Table of content

Diyala Journal of Medicine

مجلة ديالى الطبية

ISSN: 97642219
Publisher: Diyala University
Faculty: Medicine
Language: English

This journal is Open Access

About

A scientific, medical journal published by medical college , diyala university at 2010
No. of issues per year(2)
No. of papers per issue(15-20)
No. of issue published (3) issue

Loading...
Contact info

djm.diyala@yahoo.com

Table of content: 2015 volume:9 issue:2

Article
Berardinilli - Seip Congenital Generalized Lipodystrophy A Case Report
متلازمة بيراردينللي- سيب ضمور الانسجة الدهنية الخلقي العام تسجيل حالة

Loading...
Loading...
Abstract

Berardinilli - Seip congenital generalized lipodystrophy (BSCL) is a very rare autosomal recessive disease characterized by near absence of adipose tissue in the subcutaneous region since birth or early infancy and severe insulin resistance. Nearly 120 cases had been reported in the literature. Clinically it showed marked atrophy of subcutaneous fatty tissues, generalized muscle hypertrophy, developmental and learning disabilities in a majority of cases, with acromegaly, coarse facies, enlarged hands, feet and prominent mandible, increased sweating. Hepatomegaly from fatty liver is almost universal and may ultimately lead to cirrhosis. Females present with an enlarged clitoris (clitoromegaly), hirsutism, absence and irregular menses and polycystic ovary and only a few affected women have had successful pregnancies. All cases present with hypertriglyceridemia. Treatment consists of low fat diet and handling of insulin resistance and diabetes. A 19 months old Arabic female child, resident in Balad-Salahuddin province, was referred to outpatient clinic in Balad general hospital for her unusual facial features. She was a product of uneventful vaginal delivery with a smooth postnatal period. At 3rd month of life, the family noticed unusual gross facies which became more obvious with age. متلازمة بيراردينللي- سيب (ضمور الانسجة الدهنية الولادي) هو مرض نادر الحدوث جدا. المرض يحمل صفات جسمانية متنحية, يتصف بانعدام ترسب الانسجه الدهنية تحت الجلد ابتداء من الولاده او في المراحل المبكرة من الحياة, كذلك انعدام استجابة الجسم بشكل طبيعي لهورمون الانسولين الذي يفضي الى داء السكري. لقد تم تسجيل 120 حاله لهذا المرض عبر تاريخ التسجيل الطبي, المرض يظهر على شكل ضمور شديد للانسجة الدهنية تحت الجلدية مصحوب بتضخم العظلات الهيكلية بكافة انحاء الجسم, قصور في قدرات التعليم والتطوير في معظم الحالات, ظهور صفات العملقة ومظاهر الغلضة في الوجه مع تضخم الكفوف والاقدام وبروز الفك الاسفل وزيادة التعرق, كذلك يظهر تضخم في الكبد في معظم الحالات بسبب ترسب الدهون فيه و هدا قد يؤدي إلى تشمع الكبد في المراحل العمرية المتقدمة. الانثى المصابة بهذا المرض تتصف بكبر حجم البظر مع زيادة نمو الشعر على الجسم و انعدام او عدم انتظام الدورة الشهرية وتكيس المبايض, لذا فان نسبة قليلة جدا من الاناث المصابات لها القدرة على الحمل الناجح. في جميع الحالات تعاني الاناث المصابات من زيادة في نسبة الدهون الثلاثية في الدم. لا يوجد علاج ناجح لهذا المرض الا انه يمكن التقليل من اثاره بخفض نسبة تعاطي الدهون في الغذاء وكذلك التعامل مع داء السكري المصاحب بشكل مناسب. تم تسجيل اول حالة لطفلة تعاني من هذا المرض، الطفلة العربية 19 شهرا من العمر، مقيمة في محافظة صلاح الدين بلد-، أحيلت إلى العيادة الخارجية في المستشفى بلد العام وكانت ملامح الوجه غير عادية. وكانت نتاج الولادة المهبلية هادئة مع فترة ما بعد الولادة على نحو سلس. في الشهر لاحظت الأسرة سحنة الجسيمة غير العادية التي أصبحت أكثر وضوحا مع التقدم في السن. كما تم الحصول على رخصة لإجراء هذه الدراسة من المستشفى وعائلة الطفلة كما تم ابلاغها ان لديهم كامل الحق في وقف أو رفض المشاركة في هذه الدراسة. الآباء هم أبناء عمومة وليس لديهم أطفال آخرين ولم تكن هناك حالة مماثلة في التاريخ العائلي.


Article
Domestic Violence among Married Women in Baghdad City
العنف الاسري في عينة من النساء المتزوجات في مدينة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Violence against women is a worldwide problem and serious human rights abuse that occurs among all social, cultural, economic and religious groups. Objective: To assess of domestic violence among sample of married women and to determine relationship between the domestic violence among married women and some related factors such as (age, education level of wife, wife employment, and monthly income. Subjects and Methods: A cross-sectional Descriptive analysis processed of study among of married women in Baghdad city. The sample was selected by (non-probability convenient sampling) and sample size was (400). The study started from 1St April 2014 to 31th of March 2015. The data was collected by direct interview using special questionnaire to obtained socio-demographic information. Results: The result shows that mean age of the subjects was 29.7 ± 6.65 years, 45.8% were housewives, economic problems, and cultural, psychological problems were reported were the commonest reasons for domestic violence. Analysis of results by Frequency, percentage, mean of score, standard deviation, and relative Sufficiency, Factors found to be significantly associated with overall violence were: lower educational level, had higher levels of unemployment, type of family, lower income and having children. Conclusions: The research concluded that the women exposure from emotional or psychological violence more than physical and sexually violence. Key words: Domestic violence, married women, Baghdad. خلفية الدراسة: العنف ضد المراة هو مشكلة عالمية ومن حقوق الانسان الجدية, العنف يحدث في اغلب المجاميع الاجتماعية والثقافية والاقتصادية والدينية. الهدف من الدراسة: لتقييم العنف الاسري في عينه من النساء المتزوجات وتحديد العوامل التي لها علاقة بالعنف الاسري (كالعمر , المستوى التعليمي للزوجة, مهنه الزوجة, الدخل الشهري وغيرها من العوامل). المواد وطرائق العمل: أجريت دراسة وصفية تحليلية على النساء المتزوجات في مدينة بغداد لعينة عشوائية اذ كان حجم العينة 400 امراءة والدراسة قد بدأت في الاول من نيسان عام 2014 لغاية 31 من مايس 2015 . حيث جمعت المعلومات والبيانات باستخدام استمارة استبيان معدة مسبقا للحصول على المعلومات الاجتماعية والديموغرافية. النتائج: اظهرت نتائج الدراسة ان متوسط اعمار عينة الدراسة هو 29,7±6,65 سنة , وشكلت 45,8 % من العينة ممن كن ربات بيوت, المشاكل الاقتصاديه والثقافيه, ومشاكل النفسيه هي الاسباب الاكثر شيوعا للعنف الاسري. بعد تحليل النتائج بطرائق الإحصاء الوصفي (التكرار, النسبة المئوية, متوسط القياسي, الانحراف المعياري, والكفاية النسبية ) تبين وجود ارتباط معنوي واضح بين العنف الاسري و(المستوى التعليمي المتدني, وارتفاع البطالة, ونوع العائلة, وقلة الدخل الشهري مع وجود اطفال). الاستنتاجات: أن أغلبية النساء المتزوجات يتعرضن للعنف النفسي أكثر من العنف الجسدي والجنسي.


Article
Primary Wound Closure Versus Delayed Primary Wound Closure in Complicated Appendicitis in Tikrit Teaching Hospital
دراسة مقارنة بين الاغلاق الابتدائي للجرح و الاغلاق المتأخر للجرح في حالات إستئصال الزائدة الدودية المعقدة في مستشفى تكريت التعليمي

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Two methods are used routinely for wound management following an appendectomy: delayed primary closure, which involves packing an open wound for 4-5 days followed by wound closure, and primary closure, which means closing the wound at the time of surgery. Primary closure has the potential benefit of rapid wound healing associated with the elimination of painful and time-consuming dressing, as well as a reduction in overall hospital costs. Objective: To compare the incidence of wound infection after primary wound closure and delayed primary closure in patients with complicated appendicitis. Patients and Methods: A total of 78 patients with complicated appendicitis (gangrenous, perforated, and abscess) admitted to surgical wards in Tikrit Teaching Hospital for a period of 12 months (January 2013 to January 2014). Males were 45 and females were 33, their ages ranged from 17-55 years were included in the study. The patients were adult males and non-pregnant adult females whom underwent appendectomy for complicated appendicitis. Results: Age and gender were not significant factors affecting wound closure type (p=0.772 and p=0.942 respectively). The mean period of symptoms duration in patients with delayed primary closure was significantly (p=0.037) longer (5.9±3.11 days), than that with primary closure (2.81±2.07 days). Duration of surgery was significantly (p=0.021) longer (37.98±6.7 minutes) for delayed primary closure, than for primary closure (22.71±8.11 minutes). The mean duration of stay per hospital was significantly (p=0.030) shorter (6.84±1.71 days) for delayed primary closure than for primary closure (8.7±0.94 days). Conclusion: A better overall results related to the strategy of delayed primary closure despite the relative longer time of surgery and greater efforts done by the surgeon. This will give benefits to both the patient and surgeon. خلفية الدراسة: هناك طريقتان متبعتان لإغلاق جرح عملية إستئصال الزائدة الدودية، إما عن طريق غلق الجرح الأولي، أو غلق الجرح المتأخر، والذي يشمل حشر الضماد داخل الجرح لمدة 4-5 أيام، ومن ثم يغلق الجرح. ينال الاغلاق الاولي فائدة سرعة التئام الجرح وتفادي الالم المصاحب لتغيير الضماد المكلف في حالة اغلاق الجرح المتأخر. الهدف من الدراسة: : للمقارنة بين حدوث التهاب الجرح بعد اغلاقه عن طريق الاغلاق الاولي والمتأخر بعد عمليات استئصال الزائدة الدودية المعقدة. المرضى وطرائق العمل: تضمنت الدراسة الحالية 78 مصاباً بالتهاب الزائدة الدوية المعقد (أكال، منفجرة، والخراج) مابين كانون ثاني 2013 وكانون ثاني 2014 من الراقدين في ردهة الجراحة لمستشفى تكريت التعليمي. كان عدد الذكور 45 اما عدد الإناث فكان 33. تمتد اعمارهم من 17 الى 55 سنة. اذ كان المشمولين بهذه الدراسة من الذكور البالغين والإناث البالغات غير الحوامل، الذين اجريت لهم عملية إستئصال الزائدة الدودية المعقدة. النتائج: لم تظهر الدراسة فروقا ذات دلالة احصائية لعاملي العمر والجنس على نوع اغلاق الجرح (p=0.0772 و p=0.942 بالتتابع). اذا كان معدل فترة ظهور الاعراض للمرضى الذين اجري لهم اغلاق الجرح المتأخر أطول (5.9±3.11 يوماً) ذو دلالة احصائية (p=0.037) مقارنة بمجموعة اغلاق الجرح الاولي (2.81±2.07 يوماً). وكانت فترة العملية الجراحية لمجموعة الإغلاق المتأخر أطول (37.98±6.7 دقيقة) ذات دلالة احصائية (p=0.021) من مجموعة الإغلاق الأولي (22.71±8.11 دقيقة). وكان معدل فترة رقود المرضى في المستشفى أقصر (6.84±1.71 يوماً) ذو دلالة احصائية (p=0.030) لمجموعة إغلاق الجرح المتأخر من مجموعة إغلاق الجرح الأولي (8.7±0.94 يوماً). الاستنتاج: كانت النتائج العامة ايجابية فيما يخص اغلاق الجرح المتأخر على الرغم من طول وقت اجراء العملية نسبياً مع الجهد الإضافي المبذول من قبل الجراح. وهذا ما يعطي فوائداً لكل من الجراح والمريض.


Article
Assessment of Mother‘s knowledge Concerning Child Immunization in Primary Health Care Centers in Baquba City
تقييم معرفة الأمهات ذات العلاقة بتحصين الطفل في مراكز الرعاية الصحية الأولية في مدينة بعقوبة

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Immunization remains one of the most important public health intervention and a cost effective strategy to reduce both the morbidity and mortality related with infectious diseases. Objective: To identify and describe the scope of knowledge of mothers towards child immunization and its relation to immunization status of their children. Subjects and Methods: A cross sectional study was conducted in three primary health care centers in Diyala governorate from the 1st of October 2014 to 1st of April 2015. Two hundred fifty random samples of mother and child, who had aged (12-24) months. The data were collected by obtained questionnaire formats which included demographic data such as age, residence, educational level, occupation, number of children, and this questionnaire designed for the purpose of the study. Results: The findings revealed that knowledge of mothers toward child immunization were poor and represent (98 %) of mothers ,also the decline of the immunization status of children aged (12-24) months, the main barriers for mothers to complete their children ‘s immunization were because their child illness .The findings have approved that there is a significant relationship between mothers’ knowledge and demographic variables (age, educational level and number of children), and sources of mothers’ knowledge concerning child immunization (physician, health worker). Conclusions: There is a significant relationship between knowledge of the mothers regarding vaccination and their age and educational level also there is a significant relationship between mothers knowledge and immunization status of their children. خلفية الدراسة: التحصين واحد من أهم مقومات صحة المجتمع ومن الإستراتيجيات المؤثرة لتقليل الامراضية والوفيات الناتجة من الأمراض المعدية وعلاقتها بالحالة التحصينية لأطفالهن. الهدف من الدراسة: : لمعرفة ووصف مدى معرفة الامهات حول التحصيين. المرضى وطرائق العمل: تم اجراء دراسة مقطعية في ثلاثة مراكز صحية في محافظة ديالى, للفترة من الأول من تشرين الأول 2014 ولغاية الأول من نيسان 2015. شملت الدراسة 250عينة عشوائية أم وطفل تتراوح أعمارهم بين (12-24) شهرا. جمعت كافة البيانات باعتماد استمارة استبيان والتي تضمنت بيانات ديمغرافية مثل: العمر,النمط,المستوى التعليمي للام ,مهنة الأم, عدد الأطفال وغيرها من الامور حيث صممت هذه الاستمارة لغرض الدراسة. النتائج: أشارت النتائج إلى أن معرفة الأمهات تجاه تحصين الطفل ضعيفة وشكلت نسبة (98%) و الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين (12-24 )شهرا . وكانت أهم المعوقات التي منعت بعض الأمهات من إكمال تلقيح أطفالهن هو بسبب مرض الطفل الاستنتاج: أثبتت نتائج الدراسة وجود علاقة ذات دلالة احصائية بين معرفة الأمهات و المعلومات الديمغرافية ( العمر ,والمستوى الثقافي) اذ كان مصدر معرفة الأمهات ذات العلاقة بتحصين الطفل (الطبيب و العامل الصحي) كما أوصت الدراسة بضرورة تعاون وزارة الصحة من اجل تحسين معارف الأمهات والعمل على تحسين الحالة التلقيحية للأطفال من خلال توزيع بعض الفولدرات التثقيفية لغرض توعية الأم باللقاح وأهميته


Article
Evaluation of Efficacy and Safety of Intensive pulse Light (IPL) In Treatment of Hirsutism in Irsutism in Iraqi women with Some Epidemiological Data
تقييم فعالية وسلامة الضوء المموج المركز (IPL) في علاج الشعرانية لدى النساء العراقيات مع بعض البيانات الوبائية

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Hirsutism is the presence or an excess of terminal (thick and dark) hair growth in women, in a male - like pattern. Hirsutism affects about 5-10% of women during reproductive age. Many therapeutic measures are used in the treatment of hirsutism, which include, drugs therapy and cosmetic measures and this involved self-care methods and laser therapy, of which intensive pulse light is one of useful therapeutic method. Objective: To evaluate the efficacy and safety of intensive pulse light in the treatment of hirsutism with some epidemiological data in Iraqi women. Patients and Methods: A cohort study in which, one hundred and forty seven women with hirsutism of the face (moustache and chin) were seen and evaluated in a laser clinic of Baquba Teaching Hospital, during the period from January 2010 to June 2013, with a mean age of (29.76±9) years . They were examined and evaluated for the grad of hirsutism, type of skin, menstrual cycle, marital status, childbearing, hormonal and steroid therapy and family history of hirsutism. The diagnosis of cause of hirsutism was made by clinical criteria and certain investigations according to the need. They were treated by intensive pulse light (IPL) and anti-hormonal drugs on need, according to the type of skin and severity of the hirsutism and followed up for six months after the end of therapy , the response was graded into four grades, excellent, good , moderate and poor Results: The study revealed that (42.85%) shows an excellent response, (42.17%) with good response, (14.28%) with moderate response and (7.48%) shows a poor response. Severe complications of therapy like blister and hyperpigmentation were rarely seen. The study shows that the idiopathic hirsutism was the common cause of hirsutism of the face (moustache and chin) in women (66.66%), then the polycystic ovary syndrome (24.49%) and hyperprolactenemia (8.85%). Conclusion: We concluded that intensive pulse light was an effective and safe method in treatment of hirsutism in women, whatever the cause and the idiopathic hirsutism was the common cause. خلفية الدراسة: الشعرانية هي تواجد أو زيادة نمو الشعر الأسود والسميك في النساء بشكل مماثل لما عليه في الرجال . يصيب تقريبا 5-10 من النساء في عمر الإنجاب . هناك عوامل عدة مشمولة في أسباب حدوث الشعرانية وتشمل : متلازمة تكيس المبايض والتي هي السبب الشائع ، ثم الشعرانية غير المسببة وزيادة الهرمونات الذكرية ومهما كانت الأسباب . هنالك طرق عديدة لعلاج الشعرانية والتي تشمل العقاقير الطبية والطرق التجميلية ، ومن هذه الطرق التجميلية ، طرق العناية الشخصية وطرق العلاج الضوئي والليزر، مثل الضوء المموج المركز. الهدف من الدراسة: لقياس تأثير وسلامة الضوء المموج والمركز في علاج الشعرانية مع بعض البيانات الإحصائية في النساء العراقيات . المرضى والطرائق : تم إجراء هذه الدراسة التجريبية في عيادة الليزر في مستشفى بعقوبة التعليمي ، حيث شملت مائة وسبع وأربعين من النساء المصابات بالشعرانية على الوجه ، للفترة من الأول من كانون الثاني 2010 إلى الثلاثين من حزيران 2013 ، معدل أعمارهن 29.76 سنة . تم إجراء الفحص للمصابات وتحديد سلم أو مستوى الشعرانية ونوع الجلد والدورة الشهرية والحالة الزوجية والحمل واستخدام العقاقير الهرمونية والستيرويدات وكذالك التاريخ العائلي للشعرانية . تم تشخيص الشعرانية سريريا ، وتحديد أنواعها وأسبابها سريريا وفي بعض الأحيان باستخدام الفحوصات المختبرية وحسب الحاجة . تم علاج المصابات باستخدام الضوء المموج المركز وحسب نوع الجلد وفي بعض الأحيان تم استخدام العقاقير المضادة للهرمونات وحسب الحاجة ، تم متابعة المرضى لمدة ستة أشهر بعد انتهاء العلاج . الاستجابة للعلاج تم تدريجها إلى أربع درجات ،ممتازة ، جيدة ، متوسطة وضعيفة . النتائج: أظهرت الدراسة بان 42.85% من النساء المصابات بالشعرانية لديهن استجابة ممتازة للعلاج الضوئي المموج والمركز و 42.17% اظهرن استجابة جيدة و 14.28% استجابتهن متوسطة ، بينما 7.48% اظهرن استجابة ضعيفة . المضاعفات الشديدة للعلاج الضوئي مثل الفقاعات واسمرار الجلد نادرة جدا . كذالك أظهرت الدراسة بان الشعرانية غير المسببة هي الأكثر شيوعا 66.66% ، بينما شكلت متلازمة تكيس المبايض 24.49% من المصابات وفرط هرمون الحليب 8.85% . الاستنتاج : ان الضوء المموج المركز علاج مؤثر وأمين في علاج الشعرانية في النساء، وان الشعرانية غير المسببة هي الأكثر شيوعا


Article
Reduced L-Selectin Expression with Increased Anti-Apoptotic Protein in the Lymphocytes of Rheumatoid Arthritis Patients
انخفاض تعبير بروتين L-selectin مع زيادة البروتينات المانعه لعملية الموت المبرمج في الخلايا اللمفية المحيطية للمرضى المصابين بالتهاب المفاصل الرثوي

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Rheumatoid arthritis is a chronic inflammatory disease of the synovium with uncertain pathogenesis. A number of phenotypic and functional T-cell defects have been described in rheumatoid arthritis. Objective: To evaluate the cellular expression L-selectin (CD62-L) protein in the peripheral blood lymphocytes, L-selectin cellular expressions with the disease activity. And correlate it with the expression of Bcl-2 and P53 oncoproteins. Patients and Methods: This study involved forty-six rheumatoid arthritis patients 42 female and 4 male, ages ranged from 30-60 years collected from AL-Kadhemia teaching hospital were examined and compared with 17 healthy control individuals of similar ages. Lymphocytes were separated from peripheral blood samples, the assessment of their cellular expression of cluster of differentiation 3, L-selectin, P53 and Bcl-2 by immunocytochemistry staining method. Results: The results showed abundant accumulation of CD3 T lymphocytes in the peripheral circulation of rheumatoid arthritis patients in comparison with controls; that associated with decreased L-selectin expression in rheumatoid arthritis group. And a highly significant increase in the expression of Bcl-2 in the lymphocytes of rheumatoid arthritis patients as compared with the control group (p<0.001), however there was no significant difference in the expression of P53 between rheumatoid arthritis patients and controls (P= 0.278). The expression of L-selectin is negatively correlated with that of Bcl-2 (r= 0.401), while there was no significant correlation with P53 expression (r=0.144). Conclusion: This study showed an increase in the peripheral blood T lymphocytes from patients with rheumatoid arthritis that could be resulted from loss of homing receptor, and increase in anti-apoptotic protein (Bcl-2). خلفية الدراسة: التهاب المفاصل الرثوي هو مرض التهابي مزمن في المفاصل ذو إمراضيه مبهمة. عدد من العيوب الوضيفية والمظهرية في الخلايا اللمفية قد حددت في مرضى التهاب المفاصل الرثوي. الهدف من الدراسة: لقياس نسبة الاظهار الخلوي للL-selectin وبروتين P53 و Bcl-2 في خلايا الدم اللمفيه المحيطيه لمرضى التهاب المفاصل الرثوي، كذلك معرفة العلاقه بين نسبة الاظهار الخلوي للCD62-L مع نسبة اظهار P53 و Bcl- بروتين. المرضى والطرائق : شملت الدراسة ستة واربعين مريض مصاب بالتهاب المفاصل الرثوي ٤٢ انثى و٤ ذكور تتراوح اعمارهم من ٣٠-٦٠ سنه تم جمعهم من مستشفى الكاظمية التعليمي و مقارنتهم ﺒ17 شخص سليم من الفئة العمرية ذاتها. حيث فصلت خلايا الدم اللمفيه من عينات الدم المحيطي وتم فحص نسبة الاظهار المناعي الخلوي للمعلم المناعي CD3 وCD62-L وP53 و Bcl-2 فيها بالطريقة الكيميائية المناعية الخلوية. النتائج: اظهرت النتائج تجمع خلايا الدم اللمفيه التائيه المحيطيه في مجرى الدم المحيطي لمرضى التهاب المفاصل الرثوي مقارنة بمجموعة السيطره المترافق بقلة اظهار CD62-L في مجموعة المرضى. اذ وجدت فروقاً ذات دلالة احصائية عالياً في زيادة نسبة اظهار بروتين Bcl-2 في خلايا الدم اللمفيه المحيطيه لمرضى التهاب المفاصل الرثوي مقارنة بمجموعة السيطره (P<0.001) بينما لم تلاحظ فروق ذات دلالة احصائية في نسبة الاظهار الخلوي لبروتين P53 بين المجموعتين .(P=0.278) اظهرت نتائج معامل الارتباط وجود علاقه معنويه عكسية بين نسبة اظهار بروتين Bcl-2 و CD62-L (r=-0.401) بينما لم تلاحظ تلك العلاقه مع نسبة اظهار بروتين P53و (r=0.144) CD62-L الاستنتاجات: وجود زيادة ملحوظه في عدد الخلايا اللمفيه التائيه المحيطيه للمرضى المصابين بالتهاب المفاصل الرثوي والذي قد يكون ناتج عن فقدان المستقبل القادر على اعادة الخلايا مع خلل في عملية الذوى مع زيادة في بروتينات المضادة لعملية الموت المبرمج للخلايا (Bcl-2).


Article
Association between Childs Nutritional Status and Some Socio-demographic Factors Related to Mothers In Diyala Governorate
العلاقة بين الحالة التغذوية للاطفال وبعض العوامل الاجتماعية والديموغرافية ذات الصلة بالأمهات في محافظة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Proper nutrition is central in promoting the normal growth and development of children while malnutrition is one of the most important public health problems among preschool children and the nutritional status among these age groups might be affected with some demographical factors related to mother. Objective: To identify the association between some socio-demographic factors related to mother and nutritional status of children less than two years of age in Diyala Governorate. Materials and Methods: A probability sample (i.e. every element of the population has a known probability of being included in the sample), including (420) children less than two years had been selected from 12 Primary Health Care Centers in Diyala governorate, Iraq, during the period from 13th November 2010 to 10th March 2011, which were selected through a multi-stage (4 stages) random sampling technique, the study population was mothers and their children. Data were collected by direct interviewing of every child's mother via a using questionnaire. The questionnaire contained close ended questions. The nutritional status for each child determined by using the anthropometric measurements (weight and length) through z-score technique, Chi-square-test used for testing the contingency coefficient (causes correlation ship) and p-value above 0.05 considered as non-significant. Results: The current study revealed that was no a significant association between child’s nutritional status indicated by stunting and all the studied demographical factors related to mother at p-value (>0.05). Only in case of mother’s educational level there was a significant association at p-value (<0.05). Regarding the association between child’s nutritional status indicated by underweight, there was a significant association between child’s underweight and all the studied demographical factors at p-value (<0.05) except in family type and age groups at p-value (>0.05). Also results of the study showed that there was no a significant association between nutritional status indicated by wasting and all the studied factors except in case of mother residency, there was a highly significant association at p-value (<0.01). Conclusion: The current study concluded that the nutritional status indicated by underweight was significantly most affected by mother’s related demographical fact خلفية الدراسة: التغذية السليمة أمر أساسي في تعزيز النمو والتطور الطبيعي للأطفال اذ أن سوء التغذية يعد واحدة من مشاكل الصحة العامة المهمة بين الأطفال قبل سن المدرسة والحالة التغذوية بين هذه الفئات العمرية قد تتأثر ببعض العوامل الديمغرافية المتعلقة الأم. الهدف من الدراسة: لتحديد العلاقة بين بعض العوامل الاجتماعية والديمغرافية المتعلقة بالأم والحالة التغذوية للأطفال أقل من سنتين من العمر في محافظة ديالى. المرضى والطرائق: عينة احتمالية (أي كل عنصر من السكان لديه احتمال المعروفة يتم تضمينها في العينة)، بما في ذلك (420) طفلا تم اختيارهم بعمر أقل من عامين من اثنى عشر مركزا للرعاية الصحية الأولية في محافظة ديالى، العراق، خلال الفترة من 13 تشرين الثاني 2010 إلى 10 اذار 2011 ، والتي تم اختيارها من خلال عدة مراحل (4 مراحل) تقنية لاخذ العينات العشوائية، وكان مجتمع الدراسة مؤلف من الأمهات وأطفالهن. اذ تم جمع البيانات عن طريق المقابلات المباشرة مع الدة كل طفل عن طريق الاستبيان باستخدام.استمارة استبيان خاصة معدة للدراسة . الحالة التغذوية لكل طفل تم تحديدها باستخدام القياسات الجسمية (الوزن والطول) من خلال تقنية Z-score ، اختبار كاي تم استخدامة لاختبار معامل الطوارئ (يسبب ارتباط السفينة) وp-value تعد غير مهمة عندما تكون اعلى من 0.05. النتائج: كشفت الدراسة الحالية بعدم وجود ارتباط بين الحالة التغذوية الطفل المشار إليها بالتقزم وجميع العوامل الديموغرافية درس المتعلقة الأم في القيمة الاحتمالية. كما ظهرت الدراسة بوجود علاقة ذات دلالة احصائية بين المستوى التعليمي للأم اذ كان هناك ارتباط كبير في القيمة الاحتمالية. وفيما يتعلق بالعلاقة مابين حالة الطفل الغذائية المشار إليها بنقص الوزن اذ كان هناك ارتباط كبير بين الطفل الاقل من الوزن الطبيعي وجميع العوامل الديموغرافية .اما في نوع الأسرة والفئات العمرية فان القيمة الاحتمالية كانت (> 0.05). كما أظهرت نتائج الدراسة أنه لا توجد علاقة وثيقة بين الحالة التغذوية وجميع العوامل المدروسة إلا في حالة الإقامة اذاظهرت الدراسة الحالية على وجود علاقة ذات دلالة احصائية. الاستنتاجات: أن الوضع التغذوي للاطفال الذين يكون معدل اوزانهم اقل من الوزن الطبيعي بشكل ملحوظ أكثر تأثرا بالعوامل الديموغرافية ذات الصلة الأم.


