Table of content

Iraqi Journal of Architecture & Planning

المجلة العراقية لهندسة العمارة والتخطيط

ISSN: 26179547 / 26179555
Publisher: University of Technology
Faculty: Architecture Engineering
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

The Iraqi Journal of Architecture and Planning (IQJAP), abbreviated as IRAQI J. ARCHIT PLANN, is a biannually published applied/natural science peer-reviewed journal with interdisciplinary activity by the Department of Architectural Engineering at University of Technology in Baghdad. The journal has been publishing since 2001 with the aim of making significant contributions to applied research and knowledge across the globe, especially Iraq and the Middle East, through publication of original, high-quality research articles in the following fields: Architecture, Architectural Engineering, Architectural History, Architectural Sciences & Technology, Environmental Design, Interior Architecture, Landscape Architecture, Real Estate Development, and Urban & Regional Planning.
The Iraqi Journal of Architecture and Planning publishes Arabic and English research articles, review articles, conference papers, and perspective/commentary articles, thereby providing a forum for reports and discussions on innovative perspectives in science. All submitted papers are subjected to strict double blind peer reviewing process. The Journal is committed to publishing manuscripts via a rapid, impartial, and rigorous review process. Once accepted, manuscripts are granted free online open-access immediately upon publication, which permits its users to read, download, copy, distribute, print, search, or link to the full texts, thus facilitating access to a broad readership.

Loading...
Contact info

Iraqi Journal of Architecture & Planning
University of Technology
Tell muhammed- Baghdad-Iraq
P.O.b: 35010
TelFax:7180187
E-mail : ijarchitecture@gmail.com

Table of content: 2017 volume:13 issue:4

Article
Continuous Productive Urban Landscape An Analytical study of Design Properties
الفضاءات الخارجية الحضرية مستمرة الانتاج دراسة تحليلية للخصائص التصميمية

Loading...
Loading...
Abstract

The research had taken the concept of Continuous Productive Urban Landscape that appeared within the sustainable trends in the city, provides the opportunity to address the problems of lack in city open space, strengthen the relationship between the built environment and nature, access to multi-functional landscape. Therefore, it request the need of research in this concept and determine its properties, so the research problem appeared, in the need of a theoretical framework for the properties of Continuous Productive Urban landscape, To help designers having its benefits in the design process. Thus, the aim of this paper is to construct an inclusive theoretical framework of continuous productive urban landscape properties. In order to solve the research problem, a previous literature review of the origin of the concept, has reached to the most important design properties of the Continuous Productive Urban landscape and determine the vocabularies and indicators relevant to it. Then had been measured the validation values of the properties and its vocabularies and indicators, through analytic study for three projects had applied Continuous Productive Urban landscape within cities. The results shown the variant in verification of these properties, coherence property emerged as a main design property, followed by integration then diversity. Finally, had reached to a theoretical model for the properties of the Continuous Productive Urban Landscape in the city.تناول البحث مفهوم الفضاءات الخارجية الحضرية مستمرة الأنتاج كأحد المفاهيم التي نشأت مع الاستدامة الحضرية، ونظراً لكونها تقدم الفرصة لمعالجة مشاكل النقص في الفضاءات الخارجية للمدينة فضلاً عن تعزيز العلاقة بين البيئة المبنية والطبيعة والوصول الى تحقيق فضاءات خارجية متعددة الوظائف، تطلب الامر ضرورة البحث في هذا المفهوم وتحديد الخصائص التي تمتلكها الفضاءات الخارجية الحضرية مستمرة الأنتاج. لذا برزت مشكلة البحث بما يلي (الحاجة لتحديد الخصائص التصميمية للفضاءات الخارجية الحضرية مستمرة الإنتاج ليتسنى للمصمم الأستفادة منها في العملية التصميمية)، وبهذا جاء هدف البحث في بناء إطار نظري شامل للخصائص التصميمية للفضاءات الخارجية الحضرية مستمرة الإنتاج. ولغرض حل المشكلة البحثية تم من خلال الدراسات السابقة التوصل الى اهم الخصائص التصميمية للفضاءات الخارجية الحضرية مستمرة الأنتاج وتحديد مفرداتها ومؤشرات تحققها، ومن ثم تم قياس قيم التحقق للخصائص التصميمية والمفردات والمؤشرات، من خلال الدراسة التحليلية لثلاث مشاريع طبقت الفضاءات الخارجية الحضرية مستمرة الانتاج ضمن المدينة، وقد أظهرت النتائج التباين في تحقق هذه الخصائص اذ ظهرت خاصية التماسك كأبرز الخصائص التصميمية للفضاءات الخارجية الحضرية مستمرة الأنتاج تليها خاصية التكامل ثم التنوع. واخيراً تم التوصل الى أنموذج نظري لخصائص الفضاءات الخارجية الحضرية مستمرة الأنتاج في المدينة.


Article
The Activation Mechanisms of Co-Housing Design
آليات تفعيل التصميم الإسكاني التشاركي

Loading...
Loading...
Abstract

The interesting in organizing residential complex is the most important challenges facing the process of social, economic and environmental development issues, therefore, the work on solving design, planning and organizational problems is one of the most important issues currently under discussion, in view of the fact that the population should not only be targets for development but real participants, and not to isolate community participation, waiting for the right moment for its development, or to put it in its proper framework. This study deals with community participation in housing design from the conceptual and applied aspects and analysis of the interaction between the community and the different degrees of participation. The analysis included studies dealing with participatory design for a variety of purposes, to build a knowledge base and to develop mechanisms that can be used when undertaking housing projects, the general approch of the research is to study the concept of participatory design in the cognitive aspects and explore its privacy in the buildings of residential complexes, the research problem identified as a knowledge gap about the concept of participatory design in the design and planning of residential complexes, the research assumes that the level of usre self-selection determines the participatory space pattern and the mechanism used in the co-design, the research found that there is a multiplicity of concepts of co-housing design and therefore multiple mechanisms of dealing with residential participatory space. It is sometimes takeing the concept of (Collarborative Housing); its mechanism of residential participatory space design is (mixed uses) space to create interaction and partnership between the residents of the complex. And sometimes the concept of (Collective Housing), (which adopts the space saving mechanism for some semi-private residential activities such as food places, living space, children's play space, etc., will be removed from the apartments to be shared with residents of the complex as public spaces participatory, in return for the provision of other residential spaces (Save and Share)). The level of high user self-selection at the design stage has determined the preference collarborative space pattren in residential complexes within the local environment. يعد الاهتمام بتنظيم التجمعات الاسكانية من اهم التحديات التي تواجه عملية التطور الاجتماعي والاقتصادي والبيئي فالعمل على حل المشاكل التصميمية والتخطيطية والتنظيمية تعتبر من اهم القضايا المطروحة حاليا، وﺍﻨﻁﻼﻗﺎ ﻤﻥ ﺃﻥ ﺍﻟسكان ﻻ ﻴﺠﺏ ﺃﻥ ﻴﻜﻭﻨﻭﺍ ﺃﻫﺩﺍﻓﺎ ﻟﻠﺘﻨﻤﻴﺔ ﻓﻘﻁ، ﺒل مشاركين حقيقيين فيها وعدم ﻋﺯل المشاركة ﺍﻟمجتمعية ﻓﻲ ﺍﻨﺘﻅﺎﺭ ﺍﻟﻠﺤﻅﺔ ﺍﻟﻤﻨﺎﺴﺒﺔ ﻟﺘﻨﻤﻴﺘﻬﺎ ﻭﺘﻁﻭﻴﺭﻫﺎ، ﺃﻭ ﻭﻀﻌﻬﺎ ﻓﻲ ﺇﻁﺎﺭﻫﺎ ﺍﻟﺼﺤﻴﺢ. ﺘﺘﻨﺎﻭل ﻫﺫﻩ ﺍﻟﺩﺭﺍﺴﺔ المشاركة ﺍﻟمجتمعية ﻓﻲ ﺍﻟﺘصميم الإسكاني ﻤﻥ ﺍﻟجانبين المفاهيمي والتطبيقي ﻭتحليل ﺍﻟﺘﻔﺎﻋل ﺒﻴﻥ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﺍﻟﻤﺤﻠﻲ وﺩﺭﺠﺎﺕ المشاركة المختلفة، فتضمنت تحليل دراسات تعاملت مع التصميم التشاركي بغايات متنوعة، لغرض بناء ﻗﺎﻋﺩﺓ معرفية، وﻭﻀﻊ ﺁﻟﻴﺎﺕ ﻴﻤﻜﻥ ﺍﻻﺴﺘﻌﺎﻨﺔ ﺒﻬﺎ ﻋﻨﺩ ﺍﻟﻘﻴﺎﻡ ﺒﻤﺸﺎﺭﻴﻊ الإسكان، تمثل المحور العام للبحث بدراسة مفهوم التصميم التشاركي في الجوانب المعرفية واستكشاف خصوصيته في ابنية المجمعات السكنية، فتحددت المشكلة البحثية بوجود فجوة معرفية حول مفهوم التصميم التشاركي في تصميم وتخطيط المجمعات السكنية، حيث إفترض البحث أن مستوى الإختيار الذاتي للمستخدم هي التي تحدد نمط الفضاء التشاركي والآلية المتبعة في التصميم التشاركي، ليتوصل البحث وجود تعدد بمفاهيم التصميم التشاركي السكني وبالتالي تعدد آليات التعامل مع الفضاء التشاركي السكني، فهو تارةً يحمل مفهوم (الإسكان التعاوني التشاركي (Collarborative Housing)، فتكون آلية تصميم الفضاء التشاركي متعدد الاستعمال (Mix Uses) لخلق تفاعل وتشارك ما بين ساكني المجمع. وتارةً حمل مفهوم (الإسكان الجماعي (Collective Housing) الذي يعتمد آلية (الإدخار أو التوفير بالمساحات الفضائية لبعض الفعاليات السكنية ذات الإستخادم (شبه الخاص مثل: أماكن الطعام، فضاء المعيشة، فضاء لعب الاطفال ... الخ، حيث تحذف مساحاتها من الشقق لتشارك بها مع ساكني المجمع كفضاءات عامة تشاركية، مقابل توفير فضاءات سكنية اخرى (Save and Share). وإن مستوى الإختيار الذاتي العالي للمستخدم في مرحلة التصميم حددت أفضلية نمط الفضاء التشاركي التعاوني في المجمعات السكنية ضمن البيئة المحلية.


