Table of content

Journal Of Educational and Psychological Researches

مجلة البحوث التربوية والنفسية

ISSN: 18192068 /pissn 26635879
Publisher: Baghdad University
Faculty: Centre for Educational Studies and psychological Researches
Language: Arabic

This journal is Open Access

About

1-Name of Journal: Journal of Educational and psychological Researchs
2. Jurisdiction of the journal Science educational and psychological
3. Produced by: Centre for Educational Studies and psychological Researches
Achievements of the journal: 57 Number

Loading...
Contact info

jouranlepr@yahoo.com
موقع المجلة
http://jperc.uobaghdad.edu.iq/

009647503725675 whatsApp / viber

Table of content: 2018 volume:15 issue:56

Article
Family violence, its causes and effects on society (women and children)
العنف الأسري ، اسبابه وآثاره على المجتمع ( المرأة والطفل )

Loading...
Loading...
Abstract

Summary of the research Family violence, its causes and effects on society (women and children). Search Goal: The current research aims to identify: 1. Causes of family and social violence (for children and women). 2. How to process. research importance : Domestic violence is a major and devastating problem that has a negative and direct impact on children in particular and women or mothers in general. The problem of domestic violence is linked to many factors and individual, social, economic, psychological and environmental variables, which makes one theory that claims to be inaccurate. It is difficult to understand the nature of family violence without linking it to some of the concepts related to it. The negative effects that may lead to the destruction of the entire family entity and the emergence of a generation of children confused and confused intellectual and behavioral. It also aims at reducing the capacities of children who are affected by education, productivity and creativity, and their future tasks and responsibilities. This will jeopardize the security and stability of society and its impact on the safety of its children, its systems, its systems and its policies, and the disruption of its races to the child's imbalance due to verbal and non-verbal abuse. Both physical and mental, whether deliberately or deliberately, and this leads to harm or destroy the system of the personality of the child specifically and women in general and the forms of domestic violence and social violence. The research presented suggestions for treatment including: 1. Work to raise awareness among the people about the importance of family stability. 2. Reducing the use of physical violence for children, especially women, in general, to try to reach other ways of punishment rather than beating and depriving them of the things that they want, but not of the basic things. 3. Work to prevent children from watching violence on satellite TV screens. 4. Remove children from work in workshops, such as car or bicycle repair shops or blacksmith shops and other works. 5. Spread awareness of violence against women and children through lectures, seminars and legislation of strict laws on this subject.مستخلص البحث العنف الأسري ، اسبابه وآثاره على المجتمع ( المرأة والطفل ) . هدف البحث : يهدف البحث الحالي التعرف علي : 1. أسباب العنف الأسري والاجتماعي ( للطفل والمرأة ) . 2. كيفية طرق المعالجة . اهمية البحث : يعد العنف الأسري من المشاكل الكبيرة والمدمرة التي تؤثر تأثيراً سلبياً ومباشراً على الاطفال بشكل خاص والمرأة او الأم بشكل عام . وان مشكلة العنف الأسري ترتبط بالعديد من العوامل والمتغيرات الفردية والاجتماعية والاقتصادية والنفسية والبيئية ، الأمر الذي يجعل من نظرية واحدة منفردة تدعي تفسيره أمراً غير دقيق ، ومن الصعب فهم طبيعة العنف الاسري دون ربطه ببعض المفاهيم المتصلة به ، فظاهرة العنف الاسري هي اخطر انواع العنف لما يترتب عليها من أثار سلبية قد تؤدي الى هدم الكيان العائلي بالكامل ونشوء جيل من الأبناء المشوشين والمضطربين فكرياً وسلوكياً . كما يستهدف النيل من قدرات الاطفال المعنفين التعليمية والانتاجية والابداعية وما يضطلع بهم من مهام ومسؤوليات مستقبلية هذا من جانب وتعريض أمن واستقرار المجتمع للخطر وتأثير ذلك على سلامة ابناءه ونظمه واجهزته وسياسته وخلخلة لسباقاته لما يتعرض له الطفل من حالة عدم التوازن بسبب اعتداء لفظي وغير لفظي او إيذاء بدني وغير بدني للنفس سواء عن قصد أو تعمد ، وهذا يؤدي الى الحاق الأذى أو تدمير منظومة شخصية الطفل على وجه التحديد والمرأة بشكل عام وما تتعرض له من أشكال العنف الأسري والاجتماعي . وقد جاء البحث بمقترحات للعلاج منها : 1. العمل على نشر الوعي بين الاهالي لأهمية استقرار الاسرة . 2. الحد من استعمال العنف البدني للأطفال خاصة والمرأة على وجه العموم محاولة الوصول الى طرق اخرى للعقاب بدلاً من الضرب والحرمان من الأشياء المرغوبة لديه على أن لا تكون من الأشياء الأساسية . 3. العمل على منع الأطفال من مشاهدة العنف المعروض على شاشات الفضائيات . 4. ابعاد الأطفال من العمل في الورش ، كأن تكون ورش تصليح السيارات أو الدراجات أو محلات الحدادة وغيرها من الأعمال . 5. نشر الوعي ضد العنف للمرأة والطفل عن طريق المحاضرات والندوات وتشريع القوانين الصارمة بهذا الموضوع .


Article
Sponsorship of widows in Islam
رعاية الأرامل في المنظور الإسلامي

Loading...
Loading...
Abstract

Sponsorship of widows in Islam Prof.ph.D. Anas Isam Alzaidy Center of revival heritage The research addressed the problem of widows that increased recently enormously. The researcher also referred to the perspective of Islam that gave a significant attention for both widows and orphans as powerless groups. Some straightforward example were presented to reflect the actual difficulties that encounter these groups as well as the author proposed number of appropriate ways that mitigate their psychological and physical sufferings such as: the provision of convenience jobs, and the legislation of rule that save their rights. Moreover, the researcher addressed the importance of marrying widows and what these challenges that encounter polygamy in Arab societies, the advantages and disadvantages of polygamy, and discussing all the social, economic, religious, and psychological issues that related to polygamy for both the previous wife and current wife. ملخص البحث : تناول هذا البحث مشكلة زيادة عدد الأرامل في العراق والنسب العددية المخيفة التي وصلت إليها، والتي لازالت في زيادة مستمرة، واهتمام الإسلام بموضوع الأرامل والأيتام، والآيات والأحاديث التي اشادت بمن يرعاهما والأجر العظيم لكافل الأرملة واليتيم، واهم السبل المؤدية إلى تخفيف معاناة الأرملة ماديا ونفسيا، وأهم سلبيات وإيجابيات تعدد الزوجات لاسيما في عصرنا الراهن، وما يتعلق بهذا الموضوع من قضايا اجتماعية واقتصادية ودينية ونفسية، ثم بعد ذلك أهم النتائج والتوصيات التي توصل إليها الباحث. الكلمات المفتاحية أ‌- رعاية لغة :- من الفعل ارعى , قد ارعى الله الماشية اي انبت لها ما ترعى , وقد ارعيت عليه , وقد رعيت الماشية ارعاها رعياً , وقد رعيت حرمته رعاية .( ابن السكيت، 2002، ص 173 ) رعاية اصطلاحاً :- العناية بالشيء والقيام علية واصلاح اعوجاجه(من موقع الشبكة العنكبوتية www.saaid.net ) ب‌- الارامل لغة :- من الفعل ارمل بمعنى افتقر والارامل المساكين من جماعة رجال ونساء ويقال لهم الارامل وان لم يكن فيهم نساء ويقال جاءت ارملة من النساء والرجال المحتاجين وقد ارمل القوم اذا نفذ زادهم وعام ارمل قليل المطر وسنة رملاء (ابن السكيت، 2002، ص233) ج- الارامل اصطلاحاً :- من مات زوجها وسميت ارملة لافتقارها الى من يعيلها ويقال للرجل ارمل وللمرأة ارملة , والجمع ارامل , ورملاوات (الزمخشري، 1998، ص 180)


Article
Techniques of family guidance in the face of marital and marital problems
تقنيات الارشاد الاسري في مواجهة المشكلات الزوجية والاسرية

Loading...
Loading...
Abstract

Summary First: The importance of the study and the need for it: The society is composed of an integrated unit of groups and institutions that seek to achieve a specific goal within a system of salary, and the family remains the most influential institutions on the individual and the unity of society, with the roles and responsibilities of the individual and society, and through the continuation and strength of other social organizations derive their ability On the other hand, any break-up in the institution of the family is reflected negatively on the cohesion of society and its interdependence, and the causes of this disintegration vary from society to another, but family problems remain the main factor in obtaining it. Second: Study Objectives : The present study aims to identify; 1-Marital and family problems 2-Causes of marital and family problem. . Family counseling theories 3- . Family extension techniques used to solve family problems 4- Third: Limits of the study ... Fourth: the definition of terminology ... The terms mentioned in the title of the research will be defined Chapter II ... This chapter includes explanation and clarification ... Categories marital and family problems. Causes of marital and family problems. Family counseling theories. Family extension techniques used to solve family problems Chapter III ... Conclusions and recommendations of the research. الملخص اولاً : أهمية الدراسة والحاجة اليها : يتكون المجتمع من وحدة متكاملة من الجماعات والمؤسسات التي تسعى لتحقيق هدف محدد ضمن نظام مرتب له،والأسرة تظل أكثر هذه المؤسسات تأثيراً على الفرد وعلى وحدة المجتمع ،بما يقع على عاتقها من أدوار ومسؤوليات نحو الفرد والمجتمع،ومن خلال استمرارها وقوتها تستمد التنظيمات الاجتماعية الأخرى قدرتها على الاستمرار والمواجهة وفي المقابل فإن أي تفكك في مؤسسة الأسرة ينعكس أثره سلباً على تماسك المجتمع وترابطه وتختلف مسببات هذا التفكك من مجتمع لآخر ولكن تظل المشكلات الأسرية هي العامل الأساس في حصوله . ثانياً : اهداف الدراسة : تستهدف الدراسة الحالية التعرف الى : 1. تصنيفات المشكلات الزوجية والاسرية . 2. اسباب المشكلات الزوجية والاسرية . 3. نظريات الارشاد الاسري . 4. تقنيات الارشاد الاسري المستخدمة في حل المشكلات الاسرية . ثالثاً : حدود الدراسة ... رابعاً : تحديد المصطلحات ... سيتم تعريف المصطلحات الوارد ذكرها في عنوان البحث


Article
The effectiveness of educational design design according to the theory of Ozbal in the acquisition of geographical concepts among the pupils of the fourth primary in the geography and development of their habits of mind
فاعلية تصميم تعليمي تعلمي وفق نظريه اوزبل في اكتساب المفاهيم الجغرافية لدى تلميذات الرابع الابتدائي في مادة الجغرافية وتنمية عادات العقل لديهن

Loading...
Loading...
Abstract

Summary The objective of the research is to learn the design of a learning educational learning according to the theory of Ausubel in the acquisition of geographical concepts among the students of the fourth primary in the field of geography and the development of their habits of mind. To achieve this, the researcher relied on the two hypotheses the researcher used the design of equal groups the first experimental group was studied according to the design educational educational learning according to the theory and the other is an officer according to the traditional method. The research community consists of fourth grade pupils in primary school day for girls in the Directorate of Education Baghdad, Al-Rusafa, the third academic year 2015-2016. The research sample included (51) where the school of Abdullah bin Abbas represented the experimental group and the number of its students was 25 students. The new generation school was represented by the group of officers and the number of its pupils was 26 pupils. The school consisted of two elementary schools that were deliberately chosen from among the original community schools, Abdullah bin Abbas and the new generation. The researcher prepared a first test to measure the acquisition of concepts included 20 paragraphs of the type of multiple choice and the second measure of the measurement of the habits of the mind consists of (50 paragraphs) distributed on (16) usually and after the statistical treatment with data using the test For two independent samples, the results were as follows: 1 - The pupils of the experimental group that studied the design of learning educational learning according to the theory of Ausubel students in the control group, which studied the usual way to acquire concepts 2 - The superiority of the students of the experimental group studied the design of learning educational learning according to the theory of Ausubel students in the control group in the habits of the mind الملخص هدف البحث الى معرفة تصميم تعليمي تعلمي تعلمي وفق نظريه اوزبل في اكتساب المفاهيم الجغرافية لدى تلميذات الرابع الابتدائي في مادة الجغرافية وتنمية عادات العقل لديهن ولتحقيق ذلك قامت الباحثة بأعتماد فرضيتين الصفريتين استخدمت الباحثة تصميم المجموعات المتكافئة المجموعة التجريببية الاولى درست وفق تصميم تعليمي تعلمي تعلمي وفق نظريه اوزبل واخرى ضابطة على وفق الطريقة التقليدية ويتكون مجتمع البحث من تلميذات الصف الرابع الابتدائي في المدارس الابتدائية النهارية للبنات في مديرية تربية بغدادالرصافة الثالثة العام الدراسي2015-2016 وشملت عينة البحث على (51) تلميذة من مدرستين ابتدائيتين اختيرت قصدا من بين مدارس المجتمع الاصلي هما عبد الله بن عباس والجيل الجديد ووزعت الباحثة المجموعتين التجريبية والضابطة عليها عشوائيا حيث مثلت مدرسة عبدالله بن عباس المجموعه التجريبية وبلغ عدد تلميذاتها 25 تلميذة ومثلت مدرسه الجيل الجديد المجموعة الضابطه وبلغ عدد تلميذاتها 26 تلميذه واعدت الباحثة اداتين الاولى اختبار لقياس اكتساب المفاهيم اشتمل على 20 فقرة من نوع الاختيار المتعدد و الثانية مقياس لقياس عادات العقل تكون من (200 فقرة) موزعة على (16) عادة و بعد اجراء المعاملة الاحصائية مع البيانات بأستخدام الاختبار التائي لعينتين مستقلتين كانت النتائج كما يلي : 1-تفوق تلميذات المجموعة التجريبية التي درست تصميم تعليمي تعلمي تعلمي وفق نظريه اوزبل على تلميذات المجموعة الضابطة التي درست بالطريقة الاعتيادية في اكتساب المفاهيم 2-تفوق تلميذات المجموعة التجريبية درست تصميم تعليمي تعلمي تعلمي وفق نظريه اوزبل على تلميذات المجموعة الضابطة في عادات العقل


Article
The effect of 5555 strategy on reading comprehension among 4th preparatory students
اثر استراتيجية 5555 في الفهم القرائي عند طلاب الصف الرابع الادبي

Loading...
Loading...
Abstract

The effect of 5555 strategy on reading comprehension among 4th preparatory students Assist. Prof. Dr. Hassan Khilbas Hammadi College of Education Ibn Rushd – The University of Baghdad Assistant Lecturer. Waleed Khaled Talib Directorate – General For Education Province Of AL - Anbar The purpose of study is to identify the effect of 5555 strategy on reading comprehension among 4th preparatory students. To do this, null hypothesis was postulated. The author hypothesize that there is no a statistically significant difference at (0.05) level between experimental group's scores who study reading comprehension subject following the 5555 strategy and control group's scores who study the same subject following the traditional method in reading comprehension. The study comprised (66) student, whereby the experimental group was made up of (33) students, while the control group made up of (33) student were chosen from Al-Ramadi developed school for the academic year (2016-2017). The authors prepared a scale to measure the reading comprehension which consist of 4 question: question one composed of (18) item; question two made up of two paragraphs where asked to reorganize the words; question three consisted of ten matching items; and the question 4 contained ten items which asked to complete them. The result revealed that the experimental group has a statistically significant difference at (0.05) level. ملخص البحث هدف هذا البحث الى معرفة أثر استراتيجية 5555 في الفهم القرائي عند طلاب الصف الرابع الادبي، ولتحقيق ذلك وضع الباحثان الفرضية الصفرية الآتية: ليس هناك فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (0,05) بين متوسط درجات طلاب المجموعة التجريبية الذين يدرسون مادة المطالعة على وفق استراتيجية 5555 ، ومتوسط درجات طلاب المجموعة الضابطة الذين يدرسون المادة نفسها على وفق الطريقة الاعتيادية في اختبار الفهم القرائي. واقتصر هذا البحث على طلاب الصف الرابع الأدبي في اعدادية الرمادي المطورة في مدينة الرمادي للعام الدراسي(2016-2017)، وبلغ افراد عينة البحث (66) طالبا بواقع (33) طالبا للمجموعة التجريبية و(33) طالبا للمجموعة الضابطة، وقد اعد الباحثان أداة البحث المتمثلة باختبار الفهم القرائي المكون من (4) اسئلة، الاول من نوع الاختيار من متعدد تكون من (18) فقرة، والسؤال الثاني من نوع اعادة الترتيب بفقرتين فقط، والسؤال الثالث من نوع المزاوجة بعشرة فقرات، والسؤال الرابع من نوع التكميل وبعشرة فقرات ايضا، وتحققا من صدقه وثباته، واستعملا مجموعة من الوسائل الاحصائية منها (معادلة كيودر ريشاردسون 21، والاختبار التائي لعينتين مستقلتين، وغيرهما) وبعد الانتهاء من تطبيق التجربة، واختبار الطلاب، وتصحيح الاجابات ، ومعالجة البيانات احصائياً باستعمال الحقيبة الاحصائية spss ، اظهرت النتيجة ان هناك فرقا دال إحصائياً ولصالح طلاب المجموعة التجريبية . وفي ضوء نتائج البحث أوصى الباحثان بضرورة استخدام استراتيجية 5555 في تدريس قواعد اللغة العربية وتعريف مدرسي اللغة العربية ومدرساتها بها ، وتدريبهم على استخدامها . واقترح الباحثان إجراء دراسات لاحقة تكون مكملة لهذا البحث في هذا الميدان الذي يراه الباحثان انه مازال يحتاج الى العديد من الدراسات والبحوث اللاحقة .


Article
Self-organized learning strategies and self-competence among talented students
إستراتيجيات التعلم المنظم ذاتياً والكفاءة الذاتية لدى الطلبة الموهوبين

Loading...
Loading...
Abstract

Self-organized learning strategies and self-competence among talented students Investigating the strength and the relationship between the Self-organized learning strategies and self-competence among talented students was the aim of this study. To do this, the researcher employed the correlation descriptive approach, whereby a sample of (120) male and female student were selected from various Iraqi cities for the academic year 2015-2016. the researcher setup two scales based on the previous studies: one to measure the Self-organized learning strategies which consist of (47) item and the other to measure the self-competence that composed of (50) item. Both of these scales were applied on the targeted sample to collect the required data ملخص البحث يهدف البحث الحالي الى (الكشف عن قوة واتجاه العلاقة بين استراتيجيات التعلم المنظم ذاتياً والكفاءة الذاتية لدى الطلبة الموهوبين) اعتمدت الباحثة على المنهج الوصفي الارتباطي لتحقيق اهداف بحثها وتكون مجتمع البحث الحالي من (220) طالباً وطالبة موزعين على المحافظات ، وبلغت عينة البحث (120) طالباً وطالبة للعام الدراسي 2015_2016 وتحقيقاً لأهداف البحث اطلعت الباحثة على عدد من المقاييس التي تخص متغيري الدراسة واعدت مقياس لإستراتيجيات التعلم المنظم ذاتياً والذي تكوَن من (47)فقرة وتحددت بدائله بـ (3) بدائل ، وكذلك اعدت مقياس للكفاءة الذاتية والذي تكوَن من (50) فقرة وتحددت بدائله بـ (3) بدائل. كما تحققت الباحثة من الخصائص السايكومترية للمقياسين والمتمثلة بالصدق والثبات ، وقد تم تطبيق المقياسين على عينة البحث من الطلبة الموهوبين. وفي ضوء نتائج البحث واستنتاجاته قدمت الباحثة عدداً من التوصيات والمقترحات.


Article
The relationship between organizational culture and administrative creativity among colleges' deans and their assistants in Baghdad University
الثقافة التنظيمية وعلاقتها بالابداع الاداري لدى عمداء الكليات ومعاونيهم في جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The relationship between organizational culture and administrative creativity among colleges' deans and their assistants in Baghdad University Asst.Prof.Alaa Hakem AI-Naser Zinah Hammoodi Hussein College of Education/Ibn alhaitham College of Education/ibn alhaitham yusefhakem@yahoo.com Generally, the academic facilities necessitate specific criteria to be under the regional standards such as creative leaders, and a positive climates that induce to create an organizational culture within the academic institution. Consequently, these variables promote to improve the educational and administrative performance pursuing to achieve the general objectives. Thus, the current research aims to explore the level of privileged organizational culture among Baghdad University Colleges, explore the administrative creativity of deans and their assistants in addition to identify the relationship between them. The researchers prepared two instruments which were distributed among (70) individual of the targeted sample to collect the required data الملخص: تمثلت مشكلة البحث في حاجة المؤسسات التربوية الى وجود القائد الاداري المبدع وكذلك توافر الاجواء الايجابية التي تسودها الثقافة التنظيمية في هذه المؤسسات فضلاً عما تشكله هذه المتغيرات للبحث من اهميةودراسة لتحسين الاداء وسيرالعمل الاداري والتربوي وتحقيق الاهداف. إذ هدف البحث معرفة مستوى الثقافة التنظيمية السائد في كليات جامعة بغداد وكذلك مستوى الابداع الاداري لدى القيادات الادارية العليا المتمثلة بالعمداء والمعاونين فضلاً عن معرفة على العلاقة بينهما ، تم تحديد عدد من المصطلحات الخاصة بالبحث وعرضاً نظرياً والتطرق الى الدراسات السابقة وكذلك قام الباحثان ببناء أداتا البحث وبعد التأكد من صدقهما وثباتهما وتطبيق الاداتين على عينة البحث المؤلفة من (70 ) فرداً ثم قاما بتحليل الاجابات احصائياً ومناقشة النتائج، ثم خرج الباحثان بعدد من الاستنتاجات ووضع عدد من التوصيات والمقترحات الخاصة بالبحث.


