Table of content

karbala journal of pharmaceutical sciences

مجلة كربلاء للعلوم الصيدلانية

ISSN: 70272221
Publisher: Kerbala University
Faculty: Medicine
Language: English

This journal is Open Access

About

Scientific journal issued by the College of Pharmacy University of Karbala
Date first number was issued in 2010
Numbers that are published in the year (1)
Publications which topped during the period between 2010-2012
(3)issue.

Loading...
Contact info

Email:kerbala.jps@uokerbala.edu.iq

Table of content: 2017 volume: issue:13

Article
Table of Content

Pages: 0
Loading...
Loading...
Abstract

Keywords


Article
Anti-angiogenic Activity of Cuminum cyminum seeds extract: in vivo study
ألفعالية المضادة لتكوين الاوعية الدموية لمستخلصات بذور الكمون : داخل الجسم الحي

Loading...
Loading...
Abstract

The objective of this study is to identify the possible anti – angiogenic activity of Cuminum cyminum seeds extract in vivo assays. Cuminum cyminum seeds powder was extracted by methanol using the cold method "maceration" as extraction process. The in vivo study was done by Chick Chlrioallontoic Membrane assay (CAM assay).Then phytochemical analysis done by Gas Chromatography mass spectroscopy (GC). The obtained data revealed that methanolic extract of Cuminum cyminum seeds significantly inhibit blood vessels growth when it compared to negative control and the inhibition zone about (++). And according to GC mass the extract showed chemicals related poly phenol group like tannins and flavonoids that may be responsible on anti angiogenic activity of Cuminum cyminum seeds.الهدف من هذه الدراسه هو معرفه احتمالية امتلاك مستخلصات بذور الكمون القابليه على منع تولد الاوعيه الدمويه داخل الجسم الحي. تم استخلاص مسحوق بذور الكمون بواسطة محلول الميثانول وتم اسنخدام طريقة التنقيع. تم اختبار المستخلص بواسطة تجربة البيضه المخصبه. بعد ذلك تم الاطلاع على مكونات المستخلص الكيميائيه النباتيه بواسطة Spectrometry Gas Chromatography Mass . اظهرت نتائج الدراسه ان مستخلص الميثانول لبذور الكمون يثبط تولد الاوعيه الدمويه داخل الجسم الحي بصوره واضحه مقارنة مع المعيار حيث كانت درجة تثبيط تولد الاوعيه هي (++). كذلك اظهرت نتائج التحليل بواسطة ال GC ان المستخلص يحتوي على مركبات البولي فينول مثل التانين والفلافونايدات التي قد يعزى اليها فعالية مستخلص بذور الكمون كمثبط لتولد الاوعيه الدمويه.


Article
The antihyperglycemic and antihyperlipidemic effect of ethanolic extract of Apium Graveolens (celery) in Streptozocin/ high fat diet induced hyperglycemic mice.

Loading...
Loading...
Abstract

In spite of the drugs available for the treatment of diabetes and high blood lipids but still accompanied by undesirable side effects, and so a wide attention and tendency for herbal and poly herbal treatment because of the lack of side effects, and low cost and accessibility. Celery seeds, also known scientifically as Apium graveolens belong to the plant family Apiaceae . Analysis of the active ingredients of the ethanol extract of celery seeds proved the presence of different compounds, including terpenes and fatty acids, but fatty acids were the largest proportion of the rest of the substances that were examined through GC-MS. The aim of the current study is to verify the effectiveness of ethanolic extract of A. graveolens in reducing hyperglycemia and high lipids in hyperglycemic mice . Fourty male mice were used in the current study and mice were divided into 4 equel groups. . Group-1 (control) received distilled water (50µl ) orally and standard diet. Group-2 (drug control) orally and injected with STZ (150 mg/Kg) intraperitonially and received distilled water (50µl per day) orally with HFD . Group-3 injected with STZ and received glyburide (p.o) 0.5 mg/kg per day as standard drug with HFD for 28 days . Group-4 injected with STZ and received ethanolic extract of celery seed (400 mg/kg) per day by gastric lavage as well as HFD. After the treatment was completed, blood samples were collected for analysis and isolation of liver and pancreas tissue for the histological examination. The ethanolic extract of A. graveolens showed a significant decreasing in the level of blood glucose, lipid profile , serum (C-peptide) , improved (GSH), and reduction in level of MDA when compared with untreated group. The presence of variety of active consistuents in A. graveolens like flavonoids , turbines and unsaturated fatty acids may be the reason for the antihyperglycemic and antihyperlipidemic effects. على الرغم من كثرة الأدوية المتاحة لعلاج مرض السكري وارتفاع نسبة الدهون في الدم ولكن لا يزال ترافقها آثار جانبية غير مرغوب فيها لذلك كان هناك اهتماما واسعا للعلاجات العشبية ومستخلصاتها قلة الآثار جانبية لها، وانخفاض تكلفتها وسهولة الحصول عليها . ان الهدف من الدراسة الحالية هو التحقق من فعالية المستخلص الايثانولي لبذور الكرفس في الحد من ارتفاع السكر في الدم والدهون العالية في الفئران المستحدث فيها ارتفاع مستوى سكر الدم باستخدام عقار الستربتوزوتوسين .أثبت تحليل ال ((GC-MS للمستخلص الإيثانولي لبذور الكرفس المعروفة علميا باسم (A. graveolens) وجود مركبات مختلفة، بما في ذلك التربينات والأحماض الدهنية، ولكن الأحماض الدهنية كانت النسبة الأكبر من بقية المواد التي تم فحصها من خلال هذ التحليل. استخدمت أربعون من الفئران الذكور في الدراسة الحالية، وتم تقسيم الفئران إلى 4 مجموعات متساوية العدد (عشرة لكل مجموعة ) . المجموعة 1 (السيطرة) جرعت نورمل سلاين ( 50 مايكرولتر يوميا" عن طريق الفم) مع غذاء قياسي . المجموعة 2 حقنت بعقار الستربتوزوتوسين (150 ملغ / كلغ) تحت البريتون وجرعت نورمل سلاين ( 50 مايكرولتريوميا" عن طريق الفم ) مع غذاء مشبع بالدهون . المجموعة 3 حقنت عقار الستربتوزوتوسين (150 ملغ / كلغ) تحت البريتون وعولجت بعقار الكلايبرايد 0.5) ملغ / كغ يوميا كدواء قياسي) مع غذاء عالي الدهون. المجموعة 4 حقنت بعقار الستربتوزوتوسين (150 ملغ / كلغ) تحت البريتون مع غذاء مشبع بالدهون وجرعت المستخلص الايثانولي لبذور الكرفس (400 ملغ / كلغ) يوميا عن طريق الفم بعد الانتهاء من العلاج . بعد 28 يوم من التجربة تم جمع عينات الدم للتحليل وعزل أنسجة الكبد والبنكرياس لإجراء الفحص النسيجي. أظهر المستخلص الايثانولي لبذور الكرفس انخفاضا ملحوظا" في مستوى الجلوكوز في الدم، والدهون ،وتحسن مستوى ببتيد C- ، وتحسن GSH))، وانخفاض في مستوى (MDA) بالمقارنة مع المجموعة غير المعالجة .يمكن ان يكون وجود مجموعة متنوعة من المكونات في بذور الكرفس مثل الفلافونويدات، والتوربينات والأحماض الدهنية غير المشبعة هو السبب في التأثير المخفض للسكر والدهون في الفئران .


Article
Comparison Between Two Extraction Methods on Total Extract with Primary Investigation of Phytochemical Compounds of Some Medicinal Plants used in Treatment of Urinary Tract Disease.
المقارنة بين طريقتي استخلاص على المستخلص الكلي مع التشخيص الاولي للمركبات الكيمونباتية لبعض النباتات الطبية المستخدمة في علاج التهاب المسالك البولية

Loading...
Loading...
Abstract

Phytochemical investigation and urinary tract infection (UTI) treatment of parsley seeds, fennel seeds, and corn silk were studied. The aim of this study was conducted to investigation the best method of extraction on total extract, with preliminary screening of phytochemical compounds of parsley seeds (Petroselinum sativum), fennel seeds ( Foeniculum vulgare Mill.) and corn silk ( Zea mays L.) to treat urinary tract diseases. The parts of each plant were extracted by two different methods, hot method by using distilled water and cold method was done by maceration with 90% ethanol at room temperature. In both methods the extract was dried under reduced pressure by rotary evaporator. Preliminary investigation of phytochemical compounds was done by using alkaline reagent test for flavonoids, foam test for saponins, terpenoids test for terpenoids, fehling’s reagent for reducing sugar and Dragendroff’s reagent for alkaloids. The qualitative identification was done by TLC. The results showed that the percentage yields of crud extracts by boiling with distilled water were higher than that obtained from cold maceration with 90% ethanol. The percentage of phytochemical components, flavonoids, saponins, reducing sugar, terpenoids and alkaloids of water extracts were higher than that in ethanolic extracts. The effect of extracts in the treatment of UTI displayed that the combination of three plants water extracts were stronger than ethanolic extract. Based on our knowledge this is the first study on the effect of extracts from P. sativum, F. vulgare, and Z. mays in the treatment of UTI. تمت دراسة تشخيص المكونات الكيمونباتية وقابلية المستخلصات لنباتات المعدنوس, حبة الحلوة, حرير الذرة في علاج التهابات المسالك البولية لنبات المعدنوس, حبة الحلوة, وكفشة الذرة. تهدف هذه الدراسة إلى البحث عن أفضل طريقة للاستخلاص للحصول على اعلى نسبة من المستخلص الكلي ، مع الفحص الأولي المركبات الكيمو نباتية من بذور المعدنوس Petroselinum sativum وحرير الذرة Zea mays L. وبذورالحبة الحلوة Foeniculum vulgare Mill. لعلاج امراض المسالك البولية. أجزاء كل نبات تم استخلاصها بطريقتين مختلفتين، الطريقة الحارة باستخدام الماء المقطر والطريقة الباردة تمت بواسطة التنقيع مع الايثانول 90٪بدرجة حرارة الغرفة. في كلا الطريقتين المستخلص تم تجفيفه تحت ضغط منخفض بواسطة المبخر الدوار. تم إجراء كشف أولي للمركبات الكيميائية النباتية باستخدام اختبار الكاشف القلوي لمركبات الفلافونويد، واختبار الرغوة للصابونيات، واختبار تيربينويد للتربينويدات، وكاشف فهلينك للسكر المختزل وكاشف دراجندروف للقلويدات. التشخيص الاولي تم بواسطة صفائح الطبقة الرقيقة الكروماتوكرافيا. اظهرت النتائج ان نسبة المستخلصات الخام بواسطة الغليان بالماء المقطر كانت اعلى من تلك التي تم الحصول عليها من التنقيع البارد مع الايثانول بنسبة 90٪. التشخيص الاولي اظهر ان نسبة المكونات الكيميائية النباتية، الفلافونويدات، الصابونيات، والسكرالمختزل، والتيربينويد والقلويدات من مستخلصات المياه أعلى من تلك الموجودة في المستخلصات الإيثانولية. تأثير المستخلصات في علاج التهاب المسالك البولية أظهر أن الجمع بين مستخلصات المياه كانت أقوى من مستخلصات الإيثانول. بناء على معرفتنا هذه هي الدراسة الأولى عن تأثير مستخلصات المعدنوس, الحبة الحلوة, وحرير الذرة في علاج التهاب المسالك البولية.


Article
Serum level of cytokine (interleukin-10 ( IL-10 )) and oxidative stress markers Malondiaaldehyde and super oxide dismutase(MDA and SOD) in Iraqi patients with thyroid cancer
مستوى المصل من المدورات الخلوية (انترلوكين- 10) وعلامات الإجهاد التأكسدي مالونديالديهيد وأكسيد سوبر ديسموتاز(ٍSOD) في المرضى العراقيين الذين يعانون من سرطان الغدة الدرقية

Authors: Israa A.Abdul Kareem
Pages: 37-48
Loading...
Loading...
Abstract

Thyroid cancer is the most common endocrine malignancy and its incidence continues to rise yearly .Thyroid carcinoma, in most cases, presents clinically as a solitary nodule or as a dominant nodule within a multinodular thyroid gland. it is very important to identify one or more markers to distinguish thyroid cancer from different types of thyroid disease., Oxidative stress is considered to be involved in the pathophysiology of all cancers.Interleukin-10 is a pleiotropic cytokine with both anti-inflammatory and anti-angiogenic properties that may be involved in the pathogenesis of autoimmune thyroid diseases. Thyroid cancer cells of all histological variants produce considerable amounts of IL-10, which might be important in the pathological features of thyroid cancer and/or outcome. Our study aimed to evaluate IL-10 and oxidative stress markers, Malondiaaldehyde and super oxide dismutase (MDA&SOD) levels in sera of patients with CA thyroid and their close relatives compared to healthy control.and to study the correlation of these markers before and after the thyroidectomy operation compared with 1st to 2nd relatives and healthy controls. This 89study includes Thirty (30) subjects as the study sample is made of: 1) 15 diagnosed cases of CA thyroid before surgery and post-surgical treatment, 2) 15 cases of their 1st, or 2nd degree relatives; and 30 healthy subjects (control) would be recruited from surgical clinic in Al-Imamain Al- kadhimain city hospital from October 2014 up to December of 2016.Serum IL-10 was estimated using an Enzyme-Linked Immunosorbant Assay ( ELISA ) technique. Serum MDA levels were assessed using thiobarbituric acid (TBA) method of Buege and Aust , while SOD was measured by Burtis and Ashwood, using modified photochemical Nitroblue Tetrazolium (NBT) method utilizing sodium cyanide as peroxidase inhibitor.Analysis of serum levels demonstrated significantly increased levels of IL-10 in cancer patients between pre-thyroidectomy and post-thyroidectomy(p<0.01) and significantly increased compared with control groups (p<0.001) , SOD activities of pre-thyroidectomy, post-thyroidectomy and control groups were not different (p>0.05).In post- thyroidectomy MDA levels decreased compared to prethyroidectomy levels( p<0.01).also thyroid cancer significantly decreased compared with control groups (p<0.001). Although post-thyroidectomy MDA levels significantly decreased, but still higher than the healthy control group.its concluded that cytokine profile (IL-10) is reflective of an inflammatory immune response. These cytokines may increase the pathogenicity of thyroid CA and may be useful as biomarkers or targets for therapy. SOD does not seem to change with thyroid cancer and thyroidectomy but MDA change.IL-10 & MDA may be a more useful for monitoring the clinical status of thyroid cancer patients. سرطان الغدة الدرقية هو من الامراض الخبيثة الأكثر شيوعا في الغدد الصماء و حدوثه متواصل في الارتفاع سنويا. سرطان الغدة الدرقية، في معظم الحالات، ويعرض سريريا كعقيدات الانفرادي أو كعقدة مهيمنة داخل الغدة الدرقية متعدد الغدد الدرقية. من المهم جدا تحديد واحد أو أكثر من العلامات لتمييز سرطان الغدة الدرقية من أنواع مختلفة من مرض الغدة الدرقية، ويعتبر معامل الاجهاد التاكسدي له دور في الفسلجة المرضية لجميع أنواع السرطان.Interleukin-10 هو مدور خلوي متعدد المظاهر مع كل من المضادة للالتهابات ومكافحة الخصائص التي يمكن أن تشارك في التسبب في المناعة الذاتية لأمراض الغدة الدرقية . تنتج خلايا سرطان الغدة الدرقية من جميع المتغيرات النسيجية كميات كبيرة من الانترليوكين-10، والتي قد تكون مهمة و / أو كنتيجة في السمات المرضية لسرطان الغدة الدرقية. هدفت دراستنا هو لتقييم مستويات المدور الخلوي-10 وعلامات الإجهاد التأكسدي، مالونديالديهيد وأكسيد سوبر ديسميوتيز (SOD) في مصل المرضى الذين يعانون من الغدة الدرقية وأقاربهم من الدرجة الاولى والثانية مقارنة مع السيطرة السليمة.و لدراسة علاقة هذه العلامات قبل وبعد عملية استئصال الغدة الدرقية مقارنة مع الدرجة الاولى والثانية من الأقارب. تضمنت هذه الدراسة ثلاثين (30) مريضا حيث تم إجراء عينة الدراسة من: 1) 15 حالة تم تشخيصها من الغدة الدرقية قبل الجراحة والعلاج بعد الجراحة، 2) 15 حالة من أقاربهم من الدرجة الأولى و الثانية. و 30 مريضا صحيين (سيطرة) تم تعيينهم من عيادة الجراحة في مستشفى مدينة الامامين الكاظمين(ع) الطبية للفترة من أكتوبر 2014 حتى ديسمبر من عام 2016. وقد تم تقدير مصل الانترليوكين-10 باستخدام تقنية الفحص المناعي المرتبط بالانزيم (ELISA). وكذلك تم تقييم مستويات من مصل الدم باستخدام طريقة حمض ثيوباربيتوريك باستخدام طريقة بويج و أوست، في حين تم قياس السوبر اوكسايد دسميوتيز( (SOD بواسطة طريقة بيرتس و أشوود، وذلك باستخدام طريقة نيتروبلو تيترازوليوم الضوئية المعدلة (NBT) باستخدام سيانيد الصوديوم كمثبط البيروكسيداز. أظهر تحليل مستويات المصل مستويات زيادة كبيرة من المدور الخلوي-10 في مرضى السرطان بين استئصال الغدة الدرقية قبل وبعد استئصال الغدة الدرقية (p <0.01) وزيادة كبيرة مقارنة مع مجموعات السيطرة (p <0.001)، وأنشطة ((SOD من استئصال ما قبل الغدة الدرقية، في حين ما بعد الغدة الدرقية ومجموعات السيطرة لم تكن مختلفة ( p> 0.05). في مستويات ما بعد الغدة الدرقية انخفضت مستويات المالوندايالديهايد (MDA) مقارنة مع مستويات ما قبل الغدة الدرقية (p <0.01). كما انخفض سرطان الغدة الدرقية بشكل ملحوظ مقارنة مع مجموعات السيطرة (p <0.001). على الرغم من أن مستويات الملوندايالديهايد ما بعد الغدة الدرقية انخفظ انخفاضا كبيرا، ولكن لا يزال أعلى من مجموعة الاصحاء كمجموعة سيطرة.كاستنتاج من هذه الدراسة تبين أن المدور الخلوي (الانترليوكين-10) يعكس استجابة مناعية التهابية. هذه المدورات الخلوية قد تزيد من إمراضية حدوث سرطان الغدة الدرقية وقد تكون مفيدة كمؤشرات حيوية أولأهداف للعلاج. SODال لا يبدو أن يتغير مع سرطان الغدة الدرقية واستئصال الغدة الدرقية ولكن كان هناك تغيير في مستوى الملونداالديهايدMDA . الانترليوكين-10 و المالوندالديهايد قد يكونا أكثر فائدة لرصد الحالة السريرية لمرضى سرطان الغدة الدرقية.


Article
l Comparative bioavailability (bioequivalence) of a newly developed formula of Clopidogrel against Actavis tablets in fasting healthy male adult Iraqi subjects
مقارنة توافر حيوي (تكافؤ) لصيغة مطورة حديثا للكلوبيدوغريل مقابل أقراص الاكتافيز بمشاركة أشخاص عراقيين بالغيين من الذكور وأصحاء وفي حالة الصيام

Loading...
Loading...
Abstract

Objective: The study was performed to compare the bioavailability (bioequivalence) of a newly developed generic formula of clopidogrel 75 mg tablet as a test product against Actavis tablet containing 75 mg clopidogrel as the reference formula. Methods: The newly developed generic formula of clopidogrel tablet was prepared using co-processed excipients composed mainly of microcrystalline cellulose, superdisintegrant, glidant, and magnesium stearate. In vitro dissolution test was done first to compare the test to the reference formulas, followed by the in vivo study. Both drug products were administered to 40 Iraqi male healthy adult subjects under fasting state applying randomized, two periods, two sequences, two-way crossover design with one week washout period between dosing. Blood samples were obtained over 72 hours interval from each subject, and the concentrations of the inactive metabolite of clopidogrel (clopidogrel carboxylic acid) were determined in serum by LC-MS/MS method. From serum concentration versus time data of each subject, the pharmacokinetics parameters AUC0-t, AUC0-infinity, Cmax, Tmax, and T0.5 were calculated applying non-compartmental data analysis. Results: The dissolution profile of the test product was found to be similar to the reference product with similarity factor (f2) equal to 79.4%. The geometric mean ratios of the primary pharmacokinetic parameters used for bioequivalence testing of the test/reference products were; 102.47% for AUC0-t, 102.68% for AUC0-infinity and 101.85% for Cmax. The 90% confidence intervals for AUC0-t, AUC0-infinity and Cmax were 93.46-109.18 %, 98.78-108.32% and 91.65-104.33%, respectively. Since the 90% confidence intervals for these parameters were within the 80–125% interval proposed by FDA, it was concluded that the newly developed clopidogrel 75 mg tablet was bioequivalent to the reference product produced by Actavis in term of both the rate and extent of absorption and bioavailability. Consequently, the newly developed clopidogrel 75 mg tablet is interchangeable with clopidogrel 75 mg tablet manufactured by Actavis and can be prescribed as an alternative in the Iraqi market. أجريت الدراسة لمقارنة التوافر البيولوجي (التكافؤ الحيوي) لصيغة جنيسة حضرت حديثا من كلوبيدوغريل 75 ملغ قرص كمنتج اختبار ضد قرص أكتافيس تحتوي على 75 ملغ كلوبيدوغريل كصيغة مرجعية. تم تحضير الصيغة الجنيسة التي تم تطويرها حديثا من قرص كلوبيدوغريل باستخدام سواغ معالج يتألف بشكل اساسي من المايكروكريستلاين سليلوز ، مفتت عالي السرعة، مزلق، وستيرات المغنيسيوم. في اختبار مختبري للانحلال تم أولا لمقارنة الصيغة الجنيسة مع الصيغة المرجعية، تلتها دراسة في الجسم الحي. تم إعطاء كلا المنتجات الدوائية ل 40 شخصا عراقيا بالغا من الذكورذو صحة جيدة وفي حالة الصيام مع اتباع تصميم دراسة ذو عشوائية، وفترتين، تسلسلين، في اتجاه ثنائي متبادل مع فترة غسل أسبوع واحد بين الجرعتين. تم الحصول على عينات الدم على مدى 72 ساعة على فترات من كل شخص، وتم تحديد تركيزات المستقلب غير النشط من كلوبيدوغريل (كلوبيدوجريل حمض الكربوكسيلك) في مصل الدم بواسطة تقنية أل سي- ماس / ماس. من تركيز المصل مقابل الوقت لكل شخص ، تم حساب معايير حركية الدواء التي تشمل المساحة تحت المنحني من الصفر لغاية اخر قراءة، المساحة تحت المنحني من الصفر لغاية اللانهاية، أعلى تركيز للدواء بالمصل، الوقت للوصول الى أعلى تركيز للدواء بالمصل ، وعمر النصف T0.5 بتطبيق تحليل البيانات غير المقسم. وقد تبين أن مظهر الانحلال لمنتج الاختبار مشابه للمنتج المرجعي مع معامل التشابه (f2) يساوي 79.4 في المائة. وكانت نسب المتوسط الهندسي لمعايير حركية الدواء المستخدمة لاختبار التكافؤ الحيوي للمنتجات الاختبار / المرجعية؛ 102.47٪ للمساحة تحت المنحني من الصفر لغاية اخر قراءة ، 102.68٪ للمساحة تحت المنحني من الصفر لغاية اللانهاية و 101.85٪ لأعلى تركيز للدواء بالمصل. كانت نسبة الثقة 90٪ للمساحة تحت المنحني من الصفر لغاية اخر قراءة ، ٪ للمساحة تحت المنحني من الصفر لغاية اللانهاية و لأعلى تركيز للدواء بالمصل هي 93.46-109.18٪، 98.78-108.32٪ و 91.65-104.33٪، على التوالي. وبما أن 90٪ من نسبة الثقة لهذه ا معايير كانت ضمن الفاصل الزمني 80-125٪ الذي اقترحته ادارة الاغذية والعقاقير، نستنتج أن قرص كلوبيدوغريل 75 ملغ الذي تم تطويره حديثا كان مكافئ بيولوجيا للمنتج المرجعي الذي ينتجه أكتافيس على حد سواء من حيث معدل ومدى الامتصاص والتوافر البيولوجي. ونتيجة لذلك، قرص كلوبيدوغريل 75 ملغ الذيحضر حديثا قابلة للتبديل مع كلوبيدوغريل 75 ملغ قرص المصنعة من قبل أكتافيس ويمكن وصفها كبديل في السوق العراقية.


Article
Anti-inflammatory effect of turmeric plant ( Curcuma longa L. ) rhizomes and myrrh (Commiphora myrrha L.) gums and ginkgo Ginkgo biloba L. leaves ( tablets ) extracts
التأثير المضاد للالتهابات لمستخلصات رايزومات نبات الكركم Curcuma longa وصمغ نبات المر Commiphora myrrha واوراق نبات الجنكو Ginkgo biloba

Loading...
Loading...
Abstract

Back ground: the plants importance resulting from their uses as a nutrition source and for their therapeutic effect. These plants include turmeric , myrrh and ginkgo. Aim of study: this study was conducted to test the anti-inflammatory effectiveness of turmeric plant ( Curcuma longa L. ) rhizomes and myrrh (Commiphora myrrha L.) gums and ginkgo , Ginkgo biloba L. leaves ( tablets )extracts. Method: plants under study were extracted by soxhlet using methanol as a solvent, and then was fractioned by water, chloroform, ethyl acetate and hexane. The extracts tested to determine the anti-inflammatory effect through testing their ability to maintain the stability of the membranes of red blood cells , prevent protein denaturation and heat induced hemolysis. Results: the result showed the effectiveness of all the plants under study in resisting inflammation with compared to standard medicines (Aspirin 100μg / ml and Diclofenac sodium 100μg / ml). Conclusion: It can be concluded that the presence of secondary metabolites as alkaloid, polyphenolic compounds and phenolic acid in the plants under study would be marked a good anti-inflammatory effect. أجريت هذه الدراسة لاختبار الفعالية المضادة للالتهابات لمستخلصات رايزومات نبات الكركم Curcuma longa L. وصمغ نبات المر , Commiphora myrrha L. و أوراق نبات الجنكوGinkgo biloba L. والتي استخلصت بواسطة جهاز السكسوليت باستعمال الميثانول كمذيب ، ثم تم تجزئتها بواسطة الماء والكلورفورم وخلات الاثيل والهكسان ، وذلك من خلال اختبار قدرتها في الحفاظ على استقرار أغشية كريات الدم الحمراء ومنع تمسخ البروتين وانحلال الدم الناجم عن الحرارة وأظهرت النتائج فعالية جميع النباتات تحت الدراسة في مقاومة النشاط الالتهابي بالمقارنة مع الأدوية القياسية ( الاسبرين 100µg/ml و ديكلوفينك صوديوم 100µg/ml ).


Article
Effect of Hyper- and Hypothyroidism on many physiological parameters and the rate of some diseases

Loading...
Loading...
Abstract

Thyroid diseases are the second most public endocrine system disorder which effect many systems of the body. This work aimed to study the effect of hyper- and hypothyroidism on the blood pressure (systolic and diastolic, hemoglobin level (Hb), fasting blood sugar level (FBS), and decayed, missing, and fulling teeth (dmf-t) and study the frequencies of anemia, hypertension and diabetes in these three groups. This study included forty patients, who were previously diagnosed with hyperthyroidism (20case) and hypothyroidism (20case) as well as 10 healthy as control (male and female) in age group of 30-65 years. There were significant differences in HB levels among the three groups were detected. The lowest was in hypothyroidism and the highest was in control. The frequency of anemia was significantly higher in the hyper- and hypothyroidism compared to control. The systolic blood pressure was significantly higher in the hyperthyroidism group. Conversely, significantly higher diastolic blood pressure in the hypothyroidism group was detected. The frequencies of Hypertension were significantly higher in the hyperthyroidism and hypothyroidism compared to control. There also were significantly differences in the FBS levels among the three groups. The frequency of diabetic was significantly higher in the hyper- and hypothyroidism compared to control. According to obtained data we suggested that all patients with hypothyroidism and hyperthyroidism should be periodically evaluated for probably hematological, cardiovascular, biochemical, and oral changes.

Keywords


Article
The employment of MALDI-ToF in the chemical analysis of fingermarks.

Authors: Zaid Al-Obaidi --- Simona Francese
Pages: 79-105
Loading...
Loading...
Abstract

Background and objectives: Many endogenous and exogenous molecules with different chemical nature including lipids, vitamins, amino acids polymers and other small molecules have been detected by Matrix¬assisted laser desorption/ionization (MALDI). Many studies were done to detect proteins in body fluids; however, few focused on detecting proteins in sweat. Recently peptides and small proteins in finger marks were detected in laboratory experiments including dermcidin and dermcidin-derived peptides. The aim of this study is to confirm the identity of dermcidin and other peptide species that can be found within fingermarks. Methodology: This study was performed with the employment of MALDI following two constitutive enzymatic digestions by trypsin and carboxypeptidase respectively. Bioinformatics tools were employed to identify and verify peptide maps. This work is important to both forensic and biomedical science fields. These sciences are interested in dermcidin and dermcidin-derived peptides. Also this study established the protocols with a high potential for many other detectable peptides. Results: In this work, the detection and identification of dermcidin and dermcidin-derived molecules and possibly dual specificity phosphatase (DUSP27_ HUMAN, formerly known as DUPD1) has been achieved. This has been done by using enzymatic digestions while the expected fragments obtained with MALDI and confirmed by the employment of bioinformatics tools. Discussion and Conclusions: The species of dermcidin and dermcidin tryptic digested peptides have been successfully identified directly in fingermark. Extra efforts are recommended to identify and confirm other peptides detected in fingermarks.


Article
Correlation between Endogenous Vitamin D Status and Body Mass Index in Asthmatic Patients Receiving Adjuvant Vitamin D3 Supplement
العلاقة بين فيتامين د ومؤشر كتلة الجسم في مرضى الربو المعالجين بمكملات فيتامين د3

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Most studies showed that the incidence of asthma is frequently associated with increased body mass index (BMI), vitamin D deficiency has been proposed as a risk factor that could explain a significant proportion of increased pattern of asthma prevalence. This study was aimed to track a correlation between body mass index and vitamin D status effect on asthma control in asthmatic patients. Patients and Methods: This is a prospective randomized -controlled open-label interventional study to evaluate effect of vitamin D3 on asthma control and it's correlation with body mass index in asthmatic patients who are allocated into two main groups: Group 1: Include 20 patients who have diagnosed with asthma are assigned to receive conventional therapy for asthma according to disease stage and severity for three months period. Group 2: Include 24 patients who have diagnosed with asthma are assigned to receive conventional therapy for asthma according to disease stage and severity plus 2000 I.U vitamin D3 fast dissolve mini tablet (Natrol, USA) for three months period. Serum 25-OH vitamin D level, Body mass index (BMI), asthma control test (ACT) scoring system was measured both initially and after three months treatment. Results: A highly significant improvement in asthma control found in patients after 3 months treatment with vitamin D3 supplement compared to pre treatment level (P<0.01), and was found significantly that among the 10 (42%) obese patients in group 2 with vitamin D deficiency, 6(25%) patients gained vitamin D insufficiency and 2(8%) patients gained vitamin D sufficiency after supplementation with vitamin D3 (P<0.01). After treatment body mass index inversely correlated with vitamin D level in patients receive conventional therapy, meanwhile in patients with vitamin D3 supplement the change in the body mass index after vitamin D3 treatment was parallel to the improvement in endogenous vitamin D level. Also the reduction in the body mass index after vitamin D3 treatment produce a positive correlation with asthma control test, though no significant (P>0.05). No direct correlation was found between endogenous vitamin D level and asthma control test in both study groups. Conclusion: After vitamin D3 supplement in the current study, the change in the body mass index produce improvement in endogenous vitamin D status parallel to the change in the body mass index and markedly improvement in asthma control. Also the reduction in the body mass index after vitamin D3 treatment was positively correlated with asthma control. المقدمة : معظم الدراسات تبين أن حدوث الربو ملازم لزيادة مؤشر كتلة الجسم في كثير من الأحيان، وقد تبين ان نقص فيتامين (د) يمكن ان يمثل عاملا" خطرا " مرتبطا" بزيادة حدوث الربو. هدفت هذه الدراسة إلى تتبع العلاقة بين مؤشر كتلة الجسم وتأثير فيتامين د على التحكم بالربو لدى مرضى الربو المزمن. المرضى والطرق: هذه الدراسة التداخلية المفتوحة العشوائية لتقييم تأثير فيتامين د3 على السيطرة على الربو وعلاقته مع مؤشر كتلة الجسم عند المرضى المصابين بالربو الذين تم تقسيمهم الى مجموعتين: المجموعة (1) وتشمل 20 مريض الذين تم تشخيصهم بالربو لتلقي العلاج التقليدي للربو والمجموعة (2) وتشمل 24 مريض الذين تم تشخيصهم بالربو لتلقي العلاج التقليدي للربو بالإضافة إلى 2000 وحدة دولية من حبة فيتامين (د3) لمدة ثلاثة أشهر. تم قياس مستوى فيتامين د في مصل الدم، مؤشر كتلة الجسم ، واختبار السيطرة على الربو في البداية وبعد ثلاثة أشهر من العلاج. النتائج: وجد تحسن معنوي في السيطرة على الربو لدى المرضى بعد 3 أشهر من العلاج مع إضافة فيتامين د 3 مقارنة بمستوى ما قبل العلاج (P <0.01)، ووجدت بشكل كبير أن من بين 10 (42٪) من المرضى الذين يعانون من السمنة المفرطة في المجموعة الثانية مع نقص فيتامين د ، اكتسب 6 (25٪) من المرضى قصورفي فيتامين (د) و 2 (8٪) من المرضى اكتسبوا فيتامين (د) كافيا بعد المكملات مع فيتامين د3(P<0.01) وبعد العلاج كان مؤشر كتلة الجسم يرتبط عكسيا مع مستوى فيتامين (د) في المرضى الذين يتلقون العلاج التقليدي، وفي الوقت نفسه في المرضى الذين يتلقون فيتامين (د3) كان التغيير في مؤشر كتلة الجسم بعد الفيتامين موازيا للتحسن في مستوى فيتامين د. أيضا انخفاض مؤشر كتلة الجسم بعد فيتامين د3 تنتج عن علاقة إيجابية مع اختبار السيطرة على الربو، على الرغم من عدم وجود دلالة احصائية (P> 0.05). لم يتم العثورعلى ارتباط مباشر بين مستوى فيتامين (د) الداخلي واختبار السيطرة على الربو في كلتا المجموعتين الدراسيتين. الاستنتاج: في الدراسة الحالية و بعد العلاج بمكملات فيتامين د3 ، هناك تحسن في وضع فيتامين د موازية للتغير في مؤشر كتلة الجسم بلاضافة الى تحسن ملحوظ في السيطرة على الربو. كما كان الانخفاض في مؤشر كتلة الجسم بعد العلاج فيتامين د3 مرتبطا بشكل إيجابي مع السيطرة على الربو.


Article
The protective effect of Trigonella foenum- graecum L. seeds extract in high fat diet-streptozotocin induced hyperglycemic mice
فعالية الحماية لمستخلص بذور ال Trigonella foenum- graecum L. في(غذاء عالي الدهون-streptozotocin) المحفزة على ارتفاع الكلوكوز في دم الفئران.

Loading...
Loading...
Abstract

Diabetes mellitus is a chronic metabolic disorder which affects carbohydrate, protein, and fat metabolism. associated with high morbidity and mortality. characterized by hyperglycemia together with biochemical alterations of glucose and lipid metabolism. Hyperglycemia and hyperlipidemia result in development of oxidative stress, systemic and local inflammation which were an critical factors for degradation of β-cells, insulin resistance and type II diabetes .Herbal medicine is one of the therapeutic strategies in the management of diabetes mellitus. It is considered to be less toxic and have fewer side effects than synthetic ones .The objective of this study was to investigate the possible protective effect of Trigonella foenum- graecum L. seeds(TFG) extract in High Fat Diet ∕ Streptozotocin -induced toxicity in mice. The seeds of TFG were defatted by soxhelt apparatus with n-hexane ,then marc was macerated with ethanol to obtain total ethanol extract. Thirty two male albino mice were fed high fat diet for two week plus single dose of streptozotocin 120mg ∕kg intraperitoneally to generate typeII diabetes model with increased adiposity. The protective and hypoglycemic activity of seeds extract against toxicity and hyperglycemia induced was evaluated in mice. Glimepiride was used as a standard treatment .FBG, serum C-peptide ,TC , Triglycerides ,HDL, LDL levels were measured at the end of 28th day of experiment then the animal sacrificed and liver and pancreas sections were prepared and stained for histological evaluation. This study was resulted in that (TFG) seed extract cause; FBG, serum lipid profile in hyperglycemic mice significantly decrease, It also increase serum C-peptide ,Glutathione and decrease Malondialdehyde levels significantly compared to untreated group; this was associated with improving histological features that impaired during STZ exposure. In conclusion, Defatted seeds extract has potential anti-hyperglycemic and hepatoprotective effect with free radical scavenging ability against STZ-induced toxicity. داء السكري هو اضطراب مزمن في التمثيل الغذائي للكربوهيدرات والبروتينات والدهون ويكون مرتبطا باحتماليه عالية الخطورة التي تؤدي الى الموت المصاحبة لارتفاع مستوى الكلوكوز في الدم مع اختلال في التمثيل الغذائي للكلوكوز والشحوم و البروتينات ان ارتفاع مستوى الدهون والكلوكوز في الدم من العوامل المؤدية الى الاجهاد التأكسدي. يعد الالتهاب العام والموضعي من العوامل الأساسية التي تؤدي الى تحطم خلايا البنكرياس نوع البيتا و المقاومة لتأثير الأنسولين ومرض السكري من النوع الثاني .تعد الاعشاب الطبية تعد واحده من اهم الاستراتيجيات العلاجية لمرض السكري حيث انها تعتبر اقل سميه واقل اعراض جانبيه من العلاجات الصناعية وعليه صممت الدراسة لتقيم تأثير المحلول المائي الكحولي لمستخلص بذور الحلبة في حماية الكبد والبنكرياس من حالات التسمم بواسطة الستربتوزوتوسين مع غذاء عالي الدهون في الفئران. بعد ازالة الدهون من البذور بواسطة الهكسان عوملت مع الايثانول المائي بنسبة ثمانون بالمئه ثم بالتبخير والترشيح للحصول على المستخلص الذي اعطي للحيوانات. استخدمت اثنان وثلاثون من ذكور الفئران في الدراسة الحالية ,و قسمت الفئران الى أربعة مجاميع بواقع ثمانية حيوانات لكل مجموعة .اعطيت المجموعة الاولى غذاء عالي مع محلول داخل البريتون من الستريت بفر اما المجموعات الباقية فقد تم تحفيز ارتفاع نسبة الدهون بالدم و ذلك عن طريق اعطائهم غذاء غنيا بمادة الكوليسترول لمدة اسبوعين مع محلول داخل البريتون من الستريت بفر الستريبتوزوتوسين .وقيمت فعالية الحماية لتأثير انخفاض مستوى الكلوكوز بالدم في الفئران. "glimepride يستخدم كعلاج قياسي للمقارنة" بعد انتهاء مدة العلاج , جمعت عينات الدم للتحليل وعزل نسيج الكبد و البنكرياس لغرض الفحص النسيجي و كذلك لفحص العلامات الحيوية داخل النسيج. اظهر استخدام مستخلص بذور Trigonella foenum- graecum انخفاض واضح في العلامات الحيوية (MDA) في مصل الدم و العلامات النسيجية عند مقارنتها مع المجموعات التي لم تعالج ,وكذلك عند مقارنته مع بقية المجموعات. فيما يخص تأثيره على نسبة الدهون اظهرت النتائج انخفاضا ملحوظا في مستوى الدهون و الكلوكوز في الدم وارتفاعا ملحوظا في( GSH) ومستوى ال Cببتيد في مصل الدم. بالإضافة الى تماثل الخصائص النسيجية بعد فحصها الى الحالة الطبيعية خلال التعرض للستربتوزوتوسين . في النهاية تم الاستنتاج بان مستخلص بذور Trigonella foenum- graecum له افضل فعالية واضحة كخافض للكلوكوز في الدم و كمضاد الأكسدة المساهم في حماية الكبد والبنكرياس ضد التسمم الناتج بواسطة الستربتوزوتوسين وتم اثبات ذاك من خلال الفحص النسيجي .


Article
The In Vitro Release Study Of Ceftazidime drug From Synthesized Strontium Flourapatite And Strontium Hydroxyapatite Coated Particles.
الدراسة المختبرية لاطلاق عقار السفتازديم من جسيمات السترونتيوم فلوراباتيت والسترونتيوم هيدروكسيباتيت المصنعة و المغلفة

Loading...
Loading...
Abstract

Two compounds, strontium flourapatite (SrFA) and strontium hydroxyapatite (SrHA), were synthesized using wet chemical precipitation method. These compounds were characterized by Fourier transform infrared spectroscopy and X-ray diffraction techniques. The morphology and particle size for the resultant particles of the synthesized compounds were checked by scanning electron microscopy. The average particle size of strontium flourapatite was larger than that of strontium hydroxyapatite by 4.55 times. The particles of each compound were coated by trehalose sugar to decrease the possible ionic interactions with these synthesized compounds. An in vitro release study of ceftazidime antibiotic from the strontium flourapatite and strontium hydroxyapatite was performed in a simulated body fluid at a temperature of 37 oC. This release was studied by UV spectrophotometer at λmax of 258 nm for 12 hours. The results of the release study showed that the release of ceftazidime was faster from strontium flourapatite, but it was higher from strontium hydroxyapatite. The disparity in release rapidity and level was related to the considerable difference in the average particle size for the formed particles of the two synthesized compounds. تم تصنيع مركبين، السترونتيوم فلوراباتيت والسترونتيوم هيدروكسيباتيت، باستخدام طريقة الترسيب الكيميائي الرطب. اجري التشخيص لهذين المركبين بواسطة تحليل فورييه الطيفي بالأشعة تحت الحمراء وتقنيات حيود الأشعة السينية. لقد تم فحص كل من المظهر الخارجي والحجم للجسيمات الناتجة من المركبات المصنعة بواسطة المسح الضوئي للمجهر الإلكتروني وكان متوسط حجم الجسيمات من مركب السترونتيوم فلوراباتيت أكبر منه من السترونتيوم هيدروكسيباتيت وبنسبة 4,55 مرة. بعد ذلك، تم تغليف جسيمات كل من المركبين بسكر تريهالوز وذلك لتقليل التفاعلات الأيونية المحتملة مع هذه المركبات المصنعة. أجريت دراسة مختبرية لاطلاق المضاد الحيوي "سيفتازيديم" من كل من السترونتيوم فلوراباتيت والسترونتيوم هيدروكسيباتيت في السائل المشابه لسائل الجسم عند درجة حرارة 37 درجة مئوية. لقد تمت دراسة هذا الإطلاق بواسطة طيف الأشعة فوق البنفسجية في اعلى امتصاص "258 نانومتر" لمدة 12 ساعة. أظهرت نتائج دراسة الاطلاق الدوائي بأن اطلاق عقار السيفتازيديم من السترونتيوم فلورباتيت كان أسرع، في حين ان الاطلاق من السترونتيوم هيدروكسيباتيت كان أعلى. كان التفاوت في سرعة الإطلاق ومستواه مرتبطا بالفارق الكبير في متوسط الحجم لجسيمات المركبين.


Article
The indirect induction of human scabies to initiation autoimmune disease (SLE): Comprehensive study in marshes population of Thie-Qar
الحث الغير مباشر لمرض الجرب لنشوء مرض المناعة الذاتية (الذؤابة الحمراء): دراسة شاملة على سكان الاهوار في محافظة ذي قار

Loading...
Loading...
Abstract

Scabies is one of the disease that is considered an endemic and epidemic in Iraq, in this study it has been observed that other disease were found to be associated with scabies patients, and in order to investigate the mechanism by which the scabies may induce other disease (such as SLE) an immunological, hematological and immunobiochemical tests were investigated both in patients having scabies and scabies-SLE disease. High sensitive C-reactive protein was higher significant in all groups compared with control and higher significant in scabies-SLE as compare with scabies patients, IgG was higher significant in all groups as compare with control, lower significant in scabies-SLE as compare with scabies patients. IgM was higher significant in scabies patients as compare with control and lower significant in scabies-SLE. IgA was higher significant in all groups as compare with control. IgE was higher significant in all groups as compare with control, but lower significant in scabies-SLE as compare with scabies patients. C3 and C4 was lower significant in scabies-SLE as compare with both control and scabies patients. IL-6, IFN-γ, IL-18 and TNF-α was higher significant in all groups as compare with control also higher significant in scabies-SLE as compare with control. IL-1β was higher significant in all groups as compare with control, but not as compare scabies patients. IL-5 was higher significant in scabies as compare with control, but lower significant in scabies-SLE as compare with scabies. Eosinophil and neutrophil were higher significant in scabies as compare with control. Eosinophil, neutrophil, basophil and monocyte have lower significant in scabies-SLE as compare with control and scabies patients. superoxide dismutase (SOD) activity was higher significant in scabies patient only as compare with control, but lower significant in in scabies-SLE as compare with both control and scabies patients. Malondialdehyde (MAD) level was higher significant in scabies-SLE as compare with control. All data were considered significant at (P<0.05). The mechanisms of inflammation induced by mites may be related to the generation of excessive level of cytokines and antibodies against its proteins, so that triggering of excessive inflammatory responses, then developing autoimmune disease likes SLE. يعتبر مرض الجرب في العراق من الامراض الوبائية المتوطنة, تم ملاحضة الاصابة بأمراض اخرى بالاضافة الى مرض الجرب, لمعرفة الميكانيكية المناعية التي من خلالها يحث الجرب على ظهور امراض اخرى, تم اجراء بعض الفحوصات المناعية و البايوكيميائية وبعض فحوصات الدم, اظهرت النتائج ات هناك ارتفاع معنوي لكل من((hs-CRP, IgG, IgE, IgA في كل مجاميع الدراسة مقارنة يمجموعة السيطرة, وارتفاع معنوي في مستوى (IgM) في مجموعة مرضى الجرب مقارنة بمجموعة السيطرة, كان كل من IL-1β, IL-18, IL-6) IFN-γ, TNF-α) مرتفع معنويا في كل المجاميع مقارنة بمجموعة السيطرة, كانت (Eosinophil and neutrophil) مرتفعة معنويا في مرضى الجرب مقارنة بالسيطرة, كانت فعالية (SOD) مرتفعة معنويا في مرضى الجرب مقارنة بالسيطرة, اظهر (MAD) ارتفاع معنوي في مرضى الذؤابة الحمراء مقارنة بالسيطرة. نستنتج من هذه الدراسة ان بروتينات طفيلي الجرب تثير تفاعلات التهابية مناعية مفرطة , تحفز ظهور امراض اخرى.


Article
The effect of olive oil on ibuprofen induced Renal toxicity in female rats.
أثر زيت الزيتون على التسمم الكلوي المستحث باعطاء الايبوبروفين لأناث الجرذان

Loading...
Loading...
Abstract

Ibuprofen is an effective, cheap, and it is one of the most commonly non-steroidal anti-inflammatory drug, which are among the most frequent prescribed medications worldwide .The aim of this study is to investigate the protective effect of olive oil against ibuprofen-induced nephrotoxicity female albino rats. In this study we used 24 female white rats and divided them into 4 equal groups. Each experimental group consisted of six animals. group1, control they were fed on diet and water without any treatment, group2, ibuprofen given at dose 40 mg/kg/day orally by gastric tube for 30 days, group3,olive oil 2 ml/kg/day (oral administration) , group4, ibuprofen at dose of 40 mg/kg/day and olive oil 2 ml/kg/day (oral administration).Treatments were administered once daily for 30 days. After 30 days, biochemical and histopathological analysis were conducted to evaluate nephrotoxicity. Serum levels of urea, creatinine, calcium, glucose, phosphorus and amylase were measured. Animals treated with ibuprofen alone showed a significant increase in serum levels of urea, creatinine and glucose and significant decrease in calcium. Treatment of rats with olive oil showed significant improvement in kidney function, presumably as a result of decreased boichemical parameters associated with ibuprofen-induced nephrotoxicity. Histopathological examination of the rats kidney confirmed these observations. Therefore olive oil may protect against ibuprofen-induced nephrotoxicity.الايبوبروفين هو فعال ورخيص، هو احد الادوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات الاكثر شيوعا، وهي من بين الأدوية الموصوفة في كثير من الأحيان في جميع أنحاء العالم. الهدف من الدراسة هو التحقيق من الاثار الوقائية لزيت الزيتون ضد التسمم الكلوي الذي يسببه الايبوبروفين في الجرذان. في هذه الدراسة أستخدمنا 24 انثى من الجرذان البيضاء و قسمناها الى 4 مجاميع متساوية على النحو التالي: المجموعة الاولى: الضابطةعلى الغذاء والماء دون أي علاج ، المجموعة الثانية: الايبوبروفين 24 ملغم/كغم/يوم يعطى شفويا بواسطة انبوب المعدة، المجموعة الثالثة: زيت الزيتون 4 مل/كغم/يوم يعطى بواسطة انبوب المعدة، المجموعة الرابعة: ايبوبروفين 40 ملغم/كغم/يوم، زيت الزيتون 4 مل/كغم/يوم يعطى شفويا بواسطة انبوب المعدة، تم إعطاء العلاجات مرة واحدة يوميا لمدة 30 يوما. بعد 30 يوما، تم إجراء تحليل بيوكيميائي ونسيجي لتقييم التسمم الكلوي. تم قياس مستويات مصل اليوريا، الكرياتينين، الكالسيوم، الكلوكوز، الفوسفيت والأميليز. أظهرت الحيوانات المعاملة مع الإيبوبروفين زيادة كبيرة في مستويات مصل الدم من اليوريا والكرياتينين والجلوكوز وانخفاض كبير في الكالسيوم. وأظهرت معاملة الفئران بزيت الزيتون تحسنا كبيرا في وظائف الكلى، المعاملات البيوكيميائية المرتبطة بالتهاب الكلية الناجم عن الايبوبروفين. ولذلك قد يحمي زيت الزيتون من التسمم الكلوي الناجم عن الإيبوبروفين.


Article
The effect of olive oil (Olea europaea) on ibuprofen induced hepatotoxicity in female rats
أثر زيت الزيتون على التسمم الكبدي المستحث باعطاء الايبوبروفين لأناث الجرذان

Loading...
Loading...
Abstract

Ibuprofen, a propionic acid derivative, is one of the most commonly Non-steroidal anti-inflammatory drugs, which are among the most frequently prescribed medications worldwide. The aim of this study is to investigate the protective effect of olive oil against ibuprofen-induced hepatotoxicity in female albino rats. In this study we used 24 female white rats and divided them into 4 equal groups. Each experimental group consisted of 6 animals. Group1,control they were fed on diet and water without any treatment ,group2, ibuprofen given at dose 40 mg/kg/day orally by gastric tube for 30 days, group3,olive oil 2 ml/kg/day (oral administation), group 4, ibuprofen at dose of 40 mg/kg/day and olive oil 2 ml/kg/day (oral administration).Treatments were administered once daily for 30 days. After 30 days, biochemical and histopathological analysis were conducted to evaluate hepatotoxicity. Serum levels of albumin, total proteins, and activity of AST, ALP, ALT and total bilirubin were measured. Animals treated with ibuprofen alone showed a significant increase in serum levels of ALT, AST and ALP and significant decrease in albumin and total proteins. Treatment of rats with olive oil showed significant improvement in hepatic function , presumably as a result of decreased boichemical parameters associated with ibuprofen-induced hepatotoxicity. Histopathological examination of the rats liver confirmed these observations. Therefore olive oil may protect against ibuprofen-induced hepatotoxicity. الايبوبروفين وهو مشتق حمض بروبيونيك، هو احد من الادوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات الاكثر شيوعا، وهي من بين الأدوية الموصوفة في كثير من الأحيان في جميع أنحاء العالم. الهدف من هذه الدراسة هو التحقيق من الاثار الوقائية لزيت الزيتون ضد التسمم الكبدي الذي يسببه الايبوبروفين في الجرذان. في هذه الدراسة استخدمنا 24 أنثى من الفئران البيضاء وقسمناها إلى 4 مجموعات متساوية على النحو التالي: المجموعة الاولى: الضابطةعلى الغذاء والماء دون أي علاج ، المجموعة الثانية: الايبوبروفين 40 ملغم/كغم/يوم يعطى شفويا بواسطة انبوب المعدة، المجموعة الثالثة: زيت الزيتون 2 مل/كغم/يوم يعطى بواسطة انبوب المعدة، المجموعة الرابعة: ايبوبروفين 40 ملغم/كغم/يوم، زيت الزيتون 2 مل/كغم/يوم يعطى شفويا بواسطة انبوب المعدة، تم إعطاء العلاجات مرة واحدة يوميا لمدة 30 يوما. بعد 30 يوما، تم إجراء تحليل كيميائي ونسيجي لتقييم التسمم الكبدي. تم قياس مستويات مصل الدم من الألبومين، والبروتينات الكلية، ونشاط أسبارتيت أمينوترانسفيرس، الانين ترانسفيرس، الكلاين فوسفيت و البيليروبين الكلي. أظهرت الحيوانات المعاملة بالإيبوبروفين وحدها زيادة كبيرة في مستويات مصل أسبارتيت أمينوترانسفيرس، الانين ترانسفيرس، الكلاين فوسفيت وانخفاض كبير في الألبومين والبروتينات الكلية. وأظهرت معاملة الجرذان بزيت الزيتون تحسنا ملحوظا في وظيفة الكبد، ويفترض ذلك نتيجة لانخفاض المعاملات البيوكيميائية المرتبطة بالتهاب الكبد الناجم عن الايبوبروفين. وأكد الفحص النسيجي لكبد الجرذان هذه الملاحظات. ولذلك قد يحمي زيت الزيتون من التسمم الكبدي الناجم عن الإيبوبروفين.


Article
CHARACTERIZATION OF INVASIVE DUCTAL CARCINOMA (IDC) IN PRE-AND POSTMENOPAUSAL WOMEN

Authors: KHALID MAHDI SALIH
Pages: 188-196
Loading...
Loading...
Abstract

Background: Previous findings reported that the majority of BC in Iraqi women is invasive ductal carcinoma (IDC) and the most frequent subtype is estrogen receptor (ER+) and/or progesterone receptor (PR+) expressed. Objective: The present study is aimed to determine the association of age, BMI, and the levels of estradiol and progesterone hormones as well as their receptors in pre- and postmenopausal women with IDC that may ultimately help identify high-risk women who would benefit from increased screening or chemoprevention. Methodology: Forty premenopausal and fifty eight (58) postmenopausal women with IDC, previously identified their ER and PR expression, are involved in this study. Age, BMI, and serum levels of estradiol and progesterone are determined. Results: Both pre- and postmenopausal patients are presented at advanced age (45.8 ± 0.76, 59.1 ± 0.72 year) respectively. The average of BMI in both groups is within overweight category, but without significant difference between pre- and postmenopausal patients (27.3 ± 045, and 26.7±0.38 kg/m2 respectively). Both estradiol and progesterone serum levels are significantly higher in premenopausal patients (290.1± 6.5 pg/ml, and 2.55± 0.38 ng/ml respectively) than those in postmenopausal patients (264.1± pg/ml, and 0.75± ng/ml respectively). Just postmenopausal patients showed significant reverse association between E2 levels and the positively expression of ER (r= - 0.289), and PR (r= - 0.386), while progesterone levels showed significant association with age of pre- and postmenopausal, and with BMI of postmenopausal. Conclusion: Collectively, age, estradiol level, and expression of ER and PR are the main factors associated with the diversity of breast cancer in pre- and postmenopausal women and ultimately they may help in identifying high-risk women who would benefit from increased screening or chemoprevention.


Article
Synthesis, Characterization and Antimicrobial Study of Polycyclicacetal Derived From PVA and Its Complexes with (Cu+2, Ni+2, Zn+2 and Ag+1)
تحضير وتشخيص مع دراسة المضادات البكتيرية لمعقدات فلزات متعددة حلقة الاسيتال المشتقة من بولي فينايل الكحول مع معوضات البنزالديهايد

Loading...
Loading...
Abstract

Polymer metal complexes of poly vinyl alcohol acetal and Cu+2, Ni+2, Zn+2 and Ag+1 were synthesized from the reaction of PVA with 4-methoxybenzyldehyde. All compounds were characterized by FT-IR, UV-Visible, TGA, DTA, TG and Biological activity. The results showed that Polycyclicacetal behaved as bidentate through its oxygen atom of hydroxyl (O-H) groups of modified PVA. The tetrahedral geometrical was suggested for Cu+2, Zn+2 and Ag+1 complexes and octahedral geometrical Ni+2 complexes. The ligand and its metal complex showed good activity against different types of bacteria.تضمن البحث تحضيرالليكاند لحلقة الاسيتال المشتقة من بولي فاينيل الكحول مع بارا ميثوكسي بنزالديهايد كما تم تحضيرمعقداته لكل من ايونات النحاس (II) والنيكل (II) والخارصين (II) والفضة (I). شخص البولي اسيتال ومعقداته المحضرة بواسطة طيف الاشعة تحت الحمراء (FT-IR) وطيف الاشعة فوق البنفسجية والمرئية (UV-Visible) والتحاليل الحرارية مع الاستعانة بخواصها الفيزيائية. واظهرت النتائج بان الليكاند هو ثنائي المخلب من خلال تناسق ذرتي أوكسجين مجموعة الهايدروكسيل لبوليمرات PVA المحورة. ووفقاً لطرائق التشخيص المشار اليها أعلاه. فان الشكل الهندسي المقترح لمعقدات البوليمر المحورمع ايونات Cu+2, Zn+2, Ag+1 رباعي السطوح ولايونات Ni+2 ثماني السطوح. وتضمنت الدراسة كذلك دراسة تأثير الليكاند المحضر ومعقداته كمواد مثبطة ووجد ان المعقدات المحضرة لها فعالية عالية على انواع مختلفة من البكتريا.


Article
Preparation and In Vitro Evaluation of Orodispersible Tablets of Albendazole
التحضير والتقييم المختبري لقرص دواء الالبندازول المتحلل فمويا

Authors: Hasan, Z. A. زهراء علاء حسن
Pages: 209-220
Loading...
Loading...
Abstract

Orodispersible tablet (ODT) is a solid dosage form containing a drug substance that disintegrates and/or dissolves rapidly in the mouth without water within a few seconds to few minutes. In current study, Albendazole was selected to be formulated as a ODT. Six formulas of albendazole with three different superdisintegrating agents were prepared. Banana powder, Na croscarmellose and Na crospovidone were the chosen superdisintegrating agents. Direct compression method was employed for its simplicity and cost effectiveness. The effectiveness of the prepared formulas was tested by in vitro evaluation study depending on their disintegration times and drug release. Unlike croscarmellose containing formulas (F1 and F2), banana containing formulas (F3, F4 and F5) exhibited an increase in their disintegration times when their amount was increased. Although F6, that had crospovidone as a superdisintegrating agent, demonstrated an acceptable disintegration and % drug release profiles, F3 was the best formula regarding the % drug release. Hence, poor disintegration profiles do not necessitate low dissolution values of a given formulation. The delayed disintegration times of banana containing formulas could be attributed to its tendency to work as a binder. The binding tendency could be enhanced by increasing the amount of banana powder in formulations that have poor water soluble drug like albendazole.قرص الدواء المتحلل فمويا هو جرعة دوائية صلبة يحتوي على الدواء وله القدرة على ان يتفكك او يذوب بسرعة في الفم في غضون بضع ثوان الى بضع دقائق دون الحاجة الى استخدام الماء. في الدراسة الحالية, تم اختيار دواء الالبندازول ليتم تحضيره كقرص دوائي متحلل فمويا. تم تحضير ستة صيغ (ص) من الالبندازول باستخدام ثلاثة عوامل تفكك دوائية. مسحوق الموز, كروزكارملوز الصوديوم والكروزبوفيدون صوديوم تم اعتمادها كعوامل للتفكك الدوائي. وقد تم اعتماد طريقة الكبس المباشر في تحضير الاقراص لكونها طريقة بسيطة واقتصادية. إن فعالية الصيغ المحضرة قد تم دراستها من خلال التقييم المختبري بالاعتماد على سرعة تفكك الصيغ وسرعة تحرر الدواء من الصيغ. خلافا لصيغ الكروزكارملوز(ص1 و ص2), أظهرت الصيغ التي تحتوي على مسحوق الموز (ص3, ص4 و ص5) زيادة في اوقات تفككها مع زيادة كمية عامل التفكك الدوائي. وعلى الرغم من ان ص6 التي تحتوي على الكروزبوفيدون كعامل مفكك قد اظهرت تفكك مقبول ونسبة تحرير جيدة للدواء بالمقارنة مع باقي الصيغ, كانت ص3 افضل صيغة من بين الصيغ المحضرة جميعا في خاصية تحريرها للدواء. وبالتالي فان خاصية التفكك الضعيفة قد لاتؤدي الى قيم ذوبانية ضعيفة للصيغة نفسها. يمكن ان يعزى تأخر تفكك الصيغ المحتوية على مسحوق الموز الى ميله الى العمل كمادة رابطة حيث يمكن ان تزداد هذه الخاصية عند استخدام مسحوق الموز مع ادوية ذات ذوبانية ضعيفة كالالبندازول.


Article
Histopathological changes of heavy metals Nickel Chloride (II) and Potassium dichromate (VI) on the Liver and Kidney of Swiss Male Mice
التغيرات النسجية للمعادن الثقيلة كلوريد النيكل وثنائي كرومات البوتاسيوم على الكبد والكلية في ذكور الفئران البيض

Authors: haider J. Kehiosh --- Abeer C.Al-fatlawi
Pages: 221-230
Loading...
Loading...
Abstract

Heavy metals are a very harmful environmental pollutant, Nickel and chrome induced toxicity and carcinogenicity, with an emphasis on the generation and role of reactive oxygen species is reviewed. Nickel and chrome are a known as haematotoxic, immunotoxic, neurotoxic, genotoxic, reproductive toxic, pulmonary toxic, nephrotoxic, hepatotoxic and carcinogenic agent. The present study revealed the toxic effects of nickel (Ni) (II) and chrome (Cr) (VI) on the liver and kidney structure of mature male mice weighing 20-30 g, (10-13 weeks old), were treated orally with different doses (20, 40 and 60 mg/kg of NiCl2 and 20, 60 and 100 mg/kg of K2Cr2O7). Dramatic Histopathological changes found in the liver and kidney of treated animals included degeneration, nuclear pycnosis, cellular swelling,necrosis, congestion of blood vessels and many others defects .تعتبر المعادن الثقيلة من الملوثات البيئية شديدة الضرر, النيكل والكروم يعد عناصر سامة ومسرطنة وكذلك توليد الجذور الحرة. وعرفوا بإحداث تأثير سام للدم , جهاز المناعي ,الجهاز العصبي ,الوراثة ,جهاز التكاثر, جهاز التنفس, الكبد و الكلية. في الدراسة الحالية اظهرت النتائج التأثير السام على التركيب النسجي للكبد والكلية في ذكور الفئران البيض البالغة (20-30 غم) وعمر (10-13 اسبوع)حيث عوملت بواسطة الفم بجرعات مختلفة من العنصرين (20,40, 60 ملغم/كغم من عنصر كلوريد النيكل و 20,60 , 100 ملغم/كغم من عنصر وثنائي كرومات البوتاسيوم. تغيرات نسجية مثيرة وجدت في تراكيب الكبد والكلية للحيوانات المعاملة تضمنت تنكس, احتقان الاوعية الدموية, انتفاخ الخلايا , تنخر وكذلك اكتناز الانوية.

Keywords

heavy metals --- kidney --- liver --- Mice --- histopathology


Article
Synthesis, electropolymerization, and surface morphological properties of N-derivatized pyrroles with potential application in biosensing

Loading...
Loading...
Abstract

We describe the synthesis of conjugated pyrrole-based monomers and their derived polymers on different conducting surfaces for biosensing applications, containing aryl-ketone 1-[4-(1H- pyrrol-1-yl)phenyl]ethan-1-one, (compound 1), and iodo 1-(4-iodophenyl)-1H- pyrrole (compound 2) functional groups, along with their electrochemical, morphological properties. Monomer 2 shows lack of electropolymerisation, while monomer 1 is electropolymerizable monomer. SEM-EDX, and Diffuse-reflectance FT-IR (DRFT-IR) were employed for surface characterisation of the deposited polymeric film on FTO glass.


Article
Toxic Effects of Prolonged Ni (II) and Cr (VI) Exposure in Male Mice on Bone Marrow and Some Hematological Parameters
التأثيرات السمية الناتجة من التعرض الى عنصر النيكل (II) والكروم (VI) في ذكور الفئران على نخاع العظم وبعض المعايير الدموية

Loading...
Loading...
Abstract

Heavy metals hazard which can causes toxicological effects on many organs in animals and humans, therefore the purpose of the present study was to investigated the pathological lesion of Nickel (Ni II) and Chrome (Cr VI) metals on some hematological parameters in which heavy metal causes disorder in hematopoietic cell renewal system, which the results showed significant decrease (P≤0.01) in the red blood cells (RBC) count for all doses of Ni and Cr elements, significant decrease (P≤0.05) in the monocytes cell counts only at intermediate and high dose of Ni and Cr elements while significant increase (P≤0.01) of granulocytes cell counts only at high dose for both Ni and Cr elements. Although the results demonstrated there was no any significant difference on platelets for all doses of Ni. On other hand no any significant difference on platelets only at the lowest dose of Cr while, high significant differences (P≤0.01) on platelets at both intermediate and high dose of Cr. Also the results showed significant decrease (P≤0.05) in the bleeding time and clotting time for all groups treated with different doses of both Ni and Cr elements. Dramatic histological lesion for both elements found in the tissue of bone marrow such as degenerate, necrotic and loosely arranged of tissue. تشكل المعادن الثقيلة خطرا كبيرا ومسببة للعديد من التأثيرات السمية للعديد من الاعضاء في الأنسان والحيوان. لذلك هدفت هذه الدراسة الى توضيح الاضرار المرضية الناتجة من عنصري النيكل والكروم على بعض المعايير الدموية حيث تسبب هذه المعدن اثر بالغ على الخلايا المكونة للدم . اذ بينت النتائج وجود انخفاض معنوي (P≤0.01) في اعداد خلايا الدم الحمراء ولكل المجاميع المعاملة بجرعات مختلفة من عنصري النيكل والكروم مقارنة مع مجموعة السيطرة. كما اظهرت النتائج انخفاض معنوي (P≤0.05) في اعداد خلايا monocytes عند الجرعتين المتوسطة والعالية لكلا العنصرين مقارنة مع مجموعة السيطرة. بينما اظهرت النتائج ارتفاع معنوي (P≤0.01) في اعداد خلايا granulocytes فقط عند الجرع العالية من عنصري النيكل والكروم, بالرغم من عدم وجود اي فرق معنوي في اعداد الصفيحات الدموية لجميع الجرع الخاصة بعنصر لنيكل من جانب اخر بينت النتائج ارتفاع معنوي (P≤0.01) في اعداد الصفيحات لكلا الجرعتين المتوسطة والعالية من عنصر الكروم. كما اظهرت النتائج اختلاف معنوي في كل من زمن التخثر وزمن النزف(P≤0.05) لكلا العنصرين ولجميع المجاميع بالمقارنة مع مجموعة السيطرة. اوضحت لنتائج وجود اضرار نسيجية حقيقية لكلا العنصرين على نخاع العظم تمثلت بالتنخر والتنكس وفقدان التنسج.

Keywords

heavy metals --- Ni and Cr elements --- hematological parameters --- bone marrow --- تشكل المعادن الثقيلة خطرا كبيرا ومسببة للعديد من التأثيرات السمية للعديد من الاعضاء في الأنسان والحيوان. لذلك هدفت هذه الدراسة الى توضيح الاضرار المرضية الناتجة من عنصري النيكل والكروم على بعض المعايير الدموية حيث تسبب هذه المعدن اثر بالغ على الخلايا المكونة للدم . اذ بينت النتائج وجود انخفاض معنوي (P≤0.01) في اعداد خلايا الدم الحمراء ولكل المجاميع المعاملة بجرعات مختلفة من عنصري النيكل والكروم مقارنة مع مجموعة السيطرة. كما اظهرت النتائج انخفاض معنوي (P≤0.05) في اعداد خلايا monocytes عند الجرعتين المتوسطة والعالية لكلا العنصرين مقارنة مع مجموعة السيطرة. بينما اظهرت النتائج ارتفاع معنوي (P≤0.01) في اعداد خلايا granulocytes فقط عند الجرع العالية من عنصري النيكل والكروم --- بالرغم من عدم وجود اي فرق معنوي في اعداد الصفيحات الدموية لجميع الجرع الخاصة بعنصر لنيكل من جانب اخر بينت النتائج ارتفاع معنوي (P≤0.01) في اعداد الصفيحات لكلا الجرعتين المتوسطة والعالية من عنصر الكروم. كما اظهرت النتائج اختلاف معنوي في كل من زمن التخثر وزمن النزف(P≤0.05) لكلا العنصرين ولجميع المجاميع بالمقارنة مع مجموعة السيطرة. اوضحت لنتائج وجود اضرار نسيجية حقيقية لكلا العنصرين على نخاع العظم تمثلت بالتنخر والتنكس وفقدان التنسج.


Article
Effect of transfusion interval rate on clinical manifestations of patients with beta- thalassemia major and their correlation with some biochemical parameters

Authors: Wafaa Fawzi. AL-Mosawy
Pages: 249-257
Loading...
Loading...
Abstract

Background: Regular blood transfusions is the commonest form of life-long treatment for patients with beta-thalassemia major but multiple transfusions of blood causes iron overload and resulting in multiple progressive organ damage that later involved endocrine system, heart, and liver. Objective: This study is aimed to evaluate some clinical manifestations in the adult patients with beta thalassemia major based on interval rate of the blood transfusion and also investigate correlation between clinical status of patients with some biochemical parameters including the level of ferritin, Hb, prolactin, and cortisol. Methodology: Forty one Iraqi β -thalassemia major (TM) patients (19male and 22 female) are recruited from thalassemia center in Karbala at age of 14-24 years. The frequency of blood transfusion rate, blood groups, spleen status, and HCV infection are recorded from the profile of all patients. The weight and height of patients were measured to calculate body mass index (BMI), while the concentration of Hb, ferritin, cortisol, and prolactin are tested at morning just before blood transfusion session. Patients are grouped according to their transfusion interval rate (TIR) into two groups; short TIR group (˂ 3 weeks), and long TIR group (≥ 3 weeks). Results: The results were non-significant in the distribution of gender and blood groups, spleen status, frequency of HCV infection, Hb, cortisol, and prolactin between the two groups, but age average, ferritin level and BMI of long TIR group are significantly lower than those of short TIR patients. On the other hand, long TIR patients revealed non-significant correlation between all parameters and clinical manifestations except for Hb content which is significantly decreased (r = - 0.451, P = 0.039) in splenectomized patients. However, short TIR group showed that Hb content is significantly decreased in both splenectomized (r = - 0.560, P = 0.01) and underweighted (r = - 0.477, P = 0.033) TM patients. Conclusion: We can concluded that the levels of cortisol and prolactin hormones are neither disturbed in TM patients nor correlated with interval rate of transfusion, but Hb level is the key factor that determine TIR and ferritin level leading to retardation in BMI which may be due to another endocrinopathy particularly those that are closely related with metabolic pathways such as growth hormone and thyroxin.


Article
Use of intravenous paracetamol infusion versus placebo in acute brain injury
استخدام البراسيتامول الوريدي مقابل النورمالسلاين في صدمة الرأس الحادة

Loading...
Loading...
Abstract

Background:Traumatic brain injuries (TBI)are main causes of mortality and disability worldwide, particularly in children and young adults. They lead to changes in temperature,cerebral blood flow,the pressure inside the skull and consciousness.Patients with TBI experience febrile episodes which lead to previous consequences so it should be resolved prophylactically by use an appropriate antipyretic, but remains important deficiency of coherent evidence about active therapies in the acute care of patients with TBI. Objectives:Early administration of intravenous paracetamol to patients to reduces core body temperature following intense traumatic brain injury contrast to placebo (normal saline). Patients & Methods: Involved in this study 20 patients of both sex, aged from 18 to 65years, who were accepted to the intensive care unit for sharp brain injury. A prospective study was carried out in intensive care unit in AL Hussein medical city in Karbala during the period from first of November 2016 to the 28Th of February 2017. Eligible patients wererandomly selected & classified to two groups A & B which (10 patients each group). Group A received (0.9 %) of sodium chloride (normal saline) each(6 /24) hours and group B received 1gram of intravenous Paracetamol every (6 /24) hours. The result included Temperature, pulse rate and systolic & diastolic of blood pressure, which were measured prior to administration of the study drug, hourly during the period of study (24 hours) & till 2 hours after the final dose of the study. The data were analyzed by using T-test. Results: By using T-test of two groups. Shows this study that there is little or no significant decrease in patient’s temperature in group B who were given paracetamol (P>0.05) except at (first dose) of paracetamol (P< 0.05), while there is no change in group A who were given normal saline (P>0.05).This study also shows significant decrease in diastolic blood pressure in group B at (first & second dose) of paracetamol (P<0.05), while there is no significant change in group A (P>0.05). When we monitored the pulse rate parameter & systolic blood pressure, we noticed that there is no significant change in its value in the two groups (P>0.05). Conclusion:. Was concluded that there is little or no significant decrease in patient’s temperature in group B who were given paracetamol, while there is no change in group A who were given normal saline. خلفية الدراسة:إصابات الدماغ الرضية هي الأسباب الرئيسة للوفاة والعجز في جميع أنحاء العالم، وخاصة في الأطفال والشباب. حيث تؤدي إلى تغيرات في درجة الحرارة وتدفق الدم في المخ والضغط داخل الجمجمة والوعي. المرضى الذين يعانون من هذه الاصابات في كثير من الأحيان يعانون من نوبات حمى, التي قد تؤدي إلى العواقب السابقة لذلك ينبغي علاجها وقائيا عن طريق استخدام خافض حرارة مناسب. اهداف الدراسة: اعطاء البراسيتامول الوريدي المبكر للمرضى يقلل من درجة حرارة الجسم الكلية مقارنة مع الدواء الوهمي (السائل الوريدي المالح). الطريقة:شاركوا في هذه الدراسة 20 مريضا من كلا الجنسين, تتراوح اعمارهم من 18 الى 65 سنة،من الذين تم إدخالهم إلى وحدة العناية المركزة نتيجةلإصابات الدماغ الحادة، نفذت الدراسة في وحدة العناية المركزة لمدينة الحسين (ع) الطبية في كربلاء خلال فترة تراوحت من 1 تشرين الثاني 2016 الى 28 شباط 2017. تم اختيار المرضى المؤهلين تم اختيارهم عشوائيا وقسموا الى مجموعتين وشملت كل مجموعة 10 مرضى حيث اعطيت المجموعة أ ( 0.9٪ من محلول كلوريد الصوديوم ايضا كل 6ساعات ولمدة 24 ساعة)وتلقت المجموعة ب (1غرام من البراسيتامول الوريدي كل 6ساعات لمدة 24 ساعة). تضمنت النتائج درجة الحرارة, نسبة النبض, ضغط الدم العالي والواطئ حيث سجلت قبل اعطاء الادوية وبعد اعطاء الادوية خلال 24 ساعة حتى 2 ساعة من اخر جرعة. البيانات تم تحليلها احصائيا بالفحص-تي. النتائج: باستخدام فحص-تي للمجموعتين, اظهرت هذه الدراسة ان هناك انخفاضقليل أو عدم وجود تأثير كبير في درجة حرارة المرضى للمجموعة ب الذين استلموا البراسيتامول P>0.05)) باستثناء اول جرعة من البراسيتامول P<0.05)), في حين لا يوجد أي تغيير في درجة حرارة المجموعة أ الذين أعطوا محلول كلوريد الصوديوم P>0.05)).كما اظهرت ان هناك نقص واضح في ضغط الدم الواطئ للمجموعة ب عند الجرعة الاولى والثانية من البراسيتامول P<0.05)), في حين لا يوجد تأثير للمجموعة أ P>0.05)). واظهرت الدراسة انه لا يوجد تغيير واضح في نسبة النبض و ضغط الدم العالي لكلا المجموعتين P>0.05)). الاستنتاج: توصلنا إلى أن هناك انخفاضفي درجة حرارة المرضى الذين استلمواالبراسيتامول، في حين لا يوجد أي تغيير في درجة حرارة المرضى الذين أعطوا محلول كلوريد الصوديوم.


Article
A comparative study to evaluate the analgesic effect and some vital signs effects of intravenous (Remifentanil - Morphine – Paracetamol)
دراسة مقارنة لتقييم تسكين الالم والتأثير على بعض العلامات الحيوية للأدوية الوريدية (ريميفنتانيل - المورفين - البراسيتامول)

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Pain is problematic in intensive care units (ICU) patients because produces adverse psychological and physiological response that includes increased heart rate, blood pressure, respiratory rate, neuroendocrine secretion and psychological distress. Opioid medications play role in pain control, but may cause a harmful effects on some vital signs. The primary goal of acute pain management are pain control and attenuation of the negative physiological and psychological consequences of unrelieved pain. Objectives: To compares effect of Paracetamol, morphine & remifentanil and their activity as analgesic on some vital sings. Patients & Methods: A prospective study was carried out in intensive care unit in AL Hussein medical city in Karbala during the period from first of November 2016 to the 28Th of February 2017. 30 patients of both sex were involved in this study, aged from 18 to 65 years old. Eligible patients were randomly selected & classified to three groups A, B & C (10 patients each). Group A received Morphine intravenous bolus doses (1 mg/30 min), group B received Remifentanil infusion dose (0.1 mcg/ kg/ min), and group C received Paracetamol infusion dose (1g /6 hourly). Data including pain score, pulse rate & blood pressure, were recorded pre-treatment & then same data were taken & reported at 2 hours interval for 12 hours. The data were statistically analyzed by using T-test. Results: It was found that Paracetamol has no significant effect on systolic, diastolic blood pressure and pulse rate (136 ± 4.65, 75 ± 2.96 , 94 ±4.39 ) respectively as it's mean ±standard deviation values compared with pre-treatment values that represent control (138 ± 3.73, 80 ± 2.96, 99 ± 3.41), but with morphine group (124 ± 3.02, 67 ± 3.20, 89 ±5.87) & remifentanil group (111 ±5.64, 61 ± 1.33, 82 ±5.27) respectively, in which they have shown significant effect on these vital signs (systolic, diastolic blood pressure and pulse rate) compared with their pre-treatment values (138 ± 3.73, 80 ± 2.96, 99 ± 3.41). In addition, it was found that Paracetamol has less significant effect on pain score (face, legs, activity, cry, consolability) FLACC scale (4 ± 0.31) at (2,4,6,10,12) hours intervals compared with its pre-treatment value (5 ± 0.18) which means that paracetamol has lower analgesia than the two other drugs, morphine(2 ± 0.32) and remifentanil(2 ± 0.26) respectively, that have significant effect on FLACC scale at (2,4,6,8,10,12) hours intervals, compared with their pre-treatment values. Conclusion:. Paracetamol as analgesic has more vital signs stability compared with morphine & remifentanil but it has less analgesic effects compared with the other two drugs. نبذه عن الدراسة: الالم يشكل مشكلة وعائق للمرضى في وحدة العناية المركزة لأنه يسبب تأثيرات ضارة نفسية و فسلجيه تتضمن زيادة في نسبة دقات القلب , ضغط الدم , نسبة التنفس وافرازات الصماء العصبية ، وازعاج نفسي. علاجات الافيون لها دور في السيطرة على الالم ولكن يمتلك تأثيرات ضارة على بعض الاشارات الحيوية. الهدف الاساسي من معالجة الالم الحاد هي السيطرة على الالم والتخفيف من العواقب النفسية والفسلجيه الناتجة من الالم الغير قابل للشفاء. أهداف الدراسة: مقارنة تأثير البراسيتامول, المورفين الريميفنتانيل وفعاليتهن كمسكن على بعض الاشارات الحيوية . طرائق جمع المعلومات في هذه الدراسه: الدراسة تمت في وحدة العناية المركزة لمدينة الحسين (ع) الطبية في كربلاء خلال فترة تتراوح من 1 تشرين الثاني 2016 الى 28 شباط 2017. 30 مريض من كلا الجنسين شاركوا هذه الدراسة, اعمارهم تتراوح من 18 الى 65 سنة. المرضى المؤهلين تم اختيارهم عشوائيا وتم تقسيمهم الى ثلاث مجموعات أ, ب, ج (10 لكل مجموعة). مجموعة أ استلمت جرعات وريدية من المورفين (1 ملغم لكل 30 دقيقة) , مجموعة ب استلمت جرعات وريدية من الريميفنتانيل (1 ميكروغرام لكل كلغم في الدقيقة) ومجموعة ج استلمت جرعات وريدية من البراسيتامول (1 غم لكل 6 ساعات) . النتائج تضمنت مقياس الالم(عبر استخدام معيار فلاك)، معدل النبض , ضغط الدم التقلصي والانبساطي , حيث سجلت النتائج عند اعطاء الدواء ثم تكرار جمعها كل 2 ساعة الى 12 ساعة . البيانات تم تحليلها احصائيا باستخدام فحص تي. النتائج: لقد وجد أن البراسيتامول المعطى لمجموعة المرضى أ لا يمتلك اي تأثير واضح على ضغط الدم التقلصي والانبساطي و معدل سرعة النبض (136 ± 4.65,75 ± 2.96, 94 ±4.39 ) بالمقارنة مع مجموعة السيطرة (قبل اعطاء الدواء) والمتمثلة بالقيم التالية (138 ± 3.73, 80 ± 2.96, 99 ± 3.41), , لكن مع المورفين (124 ± 3.02, 67 ± 3.20, 89 ±5.87) و الريميفنتانيل (111 ±5.64, 61 ± 1.33, 82 ±5.27) بالتناوب والمعطى للمجاميع الاخرى والتي لها تأثير واضح على هذه الاشارات الحيوية (الضغط التقلصي والانبساطي ومعدل سرعة النبض) مقارنة مع مجموعة السيطرة. بالإضافة الى ان البراسيتامول له تأثير قليل في تقليل الالم (4 ± 0.31) عند الفترات(2, 4, 6, 10) ساعة مقارنة مع مجموعة السيطرة (5 ± 0.18) وهذا يعني ان البراسيتامول يمتلك تأثير مسكن للألم اقل من الادوية الاخرى وهي المورفين (2 ± 0.32) والريميفنتانيل (2 ± 0.26) والتي تمتلك تأثير واضح على مقياس الالم عند الفترات(2, 4, 6, 8, 10, 12) ساعة مقارنة مع مجموعة السيطرة. الاستنتاج: البراسيتامول كمسكن يعتبر اقل تأثيرا على العلامات الحيوية (الضغط التقلصي والانبساطي ومعدل سرعة النبض) مقارنة بالدوائين الاخرين الريمفنتانيل والمورفين وبذلك يكون البراسيتامول اكثر استقرارا من ناحية تأثيره على هذه العلامات الحيوية (الضغط الانبساطي والتقلصي ومعدل سرعة النبض). لكن البراسيتامول يمتلك تأثير مسكن للألم قليل مقارنة ببقية الادويه المذكوره .


Article
Effect of tamsulosin for reduction of lower urinary tract symptoms after double J stent insertion
تأثير التامسولوسين في علاج أعراض الجزء الأسفل من الجهاز البولي بعد زراعة دعامة "JJ"

Authors: Noor D. Aziz نور ضياء عزيز
Pages: 278-287
Loading...
Loading...
Abstract

Ureteral stent implantation is a common procedure in urological practice, due to the development in endourological procedures and extracorporeal shock wave lithotripsy.Problems following stent insertion such as stent-related symptoms, migration, fragmentation and encrustation of the stent. The level of complications differs among patients, but mostly it will affect quality of life.α1-Adrenergic receptors have been expressed in the human ureter, and specially in the distal ureter. α1 blockers dilate the lumen and decrease spasms leading to improve stent-related symptoms .The present study was done to evaluate the effect of tamsulosin in improving lower urinary tract symptoms in patients with double-J ureteral stents implantation.This prospective study was performed in Iraq-Babylon in the period from July 2016 to December 2016. Fourty eight patients were enrolled in this study all patients completed the follow up period which was 2 weeks, range of age was (25-50) years . The patients were divided into 2 groups: Group 1: consists of (24) patients include (10) males (14) females were treated with double J stent insertion and analgesic on need without Tamsulosin. Group 2: consists of (24) patients include (13) males (11) female were treated with double J stent insertion and drug therapy (tamsulosin 0.4 mg) daily(by oral rout) for 2 weeks. The results show that there was a significant improvement in lower urinary tract symptoms after the treatment period in the second group of patients (p0.01).In conclusion the use of tamsulosin 0.4 mg daily for 14 days is a safe and well tolerated for stent-related symptoms improvement.تعد عملية زرع الدعامات في الحالب عملية شائعه من عمليات الجهاز البولي ، بسبب تطور العمليات البولية الداخلية واكتشاف طرق لتفتيت الحصى عن طريق موجات خارجية ، لكن هناك مشاكل تحدث بعد عملية ادخال الدعامة مثل : الاعراض المصاحبة للدعامة ، او تحركها من مكانها او تفتتها او تصدؤها. وان درجة تعقيد هذه المشاكل تختلف باختلاف المرضى ، ولكن غالبا سوف تؤثر على جودة ونمط الحياة الطبيعية .ومن الجدير بالذكر ان مستقبلات الفا-1 الادرينالينية توجد في منطقة الحالب وبصورة خاصة في الجزء البعيد من الحالب ، لذلك فأن استخدام الادوية التي تعمل على غلق هذه المستقبلات سوف توسع تجويف الحالب تقلل التشنج وبالتالي يؤدي الى تخفيف الأعراض المصاحبة لعملية زراعة الدعامة بصورة عامة . تهدف هذة الدراسة الى تقييم تأثير التامسولوسين من أجل تحسين أعراض الجهاز البولي السفلي للمرضى الذين تم زرع دعامة الحالب "JJ" لهم. تمت هذه الدراسة المحتملة في بابل – العراق في الفترة من تموز 2016 الى كانون الاول 2016 .اخضع ثماني واربعون مريضا للدراسة واكمل جميع المرضى فترة المتابعة والبالغة اسبوعين . المرضى قسموا الى مجموعتين : المجموعة الاولى : 24مريض يشملون (10) رجال و(14) نساء تم عملية زرع دعامة "JJ" لهم . المجموعة الثانية : 24 مريض يشملون (13) رجال و(11) نساء تم زرع الدعامة لهم مع جرعة تامسولوسين يوميا (4,0ملغم ) لمدة اسبوعين . اظهرت النتائج ان هناك تحسنا كبيرا في الأعراض بعد فترة العلاج للمجموعة الثانية بينما اظهرت نتائج المجموعة الاولى بدون استخدام التامسولوسين أعراض الجهاز البولي السفلي لفترة اطول . بينت النتائج كذلك انه ليست هناك علاقة مهمة بين عمر وجنس المريض مع ظهور هذه الأعراض . نستنتج من ذلك ان استخدام 4,0 ملغم من التامسولوسين يوميا لمدة 14 يوم هو امن وجيد لتحسين الأعراض المصاحبة لزراعة دعامة JJ .


Article
Assessment of Primary Prevention Measures for Cardiovascular Risk among a Sample of Iraqi Subjects: A preliminary retrospective study
التقييم المبدئي للوقاية الأولية للأصابة بأمراض شرايين الدم وأمراض القلب عند عينة من المرضى العراقيين : دراسة أولية رجعية

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Cardiovascular disease currently considered as a main health issue and the biggest cause of death world wild. This study was performed to evaluate the application of primary prevention criteria in practice on Iraqi subject to assess their cardiovascular risk. Patients and Method: We retrospectively implement the Framingham risk score to estimate the 5-yearrisk probability for developing cardiovascular disease. All subjects have a sequential personal data for five years (from 2010 until 2014) including; Age, body mass index, lipid profile & blood pressure measurements were obtained either from patient’s medical documents, physical examinations, or communication with medical staff. Results:The cardiovascular disease prediction scoresfor both women and men up ceiling over the five years. The average 5 years cardiovascular disease prediction scorewashigherfor men compared to that for women (15.52%) vs. (5.26%), respectively. Conclusion:the study was concluded that Iraqi subjects may have intermediate or high cardiovascular risk for primary assessment that should be monitored and treated. Further assessment is critically warranted. الخلفية:يعد مرض القلب والاوعية الدموية في الوقت الحالي قضية صحية رئيسة واكبر سبب للوفاة في العالم. اجريت هذه الدراسة لتقييم تطبيق معايير الوقاية الاولية في الممارسة على العراق تخضع لتقييم مخاطر القلب والاوعية الدموية. المرضى والطرق: نفذ وبأثر رجعي درجة خطر فرامينكهام لتقدير احتمال الاصابة بأمراض القلب والاوعية الدموية لمدة خمس سنوات. جميع الاشخاص قيد الدرلسة لديهم بيانلت شخصية متتابعة لمدة خمس سنوات (من 2010 حتى 2014) حيث تم الحصول على معلومات المرضى كالعمر، مؤشر كتلة الجسم، مستوى الدهون وقياس ضغط الدم وذلك من خلال الوثائق الطبية للمريض والفحوصات البدنية والتواصل مع الطاقم الطبي. النتائج: درجات التنبؤ بأمراض القلب والاوعية الدموية لكل من النساء والرجال في تصاعد على مدى السنوات الخمس. وكان متةسط معدل التنبؤ بأمراض القلب والاوعية الدموية للخمس سنوات اعلى بالنسبة للرجال مقارنة بالنساء (15.52%) مقابل (5.26%) على التوالي. الاستنتاجات: من هذه الدراسة نخلص الى ان الاشخاص العراقيين قد يكون لهم مخاطر متوسطة او عالية في القلب والاوعية الدموية للتقييم الاولي والتي ينبغي رصدها ومعالجتها، كما من الضروري اجراء مزيد من التقييم مستقبلا.


Article
BUCCOADHESIVE TABLETS OF TRIFLOUPERAZINE: FORMULATION, EVALUATION AND EFFECT OF FORMULATION PARAMETERS
تصنيع وتقييم حبوب لاصقة ببطانة الفم ودراسة تاثير عوامل مختلفة عليها

Loading...
Loading...
Abstract

Buccal drug delivery has become one of the popular delivery systems due to its comparable and significant advantages over the conventional dosage form. Trifluoperazine is an antipsychotic which is a phenothiazine compound. It is mainly used for schizophrenia. This work presents different formulations of trifluoperazine HCl as a mucoadhesive tablet by using various polymers in order to avoid the effect of 1st pass metabolism; hence, improve the drug bioavailability as well as to obtain better patient compliance. The tablets compressed by direct compression and designed to provide the release of drug from one side and using ethyl cellulose (EC) to cover the other side. Various polymers were employed such as carbapol 934 (CP 934), chitosan, guar gum, sodium carboxymethylcellulose (SCMC), hydroxypropyl methylcellulose K4M (HPMC K4M) and others. The formulations (F1-F12) were undergoing different evaluations as ex vivo and in vitro methods and statically analyzed the bioadhesion, swelling index and in-vitro release of drug. The results showed that F6 which included SCMC in addition to CP 934 was giving the optimum release of 91.95%, swelling index of 87 after 6 hours and mucoadhesive strength equal to 20.12 g. توصيل الدواء من خلال بطانة الخد تعتير ولحدة من اهم طرق اعطاء الدواء بسبب الفوائد العديدة بالمقارنة بطرق اعطاء (توصيل) الدواء المعروفة.ترايفلوبيرازين هو مركب فينوثيزايد يستخدم للاضطرابات النفسية مثل انفصام الشخصية. في هذا البحث عدد من تشكيلات لحبة الدواء الي مصممه لتلصق في بطانة الخد قد هيأت باستخدام بوليمرات مختلفة من اجل تحسين تواجد الدواء في جسم الانسان وتجنب ايض الدواء في الكبد. الحبات شكلت بطريقة الكبس المباشر وقد صممت بشكل تحرر الدواء بجانب واحد من خلال استخدام الاثل سيليلوز. البوليمرات المستخدمة تشمل كاربوبول 934 وجيتوسان و كواركم وصوديوم كاربوكسي مثل سيليلوز وهايدروكسي بروبل مثل سيليلوز. جميع الحبات المصنوعه خضعت للعديد من الاختبارات التقيمية متضمنه معامل انتفاخ الحبة، قوة الاتصاق بباطن الخد وواختبار تحرر الدواء من الحبة وغيرها. النتائج وضحت ان F6 التي تحتوي على صويوم كاربوكسي مثل سيليوز بالاضافة الى الكاربوبول اعطت افضل نتيجة بتحرير 91.95% من الدواء ومعامل انتفاخ 87 بعد مرور 6 ساعات و قوة التصاق باغشاء باطن الخد مقاربة ل 20.12 غم.


Article
Effect of Hydroxy Propyl Methyl Cellulose (HPMC) on Amoxicillin Floating Tablet
تأثير هيدروكسي بروبيل ميثيل سيليلوز على طوفانية حبة الاموكسيسيلين

Loading...
Loading...
Abstract

Amoxicillin is a broad spectrum antibiotic which has been used for treatment range of infections including Helicobacter pylori. Formulating a locally release drug delivery is preferred for better amoxicillin action. Floating dosage form is a candidate for carrying the drug which reserve drug in the upper gastrointestinal tract (GIT). Hydroxypropyl methyl cellulose (HPMC) was studied in this research to determine its effect on floating characteristics of amoxicillin tablet. Seven formulas of amoxicillin floating tablet were prepared by direct compression method. The results showed that using about 11% of the polymer gave better floating lag time (about 3 minutes) and floating duration (more than 5 hours) to be optimized formula in comparing with others. الاموكسيسيلين هو مضاد حيوي واسع الطيف يستخدم لعلاج الكثير من العدوى البكتيرية مثل التهاب المعدة ببكتريا هيليكوباكتر بايلوري. للحصول على تاثير امثل للدواء لعلاج هذه العدوى يتطلب تصميم هيئة دوائية تبقي الدواء لفترة محددة داخل الجزء العلوي للجهاز الهضمي. الحبة الطافية هي واحدة من ابرز الطرق لذلك الغرض وهي تعتمد على البوليمرات المستخدمة. في هذه الدراسة تم استخدام هايدروكسي بروبل مثل سيليلوز. سبعة تشكيلات للحبة الطافية للاموكسيل قد حضرت بطريقة الكبس المباشر.وقد بينت النتائج ان استخدام هذا البوليمر بنسبة مايقارب 11% قد اعطت خواص طوفانية الافضل مقارنة ببقية النسب المستخدمة.


Article
Preparation and Evaluation of Dapsone Nanoparticles
تحضير وتقييم الجسيمات النانوية للدابسون

Authors: Ahmed Najim Abood --- Yasamin Abdulhadi Sallal
Pages: 320-335
Loading...
Loading...
Abstract

Objective: Preparation of Dapsone nanoparticles to get optimized solubility, rate of dissolution and then more bioavailability. Methods: Dapsone nanoparticles were prepared using solvent-antisolvent precipitation method. A Certain amount of drug was dissolved in water-miscible solvent (ethanol or methanol), then this solution was injected at certain speed (ml/min.) into water containing stabilizer. Upon injection, precipitation of Dapsone nanoparticles will occur immediately accompanied with stirring for 30 min. at 50˚C, and then the selective formula is lyophilized. Different formulas of Dapsone nanoparticles were prepared at different polymer types, drug: polymer ratios and different organic solvent types. Characterization of these formulas involve measurement of particle size, particle morphology, saturation solubility, release profile, crystallinity, physical and chemical compatibilities between the drug and involved stabilizers. Results: Results show that the best formula of nanoparticle (F3) prepared by dissolving 16.6 mg/ml of Dapsone in ethanol, then 3ml was injected into to a 25 ml of water with PVP (polyvinyl pyrrolidone) as a stabilizer at ratio 1:4 (drug: stabilizer) then lyophilized to obtain nanoparticles. The best formula characterized by particle size around 28.5 nm, poly-dispersity (= 0.009), specific surface area (= 78.18), without physical or chemical incompatibility, and the dissolution rate was significantly higher than that of the raw Dapsone powder. الهدف من هذه الدراسة: تحضير الجسيمات النانوية لدواء الدابسون من اجل زيادة معدل ذوبانيتة وسرعة تحرره مما يزيد التوافر الحيوي. طريقة العمل: تم تحضير الجسيمات النانوية للدابسون باستخدام طريقة الترسيب بواسطة المذيب / المذيب المضاد .حيث تم اذابة كمية معينة من الدواء في محلول قابل للامتزاج مع الماء (بأستخدام الايثانول او الميثانول)،ثم تم حقن هذا المحلول في الماء التي يحتوي على المثبت. عند الحقن ، يحدث ترسيب للجسيمات النانوية للدابسون على الفور باستخدام درجة حرارة 50 مئوية وتحريك لمدة 30 دقيقة. ثم يجفف بالتجميد، نماذج مختلفة تم تحضيرها بأستخدام مثبتات مختلفة, نسب عقار: مثبت مختلفة , ومذيبات عضوية مختلفة . بعدها تم تقييمها من خلال تحديد حجم الجسيمات , الشكل العام , مقدار الذوبانية , نمط التحرر , الطبيعة البلورية مع تشخيص مقدار التداخل الفيزيائي والكيميائي بين الدواء والمثبت المستخدم. النتائج: تظهر النتائج ان افضل صيغة للجسيمات النانوية للدابسون نتجت عن طريق اذابة ( 16.6( ملغ/مل من الدابسون في الايثانول ، ثم يحقن 3مل من هذا المحلول في 25 مل من الماء الذي يحتوي بولي فينيل يايروليدون كمثبت بنسبة 4:1 (الدواء:المثبت ) ، ثم يجفف بالتجميد للحصول على مسحوق الجزيئات النانوية للدابسون. الصيغة الافضل تتميز بحجم الجزيئات يتراوح ( 28.5) نانوميتر , متعدد التوزيع (0.009) , والمساحة السطحية المحددة (78.18) مع غياب التداخلات الفيزيائية والكيميائية بين العقار والمثبت المستخدم ومعدل الانحلال اعلى بكثير من ذلك الخاص بمسحوق الدابسون الخام.


Article
Solubility enhancement of ibuprofen in oral liquid preparations using basic amino acids as counter ions

Authors: Hamid S. Alghurabi
Pages: 337-347
Loading...
Loading...
Abstract

Background: The recent advance in combinatorial chemistry to find new drug candidates has increased the number of compounds having low solubility profile, which makes them more difficult and less desirable for further dosage form development. Salt formation is one of the most common and preferred method for increasing the aqueous solubility of poor soluble drugs. Basic amino acids are considered fairly strong bases with the advantages of self-buffering in the formulation as well as producing salts that have pleasant tastes and less likely to be affected by the common-ion effect. Objective: The main aim of the project will focus on the development of a universal solubilising vehicle for the formulation of insoluble acidic drug candidates as liquid preparations through salt formation by using acidic amino acids as counter ions. Materials and Methods: Ibuprofen was chosen as a drug candidate and reacted with two different basic amino acids (lysine and arginine). Phase solubility diagram was obtained by measuring the solubility of ibuprofen free acid with different concentrations of basic amino acid (lysine and arginine) by UV spectrophotometer. The amino acid solutions pH was measured using pH meter. The stability of the prepared salts in in the presence of other solvents such as ethanol and glycerin and other salts such as potassium chloride was monitored by measuring the solubility of the drug over time. Results: Increasing the concentrations of both arginine and lysine resulted in increasing pH of the solution and consecutively improving the solubility of ibuprofen by 1371 and 242 fold, respectively. The prepared salts showed high stablity in the presence of ethanol, glycerin and potassium chloride over a period of 6 months. Conclusion: salt formation is very effective method in solubility enhancement provided that the appropriate counter-ion with the correct concentration and pH condition is used.

Table of content: volume: issue:13