Article
Evaluation of Bax In situ hybridization and PCNA Immunohistochemical Expression in Adenoid Cystic Carcinoma
فحص تعبير (BAX) بطريقة التهجين(ISH) وتعبير (PCNA) بالفحص الكيميائي النسيجي المناعي (IHC) لسرطان الغدي الكيسي الشكل

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Adenoid cystic carcinoma constitutes the second common malignant epithelial salivary gland tumour. Objective: To evaluate the expression of Bax mRNA and PCNA and to correlate between the clinicopathological features of Adenoid cystic carcinoma with expressions of Bax mRNA and PCNA protein. Materials and Methods: Nineteen formalin fixed paraffin embedded tissue blocks of Adenoid cystic carcinoma were used in this study. Bax mRNA gene was analysed by in situ hybridization techniques and PCNA was examined by immunohistochemistry. Results: In situ hybridization detection show low expression of Bax and was noted in 10 cases in Adenoid cystic carcinoma cases (52.63%), Immunohistochemical analysis show high expression of PCNA and was noted in 15 of 19 Adenoid cystic carcinoma cases (78.95 %). No significant relationship was demonstrated between Bax mRNA or the immunostaining PCNA and the morphological growth pattern or patient clinical profile. However, lymph node involvement showed statistically significant differences. Positive significant correlation was found between Bax mRNA and PCNA in Adenoid cystic carcinoma. Conclusion: The decreased expression of bax in Adenoid cystic carcinoma and high proliferative rate could explain the natural course of these tumours indicate that loss of bax expression might give the tumour cells a double growth advantage because uncontrolled proliferation is combined with reduce cell death rate. خلفية الدراسة: إن السرطان الغدي الكيسي الشكل يشكل ثاني شائع في اورام الغدد اللعابية الظهارية الخبيثة. الهدف من الدراسة: لفحص التعبير لبروتين (PCNA) باستخدام الفحص الكيميائي النسيجي المناعي والفحص بالتهجين لتحديد التعبير(Bax mRNA) والمقارنة بين الصفات النسيجية السريرية مع تعبير كل من (PCNA) و(Bax mRNA) في السرطان الغدي الكيسي الشكل المرضى والطرائق : تضمنت الدراسة 19 حالة من السرطان الغدي الكيسي الشكل المحفوظة في مقاطع البارافين. حيث تم تقطيعها وصبغها بالهيماتكسلين والايوسين وذلك لإعادة تقييم وتشخيص الحالات, و تحديد فعالية التكاثر الخلوي بتحديد (PCNA) بواسطة بالفحص الكيميائي النسيجي المناعي وفحص موت الخلايا المنظم بتحديد( Bax mRNA) بطريقة التهجين. النتائج: أظهرت نتائج الفحص بالتهجين (In situ hybridization) انخفاض في تعبير (Bax mRNA gene) في 10 حالات (52.63%) للسرطان الغدي الكيسي الشكل, اظهر الفحص الكيميائي النسيجي المناعي نسبة عالية التعبير لبروتين (PCNA) ولوحظ ذلك 15 حالة من 19 حالة للسرطان الغدي الكيسي الشكل (78.95%). لا توجد علاقة معنوية بين (Bax mRNA gene) و (PCNA) او بين النموذج الشكلي لسرطان الغدي الكيسي الشكل فيما يخص الأعراض السريرية للمرضى بينما الغدد اللمفاوية اظهرت على وجود علاقة معنوية احصائياً . هنالك علاقة ايجابية معنوية بين (Bax mRNA gene) و (PCNA) في السرطان الغدي الكيسي الشكل. الاستنتاجات: انخفاض التعبير (Bax) في السرطان الغدي الكيسي الشكل والنسبة العالية من التكاثر الخلوي الخلوي قد توضح السير الطبيعي لهذا النوع من السرطان ويؤشر إن فقدان (Bax) قد يعطي الخلايا السرطانية فائدة نمو مضاعفة وذلك لان التكاثر الغير مسيطر عليه هو مرتبط بانخفاض نسبة موت الخلية


Article
Effect of Vitamin E and C Supplementation on Liver Enzymes of Mice Exposed to Sodium Nitrate
تأثير اضافة فيتامين E وفيتامين C على انزيمات الكبد في الفئران المعاملة بنترات الصوديوم

Loading...
Loading...
Abstract

Background: The liver is the major organ responsible for metabolism, detoxification, and secretory functions in the body. Vitamin C is an essential co-factor, acting as a reducing agent and may have heaptoprotective property. Vitamin E is an antioxidant factor. Sodium nitrate is a salt and an anti-oxidant that is used as a preservative. Objective: To evaluate the effect of sodium nitrate, vitamin E and vitamin C administration on liver enzymes, alanine transaminase, aspartate transaminase and alkaline phosphatase. Materials and Methods: Sixty healthy adult male mice divided randomly into six groups, group 1, received vitamin E solution 0.5 ml / liter distal water daily for 2 weeks. group2, received vitamin C solution 0.5 gm / liter distal water daily for 2 weeks. Group 3, received sodium nitrate solution 0.5gm/liter distal water daily for 2week. Group 4, received sodium nitrate solution orally in dose170 mg/kg body weight and received vitamin E solution 0.5 ml / liter distal water daily for 2 weeks. Group 5, received sodium nitrate solution orally in dose170 mg/kg body weight and received vitamin C solution 0.5 gm / liter distal water daily for 2 weeks. Group 6 (Control), receive distal water daily for 2 weeks. After the last day of administration, the animals were euthanized and blood samples were drawn from the heart by cardiac puncture into plain tubes, and then subjected to biochemical assays. Results: A significant difference in alanine transaminase level was reported between control group and group of mice received vitamin E (P-value = 0.001), vitamin E+ NaNO3 (P value =0.015). No significant difference in alanine transaminase level was reported between control and other groups. Significant difference in aspartate transaminase level reported between control group and group of mice received vitamin E (P-value = 0.000202573), vitamin C (P value = 0.00143), NaNO3 (p value=0.008076). No significant difference in aspartate transaminase level was reported between control and group of mice received (vitamin E+ NANO3) (vitamin C+NANO3) groups. Significant difference in alkaline phosphatase level reported between control group and group of mice received vitamin E (P-value = 4.5E-13), vitamin C (P value = 4.45E-18), (p value=6.17E-06), vitamin E+ NANO3 (p-value=3.68E-15). No significant difference in aspartate transaminase level was reported between control and group received (Vitamin C+ NANO3), p-value = (0.091718). Conclusion: Vitamin E and C have the ability to ameliorate the effect of sodium nitrate in exposed groups although the effect of vitamin E more obvious due to pharmaceutical formulation, finally antioxidant effects of vitamins leads to modulation the nitrate toxicity and hepatoprotective effect. خلفية الدراسة: فيتامين E هو أحد المكونات الطبيعية لطبقة الغشاء ثنائية الدهون في الخليه ويساعد على الحفاظ على استقرار الغشاء . فيتامين C هو المشارك الاساسي في العديد من الوظائف الكيميائية الحيوية ويعمل كجهة مانحة الإلكترون أو للحد من والعوامل المختزله. اهداف الدراسة: صممت التجربة لدراسة تأثيرنترات الصوديوم وفيتامين E وفيتامينC على انزيمات الكبد (ALT,AST,ALP) في ذكور الفئران الناضجة السليمة . المرضى والطرائق : اخذت ( 60) من ذكور الفئران الناضجة السليمة و قسمت عشوائيا الى (6) مجاميع:- المجموعة 1 اعطيت محلول فيتامين E0.5مل/لتر ماء مقطر يوميا لمدة 2 اسبوع ,المجموعة 2 اعطيت محلول فيتامين C 0.5 غم/لتر ماء مقطر يوميا لمدة 2 اسبوع,المجموعة 3 اعطيت محلول نترات الصوديوم 0.5غم/لتر ماء مقطر يوميا لمدة 2 اسبوع,المجموعة 4 ا عطيت فمويا محلول نترات الصوديوم 70ملغم/كغم وزن الجسم و اعطيت محلول فيتامين E 0.5 مل/لتر ماء مقطر يوميا لمدة 2 اسبوع ,المجموعة 5 اعطيت محلول نترات الصوديوم فمويا بجرعة 70ملغم/كغم وزن الجسم +اعطيت محلول فيتامين C 0.5غم/لتر ماء مقطريوميا لمدة 2اسبوع ,المجموعة6( السيطرة)اعطيت ماء مقطر يوميا لمدة 2 اسبوع .بعد نهايه التجربه اخذت عينات الدم من القلب ونبذت بالطرد المركزي واخضع مصل الدم الناتج للتحري عن انزيمات الكبد. النتائج: اوضحت النتائج وجود فروق ذات دلالة احصائية في مستوى انزيم ALT بين مجموعة السيطرة ومجموعة الفئران المعاملة بفيتامين (P-value =0.001064) , vitamin E+ NaNO3 (P-value =0.015054 ) E. كما لوحظ عدم وجود فرق ذو دلالة احصائية في مستوى انزيم ALTبين مجموعة السيطرة والمجاميع الأخرى.بينما لوحظ وجود فرق فرق ذو دلالة احصائية في مستوى انزيم ASTبين مجموعة السيطرة ومجموعة الفئران المعاملة بفيتامينE P-value =0.000202573), وفيتامين (P value =0.00143) ونترات الصوديوم (p-value=0.008076). لوحظ كذلك عدم وجود فرق ذو دلالة احصائية في مستوى انزيم AST بين مجموعة السيطرة ومجاميع الفئران المعاملة نترات الصوديوم + فيتامينE ونترات الصوديوم + فيتامين C . كما وجد فرق معنوي في مستوى انزيم ALP بين مجموعة السيطرة ومجموعة الفئران المعاملة بفيتاينE (P value =4.5E-13), فيتامين C , (P-value=4.45E-18) نترات الصوديوم (p-value=6.17E-06), نترات الصوديوم+فيتامين E P-value=3.68E-15). ولوحظ عدم وجود فرق ذو دلالة احصائية في مستوى انزيم AST بين مجموعة السيطرة ومجموعة نترات الصوديوم+فيتامين C , P-value=0.091718)). الاستنتاجات: اوضحت الدراسة قابلية فيتامين Eوفيتامين Cعلى تخفيف تأثير نترات الصوديوم في المجاميع المعاملة مع ان تأثيرفيتامين Eاكثر وضوح بسبب تركييبه الدوائي ,واخيرا تأثير مضادات الأكسدة للفيتامينات يؤدي الى تعديل سمية نترات الصوديوم وتأثيره في حماية الكبد.


Article
Relationship between Sex Hormones and Hirsutism in Women
العلاقة بين الهرمونات الجنسية والشعرانية في النساء

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Hirsutism is the presence or an excess of terminal hair growth in women in a male-like pattern dependent on the androgen hormones. It is a common disease that affects about (5-10%) of women. The causes of hirsutism are divided into three types: high androgen hormone such as polycystic ovary syndrome, which is the most common cause, and hyperprolactinaemia, non-androgen hormone, and idiopathic hirsutism. Objective: To evaluate the relationship between hirsutism and sex hormones, prolactin ,testosterone, luteinizing hormone and follicular stimulating hormone. Materials and Methods: A cross-sectional study was conducted in outpatient clinic of Kalar general hospital, Al-Sulaimaniya governorate, Iraq, for the period from 15th February to 30th April 2015. Two groups were included, the first one consisted of (100) women with hirsutism, of them (75) Kurdish women and (25) Arabic women, their ages ranged from (15-45years), and the second group included (25) apparently healthy women as control group, a biochemical laboratory tests and ultrasound was conducted to determine the hormonal levels and to support the clinical diagnosis. Hormonal assay were done according to manufactural instruction for each kit. Statistical analysis was done by using the computer windows system (SPPS14). Results: The mean age of women with hirsutism was 26 years, while the control group the mean age was 31years., although there was elevation of prolactin in (38%) of patients and of testosterone in (20%) of the control group, there was no significant difference noticed between both groups. The concentration of luteinizing hormone and follicular stimulating hormone were normal in both groups. These data indicated that there was no relationship between hirsutism and sex hormone in affected women, i.e. most of patients had idiopathic hirsutism, which was differed from western countries in which the most common cause of hirsutism was polycystic ovary syndrome. Conclusion: It was concluded from the present study, that there was no relationship between the hirsutism and sex hormones in affected women. خلفية الدراسة: حالة الشعرانية هي الزيادة المفرطة في شعر الجسم عند النساء بنمط يشبه الذكور بالاعتماد على الهرمون الذكري . وهي مرض شائع يصيب حوالي (10-5 %) من النساء. تقسم اسباب الشعرانية الى ثلاثة انواع وهي: ارتفاع الهرمونات الذكرية مثل متلازمة تكيس المبايض حيث تعد السبب الاكثر شيوعاً وكذلك ارتفاع هرمون الحليب, و أسباب أخرى غير الهرمونات الذكرية, والشعرانية الذاتية. . اهداف الدراسة: دراسة العلاقة بين الشعرانية والهرمونات الجنسية ( هرمون الحليب والتستوستيرون والهرمون المحفز للجسم الاصفر والهرمون المحفز للحويصلات). المرضى والطرائق : أجريت هذه الدراسة في العيادة الاستشارية في مدينة كلار في محافظة السليمانية من 15 شباط الى 30 نيسان2015 اذ شملت الدراسة نوعين من العينات، الاولى (100) حالة مرضية من النساء المصابات بالشعرانية 75 امرأة كانت ذات اصل كردي و25 امرأة كانت ذات اصل عربي, وتم مقارنتها مع مجموعة السيطرة (العينة الثانية) والتي شملت (25) امراءة , حيث تم دراسة الحالة المرضية للعينات واجراء الفحوصات المختبرية البايوكيميائية والشعاعية للوقوف على الاختلافات الهرمونية لديهن. النتائج: اضهرت الدراسة ان متوسط اعمار النساء المصابات بالمشعرانية كان 26 سنة بينما كان 31سنة في مجموعة السيطرة كما اظهرت الدراسة عدم وجود فروق ذات دلالة احصائية بين المجموعتين من حيث تراكيز الهرمونات لكن لوحظ ارتفاع في نسبة هرمون الحليب للمصابات بالشعرانية (%38) مما عليه في مجموعة السيطرة (%28), أما نسبة هرمون التيستوستيرون فكانت اعلى في مجموعة السيطرة (%20) مما عليه في مجموعة المصابات(%11), وفيما يخص نسب الهرمون المحفز للجسم الاصفر والهرمون المحفز للحويصلات فقد كانت طبيعية. الاستنتاجات: يستنتج عدم وجود فروق ذات دلالة احصائية في تراكيز الهرمونات (هرمون الحليب والتستوستيرون والهرمون المحفز للجسم الاصفر والهرمون المحفز للحويصلات) بين المجموعتين المشمولتين بالدراسة.

Table of content: volume:9 issue:2