Table of content

The Law Journal for Researches and studies

مجلة القانون للدراسات والبحوث القانونية

ISSN: 20724934
Publisher: Thi-Qar University
Faculty: law
Language: Arabic

This journal is Open Access

About

Scientific journal issued by the Faculty of Law University of Dhi Qar.
Semi-annual magazine.
Date of the first number was issued in 2010.
The number of numbers that publishes two issues per year.
Asdarat number issued during the period between 2010 - 2012 is 4numbers.

Loading...
Contact info

drasat_qanonia@yahoo.com

Table of content: 2012 volume: issue:5

Article
The crime of smuggling oil And its derivatives in Iraqi legislation
جريمة تهريب النفط ومشتقاته في التشريع العراقي

Loading...
Loading...
Abstract

The crime of smuggling is a serious crime that threatens the economic policy of the country, especially when the smuggling is the natural resources, which are the most important oil and oil derivatives, given the country's dependence on economic development projects, so it is no secret to smuggle this wealth, under conditions such as passing Iraq, from the negative effects leading to economic sabotage aimed at damaging economic policy and the failure of plans to build the economy in the country. The crime of smuggling is a serious crime that threatens the economic policy of the country, especially when the smuggling is the natural resources, which are the most important oil and oil derivatives, given the country's dependence on economic development projects, so it is no secret to smuggle this wealth, under conditions such as passing Iraq, from the negative effects leading to economic sabotage aimed at damaging economic policy and the failure of plans to build the economy in the country. In view of the increasing rates of the crime of the smuggling of oil and its derivatives, to the degree that they threaten the security and economy of the country, especially after 2003, the Iraqi legislator felt the seriousness of this crime and the need to address them firmly and hard, so the first step in this area is to fill the legislative vacuum by issuing a special law The crime, which is embodied in the law against the smuggling of oil and its derivatives No. 41 of 2008. تُعدّ جريمة التهريب من الجرائم الخطيرة التي تهدد السياسة الاقتصادية للبلد،خاصة عندما يكون محل التهريب هو الثروات الطبيعية والتي من أهمها النفط والمشتقات النفطية،بالنظر الى اعتماد البلد عليها في مشاريع التنمية الاقتصادية،ومن ثم لا يخفى ما لتهريب هذه الثروة،في ظروف كالتي يمر بها العراق،من اثار سلبية تؤدي الى التخريب الاقتصادي الذي يستهدف الإضرار بالسياسة الاقتصادية وإفشال خطط بناء الاقتصاد في البلد. وبالنظر لزيادة معدلات ارتكاب جريمة تهريب النفط ومشتقاته، الى درجة باتت تهدد امن واقتصاد البلد خاصة بعد عام 2003، فقد استشعر المشرع العراقي بخطورة هذه الجريمة وضرورة التصدي لها بحزم وشدة،لذا كانت أول خطوة في هذا المجال هو سد الفراغ التشريعي وذلك باصدار قانون خاص بهذه الجريمة والذي تجسد بقانون مكافحة تهريب النفط ومشتقاته رقم 41 لسنة 2008 .


Article
The crime of neglect In the care of the young or the event
جريمة الإهمال في رعاية الصغير أو الحدث

Loading...
Loading...
Abstract

The crime of neglect in the care of a young person or juvenile - provided for in article 29 of the Juvenile Welfare Act No. 76 of 1983 - is one of the crimes of great importance to the large number of such persons in the working life. We also note many cases of delinquency that are often caused by neglect in careتعد جريمة الإهمال في رعاية الصغير أو الحدث - المنصوص عليها المادة (29) من قانون رعاية الأحداث العراقي رقم 76 لسنة 1983 المعدل- من الجرائم ذات الأهمية الكبيرة لكثرة وقوعها في الحياة العملية كما إننا نلاحظ حالات عديدة للانحراف غالباً ما يكون سببها الإهمال في الرعاية


Article
Criminal liability About folk medicine
المسؤولية الجنائية عن الطب الشعبي

Loading...
Loading...
Abstract

Through the review of the treatment of the Holy Quran and the dances and grades, we find that there are many weak souls who exploit the ignorance of some simple people and their naivete in order to make a material profit in the name of treatment Koran, and this harm to the reputation of Islam and Muslims, remarkable that the law remained silent on these practices for that We see the need for the legislator to intervene to regulate this matter from two aspects: The first aspect is that there should be systematic and thoughtful information on the issue of promotion of therapists - because the media has a serious role in influencing many of the recipients of the people - in order to avoid mixing the matter with the people and not to exploit this subject by some fraudsters and charlatans who do not come to religion, Their only concern is the exploitation of ordinary and naive people for the sake of material gain. The second aspect is that the process of healing is as personal as possible, in other words, that the person should be promoted as the patient was in the era of the Prophet (pbuh), and if he is promoted by others, then the prayer is free and the process of reciting to others - if permitted by law - Accredited by Islamic references according to the fundamentalist leave of these references, to prevent the exploitation of people in the name of religion and discredit the reputation of the general community من خلال استعراض العلاج بالقرآن الكريم والرقى والأحراز ، تبين لنا أن هناك العديد من ضعاف النفوس الذين يستغلون جهل بعض البسطاء وسذاجتهم من أجل تحقيق ربح مادي باسم العلاج بالقرآن ، وهذا الأمر يسيء إلى سمعة الإسلام والمسلمين ، والملفت للنظر أن القانون بقي صامتاً إزاء هذه الممارسات لذلك نرى ضرورة تدخل المشرع لتنظيم هذا الأمر من جانبين : الجانب الأول : أن يكون هناك إعلام منظّم ومدروس في مسألة الترويج للمعالجين - لأن للإعلام دوراً خطيراً في التأثير على كثير من المتلقين من الناس – تجنباً لاختلاط الأمر على الناس ولكي لا يستغل هذا الموضوع من قبل بعض المحتالين والمشعوذين الذين لا يمتّون إلى الدين بصلة ، وإنما همهم الوحيد استغلال البسطاء والسذج من الناس لأجل الربح المادي ليس إلا . والجانب الثاني : أن تكون عملية الاستشفاء شخصية قدر المستطاع ، بمعنى أن يرقي الإنسان نفسه كما كان المريض في عهد الرسول (ص) يرقي نفسه ، وحتى لو رقاه غيره ، فالرقية مجانية كما يجب أن تكون عملية الرقية للغير- إن أجازها القانون- قاصرة على الأشخاص المعتمدين من قبل المراجع الإسلامية وفق إجازة أصولية من هذه المراجع ، منعاً لاستغلال الناس باسم الدين وتشويه سمعته لدى عامة المجتمع .


Article
Legal system of commercial advertising letter
النظام القانوني للرسالة الإعلانية التجارية

Loading...
Loading...
Abstract

Today's commercials have become one of the most prominent features of this era. This feature is in fact a natural product of other features of our time. This era is the era of great production. It is also the age of great consumption. On the other hand, some societies have entered the era of large consumption without entering the era of mass production, as the transfer of consumer habits much easier than the transfer of methods and skills of production, which requires in addition to this transport meeting certain economic, social and cultural conditions And I will address this issue in the legalization of the commercial advertising message legally, by identifying their identity and distinguish them from other legal situations in two cases. While we will determine the legal nature of the commercial message and whether it is binding or invitation to contract in And we look at the legal value of the commercial message and deal with the contractual responsibility of the advertiser, and the contract was broken by the future of the message of arrogant advertising if he was grossly unfair in accordance with the theory of delinquency and injustice when the conditions أضحت الإعلانات التجارية في الوقت الحاضر من ابرز سمات هذا العصر ، وهذه السمة في الحقيقة نتاج طبيعي لسمات أخرى يتميز بها عصرنا ،فهذا العصر هو عصر الإنتاج الكبير ،وهو أيضا عصر الاستهلاك الكبير ،من جهة وعصر ثورة الاتصالات حتى غدا العالم بأطرافه المترامية قرية صغيرة من جهة أخرى ،وقد دخلت بعض المجتمعات عصر الاستهلاك الكبير دون دخولها عصر الإنتاج الكبير باعتبار ان نقل العادات الاستهلاكية أيسر بكثير من نقل أساليب ومهارات الإنتاج وهي تستلزم فضلا عن هذا النقل اجتماع ظروف اقتصادية واجتماعية وثقافية معينة و سأتناول هذا الموضوع التأصيل الرسالة الإعلانية التجارية من الناحية القانونية وذلك بتحديد ذاتيتها وتمييزها مما يشتبه بها من أوضاع قانونية أخرى في مطلبين .بينما سنحدد الطبيعة القانونية للرسالة الإعلانية التجارية وما إذا كانت إيجابا ملزما أم دعوة للتعاقد في المبحث الثاني في مطلبين أيضا . و نبحث القيمة القانونية لرسالة الإعلانية التجارية ونتناول فيه مسؤولية المعلن التعاقدية ، ونقض العقد من قبل مستقبل الرسالة الإعلانية المغرور إذا أصابه غبن فاحش وفقا لنظرية التغرير مع الغبن عند تحقق شروطه


Article
Recovery of nationality In accordance with the Iraqi Nationality Law No. 26 of 2006
استرداد الجنسية وفقا لقانون الجنسية العراقية رقم 26 لسنة 2006

Loading...
Loading...
Abstract

If citizenship is relationship between a person and the state is expected and could be finished this relationship when there is a cause of termination, but the law in most countries of the world give way in certain situations and draw way back to the relationship of (citizenship), recover is asked of those who lose their nationality to recover again and enjoy it in many cases may reflect that this person is willing to really return to his country, which has its nationality either his own free will and choice, and his naturalization nationality Other not fit to live in it, or lost his citizenship by extension to the nationality of his father without his desire and wish to recover the nationality of those, or for women who lost his citizenship because of a provision of mixed marriages or selected according to the legislation in force for each State. That the Iraqi Nationality Law No. 26 of 2006 address the issue of recovery of citizenship in a different way some thing, he is drawing a path for those who wish to recover Iraqi citizenship and make it possible for one time only, then draw another route for women who consume this way for a return to Iraqi nationality is thus puts the special treatment given the specificity of the Status of Women, and the legislature to make way for the recovery of citizenship lose the small extension without desire. We discussed here deals with these images and highlights the idea of recovery of citizenship and how to address them under the law of Iraqi nationality. اذا كانت الجنسية هي رابطة بين شخص ودولة فإنه من المتوقع والممكن ان تنتهي هذه الرابطة عندما يتحقق سبب من اسباب انتهائها ، ولكن المشرع في اغلب دول العالم يفسح المجال في حالات معينة ويرسم طريقا للعوده الى تلك الرابطة ( الجنسية) ،فالاسترداد هو طلب ممن يفقد جنسيته لاسترجاعها من جديد والتمتع بها وهي في كثير من الحالات قد تعكس ان هذا الشخص راغب حقيقة في العودة الى دولته التي فقد جنسيتها اما بارادته واختياره وتجنسه بجنسية دولة اخرى لم ينسجم في العيش بها ، او لفقده جنسيته بالتبعية لجنسية والده دون رغبته ويرغب باستعادة جنسيته تلك ،او للمراة التي فقدت جنسيته بسبب الزواج المختلط حكما او باختيارها حسب التشريع النافذ لكل دولة . ان قانون الجنسية العراقية رقم 26 لسنة 2006 تناول موضوع استرداد الجنسية بطريقة مختلفة بعض الشيئ ، إذ رسم طريقا لمن يرغب باسترداد الجنسية العراقية وجعله ممكنا لمرة واحدة فقط ، ثم رسم طريقا آخر للمرأة التي تستنفذ هذا الطريق للعودة الى الجنسية العراقية وهو بذلك يضع معاملة خاصة نظرا لخصوصية وضع المرأة ، كما ان المشرع فسح المجال لاسترداد الجنسية التي يفقدها الصغير بالتبعية دون رغبته . وبحثنا هنا يتناول هذه الصور ويسلط الضوء على فكرة استرداد الجنسية وكيفية معالجتها على وفق قانون الجنسية العراقية

Table of content: volume: issue:5