جدول المحتويات

مجلة القادسية في الاداب والعلوم التربوية

ISSN: 25196162
الجامعة: جامعة القادسية
الكلية:
اللغة: Arabic and English

This journal is Open Access

حول المجلة

• تسعى المجلة إلى نشر البحوث الإنسانية والتربوية الرصينة التي لم تنشر سابقاً في مختلف حقول المعرفة .
• صدر العدد الأول من المجلة في سنة 2001م .
• تصدر المجلة مجلداً واحداً كل سنة ، ويضم المجلد أربعة أعداد ، تصدر بشكل فصلي، كل ثلاثة أشهر .
• بلغت إصدارات المجلة اثني عشر مجلداً ، ضمت مئات البحوث العلمية المحكَّمة ، في شتى مجالات المعرفة في العلوم الإنسانية والتربوية .
• تنشر البحوث باللغتين العربية والإنكليزية .
• تعتمد المجلة مبدأ التمويل الذاتي وتحدد أجور النشر في ضوء الأسعار السائدة .
• يمكن نشر الإعلانات التي تسهم في إظهار الجانب العلمي والصناعي والاقتصادي لقاء هبة مالية تقدمها الجهة المستفيدة .

Loading...
معلومات الاتصال

محافظة القادسية – جامعة القادسية – كلية التربية/ مجلة القادسية في الآداب والعلوم التربوية ص. ب (88) .
E-Mail: Journal_of_alqadisiya @ yahoo.com
Journal_of_alqadisiya @ hotmail.com

جدول المحتويات السنة: 2017 المجلد: 17 العدد: 2

Article
Melodic Complexity Evidence from Arabic

المؤلفون: By Asst. Lec. Kareem Ashoush Mahdi
الصفحات: 1-11
Loading...
Loading...
الخلاصة

In this paper, a new lenition trajectory and a new element are added to the Element Theory by John Harris 1990 to support its role in the phonological government. The new trajectory ’Deemphasisation’ proposed by the researcher is used to throw some light upon the internal structure of four emphatic consonant sounds /ŧ/,/dˁ/,/ɚˁ/and/ȿ/ to be lenited into /t/,/d/,/ ɚ/and/s/ and the element ’E’ is for the phonological representation of the mentioned sounds. Since both, the emphasized and deemphasized couple of the four Arabic consonant phonemes, are of the same place of articulation, manner of articulation and the same state of vocal cords, deemphasisation is considered a new phenomenon which is proposed as a new trajectory different from ’debuccalisation’, ’spirantisation’ and ’vocalisation’ by John Harris and ’E’ is a new element different from labial U, palatal I, none V, coronal R, occluded ?, noise h, nasal N, stiff vocal cords H and slack vocal cords L proposed by Kaye , lowenstamm and Vergnaud (1985). THEORETICAL BACKGROUND In government phonology, phonological constituents are hierarchically organized and binary branching. The relationship between adjacent segments is asymmetrical and segment in governed position is no more complex than its governor, KLV.1985-1990. Element Theory by John Harris, 1990 expresses these segments in terms of univalent elements each of which has an independent phonetic interpretation and there is a direct relationship between the complexity of these segments and the governing role assumed by the position it occupies. Elements of a segment are of marked and unmarked attributes with charm values (+,-, o) to specify their ability to occupy a particular position ( U˚ labial ,I˚ Palatal, V˚ none , R˚ coronal , ?˚ occluded, h˚ noise, nasal ,H stiff vocal cords , slack vocal cords . The complexity of a segment is measured by calculating the number of elements a segment has. A governed segment may face some sort of pressure to reduce its complexity by losing elements from its internal structure, Decomposition or it may receive elements to increase its complexity which means Composition. The theory does not have redundant rules or underspecified values

الكلمات الدلالية


Article
التناص في القران الكريم دراسة تطبيقية على السور المدنية-

Loading...
Loading...
الخلاصة

الملخّص التناص هو المعيار الرابع من المعايير النصيّة التي وضعها (روبرت دي بوجراند) للحكم على نصّ ما بـ (النصيّة) ، وقد عرفه علماء العرب القدماء تحت مسمّيات عدّة ، منها : التضمين ، والاقتباس ، والسرقات الأدبيّة . وقد قسّم علماء النصّ المحدثون التناصّ على قسمين : التناص الداخليّ ، والتناص الخارجيّ. فالداخليّ هو تكرار مفردة ، أو عبارة ، أو جملة ، أو أكثر من جملة في النصّ الواحد . أمّا الخارجيّ ، فيظهر في استعمال مفردات ، أو عبارات ، وجمل قد استعملتْ في نصوص سابقة ، قد تكون للمؤلف نفسه ، أو لغيره ، وقد وظّف المؤلّف هذه المفردات، والعبارات في نصّه ؛ لكونها تعطي دلالة أكبر ممّا لو استعمل غيرها. ويظهر التناصّ الداخليّ في النصّ القرآنيّ الكريم في العلاقات الدلاليّة بين جمل ، وآيات النصّ ، فيكون دور التناصّ في إظهار العلاقة الدلاليّة بين الجمل ، والآيات المكرّرة . أمّا التناصّ في أكثر من آية ، فيظهر في القصص القرآنيّة المكرّرة ، ولعلّ من أهمّها : قصة آدم  ، وقصة إبراهيم  ، وقصة موسى  . ففي قصة آدم ، يذكر احداثاً ، لا يذكرها في غيرها من السور ، من ذلك تبليغ الملائكة باختيار الخليفة في الأرض ، واعتراضهم على ذلك ، وتعليم آدم الأسماء ، كلّ ذلك ممّا لم يُذكر في غير البقرة . وكذلك امتناع إبليس عن السجود لآدم ، لم يذكر المعلومات المتعلّقة بامتناعه في موضع واحد ، ففي بعض المواضع ذكر رفضه ، واستكباره ، وفي موضع آخر يذكر أنّه من الجنّ ، وفي ثالثة يذكر ما علّل به إبليس لنفسه حين رفض السجود . ولعلّ مجموع القصص القرآنيّ لهذه الحادثة هو ما يعطي صورة كاملة للموضوع . امّا التناص الخارجيّ ، فيظهر في استعمال القرآن الكريم كثيراً من مفردات اللغات الأخرى ، وأكثر ما كان ذلك في أسماء الأنبياء، فضلاً عن ذلك ، فقد استعملتْ مفردات من الحياة العامّة ، مثل أماكن العبادة، والعملات النقديّة ، وغيرها .

الكلمات الدلالية


Article
Bertolt Brecht's war condemnation in "Mother courage and Her Children"

المؤلفون: Asst. Lec. FahimCheffat Salman
الصفحات: 12-17
Loading...
Loading...
الخلاصة

Brecht's play mother courage is to be considered as one of the greatest theatrical works during world war II . It represents the writer's criticism of war and capitalism especially dictators like Hitler who built their glory on blood shedding . They were the major reason for human suffering , built up a kind of enmity among human species and used people as a kind of fuel for the wars without taking care of human feelings : The freedom , dignity and rights were confiscating . They also considered war as a glory . Brecht began work on mother courage in Sweden in the summer of 1939 , he was writing it when Germany invaded Poland . he believed that the second world war ended , but the cold war was heating up . The possibility of atomic annihilation overshadowed an uneasy peace . This study focuses on Brecht's major work and his moral concerns he shows in Mother Courage and will show the reasons that made the writer attack the war as a kind of destruction for all human beings everywhere , The study includes two sections ; Section one includes Brecht's contribution to the epic theatre and his role in achievements in artistic development , Section two mother courage as a symbol of war victims . last giving a conclusion to Brecht's points of views and sums up its findings

الكلمات الدلالية


Article
إشكالية تجنيس الخبر الادبي كتب اخبار النساء والجواري حتى نهاية القرن العاشر الهجري إنموذجاً

Loading...
Loading...
الخلاصة

ملخص البحث إنّ الحديث عن المرأة بوصفها خبراً في كتب (أخبار النساء والجواري) ينتمي إلى بنية الخبر بعدّه وسيلة من وسائل الارشفة،( ) عندما تجمع الأخبار التي تنتمي إلى موضوع واحد في كتاب ((لملء الفراغات التي تتركها كتب التأريخ وكتب الأدب ووسائل التدوين والثقافة الاخرى))( ) , فإنها تمكن القارئ من بناء صورة وافية عن حياة المرأة ودورها الريادي في الادب العربي، كونها تشكّل خطاباً موحداً يتناول مختلف جوانب الموضوع، خلاف ما لو كانت تلك الأخبار التي تخص ذلك الموضوع موزعة بين مصنفات عدة. وقد حفل العرب بالمرأة وأولوها عنايتهم خلافاً لمن ذهب الى أنّ ((العرب والمسلمين قد إستخفوا بالنساء فلم يحفلوهنأو يعنوا بهن، ولم يخصوهن بالتأليف أو يفردوا لهن التصانيف))( ) , وقد وصلت إلينا مجموعة من كتب (اخبار النساء والجواري)،خلال القرون العشـ1رة الاولى من تاريخ هجرة الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم)، وهي كالتالي:- 1. أخبار الوافدات من النساء على معاوية بن أبي سفيان، للعباس بن بكّار الضّبي (ت 222هـ). 2. عيون الاخبار (كتاب النساء)، لابن قتيبة (ت 276هـ). 3. بلاغات النساء وجواباتهن وطرائف كلامهن وملح نوادرهن واخبار ذوات الراي منهن، لابن طيفور (ت 280 هـ). 4. الحدائق الغّناء في اخبار النساء، لابي الحسن علي بن محمد المعافري (ت 605هـ). 5. اخبار النساء، لابن قيم الجوزية (ت751 هـ) . 6. المستظرف من اخبار الجواري، لجلال الدين السيوطي (ت911هـ). وهناك مصنفات اخرى في (أخبار النساء) امتدت اليها يد الزمن ولم يصل الينا منها سوى عنواناتها: 1. كتاب أخبار النساء، لعلي بن محمد المدائني (ت225هـ). ( ) 2. كتاب أخبار النساء ، لهارون بن علي المنجم (ت288هـ). ( ) 3. كتاب أخبار النساء ، لعلي بن محمد بن الشاه الظاهري (ت 252هـ) . ( ) 4. كتاب أخبار النساء ، لأسامة بن منقذ (ت584 هـ) . ( ) 5. كتاب أخبار النساء ، لابن حاجب النعمان ، عبد العزيز بن إبراهيم (ت808هـ) . ( ) وهناك عدة مصنفات كثيرة ظهرت في الآونة الأخيرة تحمل في عتبات نصها أخبار النساء وتنسب الى مؤلفين لم تعرف عنهم تلك المصنفات وهي: 1. أخبار النساء في العقد الفريد لابن عبد ربه الاندلسي (ت 328هـ) ترجمة وتحقيق: عبد مهنا، وسمير جابر ، عن دار الكتب العلمية ، بيروت. 2. طبائع النساء وما جاء فيهن من عجائب وغرائب واخبار واسرار، لابن عبد ربه الاندلسي، تحقيق وتعليق: محمد إبراهيم سليم، عن مكتبة القرآن، القاهرة . 3. اخبار النساء في كتاب الاغاني لأبي الفرج الأصفهاني (ت356ه)، جمع وشرح: عبد الأمير مهنا، عن مؤسسة الكتب الثقافية، بيروت. 4. أخبار النساء في سير أعلام النبلاء، للحافظ ابو عبد الله شمس الدين الذهبي (ت 748 هـ)، أعداد عبيد بن ابي نفيع الشعبي، ط1، 1413هـ. 5. جامع أخبار النساء من سير أعلام النبلاء، للحافظ الذهبي، جمع وترتيب وتحقيق وتعليق: ابو عبد الرحمن خالد بن حسين، عن مكتبة الرشد (ناشرون)، المملكة العربية السعودية. ولقد اهملنا هذه المصنفات وان كانت داخلة في المدة الزمنية محل البحث، وذلك انها لا تحمل قصدية العنوان من لدن مؤلفيها – وهو شرط اتخذناه موجهاً في اختيار وتحديد المصنفات موضوع الدراسة – والا فانه لا يكاد يخلو كتاب من كتب التراث من اخبار النساء، لذا فأن قصدية التأليف يمكن من خلالها دراسة المرأة بوصفها خبراً سردياً لمعرفة ميزات تلك الأخبار والمصنفات عن غيرها مما الف من كتب الأخبار .

الكلمات الدلالية


Article
الخبر فيكتب (التراجم) للصّفديّ أنواعهوآلياتبنائه

المؤلفون: أ.دشيماءخيري فاه م --- أحمدعلي جفات
الصفحات: 57-79
Loading...
Loading...
الخلاصة

ملخص البحث يهدفهذاالبحثإلىالتعرّضلدراسةجنسالخبرفيكتب (التراجم) للصّفديّ،والتعرّفعلىأنماطوآلياتبناءهذاالجنسالقصصيّالقصيرالذييغلبعليهقولالحقيقةويشيرإلىسردشيءمنالتاريخ،فهويمثّلالمصدرالرئيسللمعرفةوالمادةالأساسفيالروايةالعربية،وقداكتسبهذهالسمةلأنّهأصغروحدةحكائيةتؤديوظيفةالإبلاغ. وتتكوّنهذهالدراسةمنتوطئةومبحثينوخاتمة. القيناالضوءفيالتوطئةعلىمصطلحالخبرفياللغةوالاصطلاحمعإعطاءنبذةعنماهيّةجنسالخبر،وقدتكفّلالمبحثالأوّلبالتعرّفعلىأنماطالخبرالواردةفيكتب (التراجم) للصفديّ،أمّاالمبحثالثانيفقداختصّبدراسةآلياتالبناءالهيكليللخبرفيهذهالكتب،وكانتالخاتمةفيعرضالنتائجالتيتوصّلإليهاالبحثخلالرحلتهفيهذهالكتب.

الكلمات الدلالية


Article
الأم فيشعر بدرشاكرالسيابونازكالملائكة

المؤلفون: م.م خلود عباس حسين
الصفحات: 88-100
Loading...
Loading...
الخلاصة

المقدمة عرفت المرأة منذ القدم ملهمه للأدباء وقد نظم الشعراء القصائد التي يتغنى بها بجمال المرأة وما تملكته من خصال الرقة والحنان والعاطفة وتمثل الأم المدرسة الأولى التي ينهل الإنسان من نبعها أبجدية الحياة منذ أن يولد في هذه الحياة وإلام أجمل قصيدة تغنى بها الشعراء وللشعراء بصمات مهمة في تعبيرهم عن حبهم وتقديسهم للأمهات والأم هي أعظم شيء في الوجود وهي كلمة تحمل كتلة لا حدود لها من معاني الحب والحنان والعطف وقد تناولت في هذه البحث ( الأم في شعر بدر شاكر السياب ونازك الملائكة) وقد تم تقسيم البحث إلى ثلاثة مباحث .كان المبحث الأول : الأم في بيئة الشاعرين ( السياب والملائكة ) أما المبحث الثاني : الرمزية في ذكر الأم. فيما كان المبحث الثالث : الأم معادلاً موضوعياً للموت . وتظل الأم المرفأ الذي يشتاقه الجميع والتي تؤثر غيرها على كل ما تحتاجه وتتمناه كي تحد سعادة أسرتها وراحتهم ومهما قلنا في حق الأم يبقى الكلام ناقص عن هذه الأم وهذه الكلمة العظيمة التي لا تفارق شفاه الجميع .

الكلمات الدلالية


Article
الاستفهام في ديوان السيد جعفر الحلي ( سحر بابل وسجع البلابل) دراسة في حياة الشاعر جعفر الحلي وأدبه

المؤلفون: م.م. رحيمخضير طوفان
الصفحات: 105-122
Loading...
Loading...
الخلاصة

اسمه ونسبه وولادته ونشأته من شعراء الشيعة (1)، ينتهي نسبه إلى الإمام الحسين (عليه السلام) (2)، كما يتبين بالآتي: هو جعفر بن أبي الحسين حمد بن محمد حسن بن أبي محمد عيسى بن كامل بن منصور بن كمال الدين بن منصور بن زوبع بن منصور بن كمال بن محمد بن نجم بن منصور بن شكر بن أبي محمد الحسن الأسمر بن النقيب شمس الدين أحمد بن النقيب أبي الحسن علي بن أبي طالب محمد بن عمر بن يحيى بن الحسين ذي الدمعة بن زيد الشهيد بن الإمام زين العابدين بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب(3). ولد في النصف من شهر شعبان من السنة السابعة والسبعين بعدالمئتين والألف من الهجرة النبوية، وكان ذلك في قرية من قرى الحلة، ونشأ فيها ثم انتقل إلى النجف الأشرف مسكناً ومدفناً(4).  شيوخه لم يكن الشاعر جعفر الحلي بمنأى عن حاضرة العلم والأدب النجف الأشرف بما تزخر به من علوم وتحفل به من علماء، فكان قد جالس أرباب العلم والمعرفة، وحضر مجالسهم أمثال الشيخ محمد طه والشيخ ميرزا حسين الخليلي، والشيخ عباس كاشف الغطاء، والشيخ محمد الفاضل الشربياني(5).

الكلمات الدلالية


Article
قصيدة الرد على الطلاسم لعبد الحميد السماوي من المقطوعة (91) إلى المقطوعة (100) دراسة أسلوبية

المؤلفون: م.م.صباح رحمن دايخ
الصفحات: 129-144
Loading...
Loading...
الخلاصة

لعل الدارس في الأسلوبية يرى أنَّها علم نشأ حديثاً بفضل دراسات علم اللغة الحديث خاصة في المنهج الوصفي, وما طرأ على الدراسات اللغوية الحديثة من تطور كبير على يد علماء بارزين كان في طليعتهم اللغوي (ديسوسير), الذي أسهم وبشكل كبير في نشوء علم اللغة الحديث وتطوره, وما تفرع عنه من دراسات, ومنها الدراسة الأسلوبية التي تعتمد بالدرجة الأولى على الوصف والتحليل, من دون اعتماد قواعد ومعايير معينة تقيدها... ولعل أهم ما يميِّز الدراسة الأسلوبية هي أنَّها دراسة متجددة ومتطورة غير ثابتة؛ كونها لا تعتمد على قواعد محدَّدة تقيدها, بل تعتمد على الوصف الذي يتغير تبعاً لتغيير النص موضع الدراسة. وهناك نصوص عدة لم تدرس دراسة أسلوبية, لكنِّي عمدت لدراسة عشرة مقاطع مختارة من قصيدة عبد الحميد السماوي (الرد على الطلاسم)؛ لما انمازت به هذه القصيدة من مميزات أسلوبية تحاكي الواقع؛ ولما انماز به الشاعر من شعور صادق ومرهف تجاه قضية معينة تناولها في قصيدته, كما سيتضح ذلك عند دراسة المقاطع المعنية بها الدراسة. وقبل الخوض في الدراسة التطبيقية لابد من الحديث المختصـر عن مفهوم الأسلوبية وما يميزها عن علم اللغة والنقد الأدبي والبلاغة.

الكلمات الدلالية


Article
جماليات بنيةالنص الدرامي الموجهة للأطفال

المؤلفون: م . م . مكي محمد حسون
الصفحات: 149-164
Loading...
Loading...
الخلاصة

إن مسـرحيةالأطفالتستمدخصائصهاومقوماتهاالأساسيةوالجماليةمنأصولالفنالمسرحي،لأنهذهالكتابةهيبمثابةالخطابالفنيالموجهللطفل،ممايتطلبمراعاةمجموعةمنالشـروطالتيتفرضهاالكتابةالمسـرحيةللأطفال،وخصائصالكتابةللأطفاليتسمبالبساطةوالوضوحوالدقةوصدقلمايجريفيالواقعكتمثيلالحياة،وكذلكالبساطةفيالأسلوبوالحكايةوالحبكةمنتمهيدوإيماءوتعقيدوموازنةوذروةوصلوتكثيفالفكرةوالشخصياتواللغةوتراكيبها . إضافةإلىالأسسالفنيةلتشكيلالأهدافالمطلوبتواجدهافيعناصرالنصالدراميالموجهللطفلهي (البساطة،الوضوح،التناسب،التنوع،التتابع،الإيقاع،التناسق،الإتقان،الانسجام) ،لذلكتُعدّنصوصدراماالطفلذاتقيمةتربويةوجماليةوفنيةوثقافية،إذوجبأنتحضبماتستحقهُمنةعنايةواهتمام .

الكلمات الدلالية


Article
الصراع المحلي والاقليمي في القوقاز خلال العهد الزندي 1750-1794م

Loading...
Loading...
الخلاصة

خضعت الحكومات المحلية في القوقاز لسلطة الدولة المركزية الإيرانية طيلة العهد الصفوي والأفشاري, وخاض شاهات إيران في كلا العهدين صراعاً طويلاً مع روسيا والدولة العثمانية للحفاظ على ممتلكاتهم في القوقاز وجعل تلك الحكومات ذات الحكم الاقطاعي الوراثي تابعة أسمياً لها, ومع وفاة نادر شاه استغلت تلك الحكومات الفرصة لإعلان استقلالها والانفصال عن السلطة الإيرانية, في حين اندفعت روسيا والدولة العثمانية بسبب أوضاع إيران والصراع الداخلي على السلطة لتعود مرة اخرى لتدخل والتوسع في مناطق القوقاز المهمة اقتصادياً وسياسياً وعسكرياً, فوقع على عاتق مؤسس السلالة الزندية عملية إعادة هيبة وسلطة إيران على مناطقها في القوقاز وأخضاع جميع الحكام المحليين لسلطة المركزية في إيران.

الكلمات الدلالية


Article
التوجه نحوالمستقبل لدى طلبةجامعةالقادسية ا

Loading...
Loading...
الخلاصة

يهدف البحث الحالي التعرف على: 1. مستوى التوجه نحو المستقبل لدى طلبة الجامعة 2. الفروق في مستوى التوجه نحو المستقبل لدى طلبة الجامعة وفق متغيري النوع ،التخصص، والصف. واقتصـر البحث الحالي على عينة مكونة من (449)طالب وطالبة من طلبة جامعة القادسية للتخصص العلمي والإنساني ،والصفين (الثاني والرابع)للعام الدراسي (2015-2016)،وتم اختيارهم بالطريقة الطبقية العشوائية ،ولتحقيق أهداف البحث الحالي اعتمدت الباحثة على الآتي اولا :بناء مقياس التوجه نحو المستقبل لدى طلبة الجامعة اعتمادا على نظرية جورج كيلي(G Killy)اذ تكون المقياس من ثلاث مجالات هي التنبؤ بالمستقبل والتخطيط للمستقبل والإرادة الحرة والمؤلف من (32)فقرة بصورته النهائية بعد التحقق من الخصائص السيكومترية للمقياس من صدق وثبات اذ بلغ معامل الثبات(0،84)بطريقة اختبار- إعادة اختبار و (0،82) معادلة الفا كرونباخ وقد تم إجراء عملية التحليل الإحصائي لمقياسي البحث على عينة بلغت(300) طالب وطالبة من طلبة جامعة القادسية اختيروا بالطريقة الطبقية العشوائية وعلى اساس التوزيع المتناسب وبعد استكمال إعداد أداتي البحث تم تطبيهما على عينة البحث النهائية وقد استعين بالحقيبة الإحصائية للعلوم الاجتماعية وقد توصل البحث الحالي الى النتائج الاتية :ان طلبة الجامعة لديهم توجه نحو المستقبل بينما لاتوجد فروق ذات دلالة إحصائية في التوجه نحو المستقبل لدى طلبة الجامعة تبعا لمتغير النوع والتخصص والصف

الكلمات الدلالية


Article
الدافعية الإبداعية لدى طلبة الجامعة

Loading...
Loading...
الخلاصة

إن التربية وبمجالاتها المختلفة كافة تسعى إلى مواكبة التطورات العلمية والتكنولوجية المتسارعة في جميع نواحي الحياة يفعل ما قامت به ثورة الاتصالات والمعلومات من تغيرات علمية وثقافية ومن هنا جاء إدراك القائمون على الأنظمة التربوية في الحاجة الماسّة إلى مواكبة المستجدات والإفادة من تكنولوجيا المعلومات التي تمكن المجتمعات والشعوب من تحقيق أهدافها في مجالات الحياة كافة ومواكبة العصـر في المستجدات والمتغيرات العلمية والتقنية . وعليه فقد وضعت الخطط والمناهج التعليمية الحديثة للمراحل الدراسية كافة وأهمها المرحلة الجامعية لما تتميز به من خصوصية في تهيئة الكوادر المتخصصة في مجالات الحياة كافة ولما تتمتع به هذه الشريحة من الشباب بالحيوية والنشاط والقابلية على اكتساب كل ما هو جديد ومبتكر من جهة ومن جهة أخرى فقد وضعت المجتمعات في أي بلد أمالها وتطلعاتها بشباب بلدانها لتحقيق ما تصبو إليه من أهداف على المستوى الإنساني والتكنولوجي . ومن المعروف أن اكتساب أي معرفة أو إِتقان أي مهارة لا يأتي الأمن خلال وجود دافع قوي لتحقيق ذلك فبدون هذا الدافع يكون الجهد المبذول بهذا الاتجاه غير مُجْدٍ. لذا فالدافعية تشكل ملتقى اهتمام جميع العاملين في العملية التربوية من إداريين ومدرسين ومرشدين ، وكل من له علاقة أو صلة بالعملية التعليمية ، إِذ̊لاقتالدافعيةاهتماماكبيرامنقبلالعديدمنالمتخصصينفيمجالعلمالنفسبشكلعاموالمهتمينبالدوافعبشكلخاص . حيثينظرللدافعيةعلىأنها المحركات التي تقف وراء سلوك الأفراد، فهنالك سبب أو عدة أسباب وراء كل سلوك ، وترتبط هذه الأسباب بحالة الفرد الداخلية عند حدوث السلوك من جهة ، وبمثيرات البيئة الخارجية من جهة أخرى ، بل لابد أن نعرف شيئا عن حالته الداخلية ، كأن نعرف حاجاته وميوله واتجاهاته وعلاقته بالموقف ، بالإضافة الى ما لديه من طموحات ورغبات وما يسعى الى تحقيقه من الأهداف . ( أبو جادو ، 2009 : 291 – 292 ) وتعد الدافعية من العوامل المؤثرة في أداء المتعلم ، فكلما زادت دافعيته زاد تعلمه وأدى نشاطه على أفضل وجه وصورة ممكنه ، ويتجلَّى دورها أيضا وأهميتها في العمليات العقلية من انتباه أو إِدراك أو تفكير أو ذاكرة ، حيث تزيد من استخدام المعلومات في حلّ المشكلات . ( الداهري وآخرون 1999 : 96 ) • من ذلك يتساءل الباحث عن درجة الدافعية الإبداعية لدى طلبة الجامعة ؟ • وهل تتباين تبعاً لمتغيرات الجنس والتخصص الدراسي والصفوف الدراسية ؟

الكلمات الدلالية


Article
تقويم أداء مدرسي ومدرسات الفيزياء في ضوء نموذج مارزانو

المؤلفون: أ.د هادي كطفان الشونم. --- م وفاء عبد عطية
الصفحات: 276-293
Loading...
Loading...
الخلاصة

يهدف البحث الحالي إلى " تقويم أداء مدرسي ومدرسات الفيزياء في ضوء نموذج مارزونو " على وفق مجالاته الأربعة .. الاستراتيجيات والسلوكيات الصفية ، الإعداد والتخطيط للدرس ، التفكير الناقد في التدريس ، الزمالة والمهنية . لغرض تحقيق هدف البحث قامت الباحثة بمجموعة من الإجراءات النظرية المتمثلة بـ : 1. تحديد مجتمع البحث بمدرسي الفيزياء في محافظة القادسية للعام الدراسي 2013 / 2014 والبالغ عددهم ( 490 ) مدرس ومدرسة واختير عينة البحث بالطريقة العشوائية الطبقية بنسبة ( 20 % ) من المجتمع ، التي ضمت ( 98 مدرس ومدرسة ) منهم ( 14 مدرسة فيزياء و 84 مدرس فيزياء ) ، متفاوتون من حيث عدد سنوات الخبرة التعليمية . 2. ترجمة مجالات نموذج مارزونو إلى اللغة العربية ، واستخرج صدق الترجمة بعرضه على الخبراء المختصين . 3. عرض النموذج المعرب على الخبراء المختصين بالتعرف على مدى ملائمته لتقويم أداء مدرسي الفيزياء وملائمته للبيئة التعليمية العراقية . 4. إعداد قائمة بالمهارات الأدائية التدريسية على وفق مؤشرات نموذج مارزونو ولكل مجال من مجالاته الأربعة بعناصرها الفرعية وللتحقق من صدقها بعرضها على الخبراء المختصين وقد اجمع الخبراء على ( 56 ) مهارة أدائية تدريسية موزعة على هذه المجالات . 5. اعتمدت الباحثة لتقويم أداء مدرسي الفيزياء ( الملاحظة المباشرة ) فأعدت استمارة خاصة لملاحظة هذا الأداء تكونت من قسمين الأول تضمن معلومات عامة والثاني يضم تقييم مستوى أداء مدرسي الفيزياء لقائمة المهارات الأدائية التدريسية التي سبق وان أعدتها الباحثة وموزعة كالاتي ( الاستراتيجيات والسلوكيات الصفية ( 36 مهارة ) ، الإعداد والتخطيط للدرس ( 8 مهارات ) ، التفكير الناقد للتدريس ( 5 مهارات ) ، الزمالة والمهنية ( 7 مهارات)) . وقد حددت الباحثة مستويات الأداء لكل مهارة باستخدام ميزان تقديري تضمن خمسة بدائل ، ولجعل عملية التقويم اكثر موضوعية قامت الباحثة بتوصيف مستويات الأداء لكل مهارة من المهارات التي تضمنتها الاستمارة ، وقد تم حساب صدق وثبات الأداة في قياس ما أعدت لأجله ثم قامت الباحثة باستخراج ثبات التصحيح لاستمارة الملاحظة باستخدام معاملات ارتباط بيرسن وكانت نسبة الاتفاق بين المصححين جيدة جدا . لذا تم إخراج الأداة بالصيغة النهائية لإجراء عملية التطبيق النهائية لها . تم الاستعانة بمجموعة من الوسائل الإحصائية للوصول إلى نتائج البحث منها الوسط المرجح ، الاختبار التائي ، تحليل التباين الأدائي ، اختبار شيفي .

الكلمات الدلالية


Article
أثر التصريف المائي على الانتاج الزراعي (النباتي ) لجدول مشروع المسيب الكبير

المؤلفون: أ..م.د. جميل عبد حمزة العمري
الصفحات: 322-342
Loading...
Loading...
الخلاصة

Water is the lifeblood of a vital resource is concentrated upon by all human activitiesespecially agricultural activity, especially in the arid and semi-arid areas, as it is determined by the amount of arable land and the possibility of expansion or contraction of those spaces so it has tended a lot of specialized in water resources studies for the study of Water drainage are more accurate and scientific So went this study was to clarify the relationship between water resources and its impact on the expansion and contraction of arable land in the study area through the stash factors affecting such relationships from natural factors included the site and infrastructure and geological situation topographic climate and soil and natural vegetation and elements in addition to other factors that may be the cause of a key in effect these agricultural areas, and therefore it was necessary to study the annual water and quarterly Water drainage and monthly study area and recorded for a period of six years then compare them greenery planted virtually the same for the period to clarify whether the water resources only factor in agricultural areas Clear from this study that some of the water past the rose water contained and although we find that the acreage has shrunk in the sense that there are other factors that may have affected one way or another in the agricultural activity of these factors was postponed in the social conditions of the migration of peasants to the cities, leaving farmland and neglect and deterioration of irrigation projects and transforming agricultural areas into residential land and other environmental barriers consisted Pettily and waterlogging and increased areas of desertification and climatic conditions of high temperatures lack of precipitation is rain in the hot season and increased evaporation rates in addition to the lack of the use of chemical fertilizers and organic and compete with imported agricultural products. تشكل المياه عصب الحياة و مورداً حيوياً تتركز عليه جميع الانشطة البشرية و بالأخص النشاط الزراعي لاسيما في المناطق الجافة وشبه الجافة اذ على اساسه يتحدر مقدار المساحات الزراعية و إمكانية توسع او تقلص تلك المساحات لذلك فقد اتجهت الكثير من الدراسات المتخصصة في الموارد المائية لدراسة التصاريف المائية بصورة اكثر دقة و علمية . لذلك اتجهت هذه الدراسة لإيضاح العلاقة بين الموارد المائية و أثرها في اتساع وتقلص المساحات الزراعية في منطقة الدراسة من خلال دراسة العوامل المؤثرة في مثل هذه العلاقات من عوامل طبيعية تمثلت بالموقع و البنية الجيولوجية و الوضع الطوبوغرافي وعناصر المناخ والتربة و النبات الطبيعي بالإضافة الى عوامل اخرى التي قد تكون سبباً اساسياًفي التأثير بتلك المساحات الزراعية ,ولذلك كان لابد من دراسة التصاريف المائية السنوية والفصلية والشهرية لمنطقة الدراسة وسجلت لمدة 6 سنوات (2011-2016),بعد ذلك مقارنتها بالمساحات المزروعة فعلياً للمدة ذاتها لإيضاح في ما اذا كانت الموارد المائية العامل الوحيد المؤثر في المساحات الزراعية . اتضح من خلال هذه الدراسة ان بعض السنوات المائية ارتفع فيها الوارد المائي وعلى الرغم من ذلك نجد ان المساحات الزراعية قد تقلصت بمعنى ان هناك عوامل اخرى قد اثرت بشكل او بأخر في النشاط الزراعي هذه العوامل تجلت في الظروف الاجتماعية المتمثلة بهجرة الفلاحين الى المدن وتركهم الاراضي الزراعية واهمال وتدهور المشاريع الاروائية وتحويل مساحات زراعية الى اراضي سكنية واخرى عوائق بيئية تمثلت بتملح وتغدق التربة وزيادة مساحات التصحر والظروف المناخية المتمثلة بارتفاع درجات الحرارة انعدام التساقط المطري في الفصل الحار وزيادة معدلات التبخر بالإضافة الى قلة استخدام الاسمدة الكيماوية والعضوية ومنافسة المنتجات الزراعية المستوردة .

الكلمات الدلالية


Article
التحليل المكاني لاستهلاك الطاقة الكهربائية في محافظات الفرات الأوسط للمدة من (2004-2014)

Loading...
Loading...
الخلاصة

Electrical energy is the backbone of modern life an essential pillar of its corners and tool manages the wheel of many different activities and events, and is consumed benchmark for the progress of nations, which is one of the most important energy images and source of sources and produce images of a number of other energy sources, due to the difficulty of using these sources in many activities Van converted into electrical energy is the most appropriate solution and easier to invest, so any source of energy is not a salable market for direct consumption can be converted into electrical energy which can then be used in a variety of areas. The research highlights the power consumption in the Central Euphrates provinces has addressed the most important aspects in consumption (annual consumption and monthly energy consumption by sector and lost energy and the rate of peak load) and turned out of which there are varied spatially and temporally in those aspects, and that the study area consumption of less of the actual capacity adequate, then fought a search in the study and analysis of the relationship between the amounts of consumption and the most important factors affecting it (up and down and volatility) has been shown that these factors are (b prepare the population and gross domestic product and per capita and subscriber numbers and sale prices of energy and system processing climate) and the characteristics of income . تمثل الطاقة الكهربائية عصب الحياة المعاصرة وركناً أساسيا من أركانها وأداةً تدير عجلة العديد من الأنشطة والفعاليات , ويعد استهلاكها معياراً لتقدم الدول , وهي إحدى أهم صور الطاقة ومصدر من مصادرها وتنتج بصورٍ عدة من مصادر الطاقة الأخرى , ونظراً لصعوبة استخدام تلك المصادر في العديد من الأنشطة فان تحويلها إلى طاقة كهربائية بات الحل الأنسب والأسهل في استثمارها , لذا فإن أي مصدر للطاقة ليس له سوق رائج للاستهلاك المباشر يمكن تحويله إلى طاقة كهربائية ومن ثم يمكن استعماله في مجالات شتى . جاء هذا البحث ليسلط الضوء على استهلاك الطاقة الكهربائية في محافظات الفرات الأوسط وقد تناول أهم جوانب الاستهلاك وهي (الاستهلاك السنوي والشهري والطاقة المستهلكة بحسب القطاعات والطاقة الضائعة ومعدل حمل الذروة ) واتضح من خلاله أن هناك تبايناً مكانياً وزمانياً في تلك الجوانب , وان استهلاك منطقة الدراسة اقل من الطاقة الفعلية الكافية لها , ثم خاض البحث في دراسةوتحليل العلاقة بين مقادير الاستهلاك واهم العوامل المؤثرة فيها (ارتفاعاً وانخفاضاً وتذبذباً )وقد تبين أن تلك العوامل تتمثل بـ(أعداد السكان والناتج المحلي ومتوسط دخل الفرد وأعداد المشتركين وأسعار بيع الطاقة ونظام تجهيزها وخصائص المناخ ) .

الكلمات الدلالية


Article
أشكال سطح الأرض في قضاء عفك في محافظة القادسية (دراسة جيومورفولوجية تطبيقية) بحث مستل

Loading...
Loading...
الخلاصة

The research aims to study the shapes ground prevailing disclosed in Afak district، so by highlighting and clarifying the natural factors and processes geomorphological prevailing in the region and influencing the composition and measuring its activity and to identify the implications of real-time and future، in addition to identifying these forms or manifestations that prevail in the region and measurement and its dimensions and their impact in the study area and the production of detailed geomorphological map representing most of geomorphological forms in the region، as well as identify the impact of geomorphological processes and phenomena caused by human activity.يهدف البحث الى دراسة الأشكالالأرضية السائدة والكشف عنها في قضاء عفك، وذلك من خلال إبراز وتوضيح العوامل الطبيعية والعمليات الجيومورفولوجية السائدة في المنطقة والمؤثرة في تكوينها وقياس نشاطها والتعرف على الآثار المترتبة عليها آنياً ومستقبلياً، بالإضافة الى تحديد هذه الأشكالأو المظاهر التي تسود في المنطقة وقياس نشاطها وأبعادها ومعرفة تأثيرها في منطقة الدراسة وإِنتاج خريطة جيومورفولوجية تفصيلية تمثل أغلب الأشكالالجيومورفولوجية في المنطقة، وكذلك التعرف على اثر العمليات الجيومورفولوجية والظواهر الناتجة عنها على النشاط البشري.

الكلمات الدلالية

جدول المحتويات السنة: 2017 المجلد: 17 العدد: 2