Table of content

Iraqi Journal of Architecture & Planning

المجلة العراقية لهندسة العمارة والتخطيط

ISSN: 26179547 / 26179555
Publisher: University of Technology
Faculty: Architecture Engineering
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

The Iraqi Journal of Architecture and Planning (IQJAP), abbreviated as IRAQI J. ARCHIT PLANN, is a biannually published applied/natural science peer-reviewed journal with interdisciplinary activity by the Department of Architectural Engineering at University of Technology in Baghdad. The journal has been publishing since 2001 with the aim of making significant contributions to applied research and knowledge across the globe, especially Iraq and the Middle East, through publication of original, high-quality research articles in the following fields: Architecture, Architectural Engineering, Architectural History, Architectural Sciences & Technology, Environmental Design, Interior Architecture, Landscape Architecture, Real Estate Development, and Urban & Regional Planning.
The Iraqi Journal of Architecture and Planning publishes Arabic and English research articles, review articles, conference papers, and perspective/commentary articles, thereby providing a forum for reports and discussions on innovative perspectives in science. All submitted papers are subjected to strict double blind peer reviewing process. The Journal is committed to publishing manuscripts via a rapid, impartial, and rigorous review process. Once accepted, manuscripts are granted free online open-access immediately upon publication, which permits its users to read, download, copy, distribute, print, search, or link to the full texts, thus facilitating access to a broad readership.

Loading...
Contact info

Iraqi Journal of Architecture & Planning
University of Technology
Tell muhammed- Baghdad-Iraq
P.O.b: 35010
TelFax:7180187
E-mail : ijarchitecture@gmail.com

Table of content: 2015 volume:11 issue:4

Article
The Sustainable Preventive Preservation for Historical Building
الحفاظ الوقائي المستدام للابنیة التاریخیة

Loading...
Loading...
Abstract

Historical Buildings are result of human thoughts and culture, also Considered that nations have been always known and studied through their culture and civilization, it is reasonable to state that architecture is an important entrance to understand privacy of specific society that have been formed through an interaction among social, economic and other aspects. technology evolved much further than anytime Accordingly, It is clear how crucially important to think in a certain way to deal with those building, to protect, revive and work to improve its sustainability and convenience by using advanced techniques and technologies, also to measure how suitable it is to being preserved by those techniques. Consequently, reaching to a reasonable and clear method to achieve its preservation and to preserve its historical and various properties. As a result, the general axis for the research is identified with: The existence of informative gap in the current method of urban preservation, while the research’s problem is the lack of clarity in the informative knowledge that should be available to achieve the protective preservation (Sustainable) for architectural heritage. Accordingly, that shows the research’s target clearly, that is to identify suitable advanced methods to achieve the protective preservation (Sustainable) for architectural heritage. The research depends on analytic and descriptive method, which includes forming an informative theoretical framework about the historical and heritage architectural buildings, preservation, protective preservation (Sustainable) and to brief most important variables and indications for each term. Accordingly, the research has conducted that preservation of historical and heritage buildings is related to design in the first place, and it is possible for creative thoughts and techniques to vary according to the design vision. And analyzing those thoughts within functional variables, as well as temporal and spatial enriching have shown that whenever taking a decision for a functional change, the new function turns up with clarity and purposely, which comes with a clear program and undergoes to the protective preservation’s terms when preserved and directed.الابنیة التاریخیة هي نتاج فكر وثقافة الانسان وهي المعبر الحقیقي عن حضارة الامة وت ا رثها الفكري، وبما ان الشعوب تعرف عن،طریق ثقافتها وحضارتها فأن العم ا رن هو المعبر عن خصوصیة المجتمع والتي تكونت نتیجة تفاعل عوامل مختلفة اجتماعیة واقتصادیة وبیئیة وغیرها ، ویتمیز عصرنا بأنه عصر المعلومات وتطور التكنلوجیا والتقنیات فأصبحت المعلوماتیة تدخل في جمیع مجالات حیاتنا وتلعب دو ا رً اساسیاً فیه واصبح نتاج الانسان المعاصر له الاثر الكبیر في حاض ره ومستقبل حیاته. وهنا برزت اهمیة التفكیر في كیفیة التعامل مع هذه الابنیة وكیفیة الحفاظ علیها واعادة الحیاة لها والعمل على دیمومتها وملاءمتها لمتطلبات العصر ، ومدى ملاءمتها لعملیات الحفاظ باستخدام تلك التقنیات و بالتالي التوصل الى سیاسة واضحة وملائمة تحقق الحفاظ علیها وتحافظ على سماتها التاریخیة و السمات الاخرى الممیزة . لذا تحدد محور البحث العام ب : الاج ا رءات المعاصرة للحفاظ العم ا رني اما مشكلة البحث غموض المعرفة العلمیة المتوفرة للاج ا رءات الملائمة للحفاظ الوقائي ( المستدام ) للأبنیة التاریخیة . لیبرز الهدف من البحث في الكشف عن الاج ا رءات المعاصرة للحفاظ الوقائي (المستدام ) للأبنیة التاریخیة . اعتمد البحث المنهج الوصفي التحلیلي، الذي تضمن بناء إطار نظري معرفي حول المباني التاریخیة والحفاظ الوقائي (المستدام) واستخلاص أهم المتغی ا رت والمؤش ا رت لكل مفردة . توصل البحث الى إن عملیة الحفاظ للأبنیة التاریخیة هي فعالیة تصمیمیة بالأساس ویمكن للأفكار والتقنیات أن تتنوع ضمن الرؤیة التصمیمیة ، فان الوظیفة الجدیدة تكون واضحة ومقصودة وببرنامج واضح وتخضع لمفردات الحفاظ الوقائي في فعل الحفاظ والادارة . ومن حیث المعیار الاقتصادي أن الأداء الوظیفي الأكفأ الذي آلت له الأبنیة التي تم الحفاظ علیها، یقدم موارد إضافیة استثماریة مادیة، إضافة إلى القیم المعنویة والرمزیة للمبنى.ما یؤكد دورها في استم ا رر ودیمومة المبنى .


Article
The Effect Of Smart Growth Principles on Affordable Housing
دور مبادئ النمو الذكي في الاسكان المیسر

Loading...
Loading...
Abstract

The concept affordable housing deals with affording adequate housing to a moderate and low income households. The research defined affordable housing as housing deals with moderate and low income households (60%-80% AMI) that housing costs don’t exceed (30%) of their annual income (renting or owning) , while smart growth is defined as a development that contains a set of principles related to compact design and affordable housing .The research problem is embodied as (a knowledge gap about the effects of smart growth principles at a micro scale on the costs of affordable housing).The research built a theoretical framework including both of affordable housing and smart growth concepts. It included two terms, the first one was the ( smart growth principals) , and the second one was ( the smart growth at a micro scale (community)). The measurement included indicators driven from the theoretical framework, which had been applied on three national, Arabic and local projects. Finally the research finding showed different results varied between the different projects and the most effective principal was (affordable housing choices).یرتبط الاسكان المیسر بتوفیر السكن اللائق للاسر ذات الدخول المتوسطة والواطئة . عرف البحث الاسكان المیسر اج ا رئیاً بأنه الاسكان الذي یلبي حاجات مدى من الدخول التي تتدرج من المتوسطة الى الواطئة والتي تكون دخولها بحدود %80-%60 ) من متوسط الدخول لمنطقة معینة بحیث لا تتجاوز كلف الاسكان( 30 %) من الدخل السنوي للأسر(ایجا ا ر ) او امتلاكا) . اما النمو الذكي فهو تنمیة تتضمن مجموعة من المبادئ لحل مشاكل الانتشار الحضري للوصول الى أحیاء سكنیة متضامة داعمة للأسكان المیسر و تعدد خیا ا رت الاسكان و تحقق الجوانب البیئیة والاجتماعیة والاقتصادیة. وقد برزت مشكلة البحث المتمثلة ب(وجود فجوة معرفیة حول تأثیر مبادئ النمو الذكي على المقیاس الصغیر في كلف الاسكان المیسر) وتمثل هدف البحث في تحدید هذه العلاقة على المقیاس الصغیر. ولتحقیق هدف البحث تم بناء اطار نظري خص كل من مفهوم الاسكان المیسر والنمو الذكي وصولا الى المفردات الرئیسیة. شمل الاطار النظري مفردتین الاولى هي مبادئ النمو الذكي التي ترتبط بالاسكان المیسر والثانیة هي النمو الذكي على المقیاس الصغیر وصولاً الى المفردات المستخلصة من الاطار النظري . ومن خلال تطبیق هذه المفردات على ثلاثة مشاریع عالمیة وعربیة ومحلیة ، اظهرت النتائج تباینها في مدى تحقیقها لهذه المفردات و ان اكثر مبدأ مؤثر هو (تعدد خیا ا رت الاسكان المیسر).


Article
Repetition mechanism and its impact in architectural form perception
آلية التكرار وأثرها في إدراك الشكل المعماري

Loading...
Loading...
Abstract

Repetition appeared in some architectural studies as a mechanism design aiming at either hiding the repeated item from the consumer, or emphasizing it. That created a query about the nature of repetition and its characteristics that change the item from being invisible to being emphasized. Moreover, the problem of the research emerged as: "the lack of perception of repetition as a mechanism of invisibility that enables the architectural form to either appear or disappear, in the consumer's awareness." The research was divided into four stages, the first of which is introduced meaning of the main terms in the research (which are repetition, visibility and invisibility); The second, presenting the architectural studies that take relationship among those terms to reach an understanding of the technique and its limitations. Acomprehensive analysis of these studies was given in the third part to classify the information presented in them according to distance, the ratio of the length and the width of the repeated items, repetition type, the number of repeated elements, as well as the length of time the consumer is exposed to the item. In addition to that, a number of other general factors were analysed; these factors (like camouflage colouring, lighting, and chaos) affect the perception of objects. These are applied on two selected samples in the fourth part according to certain standards to reach the final results and conclusions to clarify the characteristics of repetition and help the designer to understand it and, thus, achieve invisibility or visibility. Key words: repetition,برز مفهوم التك ا رر في بعض الطروحات المعمارية كآلية تصميمية تهدف أما إلى إخفاء المتكرر عن إد ا رك المتلقي، أو زيادة التأكيد على العناصر المتكررة، مما دفع إلى طرح تساؤل حول خواص التك ا رر التي ت حول الشيء من الإبتعاد عن الإنتباه إلى جذبه، وبالتالي ظهور المشكلة البحثية المتمثلة ب "عدم وجود تصور واضح عن التك ا رر كآلية تدفع بالشكل المعماري إلى الإختفاء أو الظهور في إد ا رك المتلقي"، وتحدد منهج البحث بأربع م ا رحل؛ أولها التعريف بمفاهيم البحث الرئيسية المتمثلة ب )التك ا رر، الإظهار، والإخفاء(، وثانيها بيان الطروحات والمشاريع المعمارية التي ناقشت العلاقة بين المفاهيم الثلاثة بهدف الوصول إلى فهمٍ لأبعاد هذه الآلية والعوامل التي تدفعها للإتجاه نحو الإختفاء أو الظهور، وقد تم تحليل المعرفة التي تم التطرق لها في المرحلة الثالثة إلى عدد من العوامل الرئيسية المتمثلة ب )المسافة، نسبة طول إلى عرض العناصر المتكررة، نوع التك ا رر، عدد العناصر المتكررة، والفترة الزمنية للإبصار(، وعدد من العوامل العامة المؤثرة على إد ا رك الأجسام )كالتلوين التمويهي، الإضاءة، والفوضى(، والتي تم إختبار صحتها في المرحلة ال ا ربعة بتطبيقها عملياً على عينتين منتخبتين وفق معايير محددة، ليتم التوصل من ذلك إلى مجموعة من النتائج والإستنتاجات التي تبين خواص التك ا رر وتساعد المصممم على فهم الآلية وكيفية التعامل معها لدفع الشكل المعماري نحو أحد الطرفين )إختفاء أو ظهور(.


Article
The Impact of Event in the Context and Response of Architectural Act
أثر الحدث في السیاق و استجابة الفعل المعماري

Loading...
Loading...
Abstract

The research philosophically deals with objects, about how the Architectural act represents many acts in the fact of context. The research problem is how the architectural act was responding to the event that happened in the context. The research hypothesis is: there is a relationship between strategies of reading (explanation, interpretation, and deconstruction) and strategies of response (animation, renewal, and reform). The plan of the research includes two parts: first part includes knowledge framework about; event, response, and architectural act, second part includes analysis of terms and ideas of many architects. According to first part, the event, response, and architectural act is a philosophical concept, each of them can read another term, and became an event. The architectural act had a chance of physical event documentation in context, and it is one of main methods in society culture building. There are some conclusions, the main one is that every architect has many readings of event and many responses at the same time, according to that there are verity in architectural acts. There is more than a single state between event reading and response kind because of the philosophical interpenetration between them. The contemporary Iraqi architecture fact needs to clearness, frankness and honesty in response of architects to build architectural act.یعالج البحث موضوعا فلسفیا لطالما تضطلع به العمارة كرد فعل معماري؛ نیابة عن أفعال الواقع الأخرى في استجابته او موقفه من (الحدث) الذي یحصل في السیاق. أن مشكلة البحث هي: كیفیة استجابة الفعل المعماري للحدث في السیاق، وذلك بالاعتماد على الفرضیة التي یتبناها البحث والتي تنص على وجود علاقة بین الاست ا رتیجیة الثلاثیة للق ا رءة (التفسیر والتأویل والتفكیك)، وبین الاسترارتیجیة الثلاثیة للاستجابة (الاحیاء والتجدید والإصلاح). ولبیان ذلك بنى البحث إطا ا ر معرفیا لمفردات: الحدث والاستجابة والفعل المعماري، ثم أستخلص أهم المفردات المرتبطة بها والعلاقات الممكنة منها. ووفقا لهذه المفردات قام البحث بتناول طروحات بعض المعماریین العالمیین، ثم تحلیلها وفقا لفرضیة البحث، وتوصل الى أن: كل من الحدث والاستجابة والفعل المعماري هي مفاهیم فلسفیة؛ یمكن لكل منها ق ا رءة الآخر؛ بل أن الاستجابة والفعل المعماري كل منهما یكون حدثا بذاته في مرحلة لاحقة، وهذا یعني أن الفعل المعماري یمتلك فرصة توثیق الحدث فیزیاوی اً لیكون بعد ذلك هو الحدث، ولتكون ق ا رءته كذلك حدثا في السیاق. وهكذا تتوالى الأحداث وتتوالى الاستجابات ویتوالى تجسید الفعل المعماري.والذي یبقى هو المحرك في ق ا رءة الاحداث وتجسیدها، فهو یعبر عن مدى وعي المجتمع بالأحداث، ومدى التعبیر عنها، ومدى صدق الموقف منها؛ وهذا ما لا یتاح لأي فعل مؤثر آخر بهذا الشكل. وأتضح أیضا أن ق ا رءة الحدث تتنوع عند المعماري الواحد وفي آن واحد ایضا، وكذا الاستجابة، وبالتالي یتنوع الفعل المعماري، ولعل الواقع المعماري الع ا رقي المعاصر؛ بأشد الحاجة الى الوضوح في ق ا رءة الحدث، والى الص ا رحة والصدق في الاستجابة عند الفعل المعماري للمعمار الع ا رقي.


Article
The role of international Legislation and charters in the tourism industry Study in buildings and historical centers
دور القوانین والمواثیق الدولیة في صناعة السیاحة دراسة في الأبنیة والمراكز التاریخیة

Loading...
Loading...
Abstract

In many countries tourism industry considered a social and cultural phenomenon, in its role in changing work patterns and standards of living and income distribution. The success or fail of this industry depend on many environmental factors, natural (such as land, water, plants) and unnatural (man-made heritage buildings and historical cities).all this need different Interventions to create a magnet for tourists especially in valuable buildings. One of these are Legislation and conventions to manage and planning these environment. The research problem is the need to explore the Iraqi and international Legislations and conventions, by comparing between them we can identify the most appropriate and effective one that help to improve tourist industry and investment policy in heritage buildings and historical cities in Iraq. Therefore the aim of research is to clarify the most suitable local and international charters and Legislations for tourist investment policy in heritage buildings. This will be through identify the tourism industry concept and its criteria, and studying the most important characters like ICOMOS charters, finally drive findings and conclusions.تعد صناعة السیاحة ظاهرة اجتماعیة وثقافیة مهمة في كثیر من دول العالم لدورها في تغییر في أنماط العمل ومستویات المعیشة وتوزیع الدخل. یعود نجاح او فشل السیاحة وصناعتها الى مدخلات البیئة التي تنمو فیها السیاحة سواء كانت البیئة طبیعیة مثل الأرض والمیاه والنباتات، أو كانت من صنع الإنسان ومنها المباني ذات القیمة وم ا ركز المدن التاریخیة. تحتا ج هذ ه البیئ ة ال ى تدخلا ت ضروری ة و تهیئتها للاستخدام السیاحي الكفوء والمعاصر. جاءت التش ریعات والمواثیق لتنظم عملیتي الحفاظ و التخطیط لهذه البیئات وتقیمها وتحدید طریقة التعامل معها ، لذلك تحددت مشكلة البحث بالحاجة الى د ا رسة التشریعات والقوانین الخاصة بالتعامل مع البیئات التاریخیة في الع ا رق بشكل خاص ومقارنتها مع المواثیق الدولیة التي اختصت في نفس الموضوع وتحدید المیثاق الاكثر ملائمة لسیاسة الاستثمار السیاحي للأبنیة التاریخیة ومحاولة تعمیمیه على سیاسات التدخل الخاصة في صناعة السیاحة التاریخیة في الع ا رق. یهدف البحث الى الكشف عن المیثاق الاكثر ملائمة لسیاسة الاستثمار السیاحي للأبنیة التاریخیة من بین المواثیق الدولیة والمحلیة . یتطلب ذلك د ا رسة مفهوم صناعة السیاحة ومقوماته ، والتطرق الى اهم المنظمات الدولیة المسؤولة عن حمایة الابنیة والم ا ركز الدولیة التي تحدد طبیعة تعاملها ICOMOS التاریخیة والحفاظ علیها، و اهم المواثیق الدولیة الخاصة بمنظمة الایكیموس مع هذه الابنیة وخصوصا في مجال السیاحة ومقارنتها مع المواثیق والقوانین المحلیة ، والتوصل الى الاستنتاجات و التوصیات اللازمة حول ذلك


Article
Concept of the Sense of Control for Wellness Supportive Design [Theory in the Interior Spaces of Senior Living]
مفھوم الشعور بالسیطرة والتحكم للتصمیم الداعم للتعافي (نظریة في تصمیم الفضاءات الداخلیة لدور رعایة المسنین)

Loading...
Loading...
Abstract

Seniors represent an important category in any society being one of the most important institutions of community, Architects, planners, psychologists and sociologists have taken into account major considerations when designing the interior spaces in health institutions to help reinforce a curing environment. The research problem identified by the lack of a clear perception of the concept of sense of control within social support of supportive wellness design theory, in relation to internal space elements and their role in promoting recovery within the atmosphere of the internal environment of the elderly residence, the main hypothesis of the research, which were represented by {The elements design of internal spaces that achieve a sense of control within social support contribute in promoting the recovery of elderly residents in care homes.In attempt to find a clear vision a theoretical framework has been set up first, applied then to selected architectural environment in order to verify the hypothesis adopted in this research and to infer the influence of the wellness stimuli hoping to get an ideal architectural design for the future building of seniors living. Where research focused on two models of the theory of reinforcement recovery within the physical environment of the nursing homes :Enhance the way finding system; Enhance control of sensory stimuli systems. The results of the analysis shows the important actors of the internal space elements in promoting recovery within the atmosphere of the internal environments of the senior living. Finally displayed some of the conclusions and recommendations of all.تعد ش ریحة كبار السن من الش ا رئح المهمة التي ینبغي إیلاء الرعایة والاهتمام اللائق بها ، وقد إنصب اهتمام المخططین والمهندسین المعماریین وعلماء النفس والإجتماع على حد سواء في طرح الإعتبا ا رت الرئیسة عند تصمیم البیئة الداخلیة والخارجیة لم ا رفق الرعایة الصحیة للمسنین لتعزیز بیئة علاجیة تسهم في التخفیف من حدة الالم والقلق فضلا عن تعزیز الإحساس بالأمن والسلامة لدیهم، توجه البحث لد ا رسة والقاء الضوء على تصمیم الفضاءات الداخلیة الداعمة للتعافي في دور رعایة المسنین عبر تعزیز مفهوم "الشعور بالسیطرة والتحكم فیما یتعلق بالمحیط المادي والاجتماعي" . ومن م ا رجعة الد ا رسات السابقة تبلورت مشكلة البحث ب {عدم وجود تصور واضح عن مفهوم السیطرة والتحكم لنظریة التصمیم الداعم للتعافي بالعلاقة مع عناصر الفضاء الداخلي ودورها في تعزیز العافیة ضمن أجواء البیئة الداخلیة لدور رعایة المسنین}، وعلى ضوء المشكلة البحثیة طرحت فرضیة البحث الرئیسة، وتحدد هدف البحث في بناء اطار نظري للعوامل التصمیمیة الداعمة للتعافي أولا ومن ثم تطبیقها على عدد من المشاریع العالمیة المنتخبة من أجل التحقق من الفرضیة المعتمدة في هذا البحث والتي تمثلت ب { تسهم العناصر التصمیمیة للفضاءات الداخلیة المحققة للسیطرة والتحكم في تعزیز تعافي المسنین المقیمین في دور الرعایة}. ركز البحث على مفردتین اساسیتین لتعزیز مفهوم السیطرة والتحكم لنظریة التصمیم الداعم للتعافي ضمن المحیط المادي لدور رعایة المسنین، شملت تعزیز سهولة التوجیه والعثور على الطریق و تعزیز انظمة السیطرة على المثی ا رت الحسیة المؤثرة سلبا على التعافي. وأظهرت النتائج فیما یخص تعزیز مفهوم السیطرة والتحكم ، الاهمیة الفاعلة لعناصر الفضاء الداخلي في تعزیز العافیة ضمن أجواء البیئة الداخلیة لدور رعایة المسنین . وتم عرض بعض الاستنتاجات و التوصیات الخاصة بذلك

Table of content: volume: issue: