Table of content

kirkuk university journal for scientific studies

مجلة جامعة كركوك للدراسات العلمية

ISSN: 19920849 26166801
Publisher: Kirkuk University
Faculty: Science
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

The Kirkuk University Journal-Scientific Studies (KUJSS) is an official publication of the Faculty of Science at the University of Kirkuk. It was originally published in 2006 with two issues per year. Currently the journal is published every quarter (4 issues a year) since 2013. KUJSS publishes original papers, technical and research papers, in different disciplines (Astronomy, Pure and Applied Physics, Computer Science & Engineering, Information Technology, Electronics & Communication, Electrical & Electronics Engineering, Mathematical Sciences, Science of Chemistry, Bio-Science Technologies, Earth Sciences, Geo-physics, and Remote Sensing). English and Arabic are the language used. All manuscript submissions must be made through the journal's online manuscript system at online submissions.
The visions, goals, and the mechanisms of our Journal is to publish scientific research sober in the areas of Applied and Pure Sciences and scientific research, scientific interest large to contribute to the development of various disciplines, which provides significant support to researchers in all scientific facilities to continue to support the development plans in Iraq.
Submitted papers will be reviewed by Technical Committees of the Journal. All submitted articles should report original, previously unpublished research results, experimental or theoretical, and will be peer-reviewed. Articles submitted to the journal should meet these criteria and must not be under consideration for publication elsewhere. Manuscripts should follow the style of the journal and are subject to both review and editing.

date of firist issue 2006
no.issue per year(4)
no.of issue published between 2006-2012 (12)issue



Loading...
Contact info

E-mail: kujss@uokirkuk.edu.iq
site: www.uokiruk.edu.iq/kujss

Table of content: 2017 volume:12 issue:4

Article
Head lice infestation among local and displaced secondary school girls and its effect on some haematological parameters in Kirkuk city.
اصابة قمل الراس لدى الطالبات في المدارس الثانوية المحلية والنازحة وتأثيرها على بعض القياسات الدموية في مدينة كركوك

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Head lice infestation is one of the most important health problems throughout of the world. The species which cause pediculosis in humanus beings is Pediculus humanus capities. Objectives: The aim of the current study is to estimate the distribution of head lice among local and displaced secondary school girls to assess haemoglobin and packed cell volume in Kirkuk city. Methods: The hair of all students was examined by researchers and blood samples were drawn from each student for determination of haemoglobin concentration and PCV percentage. A questionnaire form was filled for each student including personal and family information. The student t-test was used to show significant difference of PCV and Hb between lice infested and non infested students. Results: The overall rate of head lice infestation among secondary students girls was 34.7% (displaced 42.7% and local 26.7%). The highest rate of infestation was among 16-18 years and lowest was among 13-15 years. The highest rate in displaced students was among middle educated status, while in local students among low educated status. The PCV and Hb values in infested girls were lower than non- infested ones الاصابة بقمل الرأس واحد من اهم المشاكل الصحية في العالم , النوع الذي يصيب الانسان هو Pediculus humanus capities


Article
3a quasi M-θ-ii-continuous functions in bi-Supra topological spaces
حول الدوال شبه الضعيفة من النوع -ii M- θ في الفضاءات ثنائية التبولوجي شبه الفوقية

Loading...
Loading...
Abstract

In this paper , we introduces a new definition in bi-supra topological space , called M-θ- ii- open and via this definition , we introduce a new types of functions called quasi M-θ-ii-continuous functions which unifies some weak forms of quasi θ-ii-continuous functions in bi-supra topological spaces and investigate their properties. في هذا البحث قدمنا تعريفا جديدا أسمينا ii-open في الفضاءات ثنائية التبولوجي شبه الفوقية ومن خلال هذا التعريف قدمنا نوع من الدوال شبه الضعيفة من النوع -ii M- θ والتي من خلالها عملنا على توحيد بعض الأشكال للدوال الضعيفة من النوع -ii θفي الفضاءات التبولوجية شبه الفوقية وتحرينا بعض خصائصها وطرق تكافؤها .


Article
Synthesis, Characterization of some Transition metal complexes of Piperidine dithiocarbamate and ethylenediamine
تحضير وتشخيص بعض معقدات العناصر الانتقالية مع بايبردين ثنائي الكبريت كاربميت و أثيلين ثنائي امين

Loading...
Loading...
Abstract

Piperidine is heterocyclic amine used as starting material for preparation piperidine dithiocarbamate (pipdtc).add the some transition metal salt of this ligand with ethylinediamine gave complexes of the types:[M(pipdtc)2en], [M(pipdtc)3] when the ratio, (M: pipdtc:en,1:2:1), ( M: pipdtc.1:3) respectively . The ligand dithiocarbamate (pipdtc) behaves as a bidentate and coordinated to the metal ion centers either through sulfur atoms and through nitrogen atoms of the ethylenediamine All the synthesized ligand and complexes are characterized by elemental analyses, conductivity, infrared, electronic spectra and susceptibility measurements and theoretical Calculations . From the obtained data octahedral geometry for the complexes have been suggested. البايبردين هو امين ذو حلقة غير متجانسة أستخدم كمادة اولية في تحضير البايبردين ثنائي الكبريت كاربميت (pipdtc).تم أضافة املاح الفلزات الانتقالية على الليكاند والاثيلين ثنائي الامين حيث أعطى معقدات من الانواع : [M(pipdtc)2en] [M(pipdtc)3] , عندما تكون النسب ( M: pipdtc:en,1:2:1)( M: pipdtc.1:3 )على التوالي. يسلك ليكاند ثنائي الكبريت كاربميت كليكاند ثنائي السن عن طريق ذرتي الكبريت وعن طريق النايتروجين لاثيلين ثنائي الامين شخص الليكاند والمعقدات المحضرة بواسطة التحليل الدقيق للعناصر , التوصيلية , الاشعة تحت الحمراء ,الاطياف الالكترونية والحساسية المغناطيسية والحسابات النظرية بينت القياسات ان الليكاند يتناسق بشكل ثنائي السن من خلال ذرتي الكبريت لثنائي كبريت الكاربميت ومن خلال ذرات النتروجين للأثيلين ثنائي الامين وان الشكل الهندسي المقترح للمعقدات هو ثماني السطوح .


Article
Petrography and Synsedimentary Processes of Carbonate beds of Fat’ha Formation. In selected sections at Al-Qayyara area, south of Mosul, Northern Iraq.
دراسة صخارية وتأثير العمليات الرسوبية المصاحبة لترسيب الطبقات الجيرية لتكوين الفتحة في مقاطع مختارة قرب منطقة القيارة جنوب مدينة الموصل – العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Fatha was studied in two sections at Alqayyara area southern of Mosul. Petrographically, Sands Fatha indicated composed of quartz monocrystalline and polycrystalline type, while the feldspar forming mostly of plagioclace feldspar and K-feldspar. The rock fragments mostly come of igneous, metamorphic and sedimentary origins. Fat’ha Formation is affected by diagenetic process such as Cementation, Compaction, Neomorphism and Dissolution. limestone beds contain sedimentary structures the effect of environmental factors on shallow environments. The current study showing that the Fatha Formation contains fossils, trace fossils, high percent benthonic foraminifera (Rotallida and Miliolida) and low other fossil such as mollusca. درست صخور تكوين الفتحة في منطقة القيارة جنوب الموصل. بتروغرافياً, تظهر رمال تكوين فتحة بأنها مؤلفة من النوع الكوارتز الاحادي والمتعدد التبلور, بينما يشكل الفلدسبار في الغالب البلاجيوكليز والفلدسبار البوتاسي. أن الصخور والقطع الصخرية في الغالب هي ذات اصل ناري ومتحول ورسوبي. تأثرت تكوين فتحة بالعمليات التحويرية كالسمنتة والانضغاط والتشكل الجديد والاذابة. تحتوي طبقات الصخور الجيرية على تراكيب رسوبية ثانوية, وتظهر هذه التراكيب تأثرها بعوامل البيئات الضحلة. أظهرت الدراسة بأن تكوين الفتحة يحتوي على المتحجرات والاحافير الاثارية, ونسباً عالية من الفورامنفيرا القاعية الروتاليد والمليوليد مع احتواءه على القليل من المتحجرات الاخرى مثل محاريات راسية القدم.


Article
Two new species of calcareous nannofossils from Jaddala Formation, type section, Northwestern Iraq
نوعين جديدين لمتحجرات النانو الكلسية من المقطع النموذجي لتكوين جدالة، شمال غربي العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Two new species are recorded Chiasmolithus Jaddalaensis sp.nov. and Tribrachiatus sinjarensis sp.nov. from surface type section Jaddala Formation (Early- Middle Eocene) that exposed at southern limb of Sinjar anticline, northwestern Iraq.تم تسجيل وتسمية النوعان Chiasmolithus Jaddalaensis sp.nov. and Tribrachiatus sinjarensis sp.nov. من المقطع السطحي لتكوين جدالة (الأيوسين المبكر- الأوسط) المنكشف على الجناح الجنوبي لطية سنجار المحدبة، شمال غربي العراق.


Article
Design And Manufacturing of a Pin-on-Disk wear Testing Apparatus
تصميم وتصنيع جهاز أختبار ألبلى دبوس على قرص

Loading...
Loading...
Abstract

The present work is about a design and manufacturing process of a pin-on-disk apparatus which is used as a test method for determining the wear of any two sliding materials. The aim of this paper is to give an information about the design steps and manufacturing procedure for the pin-on-disk apparatus and to discuss the problems follows the design and manufacturing process. It also gives information about wear testing process. Different types of experiments were done with several different test specimens to be able to make a comparison between wear test results of this work and that of another experiment found in literatures. It was concluded, that a pin-on-disk wear testing apparatus which is working properly is successfully designed and manufactured. The results of the wear testing obtained by the apparatus which have been designed and manufactured in this work shows that the wear of the test specimen increases as the speed (rpm) of the motor increases. And also, as the sliding distance increases,the wear decreases at constant load and speed.العمل الحالي هو حول تصميم و عملية تصنيع جهاز دبوس على القرص الذي يستخدم كطريقة اختبار لتحديد ألبلى لأي اثنين من المواد المنزلقة. أن الهدف من هذا البحث هو إعطاء معلومات عن خطوات التصميم وطريقة تصنيع جهاز دبوس على القرص ومناقشة المشاكل التي تتبع عملية التصميم والتصنيع. كما أنه يعطي معلومات حول عملية اختبار البلى. وقد أجريت أنواع مختلفة من التجارب مع عدة عينات اختبار مختلفة لتكون قادرة على إجراء مقارنة بين نتائج اختبار ألبلى لهذا العمل وتجارب أخرى وجدت في البحوث. وخلص إلى أن جهاز اختبار ألبلى دبوس على القرص الذي يعمل بشكل صحيح تم تصميمها وتصنيعها بنجاح. وقد أظهرت نتائج اختبار ألبلى الذي تم الحصول عليها من قبل الجهاز والتي تم تصميمها وتصنيعها في هذا العمل أن بلى عينة الاختبار يزيد مع سرعة دوران (دورة/دقيقة) ألمحرك. وأيضا، مع زيادة مسافة ألأنزلاق، كما أن ألبلى يقل عند ثبوت الحمل والسرعة.


Article
EFFECT OF REINFORCEMENT DENSITY ON THE BEHAVIOUR OF REINFORCED SAND UNDER A SQUARE FOOTING
تأثير كثافة التسليح على سلوك رمل مسلح تحت اساس مربع

Loading...
Loading...
Abstract

In this study, the behaviour of reinforced sand under a square footing has been investigated. A series of bearing capacity tests were performed on a small-scale laboratory model, filled with a poorly-graded homogenous bed of sand, which was placed in a medium dense state using sand raining technique. The sand was reinforced with 40 mm wide household Aluminium foil strips. The aim was to study the load-settlement behaviour, bearing capacity ratio and settlement reduction factor, considering the effect of reinforcing strip length, with various linear density of reinforcement, number of reinforcement layers and depth of top layer of reinforcement below the footing. Generally the relation of load-settlement showed similar trend in all the tests. The failure was defined as the settlement equal to 10% of the footing width. The recommended optimum reinforcing strip length, linear density of reinforcement, number of reinforcement layers and depth of top layer of reinforcing strips, that give the maximum bearing capacity improvement and minimum settlement reduction factor were presented and discussed. Both bearing capacity and settlement reduction factor versus length of the reinforcing strips relation at failure have showed an improvement of the bearing capacity ratio by a factor of 3.82 and a reduction of the settlement reduction factor by a factor of 0.813. The optimum length of the reinforcement was found to be 7.5 times the footing width. في هذه الدراسة، تم التحري عن سلوك رمل مسلح تحت اساس مربع. اجريت سلسلة من تجارب قوة التحمل على نموذج مختبرى مصغر، ملئت بطبقات متجانسة من رمل ضعيف التدرج، والتي وضعت فى حالة الكثافة المتوسطة بأستخدام تقنية تمطير الرمل. سلحت الرمل بشرائط بعرض 40 ملم من رقائق الالمنيوم المتداولة فى المنازل. الغرض من هذه الدراسة هي الاطلاع على سلوك منحنى القوة– الهبوط، و معرفة نسبة قوة التحمل و معامل تقليل هبوط الاساس، بتأمل تأثير طول شرائط التسليح، بتغيرالكثافة الخطية للتسليح، عدد طبقات التسليح و عمق اعلى طبقة تسليح عن قاعدة الاساس. بشكل عام اظهرت علاقة القوة– الهبوط، سلوك متشابه في كافة التجارب. عرفت فشل الاساس على اساس 10% من عرض الاساس. تمت عرض و مناقشة الطول الامثل لشرائط التسليح، الكثافة الخطية للتسليح، عدد طبقات التسليح و عمق اعلى طبقة تسليح عن قاعدة الاساس والتى تعطى تحسين فى اقصى قوة التحمل و ادنى معامل تقليل هبوط الاساس. ان كل من قوة التحمل و تقليل معامل هبوط الاساس مقابل طول شرائط التسليح المختلفة عند بلوغ الفشل، اظهرت تحسين فى قوة التحمل بنسبة 3.82 و تقليل معامل هبوط الاساس بنسبة 0.813. كما وجدت ان الطول الامثل لشرائط التسليح هى 7.5 مرة بقدر عرض الاساس.


Article
A Prospective Study for the Outcomes of Thalassemia in Kirkuk 2016
دراسة مستقبلية لنتائج الثلاسيميا في مدينة كركوك ٢٠١٦

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Thalassemia is one of the most globally common chronic hematological disorder. This inherited disorder is characterized by an abnormal production of hemoglobin protein resulting in a life-threatening disease of two main types α and β.In Kirkuk city it was found that, β-thalassemia was the most common disorder and various factors were found to be contributing to the counts of β-thalassemia including ethnic origins and migration that added more burden on the genetic pool of the region and on the inheritance of traits in that area. Objective: Evaluating the prevalence of thalassemia in Kirkuk city according to a number of parameters that included age, gender and ethnic background of patients along with the assessment of the effect of consanguinity marriage on the incidence of the disease. Patients &Methods: Total of (156) clinically diagnosed β-thalassemia patients attending “Thalassemia Unit “ in Azadi Teaching Hospital in Kirkuk City were questionaired and data were divided into four cohorts for evaluation; followed by statistical analysis. Results: No significant difference was detected in β-thalassemia distribution among males and females in Kirkuk city 2016; β-thalassemia was more prevalent in children born following the years of insecurity in the country generally and Kirkuk city especially. In addition, about (77.56%) of β-thalassemia patients were the outcomes of consanguinity marriage from the first degree cousin whom affected with β-thalassemia minor without their knowledge. Additionally, the distribution of β –thalassemia patients between different ethnic groups living in Kirkuk and the surrounding areas indicated a significant difference (p < 0.05) in the incidence of β –thalassemia in Turkman patients who had recorded the lowest incidence rate of (17.31%) compared to the Kurd patients where they recorded the incidence rate of (37.18%) and Arabs where they recorded the highest incidence rate of (45.52%) among total of (156) β –thalassemia patients where most of them came from rural areas or were internally displaced people. Conclusions: β- thalassemia disorder is one of the prevalent inherited diseases in Kirkuk city with increasing frequency among children in the ages of (1-3) years old. Besides, the distribution of β- thalassemia disorder did not vary among males and females in Kirkuk city in the year 2016 and it was concluded that, the frequency of β- thalassemia showed an increase in the years following wars and invasions in Kirkuk city. Moreover, consanguinity marriage increases the frequency of β- thalassemia incidence among both male and female patients. Additionally, individuals with minor β- thalassemia increase the ratio of β- thalassemia incidence among their children and the distribution of β- thalassemia differ according to different ethnic groups. الثلاسيميا هو واحد من أكثر الاضطرابات المزمنة والاكثر شيوعا في العالم. يتميز هذا الاضطراب الوراثي بإلانتاج المشوه لبروتين الهيموغلوبين تكون نتيجته مهددة لحياة المريض بنوعيه الفا وبيتا . إن الثلاسيميا من نوع بيتا هي الاكثر شيوعا في مدينة كركوك وقد وجدت هناك عوامل كثيرة تؤدي الى زيادة أعداد المصابين بالثلاسيميا منها الاختلافات العرقية والهجرة والتي أضافت ضغوطات الى التنوع الوراثي للصفات في تلك المنطقة. الهدف من الدراسة: لتقييم نسبة انتشار الثلاسيميا في مدينة كركوك نسبة الى عدد من العوامل والتي تضمنت العمر, الجنس والاختلافات العرقية إضافة الى تقييم تأثير عامل زواج الاقارب. المرضى وطرق العمل:مجموع ١۵٦مريض مشخص سريريا يحضرون الى وحدة الثلاسيميا في مستشفى ازادي التعليمي في مدينة كركوك تم استبيانهم وتم تقسيم النتائج الى اربعة مجاميع لغرض التقييم وتم تحليل النتائج احصائيا. النتائج:لم تكن هناك فروقات احصائية في نسبة الاصابة بين المرضى الاناث والذكورالمصابين بالبيتا ثلاسيميا في مدينة كركوك في ٢٠١٦. كانت الاصابة بالبيتا ثلاسيميا اكثر شيوعا بين الاطفال المولودين في السنوات التي تعقب عدم الاستقرار الامني في البلد عموما وكركوك خصوصا. بالاضافة الى ذلك فقد كانت نسبة (۵٦,۷۷%) من المرضى المصابين هم نتيجة لزواج الاقارب من الدرجة الاولى من ابناء العمومة المصابين بالثلاسيميا الصغرى وبدون علمهم بالاصابة.وكذلك فإن نسبة الاصابة بالبيتا ثلاسيميا سجلت النسبة الاقل بين المرضى التركمان بنسبة (١٣,١۷%) يليهم المرضى الكورد بنسبة (١٨,٣۷%) والاعلى بين العرب بنسبة (۵٢,٤۵%) من مجموع ١۵٦مريض أغلبهم جاؤا من مناطق ريفية أو من النازحين. الاستنتاجات: البيتا ثلاسيميا واحد من الامراض الوراثية الشائعة في مدينة كركوك وإن نسبة هذا المرض تزداد في الاعمار (١-٣) سنة ولم تظهر النتائج فروقات معنوية في نسبة انتشار مرض الثلاسيميا بين الاناث والذكور في مدينة كركوك وكذلك فقد وجد ان نسبة انتشار المرض في المدينة تزداد في السنوات التي تلي الحروب والغزو وان زواج الاقارب يزيد من نسبة حدوث المرض وأن الافراد المصابين بالثلاسيميا الصغرى يسببون زيادة في نسبة الاصابة بالثلاسيميا بين اطفالهم بالاضافة الى اختلاف نسبة انتشار الثلاسيميا بين الاعراق المختلفة.


Article
Evaluation of the Best Slope Angle for a Flat-Plate Solar Collector
ايجاد أفضل زاوية ميل للمجمع الشمسي المسطح

Loading...
Loading...
Abstract

The performance of flat plate solar collector is affected by the value of its slope angle with respect to horizontal plane, where the variation of slope angle changes the amount of incident solar radiation. So, using the solar tracking system for solar collector will get the maximum solar radiation, the application of the solar tracking system cost has high operation and maintenance. It is usually suitable to set the solar collector at a best fixed slope angle throughout the year with less reduction in solar radiation received on the collector surface. In this work, a best slope angles were calculated for solar collectors based on the monthly mean daily solar radiations on a horizontal surface over some Iraqi cities (Mosul, Rutba, and Basra). The total of rays flux incident upon a solar collector is mainly affected by the installation angle. The solar collector can be oriented at three different angle settings. The first angle setting is to adjust the collector monthly off to give highest incident solar radiation, while the second angle setting suggests the seasonally changes (Winter, Spring, Summer, Autumn) .The final adjustment for solar collector can be achieved using the mean value for the four seasons to get yearly averaged throughout the yearيتأثر أداء المجمع الشمسي المسطح بقيمة زاوية الميل المجمع الشمسي مع الأفق، حيث أن اي اختلاف في زاوية ميل المجمع الشمسي سوف تغير من كمية الإشعاع الشمسي الساقط على ذلك المجمع. وباستخدام نظام التتبع الشمسي لذلك المجمع الشمسي سوف نحصل على أقصى إشعاع شمسي، ولكن أنظمة التتبع الشمسية لديها تكاليف التشغيل والصيانة عالية وغير قابلة للاستخدام دائما. لذلك غالبا ما يكون من المناسب تثبيت زاوية ميل المجمع الشمسي لزاوية مثلى خلال أوقات من السنة لتقليل نسبة الخسائر في الإشعاع الشمسي الساقط على سطح المجمع الشمسي في هذا العمل، تم الحصول على أفضل زاوية ميل للمجمع الشمسي معتمدا قيم الإشعاع الشمسي للمعدل اليومي للشهر المقاسة على سطح أفقي لبعض المدن العراق (الموصل، الرطبة، والبصرة). ان قيمة الإشعاع الشمسي الساقط على سطح المجمع الشمسي تتأثر بشكل رئيسي بزاوية تثبيت المجمع، وان المجمع الشمسي يمكن تثبيته بثلاثة وضعيات مختلفة. الزاوية الأولى، يثبت المجمع الشمسي بزاوية ميل لكل شهر من شهور السنة لجمع أكبر مقدار من الإشعاع الشمسي ، في حين أن الزاوية الثانية، تشير إلى تثبيت المجمع لاربع مواسم من السنة (الشتاء، الربيع، الصيف، الخريف). والزاوية النهائية تكون ثابتة خلال السنة بأخذ المعدل الرياضي للفصول الأربعة على مدار السنة.


Article
Interaction Between Coronal Mass Ejection "CMEs" and Jupiter Magnetosphere by Numerical Simulation Using MHD Models
تفاعل المجال المغناطيسي للمقذوفات ألإكليلية الشمسية مع المجال المغناطيسي لكوكب المشتري من خلال المحاكاة العددية باستخدام نماذج MHD

Loading...
Loading...
Abstract

The present study deals with the interaction between the magnetic field of Jupiter and ones of the Coronal Mass Ejections (CMEs) for three years (2011-2013) which includes the peak of Solar cycle 24. These interactions were studied through numerical simulation using Magneto hydrodynamic models (MHD) and solved numerically by Leapfrog method with the aid of MATLAB program. The data related to CMEs were derived from LASCO/SOHO, and were verified whether there are events or not by checking them from ERNE detectors (LASCO and ERNE are scientific systems on board SOHO). While the data which concern with Jupiter were taken from VOYAGER 1. The simulation were achieved in two stages; firstly, the beginning simulation of the lunched CMEs from the surface of the Sun until they reach behind the boundary of the magnetosphere of Jupiter through interplanetary using the ideal MHD model (conservative model), and secondly is being the simulation of the interaction between the magnetic field of the CMEs and ones of Jupiter. It is verified using Semi-relativistic MHD model. Accordingly, it was found that Leapfrog numerical analysis is the optimal and best method. In addition, the outgoing CMEs to Jupiter embraces impulsive type and associated with Flares. Furthermore, it has been noted from the numerical simulation that intensity of the final magnetic field after the interaction of CMEs magnetic field with Jupiter magnetic field is going to increase giving rise to positive correlation with the speed of the adopted CMEs. On the other hand, the fast MHD shock wave with convex surface was created, because the speed of the adopted CMEs were greater than Alfven speed.في هذه الدراسة تم التحقق من التفاعل بين المجال المغناطيسي للمقذوفات ألإكليلية الشمسية CME مع المجال المغناطيسي لكوكب المشتري للسنين 2011, 2012 و 2013 والتي هي ضمن قمة الدورة الشمسية 24, وذلك من خلال المحاكاة العددية باستخدام النماذج الهيدروديناميكيه المغناطيسية MHD وحلها بطريقة التحليل العددي ليبفروك Leapfrog وبواسطة البرنامج ماتلاب. تم أخذ البيانات المتعلقة بالمقذوفات ألإكليلية من المنظومة لاسكو LASCO والتحقق منها فيما إذا كانت إحداث شمسيه أم لا وذلك من خلال كواشف ايرنا ERNE ( لاسكو وايرنا هي انظمه محمولة على المختبر الفضائي سوهو), أما البيانات المتعلقة بكوكب المشتري فقد تم أخذها من فويجر 1. أنجزت المحاكاة العددية في هذه الدراسة بمرحلتين, المرحلة ألأولى, هي محاكاة المقذوفات ألإكليلية الشمسية منذ انطلاقها من سطح الشمس مرورا بفضاء ما بين الكواكب وحتى وصولها إلى حافة المجال المغناطيسي للمشتري وباستخدام النموذج MHD المثالي ( المحافظ), أما المرحلة الثانية هي عند تفاعل المجالات المغناطيسية لكل من المشتري والمقذوفات ألإكليلية وإعادة اتصالهم وهنا تم استخدام النموذج MHD الشبه النسبي (غير المحافظ) . لقد تبين من هذه الدراسة إن طريقة التحليل العددي ليبفروك هي ألأنسب والأمثل في حل معادلات النماذج الهيدروديناميكيه المغناطيسية . وقد وجد من هذه الدراسة إن المقذوفات ألإكليليه الشمسية المتجه نحو كوكب المشتري هي من النوع الدفعي وعادة تكون مصاحبة للتأججات الشمسية. و لوحظ أيضا من خلال المحاكاة ان شدة المجال المغناطيسي بعد التفاعل يزداد كلما زادت سرعة المقذوفات الأكليليه الشمسية المعتمدة في هذه الدراسة, وعندما تصل هذه السرعة إلى اكبر من سرعة آلفن ستتكون موجة الصدمة السريعة وتكون محدبة الشكل.


Article
Evaluation of Water Quality for Lesser-Zab River for Various Applications
تقييم نوعية مياه نهر زاب الصغيرللأستخدامات المختلفة

Loading...
Loading...
Abstract

The purpose of this research was to study suitability of water in Lesser-Zab River for drinking, irrigation, fish production, swimming, and construction. Raw water samples from Lesser-Zab River were collected for eight months, from February 2013 to September 2013. The samples were analyzed for 15 water quality experiments. Sodium adsorption ratio, sodium percentage, and alkalinity percentage were also determined. The maximum values for temperature, pH, total acidity, total alkalinity, total hardness, chloride, turbidity, electrical conductivity, total salts, dissolved oxygen, five day biochemical oxygen demand, total solids, total suspended solids, total dissolved solids, and sulfate were 21.2 oC, 8.18, 20 mg/L, 188 mg/L, 180 mg/L, 11 mg/L, 127 FTU, 420 µmhos/cm, 268.8 mg/L, 9.2 mg/L, 6 mg/L, 1200 mg/L, 400 mg/L, 900 mg/L, and 0.0 mg/L, respectively. Lesser-Zab water can be categorized as a moderately polluted water with moderately hard to hard water. The water quality of the river remains within the standards for drinking water, but still requires appropriate treatment processes prior to consumption. Water in Lesser Zab River is considered excellent to good and entirely safe for irrigation. This water is also fit for fish and other aquatic animals and safe for construction, but not appropriate for swimming.الهدف من هذا البحث دراسة خصائص مياه نهر الزاب الصغير (الزاب الأسفل) و تقييم امكانية استخدامه لغرض الشرب، الري، تربية الأسماك، السباحة والأستخدام الأنشائي في المباني. تم جمع نماذج مختلفة من ماءالنهر لمدة 8 اشهر اعتبارا من شباط 2013 الى ايلول من العام نفسه. و تم تحليل هذه النماذج لخمسة عشر فحصا لنوعية الماء.اضافة الى ايجاد نسبة امتصاص الصوديوم، النسبة المئوية للصوديوم و النسبة المئوية للقاعدية. اقصي قيم لدرجة الحرارة، الأس الهيدروجيني، الحامضية الكلية، القاعدية الكلية، العسرة الكلية، الكلورايد، الكدرة، التوصيل الكهربائي،الأملاح الكلية، الأوكسجين المذاب، المتطلب البايوكيميائي للأوكسجين، المواد الصلبة الكلية، ألمواد العالقة، ألمواد الذائبة الكلية و الكبريتات و كانت على التوالي 21.2 oC، 8.18، 20 mg/L، 188 mg/L,، 180 mg/L،11 mg/L،U 127 FT، 420 µmhos/cm، 268.8 mg/L، 9.2 mg/L، mg/L 6، 1200 mg/L، 400 mg/L، 900 mg/L،0.0 mg/L. و على ضوء هذه النتائج يمكن تقييم مياه نهر الزاب الصغير بمياه متوسطة التلوث و متوسطة العسرة الى مياه عسرة. و بهذا تقع نوعية مياه للنهر ضمن مواصفات مياه الشرب بشرط وضع بعض وحدات التصفية قبل الأستخدام من قبل المستهلك. لذا تعتبر مياه نهر الزاب الصغير مياه من نوع ممتازة الى جيدة و امنة لغرض الري و مناسبا لتربية الأ سماك و الأحياء المائية الأخرى و امن للأ ستخدام الأنشائي و لكن غير مناسبا للسباحة.


Article
SYNTHESIS, CHARACTERIZATION OF SOME METAL COMPLEXES OF DIETHANOLAMINEDITHIOCARBAMATE AND (1,10-PHENATHROLINE)
تحضير و تشخيص بعض معقدات ثنائي ايثانول امين ثنائي الكبريت كاربميت مع (1,10) فيناثرولين .

Loading...
Loading...
Abstract

A dithiocarbamate ligand; sodiumdiethanolaminedithiocarbamte Na(deadtc) is synthesized from the reaction of diethanolamine with cabondisulfide and sodium hydroxide.( phen)= 1,10-phenathroline . Addition of metal salts, gave complexes of the types: [M(deadtc)2 phen], where M = Fe(II), Co(II), Ni(II) and Cu(II). [M(deadtc)3] where M= Fe(III). The ligand (deadtc) behaves as a bidentate and coordinated to the metal ion centers either through the sulfur atom of its dithiocarbamate and or through the nitrogen atoms of the phenathroline. All the synthesized ligands and complexes are characterized by elemental analyses, conductivity, infrared, electronic spectra and susceptibility measurements. From the obtained data octahedral geometry for the complexes have been suggested. ان الليكاند ثنائي الكبريت كاربميت : ثنائي ايثانول امين ثنائي الكبريت كاربميت ( deadtc) والمحضر من ثنائي ايثانول امين مع كبريتيد الكاربون وهيدروكسيد الصوديوم. اضافة املاح الفلزات تعطي معقدات ذات الصيغ [M(deadtc)2 phen] حيث M = Fe(II), Co(II) , Ni(II)و Cu(II) , ( phen) =10,1- فيناثرولين , [M(deadtc)3] حيث M = Fe(III) تم تشخيص الليكاند والمعقدات المحضرة بواسطة التحليل الدقيق للعناصر , التوصيلية , الاشعة تحت الحمراء ,الاطياف الالكترونية والحساسية المغناطيسية بينت القياسات ان الليكاند يناسق بشكل ثنائي السن من خلال ذرتي الكبريت لثنائي كبريت الكاربميت ومن خلال ذرات النتروجين للفينوثرولين وان الشكل الهندسي المقترح للمعقدات هو ثماني السطوح


Article
Radon Content of Recent Sediments in Relation to Tectonic Features at Mosul City and Neighboring Area
محتوى غاز الرادون في الرواسب الحديثة وعلاقته بالمظاهر التكتونية في مدينة الموصل وجوارها / شمال العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Thirty Three recent sediment ( 5 surface wadi filling and 13 flood plain + 15 soil at 0.7m depth) samples were selected from different localities namely ( from south to north ) : Al-Sallamya + Lazzaga villages, Hawi Al-Kanessa, Shuraikhan, Al-Mallaeen Quarter, Tel-Kief, Wadi Al-Malah, and Fifeal area. The collected samples were subjected to traditional geochemical test and analysis in aaddition to Radon gas measurement using solid plastic nuclear detector CR-39 ( Columbia Resin ) in the field( cup irradiation technique ) and in the laboratory ( test tube irradiation technique ). Sodium hydroxide etched detector were investigated under optical microscope to count the track density and later Radon gas exhalation measurements (Bq.m-3) were calculated. Variation in Radon gas measurements were displayed and followed in contour maps and discussed in relation to the obtained geochemical data and to know faults and other structural features in the studied areaتضمنت الدراسة الحالية اختيار 33 نموذج من الرواسب الحديثة بواقع 5 نماذج سطحية لملء الوادي و13 من السهل الفيضي 15 نموذج من التربة بعمق 0.7 متر في مناطق من الجنوب الى الشمال: السلامية وقرى لازاكة وحاوي الكنيسة وشريخان وحي الملايين وتلكيف ووادي الملح وفلفيل . خضغت النماذج المختارةالى الفحوصات والتحاليل الجيوكيميائية التقليدية فضلا عن قياسات غاز الرادون باستخدام الكاشف البلاستيكي الصلب (CR-39 كولومبيا ريزن ) وذلك بتقنية تشعيع الوعاء حقليا وتقنية تشعيع انبوبة الاختبار مختبريا . وجرى دراسة الكواشف المعالجة بهيدروكسيد الكالسيوم باستخدام المجهر الضوئي لحساب كثافة اثار الرادون على الكواشف والتالي حساب غاز الرادون بالوحدة (Bq/m3) . وبمقارنة البيانات المستحصلة لوحظ وجود تباين في قياسات الرادون كما تعرضها الخرائط الكنتورية والتي جى مناقشة علاقتها بالمعطيات الجيوكيميائية وبالفوالق والمظاهر البنائية الاخرى المعروفة في منطقة الدراسة


Article
Determination the Level of Serum Iron in the Ewes Infected with Fasciola hepatica.
تقدير مستوى حديد المصل في النعاج المصابة بالوريقة الكبدية.

Loading...
Loading...
Abstract

[The current study was performed from the period of August 2016 to January 2017 in Kirkuk city to clear up the taking place of iron deficiency with different clinical appearance of ovine fascioliasis. Eighty ewes were distributed to two groups; patient group including 40 ewes that were had clinical signs of fasioliasis and 40 healthy ewes were typified as control group, based on clinical symptoms the patient ewes were portioned out to subacute and chronic groups that comprised of 20 and 20 continuously. Fecal samples of ewes were tested in order to differentiation the Fasciola hepatica infected away from non-infected, venous blood samples were collected from the ewes for particularization and comparison of iron levels in serum samples of the groups. Results of present study showed occurrence of significant decrease (P ≤ 0.05) in iron level in the blood serum of infected ewes compared with perfect control group, whereas the existence of significant divergence was not observed (P ≥ 0.05) in iron level in subacute and chronic infected ewes group. It was drawn a conclusion that ovine fascioliasis conduces to iron deficiency irrespective of its clinical forms. It is necessary to provide the infected sheep with iron preparations to facilitate their cure from fasscioliasis]. [اجريت الدراسة الحالية في الفترة من اب 2016 و لغاية كانون الثاني 2017 في مدينة كركوك لتوضيح حدوث نقص الحديد مع مختلف المظاهر السريرية لداء وريقات الاغنام. ثمانون نعجة وزعت الى مجموعتين; مجموعة المرضى المتضمنة 40 نعجة اللاتي كانت تمتلك علامات سريرية لداء الوريقة و 40 نعجة معافات من المرض اللاتي مثلت مجموعة سيطرة، قسمت النعاج المريضة بناء على الاعراض السريرية الى مجموعتين تحت الحادة و المزمنة اللتان اشتملتا على 20 و 20 على التوالي. تم فحص نماذج براز النعاج لاجل تمييز المصابين بالوريقة الكبدية من عدم المصابين، جمعت الدم الوريدي من النعاج لتحديد و مقارنة مستويات الحديد في نماذج مصل الدم للمجاميع. اظهرت نتائج الدراسة الحالية حصول انخفاض معنوي (P ≤ 0.05) في مستوى الحديد في امصال دم النعاج المصابة مقارنة مع مجموعة السيطرة السليمة, في حين لم يلاحظ وجود اي اختلاف معنوي (P ≥ 0.05) في مستوى الحديد في مجموعتي النعاج المصابة تحت الحادة والمزمنة . تم الاستنتاج ان داء وريقة الاغنام يودي الى نقص الحديد بغض النظر عن اشكالها السريرية. ان من الضروري تزويد الاغنام المصابة بمكملات الحديد لتسريع شفائها من داء الوريقة].


Article
Data Security Protection in Cloud Computing by using Encryption
حماية أمنية البيانات في الحوسبة السحابية باستخدام التشفير

Loading...
Loading...
Abstract

Cloud computing is a paradigm for offer information technology services on the Internet, such as hardware, software, networking and also the storage can be accessed anywhere at any time on a pay-per-use basis. However, storing private data onto servers of the cloud is a challenging matter. Therefore, cryptography technique and authentication are used in this model to ensure confidentiality and proper access control of sensitive data. Therefore, in this paper I proposed a model to protect data in cloud computing. In this model the algorithm of the Rivest-Shamir- Adleman (RSA) is applied to the private data. Furthermore, the protocol of Challenge-Handshake -Authentication-Protocol (CHAP) is used to improve the security of the authentication as well. The results show this model is secure and practical.سحابة الحوسبة هي نموذج لتقديم خدمات تكنولوجيا المعلومات على شبكة الإنترنت، مثل الأجهزة والبرمجيات، والشبكات، وأيضا التخزين يمكن الوصول إليه في أي مكان وفي أي وقت على أساس الدفع-لكل-استخدام. ومع ذلك، تخزين البيانات الخاصة على ملقمات سحابة الحوسبة هي مسألة صعبة. ولذلك، تستخدم تقنيات التشفير والمصادقة في هذا النموذج لضمان السرية والتحكم بالوصول السليم للبيانات الحساسة. لذا، اقترحت في هذه الورقة نموذج يسمى (حماية أمن البيانات في الحوسبة السحابية باستخدام التشفير) لحماية البيانات في سحابة الحوسبة. وفي هذا النموذج يتم تطبيق خوارزمية (RSA) للبيانات الخاصة. وعلاوة على ذلك، يتم استخدام بروتوكول (CHAP) لتعزيز الأمن لخدمة المصادقة كذلك. وتبين النتائج التجريبية ان هذا النموذج ليس فقط آمن ولكن أيضا عملي.


Article
Design of the illumination system in the field emission Scanning Electron Microscope (SEM)
تصميم منضومة الاضاءة في المجهر الالكتروني الماسح ذو الانبعاث المجالي

Loading...
Loading...
Abstract

The main goal of This Work is to survey the field emission scanning electron microscope (SEM) to obtain on the optimal design for illumination system. The SEM optical column contains of illumination system that form a focused beam by electrons are released and animated to incident on the specimen surface, this backscattered electrons from the specimen surfaces, finally forming an image. mainly the optical column include a field emission source as the beam source, illumination system, electron control unit, and unit the vacuum. use of a finite element analyses in the design process of the SEM ingredient to be optimally determined. By the analysis we can predict the beam emission characteristics and relevant trajectories were predicted from the analysis of the present work from which a systematic design of the electron optical system is enabled.يهدف هذا العمل الى دراسة تصميم منظومة الاضاءة في المجهر الالكتروني الماسح ذو الانبعاث المجالي . يتالف العمود البصري للمجهر الالكتروني الماسح من منظومة الاضاءة التي تنبعث خلالها الالكترونات لتشكل حزمة مبئرة تسقط على سطح العينة ثم تنعكس تلك الالكترونات من سطح العينة لتشكل الصورة . يتالف العمود البصري بصورة اساسية من قاذف الانبعاث المجالي كمصدر للحزمة , منظومة العدسات , وحدة السيطرة علي الالكترونات , وحدة التفريغ. يستعمل تحليل العناصر المحددة في تصميم مكونات المجهر الالكتروني الماسح للحصول على تصميم مثالي , خلال التحليل خصائص مسار الحزمة المنبعثة متوقع من خلال التصميم التخطيطي لمنظومة الاضاءة الالكترونية


Article
Cervico-Vaginal Candidiasis in Married Women
التهاب المهبل وعنق الرحم بداء المبيضات (الفطريات المهبلية) عند النساء المتزوجات

Loading...
Loading...
Abstract

The present study is aimed to identify the isolated yeasts from vagina and cervix of the pregnant and non-pregnant women. The study included 100 patients (50 pregnant; 50 non-pregnant women), in addition to 50 apparently healthy women. The clinical specimen were collected during the period from December 2013 to May 2014. From each patient high vaginal and endo cervical swabs were collected, in addition to the control group. Three slides were prepared from each swab for direct examination (Slide immersed in normal saline, slide immersed in 20% KOH wet mount and Gram stained slide).The clinical specimens cultured on Sabouraudʼs agar and Brain heart infusion blood agar. Each culture was identified to yeast species by germ tube test, Chrom agar and API 20 C system. The tested women considered infected with Candida spp when the culture from the clinical specimen for each contain > 10 colonies together with positive direct examination and symptoms and signs. The main isolates were C.albicans from pregnant (84.8% from vagina ; 89.7% from cervix) and non-pregnant (66.7% from vagina ; 64.3% from cervix) women. In addition to the control (50% from vagina ; 0% from cervix) group.تهدف الدراسة الحالية الى تمييز الخمائر المعزولة من المهبل وعنق الرحم للنساء المصابات الحوامل وغير الحوامل. شملت الدراسة 100 مريضة (50 من الحوامل , 50 من غير الحوامل) بالإضافة الى مجموعة السيطرة التي شملت 50 امرأة من الاصحاء ظاهريا ومن غير الحوامل. تم جمع العينات السريرية للفترة من كانون الأول 2013 لغاية أيار 2014. اخذت مسحة من المهبل وأخرى من عنق الرحم من كل امرأة مصابة, بالإضافة الى مجموعة السيطرة. تم تحضير3 شرائح من كل مسحة للفحص المباشر (شريحة مغمسة بالسيلان، شريحة مغمسة في 20% KOH وثالثة صبغت بصبغة Gram). العينات السريرية زرعت على Sabouraud's agar وBrain heart infusion blood agar. تم تمييز كل مزرعة الى جنس الخميرة بواسطة Germ tube، Chrom agar ونظام API 20 C. النساء اللاتي اجري فحصهن اعتبرن مصابات بالفطريات المهبلية عندما كان عدد المستعمرات في كل زرعة لكل عينة سريرية اكثر من 10 مستعمرات بالإضافة الى ايجابية الفحص المباشر والاعراض والعلامات. اهم العزلات كانت المبيضات البيضاء C.albicans من النساء الحوامل (84.8% من المهبل, 89.7% من عنق الرحم) ومن النساء الغير الحوامل (66.7% من المهبل , 64.3% من عنق الرحم). بالإضافة الى مجموعة السيطرة (50% من المهبل , 0% من عنق الرحم).


Article
An Improved RSA based on Double Even Magic Square of order 32
تحسين خوارزمية التشفير بأستخدام المربعات السحرية الفردية المزدوجة ذات المرتبة 32

Loading...
Loading...
Abstract

Because of the computers systems discovery and the use of computer networks between countries, security is very important to transfer confidential information over the networks; traditional cryptographic systems such as Rivest-Shamir-Adlemen (RSA) are depend on guesswork as well as mathematics. Information theory illustrates that conventional cryptographic systems cannot be regarded fully secure unless the private key ; which it is used once only ; is at least as long as the plain text. And another limitation is using ASCII value to represent the plaintext, So the repetition of characters in the plain text will appear in the cipher text therefore we have given approach to generate magic square of order 32 which cannot be easily traced and use this square in the cryptography which it is used to improve efficiency through providing an additional level of security to encryption. Through of the characteristics of magic squares, and it's some complex conditions (non-repetition property), these squares generates a huge numbers of non-duplicate random numbers which can be used to represent the numerals rather than ASCII values as well as the magic square is also used to generate the keys for public key encryption algorithms. بسبب اكتشاف أنظمة الحواسيب واستخدام شبكات الحاسوب بين البلدان، فإن امن البيانات مهم جدا لنقل المعلومات السرية عبر الشبكات ، واكثر أنظمة التشفير التقليدية مثل ( RSA) تعتمد على التخمين بالاضافة الى الرياضيات. توضح نظرية المعلومات أن أنظمة التشفير التقليدية لا يمكن اعتبارها آمنة تماما إلا إذا كان المفتاح الخاص والتي يتم استخدامها مرة واحدة فقط على الأقل بطول النص الصريح. ومن القيود الاخرى في هذه الطريقة هو استخدام قيمة ( ASCII) لتمثيل النص الصريح، وبالتالي فإن تكرار الأحرف في النص الصريح سوف تظهر في النص المشفر لذلك اقترحنا طريقة جديدة لتوليد المربعات السريعة ذات المرتبة 32 والتي لا يمكن تتبعها والتنبوء بقيمها بسهولة واستخدام هذه المربعات في التشفير والذي يستخدم لتحسين كفاءة التشفير من خلال توفير مستوى إضافي من الأمان . من خلال خصائص المربعات السحرية، وبعض شروطها المعقدة (مثل خاصية عدم التكرار للقيم)، هذه المربعات تولد أعدادا كبيرة من الأرقام العشوائية غير المكررة والتي يمكن استخدامها لتمثيل الأرقام بدلا من القيم (ASCII)، وكذلك المربعات السحرية تستخدم أيضا لتوليد مفاتيح خوارزميات التشفير بالمفتاح العام.


Article
Extracting the Density Gradient Profile of Polyethylene Glycol from Bulk to Surface
حساب كثافة الشد السطحي لبولي اثيلين كلايكول من العمق الى السطح

Authors: S. M. NURİ S. M. NURİ
Pages: 337-352
Loading...
Loading...
Abstract

In this work the Simha and Somcynsky (SS) lattice hole theory in conjunction with Cahn-Hilliard(CH) model have been used, (SS) theory describes the thermodynamic properties of both low and high molecular weight in terms of hole fraction, On the other hand (CH) describes the free energy profile of polymer surfaces or interfaces as an inhomogeneous mixture. CH consider the energy density to be two fold. The first is the constant free energy density for a homogeneous region of the system and the second is the density gradient contribution to the free energy. Have employed the mentioned theories in derive the new equations to extract in surface tension and surface depth profile in terms of chemical potential by means of SS theory. Starting form the atmospheric pressure to 150Mpa and for temperature range from 313 to 473 K, Then ıt is found the density profile of polyethylene glycol decrease as it is approached to the surfase. PVT characteristic parameters of the SS theory are calculated using the data of polyethylene glycol. the average and maximum value (at polyethylene glycol in different molecular weight) ونظرية (SS تضمن الجزئيات ذات الاوزان الجزئية الواطئة والعالية , ومن ناحية اخرى يصف نظرية كاهن هيليارد الطاقة الحرة في السطح البوليمرات أو الطاقة الحرة في الوصلة ما بين عمق والسطح في الجزء المتجانس والغير المتجانس في المادة , يعتبر CH كثافة الطاقة الناتجة عن مساهمة اولهما كثافة الطاقة المتجانسة والثانيهما هي ميل الطاقة من المنطقة الغير المتجانسة الى الطاقة الحرة , وقد استخدمنا النظريات المذكورة في اشتقاق المعادلات الجديدة ولأول المرة (بولي أثيلين كلايكول) للاتتزاع في الشد السطحي ولمحة عن العمق الكيميائي للبوليمر تحت الدراسة ابتدآ من الضغط الجوي الى 150Mpa ودرجة الحرارة من 313K الى 473K وكانت نسبة الخطأ الحد الادنى والأقصى للحجم النوعي او الانحراف عن نسب الحقيقي لبوليمر بولي اثيلين كلايكول المستخرجة هي 0.03 و 0.28 على التوالي


Article
Mining Design System for Exploitation of Fat’ha Formation(M. Miocene) in Makhul Anticline, IRAQ
التصميم المنجمي لاستغلال صخور تكوين الفتحة (المايوسين الاوسط) في طية مكحول المحدبة، العراق

Loading...
Loading...
Abstract

This study deals with the emphasis on the economic value of Makhul Anticline rocks in Mid-Region of Iraq, and it includes a mining design system suitable and profitable to exploit these raw materials. Here, the recommendation is to use and apply the open pit bench mining to extract the rock beds because of thin overburden, and the waste materials which cannot be dumped inside the excavation site. The rock beds which are outcropped dipping on both sides of the anticline flanks have irregular topography. Development of the mine is usually quite simple. Enough overburden should be removed to expose sufficient rock beds for production and construction of new access roads. This kind of mine operation is worked on one side of flank sequentially downwards in series of steps or benches whose height is usually determined by the machines selected and which are recommended in this study with the height of bench in range of (4 – 5) m, the sidewall angle in range of almost (18 – 20)° from the vertical and the bench or haul road width in range of (8 – 10)m. Access to the bottom of the mine should be cut- across the benches down to the next step. The equipments recommended in this kind of exploitation are Front - End Loader, diesel powered, rubber – tiered shovel for loading broken rocks in Lorries, and Jack Hammer Poclaine machine for Digging and breaking rocks. The mining operation become more profitable and economic when the whole rock beds of different types are extracted all together for multifarious uses, and the use of the facilities available around the area, such as the paved main roads, railway crossing the area, main power line, Tigris river, cheap labors and different types of machinery are ready for use. يتناول هذا البحث دراسة التكوينات الجيولوجية لطية مكحول المحدبة مع التركيز على القيمة الاقتصادية لهذه الصخور التي تقع في المنطقة الوسطى من العراق. تتضمن هذه الدراسة تصميم نظام التعدين المناسب لاستغلال هذه الصخور بصورة اقتصادية ومربحة. التوصية التي خرج بها البحث هي باعتماد وتطبيق المنجم المفتوح ذو المدرجات لاستخراج واستغلال الطبقات الصخرية من اماكن تواجدها , بسبب انكشاف الطبقات الصخرية فضلا عن وجود غطاء صخري بسيط. صخور الغطاء الصخري تحتاج الى نقلها خارج موقع المنجم وردمها في الوديان والمنخفضات القريبة لحين الانتهاء من الاعمال المنجمية ثم يعاد تسوية الارض لجعلها صالحة للاستخدامات الزراعية او السياحية مع الحفاظ على النظام البيئي للمنطقة. الطبقات الصخرية المنكشفة على سطح الارض تمتلك ميل باتجاهين اعتمادا على ميل جناحي طية مكحول , تتميز المنطقة بطبوغرافية غير منتظمة وذلك بامتلاكها مظاهر وتراكيب طبوغرافية وتركيبية متعددة مثل وجود التعرية التفاضلية، ظاهرة الكويستا، السقوط الصخري فضلا عن وجود المناطق الرديئة (Badland) التي تجعلها ذات تضاريس معقدة. ان عملية فتح المنجم السطحي مفضلة من الناحية الاقتصادية كونها غير مكلفة. يجب إزالة الغطاء الصخري الذي هو عبارة عن ترسبات العصر الرباعي والترسبات الحديثة التي تؤدي لانكشاف الطبقات الصخرية على سطح الارض فضلا عن امكانية تصميم وانشاء طرق الوصول الى الطبقات الصخرية السفلى. يتم فتح المنجم من جانب واحد من جناح الطية حيث يتم تصميم المدرجات بما يتلائم ونوع المعدات المستخدمة في الانتاج التي اعتمدت في هذه الدراسة وهي ان يكون ارتفاع المصطبة (4-5) متر وبدرجة ميل امان قدرها (18-20)درجة , وعرض المصطبة او المدرجة الواحدة هو (8-10) متر, يبدأ العمل ابتداءاً من الطبقات العليا ثم بالتتابع نزولا في سلسلة من المدرجات نحو الاسفل باتجاه ميل الطبقات حفاظاً على استقرارية المنحدرات الصخرية. يتم تصميم وانشاء طرق المواصلات عبر قطع المدرجات نحو الاسفل بزاوية ميل آمنة نحو واجهات الاشغال المنجمية. المعدات المنجمية الموصى بها هي من المتوفر في السوق العراقي مثل (شفل مدولب, سيارات حمل 20طن , حفارة هيروليكية للتحميل واخرى لتكسير الصخور). لا تحتاج عمليات الاستخراج المنجمي الى استخدام المتفجرات لوجود محددات امنية وعسكرية في استخدامها حيث يتم تكسرها وتحميلها آلياً لوجود انظمة من الكسور والفواصل التي تسهل عملية قلع واستخراج الصخور. أن العمليات المنجمية تصبح اكثر اقتصادية اذا تم استخراج واستغلال كامل الطبقات الصخرية الموجودة في المنطقة بما يتلائم والاستخدامات المخصصة لها مع الاستفادة من التسهبلات المتوفرة في المنطقة من طرق مواصلات , سكك الحديد , ايدي عاملة رخيصة , مصادر الطاقة الكهربائية , قربها من نهر دجلة والمدن السكنية فضلا عن اسواق الاستهلاك الكبيرة .

Table of content: volume: issue: