Table of content

The Iraqi Journal of Veterinary Medicine

المجلة الطبية البيطرية العراقية

ISSN: 16095693
Publisher: Baghdad University
Faculty: Veterinary Medicine
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Since 1977- The Iraqi Journal of Veterinary Medicine is the scientific publication of the Faculty of Veterinary Medicine, University of Baghdad. It is published twice a year. The two issues comprise one volume. It Aims at improving and expanding the knowledge in all veterinary fields inside and outside Iraq to make known the research works of Iraqi Scholar to international Veterinary Sciences.

Loading...
Contact info

iraqijvm@yahoo.com

Table of content: 2017 volume:41 issue:2

Article
Histological changes in the liver, kidney and spleen of White Albino Rat after Aluminum Chloride administration
دراسة التغيرات النسجية للكبد والكلى والطحال في الجرذان المختبرية البيضاء بعد تجريعها بمادة كلوريد الألمنيوم

Loading...
Loading...
Abstract

The study was carried out to evaluate histological changes induced by Aluminum chloride in Wistar rats. Forty rats were uniformly divided into two different groups: The control group were given distilled water during period of experiment and the first group were given oral daily dose of Aluminium chloride (37 mgkg B.W). After 60 days of treatment rats were sacrificed. Liver, kidney and spleen were processed and stained with Haematoxylin and Eosin the lesions of these organs were characterized by degeneration, necrosis, and congestion which meant that Aluminum chloride was nephrotoxic as well as hepatotoxic in nature. Microscopic examination results showed that Aluminum chloride exposure was harmful to the histological structure of liver, kidney and spleen أجريت الدراسة الحالية لغرض تقييم التغيرات النسجية الناجمة عن تأثير تجريع كلوريد الالمنيوم حيث استخدمت في هذه التجربة اربعون من الجرذان المختبرية البيضاء قسمت على مجموعتين، المجموعة الأولى جرعت عن طريق الفم بجرعة 37 ملغمكغم من وزن الجسم أما المجموعة الثانية فكانت مجموعة السيطرة وأعطيت الماء المقطر فقط خلال مدة التجربة والتي استمرت 60 يوما وبعد انتهاء فترة التجربة قُتِلت الحيوانات وأخذ كبده والكلى والطحال وبعد أن جُمعت العينات وأجريت الفحوصات النسجية عليها تبين وجود التنخر والتنكس وتحلل الخلايا واحتقانها مما يدل على وجود التأثير السمي التراكمي لكلوريد الألمنيوم على الكبد والكلى والطحال.


Article
Parasitic contamination of drinking water and its prevalence among handlers and sheep
التلوث الطفيلي لمياه الشرب وانتشارها بين العاملين والأغنام

Loading...
Loading...
Abstract

The current study was designed to determine the infection rate of intestinal protozoa in sheep and their handlers, and in their drinking water, in Wasit province, so as to study the relationship between contamination of drinking water with protozoal pathogen and infection in sheep and handlers in the period from the beginning of September 2015 to the end of February 2016. Two hundred eighty fecal samples were collected: (180) samples from sheep and 100 samples from human (50 handlers and 50 from non handlers), 50 drinking water samples were collected (18 samples; human tap water and RO bottled water and 32 samples river water). All samples were examined by conventional methods (direct moist smears, flotation with saturated sugar solution and stained with Modified acid fast, Giemsa and lugol's iodine ) The total infection rate in sheep, handlers and drinking water samples were 83.33%, 72%, 84.37% and 33.33% respectively. The result showed that drinking water samples of sheep and handlers were contaminated with protozoal oocysts or cysts of Cryptosporidium spp. (65.62%) (27.77 %), Giardia lamblia (6.25%) (0), Entamoeba spp (68.75%) (0), Eimeria spp (25%) (5.55%) and Buxtonella sulcata (40.62%)(0). صُممت الدراسة الحالية لمعرفة نسب الإصابة بالأوالي المعوية التي تصيب الأغنام والإنسان ومياه الشرب لكليهما في محافظة واسط مع دراسة العلاقة الموجودة بين تلوث مياه الشرب بالأوالي الطفيلية الممرضة وإصابة كل من الأغنام والعاملين على رعايتها ضمن المدة من بداية شهر أيلول 2015 إلى نهاية شهر شباط 2016. جُمعت (280) عينة براز: 180 عينة براز أغنام و100 عينة براز(50 عينة من الأشخاص الذين كانوا بتماس مع الأغنام (المربين) و50 عينة من الأشخاص الذين ليسوا بتماس مع الأغنام، كما جمعت 50 عينة من ماء الشرب (18 عينة ماء شرب للمربين و32 عينة ماء شرب للأغنام) وقد خضعت جميع العينات للفحص المجهري بالاختبارات التقليدية. أظهرت نتائج الدراسة الحالية أن نسبة الإصابة الكلية بالأوالي المعوية في الأغنام والمربين ونسبة تلوث مياه الشرب للأغنام والمربين كانت (83.33 و 72% )، (41.25 و 6.66 %) على التوالي. وأظهرت الدراسة نسب تلوث مياه شرب الاغنام والمربين بطفيلي Cryptosporidium spp كانت (65.62 و27.77%)على التوالي، والإصابة بطفيلي Giardia spp كانت (6.25%) و(0)، أما الاصابة بطفيلي Entamoeba spp فقد كانت (68.75%) (0)، وسجلت نسبة تلوث بمياه شرب الأغنام والمربين بطفيلي Eimeria spp (25 و5.55%) عل التوالي، اما طفيلي Buxctonella Sulcata فقد سجلت نسبة تلوث بمياه شرب الأغنام (40.62%) ولم تسجل نسبة إصابة في مياه الشرب للمربين.


Article
Comparative study for three protocols of general anesthesia in bucks
دراسة مقارنة لثلاث بروتوكولات للتخدير العام في الماعز

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study was to evaluate three regimens in induction and maintenance of general anesthesia in local breed bucks and the investigation of the best protocol of them based on different parameters. Eighteen healthy adult bucks weighing (27.50 ± 0.682 kg), aged (1.989 ± 0.135 years) were used. Animals were divided randomly into three equal groups to undergo pre-experiment preparation. All groups were premedicated intravenously with (0.5 mg/ kg) Diazepam, ten min. Later, the induction for first group was done by Propofol (3 mg/kg B.W), second group was done by Ketamine Hcl (2 mg/kg B.W), while in the third group was done by Thiopental sodium (3mg/kg B.W). After intubation with suitable endotracheal tube, maintenance of the three groups was done by (1.3-1.5%) isoflurane and nitrous oxide with oxygen at ratio 2:1. All the three groups underwent the measurement of the following parameters; (Induction, recovery and duration times) Clinical parameters (heart rate, respiratory rate and body temperature); Clinical signs, analgesia, muscle relaxation; Liver enzyme (Aspartate Amino Transferase and Alanine Amino Transferase). The complete randomized design within statistical analysis system (SAS) program were used for statistical analysis as relevant with a significance level set at P<0.05. The results of this study showed that the induction of the anesthesia was smooth and uneventful in all the three groups and recovery time was shorter in 3rd group in comparison with 2nd and 1st groups. The three regimens showed no significant differences in heart rate. The 2nd group recorded a sharp decrease in respiratory rate and body temperature in comparison with 1st and 3rd groups. Analgesia was very suitable in all the three groups. There were significant changes among groups concerning Alanine Amino Transferase and, Aspartate Amino Transferase. It was concluded that all the three protocols were safe and caused no hazard effect on the animals.هدفت الدراسة إلى تقييم ثلاثة برامج تخديرعامة تخص الإحداث والإدامة في الماعز المحلي والتحقيق لإيجاد أفضل بروتوكول منها بالاعتماد على عدة معايير. ثمانية عشر من ذكرالماعز محلي بوزن (27.50 ± 0.682) كغم وبعمر (1.989 ± 0.135) سنة تم استخدامها في هذه التجربة. قسمت الماعز عشوائيا إلى ثلاث مجاميع متساوية ضمت كل مجموعة ست حيوانات خضعت جميعها للتحضيرات المسبقة ما قبل إجراء التجربة. حقنت جميع حيوانات المجاميع الثلاثة وريديا بالدايزيبام بجرعة 0.5 ملغم/ كغم كعلاج تمهيدي بعد مرور عشرة دقائق تم الإحداث عن طريق الحقن الوريدي في المجموعة الأولى باستخدام البروبوفول وبجرعة 3 ملغ/ كغم وفي المجموعة الثانية الكيتامين وبجرعة 2 ملغم/ كغم، أما المجموعة الثالثة فقد تم بحقن الثايوبنتال صوديوم وريدياً بجرعة 3 ملغم/ كغم، وبعد أن أدخل أنبوب الرغامي تمت إدامة التخدير في المجاميع الثلاث عن طريق التخدير الاستنشاقي باستخدام الايزوفلورين (1.3-1.5)% وأوكسيد النايتروجين والأوكسجين بنسبة 2:1. اعتمدت المعايير الاتية في تقييم كفاءة المجاميع الثلاث وكانت كالاتي (الإحداث، مدة الافاقة، وقت التخدير الجراحي)، المعايير السريرية شملت عدد ضربات القلب/ دقيقة، سرعة التنفس/ دقيقة ودرجة حرارة الجسم/ درجة مئوية، العلامات السريرية، درجة تسكين الألم، درجة ارتخاء العضلات، مستوى انزيمات الكبد (انزيم الالنين الناقل وانزيم الاسبارتيت الناقل). استخدم تصميم التجربة العشوائي الكامل ضمن برنامج التحليل الاحصائي SAS لغرض تحليل نتائج التجربة احصائياً عند مستوى معنوي P < 0.05. أظهرت نتائج هذه الدراسة أن الإحداث كان سلساً وهادئاً في المجاميع الثلاث وكان وقت الافاقة أقصر في المجموعة الثالثة مقارنة بالمجموعة الثانية والأولى. لم تظهر المجاميع الثلاث اية فروقات مهمة احصائيا فيما يتعلق بمعدل ضربات القلب في حين سجلت المجموعة الثانية هبوطا حادا في معدلات سرعة التنفس ودرجة الحرارة مقارنة بالمجموعة الأولى والثالثة. كانت درجة التسكين للألم مناسبة في المجاميع الثلاث. ظهرت تغييرات مهمة احصائياً بين المجاميع الثلاث فيما يتعلق بمستوى انزيمات الكبد. ممكن أن نستنتج من هذه الدراسة ان البروتوكول في المجاميع الثلاث كان آمناً ولم يسبب أي تأثير مؤذٍ على الحيوانات


Article
Effect of Anti-Riboflavin factor in the residues of the tomato paste industry on the Physiological and Biochemical traits of broilers
تأثير العامل المضاد للرايبوفلافين في مخلفات صناعة معجون الطماطة في الصفات الفسلجية والكيموحيوية لفروج اللحم

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study was to investigate the effect of anti-riboflavin factor in dried tomato seed meal on some physiological and biochemical traits of broiler. This study was conducted at the poultry farm of the Veterinary Medicine College at Baghdad University. A total of (150 broiler chicks) were used in this study for 56 days. The chicks were randomly distributed into five treated groups, 30 chicks for each period. Chicks at the age of 3 days were fed Ad libitum during the whole period and dried tomato seed meal was added to the diets of birds at the concentration of 0, 2.5, 5, 7.5 and 10% respectively. The results revealed that dietary supplementation with different levels of dried tomato seed meal resulted in a significant (P≤0.05) improvement regarding physiological and health traits. Also, adding 10.0% of dried tomato seed meal was the best among the other dietary supplementation levels of tomato seed meal. No signs of riboflavin deficiency appeared on broiler chicksأجري هذا البحث في حقل الطيور الداجنة التابع لفرع الصحة العامة في كلية الطب البيطري/ جامعة بغداد لإثبات عدم وجود عامل مضاد لفيتامين الرايبوفلافين (B2) في الدواجن عند اعطاء مخلفات صناعة معجون الطماطة بحالتها الطبيعية. فقد دُرس تأثير إضافة مستويات مختلفة من مخلفات معجون الطماطة المجففة إلى العليقة. استخدم في التجربة 150 فرخ من سلالة هابروفوكس ووزعت الأفراخ عشوائياً على خمس معاملات وبواقع (30) فرخ لكل معاملة. غذيت الأفراخ تغذية حرة واضيفت مخلفات معجون الطماطة المجففة إلى العليقة بخمسة تراكيز هي 0.0 و 2.5 و 5.0 و7.5 و 10.0% من العلف على التوالي طيلة مدة التجربة. أشارت النتائج إلى أن إضافة نسب من مخلفات معجون الطماطة المجففة إلى علائق أفراخ اللحم ادت إلى تحسن معنوي (P≤0.05) في معظم مكونات الدم الفسلجية والمؤشرات الصحية مقارنة بمعاملة السيطرة وكانت معاملة إضافة 10.0 % من الكسبة هي الافضل من بين معاملات مخلفات معجون الطماطة المجففة ولم تظهر أي اعراض لنقص فيتامين B2 على الأفراخ.


Article
Molecular characterization of Cryptosporidium spp. in sheep and goat in Al-Qadisiyah province/ Iraq
التشخيص الجزيئي للأبواغ الخبيئة في الأغنام والماعز في محافظة القادسية/ العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The present study was conducted during the period from September 2015 until February 2016. 100 fecal samples were collected from 60 sheep and 40 goats for diagnosis of Cryptosporidium parasite from diverse areas in Al-Qadisiyah province. The study amid to know the genetic characters of Cryptosporidium spp. parasite by using a molecular technique such as the nested polymerase chain reaction and DNA sequencing analyzed by phylogenetic tree to identify the parasite species. This study was done on the sheep and goat at first time in the middle region of Iraq and the identified species were recorded in NCBI-Genbank database. In sheep, the results of positive infected samples was (40%) while, in the goats were (32.5%), the DNA sequencing and phylogenetic analysis method based on small ribosomal RNA gene (18s rRNA) for Cryptosporidium species typing. The results were conducted by Neighbor-Joining phylogenetic tree analysis method and the 18s rRNA gene sequences were confirmed by using NCBI-BLAST data analysis in order to compare with NCBI submitted selected references isolates of (18s ribosomal RNA) gene in Cryptosporidium spp. parasites. Our finding in present study appeared to follow spp. (C. parvum, C. hominis, C. andersoni, C. ubiquitum, C. xiaio and C. suis). These identified species which primary affected sheep and goats as mentioned in previous studies when compared with newly Iraq isolates strains. أجريت الدراسة الحالية خلال المدة من شهر أيلول 2015 ولغاية شهر شباط 2016 حيث جُمعت 100 عينة براز وبواقع 60 عينة من الأغنام و40 عينة من الماعز للتحري عن طفيلي الأبواغ الخبيئة من مختلف مناطق محافظة القادسية، صُممت هذه الدراسة لمعرفة صفات الطفيلي باستعمال بعض التقنيات الجزيئية والتي تضمنت تفاعل السلسلة المتبلمرة المتداخل كذلك استعمال طريقة تحليل ترتيب النيوكليتيدات. وحُدّدِت العلاقات الوراثية التطورية (التحليل الشكلي) للأنواع السائدة وللمرة الأولى في المنطقة الوسطى من العراق وتسجيلها عالميا" في بنك الجينات العالمي، في هذه الدراسة كانت نسبة الإصابة في الأغنام والماعز 40% 32.5% على التوالي باستعمال تفاعل السلسلة المتبلمرة المتداخل. كذلك استعملت الدراسة الحالية تحليل وقراءة ترتيب النيوكليتيدات عشرين نموذج DNA بعد استخلاصها وتنقيتها من هلام الأكاروز للحصول على الترتيب النيوكلوتيدي لجين (18s rRNA) وقد تم مطابقة نتائج تحليل الترتيب النيوكلوتيدي عن طريق الاتحاد الدولي للتقنيات الاحيائية عبر الانترنيت وفُحِصَت وأكِدَت مع عتر الطفيلي المسجلة عالميا" في بنك المورثات العالمي والتي تضمنت أنواع طفيلي الأبواغ الخبيئة وهي C.parvum، C.hominis، C. andersoni ، C.ubiquitum، C.xiaio وC.suis .


Article
Study of the inhibitory effects of some medicinal plants extracts on growth of Listeria monocytogenes isolated from human, cow and sheep in Al-Qadisiyah governorate
دراسة التاثيرات التثبيطية لمستخلصات بعض النباتات الطبية في نمو اللستيريا المستوحدة المعزولة من الإنسان والأبقار والأغنام في محافظة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

This study aimed to evaluate-the inhibitory effects of ethanolic and-chloroformic-extracts of local medicinal plants as Oak (Quercus-acuta), Thyme (Thymus vulgaris) and Cinnamon (Cinnamomum-zeylanicum) prepared in different concentrations (50, 100, 200 and 400 mg/ml) against the growth of Listeria-monocytogenes isolated from infected humans and animals and comparing their activity with effectiveness of the standard antibiotics. The results showed detection of Listeria-monocytogenes in 3 of (50) blood samples collected from aborted woman making 6% samples, while the detection rates of Listeria-monocytogenes in milk samples collected from sheep and cattle were 4% (4/100) and 9.16% (11/120) respectively. The ethanolic and-chloroformic extracts-of Thyme as well as, chloroformic extracts of Oak and Cinnamon at concentrations (50 and 100 mg/ml) showed significant antibacterial activity against the growth of Listeria-monocytogenes isolates from humans, while the ethanolic extracts of Oak and Cinnamon did not show any antibacterial activity against the growth of same bacterial isolates. The ethanolic and chloroformic extracts of Thyme, as well as chloroformic extracts of Cinnamon at concentrations (50 and 100 mg/ml) showed antibacterial activity against growth of Listeria monocytogenes isolates of cattle, while ethanolic and chloroformic extracts of Oak and ethanolic- extracts of Cinnamon did not show any activity against growth of the same isolates. The results showed that all extracts have antibacterial activity against growth of-Listeria monocytogenes isolates-of sheep, except ethanolic extracts of Cinnamon at all tested concentration; as well, the chloroformic extracts of Thyme at concentrations (5o and 100 mg/ml) didn’t show any inhibitory activity for the growing of the same Listeria. monocytogenes isolates. Most of the results showed high antibacterial activity against growth of all Listeria .monocytogenes isolates from human and animals compared with negative control and this depends on their inhibition zones. In this study, we used six standard antibiotics as a positive control for Listeria monocytogenes, where rifampin. (5mcg),-chloramphenicol.(10mcg), streptomycin (25 mcg) and amoxicillin/clavulanic acid-(20/10mcg) were effective in inhibition the growth of all L. monocytogenes isolates from human and animals, while cefotaxime. (10 mcg) and novobiocin. (30 mcg) showed no inhibitory effects against growth of all L. monocytogenes isolates.تهدف هذه الدراسة الى تقييم التاثيرات التثبيطية لمستخلصات الايثانولية والكلوروفورم لبعض النباتات الطبية المحلية وهي قشرة جذوع البلوط وثمرة الزعتر وقشور شجرة القرفة التي حضرت بتراكيز (50 و100 و200 و400) ملغم/مل ضد نمو اللستيريا المستوحدة المعزولة من الإنسان والحيوانات ومقارنة نشاطها مع فعالية المضادات الحيوية القياسية.أظهرت نتائج تشخيص اللستيريا المستوحدة في 50 عينة دم جمعت من النساء المصابات بالاجهاض كانت 3 6%) عينات موجبة، في حين نسب التشخيص في عينات الحليب التي جمعت من الأغنام والأبقار فكانت (100/4) 4% و 9.16 % (120/11) على التوالي. وقد أظهرت نتائج المستخلصات الايثانولية والكلوروفورم لنبات الزعتر وكذلك مستخلصات الكلورفورم لنبات الجفت والقرفة للتراكيز (50 و100) ملغم/مل تاثيرات تثبيطية مهمة ضد عزلات اللستيريا المستوحدة من الإنسان في حين مستخلصات الايثانولية لنبات الجفت والقرفة لم تبين اي فعالية مضادة للبكتيريا ضد نمو نفس العزلات البكتيرية. كما بينت مستخلصات الايثانولية والكلوروفورم لنبات الزعتر وكذلك مستخلصات الكلوروفورم لنبات القرفة للتراكيز (50 و100) ملغم/مل فعالية مضادة للبكتيريا ضد نموعزلات اللستيريا المستوحدة من الابقار، بينما لم تبين المستخلصات الايثانولية والكلوروفورم لنبات الجفت والمستخلص الايثانولية لنبات القرفة اي فعالية مضادة للبكتيريا ضد نمو نفس العزلات البكتيرية. أظهرت النتائج لهذه الدراسة ان جميع المستخلصات لها فعالية مضاد للبكتيريا ضد عزلات اللستيريا المستوحدة من الاغنام، ماعدا مستخلصات الايثانولية لنبات القرفة بجميع تراكيزها، وكذلك مستخلصات الكلوروفورم لنبات الزعتر في التراكيز (50 و100) ملغم/مل لم تبين اي فعالية تثبيطية ضد نمو نفس عزلات اللستيريا المستوحدة. ومعظم النتائج بينت تاثيرات تثبيطية مرتفعة ضد نمو جميع عزلات اللستيريا المستوحدة من الإنسان والحيوانات، مقارنة مع السيطرة السالبة وهذا يعتمد على النطاق التثبيطي. وفي هذه الدراسة استعملت ست مضادات حيوبة قياسية كسيطرة موجبة اللستيريا المستوحدة وهي ريفامبين (5 مايكروكرام) وكلورامفنكول (10 مايكروكرام) وستربتومايسين (25 مايكروكرام) واموكسيسلين/كلوفانك أسد (20/10 مايكروكرام) التي كان لها فعالية في تثبيط نمو جميع عزلات اللستيريا المستوحدة من الإنسان والحيوانات، بينما سيفوتاكسايم (10 مايكروكرام ) و نوفوبايوسين (30 مايكروكرام ) لم تبين أي تاثيرات مثبطة ضد نمو جميع عزلات اللستيريا المستوحدة.


