiIsolated from Different Samples
دراسة ألتأثير المضاد لليزر ثنائي اوكسيدالكاربون 10600 نانوميتر على بكتريا Acinetobacter baumannii المتعددة المقاومه للمضادان الحيويه والمكونه للغشاء الحيوي المعزولة من مصادر مختلفه

Loading...
Loading...
Abstract

Acinetobacterbaumanniihas become known as an imperative healthcare associated and multidrug-resistant microorganismwarrants the training of novel methodologies for prevention and treatment. This report aimed to estimate the antimicrobial properties ofCO2laser at 10600 nm on A.baumannii isolates. Two hundred specimens were collected from patients suffering from wound infections, urinary tract infections, respiratory infections and medical equipment samples. 50 samples for each. These samples were gathered from diverse hospitals in BaghdadIraq. The collected specimens were streaked directly on CHROM agar Acinetobacter. The positive culture results were diagnosed genotypicaly, recA gene (a house keeping gene) was used for this purpose. All isolates were tested for antibiotic sensitivity testing and 13 divers of antibiotics were used. Also, the ability of biofilm formation was detected. CO2laser 10600 nm at power densities (1000,1500,2000 and 2500) W/cm2 with exposure time (15,30, 45 and 60) second was used for the irradiation experiment.17 isolates were positive to A. baumannii which were distributed as follows 4 ,6, 3 and 4 isolates from wounds,urine , sputum and medical equipments samples respectively. Antibiotic sensitivitytest results considered ten of A.baumanniias MDR isolates because of its capability to resist ten antibiotics belong to cephalosporins, carbapenems,ampicillin-sulbactam, fluoroquinolones, and aminoglycosides groups. In additions 14(82.35%) out of the 17 isolates were biofilm producer ranged from weak, moderate to strong biofilm produer. Four isolates, one from four different isolation sources were chosen for CO2 laser irradiation each isolate resisted to all antibiotics used in this study and strong biofilm producer. In general, in this study the results showed that when using power densities (2000 and 2500 W/cm2 at exposure time 30s and 45s) of CO2 laser irradiations the maximum rate of killing percentage was ranged from 97% to 100% for A.baumannii isolated from clinical samples while more exposure time were needed (45s and 60s) to get the same killing percentage for A.baumannii isolated from medical equipments. Consequently, the use of CO2 laser 10600 nm which is independent towards the antibacterial agents resistance pattern of MDR A.baumannii could verify advantageous in treatment of various types of infections caused by these bacteria in addition it may be used in sterilization of some medical equipment surfaces.لقد اصبحت بكتريا Acinetobacterbaumanniiتعرف بمقاومتها المتعدده للمضادات الحيويه مما دعى الى تجربه طرق جديده لعلاجها وتجنب الاصابه بها .كان الهدف من هذا البحث هو الكشف عن مدى تأثير ليزر ثاني اوكسيد الكربون 10600 نانوميتر على هذا النوع من البكتريا .تم جمع 200 نموذج من المرضى المصابين بالتهابات الجروح والمجاري البوليه والتهابات الجهاز التنفسي اظافة الى نماذج من العدد الطبيه المختلفه .50 نموذج لكل نوع.جمعت هذه النماذج من مستشفيات مختلفه في مذينة بغداد/العراق.زرعت النماذج التي تم جعها مباشرة على وسط اسنتوبكتر كروم اكار .شخصت النماذج الزرع الموجبه جينيا واستخدم لهذا الغرض recA جين احد انواع الجينات المصنفه للنوع في هذه البكتريا .اختبرت حساسيه كافة العزلات الى 13 نوع مختلف من المضادات الحيويه كذلك تم الكشف عن قابلية هذه العزلات على تكوين الغشاء الحيوي.اجريت تجربة التشعيع باليزر نوع ثاني اوكسيد الكربون 10600 نانوميتر وعند قوة 1000,1500,2000و2500 واط/سم2 وباوقات زمنيه 15,30و45 ثانيه. تم عزل وتشخيص 17 عزله من بكتريا ووزعت على التوالي الى 4,6,3و4 عزلات تم عزلها من نماذج الجروح,البول,القشع والعدد الطبيه. اظهرت نتائج فحص الحساسيه الى ان 10 عزلات من اصل 17 عزله كان لها القدره على مقاومة 10 مضادات حيويه تنتمي الى مجاميع مختلفه.اضافة الى ذلك كانت 14 (82.35%) من اصل 17 عزله منتجه للغشاء الحيوي بدرجة ضعيف-متوسط الى قوي. . تم اختيار عزله واحده لكل مجموعه من العينات تميزت بتععد مقاومتها للمضادات الحيويه وقدرتها العاليه على انتاج الغشاء الحيوي. اضهرت نتائج هذه الدراسه الحصول على اعلى نسبة قتل لبكتريا A.baumannii المعزوله من النماذج المرضيه تراوحت من 97%الى 100% عند 200 الى 2500 واط/سم2 وزمن تشعيع 30-45 ثانيه بينما احتاجت عزلات Abaumannii المعزوله من العدد الطبيه الى وقت اطول تراوح من 45-60 ثانيه .استنادا الى هذه النتيجه ,يمكن ان نعتمد استخدام التشعيع باليزر نوع ثاني اوكسيد الكربون 10600 نانوميتر كعلاج من الامراض المختلفه او لتعقيم بعض انواع العدد والمستلزمات الطبيه ضد هذا النوع من البكتريا المتعدد المقاومه للمضادات الحيويه والنتج للغشاء الحيوي .