Article
ARCHITECTURE ACCORDING TO PHILOSOPHY OF CROSSING (AL – UOBOR) Architecture concept according to Al – Jabari philosophical model
العمارة في فلسفة العبور مفهوم العمارة في ضوء النموذج الفلسفي للدكتور Al-Jabri

Loading...
Loading...
Abstract

This research aims to discuss the concept of architecture historically according to intellectual rules of Dr. Ali Al-Jabri philosophy as it is the basic model from which the concept of intellectual concepts, including the concept of the crossing term (al – uobor), which is the dynamic engine of the Jabri philosophical model, to formulate the research vision of architecture according to the philosophy of (al – uobor). The general problem of research in the study of architecture as a cultural phenomenon with intellectual roots in philosophers. The research problem was formed in the activation of local philosophical frameworks and models to interpret architecture as a cultural phenomenon with a cultural dimension that has its specificity within the Arab Islamic culture and using the intellectual models of local philosophers such as Dr. Jabri, This philosophical model, especially the philosophy of (al – uobor), will shed light on the development of architecture as a human product that reflects the human civilization in its passage through obstacles throughout history. To develop conclusions and recommendations that pave the way for the possibility of building a general outlook for the future explaining the phenomenon of architecture as a cultural act through the ideas of one of the most prominent contemporary Iraqi philosophers.يهدف هذا البحث الى مناقشة مفهوم العمارة تاريخيا في ضوء القواعد الفكرية لفلسفة الدكتور علي Al-Jabri كونها هي النموذج الاساس الذي تنطلق منه نظرته للمفاهيم الفكرية، ومنها مفهوم العبور الذي يُعّد المحرك الديناميكي لنموذج Al-Jabri الفلسفي، لتتشكل الرؤية البحثية للعمارة في ضوء فلسفة العبور. فبرزت الاشكالية العامة للبحث في دراسة العمارة كظاهرة ثقافية حضارية لها جذور فكرية عند الفلاسفة، ثم تبلورت المشكلة البحثية الخاصة في تفعيل الاطر والنماذج الفلسفية المحلية لتفسير العمارة كظاهرة ثقافية ذات امتداد حضاري له خصوصيته ضمن الثقافة العربية الاسلامية وبالاستعانة بنماذج فكرية لفلاسفة محليين مثل الدكتور Al-Jabri، بافتراض ان هذا النموذج الفلسفي وتحديدا فلسفة العبور فيه سيلقى الضوء على تطور العمارة كنتاج بشري يعطي انعكاسا للحضارة الإنسانية في عبورها للعقبات عبر التاريخ . وصولا إلى وضع استنتاجات وتوصيات تمهد الطريق لإمكانية بناء نظرة فكرية مستقبلية عامة تفسر ظاهرة العمارة كفعل حضاري من خلال أفكار أحد أبرز الفلاسفة العراقيين المعاصرين.