Article
Violence and sexual harassment against minors, causes, prevention strategies
أسباب العنف والتحرش الجنسي ضد الفتيات القاصرات والقاصرين وأستراتيجية الحماية والوقاية

Loading...
Loading...
Abstract

Violence and sexual harassment against minors, causes, prevention strategies By Abeer Najem Abdullah The aim of this study to investigate the sexual harassment, prevention strategies, and the appropriate ways that tackle this phenomena. The current research consisted of four chapter; the first chapter gave a general introduction about the targeted topic followed by the problem of statement, the significance of study, study’s aims, and end with the limitations of study. The second section of chapter one referred to the common concepts of study. Third section addressed the previous studies that related to the current one. Chapter two concerned with the sexual violence against minors. It has four section; first section addressed number of concepts which related to sexual violence. The second section focused on the implications of sexual violence and harassment. Third section presented the prospective of sociology toward sexual violence and harassment (family disintegration, breaking up and the post-trauma disorders, violence against minors, child trafficking as one of the serious challenges during childhood, and the effect of sexual violence and harassment on society). The third chapter revealed the Islamic law’s prospective of sexual anomalies and sexual violence, How parents prevent minors from sexual violence, the role of parents when the harassment occurs, how to promote the protective and preventive measures, the using of appropriate techniques to prevent minors against sexual violence, united nation’ rules of sexual violence, united nation’s role of making ultimate strategies of sexual violence, and finally, he put forward some recommendations and suggestions. ملخص البحث: هدفت الدراسة إلى التعرف على أسباب العنف الجنسي ومعرفة سبل الوقاية منه والطرق المؤدية إلى تحجيم هذه الظاهرة والقضاء عليها. تتكون هذه الدراسة من ثلاثة فصول، تناول الأول منها مقدمة تمهيدية عن البحث ومشكلة البحث وأهميته في المحور الأول منها، أما الثاني فتناول هدف البحث، والثالث حدوده. أختص المبحث الثاني فهو بأهم المفاهيم والمصطلحات الواردة فيه، وهي أولاً: العنف، ثانياً: الإتجار بالبشر. وتناول المبحث الثالث تناول الدراسات السابقة بخصوص العنف والتحرش الجنسي وما رافقها من تداعيات في المجتمعات العربية. وأهتم الفصل الثاني بعنوان العنف الجنسي ضد القاصرات والقاصرين، تناول المبحث الأول بعض المفاهيم المرتبطة بمفهوم العنف، والمبحث الثاني آثار العنف الجنسي والتحرش ضد الفتيات القصر، والمبحث الثالث ويتكون من ثلاث محاور، الأول حول موضوع التحرش الجنسي، والثاني عن أسباب التحرش الجنسي لدى الشباب، والمحور الثالث آفة التحرش والعنف الجنسي في ميزان علم الاجتماع، والمبحث الرابع تناول ثلاثة محاور، الأول أهم أسباب التحرش والعنف الجنسي "التفكك الأسري"، والمحور الثاني التفكك واضطراب ما بعد الصدمة، والمحور الثالث العنف ضد الفتيات القاصرات والإتجار بهم أبرز التحديات التي تواجهها الطفولة في المرحلة الراهنة، والمبحث الخامس تناول الآثار الناجمة عن العنف الجنسي والتحرش على المجتمع. أما الفصل الثالث فكان حول الوقاية من التحرش والعنف الجنسي واستراتيجية الحماية. تناول المبحث الأول موقف الشريعة الإسلامية من الشذوذ والعنف الجنسي، والمبحث الثاني دور الوالدين في وقاية القاصر من العنف والتحرش الجنسي، والمبحث الثالث دور الوالدين في حالة وقوع التحرش والعنف الجنسي ضد الأطفال. والمبحث الرابع العنف الجنسي في حالات النزاع وتعزيز الحماية والوقاية. المبحث الخامس وقاية القاصرات والقاصرين وآليات الحماية من التحرش والعنف الجنسي. المبحث السادس قوانين الأمم المتحدة في العنف القائم على الجنس. المبحث السابع دور الأمم المتحدة في وضع استراتيجيات شاملة لمكافحة العنف الجنسي. أما الفصل الثالث والأخير فتناول الاستنتاجات والتوصيات والمقترحات التي توصل إليها البحث.


Article
The effect of recent technology on university students’ skills
أثر التكنولوجيا الحديثة في تنمية مهارات طلبة الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

The effect of recent technology on university students’ skills The study aims to identify the students’ attitudes toward recent techniques’ use in teaching; using power point software and data show to facilitate teaching approaches as well as following the approach of lecture in giving subjects, do these techniques facilitate, increase, and tackle the difficulties of subjects, do these attitudes positive or negative?, and to what extent these techniques raise up students’ motivation. الملخص: هدفت الدراسة التعرف الى اتجاهات الطلبة نحو استخدام التقنية الحديثة في الوسائل التعليمية المتمثلة في استعمال الحاسوب بتقنية العرض التقديمي (presentation) عبر جهاز الحاسوب وبرنامج (power point) وجهاز عارض البيانات (data show) في تقريب المنهج فضلا عن التدريس بأسلوب المحاضرة، وهل الاتجاهات إيجابية ؟ أم سلبية ؟ وكيف ينظر هؤلاء لهذه الوسيلة في تقريب المنهج وفي زيادة مهارات القراءة والتغلب على صعوبات المنهج ؟ ومدى فائدة هذه التقنية الحديثة في زيادة الدافعية لدى الدارس من عدمها.


Article
Self-image addiction (Salafi) and its relation to narcissistic personality disorder among students
ادمان الصور الذاتية )السيلفي( وعلاقته باضطراب الشخصية النرجسية لدى طلبة

Authors: Nagla nazar نجلاء نزار
Pages: 217-246
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The goal of current study was to identify the relationship between addiction of self-images (Selfie) and personality disorder of narcissus, and the difference of significance the relationship between addiction self-images (selfie) and personality disorder narcissus at students of Mustansiriya university, addiction self- images (selfie) defined: a photograph that one has taken of oneself, typically one taken with a smartphone or webcam and shared via social media, edit and down lowed to social networking sites, and over time, the replacement of normal life virtual world, which is accompanied by a lack of a sense of time, and the formation of repeated patterns increase the risk of social and personal problems. To achieve the goals of current study, the researcher building two scales, first to identify the addiction of self-image, second and personality disorder of narcissus, the participants were (400) students from Al-Mustansiriya University. The results of current study were the significant statistically correlation between addiction self-images (selfie) and narcissistic personality disorder. The current study has reached a number of future study and recommendations.  الملخص هدف البحث الحالي التعرف الى العلاقة بين إدمان الصور الذاتية (السيلفي) وإضطراب الشخصية النرجسية ودلالة الفروق بالعلاقة بين إدمان الصور الذاتية السيلفي وإضطراب الشخصية النرجسية لدى طلبة الجامعة المستنصرية حيث عرف إدمان الصور الذاتية السيلفي بأنه السلوك المرتبط بأخذ الصور بصورة ذاتية عن طريق الهاتف الذكي وتعديلها وتحميلها الى مواقع التواصل الاجتماعي، والإفراط بالوقت، وإستبدال الحياة الطبيعية بالعالم الافتراضي، والتي يرافقها إفتقاد الحس بالوقت، وتشكيل إنماط متكررة تزيد من مخاطر المشكلات الاجتماعية والشخصية. ولتحقيق أهداف البحث الحالي قامت الباحثة ببناء مقياسان الاول للتعرف الى إدمان الصور الذاتية السيلفي والثاني لإضطراب الشخصية النرجسية وتإلفت عينة البحث من (400) طالباً من طلاب الجامعة المستنصرية. وقد توصل البحث الحالي الى وجود علاقة إرتباطية ذات دلالة إحصائية بين إدمان الصور الذاتية (السيلفي) وإضطراب الشخصية النرجسية. وقد توصل البحث الحالي الى عدد من المقترحات والتوصيات.


Article
The impact of learning strategies in the collection of biology and their systemic thinking
اثر استراتيجية التعلم التوليدي في تحصيل مادة الأحياء وتفكيرهم المنظومي لدى طلاب الصف الثاني المتوسط

Loading...
Loading...
Abstract

Research Summary The aim of the search for knowledge of the effect generative learning strategy in: 1 - Achievement of the second grade. 2 - Systemic thinking for the second grade students when studying the biology. The study sample increased (60) students distributed into two equal experimental and control groups. Prepare the test of 40 pieces of multiple choice type and prepare a test for systematic thinking according to three skills 1. Understand the relationships between the parts of the systemic form and complement the sentences given 2 - complement the relationships between parts of the systemic form 3. Building the systemic form. It was a search result 1- There is a difference of statistical significance (at level 0.05) between the mean scores of the experimental group taught by the generative learning strategy and the mean of the control group, which is taught in the usual way in the collection of biology for the second grade, average and for the benefit of the experimental group. 2 - There is a difference of statistical significance (at the level of 0.05) between the average score of the experimental group in systemic thinking taught by the generative learning strategy of and the birth of the average control group, which is taught in the usual way in the biology of the second grade average and for the benefit of the experimental group. ملخص البحث هدف البحث الى معرفة اثر استراتيجية التعلم التوليدي في:- 1- التحصيل الدراسي للطلاب الصف الثاني متوسط في مادة الاحياء . 2- التفكير المنظومي للطلاب الصف الثاني متوسط عند دراسة مادة الاحياء. بالغت عينة البحث (60) طالبا وزعت الى مجموعتين متساويتين تجريبية وضابطة . اعد الاختبار التحصيلي المكون من( 40) فقرة من نوع اختيار من متعدد ،واعد اختبار للتفكير المنظومي وفقاً لثلاث مهارات 1- إدراك العلاقات بين أجزاء الشكل المنظومي وتكملة الجمل المعطاة 2- تكملة العلاقات بين أجزاء الشكل المنظومي 3- بناء الشكل المنظومي. وكان من نتائج البحث 1- يوجد فرق ذوات دلالة إحصائية(عند مستوى 0.05) بين متوسط درجات المجموعة التجريبية التي تدرس بوساطة استراتيجية التعلم التوليدي ومتوسط درجات المجموعة الضابطة التي تدرس بالطريقة الاعتيادية في تحصيل مادة الاحياء للصف الثاني متوسط ولصالح المجموعة التجريبية . 2- يوجد فرق ذوات دلالة إحصائية(عند مستوى 0.05) بين متوسط درجات المجموعة التجريبية في التفكير المنظومي التي تدرس بوساطة استراتيجية التعلم التوليدي ومتوسط درجات المجموعة الضابطة التي تدرس بالطريقة الاعتيادية في مادة الاحياء للصف الثاني متوسط ولصالح المجموعة التجريبية.


Article
Psychological social conflict and its relation with family parental style for adolescences from the intermediate stage student at governmental Hail school, in the light of economical levels and sex variables .KSA
الصراع النفسي والإجتماعي وعلاقتهما بأساليب التنشئة الأسرية لدى المراهقين من طلبة المرحلة المتوسطة في مدارس منطقة حائل الحكومية في ضوء متغيري النوع والمستوى الاقتصادي/ المملكة العربية السعودية

Loading...
Loading...
Abstract

Psychological social conflict and its relation with family parental style for adolescences from the intermediate stage student at governmental Hail school, in the light of economical levels and sex variables .KSA Dr. Haya Suleiman abulaish The current research attempts to examine the relationship between social-psychological conflict and their relation to family upbringing approaches among the adolescents of intermediate stage according to sex and economical level. To do this, the researcher prepared a questionnaire to measure social-psychological conflict that consisted of (32) item divided on four dimensions, and also she prepared a questionnaire to measure family upbringing approaches which composed of (28) item divided on four dimensions. The sample was (260) male and female student from intermediate stage chosen randomly. The results revealed that there were significant differences between social-psychological conflict which went to male, there was a negative correlation between democratic approach and social-psychological conflict, there was a positive correlation among each of excessive caring, carelessness, domination and social-psychological conflict, there were no significant differences between male and female based on family upbringing approaches and finally, the result showed that the economical level had serious influence on social-psychological conflict in which decreasing of income level means increasing of social-psychological conflict and vice versa. الملخص :هدفت الدراسة الحالية إلى محاولة الكشف عن طبيعة العلاقة بين الصراع النفسي و الإجتماعي وأساليب التنشئة الأسرية لدى المراهقين من طلبة المرحلة المتوسطة، وتعرف الفروق تبعاً لمتغيرات : النوع والمستوى الإقتصادي. ولتحقيق أهداف الدراسة أعدت الباحثة أداة لقياس الصراع النفسي و الإجتماعي تكون بصيغته النهائية من(32) فقرة، موزعة على (4) أبعاد. وأداة لقياس أساليب التنشئة الأسرية تكون بصيغته النهائية من(28) فقرة، موزعة على (4) أبعاد، تم تطبيق المقاييس على عينة بلغت (260) طالباً وطالبة اختيروا بطريقة عشوائية من طلبة المرحلة المتوسطة بحائل. تم تحليل البيانات باستخدام المتوسطات الحسابية والانحرافات المعيارية وتحليل التباين، واستخراج معامل ارتباط بيرسون بين الصراع النفسي الإجتماعي وأساليب التنشئة الأسرية. أظهرت نتائج الدراسة وجود فروق ذات دلالة إحصائية في الصراع النفسي الإجتماعي ولصالح الذكور. وجود علاقة سلبية دالة إحصائياً بين أسلوب الديمقراطية وبين الصراع النفسي الإجتماعي. وجود علاقة ايجابية دالة إحصائياً بين كل من أساليب الحماية الزائدة، والإهمال، والتسلط وبين الصراع النفسي الإجتماعي. كما دلت على عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين الذكور والإناث (المراهقين) في أساليب التنشئة الأسرية. وأشارت النتائج كذلك إلى وجود أثر للمستوى الاقتصادي في الصراع النفسي الاجتماعي حيث جاءت الفروق لصالح ذوي مستوى الدخل المنخفض. فكلما انخفض مستوى دخل الفرد ، ازداد الصراع النفسي الاجتماعي لدية. الكلمات المفتاحية: الصراع النفسي، الصراع الإجتماعي ، أساليب التنشئة الأسرية ، المرحلة المتوسطة.


Article
The awareness degree of teacher students in Arabic language department and their supervisors at Al-aqsa University for their future role in knowledge age
درجة إدراك الطلبة المعلمين في قسم اللغة العربية ومشرفيهم بجامعة الأقصى لأدوارهم المستقبلية في عصر المعرفة

Loading...
Loading...
Abstract

The awareness degree of teacher students in Arabic language department and their supervisors at Al-aqsa University for their future role in knowledge age The study aimed to identify the awareness degree of teacher students in the department of Arabic language and their supervisors at Al-aqsa University for their future roles in the age of knowledge. To achieve this objective, descriptive- analytical approach was used. The instruments of this study were two questionnaires: first one consist of (20) item for teacher students, and the second consist of (27) item for educational supervisors which covered three roles: professional, technological, and humanitarian. The sample was (120) student selected randomly, and (39) supervisors of Arabic language. The result revealed that the mean of degree awareness of teacher students and their supervisors of future role are (3.857), (3.472) respectively. There were no statistical significant differences in the awareness degree of supervisors’ future role according to qualification, years of services and age variables of the questionnaire’s total scores except for the technological role in the favor of post-graduate in the qualification variable,(5-10) years’ service variable, and (less than 45) of age variable. The humanitarian roles went for (more than 60) according to age variable. ملخص الدراسة هدفت الدراسة التعرُف إلى درجة إدراك الطلبة المعلمين في قسم اللغة العربية ومشرفيهم بجامعة الأقصى لأدوارهم المستقبلية في عصر المعرفة، ولتحقيق أهداف الدراسة تم استخدام المنهج الوصفي التحليلي، وتمثلت أداتا الدراسة في استبانتين تكونت الأولى في صورتها النهائية من (20) فقرة للطلبة المعلمين، والثانية من (27) فقرة للمشرفين التربويين توزعت على ثلاثة محاور تناولت الأدوار: المهنية، والتكنولوجية، والإنسانية، وطبقت على عينة مكونة من (120) طالبا تم اختيارهم عشوائيا، و(39) مشرفا تربوياً للغة العربية، وأوضحت النتائج أن درجة إدراك الطلبة المعلمين ومشرفيهم لأدوارهم المستقبلية جاءت بدرجة كبيرة بمتوسط حسابي(3.857) للطلبة و(3.472) للمشرفين، كما أوضحت عدم وجود فروق دالة إحصائيا في درجة إدراك المشرفين لأدوارهم المستقبلية تبعاً لمتغير المؤهل العلمي وسنوات الخدمة، والعمر الزمني في الدرجة الكلية للاستبانة ومحاورها باستثناء محور الأدوار التكنولوجية لصالح الدراسات العليا في متغير المؤهل العلمي، ولصالح (5-10 سنوات) في متغير سنوات الخدمة، ولصالح (أقل من 45) في متغير العمر الزمني، ومحور الأدوار الإنسانية لصالح (أكثر من 60) في متغير العمر الزمني.


Article
Teaching techniques due to the Brain-based learning theory among math teachers
الممارسات التدريسية لمعلمي الرياضيات في ضوء نظرية التعلم المستند إلى الدماغ

Loading...
Loading...
Abstract

Teaching techniques due to the Brain-based learning theory among math teachers The purpose of the study is to identify the teaching techniques that mathematics' teachers use due to the Brain-based learning theory. The sample is composed of (90) teacher: (50) male, (40) female. The results have shown no significant differences between male and female responses' mean. Additionally, through the observation of author, he found a lack of using Brain-based learning techniques. Thus, the researcher recommend that it is necessary to involve teachers in remedial courses to enhance their ability to create a classroom that raise up brain-based learning skills. الملخص هدفت الدراسة الحالية إلى التعرف على واقع الممارسات التدريسية لمعلمي الرياضيات ي ضوء نظرية التعلم المستند الى الدماغ ، تمثلت عينة الدراسة من (90) من معلمي ومعلمات المرحلة الثانوية ، (50) معلماً، و(40) معلمة ، أظهرت نتائج الدراسة : بأن متوسط الممارسات التدريسية لمعلمي الرياضيات في ضوء نظرية التعلم المستند إلى الدماغ ، من خلال ملاحظة معلمي الرياضيات قد بلغ ( 2.35) وبذلك تكون ممارستهم لتلك الخصائص بشكل منخفض. وأيضاً أظهرت النتائج عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسط استجابات العينة تعزى لمتغير الجنس. وفي ضوء هذه النتائج أوصت الدراسة بضرورة التركيز في برامج تطوير معلمي الرياضيات على مهارة تكوين بيئة صفية تعزز خصائص التعلم المستند إلى الدماغ وتشجع الطلاب لتحقيق أهداف التعلم من خلال الاستفادة من خصائص نصفى الدماغ. الكلمات المفتاحية: التعلم المستند للدماغ – معلمي الرياضيات – المرحلة الثانوية .


Article
The effect of Dunn Dunn model on students’ achievement in Geography course
اثر انموذج دن ودن في تحصيل مادة الجغرافية وتنمية التفكير الاستدلالي لدى طالبات الصف الخامس الادبي

Loading...
Loading...
Abstract

The effect of Dunn Dunn model on students’ achievement in Geography course The study seeks to investigate the effect of Dunn Dunn learning style model on students’ achievement. Besides, the way of developing students’ deductive thinking by testing the null hypothesis: there is no significant difference between experimental group who takes Dunn Dunn model as style in studying geography and control group that follows a traditional method in studying geography at the level of (0,05). Additionally, there is no significant difference between experimental group who takes Dunn Dunn model as style in studying geography and control group that follows a traditional method in studying geography at the level of (0,05) on testing developing deductive thinking skills. The researcher adopted a quasi-experimental posttest approach. The sample comprised (60) female students who were chosen purposefully from Al-Nasr secondary school for female at Al-karkh side in Baghdad city for the academic year (2015-2016). To collect study data, the researcher has designed two scales: post achievement scale which consisted of (32) items and deductive thinking scale composed of (30) items. Moreover, (52) teaching plans were designed to carry out the study. The results revealed that the experimental group showed a high-mean level than control group. ملخص البحث يرمي البحث إلى معرفة اثر انموذج دن ودن في تحصيل مادة الجغرافية وتنمية التفكير الاستدلالي لدى طالبات الصف الخامس الادبي وبحسب فرضيته البحث الآتية: لايوجد فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (0,05 ) بين متوسط درجات تحصيل طالبات المجموعة التجريبية اللواتي يدرسن مبادة الجغرافية الطبيعية باستعمال انموذج دن ودن التعليمي ومتوسط درجات تحصيل طالبات المجموعة الضابطة اللواتي يدرسن المادة نفسها باستعمال الطريقة الاعتيادية كما لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (0,05 ) بين متوسط درجات طالبات المجموعة التجريبية اللواتي يدرسن مادة الجغرافية الطبيعية باستعمال انموذج دن ودن التعليمي ومتوسط درجات طالبات المجموعة الضابطة اللواتي يدرسن المادة نفسها باستعمال الطريقة الاعتيادية في اختبار تنمية مهارات التفكير الاستدلالي., استعمل الباحث التصميم التجريبيّ ذا الضبط الجزئيّ والاختبار البعديّ، تم اختيار اعدادية (النصر للبنات ) بصورة قصدية من بين المدارس التابعة للمديرية العامة لتربية الكرخ الثالثة لانها ابدت استعدادها للتعاون مع الباحث وتقديم التسهيلات اللازمة لإجراء تجربة البحث واختار الباحث موضوعات من كتاب الجغرافية الطبيعية المقرر تدريسه للعام الدراسيّ(2015-2016) , حدد الباحث الإجراءات اللازمة لإتمام بحثه، فكانت عينة البحث مكونة من(60) طالبة، موزعة على شعبتين دراسيتين، اذ اختيرت شعبة (أ) لتكون المجموعة التجريبية التي تدرس مادة الجغرافية على وفق انموذج دن ودن وشعبة (ب) لتكون المجوعة الضابطة التي تدرس المادة نفسها بالطريقة الاعتيادية وقد استغرق تطبيق التجربة فصلاً دراسّياً واحداً وتم التحقق من السلامة الداخلية والخارجية للتصميم التجريبيّ، وذلك بتحديد العوامل التي يمكن أن تؤثر في المتغير التابع. وأعدّ الباحث مستلزمات البحث من الأهداف السلوكية، فكانت(70) هدفاً سلوكياً، أُعدت لغرض الخطط الدراسية، وتكونت الخطط الدراسية من(52) خطةً، وأعد الباحث أيضاً اختبارين احدهما لقياس التحصيل بعدياً تكون من (32) فقرةً من نوع الاختيار من متعدد والمقالي ، والثاني اختبار لقياس التفكير الاستدلالي وتكون من (30) فقرة وتم التحقق من الصدق، ومعامل الصعوبة، وقوة التمييز والثباته. واستعمل الباحث الوسائل الإحصائية الملائمة لإتمام بحثه، فاستعمل الاختبار التائي لعينتين مستقلتين، لأجل التكافؤ، وايجاد الفرق بين المجموعتين التجريبية والضابطة ، ومعامل الفا كرونباخ لاستخراج ثبات الاختبار, وأظهرت نتائج الدراسة تفوق طالبات المجموعة التجريبية اللواتي درسن مادة الجغرافية الطبيعية، على وفق انموذج دن ودن على طالبات المجموعة الضابطة اللواتي درسن المادة نفسها بالطريقة الاعتيادية في اختبار التحصيل واختبار التفكير الاستدلالي ، وفي ضوء النتائج التي توصل اليها البحث استنتج الباحث عدداً من الاستنتاجات، والتوصيات والمقترحات :


Article
Suicide (theoretical study)
الانتحــــار( دراسة نظرية )

Loading...
Loading...
Abstract

Summary: Statistics indicate criminal in most countries of the world that the suicide rate continues to increase, as it prevalence manufacturing and complexity of life and the intensification of conflicts and escalating problems of rising suicide rates. And suicide is death intentional, that is, the intentional act that leads to ending the life of the individual and self-on purpose. The current research aims to identify the suicide in terms of its causes and its factors and come up with recommendations for the prevention of suicide. Because suicide is a life-threatening problem has tried several theories of interpretation and stand on its grounds. Considering the theories of psychoanalysis (Freud) that suicide is the result of the individual motives of hostility directed at the self, and see cognitive theory that the cause of suicide is depression caused by the loss of hope and amplify the negatives. Mental disorders theory believes that the troubled tendency to self-stronger than the tendency of bad eggs destroyed. As you can see the theory (Durkheim) that the individual's sense of social outcast that he and his community get him away leads him to commit suicide. Find out the Current search a set of conclusions and recommendations reached aimed at suicide prevention. Finally Find a set of proposals for future research progress. مستخلص البحث باللغة العربية : تشير الاحصاءات الجنائية في معظم دول العالم الى أن نسبة الانتحار في تزايد مستمر ، إذ حيث أنه بانتشار التصنيع وتعقد الحياة واشتداد الصراعات وتصاعد المشاكل ترتفع نسب الانتحار . والانتحار هو الموت القصدي ، أي أنه الفعل العمدي المؤدي الى انهاء حياة الفرد ذاتياً وقصدياً . البحث الحالي يهدف الى التعرف على الانتحار من حيث اسبابه وعوامله والتوصل الى توصيات للوقاية من الانتحار . وحيث الانتحار يمثل مشكلة تهدد الحياة فقد حاولت عدة نظريات تفسيره والوقوف على اسبابه . إذ ترى نظريات التحليل النفسي ( فرويد ) أن الانتحار ناتج عن دوافع الفرد العدائية الموجه الى الذات . وترى النظرية المعرفية أن سبب الانتحار هو الاكتئاب الناتج عن فقدان الامل وتضخيم السلبيات . وترى نظرية الاضطرابات النفسية أن للمضطربين نزوعاً الى تدمير الذات اقوى من نزوع الاسوياء . كما ترى نظرية ( دوركايم ) الاجتماعية أن شعور الفرد بأنه منبوذ وأن مجتمعه ابعده يؤدي به الى الانتحار. خرج البحث الحالي بجملة من الاستنتاجات كما توصل الى توصيات تهدف الى الوقاية من الانتحار . واخيراً تقدم البحث بمجموعة من مقترحات البحوث المستقبلية .


Article
Voluntary work among university students
العمل التطوعي لدى طلبة كلية التربية الاساسية

Loading...
Loading...
Abstract

Volunteer Work among University Students Dr. Maysoon Dhahir Rashad College of basic Education / University of Al Mustansria Voluntary work among university students This research aims to identify the level of Voluntary work among university students, and explore the statistical differences of voluntary work among students due the gender and major. A total of (400) male and female student from morning study were selected as a sample to achieve the research's objectives. Al-Malaki (2010) scale was adopted to collect the required data. The results revealed that men take massive part in voluntary work than women, and students of human sciences showed significant differences than those of other majors. ملخص البحث: يهدف البحث الحالي التعرف على مستوى العمل التطوعي لدى طلبة الجامعات والفروق في مستوى العمل التطوعي على وفق متغيري الجنس والتخصص لدى طلبة كلية التربية الاساسية وقد بلغت عينة البحث (300) طالباً وطالبة من الدراسة الصباحية وللمراحل الاربعة وتم استخدم مقياس (المالكي 2010م) وتم استخدام معامل ارتباط بيرسون كوسيلة احصائية والاختبار التائي لعينة واحدة ولعينتين وقد توصل البحث الى ان مستوى العمل التطوعي الحالي لدى طلبة الجامعة الى وجود فروق لصالح الذكور ولصالح التخصص الانساني وفي ضوء ذلك وضعت بعض التوصيات والمقترحات مشكلة البحث : يعد العمل التطوعي ركيزة اساسية في بناء وتنمية المجتمع ، ونشر التماسك الاجتماعي بين المواطنين في المجتمع . ( القمبز ، 2007 ، 17 ) فهو ممارسة انسانية ترتبط بمعاني الخير والعمل الصالح وله دور في عملية التغير الاجتماعي . (حمزة ، 2015 ، 17 ) ان التطوع ظاهرة اجتماعية موجودة على مر العصور لكن تختلف في اشكالها او مجالاتها ، او طريقة ادائها وفق توجهات وعادات وتقاليد تنسجم مع الثقافات والمعتقدات الدينية لكل طابع ذاتي دون مقابل مادي . (المصدر السابق، 8 ) كما ويعد طلبة الجامعة طاقة متجددة ، فهم ادوات الحاضر واهم طاقاته وقدراته ، هم العنصر الرئيس في بناء المستقبل ، وعلى عاتقهم ستواجه التحديات المستقبلية ، وعليهم يتوقف نجاح المجتمعات وتطورها في حسن استثمار وتوظيف طاقاتهم بعدهم رأس مال بشري في نهضة المجتمع وتقدمه ، خصوصاً عندما يشكل قطاعاً من السكان ، فهم الطاقة الحقيقية التي ينفق في إعدادها الكثير وتعقد عليها دفع مسيرة التنمية الشاملة ، وممثلين طليعة التغيير ،ومشاركتهم الفاعلة في العمل التطوعي الذي اصبح يكتسب أهمية متزايدة يوماً بعد يوم ، حيث أصبح من المسلم به أن الحكومات سواء في البلدان المتقدمة أم النامية لا تستطيع سد احتياجات أفرادها و مجتمعاتها ، دون مساعدة جهات أخرى تقوم بإكمال دورها في تلبية تلك الاحتياجات ، ومن هنا يبرز دور " العمل التطوعي " إن تعقد الحياة الاجتماعية وتطور الظروف المعاشية والتغيرات الاجتماعية والاقتصادية والامنية والتقنية المتسارعة تملي علينا أوضاعاً وظروفاً جديدة تقف الحكومات أحياناً عاجزة عن مجاراتها، مما يستدعي تضافر كافة جهود المجتمع الرسمية لمواجهة هذا الواقع وهذه الاوضاع . ومن هنا يأتي دور العمل التطوعي الفاعل والمؤازر للجهود الرسمية . (الزيود والكبيسي ، 2014 ، ص3 ) . ان العمل التطوعي والإنخراط فيه يعد رمزاً من رموز تقدم الامم وازدهارها ، فالأمة كلما ازدادت في التقدم والرقي ، ازداد عطاء وانغماس أفرادها في مجال الأعمال التطوعية ، ويعد مطلباً من متطلبات الحياة المعاصرة التي أتت بالتنمية والتطور السريع في كافة المجالات .( الزيود والكبيسي ، 2014 ، ص7) وهنا تكمن مشكلة البحث الحالي من خلال التساؤل التالي : ما مستوى العمل التطوعي لدى طلبة الجامعة ؟


Article
The Role of Social service in Addressing Social Problems Aversion for Teenagers (A field Study in Baghdad)
دور الخدمة الاجتماعية في معالجة مشكلات النفور الاجتماعي للمراهقين دراسة ميدانية في بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The Role of Social service in Addressing Social Problems Aversion for Teenagers (A field Study in Baghdad) Abstract Adolescence important and sensitive stage in social terms, being a stage where learns teenager bear social responsibilities and composition of their ideas about family life, as well as it is the stage where the teenager looking to himself for an important place in the community to become independent socially people, so it highlights the role of Social Work to do better effort and I believe him in order to prepare for the adolescent stage of adolescence and help him overcome the problems so that makes it adapts to the society in which he lives مستخلص البحث مرحلة المراهقة مرحلة هامة وحساسة من الناحية الاجتماعية ،كونها المرحلة التي يتعلم فيها المراهق تحمل المسؤوليات الاجتماعية وتكوين افكارهم عن الحياة الاسرية ،فضلا عن انها المرحلة التي يبحث فيها المراهق لنفسه عن مكان مهم في المجتمع ليصبح شخصا مستقلا اجتماعيا ،لذلك يبرز دور الخدمة الاجتماعية لبذل افضل الجهد واصدقه من اجل اعداد المراهق لمرحلة المراهقة ومساعدته في التغلب على مشكلاتها بحيث تجعله يتكيف مع المجتمع الذي يعيش فيه . مشكلة البحث تتحدد مشكلة البحث في التعرف على ما يترتب من خلل أو تحديات في نفور الافراد اجتماعياً ، لاسيما مدة المراهقة ، فقد اشارت الكثير من اكتب والادبيات الى أن يمكن ينفر المراهق اجتماعياً وتتبلور انفعالاته وتترسخ في هذه المرحلة نظراً لما يتعرض له من تغير في مظاهر النمو المختلفة (الجسمية والفسيولوجية والاجتماعية والعقلية والانفعالية والدينية والخلقية) فضلاً عن ما يتعرض له من ظروف اجتماعية واقتصادية تؤدي الى خلق صراعات متعدد داخلية وخارجية قد تنجم عن نتائج نفسية واجتماعية سلبية تؤثر في حياة المراهق ، ومن المتوقع تعرضه لمشكلات وحالات سوء التكيف الاجتماعي والاندفاعية ومسارة النزوات والغرائز أو ربما الانحراف والادمان والعدوان والاجرام ... الخ لذا فأن الاهتمام بمرحلة يؤدي الى نمو يُعتمد عليه في تطوير المجتمع وهنا تكمن مشكلة البحث الحالي الذي يعد محاولة للإحاطة والتعرف على التغييرات الحاصلة في تلك المرحلة من حياة الانسان والتي تنجم من اغفالها مشكلات اجتماعية ونفسية كثيرة تؤثر في حياته فيما بعد وبالذات مشكلة (النفور الاجتماعي لدى المراهقين) .


Article
The role of relaxation program for reducing anxiety of patients in dental clinic
دور برنامج ا لتدريب على الاسترخاء في تخفيف القلق لدى مراجعي عيادات طب الاسنان

Loading...
Loading...
Abstract

The role of relaxation program for reducing anxiety of patients in dental clinic Dr. Saadi Jawad Muslim Email: saadi53g@gmail.com Abstract The dental anxiety and fears of receiving prevention and treatment of oral health care have been considered as large and important, problems in which most members of communities in countries of the world, complain of this anxiety which reached to large percentages , and the continuation of these mental disorders with out find solutions to it, they may be leads to neglect their health and preventive dental care and avoid treatment , only in emergency and extreme cases such as severe pain and acute periodontal abscess of the tooth, and in this condition the person had lost their teeth, with worsening health condition, so this continuous anxiety of the patient to ward dental clinics adversely affect "the relationship between the patient and doctor and the type of treatment , diagnosis and the duration of treatment necessary as the delicate treatment of the dentist cannot be completed for the patient who is in a state of extreme tension with fear and continuous anxiety during treatment, we must be find solutions with a therapeutic program to reduce the tension of the patient suffering from anxiety in the dental clinic depend on of acceptable and scientifically evidence through the applied scientific research in the countries of the world for psychologists, researchers, doctors and others in the treatment of these patients, who make up large proportions in society and which need to accurately diagnosed by dentists and in collaboration with psychologists and specialist doctors by evaluating patients' cases and identifying self-reports of fear and anxiety, with tables showing their physical condition of blood pressure, pulse rate, finger temperature, etc. these can enhance diagnosis. The individual who has dental anxiety can be classified as mild anxiety, moderate anxiety and severe anxiety), Dental anxiety can be measured by dental anxiety scale applied to the patient to know the degree of anxiety and then draw up a plan of psychological and pharmacological therapy or a combination of both "depending on the level of dental anxiety, patient characteristics, clinical situation, and psychotherapeutic interaction either behaviorally or cognitively, and from the pharmacological view, we can treat these patients by using pharmacological and sedative drugs, anesthesia, general anesthesia and behavioral modification therapies which aimed to changing unacceptable behaviors by the learning, these include relaxation exercises (muscle and breathing), together with guided images and physiological observation using biofeedback therapy, hypnosis, distraction, positive reinforcement and a method of treatment based on exposure, such as the way Tell /Show/Do . The aim of cognitive strategies to change and restructuring of the level of negative perception and promotion of population and strengthen the control over negative thoughts that lead to anxiety, and cognitive behavioral therapy which is a combination of behavioral therapy and cognitive therapy . In the current research there is an important applications that have been addressed which is the relaxation training programs in different types, such as applied relaxation technique, muscle relaxation progressive techniques or breathing exercises and that dentists with dental assistants need to the knowledge of these techniques and applied a private training in order to implement and practice their application to a patient who has been diagnosed with dental anxiety before sitting on a dental chair. Many behavioral researchers identify the importance of relaxation programs techniques in the treatment of many of the symptoms of various mental disorders, including dental anxiety disorder which been diagnosed and where they stressed the importance of these techniques in reducing the anxiety and tension and the behavioral habits they create, from the development of these techniques has been used to acquire public health, whether physical or mental health. The relaxation techniques of various types mentioned, in addition to music relaxation, which reduces tension and anxiety, it works on a state of calm and relaxation that has been used to treat patients of dental clinic who have dental anxiety. The aim of this study is to highlight on what Dental anxiety and Dental fear means , and know the causes, prevalence and the ways of diagnosis with treatment beside some relative studies and to show the role of the practical application of relaxation training programs in dental clinics to be used by specialists and therapists in clinical psychology and dentists to help patients for reducing their anxiety and overcome their fear of dentistry and demonstrate the role and effectiveness of this program in reducing anxiety after the application of relaxation program. ملخص البحث يعد قلق الأسنان (Dental anxiety) والمخاوف من تلقي العلاج والرعاية الصحية والوقائية للفم والأسنان من المشاكل الكبيرة والمهمة التي يعاني منها أغلب أفراد المجتمعات في دول العالم والتي تصل إلى نسب كبيرة, و إن استمرار هذه الاضطرابات النفسية وعدم وضع وإيجاد الحلول لها يؤدي إلى إهمال الرعاية الصحية والوقائية للأسنان وتجنب العلاج لها إلا في حالات الطوارئ القصوى مثل الألم الشديد والتهاب اللثة الحاد وخراج السن وبهذا يتم فقد الأسنان وتفاقم الحالة الصحية , وهذا القلق المستمر الذي ينتاب مراجعي عيادات طب الأسنان يؤثر سلبا" على العلاقة بين المريض والطبيب وعلى نوع العلاج والتشخيص ومدة العلاج اللازم حيث أن العلاج الدقيق لطبيب الأسنان لايمكن أن ينجز للمريض وهو في حالة من التوتر الشديد والخوف والقلق المستمر أثناء العلاج , ولابد من إيجاد حلول وبرنامج علاجي للتوصل الى تخفيف حالة ا لتوتر للمريض الذي يعاني من قلق في عيادة طب الأسنان واعتماد الأدلة المقبولة علميا" بواسطة البحوث التطبيقية العلمية في دول العالم لعلماء النفس والباحثين من أطباء وغيرهم في معالجة هؤلاء المرضى والذين يشكلون نسبا" كبيرة في المجتمع ويحتاجون تشخيصهم بدقة من أطباء الأسنان وبالتعاون مع علماء النفس والأطباء النفسانيين بتقييم حالات المرضى ومعرفة التقارير الذاتية من الخوف والقلق وجداول تبين حالتهم الجسمية من ضغط الدم و معدل النبض ودرجة حرارة الإصبع وغيرها يمكن أن يعزز من التشخيص, ويمكن تصنيف هؤلاء الأفراد على نحو( طفيف القلق , ومعتدل القلق وشديد القلق) عند مراجعة طبيب الأسنان, وبالإمكان تطبيق مقاييس القلق الأسنان لمعرفة درجه القلق وبعد ذلك رسم خطة من العلاج النفسي و الدوائي أو مزيج من الاثنين معا" بالاعتماد على مستوى قلق الأسنان وخصائص المريض والحالة السريرية, وتداخلات العلاج النفسيpsychotherapeutic interaction أما موجه سلوكيا Behaviorally أو إدراكيا cognitively, ومن الناحية الدوائية يمكن إن يعالج هؤلاء المرضى باستخدام العلاجات الدوائية والعقاقير المهدئة واستخدام التخدير والتخدير العام وعلاجات تعديل السلوك تهدف إلى تغير السلوكيات غير المقبولة بالتعلم وتشمل تمارين الاسترخاء ( العضلات والتنفس) جنبا" إلى جنب مع الصور الموجه والمراقبة الفسيولوجية باستخدام (التغذية الحيوية الراجعة ) Biofeedback ,التنويم المغناطيسي , , الإلهاء , التعزيز الايجابي وطريقة العلاج القائمة على التعرض مثل طريقه Tell/Show/Do. ان الهدف من الاستراتجيات المعرفية إلى تغيير وإعادة هيكلة مستوى الإدراك السلبي وتعزيز السيطرة على الأفكار السلبية والتي تؤدي إلى القلق والعلاج السلوكي المعرفي الذي هو مزيج من العلاج السلوكي والمعرفي . ومن التطبيقات المهمة والتي تم التطرق إليها بالبحث الحالي هو تقنيات التدريب على برامج الاسترخاء وبأنواعها المختلفة مثل تقنية الاسترخاء التطبيقية والاسترخاء العضلي التدريجي أو التنفس ألحجابي وان أطباء الأسنان ومساعديهم بحاجة إلى معرفة التقنيات والتدريب الخاص عليها من اجل تنفيذها وممارسة تطبيقها على المريض الذي تم تشخيصه بقلق الأسنان قبل أن يجلس على كرسي الأسنان , وقد أشار كثير من الباحثين السلوكيين على أهمية تقنيات برامج الاسترخاء في علاج العديد من الإعراض والاضطرابات النفسية المختلفة ومنها اضطراب قلق الأسنان المشخص حيث أكدوا على أهمية هذه التقنيات في خفض حدة القلق والتوتر وما ينشئ عنهما من عادات سلوكية, ومع تطور هذه التقنيات أصبحت تستعمل لاكتساب الصحة العامة سواء كانت صحة نفسية أو جسمية أو عقلية. ان تقنيات الاسترخاء المختلفة بأنواعها التي تم ذكرها فضلا" عن الاسترخاء بالموسيقى والذي يخفض حدة التوتر والقلق ويعمل حالة من الهدوء النفسي والذي بدأ يستعمل في علاج مراجعي عيادة طب الأسنان ممن لديهم قلق الأسنان . إن الهدف من هذه الدراسة هو تسليط الأضواء على ماهية قلق الاسنان والمخاوف من العلاج في عيادات طب الاسنان ومعرفة أسبابه وانتشاره وطرق التشخيص و المعالجة له وعرض بعض الدراسات المتعلقة بذلك وتبيان دور واهمية التطبيق العملي لبرامج التدريب على الاسترخاء في عيادات لطب الأسنان لتستخدم من متخصصين ومعالجين في علم النفس السريري وأطباء الأسنان لمساعدة المرضى على تخفيف قلقهم وتخطي خوفهم من العلاج في عيادات طب الأسنان وتبيان دور وفاعلية هذا البرنامج في تخفيف القلق أو خفضه بعد تطبيق برنامج الاسترخاء. الكلمات المفتاحية : الاسترخاء , القلق, مراحعي عيادات طب الاسنان


Article
The effectiveness of a proposed program to solve the problem of mixing Arabic letters similar to the voice of students in the second grade primary
فاعلية برنامج مقترح لعلاج مشكلة الخلط بين الحروف العربية المتشابهة صوتاً لدى تلامذة الصف الثاني الابتدائي

Loading...
Loading...
Abstract

Research Summary : The purpose of this research is to demonstrate the effectiveness of a program to address the problem of mixing similar letters in the Arabic language for students in the second grade of primary and to achieve the goal of the research. The researcher followed the experimental method to suit the nature of this research and found that there are statistically significant differences between the tribal and remote tests, The effectiveness of the proposed educational program. At the end of the research, the researcher recommends several recommendations, the most important of which are: 1 - Training students to correct pronunciation of the outlets, especially in the first three stages of primary education (primary) and the use of direct training methods through listening, visual vision and writing. 2 - Diversification in the use of educational means and classroom activities and non - class. 3 - Set up a series of games and activities in one lesson to increase suspense and avoid the boredom that may be generated by studentsملخص البحث : يهدف هذا البحث بيان فاعلية برنامج لمعالجة مشكلة الخلط بين الحروف المتشابهة صوتاً في اللغة العربية لدى تلامذة الصف الثاني الابتدائي ولتحقيق مرمى البحث اتبعت الباحثة المنهج التجريبي لملاءمته طبيعة هذا البحث وقد توصلت الى وجود فروق ذات دلالة احصائية بين الاختبارين القبلي والبعدي ولصالح الاختبار البعدي وهو ما يعني فاعلية البرنامج التعليمي المقترح. وفي نهاية البحث توصي الباحثة بتوصيات عدة من اهمها: 1- تدريب التلامذة على النطق الصحيح لمخارج الحروف ولا سيّما في مراحل التعليم الثلاث الاولى من مرحلة التعليم الاساسي(الابتدائية) واستعمال أساليب التدريب المباشرة من طريق الإستماع والرؤية البصرية والكتابة . 2- التنويع في استعمال الوسائل التعليمية والانشطة الصفية واللا صفية . 3- اقامة مجموعة من المباريات والأنشطة في الدرس الواحد لزيادة التشويق وتجنب الملل الذي قد يتولد لدى التلامذة .


Article
The values of reading and writing in Soreti Alaq and the pen Research in education, knowledge and ethical values
قيمتا القراءة والكتابة في سورتي العلق والقلم بحث في التربية والمعرفة والقيم الأخلاقية

Loading...
Loading...
Abstract

Third: Find Arabic-language summary Search boils down to: (reading and writing the value of the Al-Alaq and Al-Qalam / search knowledge and moral values), including the following. This paper deals with reading and writing in Surat leeches and pen, being the foundation and the key for each of knowledge and science, as well as ethics and moral values. Chapter One: Definition of research and includes: the importance of research, the research problem, the goal of the research, the limits of the research, research methodology, the definition of terms: (reading, writing, knowledge, values, ethics, moral values). Chapter II: Theoretical aspects and includes: display texts, interpretation, similarities and the link between the two texts, preferred to read and write, preferred science and learning, Maatertb literacy (knowledge, ethics, moral values). Chapter III: Knowledge of the product of reading, writing and include: knowledge, definition, knowledge through texts ". . know the objective of the creation of man: "science and work, responsibility" (human recipients of knowledge, the first reading of science, the knowledge that reading readings), and the responsibility of knowledge: "dissemination of knowledge, the employment of knowledge, knowledge development, cognitive openness." the fourth chapter: Ethics and moral values, and includes: ethics, definition, moral values, moral education, the teacher, the teacher ethics, morality learner. Chapter V: It includes: the results, recommendations, the research summary in Arabic, abstract in English. It results: confirmation texts on educational and moral values, and to emphasize the importance of reading, writing, and they are the key to knowledge, science and the development of civilization. Among the recommendations: rethinking the curriculum and educational programs, and ensure the return to center stage among the nations, and the absorption of the noble values and goals kick that came in the Koran. الملخص يتناول البحث القراءة والكتابة في سورتي العلق والقلم، كونهما الاساس والمفتاح لكل المعارف والعلوم، وكذلك الاخلاق والقيم الاخلاقية، وسعى البحث إلى تعرف القيم التربوية والاخلاقية عن طريق النصين القرآنيين المتعلقين بالقراءة والكتابة، ولتحقيق هذا الهدف اطلعت الباحثة على الأدبيات المتعلقة بالموضوع، وقد بينت الباحثة بعرض النصين وتفسيرهما، أوجه التشابه والارتباط بينهما، وكذلك بينت أهمية القراءة والكتابة وفضل العلم والتعلم، وما يترتب عليهما من قيم تربوية ومعرفية وأخلاقية، وفي الفصل الثالث تم التأكيد على المعرفة كونها نتاج القراءة والكتابة المؤدية الى العلم، وتناول الفصل الرابع الاخلاق والقيم الاخلاقية، وكذلك معرفة اخلاقيات المعلم، وفي الفصل الخامس النتائج والتوصيات والمقترحات، ومن النتائج: تأكيد النصين على القيم التربوية والاخلاقية، وان القراءة والكتابة هي مفتاح العلم والمعرفة، ومن التوصيات: إعادة النظر في المناهج والبرامج التربوية، والحرص على العودة الى مركز الصدارة بين الامم، واستيعاب القيم النبيلة والاهداف الثابتة التي جاءت في القرآن الكريم. مفاتيح الكلمات:(التربية، المعرفة، القيم الاخلاقية)


Article
Measuring optimism and pessimism among university students
قياس التفاؤل والتشاؤم لدى طلبة الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The aimes of this study is to investigate Optimism and Pessimism among university undergraduates including the first and fourth stage students ,the sample of this stoudy contained (326) students ,(166) male and (160) female, The researcher adopted a scale of Dember et al (1889) translated and adjusted to arabic version by Al-Dosoke (2001). The results have shown that students have optimism including the first and fourth stage and no significant difference between the students as far as ncluding the first and fourth study stage and gender, Implications of the results and recommendations for further research are discussed. الملخص : هدفت الدراسة الحالية الى التعرف على التفاؤل والتشاؤم لدى عينة من طلبة الجامعة للمرحلتين الأولى والرابعة والتعرف على الفروق في التفاؤل والتشاؤم تبعاً لمتغير المرحلة الدراسية والنوع (ذكر-انثى) إذ بلغ عدد العينة (326) طالب (166) ذكور و(160) أناث. أعتمد الباحث في هذه الدراسة على المقياس الذي اعده (1989 ) Dember et alلقياس التفاؤل والتشاؤم اذ تم ترجمة وتقنين هذا المقياس على البيئة العربية من قبل (الدسوقي ،2001) وتمتع المقياس بثبات بلغ (0.82). وتم اخضاع فقرات المقياس للتحليل الاحصائي للتأكد من القوة التميزية وصدق الفقرات. أظهرت نتائج الدراسة انه عينة البحث تتمتع بالتفاؤل للمرحلتين الاولى والرابعة وتبين أيضاً عدم وجود فروق في التفاؤل تبعاً لمتغير المرحلة والنوع وبعد الحصول على النتائج تم الخروج بعدد من التوصيات والمقترحات .


Article
The speaking Skill the Children of Kindergartens
مهارة التحدث لدى أطفال الرياض

Loading...
Loading...
Abstract

The speaking Skill the Children of Kindergartens Supervised by Prof.Dr.Khawla Abdel Wahab Abdul Latif Al –Qaisi Marwa Saleh AlwanKazem Al Shammari Abstract Language is fundamental and important for the development of various skills especially in the kindergarten stage where the child begins to approach others and interact with them linguistically listen to them and make sentences to communicate his ideas to them and without the ability to talk and expression, the child's benefit of his experiences in the kindergarten remains limited. And that children at any stage of early education are subject to different stages of linguistic development, and these stages are a fundamental feature in learning, especially for the skills of speaking, listening and reading, Therefore, the researcher chose the speaking skill the children of kindergartens. The current research aimed to define: 1) The speaking skill among the children of kindergartens. 2) Significance of differences in the speaking skill among the children of kindergartens according to the gender variable (males - females). To achieve the objectives of the research, measure were constructed, a measure of the speaking skill among the children of kindergartens, which consists of (13) goals and for each goal, three questions answered by the child, The validity of the has been verified by the Alpha Kronbachmethod, the measure of speaking skill was (0,66). The research sample consisted of (250) children boys and girls in the preliminary stage of kindergartens, Using the T test for one sample, the T test for two independent samples, Pearson correlation coefficient, standard level and statistical methods, the research concluded the following results: 1) The speaking skills of the children of kindergartens was average (%61.2) from the overall of the sample, followed by the ratio of the high level (%22.8) and the last one is ratio of the weak level (16%). 2) There is no statistically significant difference between males and females of the children of the sample research in skill speaking. Based on the results, the researcher reached a number of recommendations, including: 1) Encouraging children to express freely in what they want to talk about. 2) The kindergartens’ teacher should give importance to children's words and listen to them well. 3) Prepare a number of variety activities in kindergartens that can contribute in developing the children's speaking skills. A number of proposals were formulated, including: 1) Building a program to develop the speaking skill among the children of kindergartens. ملخص البحث: تَعُدّ اللغة أساسية ومهمة لتنمية شتى المهارات لاسيمّا في مرحلة رياض الأطفال حيث يبدأ الطفل في التوجه نحو الآخرين ويتفاعل معهم لغوياً يستمع إليهم ويركب الجمل ليوصل أفكاره إليهم وبدون ألقدره على الحديث والتعبير فأن إفادة الطفل من خبراته في الروضة تبقى محدودة . وان الأطفال في إي مرحلة تعليمية مبكرة يخضعون لمراحل مختلفة من النمو اللغوي ,وهذه المراحل تعتبر مظهراً أساسيا في التعلم لاسيمّا لمهارات التحدث والاستماع والقراءة , لذلك اختارت الباحثة مهارة التحدث لدى أطفال الرياض . وقد استهدف البحث الحالي معرفة : 1) مهارة التحدث لدى أطفال رياض الأطفال . 2) دلالة الفروق في مهارة التحدث لدى أطفال الرياض تبعاً لمتغير الجنس (ذكور – إناث ). وتحقيقاً لأهداف البحث تم بناء مقياس لقياس مهارة التحدث لدى أطفال الرياض المتكون من (13) هدفاً ولكل هدف ثلاث اسئله يجيب عنها الطفل .وقد تم التحقق من صدق المقياس من الصدق الظاهري وصدق البناء ,كما تم حساب القوه التمييزية لفقرات المقياس واستخرج الثبات وفق طريقة إلفا كرونباخ ,وبلغ (0,66) . وتكونت عينة البحث من(250)طفلاً وطفله تم اختيارهم من ثمانية رياض ومن مرحلة التمهيدي فقط .وباستعمال الاختبار التائي لعينه واحده ,الاختبار التائي لعينتين مستقلتين ,معامل ارتباط بيرسون ,الدرجة المعيارية وسائل احصائية خلص البحث إلى النتائج الاتيه : 1) إن مهارة التحدث لدى أطفال الرياض كان مستواها متوسط ويشكل (61,2%) من مجمل العينة تليها نسبة ذوي المستوى العالي والذين يشكلون نسبة (22,8%) وأخيرا نسبة المستوى الضعيف والتي بلغت (16%) . 2) لا يوجد فرق دال إحصائيا بين الذكور والإناث من أطفال عينة البحث في مهارة التحدث . وبناءاً على النتائج توصلت الباحثة إلى مجموعه من التوصيات منها : 1) تشجيع الأطفال على التعبير بحريه في ما يودون التحدث به . 2) على معلمة الرياض إعطاء الاهميه لكلام الأطفال والإصغاء الجيد لهم . 3) إعداد مجموعه من الانشطه المتنوعة في الرياض والتي يمكن إن تسهم في تنمية مهارة التحدث لدى الأطفال . كما تم صياغة عدد من المقترحات من بينها : 1) بناء برنامج لتنمية مهارة التحدث لدى أطفال الرياض .


