Table of content

wasit journal for humanities

واسط للعلوم الانسانية

ISSN: 1812512
Publisher: Wassit University
Faculty: Science
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Is scientific journal interested in science humanity founded a magazine and Wasit for the Humanities in 2004 and issued so far for me for the year 2012 twentieth number either nature publishing researcher shall submit to the magazine three copies of the research who wants publish with disk CD and subject magazine experts from all over Iraq

Loading...
Contact info

wassithu@yahoo.com
07805617704

Table of content: 2016 volume:12 issue:34

Article
بناء معايير و مستويات لبعض الصفات البدنية لاختيار طلاب معاهد التربية الرياضية في إقليم كوردستان

Loading...
Loading...
Abstract

This study aimed to: Setting the standard grades and the levels of the physical characteristics for choosing students at the Institute of Physical Education in Kurdistan Region. The researchers used the descriptive survey manner, with the sample consisted of (178), and the physical tests were (50 m) high start sprint test), (540 m) running test and sit ups test for (30 s). The statistical methods included the percentag e, the mean, range, mode, standard deviation, skewness coefficient, Z- score, T- scores, Chi- square and simple correlation coefficient. The researchers reached the following conclusions:- - The normally distribution was verified for the variables by performing the normal distribution for these characteristics. - - Standard levels of fitness variables were set, according to six levels (very weak, weak, acceptable, average, good, very good). لملخص - وضع الدرجات المعياريە والمستويات للصفات البدنية لاختيار الطلبة معاهد التربية الرياضية في اقليم كوردستان. - واستعمل الباحثان المنهج الوصفي بالاسلوب المسحي، فيما تكونت العينة من (178) ، أماالاختبارات البدنية (اختبار ركض (50)م من البداية العالية، اختبار جري او ركض مسافة (540)م، اختبار الجلوس من الرقود من وضع ثني الركبتين خلال (30)ثا، أما الوسائل الاحصائية فقد تضمنت النسبة المئوية، الوسط الحسابي ، المدى، المنوال، الانحراف المعياري، معامل الالتواء، الدرجة المعيارية ، الدرجة المعيارية المعدلة ، مربع كا معامل الارتباط البسيط. و توصل الباحثان الى الاستنتاجات الاتية: - تم التحقق من التوزيع الطبيعي للمتغيرات التي تم تحديدها من خلال التوصل الى التوزيع الطبيعي لهذه المتغيرات. تم وضع مستويات معيارية لمتغيرات اللياقة البدنية ، على وفق ستة مستويات ( ضعيف جدا، ضعيف، مقبول، متوسط، جيد، وجيد جدا).

Keywords


Article
المفهوم القانوني لعقد الترخيص باستعمال العلامة التجارية ( دراسة مقارنة )

Loading...
Loading...
Abstract

Legal Conception of a Trademark License Contract A trademark licensing contract is considered one of the most important contracts in connection with the service mark and other materials or intellectual property . The importance of this contract can be attributed to its role in promoting sales of materials and services. The trademark licensing contract is deemed a notable mean by which the licensor permits the license ( investors ) to use its trademark in commerce for a period of time which is usually specified in a written contract . Payments from license usually is stated explicitly in the contract of license as well . There are different kinds of license contracts with may be dealt during practice . In addition , some other legal requirements need to be found in such legal action as a written contract between a trademark owner ("licensor") and another party " license" . This contract which is mainly used in commercialization projects may be look similar to the other legal action in connection with trademark contracts or other commercial agreements between companies . In spite of such similarities , it is evident that trademark license contract remains distinguishable and clear enough to be recognized or identified as different among these different kinds of legal actions . In light of the above , this research will look into the conception of the trademark license contract in three Sections . First section will show the definition of the trademark license and elements of the contract will also be examined . Section two will embark on distinguishing the trademark license contract and the last section will be devoted to its legal provision . Finally , the conclusion of this study will summarize the outcome of each section of t تمهيد وتقسيم : يُعدْ عقد الترخيص باستعمال العلامة التجارية واحداً من العقود المهمة التي ترد على أموال معنوية . وتبرز هذه الأهمية من الدور الذي يلعبه هذا العقد كونه أداة مهمة يلجأ إليها المستثمرون وأصحاب المشاريع متوسطة النشاط بهدف توسيع نشاطاتهم وزيادة الثقة في منتجاتهم أو خدماتهم . ويتم ذلك من خلال الحصول على ترخيص من إحدى الشركات العملاقة ذات الشهرة العالمية ، بإستعمال علامتها التجارية لمدة معينة ، مقابل أجر متفق عليه . ولهذا العقد أنواع متعددة يتم تدأولها في الحياة العملية ، فضلاً عن ذلك يمتاز بخصائص معينة ، بإعتباره عقداً يبرم بين طرفين أو عقداً قائماً على مشروع تجاري . وقد يشتبه هذا العقد مع بعض التصرفات القانونية التي ترد على العلامة التجارية أو مع عقود تجارية أخرى ترد على أموال معنوية كعقود نقل التكنولوجيا وعقد الإمتياز التجاري ، وبالرغم من هذا التشابه فإن هذا العقد يبقى له طابعه الخاص الذي يميزه عنها , والذي يسهم في إيجاد مفهوم قانوني خاص ومستقل العقد . ولغرض تسليط الضوء على مفهوم عقد الترخيص بإستعمال العلامة التجارية سنقسم هذا البحث على ثلاثة مباحث ، الأول للتعريف به مع بيان أنواعه والخصائص التي يتميز بها أما المبحث الثاني فسيكون لتمييزه عما يشتبه به ، وسنخصص الثالث لبيان التكييف القانوني لهذا العقد.