Article
Molecular detection of Rotavirus type A in diarrheic calves of Mid-Euphrates governorates Iraq
في عينات براز عجول مصابة بالإسهال في محافظات حوض A الكشف الجزيئي عن فايروس الروتا نوع الفرات الأوسط العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Four hundred fecal samples from diarrheic calves of both sexes (1-60 days old) from four Iraqi Mid-Euphrates governorates (Babylon, Al-Najaf, Karbala and Al-Qadissiyiah) were collected to investigate rotavirus type A infection by using Real-Time Polymerase Chain Reaction technique. The results showed that infection rates were (14%), while the high rate (20%) was found in age of (1-30 days), however non-significant values were related to animal gender. Moreover, a high infection was recorded at January (29.5%) and the rotraviral infection was recorded in four provinces but the higher was in Babylon (23%). The clinical examination of infected calves showed voluminous watery diarrhea, profound weakness and mild depression; the body temperature, respiration and heart rates were decreased significantly and appetite was changeable towards loss or anorecticتضمنت الدراسة فحص أربعمئة عينة براز جمعت من عجول مصابة بالإسهال تراوحت أعمارها مابين (1-60 يوم) من أربع محافظات من الفرات الأوسط في العراق وهي (بابل، النجف، كربلاء، القادسية) خلال مدة سبعة أشهر (تشرين ثاني 2013-نيسان 2014) باستعمال تقنية تفاعل انزيم البلمرة المتسلسل الفائق السرعة للتحري عن فايروس الروتا البقري نوع A. أظهرت النتائج إن نسبة الخمج المئوية كانت (14%) وقد سجلت أعلى نسبة إصابة (20%) في العجول بعمر (1-30 يوم) ولم يظهر للجنس أي تأثير على نسبة الإصابة والتي سجلت بأعلى مستوياتها في شهر كانون الثاني (29.5%) وكانت الإصابة بالعجول في محافظة بابل هي الأعلى (23%). أما الفحص ألسريري للعجول المصابة بفيروس الروتا البقري نوع A حيث أظهر علامات تتضمن الإسهال المائي مع الضعف والنحول مع درجات متوسطة الشدة من الخمول، في حين كانت معدلات درجات الحرارة، التنفس، النبض منخفضة معنوياً أما شهية العجول متغيرة من قلة الشهية إلى انعدامها


Article
Toxic effects of subacute exposure to Nerium oleander leaves hexane extract on the heart of rabbits
التأثير السام للتعرض تحت الحاد لمستخلص أوراق نبات الدفلة في القلب في الأرانب

Loading...
Loading...
Abstract

The study is performed to investigate the cardiotoxic effect of two season oleander leave extract in rabbits. The study involved a collection of the Nerium oleander leaves of two seasons (summer and winter) taken from Baghdad. The leaves were prepared by drying and grinding, and the extraction was carried by soxhlet apparatus with organic solvent (hexane). The toxicity was carried out on rabbits by giving 10% of the median lethal dose (LD50) for four weeks by considering different electrocardiography parameters and cardiac histopathological study after two weeks and four weeks of daily treatment. The electrocardiography parameters include R-R duration, T amplitude and Q-T duration values. The results of lead II referred to the heart rate as in R-R duration values which showed significant differences at (P<0.05) in two weeks between digoxin and control group, furthermore non significant increase occurred in all groups compared to control group in different times, and T amplitude revealed a decrease indicative of the levels of potassium in cardiac intracellular were decreased in all groups as compare to control group in different times, and decreased of Q-T duration which indicate calcium levels in cardiac intracellular were increased in all groups as compared to control in different times. Histopathology study of heart muscle in all groups in different times, showed edema, vacuolation, fragment and mononuclear cells infiltration in the pericardium in heart muscle. In conclusion, the N. oleander leaves extract has a toxic effect on the cardiac muscle. أجريت الدراسة لمعرفة التأثير السام للقلب لمستخلص موسمين من أوراق الدفلة على الأرانب. تضمن البحث جمع أوراق نبات الدفلة للموسمين الصيفي والشتوي من بغداد ثم تجفيفها وطحنها بالمطحنة الكهربائية، عملية الاستخلاص كانت بطريقة الاستخلاص بالهكسان باستعمال جهاز السوكسليت. أجريت الدراسة السمّية للأرانب بتجريعها 10% من الجرعة السامة الوسطية لمدة أربعة اسابيع، وتم ذلك باخذ عدة معايير أو اختبارات بعد أسبوعين وأربعة اسابيع من التجريع اليومي. تضمنت هذه المعايير التخطيط الكهربائي للقلب والتغيرات النسجية لعضلة القلب. أظهرت نتائج التخطيط الكهربائي للقلب زيادة مدة R-R والتي تشير لضربات القلب، وبقصرارتفاع T والذي يوضح انخفاض نسبة البوتاسيوم في الخلايا القلبية، وكذلك قصر مدة Q-T التي تشير الى زيادة غير معنوية لنسبة الكالسيوم في الخلايا القلبية وهذه النتائج لكل المجاميع مقارنة مع مجموعة السيطرة وبكلا الفترتين (اسبوعين وأربعة اسابيع)، يستثنى الديجوكسين بفترة R-R الذي يشير الى زيادة معنوية مقارنة بمجموعة السيطرة بالأسبوعين. بينت نتائج الفحص النسجي للقلب لكل المجاميع لمدة اسبوعين وأربعة اسابيع، وذمة مع تفجي في الخلايا العضلية، وتشظي وارتشاح للخلايا وحيدة النوى في العضلة القلبية. نستنتج بأن مستخلص أوراق الدفلة ذو تأثير سام على عضلة القلب.


Article
Effects of running speeds on some markers of muscular tissues and synovial fluid of Iraqi Arabian Horses
تاثير السرع المختلفة في بعض مؤشرات الأنسجة العضلية والسائل المفصلي في الخيول العربية العراقية

Loading...
Loading...
Abstract

Arabian horses are regarded as the most famous breed for speed for long distances due to their genetic superiority. The aims of the study were to focus on the effect of different running speeds on the muscular tissues (Myoglobin, creatine kinase, aspartate transaminase), lactate dehydrogenase and synovial fluid (creatine kinase, aspartate transaminase and lactate dehydrogenase). Non-trained eight local Iraqi Arabian horses were run on soil track for a distance (1) Km, walking, trot, canter, and gallop. Blood and synovial fluid samples were collected before and after running. The biochemical parameters of serum showed gradual increase according to each type of speed. All of them were significant at P≤0.01. The biochemical parameters of the synovial fluid also showed gradual increase according to each type of speed. Creatine kinase was significant at P≤0.05 in walking and trot but significant at P≤0.01 in canter and non-significant in gallop. While aspartate transaminase, and lactate dehydrogenase were significant at P≤0.01 at all speeds. تعد الخيول العربية النسل الأسرع في العالم في المسافات الطويلة بسبب تفوقها الوراثي. تهدف الدراسة إلى تسليط الضوء لتاثير السرع المختلفة على بعض مؤشرات العضلات والسائل المفصلي. أجريت الدراسة على ثمانية خيول عربية عراقية غير مدربة تم جريها على أرضية ترابية لمسافة 1 كم مسير و خبب وهذب وحضر. اخذت نماذج الدم والسائل المفصلي قبل وبعد الجري. بينت المعايير الكيموحيوية لمصل الدم زيادة تدريجية بحسب درجة السرعة وكانت جميعها ملحوظة إحصائياً بمستوى 0.01، أما المعايير الكيموحيوية للسائل المفصلي فقد أظهرت أيضاً زيادة تدريجية بحسب درجة السرعة وكان انزيم الكرياتين كاينيز ملحوظاً احصائياً بمستوى 0.05 بسرعة المسير والخبب ولكنه ملحوظ احصائياً بمستوى 0.01 عند الهذب وغير ملحوظ احصائياً عند الحضر. بينما كانت معايير انزيم الاسبرتيت ترانسامنيز وهرمون لاكتيت ديهيدروجنيز ملحوظة إحصائياً بمستوى 0.01 بجميع درجات السرع.


Article
Vaginal microflora in ewes after estrus synchronization with intravaginal sponges
مايكروفلورا المهبل في النعاج بعد توحيد الشبق باستعمال الاسفنجات المهبلية

Loading...
Loading...
Abstract

The aims of this study were to detect the changes in microflora and incidence of vaginitis in ewes after using of intravaginal sponges. Twenty five Awasi ewes were divided randomly into two groups (1st group included 9 animals and 2nd group included 16 animals). Both groups were treated with intravaginal sponges (20 mg) for 12 and 10 days respectively. Swabs were taken from vagina before insertion of sponges and immediately after sponges’ removal. The results showed that, only 2 ewes in 1st group exhibited estrus while all ewes in 2nd group exhibited estrus. Escherichia coli was the most predominant bacteria before insertion and withdrawal of sponges (66.66 and 68%) respectively. Four from nine ewes in 1st group, whereas only one ewe in 2nd group revealed vaginitis. It was concluded that intravaginal sponges do not change microflora in the vagina plainly but may cause vaginitis. إن هدف الدراسة تحديد التغيرات في المايكروفلورا ونسبة حدوث التهاب المهبل في النعاج بعد استخدام الأسفنجات المهبلية. استخدمت 25 نعجة وقسمت الى مجموعتين (المجموعة الأولى ضمت 9 حيوانات والمجموعة الثاية ضمت 16 حيواناً). عولجت المجموعة الأولى والمجموعة الثانية بالاسفنجات المهبلية (20 ملغم) لمدة 10 و 12 أيام على التوالي. أخذت مسحات من المهبل قبل إدخال الاسفنجات وبعد رفعها مباشرة. بينت النتائج أن نعجتين اثنتيين فقط في المجموعة الأولى أظهرت الشبق في حين جميع النعاج في المجموعة الثانية اظهرت الشبق. شكلت الإشريكيا القولونية غالبية الجراثيم قبل وبعد إزالة الاسفنجات (66.66 و68%) على التوالي، كما أن اربع من تسع نعاج في المجموعة الأولى، في حين نعجة واحدة من المجوعة الثانية أظهرت التهاب المهبل. نستنتج من هذه الدراسة أن الاسفنجات المهبلية لاتحدث تغييراً في المايكروفلورا في المهبل ولكن قد تسبب التهاب المهبل.


Article
Evaluation of interleukins (2, 6 and 8) in immunized white rats by Salmonella enterica subspecies typhimurium and Cryptococcus neoformans antigens
تقييم مستويات المدورات الخلوية (2 و6 و8) في الجرذان البيضاء الممنعـــــــة بمستضــدي Salmonella enterica subspecies typhimurium وCryptococcus neoformans

Loading...
Loading...
Abstract

This study was designed to evaluate the levels of interleukins (2, 6 and 8) in immunized white rats by killed whole cell antigens of Salmonella enterica subspecies typhimurium and sonicated Cryptococcus neoformans, and using ELISA in day 10, 20, 30, 40 and 50 after immunization one hundred white rats of both sexes divided into five groups (20 rats for each). The first group was immunized by killed whole cell antigens of Salmonella enterica subspecies typhimurium (9× 108 CFU /ml) and sonicated Cryptococcus neoformans (1000 µg/ml), The second was immunized by killed whole cell antigens of Salmonella enterica subspecies typhimurium (9× 108 CFU /ml) and sonicated Cryptococcus neoformans (500 µg/ml). The third was immunized by killed whole cell antigens of Salmonella enterica subspecies typhimurium (9× 108 CFU /ml) as positive control group, The fourth was injected 1 ml of phosphate buffer saline (pH 7.2) as control negative group and fifth was immunized by sonicated antigens of Cryptococcus neoformans (1000 µg/ml). The results of IL-2 showed significant differences (P<0.05) between the 1st, 2nd and 3th groups compared with 4th and 5th group, while there was no significant difference (P≥0.05) between 4th and 5th groups. Also IL-6 showed that there were significant differences (P<0.05) between the 1st, 2nd and 3rd groups in comparison with 4th group, while there was no significant difference (P≥0.05) between the 1st, 2nd, 3rd groups and 5th group. In the IL-8 showed that there was a significant difference (P<0.01) between the1st and 2nd groups and between 3rd group and 1st and 2nd groups without significant difference (P≥0.05), also between the 1st, 2nd and 3rd groups and 4th group significant difference (P<0.05) and with a significant difference (P<0.01) between 5th group and all other groups (1st, 2nd, 3rd and 4th). صُمّمت هذه الدراسة لمعرفة مستويات المدورات الخلوية (2 و6 و8) في الجرذان البيضاء الممنعة بمستضدي السالمونيلا الكامل المقتول وخميرة الخبيئة المكورة المكسرة، باستعمال فحص المقايسة المناعية الألايزا في الأيام 10 و20 و30 و40 و50 بعد التمنيع، باستعمال مئة جرذ ابيض، قسمت عشوائياً الى خمس مجاميع، منعت المجموعة الأولــى بمستضدي السالمونيلا الكامل المقتول 9× 108وحدة تكوين مستعمرة/مل + خميرة الخبيئة المكورة المكسرة (1000 مايكروغم/مل)، المجموعة الثانية منعت بمستضدي السالمونيلا الكامل المقتول 9× 108وحدة تكوين مستعمرة/مل + خميرة الخبيئة المكورة المكسرة (500 مايكروغم/مل)، المجموعة الثالثة منعت بمستضد السالمونيلا الكامل المقتول 9× 108وحدة تكوين مستعمرة/مل المجموعة الرابعة (مجموعة سيطرة) أعطيت المحلول الفسلجي الملحي والمجموعة الخامسة منعت بمستضد خميرة الخبيئة المكورة المكسرة (1000 مايكروغم/مل). اظهرت النتائج وجود فرق معنوي (P≤0.05) في مستوى المدور الخلوي 2 بين المجاميع 1 و2 و3 مقارنة بالمجموعتين 4 و 5، في حين لم يسجل فرق معنوي (P≥0.05) بين المجموعة 4 (مجموعة السيطرة السالبة) والمجموعة 5 ، كذلك وجد فرق معنوي (P≤0.05) في مستوى المدور الخلوي 6 بين المجاميع 1 و 2 و 3 ومجموعة السيطرة السالبة، في حين لم يسجل فرق معنوي (P≥0.05) بين المجاميع 1 و 2 و 3 والمجموعة 5. وكان هنالك فرق معنوي (P≤0.01) في مستوى المدور الخلوي 8 بين المجموعتين 1 و2 وبين المجاميع 1 و2 و3 بمستوى معنـــــــوي (P≤0.05)، وكذلك بين المجاميع 1و 2 و3 والمجموعة 4 وبمستوى معنوي (P≤0.01) بين المجموعة 5 وبقية المجاميع (1 و2 و3 و4).


Article
Investigation of In-ovo cytogenetic effect of Levofloxacin
دراسة التأثير الخلوي لعقار الليفوفلوكساسين داخل البيض

Loading...
Loading...
Abstract

This study was carried out to investigate the cytogenetic effect of Levofloxacin after In-ovo inoculation. Forty eight fertilized eggs were used, divided equally into eight groups and inoculated through shell puncture above air cell with materials in equestion and incubated for two different periods three and seven days. They were assigned as group one and group two 10 µg Levofloxacin, group three and group four 20µg levofloxacin, group five and group six considered positive control 0.05 µg Mitomycin-C, group seven and group eight (Phosphate Buffer Saline) considered negative control groups. All eggs from in-ovo experiments were subjected to cytogenetic tests, such as Mitotic Index, Replicative Index and Sister Chromatid exchange. Eighty fertilized eggs were handled with the same manner of in-ovo inoculation and used for calculation Hatchability index and weekly body weight. The results revealed significant (P˂0.05) increases in Mitotic Index and Replicative Index of all groups treated with levofloxacin compared to positive control, but there were significant (P˂0.05) decreases compared to control negative. There were no significant changes in Sister Chromatid exchange of all treated levofloxacin in–ovo. The hatchability index revealed significant (P˂0.05) decreases in group three which was inoculated 20 µg levofloxacin after three days of incubation compared to all Levofloxacin treated groups and both positive and negative control groups. In conclusion, levofloxacin in–ovo inoculation has no substantial cytogenetic effects صُمّمت هذة الدراسة لتقييم التأثير الخلوي الجيني لعقار الليفوفلاكساسين أحد أفراد الفلوروكينولونات في البيض. استخدمت 48 بيضة مخصبة وقسمت بالتساوي إلى ثماني مجاميع، وعُوملت الأجنة مباشرة حيث حقنت المواد بإحداث ثقب في قشرة البيضة فوق الفسحة الهوائية مباشرة، حيث حقنت المجموعتان الأولى والثانية 10 مايكروغرام من الليفوفلاكساسين والمجموعتان الثالثة والرابعة 20 مايكروغرام من الليفوفلاكساسين والمجموعتان الخامسة والسادسة (السيطرة الموجبة) مايتومسينC-0.05 مايكروغرام والمجموعتان السابعة والثامنة (السيطرة السالبة) اعطيت دارئ الفوسفيت وحضنت البيوض لمدتين مختلفتين (ثلاثة وسبعة أيام . حيث دُرست الاختبارات الخلوية في البيض وهي معامل الانقسام الخلوي، معامل التضاعف الخلوي واختبار التبادل الكروماتيدي الشقيقي.استخدمت ثمانون بيضة مخصبة وعُوملت بنفس الطريقة السابقة لحساب معدل الفقس والزيادة الوزنية بالاسابيع. اظهرت النتائج زيادة معنوية في معاملي الانقسام الخلوي والتضاعف الخلوي لكل المجاميع التي اعطيت اليفوفلوكساين مقارنة مع مجاميع السيطرة الموجبة,لكن هناك نقصانا على مستوى 0.05˂ P معنويا مع مجاميع السيطرة السالبة ولا يوجد أيّ تاثير معنوي في اختبار التبادل الكروماتيدي الشقيقي لكل المجاميع التي أعطيت اليفوفلاكساين مقارنة مع مجموعة السيطرة السالبة داخل البيض. أظهرت النتائج نقصاناً معنوياً في أوزان الأفراخ التي أعطيت اليفوفلاكساسين مقارنة مع مجموعة اليسطرة السالبة أما معدل نسبة الفقس فقط اظهرت النتائج نقصانا معنويا في المجموعة الثالثة التي أعطيت 20 مايكروغرام من ليفوفلاكساسين وحضنت لمدة ثلاثة أيام مقارنة مع جميع المجاميع التي أعطيت ليفوفلاكساسين ومجموعة السيطرة السالبة والموجبة. الكلمات المفتاحية: في البيضة، خلوي، ليفوفلاكساسين، معامل الإنقسام الخلوي.


Article
Effect of adding Manganese chloride and Co-enzymes (α-lipoic acid and Q10) on post-cryopreservation semen quality characteristics of Holstein bulls
تأثير إضافة كلوريد المنغنيز والمرافقات الإنزيمية (Q10 و α- lipoic acid) في الصفات النوعية للسائل المنوي لثيران الهولشتاين بعد الحفظ بالتجميد

Loading...
Loading...
Abstract

This study was undertaken to explore the adding effect of manganese chloride (MnCl2), co-enzyme Q10 (Co-Q10) as well as α-lipoic acid to Tris extender on Freeze ability of Holstein bulls’ semen. This study was carried out at the department of artificial insemination at the Directorate of Animal Resource, Ministry of Agriculture in Abu-Ghraib, Baghdad for the duration from October 2013 to Jun 2014, including three experiments. Seven Holstein bulls of 3.5-4 years old were used in this study. Semen was collected via artificial vagina by one ejaculate/ bull/ week. The assessments were conducted for fresh semen, which was later pooled, equally divided for various treatments within each experiment, using Tris extender. In the first experiment, pooled semen was divided into three groups. First group was diluted with Tris only. Manganese chloride was added to Tris extender (0.7 mM) in the 2nd group while in 3rd group (0.9 mM) of the Manganese chloride was used. In the second experiment, semen was divided equally into three groups. The first group was considered as a control group diluted with Tris only. Co-enzyme Q10 was added to 2nd (0.2 mM) and 3rd groups (0.5 mM) treatments respectively. In the third experiment, semen was divided into three groups. The first group was diluted with Tris only (control group). While the 2nd and 3rd groups were added 0.5 and 1.0 mM α-lipoic acid respectively. The effect of these additions on Holstein bulls semen quality was studied during different periods (48 hours, one, two and three months post cryopreservation) for three experiments. The results revealed that the addition two levels of the MnCl2 (2nd and 3rd, experiment 1), Co- Q10 (2nd and 3rd, experiment 2) and α- lipoic acid (2nd and 3rd experiment 3) led to significant increases freezability as compared with control groups during all the experiment periods. In conclusion, the addition of MnCl2, Co-Q10 and α-lipoic acid led to improved post-cryopreservation semen quality of Holstein bulls. This will in turn enhance fertility rate of artificially-inseminated cows and owners economic income consequently.أجريت هذه الدراسة بهدف بيان تأثير اضافة كلوريد المنغنيز والمرافق الانزيمي Q10 وحامض الالفا ليبويك إلى مخفف ترس في قابلية تجميد السائل المنوي لثيران الهولشتاين بعد الحفظ التجميد لمدد مختلفة. أجريت هذه الدراسة في قسم التلقيح الاصطناعي التابع لدائرة الثروة الحيوانية- وزارة الزراعة في أبي غريب/بغداد للمدة من شهر تشرين الأول/2013 وحتى شهر حزيران/2014 وبواقع ثلاث تجارب. استعمل في هذه الدراسة سبعة ثيران هولشتاين بأعمار تتراوح بين 3.5– 4سنوات. جمع السائل المنوي بوساطة المهبل الاصطناعي بواقع قذفة واحدة/ ثور/ أسبوع. أجريت الفحوص اللازمة لتقييم السائل المنوي الطازج والذي جُمع لاحقاً للثيران جميعها وقُسم بالتساوي على المعاملات المختلفة في التجربة الواحدة باستعمال مخفف ترس. تم في التجربة الأولى تقسيم السائل المجموع إلى ثلاث مجاميع بالتساوي، اذ عدت المجموعة الأولى مجموعة سيطرة بإضافة مخفف ترس فقط، في حين أضيف كلوريد المنغنيز إلى المعاملة الثانية (0.7 مليمول) في حين في المجموعة الثالثة (0.9 مليمول) أضيف من كلوريد المنغنيز. قسم السائل المنوي في التجربة الثانية إلى ثلاثة مجاميع متساوية، إذ عدت المجموعة الأولى مجموعة سيطرة بإضافة مخفف ترس فقط، في الوقت الذي أضيف فيه المرافق الانزيمي Q10 إلى كل من المجموعة الثانية ( 0.2مليمول) والمجموعة الثالثة (0.5 مليمول) على التوالي. قسم السائل المنوي في التجربة الثالثة إلى ثلاثة مجاميع متساوية، اذ كانت المجموعة الاولى بمثابة مجموعة سيطرة بإضافة مخفف ترس فقط، في حين اضيف 0.5 و 1.0 مليمول من الالفا ليبويك إلى مخفف ترس في المجموعتين الثانية والثالثة على التوالي. دُرس تاثير هذه الإضافات في صفات السائل المنوي في مدد حفظ زمنية مختلفة (بعد 48 ساعة وشهر وشهرين وثلاثة اشهر) للتجارب الثلاثة. أوضحت النتائج أن إضافة مستويين من كلوريد المنغنيز في التجربة الأولى (المجموعة الثانية والثالثة) والمرافق الانزيمي Q10 (المجموعة الثانية والثالثة من التجربة الثانية) والالفا ليبويك (المجموعة الثانية والثالثة من التجربة الثالثة) أدت إلى زيادة معنوية في النسبة المئوية لقابلية النطف على التجميد مقارنة بمجموعة السيطرة خلال مدد حفظ التجميد جميعها. يمكن الإستنتاج بأن إضافة مركبات كلوريد المنغنيز والمرافق الإنزيمي Q10 والألفا ليبويك إلى مخفف ترس أدى إلى تحسين نوعية السائل المنوي بعد الحفظ بالتجميد لثيران الهولشتاين، وهذا قد يساهم في زيادة نسبة الخصوبة لدى الأبقار ومن ثم زيادة العائد الاقتصادي للمربي


Article
Morpho-histological comparative study of the liver in White-eared bulbul (Pycnonotus leucotis), Mallard duck (Anas platyrhynchos), and Gull (Larus canus)
دراسة نسجية شكلية مقارنة للكبد في البلبل أبيض الأذنين والخضيري والنورس

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted to compare some of anatomical features and histological structure of the liver in three species of birds that varied in their size, taxonomy, and food environment. The study revealed that the liver in the mallard, gull and white-eared bulbul was bilobed big gland, and the left lobe was smaller than the right one. It was observed that the two lobes in mallard were undivided, while the right lobe in gull has two parts, whereas the left lobe in white-eared bulbul is subdivided into two parts. Histologically, the liver capsule in gull appeared thicker than other two species. The hepatic parenchyma was not shown to be clearly defined lobules in three species. The hepatocytes were organized radially around the central vein as plates or cords of one-two cell thick in mallard and gull, and of two-several cell thick in white-eared bulbul, and those plates were separated by blood sinusoids. It turned out that the hepatic portal triads were less numerous in white-eared bulbul compared with other two species. It was found that there are differences in measurements of some histological structures of the liver among the three species. أجريت هذه الدراسة لمقارنة بعض الصفات التشريحية والنسجية للكبد في ثلاثة أنواع من الطيور التي تختلف في الحجم، والتصنيف، وبيئة الطعام. وأوضحت الدراسة أن الكبد في الخضيري والنورس والبلبل أبيض الأذنين هو غدة كبيرة ذات فصين، وأن الفص الأيسر أصغر من الفص الأيمن. ولوحظ ان كلا الفصين في الخضيري كانت غير مقسمة، في حين أن الفص الأيمن في النورس مقسم الى جزئين، وإن الفص الأيسر في البلبل أبيض الأذنين مقسم إلى جزئين. نسيجياً، محفظة الكبد في النورس أكثر سمكاً من النوعين الآخرين. وإن متن الكبد لم يظهر فصيصات محددة بوضوح في الأنواع الثلاثة. وأن الخلايا الكبدية قد نظمت اشعاعيا حول الوريد المركزي بشكل صفائح أو حبال بسمك خلية إلى خليتين في الخضيري والنورس وبسمك عدة خلايا إلى خليتين في البلبل أبيض الأذنين وهذه الصفائح مفصولة بواسطة الفجوات الدموية. واتضح أن الباحات البوابية للكبد كانت أقل عدداً في البلبل أبيض الأذنين مقارنة مع النوعين الأخرين. وتبين وجود اختلافات في القياسات لبعض التراكيب النسجية للكبد بين أنواع الطيور الثلاثة.


Article
Histomorphological study of the spleen in indigenous Gazelle (Gazella subgutturosa)
(Gazella subgutturosa) دراسة نسجية-شكلية قياسية للطحال في الغزال المحلي

Loading...
Loading...
Abstract

The study aimed to investigate the anatomical and histomorphometrical features of spleen in gazelle. To achieve this goal, spleens of 7 animals were used. The gross aspect of the study revealed that the spleen of gazelle appeared dark brown in color with elliptical shape and was situated at the left lateral surface of the rumen. It occupied the area extended from the 8th rib to 11th rib. Length and width of the spleens were calculated and the mean were 7.94±0.1, 5.88±0.2 respectively. There were three ligaments connected the spleen with adjacent structures, namely splenogastric, splenorenal and splenophrenic. The blood supply of the spleen was studied using X-rays and resin injection methods. The splenic artery was divided into three primary branches, each one subdivided into two secondary branches. The latter branched into tertiary branches which were distributed all over the splenic parenchyma. Microscopic findings showed that the capsule of spleen in gazelle was composed from of two layers, the outer one made of mainly of dense connective tissue; whereas the inner layer of capsule consisted of connective tissue fibers in addition to abundance of smooth muscle fibers interweaving among them. The total mean thickness of the capsule was 210.51+8.3 µm. The splenic parenchyma in gazelle consisted of white pulp represented by lymphoid follicles with their marginal zones and periarterial lymphatic sheath while the red pulp represented by splenic cords and sinusoids. The area of white pulp in the gazelle comprised about 9.6% of the spleen parenchyma. Red pulp composed mainly from cords of connective tissue and small sinuses or sinusoids filled with blood cellular element which extended among these cords and was lined by flattened endothelial cells with relatively large spaces or slits between them. The sinusoids were found to be lymphocytes, reticular, plasma, macrophages and occasional megakaryocytes whereas the megakaryocyte appeared large with acidophilic cytoplasm and dark elongated multilobated nucleus. This research work was performed in order to establish the basic histomorphological information helpful for the veterinary medical practice and veterinary surgions to developing their work on gazelle like designing the approach of some surgical operations like spleenectomy or any surgical entrance may be needed in these animal species.هدف البحث إلى دراسة الخصائص التشريحية والنسجية للطحال في الغزال المحلي. ، استُعمل 7 عينات من الطحال. كشفت الدراسة التشريحية أن الطحال في الغزال ذات لون بني داكن بيضوي الشكل يقع على السطح الجانبي الأيسر من الكرش في المساحة الممتدة بين الضلع الثامن والضلع الحادي عشر. حُسب الطول والعرض للطحال في الغزال وكان متوسط الطول والعرض 7.94 ± 0.1، 5.88 ± 0.2 سم على التوالي. تبين وجود ثلاثة أربطة تربط الطحال مع الاعضاء الأخرى وهي الرباط الطحالي المعدي، الرباط الطحالي الكلوي والرباط الطحالي الحجابي. دُرس المدد الدموي للطحال باستعمال الأشعة السينية وطرق حقن الراتنج لوحظ أن الشريان الطحالي ينقسم إلى ثلاثة فروع ابتدائية، كل واحد من هذه الفروع تنقسم إلى فرعين ثانويين والتي تستمر في إعطاء الفروع الثلاثية التي تتوزع في متن الطحال. أظهرت هذه الدراسة أن محفظة طحال الغزال مكونة من طبقتين، الطبقة الخارجية تتكون أساساً من النسيج الضام الكثيف؛ في حين أن الطبقة الداخلية تتكون من ألياف النسيج الضام بالإضافة إلى وفرة من ألياف العضلات الملساء تتشابك بين ألياف النسيج الضام. وكان متوسط سمك المحفظة الكلي 210.51 + 8.3 ميكرومتر في حين كان سمك الطبقة العضلية الداخلية من المحفظة 116.7 + 4.1 ميكروميتر. كانت معظم الحويجزات مستديرة أو بيضاوية الشكل في الغزال و احتلت الحويجزات حوالي 9.6٪ من مساحة طحال الغزال. وأظهرت دراستنا أن متن الطحال يتكون من اللب الأبيض ممثلة بالعقيدات اللمفاوية مع منطقتها الهامشية والغمد اللمفاوي حول الشريان، واللب الأحمر ممثلة بالحبال الطحالية والجيبانيات. تبين أن معظم أقسام اللب الأبيض من الغزال ظهرت ذو مراكز جرثومية ضيقة أو غير محددة المعالم وكذلك المنطقة الهامشية. تم حساب أقطار الجريبات اللمفاوية، المراكز الجرثومية وسمك الغمد اللمفاوي حول الشريان في في هذه الدراسة. وبلغت مساحة اللب الأبيض حوالي 9.6٪. معظم مساحة الطحال. ظهر اللب الأحمر في طحال الغزال انه يتركب بشكل رئيس من حبال النسيج الضام والجيوب الصغيرة أوالجيبانيات المليئة بالدم ممتدة بين الحبال الطحالية ومبطنة بالخلايا البطانية المسطحة مع وجود مساحات كبيرة نسبيا أو شقوق بين هذه الخلايا. خلايا أخرى مثل الخلايا الليمفاوية، خلايا شبكية، خلايا البلازما، الضامة والخلية النواء وجدت في هذه الجيوب او الجيبانيات. ظهرت الخلايا البلعمية كخلايا فاتحة كبيرة مع نواة بيضاوية فاتحة اللون، في حين أن الخلية النواء الضخمة ظهرت كبيرة ذات سيتوبلازم حامضي ونواة بيضوية ممطوطة غامقة


Article
Assessment of gestational age in goats by Real-Time Ultrasound measuring the fetal crown rump length, and bi-parietal diameter
تقدير مدة حمل الماعز باستعمال تقنية الموجات فوت الصوتية لقياس الطول التاجي وقطر العظم الجداري المزدوج للجنين

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of the present study was to specify the relationship of gestational period with measurement of Crown-Rump length and Bi-parietal diameter via trans-abdominal ultrasonography in goats. This study was conducted in the Faculty of Veterinary Medicine in Diyala University. The study was carried out on twelve multiparous does, their ages were between 2-5 years. Does were synchronized for estrus with PGF2α (Estrumate) at 11 days apart and naturally served to obtain pregnancy (estrus day=day 0), and subsequently Ultrasonic scanned. Weekly ultrasonographic examinations were performed using 3.5-5MHz sector transducer, from week (5-10) and (6-14) of pregnancy for measuring the Crown-Rump length and Bi-parietal diameter, respectively. The results clearly demonstrated that the relationship between gestational age and Crown-Rump length or Bi-parietal diameter were highly significant (P<0.01). The Crown-Rump length was strongly positively correlated with gestational age (R2=0.99) followed by the Bi-parietal diameter (R2=0.95). In conclusion, the gestational age of goats can be accurately estimated by trans-abdominal ultrasonography measuring of fetal Crown-Rump length and Bi-parietal diameter during first and second trimester of pregnancy. هدفت الدراسةُ الحالية إلى تقدير مدة الحمل في الماعز بقياس بعض أجزاء الجنين وشملت هذة الأجزاء الطول التاجي وقطر العظم الجداري المزدوج باستعمال تقنية الموجات فوت الصوتية عن طريق الفحص عبر البطن مع مجس منحني ذو تردد 3.5 -5 ميغاهرتز. أجريت الدراسة في كلية الطب البيطري، جامعة ديالى، وشملت الدراسة على اثني عشرة معزة متعددة الولادات تراوحت أعمارهن بين 2-5 سنوات. حقنت جميع حيوانات الدراسة بهرمون البروستوكلاندين ف 2 الفا (الاستروميت) وبفاصل 11 يوم بين الجرعتين، لتوحيد الشبق وتحديد مدة الحمل، حيث اعتبر يوم التسفيد هو يوم الصفر. أجري الفحص بالموجات فوت الصوتية أسبوعياً بدءاً من الاسبوع (5-10) ومن الاسبوع (6-14)، لقياس الطول التاجي وقٌطر العظم الجداري المزدوج، على التوالي. أظهرت النتائج وبوضوح وجود فارق أحصائي عالٍ عند (P<0.01) بين فترة الحمل وكلاً من الطول التاجي وقطرالعظم الجداري المزدوج. كما بينت نتائج الدراسة الحالية وجود أرتباط موجب عالٍ ولكلا القياسين مع فترة الحمل حيث بلغ (0.99) و (0.95) لكلاً من الطول التاجي وقطر العظم الجداري المزدوج، على التوالي. أستنتج من هذه الدراسة الحالية أنه من الممكن تحديد فترة الحمل في الماعز وبدقة عالية عن طريق الفحص عبر البطن باستعمال الموجات فوت الصوتية عند قياس الطول التاجي وقطر العظم الجداري المزدوج خلال الثلث الاول والثاني للحمل.


Article
Contamination of the local produced broilers carcasses with Escherichia coli O157:H7 and its effect in public health in Diyala province
تلوث ذبائح فروج اللحم المحلي بجرثومة الأيشريكيا القولونية نمط O157:H7 وتأثيرها في الصحة العامة في محافظة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

The study was conducted to indicate the contamination of the local produced broilers carcasses by Escherichia coli O157:H7, and its effects on public health. Sixty samples of local produced Broilers were collected randomly from five different areas in Baquba center of Diyala governorate, (Iraq). Thirty samples to each were collected in summer, from the beginning of July to end of August, and in winter season from the beginning of December to end of January to investigate their microbial load. All summer samples had significantly (P<0.05) higher microbial count of Coli-form Bacteria, Escherichia coli and E.coli O157:H7 than winter samples, but there were no significant differences in the mean values of Escherichia coli count CFU/g, and E.coli O157:H7 count between summer and winter seasons. The conclusion of study showed that the contamination of local produced broilers by these bacteria was higher through summer as compared to winter season; the reason is because of temperature in summer which leads to growth and Proliferation of these bacteria and misuse of preparation and production of meat acts to increase the microbial load in these products. هدفت الدراسة لمعرفة درجة تلوث عينات ذبائح فروج اللحم المحلي بأعداد الأيشريكيا القولونية نمط O157:H7 وتأثيرها الجرثومي في الصحة العامة. جمعت 60 عينة بصورة عشوائية من أسواق خمسة مناطق شعبية لمدينة بعقوبة مركز محافظة ديالى/ العراق، العينات من ذبائح فروج اللحم المحلي المنتج محليا من قبل المربين وبمعدل 30 عينة لكل من الموسم الصيفي من بداية تموز إلى نهاية آب والموسم الشتوي من بداية كانون الأول إلى نهاية كانون الثاني لدراسة حمولتها الجرثومية من بكتريا القولون وجنس الايشريكيا خصوصا النوع الايشريكيا القولونية نمط O157:H7. وقد تميز العد الجرثومي الكلي بالارتفاع المعنوي (P<0.05)في العينات لمجموعة الموسم الصيفي مقارنة بالموسم الشتوي في حين لم يكن هناك فرق معنوي في قيم المعدلات في العد للايشريكيا القولونية وحدة تكوين مستعمرة/غم وجراثيم الايشريكيا القولونية نمط O157:H7 وحدة تكوين مستعمرة/غم في الموسمين. نستنتج من هذه الدراسة أن درجة تلوث ذبائح فروج اللحم المحلي والمحضر محليا في هذه الجراثيم أعلاه تكون عالية خلال موسم الصيف مقارنة بالموسم الشتوي ويعزى السبب إلى ملائمة درجة الحرارة لنمو وتكاثر هذه البكتريا خلا ل موسم الصيف وسوء استعمال طرق التحضير والإنتاج المتبعة وعدم كفاءة المعاملات الحرارية مما يزيد من حمولتها الجرثومية في هذه المنتجات.


Article
Detection of single and multiple pregnancy depending on placentomes measurement in Shami goats in Iraq by Ultrasonography
الكشف عن الحمل المفرد والتوأمي اعتماداً على قياس الفلقات للماعز الشامي في العراق بالموجات فوق الصوتية

Loading...
Loading...
Abstract

The aims of present study were designed to determine the relationship between fetal number single or twin and placentome measurement by real time Ultrasonography at different stage of pregnancy. Twenty mature female of shami goats were synchronized for estrus with vaginal sponges impregnated with 60 mg of medroxey progesterone acetate (MAP) (Esponja-vet – spanin) under strict hygienic conditions, the sponges were inserted by applicator for 14 days, following by eCG (Folligon) intra muscularly injection each female goats (doe) received 500 IU Folligon. At the time of sponges withdrawl, estrus detection was done and each doe expressed estrus sings serviced naturally by buck proven fertility to obtain pregnancy. Result showed 100% of female express estrus after synchronized Ultrasound examination was performed by trans-rectally with linear probe (7.5 and 5 MHz) in early stage of pregnancy and using sector probe (3.5MHz) to trans-abdominal examination, the examination of animal started done from day 30 to 100 post mating every 5 day. The placentome was observed at first time of pregnancy at day 30 by using trans rectal examination with liner probe as an echo-genic parts on the surface of endometerium. The study showed a significant effect (P≤0.05) in placentome growth and gestation age. The placentome diameter reached maximum size at days 91-100 and was 34.76 ± 0.41mm. Also the present study showed no significant differences between placentome diameter in single and twin pregnant doe at (P≤0.05). The average of placentome size in single and twin was respectively, 7.72 ±0.46 mm and 8.42±0.34 mm at day 30-41 of gestation, the measurements reached high value (34.76 ± 0.41 mm) at day 91-100 of pregnancy. In conclusion the detection of gestation age in Shami goats according to placentome measurement was not a reliable method after day 90-100 of gestation. Also the placentome diameter measurement is not a practical method for diagnosing fetal number (single, twin) in pregnant Shami does.هدفت الدراسة الحالية تحديد العلاقة بين عدد الأجنة (مفرد، توأم) وقياس قطر الفلقة بالموجات فوق الصوتية مع مجس خطي ذي التردد 5،7.5 ميكا هيرتز عند مراحل مختلفة من الحمل في الماعز الشامي. أجريت الدراسة في محطة البحوث الزاعية ابي غريب على 20 انثى ماعز شامي متعددة الولادات. أجري توحيد الشبق لحيوانات التجربة وأظهرت جميع الحيوانات الشبق 100% واعتبر يوم التلقيح صفر لتثبيت بدا الحمل. اجري الفحص خلال المدّة من 30- 100 وبفاصل زمني 5 ايام بين فحصين متتابعين وأظهرت النتائج إمكانية رؤية الفلقات الرحمية عند المدّة 30-40 يوم من الحمل على شكل تراكيب بيضاء فوق سطح بطانة الرحم باستعمال المجس الخطي المستقيمي (7.5 ميكاهيرتز) ولوحظ من الدراسة الحالية ان هناك فرقاً احصائياً بين نمو وتطور البلاسنتوم ومدّة الحمل حيث اظهرت الدراسة وجود زيادة تدريجية تبعا لمدّة الحمل. وكان قطر الفلقة يصل اعلى حجم في اليوم 90 من الحمل. ونستنتج من الدراسة ان تقديرعمر الحمل في الماعز اعتمادا على قياس قطر الفلقات طريقة غير موثوق بها بعد مدّة 90-100 من الحمل وكذالك قياس قطر البلاسنتوم طريقة غير عملية في تشخيص نوع الحمل (مفرد، توام


Article
Bacteriological and molecular study of Pseudomonas aeruginosa strains isolated from different clinical cases in Erbil and Kurkuk
دراسة بيولوجية وجزيئية لعترات من جراثيم الزائفة الزنجارية عزلت من حالات سريرية مختلفة في أربيل وكركوك

Loading...
Loading...
Abstract

This study included isolates of bacteria from 125 clinical samples in Erbil and Kirkuk Hospital including (burns, wounds, urine and sputum); 38 isolates were identified as P. aeruginosa after conducting microscopic and biochemical tests. The results of antibiotic sensitivity test showed that all isolates of P. aeruginosa were different in resistance to Pipracillin, Erythromycin with rate of (100%) and to the Nalidixic acid (94.73%) while the lowest resistant antibiotics were to Co-trimoxazole, Ceftazidime and Ciprofloxacin, which amounted to (26.31%, 23.68 and 21.05%) respectively. For molecular diagnosis of P. aeruginosa some virulence genes the alg D and exo A were amplified through Polymerase Chain Reaction technique. The results showed that in 38 isolates cases only 22 (57.9%) were positive for algD gene by amplification of 520 bp band. While in urinary tract infection; 6 samples (60%) had alg D gene, and 8 (57.14%) isolates had alg D gene in wounds samples; also 7(70%) isolates from burns had that gene, while the sputum samples showed only one with alg D gene which was the lowest ratio; but in amplification of exo A, the results showed the presence of only one isolate from burns with molecular weight 396 bp with no appearance in others. شملت هذه الدراسة عزل 125 من الجراثيم والتي عُزلت من حالات سريرية تضمنت (حروق، جروح، ادرار وقشع) في مستشفيات أربيل وكركوك، وبعد العزل شُخّصت الجراثيم بإجراء الاختبارات المجهرية والبايوكيميائية حيث عُزل 38 عترة من جراثيم الزوائف الزنجارية. وأظهرت نتائج اختبار حساسية المضادات الحيوية أن جميع عزلات الزائفة الزنجارية كانت مقاومة للـ Pipracillin، Erythromycin بمعدل (100٪) والحمض Nalidixic بلغ (94.73٪) في حين كانت أدنى مقاومة للمضادات الحيوية Co-trimoxazole، Ceftazidime، Ciprofloxacinوالتي بلغت (26.31 و 23.68 و 21.05٪) على التوالي. التشخيص الجزيئي لبعض جينات الضراوة في جراثيم الزائفة الزنجارية كان بتضخيم الجينات alg D و exo A بتطبيق تقنية تفاعل انزيم البلمرة المتسلسل. وأظهرت النتائج ان من بين 38 عزلة فقط كان 22 عزلة إيجابية لتلك الجراثيم، حيث شخص فيها الجين alg D والذي كان بوزن جزيئي bp520. وأما في عينات عدوى المسالك البولية تبين أن 6 (60٪) تحتوي على الجين alg D و 8 (57.14٪) من الجروح، وأيضاً 7 (70٪) عزلة من الحروق، في حين أظهرت عينات القشع ان هناك عزلة واحدة من جراثيم الزائفة الزنجارية لها جين alg D والتي شكلت النسبة الأقل، ولكن في التضخيم من exo A ، أظهرت النتائج وجود عزلة واحدة من عينات الحروق تحتوي على هذا الجين وبوزن جزيئي bp396 التي لم تظهر أي حزمة في العينات السريرية الأخرى


Article
Detection of antibiotic residues in locally raw milk by using high performance liquid chromatography at different seasons and the effect of heat treatment on their concentration
الكشف عن متبقيات المضادات الحيوية في الحليب الخام المحلي والمستورد باستعمال تقنية كروموتوكرافي السوائل عالي الأداء خلال فصول مختلفة وتاثير المعاملات الحرارية في تركيزها

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study was to determine the level of antibiotics residues in the locally produced cows raw milk as well as to evaluate the effect of different commercial heat treated process on the level of antibiotics residues in milk. A total of 52 locally produced milk samples were collected from apparently healthy cows in AL-Fudhailia village, milk cans (50 Kg), bulk milk tanks (1, 5 and 10 tons) which belonged to the milk reception and collection centers and dairy plants in Baghdad were collected during beginning of December 2015 to the end of April 2016. Results revealed by using high performance liquid chromatography that there was a significant seasonal variation in the residual concentration of each detected antibiotic in milk samples, where it was found that all cow's milk samples had significantly higher concentrations of antibiotic residues in spring than in winter seasons. Generally by excluding both the season and the kind of antibiotic, it was found that milk samples that were collected from 50 Kg milk cans recorded significantly highest antibiotic residues followed by bulk milk tanks of 1 and 5 tons in comparison to 10 tons. Antibiotics recovery experiment was conducted by spiking the bovine milk samples with Known concentrations four ß-lactams (Benzylpencillin, Cloxacillin, Amoxcilin, Ampcilline) and other five detected antibiotics and then exposed to one of the three different commercial heat treatments. The results showed that the pasteurization process (63°C/30 min.) a slight inactivation of four ß-lactams and other five detected antibiotics, whereas 80°C/5 min. high degree of antimicrobial loss at the rate of 89% and 82%. However, boiling at 100°C/5 min, high degree of antimicrobial loss at the rate of 100% and 90% respectivelyالهدف من الدراسة هو الكشف عن وجود متبقيات المضادات الحيوية في الحليب الخام المنتج محلياً ودراسة تأثير المعاملات الحرارية في مستوى تلك المتبقيات. جُمعت 52 عينة من الحليب الخام المحلي جمعاً عشوائياً من أبقار محلية والتي تبدو بصحة جيدة من قرية الفضيلية ومن الحاويات المعدنية للحليب الخام سعة (50 كغم) فضلاً عن الخزانات الرئيسة للحليب سعة (1 و5 و10 طن) من مراكز جمع الحليب ومعامل الألبان في مدينة بغداد منذ شهر كانون الأول 2015 لغاية نهاية شهر نيسان 2016. كشفت الدراسات المختبرية باستعمال كروماتوكرافي السوائل عالي الأداء في مدتي الشتاء والربيع من هذه الدراسة أن هناك فرقاً معنويا اعلى في تركيز متبقيات المضادات الحيوية في الحليب في الربيع عن الشتاء في عينات الحليب التي جُمعت من الأبقار الفردية في قرية الفضيلية كذلك كانت القيم المتوسطة من متبقيات المضادات الحيوية في عينات الحليب التي جُمعت من الحاويات المعدنية سعة 50 كغم وخزانات ذات سعات مختلفة أكثر في موسم الربيع منها في موسم الشتاء. كما وجد تاثير لسعة الخزان في تركيز متبقيات المضادات الحيوية بغض النظر عن الموسم ونوع المضاد الحيوي حيث أن عينات الحليب التي جُمعت من الحاويات المعدنية سعة 50 كغم سجلت أعلى تراكيز لبقايا المضادات الحيوية تليها خزانات الحليب سعة 1 و5 طن على التوالي، أما عينات الحليب التي جُمعت من خزان 10 طن فقد سجلت أقل تراكيز لبقايا المضادات الحيوية. كما أجريت دراسة تجريبية لمعرفة تاثير المعاملات الحراريه المختلفة في تسعة أنواع من المضادات الحيوية معروفة التراكيز في حليب الأبقار، أربعة منها مجموعة بيتا لاكتميز (بنزيل بنسيلين وكلوكساسلين واموكسيسلين وامبيسلين) وخمسة مضادات أخرى. حيث أظهرت النتائج أن درجة حرارة البسترة (63˚م/ 30 دقيقة) لها تاثير قليل على مجموعة بيتا لاكتميز الأربعة واكثرعلى الخمسة الأخرى من المضادات الحيوية في حين أدت درجات الحرارة العالية (80˚م/ 5 دقيقة) إلى حدوث انخفاض في المضادات الحيوية بلغت 89% و82% بالنسبة إلى مجموعة بيتا لاكتميز والمضادات الأخرى على التوالي في حين أظهرت درجة الحرارة (100˚م/ 5 دقيقة) انخفاضاً 100% في مجموعة بيتا لاكتميز و 90% بالنسبة إلى باقي المضادات.


Article
Comparative evaluation of bovine pericardial membrane and amniotic membrane in wounds skin healing in rabbits
تقييم مقارن لغشاء التامور وغشاء الامنيون البقري في شفاء جروح الجلد في الأرانب

Authors: N.H. Al-Falahi --- Dhyaa. Ab. Abood --- M.S. Dauood
Pages: 137-145
Loading...
Loading...
Abstract

The present study aimed to compare between the amniotic and pericardial membranes for the wound dressing models. Ten local breed rabbits have been used in the current study. They were divided into two main equal groups: Experiment (Amniotic and pericardial membranes) and control group. According to healing periods each group was subdivided into four subgroups (7, 14, 21 and 28) days post wounding. Specimens of amniotic membranes were collected from full term pregnant cows, and pericardium was obtained from abattoir immediately after slaughtering. The study was conducted on skin wound for experiment application site as full-thickness skin wounds (3×3 cm) were done on the dorsal thoracic sides. Histopathological evaluation of study depended on the degrees of inflammatory exudate, epithelialization, fibroplasia and type of leukocytes infiltration. Results revealed marked reduction of the inflammatory phase during all periods of post treatment with amniotic membrane, the degree of epithelization and fibroplasia in addition to angiogenesis were enhanced in amniotic and pericardial dressed wounds during period of 14 and 21 days. The study concluded that no significant differences are between the pericardial membrane and of amniotic membrane in wound healing of skinهدفت الدراسة إلى تقييم مقارن لغشاء الأمنيون الجنيني وغشاءالتاموركنماذج لتضميد الجروح. استعملت في الدراسة عشرة أرانب من السلالة المحلية والتي قسمت على مجموعتين رئيستين: الأولى مجموعة التجربة (الغشاء الأمنيوني وغشاء التامور)، والمجموعة الثانية كانت مجموعة السيطرة، ووفقا لمدد الشفاء حيث قسمت كل مجموعة على أربع مجموعات فرعية (7، 14، 21 و 28) يوم بعد العملية. جُمعت عينات من الغشاء الامنيون من الأبقار الحوامل والتي اتمت مدد الحمل وأما غشاء التامور فقد جمع من الأبقار بعد جزرها مباشرة. اعتمدت الدراسة جرح الجلد لمواقع التطبيق وكانت الجروح الجلدية شاملة لكل سمك الجلد وبمساحة (3×3 سم) على الجانبين الصدري الظهري للجسم. اعتمد التقييم النسجي المرضي للدراسة درجات النضح الالتهابي، الاندمال للنسيج الظهاري، الاندمال للنسيج الليفي ونوع كريات الدم البيض المرتشحة. وكشفت النتائج انخفاض ملحوظ في الطور الالتهابي في جميع مدد ما بعد العلاج بغشاء الامنيون، تم تعزيز درجة الاندمال بتشكل النسيج الظهاري والليفي فضلاً عن الأوعية الدموية في الجروح المعالجة بغشاء الأمنيون والتامور خلال المدد 14 و21 يوم. وخلصت الدراسة إلى أن غشاء التامور يمتلك قابلية مشابهة لتلك التي في غشاء الأمنيون في تعزيز التئام الجروح الجلدية.


Article
Activity of isolated specific bacteriophage in treatment of chronic osteomyelitis induced by multiple drug resistance Pseudomonas aeruginosa in Rabbits
فعالية العاثي المعزول في علاج التهاب العظم المزمن والمستحدث تجريبياً بواسطة الزوائف الزنجارية المقاومة لعلاجات متعددة في الأرانب

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted to find out the possibility of using the Pseudomonas aeruginosa specific-bacteriophage as an alternative to antibiotics in treatment of chronic osteomyelitis in rabbits by injection of Pseudomonas aeruginosa suspension in tibia. The current study included an isolation of bacteriophage from sewage water by using agar overlay method and also an isolation of the bacteria from patients suffering from post-traumatic bone infection. The second experiment was in-vivo evaluation of phage activity in treatment of chronic osteomyelitis in rabbits. All animals of infected groups with Pseudomonas aeruginosa before treatment exhibited histopathological changes after 35 days of infection, the infected groups showed chronic osteomyelitis represented by sever chronic inflammatory cells infiltrates mainly lymphocytes, and macrophages and hemorrhage between bone trabeculae, also some sections showed extensive fibrosis in the marrow spaces. The treated group with P. aeruginosa specific – bacteriophage (1.5 ×107) PFU/ml for 10 days showed early repair elucidated by presence whorls of chondrocytes, and also the presence of multiple osteoblasts indicated bone formations. Also the presence of extensive fibrosis in the marrow space with present of osteoblasts indicated bone formations and repair. أجريت هذه الدراسة لمعرفة إمكانية استعمال عاثي الزوائف الزنجارية كبديل للمضادات الحياتية في علاج التهاب العظم المزمن في الأرانب بواسطة حقن عالق بكتريا الزوائف الزنجارية في عظم الساق. شملت الدراسة على عزل العاثي من المياه الثقيلة بطرية الكساء وأيضا عزل الزوائف الزنجارية من مرضى يعانون من التهابات العظام بعد إصابات العظام بالرضوض. التجربة الثانية كانت تقيم فعالية العاثي في علاج التهاب العظم المزمن في الأرانب. كل حيوانات المجاميع المصابة بالبكتريا قبل العلاج أظهرت تغيرات مرضية نسجية بعد 35 يوم من الإصابة بالبكتريا تجريبياً، حيث كان هناك التهاب مزمن بالعظام في جميع المجاميع المصابة متمثلا بوجود ارتشاح للخلايا الالتهابية المزمنه وبصورة رئيسة الخلايا اللمفاوية والخلايا البلعمية و نزف دموي بين ترابيق العظم، كذلك بعض المقاطع النسيجية أظهرت تليف شديد في فسح نخاع العظم. المجموعة المعالجة بعاثي الزوائف الزنجارية وبجرعة (1.5 ×107) ولمدة عشرة أيام أظهرت التئام مبكر متثملة بوجود مجاميع من الخلايا الغضروفية وكذلك وجود العديد من الخلايا البانية للعظام تثبت هناك بناء للعظم. ايضا وجود تليف شديد في فسح نخاع العظم مع وجود الخلايا البانية للعظم تثبت وجود عملية بناء وشفاء مبكر للعظم


Article
Effect of frequent kidding on reproductive and productive traits in Shami goats
تأثير تكرار الولادة على الصفات التناسلية والإنتاجية في الماعز الشامي

Loading...
Loading...
Abstract

The present study was conducted to investigate the effects of frequent kidding on the reproductive and productive traits in Shami (Damascus) goats. The study was carried out in a commercial private farm at Qushtapa district in Erbil, Iraq. Sixty seven Shami goats were involved during the period from July/2013 to May /2016 for the three kidding seasons. The overall means of daily test milk production and seasonal milk production were 1.955 kg and 176.70, respectively. Frequent kidding significantly (P<0.05) affected daily test milk production and seasonal milk production. Total kids born in three kid crops system in two years (accelerating kidding) were 150 compared with75 kids in two kid crop (naturally annual mating system). The total milk production was 5.85 kg in the accelerating kidding system, compared with 4.056 kg achieved through the annual system. Month of test, age of does, sex and type of birth and weight of does at kidding had exhibited significant effects on daily test milk production and seasonal milk production. Daily milk production was higher during the third month (2.004kg) compared with those obtained from the second (1.957 kg) and first (1.903 kg) months of test. Daily test milk production produced by does at about 5 years old was higher (2.079 kg) than that produced from younger goats (1.634 kg). Daily test milk production of does which gave males were higher (1.943kg), recorded significant at the level (P<0.01) than does which gave females (1.777kg). Does weighting over 60 kg at kidding produced 1.933 kg of milk compared with does weighting less than 50 kg (1.819 kg). Repeatability estimate obtained for daily test milk production was 0.64. It can be concluded that the performance of animals in the three kidding in two years of Shami goat was more beneficial for farmers and provided more milk and meat.أجريت الدراسة بهدف معرفة تأثير تكرار الولادة على الأداء التناسلي والإنتاجي للماعز الشامي وشملت 67 ماعز شامي للمدة من تموز2013 لغاية مايس 2016 ولثلاث مواسم ولادة والعائدة لأحد الحقول الأهلية لتربية الماعز الشامي في ناحية قوشتبة / أربيل- العراق. بلغ المتوسط العام لإنتاج الحليب للفحص اليومي وموسم إنتاج الحليب1.955 و 176.70 كغم على التوالي، وتبين أن هنالك تأثيراً معنوياً بمستوى (P<0.05) لتكرار الولادة على إنتاج الحليب للفحص اليومي وموسم انتاج الحليب. أظهرت الدراسة أن مجموع ثلاث ولادات للمعزى في سنتين تكرار الولادة بلغ 150 مقارنة 75 ولادة جدي لسنتين (ولادة اعتيادية. (في نظام تكرار الولادة بلغ مجموع انتاج الحليب 5.85كغم مقارنة 4.056 كغم في نظام الأعتيادي). أظهرت نتائج الدراسة بأن لشهر الفحص، عمر المعزى، الجنس ونوع الولادة مع وزن المعزى تأثير معنوي(P< 0.05) على أنتاج الحليب للفحص اليومي وموسم انتاج الحليب. أرتفع انتاج الحليب اليومي في الشهر الثالث للفحص 2.004 كغم مقارنة لأنتاج الحليب للفحص اليومي للشهر الثاني 1.957 كغم والشهر الأول1.903 كغم .بلغ أعلى معدل لإنتاج الحليب للفحص اليومي للماعز بعمر 5 سنوات 2.079 كغم عن الماعز الأصغرعمراً1.634 كغم .تفوقت الحيوانات ذات ولادة ذكرية1.943 كغم عن الحيوانات ذات الولادة الأنثوية 1.777 كغم في إنتاج الحليب للفحص اليومي .كما أظهرت نتائج هذه الدراسة ان أوزان الماعزعند الولادة اكثر من 60 كغم اعطت 1.933 كغم من الحليب مقارنة مع انتاج الحليب 1.819 كغم الماعز ذات وزن اقل من 50كغم .قدر قيمة المعامل التكراري لإنتاج الحليب للفحص اليومي 0.64، نستنتج من هذه الدراسة بان الماعز الشامي التي تلد ثلاث ولادات في سنتين أكثرفائدة للمربي لزيادة انتاج الحليب و اللحم


Article
Seropositivity rate of Middle East Respiratory Syndrome Coronavirus among Iraqi dromedary Arabic camels
معدل الإصابة المصلية الموجبة لمتلازمة الشرق الاوسط التنفسية في الجمال العربية العراقية

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted to determine the Middle East Respiratory Syndrome Coronavirus infection rate among Iraqi dromedary camels and to explore its risk factor. A total of 167 blood samples were collected, ninety of them were selected randomly and included in the study from 50 males (55.6%) and 40 females (44.4%). The age range was 1-15 years. Samples were collected from Al Najaf-slaughter house. Sera were separated and tested for the presence of anti-MERS-CoV IgG using the recombivirus Camel anti-MERS-CoV spike protein S1 domain (MERS-S1) IgG ELISA kit. The results revealed that 81(90.0%) of camels included in this study were positive for anti-MERS-CoV IgG, with 95% confidence interval for the prevalence rate (82.5-94.9). Additionally, the Inter-quartile range of anti-MERS-CoV IgG titer was (5-19.7) and a mean rank of 99.8 U/ml. The highest positivity rate was among camels 10-15 years old with statistically insignificant difference (P= 0.88). Similarly, the anti-MERS-CoV IgG Ab titer was insignificantly higher in the same age group (P= 0.79). The anti- MERS-CoV IgG positivity rate was equally distributed among female and male camels (90.0%), so the difference was statistically insignificant (P=1). While the mean, median and Inter-quartile range of anti-MERSCoV-IgG titer was insignificantly higher among males compared to females (P=0.57). In conclusion, the majority of Iraqi camels are infected by MERS-CoV. Further studies are urgently needed to explore the ability of Iraqi camels to transmit the virus to human population أجريت هذه الدراسة لمعرفة نسبة الاصابة بمتلازمة الشرق الاوسط التنفسية في الجمال العربية العراقية ذات السنام الواحد ولإظهار عوامل الخطورة منها. حيث جُمعَ 167 نموذج دم من الجمال وأختير 90 نموذجا منها عشوائيا اشتملت على 50 نموذج من الذكور (55.6%) و 40 نموذج من الإناث (44.4%). أما الأعمار لهذه الحيوانات فقد تراوحت مابين 1-15 سنة. جمعت النماذج من مجازر الجمال في محافظة النجف الأشرف وفصلت الأمصال وفحصت لوجود الأضداد نوع IgG باستعمال إختبار الألايزا الحاوية على المستضدS1 الموجود في الامتدادات البروتينية لفيروس متلازمة الشرق الاوسط التنفسية من الجمال. أظهرت النتائج ان 81 (90.0%) من الجمال المفحوصة موجبة لوجود الاضداد نوع IgG المضادة لهذا الفيروس مع فاصل ثقة بمقدار 95% مع معدل انتشار (82.5-94.9) ومعدل معيار (1.6- 94.3). كما أظهرت الدراسة ان الاعمار مابين 10-15 سنة هي الاكثر بمعدل الاصابة مع فارق احصائي غير معنوي ((P=0.88 وكان معيار الأضداد عالياً في المستوى العمري الواحد وغير معنوي إحصائياً (P=0.79) أما نسبة الاصابة مابين الذكور والإناث فظهرت متساوية (90%) وكانت إحصائياً غير معنوية ((P=1 وكان معيار الأضداد عالياً في الذكور مقارنة بالإناث. تستنتج الدراسة وجود الإصابة بمتلازمة الشرق الاوسط التنفسية في الجمال العربية العراقية مما يستوجب إجراء دراسات واسعة حول عزل الفيروس ودراسة احتمالية انتقاله الى الإنسان


Article
The differences in sensitivity and specificity between three different kits for the detection Rotavirus
الفروقات في الحساسية والخصوصية بين ثلاث مجموعات كشف عن الفَيروسَات العَجَلِيَّة (الروتا)

Loading...
Loading...
Abstract

Rotavirus is the common key etiologic agents of attained diarrhea in infant, young children and neonatal calves globally. It is very important to early diagnose the disease in purpose of effective patient treatment. This study was conducted by using three different kits for detecting Rotavirus in calves in five Iraqi governorates (Al-qadissiya, Babel, Kerbala, Missan, Wassit). A total of 125 stool specimens were examined, they were collected from calves in the (period from November 2015 to February 2016). The ages ranged from 1 to 16 weeks. Stool samples were collected and examined using Chromatographic Immunoassay, enzyme-linked immunosorbent assay and Polymerase-chain reaction. The results obtained by chromatographic immunoassay were 44% positive, ELISA 42% positive, and 38% Polymerase-chain reaction positive. Chromatographic immunoassay was easy, simple, economic, and rapid and showed high sensitivity with accepted specificity while ELISA permit quantitative estimation of Rotavirus antigens. These results indicate that ELISA is as sensitive and specific assay as the chromatographic immunoassay, and it could be applied on a large scale for screening stool specimens in suspected rotavirus diarrhea. Conventional Polymerase-chain reaction demonstrated more sensitivity and highest specificity.الفَيروسَات العَجَلِيَّة (الروتا) هي إحدى العوامل الرئيسة الأكثر شيوعاً المسببة للإسهال في الرضع والأطفال الصغار والعجول حديثي الولادة على مستوى العالم. من المهم جداً تشخيص المرض مبكراً لغرض علاج المرضى المصابين بشكل فعّال. لقد أجريت هذه الدراسة باستعمال ثلاث طرائق مختلفة للكشف عن فيروس الروتا في خمسة محافظات عراقية (القادسية، بابل، كربلاء، ميسان، واسط). جُمع و فُحِصَ ما مجموعه 125 عينة من براز عجول تراوحت أعمارها ما بين 1 أسبوع إلى 16 أسبوع في المدة من تشرين الثاني 2015 إلى شباط 2016، باستعمال المُقايَسَةٌ المَناعِيَّة الكروماتوغرافيّة ومُقَايَسَةُ المُمْتَزِّ المَناعِيِّ المُرْتَبِطِ بالإِنْزِيْم )الألايزا) واختبار تَفاعُلٌ البلمرة التسِلْسِلِيّ. كانت النتائج التي حُصلَ عليها باستعمال المُقايَسَةٌ المَناعِيَّة الكروماتوغرافيّة44% ومُقَايَسَةُ المُمْتَزِّ المَناعِيِّ المُرْتَبِطِ بالإِنْزِيْم 42% وتَفاعُلٌ البلمرة التسِلْسِلِيّ 38%حيث كانت الأولى سهلة، بسيطة وسريعة وأظهرت حساسية عالية مع خصوصية مقبولة في حين سمحت مُقَايَسَةُ المُمْتَزِّ المَناعِيِّ المُرْتَبِطِ بالإِنْزِيْم بتقدير كمي لمستضدات الفيروس العجلي بينما أظهر اختبار تَفاعُلٌ البلمرة التسِلْسِلِيّ حساسية أكثر وخصوصية عالية جداً. وتشير هذه النتائج إلى أن الالايزا حساس ومحدد مثل المُقايَسَةٌ المَناعِيَّة الكروماتوغرافيّة، وأنه يمكن تطبيقهما على نطاق واسع لفحص عينات البراز في الحالات التي يشتبه اصابتها بالإسهال الناجم عن الفَيروسَةُ العَجَلِيَّة. وكانت الفحوصات الثلاثة موثوقة عموما للكشف عن فيروس الروتا، وبالتالي، يمكن تطبيقهما بنجاح للتشخيص الروتيني.


Article
Anatomical and histological changes in the spleen of post hatching indigenous chicken in Iraq
التغيرات التشريحية والنسجية في الطحال بعد الفقس في الدجاج المحلي العراقي

Loading...
Loading...
Abstract

The structure of the indigenous chickens spleen during the post-hatching period was determined by gross and light microscopical examination by using Hematoxylin and eosin and Massons Trichrome staining techniques. At one day old chicks the spleen was rounded in shape, pink in color. At two weeks old chicks the spleen was triangular in shape. At the progress of the aged the color of spleen became red-brown. In all ages the spleen consisted of white pulp and red pulp which were fused together. The spleen was encapsulated by thin connective tissue capsule contain few smooth muscles, the trabiculi were rare and thin. The red pulp consisted of venous sinuses surrounded by lymphatic cords. The white pulp consisted of peri-artery lymphoid sheath, peri-venous lymphoid sheath, peri ellipsoid lymphoid sheath, and Lymphatic follicles. The appearance of these elements was age dependant. At the first week of age the peri-artery lymphoid sheath and peri-venous lymphoid sheath were developed. At the third week, the peri ellipsoid lymphoid sheath, Lymphatic follicles were noticed and the plasma cells were scattered in the white pulp in addition to the lymphocytes. At one month of age, the germinal center appeared in some lymphatic follicle. The present study revealed that the spleen was well developed lymphatic organ at the age of three weeksحُدد في هذه الدراسة تركيب الطحال في الدجاج المحلي بعد الفقس وذلك باستعمال الفحص العياني والمجهري باستعمال تقنيات تصبيغ الهيماتوكسين والأيوسين وصبغة ماسون ترايكروم. بعمر يوم واحد بعد الفقس يكون الطحال مدور الشكل وذو لون وردي وعند الاسبوع الثاني من العمر يتغير شكل الطحال ليصبح مثلث الشكل ومع تقدم العمر يتغير لون الطحال ليصبح بني محمر ويكون ثابت الشكل. يتكون الطحال من اللب الأبيض واللب الأحمر، ويكون اللبان مختلطان مع بعضهما وليس هناك حد واضح يفصل بينهما. يحاط الطحال بمحفظة من النسيج الضام يحتوي بعض الألياف العضلية الملساء، الحويجزات نادرة الوجود وقليلة السمك. اللب الاحمر يتكون من جيوب وريدية محاطة بحبال لمفية. اللب الابيض يتكون من الجريبات اللمفاوية، الغمد اللمفاوي المحيط بالشريان والغمد اللمفاوي المحيط بالوريد والغمد اللمفاوي المحيط بالإهليج) ويكون ظهورهذه المكونات معتمدا على التقدم بالعمر. خلال الاسبوع الاول من العمر الغمد اللمفاوي المحيط بالشريان والغمد اللمفاوي المحيط بالوريد يتطوران ويظهران. في الاسبوع الثالث يمكن ملاحظة الغمد اللمفاوي المحيط بالإهليج والجريبات اللمفاوية وتظهر خلايا البلازما منتشرة خلال اللب الأبيض فضلاً عن الخلايا اللمفاوية اما بعمر شهر يلاحظ ظهور المركز الانتاشي في بعض الجريبات اللمفاوية .يستنتج من نتائج البحث أن الطحال يصبح عضواً لمفاوياً كامل التركيب في عمر ثلاثة اسابيع.

Table of content: volume:41 issue:2