Table of content

Diyala Journal For Pure Science

مجلة ديالى للعلوم الصرفة

ISSN: 83732222 25189255
Publisher: Diyala University
Faculty: Science
Language: English

This journal is Open Access

About

Diyala Journal For Pure Science is quarterly scientific journal published in English language by college of science of university of Diyala and aimed to contribute towards developing and disseminating of knowledge through publishing original and applied researches and review papers in the various fields of pure sciences. The Journal will also serve as an archival record of pure sciences.

Loading...
Contact info

admin@djps.uodiyala.edu.iq
diyalajournal@gmail.com

Table of content: 2018 volume:14 issue:1 - Part 1

Article
Storage Architecture for Network Security in Cloud Computing
معمارية أمن التخزين في الحوسبة السحابية

Loading...
Loading...
Abstract

Cloud Computing is seen as greatly accessible computing resources as an outward service granted from the world wide web. As an economical view, the cloud computing key is that consumers are free to use whatever they want, and pay for the services they want. The accessibility of the resources from the cloud is obtainable whenever users want and wherever they are. Therefore, users are free to purchase the IT service that they want and they do not have to be concern more about the manner that maintainable things can be beyond the positions. New model for data storage computing which considers as a web-based generation utilizes remote servers. The challenging needed to be undertook in cloud computing is the safety of information of service sources' site. Thus, this study suggests that designing new construction for the security of information storage with variety functions where information encrypted and split into many cipher blocks and disseminated between a large number of services suppliers locations instead of merely relying on only one supplier for information storage. Proposed based in the new architecture, it is applicable to ensure a better security, availability and reliability.تعتبر الحوسبة السحابية موارد يمكن الوصول إليها بشكل كبير كخدمة ممنوحة من الشبكة العالمية كما وجهة نظر اقتصادية، السمة الرئيسية في الحوسبة السحابية هو أن المستهلكين أحرار في استخدام كل ما يريد. إمكانية الوصول إلى الموارد من السحابة يمكن الحصول عليها المستخدمين كل ما يريدون وأينما كانوا. ولذلك فأنا المستخدمين أحرار في شراء خدمات تكنولوجيا المعلومات التي يرغبون بها ،هي تقنية الجيل الجديد على شبكة الإنترنت تقدم تخزين البيانات في السحابية و ايضا يستخدم خدمة المناطق النائية. من التحديات التي تواجها الحوسبة السحابية هي أمن المعلومات من موقع مزودي الخدمات. وبالتالي تقترح هذه الورقة تصميم هيكل جديد للأمن تخزين المعلومات مع وظائف متنوعة حيث المعلومات مشفرة وتنقسم إلى عدة كتل وتشفيرها ونشرها بين اكثر من مزود واحد من مزودي الخدمات المواقع الحوسبة السحابية بدلا من مجرد الاعتماد على مزود واحد فقط لتخزين المعلومات. المقترح هوبناء الهيكل للنظام الجديد ينطبق على ضمان أمن أفضل وأتاحتها وموثوقية.


Article
Toward Plasmonic UC-PBG Structures based SWCNTs for Optoelectronics Applications
دراسة امكانية بناء هياكل حزم الفجوات الضوئية من مصفوفات انابيب الكاربون النانوية الاحادية الجدران نحو تطبيقات الكهروبصريات

Loading...
Loading...
Abstract

In this paper, the possibility of performing UC-PBG layers that is constructed from a forest of Single Wall Carbon Nanotubes (SWCNT) are aligned vertically on a thin flat film of quartz is studied. Such study is concerned in plasmonic optoelectronic applications in the visible regime. The study is conducted to the numerical simulations based Finite Element Method (FEM), then, compared with measurements. Remarkable benchmarks are found in the performance of the proposed UC-PBG which can be summarized as: 1- excellent ability of focusing the light over a wide range of the visible bands, 2- low effective losses, 3- a miniaturized sizeof the numerical a preacher, 4- no spherical apparition due to the flat geometry. It is found the proposed UC-PBG shows an effective refractive indexvaries from 10 to 20 in Lorentz-Drude manner. The maximum induced power of the proposed UC-PBG is found to be around 450 nm. Nevertheless, the size of the proposed UC-PBG layer is 200nm×200nm. Finally, the obtained results are compared to another numerical analysis based on Finite Integral Technique (FIT). Excellent agreements are found between the two invoked numerical methods.في البحث تم دراسة امكانية بناء وتصميم طبقات ال) UC-PBG ( من الأنابيب الكربونية النانوية ذات الجدرانالاحادية ال) SWCNT ( والمصففة عموديا على طبقة رقيقة من الكوارتز. هذه الدراسة تصب في تطبيقات الكهروبصريات بظاهرة الانتقال البلازمي. لقد أجريت الدراسة باستخدام المحاكاة العددية القائمة على طريقة ال) FEM (، ثم مقارنتها مع القياسات العملية باستخدام التحليل الطيفي. لقد وجد عدة امور مهمة في أداء ال UC-PBG التي يمكن تلخيصها على النحو التالي: 1 - قدرة ممتازة لتركيز الأشعة خلال حزم واسعة من ضمن النطاق الضوء المرئي، 2 الخسائر الناجمة من هذه المصفوفات - كانت منخفضة جدا، 3 حجم الفتحة العددية مصغرة جدا، - 4 لا وجود للزيغ الكروي بسبب الشكل المسطح. تم احتساب - معامل الانكسار والذي كان يتراوح من 10 إلى 20 . ان أعلى حد لنفاذ الاشعاع كان عند 450nm . ومع ذلك، فإن مساحة طبقة ال UC-PBG هو 200×nm200nm . وأخيرا، تم مقارنة النتائج التي تم الحصول عليها باستخدام تحليل عددي آخر قائم على أساس تقنية ال) FIT ( حيث وجد اتفاق جيد جدا بين الطريقتين.


Article
An Innovative Method for Organizing Incompatible Information at Ideal Time
طريقة مبتكرة لتنظيم المعلومات غير المتجانسة في الوقت الحقيقي

Loading...
Loading...
Abstract

This study aims at analyzing the problems of transaction management in heterogeneous real-time information systems. It is proposed the use of an algorithm to resolve conflicts in the vague the deadlock transactional situation using construction and reduction of special directed bipartite wait-for graph. Therefore, a reduction algorithm was applied and presented in this article to the count of expectation of transactions G provides the required speed in the conditions of impasses at management of transactions in the heterogeneous distributed information systems of real time. This algorithm proved its efficiency in transaction managementتهدف هذه الدراسة إلى تحليل مشاكل إدارة المعاملات في نظم المعلومات الغير المتجانسة في الوقت الحقيقيي, ويقترح استخدام خوارزمية لحل النزاعات في ظروف وضع الجمود للمعاملات باستخدام البناء والحد من الموجه الثنائي wait-for graph لذلك, تم تطبيق خوارزمية الحد وقدم في هذه المقالة عدد من التوقعات للمعاملات, ويوفر G السرعة المطلوبة في ظروف الطرق المسدودة في إدارة المعاملات في نظم المعلومات الموزعة الغير المتجانسة في الوقت الحقيقي, وأثبتت هذه الخوارزمية كفاءتها في إدارة المعاملات.


Article
Hiding a Secret Information in Image Using Gravitational Search Algorithm
اخفاء المعلومات السرية في الصورة بأستخدام خوارزمية بحث الجاذبية

Loading...
Loading...
Abstract

Information is so important thing to us. Therefore, protecting the data by using information concealing techniques have become interest in the most applications. This paper proposed new algorithm is gravitational search algorithm in order to determine best locations in a carrier image (color image) that will be used to conceal secret information by effective and efficient method, this paper propose an effective and efficient method for determining best hiding locations in a carrier (colored image) by using gravitational search algorithm. The gravitational search algorithm is depended on gravity rules that concerns the fact that an object with mass attracts one another. The PSNR of the stego image1 and stego image2 are 72.55 and 71.21 respectively.المعلومات هو شي مهم لنا. وبالتالي حماية المعلومات بأستخدام تقنيات اخفاء المعلومات اصبحت مهمة في عدد من المجالات التطبيقية. هذا البحث يقترح هذا البحث يقترح طريقة مؤثرة وفعالة لتحديد افضل مواقع اخفاء في الصورة الملونة الحاملة بأستخدام خوارزمية بحث الجاذبية. خوارزمية بحث الجاذبية تعتمد على قواعد الجاذبية التي تستند الى حقيقة ان كل جسم ذو كتلة تجذب جسم اخر ذو كتلة. النسبة العليا للأشارة الى الضوضاء للصورة الحاملة الاولى و الثانية هي 72.55 و 71.21 بالتعاقب.


Article
Synthesis of -Fe2O3 Nano Powders by Novel UV Irradiation Method
تحضير الفا اوكسيد الحديد النانوي بطريقة التشعيع بالاشعة الفوق البنفسجية -

Loading...
Loading...
Abstract

Alpha phase of iron oxide nanoparticles with different sizes from 10 to 45nm were synthesized by photolysis technique. Salicylaldehyde and amino phenol were used as started material to produce Schiff base which coordinate with iron metal to prepare complex. Nanoparticles were prepared by photolysis the ferric complex and calcined its salt. The result was showed reaction type oxidation-reaction due to transfer the charge from iron to ligand and convert ions for iron from +3 to +2. The irradiation system that used to prepare nanoparticles is 125 watts, ice bath was used to avoid high temperature and ensure happens photoreaction just. From the results, shift for C=N bond toward high frequency after irradiation was occur due to electronegativity of ferrous ions that product and the results from UV-visible technique obtained many type of transition for ligand and it complex at different wavelength. Energy gap for nanoparticles was determined by using UV-Vis while the morphology and average of nanoparticles were characterized by using AFM and TEM respectively. The identity of oxide was characterized by using XRD.بواسطة تقنية التشعيع الضوئي, دقائق نانوية مع احجام مختلفة من 10 الى 45 نانومتر للطور الفا من اوكسيد الحديد المشخص بتقنية حيود الاشعة السينية قد حضرت. السالسالديهايد و 2 امينو فينول استخدمت كمواد اولية لإنتاج قاعدة - الشيف التي تتناسق مع عنصر الحديد لتحضير المعقد. الدقائق النانوية حضرت من تشعيع المعقد ثم حرق الملح الناتج. النتائج اظهرت حدوث تفاعل من نوع اكسدة اختزال بسبب انتقال الشحنة من الحديد الى الليكند وتحول الايونات من – الحالة الثلاثية الى الثنائية. منظومة التشعيع التي استخدمت في تحضير الدقائق النانوية هي 125 واط, واستخدم حمام ثلجي لتجنب الارتفاع في درجة الحرارة وضمان حصول تفاعل ضوئي فقط. من النتائج التي تم التوصل اليها هو حدوث ازاحة في تردد اصرة شيف بين ذرتي الكاربون والنتروجين نحو التردادت العالية بسبب الكهروسلبية لايونات الحديدوز الناتجة والنتائج المستحصلة من تقنية الاشعة فوق البنفسجية المرئية تظهر مجموعة من الانتقالات عائدة لليكند و معقده عند – اطوال موجية مختلفة. وتم تعيين ثغرة الطاقة المحضورة للدقائق النانوية بواسطة تقنية الاشعة فوق البنفسجية المرئية – بينما تضاريس ومعدل الحجم النانوي تم تشخيصها بأستخدام تقنية مجهر القوة الذرية والمجهر الالكتروني النافذ على التوالي.


Article
Preparation and Characterization of SiO2 Thin Films as an Antireflective Layer
تصنيع اغشية رقيقة من ثنائي اوكسيد السيليكون كطبقة مضادة للانعكاس ودراسة خواصها

Loading...
Loading...
Abstract

Uniform layers of SiO2 were prepared using thermal evaporation technique under high vacuum (10-5 mbar). Many characterizations were investigated using these films as antireflective layers. The morphological, crystal structural and optical properties of the layers were investigated by using SEM, XRD, and UV-Vis instruments.تم تحضير اغشية متجانسه لثاني اوكسيد السيليكون على الزجاج باستخدام منظومة التبخير الحراري بوجود الفراغ تحت ضغط mbar) 5-(10 . لقد تم دراسة طبيعة السطح للغشاء باستخدام المجهر الالكتروني الماسح, كما تم دراسة الخواص التركيبية له باسخدام حيود الاشعة السينية, اما الخواص البصرية فقد تم دراستها ضمن نطاق الاشعة المرئية وفوق البنفسجية باستخدام مطياف الاشعة المرئية وفوق البنفسجية.


Article
Adsorption of Congo Red on Nano MgO Particles Prepared by Molten Salt Method
امتزاز الكونغو الحمراء على اوكسيد المغنيسيوم النانوي المحضر بطريقة الصهر الملحي

Loading...
Loading...
Abstract

Nano-substances show many surface properties due to their high activity and high surface area. This study concentrates on the possibility of using nano-MgO (NMO) for removing Congo red (CR) dye from wastewater. The effects of equilibrium time, pH, dye concentration and temperature have been investigated. Isotherm studies revealed the favorability of the adsorption process and the energy of adsorption (10.38


Article
Relationship between Nausea, Vomiting and Helicobacter pylori IgG Seropositivity in Pregnants
العلاقة بين الغثيان, التقيؤ والاستجابة لامصال Helicobacter pylori IgG في الحوامل

Loading...
Loading...
Abstract

Helicobacter pylori is a helix-molded gram-negative bacterium. It is a worldwide distribution. In the current study sixty serum samples from a pregnant woman with vomiting and nausea (emesis gravidarum) plus thirty pregnant without vomiting and nausea (control group) done in Kirkuk general hospital were collected to recognize IgG -H. pylori antibody by utilizing Enzyme linked immunosorbent assay. The obtained information includes age, gestational period and residence, during the period of August - December /2015.The actual study was achieved which aimed to focused the light on association of H. pylori in the pathogenesis of emesis gravidarum. The results showed that mean age ± Standard deviation for pregnant with vomiting and nausea (32.18 ± 1.8) and for pregnant without vomiting and nausea (8.7 ± 0.79). P.value < 0.05. The outcomes appeared the propagation of Helicobacter pylori IgG antibody positive in pregnant with vomit and nausea in the first-trimester of gestation was 9(42.8%) with Pvalue = 0.001 when matched with standard group while during second trimester, the H. pylori IgG antibody positiverate in emesis gravidarum group was 30(76.9) and in control group was 2(16.6%), P. value = 0.0001. The current result also reviewed a positive significant contrast between H.pylori IgG- positive and the residence, Pvalue=0.04جرثومة الملوية البوابية هي من بكتريا العصيات,سلبية الغرام,أليفة الهواء وهي العدوى الأكثر انتشارا في العالم.اشتملت عينة الدراسة على 60 عينة لنساء حوامل لهن أعراض التقيؤ والغثيان و 30 عينة لنساء حوامل أصحاءوأجريت هذه الدراسة في مستشفى كركوك العام لايجاد اضداد جرثومة الملوية البوابية ((IgGباستخدام تقنية الامتزاز المناعي المرتبط بالانزيمELISA).) وفقا لاستمارة استبيان ضمت معلومات فيما يخص العمر والسكن وفترة الحمل وهل تعاني من امراض اخرى. الدراسة الحالية ركزت الضوء على علاقة جرثومة الملوية البوابيةبالغثيان والتقيؤ لدى النساء الحوامل ( التقيؤ الحملي) حيث بينت ان المتوسط الحسابي لاعمار النساء الحوامل مع الغثيان والتقيؤ زائدا الانحراف المعياري (32.18 ± 1.8) وفي النساء الحوامل الاصحاء (8.7 ± 0.79). وانه لا توجد دلالة معنوية بين النساء الحوامل مع الغثيان والتقيؤ والنساء الحواملالأصحاء P.value < 0.05.فضلا عن ذلك بين ان معدل انتشار أضداد جرثومة الملوية البوابية (IgG) في النساء الحوامل اللاتي حملهن في الفصل الأول والفصل الثاني 9(42.8%)&30(76.9)على التوالي وتختلف اختلافا معنويا مقارنة مع الحوامل الأصحاء Pvalue = 0.001& P. value = 0.0001على التوالي. وأيضا أظهرت الدراسة الحالية وجود علاقة معنوية بين النساء الحوامل والإصابة بجرثومة الملوية البوابية من حيث الإقامة(. Pvalue=0.04).


Article
(p,q) - Fuzzy αm-Closed Sets in Double Fuzzy Topological Spaces
المجموعات المغلقة - (p,q)الفازية- αm في الفضاءات التبولوجية الفازية المزدوجة

Loading...
Loading...
Abstract

In this submitted article, we defined new notions of closed sets and called it (p, q)-fuzzy αm-closed sets in double fuzzy topological spaces. Also, we investigate some characterizations and properties of the sets mentioned above. As a result, we discussed some new and more general relationship between (p, q)-fuzzy αm-closed set and it’s generalized which is called an (p, q)-generalized fuzzy αm-closed sets which was obtained and compared.في هذه الدراسة قدمنا ودرسنا مصطلح جديد للمجموعات المغلقة تدعى مجموعة المغلقة -(p,q)االفازية-αm في الفضاءات التبولوجية الفازية المزدوجة حيث تحرينا عن بعض من مميزات وخواص مجموعات المذكورة آنفا. ونتيجة لذلك ناقشنا العديد من العلاقات الجديدة والعامة بين مجموعة المغلقة -(p, q)الفازية- αm وتعميمها التي تدعى المجموعة المغلقة -(p, q)-الفازية المعممة- αm في الفضاءات التبولوجية الفازية المزدوجة والتي تم التحقق منها ومقارنتها.


Article
Wear Characteristics of Al-Based Composite Material
خواص المادة المركبة ذات اساس الالمنيوم

Loading...
Loading...
Abstract

This research studies the wear characteristic of Al- based composite material. Stir casting technique was used to fabricate composite samples of Al-6061 and Al-6061 reinforced with different percentage ages (5%, 10%, 15% weight) of silicon carbide particles (SiC). Abrasive wear behavior of composite was studied by dry sliding pin on disc method. Different parameters were taken into consideration including, applied load, sliding speed, and weight percentage age of silicon carbide particles. Wear test-sliding distance ranged from 1044 m to 3123 m measured over different times (10 min, 20 min, and 30 min). Normal loads range from 10 N to 30 N, at sliding speeds of 1.74m/s. Specific wear rate was calculated considering weight loss calculation which was measured by using digital electronic balance (up to 0.01 g accuracy). The results show that by increasing the sliding speed and the applied load we get the highest wear rate in the aluminum alloy, while with the Al/SiC composite, the wear rate decreases with the increase of SiC percentage age. It was found that hardness increases simultaneously when SiC percentage age increases. The highest hardness in (AL- 15 wt. % SiC) was recorded. في هذا البحث تمت دراسة خصائص البليان للمادة المركبة ذات اساس الالمنيوم.استخدمت طريقة الخلط والسباكة لصناعة نماذج المادة المركبة للالمنيوم وللالمنيوم المدعم باضافة كاربيد السليكون. تمت دراسة البليان بوجود سطح خشن وذلك خلال دراسة طريقة انزلاق العينة على قرص دوار اكثر صلادة منه. اخذت في هذا الاختبار عدة عوامل بعين الاعتبار منها الحمل المسلط، سرعة الانزلاق، وتاثير اضافة نسب متنوعة من كاربيد السليكون. سرعة انزلاق العينة تتراوح من 1044-3123 متر محسوبة لفترات زمانية متنوعة ومؤثرة(١٠-ـ٣٠ دقيقة). الاحمال العمودية المُسلطة تراوحت من 10ـ30 نيوتن وبسرعة انزلاق 1.47 متر بالثانية. تم احتساب معدل البليان باعتبار الوزن المفقود والذي يتم قياسه باستخدام ميزان حساس ذو دقة تصل الى( g0.01 (. اظهرت النتائج ان زيادة سرعة الانزلاق والحمل المُسلط ادت الى زيادة معدل البليان في معدن الالمنيوم. بينما في المادة المركبة معدل البليان يقل بزيادة نسبة كربيد السليكون. لوحظ ان الصلادة تزداد. بزيادة نسبة كربيد السليكون وان اعلى قيمة له كانت عند نسبة 15% كربيد السليكون


Article
Molecular Typing of Toxoplasma Gondii Isolated from Infertile Men and Its Effect on the Reproduction
التنميط الجزيئي للمقوسة الكونيدية المعزولة من الرجال الذين يعانون العقم ومدى تأثيره على الإنجاب

Loading...
Loading...
Abstract

Seminal fluid and blood samples were collated from sixty 20-60 years aged and attended Teba Center for Children and ICSI/ in Babylon Province during the period from 1st June 2016 to 1st February 2017. The same number of samples were also taken from 60 age matched apparently healthy individuals to act as a control group. Anti IgG levels were measured in the sera of both groups to detect the presence of Toxoplasma infection, while seminal fluid samples were examined to detect infertility. Toxoplasma gondii genotype was applied by using nested PCR to detect SAG2 gene. Gene sequencing technique infection was performed for detection occurrence of mutation in the mitochondria of the sperm. Results confirmed that the age group (20-40years) was significantly more prone P<0.05 to infective with T. gondii where the percentage of seropositivty was 65% (39 patients) while it was 35% (21 individuals) in the apparently healthy control group. Concerning the residence, there was a highly significant difference (P < 0.006) where the percentage of seropositivty was 68% in idiveduals living in rural areas while it was 32% among those living in the urban areas. Genotyping showed that presence in two strains of Toxoplasma which has been found in males infected with Toxoplasmosis. Type I was found in 10 persons (17%) while type II was found in 50 persons (83%) and the difference between two strains was significant (P<0.05). Oligospermia has recorded the highest number of positive cases among patients (92%; 55 cases), in comparison with negative cases (8%; 5 cases), Asthenospermia showed significant P<0.05 decrease (35%; 21 cases) in comparison with negative (65%; 39 cases). Mutation occurs with Oligospermia of both of types I and II of T. gondii strains in 2 cases only, which was found on DN2 gene with a highly significant P<0.01 difference of positive cases (3%; 2 cases), and negative cases (97%; 58 cases). The mutation in single-nucleotide polymorphisms SNP G4580A site, showed that G was converted to A that was recognized at nt 4580 in the ND2 region. This evolution was experiential in oligozoospermic samples (code 010830). This SNP is a synonymous substitution that occurred in the third position of methionine codon, changing the codon from ATG to ATA.عينات السائل المنوي والدم تم جمعها من ستين من الرجال المرضى الذين كانوا يعانون العقم والمصابين بداء المقوسات والذين تتراوح أعمارهم ما بين 20-60 سنة والتي أخذت من مركز طيبة للأطفال والحقن المجهري / بابل خلال الفترة من 1 حزيران 2016 إلى شهر 1 تشرين الأول 2017. تم أخذ نفس العدد العينات أيضا من 60 من الأفراد الأصحاء كمجموعة سيطرة. تم فحص مصول كلا المجموعتين للتحري عن إصاباتهم بالمقوسة الكونيدية، في حين تم فحص عينات السائل المنوي للتحري عن حدوث العقم. وكذلك تم تطبيق التنيمط الجيني للمقوسة الكونيدية باستخدام تفاعل البلمرة المتداخل nPCR للكشف عن جين SAG2. وأيضاُ إجراء تقنية التتابع الجيني للكشف عن حدوث طفرة في التتابع الجيني لميتوكوندريا الحيوانات المنوية. وأكدت النتائج أن الفئة العمرية (20-40) كانت أكثر أستعداداً للأصابة بشكل معنوي P <0.05 بين المجموعة المدروسة حيث بلغت النسبة المئوية للايجابية المصلية لللأضداد النوعية للمقوسة الكونيدية 65٪ في حين بلغت مجموعة السيطرة 35٪، وكان هناك فرق معنوي عالي بين سكان الريف 68٪ والحضر 32٪، P < 0.006)) وفقا للإقامة. كما كان هناك فرق معنوي عالي جدا P < 0.001 بين النوع الثاني 50 (83٪)، وفقط 10 (17٪) من النوع الأول، P = 0.001. لسلالات المقوسة الكونيدية . وقد سجلت قلة النطاف Oligospermia أكبر عدد بين حالات المرضى 55 (92٪)، مقارنة مع الحالات السالبة 5 (8٪)، في حين أظهرت مجموعة وهن النطاف Asthenospermia بعدم وجود فرق معنوي 21 (35٪) مقارنة مع الحالات االسالبة 39 (65٪)، P <0.05. وقد حددت الدراسة ان هنالك حدوث طفرة مع حالة قلة النطاف Oligospermia من كلا نوعي السلالات الأول والثاني للمقوسة الكونيدية في 2 من الحالات فقط، والتي حددت على الجين DN2 مع فارق معنوي كبير P <0.01 2 (3٪)، بالمقارنة مع مجموعة السيطرة 58 (97٪). وكانت الطفرة في الموقع G4580A، وأظهرت الدراسة تحول الكوانين G إلى الأدنين A هذه الطفرة التي تم إثباتها في الموقع 4580 على الجين ND2. هذا التحول كان في عينات oligozoospermic (رمز 010830). للنيكليوتايدات المفردة تعددة الأشكال SNP والتغير الذي حصل في المركز الثالث من كودون ميثيونين، وتحول الكودون من ATG إلى ATA.


Article
Evaluation of Zinc, Copper, Chromium and Thyroid Hormones levels in Serum of Iraqi Women with Polycystic Ovarian Syndrome
تقدير مستوى الزنك, النحاس, الكروم والهورمونات الدرقية في مصول النساء العراقيات المصابات بمتلازمة التكيس المبيضي

Loading...
Loading...
Abstract

Trace elements have an important function in the human body, where They play an role in the regulation and Stimulation of enzymatic reactions, metabolism, immunity and others. This study was conducted in the College of Science/Diyala University on women with polycystic ovarian syndrome (PCOS) from at Al-Batoul Hospital for childbirth/ Diyala. Thirty four women were diagnosed with polycystic ovarian syndrome (PCOS) based on Rotterdam 2003 criteria and were considered as patients groups. In contrast, seventeen healthy women with regular menstrual cycle and free of diseases were selected and considered as control group. Concentrations of trace elements (zinc, copper and chromium) were measured in the serum using an atomic absorption spectrophotometer in the Poisoning Consultation Center/ Medical City. The level of serum thyroid hormones [ Thyroid Stimulating Hormone (TSH), Thyroxine (T4) and Triiodothyronine (T3)] was measured using the ELISA method. The results showed a significant decrease in the mean level of zinc in the PCOS group (67.5 ± 6.9 µg/dL) compared with control group (87±8.39 µg/dL), ( p < 0.01 ). The mean copper, Cu/Zn ratio and chromium level were significantly higher in the PCOS group (158.58 ± 8.3, 2.38 ± 0.37 and 0.218 ± 0.038 µg/dL) respectively compared with control group (118 ± 9.5, 1.37 ± 0.18 and 0.114± 0.015 µg/dL); (P <0.01 ) respectively. There were no significant differences in the level of thyroid hormones between the two study groups.تعتبر العناصر النزرة من الدوال المهمة في جسم الانسان. حيث تلعب دورا مهما في تنظيم وتحفير التفاعلات الانزيمية، الايض، المناعة وغيرها. اجريت هذه الدراسة في كلية العلوم – جامعة ديالى على النساء المصابات بمتلازمة التكيس المبيضي في مستشفى البتول للولادة – ديالى. (34 ) من النساء تم تشخيصهن بمتلازمة التكيس المبيضي استنادا الى معيار روتردام 2003 وتم اعتبارهن كمجموعة مرضى. في المقابل, (17) امرأة سليمة منتظمة الدورة الحيضية وخالية من الامراض تم اختيارهن كمجموعة سيطرة. تراكيز العناصر النزرة ( الزنك, النحاس والكروم ) في مصل الدم تم قياسها باستخدام مطيافية الامتصاص الذري في مركز الاستشاري للسموم – مدينة الطب. مستوى هورمونات الدرقية في المصل ( TSH, T4, T3 ) تم قياسها بطريقة ELISA . اظهرت النتائج انخفاضا معنويا في معدل مستوى الزنك لمجموعة المرضى (67.5 ± 6.9 µg/dl) مقارنة مع مجموعة السيطرة (87±8.39 µg/dL) , ( p < 0.01 ) . معدل مستوى النحاس , نسبة النحاس الزنك ومستوى الكروم كانت مرتفعة معنويا لمجموعة المرضى (158.58 ± 8.3, 2.38 ± 0.37 and 0.218 ± .038 µg/dL ) على التوالي مقارنة مع مجموعة السيطرة (118 ± 9.5, 1.37 ± 0.18 and 0.114± 0.015 µg/dL; P < 0.01 ) على التوالي . لم يظهر أي اختلاف معنوي في مستوى الهورمونات الدرقية بين مجموعتي الدراسة .


Article
Image Encryption Based on Fractal Geometry and Chaotic Map
تشفير الصور بالاعتماد على الهندسة الكسرية والخرائط الفوضوية

Loading...
Loading...
Abstract

Data security has become a critical issue nowadays. Sensitive data needs to be hidden from unauthorized users. In recent years, various types of images are stored and transmitted via internet. This make maintains the confidentiality, integrity and authenticity of images are a major task. Many techniques have been proposed to image encryption for the secure transmission of these images. One of the effective key of the image encryption is the using of fractal images because of the random and chaotic nature of fractals. This paper presents a proposed technique for image encryption based on fractal geometry and chaotic map. The proposed method includes encryption of color image at three stages. At first stage, the plain input image is encrypted by using the concepts of fractal geometry. In the second stage, the same picture is encrypted using the one-dimensional logistic mapping functions to generate a random image depend on the randomness nature of logistic function. Finally, in the third stage, the output encrypted images of the above two stages is merge by using the X-OR operation to generate the final encrypted image with high security attributes. Experimental results of the proposed method of encrypt images show that it has many effective features such as low relations between the pixels of encrypted image, large space key and high sensitivity to key in addition to high security. Therefore, it can be effectively protecting the security of encrypted images.أصبح أمن البيانات قضية مهمة حرجة في الوقت الحاضر. يجب إخفاء البيانات الحساسة عن المستخدمين غير المصرح لهم. في السنوات الأخيرة، يتم تخزين أنواع مختلفة من الصور ونقلها عن طريق الإنترنت. هذا يجعل الحفاظ على سرية وسلامة وصحة الصور مسالة مهمة كبيرة. وقد تم اقتراح العديد من التقنيات لتشفير الصور ونقلها بشكل آمن. واحدة من المفاتيح الفعالة لتشفير الصورة هو استخدام الهندسة الكسرية بسبب طبيعتها العشوائية والفوضوية. هذا البحث يقدم تقنية مقترحة لتشفير الصور استنادا إلى الهندسة كسورية والخرائط الفوضوية. وتشمل الطريقة المقترحة تشفير صورة ملونة على ثلاث مراحل. في المرحلة الأولى، يتم تشفير الصورة المدخلة الواضحة باستخدام مفاهيم الهندسة الكسرية. في المرحلة الثانية، يتم تشفير نفس الصورة باستخدام وظائف رسم الخرائط اللوجستية ذات البعد الواحد لتوليد صورة عشوائية بالاعتماد على الطبيعة العشوائية للدوال اللوجستية. وأخيرا، في المرحلة الثالثة، يتم دمج الصور المشفرة الناتج من المرحلتين المذكورة أعلاه باستخدام عمليةOR X-لتوليد الصورة المشفرة النهائية ذات السمات الأمنية العالية. وتظهر النتائج التجريبية للطريقة المقترحة لتشفير الصور أن لديها العديد من الميزات الفعالة مثل انخفاض العلاقات بين بكسل الصورة المشفرة، مفتاح مساحة كبيرة، حساسية عالية للمفتاح بالإضافة إلى أمنية عالية. لذلك فان الطريقة المقترحة تكون فعالة في حماية أمن الصور المشفرة.


Article
Single Nucleotide Polymorphism of Interleukin-6 Gene at Position +565 in Type-1 Diabetic Patients in Baqubah City, Diyala, Iraq
تعدد الاشكال للنيوكليوتيدة المفردة للحركي الخلوي -6 للموقع الجيني +565 لدى مرضى السكري النوع الاول في بعقوبة

Loading...
Loading...
Abstract

This study aimed to investigate the potential association between the polymorphism of the Interlukin-6 gene (G˃C) at position + 565 SNP. and type 1 diabetes (T1D) in Iraqi patients, the study included 39 blood samples which have withdrawn from diabetic patients (12 males and 27 females and an average age of 15.65 ± 1.79 years) who were diagnosed by a medical staff at Baquba General Hospital for the period from October 2015 to March 2016 together with 21 blood samples from apparently healthy people as a control group (7 males and females and an average age of 14.26 ±1.43 years). The polymerase chain reaction-specific sequence primer (PCR-SSP) assay has been used in this study. The results revealed that comparing IL6+590 genotypes and alleles between T1D patients and controls showed some significant variance. The results of the gel electrophoresis of the IL-6 G / C + 565 gene amplified by PCR-SSP showed that the two genes G and C were present and that there were three genotypes: GG, GC, CC among patients. The results showed that frequency of GG genotype (56.41 vs 28.57%; respectively) and G allele (74.36 vs 59.52%; RR =36.7%) was significantly increased in diabetic patients in comparison with the controls (P = 0.058 and 0.102, respectively) and the related RR rates were 39.0% and 36.7%, respectively, while the associated EF values were 3.24 and 1.97, respectively. In contrast, GC genotype (35.89 vs 61.90%; P =0.063; PF =0.34) and C allele (25.64 vs 40.48%; P =0.102; PF =0.51) frequencies were significantly decreased in patients. The findings of this study depict the predominant pathogenic role of IL-6+565 polymorphism showed associations (positive and negative) with T1D in the samples of Iraqi patients. Therefore, the functional role IL6 might have been altered due to the deviations of some genotype and allele frequencies pathogenesis of T1D. This leads to the role of IL-6 as a preventive agent against the disease because it acts as an anti-inflammatory and inflammatory generator at the same time.هدفت الدراسة للتحري عن العلاقة بين التعدد الشكلي للحركي الخلوي -6 لموقع الجين (G˃C) IL-6+565 ومرض السكري النوع الاول لدى المصابين في بعقوبة ,حيث شملت الدراسة على 39 مريض تم تشخيص وسحب عينات الدم من المرضى بواسطة كادر طبي متخصص في مستشفى بعقوبة العام للفترة من تشرين الاول للعام 2015م ولغاية اذار 2016م مقارنة 21 من الاصحاء. حيث شملت 39عينة من المرضى(12 من الذكور و27 من الاناث وبمتوسط عمر 1,79±15,65 سنة). مقابل 21 شخصا من الاصحاء (7 ذكور و14 انثى وبمتوسط عمر1,43 ± 14,26 سنة ). درس التعدد الشكلي للحركي الخلوي 6 لموقع IL-6+565 باستخدام جهاز تقنية التضخيم (PCR-SSP) اظهرت نتائج الترحيل الكهربائي لجين IL-6 G/C+565 المتضخم بهذه التقانة الى وجود اليلين هما G و C والى وجود ثلاثة انماط وراثية هي GG,GC,CC ,اذ سجل النمط الجيني GG ارتفاعا ملحوظا لدى المرضى مقارنة بالأصحاء ((56.41 VS. 28.57% والاليل G (74.36vs. 59.52%; RR =36.7%) وباستخدام احتمالية فشر حيث سجلت P=0.058.وبالاعتماد على النسبة الحرجة (OR) وحدود الثقة (CI) واظهر النمط الجيني GG والاليل G كمسبب (EF) مرتبط مع خطر الاصابة بالمرض بالتعاقب ((3.24, 1.97, بينما سجل النمط الجيني GC C والاليل (35.89 vs. 61.90%; P =0.063; PF =0.34) مقارنة بالأصحاء(25.64vs. 40.48%; P =0.102 PF =0.51 ) ) كنمط وقائي من خطر الاصابة لمرض السكري النوع الاول حيث سجل اقل نسبة خطر (RR) ((%. وهذا يقود الى دور الحركي الخلوي6 كعامل وقائي ضد المرض لانه يعمل كمضاد للالتهابات بنفس الوقت الذي يعمل كمثير او منشئ للالتهابات.


Article
Biosynthesis of Silver Nanoparticles Using Eucalyptus Bicolor Bark and their Antimicrobial Activity
التكوين الاحيائي لدقائق الفضة النانويه باستخدام لحاء اليوكالبتوز ونشاطهما الضد مايكروبي

Loading...
Loading...
Abstract

The current study examined the production of silver nanoparticles from silver nitrate(AgNO3) solution with the extract of Eucalyptus bicolor bark and the antimicrobial activity of the silver nanoparticles versus microorganisms. The silver nanoparticle was characterized by its color changes of extract, UV-Visible spectroscopy and SEM. The useful groups for alcoholic, extract were recognized by using Fourier transform infrared spectroscopy analysis (FTIR). In addition to we compared, between the biological effectiveness of alcoholic and nano extract of Eucalyptus bark against three types of pathogenic microbes: Staphylococcus. aureus, (Gram +ve), Pseudomonas, aeruginosa (Gram-ve), and yeast, Candida, albicans . Alcoholic extract offered the higher effect with Candida by inhibition zone of 14mm , S,aureus, of 13mm and pseudomonas of 10mm , While the nano extract has showed that the highest effect on growth of microorganism, Candida by inhibition zone of 20mm , staph of 19mm, and pseudomonas of 11mm .Furthermore,the combined effect of some antibiotics and alcoholic extract was studied against the same pathogenic microorganisms and the results showed that both :synergism and antagonism effects were seen, Carpenciline and the extract exhibited synergistic effect as evidenced by the increment of antimicrobial , activity with all bacteria(synergism) while Amoxicilline and the extract exhibited antagonistic effect against S.aureus (antagonism), and synergistic effect against P. aeruginosa وضحت الدراسة الحالية تكوين ذرات الفضة النانوية من محلول نترات الفضة من خلال مستخلص لحاء اليوكالبتوز وحددت الفعالية الضد مايكروبية للجسيمات النانوية ضد البكتريا المرضية والخمائر . تم تمييز الذرات النانوية من خلال التغير اللوني للمستخلص ومن خلال قياس UV visibile spectroscopy وصورة المجهر الالكتروني SEM . بالاضافة الى ذلك تم تحديد المجاميع الفعالة للمستخلص الكحولي بأستخدام التحليل الطيفي للاشعة تحت الحمراء . (FTIR) كذلك تم المقارنة بين الفعالية الضد ميكروبية للمستخلص الكحولي والنانوي لنبات اليوكالبتوز من خلال تأثيره على ثلاث انواع من الاحياء المجهرية المرضية بكتريا Staphylococcus, aureus الموجبة لصبغة كرام وبكتريا Pseudomonas, aeruginosa السالبة لصبغة كرام وCandida, albicans (خمائر) . اعطى المستخلص الكحولي اعلى منطقة تثبيط بلغت mm 14 في candida و mm13 في aureus S. و mm 10 في aeruginosa P. بينما اعطى المستخلص النانوي تأثيرا اكبر من المستخلص الكحولي على نمو الاحياء المجهرية حيث كان قطر منطقة التثبيط mm 20 في Candida وmm 19في aureus S. وmm 11 في aeruginosa P. . اضافة لذلك تم دراسة التأثير المشترك للمضادات الحياتية مع المستخلص الكحولي ضد نفس انواع الاحياء المجهرية المرضية واظهرت النتائج وجود فعل تازري وتضادي ,اظهر الكاربنسيلين والمستخلص وجود فعل تازري ضد كل انواع البكتريا بينما اظهر الاموكسيلين والمستخلص فعلا تضاديا ضد aureus S. وفعلا تازريا ضد aeruginosa P.


Article
Effect of Ascorbic Acid (Vitamin C) on H2O2 Induced Oxidative DNA Damage in Human Lymphocytes Estimated by Comet Assay
تأثير حامض الاسكوربك على تدمير الحمض النووي التأكسدي المحث بواسطة بيروكسيد الهيدروجين في الخلايا اللمفاوية البشرية والمقاسة بواسطة فحص المذنب.

Loading...
Loading...
Abstract

"Oxidative DNA damage induced by reactive oxygen species and free radicals. Reactive Oxygen Species induced oxidative damage plays a key role in DNA damage". Our study aimed to identify the protective effect of ascorbic acid (AA, vitamin C) against hydrogen peroxide induced oxidative damage in DNA using Comet assay. Lymphocytes pretreated with or without antioxidants, incubated at 37C for 30 minutes, then H2O2 (100μM) was added, and incubated again at 37C for 60 minutes. Viability of cells was detected by trypan blue stain exclusion method. The decrease in viability brought about by H2O2 when the cells incubated for 60 minutes and the viability was present to be 39±3% from 80±4% and it was highly developed by the found of AA at 100 μM which appeared 72 ± 1%. These results indicate that the activity of the ascorbic acid as antioxidantas evidenced by its ability to suppress the oxidative effect against H2O2 and protect the lymphocytes. Estimation of comet tail moment and tail length in human lymphocyte treated with 100μM of hydrogen peroxide as positive control showed that 13± 4.5% of the cells showed no DNA damage while the DNA damage from low to very high damage were 19± 3.5%, 12.2± 2.3%, 14± 3.2% and 37± 3.0%, respectively. In contrast, treatment of the cells with 100 μM H2O2in combination with 10, 25,75 and 100 μM of AA reduced the percentage of DNA damage according to the concentrations used and they were 9± 2.3%, 4.5± 1.6%, 6± 0.5% and 10± 1.4%, respectively. In addition, H2O2 induced DNA damageat percentage of 78% at concentration of 100 μmol/L withoutthe addition of ascorbic acid. while the treatment of human lymphocyte with ascorbic acid was able to reduce oxidative DNA damage by 17% in comparison with control group.مركبات الاوكسجين الفعالة والجذورالحرة تحث تلف الحمض النووي التأكسدي . تلعب تلك المركبات دور رئيسي في تلف الحمض النووي التأكسدي. هذه الدراسة تهدف الى التعرف على تأثير الوقائي لحمض الاسكوربك ضد بيروكسيد الهيدروجين المحث للتلف التأكسدي للحمض النووي في الخلايا اللمفاوية باستخدام مقايسةالمذنب. تم معاملة الخلايا اللمفاوية مع مضادات الاكسدة او بدونها وحضنت بدرجة حرارة 37 درجة مئوية ولمدة 30 دقيقة, ثم اضيف بيروكيد الهيدروجين وحضنت لمدة 60 دقيقة. تم التحري على حيوية الخلايا بواسطة طريقة صبغة تريبان الازرق. ان انخفاض حيوية الخلايا 39±3 بأضافة بيروكسيد الهيدروجين وحضن الخلايا لمدة 60 دقيقة من 80±4 وهنالك زيادة عالية بوجود حمض الاسكوربك عند 100مايكرومولر تظهر 72±1%. هذه النتائج تظهر نشاط حمض الأسكوربيك كمضادات الأكسدة اظهرت حماية عالية ضد بيروكسيد الهيدروجين. وتم قياس ذيل وطول المذنب في الخلايا اللمفاوية بوجود بيروكسيد الهيدروجين(100مايكرومولر) كسيطرة موجبة واشارت النتائج عدم وجود تحطم للحمض النووي(13±4.5) بينما تباينت نسب تحطم الحمض النووي من الواطىء الى العالي جدا على التوالي(19±3.5% ,12.2±2.3%, 14±3.2%,37 ±3%) على التوالي. بينما عند اضافة حامض الاسكوربك بتراكيز( 100مايكرومولر) الى بيروكسيد الهيدروجين بتركيز(10,25,50,75,100مايكرومولر) اظهرت النتائج انخفاض في نسبة تحطم الدنا على مختلف الدرجات. وان الانخفاض العالي. في حين عند معاملة بيروكسيد الهيدروجين(100مايكرومولر) لتراكيز مختلفة من حمض الاسكوربك(10,25,50,75,100مايكرومولر) و اظهرت انخفاض في نسب تلف الحمض النووي بمختلف الدرجات.وانخفاض عالي لتلف الحمض النووي بتركيز 100مايكرومولر لحمض الاسكوربك من تلف الواطىءالى العالي (9±2.3, 4.5±1.6, 6±0.5, 10±1.4) على التوالي. بالاضافة الى ذلك, بيروكسيد الهيدروجين بتركيز 100 مايكرومولر تحث تلف الحمض النووي بنسبة 78% بدون اضافة حمض الاسكوربك. بينما عند معاملة الخلايا اللمفاوية مع حمض الاسكوربك ينخفض تلف حمض النووي بتركيز 17% مقارنة بمجموعة السيطرة.


Article
On the Approximation in the Weighted Spaces (L_(p,β) (X)) via Spline Polynomials
حول التقريب في فضاءات الوزن (L_(p,β) (X)) بواسطة متعددات الحدود النقطية

Loading...
Loading...
Abstract

In this paper, we introduce a new norm and modulus in weighted spaces )L_(p,β) (X)) of order k. Via these modulus, we prove the direct and inverse spline approximation inequalities of unbounded functions in weighted spaces )L_(p,β) (X) (; 0


Article
Study the Advantage of Dermatoglyphic in Patients leukemia in Iraq
دراسة مزايا الخطوط الجلدية في المرضى الذين يعانون من سرطان الدم في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Finger print's patterns and patterns intensity were examined in a group of diagnosed cases of leukemia patients (100 males and females) who attended Baghdad Teaching Hospital; and the National Center for Hematology / Al-Mustansiryiah University. This group was compared with apparently healthy control group of 100 males and females -These finger patterns were analyzed qualitatively and quantitatively. The results showed increment in the number of arches, ulnar loops and decline in whorls, radial loops in both hands in males leukemia patients in comparison with healthy male and this increment reach a significant level (P< 0.0001; Chi-square test= 48.0819). In contrast in female leukemia patients there was a significant increment (P< 0.0001; Chi-square test= 33.928) in the number of arches, whorls and a decline in ulnar loops, radial loops in both hands, in comparison with healthy females. In quantitative analysis, TRC (Total Ridge counts) and ARC (Absolute Ridge Counts) have been collected and the TRC values were 107.849 in male patients and 111.968 for control males. The TRC values were 107.4 female patients and 100.616 for control females. In addition, the ARC values were 143.221 in male patients and 153.548 for control males while the were 153.044 in female patients and 129.067 for females in the control group. تم فحص أنماط طبعات الاصابع ومعامل شدة النمط في عينة مشخصة من المرضى المصابين بسرطان الدم مكونة من 100 ذكور واناث من المراجعين لمستشفى بغداد التعليمي ومركز امراض الدم /الجامعة المستنصرية وتمت مقارنتها بعينة قياسية مكونة من 100 ذكور واناث (مجموعة السيطرة) ,هذه الطبعات للاصابع حللت نوعيا ( وصفيا) و كميا, اظهرت النتائج زيادة في اعداد الاقواس ,العرويات الزندية وانخفاض في العرويات الكعبرية للذكور المرضى لكلا اليدين بالمقارنة بعينة الذكور الاصحاء ٚوقد وصلت هذه الاخنلافات لمستوى المعنوية عند استخدام اختبار مربع كاي = 48.0819 واحتمالية < 0.001 P, بينما في الاناث المرضى ظهرت زيادة في الاقواس ,المستديرات ونقصان في العرويات الزندية والكعبرية في كلا اليدين بالمقارنة مع عينة لاناث اصحاء ووصلت هذه الاختلافات لمستوى المعنوية عند استخدام اختبار مربع كاي =33.928 تحت احتمالية < 0.0001 P. في التحليل الكمي جمعت متوسط العدد الكلي للخطوط TRC والعدد المطلق ARC, وبلغت قيم TRCفي الذكور المرضى (107.849) وللذكور في مجموعة السيطرة (111.968) بينما بلغت قيم TRCفي الاناث المرضى ((107.4 وفي الاناث في مجموعة السيطرة (100.616). اما قيم ARC في الذكور المرضى فبلغت (143.221) وفي الذكور الاصحاء(153.548) بينما بلغت قيم ARCفي الاناث المرضى (153.044) وفي الاناث ا في مجموعة السيطرة بلغت (129.067).


Article
A proposed Technique for Solving Interval-Valued Linear Fractional Bounded Variable Programming Problem
تقنية مقترحة لحل مشكلة البرمجة الكسرية بمعاملات مقيمة بفترات ومتغيراتِ محددة ِبفتراتَ

Loading...
Loading...
Abstract

In this paper we premised an interval-valued linear fractional bounded variable programming problem (IVLFBP), by combining the interval-valued linear fractional programming problem (IVLFP) which is (LFP) with interval form coefficients in objective function, and linear fractional bounded variable problem (LFBV) which is (LFP) where the constraints are linear inequalities with bounded variables. Our method based on separating the main problem into two linear fractional bounded variable problems (LFBVP) and depends on the primal dual simplex algorithm. The algorithm that solves linear bounded variable programming will be extended to solve linear fractional with bounded variables, and then we used it to solve the interval-valued linear fractional bounded variable programming problems. We also compare our result with the solver function in the Microsoft Excel and matlab (R2011a) في هذا البحث قدّمنَا مشكلةَ البرمجة الكسرية بمعاملات مقيمة بفترات ومتغيراتِ محددة ِبفتراتَ ايضا(IVLFBP) ا وذلك بدَمْج مشكلةِ البرمجة الكسرية بمعاملات مقيمة بفترات(IVLFP) والتي هي مشكلة برمجة كسرية خطيّةِ بمعاملاتِ الفترةِ في الدالة الموضوعيةِ ومشكلةِ البرمجة الكسرية محددات المتغير (LFBV) والتي هي برمجة كسرية خطيّةِ حيث المتغيرات تكون مقيدة بحدود فترات. طريقتنا مستندة على فَصْل المشكلةِ الرئيسيةِ إلى دالتين كسرييتين بمتغيرات محددة بفترات وحل كل مشكلةِ على حدة معتمدين على الخوارزميةِ البسيطةِ الثنائيةِ الأساسيةِ. إنّ خوارزميةحلَ البرمجة الخطيّة بمتغيرات محددة بفترات يمكن انِ توسعُ لحَلّ المشكلة ِالكسرية الخطيّة بمتغيرات محددةِ، وبعد ذلك إستعملنَاه لحَلّ مشاكل البرمجة الكسرية بمعاملات مقيمة بفترات ومتغيراتِ محددة ِبفتراتَ .وقارنا نتيجتَنا ايضا بالنتائج التى حصلنا عليها باسـتخدام دالة ( solver) في MS-Excel و ماتلاب (R2011a)


Article
Preparation of Solid Catalyst from Extracted Silica of Iris persica L.
تحضير عامل محفز صلب من مستخلص السليكا لنبات Iris persica L.

Loading...
Loading...
Abstract

The present study is the first describe the synthesis of solid catalyst from Iris persica Leaves. Solid catalyst was hydrothermally synthesized after determining the ratio of silica from different parts of Iris persica. Leaves extract are the best silica sources that can be used in synthesizing solid catalysis, the flowers, bulbs and rhizomes do not content a significant amount of silica. The synthesized solid catalyst was characterized by Fourier Transform Infrared (FTIR) spectroscopy, X-ray Fluorescence (XRF) and Scanning Electron Microscopy (SEM). The results obtained by X-ray diffraction (XRD) show moderate average crystal size of 36.30nm. The average pore size, pore volume and surface area were determined by Brunauer-Emmett and Teller (BET) method with values of 18.88nm, 0. 12mL.g-1 and 21.60 mL. g-1 respectively. Finally, Transmission Electron Microscopy (TEM) was used to find the average crystal size and shape of catalyst, showing 21.82 nm of its average crystal size. The results verified that solid catalyst get from the hydrothermal condition, present a good solid catalyst characteristic and then can be suitable for using in adsorption and ion exchange applications. يعتبر هذا البحث اول دراسة لتحضير عامل مخفز صلب من أوراق نبات Iris persica. تم تحضير عامل محفز صلب بطريقة هيدروحرارية ، بعد تقدير نسبة السليكا من اجزاء مختلفة من نبات . Iris persicaكانت الأوراق المصدر الأفضل للسليكا المستخلص والتي يمكن استخدامها في تحضير العامل المحفز الصلب حينما كانت البصيلات والزهور والريزومات غير محتوية على كميات كافية من السليكا. تم دراسة خصائص العامل المحفز الصلب بتقنيات FT-IR, XRF و .SEM النتائج الذي تم الحصول عليها بطريقة XRD أظهرت معدل الحجم البلوري36.30nm ولهاذا فان معدل كبر المسامات حجم المسامات, المساحة السطحية قدرت بطريقة Brunauer-Emmett و Teller بقيم 18.88nm, 0.12mL.g-1 و 21.60 mL.g-1 على التوالي. اخيراً تم استخدام تقنية TEM لإيجاد حجم البلورة وشكل العامل المحفز مبينا 21.82 nm كمعدل حجم البلورة. برهنت النتائج بان العامل المحفز الصلب المستحصلة من الظروف الهيدروحرارية يعتبر عامل محفز صلب ملائم لإستخدامه في عمليات التبادل الأيوني بعملية الامتزاز وإجراء التطبيقات عليها.

Table of content: volume:14 issue:1 - Part 1