Article
The Impact of Using heat Insulation in Reducing Operational Energy and LCA Emission in Local Building
أثر اضافة العازل الحراري في تخفيض طاقة التشغيل وحجم الانبعاثات الملوثة في المباني المحلية

Loading...
Loading...
Abstract

The Building sector is one of the biggest sector in energy consumption and greenhouse gases emission, and the biggest phase of building life cycle that responsible of that consumption of energy and emission is operation phase (specially Heating and cooling) and it’s effected directly by building material thermal conductivity. There is a different ways to reduce operation consumption of energy and life cycle emission like using insulated wall and glazing. So the research problem will be “the need of applied research that compare the energy consumption of energy and emissions change in masonry building when using different thermal performance skins”. So the goal of the research is “measure and compare Building energy consumption in operation phase and emissions in life cycle of Masonry Building”. The conclusion of this research is that the possibility to reduce energy used in building to 44.8% and reducing emission to 56.4% using cavity wall and insulation in Masonry Building. Assessed by Life Cycle Assessment method. يشكل قطاع العمارة احد اكبر القطاعات في استهلاك الطاقة و انبعاثات الغازات الملوثة و يكون الجزء الاكبر من استهلاك الطاقة و طرح الانبعاثات في مرحلة تشغيل المبنى. وتشكل طاقة التكييف الجزء الاكبر من طاقة التشغيل الكلية للمبنى. التي تتعلق بشكل مباشر بالخصائص الحرارية لمواد الانشاء و التي يمكن تحسينها من خلال استعمال مواد ذات كفاءة في العزل الحراري لقشرة المبنى. برزت المشكلة البحثية بـ " الحاجة لوجود بحوث علمية تطبيقية تقارن بين نسبة الانبعاثات الملوثة للبيئة ، و استهلاك الطاقة في المباني المحلية المبنية بالطابوق، عند تغيير خصائص العزل الحراري لمكونات غلافها الخارجي", ولذا اصبح هدف البحث "تقييم اثر تغيير سمك ونوع مكونات قشرة المبنى عند البناء بالطابوق في تقليل حجم الانبعاثات الملوثة و استهلاك الطاقة" . بالتالي تقليل الاثار السلبية على بيئة الارض. تتضمن خطة البحث تقييم مقدار التخفيض في استخدام طاقة التشغيل، و انبعاثات الغازات في المباني بأستعمال نظام تقييم معتمد من المنظمة الدولية للمعايير الايزو (ISO)، بأسم نظام تقييم دورة الحياة (LCA) فعند تغيير معامل العزل لقشرة المبنى تتغير قيم طاقة التشغيل للمبنى، و الانبعاثات الناتجة عنها. حيث توصل البحث لنتائج تخفيض طاقة التشغيل لتصل لـ 44.8% من الطاقة للمبنى المحلي و تخفيض الانبعاثات لـ 56.4% من انبعاثات المبنى المحلي عند البناء بالجدار المجوف و العازل الحراري.


