Table of content

Iraqi Bulletin of Geology and Mining

مجلة الجيولوجيا والتعدين العراقية

ISSN: 18114539
Publisher: Ministry of Industry and Minerals
Faculty:
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

scientific bulletin concerned with research on the different aspects of geological sciences, mining and upgrading iraqi raw materials.

Loading...
Contact info

email: bulletin@geosurviraq.com;hayderhafud@yahoo.com
Phone: 07703493921 (Hayder H. Taha)

Table of content: 2017 volume:SPECIAL ISSUE - Iraqi Phosphate Deposits issue:7

Article
WORLD PHOSPHATE INDUSTRY
الصناعة الفوسفاتية في العالم

Loading...
Loading...
Abstract

Phosphate rocks are the commercial source used as raw material for manufacturing phosphoric acid, phosphate fertilizers and certain other chemicals. Phosphate rocks can be used directly in some applications, whereas beneficiation is required to upgrade the ore to more than 29% of P2O5 when used as a raw material for the production of fertilizers, phosphoric acid and many other phosphate compounds. Phosphatic fertilizers are the most important end-product of phosphoric acid. Production of phosphoric acid is the first step in the manufacture of many phosphatic fertilizers. Phosphoric acid and phosphate compounds can be used directly in chemical industries or as a key ingredient in the production of many other chemicals required in detergents, animal feed, food, beverages, surface treatment (metal cleaning, coating), water treatment, dentistry, tooth pastes, fire extinguishers amongst many others. High purity phosphate compounds are also used in food and pharmaceutical production. Phosphorus as an element and some other phosphoric chemicals derived from phosphate rocks are used in pesticides, matches, fireworks and also in many military applications.تعتبر الصخور الفوسفاتية المصدر الرئيسي لتصنيع حامض الفوسفوريك والأسمدة الفوسفاتية وبعض الكيمياويات الأخرى. يمكن استخدام الصخور الفوسفاتية مباشرة في بعض التطبيقات، ولكن معظم الصخور الفوسفاتية يتم تركيزها الى نسبة لاتقل عن 29% من خامس أوكسيد الفوسفور لتستخدم كمادة أولية في إنتاج الأسمدة وحامض الفوسفوريك والعديد من المركبات الفوسفاتية. الأسمدة الفوسفاتية هي المنتج النهائي الأهم لحامض الفوسفوريك، الخطوة الأساسية لتصنيع معظم الأسمدة الفوسفاتية هي إنتاج حامض الفوسفوريك. يمكن أن يستخدم حامض الفوسفوريك، والمركبات الفوسفاتية الأخرى مباشرة في الصناعات الكيميائية، كما يمكن استخدامها كعنصر أساسي أو ثانوي في عمل وتصنيع العديد من المنتجات المستخدمة في المنظفات، الأعلاف الحيوانية، الأغذية، المشروبات، المعالجة السطحية للمعادن (تنظيف المعادن والطلاء)، معالجة المياه، طب الأسنان، معاجين الأسنان، مطافىء الحريق، وغيرها من الاستخدامات. العديد من مركبات الفوسفات عالية النقاوة تدخل في إنتاج الأغذية والأدوية. من جانب آخر، يستخدم عنصر الفوسفور بالإضافة الى بعض المواد الكيميائية الفوسفورية الأخرى المشتقة من صخور الفوسفات في صنع المبيدات الحشرية، الألعاب النارية، وفي العديد من التطبيقات العسكرية.


Article
GEOLOGY OF THE PHOSPHORITE DEPOSITS OF IRAQ
جيولوجية رواسب الفوسفوريت في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Phosphorite deposits of Late Cretaceous and Paleogene age are well known in the Iraqi Western Desert. They are part of the regional phosphorite belt of the Tethys which is best developed in North Africa and East Mediterranean countries and is considered to include the largest marine upwelling-type deposits in the world. The phosphorites of Iraq, as with the other deposits of this belt, are marine sedimentary stratiform deposits, granular in texture, associated with limestone, shale, chert and occasionally sandstone. The phosphorite beds may reach several meters in thickness, and show common features of hardgrounds and bioturbation. Silicification is common in these deposits. They were deposited in several cycles of phosphogenesis, extended from Maastrichtian to Middle Eocene. Most of the Iraqi phosphorite deposits, except those in the Nukhaib area, were laid down west of the Horan High, in successive episodes, culminated in the Paleocene. The phosphate components consist mostly of coated grains (cortoids and ooids), uncoated grains (peloids) and to a lesser extent phosphoclasts (mostly bones) and coprolites. The cementing material is commonly calcite; occasionally silicified. The only phosphate mineral identified is francolite. The P2O5 content of the Iraqi deposits is generally in the range of (18 – 25) %, but typically (20 – 22) %; the main diluent is calcite cement. The phosphorites, as with most upwelling marine deposits, are relatively enriched in F, U, Cd, Sr, Y and REE, which are associated with the phosphate phase. The indicated phosphate resources of Iraq were estimated by about 10 billion metric tones, which put Iraq the second after Morocco in that respect. These resources are divided among several deposits; most of which are bordering the northern and western rims of the Ga'ara Depression. They are: Akashat, Swab, Hirri, Marbat, Dwaima, H3 and Ethna. The bulk of the phosphate resources is found in the Paleocene Akashat Formation. The H3 deposit includes parts of the Late Cretaceous sequence (Digma Formation), whereas the Ethna deposit is merely of Middle Eocene age (Ratga Formation). Among the Iraqi deposits, only Akashat has been developed and exploited since the early eighties of the past century. توجد رواسب الفوسفوريت من عمر الطباشيري المتأخر والباليوجين في الصحراء الغربية العراقية وهي جزء من حزام الفوسفوريت الإقليمي لمحيط التيثيز الذي يمتد من شمال أفريقيا الى شرق البحر الأبيض المتوسط ويضم أكبر رواسب الفوسفوريت من نوع التيارات البحرية الصاعدة في العالم. إن الفوسفوريت في العراق، كما هو الحال في بقية الرواسب في هذا الحزام الإقليمي، بحرية الأصل، متطبقة وحبيبية النسجة مرتبطة مع رواسب من الحجر الجيري والسجيل والصوّان وأحياناً مع الحجر الرملي. يبلغ سمك الطبقات الفوسفاتية عدة أمتار وتظهر خصائص شائعة مثل الأرض الصلبة والتعكر الاحيائي والتحول الى السيليكا. تكونت هذه الرواسب في عدة دورات ترسيبية متتابعة امتدت من الماستريختي الى الإيوسين المتوسط وتعاظمت في الباليوسين وتتموضع معظم الرواسب الفوسفاتية العراقية غرب نهوض حوران. تتشكل المكونات الفوسفاتية من الحبيبات المغطاة (اللحائيات والسرئيات) وغير المغطاة (الدمالق) ونسب أقل من الحطام الفوسفاتي (العظام) وبراز الأسماك المتحجر. تتكون المادة الرابطة من الكالسايت المتحول أحياناً الى السيليكا ويمثل الفرنكوليت المعدن الفوسفاتي الوحيد في هذه الرواسب. تترواح نسبة (P2O5) في الرواسب العراقية بين (18% و 25%) ولكن المدى الشائع هو (20% الى 22%) ويمثل الفرنكوليت المعدن الرئيسي المتحكم بهذا التركيز. الصخور الفوسفاتية العراقية، كما الحال في مثيلاتها من الرواسب البحرية المتكونة بفعل التيارات الصاعدة، غنية نسبياً بالعناصر (F، U، Cd، Sr، Y و REE) التي تربط بالطور المعدني الفوسفاتي. تم تقدير الموارد المعدنية الفوسفاتية بحوالي (10) بليون طن متري مما يجعل العراق الثاني بعد المغرب في هذا المجال وتتوزع هذه الموارد في عدة رواسب تقع معظمها في المناطق الشمالية والغربية المحاذية لمنخفض الگعرة وهي عكاشات وصواب والهري والمربط ودويمة و H3 والإثنى. إن معظم الموارد الفوسفاتية العراقية من عمر الباليوسين وتتموضع في تكوين عكاشات غير ان أجزاء من راسب H3 تقع ضمن تتابع الطباشيري المتأخر لتكوين الدگمة في حين أن راسب الإثنى يقع ضمن تتابع الإيوسين الأوسط لتكوين الرطگة ويعتبر راسب فوسفات عكاشات الوحيد الذي تم تطويره و استثماره منذ مطلع الثمانينات من القرن الماضي.


Article
MINING AND BENEFICIATION OF PHOSPHATE ROCKS FROM THE AKASHAT MINE, IRAQ
استخراج وتركيز الصخور الفوسفاتية من منجم عكاشات، العراق

Loading...
Loading...
Abstract

This article is meant to cover the general aspects of mining and beneficiation of the Iraqi phosphate rocks. The phosphate deposits in Iraq extend over the Western Desert in Al Anbar Governorate. The Akashat mine, located about 500 Km west of Baghdad, is the first phosphate mine opened in Iraq and has been operating since 1983. The average content of P2O5 is about 20%. The tailings constituents are mainly carbonates, silica, and clays. The phosphate ore is mined by open cast mining in two quarries. The mined rock is transported to Al-Qaim fertilizer complex by train where upgrading is carried out in the beneficiation plant through different operations including crushing, homogenization, calcination, slaking, washing and desliming. The beneficiated phosphate rocks, with 29 – 30 % P2O5 content, are used for the production of phosphoric acid and phosphatic fertilizers.تعنى هذه الورقه بتغطية عمليات استخراج الصخور الفوسفاتية في منجم عكاشات الواقع غرب العراق ويبعد عن بغداد حوالي 500 كم وهو أول منجم للفوسفات وتتم عمليات تركيز الفوسفات منه في مجمع القائم لإنتاج الأسمدة الفوسفاتية. تمت المباشرة بالانتاج من هذا المنجم في عام 1983 ويتم استخراج الصخور الفوسفاتية من مقلعين بطريقة المنجم السطحي المكشوف بإزالة الطبقة الغطائية ثم يتم عمل مصاطب لطبقة الفوسفات الصناعيه لتمكين قلعها واستخراجها. تنقل الصخور الفوسفاتية الى المجمع الكيمياوي في القائم بواسطة القطارات لغرض زيادة تركيز الفوسفات (P2O5) من 20% الى 30% خلال سلسلة من العمليات تبدأ بالتكسير، المجانسة، الحرق، الإطفاء الجيري، الغسل، التجفيف والضخ الى معامل إنتاج حامض الفوسفوريك والأسمدة الفوسفاتيه.


Article
MINING AND BENEFICIATION OF PHOSPHATE ROCKS: PROSPECTS OF UNEXPLOITED PHOSPHATE DEPOSITS IN THE WESTERN DESERT, IRAQ
آفاق استخراج وتركيز الصخور الفوسفاتية للرواسب غير المستغلة في الصحراء الغربية، العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Iraq has been producing phosphate since 1983 from the Akashat mine. Mining is being carried out by open cast strip mining method due to the stratiform nature of the phosphate beds and low stripping ratio. Phosphate beneficiation is carried out at the phosphate beneficiation Plant at Al-Qaim Fertilizer Complex to raise the content of P2O5 from 19 – 20 % to about 30% through the calcination process. Recent study has been carried out to beneficiate Akashat phosphate by froth floatation techniques, the results indicated the possibility of increasing the content P2O5 to the levels required for the fertilizer industry and other industrial uses. The massive discoveries of phosphate rock reserves in the Western Desert indicate that the deposit has a high variable stripping ratios and different content of P2O5 as well as different levels and contents of associated gangue minerals and compounds. Accordingly it became necessary to outline some of the mining problems and the best methods of beneficiation techniques in which the phosphate components can be increased. The results obtained in the research conducted on samples of phosphate rock from unexploited phosphate in the Western Desert showed the possibility of increasing the content of P2O5 up to 30% using the traditional calcination method and some deposits need only simple beneficiation processes.في العراق يتم استخراج الصخور الفوسفاتية منذ عام 1983 من منجم عكاشات بطريقة المنجم السطحي المفتوح، ويتم تركيزها في معمل تركيز الصخور الفوسفاتية في مجمع القائم للأسمدة لرفع محتوى P2O5 من 19 – 20 ٪ إلى حوالي 30٪ من خلال عملية الكلسنة والغسل. كانت هناك دراسات قليلة عن استخدام طرق تركيز أخرى للاستفادة من فوسفات منجم عكاشات مثل طريقة التعويم الرغوي. أثبت بحث أجري مؤخرا إمكانية زيادة محتوى P2O5 إلى المستويات المطلوبة لصناعة الأسمدة وغيرها من الصناعات والاستخدامات. بعد الاكتشافات الضخمة لاحتياطيات الصخور الفوسفاتية في الصحراء الغربية والتي تتميز بظروف منجميه مختلفه وتحتوي على نسب متباينه منP2O5 ، فضلا عن محتويات المعادن الأخرى والمركبات المرتبطة بها، أصبح من الضروري القاء الضوء على التحديات التي يمكن أن تواجه العمليات الاستخراجيه مستقبلا ودراسة أفضل طرق المعالجة والتركيز والتي يمكن من خلالها زيادة تركيز الصخور الفوسفاتية. أظهرت النتائج التي تم الحصول عليها من البحوث التي أجريت على عينات من الصخور الفوسفاتية من الرواسب غير المستغلة في الصحراء الغربية إمكانية زيادة نسبة P2O5 لتصل إلى 30٪ باستخدام طريقة الكلسنة التقليدية وبعض الرواسب تحتاج إلى عملية تركيز بسيطة.


Article
PHOSPHATE ROCK PROCESSING AND FERTILIZERS PRODUCTION AT AL-QAIM FERTILIZERS COMPLEX, IRAQ
معالجة الصخور الفوسفاتيه وإنتاج الأسمده في مجمع القائم للأسمده في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Phosphate rocks that have been discovered in Akashat area/ Anbar Governorate, provided the basis to establish the phosphate fertilizers industry in Iraq. The State Company for Phosphate was established for the investment and management of phosphate rocks in Akashat mine and fertilizer complex in Al-Qaim. The company’s products (including intermediate products) include sulfuric acid, phosphoric acid, and phosphate fertilizers such as TSP (Triple Super Phosphate), MAP (Mono-Ammonium Phosphate), and the compound fertilizers (NP and NPK). Production in the company began in 1983, but has faced many problems, especially since 1991. During this period, the production rate was not at the required level. Now Akashat mine and Al-Qaim fertilizers complex require complete rehabilitation in order to get the phosphate fertilizer production level back to its designed capacity.وفرت صخور الفوسفات التي تم اكتشافها في منطقة عكاشات/ محافظة الأنبار الأساس لإنشاء صناعة الفوسفات في العراق. تأسست الشركة العامة للفوسفات لاستثمار وإدارة وتشغيل منجم عكاشات ومجمع الأسمدة في مدينة القائم التي تبعد 400 كيلومتر عن بغداد. منتجات الشركة (بما في ذلك المنتجات الوسيطة) تشمل حامض الكبريتيك، وحامض الفوسفوريك، والأسمدة الفوسفاتية مثل سماد السوبر فوسفات الثلاثي (TSP)، وسماد أحادي فوسفات الأمونيوم (MAP)، والأسمدة المركبة (NP و NPK). بدأ الإنتاج في عام 1983، ولكن الشركة واجهت العديد من المشاكل، وخاصة منذ عام 1991. وخلال هذه الفترة، كان معدل الإنتاج ليس بالمستوى المطلوب. الآن منجم عكاشات ومجمع الأسمدة في مدينة القائم تحتاج الى إعادة تأهيل من أجل إعادة وتيرة إنتاج الأسمده الفوسفاتيه الى مستوى الطاقات التصميميه.

Keywords

Phosphate rock --- Fertilizers --- Al-Qaim --- Akashat --- Iraq


Article
RECOVERY OF SOME TRACE ELEMENTS FROM IRAQI PHOSPHATE PRODUCTS
استخلاص بعض العناصر النزرة من منتجات الصناعة الفوسفاتية في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Trials have been attempted to evaluate the recovery of some trace elements in the Iraqi phosphate rocks and phosphate fertilizers products since the nineties of the twentieth century. Leaching solid-liquid extraction was conducted for the recovery of Cd and Zn from the basic slime wastes produced in the Iraqi Al-Qaim fertilizer complex using various inorganic acids, basis and ammonium salts. Almost quantitative recovery was obtained for Cd and Zn by ammonium chloride and ammonium nitrate solutions. A method has been developed for the recovery of U, Th and other heavy elements from the acidic phosphogypsum produced as waste at Al-Qaim fertilizer complex using the concept of preferential solubility of phosphogypsum over other trace elements sulfates and phosphates in potable water. The undissolved or partially dissolved metal salts remain hanged as colloids then accumulated after 30 – 60 minutes. Most of the trace elements are expected to exist in water as sparingly or insoluble sulfates, phosphates, silicates and fluorides. Chemical analysis of the isolated phosphogypsum, after water evaporation, showed reasonable purity suitable for various industrial applications. The method has been further developed recently using pH, conductimetric and turbidometric techniques to follow the solubility of phosphogypsum as function of various parameters. Uranium, on the other hand, was recovered on industrial scale, from green phosphoric acid by liquid-liquid extraction technique and di-2-ethyl-hexyl-phosphoric acid (DEPA)-trioctylphosphene oxide (TOPO)-kerosene/ phosphoric acid solutions. The plant installed at Al-Qaim depends on mixer settlers as contactors. More than 150 tons of uranium was recovered as yellow cake, but the plant was destroyed during the 1991 war. High purity phosphoric acid was produced from green phosphoric acid on a pilot plant scale using liquid-liquid extraction technique and mixer-settler contactors. The extraction system "40% tributyl phosphate (TBP)-kerosene" was applied as the organic phase. The process revealed group removal of U, Th and other heavy metals as by-products in 20% green phosphoric acid. تتناول هذه الورقه دراسة وتقييم إمكانية استخلاص بعض العناصر النزره المتوفره في صخور الفوسفات العراقيه ونواتج صناعة الأسمده الفوسفاتيه والتي بدأت في العراق منذ عقد التسعينات من القرن الماضي. أمكن ومن خلال تجارب مختبريه استخلاص واسترجاع الكادميوم والخارصين من مخلفات السلايم القاعديه الناتجه عن عمليات تركيز الفوسفات في مجمع القائم لإنتاج الأسمده الفوسفاتيه باستعمال حوامض غير عضويه وقواعد وأملاح الأمونيوم وتم تحقيق استرجاع شبه متكامل لهذين العنصرين باستعمال كلوريد الأمونيوم ونترات الأمونيوم. كما تم تطوير طريقه لاسترجاع اليورانيوم والثوريوم وعناصر ثقيله أخرى من مخلفات الفوسفوجبسم الحامضيه الناتجه عن إنتاج حامض الفوسفوريك بالطريقه الرطبه في المجمع أعلاه باعتماد قابلية الذوبان الانتقائي للفوسفوجبسم بالمياه العذبه بالمقارنه مع كبريتات وفوسفات العناصر الثقيله حيث تبقى المركبات غير الذائبه عالقه كمحلول غروي وتترسب بعد 30 – 60 دقيقه. بينت التحليلات الكيميائيه للرواسب المسترجعه المجففه نقاوه مناسبه للعديد من الاستعمالات الصناعيه وقد تم تطوير الطريقه باعتماد أساليب جديده. بدأ استخلاص اليورانيوم من حامض الفوسفوريك الأخضر صناعيا في مجمع القائم للأسمده الفوسفاتيه باعتماد التقنيات المتاحه عالميا (DEPA-TOPO) وأمكن خلال سنوات تشغيل وحدة التنقيه استرجاع ما يقرب من 150 طن من أوكسيد اليورانيوم (الكعكه الصفراء) غير أن هذا النشاط توقف بعد تدمير وحدة الاستخلاص خلال حرب الخليج عام 1991. أمكن إنتاج حامض الفوسفوريك عالي النقاوه من حامض الفوسفوريك الأخضر من خلال تجارب رياديه باستعمال تقنية الاستخلاص (TBP-kerosene) لإزالة العناصر الثقيله والمواد العضويه.


Article
ENVIRONMENTAL IMPACT OF RADIONUCLIDES AND INORGANIC CHEMICALS FROM AL-QAIM FERTILIZERS COMPLEX, IRAQ
الأثر البيئي للنويدات المشعة والمواد الكيميائية اللاعضوية من مجمع القائم للأسمدة الفوسفاتية، العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Unfortunately phosphate rock mining and fertilizer industry manufacturing operations are not environment friendly. It releases huge amount of toxic contaminants into air, water and soil, which led this industry to cause serious environmental problems, among which, fluorides and radionuclides the primary toxic pollutants. This brief review highlights many issues of environmental concern; among which are the impact of natural radionuclides present in phosphate ores, and along the processes, waste products, and radon emanation problems. Phosphate fertilizers contaminate agricultural soils with radionuclides and heavy metals through regular application, in such a way that it necessitates their removal from the end products. The cost of extraction of uranium from phosphoric acid as byproduct compensates much of the cost of purifying the acid. The environmental impact and the improved waste management requirements include harmful gas rendering, controlling effluent waste below harmful levels, as well as the proper dumping of the huge amount of phosphogypsum waste. Recent waste management procedure and general guidelines to mitigate or reduce the environmentally harmful impacts of the contaminant are given in this review.إن تعدين صخور الفوسفات وعمليات تصنيع الأسمدة منها ليست صديقة للبيئة لسوء الحظ. وتنجم عنها إطلاق كميات هائلة من الملوثات السامة الى الهواء والماء والتربة، مما جعل هذه الصناعة السبب وراء مشاكل بيئية خطيرة، من بينها الفلوريدات والنويدات المشعة كملوثات سامة أولية. إن هذا الاستعراض الموجز يسلط الضوء على العديد من القضايا ذات الاهتمام البيئي، ومن بينها تأثير النويدات المشعة الطبيعية الموجودة في خامات الفوسفات، وعلى طول العمليات الإنتاجية، وفي النفايات المنتجة منها، ومشاكل انبعاث الرادون. تسمد الأسمدة الفوسفاتية التربة الزراعية مع النويدات المشعة والمعادن الثقيلة من خلال التطبيق المنظم، بطريقة تستلزم إزالتها من المنتجات النهائية. إن تكلفة استخراج اليورانيوم من حامض الفوسفوريك كمنتج ثانوي يعوض الكثير من تكلفة تنقية الحامض. ويشمل هذا الاستعراض الأثر البيئي وتحسين متطلبات إدارة النفايات ومنها الغازات الضارة، والسيطرة على النفايات السائلة دون المستويات الضارة، فضلا عن الطمر السليم لكميات هائلة من نفايات الفوسفوجبسم. وتطرق هذا الاستعراض على الإجراءات الحديثة لإدارة النفايات والمبادئ التوجيهية العامة للتخفيف من الآثار الضارة بيئيا للملوثات أو الحد منها.


Article
DEVELOPMENT OF THE PHOSPHATE INDUSTRY IN IRAQ: RESOURCES, REQUIREMENTS AND CHALLENGES
تطوير صناعة الفوسفات في العراق: المصادر والمتطلبات والتحديات

Loading...
Loading...
Abstract

The extensive geological and mineral exploration works in Iraq revealed large resources of potentially economic marine sedimentary phosphate deposits in the Western Desert. The indicated resources are estimated by about 10 billion tons, whereas the reserves are over 5 billion tons of phosphate rocks with 20 – 22 % P2O5 content. Phosphate mining has started by the Iraqi government in the Akashat deposit in the early eighties of the past century with a designed capacity of 3.4 Mt/year to feed the fertilizers plant at Al-Qaim, designed to produce 1 Mt of fertilizers/year. Since 1991, the development of phosphate industry in Iraq faced serious problems which hindered the commissioning of new mines and expanding fertilizers production. Moreover, mining in Akashat and fertilizers production at Al-Qaim have almost stopped after 2003. The availability of large phosphate reserves with suitable specifications and feasible mining and beneficiation conditions call for immediate measures to start new mining projects and fertilizers production plants, as well as rehabilitation of the available facilities, to be implemented by partnership of the government with the private sector. Modern technologies should be introduced to ensure best practices in mining, beneficiation and fertilizers industry, in addition to maintaining safe and clean environmental conditions. Guidelines for future development of phosphate industry in Iraq are presented in this paper including potential deposits for exploitation, conditions for licensing, requirements of the new projects, production capacities, products and by-products, environmental protection and economic impact.اثمرت عمليات الاستكشاف الجيولوجي والمعدني في العراق عن اكتشاف موارد كبيره من خامات الفوسفات الرسوبية البحرية في الصحراء الغربية العراقية وتقدر الموارد المؤشرة من هذه الرواسب بحوالي 10 بليون طن في حين تزيد الاحتياطيات عن 5 بليون طن من الصخور الفوسفاتيه بمعدل يتراوح بين 20 و 22% من خامس أوكسيد الفوسفور. باشرت الحكومة العراقية باستخراج الفوسفات من منجم عكاشات في مطلع عقد الثمانينات من القرن الماضي بطاقه تصميمية بلغت 3.4 مليون طن في السنه لتغذية مجمع القائم المصمم لإنتاج 1 مليون طن من الأسمده سنويا. منذ 1991 واجه تطوير الصناعه الفوسفاتيه في العراق مشاكل جديه ساهمت في عدم فتح مناجم جديده و بالتالي عدم التوسع في إنتاج الأسمده الفوسفاتية فضلا عن أن استخراج الفوسفات من مناجم عكاشات وإنتاج الأسمده في القائم توقفا تقريبا بعد عام 2003. إن توفر احتياطيات كبيره من الصخور الفوسفاتية بمواصفات مناسبة وظروف منجمية وإثرائية متاحة تستدعي إجراءات عاجله للمباشره بمشاريع استخراجية جديدة لتغذية معامل جديدة لإنتاج الأسمده الفوسفاتية فضلا عن تأهيل المرافق المقامة سابقا عن طريق المشاركة بين الحكومة والقطاع الخاص على أن تضمن هذه المشاريع استخدام التقنيات الحديثة في الاستخراج وإثراء الخام وصولا الى إنتاج الأسمده الفوسفاتية فضلا عن ضمان سلامة ونظافة البيئة من التلوث. نقترح في هذه الورقه عدة نقاط إرشاديه لمشاريع التطوير المستقبلي للصناعه الفوسفاتيه في العراق بما في ذلك الرواسب الفوسفاتية المرشحة للاستثمار ومتطلبات منح الرخص الاستثمارية للمشاريع الجديدة والطاقات الإنتاجية المستهدفة والمنتجات الأساسيه والمنتجات المرافقه الممكنة ومتطلبات المحافظة على البيئه فضلا عن الآثار الاقتصاديه المتوقعه لهذه المشاريع.

Table of content: volume:SPECIAL ISSUE - Iraqi Phosphate Deposits issue:7