Table of content

AL-TAQANI

مجلة التقني

ISSN: 1818653X
Publisher: Foundation of technical education
Faculty:
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

A scientific and Refereed Journal Published by the Iraqi Foundation of Technical Education.
date of first issue: (1988)
No. of issue per year: (6-10)
No. paper per issue :(25)
No. of issue published between 2005 - 2012: (36)

Loading...
Contact info

Mobile : 07901477614
E-mail : ftelmia@yahoo.com

Table of content: 2014 volume:27 issue:4

Article
EFFECT OF DIFFERENT QUALITY OF IRRIGATION WATER ON MOVEMENT AND BEHAVIOR OF SALT AND IONS ON SALINE - NONSALIN SOILS
تأثير نوعيات مختلفة من مياه الري على حركة وسلوكية الأملاح والأيونات في الترب الملحية وغير الملحية

Loading...
Loading...
Abstract

Two types of soil were selected from Ninavah province, the first is saline soil and the other is non-saline soil. The non-saline soil placed in metallic cylinder in layer 10cm depth and saline soil placed in layer 10cm depth over a layer of unsaline soil. These soils irrigated by four different qualities of water from (Tigris river, Khoser river, Well water, and sulfatic water). Water added close to field capacity, and the samples analyzed after 5th and 10th cycle of Irrigation. The results shown that the movement of salts and ions concentration of (Ca++ , Mg++ , Na+ , K+ , Cl- , HCO3–, SO4=), The water from Tigris river has the higher effect on the salt, and ions movement and the effect of Khoser river lower than that of Tigris river then well water and the sulfatic water has the insignificant effect on movement of salts and ions تم في هذه الدراسة استخدام نوعين من الترب، الأولى ملحية أخذت من منطقة ربيعة غرب الموصل، والأخرى غير ملحية أخذت من منطقة الشلالات شمال شرقي الموصل. بعد تجفيف العينات ونخلها تم وضعها بأسطوانة قطرها (6سم)، حيث وضعت التربة غير الملحية في أسفل الاسطوانة المعدنية وبارتفاع (15سم) ، ثم وضع عمود التربة الملحية فوق الأولى مع مراعاة كثافتيهما الظاهريتين (4 غم / سم3). استخدمت أربعة أنواع من مياه الري (نهر دجلة ، نهر الخوصر، ماء بئر ملحي، ومياه كبريتية) إلى حد السعة الحقلية وبعشرة ريات متتالية، ثم أخذت عينات للفحص من التربة بعد الرية الخامسة والرية العاشرة، وكان الاستخلاص المائي لترب الدراسة بنسبة 1:1 حيث قدر في الراشح الايونات الموجبة (Ca+ , Mg+ , Na+ , K+) والايونات السالبة (SO4=, HCO3- CL-) والأملاح ونسبة امتزاز الصوديوم (SAR)، وتبين أن مياه نهر دجلة أكثر تأثيرا على ذوبان وحركة الأملاح والايونات ثم يليه ماء نهر الخوصر فماء البئر ثم المياه الكبريتية.

Keywords


Article
THE EFFECT OF HEAT TREATMENT ON ELECTRICAL CONDUCTIVITY AND ELECTROCHEMICAL CORROSION RATE FOR AL-ZN-MG ALLOY 7020-T6 IN SEA WATER
تأثير المعاملات الحرارية على الموصلية الكهربائية ومعدل التآكل لسبيكة ( المنيوم – زنك – مغنيسيوم ) 7020-T6 في ماء البحر +

Loading...
Loading...
Abstract

This work involves study the effect of heat treatments on electrical conductivity and electrochemical corrosion of Al-Zn-Mg alloy 7020-T6 .The specimens were prepared with dimensions of 100 × 50 ×6 mm and subjected to solution heat treatment at 500℃ and artificial ageing at 180℃ for (1,2,3,4) hours , then the electrical conductivity for all sheets were measured. It was found that the electrical conductivity increases with increasing of aging time then decrease because of the precipitating phases that have been identified after conducting a test of X-ray diffraction as well as electrochemical corrosion test which investigated by Potentiostat, for specimens with dimensions 1.5×1.5×2 mm according to ASTM G71-31 . Open circuit potential was measured and compared with the position of metal in the galvanic series then voltage was increased by ±100 mv , at scan rate 10mV/sec , corrosion parameters were calculated according to Tafel extrapolator method, increase in the current and calculate the corrosion current. It was found that the increasing of ageing time causes increasing of phases precipitation, that effect on electrical conductivity and then corrosion rate .يهدف هذا البحث الى دراسة تأثير المعاملات الحرارية على الموصلية الكهربائية والتآكل الكهروكيميائي لسبيكة ( المنيوم – زنك – مغنيسيوم ) 7020-T6حيث تم تقطيع صفائح من السبيكة بأبعاد ( 100 × 50 × 6) mm ، وبعدها اجريت المعاملة الحرارية المحلولية بالتسخين الى درجة حرارة 500℃ ثم التبريد السريع بالماء ، بعدها تم اجراء عملية تعتيق صناعي للصفائح حيث تم التسخين الى درجة حرارة 180℃ لفترات زمنية (1-2-3-4) ساعه ، ثم التبريد البطئ بالهواء ، تم قياس الموصلية الكهربائية للصفائح قبل وبعد المعاملة ، وذلك لبيان تأثير المعاملة الحرارية المحلولية والتعتيق الصناعي على الموصلية الكهربائية ، وقد وجد ان الموصلية الكهربائية تزداد بزيادة زمن التعتيق الى حد معين وبعدها تبدأ بالتناقص بسبب الاطوار المترسبة التي تم التعرف عليها بعد اجراء اختبار حيود الاشعة السينية X-ray diffraction ، وكذلك اجري اختبار التآكل الكهروكيميائي بجهاز المجهاد الساكن حيث تم تصنيع عينات اختبار التآكل من الصفائح اعلاه بأبعا (15 × 15 × 2 ) mm وفق المواصفة القياسية ASTM G71-31، حيث تم تحديد جهد الدائرة المفتوحة حسب موقع المعدن في السلسلة الكهروكيميائية ، وبعدها تم زيادة الجهد ب (mV ±100 ) عند معدل مسح (scan rate) مقداره 3 mV/sec ، وتم حساب تيار التآكل باستخدام طريقة تافل الاستقرائية Tafel extrapolation method ووجد انه بزيادة زمن التعتيق يزداد معدل التآكل بسبب زيادة الموصلية الكهربائية للمعدن والاطوار المترسبة بعد التعامل الحراري .


Article
QUALITY CONTROL OF CONCRETE BOARD PILES IN OVERPASSES PROJECTS IN IRAQ
ضبط جودة خرسانة ركائز الحفر لمشاريع المجسرات في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The objective of this research is to study the reality of the quality control in overpasses projects in Iraq, to identify factors affecting the quality control of in-situ concrete poard piles for these projects using the fish bone technique, to find the relative importance of these factors , to evaluate the field application by considering the scientific basis for the quality control in the construction industry , to reach set of conclusions and recommendations aimed to improve the quality control process in overpasses projects to a higher level, and finally to develop the reality of quality management in the construction sector in Iraq. To achieve the above objectives, the required data was collected through open questionnaire, closed questionnaire, brainstorming, field cohabitation of some projects, visits to some ready-mixed concrete plants, and visits to some construction laboratories. In this questionnaire, 66 of engineers who work in overpasses projects in Iraq were participated. It was concluded that the overpasses projects in Iraq suffer from the lack of efficient staff and specializedworkers in quality control field with a relative importance of 90 %, lack of statistical methods for operationsmodeling with a relative importance of 83%, lack of information system for quality control and assignment of contracting for lower bids, lack of rehabilitation of laboratories viewfinder to the requirements of ISO, lack of clarity of design requirements, lack of clarity in the technical specifications, poor awareness of engineering importance of quality control , absence of courses and awareness-raising programs and training periodic quality, lack of coordination meetings between the parties of the project. These factors could be considered as the main factors lead to a poor quality of the concrete used in overpasses projects in Iraq. Finally, some solutions and proposals that could contribute to avoid some of the problems of quality management was presented in this research. يهدف هذا البحث إلى دراسة واقع حال ضبط الجودة في مشاريع المجسرات في العراق و تشخيص العوامل المؤثرة في ضبط جودة خرسانة ركائز الحفر لهذه المشاريع باستخدم تقنية عظم السمكة و ايجاد الاهمية النسبية لهذه العوامل المؤثرة، وتقييم هذا الواقع في ضوء الأسس العلمية لضبط الجودة في صناعة التشييد, وذلك للوصول إلى مجموعة من الاستنتاجات والتوصيات التي تهدف إلى الارتقاء بعملية ضبط لجودة في مشاريع المجسرات إلى مستوى أفضل وإلى تطوير واقع إدارة الجودة في قطاع البناء والتشييد وتحسينه في العراق. وتم القيام بذلك من خلال جمع البيانات اللازمة عن طريق الاستبيان المفتوح والاستبيان المغلق واسلوب العصف الذهني وكذلك من خلال المعايشة الميدانية لبعض مشاريع المجسرات في العراق وكذلك زيارات لبعض معامل انتاج الخرسانة الجاهزة وبعض المختبرات الانشائية وتم من خلالها الاستفادة من وثائق هذه المشاريع في هذا البحث . وشارك في الاستبيان المغلق (66) شخصًا من المهندسين العاملين في مشاريع المجسرات في العراق. واتضح من البحث أن إدارة الجودة في مشاريع المجسرات في العراق تعاني من بعض أوجه الخلل والقصورومن اهمها عدم وجود الملاكات الكفوءة والمتخصصه باعمال ضبط الجودة اذ بلغت الاهمية النسبية له (90%)،و عدم توفر اساليب احصائية لعمليات النمذجة وباهمية نسبية مقدارها(83%)، اضافة الى عوامل اخرى كعدم وجود نظام معلومات لضبط الجودة و احالة المقاولات لاوطأ العطاءات وعدم تاهيل المختبرات الفاحصة لمتطلبات الايزو وعدم وضوح متطلبات التصميم وعدم وضوح المواصفات الفنية وضعف الوعي الهندسي باهمية ضبط الجودة لدى المهندسين وغياب الدورات برامج التوعية والتدريب الدورية الخاصة بالجودة وغياب الاجتماعات التنسيقية بين اطراف المشروع. وتعتبر هذه الاسباب من الاسباب المهمة التي ان وجدت فانها تساهم في ضعف جودة الخرسانة في مشاريع المجسرات. واخيرا استعرض البحث بعض الحلول والمقترحات التي يمكن أن تسهم في تجنب بعض مشاكل إدارة الجودة في هذه المشاريع


Article
THE APPLICATION OF PROGRAMMING FAST METHOD FOR CALCULATION THE CRITICAL CLEARING TIME IN TRANSIENT STABILITY ANALYSIS OF IRAQ SUPER GRID
تطبيق طريقة برمجية سريعة لحساب وقت الازالة الحرج في تحليل الاستقرارية العابرة لشبكة الجهد الفائق العراقية

Loading...
Loading...
Abstract

A transmission line trip during a power swing may cause instability of a power system. It is necessary to recognize the power swing from fault based on stability boundary, the power swing blocking relays must be set to do that, power swing should be analyzed, a way of probability of occurrence of fault must be found, the critical condition under which the stability of a power system hasn’t been disturbed is recognized & finally the settings of the power swing relays are calculated. The main aim of this paper is to reduce the execution time of the process of finding of the Critical Clearing Time (CCT) using Programming Fast Method (PFM) and compare it with Bisection Method. In practice however, calculating the CCT is computationally inefficient and not desirable because the Bisection method is a tedious and inefficient process. A proposed method for finding the CCT of the power system at any direct fault or indirect-fault is more efficient method in the accuracy & solution time to calculate (CCT) in transient stability analysis. The results obtain by Bisection and proposed methods show that the proposed method reduce the execution time of the CPU about 8-10 times. In this paper the CCT was calculated for two power systems (single machine and the Iraq Super Grid at 10 locations in the Iraqi transmission line network) by using Bisection & proposed methods. MATLAB version 7 is used to implement several programs for the optimal execution time of the CPU time, with using PC4 and CPU speed 3 GHz. في نظام القدرة الكهربائية اي قطع او عطل في منظومة القدرة خلال تارجح الماكنة قد يسبب حالة عدم استقرار في نظام القدرة لذلك يكون من الضروري تمييز نظام القدرة خلال حدوث العطل ويتم ذلك عن طريق اجهزة حماية هذه الانظمة لايجاد طريقة افتراضية لحدوث العطل وتحديد الظروف الحرجة لأستقرارية منظومة القدرة وحسابات تارجح النظام. ان الهدف الرئيسي من هذا البحث هو تقليل زمن الانجاز الازم لايجاد زمن الازالة الحرج في وحدة المعالجة المركزية بواسطة طريقة البرمجة السريعة ومقارنتها بطريقة التنصيف. عمليا ,تكون طريقة التنصيف غير مرغوب فيها وتكون غير فعالة وشاقة جدا اما الطريقة المقترحة في عملية ايجاد زمن الازالة الحرج عند اي عطل مباشر او غير مباشر فوجد انها اكثر فاعلية من ناحية الدقة وزمن الحل لتقييم استقرارية القدرة. تشير النتائج المستحصلة بالطريقتين الى تفوق الطريقة المقترحة على طريقة تنصيف الزمن. حيث وجد انها تقلل زمن الانجاز في وحدة المعالجة المركزية بمقدار يتراوح بين 8 – 10 مرات. في هذا البحث تم حساب زمن الازالة الحرج لمنظومتين اختباريتين (الماكنة الاحادية و10 موقع لشبكة الجهد الفائق العراقية) بواسطة تطبيق طريقة التنصيف والطريقة المقترحة وذلك باستخدام برنامج الماتلاب (اصدار 7) وحاسبة بانتيوم 4 وسرعة المعالج 3 ميغا هيرتز.


Article
NUMERICAL ANALYSIS OF HYDRAULIC TRANSIENTS IN PIPELINE SYSTEMS WITH VARYING BOUNDARY CONDITION USING LAPLACE TRANSFORMATIONS AND FREQUENCY DOMAIN METHOD
التحليل العددي للجريان الانتقالي في شبكات الانابيب ذات التصريف المتغير باستخدام تحويلات لابلاس وطريقة المدى الترددي

Loading...
Loading...
Abstract

This paper foucs on the different between the analytical solution for the variation in hydraulic grade line (HGL). Basic fluid equations solved either, in the time domain, using classical method of charectaristics (MOC) and compare the results with Laplace transformations method and Frequency domain method. The main diffrence between these methods are, the Frequency domain method depends in the analytical solution on the Fourier series approach, but this approach is not well suiet to the case where the boundary conditions vary during the transient event. A Laplace transform solutoin approach overcomes this difficulity accordingly, the results for the pipeline system having varing demand showen that the Laplace transformation sense to wave pressure accur due to suddenly change in flow rate eather than Frequency domain method. By applying these method firstly on assumed network having suddenly chang in flowrate, then applied the mathematical model on Al-Razaza pumping station that suffers from transient flow due to suddenly change in pumping rate, and assumed this practical application to this study. Normalized hypebolic governing equations for apressur transient in a pipeline with change in demand are derived, where the discontinuity induced by a variations in demand by using a delta function. The effects of the change in demand on pipeline system transients induced by a pulse boundary perturbation and continuously changing boundary perturbation are invistigated in detail.في هذا البحث تم ايضاح الفرق بين التحليل العددي لحالة التغير الحاصلة في خط الانحدار الهيدروليكي بسبب حدوث الجريان الانتقالي. استخدمت في التحليلال المعادلات الاساسية للهيدروليك حيث استخدمت الطريقة التقليدية التي تعتمد في تحليلها المدى الزمني والتي اكثرها شيوعا طريقة الخواص ومقارنة النتائج مع طريقتين الاولى تعتمد تحويلات لابلاس في التحليل والثانية طريقة المدى الترددي وتعتمد تحويلات فورير. تمت دراسة وتحليل موجة الضغط لشبكة مفترضة يتغير فيها التصريف بشكل مفاجئ ثم طبق الموديل الرياضي على محطة ضخ الرزازة التي تعاني من ظاهرة حدوث الجريان الانتقالي ايضا بسبب التغير الفجائي للتصريف واعتبرت تطبيق عملي حي للبحث. لوحظ ان الطريقة التي تعتمد تحويلات لابلاس اكثر تطابق وملائمة عندما تكون الشبكة ذات تصريف متغير من الطريقة التي تعتمد تحويلات فورير حيث ان الاخيرة لا تتحسس كثيرا بالتغيرالفجائي الحاصل للتصريف في الشبكة. تم معالجة المعادلات التي تحكم خاصية الجريان الانتقالي عندما تحصل زيادة مفاجئة للتصريف بسبب دخول مضخات اضافية على الشبكة رياضيا وذلك باستخدام دالة سميت دلتا. تاثيرات التغير في الطلب على منظومات الانابيب تم استنتاجها باستخدام موجات اضطراب محددة واضطرابات متغيرة بشكل متواصل وتم تحليلها بشكل تفصيلي.

Keywords


Article
THE FLEXURAL PROPERTIES OF IRAQI-BAUXITE FILLED EPOXY COMPOSITES
خواص الحني لمادة مركبة اساسها راتنج الايبوكسي المدعم بحبيبات البوكسايت العراقي

Loading...
Loading...
Abstract

This study is focus on the mechanical properties of Iraqi bauxite filled epoxy composites. In this study, bauxite content was varied systematically to evaluate their effect on the properties of the composites. The composites were prepared using gravity molding technique. From the flexural test results, it was observed that the flexural modulus increases with increasing bauxite content from 1.25 to 40 wt% with 40 wt% of bauxite content recorded the highest value of flexural modulus (4.93 GPa). In contrast, the flexural strength of the composites decreases with rising bauxite content till 20% and then increases with bauxite content increase from 20 to 40%. It has also been demonstrated that the pattern of flexural stress-strain curve is also affected with addition of bauxite particles. The flexural strain at break and the toughness decreases with bauxite content increase. These types of composite materials are suitable for use in braking systems with moderate loads, but vehicle manufacturers are tending to design increasing number of vehicles with more braking power, also used in textile for heavy duty stores. تتمحور هذه الدراسة على الخواص الميكانيكية للمواد المركبة من الأيبوكسي المدعم بالبوكسايت العراقي. تتغير نسبة البوكسايت في هذه الدراسة بشكل منتظم لتقييم تأثيرها على خواص المواد المركبة. تم تحضير المواد المركبة باستخدام تقنية الصب. أظهرت نتائج اختبار الحني أن معامل المرونة تزداد بأزياد النسبة الوزنية للبوكسايت من 1.25% الى 40% حيث سجلت أعلى قيمة لها عند نسبة 40% بوكسايت بقيمة مقدارها 4.93 GPa. بينما تقل مقاومة الانحناء للمواد المركبة بازدياد النسبة الوزنية للبوكسايت لغاية 20% وبعد ذلك تزداد بازدياد نسبة البوكسايت بين 20% و 40%. كما ظهر جلياً تأثير اضافة حبيبات البوكسايت على منحنيات الاجهاد-الانفعال للحني. ان انفعال الحني عند الكسر والمتانة تنخفض بأزدياد محتوى البوكسايت في المادة المركبة. هذا النوع من المواد المركبة مناسب جداً في أنظمة التوقف للمركبات للأحمال المعدلة وكذلك تستخدم في أرضيات المخازن الثقيلة.


Article
IMPROVING THE SPECIFICATION AND THE REQUIREMENTS OF THE D.CWAVE WINDING MACHINE

Loading...
Loading...
Abstract

The search suggests to add new factor on D.C wave winding machine equation to simplfy its hardly requirements and to improve the specification of machine and to accept any no.of slots, coils & segments. Taken 88 symbole of coils and applied the factor on the winding equation which led to the improvement of machine for example the area of brushes which covers the surfaces of commutator will be increased & at the same time the no. of brushes will be increased which led to decrease the spark ,improve the commutation , increase the age of machine,production and its efficiency .The factor plays alarge important role to wide the selection of coils by cancel the hardly requirementsالبحث يقترح اظافة عامل جديد إلى معادلة اللف التموجي لماكنة التيار بهدف تسهيل الشروط الصعبة ألموضوعه على تلك المعادلة وتحسين خصائص الماكنة وقبول أي عدد من المجارى والملفات وقطع الموحد. لقد تناول البحث اخذ 88 نموذجا من الملف (كعينات) وقام بتطبيق العامل أعلاه على معادلة اللف ولاحظ تحسن على خصائص الماكنة من خلال زيادة مساحات الفرش التي تغطى سطح الموحد وزيادة إعدادها والتي أدت إلى تقليل ألشراره وتحسين التبديل الأمر الذي أدى إلى زيادة عمر الماكنة وزيادة إنتاجها وكفاءتها. إن العامل المضاف لعب دورا كبيرا في توسيع دائرة اختيار عدد الملفات التي أدت إلى قبول أعداد الملفات المرفوضة سابقا وإزالة الشروط الصعبة ألموضوعه عليها


Article
AN EXPERIMENTAL STUDY FOR A NEW DESIGN OF A STORAGE SOALR COLLECTOR
دراسة عملية لمجمع شمسي خازن ذو تصميم جديد

Loading...
Loading...
Abstract

An experimental study was carried out on a new design of a storage solar collector to verify its suitability for domestic use. The storage collector can be used as storage water tanks to replace the ordinary cubical or cylindrical tank commonly used in Iraqi houses. Experiments were carried out for both summer and winter weather conditions with and without hot water removal. The hourly system performance parameters were investigated systematically for all test conditions. These included the mean storage temperature and total stored energy. The day-long collection efficiency of the triangular collector under no load condition in winter (13-November-2004) was found to be 48.7% for a maximum mean storage temperature of 40.5 oC and a maximum hot water temperature at the tip of the collector of 65 oC. In summer (9-July-2004), the day-long collection efficiency was found to be 62.2% for a maximum mean storage temperature of 57 oC and a maximum hot water temperature of 70 oC. At continuous loading, the collection efficiency was 55.7% in winter, and 65.1% in summer. Also, in winter the maximum difference between the outlet and inlet water temperatures were 12 oC at 2 p.m. and 9 oC at the end of the dayيتضمن البحث دراسة عملية لتصميم جديد لمجمع شمسي خازن وتحقيق ملاءمته للاستخدامات المنزلية. يمكن استخدام المجمع الشمسي المقترح كخزان ماء بدلا من الخزانات المعتادة المكعبة أو الأسطوانية الشكل المستخدمة في البيوت العراقية. أجريت سلسلة تجارب منتظمة لدراسة أداء هذه المنظومة خلال فصلي الشتاء والصيف و بظروف تحميل و كذلك بدون تحميل وتم تحليل هذا الأداء لمختلف الظروف. تمت دراسة تأثير المتغيرات الأساسية على أداء المجمع الشمسي الخازن والتي تضمنت متوسط درجة حرارة الخزين وكفاءة المجمع. بلغت كفاءة المجمع الإجمالية بدون تحميل 48,7% لفصل الشتاء (13- تشرين الثاني -2004) بينما بلغت متوسط درجة حرارة الخزين العظمى حوالي 40.5 درجة مئوية و في فصل الصيف (9-تموز-2004) بلغت الكفاءة الإجمالية 62,2% وكان متوسط درجة حرارة الخزين العظمى نحو 57 درجة مئوية. في حالة التحميل المستمر بلغت الكفاءة 55,7% و 65,1% لفصلي الشتاء والصيف على التوالي وكان الفرق بين درجة حرارة الدخول والخروج في فصل الشتاء حوالي 12 درجة مئوية عند الثانية بعد الظهر و 9 درجة مئوية عند نهاية اليوم.


Article
FATIGUE ANALYSIS OF CONNECTING ROD OF INTERNAL COMBUSTION ENGINE MADE FROM ALUMINUM ALLOY – A COMPARISON WITH STEEL AND TITANIUM ALLOY MATERIALS
تحليل الكلال لذراع التوصيل في محرك الإحتراق الداخلي المصنوع من سبيكة الألمنيوم – مقارنة مع الذراع المصنوع من الفولاذ وسبيكة التيتانيوم

Loading...
Loading...
Abstract

The internal combustion engine is consist of three main components, the Piston, the Connecting Rod, and the Crankshaft. Connecting rods can be manufactured from many different materials and with many design shapes, each type of connecting rod is designed according to the type of engine fuel ( diesel or petrol ). During manufacturing an engine it is important to choose the correct connecting rod. Information about fatigue analysis was needed for connecting rod to properly decide which one is optimum for there engine according to safety and life, by using numerical technique of Finite Element method ( ANSYS ) Package. Higher safety factor is achieved by using aluminium alloy rather than titanium alloy and steel materials with about 32.1 % and 35.6 % percentage increment respectively. Aluminium connecting rod has life reached higher than both mention materials about 99 %. ان محركات الاحتراق الداخلي تتكون من ثلاث اجزاء رئيسية هي المكبس وذراع التوصيل والمحور الدوار. يمكن تصنيع ذراع التوصيل من معادن وتصاميم مختلفة , وكل نوع من اذرع التوصيل له استخدام حسب طبيعة وقود المحرك ( كاز او بنزين ) . من المهم عند تصميم المحرك اختيار ذراع التوصيل المناسب , في حين ان من يتخذ مثل هكذا قرار ينبغي ان يكون مسلحا بالمعلومات المطلوبة لتحليل الكلال لذراع التوصيل لغرض اخذ الاختيار الافضل بالاعتماد على الامان والعمر الاكبر لذراع التوصيل في المحرك بواسطة استخدام التحليل العددي لطريقة العناصر المحددة في برنامج ANSYS. اعلى معامل امان تم استنتاجه من البحث هو من سبيكة الالمنيوم بمعدل زيادة مئوية مقدارها 32.1 % و 35.6 % عن سبيكة التيتانيوم والفولاذ على التوالي. يزيد عمر ذراع التوصيل المصنوع من سبيكة الالمنيوم عن بقية المعادن المستخدمة بنسبة مئوية تصل الى 99 %.

Keywords

Connecting rod --- Fatigue --- Life --- ANSYS.


Article
EVALUATION OF STORAGE FOR DEWERIGE WEIR AND CREATION A 3D MODEL USING GIS
تقييم الحجم الخزني لسد دويريج الغاطس وتكوين نموذج ثلاثي الابعاد باستخدام نظام المعلومات الجغرافية

Loading...
Loading...
Abstract

This research is to study the estimated volume of a reservoir for DEWERIGE Weir in accordance with the design location of Weir and the distance of end of storage from the border line between Iraq and Iran using Digital Elevation Model (DEM). DEM is used to create a topographic map using (Arc map) which is one of the software of GIS .Then contour map was created using contour period equal to 0.5m. A 3D model was also created for the topographic map using (Arc scene). The data about DEWERIGE Weir was designed to store water at an elevation of 34m and a storage volume of 1870000 m3 .However, it was found that for a storage level of 34m the actual storage volume is 426316.15m3. This means the actual storage volume is less than the design storage volume. Accordingly, it is not an economical storage when compared the cost of project with the actual storage. The storage volume was estimated using different values of contour lines in order to obtain the suitable location for the structure and the optimum storage. As a final conclusion using 3D model which created a new location for the weir; the coordinate of new center line of weir is (E 745597.176 N 3551191.005), (E 745597.176 N 3550192.145). The crest elevation of weir was 34.5m and the length of weir was 998.86m. All previous values verify a storage value of 4164660.20 m3 at the contour line 36 m. in addition, the distance between the end of reservoir and the border separating Iraq and Iran was 64 m. This represents the perfect and optimum storage. يتضمن البحث تقدير حجم الخزان المائي لمنشأ دويريج استناداً لموقع السد وبُعد نهاية الخزان عن الحدود العراقية الايرانية باستخدام نموذج المناسيب الرقمية . تم استنباط خارطة طوبوغرافية من نموذج المناسيب الرقمية(DEM) باستخدام(Arc map) الذي هو احد برامج نظم المعلومات الجغرافية وتكوين خريطة كنتورية بفترة كنتورية تساوي (0.5m) ، كما وتم أنشاء نموذج ثلاثي الابعاد للخارطة الطوبوغرافي باستخدام (Arc scene) . حسب المعلومات التصميمية لمنشا دويريج ان المنشأ صمم لخزن المياه عند منسوب (34m) وبسعة خزنية تصميمية تبلغ (1870000 m3) لكن وجد ان السعة الخزنية الحقيقية تساوي (426316.15 m3) لموقع المنشاء الحالي وبمنسوب خزني يبلغ (34m) . وجد ان السعة الخزنية الحقيقية اقل من السعة الخزنية التصميمية لذا فهو خزن غير اقتصادي اذا ما قورنت السعة الخزنية الحقيقة مع كلفة المشروع. تم حساب السعة الخزنية لقيم مختلفة للخطوط الكنتورية من اجل ايجاد موقع مناسب للمنشأ ومن اجل ايجاد السعة الخزنية المثلى. اخيراً وباستخدام النموذج ثلاثي الابعاد تم تحديد موقع جديد للسد الغاطس حيث وجد ان احداثيات الخط المركزي الجديد للسد الغاطس عند (E 745597.176 N3551191.005),(E745597.176 N3550192.145) ومنسوب القمة للمنشأ تساوي (34.5m) وطول السد الغاطس يبلغ (998.86m) ،ان جميع الابعاد السابقة الذكر تحقق سعة خزنية مقدارها (4164660.20 m3) وبخط كنتوري يساوي (34 m) وان المسافة بين نهاية الخزان والحدود العراقية الايرانية تبلغ (64 m) وهو افضل حجم خزني

Keywords


Article
THE IMPACT PROPERTIES OF HYBRID COMPOSITE MATERIALS (GLASS CARBON/POLYESTER)
خواص الصدمة المفاجئة للمواد المركبة المهجنة من الايبوكسي الزجاجي المكربن

Loading...
Loading...
Abstract

This work focuses on the preparation of hybrid polymer matrix composite materials by (Hand Lay-Up) method, where the composite material was prepared from the unsaturated polyester resin (UP) as a matrix reinforced by bidirectional woven glass fiber kind (E-glass) with weight fraction of (10%+ 20%+30%) as first group of samples and the second group of samples reinforced with bidirectional woven fiber carbon kind (90-0) with weight fraction of (10%+20%+30%) instead of glass fiber. and the third group of samples reinforced with fiber glass and fiber carbon and polyester of ingredient hybrid. The values of Impact Strength increased with the increases of weight fraction of carbon and glass particles for both types of fibers that used in reinforced; and also results show that impact strength, Bending elastic modulus, Fracture Toughness increase with the increasing of carbon and glass particle size. يركز هذا العمل على إعداد مواد متراكبة هجينيه ذات اس بوليمري بطريقة الختط اليدوي ، حيث تم اعداد المواد المركبة من راتنجات البولستر غير المشبعة ( ) كماده اساس مقواة بالياف الزجاج المنسوجة من الثنائيه الاتجاه نوع E-GLASS مع جزء من الوزن (10%+20%+30%) والمجموعة الاولى من العينات والمجموعة الثانية من العينات عززت مع ثنائيالاتجاه المنسوجة من الياف الكاربون نوع (90-0) مع جزء من الوزن (10%+20%+30%) بدلا من الالياف الزجاجية. والمجموعة الثالثة من عينات عززت مع الالياف الزجاجية والياف الكاربون والبولستر من الهجين المكون.المقوى. وايضا اظهرت النتائج ان( اجهاد الصدمة ,معامل مرونة الانحناء,صلابة الكسر) تزداد بزيادة نسبة الكاربون وحجم الجسيمات للزجاج .

Keywords


Article
EVALUATION OF THE DIESEL ENGINE PERFORMANCE UNDER EFFECT OF DIFFERENT PATTERNS OF THE FUEL INJECTION RATES
تقييم أداء محركات الديزل تحت تأثير أنماط مختلفة من معدلات حقن الوقود

Loading...
Loading...
Abstract

The objective of this research is to study the effect of different fuel injection patterns on the diesel engine performance. This was achieved by developing a computer program and constricting mathematical models to simulate three patterns (Boot ,Ramp and Square) of fuel injection profiles .The performance parameters (Indicated Power, Indicated Thermal Efficiency, Indicated Fuel Consumption and Heat Loss ) are all predicted at speeds of (1500,2000,2500,3000 and 3500) rpm and at Air/Fuel ratios of (20,30 and 40) . Comparing and analyzing of computational results, it can be seen that some of the fuel injection patterns (profiles) has a positive effects on the diesel engine performance parameters. In addition, both, cylinder gas temperature and pressure were found to be clearly affected too. الهدف من هذا البحث هو دراسة تأثير النماذج المختلفة لحقن الوقود على أداء محركات الديزل من خلال إنشاء برنامج حاسبة الكترونية وبناء نماذج رياضية لمحاكاة ثلاثة انماط (تمهيدي ، متصاعد و مربع ) لحقن الوقود على أداء محركات الديزل (القدرة البيانية ، الكفاءة الحرارية البيانية ، استهلاك الوقود النوعي البياني ، والخسائر الحرارية) للسرعات (3500,3000,2500,2000,1500) دورةدقيقة ونسبة هواءوقود (40,30,20). تحليل ومقارنة النتائج المحسوبة أظهرت بان بعض أنماط حقن الوقود ذو تأثير ايجابي على أداء محركات الديزل . إضافة إلى ذلك فان درجة الحرارة وضغط الغازات داخل الاسطوانة تأثرت أيضا بشكل واضح .


Article
PRELIMINARY INVESTIGATIONS TO EVALUATE THE BUS DRIVER'S SAFETY PERFORMANCE
دراسة اولية لتقييم الاداء الآمن لسائقي الباصات

Authors: Raeda K. Ali رائدة خضير علي
Pages: E152-E171
Loading...
Loading...
Abstract

This study investigates the potential to decrease the number of accidents and at the same time increase the safety for an important constituency in the community (riders of school buses). This potential improvement is examined by studying and tracking two school bus drivers four times and scoring their performance in the Greater Fredericton Area, New Brunswick, Canada. This work is a primary evaluation of the vehicle (trucks and buses) drivers’ performance at regions that have high commitments of traffic rules. This method can be used to evaluate trucks and buses drivers’ performance in Iraqi cities. The researcher aimed to monitor and track the drivers of school buses while they transported students to and from school in order to study drivers’ compliance with speed signs and other traffic signs. By using statistical analysis (Minitab Program), the researcher found real evidence that the drivers’ performance needs to be improved. This study used two of the most recent technologies in order to obtain accurate results regarding drivers’ performance during their driving. First was the Global Positioning System (GPS) device. Second was Geographic Information System software Arc GIS program. The combination results from integrating GPS/GIS technology, the researcher suggests several conclusions and recommendations to improve the safety in order to improve their driving performance. قام البحث بدراسة اولية للمساهمة في تقليل حوادث الطرق وبنفس الوقت زيادة نسبة السلامة المرورية لشريحة مهمة في المجتمع (الا وهم طلبة المدارس الذين يستخدمون الباص المدرسي). يقوم العمل على اساس متابعة اثنين من سائقي باصات المدرسة ولاربع مرات متتالية ومن ثم تحليل وتقييم كل سائق على حدة، تم اجراء البحث في مدينة فردركتون , نيوبرونزويك, كندا. هذا العمل هو تقييم أولي لأداء سائقي المركبات (الشاحنات والحافلات) في المناطق التي لديها التزامات عالية لقواعد المرور. هذه الطريقة يمكن استخدامها لتقييم أداء سائقي الشاحنات والحافلات في المدن العراقية. وقد كان هدف البحث دراسة وتحليل طريقة اداء سائق الباص اثناء نقله للطلبة من والى المدرسة للتأكد من التزامه وتطبيقه لآداب وقوانين الطريق (السرعة واشارات المرور). وقد تم تحليل النتائج باستخدام البرنامج الاحصائي المتقدم Minitab , وقد وجدت ادلة تؤيد حاجة السائقين الى تطوير في مهارات السياقة. هذا البحث تم باستخدام اثنين من اهم واحدث ادوات التكنولوجيا الحديثة وهو نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) وبرنامج نظم المعلومات الجغرافية (Arc GIS version 9.2). فلقد تم وضع عدة مقترحات لتطوير وتحسين اداء سائقي المركبات


Article
DESIGN AND IMPLEMENTATION OF AN INCUBATOR’S TEMPERATURE CONTROL SYSTEM FOR MULTI TYPES OF EGGS
تصميم وتنفيذ نظام السيطرة على حرارة الحاضنة لعدة انواع من البيوض

Authors: Reem Jamal Abbass
Pages: E172-E181
Loading...
Loading...
Abstract

The work presented in this paper deals with the design of a new egg incubator temperature control system, which is used for controlling the on/off cooling/heating devices (fan and heater) by using a temperature sensor and a microcontroller. The system consists of a voltage divider circuit that includes a temperature sensor or thermistor which senses any change that may happen in the incubator temperature and translates this change to a voltage value this voltage is suitable for the next stage which is the microcontroller, pic16f88 is used in order to control the on/off of the cooling devices if the temperature is changed by programming it to accept the voltage value that come from the sensor and give an order to switch on or off the relays connected to the cooling devices. The system was implemented for different values of temperature and it could be considered have a good accuracyالعمل المقدم في هذا البحث يهتم بتصميم نظام جديد للسيطرة على حرارة حاضنة البيض, حيث يستعمل هذا التصميم للسيطرة على تشغيل واطفاء انظمة التبريد (المروحة او المسخن) وذلك باستعمال المتحسس الحراري والمسيطر الدقيق. يتكون النظام من دائرة مقسم الفولتية المحتوية على المتحسس الكهربائي الذي يتحسس اي تغيير يحدث في حرارة الحاضنة ويحول هذا التغيير الى قيم فولتية ليكون مناسب للمرحلة التالية والتي هي المسيطر الدقيق.PIC 16f88 استعمل للسيطرة على تشغيل واطفاء اجهزة التبريد عند تغير الحرارة وذلك ببرمجته لقبول قيم الفولتية القادمة من المتحسس واعطاء امر التشغيل او الاطفاء لاجهزة الابدال المربوطة باجهزة التبريد.النظام نفذ لقيم مختلفة من الحرارة ويمكن اعتباره ذو دقة جيد

Keywords

Table of content: volume:27 issue:4