جدول المحتويات

مجلة تكريت للعلوم السياسية

ISSN: ISSN: 23126639 EISSN: 26699203
الجامعة: جامعة تكريت
الكلية: العلوم السياسية
اللغة: Arabic and English

This journal is Open Access

حول المجلة

مجلة تعنى بالبحث السياسي العلمي الاكاديمي تصدر عن كلية العلوم السياسية / جامعة تكريت

Loading...
معلومات الاتصال

jopos.tu@tu.edu.iq
phone No. 7703234712
‎‬

جدول المحتويات السنة: 2016 المجلد: العدد: 6

Article
تصدّع الانتماء الوطني بعد احداث (الربيع العربي) وأثره على الاستقرار الاقليمي

المؤلفون: م.د. مهند الجنابي
الصفحات: 1-34
Loading...
Loading...
الخلاصة

الكلمات الدلالية

الانتماء ، الربيع العربي


Article
النظم الديكتاتورية قراءة في المضامين النظرية

المؤلفون: م.د أسعد طارش عبد الرضا
الصفحات: 35-54
Loading...
Loading...
الخلاصة

السلطة في إحدى مفاهيمها تعني القدرة على التأثير والإخضاع، وهي تقوم على مجموعة من الأسس والمبادئ التي تسعى إلى وضع تنظيم للعلاقة ما بين طرف يتمثل بالفئة الحاكمة، والآخر وهو الفئة المحكومة. في الأنظمة الشمولية أو الديكتاتورية تتحوّل هذه القدرة إلى ضرورة لابدّ منها، وتتحول من أسس لتنظيم العلاقة إلى غاية هدفها العامّ هو ضمان السيطرة على الموارد الدولة، واستمرارية الحكم، وكل ما ينتج من طبيعة اجتماعية بعد ذلك افراز لطبيعة هذه السلطة.


Article
الموقف التركي من القضية الفلسطينية بعد عام 2002

Loading...
Loading...
الخلاصة

تعد القضية الفلسطينية من أبرز القضايا العربية كونها تعتبر قضية العرب المركزية، وتحظى المواقف الدولية والإقليمية من هذه القضية باهتمام بارز لما لهذه المواقف من انعكاسات داخلية وخارجية على الواقع العربي والدولي , و اتخذ الموقف التركي من القضية الفلسطينية أشكالاً ورؤى متباينة منذ تأسيس الكيان الصهيوني وإعلان قيام دولته وكان لتركيا مواقف وسياسات من تطورات الصراع العربي _الصهيوني تباينت بفعل المؤثرات الداخلية والخارجية ولكنها اتسمت بانحياز لإسرائيل تجسد باعتراف تركيا بهذا الكيان والاتفاقيات المتنوعة التي عقدت بين الطرفين طوال العقود التي سبقت وصول حزب العدالة والتنمية الى السلطة , وبعد عام 2002 م بدأت تركيا بعد وصول حزب العدالة والتنمية نوعاً جديدا في سياستها الخارجية ومواقفها تجاه قضايا المنطقة واتجهت الى بذل مساعيها للعب دور الوسيط السياسي في القضية الفلسطينية، إذ رأت حكومة العدالة والتنمية نفسها في اختبار صعب فيما يتعلق بسياستها وموقفها الرسمي بين القضية الفلسطينية وتطوراتها، فقد وجد الحزب نفسه في حالة شد كبير باتجاهين متعاكسين فقاعدته الشعبية (الانتخابية ) تميل بشكل قوي إلى دعم القضايا العربية الإسلامية ولاسيما القضية الفلسطينية في حين يجد الحزب أن هناك عوامل أخرى تفرض عليه استمرار علاقته بإسرائيل مثل ضغوط المؤسسة العسكرية التركية ورغبة الحزب في علاقات متميزة مع أوربا، والانضمام إلى الاتحاد الأوربي، وعدم إثارة الموقف الأمريكي، كما إن التكوين العلماني والنفوذ الإعلامي القوي للتيارات الأخرى تعوق بناء سياسات منفتحة (إسلامية) أكثر وضوحا , كل هذه العوامل تلقي بتأثيرها في مواقف تركيا من القضية الفلسطينية وتطوراتها، وتسعى هذه الدراسة الى القاء الضوء على طبيعة المواقف التركية من القضية الفلسطينية بعد وصول حزب العدالة والتنمية , ولأجل الإجابة على عدد من التساؤلات: حول ماهية الموقف التركي الجديد ؟ , طبيعة التغيرات التي حصلت في هذا الموقف ؟ ابرز المواقف التركية المتغيرة وطبيعتها ؟ وللإجابة على هذه التساؤلات تم تقسيم الدراسة إلى 3 مطالب رئيسة: تناول الأول المراحل الرئيسة في الموقف التركي من القضية الفلسطينية قبل عام 2002, أما المطلب الثاني: موقف الحكومة التركية تجاه القضية الفلسطينية من عام (2002- 2008) , في حين تناول المطلب الثالث: موقف الحكومة التركية تجاه القضية الفلسطينية بعد عام 2008 .

الكلمات الدلالية

تركيا ، فلسطين


Article
مرتكزات الديمقراطية في الفكر السياسي الغربي وموقف الفكر السياسي الاسلامي منها ( دراسة مقارنة )

المؤلفون: د. ثائر نجرس هزاع ، ايسر محمد عويد
الصفحات: 83-107
Loading...
Loading...
الخلاصة

بعد أن اضحى الحكم الديمقراطي الامل المنشود لكل الشعوب, لابل انه الوحيد المقبول على الاطلاق, فلا يكاد يوجد من يتجرأ على المجاهرة بمعاداته للديمقراطية( ). والتي هي من القضايا الفكرية والاجتماعية المركبة والتي تستلزم جملة من القضايا المترابطة والتي تشمل مجموعة من المرتكزات, والتي يقول عنها د. عامر حسن الفياض "أن الديمقراطية عرفت بدلالة المعنى الحرفي العام للمصطلح اي حكم الشعب"( ). ويرى ان من المناسب ان تعرف الديمقراطية بدلالة مرتكزاتها (الفردية- الطبيعية- العقلانية)( ). وقد انتشرت هذه النزعة المشبعة بالروح الديمقراطية لتصل الى الكثير من الكتابات التي ظهرت في العصر الحديث عن النظام السياسي الاسلامي, اذ كتبوا عن الديمقراطية في الاسلام, وأن المسلمين هم اول من قال بان الامة هي مصدر السلطات, وأن النظام الذي جاء به الاسلام هو الديمقراطية بأسمى وارقى صورها


Article
الفرص والمعوقات أمام بناء شرعية عقلانية قانونية في الأنظمة السياسية العربية

Loading...
Loading...
الخلاصة

ويرجع أغلب الباحثين والدارسين في هذا المجال سببها إلى ضعف العلاقة بين المجتمع والنظام السياسي القائم، وهذا الأخير والمجتمع المدني، وما يترتب عنه من طغيان السلطة ونظامها، وتوغلها في ممارسة القهر والعنف حفاظاً على بقاءها في الحكم، وكذلك المصادر التي تستمد منها السلطة شرعيتها في الأنظمة السياسية العربية، هي مصادر تقليدية لا تعكس حقيقة الدولة الديمقراطية، التي تبنى على أسس عقلانية قانونية، وربما هذا ما أدى في النهاية إلى اهتزاز او انهيار الشرعية في تلك الأنظمة. أهمية البحث تتمثل اهمية البحث في ان جوهر الشرعية هو الرضا والقبول المجتمعي بالسلطة. أي قبول الأغلبية العظمى من المحكومين(طوعاً وبمحض ارادتهم دون أي تأثير او ضغط خارجي كاستخدام القوة او الاكراه) بحق الحاكم في أن يحكم وأن يمارس السلطة. كما تعد الشرعية الضمان الأساسي لوجود السلطة وبقائها. وبالتالي فان أي نظام سياسي مهما تمتع بالقوة والسلطة فانه دون رضا شعبي بدرجة مقبولة يعتبر سلطة استبدادية من دون أي مسوغ ولذلك فان أي سلطة ومهما كانت قوتها ودرجة استبدادها بحاجة الى قبول وطني ورضا شعبي من كافة الشرائح الاجتماعية مع التركيز على الفئات الاجتماعية الأكثر تأثيراً وفاعلية. كما ان الشرعية هاجس ملازم لأي نظام سياسي لكونها القوة التي يستند عليها النظام مقابل خصومه الآخرين وقد تستند المعارضة في مواجهتها للسلطة الحاكمة على نفي شرعيتها أو حتى التشكيك بشرعيتها أو الانتقاص منها وكلما شهدت البلاد حالة من عدم الاستقرار السياسي او الاقتصادي او الاجتماعي او الامني...الخ انعكس تأثيره سلباً على شرعية النظام وفقد جزءا من طاعة مواطنيه وربما يصل الامر لرفضهم له مما يقود الى انهيار شرعيته, والعكس صحيح أي كلما استقرت البلاد سياسياً واقتصادياً واجتماعياً وأمنياً تمتع النظام السياسي بالشرعية.


Article
الإطار النظري للدبلوماسية الشعبية الجديدة المفهوم والمفاهيم المقاربة

المؤلفون: ضمير عبدالرزاق محمود
الصفحات: 144-164
Loading...
Loading...
الخلاصة

على طبيعة العلاقات الدولية وتفتح مجالات جديدة لوسائل تنظم تلك العلاقات بما يحقق مصالح الدول، وكانت الدبلوماسية (الرسمية) التي تنظم العلاقة بين الحكومات واحدة من تلك الوسائل التي بينت حاجتها إلى دبلوماسية شعبية تخاطب من خلالها الحكومات شعوب الدول الأجنبية، وتصبح مهامها مكملة لعمل الدبلوماسية وتساعدها في تحقيق أهداف السياسة الخارجية للدول، واستعملت الدبلوماسية الشعبية خلال الحربين العالميتين الأولى والثانية وكذلك في مدة الحرب الباردة كوسيلة لتحقيق الأهداف وأهملت تماماً بعد نهاية الحرب الباردة وأطلق عليها خلال تلك المدة بالدبلوماسية الشعبية لتقليدية، وبعد عقد من إنتهاء الحرب الباردة ومع التطور الهائل في حقلي المعلومات والاتصالات برزت أفكار من مفكرين ومراكز بحوث دعت لإعادة العمل بدبلوماسية شعبية جديدة لغرض التأثير على الشعوب الأجنبية وتحريكها بطريقة تحقق من خلالها الدول أهدافها في مجالات متعددة، مما يقتضي الوقوف خلال البحث على مفاهيم الدبلوماسية، والدبلوماسية الشعبية التقليدية، والدبلوماسية الشعبية الجديدة، مع الوقوف على المفاهيم المقاربة لمفهوم الدبلوماسية الشعبية الجديدة أو له علاقة بها من حيث التشابه والاختلاف .

الكلمات الدلالية

الدبلوماسية ، الشعبية


Article
كتاب هنري كيسنجر: النظام العالمي: تأملات حول طلائع الأمم ومسار التاريخ.

المؤلفون: أ.م.د. عبد الحميد العيد الموساوي
الصفحات: 165-169
Loading...
Loading...
الخلاصة

كان (هنري كيسنجر) مستشارا للأمن القومي ووزيرا للخارجية في إدارتي الرئيسين (ريتشارد نيكسون، وجيرالد فورد). وكان هو الذي نظّر كثيرا "للسياسة الواقعية" في الولايات المتحدة الأمريكية، ووضع أسس السياسة البراغماتية التي تشجع الدبلوماسية على الأيديولوجية.

الكلمات الدلالية


Article
رسالة ماجستير : طروحات العدالة العالمية والواجب الاخلاقي لمعالجة الفقر العالمي

Loading...
Loading...
الخلاصة

تعترض طروحات العدالة العالمية للكثير من النقاشات والحوارات التي تهم الفكر الانساني بشكل عام والفكر السياسي بشكل خاص، فالعدالة تقابل القوانين عند سقراط وهي المساواة عند ارسطو وتعني تنظيم قوى النفس عند افلاطون والمنفعة العامة هي المصدر الاصلي والوحيد للعدالة عند هيوم وهي تعني السعادة عند بنثام وعلى العكس من النظريات التعاقدية لدى لوك وروسو وكانط نجد ان الفيلسوف الامريكي جون راولز قد صمم نظريته في العدالة كي تطبق على البنية الاساسية للمجتمع قائمة على مبدأ المساواة وتنظيم التفاوت الاجتماعي.

جدول المحتويات السنة: 2016 المجلد: العدد: 6