Article
A randomized, single dose, two treatment, two period, crossover bioequivalence study of cefixime (as trihydrate) suspension in healthy participants comparing Acacime® suspension produced by ACAI / Iraq to Suprax® suspension produced by Hikma / Jordan
دراسة عشوائية ، ذات جرعة منفردة ، لعلاجين على فترتين ، بإسلوب التقاطع لمقارنة التكافؤ الحيوي لمادة سفكسيم (ثلاثي الماء) بين مستحضر أكاسيم معلق المنتج من الشركة العربية للمضادات الحياتية (أكاي) العراقية مع مستحضر سوبراكس معلق من إنتاج شركة الحكمة الأردنية .

Loading...
Loading...
Abstract

Formulation of drugs affects their access into human body, thus bioequivalence studies are conducted to assess therapeutic equivalence between medicines which are produced by dif-ferent manufacturers. In this study, bioequivalence of two cefixime formulations as powder for suspension, Acacime® manufactured by Arab Co. for Antibiotics Industries (ACAI) / Iraq, and Suprax®, manufactured by the Jordanian Co., Hikma, is tested. Twenty-four sub-jects had participated in the study which was designed as, a randomized, single dose, two pe-riod, crossover study. Cefixime concentrations in plasma were measured by validated bioana-lytical method, using high-performance liquid chromatography with UV detection. The de-termined pharmacokinetics parameters were Cmax, AUC0–t and AUC0–∞ for cefixime. The mean results obtained for Acacime® and Suprax® were, for C max: 2.736 and 2.395 µg/ml, for AUC0–t: 16.787 and 16.579 µg/ml*h and, for AUC0–∞: 21.011 and 21.685 µg/ml*h, re-spectively. The 90% confidence intervals for AUC0-t, AUC0-∞ and Cmax were 92.3 – 110.8%, 84.8 – 102.7% and 96.3 – 117.9% respectively. This study revealed that both prod-ucts were comparable in efficacy and safety, so they are considered as bioequivalent products and can be used interchangeably.إن وضع المواد الدوائية في صيغ تركيبية و أشكال صيدلانية مختلفة يؤثر على وصولها إلى الجسم لذا فإن دراسات التكافؤ الحيوي يتم إجراءها لغرض المقارنة العلاجية بين المستحضرات المنتجة من قبل شركات مختلفة0 لقد تم في هذه الدراسة إختبار التكافؤ الحيوي لمادة سفكسيم بين مستحضري الشركة العربية للمضادات الحياتية (أكاي) و شركة الحكمة الأردنية حيث شارك اربع و عشرون شخصا في الدراسة التي صممت لتكون عشوائية ذات جرعة واحدة على فترتين بإسلوب التقاطع تم بعدها قياس تركيز سفكسيم في بلازما الدم بطريقة مثبتة عمليا بإستخدام منظومة الكروماتوغرافي السائل عالي الأداء مع الكشف بالإشعة فوق البنفسجية 0 كانت معايير حركية الدواء التي تم حسابها هي كل من التركيز الأعلى في الدم و المساحة تحت منحنى التركيز بمرور الزمن إلى اخر تركيز تم قياسه و إلى اللا نهاية0 تم الحصول على معدل القيم على النحو التالي لمستحضري شركة أكاي و شركة الحكمة على التوالي : التركيز الأعلى 2٫736 و 2٫395 مايكروغرام مل والمساحة تحت منحنى التركيز بمرور الزمن إلى اخر تركيز 16٫787 و 16٫579 مايكروغرام مل * ساعة و المساحة تحت المنحنى إلى اللا نهاية 21٫011 و 21٫685 مايكروغرام مل * ساعة 0 لقد أظهرت هذه الدراسة أن كلا المستحضرين متكافئين من حيث الوصول إلى الجسم و التحمل و بالتالي يمكن إعطاء إحدهما بديلا عن الاخر.

Keywords


Article
Leptin Level in Newly Diagnosed Iraqi Acromegaly Patients
مستوى هرمون اللبتين لدى المرضى العراقيين المصابين بتضخم الأطراف والمشخصين حديثاً

Loading...
Loading...
Abstract

Acromegaly is a serious endocrine disease resulting from an increase of growth hormone in the blood. Excessive growth hormone secretion may be caused by an adenoma of the pituitary. This study was designed to assess the effect of serum leptin concentration on acromegaly patients with both gender and its relation with some biochemical analysis. The study conducted 96 subjects (48 acromegaly patients and 48 controls) aged between (30-70) years who were attending the National Diabetic Center/ Al-Mustansirya University and Al-Yarmuk Teaching Hospital. Fasting blood sugar, lipid profile, growth hormone, insulin like growth factor-1, and serum leptin concentrations were measured for each individual. The results explained a significant increased in body mass index, triacylglycerol and low density lipoprotein cholesterol, (P<0.05) in acromegaly patients when compared with control group. Fasting blood sugar, serum growth hormone and serum insulin like growth factor-1 concentrations explained a highly significant increased, (P<0.01). While serum leptin concentration was significantly decreased. Fasting blood sugar, triacylglycerol, low density lipoprotein, serum growth hormone, serum insulin like growth factor-1, and serum leptin concentrations showed a significant increased in female patients when compared with male acromegaly patients, (P<0.05). This study showed that higher serum leptin levels with higher concentrations of triacylglycerol and low density lipoprotein cholesterol might play a vital function in the progress of acromegaly disease. Also, high serum leptin levels observed in female acromegaly patients when compared with male acromegaly patients, the present study suggested the role of leptin hormone as one of the biomarkers affecting in acromegaly patients.. مرض تضخم الأطراف هو احد أمراض الغدد الصماء الخطيرة ينتج من زيادة هرمون النمو في الدم. زيادة إفراز هرمون النمو من الغدة النخامية نتيجة حدوث ورم في الغدة النخامية. صممت هذه الدراسة لتقييم تأثير تركيز اللبتين لدى مرضى تضخم الأطراف في كلا الجنسين وعلاقته مع بعض المتغيرات الكيموحيوية. تضمنت الدراسة 96 شخصاً (48 مريضاً مصاباً بتضخم الأطراف و48 من الأصحاء) تراوحت أعمارهم بين 30-70 سنة من المراجعين للمركز الوطني للسكري ومستشفى اليرموك التعليمي. تم قياس تركيز سكر دم الصائم, الدهون، هرمون النمو, عامل النمو الشبيه بالأنسولين-1 وهرمون اللبتين. أظهرت النتائج زيادة معنوية في معدل كتلة الجسم, الدهون الثلاثية, البروتينات الدهنية واطئة الكثافة (P˂0.05) لدى المرضى المصابين بتضخم الأطراف عند مقارنتهم بمجموعة الأصحاء. كما وجدت زيادة معنوية مرتفعة لسكر دم الصائم, تركيز هرمون النمو, تركيز عامل النمو الشبيه بالأنسولين(P<0.01) بينما أظهر تركيز هرمون اللبتين انخفاضاً معنوياً. كما أظهر سكر دم الصائم, الدهون الثلاثية, البروتينات الدهنية واطئه الكثافة, هرمون النمو, عامل النمو الشبيه بالانسولين-1، وهرمون اللبتين زيادة معنوية لدى النساء المصابات بتضخم الأطراف مقارنة بالرجال المصابين بتضخم الأطراف. أظهرت هذه الدراسة أن ارتفاع تركيز هرمون اللبتين في الدم مع وجود تركيز عالي من الدهون الثلاثية والبروتينات الدهنية واطئة الكثافة قد تلعب دورا هاما في تطور مرض تضخم الأطراف. أيضا، لوحظ ارتفاع مستويات هرمون اللبتين في مصل النساء المصابات بتضخم الأطراف عند مقارنتهم بالرجال من نفس المرض في هذه الدراسة حيث يبرز دور هذا الهرمون كاحد العوامل البايولوجيه المؤثره على مرضى تضخم الأطراف.


Article
Synthesis, Identification and Anti-candidaProperties of Some NewBis (Five,Six, Seven-membered Heterocycles) AttachedPyrrole Rings
تحضير ، تشخيص والخواص المضادة لفطر الكانديدا لبعض ثنائي ( الحلقات غير المتجانسة الخماسية، السداسية، السباعية) الجديدة المتصلة بحلقات بايرول.

Loading...
Loading...
Abstract

This research involves preparation of many bisheterocycles attached to pyrrole rings have been synthesized by the stepwise procedure such asbis(1,2-dihydropyridazine-3,6-dione) (3),bis(2,3-dihydrophthalazine-1,4-dione) (4) and bis(tetrahydropyridazine-3,6-dione) (5) derivatives of pyrrole. Further the bis(3,5-dimethyl-1H-pyrazol-1-yl)methanone (6), bis(3-methyl-1H-pyrazol-5(4H)-one) (7) and bis(4H-1,3,4-oxadiazin-6(5H)-one) (8) pyrrole derivatives also prepared in good yields. Furthermore, series of bis-benzothiazine (10a-c), bis-benzoxathiazepine (11a-c)and bis-quinazoline compounds (12a-c) attached to pyrrole moieties also have been synthesized successfully.Structures of the newly synthesized compounds were established by physicochemical, elemental analysis CHNS, FTIR, H-NMR and C-NMR spectroscopic methods. The new synthesized agents were evaluated for their in vitro inhibitory effectagainst several candida isolates. Some of the evaluated compounds possessed good activities compared to a fluconazole, nystatin and clotrimazole standard antifungal drugs.


Article
DetectionOf genesResponsible for BiofilmsFormedby Klebsiella pneumoniaeandEsherichia coliand their effect on innate immunity
الكشف عن الجينات المسؤولة عن الأغشية الحيوية التي الممنتجة من قبل بكتريا كليبسيلا الرئوية وإشريشيا القولونية وتأثيرها على المناعة المتأصلة

Loading...
Loading...
Abstract

Biofilms as a major virulence factor of bacteria ,therelationship between bacteria persistence in the urinary tract and genes responsible for biofilms production was studied. The aim is to detect the presence,frequency of the,fimA, fimH, mrkA and mrkD, genes and biofilms production in two species isolated from UTI patients and their effect on some innate immunity aspects. Sixty five isolates of E.coli and fifty of K.pneumoniae isolates were collected. All isolates were initially diagnosed as genus Esherichiacoli andKlebsiella pneumonia. Final identification for the isolates was done by Vitek 2 compact system. The ability to form biofilm was carried out by using Tissue culture plate method (TCP).Adhesion average to epithelial cells of E.coli and K.pneumoniae was studied. Detection of genes were done to by using PCR technique . Immunological experiments were done by using bactericidal activity and opsonization factor. UTI infection were more common in female than male. 75% (49/65) females, 25%(16/65) males ofE.coli isolates and 88% (44/50) females,12%(6/50) males of K.pneumoniaeisolates. Patients ages in children between (2 months -18years) in UTI caused by E.coli was 35%(23/65) while in k.pneumoniae was 74%(37/50),Ages between (18 years-50 years) in E.coli was 37%(24/65) while in K.pneumoniae was 18%(9/50) finally,Ages between (50 years-72years) in E.coli was 28%(18/65) while in K.pneumoniae was 8%(4/50).69% of E.coli isolates and 72% of k.pneumoniae isolates were higher biofilm producers. . Adhesion average to epithial cells of E.coli and K.pneumoniae was 42.9% and 44% respectively. Both E.coli and K.pneumoniae showed that 100% 0f the 12 isolate harbored the fimA, fimH, mrkA and mrkD genes. The bactericidal average was higher in E.coli than K.pneumoniae , P- value( 0.01) for mice injected with fimbriae, Opsonization factor was higher in E.coli than K.pneumoniae the P value (0.05) . Conclusion: A strong relationship between biofilms production and presence of genes of different species isolated from same clinical source that has effected on resistance of bacteria to innate immunity. شملت الدراسة الحالية الاغشية الحيوية والعلاقة بين قدرة البكتريا على البقاء في القناة البولية والجينات المسؤلة عن انتاج الاغشية الحيوية .هدفت الدراسة الى تحديد الجيناتfimA , fimH, mrkAmrkD, وتأثيرها على انتاج الاغشية الحيوية وكذلك دراسة مدى تردد هذة الجينات في جنسين مختلفين الكليبسيلا الرئوية والاشريشيا كولاي المعزولة من نفس المصدر السريري للمصابين بألتهاب المجاري البولية وتاثير وجود هذة الجينات وترددها على المناعة المتأصلة. خمسة وستون عزلة من بكتريا الاشريشيا القولونية وخمسون عزلة من بكتريا الكليبسيلا الرئوية جمعت من مصابين بألتهاب المجاري البولية, جميع العزلات شخصت ابتداءا وكانت تعود الى الاجناس قيد الدراسة ,التديد النهائي للتشخيص عمل بأستخدام اختبار الفايتك Vitek 2 compact system . اختبرت قابلية انتاج الاغشية الحيوية من خلال استخدام طريقة الاطباق من ناحية اخرى معدل الالتصاق على الخلايا الطلائية للاجناس السابقة تم تحديده.فيما استخدمت تقنية البي سي ار للكشف عن الجينات.اخيرا درست التاثيرات المناعية باستخدام تجربة التأثير القاتل للبكتريا bactericidal activity وتجربة عامل الطهي opsonization factor. اظهرت النتائج ان اصابات القناة البولية في الاناث اكثر منها في الذكور 75% (49/65) في الاناث ,12%(6/50) في الذكور في الاصابات المتسببة عن بكتريا الاشيريشيا القولونية . فيما كانت النسب 88% (44/50) في الاناث , 25%(16/65) في الذكور في الاصابات المتسببة عن بكتريا الكليبسيلا الرئوية. اعمار المصابين بين ( 2 شهر الى 18 سنة) كانت بنسبة 35%(23/65) للاصابات المتسببة عن الجنس الاشريشيل القولونية فيما كانت النسبة 74%(37/50) لاصابات الكليبسيلا الرئوية من ناحية اخرى كانت النسب للفئة العمرية ( 18 الى50 سنة)37%(24/65) للاشيريشيا القولونية و كانت 18%(9/50). الفئة العمرية الاخيرة حسب الدراسة تراوحت ( 50 الى 72 سنة) 28%(18/65) للاشريشيا كولاي , 8%(4/50) لبى الكليبسيلا الرئوية . نتائج تجربة قابلية انتاج الاغشية الحيوية كشفت ان 69% من غزلات جنس الاشريشيا كانت منتجة للاغشية الحيوية ,فيما كانت النسبة اعلى فيما يخص عزلات جنس الكليبسيلا الرئوية اذ اظهرت ان 72% كانت منتجة. نتائج معدل الالتصاق لعزلات الجنسين الاشيريشيا كولاي و الكليبسيلا الرئوية كانت 42.9% و44% على التوالي . كلا الجنسين اظهرت ان 12 عزلة كانت حاوية بنسبة 100% للجينات المدروسة fimA, fimH, mrkA.mrkD معدل نتائج اختبار الفالية القاتلة للبكتريا كانت اعلى بالنسبة الى غزلات جنس الاشيريشيا القولونية مقارنة بعزلات جنس الكليبسيلا الرئوية استنادا الى نتائج التحليل الاحصائي بمستوى معنوية ( 0.01) للفأران البيضاء المحقونة بالفامبيريا fimbriae المنقاة جزئيا من كلا الجنسين . فيما اشارت نتائج التحليل الاحصائي ان معدل عامل الطهي كان اعلى بالنسبة الى جنس الاشيريشيا كولاي مقارنة مع جنس الكليبسيلا الرئوية بمستوى معنوية (0.05). الاستنتاج استنادا الى هذه الدراسة المحلية نستنتج ان هنالك علاقة قوية بين قابلية انتاج الاغشية الحيوية ووجود الجينات المدروسة لاجناس مختلفة معزولة من نفس المصدر الاصابة السريرية والتي بالامكان ان تؤثر على مقاومة هذة الاجناس للمناعة المتأصلة


Article
Cadmium , nickel and lead in chocolates and candies from Baghdad markets in Iraq.
 مستويات عناصرالكادميوم والنيكل والرصاص في الشوكولاته والحلويات التي تباع في اسواق بغداد في العراق.

Loading...
Loading...
Abstract

Background:Foods and food related products are imported or entered to the country by illegal ways , these foods may contain potential contaminants such as heavy metals . Among the most imported foods are chocolates and candieswhich consumed frequently by children. Objective:In this study, selected heavy metals; Cadmium (Cd) , Nickel (Ni) and Lead (Pb) were evaluated in commercial candies and chocolates products that are commonly consumed by children in Iraq. The chocolates which studied were Twix (Germany) , Mars and Galaxy (Emirates)and the candies were Melody Pops (Iraq), Caretos and Lip-Top (India) . Methods:Prospective study was done in Baghdad from January to April 2017. 60 samples of three brands of chocolates and threebrands of candies (10 samples for each brand) were analyzed for their content of Cd , Ni and Pb. Electrothermal Atomic Absorption Spectrometry (ETAAS) was used for determination of metals under study . Results:Mean levels of Cd in three types of chocolates were 0.3282± 0.0203 µg/g in Twix chocolate , 0.323± 0.03199 µg/g in Mars chocolate and 0.329± 0.01912µg/g in Galaxy chocolate whereas mean levels of Cd in three types of candies were 0.0947± 0.00386 µg/g in Lip-Top candy , 0.093± 0.00368 µg/g in Melody – Pops candy and 0.0935± 0.003837 µg/g in Caretose candy, while mean levels of Ni in same types of chocolates were 4.38 ± 0.1109 µg/g , 4.23± 0.2111µg/g and 4.24± 0.2675µg/g respectively whereas mean levels of Ni in same types of candies were 1.417± 0.1µg/g , 1.376± 0.05461 µg/g and 1.422 ±0.0968µg/g respectively , in addition , mean levels of Pb in three types of chocolates were 2.212 ± 0.1398µg/g , 2.185± 0.200 µg/g and 2.305± 0.2166 µg/g respectively , whereas mean levels of Pb in three types of candies were 1.17 ± 0.1149 µg/g , 1.138± 0.08626µg/g and 1.159±0.07156 µg/g respectivelyConclusion:Contamination of chocolates and candies with these elements leads to health problems for citizens, especially children, and may lead to cancerous tumors. Therefore, children should be reduced to eating these foods. The government must strictly control the importation and entry of these foods. بعض المنتجات الغذائيةتستورد او تدخل الى البلاد بطرق غير قانونية , هذه المواد قد تحتوي بعض الملوثات مثل عناصر الفلزات الثقيلة . من بين تلك الاطعمة الشوكولاتة والحلويات والتي تستهلك اغلب الاحيان من قبل الاطفال. في هذه الدراسة اختير عدد من عناصر الفلزات الثقيلة مثل الكادميوم والنيكل والرصاص والتي قيست مستويات تراكيزها في بعض انواع الشوكولاته والحلويات والمرغوبة من قبل اطفال العراق . انواع الشوكولاتة التي استخدمت في هذه الدراسة هي تويكس (صناعة المانيا) و شوكولاتة مارس وشوكولاتة كالاكسي (صناعة الامارات) اما انواع الحلويات التي استخدمت كانت حلوى بوبس (صناعة العراق) وحلوى كريتوس وحلوى لب – توب (صناعة الهند) . الدراسة الحالية اجريت في بغداد من شهر كانون الثاني الى شهر نيسان من عام 2017. حلل 60 نموذج من الشوكولاتة والحلوى (10 نماذج من كل نوع من انواع الشوكولاتة والحلوى المذكورة) الى محتوياتها من عناصر الفلزات الثقيلة الكادميوم والنيكل والرصاص بواسطة جهاز مطياف الامتصاص الذري . وكانت معدلات مستويات تراكيز الكادميوم في الانواع الثلاثة من الشوكولاتة ( 0.3282± 0.0203) مايكروغرامغم في شوكولاتة تويكس و( 0.323±0.03199) مايكروغرامغم في شوكولاتة مارس و(0.329±0.01912 ) مايكروغرامغم في شوكولاتة كالاكسي , بينما معدلات تراكيز الكادميوم في الانواع الثلاثة من الحلوى هي (0.0947±0.00386 ) مايكروغرامغم في حلوى لب – توب و ( 0.093±0.00368) مايكروغرامغم في حلوى ميلودي – بوبس و ( 0.0935±0.003837) مايكروغرامغم في حلوى كاريتوس. معدلات تركيز النيكل في نفس الانواع الثلاثة من الشوكولاتة كانت ( 4.38±0.1109) مايكروغرامغم و (4.23± 0.2111) مايكروغرامغم و ( 4.24±0.2675) مايكروغرامغم على التوالي , وكانت معدلات تراكيز النيكل في الانواع الثلاثة من الحلوى هي ( 1.417±0.1) مايكروغرامغم و ( 1.376±0.05461) مايكروغرامغم و ( 1.422±0.0968)مايكروغرامغم على التوالي . اما معدلات تراكيز الرصاص في الانواع الثلاثة من الشوكولاتة كانت ( 2.212±0.1398) مايكروغرامغم و (2.185±0.200 ) مايكروغرامغم و (2.305±0.2166 ) مايكروغرامغم على التوالي وكذلك تركيز عنصر الرصاص في الانواع الثلاثة من الحلوى كانت ( 1.17±0.1149) مايكروغرامغم و ( 1.138±0.0862) مايكروغرامغم و ( 1.159±0.07156) مايكروغرامغم على التوالي ايضا . لذلك ارتأنينا ان تلوث الشوكولاتة والحلوى بهذه العناصر قد يؤدي الى مشاكل صحية لدى المواطنين وخصوصا الاطفال , وقد يؤدي الى اورام سرطانية , لذلك يجب ان يحث الاطفال على التقليل من تناول هذه الاطعمة , والحكومة يجب ان تراقب وتنظم بصرامة استيراد ودخول هذه الاطعمة الى البلد


Article
Serum Calcium And Phosphateleveelsin Patients With Chronic Myeloid Leukemia Taking Different Dose of Tyrosine Kinase Inhibitors.
مصل الكالسيوم ومستويات الفوسفات في المرضى الذين يعانون من سرطان الدم النخاعي المزمن عند أخذ جرعة مختلفة من مثبطات التيروزين كيناس

Loading...
Loading...
Abstract

Objective: chronic myeloid leukemia (CML) is a myeloproliferative confusion characterized by the occurrence of an acquired mutation which affect the hematopoietic stem cell, treatment of CML with tyrosine kinase inhibitors (TKI) has resulted in high response rates compared to the interferon alpha and hydroxy urea. However, the long-term consequences of TKI had an effect on calcium (Ca++ ) and phosphate(PO4-2 ) levels which may have adverse events on the cardiac and skeletomuscular contraction. Methods: in a cross-sectional study, 95 patients with CML receiving different TKI treatment for at least one year duration were randomly divided in to three groups: group (1) who received imatinib myselate (Gleevec) 400mgper oral per day,the second group were patients received gleevec 600mg-800mg/day, while the third group patients were received nilotinib 800mg/day as a second line therapy after failure to imatinib mylselate response . Results: in the present study,serum Ca++ level was a significant lower statistical different with p < 0.05 when compared with serum level of PO4-2inpatients treated with imatinib and nilotinib with lower serumCa++ and PO4-2levelsin imatinibpatientsgroup than patientsused nilotinib group with p-value 0.049 and 0.005 subsequently. Conclusion: imatinib therapy with the long term use may cause hypocalcemia and hypophospatemia without significant correlation more than treatment with nilotinib where significant correlation was between serum Ca++ and PO4-2and these changes may give an idea that disturbance of serum Ca++, PO4-2was multifactorial. الهدف: سرطان الدم النخاعي المزمن هو ارتباك تكاثري نقوي يتميز بحدوث طفرة مكتسبة تؤثر على الخلايا الجذعية المكونة للدم، وقد أدى علاجه مع مثبطات التيروزين كيناس إلى معدلات استجابة عالية بالمقارنة مع ألفا إنتيرفيرون و هيدروكسي اليوريا. ومع ذلك، فإن عواقب مثبطات التيروزين كيناسعلى المدى الطويل كان لها تأثير على الكالسيوم والفوسفورو قد يكون لها أحداث سلبية على انكماش القلب والهيكل العظمي العضلي.الطرق: في دراسة مستعرضة , تم تقسيم 95 مريضا مصابين بسرطان الدم النخاعي المزمن ويتلقون علاج مثبطات التيروزين كيناس بجرع مختلفة لمدة سنة واحدة على الاقل بشكل عشوائي الى ثلاث مجموعات: المجموعة (1) الذين تلقو اماتينيب ميسيلات 400 ملغ في اليوم الواحد عن طريق الفم, المجموعة (2) تم تلقي المرضى اماتينيب بجرعة 600-800 ملغ في اليوم ,في حين تلقى مرضى المجموعة (3) نيلوتينيب 800 ملغ في اليوم كعلاج الخط الثاني بعد الفشل في استجابة اماتينيب ميلسيلات.النتائج: في الدراسة الحالية كان مستوى مصل الدم للكالسيوم احصائيا معنويا اقل من 0.05 عند مقارتنة مع مص الدم للفوسفات في المرضى الذين يتعالجون مع إماتينيب و نيلوتينيب ولوحظ قلة مستوى مصل الدم للكالسيوم والفوسفات للمرضى الذين يتعالجون بالإماتينيب اكثر من النيلوتينيب.الخلاصة: قد يسبب العلاج إماتينيب مع استخدام على المدى الطويل نقص كلس الدم ونقص بوتاسيوم الدم دون علاقة كبيرة أكثر من العلاج مع نيلوتينيب حيث كان هناك ارتباط كبير بين المصل كالسيوم والوفسفات وان هذه التغيرات تعطي فكرة ان اضطراب مصل الدم للكالسيوم والفوسفات لها عدة سياقات. الكلمات الرئيسية: سرطان الدم النخاعي المزمن، ومستويات الكالسيوم والفوسفات في الدم، ومثبطات التيروزين كيناس


Article
New Technique for Estimation of Ciprofloxacin hydrochloride by using UV-VIS Spectrophotometer
طريقة جديدة لتقدير سيبروفلوكساسين هيدروكلوريد باستخدام مطيافية الاشعة فوق البنفسجية

Loading...
Loading...
Abstract

New, basic and quick method showing ultraviolet - visible spectroscopy was produced and approved for the estimation of ciprofloxacin in immaculate shape and in separate details. The occupants of business tablets planning did not meddle with the test. The satisfactory medication solvency finish and most extreme test affectability was found as potassium ciprofloxacin salt, the potassium ciprofloxacin salt show greatest absorbance at (335 nm) in absorbance spectrum, and the calibration curve was found to be linear in the stated concentration range of (2-10 g.mL-1) and (Y= 0.0784X + 0.0547) as line equation, (R2=0.9985) as Correlation Coefficient, (+0.054714) as Intercept, (0.078363) as Slope, (SEE=0.009558) as Standard Error of Estimate, (0.999999885) as Chi-Square(The goodness of fit between observed values and those expected theoretically), (RSD=0.019475788) as Relative Standard Deviation, and (R2 =0.99854471) as Multiple Correlation Coefficient.تم تطوير طريقة طيفية جديدة وبسيطة وسريعة لتقدير سيبروفلوكساسين بصورتهالنقية وفي المستحضراتالدوائية المختلفة,والتحقق من صحتها. وإن الاضافات الموجودة في مستحضرات الدوائية لا تتداخل معه عند اجراء تقدير سيبروفلوكساسين. تعتمد الطريقة على ذوبان سيبروفلوكساسين التام وبحساسية الفحص القصوى على شكل ملح سيبروفلوكساسين البوتاسيوم، وقد تم قياس اعظم امتصاصية لملح سيبروفلوكساسين البوتاسيومعند طول موجي (335 نانومتر)، واعتمد منحنى المعايرة لمدى من التراكيز (2-10 ميكروغراملكل مل), ومعادلة منحنى المعايرة (Y = 0.0784X + 0.0547)، ومعامل ارتباط (R2 = 0.9985)، والميل (0.078363)، والتقاطع (+0.054714)، ومساحة تشي (0.999999885)، والخطأ القياسي للتقدير (0.009558) ، الانحراف القياسي النسبي(0.019475788)، ومعامل الارتباط المتعدد R2 (0.99854471) .

Table of content: volume:17 issue:1