Table of content

The Iraqi Journal of Veterinary Medicine

المجلة الطبية البيطرية العراقية

ISSN: 16095693
Publisher: Baghdad University
Faculty: Veterinary Medicine
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Since 1977- The Iraqi Journal of Veterinary Medicine is the scientific publication of the Faculty of Veterinary Medicine, University of Baghdad. It is published twice a year. The two issues comprise one volume. It Aims at improving and expanding the knowledge in all veterinary fields inside and outside Iraq to make known the research works of Iraqi Scholar to international Veterinary Sciences.

Loading...
Contact info

iraqijvm@yahoo.com

Table of content: 2011 volume:35 issue:1

Article
Selenium toxicity and treatment of lambs dosed orally daily with 0.12 mg/Kg.BW of Sodium selenite solution.

Loading...
Loading...
Abstract

Clinical symptoms , hematological picture , biochemical and enzyme changes associated with Selenium toxicity were studied in fifteen male Awassy lambs aged (4-6) months and their weight ranged between (16-26) Kg. were enrolled in a controlled experiment .The lambs were divided randomly into three groups of (5) lambs. The 1st and 2nd groups dosed orally daily with 0.12 mg/ Kg.BW of Sodium selenite solution (1g /L of distil water) for (16) weeks.After the 16th weeklambs of the 1st group treated by N-acytileL-cystine at a rate of (70) mg /kg.BW.divided into four daily doses orally for (2) weeks by working solution prepared by melting (20) grams of N-acytileL-cystinein one litter of distilled water. The 3rd group was left as a control.
The lambs were watched daily for (4-6) hr. and clinical symptoms (pulse , respiratory rate , temperature and body weight were taken according to (1) ,blood samples
were examined every two weeks ( 2 ). Serum samples were used to examine: total serum protein(TSP), total serum albumin (TSA),Acid phosphatase ( ASP), Alkaline phosphatase (ALP), Serum glutamic oxalacetic transaminase (SGOT) andSerum glutamic pyruvic transaminase (SGPT) by using specific kits and spectrophotometer. Data were analyzed using statistical analysis system – SAS, to study the effect of groups and weeks in the difference traits. Least significant difference (LSD.) test was used to compare the significant difference between means.
Lambs of the 1st and 2nd groups showed the clinical signs after (8) weeks of sodium salenite administration, the clinical signs seems to be accumulative due to time's length of toxin administration. These signs characterized by: severe loss of weight to reach a mean of (17and18Kg.) in the (16th) week of administrations in the 1stand 2nd groups respectively .While the mean body weight of the control group was (44 kg.).An increased in the means ofpulse rate (93and 98/min.)and respiratory rate ( 50 and 48 /min.) in the 1st and 2nd groups respectivelywas significantly different (P< 0.05) incomparison with the control group,while means of temperature in all groups were within the normal range (39.0-40.0C®). All these results were in agreement with (3,4,5,6,7), due to accumulative toxicity sequel.Other clinical signs in the toxicated groups includepica , lambs eating the field floor and the wool of each other, severe emaciation, dullness, lack of vitality, and signs of anemia present because they couldn’t eat or drink to survive so starvation shock may appear, all these data were in agreement with (8,4,9).
The P.C.V. in the1st and 2nd groups reached (16 and17%) respectively in the (16th) week , on the other hand, lambs of the 3rd group remained within the normal levels (ranged between 38 – 42%), which was significantly different (P<0.5),this decrease in P.C.V. may be due to selenium- hemolytic anemia (10,11,12).In the 1st and 2nd groupsthe means of RBCs count reach (7-8×106/µl) in the (16th) week. On the other hand lambs of the 3rd group remain within normal value (12 -15×106/µl), thiswas because the majority of the glutathione peroxidase is incorporated into red blood cells at the time of erythropoieses, so a complete response of glutathione peroxidase activity and selenium in whole blood to selenium supplementation will, therefore, require a time span equal to the average lifespan of the RBCs which is approximately (90 to 120) days, (4) and selenium in erythrocytes is distributed between glutathione peroxidase and hemoglobin and selenite is taken up by red blood cells within several minutes, and transferred to the liver (13). On the other hand, the toxicity changes appeared in blood picture in which RBCs vitiated in itsshape from oval to stellar shape due to toxin.Poikilocytosis, and anisocytosiswere seen in blood smears from lambs in the 1st and 2nd groups.The large cells are most likely immature and presence of reticulocytes which indicate early release from the bone marrow (8).The means of Hb concentration of the 1st and 2nd groups decreased gradually from (11-6 and 11-7 ) g/dl respectively. On the other hand, the lambs of the 3rdgroup showed a slight increase (10-14)g/dl due to good feeding and handling, whilethe Hb decrease was due to selenium – induced hemolytic anemia . The decline in the Hb levels could be due to the inhibition of delta- amino levulinatedehydratase, a key enzyme required for the Hbsynthesis.There was a significant difference compared with the 3rd control group (P< 0.05).
There was a significant decrease in the means of TSP in the lambs of the 1st and 2nd groups reached (4.2 and 4.4 )g/dl respectively. On the other hand, the lambs of the 1st group had normal values which ranged between (6 – 8 g/dl). These results were in agreement with (2,14,15). The alterations in TSP are dependent upon an understanding of the various physiological and pathological factorsthat might cause such alterations. TSP decreased in animals having liver disease, since the majority of the decreases is direct reflection of hyper albuminemia (2).
There were significant (P<0.05) decrease in means of TSA in toxicity groups (2 and 2.1 )g/dl respectively, in the (16th week) . These low serum albumin concentrations present in starvation and malnutrition, as well as, deficient synthesis of albumin occurs most commonlyin association with chronic hepatic diseases. A decrease in the concentration of albumin has been reported to occur in hepatitis, livercirrhosis, andhypoalbuminemia (12).
Significant increase in ACP and AKPappeared in the 1st and 2nd groups (P < 0.05), to reach means of ACP (2.9 and 2.8 µ/L) and AKP (260 and 290 µ/L)in the (16th) week compared with the 3rd group in which ACP ranged between (1 –1.9µ/L) and AKP ranged between (70 - 90 µ/L). These results were comported with (16,14), they concluded that the activities of ACP and AKP should have been increased because of tissue necrosis due to selenium toxicity. Elevations of ACP activity indicate cholestasis ,andAKP increased in suppurative hepatic necrosis and sever anemia which occur in chronic selenium toxicities.
SGOTof lambs in the 1st and 2nd groupswere (240 and 245 U/L) respectively, during the (16th) week of toxicity ,while(SGOT) of lambs in the 3rd group remain within the normal values (60 – 191 U/L),which was significantly different (P< 0.05) than the toxicated groups.(5,14)indicated that the increase in SGOT activity suggest a liver effect, and increase serum activity of these enzymes indicate hepatocellular damage.(2)reported that SGOT levels may be increased with liver disease in all species but cannot be considered as a specific test for liver damage. The same significantly highmeansofSGPTin the1st and 2nd groups(59 and 58 U/L) respectively during the (16th week) of the experiment, at that time, lambs of the 3rd group remain within normal values (22 – 38 U/L).(16,17,14)reported that the increase in this enzyme activity suggest a liver effect, and increase in the serum activity of both enzymes indicate hepatocellular damage activities and histopathological responses may be related to a variety of factors, including mechanisms and rates of injury and repair, organ adaptation, health and nutritional status, age of the animal, and exposureto a high concentration ofselenium.
Lambs of the 1st group showed significant differences after treatment with N-acyytile L-cystine for two weeks started on the (17th week) of the study, as signs oftoxicity started to disappear gradually, the means of body weight increased to (21 Kg.),pulse and respiratory ratesdecreased (83 and35/min)respectively and lambs became more active. Progressive increase in the means of RBCs count (9×106 /µL), PCV (15%),Hb concentration (10g/dl),and a significant increase in the means of TSP (6.2 g/dl), TSA (3.1 g/dl) while the ACP andALP,SGOT and SGPT decreased to (2.0 and 210 U/L) and (195and 42 µ/L) respectively (Tables 1,2and3).(1)reported that N-acytile L-cystine therapy regenerate glutathione, increases interacellular stores of glutathione, increases glutathione conjugation, and decreases the concentrations of reactive metabolites. As well as, supportive treatment (like multivitamins) improved (Vit. E) levels in the body, so normal active metabolisms, absorptions and excretion will take place, and all abnormal parameters were disappeared ( 18).

Keywords


Article
Isolation and pathological study of Branchiomycosis from the commercial pond of common carp (Cyprinus carpio) fish, in Governorate of Duhok / Iraq.
عزل ودراسة التغيرات النسجية للمرض برانكيومايكوسس في حقول الأسماك الكارب الأعتيادية نوع ( (Cyprinus carpioفي محافظة دهوك, العراق.

Loading...
Loading...
Abstract

Branchiomycosis is a fungal disease that infects fish gills. It was identified by isolation and histopathological changes of examined gills in common carp fish (Cyprinus carpio) which, were obtained from fish farm in Duhok Governorate, Iraq. The infected fish were suffering from respiratory disorders; gulping air at the water surface, rapid movement of operculum and massive mortality, which resulted in the loss of 95% of fish pond. The gills appear marbled appearance with necrotic areas on the localized damage gills. The causal pathogen was identified as Branchiomyces sanguinis, in which the diameter of spores and non-septated hyphae are 5-7 µm and 12 – 20 µm, respectively. In histopathological preparation, the spores and the non-septated hyphae have been shown to be embedded in the gill tissues contained undivided and sporulating stages. برانكيومايكوسس مرض فطري يصيب خياشيم الأسماك و تم تشخيصه بعد عزل الفطر المسبب وفحص التغيرات النسيجة للخياشيم في أسماك الكارب الأعتيادية (Cyprinus carpio) من حقل تربية الأسماك في محافظة دهوك, العراق. و كانت اهم العلامات المرضية للاسماك المصابة صعوبة التنفس وأزدراد الهواء الموجودة على سطح الماء مع سرعة حركة طبقة الخياشيم مع نسبة هلاكات عالية وصلت الى 95% في حوض تربية الاسماك. اظهر الفحص المظهري لخياشيم الاسماك المصابة برخامية المظهر مع تنخر في المناطق المتضررة. تم التعرف على الفطر (Branchiomyces sanguinis) اعتمادا على قطر الأبواغ وخيوط الفطرية عديمة الحواجزوالتي كانت تتراوح ما بين 5-7 مايكرومتر و 12-20 مايكرومتر على التوالي. واظهر الفحص المجهري وجود الأبواغ والهايفي مغمورة في النسيج الخيشومي وأحتوت على أبواغ غير مقسمة وفي مراحل مختلفة.


Article
Chemical Castration of Rabbits Via Intratesticular Injection of Ethanol or Formalin
الاخصاء الكيميائي في الأرانب بحقن الكحول اوالفورمالين داخل الخصية

Loading...
Loading...
Abstract

The purpose of the study was to determine the efficacy and safety of intratesticular injection of ethanol or formalin as a novel method for chemosterilization of rabbits. Twenty rabbits, aged (6-8 months) and weighed (1.3-1.5) kg were used. They were randomly divided into two equal groups. In the first group, absolute ethanol and in the second group, formalin1% at a dose of 1ml/testis for each agent were injected under the effect of xylazine, by insertion of the needle from the caudo-ventral aspect of the testis then pushed in the center of the testis toward the cranio-dorsal pole of the testis. Orchidectomy was done at first and second months postinjection, samples from the testes and epididymis were taken for histopathological evaluation of testicular changes. Histopathological examination revealed atrophy of the seminiferous tubules, degeneration or vacuolation of sertoli cells and the leydig cells replaced by fibrous connective tissue. The of epididymis show narrowing of the epididymal lumen. The severity and distribution of the lesions were more pronounced in formalin group, although both agents had the ability to induce sterilization in rabbits.استهدفت الدراسة الحالية معرفة كفاءة وأمان حقن مادتي الكحول اوالفورمالين داخل خصى الأرانبكطريقه لإحداث الاخصاء الكيمياوي. استخدم عشرون أرنبا تراوحت أعمارها بين (6-8) شهور وبأوزان (1.3-1.5) كغم. قسمت الحيوانات عشوائيا وبالتساوي إلى مجموعتين حقنت المجموعة الأولى مادة الكحول المطلق في حين حقنت المجموعة الثانية 1% فورمالين. كانت الجرعة المستخدمة هي 1 مل /خصية. حيث تم الحقن في منتصف الخصية . اجري الاخصاء الجراحي بالطريقة الاعتيادية بعد (1 و2) شهر من حقن المواد وأخذت عينات من الخصية والبربخ للفحص النسجي المرضي لتقييم التغيرات الخصويه حيث أظهرت المقاطع ضمور الأنابيب المنوية وتكهف خلايا سرتولي ثم اختفائها في نهاية مدة الدراسة. كذلك لوحظ انتشار كثيف للنسيج الليفي الرابط بين الأنابيب المنوية ثم اختفائها في نهاية مدة الدراسة . كذلك لوحظ انتشار كثيف للنسيج الليفي الرابط بين الأنابيب المنوية حيث حل محل خلايا لايدك. أما البربخ فقط اظهر تضيقا واضحا في قطره وكانت هذه التغيرات أكثر شدة في المجموعة المعاملة بالفورمالين. وإن كلتا المادتين استطاعت إيقاف وظيفة الخصية في الأرانب.

Keywords


Article
Seroprevalance of Toxoplasmosis in sheep and goat: Iraq/ Sulaimania
الانتشار المصلي لداء المقوسات في الأغنام و الماعز:العراق – السليمانية

Loading...
Loading...
Abstract

Back ground: Toxoplasmosis is an important zoonosis that causes economic losses in animal herds due to abortion and stillbirth as well as changes in the reproductive and neural system of susceptible animals . Objective: The aims of the present study is to determination the prevalence of T. gondii in farm animals ( sheep& goat)of both genders and different ages in Sulaimani province by using two serological tests (ELISA and LAT). Methods: Blood samples were collected from farm animals ,142 sheep and 46 goats , of different sexes and ages. Tow different serological tests ,ELISA and LAT for qualitative determination of T. gondii antibody titer in sheep and goats serum samples. Results: The prevalence rate in sheep was 73 (51.7 %) and 82 (57 %) , and 21 (54.6 %) and 25 (54.35 %) in goats ,by ELISA and LAT respectively. The prevalence of toxoplasmosis was highest in age group 7-9 (66.6%) in sheep in compares’ with other age groups. There was no significant differences between both spp.and tow test. Conclusion: Statistical results show no significant differences between both tests (ELISA &LAT) at (P ≥ 0.05).The prevalence of toxoplasmosis was increased proportionally with the age of animals, while gender has no effect on the prevalent rate . يعد داء المقوسات من الامراض المشتركة المهمة في العراق والتي تسبب خسائر اقتصادية كبيرة بسبب الاجهاض والتأثيرات العصبية في الحيوانات المصابة . هدفت الدراسة الى تحديد نسب الاصابة في الحيوانات الحقلية ( الاغنام والماعز ) والتي لها علاقة مباشرة بالاستهلاك البشري من الذكور والاناث وبالاعمار المختلفة في منطقة السليمانية باستخدام الفحص المصلي بطريقتي تلازن اللاتكس والايلازا لتحديد معيار الاجسام المضادة كميا . استخدمت 142 عينة دم عشوائية للاغنلم و 46 للماعز من كلا الجنسين ولاعمار مختلفة .بلغت نسبة الاصابة في الاغنام 51.7% ( 73 )و 57% ( 82) والماعز 54.6% (21) و 54.35% (25 ) باستخدام اختبار الايلايزا وتلازن اللاتكس على التوالي اظهرت الدراسة عدم وجود فرق معنوي في نسبة الاصابة بين الاغنام والماعز . تزداد نسبة الاصابة مع تقدم العمر وكانت اعلى نسبة اصابة في الفئة العمرية 7- 9 سنوات (66.6%) في الاغنام بالمقارنة مع الفئات العمرية الاخرى بينما لم يكن للجنس تأثيرا على نسبة الاصابة .لم تظهر نتائج الدراسة فرقا معنويابمستوى (0.05 P˃ ( بين طريقتي الفحص .


Article
Effect of Nocardia on immune response of Heat Killed Candida albicans Antigen against systemic candidiasis
تأثير جرثومة النوكارديا على الأستجابة المناعية لمستضد خميرة المبيضات البيضاء المقتولة بالحرارة ضد الأصابة الجهازيه بهذه الخميرة

Loading...
Loading...
Abstract

This study was undertaken to prepare Heat Killed Candida albicans Antigen (HK-CA) and to investigate it's effect on elicitation of Delayed-type Hypersensitivity (DTH) and protection from virulent Candida challenged in mice, and described the major effect of Nocardia on the immunogenicity of this Ag.Four groups of 6 males Swiss mice for each group were immunized intraperitonialy(I.p)for 10 days at 5 doses(one day intervals) with 1x108 HK-CA plus Nocardia cell sap as adjuvant(CFA),the second group immunized with HK-CA plus Freund incomplete adjuvant,the third group immunized with HK-CA only and the fourth group treated with normal saline. Another group of 6 animals was immunized intranasally(I.n)with HK-CA only with the same doses as previously.Two weeks following the last application of Ag,50% of animals(3 for each group) were challenged intravenously(I.v)with 106 viable C.albicans to assess the protection rate.and the other 50% of mice were used to evaluate the development of DTH response in each immunization methods.Greatly percentage survival was observed when mice immunized with HK-CA plus CFA,which challenged with 106 live C. albicans in comparison with other groups.And also all animals of the 1st group developed highly significant DTH response which was supporyed by marked infiltration and aggregation of lymphocyte in some internal organs that indicate it's intensive involvement in immune response,while in the other groups,mononuclear cells infiltration were present with moderate to less intensive. Clearly,HK-CA in conjunction with Nocardia cell sap as adjuvant afforded significant levels of protection,Furthermore,the noval approach of I.n immunization could used for the development of an effective vaccine . تضمنت هذه الدراسة تحضير مستضد من المبيضات البيضاء المقتول بالحرارة للتحري عن قابليته في اظهار فرط الحساسية المتأخر كذلك قدرته على حماية الفئران عند اجراء فحص التحدي بالخميرة الحية الضارية.كما انه شملت دراسةتأثير جرثومة النوكارديا على الأستجابة المناعية ضد هذا المستضد اذ تم اخذ 4مجاميع من ذكور الفئران السويسرية(6فئران لكل مجموعة) ومنعت داخل الخلب وبخمس جرع لمدة 10 ايام. كانت المجموعة الأولى ممنعة بال HK-CA الممزوج بجرثومة النوكارديا المحطمة كعامل مساعد (CFA) .اما المجموعة الثانية فقد منعت بال HK-CA الممزوج المساعد غير الكامل((FIA والمجموعة الثالثة منعت بال HK-CA فقط. اما المجموعة الرابعة فقد حقنت بالمحلول الملحي الفسلجي(مجموعة سيطرة). اخذت 6 حيوانات اخرى ومنعت عن طريق الأغشية المخاطية عبر الأنف بال HK-CA فقط وحسب الجرع المذكورةاعلاه.وبعد اسبوعين من اخر جرعة,اجري فحص التحدي ل50% من الحيوانات الممنعة(3فئران لكل مجموعة) وذلك بحقن الخميرة الضارية عن طريق الوريد الذيلي لغرض معرفة نسبة الحماية المتكونة بفعل هذه المستضدات. اما إختبار فرط الحساسية المتأخر فقد اجري لل 50% الأخرى من الحيوانات الممنعة. اظهرت النتائج ان اعلى نسبة حماية كانت في المجموعة الأولى التي تمثلت ببقاء نسبة عالية من الحيوانات حية طيلة مدة التجربة مقارنة مع بقية المجاميع .كذلك فإن حيوانات المجموعة الأولى اضهرت استجابة مناعية عالية لإختبار DTH والذي اُدعم بنتائج الفحص النسجي من خلال ملاحظة ارتشاح وتجمع ملحوظ للخلايا المناعية في بعض الأعضاء الداخلية للحيوانات الممنعة والذي يدل على شمول هذه الخلايا في احداث استجابة مناعية قوية, بينما لوحظ ارتشاح لهذه الخلايا في بقية المجاميع لكن بنسب متفاوتة. ومن هذه نستنتج ان HK-CA المرتبط مع جرثومة النوكارديا المحطمة كعامل مساعد اعطى مستوى معنوٍ عالٍ من الحماية.علاوة على ذلك فإنه يفضل استخدام طريقة التمنيع عبر الأغشية المخاطية في الأنف للحصول على المناعة ضد الأصابة الجهازية بخميرة الكانديدا.


Article
Detection of the Immune Response in Broiler Breeders, and Their progeny to Newcastle Disease Vaccine.
تحديد الاستجابة المناعية لأمهات وأفراخ دجاج اللحم للتلقيح بلقاح مرض نيوكاسل

Loading...
Loading...
Abstract

This trail was suggested to evaluate the amount of inherited haemagglutination inhibition (HI) antibodies for Newcastle Disease (ND) from hens to their own progeny via yolk, blood samples were collected from broiler breeders at 51st week of age aiming the collection their sera, these hens were previously vaccinated with ND-killed vaccine at the age 5 and 120 days respectively via subcutaneous route; and ND-alive vaccine at 1and 18 days then monthly intervals by aerosol, random samples of eggs were collected from panels or hatchery machines either after 24h., to detect amount and location of HI antibodies through them, day old chicks were submitted to the same protocol of blood collection as well as mothers. The results showed that the combination manner of vaccines is an ideal way of HI antibodies peak elevation, these antibodies can pass vertically from dam to progeny through yolk, and the yolk material can be used to detect the HI antibody titer by routine process. > اﹸجريت هذه التجربة لمعرفة مقدار الأضداد المناعية المثبطة لتلازن خلايا الدم الحمر لمرض نيوكاسل المورثة من أمهات أفراخ دجاج اللحم لانسالها خلال صفار البيض, تم اخذ عينات دم من أمهات دجاج لحم بعمر 51 اسبوعاﹰ (ملقحة بلقاح مرض نيوكاسل الحي(†) بعمر يوم واحد وعمر 18 يوم ثم على فترات متساوية يفصل بينها شهرٌ كاملٌ وملقحة بلقاح مرض نيوكاسل الزيتي(†) عند عمر 5 ايام وعمر 120 يوماُ) بغية استحصال أمصالها, واخذت عينات بيض عشوائياً من المداجن وبيض بعد إدخاله إلى المفقس بمدة 24 ساعة لتحديد كمية ونوعية الأضداد المناعية لمرض نيوكاسل, ثم أخذت عينات دم من الأفراخ الفاقسة حديثاﹰ بنية جمع أمصالها. اجري اختبار اثباط تلازن خلايا الدم الحمر لعينات المصل المحصل من عينات دماء الأمهات وانسالها, وكذلك ايضاﹰ لصفار البيض عند المرحلتين اعلاه. أظهرت النتائج ان طريقة التلقيح باللقاح الحي متبوعاً باللقاح الزيتي هي الطريقة الانسب لاعطاء اعلى معيار للاضداد المثبطة لتلازن خلايا الدم الحمر مع إمكانية توريث هذه الأضداد من الأمهات إلى الأفراخ وان هذه الأضداد يكون مكانها خلال فترة الحضن هو كيس المح وان محتويات كيس المح يمكن ان تستخدم للتقصي عن الاضداد المثبطة لتلازن خلايا الدم الحمر بالطريقة التقليدية.

Keywords

immune response --- broiler --- Newcastle --- vaccine.


Article
Pathogenesis of Pasteurella multocida in Rabbits by Intra-nasal and Intra-ocular infection
امراضية جرثومة Pasturella multocida في الارانب بالاصابة في داخل الانف والعين

Loading...
Loading...
Abstract

In order to study the pathogenesis of the Pasteurella multocida in its natural rout of infection, this study was done to investigate and compare its pathogenesis after intranasal and intraocular infection.Thirty (30) rabbits were divided into three groups, the 1st group (n=12) infected with 240 CFU of Pasteurella multocida intra-nasal, the 2nd (n=12) infected with 240 CFU of P. multocida intra-ocular (eye drop), and the 3rd group (n=6) served as control negative. The animals were sacrificed if they did not die naturally at 24-48hr, 3, 6, 9, 30 day post-infection (p.i.). The results showed dullness of the animals with nasal and ocular discharge and some animals dead at 48hr and 72 hr p.i. (two animals from the 1st group and four animals from the 2nd group). The gross examination of the dead and sacrificed animals showed hemorrhage in the upper respiratory tract with fibrinous pleuropericaditis and emphysematous lung in the 1st group, while the 2nd group showed eye opacity and in some animal’s eye swelling in addition to the feature noticed in the 1st group. Pasteurella multocida was isolated from the organs of all the infected animals.The histopathological changes in the 1st group were more intense than the 2nd group and concenterated at the upper and lower respiratory tract as acute hemorrhagic treacheatis with fibrinous pneumonia , while the kidney showed hypercellularity of the glomeruli with cellular degeneration of renal tubule and lymphocytic hepatitis, also there is focal gliosis. Conclusion, intranasal infection was the effective route and the main pathological changes observed in the respiratory system characterized by fibrinous pleuropneumoniaاعدت هذه الدراسة لغرض معرفة امراضية جرثومة الباستوريلا مالتوسيدا في الاصابة الطبيعية والمقارنة بين الأصابة التجريبية عن طريق التنفس و عن طريق العين باعتبارها الطرق الطبيعية للاصابة.قسمت ثلاثون (30) ارنبا الى ثلاث مجاميع, المجموعة الاولى (12) ارنبا اصيبت عن طريق التنفس ب (240) CFU من جراثيم الباستوريلا مالتوسيدا, المجموعة الثانية (12) ارنبا اصيبت عن طريق التقطير بالعين ب (240) CFU من جراثيم الباستوريلا مالتوسيدا, والمجموعة الثالثة (6) ارانب عدت كمجموعة سيطرة. أجريت الصفة التشريحية على الحيوانات الهالكة والمقتولة بعد 24, 48ساعة وكذلك3, 6, 9, 30 يوم بعد الاصابة.اوضحت النتائج ظهور الخمول والافرازات الانفية والعينية وموت بعض الحيوانات بعد 48-72 ساعة بعد الاصابة. وبين الفحص العياني للحيوانات الهالكة والمقتولة وجود نزف في المجرى التنفسي العلوي مع التهاب الخلب و التامور الليفيني مع وجود النفاخ في الرئة في حيوانات المجموعة الاولى اما حيوانات المجموعة الثانية عانت من عتامة وتورم العين في بعض الحيوانات أضافتا لما وجد في حيوانات المجموعة الاولى وقد تم عزل جرثومة الباستوريلا مالتوسيدا من كافة الاعضاء الداخلية للحيوانات المصابة.وكانت الافات النسيجية المرضية في حيوانات المجموعة الاولى اكثر شدة من المجموعة الثانية حيث تركزت في المجرى التنفسي العلوي والسفلي والمتمثلة بالتهاب الرغامي النزفي مع التهاب الرئة الليفيني, اما الكلية فاظهرت زريدة خلوية الكبيبة مع تنكس ظهارة النبيبات الكلوية بالاضافة الى التهاب الكبد و الدباق البؤري في متن الدماغ. نستنتج من ذلك بأن الاصابة عن طريق التنفس هي الأكثر تأثيرا وتركزت الغيرات المرضية في الجهاز التنفسي حيث تمثلت بالتهاب الرئة والجنب الليفيني.


Article
Isolate two Crustaceans which infect Cyprinus carpio L. from Bab Al-Muatham fish markets, Baghdad City
عزل نوعين من القشريات التي تصيب سمكة الكارب الاعتيادي Cyprinus carpio L. من أسواق باب المعظم ، مدينة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

During the period from November 2007 till October 2008, a total of 255 specimens of the cyprinid fish, from freshwater fish Cyprinus carpio Linnaeus, 1758, were collected from fish markets east of Baghdad city. Microscopic examination of these fishes revealed that they were infected with two species of the crustaceans ]Argulus foliaceus (0.8%) and Ergasilus sieboldi (20%)[.The present study included the following: The clinical signs which were caused by the crustaceans, which included redness and an opacity of the skin, increase of mucus secretion and rapid movements of the operculum. The percentage incidence of the infection with these parasites were also found to be related to different length groups of the host, the larger fishes were more infected (95.2%) while the smaller fishes were less infected (0.8%). أثناء المدة المحصورة بين تشرين الثاني 2007 وتشرين الأول 2008 جمعت وفحصت 255 سمكة تعود إلى عائلة الشبوطيات، من أسماك المياه العذبة وهي سمكة الكارب الإعتيادي Cyprinus carpio، جمعت الأسماك من أسواق بيع الأسماك شرق مدينة بغداد. أظهر الفحص المجهري للأسماك أنها مصابة بـنوعين من القشريات [Argulus foliaceus (0.8٪)، Ergasilus sieboldi (20٪)]. تضمنت الدراسة الحالية الجوانب الآتية : دراسة العلامات السريرية التي تسببها القشريات والتي تمثلت باحمرار وعتامة الجلد وزيادة إفراز المخاط وسرعة الحركات التنفسية. هناك علاقة بين النسب المئوية للاصابة مع مجاميع الطول المختلفة، فمجاميع الأسماك الكبيرة أكثر إصابة (95.2 %) من مجاميع الأسماك صغيرة الطول (0,8%).


Article
The effect of mild Pulsed Electric Field (PEF) conditions on acid tolerance, bile tolerance, growth and protease activity of the Lactobacillus delbrueckii ssp. bulgaricus LB-12.
تأثيرٍ المجال الكهربائي النابض المعتدل على تحمل كل من الحموضة والصفراء وكذلك النمو وفعالية انزيم البروتييز لبكترياLactobacillus delbrueckii ssp. bulgaricus LB-12.

Loading...
Loading...
Abstract

Pulsed electric field (PEF) processing involves the application of pulses of voltage for less than one second to fluid products placed between two electrodes. So this study was conducted for the quantitative assessments of mild PEF conditions on acid tolerance, growth, bile tolerance and protease activity of Lactobacillus delbrueckii ssp. bulgaricus LB-12. The control and PEF treated samples were prepared by inoculating 10 ml of freshly thawed culture of Lactobacillus delbrueckii ssp. bulgaricus LB-12 into 990 ml of sterile 0.1% (wt/v) peptone water and treated in a pilot plant PEF system (OSU-4M). The treatments were positive square unipolar pulse width of 3 µs, pulse period of 0.5 second, voltage of 1 kV/cm, delay time of 20 µs and flow rate of 60 ml/min at 40.5°C. The control was passed through the PEF system (60 ml/min) without receiving any pulsed electric field condition. The acid tolerance was determined every 30 minutes for 120 minutes of incubation in acidified MRS broth at pH 2. Growth was determined hourly for 25 hours of incubation at 37°C in MRS broth. The bile tolerance was determined hourly for 16 hours of incubation in MRS-Thio broth . Samples were plated in duplicates using pH modified Lactobacilli MRS agar. The petriplates were incubated anaerobically at 43C for 72 hours. Protease activity was determined by o-phthaldialdehyde (OPA) UV- spectrophotometric assay at 0, 12, 24, 36 and 48 hours of incubation of conducted. inoculated skim milk at 40°C. Three replications were The control. The stationary phase of the bacterium was between hours 10 and 18. Moreover significant experimental design was repeated measurements on complete randomized block, Replications were the blocks. Data were analyzed using Proc Mixed model of Statistical Analysis System (SAS).The viability of the control Lactobacillus delbrueckii ssp. bulgaricus LB-12 was lost after 30 minutes of incubation in acidified MRS broth (pH 2), whereas, the bacterium subjected to mild PEF treatment was acid tolerant until the end of 120 minutes of incubation. Mild PEF significantly improved acid tolerance of Lactobacillus delbrueckii ssp. bulgaricus LB-12. and the growth reached the logarithmic phase an hour earlier than the decrease in bile tolerance was also recorded.. Mild PEF treatment significantly (P<0.0001) enhanced the protease activity of Lactobacillus delbrueckii ssp. bulgaricus LB-12 compared to the control. تتضمن عملية المجال الكهربائي النابض توجيه موجات كهربائية نابضة ، وبجهد كهربائي معين لمدة زمنية اقل من ثانية على المنتجات الغذائية السائلة اثناء مرورها بين قطبين . ان تأثير المجال الكهربائي النابض المعتدل على خصائص المعزز الحيوي لهذه البكتريا النافعة غير مفهوم بشكل جيد ؛ لذلك كان الهدف من هذه الدراسة تحديد مدى تأثير المجال الكهربائي النابض المعتدل في قابلية تحمل بكتريا Lactobacillus delbrueckii ssp. bulgaricus LB-12. لكل من الحموضة واملاح الصفراء وكذلك نموها وفعالية انزيم البروتييز لها . حضرت نماذج كل من السيطرة والاخرى المعالجة بالمجال الكهربائي النابض بزرع 10 مل من المستنبت الذائب لهذه البكتريا في 990 مل من( 0.1 % ) مرق الببتون المعقم وامرارها داخل منظومة المجال الكهربائي النابض ( OSU- 4M ) . تضمنت المعالجة تسليط مجال كهربائي نابض معتدل بسعة 3 مايكرو ثانية ( عرض النبضة ) من نوع احادي القطب الموجب ، ولمدة نبضية 0.5 ثانية وبجهد كهربائي 1 كيلو فولت / سم ، وكانت سرعة جريان مرق الببتون الملقح بالبكتريا لكل من نماذج السيطرة والاخرى المعالجة بالمجال الكهربائي هي 60 مل / دقيقة عند درجة حرارة 40.5 مْ . مررت نماذج السيطرة داخل منظومة المجال الكهربائي النابض وبدون توجيه اي جهد كهربائي عليها . حدد مدى تحمل هذه البكتريا للوسط الحامضي ( pH 2 ) بزرعها كل 30 دقيقة ، ولمدة 120 دقيقة من حضنها في مرق MRS الحامضي . عـُيـّن نمو هذه البكتريا بعد كل ساعة ولمدة 25 ساعة من حضنها في مرق MRS عند درجة حرارة 37 مْ . حدد مدى تحمل هذه البكتريا لاملاح الصفراء بزرعها كل ساعة ، ولمدة 16 ساعة من حضنها في مرق (MRS- Thio broth ) الذي زود بكل من املاح الصفراء بنسبة 0.3 % ، وثايوكلايكوليت الصوديوم بنسبة 0.2 % . زرعت كافة النماذج اعلاه باطباق مزدوجة لكل تخفيف وباستعمال Lactobacilli MRS agar المحوره وحضنت في جو لاهوائي عند درجة 43 مْ ولمــــــــــــــــدة 72 ساعة .عينت فعالية انزيم البروتييز لهذه البكتريا بطريقة 0 - phthaldialdehyde للتحليل الطيفي بعد مرور , 24, 12 , 0 36 و 48 ساعة من حضنهـــــــــــا في الحليب الفرز عند درجـــــــة حرارة 40 مْ . كررت كافـــــــــة المعامـــــــلات اعـــــــــلاه لثلاث مرات لكــــــــل تجربــــــــــــة و حللت النتائج احصائيـــــــــــــا باستخدام Proc mixed model of statistical analysis system (SAS). فقدت هذه البكتريا فعاليتها للنمو في نماذج السيطرة بعد مرور 30 دقيقة من حضنها في مرق MRS الحامضي بينما لم تفقد النماذج التي تعرضت للمجال الكهربائي النابض المعتدل فعاليتها وحيويتها في الوسط نفسه حتى بعد مرور 120 دقيقة من حضنها في مرق MRSالحامضي . شارك المجال الكهربائي النابض المعتدل وبصورة معنوية في تحسين قابلية هذه البكتريا لتحمل الوسط الحامضي . وصلت البكتريا في النماذج التي عوملت بموجات المجال الكهربائي النابض المعتدل الى الطور اللوغارتمي بساعة مبكرة مقارنـــــة بمثيلتها لنماذج السيطرة. ظهر الطور الثابت للنمو بعـــــد مرور 10 ساعات واستمر الى 18 ساعة من حضنها في مرق MRS . انخفضت قدرة هذة البكتريا لتحمل املاح الصفراء وبصورة معنوية عندما تعرضت النماذج لموجات المجال الكهربائي النابض المعتدل. لقد عزز المجال الكهربائي النابض المعتدل في تحسين فعالية انزيم البروتييز لهذه البكتريا مقارنة بمثيلتها لنماذج السيطرة نستنتج من دراستنا هذه بان المجال الكهربائي النابض المعتدل قد اسهم وبصورة معنويه في تحسين نمو هذه البكتريا وفي قدرتها على تحمل الوسط الحامضي وتنشيط فعالية انزيم البروتييز لها .


Article
Seroprevalence of cattle brucellosis by rosebengal and ELISA tests in different villages of Duhok province
دراسة وبائية مصلية لمرض حمي المالطا في الماشية بواسطة فحص الروز بىكال والاليسافي قرى مختلفة في محافظة دهوك

Loading...
Loading...
Abstract

The current study conducted in the Duhok province villages, Kurdistan region of Iraq during the period between September-December 2008, fulfilled by using Rosebengal and ELISA tests cattle of different sex and age were used comparing between these two tests and to determine the prevalence rate by both tests. A total number of 360 serum samples were collected (294 females, 66 males). The infected rate by RBT was 6.38% and by ELISA were 0.83%. According to the different animal ages and sex group showed that the infection rates were 5.4% and 12.1% in females and males, respectively. Cattle in age group 1-3 years and more than 4 years were showed that an infection rates were 3.8% and 11.8% respectively. اجريت الدراسة الحالية في عدة قرى تابعة لمحافظة دهوك /اقليم كردستان العراق للمدة الممتدة بين ايلول -كانون الاول 2008 وشملت فحص الروز بنكال وأنزيم المناعي الممتز (ELISA) حسب عمر وجنس الحيوان. وتم اجراء المقارنة بين نتائج الطريقتين فضلا عن تحديد نسبة الاصابة اذ تم جمع 360 عينة مصل من ابقار قرى مختلفة في محافظة دهوك 294 انثى و66 ذكرا, وقد وجد ان نسبة الاصابة بواسطة فحص الايزا والروز بنكال %0.83 و6.38% على التوالي. كما كانت نسبة الاصابة في الاناث 5.4% وفي الذكور % 12.1 وان نسبة الاصابة في الابقار التي تتراوح اعمارها مابين 1- 3 واكثر من 4 سنوات بلغت 3.8% التي %11.8 على التوالي.


Article
Assessment of some liver enzyme activities in healthy Iraqi racing Horses
تقييم فعاليات بعض إنزيمات الكبد في خيول السباق العراقية السوية

Loading...
Loading...
Abstract

The current study was conducted for the measurement of normal range and mean value of serum alanine aminotransferase (ALT) , aspartate aminotransferase (AST) and alkaline phosphatase (ALP) in (125) clinically normal Iraqi racing horses (males and females , Arabian and Crossbred) , aged 2 – 8 years ; < 4 , 4 and > 4 age groups . The results revealed that the range and the mean value ± SEM of these enzymes were as follows ; serum ALT 2 – 28 U/L and 11.07 ± 0.62 U/L, serum AST 30 – 210 U/L and 78.00 ± 3.62 U/L and serum ALP 63 – 204 IU/L and 96.84 ± 2.52 IU/L respectively .However, significant difference (P < 0.05) in serum ALT was recorded between Arabian and Crossbred , while serum AST values showed a significant differences (P < 0.05) between males and females , as well as between less and more than four years age groups .On the other hand , there was no significant difference in serum ALP values between the studied groups . In conclusion , this study recorded and established the normal range reference values and mean ± SEM of serum liver enzymes ALT , AST and ALP in clinically healthy Iraqi racing horses . اجريت هذه الدراسة على (125) جواد سباق سوية سريرياً (ذكور واناث ، عربية ومضربة) تراوحت اعمارها بين 8 - 2 سنوات في مجاميع عمرية < 4 ، 4 و 4 > .اشتملت الفحوصات على قياس ALP , AST , ALT في المصل لتحديد المديات الطبيعية ومتوسط القيم في خيول السباق السوية . اظهرت الدراسة الحالية ان المديات والمعدلات مع الخطأ القياسي لهذه الانزيمات كما يلي ALT U/L 28 – 2 و U/L 0.62 ± 11.07 ، AST U/L 210 – 30 و U/L 3.62 ± 78.00 و IU/L 204 – 63 ALP و IU/L 2.52 ± 96.84 على التوالي . تظهر الدراسة وجود فرق معنوي عند مستوى (P < 0.05) في قيم ALT بين الخيول العربية والمضربة ، بينما تشير النتائج ان قيم AST لها فرق معنوي عند مستوى (P < 0.05) بين الذكور والاناث بالاضافة الى المجاميع الاكثر والاقل من اربعة سنوات عمراً. ومن جهة اخرى لوحظ عدم وجود فروق معنوية بين قيم ALP المسجلة للمجاميع المختلفة . ثبتت هذه الدراسة قيم المديات الطبيعية والمعدلات ± الخطأ القياسي لانزيمات الكبد AST , ALT و ALP في مصل خيول السباق العراقية السوية سريرياً .


Article
Impairment of liver antioxidant defense activity of broiler chickens exposed to benzo[α]pyrene
تدهور الفعالية المضادة للأكسدة لكبد الدجاج الحم المعرض للبنزو الفا بايرين

Loading...
Loading...
Abstract

The antioxidant defense activity system is greatly involved in protecting cells against damage initiated by a variety of endogenous and exogenous compounds. This study was conducted to evaluate the influence of Benzo[α]Pyrene (BαP) administration on the liver antioxidant defense system. Chicks were assigned into five equal groups, as control, tricaprylin group and three groups treated with BαP (1.5 µg, 150 µg or 15 mg/kg BW). Five birds were sacrificed at days 7, 14, 21 and 35 from each group. To assess the liver antioxidant defense system, glutathione (GSH) concentration, glutathione peroxidase (GSH-Px), superoxide dismutase (SOD) and catalase (CAT) activities were employed. It was found that 15 mg of BαP level create significant increase (P<0.05) in the GSH level, GSH-Px, SOD and CAT activities (18.483, 9.88, 69.44 and 89.88 respectively) of broilers at day 7 post-instillation (p.i.) in compared with control (12.392, 6.51, 41.08 and 50.83). Nevertheless, significant decrease (P<0.05) in the GSH level, GSH-Px, SOD and CAT activities at 21 and 35 days. A key finding from this study is that exposure to BαP may induces oxidative stress on the liver and impair the antioxidant defense system in broilers.
Key words:antioxidant ,broiler, benzo[α]Pyrene,liver
أن لجهاز المضاد للأكسدة فعالية كبيره للدفاع عن الخلايا ضد الضرر الحاصل من التأثيرات الداخلية والخارجية للمركبات. أجريت هذه الدراسة لبيان تأثير البنزو الفا بايرين كماده ملوثه على الجهاز الدفاعي المضاد للأكسدة في الكبد. قسمت الأفراخ إلى خمسة مجموعات متساوية ضمت مجموعة السيطرة (الغير معامله), مجموعه الترايكبرلين (سيطرة معامله بالمذيب) وثلاث مجموعات عوملت باالبنزو الفا بايرين وبجرع مختلفة (1,5 مايكرو غرام , 150 مايكرو غرام , 15 ملغم لكل كغم من وزن الجسم). تم قتل خمسة أفراخ من كل مجموعه وللأيام 7 14، 21 و35. ولمعرفة فعالية الجهاز الدفاعي المضاد للأكسدة استخدم الكلوتاثيون، الكلوتاثيون بيروكسيديز، سوبر اوكسايد دسميوتيز والكتيليز. أظهرت النتائج أن الجرع اقل من 15 ملغم لكل كيلوغرام من وزن الجسم ليست لها تأثير واضح على الإنزيمات المضادة للأكسدة، وان الجرعة 15 ملغم أثرت إحصائيا بشكل واضح بعد 7 أيام من الإعطاء بارتفاع فعالية الإنزيمات المضادة للأكسدة مقارنة بمجموعة السيطرة. فيما انخفضت فعاليه هذه الإنزيمات عن باقي المجاميع بعد 21 و35 يوم من الإعطاء. يستنتج من هذا إن للبنزو الفا بايرين تأثير سلبي على الجهاز الدفاعي المضاد للأكسدة لنسيج الكبد في دجاج الحم.


Article
Histological study of the constituents that related to the immune defensive mechanism in the vagina of ewes
دراسة نسيجية للتراكيب المرتبطة بالآلية الدفاعية المناعية في مهبل النعاج

Loading...
Loading...
Abstract

In order to study the vaginal defensive mechanisms in ewes, vaginal smears and biopsies were collected from eight adult Awasi ewes. The biopsies samples were processed by the routine histological methods and stained by H & E and PAS stains, while the smears samples were stained with MB. Samples were examined under light microscope. The resent study revealed that the vaginal wall lacks many important constituents, among these were the vaginal glands, goblet cells, muscularis mucosa and lymphatic nodules. And as the vagina was the nearest organ to the external environment and as it receives the male copulatory organ, so it is more liable organ to be infected by external pathogens. On the contrary, the vagina has special compensatory histological mechanisms i: e, its epithelium was thrown into deep folds which serve to increase the surface area and in turn raise the epithelial efficiency. The study suggested that these folds were a remnants formed as a result of a failure during embryonic development of the glands as the gland formed by invagination of the epithelium. Moreover, the vaginal wall had a thick basement membrane. It appeared segmented due to accumulation of the defensive cells on some parts of it during their migration from the blood vessels to the epithelium. Besides, the vagina contained a great numbers of defensive cells, such as neutrophils, macrophages, lymphocytes, plasma cells and mast cells. In spite of the relation of dendritic cells with immune defense, this study couldn't recognize them by using only the general stains. On the other hand, the vaginal smears demonstrated that the vagina had many defensive cellular mechanisms among these, the process of keratinization of the vaginal epithelium; the process of sheet formation which lining the vaginal lumen; the presence of apparent junctional complexes which coalesce the cells of the sheet formation. These junctional complexes close completely the intercellular spaces leading to prevent any entrance of any foreign materials and pathogens to the underlying tissue. Some vaginal cells showed a pale foamy (vacuolated) appearance. Vacuolation was another defensive phenomena, it was indicative of increase cellular activity. Moreover, the recent study reported the process of metachromasia which is associated with cellular activity in protein synthesis, keratin, finally this study referred to the important of endogenous microorganisms which act to convert the cellular epithelial glycogen into lactic acid. The latter act to decrease the pH of the vaginal lumen and prevent the pathogenic bacteria from proliferation in the acidic environment.It is concluded that all the above cellular constituents and mechanisms support the vagina with an adequate adaptation enable it to raise its immune defensive response. لأجل دراسة الآليات الدفاعية المناعية في مهبل النعاج العواسية، تم أخذ مسحات وخزع مهبلية من ثمان نعاج عواسية بالغة. تم معاملة عينات الخزع بالطرق النسيجية الروتينية ثم صبغت بصبغتي الهيماتوكسلين والأيوسين (Hematoxylin and Eosin) وصبغة كاشف شف الدوري (Periodic Acid-Shiff reagent)، أما المسحات المهبلية فقد صبغت بصبغة المثيلين الأزرق (Methylene blue)، فحصت جميع العينات تحت المجهر الضوئي. كشفت الدراسة أن المقاطع النسيجية لجدار المهبل تميزت بخلوها من بعض التراكيب المهمة مثل الغدد المهبلية، الخلايا الكأسية، عضلية المخاطية والعقيدات اللمفاوية. علاوةً على ذلك فأن موقع المهبل الأقرب إلى المحيط الخارجي ولكونه الممر لدخول القضيب يجعله أكثر الأعضاء عرضة لدخول الجراثيم هذا من ناحية، ومن ناحية أخرى كشفت الدراسة أن المهبل أنفرد بأمتلاك وسائل دفاعية تعوضه عن التراكيب المفقودة أعلاه حيث أمتلكت ظهارته طيات عميقة تعمل على زيادة المساحة السطحية للظهارة وبالتالي تزيد من كفائتها، وتعتقد الدراسة أن تلك الطيات هي بقايا جنينية تكونت من أنبعاج داخلي للظهارة خلال مراحل تكون الغدد. كذلك أمتلك جدار المهبل غشاء قاعدي سميك لكنه يبدو وكأنه متقطع (Segmented) بسبب كثرة الخلايا الدفاعية المترسبة على بعض أجزاءه خلال هجرتها من الأوعية الدموية تجاه الظهارة. أمتلك المهبل كذلك خلايا دفاعية مثل العدلات (Neutrophils)، الخلايا البلعمية (Macrophages)، الخلايا اللمفية (Lymphocytes)، الخلايا البلازمية (Plasma cells) والخلايا البدينة (Mast cells). برغم علاقة الخلايا التشجرية (Dendritic cells) لمناعة الجسم فأن الدراسة لم تستطع من تمييزها لأنها تحتاج إلى صبغات مناعية خاصة. من ناحية أخرى فأن المسحات المهبلية أظهرت آليات تميز بها المهبل وكانت سبباً في زيادة وسائله الدفاعية مثل عملية تقرن (Keratinization) خلايا الظهارة وعملية التراصف الخلوي (Cellular sheet formation) التي تعمل على تكوين صفيحة (Sheet) متراصة تبطن تجويف المهبل أضافة لوجود أرتباطات خلوية معقدة (Junctional complexes) بارزة تعمل على ربط الخلايا ببعضها وغلق المساحات بين الخلوية وبالتالي منع دخول المواد الغريبة والجراثيم من تجويف المهبل إلى النسيج التحتاني. تميزت بعض خلايا المسحات المهبلية بالمظهر الرغوي (Foamy) وهي ظاهرة (Vacuolation) التي تعتبر دليلاً على النشاط الخلوي، كذلك بينت الدراسة وجود حالات التحول اللوني (Metachromasia) التي تعتبر هي الأخرى أحدى حالات النشاط الخلوي في تصنيع البروتين (الكيراتين). أشارت الدراسة كذلك لأهمية وجود الجراثيم المتوطنة (Endogenous microorganisms) كوسيلة دفاعية حيث تقوم بتحويل الكلايكوجين المتكون في خلايا المهبل الظهارية ( خلال هجرتها من القاعدة إلى السطح ) إلى حامض اللاكتيك الذي يعمل على خفض الأس الهيدروجيني للمهبل وبالتالي عمل وسط حامضي يمنع تكاثر الجراثيم فيه. تستنتج الدراسة الحالية أن الآليات والخلايا المتنوعة أعلاه عوضت المهبل عن بعض النواقص التركيبية الموجودة به وزودته بالتكيف اللازم ومكنته من رفع أستجابته المناعية.

Keywords


Article
Evaluation of Proteus vulgarisfimbriae antigen by delayed type hypersensitivity (DTH)-skin test in rabbits
تقييم مستضد الخمل لجرثومة المتقلبة الشائعة (Proteus vulganis) بفحص فرط الحساسية الجلدي المتاخر في الارانب

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study is to evaluate the use of fimbriae antigens for immunization of rabbits against Proteus vulgaris bacteria results showed a higher significant difference (P<0.05) in erythema diameters in the immunized groups in compared with the control. There was no significant difference between both immunized groups 200 µg/ml and 100 µg/ml after 24 hours. Also, a higher significant differences (P<0.05) in the diameter of induration is recorded in both immunized groups compared to control site, a higher significant differences (P<0.05) in the immunized group (100 µg/ml) at the concentration 200 µg/ml compared with 100 and 50 µg/ml after 24 hours, as follow as after 48 hours except significant differences between 200 and 100 µg/ml concentration (P<0.01) and increase induration after 72 hours between both immunized groups; within groups and control site. Conclusion that the fimbrial antigen have the ability to elicit cellular immune response by delayed type hypersensitivity (DTH). هدفت الدراسة الى معرفة امكانية استعمال مستضد الخمل (fimbriae antigen) في تمنيع الارانب ضد Proteus vulganis فاظهرت النتائج وجود ارتفاعا معنويا (P<0.05) في قطر الاحمرار (erythema) في المجموعتين الممنعتين بالمستضد مقارنة مع السيطرة، في حين لم تسجل هناك فرقا معنويا بين جرعتي التمنيع 200 مايكروغرام/مل و 100 مايكرغرام/مل بعد مرور 24 ساعة، كذلك كان هنالك ارتفاعا معنويا (P<0.05) في قطر التثخن (induration) في المجموعتين الممنعتين مقارنة مع السيطرة. وكان هذا الارتفاع معنويا (P<0.05) في المجموعة الممنعة بجرعة 100 مايكروغرام/مل عند تركيز 200 مايكروغرام/مل مقارنة مع تركيزي 100 و50 مايكروغرام/مل بعد مرور 24 ساعة، وكذلك بعد مرور 48 ساعة فيما عدا وجود فرق بين تركيزي 200 و100 مايكروغرام/مل. وكان ارتفاع التثخن معنويا (P<0.01) أيضا بعد مرور 72 ساعة بين المجموعتين الممنعتين وضمن كل مجموع ومع السيطرة. نستنتج من ذلك بان مستضد الخمل له القدرة على تحفيز الاستجابة المناعية الخلوية من خلال فرط الحساسية المتاخر (delayed type hypersensitivity-DTH).


Article
The Effect of Pulsed Magnetic Field on The Healing of Infected Cutaneous Wounds at Thigh Region in Rabbits
تأثير المجال المغناطيسي المتناوب على الـتئام الجروح الجلدية المخمجة في منطقة الفخذ بالأرانب

Loading...
Loading...
Abstract

Magnetic therapy was applied in the present study, which play two roles; as antimicrobial (Escherichia coli, Staphylococcus auras, Streptococcus spp, Klebsialla ,and Pseudomona ) and as stimulator to tissue repair.24 rabbits were used in this study, they divided into two groups; 1st group(treated group) contains 20 rabbits, 2nd group (control group) contains 4 rabbits, the last subdivided into two subgroup (standard control subgroup and sham-control subgroup, the left side of all animals in control group is standard control subgroup, while the left side is sham-control subgroup). After surgery to all, the wounds were exposed to pulsed magnetic field except standard control subgroup, they healed with conventional treatment, 1st group(treated group) and sham-control subgroup were treated with(600 Gauss,50 Hz) twice daily for 30 minutes during 7 days. Microbiologically, the bacterial Petri dish were exposed to pulsed magnetic field in present study (600 Gauss, 50Hz) 30 minutes/day for one only, after re-culture of these bacteria at new media, there weren’t bacteria growth appeared which were used in present study. Clinically, the clinical signs of wounds were recorded at 1, 3, 5,7, and 9 days post induce wound ; the sham-control subgroup was healed after 5.5 days after induce wound, 1st treated group was healed after 7-10 day post induce wound, while standard control subgroup was healed after 9 day post induce wound. Biopsies were toke after 3,5,7,and 9 days post induce wound, the histopathological study of sham-control subgroup revealed that show more develop compare with other. استخدم المجال المغناطيسي في هذه الدراسة, الذي لعب دورين رئيسيين أولهما كمضاد جرثومي(Escherichia coli, Staphylococcus auras, Streptococcus spp, (Klebsialla , Pseudomonas؛, والدور الأخر كمحفز لنمو والتأم الجروح . في هذه الدراسة, استخدم 24 أرنب, قسمت الأرانب إلى مجموعتين: مجموعة المعالجة وتتضمن عشرين أرانب ومجموعة السيطرة وتتضمن 4 أرانب والأخيرة قسمت إلى مجموعتين فرعيتين هما مجموعة السيطرة القياسية ومجموعة السيطرة الصورية(الجانب الأيسر من حيوانات مجموعة السيطرة هو مجموعة السيطرة القياسية بينما الجانب الأيمن هو مجموعة السيطرة الصورية). اخضع الجميع إلى العمليات الجراحية في منطقة الفخذ ,وعرضت الجروح إلى المجال المغناطيسي المتذبذب عدا مجموعة السيطرة القياسية التي شفيت بصورة طبيعية, عرضت المجموعة الأولى (مجموعة المعالجة) ومجموعة السيطرة الصورية إلى المجال المغناطيسي بجرعة (600 گاوس ,50 هرتز) مرتين في اليوم /30 دقيقة ولفترة 7 أيام. مجهريا بايولوجيا, عرضت الأطباق الحاوية على الجراثيم إلى المجال المغناطيسي المستخدم في التجربة (600 ﮔاوس ,50 هرتز) لمدة 30 دقيقة/يوم لمرة واحدة , وبعد اخذ العينات وزرعها بأطباق جديدة لم يظهر أي نمو للجراثيم المستخدمة في التجربة. سريريا,سجلت العلامات السريرية بعد 1, 3, 5, 7 و 9 أيام من استحداث الجرح , شفيت مجموعة السيطرة الصورية بعد 5,5 يوم من استحداث الجرح , وشفيت مجموعة المعالجة بعد 7-10 يوم من استحداث الجرح ,بينما مجموعة السيطرة القياسية استمرت إلى أكثر من 9 يوم بعد العملية. أخذت الخزعة النسجية المرضية بعد 3, 5, 7 و9 يوم من استحداث الجروح, أظهرت الدراسة النسجية المرضية لمجموعة السيطرة الصورية أكثر تطورا من الأخر.


Article
Toxicopathological study on the effect of different toxic doses of Euphorbia granulata F. crude extract in albino mice.
دراسة التغيرات المرضية السمية حول تأثير جرعات سمية مختلفة من الخلاصة الكحولية الخام لنبات سرطان الثيل في الفئران البيضاء

Loading...
Loading...
Abstract

The purpose of this study was to evaluate the effect of different toxic doses with regard to toxicopathological changes in mice injected with ethanolic crude extract of Euphorbia granulata F. The experiment was done on (24) mice of (6-8weeks age and 20-25g weight ) divided equally into (4) groups as follows:- First group injected distilled water subcutaneously for 45 days and considered as control ,second group injected subcutaneously (600 mg/kg B.W/day) ethanolic extract of E. granulata for 45 days, Third group injected subcutaneously (800 mg/kg B.W/day) ethanolic extract of E. granulata for 45 days. Fourth group injected subcutaneously (1000 mg/kg B.W/day) ethanolic extract of E. granulata for 45 days.The microscopic findings of internal target organs revealed that the severity of the lesion increased with the dose of the plant extract. Animals injected with (1000 mg/kg B.W) showed fibrosis in liver, kidney, myocardium with encephalomalacia and aggregation of astrocytes and microglial cells.Furthermore the study showed mononuclear infiltrations in some internal organs, with multiple granulomatous reaction and perivascular lymphocytic cuffings. Amyloid deposition in spleen with nodular hyperplasia of liver and hyperplasia of epithelial lining of endometrium.In conclusion, toxic doses of ethanolic crude extract of Euphorbia granulata F cause severe toxicopathological changes in important organs and tissues in addition the active compound of plant may act as immune stimulant, with formation of precancerous lesions in liver and uterus. هدفت الدراسه الى بيان تأثير الجرعات السميه للخلاصه الكحوليه لنبات سرطان الثيل في الفئران وذلك من خلال دراسة التغيرات المرضيه النسجيه في الاعضاء الداخليه المستهدفه اجريت التجربه على (24) فأر (عمر 6-8 اسابيع ووزن 20_25 غم) من كلا الجنسين حيث قسمت الى اربع مجاميع متساويه وكما يأتي : المجموعه الاولى حقنت يوميا تحت الجلد بالماء المقطر ولمدة 45 يوما واعتبرت مجموعة سيطره , المجموعه الثانيه حقنت يوميا تحت الجلد بالخلاصه الكحوليه لنبات سرطان الثيل وبجرعة 600 ملغم /كغم من وزن الجسم ولمدة 45 يوما , المجموعه الثالثه حقنت يوميا تحت الجلد بالخلاصه الكحوليه لنبات سرطان الثيل وبجرعة800 ملغم /كغم من وزن الجسم ولمدة 45 يوما ,المجموعه الرابعه حقنت يوميا تحت الجلد بالخلاصه الكحوليه لنبات سرطان الثيل وبجرعة 1000 ملغم /كغم من وزن الجسم ولمدة 45 يوما .لقد اظهر الفحص المجهري للاعضاء الداخليه المستهدفه ان شدة الافه المرضيه ازدادت مع زيادة الجرعه السامه المعطاة حيث اظهر الكبد والكليه وعضل القلب حصول تليف في الحيوانات المحقونه بالجرعه 1000 ملغم /كغم من وزن الجسم بالاضافه الى تلين الدماغ وتجمع الخلايا النجميه والدباق وحصول تنكسات ونخر ونزف في الكبد والكليه كما بينت الدراسه ارتشاح خلايا وحيدة النواة وحصول أفات ورميه حبيبيه متعدده واستكفاف لمفاوي حول الوعاء الدموي اما المظهر المجهري للاعضاء الاخرى فقد اظهر ترسب لمادة النشواني في الطحال وفرط التنسج العقيدي للكبد مع فرط التنسج لظهارة بطانة الرحم. نستنتج مما سبق أن الجرع السميه لنبات سرطان الثيل تؤدي الى تغيرات مرضيه سميه شديده في اعضاء وانسجة الجسم الداخليه بالاضافه الى أن المركبات الفعاله للنبات تؤدي الى تحفيز مناعة الجسم مع حصول أفات مهيأه للتسرطن في الكبد والرحم


Article
Study the effect of some plants extracts on growth of Mycobacterium tuberculosis in Comparison with Ethambutol
دراسة تأثير مستخلصات بعض النباتات في نمو جرثومة السل ومقارنتها مع مضاد Ethambutol

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted to investigate the inhibition role of alcoholic extracts of plants Trigonella foenumgraecum , Piper cubeba , Piper nigrum, Camphora , Commiphora molmol, Apium graveolens , Arachis hypogaea , Linum usitatissumun , Cuminum cyminum , Pimpinella anisum , Lepidium sativum , alcoholic extracts of plants used was prepared and used of concentration 200 mg/ml and add 0.2 ml of each extracts to 10 ml of media and 0.2 ml of Ethambutol to 10 ml of media the drug for mycobacteria and media with out any adding for controls. Cultural media were inoculated with 3 drops of bacterial suspension ( 1mg /ml ) in concentration 108 cfu/ml from patient suffering from tuberculosis and after incubation on 37 °C the result read weekly up to 4 weeks . the results showed good growth on the control slopes , which was evident within 2-3 weeks and no growth on the cultural media contain (Arachis hypogea , Cuminum cyminum , Commiphora molmol, Trigonella foenumgraecum , Lepidium sativum , Ethambutol ) it while the media contain (Piper nigrum , Pimpinella anisum showed than 5 colonies the growth inhibition was recorded that means sensitivity of mycobacteria to the extracts mention above, while media contain (Piper cubeba , Camphora , Apium graveolens ). showed growth more than 5 colonies and media contain Linum usitatissumun showed good growth which means resistant of mycobacteria to the extract mentioned above .هدفت هذه الدراسة بحث دور المستخلصات الكحولية للنباتات الاتية ( بذور الحلبة Trigonella foenumgraecum والكبابة Piper cubeba والفلفل الاسود Piper nigrum والكافورCamphora والمر Commiphora molmol وبذور الكرفس Apium graveolens والفول السوداني Arachis hypogaea وبذور الكتان Linum usitatissumun وبذور الكمون Cuminum cyminum وبذور اليانسونPimpinella anisum وبذورالحبة الحمراء Lepidium sativum ، حضرت المستخلصات الكحولية للنباتات واستخدمت بتركيز 200 ملغم / مل وجرى اضافة 0.2 مل من كل مستحلص لكل 10 مل من الوسط الزرعي بالاضافة الى وسط زرعي حاوي على احد مضادات السل Ethambutol ( 0.2 مل / 10 مل من الوسط الزرعي ) ووسط زرعي خال من اي اضافة للسيطرة وجرى زرع كل من هذه الاوساط بثلاثة قطرات من العالق الجرثومي الحاوي على 1ملغم /مل وبتركيز 108 من جرثومة السل المعزولة من احد المصابين بمرض السل وبعدها تم حضن الاوساط الزرعية في درجة 37 مئوية في الحاضنة واستمرت القراءة اسبوعيآ لأكثر من 4 اسابيع واظهرت النتائج ظهور نمو جيد على الاوساط الزرعية السيطرة خلال 2-3 اسبوع اما الاوساط الزرعية الحاوية على المستخلصات ( الفول السوداني وبذورالحبة الحمراء وبذورالحلبة ووبذورالكمون والمر ) لم يظهر فيها اي نمو جرثومي وكذلك بالنسبة للوسط الزرعي الحاوي على المضاد الحيوي Ethambutol لم يظهر فيه اي نمو جرثومي في حين اظهرت الاوساط الزرعية الحاوية على الفلفل الاسود وبذور اليانسون اقل من 5 مستعمرات جرثومية مما يشير الى حساسية جرثومة السل للمستخلصات المذكورة اعلاه واظهرت الاوساط الزرعية الحاوية على الكبابة وبذور الكرفس والكافور نمواً جرثومياً اكثر من 5 مستعمرات واظهر الوسط الزرعي الحاوي على بذور الكتان نمواً غزيراً لجرثومة السل وهذا يشير الى مقاومة جرثومة السل للمستخلصات اعلاه .


Article
Microbiological Impact of Dipping Minced Meat using different sodium hypochlorite concentration and contact times
دراسة تأثير محلول هايبوكلورايت الصوديوم لتراكيز مختلفة و بأوقات مختلفة على الحمل الجرثومي للحم المفروم

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted to evaluate the possibility of using sodium Hypochloride by the Iraqies housewives at different concentrations (2%, 3%) and different dipping times (30, 60 and 90 minutes ) in order to reduce the initial microbial counts , without any adverse effect on the organoleptic characteristics of the treated minced meat. Bacterial counts in all samples of meat were enumerated by standard method of miles and mirza technique before and after treatment . The result showed that the treatment of meat with chlorine at concentration 2 % for 30 and 60 minute reduce the bacterial content on bacterial load ( colony forming unit – cfu / ml) to a level which was significant from the Public health point of view ( hygienically ) although , this reduction was not statically significant, using 2 % for 90 minutes , however , reduced the ( colony forming unit cfu/ ml) about 2 Log , which was highly significant ( P<0.01) statically and hygienically Sodium Hypochlorite at 3 % for 30, 60 , 90 minutes reduced the ( Colony forming unit – cfu / ml ) significantly about 2 log (P<0.01, P<0.05, P<0.05 respectively). Results of the effects of different concentrations of sodium hypochlorute at different dipping times (30,60 and 90 minutes ) on the organoleptic characters of the minced meat showed that , sodium hypochlorite at 2 % for 30 , 60 and 90 minutes , and at 3 % minutes reduced the cfu / ml significantly without affecting the organoleptic charcteristics of treated minced meat , while using 3 % for 60 and 90 minutes although reduced the bacterial content on the bacterial loud ( colony forming unit-cfu / ml) but adversely affects the organoleptic characteristics even with different types of spices and herpes using in the traditional Iraqi cooking . أجريت هذه الدراسة لغرض معرفة مدى امكانية استخدام محلول هايبوكلورايت الصوديوم (القاصر) للاستخدام المنزلي من قبل ربه البيت في تقليل التلوث الجرثومي الكلي في نماذج اللحم المفروم وبتراكيز 2% ،3% وللأوقات 30 ، 60 ، 90 دقيقة من غير ان يؤثر على الصفات الحسية بعد عملية الطبخ وبأتباع طرق الطبخ في المطابخ العراقية . فقد عوملت نماذج اللحم المفروم بتراكيز 2 % ، 3% من محلول هايبوكلورايت الصوديوم بطريقة التغطيس وللاوقات 30 ، 60، 90 دقيقة وتم معرفة مدى تأثير هذه التراكيز خلال إجراء العد الجرثومي بطريقة مايلز وميزرا قبل وبعد المعاملة وقيمت النتائج التي تم الحصول عليها من الناحية الصحية والأحصائية كما تم معرفة مدى تأثير إستخدام محلول هايبوكلورايت الصوديوم على الصفات الحسية لنماذج اللحم المفروم بأستخدام اختبار الغليان واختبار النكهة والمذاق ، حيث أدى استخدام تركيز 2% ولمدة 30 ، 60 دقيقة إلى تخفيض العد الجرثومي في نماذج اللحم المفروم حيث كان هذا الانخفاض مهما ً من الناحية الصحية ولم يكن مهما ً من الناحية الإحصائية بينما أدى استخدام تركيز 2% للمدة 90 دقيقة إلى تخفيض العد الجرثومي بما يقارب (2log ) وهذا الأنخفاض كان مهما ً من الناحية الصحية والأحصائية إذ سجل فروقا ً معنوية مهمة جدا ً(0.01 >P) وعند استخدام تركيز 3 % للمدد 30 ، 60 ،90 دقيقة كان انخفاض العد الجرثومي بعد المعاملة مهما ً من الناحية الصحية والاحصائية (0.01 >P ، 0.05 >P، 0.05 >P) للمدد 30 ، 60 ، 90 دقيقة على التوالي إذ خفض العد الجرثومي بما يقارب (2log) وعند إجراء اختبارات الغليان والاختبارات الحسية لنماذج اللحم المفروم المعامل بتراكيز 2 % ، 3 % من محلول هايبوكلورايت الصوديوم لمعرفة مدى تأثيرها على الصفات الحسية لنماذج اللحم المفروم اظهرت نتائج الدراسة بأن استخدام محلول هايبوكلورايت الصوديوم بتركيز 2 % للأوقات 30 ، 60 ، 90 دقيقة وتركيز 3 % للمدة 30 دقيقة في اللحم المفروم ادى الى خفض العد الجرثومي من غير ان يؤثر على الصفات الحسية للحم المطبوخ مما ينعكس ايجابا ً على المستوى الصحي للحم حيث يؤدي الى تقليل أعداد الجراثيم المسببة لفساد اللحم والجراثيم المسببة للتسمم الغذائي بينما أدى إستخدام تركيز 3 % للأوقات 60 ، 90 دقيقة الى خفض العد الجرثومي لكنها أثرت سلبا ً على الصفات الحسية للحم المطبوخ مما يتعارض مع الضوابط الصحة الدولية ومنظمة الأغذية والزراعة

Keywords


Article
Effect of mix probiotic and vitamin C on growth and some biochemical tests in common carp Cyprinus carpio L
تأثير استعمال خليط المعززات الحيوية مع فيتامين C في النمو و الصفات الدموية والكيموحيوية لأسماك الكارب الشائع Cyprinus carpio L .

Loading...
Loading...
Abstract

One hundred and twelve Common carp fish fingerling Cyprinus carpio L. were collected, range between 25-28 gm in weight to study the effect of different concentrations of local probiotic and mixed with Vitamin C in concentration 1g/kg feed on growth performance, blood and biochemical picture. This experiment included 7 groups each group contain 16 fish distributed randomly as follow: Control group (C ) fed diet free vitamin C and probiotic during the period of 60 days and all total protin in feed reach 26% . Group 2(T1) group fed diet contain Vit C (1gm /kg) food. Treated (T2andT3) groups fed diet containing probiotic 4.5&5.5 g/ kg respectively , where as groupsT4,T5 and T6 fed the diets containing Probiotic added at level 4.5,5.5 and 6.5 g/ kg respectively and each mixed with 1 gmkg Vit C . Results of fish total growth rate were 6.86,9.82,15.00,10.87,17.51,14.60 and 13.51gm, evaluate relative growth rate ,the absolute specific growth rate, food conversion and the protein efficiency ratio . The statistically analysis showed increase significantly(P≤0.05)for T4 in all treatment. While erythrocyte counts was 1.80, 1.88, 1.95, 2.40, 2.00, 2.70, 2.20 and 2.10 ×106 cellsmm3, blood cells counts are 24.40 ,24.60 ,25.80 ,27.00 ,26.00 ,27.96 ,26.60 and 26.20×103cellsmm3, blood haemoglobin was8.40,8.70,9.80, 11.10,10.20,11.90,10.80 and 10.50 gm100dl, haematocrit value are 27.10 ,27.60 ,28.50 ,29.90 ,29.10 ,30.50 ,29.50 and29.30 % for fish before starting expermint (Z) and C,T1,T2,T3,T4,T5,T6,groups, respectively . Evaluate the enzymatic activity for AST,ALT and ALP in blood serum of fish . The statisticaly analysis showed decrease significantly(P≤0.05) at treatment contain mix probiotic and Vit C but excel T4 inform 70.40,10.40,30.30 I U L respectively. Conclusion ,the present studied suggested that the level of probiotic and Vit C (4.5gkg and Vi C 1gmkg) used could be improve the performance growth and fish healthy. وزعت عشوائيا 112 اصبعية من أسماك الكارب الشائـع Cyprinus carpio L. في 14 حوض زجاجي ذو ابعاد70 سم × 40 سم × 40 سم تراوحت مديات اوزانها بين 25 -28 غم لدراسة تأثير أستعمال خليط من تراكيز مختلفة من المعزز الحيوي المحلي مع فيتامين C بتركيز 1 غم/ كغم من العلف في النمو، والصورة الدموية والكيموحيوية لأسماك التجربة . تضمنت التجربة 7 مجاميع كل مجموعه تحتوي على 16 سمكة ، غذيت معاملة السيطرة (C) على عليقة سيطرة بدون تدعيم بالمعزز الحيوي وفيتامين C وكانت نسبة البروتين الكلي في العليقة 26 % , مجموعةT1) )أضيف فيتامين C فقط بتركيز 1غم / كغم الى العليقة ,ومجموعتى( T2 وT3 ) أضيف المعزز الحيوي المحلي فقط وبتركيز 4.5 و5.5 غم/ كغم على التوالي بينما أحتوت المعاملات للمجاميع(T4 و T5 و T6 )على خليط 4.5 و5.5 و6.5 غم/ كغم معزز حيوي مع 1 غم / كغم فيتامين C على التوالي. غذيت صغار أسماك التجربة لمدة 60 يوما سبقتها مدة اقلمة استمرت اسبوعين قبل بدء التجربة . بينت النتائج معدل الزيادات الوزنية الكليةلاسماك مجاميع التجربة 6.86 و9.82 و15.00 و10.87 و17.51 و14.60 و13.51 غم ، و حسبت معدلات النمو النوعي والنسبي ومعدل التحويل الغذائي . بلغ معدل أعداد كريات الدم الحمر 1.80 و1.88 و1.95 و2.40 و2.00 و2.70 و2.20 و2.10 ×106 خلية /ملم3,بينما بلغت أعداد خلايا الدم البيض 24.40 و24.60 و25.80 و27.00 و26.00 و27.96 و26.60 و26.20 × 103 خلية/ملم3، وبلغ خضاب الدم 8.40 و8.70 و9.80 و11.10 و10.20 و11.90 و10.80 و10.50 غم/100 مللتر، وبلغ حجم الخلايا المرصوص 27.10 و27.60 و28.50 و29.90 و29.10 و30.50 و29.50 و29.30 % ،للمجاميع C وT1 وT2 وT3 وT4 وT5 وT6 على التوالي . بينت نتائج التحليل الاحصائي (P≤0.05 ) تفوق عالي المعنوية للمعاملة T4 على بقية المعاملات . قدرت فعالية الانزيمات AST وALT وALP في مصل الدم لاسماك التجربة وبينت نتائج التحليل الاحصائي أنخفاض معنوي في المعاملات التي ضمت خليط المعزز الحيوي وفيتامين C، وأفضل معاملة كانت T4 إذ بلغت 70.40 وحدة دولية/ لتر. تستنتج الدراسة الى امكانية استعمال خليط المعزز الحيوي المحلي مع فيتامين C لتحسين معايير النمو والحالة الصحية للاسماك، وتفوق المعاملة T4 الحاوية على المعزز الحيوي بتركيز 4.5 غم مع فيتامين C بتركيز 1 غم/ كغم علف .

Keywords

probiotic --- carp --- cyprinus carpio L


Article
The Natamycin Preservation of the Laboratory produced cheese against spoilage of Yeasts & Moulds
دراسة تأثير استخدام الناتامايسين كمادة حافظة ضد الخمائر والأعفان المتلفة لمنتج الجبن المطبوخ المصنع مختبريا من الجبن الطري المحلي

Loading...
Loading...
Abstract

The study conducted an attempts to improve the Keeping quality (Shelf T.) of Laboratory processed cheeses by the Natamycin preservation against spoilage of Yeasts & Moulds . Random collected samples of processed soft cheeses collected from different areas of Baghdad to produce Laboratory processed cheeses by using the best mix of Emulsifying salts that is composed of :- 90% Na tripolyphosphate + 10% 3Na citrate . Laboratory processed cheeses without preservative treating lasted to be fit for humane consumption for (30) day when store at room temp. & aerobic Condition & for (45) day when store at room temp. & non aerobic condition & for (40) day when store at refrigeration temp. & aerobic condition & for (60) day when store at refrigeration temp. & non aerobic condition. While the Laboratory processed cheeses which treated with Natamycin lasted to be fit for humane consumption for (35) day when store at room temp. & aerobic condition & for (45) day when store at room temp. & non aerobic condition & for (40) day when store at refrigeration temp. & aerobic condition & for (60) day when store at refrigeration temp. & non aerobic condition . Such finding of high concentration of Yeasts & Moulds count ides to the fact that the use of Preservative lead to Prolongation Shelf time of Dairy products depending on storing temperature at (room or refrigeration) & depending on storing condition by (aerobic or non aerobic) . Results showed that such cheese of low quality and did not meet both local and international Dairy products standards and unfit for human consumption . استهدفت التجربة المحاولة التطبيقية لتحسين طول فترة صلاحية منتوج الجبن المطبوخ المصنع مختبريا من الجبن الطري المحلي بتأثير استخدام مضاد الفطر (الناتامايسين) كمادة حافظة للجبن المطبوخ مختبريا على عد الخمائر والأعفان النامية ومدة الخزن بدرجة حرارة الغرفة (20 م) وبدرجة حرارة الثلاجة (4 م) والمحفوظة تحت الظروف الهوائية واللاهوائية , حيث تم جمع عينات مختلفة من الجبن الطري المحلي المنتج من قبل الفلاحين والبقالين من أسواق مدينة بغداد , وتم صنع عينات من الجبن المطبوخ المصنع مختبريا من هذة العينات وباستخدام خلطة مثالية لأملاح الاستحلاب المستخدمة لصنع الجبن وهي التي تتكون من 90% الفوسفات المتعدد الثلاثي الصوديوم + 10% سترات ثلاثي الصوديوم وبالاعتماد على درجة حرارة الخزن بدرجة حرارة الغرفة (20 م) أو بدرجة حرارة الثلاجة (4 م) وكذلك بالاعتماد على ظروف الخزن الهوائية أو اللاهوائية . أثبتت النتائج بان الجبن المصنع مختبريا والغير معامل بالناتامايسين يكون ذا مستوى متدن من ناحية النوعية وغير مطابقة للمواصفات المحلية والدولية كونه سريع التلف تحت ظروف التعامل والخزن . حيث إن عينات الجبن المطبوخ المصنع مختبريا وغير المعامل بالناتامايسين استمرت صالحة للاستهلاك البشري عند خزنها بدرجة حرارة الغرفة لمدة (30) يوم تحت الظروف الهوائية ولمدة (45) يوم تحت الظروف اللاهوائية وبقيت عند خزنها بدرجة حرارة الثلاجة لمدة (40) يوم تحت الظروف الهوائية ولمدة (60) يوم تحت الظروف اللاهوائية . في حين إن عينات الجبن المطبوخ المصنع محليا والمعامل بالناتامايسين قد تميزت بمدة خزن أطول حيث استمرت صالحة للاستهلاك البشري عند خزنها بدرجة حرارة الغرفة لمدة (35) يوم تحت الظروف الهوائية ولمدة (45) يوم تحت الظروف اللاهوائية وبقيت عند خزنها بدرجة حرارة الثلاجة لمدة (40) يوم تحت الظروف الهوائية ولمدة (60) يوم تحت الظروف اللاهوائية .


Article
Isolation and Identification of bacterial isolates from ear infection and their sensitivity to usual antibiotics in human and dogs
عزل وتوصيف المسببات البكتيرية لالتهابات تجويف الاذن وحساسيتها للمضادات الحيوية في الانسان والكلاب

Loading...
Loading...
Abstract

Bacterial examination was done on 50 dogs suffering from ear infection. Dogs examined include both sexes and their ages were between 5 months to 5 years, In the other hand 35 ear smears from male and female human in ages between 7-40 years were also taken . Isolation and identification of bacterial isolates were done to determine species of zoonotic bacteria in human and dogs, also study of antibiotics sensitivity to these isolates. We identified 137 bacterial isolates from dogs ear belonge to 9 bacterial spp. which are : S. aureus( 27.7%) , Klebsiella spp. ( 13.8%) , E. coli ( 13.1%) , Streptococcus spp. ( 12.4%) ,P. haemolytica ( 8.2%) , P. vulgaris ( 7.2%) , S. epidermidis ( 6.5%) , Salmonella spp. ( 5.8%) , P. mirabilis ( 5.1%) . In human ear smears 95 isolates were identified to 11 bacterial spp. as follows : S. aureus( 26.3%) , Streptococcus spp. ( 15.7%) , S. epidermidis ( 13.6%) , Citrobacter spp. ( 9.4%) , P. mirabilis ( 8.4%) , Klebsiella spp. ( 6.3%) , P. vulgaris ( 5.2%) , Salmonella spp. ( 5.2%) , P. aeruginosa ( 4.2%) , Shigella spp. ( 3.1%) , E. coli ( 2.1%) . Antibiotic sensitivity to dog isolates show high sensitivity to Imipenem (IPM) then Streptomycin ( S) then Rifampin ( RA) then Clindamycin ( DA) and lowest to Erythromycin ( E) respectively . but most isolates were resistant to Cefotaxime( CTX) then Ampicillin ( AM) then Vancomycin ( VA) and lowest to Trimethoprim ( TMP) respectively . The human isolates show high sensitivity to Imipenem ( IPM ) then Streptomycin ( S ) then Erythromycin ( E ) then Rifampin ( RA) then Clindamycin ( DA) finally Vancomycin ( VA) . but most isolates were resistant to Cefotaxime ( CTX ) then Ampicillin ( AM) finally Trimethoprim (TMP). P. aeruginosa was resistant to all antibiotics except Imipenem ( IPM) , Streptomycin ( S) and Erythromycin ( E) .تم في هذه الدراسة اجراء الفحص الجرثومي على 50 مسحة اذن من الكلاب المصابة بالتهاب الاذن لكلا الجنسين، وباْعمار تراوحت بين 5 اْشهر و5 سنوات بالاضافة الى 35 مسحة اذن من اشخاص مصابين بالتهاب الاذن من كلا الجنسين، وباْعمار تراوحت بين 7 – 40 سنة وذلك لغرض عزل وتوصيف المسببات البكتيرية لالتهابات تجويف الاذن وتحديد انواع الجراثيم المشتركة بين الانسان والكلاب والوقوف على اسبابها ودراسة حساسية العزلات البكتيرية لبعض انواع المضادات الحيوية . اظهرت نتائج العزل الجرثومي وجود 137 عزلة جرثومية من اذن الكلاب صنفت الى 9 انواع هي : Staphylococcus aureus (27.7%)، klebsiella spp. ( 13.8%)، E. coli (13.1%)، Streptococcus spp.( 12.4%)، pasteurella haemolytica ( 8.2%)، Proteus vulgaris 7.2%)، Staphylococcus epidermidis ( 6.5%)، Salmonella Spp. ( 5.8%)، Proteus mirabilis ( 5.1%) . وبينت نتائج العزل الجرثومي للانسان وجود 95 عزلة صنفت الى 11 نوع هي : Staphylococcus aureus ( 26.3%)، Streptococcus spp. ( 15.7%)، Staphylococcus epidermidis ( 13.6%)، Citrobacter spp. ( 9.4%)، Proteus mirabilis ( 8.4%)، klebsiella spp. ( 6.3%)، Proteus vulgaris ( 5.2 %)، Salmonella Spp. ( 5.2 %)، Pseudomonas aeruginosa ( 4.2%)، Shigella spp. ( 3.1%)، E. coli ( 2.1%). اما نتائج المضادات الحيوية للعزلات من الكلاب ، فقد اظهرت جميع العزلات حساسية كبيرة للمضادات الحيوية IPM) Imipenem( ثم (S) Streptomycin ثم RA) Rifampin ( ثم (DA) Clindamycin واخيرا E) Erythromycin (على الترتيب ، في حين كانت اغلب العزلات مقاومة وبشكل كبير للمضادات الحيوية ) CTX Cefotaxime ( ثم ) AM Ampicillin (ثم (VA) Vancomycin واخيراTMP ) Trimethoprim (. وبالنسبة لنتائج المضادات الحيوية للعزلات من الانسان ، فاْظهرت جميع العزلات حساسية كبيرة للمضادات الحيوية ) IPM Imipenem( ثم ) S Streptomycin( ثم ) E Erythromycin ( ثم ) (RA Rifampin ثم ) DA Clindamycin( ثم ) VA Vancomycin( على التوالي ، في حين كانت اغلب العزلات مقاومة وبشكل كبير للمضادات الحيوية) CTX Cefotaxime( ثم ) AM Ampicillin ( واخيراُ TMP) Trimethoprim(. اما بالنسبة لجرثومة Pseudomonas aeruginosa فكانت مقاومة لجميع المضادات الحيوية ماعدا IPM) Imipenem( ، Streptomycin( S) و) E Erythromycin (.

Keywords


Article
Uses the Disinfectants against fungi isolated from the homes
استعمــال المطهـــرات ضــد الفطريــات المعزولــة مــن المنــازل

Loading...
Loading...
Abstract

The study included 100 samples collected from different locations of the homes were located in the area of Ali Saleh in Baghdad 6 species were isolated from fungi and the most common genus or species of fungi isolated were Aspergillus fumigatus by frequency ratio of 25.84%, and occurrence ratio of 23%, Penicilium by frequency ratio of 21.34%, and occurrence ratio of 19%, Mucor by frequency ratio 20.22%, and the occurrence ratio of 18%, Candida albicans by frequency ratio of 15.73%, the occurrence ratio of 14%, Rhizopus frequency ratio by 13.48%, the occurrence ratio of 12% and Aspergillus niger frequency ratio by 3.37% and the occurrence ratio of 3%. Then the sensitivity test of disinfectants were studied against fungi isolated by using three disinfectants Chloroxylenol known commercially by (Dettol), Chlorhexidine commercially known by (Hibitane) and Sodium hypochlorite commercially known by (Bleach), and a study for the effected of three concentrations of each disinfectant (5, 2.5, 1.25)%, and the use of statistical analysis (ANOVA) to contrast the differences and Dnken test to the variation in any disinfectant or the most efficient concentrations of other disinfectants were observed that concentrations of 5% was the most efficient of concentrations than (2.5%) and (1.25%). As the disinfectant Dettol was significantly the most efficient from Bleach and Hibitane.شملت الدراسة 100 عينة اخذت من مواقع مختلفة لمنازل تقع في منطقة علي الصالح في بغداد، وقد تم عزل 6 انواع من الفطريات وكان اكثر الفطريات شيوعا هو الفطرAspergillus fumigatus بنسبة تردد 25.84% وظهور 23% و Penicilium بنسبة تردد 21.34% وظهور 19% وMucor بنسبة تردد 20.22% وظهور 18% و Candida albicans بنسبة تردد 15.73% وظهور 14% وRhizopus بنسبة تردد 13.48% وظهور 12% و Aspergillus niger بنسبة تردد 3.37% وظهور 3%. وقد تم دراسة حساسية الفطريات المعزولة تجاه المطهرات فقد استخدمت ثلاثة مطهرات هي Chloroxylenol المعروف تجاريا بديتول (Dettol) و Chlorhexidine المعروف تجاريا بهبتين (Hibitane) و Sodium hypochlorite المعروف تجاريا بقاصر (Bleach)، وقد تم دراسة تاثير ثلاث تراكيز من كل مطهر (5، 2.5، 1.25)%، وعند استخدام التحليل الاحصائي (ANOVA) لتباين الاختلافات المعنوية واختبار دنكنة لتباين اي المطهرات او التراكيز اكفأ من غيرها لوحظ ان المطهرات بتراكيز 5% كانت اكفأ من التراكيز (2.5 و 1.25)%. كما ان مطهر الديتول كان اكفأ معنويا من المطهرين القاصر والهبتين.

Keywords


Article
The Effect Of Some Plants Extracts On The Growth Of Streptococcus Pyogenes
تأثير بعض المستخلصات النباتية في نمو جرثومة السبحيات القيحية

Loading...
Loading...
Abstract

In this study were choice some medical plants ( Matricaria chamomilla , Nigella sativa and Allium sativum ) and inhibitory their effect on Streptococcus pyogenes was tested ,which cause for many diseases especially respiratory disease andBecause of their availability and low cost of obtaining them ,study aimed to study the effect of extracts of these plants in growth of these bacteria isolated from aperson infected with tonsillitis. There was variation in bio effects of extracts among the species tested. The study show the presence effects of medical plants on growth of Streptococcus pyogenes is equal to the effect of both Matricaria chamomilla and Allium sativum and reached a concentration of 100 Mcg/ Dis , and the less effect with Nigella sativa concentration of 1000 Mcg/ Dis . تم في هذه الدراسة اختيار بعض النباتات الطبية) البابونج ,حبة البركة والثوم ) وتقييم مدى فعاليتها في نمو جرثومة السبحيات القيحية Streptococcus pyogenes المسببة لعدد من الأمراض وأهمها أمراض الجهاز التنفسي, وبسبب سهولة الحصول على النباتات الطبية ورخص ثمنها استهدفت الدراسة معرفة تاثير مستخلصات هذه النباتات في نمو هذه الجرثومة المعزولة من شخص مصاب بالتهاب اللوزتين , أظهرت الدراسة وجود تأثير لمستخلصات النباتات الطبية في نمو السبحيات القيحية و تساوى تأثير كل من البابونج والثوم بتركيز 100 Mcg/Dis وكان التأثير الاوطأ لحبة البركة بتركيز 1000Mcg/Dis.

Keywords


Article
Study of some biological characteristics of hydatid cysts in sheep in al-Shuula~area in Baghdad
دراسة بعض الصفات البايولوجية للأكياس العدرية للأغنام المذبوحة في منطقة الشعلة/بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The study was implemented to identify some the biological characteristics of 2428 hydatid cysts in 353 naturally infected animals out of 2781 slaughtered sheep in al-Shuula~area in Baghdad. The results revealed that 1669 cysts in 211 infected females and 759 cysts were presence 142infected males. The diameter of hydatid cysts varies from 0.1-16.4 cm . The surrounding cysts were larger than the cysts in the center of the infected organ with multiple cysts. The cysts were unilocular rounded. and mostly found in infected livers. They were few cysts with free fertile or sterile daughter cysts. The hydatid liquid was clear for most hydatid cysts. and its volume was ranged between (0.2-930) ml. The protoscolises were found white in color and their number were ranged between 4322.8±127.8 in male`s livers and9472.5 ±432.5 in female`s livers. The bio-activity of hydatid cysts reached with an average 73.32% and 89.3% in livers . The fertility percentage of the cysts was 60.25 %. and it was higher in females than in males. The study also revealed that such percentage in infected livers was higher than that of infected lungs and that of the second aged group ( two _ less than four years ) for both animals sexes . The results of the present study indicate no relation among diameter of hydatid cysts. quantity of protoscolises inside the cysts. fertility and viability of protoscolises. تمت دراسة بعض الصفات البايولوجية ل2428 كيس عدري متطفل في أكباد ورئات 353 حيوأن مصاب طبيعيا من مجموع 2781 حيوأن مذبوح و مفحوص في منطقة الشعلة/بغداد وأظهرت النتائج وجود 1669 كيس في 211 أنثى مصابة و759كيس في142 ذكر مصاب. لقد تباينت قياسات أقطار الأكياس العدرية من 0.1- 16.4 سم . وأن الأكياس العدرية المحيطية الموقع اكبر من الأكياس العدرية المركزية الموقع في العضو المصاب بالعديد منها. جميع الأكياس العدرية كأنت من النوع وحيد الفجوة unilocular cyst كروية الشكل أغلبها في الأكباد المصابة . مع وجودالقليل من الأكياس البنيوية الحرة كأن بعضها خصبا وبعضها عقيما . أما السائل العدري فقد كأن رائقا لمعظم الأكياس العدرية وتراوح حجمه بمدى 0.2 -9300 مليليتر.وتبين أن لون الرؤيسات العدرية أبيض. أما أعدادها فقد بلغت في أكباد الإناث 9472.5 ±432.5 أعلى مما هي عليه في أكباد الذكور 4322.8 ± 127.8 وبلغت حيويتها بمعدل 73.32%وبنسبة89.3% في الأكباد لوحدها . سجلت نسبة خصوبة 60.25% وكأنت في الأكياس العدرية للإناث أعلى مما هي عليه في الذكور. وأظهرت النتائج أعلى نسبة للأكياس العدرية الخصبة في الكبد أعلى مما هي عليه في الأكياس العدرية الرئوية وفي الأكياس العدرية للفئة العمرية الثأنية للإناث ( سنتين – أصغر من أربع سنوات) . كشفت نتائج البحث ايضا عدم وجود علاقة بين قطر الكيس العدري وخصوبته وعدد الرؤيسات التي يحتويها وحيويتها.


Article
Prevalence Of Cryptosporidiosis In Calves And Child In Al Diwania City
التحري عن Cryptosporidiosois في العجول والأطفال في مدينة الديوانية

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of study to investigate of Cryptosporidium parum Parasite 200 faecal samples were collected from cattle in different age from abattoir and hospital of veterinary and infants in children and maternity of Al–Diwania Governorate and examined by Modified acid fast staining .The prevalence and intensity of cryptosporidiosis was found more in adult calves ( 44% ) in diarrheic group and 12% in non diarrheic group and the percentage was different from the other age group. While in Infant 17.5% were positive from diarrheic group and 8.3% in nondiarrheic group in 2-4 years old and the percentage was different from the other age group according the site of live in rural and urban community . This study was conclude that the age and present or absence of diarrhea significant differences in severity of infection with Cryptosporidium parum .شملت الدراسة فحص 200 عينة براز جمعت من أبقار مختلفة الأعمار من المستشفى البيطري والمجزرة في مدينة الديوانية , فحصت العينات بطريقة زيل نلسن المحورة .كشفت الدراسة عن وجود إصابة بطفيلي Cryptosporidium parum للأعمار البالغة من الأبقار بنسبة مئوية 44% في المجموعة التي تعاني من الإسهال و 12% من المجموعة التي لا تعاني إسهال واختلفت النسبة المئوية في مجاميع الأعمار الصغيرة المختلفة . أما بالنسبة للإصابة بالطفيلي في الأطفال فكانت بنسبة 17.5% في المجموعة التي تعاني من الإسهال بعمر 4-2 سنة و 8.4% من المجموعة التي لا تعاني من الإسهال . واختلفت النسبة المئوية في مجاميع الأعمار المختلفة طبقاً لمكان العيش ( ريف أو مدينة ) . نستنج من هذه الدراسة أن للعمر وحالة وجود أو عدم وجود الإسهال تأثير معنوي على شدة الإصابة بطفيلي Cryptosporidium parum .


Article
Study of some hematological and biochemical parameter of Friesian crossbred cows in Sulaimanya governorate
دراسة بعض المؤشرات الدمية والكيمياحيوية في أبقار الفريزيان المضربة في محافظة السليمانية

Loading...
Loading...
Abstract

The present study was carried out at Bakrajo field station which belongs to the college of Agriculture University Sulaimanya during the period from the1st of April untill 30thof October 2009.This study include 10 crossbred Friesian cows aged 5-7 years old to study some hematological and biochemical changes during late pregnancy (last three months ) and lactation period (4months).The cows were divided into two groups, the first group included 5 non-pregnant cows used as control group while the second group included 5cows were in the late pregnancy (last three months) and continues to four months of milk 196 production. Statistically all significant results of blood and biochemical results at (P<0.05). The results showed a significant decreased of the erythrocytes number during late stage of pregnancy and lactation period as comparison with non-pregnant cows. Hemoglobin concentration decreased significantly during 3 rd and 4th of lactation in comparison with 7thand 8th months of pregnancy and non pregnant animals ,while PCV showed significant increase during 9th month of pregnancy in comparison with 2nd,3rdand4thmonths of lactation and non- pregnant cows. There were a significant increased in MCV and MCH during pregnancy in comparison with months of lactation, and significantly increase of MCHC at 7th month of pregnancy in comparison with 2nd, 3rd and 4th months of lactation. There were a significant increased of Leukocyte count at the last two months of pregnancy in comparison with non-pregnant animals. In regard to the biochemical changes, there was a significant decreased of glucose concentration at both pregnancy and lactation period in comparison with non-pregnant animals. Total serum cholesterol concentration was significantly increased at the pregnancy and lactation period in comparison with control group, while total serum protein concentration significantly decreased at the 1st month of lactation in comparison with 2nd, 3rd and 4th months and control group, concentration of ionized calcium and inorganic phosphorus significantly decreased during last period of pregnancy and lactation period in comparison with non-pregnant cows. In regard to serum enzyme change significant increased in the activity of AST during the second month of lactation in comparison with non- pregnant animals. The activity of ALP enzyme was significantly decreased during the first month of lactation in comparison with 9thof pregnancy. Milk yield was significantly decreased with the progress of lactation stage . While percentages of fat and total solid increased significantly (P<0.05) It was concluded that the late stage of pregnancy and the period of lactation (milk production) can effectively on some hematological and biochemical trait. أجريت هذه الدراسة في حقول بكر جو التابعة لكلية الزراعة جامعة السليمانية, للفترة من شهر نيسان لغاية نهاية تشرين الأول 2009, وشملت عشرة أبقار فريزيان المضربة ترواحت أعمارها بين 5-7سنوات .لدراسة بعض التغيرات الدمية و الكيمياحيوية خلال ثلاثة أشهر الأخيرة من الحمل وأربعة اشهر الأولى من أنتاج الحليب. وزعت الأبقارألى مجموعتين الأولى شملت خمسة أبقار غير حوامل (مجموعه السيطرة) والمجموعة الثانية شملت خمسة أبقار في أشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل .أن جميع النتائج المعنوية كانت بمستوى P<0.05) ). وأظهرت النتائج وجود تأثير معنوى الأ شهر الحمل وأشهر أنتاج الحليب على أعداد الكريات الدم الحمر مقارنة مع أبقار غير الحوامل. أنخفض تركيزخضاب الدم خلال شهرين الثالث و الرابع من أنتاج الحليب مقارنة مع شهرين السابع والثامن من الحمل وحيوانات غير الحوامل .أرتفع معنويا حجم كريات الدم المرصوصة في الشهر التاسع من الحمل مقارنة مع الاشهر الثاني والثالث والرابع من أنتاج الحليب وأبقار غير الحوامل,لوحظ أرتفاع معنوي في معدل حجم الكرية ومعدل تركيز خضاب الكرية خلال فترة الحمل مقارنة مع فترة أنتاج الحليب و حيوانات السيطرة وأرتفع معنويا بمعدل تركيزخضاب الكرية مقارنة مع الأشهرالثاني والثالث والرابع من أنتاج الحليب .وجود أرتفاع معنوي لخلايا الدم البيض في الشهرين الأخيرين من الحمل وفترة أنتاج الحليب مقارنة مع حيوانات السيطرة , أنخفاض تركيز كلوكوز الدم خلال فترة الحمل وفترة أنتاج الحليب مقارنة مع حيوانات السيطرة. أما تركيز الكوليسترول الكلي فقد أرتفع معنوبا خلال فترة الحمل وفترة أنتاج الحليب مقارنة مع حيوانات السيطرة .لوحظ أنخفاض معنوي في تركيز البروتين الكلي في الشهر الأول من أنتاج الحليب مقارنة مع الأشهر الثاتي والثالث والرابع من أنتاج الحليب وحيواتات السيطرة ,كذلك أنخفض معنويا تركيز الكالسيوم المتأين والفسفور اللأعضوي خلال أشهر الحمل وفترة أنتاج الحليب. أما التغيرات الأنزيمية فقد لوحظ أرتفاع معنوي في فعالية أنزيم AST في الشهر الثاني من أنتاج الحليب مقارنة بالأبقارغير الحيوانات, أنخفضت فعالية أنزيم الفوسفاتيز القاعدي خلال الشهر الأول من أنتاج الحليب مفارنةبالشهر التاسع من الحمل ,وأنخفض معنويا أنتاج الحليب مع تقدم مرحلة الأدرار وأرتفاع معنوي في نسبتي الدهن والمواد الصلبة. نستنتج من هذه الدراسة وجود تأثيرمعنوي للفترة الأخيرة من الحمل وفترة أنتاج الحليب على بعض الصفات الدمية و الكيمياحيوية في أبقارالفريزيان المضربة.


Article
Prevalence of Parasitic Infection in Sheep From different Regions in Baghdad
انتشار الاصابات الطفيلية للأغنام من مناطق متعددة من محافظة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

This research concerns (306)faecal samples from different regions in Baghdad from sheep were examined,the results showed that 230 samples were infected with gastrointestinal parasites with total rate 75.1% which included : 49.0% of coccidiosis ( 9 species of Eimeria were recorded E.parva, E.ovina, E.crandalli s, E. weybridgensi, E. pallida, E. granulosa E .faurei, E. ovinadalis E.marsica) , 21.2% Nematodes 7.84% ,6.5% ,4.5%, 2.2% for Haemonchus, Trichostrongylus ,Nematodiru,and Trichuris in respectively , while the percentage of trematodes & cestodes infections were 4.9% for fasciola 2.28% , Paramphistomum 1.6% , Moniezia 0.9% .Age factor influenced on infection percentage it is higher in younger with coccidiosis infection 25.4% while it is higher in aged animals with nematodes% 10.13 & 1.96% for trematodes & cestodes. Prevalence of coccidiosis infection showed seasonal diversity it is higher in winter, while the rate of infection with nematodes & trematodes is higher in summer & lowers in winter. تضمن البحث فحص (306) عينة براز للأغنام من مناطق متعددة من بغداد(ابو غريب ,العامرية,حقل كلية الطب البيطري ,حي البنوك,مدينة الصدر ,ومنطقة الدورة) واوضحت النتائج ان 230 عينه كانت موجبة الفحص بالطفيليات المعوية وبنسبة %75.1, والتي شملت : %49.0 لــــــلأكــــــريـــــــات ( 9 انواع مــــــــــن جـــــنس الايــــمــــيريا E.parva, E.ovina, E. crandallis E. weybridgensis, E.marsica, E. pallida, E. granulosa , E .faurei, E. ovinadali. ) %21.2 للاسطوانيات وبنسب %7.84, %6.5, %4.5, %2.2 لكل من Haemonchus, Trichostrongylus, Nematodirus, Trichuris على التوالي , بينما سجلت المثقوبات والشريطيات %4.9 لكل من Fasciola %2.28 وParamphistomum % 1.6 وMoniezia % 0.9. كان للعمر تأثير على نسب الاصابة اذ ارتفعت الاصابة بداء الاكريات في الاعمار الصغيرة الى %25.4, اما الاسطوانيات فقد سجلت ارتفاعاً في الاعمار الكبيرة بلغت %10.13 , تلتها المثقوبات والشريطيات %1.96. وكان للموسم تأثير على نسبة الاصابة بداء الاكريات فقد ارتفعت في أشهر الشتاء , وتباينت نسب الاصابة لكل من الاسطوانيات والمثقوبات خلال أشهر الصيف والشتاء.

Keywords


Article
Mycological Study of Contaminated of the Burn Wounds in Baghdad City
دراسة تلوث اصابات الحروق بالفطريات في مرضى مدينة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

This study included 150 swabs were taken from patients was suffering from different burns. The most common fungi isolated from burn wound were Aspergillus spp. (44.0%) at 37o and (38.17%) at 25o which include Aspergillus niger (9.31%) at 37o and (12.42%) at 25o , Aspergillus fumigatus (4.34%) at 37o and (10.55%) at 25o and Aspergillus flavus (0%) at 37o and (9.93%) at 25o , followed by Candida spp. (7.45%) at 37o and (7.45%) at 25o, Which includes Blastomyces dermatitidis (0.62%) at 37o and (0.62%) at 25o, Helminthosporum (0%) at 37o and (0.62%) at 25o, Trichophyton terrestre (0%) at 37o and (0.62%) at 25o and Microsporum ajelloi (0%) at 37o and (0.62%) at 25o.The results of minimal inhibitory concentration of anti fungal agents against Candida albicans , Candida glabrata , Candida krusei and Candida parapsilosis, Penicillium (1.66%) at 37o and (9.31%) at 25o, Alternaria (1.24%) at 37o and (3.72%) at 25o, Rhizopus (1.24%) at 37o and (2.48%) at 25o, Fusarium (1.24%) at 37o and (1.24%) at 25o, Mucor (0.62%) at 37o and (1.86%) at 25o, Cladosporium Carnoni (0%) at 37o and (1.86%) at 25o, Saccharomyces cerevisiae (0.92%) at 37o and (1.24%) at 25o, Trichophyton rubrum (0%) at 37o and (1.24%) at 25o, Trichophyton verrucosum (0.62%) at 37o and (0.62%) at 25o, Candida albicans increasing in order as 50 /ml to Nystatin, 150 /ml to Gention violet, 250 /ml to Amphotericin–B, 300 /ml to Clotrimazol, 950 /ml to Benzoic acid and the later 1000 /ml to copper Sulfate and Malachite green. شملت الدراسة 150 مسحة اخذت من جلد المحروقين اناثا وذكورا وبعد اجراء الفحوصات المظهرية والكيموحيوية سجل الفطر Aspergillus spp. نسبة (44.0%) في درجة 37 م و (38.17%) في درجة 25 م . ويشمــل هذا الجنس انواعا متعددة هي Aspergillus niger ونسبته (9.31%) في درجة 37 م و (12.42%) في درجة 25م، Aspergillus fumigatus (4.34%) في درجة 37 م و (10.55%) في درجة 25 م و Aspergillus flavus (0%) في درجة 37 م و (9.93%) في درجة 25 م. وبعده الفطر Candida spp. سجل نسبة (7.45%) في درجة 37 م و (7.45%) في درجة 25 ، ويشمــل الانواع Candida albicans ، و Candida glabrata ، و Candida krusei ، و Candida parapsilosis ، ويليه الفطر Penicillium سجل نسبة (1.66%) في درجة 37 م و (9.31%) في درجة 25 م، و Alternaria وسجل نسبة (1.24%) في درجة 37 م و (3.72%) في درجة 25 م، وRhizopus سجل نسبة (1.24%) في درجة 37 م و (2.48%) في درجة 25 م، و Fusarium سجل نسبة (1.24%) في درجة 37 م و (1.24%) في درجة 25 م، و Mucor سجل نسبة (0.62%) في درجة 37 م و (1.24%) في درجة 25 م، و Cladosporium Carnoni سجل نسبة (0%) في درجة 37 م و (1.86%) في درجـة 25 م، و Saccharomyces cerevisiae سجل نسبة (0.62%) في درجة 37 م و (1.24%) في درجة 25 م، و Trichophyton rubrum سجل نسبة (0%) في درجة 37 م و (1.24%) في درجة 25 م، و Trichophyton verrucosum سجل نسبة (0.62%) في درجة 37 م و (0.62%) في درجة 25 م، و Blastomyces dermatitidis سجل نسبة (0.62%) في درجة 37 م و (0.62%) في درجة 25 م، و Helminthosporum سجل نسبة (0%) فـي درجة 37 م و (0.62%) في درجة 25 م، و Trichophyton terrestre سجل نسبة (0%) في درجة 37 م و (0.62%) في درجة 25 م، و Microsporum ajelloi سجل نسبة (0%) في درجة 37 م و (0.62%) في درجة 25 م. اما تأثير المضادات الفطرية على المبيضات الفطرية فكان التركيز المثبط الادنى لهذه المضادات الفطرية على نحو تصاعدي 50 مايكرو غرام / مليلتر للـ Nystatin، و 150 مايكرو غرام / مليلتر للـ Gentain Violet، و 250 مايكرو غرام / مليلتر للـ Amphotericin - B - ، و 300 مايكرو غرام / مليلتر للـ Clotrimazole، و 950 مايكرو غرام / مليلتر لـ Benzoic acid، واخيرا 1000 مايكرو غرام / مليلتر لـ Copper Sulfate و Green Malchite.

Keywords

mycology --- burn --- wound

Table of content: volume:35 issue:1