Article
Masculine identification among secondary schoolboys
هوية الذكورة لدى طلبة المرحلة الاعدادية

Loading...
Loading...
Abstract

Masculine identification among secondary schoolboys The purposes of this study are to measure masculine's identification among secondary school students, and to examine the significant differences among secondary school students in respect of students age (16-18) year. The researcher has prepared a questionnaire comprised (25) item to measure masculine identification among students: this scale was applied on (100) student who were selected as a sample from four different school at al-rusafa side in Baghdad. The scale then modified to (23) item to be more consistent. The results revealed that there were no significant differences among students based on the variable of age, and the mean of masculine identification showed a high level than the hypothesized mean.   مستخلص البحث يمر الفرد خلال فترة المراهقة في الظروف الطبيعية برحلة من البحث لاختبار واكتشاف ما يناسبه من القيم والمعتقدات والأهداف والأدوار المتاحة وانتقاء ما كان ذا معنى او قيمة شخصية واجتماعية . وبالتالي يلزم في الظروف الجيدة بما تم اختياره . ويعد محقق للهوية وهذا مؤشر للنمو السوي , وإما يفشل المراهق في اكتشاف هويته فيكون ضحية للتعلق اذ تستمر خبرته للازمة دون الوصول الى التزام حقيقي بما يتم اختياره , او عرضه للانغلاق اذ يفتقد الى الإحساس بالأزمة والحاجة الى الاستكشاف ويرضى ظاهريا بما يقدم له , او مشتتا اذ يفتقد الإحساس بالأزمة والحاجة الى الاستكشاف والاختيار كما يفتقد الى الالتزام بما يقوم به . هذا التشكل لا يتم بمعزل عن المتغيرات الأخرى فتشكل الهوية يمثل للمتغيرات البايولوجية ممثلة في النضج , والعوامل الاجتماعية والشخصية . وقد استهدف البحث الحالي التعرف على :- 1- قياس هوية الذكورة لدى طلبة الاعدادية . 2- التعرف على دلالة الفروق الاحصائية تبعا لمتغير العمر ( 16 – 18 سنة). وقد تحدد البحث الحالي بطلبة المرحلة الاعدادية الرصافة الاولى في محافظة بغداد للعام الدراسي 2015- 2016. وتحقيقا لأهداف البحث قام الباحث ببناء مقياس هوية الذكورة المكون من (25) فقرة , ،وبعد ذلك تم تطبيق المقياس على عينة البحث والبالغ عددها (100) طالبا في اربع مدارس من مديرية الرصافة الاولى ، حيث تم استخراج القوة التمييزية لفقرات المقياس واتضح ان هنالك فقرتان غير مميزة وهي ( 3, 5 ) ، وقد تم تحقيق الصدق الضاهري للمقياس . اما الثبات فقد تم استخراجه بطريقة التجزئة النصفية باستخدام معامل ارتباط بيرسون . وبذلك فقد بلغ عدد فقرات مقياس هوية الذكورة بصيغته النهائية ( 23 ) . وتوصل البحث الى عدة نتائج منها: 1- ان هوية الذكورة لدى افراد عينة البحث اعلى من المتوسط الفرضي . 2- لا توجد فروق دالة في هوية الذكورة لعينة البحث وفقا لمتغير العمر . واستنادا الى تلك النتائج خرج الباحث بعدد من التوصيات والمقترحات


Article
The Effect of Using Brainstorming Technique on the Essay Writing and Self- regulation Learning of the Iraqi Secondary Students
أثر استعمال طريقة العصف الذهني في كتابة المقالة والتعلم المتوجه نحو تنظيم الذات لدى الطلبة العراقيين في المرحلة الثانوية

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT This study investigated the effect of using brainstorming as a teaching technique on the students’ performance in writing different kinds of essays and self regulation among the secondary students. The total population of this study, consisted of (51) female students of the 5th Secondary grade in Al –kawarzmi School in Erbil during the academic year 2015-2016. The chosen sample consisted of 40 female students, has been divided into two groups. Each one consists of (20) students to represent the experimental group and the control one. Brainstorming technique is used to teach the experimental group, and the conventional method is used to teach the control group. The study instruments used for collecting the data are an essay writing test and Academic Self-regulated Learning Scale. The performance on an essay writing task and Academic Self-regulated Learning Scale has been taken into account as the pretest and posttest in both groups. The validity and reliability of the study instruments are acceptable. T-test formula is used to analyze the data collected. The analysis results show that the experimental group's performance and self- regulation are significantly higher than the performance and self regulation of the control group at (0.05) level of significance. Therefore, the brainstorming teaching technique significantly affects the students’ performance in writing essays and self- regulation. أثر استعمال طريقة العصف الذهني في كتابة المقالة والتعلم المتوجه نحو تنظيم الذات لدى الطلبة العراقيين في المرحلة الثانوية د. سناء خليفة صالح الخلاصة: يهدف البحث الحالي إلى معرفة أثر طريقة العصف الذهني في كتابة المقالة والتعلم المتوجه نحو تنظيم الذات لدى الطلبة العراقيين في المرحلة الثانوية. أن مجتمع البحث الحالي يتمثل بطالبات المرحلة الثانوية / الصف الخامس العلمي / في ثانوية الخوارزمي في أربيل للسنة الدراسيةِ 2015- 2016 والبالغ عددهن الكلي (51) طالبة وتم اختيار عينة مكونة مِنْ 40 طالبة توزعن على شعبتين ، الشعبة الأولى (أ) (20 طالبة) وهي المجموعة التجريبية التي تم تدريسها بطريقة العصف الذهني، و تمثل الشعبة الثانية (ب) (20 طالبة) المجموعة الضابطة و التي تدرس باستعمال الطريقة التقليديةِ. اشتملت أدوات جمع البياناتِ اختبار كتابة المقالةِ و مِقياسِ التَعَلّم المتوجه نحو تنظيم الذات. و اخذ بالحسبان أداء الطالبات على مهمّةِ كتابة المقالةِ و مِقياسِ التَعَلّم المتوجه نحو تنظيم الذات في الاختبارين القبلي و البعدي و لكلتا المجموعتين التجريبية والضابطة. وكانت أدوات الدراسةِ ضمن المستوى المقبول للصدق والثبات. وحللت البيانات باستعمال صيغةِ الاختبار التائي. و أظهر التحليلَ بأنّ اداء و تنظيم الذات لدى طالبات المجموعةِ التجريبيةِ أعلى بكثير مِنْ اداء وتنظيم الذات لطالبات المجموعة الضابطة عند مستوى دلالة (0.05). وقد كشفت النتائج إلى أن استعمال طريقة العصف الذهني يؤثرعلى أداء الطلابَ بشكل ملحوظ في كتابة المقالاتِ وتنظيم الذات.


Article
Investigating the Factors that Affect the Oral Classroom Participation of Arab Postgraduate Students
دراسة العوامل التي تؤثر على المشاركة الشفوية الصفية لدى طلاب الدراسات العليا العرب

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This study examines the factors that affect oral participation of six Arab postgraduate students (two Iraqis, two Jordanians, and two Libyans), namely, three male participants and three female participants. For this purpose, a semi-structured interview was employed. The results showed that female as well male interviewees share some factors that make oral participation in classroom disheartening. These factors include high levels of anxiety, lack of confidence, shyness, and lack of preparation. It was also that there is no difference between male and female interviewees in relation to the factors that make them feel disheartened from oral classroom participation. Keywords: oral participation; interviews; Arab; postgraduate students This study, however, has its limitation in regards to number of interviewees and the type of interviewees. دراسة العوامل التي تؤثر على المشاركة الشفوية الصفية لدى طلاب الدراسات العليا العرب م.م.قصي مهدي مطر اشرف محمد معد عبد الخليل رمزي سدالي محمد يهدف البحث الحالي التعرف على العوامل التي تؤثر على التحفظ في المشاركة الشفوية داخل الصف لطلاب الدراسات العليا وكذلك التعرف على مدى اسهام الجنس في التحفظ على المشاركة الشفوية داخل الصف. حيث تم اعتماد المنهج الوصفي في الداراسة و شملت عينة البحث ستة طلاب (اثنان من العراق واثنان من الاردن واثنان من ليبيا) وكانو ثلاثة من الذكور وثلاثة من الاناث تتراوح اعمارهم بين (30-40) سنة تم اختيارهم من جامعة بوترا الماليزا وتحديدا من كلية اللغات والاتصالات بناءاً على معايير معينة وتشمل هذه المعايير ان يكون المشارك طالب ماجستير وان يكون من الذين يعانون من هذه المشكلة. ولجمع البيانات استخدمت المقابلات شبة المنظمة واُجري التحليل الموضوعي مباشرةً للبيانات مع انتهاء كل مقابلة. الكلمات المفتاحية: المشاركة الشفوية, الدراسات العليا

Table of content: volume:15 issue:56