Keywords


Article
مارغريت تاتشر أضواء على سيرتها الشخصية وزعامتها لحزب المحافظين حتى عام 1975

Loading...
Loading...
Abstract

الملخص مما لاشك فيه إن شخصية مارغريت تاتشر كانت قد شكلت حالة فريدة من نوعها في تاريخ بريطانيا المعاصر , وعُدَتْ من المنظرين السياسيين والمفكرين الكبار لحزب المحافظين البريطاني , ويتجلى ذلك بصورة واضحة بما تركته من بصمة مؤثرةً على مجمل الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية في بلادها، منذ النصف الثاني من القرن العشرين والى الان , وذلك من خلال اطلاع الباحث على بعض جوانب هذا التاريخ المليء بالأحداث والتراكمات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي خلفتها رئيسة الوزراء مارغريت تاتشر . وان هذا التأريخ لا يمكن أن يُكْتَبْ دون الإشارة إلى هذه الشخصية التي أصبحت المحرك الحقيقي والمرتكز الأساس لكثير من الأحداث الدولية ليس على مستوى بريطانيا أو القارة الأوربية فحسب بل على مستوى دول العالم اجمع . وإن ما تركته من أفكار إيدولوجية ستظل حتماً الأجيال القادمة في بريطانيا تتحدث عنها بصيغ تكاد أن تصل بها إلى مصاف الرجال الذين صنعوا تأريخاً مشرفاً لبلادهم , لذلك فقد اكتملت الرؤيا ولو بشكل تقريبي للباحث بأن يطلق على مارغريت تاتشر بأنها أحد كبار "رجال الدولة" الأوروبيين

Keywords


Article
أساليب التهدئة النفسية وتأثيرها على سرعة استعادة الاستشفاء بعد أداء الجهد اللاهوائي

Authors: م.د محمد عبد النبي
Pages: 101-120
Loading...
Loading...
Abstract

Study the effect of the use of wet cupping to regain speed after hospitalization The performance of the anaerobic effort The research aims to determine the effect of wet cupping (vessels) to restore the speed of recovery after performing an anaerobic effort:Sample of players has been selected who short distances in koya university- Faculty Education - School of Physical Education. Totaling (5) players, Also been exclusion of two players to conduct exploratory experience, and researchers used the descriptive approach to suitability nature of the research has been conducted tribal tests of the sample was then applied cupping of the sample and a week after the passage of the cupping was conducted post-test in the same way tribal, and dealt with statistically significant data then presented tables and analysis of their results and then discuss scientific formula based on scientific sources. They found the following conclusions: 1- Wet cupping program that (blood) which was applied to the sample resulted in a clear increase in the speed of recovery and restoration were significant differences between pre and post tests. 2- The process of cupping had an impact in stimulating blood circulation led to speed the restoration of hospitalization In accordance with the foregoing researchers recommended: 1- Educate the sports center with the knowledge of cupping and benefits and conditions and how to conduct. And who applied? By setting up a conference on cupping named him have competence, to conduct scientific methods and by a doctor or nurse less Pre and post. 2- Laboratory conducting medical tests before starting the application process to ensure cupping-based health initiates it and confirms to take place at the hands of specialists by its scientific conditions. 3- Carry out a study to know the effect of cupping to restore hospitalization After the performance of different intensity effort of various different sports and events. 4- Conduct studies to determine the effect of cupping to restore the hospital to other functional variables such as breathing, blood pressure or biochemical changes in the blood, such as the proportion of lactic acid. ملخص البحث يهدف البحث الى تحديد تأثير اساليب التهدئة النفسية المختلفة على سرعة استعادة الاستشفاء بعد اداء جهد لاهوائي ، وقد تم اختيار عينة البحث من لاعبي ركض المسافات القصيرة في جامعةكويه . سكول التربية الرياضية . والبالغ عددهم (5) لاعبين ، اذتم استبعاد لاعبين اثنين لإجراء التجربة الاستطلاعية ، وقد استعمل الباحثان المنهج الوصفي لملائمته لطبيعة البحث وقد تم اجراء الاختبارات القبلية للعينة ثم تم تطبيق الحجامة للعينة وبعد مرور اسبوع على الحجامة تم اجراء الاختبار البعدي بنفس الطريقة القبلية ، وعولجت البيانات إحصائياً ثم تم عرضها بجداول وتحليل نتائجها ومن ثم مناقشتها بصيغة علمية بالاستناد الى المصادر العلمية . وتوصل الباحثان الى الاستنتاجات الاتية : 1-ان برنامج الحجامة الذي طبق على عينة البحث ادى الى حدوث زيادة واضحة في سرعة استعادة الاستشفاء وكانت الفروق معنوية بين الاختبارين القبلي والبعدي. 2- ان عملية الحجامة كان لها تأثير في تنشيط الدورة الدموية ادى ذلك الى سرعة في استعادة الاستشفاء.

Keywords


Article
تطور مفهوم الأمن القومي بعد الحرب البارده

Loading...
Loading...
Abstract

Research Abstract The current research aims to identify: - 1. dual encoding the preparatory school students 2. indication of the difference in the dual encoding the preparatory school students according to gender (male -female) and Branch (scientific humanist) 3. Reading Comprehension among the preparatory school students. 4. indication of the difference in the Reading Comprehension among preparatory school students, depending on the variables of sex (male - female) and Branch (scientific - literary) 5. correlation between dual coding and Reading Comprehension among preparatory school students. 6-difference in the correlation between the dual coding and Reading Comprehension depending on variables: -gans (male - female) and Branch (scientific - literary). It is determined by current research students of preparatory school of both sexes (male and / female) and both sections (scientific - literary) of the General Directorate for Educational Rusafa second academic year students (2015 - 2016 ( as the percentage of the research sample (400) students, and to achieve the goals of research both researchers translated the dual coding prepared by the scale (Bayview 1991) and Reading Comprehension building measure, were followed psychological characteristics in building standards, research found the following results: 1. presence dual encoding the preparatory school students and both sexes (male-female) and branches (scientific - literary) 2. The presence of my readers understand the preparatory school students and both sexes (male - females) and branches (scientific - literary) 3. The presence of correlation between the dual coding and Reading Comprehension The research came out with some recommen dations and proposals الملخص بستهدف البحث الحالي الى التعرف على:- 1- الترميز المزدوج لدى طلبة المرحلة الاعدادية 2- دلالة الفرق في الترميز المزدوج لدى طلبة المرحلة الاعدادية تبعا لمتغيرات الجنس ( ذكور –اناث) والفرع ( علمي - ادبي) 3- الفهم القرائي لدى طلبة المرحلة الاعدادية. 4- دلالة الفرق في الفهم القرائي لدى طلبة المرحلة الاعدادية تبعا لمتغيري الجنس ( ذكور –اناث) والفرع ( علمي - ادبي) 5- العلاقة الارتباطية بين الترميز المزدوج والفهم القرائي لدى طلبة المرحلة الاعدادية. 6-الفرق في العلاقة الارتباطية بين الترميز المزدوج والفهم القرائي تبعا لمتغيري:-الجنس ( ذكور –اناث) والفرع( علمي - ادبي) . يتحدد البحث الحالي بطلبة المرحلة الاعدادية من كلا الجنسين (الذكور/ و الأناث) ولكلا الفرعين (علمي - ادبي ) من طلبة المديرية العامة لتربية الرصافة الثانية للعام الدراسي (2015 – 2016)، اذ بلغت عينة البحث (400) طالبا وطالبة ، ولتحقيق اهداف البحث قام الباحثان بترجمة مقياس الترميز المزدوج المعد من قبل (بايفيو 1991) وبناء مقياس الفهم القرائي ، وتم اتباع الخصائص السايكومترية في بناء المقاييس النفسية ، وتوصل البحث الى النتائج الاتية: 1- وجود ترميز مزدوج لدى طلبة المرحلة الاعدادية ولكلا الجنسين 2- (ذكور-اناث) والفرعين(علمي –ادبي) 3- وجود فهم قرائي لدى طلبة المرحلة الاعدادية ولكلا الجنسين(ذكور- اناث) والفرعين 4- ( علمي –ادبي) 5- وجود علاقة ارتباطية بين الترميز المزدوج والفهم القرائي .وخرج البحث ببعض التوصيات والمقترحات .

Keywords


Article
المقارنة بين الجمناستيك الإيقاعي والاجهزه في بعض القياسات الانثروبومترية والصفات البدنية وتراكيب ومستوى الكرياتين بالدم

Loading...
Loading...
Abstract

الملخص تضمن البحث على خمس ابواب،اذ احتوى الباب الاول على التعريف بالبحث متضمنا المقدمة واهمية البحث وايضا مشكلة البحث واهداف البحث التي تنص على معرفة قيم بعض مكونات الدم والقياسات الانثروبومترية والصفات البدنية ذات العلاقة بالجمناستيك الايقاعي – الاجهزه ومعرفة العلاقة بين لاعبات الجمناستيك الايقاعي – الاجهزه في بعض القياسات الانثروبومترية والصفات البدنية وتراكيب ومستوى الكرياتين بالدم وايضا معرفة ارتباط قيم بعض القياسات الانثروبومترية والصفات البدنية والتراكيب الدم ومستوى الكرياتين لدى لاعبات الجمناستيك الايقاعي – الاجهزه.وفروض البحث التي كانت بأن هناك علاقة ارتباط معنوية بين بعض القياسات الانثروبومترية والصفات البدنية وتراكيب الدم ومستوى الكرياتين وبين الجمناستيك الايقاعي – الاجهزه وهناك فروق ذات دلالة احصائية بين لاعبات الجمناستيك الايقاعي – الاجهزه في بعض القياسات الانثروبومترية والصفات البدنية وتراكيب الدم ومستوى الكرياتين .ومجالات البحث (البشري- المكاني – الزماني).والباب الثاني الذي احتوى على الدراسات النظرية والمشابهه،والباب الثالث المتضمن على منهجية البحث واجراءاته الميدانية مع وجود الباب الرابع الذي احتوى على عرض وتحليل ومناقشة النتائج.أما الباب الخامس فقد تضمن على الاستنتاجات والتوصيات،اذ استنتج ان هناك فروق معنوية بين بعض القياسات الانثروبومترية والصفات البدنية وتراكيب الدم ومستوى الكرياتين.كما اوصت الباحثة بضرورة الاخذ بالقياسات الانثروبومترية الملائمة وطبيعة اللعبة الممارسة ومراعاة الوحدات التدريبية الملائمة ،التأكيد على الفحوصات الدورية وخاصة فيما يتعلق بتراكيب الدم للتغيرات التي قد تطرأ عليها نتيجة التدريب.

Keywords


Article
تأثير تدريبات الهيبوكسيا في تحمل السرعة الخاص وانجاز ركض فعالية 1500متر للشباب

Authors: م.د عامر محمد ناصر
Pages: 229-242
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This research, deals with a new training technique named (Hypoxia); which means (without Oxygen) in special speed carrying for the racers of 1500m. The sample included a group of young racers of 1500m, two training groups; both have the same course of training including (strength, size, distance & the break time). The first group used the (Hypoxia) technique & the second group used the normal style of running, the course included different types of running (400m, 600m, 800m& 1000m). After conducting the test for racers, the data indicated that there is a quick development for the two groups, but the first group who used the (Hypoxia) technique was more developed than the second group due to the training course which continued for two months. ملخص يتناول البحث أسلوبا تدريبيا حديثا يطلق عليه (الهيبوكسيا)والتي يعني( بدون أوكسجين) في تحمل السرعة الخاص لعدائي 1500متر وشملت العينة مجموعة من العدائين من فئة الشباب 1500متر وهي مجموعتان تدريبيتان تتدرب في منهج واحد في تحمل السرعة ونفس (الشدة والحجم والمسافة وفترات الراحة البينية)لكن الاختلاف في طريقة الركض المجموعة الاولى تتدرب بطريقة (الهيبوكسيا)والمجموعة الثانية تتدرب بطريقة الركض الاعتيادي وشمل المنهج التدريبي اركاض منوعة في تحمل السرعة (400و600و800و1000متر)بعد اجراء الاختبارات القبلية والبعدية والمعاملات الاحصائية دلت النتائج على ان هناك تطور واضح للمجموعتين ولكن المجموعة الاولى التي تدربت بطريقة الهيبوكسيا تطورت افضل في الانجازمن المجموعة الثانية التي تدربت بالطريقة الاعتيادية نتيجة المنهج التدريبي الذي وطبقة عليهم خلال شهرين.

Keywords


Article
تجمع البريكس وأفاقه المستقبلية

Loading...
Loading...
Abstract

Summery The topic of this paper focuses on academic freedom which University professor should have while fulfilling his duties in academic life, either as a scholar, teacher or writer. The previous tasks impose a kind of freedom professor should have in academic institution. this paper will discuss that freedom in detail in the light of International Documents. لخلاصة يتناول موضوع البحث الحرية الأكاديمية التي يفترض أن يتمتع بها الأستاذ الجامعي أثناء قيامه بدوره في الحياة الأكاديمية سواء أكان باحثاً أم مدرساً أم مؤلفاً، والمسؤوليات السابقة تفترض أن يتمتع الأستاذ الجامعي بقدر من الحرية في ممارسة نشاطه داخل المؤسسة الأكاديمية. وهذا ما سنبحثه في ضوء المواثيق والإعلانات العالمية.

Keywords


Article
البنية والدلالة في (الاستغراب ) رواية ( موسم الهجرة إلى الشمال) للطيب صالح مثالاً

Loading...
Loading...
Abstract

(The Season of immigration to the north) A novel by AL-Teib Salih As an example The paper deals with the concept of(westernism) as a modern study for the (other) western described by the (self) eastern. Westernism aims to build the human self according its independent identity , by re-reading of the heritage in the light of the values of original scientific research, and then by approximating the central western culture to explore the western awareness covering its beginning and end. The paper is of two parts: The theoretical part: which consists of the concept of westernism, its establishment and development, a study of its structure to discover the organizational principle by which it is directed and formed and how the Arabic culture receives it. The practical part : The novel (The Season of immigration to the north) by Al-Teib Salih was chosen as an example for the concept of westernism as it is classified into three structures: gender, time, and place. The final section of the paper sums up the results of the research and the most important one is that the westernism is a project for the cultural renaissance which demands an institutional and worldwide effort.Also, westernism confirms that the self cannot be free only if it changes from being as subject for the study to quite knowledgeable for the other. Moreover, the chosen novel was a recognized work to study the relation between east and west as it includes a diversity of western symbolic figures for dictatorship and suppression that are classified into two types: internal suppression which is inherited and external coming from western dictatorship , and those are controversial . ملخص البحث يتناول البحث موضوعة (الاستغراب) بوصفه دراسة معاصرة لـ(الآخر) الغربي من منظور ( الأنا) الشرقي . ويهدف الاستغراب إلى بناء الذات الإنسانية على وفق هويتها المستقلة ؛ بإعادة قراءة التراث في ضوء قيم البحث العلمي الأصيل، ومن ثمّ مقاربة الثقافة المركزية الغربية للكشف عن كيفية تشكّل الوعي الغربي واحتوائه بداية ونهاية . توزع البحث ـ بعد مقدمة ـ إلى مبحثين : المبحث الأول (تنظيري) : اشتمل على مفهوم الاستغراب اللغوي والاصطلاحي ، وتضمن نبذة موجزة عن نشأته وتطوره ، وتضمن أيضاً دراسة البنية للكشف عن المبدأ التنظيمي الذي يوجه الاستغراب وطريقة تشكله ، ثم ختم هذا المبحث ببيان كيفية استقبال الثقافة العربية لموضوعة الاستغراب . والمبحث الثاني (تطبيقي) : إذ اختيرت رواية (موسم الهجرة إلى الشمال) للطيب صالح مثالاً لمفهوم الاستغراب حاول البحث من خلالها تصنيف النص الروائي إلى ثلاث بن وهي : البنية الجنسية ، والبنية الزمانية ، والبنية المكانية . وأعقبتها خاتمة لخصت نتائج البحث التي كان من أهمها أن الاستغراب مشروع للنهوض الثقافي لإيقاظ الأمة من غفوتها وسباتها ؛ إذ يتطلب جهداً مؤسساتياً دولياً ، وأثبت الاستغراب أن الذات لا يمكنها التحرر إلا إذا تحولت من موضوع للدراسة إلى ذات عالمة دارسة للآخر . وقد شكلت الرواية المدروسة مساهمة أدبية مميزة في دراسة العلاقة بين الشرق والغرب عموماً واكتنازها بدلالات استغرابية خاصة أهمها تنوع الاستبداد أو القمع إلى نوعين : قمع داخلي عبر ثقافة الموروث التعسفية ، وقمع خارجي تمثل بالاستبداد الغربي ,وهناك علاقة جدلية بينهما .

Keywords


Article
ثقافة التسامح في المجتمع العراقي ( قراءة ثقافيه في قبول الآخر )

Authors: م.د. زينب محمد صالح
Pages: 301-330
Loading...
Loading...
Abstract

Sammary The importance of thes Subject at atime when Politicalstrugglesas are reflection of Social conflicts, Psychological and economoic National.ethnic and doctrinal. Take their approach on Iraqi street.which requires creating a culture tolerance based on the prenciples of heaven in the heavenaly religions all the most important of the other in order to accept peaseful coexistence. In this sense researcher will deal. with thes issue in accordance with the requirements that will help the community on the synergy and cohersion and cohesion and reject which has more strong of Iraqi society vakuse. The data and section of this stady: First: Subject , importance , aims and research. Second : Lenity culture in Islam (Historical). Third: Lenity ( forgiveness) culture and Socialazation and nature institions. Fourth: Lenity and the culture of accepting of and the ways of applying in Iraqi Socity. Fifth: Conclusion , Recowmendation , Suggestion and the resewch record. مقدمة: ارتأيت أن ابدأ مقدمة بحثي بمقتطفات من كتاب "رسالة في التسامح لفولتير" فالتسامح يبدأ من الدين، فالدين وجد لاسعاد البشر وانه لمن الحمق ان يدعي مدعي على حمل البشر قاطبة على التفكير بطريقة واحدة ،فتطويع الكون بقوة السلاح اسهل بكثير من تطويع العقول ،ان تفعيل ثقافة التسامح وقبول الاخر هو المحك الاصعب الذي يجب ان تأخذه جميع الفئات على عاتقها لتأسيس دولة يسودها الامن الاجتماعي. وللوصول الى اشاعة ثقافة التسامح في المجتمع العراقي ضمن ولادته السياسية الجديدة، فأن على الاحزاب والجمعيات ومؤسسات المجتمع المدني الفاعلة ان تعي دورها وتكثف حضورها بأتجاه سيادة فتح الحوار المشترك فتح قنوات العمل السياسي المشترك ، نشر الوعي بالديمقراطية الفكرية والتي كلها مجتمعة تشكل بدائل للعنف والارهاب. ان تبني ثقافة جديدة على البناء الثقافي العراقي هي مسؤولية الجميع وتقع على عاتقنا كأفراد وحكومة.. حيث نبدأ من داخل الاسرة التي تعد اللبنة الاساسية لأنشاء الجيل الجديد ثم تتبعها باقي القطاعات في تدعيمها لتكون وحدة واحدة في بناء مجتمع مسالم مع نفسه اولاً ثم مع الآخر. يقول القديس اوغسطينوس قبل ان يغلو في التشدد "أنضطهد من سامحهم الله" ، ان تواريخنا ، وخطبنا ، ومواعظنا ومؤلفاتنا الاخلاقية وكتب تعليمنا الرئيسة تستوحى جميعها من فريضة التسامح المقدسة وتجمع اليوم على تعليمها... أفهي لعنة القدر ان نكذب عملياً نظرية ننادي بها يومياً؟ وبوسع الجميع ان يُصنف مجلداً ضخماً من مقتطفات كهذه، الحق انه عندما تناقض افعالنا اخلاقنا. فليس لذلك من علة سوى اعتقادنا بأن مصلحة في فعل عكس ما ننادي به...ولاهمية الموضوع في وقت باتت به الصراعات السسياسية انعكاسا لصراعات اجتماعية ونفسية واقتصادية لاسيما العداءات القومية والعرقية والمذهبية تاخذ مأخذها على الشارع العراقي .. مما يتطلب ايجاد ثقافه تسامحية مرتكزه على مباديء السماء في الاديان السماوية كافة واهمها قبول الاخر من اجل التعايش السلمي. ومن هذا المنطلق ستقوم الباحثة بتناول الموضوع وفق معطيات من شانها ان تساعد المجتمع على التآزروالتماسك ونبذ كافة انواع العنف الذي في الاصل هو ليس من قيم المجتمع العراقي .. ومعطيات ومحاور البحث التي ستبين ثقافة التسامح وقبول الآخر هي كما يأتي: اولاً : موضوع واهمية واهداف ومصطلحات البحث. ثانيا:التسامح في الاسلام(اطلالة تأريخيه) ثالثا : ثقافة التسامح ومؤسسات التنشئة الاجتماعية. رابعا : التسامح وثقافة قبول الاخر وسبل تطبيقه في المجتمع العراقي.

Keywords


Article
تحليل آثار السياسة المالية على التنمية في العراق للفترة ( 2004- 2013 )

Authors: م.د -غالب شاكر بحيت
Pages: 331-364
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The international organizations especially international monetary fund have focused 0n correct jn general financial situations, and its role to promote the total economic stability and Sustainable growth, Therefore we see from time to time that (IMF) recommends its very necessity to modify the financial policy to suit with requirements of the economic and developmental stability. Whereas a sound financial situation is very important to achieve the total economic stability. The financial policy could play central role to put up the resources for rentier economies, increasing revenue and trend towards productive and purposeful expenditures policy that support stability policies and it’s improve humans development indicators (HDI) that draw upon costs efficiency and its role to treat poverty and deprivation gab that society suffers from it. All the bases that we mentioned above the Iraqi financial policy in needs of them. The economic data refers to weakness of the financial performance in Iraq after 2003, opacity of financial policy which concerns with expenditures and its placement of these expenditures, misuse of rising prices in the oil sector, and makes the oil revenues as economic hedge of coming crises , especially that resulted from collapse of oil prices and transform to future energy. لخلاصة تركز المنظمات العالمية وبالأخص صندوق النقد الدولي حول تصحيح أوضاع المالية العامة، والدور الذي تلعبه في تعزيز الاستقرار الاقتصادي الكلي والنمو المستدام، لذا نرى بين الحين والآخر يوصي (IMF) بضرورة تعديل السياسة المالية بما يتلائم ومتطلبات الاستقرار الاقتصادي والتنموي، إذ ان الوضع المالي السليم أمر أساسي لتحقيق الاستقرار الاقتصادي الكلي. والسياسة المالية يمكن ان تلعب دورا مركزيا قي تعبئة الموارد وخاصة للاقتصاديات الريعية، وتعظيم الإيرادات والتوجه نحو سياسة الإنفاق المنتج والهادف، والذي يدعم سياسات الاستقرار الكلي ، ويحسن مؤشرات التنمية البشرية، وهذا بحد ذاته يعتمد على كفاءة وادارة وتوجيه النفقات ودورها في معالجة فجوة الفقر والحرمان التي يعاني منها المجتمع. تلك الأسس التي تفتقر لها السياسة المالية في العراق، اذ تشير البيانات الاقتصادية إلى ضعف الأداء المالي في العراق بعد عام 2003، وعدم شفافية السياسة المالية فيما يخص النفقات وتوظيفها الهادف، وعدم استغلال الطفرة السعرية في قطاع النفط، وجعل الإيرادات النفطية كتحوط اقتصادي واجتماعي للازمات المرتقبة، خاصة الناتجة عن انهيار أسعار النفط وتحولات الطاقة المستقبلية.

Keywords


Article
تقييم أداء المصرف العقاري في التمويل الإسكاني

Loading...
Loading...
Abstract

لخص البحث ثمثل أزمة السكن مشكلة عالمية تعاني منها معظم الدول ,وتبرز هذه المشكلة بشكل أكبر في الدول النامية ومنها العراق نتيجة الزيادات السكانية التي أدت الى عدم التكافؤ بين عدد المساكن والحاجة اليها, يعد التمويل العقاري عنصر مهم وأساسي من عناصر الاسكان,ويعول عليه في مساعدة الافراد والمؤسسات المعنية على بناء وشراء الوحدات السكنية ,أن عدم وجود نظام تمويل كفوء للاسكان قادر على دعم الأسر ومساعدتها في الحصول على سكن من العوامل المهمة في زيادة العجز السكني وتراكم الحاجة السكنية. إن من الأهداف الرئيسة لتقييم الأداء المصرفي، هو التأكد من وجود نظام سليم ومعافى قادر على تلبية احتياجات التنمية الاقتصادية والاجتماعية في إطار القوانين واللوائح التي تحكم العمل المصرفيب البلاد، فتحقيق مبدأ السلامة المصرفية يتطلب أنتتمتعك لوحدة من وحدات النظام المصرفي بموقف ما ليس ليمومعا فى، ولديها القدرة والكفاءة الإدارية التي تمكنها من إدارة مطلوباتهاوموجوداته ابكفاءة، والقيا مبدورها في الوساطة المالية معتمتعه ابالملاءة المالية والقدرة على مقابلة متطلبات كفاية رأسالمال والسيولة وتحقيق قدر مناسب من السيولة. Abstract: Thehabitation crisis is considered as the worlds problem as the advanced and outgrowth countries ,this problem arises mostly in the outgrowth countries especially in Iraq because of the population increase which leads to un equivalence between the houses number. Housing is considered to be an important and basic elements in housing market,soits very important aid individular institutions to sell and built new housing units. An adequate finance system for housing and capable of supporting families to fulfill their needs and helping them to buy and built houses represented a big gap between the need to housing units and available stock. لخص البحث ثمثل أزمة السكن مشكلة عالمية تعاني منها معظم الدول ,وتبرز هذه المشكلة بشكل أكبر في الدول النامية ومنها العراق نتيجة الزيادات السكانية التي أدت الى عدم التكافؤ بين عدد المساكن والحاجة اليها, يعد التمويل العقاري عنصر مهم وأساسي من عناصر الاسكان,ويعول عليه في مساعدة الافراد والمؤسسات المعنية على بناء وشراء الوحدات السكنية ,أن عدم وجود نظام تمويل كفوء للاسكان قادر على دعم الأسر ومساعدتها في الحصول على سكن من العوامل المهمة في زيادة العجز السكني وتراكم الحاجة السكنية. إن من الأهداف الرئيسة لتقييم الأداء المصرفي، هو التأكد من وجود نظام سليم ومعافى قادر على تلبية احتياجات التنمية الاقتصادية والاجتماعية في إطار القوانين واللوائح التي تحكم العمل المصرفيب البلاد، فتحقيق مبدأ السلامة المصرفية يتطلب أنتتمتعك لوحدة من وحدات النظام المصرفي بموقف ما ليس ليمومعا فى، ولديها القدرة والكفاءة الإدارية التي تمكنها من إدارة مطلوباتهاوموجوداته ابكفاءة، والقيا مبدورها في الوساطة المالية معتمتعه ابالملاءة المالية والقدرة على مقابلة متطلبات كفاية رأسالمال والسيولة وتحقيق قدر مناسب من السيولة.

Keywords


Article
لحرب الصينية- الفيتنامية (17 شباط- 16 آذار 1979) دراسة تأريخية.

Loading...
Loading...
Abstract

. The Chinese-Vietnamese War of 1979, or as it sometimes called the third Indo-Chinese War, is considered an important international and regional (South East Asia) historic event of the end of 70s of the Twentieth Century. Despite being considered as one of the shortest wars in the history ending in 27 days only, the significance of the war resides in ending the Chinese-Vietnamese alliance, which ended for many years. The two countries had disagreements on several issues leading to the armed conflict, which remains one of the sensitive points in the China-Vietnam relations, especially when each country claimed victory in the War. The Chinese military incursion on Vietnam came amid of several events witnessed in the region starting from the Chinese-Soviet disagreement, which led to the Soviet-Vietnam rapprochement, and this in turn was considered by Peking as directed against the country’s interests to encircle and control the Indo-Chinese region ending in the endeavor of China and allies, especially the United States of America, to confront this rapprochement. This study addresses the China-Vietnam relations, the Chinese leadership decision to declare the War, causes of the Chinese incursion on Vietnam and the consequences of this incursion, and a description of the military operations at the borders between the two countries. . تُعد الحرب الصينية- الفيتنامية عام 1979 أو كما تسمى في بعض الأحيان الحرب الهندو- صينية الثالثة حدثاً تأريخيا مهماً، شَهدته الساحة الدولية عامة وجنوب شرق آسيا خاصة في نهاية سبعينات القرن العشرين. بالرغم من اعتبارها واحدة من أقصر الحروب في التاريخ والتي إستمرت مدة 27 يوماً فقط، إلا أن أهميتها تكمن في انها أنهت التحالف الصيني- الفيتنامي الذي إستمر سنوات طويلة. لقد كانت لكلا الدولتين خلافات على مسائل عدة أدت بالنتيجة إلى الصراع العسكري المسلح، وما زالت هذه الحرب تمثل نقطة حساسة في العلاقات بين الصين وفيتنام بعد أن زعمت كلا الدولتين إنتصارهما في الحرب. وجاء الهجوم العسكري الصيني على فيتنام في خضم أحداث شهدتها المنطقة من الخلاف الصيني- السوفيتي والذي نتج عنه التقارب السوفيتي- الفيتنامي إذ اعتبرته بكين موجها ضدها؛ لتطويقها والسيطرة على منطقة الهند الصينية، ومحاولة الصين الحصول على حلفاء وخاصة الولايات المتحدة الأمريكية لمواجهة هذا التقارب. يتناول البحث علاقات الصين مع فيتنام، وقرار القيادة الصينية إعلان الحرب، وأسباب الهجوم الصيني على فيتنام، والنتائج المترتبة عن هذا القرار، بالإضافة إلى العمليات العسكرية على

Keywords


Article
أثر الحكم الجزائي على حق تولي الوظائف العامة

Loading...
Loading...
Abstract

: The determination of the impact of the penal judgment on the right of access to public office, requires the study of criminal constraint, and the types of crimes that deprive the convicted person from exercising public office, and to what extent this deprivation remains due attic judgment criminally, and what are the functions that prevents exercised, and whether he may return to The function was an employee and was sentenced criminally Not all crimes result in the same effect in denial, but the criminal non-political, and offenses against the honor prevent adjudged and forever from holding any government job, as long as the abolition of rehabilitation in Iraq, While the other crimesare not be an obstacle to the introduction to hold public office unless they entail by deprivation of function has one required in the recruitment eligibility requirements, as well as not always be due to committing a criminal offense, but it may be the decision of dismissal or removal of both tracers rule penal or disciplinary purely punishmeno ملخص البحث : إن تحديد اثر الحكم الجزائي على حق تولي الوظائف العامة ، يتطلب دراسة القيد الجنائي ، وأنواع الجرائم التي تحرم المحكوم علية من ممارسة الوظيفة العامة ، والى أي مدى يبقى هذا الحرمان بسبب الحكم علية جنائيا ، وماهي الوظائف التي يمنع من مزاولتها ، وهل يجوز له العودة إلى الوظيفة ان كان موظفا وحكم علية جنائيا ؟. ليست جميع الجرائم يترتب عليها ذات الأثر في الحرمان ، وإنما الجنايات غير السياسية ، والجنح المخلة بالشرف تمنع المحكوم بها والى الأبد من تولي أي وظيفة حكومية ، طالما تم إلغاء رد الاعتبار في العراق ، أما الجرائم الأخرى فلا تكون مانعا من التقديم لشغل الوظائف العامة مالم يترتب عليها فقد احد شروط الأهلية المطلوبة في التعيين ، كذلك ليس دائما يكون الحرمان من الوظيفة بسبب ارتكابه فعلا جنائيا ، وإنما قد يكون بقرار بالفصل أو العزل سواء كأثر للحكم الجزائي او بعقوبة انضباطية بحته ملخص البحث : إن تحديد اثر الحكم الجزائي على حق تولي الوظائف العامة ، يتطلب دراسة القيد الجنائي ، وأنواع الجرائم التي تحرم المحكوم علية من ممارسة الوظيفة العامة ، والى أي مدى يبقى هذا الحرمان بسبب الحكم علية جنائيا ، وماهي الوظائف التي يمنع من مزاولتها ، وهل يجوز له العودة إلى الوظيفة ان كان موظفا وحكم علية جنائيا ؟. ليست جميع الجرائم يترتب عليها ذات الأثر في الحرمان ، وإنما الجنايات غير السياسية ، والجنح المخلة بالشرف تمنع المحكوم بها والى الأبد من تولي أي وظيفة حكومية ، طالما تم إلغاء رد الاعتبار في العراق ، أما الجرائم الأخرى فلا تكون مانعا من التقديم لشغل الوظائف العامة مالم يترتب عليها فقد احد شروط الأهلية المطلوبة في التعيين ، كذلك ليس دائما يكون الحرمان من الوظيفة بسبب ارتكابه فعلا جنائيا ، وإنما قد يكون بقرار بالفصل أو العزل سواء كأثر للحكم الجزائي او بعقوبة انضباطية بحته

Keywords


Article
البعد الجمالي للزخارف النباتية في صناعة الاقمشة ؟

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Here is an abstract for the research presented through the method conducted to investigate the modes through which it is possible expose the aesthetic aspects – aesthetic dimension – created by botanic decoration employ ed on cloths then , sensing the effect of this sort of decoration on the connoisseur or on the consumer . No doubt , the designs in concern are a target nucleus , for the specialists , due to their dynamic to polarize the plurally conception of the form and seeing of the receiver . However , through this aesthetic vision made by the forms the samples which are deliberately selected , the researcher end devoured , through the aimed procedures , to exhibit the aesthetic and expressive traits of what a man can notify and consider in instantaneous agitate , or in devour to take its future position . The research is important because of traits preferred by its sensibility , the spiritual values it has as well as its infinite freedom that gave it a unique character , scarcely can we find it in any other approximate art . The aim of the research is to investing to the aesthetic dimension in the botanic decoration while employed in cloths . The search is limited to specific samples chosen de liberty , and they were three samples , which represent an aspect of the research , and decoration . Among the important results in this research are : - Stimulating the imagination of the connoisseur or the receiver through an imaginative employment . - The correct use of straps in the botanic decoration for it proved to be of high success with the Islamic decorators . - The Islamic decoration is derived form thought in its essence and aims in its aesthete to commune cate the mind of the receiver , not through direct perception . - The researcher , recommends the following . - This art needs more care by the Artistic and cultural association that are in concern with this field . - keep the valuable works of decoration in general in Archive and specially those of botanic decoration . The researcher suggests some studies that concerns the decoration and its aesthetic aspects . ملخص البحث :- يحاول الباحث أن يبين السمات الجمالية التي تصغها لنا الزخارف النباتية ( vegetable designs ) أثناء توظيفها على المنتج(( القماش )) وتبيان أثرها الذي يمكن قراءته من خلال رؤية المستهلك أو المتذوق لهذا النوع من التصاميم ، مما لاشك فيه أن التصاميم تعد في عالم الفن التشكيلي بمثابة النواة التي تسعى دائماً لاستقطاب المفهوم الجمعي للشكل والرؤيا المتحققة لدى المتلقي أو المتذوق لهذا الفن الإبداعي والمعني به عالم التصميم ذو العوالم الرحبة ، فمن خلال هذه الرؤيا المصنعة من قبل الأشكال تتراى لنا المتذوقين الكثير من المساحات التي يراد منها أحيانا وطبقاً لإليتها التعبيرية البحث عما تكنه النفس البشرية وما يعتبر بها من مخاضات قد تكون أنية ، وربما تسعى لان تتبوأ مكانتها المستقبلية . فأهمية الزخارف وخصوصيتها ((تفردها )) تكمن في جماليتها في كيفية اختزال المفردات الحياتية ومن ثم الوصول بها إلى مرحلة الاستمتاع البصري أولا ، ومن ثم الإحساس الايجابي التي الذات الانسانيه لتكريسه ثانياً . ان الغرائبيه المتحققة من الرقاق عموما هذه التصاميم شكلها النهائي ( shape Final ) وربما أحيان أخرى تضحى الهيئة الهندسية ( Geometric form ) ذاتها بمثابة أفق جمالي نراه يتكرر في جزء من المساحة المراد تزويقها .

Keywords


Article
متطلبات تفعيل استعمال التعليم الكتروني في الجامعات العراقية (جامعة واسط أنموذجاً)

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The academic education witnessed through the last quarter of the last century a radical upturn in the methods of teaching, patterns & fields of education. Many international universities head for employ & apply this technology in the education process calling it the electronic education, which became an essential part from the syllabus. This research aims at get about awareness & importance of the electronic education in the community of knowledge & the observation of the usage of such education in the Iraqi universities in general & Wasit University in particular. The main outcomes of this research are the ability to use the vital & advanced technology & employee it in the teaching process to be one of the most important features of the academic instructor to use the electronic education.The recommendations of this research represented by providing the infrastructure & the human & finance resourse to use the electronic education through the providing of equipments, websites & the net services. لخلاصة شهد التعليم الجامعي خلال الربع الأخير من القرن الماضي تحولاً جذريًا في أساليب التدريس، وأنماط التعليم ومجالاته، اذ اتجهت العديد من الجامعات العالمية والعربية إلى توظيف هذه التكنولوجيا وتطبيقها في العملية التعليمية أطلق عليها مصطلح التعليم الالكتروني، اذ أصبح جزء لا يتجزأ من المناهج الدراسية للعديد من المؤسسات التعليمية. يهدف البحث إلى نشر الوعي بثقافة التعليم الالكتروني وأهميته في مجتمع المعرفة، ورصد متطلبات استخدام التعليم الالكتروني في الجامعات العراقية بشكل عام وجامعة واسط بشكل خاص. أهم النتائج للبحث هي القدرة على الاستعمال الفعال للتكنولوجيا المتطورة وتوظيفها في التدريس من أهم المتطلبات اللازم توفرها في عضو هيئة التدريس لاستعمال التعليم الالكتروني. اما توصيات البحث فهي توفير البنى التحتية اللازمة والإمكانات المادية والبشرية لاستعمال التعليم الالكتروني من خلال توفير الأجهزة والمواقع الالكترونية والشبكات وغيرها،وتوفير خدمة الانترنت بكفاءة عالية في الجامعة.

Keywords


Article
تقنية الارتداد في رواية امرأة القارورة لسليم مطر

Authors: م.د محمد عبد النبي
Pages: 527-542
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The Iraqi Salim Matar introduces for us his literary work ( Flask`s woman) in a way tend to complexity and move away from the familiar, which has led his recite to be described as excitation and suspense, through the preoccupation of the narrators of this novel and listed its event in a way servers their intellectual and personality views, the time was helpful element in subsidy these narrators to deliver what they wnt to reveal through their recite , historical time is shaped by the nature of their event passing through limits of the natural time and its known subdivisions times contrary to their nature , those events come from their time which remained jail for thousands of years and the narratorsinvested time through the known techniques of time , echo – time was the basis which the events of this novel depend on it , and the narrators submit it on contemporary board. توطئة يقدم لنا العراقي سليم مطر منجزه الأدبي الروائي ( امرأة القارورة ) بشكل مائل إلى التعقيد والابتعاد عن المألوف الأمر الذي أفضى بسرده أن يكون متصفا بالإثارة والتشويق، من خلال انهماك رواة هذه الرواية وسرد أحداثها بشكل يخدم اتجاهاتهم الفكرية والشخصية، فكان الزمن عنصرا مطواعا في إعانة هولاء الرواة على تقديم ما يرغبون البوح به من خلال سردهم ، فجعلوا الزمن التاريخي يتشكل حسب طبيعة أحداثهم مجتازة حدود الزمن الطبيعي وتقسيماته المعروفة إلى أزمان مغايرة لطبيعتها، فتنثال تلك الأحداث من زمنيتها التي ظلت حبيستها لآلاف السنين ليقدمها رواة هذه الرواية بعدما استثمروا مطاوعة الزمن تلك عبر تقنيات الزمن المعروفة فكان الارتداد بالزمن الأساس الذي بنيت عليه أحداث هذه الرواية فامتطى رواتها صهوة الارتداد ليخوضوا في سوح لازمان الغابرة ويقدموها مجسدة على الواح معاصرة

Keywords


Article
التوثيقات العامة والخاصة في علم الرجال - عرض ودراسة -

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The research aims for outlining special and general documentation in men of narration field which play very importand role in extracting religious rules ; by sheding the light on thes rules . The research would distinguish between trusted and untrusted men of narration The first requirement of the research throws light on definition of the term (men of¬¬-narration) and revealing its relations with other fields, for instance trastation and Al-deraiah (Afield which studies the sequential narration of Hadith ; also it deals with manifestation of some related idioms . The second requirement argues with special documentation in men of narration. The third requirement manifests the general documentations and some answers related to them then discussing their benefits. Finally the result or the research discusses the general prerequisitc a narrator of Hadith should follow to be trusted though some documentations need sort of contemplations خلاصة البحث يهدف البحث إلى استعراض التوثيقات العامة والخاصة في علم الرجال التي هي من المسائل المهمة التي لها دور كبير في تقييم الرواة التي يحتاجها الفقيه في استنباط الاحكام الشرعية وعلى ضوئها يعرف الرواة الثقات عن غيرهم من الضعاف ولأجل ذلك تطرقنا في المطلب الاول الى تعريف علم الرجال وعلاقته بالعلوم الاخرى كالترجمة والدراية وبيان بعض المصطلحات المتعلقة بالبحث واما المطلب الثاني كان عبارة عن التوثيقات الخاصة ومناقشتهاوأما المطلب الثالث كان بيان التوثيقات العامة وبيان الردود التي قد ترد على البعض منها للوقوف على فائدة تلك التوثيقات وفي نهاية البحث تطرقنا الى نتائج البحث التي من اهمها خضوع الرواة للشرائط العامة التي لابد من توفرها لوثاقة الراوي وان كان هناك بعض من التوثيقات محل تأمل .

Keywords


Article
دور السياسة الجنائية العربية المعاصرة في مواجهة الإرهاب (جريمة الترويج للإرهاب أنموذجاً)

Authors: م.معالي حميد سعود
Pages: 563-584
Loading...
Loading...
Abstract

the phenmenon of terrorism has continued as an obstacle to the enjoyment of the countries with peace and stability ,it is hardly to find a society free from terroristic events which are committed towards his people. Therefore thepriority is given to confront this danger to take every necessary effort and to throng all forces for confronting and fighing it The attitudes of all the divine religions toward the kiling of innocents and the separation of the terroristic thoughts are obvious especially the esteemed islamic sharia which forbids the killing as a whole ,thus it continuously condemns the propagation of the extremist and aberrant thoughts . The propagation of the terrorism is one of the most dangerous means for separating it ,hence,the terroristic organizations invoke this mean as a financial and spiritual supporter in terms of the enrollment as a new members for joining the terroristic gangs or for obtaining money to feed their operations through the processes of directing of whether an up –to-date or traditional puplication and advertisement devices used for activating their ideas and beliefs in media , and become incumbent on all the states to convict ,however ,the reactions of the arab criminal policies on this phenomenon are different, some of them regard the propagation as a sin and impose a penalty on those who commits it in a separated taxt , while the others did not refer to this type of crime , consequently , we will deal with these aspects in our research providently . لملخص كانت ولا زالت ظاهرة الإرهاب عائقاً يحول دون تمتع الدول بالأمن والاستقرار ،اذ لايكاد مجتمع يخلو من أحداث إرهابية ‘تمارس بحق أفراده لذلك كان من الأولى مواجهة هذا الخطر باتخاذ كل ما يلزم وتحشيد كافة القوى لمواجهته والوقوف بوجهه ،ولقد كان موقف الديانات السماوية واضحاً من قتل الأبرياء وإثارة الأفكار الإرهابية وخصوصاً الشريعة الإسلامية الغراء التي حرمت القتل والإرهاب تحريماً مطلقاً ولم يقتصر التحريم على القتل فحسب بل أدانت الشريعة الإسلامية الترويج للأفكار المتطرفة والمضللة ،والترويج للإرهاب من اخطر وسائل نشره لذلك عمدت المنظمات الإرهابية للتعويل على هذه الوسيلة كداعم مادي ومعنوي من حيث اكتساب أفراد ‘جدد للانضمام للعصابات الإرهابية أو الحصول على أموال لتغذية عملياتهم من خلال توجيه وسائل نشر وإعلان –تقليدية أو حديثة – للتنشيط الإعلامي لأفكارهم ومعتقداتهم ،وأضحى لزاماً على الدول مواجهة هذا الترويج من خلال سن تشريعات جزائية حديثة لتجريم فعل الترويج وفرض العقوبة بحق المدان إلا إن الاستجابة لهذا الموضوع من قبل السياسات الجنائية العربية لم يكن بمستوى واحد ،فبعضها جرم فعل الترويج وفرض عقوبة بنص مستقل والبعض الآخر لم يُشر لهذا النوع من الجرائم وهذا ما سنتناوله في بحثنا ومن الله التوفيق..

Keywords

Table of content: volume:12 issue:34