Article
Intellectual immunity in architecture
الحصانة الفكرية في العمارة

Loading...
Loading...
Abstract

Architectural thought is defined as a final result of all principles and cognitive visions, which stored in human mind as a mental image, and reconfigured it to be fitting with all changes happened, that exposure the thought to all cognitive impurities (intellectual viruses), which may have a weakness and vulnerability. So immunity of thought protected it from such these impurities, when the research aims to enhance the immunity concept, and its levels of intellectual architectural process, while The research problem represented with a cognitive ambiguity of the immunity concept in the intellectual architectural process, that make the research follow an analytical method in two steps :theoretical one, is to define the concept of immunity, and the role of immunity levels in promote architectural output immunity. The research assumed is the immunity of designing productions increased when, the intellectual levels of the process (the design process) increase). Another step (practical step) is to analysis all Elective projects, leading to the immune architectural production, is a production which is compatible with the surrounding environment, whatever intellectual changes have taken place and acquired through that the continuity and longevity.يُعّد الفكر المعماري حصيلة نهائية لكل المبادئ والرؤى المعرفية والمخزونة كصور ذهنية داخل العقل. ويعاد تشكيل الصور الذهنية لتلائم ما يحدث من تغيرات في البيئة المحيطة، وهذا ما يجعل الفكر يتعرض باستمرار لشوائب فكرية التي قد تصيبه بالوهن والضعف. فحصانة الفكر تحميه من تلك الشوائب، اذ يهدف البحث إلى تعزيز مفهوم الحصانة، ومستوياتها في العملية الفكرية المعمارية، فيما تمثلت مشكلة البحث بالغموض المعرفي لمفهوم الحصانة وارتباطه بالفكر المعماري، فاتبع البحث المنهج التحليلي في مستويين: المستوي النظري، في طرح مفهوم الحصانة، ودور مستويات المفهوم في تعزيز حصانة النتاج المعماري، فيما يفترض البحث انه كلما زادت مستويات العملية الفكرية (العملية التصميمية) تزداد حصانة نتاجها، اما المستوى العملي: فيتضمن تحليل مشاريع منتخبة متميزة، وصولا إلى ان النتاج المعماري الحصين، هو ذلك النتاج الذي يتوافق مع البيئة المحيطة به مهما حدثت تغيرات فكرية مكتسبا من خلالها صفة الاستمرارية والديمومة.


Article
The Contemporary Affordable Housing The Principles of Contemporary Affordable Housing in Residential Buildings
الإسكان الميسر المعاصر دور أسس الإسكان الميسر المعاصر في المشاريع الاسكانية

Loading...
Loading...
Abstract

Affordable Housing represents one of the main attitudes depended universally at the main time, to meet the developed housing need, which reflected on the development of the concept to what is called now the contemporary affordable housing which must be differentiated from the traditional affordable housing and determine its privacy according to architectural special thesis, and that brings research problem "there is a gap about the role of contemporary affordable housing principles in the development of residential in general and local projects". The research determined the main items reflected to the concept, which are represented by the contemporary affordable housing principles, site planning and the dwelling units. The research hypotheses was that "the site planning consideration and the dwelling unit have a role according to the contemporary affordable housing in international and local housing projects. The paper studied two examples, one of them is the national, and the other is the local, analyzed them according to the theoretical framework and finally submits the conclusions which shows the integration response system that achieves dimensions of housing development from residential units with high quality technological designs with suitable locations and sizes that achieve high density at low rise, connection to infrastructure, proximity to work and transportation.يعد الإسكان الميسر احد اهم التوجهات المعتمدة عالميا في الوقت الحالي لتلبية الحاجة السكنية المتطورة باستمرار ما انعكس على تطور المفهوم الى ما يسمى بالإسكان الميسر المعاصر ما يقتضي تمييزه عن الإسكان الميسر التقليدي وتحديد خصوصيته في ضوء الطروحات المعمارية المتخصصة، فتحددت مشكلة البحث ب"عدم وضوح اليات ودور أسس الإسكان الميسر المعاصر في تنمية المشاريع الاسكانية بصورة عامة والمحلية بصورة خاصة"، تم تحديد اهم المفردات المرتبطة بالمفهوم والتي تمثلت بأسس الإسكان الميسر المعاصر وتخطيط الموقع والوحدة السكنية فتمثلت الفرضية" تمتلك تنمية الاحياء السكنية و مخطط الموقع والوحدة السكنية استنادا لأسس الإسكان الميسر المعاصر دورا في المشاريع الاسكانية العالمية والمحلية" ،تناولت الدراسة العملية مثالين احدهما عالمي والأخر محلي وتم تحليلها في ضوء الاطار المستخلص كما طرحت الاستنتاجات النهائية للبحث حيث عرف الإسكان الميسر المعاصر بانه منظومة متكاملة الاستجابة تحقق ابعاد التنمية الاسكانية من الوحدات السكنية بتصاميم عالية الجودة متطورة تكنولوجيا بمواقع وحجوم مناسبة تحقق كثافة مرتفعة بارتفاعات منخفضة واتصالا بالبنية التحتية والقرب من العمل والنقل على ان لا تتجاوز قيمة الوحدة السكنية (30%) من الدخل السنوي للأسرة.

Table of content: volume: issue: