جدول المحتويات

مجلة المخطط والتنمية

ISSN: 1996983X
الجامعة: جامعة بغداد
الكلية: مركز التخطيط الحضري والاقليمي
اللغة: Arabic and English

This journal is Open Access

حول المجلة

مجلة علمية تخصصيه في علوم التخطيط الحضري والاقليمي تخطيط المدن والمخططات الهيكلية للمحافظات وكل ما له علاقه بالبعد المكاني للبنى التحتية اضافه الى تقنيات التحليل المكاني من الـGIS و GPS وعلاقته برسم الخرائط في تحليل مكاني للنشاطات الاقتصادية والادارية والبيئية والعمرانية . صدر العدد الاول عام 1995 وهيه فصلية واخر عدد صدر برقم 24 لسنة 2011 .

Loading...
معلومات الاتصال

الجادرية ص-ب 47251
هـ 7789276
E-mail: urpi_baghdaduniv@yahoo.com
E-mail:amerkan2@yahoo.com
E-mail : nadia76sabeeh@yahoo.com

جدول المحتويات السنة: 2017 المجلد: العدد: 35

Article
Acceptable and Unacceptable Growth of Industrial Agglomeration in Urban Environment. Baghdad as Case Study.

المؤلفون: Hassan J.Hamem --- Sadia K.Hasan
الصفحات: 1-13
Loading...
Loading...
الخلاصة

Recent empirical studies of agglomeration economies indicate that economic, social and physical policies are the driving forces affecting spatial distribution of urban environment. Industrial agglomeration is influenced by agglomeration growth and spatial concentration and localization and Physical economics has a strong effect on increasing workers in the manufacturing sector. This paper will be focus in the effect of industrial growth spatially on industrial concentration to determine the trend and size of industrial localization. Census data for industrial employment are used in Location Quotient and Employment Multiplier Analysis. The findings indicate that concentration indicators for two types of industries, basic and non-basic industries in Baghdad are divided in four levels. The first, basic industries are concentrated and recorded an increase in concentration and an acceptable growth in employment. The second, basic industries recorded a decrease in concentration and an acceptable growth employment. The third, non-basic industries recorded an increase in concentration and an acceptable growth in employment. The fourth, non-basic industries are non-concentrated and recorded a decrease in concentration and an unacceptable growth in employment.


Article
العوامل الاجتماعية والاقتصادية والتشريعات العمرانية تغير نمط الإسكان المنفرد الأسر

Loading...
Loading...
الخلاصة

The Main objective of this study is to clarify the effect of the social, economical and Phisycral Legislations factors on changing the Single Family housing pattern of the city of Al-Swouira, which is no longer maintains the impression of its residential units on the first , It has been noticed that the attached pattern has changed to semi attached , and the semi attached to attached and the attached to more than one due to the processes of separation , splitting and building of small houses . The study concentrates on defining and analysis of the changes of the pattern of the houses, and it has been found that 50 % of the different pattern of housing units of the city has encountered changes due to disability of the housing market in the places of infill policy on Expansion , the majourity of these changes were due to the need to meet the growth in the population or for investment , the law of lands division and the splitting the housing units have its contribution in the increasing effect of this phenomena which has its effect on the increasing sub divided of housing stock . Astratified random sample has been taken according to the sorts of housing in the city , and the results of the site study show a decrease in the plot area of houses due to the proceses of splitting , deviding and additional buildings in all kinds of housing units in the city which results in the discontent of the residents of the mother housing units and it dismissed an important amount of the dominaut style of the housing units of the city , It has been noticed that the average areas of gardens in the houses has been decreased and disapead in the attached houses , and the lack and decline in the garage area of the changing housing , and increase the FAR , low recoil ,and increased percentage of covered areas , has led to a decline in all axes included in the study which explaine the freedom of movement in the spaces of the housing units after changes , lack of privacy and increase in noise and decrease in the areas of garage and gardens . The study has reached aset of conclusions and recommendations related the aim of the research. يكمن هدف هذه الدراسة في التعرف على العوامل الاجتماعية والاقتصادية والتشريعات العمرانية المؤثرة في تغير نمط الإسكان المنفرد الاسر في مدينة الصويرة , إذ لم تعد تحافظ وحداتها السكنية على طابعها الأول , و يلاحظ تغير النمط المنفصل الى نمط متصل وتغير النمط شبه المنفصل الى نمط متصل والمتصل الى أكثر من تقسيم , وذلك بسبب عمليات الإفراز والإضافة والتقسيم و بناء المشتملات . تقوم الدراسة على وصف وتحليل حالة تغير نمط الوحدات السكنية ضمن البيئة الخاصة بالوحدة السكنية , وقد وجد أنً أكثر من 50% من الوحدات السكنية في المدينة بمختلف أنماطها قد حصل عليها تغيرات ؛ بسبب عجز سوق السكن في مناطق الإملاء او التوسع , وانً معظم هذه التغييرات جاءت لتلبية الزيادة الحاصلة في عدد الأسر والبعض منها كان لدوافع استثمارية , و ساهمت قوانين الافراز وإمكانية تقسيم الوحدات السكنية الى حصص او أسهم ( مشاع ) الى زيادة ظاهرة التقسيم ضمن الرصيد السكني . تم سحب عينة عشوائية طبقية على وفق الأنماط السكنية في المدينة و إن النتائج التي توصلت إليها الدراسة الميدانية تشير الى انخفاض مساحات الدور السكنية نتيجة عمليات الإفراز والتقسيم و إضافة بناء مشتمل في جميع أنماط المساكن مما انعكس سلبا على راحة ساكني الوحدات السكنية الأم المتغيرة وألغت نسبة مهمة من انماط الوحدات السكنية التي كانت سائدة في المدينة , و يلاحظ انخفاص معدل مساحات الحديقة للدور السكنية , وانعدامها في الدور المتصلة التي حصل عليها تغير , و انعدام مساحة الكراج وانخفاضها للدور السكنية المتغيرة , وزيادة الكثافة البنائية , وانخفاض الارتداد , وزيادة نسبة التغطية , وقد أدى ذلك بالنتيجة الى حصول تراجع في المحاور كافة التي تضمنتها الدراسة والتي تناولت فيها حرية الحركة في فضاءات الوحدة السكنية بعد التغيير وزيادة الشرفية وقلة الخصوصية وزيادة الضوضاء وانخفاض مساحة الكراج والحديقة . توصلت الدراسة الى مجموعة من الاستنتاجات والتوصيات ذات العلاقة بهدف البحث .

الكلمات الدلالية


Article
The Effect Of Digital Revolution on Neighborhood Spatial Organization
اثر الثورة الرقمية في التنظيم الفضائي للمحلة السكنية

Loading...
Loading...
الخلاصة

Human settlements planning and spatial organization were influenced by human's needs. Research problem is embodied as (knowledge gab about neighborhood spaces planning change by the digital revolution).The operating definition represented as (smallest planning module (horizontal –vertical) that has services center about (10) minutes from neighborhood boundary for pedestrian with social connections of residents). Digital revolution was defined as (set of technologies related to computers tests models through making connection between reality and futuristic production). Research goal dealt with analyzing the change of urban spaces from physical to digital manner through the relations between neighborhood planning and digital revolution. Previous literature items were tested on a global project. ارتبط تخطيط وتنظيم المستقرات البشرية بتطور حاجات الانسان فظهر مفهوم المحلة السكنية ليلبي متطلبات الانسان وتوفير الخدمات اللازمة له. برزت مشكلة البحث المتمثلة بـ(عدم وجود تصور واضح لتنظيم الفضاءات الحضرية للمحلة السكنية في ضوء التغير الذي احدثته الثورة الرقمية). وقد تم تعريف المحلة السكنية اجرائياً بأنها(اصغر وحدة تخطيطية تتكون من الوحدات السكنية (سكن افقي او عمودي) وتملك مركزا خدميا باقصى مسافة عن الحدود الخارجية مسافة (10) دقائق مشيا على الاقدام اضافة الى الروابط الاجتماعية التي يشترك فيها ساكنيها) .أما الثورة الرقمية فتم تعريفها اجرائياَ بأنها (تشمل مجموعة من التقنيات التي تستند الى الحاسب الالكتروني بحيث يمكن من خلال المعلومات التي تقدمها خلق التواصل بين الواقع والنتاج المستقبلي بشكل يمكن اختباره مسبقا).و تمثل هدف البحث بتحليل التحول في الفضاءات الحضرية من المفهوم المادي الى الافتراضي من خلال دراسة العلاقة بين تخطيط المحلة السكنية والثورة الرقمية ومااحدثته من تغيير في الفضاءات الحضرية للمحلات السكنية. وقد تم استخلاص مفردات من الادبيات السابقة واعتمادها كمؤشرات للقياس وتطبيقها على مشروع عالمي.


Article
التوقيع المكاني للمدينة الرياضية في البصرة وتأثيره على التنمية الإقليمية {*}

Loading...
Loading...
الخلاصة

Civilized governments sporting aims, through its creation of cities and complexes sports to improve the reality of sports as this has a major role in promoting growth and social development, and that the attention that is essential to the development of sports opportunities for everyone from beginners young to athletes globally under the Sport for All logo. Characterized by land use for sports purposes planning system that has a key role in enabling the development of new benefits to the sport and to protect the existing ones in creating a network of sports benefits based planning standards in their design and signed supports athletes talented. Not limited goal of location sports cities on the sports act or recreational but the sport has become one of the concerns of economics at the present time after it was outside interests at times are not far away and that this interest goes back to the sport that in addition to being a physical activity practiced for the purpose of hobby, and as well as being a social phenomenon is well activity and industry stand-alone is the economic sector inputs and outputs, as well as or the establishment of such sports cities play an important role in spreading the concepts of love and peace, strengthening the role of sports tourism in the cities where the tournaments and matches task complexity in addition to provide those tournaments from the developmental opportunities appropriate and provide jobs and raise the income level of the individual as well as to enhance the investment map in City. Where you can get appropriate to determine the impact and vulnerability located a sports city in Basra and can enhance the location in the make the most of a database. تهدف الحكومات المتحضرة من خلال انشاءها للمدن والمجمعات الرياضية إلى الارتقاء بالواقع الرياضي لما لذلك من دور أساسي في تعزيز النمو والتطور الاجتماعي، وان الاهتمام بذلك يعتبر أساسيا لتطوير الفرص الرياضية للجميع بدءاً من الصغار المبتدئين إلى رياضيي المستوى العالمي تحت شعار الرياضة للجميع . يتميز نظام تخطيط استعمالات الأرض للأغراض الرياضية بان له دور رئيسي في التمكين من تطوير منافع جديدة للرياضة وفي حماية ما موجود منها وفي إيجاد شبكة من المنافع الرياضية تعتمد المعايير التخطيطية في تصميمها وتوقيعها تدعم الرياضيين الموهوبين.ولا يقتصر الهدف من توقيع المدن الرياضية على الفعل الرياضي أو الترويحي بل إن الرياضة أصبحت احد اهتمامات علم الاقتصاد في الوقت الحاضر بعد أن كانت خارج اهتماماته في أوقات ليست بعيدة وان هذا الاهتمام يعود إلى أن الرياضة بالإضافة إلى كونها نشاط بدني يمارس بغرض الهواية ,وفضلا عن كونها ظاهرة اجتماعية هي كذلك نشاط وصناعة قائمة بذاتها هي قطاع اقتصادي بمدخلات ومخرجات ,كذلك فإن للتوجه لإنشاء تلك المدن الرياضية دور هام في إشاعة مفاهيم الحب والسلام وتعزيز دور السياحة الرياضية في المدن التي تعقد فيها البطولات والمباريات المهمة بالإضافة إلى ماتوفره تلك البطولات من فرص تنموية مناسبة وتوفير فرص عمل ورفع مستوى الدخل للفرد بالإضافة إلى تعزيز الخارطة الاستثمارية في المدينة. حيث يمكن الحصول على قاعدة بيانات مناسبة لمعرفة مدى التأثير والتأثر بتوقيع المدينة الرياضية في البصرة وما يمكن ان يعزز من ذلك التوقيع في الاستفادة القصوى منها.


Article
Alternative Methods for Decreasing Infrastructure Deficiencies in Iraq”

المؤلفون: Abdelwehab A. Alwehab عبد الوهاب احمد
الصفحات: 105-119
Loading...
Loading...
الخلاصة

Economic Development is closely linked to efficient social and physical infrastructure systems. This paper investigates the impact of this tandem interrelationship with an emphasis on the case study of Iraq. A review of nature of the Iraqi economy and existing conditions of selected infrastructure sectors indicates clear deficiencies. These deficiencies constitute an obstacle to sustainable economic development needed for a steady population growth. Overcoming deficits to infrastructure service levels require the implementation of a Public-Private partnership to catch up with needs and demand. One form of this partnership is the BOT contracts which can accelerate the delivery of services. Existing economic and business environment are not ideal for the local and foreign investors to engage in such contracts, but impediments are diagnosed by concerned governmental entities which may reverse the infrastructure reality in Iraq.ترتبط التنمية الاقتصادية ارتباطا وثيقا بالنظم الفعالة للبنية التحتية الاجتماعية والمادية. تبحث هذه الدراسة في تأثير هذا الترابط جنبا إلى جنب مع التركيز على دراسة حالة العراق. استعراض طبيعة الاقتصاد العراقي والظروف القائمة في قطاعات البنية التحتية المختارة يشير الى جوانب القصور الواضحة. يشكل هذا النقص عائقا أمام التنمية الاقتصادية المستدامة اللازمة لنمو السكان المطرد. ان التغلب على العجز الكبير في مستويات خدمة البنية التحتية يتطلب تنفيذ شراكة بين القطاعين العام والخاص للحاق بركب الاحتياجات والطلب.لذا فأن تلبية الاحتياجات الواسعة لمشاريع البنى التحتية يتطب اتباع اساليب بديلة بعيدا عن الاساليب التقليدية في تنفيذ هذه المشاريع على المستويات كافة اببتداءا من التمويل وانتهاءا بالتنفيذ والادارة. احد هذه الاساليب البديلة لهذه الشراكة هو عقود BOT التي يمكن ان تسرع تقديم الخدمات للسكان. البيئة الاقتصادية والتجارية القائمة في العراق ليست مثالية للمستثمرين المحليين والأجانب على الانخراط في مثل هذه العقود، ولكن تم تشخيص العوائق لاتباع هذا الاسلوب من قبل المؤسسات الحكومية المعنية مما يشكل خطوة هامة في تذليل الصعوبات امام رفع العقبات بالنظر للميزات الواسعة التي سوف تساهم في التقليل من العجز الكبير الذي تعاني منه كافة قطاعات البنى التحتية وتماشيا مع خطة التنمية الوطنية المعلنة

الكلمات الدلالية

جدول المحتويات السنة: 2017 المجلد: العدد: 35