Table of content

wasit journal for humanities

واسط للعلوم الانسانية

ISSN: 1812512
Publisher: Wassit University
Faculty: Science
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Is scientific journal interested in science humanity founded a magazine and Wasit for the Humanities in 2004 and issued so far for me for the year 2012 twentieth number either nature publishing researcher shall submit to the magazine three copies of the research who wants publish with disk CD and subject magazine experts from all over Iraq

Loading...
Contact info

wassithu@yahoo.com
07805617704

Table of content: 2017 volume:13 issue:ا37

Article
شخصية ابن بطوطة من خلال رحلته دراسة نقدية

Loading...
Loading...
Abstract

المقدمة على الرغم من الشهرة الواسعة التي نالها ابن بطوطة( ) بوصفه واحدا من أبرز الرحالة المسلمين إن لم يكن أبرزهم جميعاً، إلا أن المعلومات المتوافرة عن حياته في كتب التراجم تعد قليلة، فباستثناء ما بثّه هو في ثنايا رحلته المدونة من معلومات حول شخصيته لا نكاد نجد ما يشفي الغليل عند غيره من المؤلفين المعاصرين واللاحقين له . وبالعودة لموضوع شهرته ذائعة الصيت، نجد أن منبعها حدد بأمرين : أولهما ما تضمنته رحلته من معلومات تفصيلية منوعة عن البلدان الواقعة بين المغرب غرباً والصين شرقاً، لاسيما تلك المتعلقة ببلدان جنوب شرق آسيا وجزرها وبلاد الهند، فضلاً عما حوته من أخبار غريبة ومشوقة تستهويها نفوس البشر في كل عصر وأوان . أما الأمر الثاني: فيتعلق باسم شهرته الذي لازمه، فهو غريب ونادر، إن لم يكن فريداً من نوعه، إذ لم يشتهر بهذا الاسم غيره، فأضاف شهرة إلى شهرته التي اقتبسها من خلال قيامه برحلة طويلة عريضة عبر البحار والصحاري والجبال والمدن والقرى. إن اسم شهرته (ابن بطوطة) النادر والغريب سهل حفظه وانتشاره بين الناس، فعندما يقال أو يذكر في مجلس عام أو خاص، فإنه لا ينصرف لغيره، بل إليه وحده، إذ لا ينافسه فيه أحد، على خلاف الكثير من المؤلفين والمؤرخين والجغرافيين والرحالة الذين أما أن تكون شهرتهم ليست غريبة بدرجة أسم ابن بطوطة، أو أن هناك من يشاطرهم الشهرةبذات الأسم ، ففضلاً عن أن اسم ابن بطوطة ارتبط بكثرة النساء اللاتي تزوجهن أو تسرى بهن إبان السنوات الطويلة التي جاب بها بلدان المشرق والمغرب، وقد سجل ذلك بحرص كبير إلى درجة التباهي بهذا الأمر . وسنحاول في هذه الدراسة أن نبحث شخصية ابن بطوطة من وجهة نظر مغايرة للدراسات التي تناولته سابقاً، إذ سنركز على بيان ما نراه سلبياً في رحلته المدونة، حيث سنتناول فيها: نظرة وموقف ابن بطوطة من المال والنساء، والمبالغات والخرافات والتناقضات التي حوته تلك الرحلة، وبيان ما إذا كان هذا الرحالة يستحق تلك الشهرة الواسعة أم لا، وما مدى الأثر الذي تركته الصدفة والحظ في تمتع ابن بطوطة بهذه الشهرة. معتمدين في ذلك على رحلته المدونة بالدرجة الأساس، فضلاً عن بعض المصادر التي نحتاجها للتوضيح والمقارنة .

Keywords


Article
الخالدون فرقة (العشرة آلاف مقاتل ) من تشكيلات الجيش الاخميني

Pages: 33-48
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This devoted study aims at talking about (The Immortals ).It is one of the troops of the Achaemenidarmy( 559-330 BC) , which consists of (ten thousand ) fighter. The study shed light upon this troop ;by knowing the reasons behind its formation , its leaders , its military supplies , its arming , its assigned tasks,and the most wellknow battles , especially those were against Greece . ملاحظة: البحث مستل من رسالة الماجستير للطالب علي علكم الملخص تهدف هذه الدراسة المُكرسة للحديث عن فرقة (الخالدون) أحدى فرق الجيشالاخميني (559- 330 ق.م ) والتي تتألف من (عشرة آلاف) مقاتل بتسليط الضوء على هذه الفرقة ؛ لمعرفة أسباب تشكيلُها ، وقياداتها ، وتجهيزاتها العسكرية ، وتسليحها ، والمهام المُكلفة بها ، وأشهر المعارك التي خاضتها لاسيما ضد اليونان .

Keywords


Article
قراءة للإصلاح الاقتصادي في العراق من واقع المؤشرات الدولية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The international indicators that deal with various issues, economic, institutional and political issues, the most important standards and principles upon which international organizations and bodies concerned with economic affairs in the evaluation of the progress made in various economic and developmental aspects, especially if we know that these indicators are the mirror that reflects reality economic and institutional country, and describes the economic and developmental his. It is interested in the various countries of the world regardless of their level of economic progress and economic and institutional indicators, and so important to the decision-makers and senior leaders in the ministries and state agencies, and policy of economic reform and development programs aimed at achieving economic progress policies, which allow these indicators to identify the size of the progress made and reservoirs imbalances and weaknesses of the various related this paper comes in light of today's frequent calls for economic reform in Iraq, which is facing a financial crisis that threatens the institutional and societal structure. This paper will address the scientific analysis of the exact site of Iraq in the international economic and institutional indicators, to show the weaknesses in economic variables upon which to build these indicators,and it offers some suggestions and solutions that contribute to the economic reform, which has become is a very important need in the current circumstances through her Iraqi economy after the decline in oil prices, which showed the extent of its fragility and inability to cope with the economic and financial challenges of construction. The research paper has been divided into an introduction and five sections and a conclusion. The first section includes the reality of business performance analysis, and the second section covers the political and economic transformation index, while the third section on perceptions of corruption focus. Section IV discusses the global indicators of good governance, and the fifth section sheds light on the assessments of sovereign in Iraq issued by the international rating agencies as stnadr& Poor's, Moody's, Fitch, Capital Inteljegns, and the unity of intelligence that EIU. In addition, it includes the conclusion to highlight the aspects of the reform of the Iraqi economy in light of the analysis of the weaknesses of the reality of international indicators. المستخلص تُعد المؤشرات الدولية التي تعنى بمختلف القضايا والمسائل الاقتصادية والمؤسسية والسياسية، من أهم المعايير والأسس التي تعتمد عليها المنظمات والهيئات الدولية المعنية بالشأن الاقتصادي في تقييم التقدم المحرز في مختلف الجوانب الاقتصادية والتنموية، لاسيما إذا ما علمنا إن هذه المؤشرات هي المرآة التي تعكس الواقع الاقتصادي والمؤسساتي للبلد، وتوضح الأداء الاقتصادي والتنموي له. وتهتم مختلف دول العالم بصرف النظر عن مستوى تقدمها الاقتصادي بالمؤشرات الاقتصادية والمؤسسية، وذلك لأهميتها لمتخذي القرار والقيادات العليا في وزارات وأجهزة الدولة، وواضعي سياسات الإصلاح الاقتصادي والبرامج الإنمائية الهادفة إلى تحقيق التقدم الاقتصادي، حيث تتيح هذه المؤشرات التعرف على حجم التقدم المحرز ومكامن الخلل والضعف في مختلف الجوانب ذات الصلة بالتنمية الاقتصادية. وتأتي هذه الورقة البحثية في ظل الدعوات المتكررة اليوم للإصلاح الاقتصادي في العراق الذي يواجه أزمة مالية تهدد بنيته المؤسسية والمجتمعية. وسوف تتناول هذه الورقة بالتحليل العلمي الدقيق موقع جمهورية العراق في المؤشرات الاقتصادية والمؤسسية الدولية، لتبين نقاط الضعف في المتغيرات الاقتصادية التي يعتمد عليها في بناء هذه المؤشرات، وتقدم بعض المقترحات والحلول التي تسهم في الإصلاح الاقتصادي الذي باتت يشكل ضرورة مهمة للغاية في ظل الظروف الراهنة التي يمر لها الاقتصاد العراقي بعد انخفاض أسعار النفط التي بينت مدى هشاشته وعدم قدرته على مواجهة تحديات البناء الاقتصادي والمالي. وقد قسمت الورقة البحثية إلى مقدمة وخمسة أقسام وخاتمة يشتمل القسم الأول على تحليل واقع أداء الاعمال، ويغطي القسم الثاني مؤشر التحول السياسي والاقتصادي، بينما يركز القسم الثالث على مدركات تفشي الفساد. أما القسم الرابع، فيتناول المؤشرات العالمية لإدارة الحكم الرشيد، ويسلط القسم الخامس الضوء على التقييمات السيادية في العراق التي تصدرها وكالات التصنيف الدولية كستنادر أند بور، موديز، فيتش، كابيتالانتلجيجنس، ووحدة المعلومات الاستخبارية EIU. وتشتمل الخاتمة على تسليط الضوء على جوانب إصلاح الاقتصاد العراقي في ظل تحليل جوانب الضعف

Keywords


Article
قدير دوال الانتاج المتسامية على القطاعات الرئيسية في الاقتصاد العراقي خلال المدة 1980- 2014

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This study aims to analyze growth trends and productivity of factors of production in main sectors of the Iraqi economy (industry, agriculture and services), in addition to oil, and to identify partial elasticity of the factors of production. The study used mathematical formulas to modern production functions such as transcendental functions and converted logarithmically to its importance in the production analysis, to know the behavior of the production factors and style that are associated with these factors, in addition to the knowledge of the possibility of substitution and complementarity, especially physical and human capital. This study relied on some transcendental functions and converted logarithmically to explain the behavior of factors and assessments for the production trends. The study arrivedat a set of conclusions, including: - *- All sectors undergoing decreasing return to scale. *- Transcendental functions showed its inability to give high reliability explanations for the behavior of the factors of production, although it identified the existence of substitution and the possibility of integration among them *- The function Cobb- Douglas production are the most efficient (statistically) in the interpretation of this behavior with a possibility of substitution and integration between both labor and capital in production functions of sectors of this study. الملخص تهدف هذه الدراسة الى تحليل اتجاهات النمو والانتاجية لعناصر الانتاج في القطاعات الرئيسة للاقتصاد العراقي ( الصناعة والزراعة والخدمات) فضلا عن النفط , وتحديد المرونات الجزئية لعناصر الانتاج . تم استخدام الصيغ الرياضية الحديثة لدوال الانتاج، ومنها الدوال المتسامية والمحولة لوغاريتمياً لأهميتها في تحليل الانتاج ومعرفة سلوك عناصر الانتاج والنمط الذي ترتبط به هذه العناصر, فضلا عن معرفة امكانية الاحلال والتكامل بينها خصوصا رأس المال المادي والبشري. اعتمدت الدراسة على بعض الدوال المتسامية والمحولة لوغاريتميا لتفسير سلوك العناصر الفاعلة والمقررة لاتجاهات الانتاج. وانتهت الدراسة الى جملة من النتائج أهمها:- *- أن جميع القطاعات تمر بمرحلة تناقص الغلة للحجم . *- اظهرت الدوال المتسامية عدم قدرتها على إعطاء تفسيرات ذات موثوقية عالية لسلوك عناصر الانتاج رغم انها حددت وجود امكانية الاحلال والتكامل فيما بينها. *- كانت دالة كوب- دوغلاص للإنتاج هي الاكثر كفاءة (احصائيا) في تفسير هذا السلوك مع وجود امكانية للإحلال والتكامل بين كل من العمل ورأس المال في دوال الانتاج للقطاعات محل البحث.

Keywords


Article
تأثير تمرينات بأستخدام الكرة السويسرية (Swiss Ball) في بعض عناصر اللياقة البدنية والفسيولوجية ومهارتي الطبطبة والتصويب للاعبي كرة السله واليد

Loading...
Loading...
Abstract

Research Summary Ltis stated in the infroducfroducfion and of the research thaf the of the field of training in recent years in a revolution of science and technology, through choosing the best and latest techniques and exercises by the coaches that are commensurate with the activity, in order to access to the investigation and investment training specificity associated with the type of activity in order to raise the requirements of the performance of skills and physical level, as well as functional and tactical, psychological and mental level. The special fitness elements (power – strength endurance power) as well as the (balance - Flexibility) takes a great importance in the stages of physical preparation of basketball and handball players and hand great because they are tied linked of strength and speed and the result is a complexed elements which has the a significant effect in the court of training for a many sports, and this in turn works on the continuation of physical effort during training and competition, on the other side, the continuous rapidly running and changing of attack and defense movements and the process of linkage between them in the attack, and performing the tactical duty requires a high degree of physical fitness from the players, as the pace of change and development level is a natural consequence of the improvement of the body's systems, which in turn shows the readiness of the internal organs for a natural function in terms of the adequacy of the respiratory system and the speed of providing energy for muscle tissue and speed of re-hospitalization that require the development of all the special capabilities. The importance of research lies in preparation of exercises using a different sizes training balls (Swiss ball) to develop some elements of physical fitness and knowledge its impact on some physiological indicators and the skills of jump-shot and dribbling at the basketball and handball players to reach the highest level and thus lead to a positive results because of its suspense and excitement and fun for viewers and practitioners alike. The research problem lies in the fluctuation of skills performance of the handball and basketball players, which may be caused by lake of power and speed and a weak correlation between these two components, we also lack of interest in some of the fitness elements and indicators of physiological elements which affect their abilities, as there are a disproportion by using a multiple training methods and whichever is best in its effects physically and skillfully, here the researchers see the use of a Swiss balls as a means of modern methods used in training, pushing to be studied seriously to reach the objectives to be achieved. The experimental method has been applied by the researchers upon a simple of basketball and handball teams of Wasit University, totaling (26) players, (10) players were selected for the basketball and (10) players for handball choosed deliberately, the researchers have reached to a several conclusions: Exercise used by the Swiss ball (various sizes Swiss ball) has led to develop the physical fitness and physiological elements, which has positively impacted in the skills performance of basketball and handball players. As well as Improvement appeared in the pre-test and post-test for the members of the two experimental groups (basketball and handball) in favor of the post tests in all the research variables. And there is variation in the level of development between the two groups (basketball and handball) in the post tests to withstand variable load power in favor of the handball group. As a positive development appeared in the (dribbling and high jump-shot) skills for the two groups and that the preference differences were dribbling with changing direction in favor of basketball group, either the high jump-shot skill was to the handball group. ملخص البحث تم التطرق في مقدمة البحث واهميته الى تأثر مجال التدريب في السنوات الأخيرة بثورة العلم والتكنولوجيا ، من خلال سعي المدربين إلى اختيار أفضل وأحدث الأساليب والتدريبات التي تتناسب مع النشاط التخصصي، وذلك بهدف الوصول إلى تحقيق واستثمار خصوصية التدريب المرتبطة بنوع النشاط بغية الارتقاء بمتطلبات الاداء كالمستوى المهاري والبدني والوظيفي والخططي والنفسي والذهني . وتأخذ عناصر اللياقة البدنية الخاصة (القوة المميزة بالسرعة – تحمل القوة) فضلا عن عنصري (التوازن – المرونه ) الأهمية الكبرى في مراحل الاعداد البدني عند لاعبي كرة السلة واليد لأرتباطهاً الكبير بعنصري القوة والسرعة وما ينتج عن ذلك من عناصر مركبة لها الأثر الكبير في مجال التدريب لكثير من الالعاب الرياضية ، وهذا بدوره يعمل على استمرار الجهد البدني في اثناء التدريب والمنافسة، ومن جهة اخرى فان الركض السريع المتغير والمتواصل لحركات الهجوم والدفاع عن الهدف وعملية الربط بينهما في الهجوم وتطبيق الواجب الخططي يحتم على اللاعب ان يتمتع بدرجة عالية من عناصر اللياقة البدنية ، كما ان التطور والتغير الحاصل بالمستوى هو نتيجة طبيعية لتطور اجهزة الجسم الذي يبرز بدوره مدى استعداد الاجهزة الداخلية للقيام بالوظيفة الطبيعية من حيث كفاية جهاز الدوري التنفسي وسرعة تجهيز الطاقة للأنسجة العضلية وسرعة اعادة الاستشفاء التي تتطلب تطوير جميع القدرات الخاصة، وتكمن اهمية البحث في اعداد تمرينات باستخدام كرات تدريب مختلفة الحجوم لتطوير بعض عناصر اللياقة البدنية ومعرفة مدى تاثيرها على بعض المؤشرات الفسيولوجية ومهارتي الطبطبة والتصويب بالقفز عالياً لدى لاعبي كرة السلة واليد للوصول الى اعلى مستوى وبالتالي التوصل الى النتائج الايجابية لما تتمتع به هاتان اللعبتان من تشويق وإثارة ومتعة للمشاهدين والممارسين على السواء، اما مشكلة البحث فتكمن في تذبذب الاداء المهاري لدى لاعبي كرة يد والسلة والذي قد يكون سببه عدم امتلاك القدر الكافي من القوة والسرعة وضعف الترابط بين هذين المكونين، كما ان لقلة الاهتمام في بعض عناصر اللياقة البدنية والمؤشرات الفسيولوجية مما يؤثر على قدراتهم وقابلياتهم ، كما أن هناك تفاوتا في استخدام الوسائل المتعددة في التدريب وأيهما افضل في تاثيره بصورة عامة بدنيا ومهاريا وهنا ارتأى الباحثون استخدام الكرات السويسرية بوصفها وسيلة من الوسائل الحديثة المستخدمة في التدريب ، مما دفع إلى دراستها بجدية للوصول الى الاهداف المراد تحقيقها. وقد طبق الباحثون المنهج التجريبي على لاعبي منتخب واسط لكرة السلة واليد والبالغ عددهم (26) لاعباً، تم اختيار (10) لاعبين لكرة السلة و (10) لاعبين لكرة اليد بالطريقة العمديه أيضاً ، وقد توصل الباحثون الى عدة أستنتاجات منها: ان التمرينات باستخدام الكرة السويسرية (Swiss ball) مختلفة الحجوم أدى الى تطور عناصر الياقة البدنية والفسلجية والذي اثر ايجابا في الاداء المهاري للاعبي كرة السلة واليد. كما ظهر تحسن في الاختبارات القبلية والبعدية لدى افراد المجموعتين التجريبيتين (السلة – اليد) ولصالح الاختبارات البعدية في متغيرات البحث كافة . وان هناك تباين في مستوى التطور بين المجموعتين (السلة – اليد) في الاختبارات البعدية لمتغير تحمل القوة ولصالح مجموعة اليد. كما ظهر تطور ايجابي في مهارة (الطبطبة – التصويب بالقفز عالياً ) للمجموعتين وان افضلية الفروق كانت لصالح مجموعة كرة السلة في مهارة الطبطبة بتغير الاتجاه ، اما مهارة التصويب فكانت الافضلية لمجموعة اليد.

Keywords


Article
التحديث في النص الشعري (طينُ الابديةِ) أنموذجاً

Loading...
Loading...
Abstract

ملخص البحث.. لقد كان للقصيدة الحداثوية دوراً معرفياً في إبراز المنعطف السحري والجمالي، الذي اًخذ الشعر الحديث ينشد الانفتاح على كلِّ المناهج الشعرية، والتي تحمل معها قيم ومفاهيم جمالية، أسهمت في رفد العملية الابداعية. فتناولت في دراستي (التحديث في النص الشعري "طينُ الابدية" انموذجاً) .. للشاعر أحمد محمد رمضان، من العراق / نينوى، فقد ترك لنا الشاعر تراثاً من الانتاج الشعري الجميل ’ فضلااً عن ذلك أنّ الشاعر من أهالي الموصل , تعرض الى التهجير بسبب " داعش " و هاجر الى تركيا و استقر في إسطنبول و لا علم لنا بنتاجه الآخر اذ لم نستطع أن نحصل عليه بسبب عدم استقرار الشاعر في ظل الظرف الراهن الذي يعيشه الشاعر و لانعلم اًن كان لديه انتاج آخر منشور . و توصلت في هذه الدراسة الجديدة إلى بعض أعماق الشاعر المرهف الحس وبالحدود المعرفية والجمالية في النسيج الشعري. لقد شكلت اللغة أنموذجاً دقيقاً في المنظومة البنائية للنص الشعري الحداثوي، فبذلت جهداً كبيراً في ابراز العمل الفني للشاعر من خلال اللغة الشعرية التي ظهرت من خلال مجموعة تحولات رصدت من خلالها المعادلات الادبية والشعرية للوصول الى قواعد البناء الاساسية من خلال الفلسفة البنائية، تحت قاعدة الرمز اللغوي، الذي ظهر في النصوص الادبية للشاعر ضمن ديوانه "طينُ الابدية" ، وما شكلته من رمز في لغة الحوار الشعري وما تحمله من انفعال في التعبير عن عمق الكلمة المنتقات، في أغلب نصوصه الشعرية ، فضلاً عن التعامل مع النص الشعري ، من خلال تعادلية التراكيب الفلسفية للنص. لقد قدم الشاعر منجزاً ابداعياً مهماً في الانتاج الادبي، والتي تم كشفها من خلال النص الشعري الذي تم دراسته وفق المناهج النقدية الحديثة.

Keywords


Article
اللحن الخفيّ : مظاهره، وطرائق اجتنابه دراسة في ضوء رياضة الألسن عند القرَّاء

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract . The present paper studies the readers' hidden tune, its phenomena, how too avoid it, which is termed as ( the tongues' sport). The paper shows that the hidden tune is the tongue's mispronunciational performance. Some of its phenomena are; ebtihar, ejhar, ehmas, ta'feef, tar'eed, tatneen, taghleeth, hathrama, etc... The paper shows how to avoid these phenomena through training the tongue on the proper pronunciation ( tongues' sport). المقدّمّة الحمد لله ربِّ العالمين والصَّلاة والسَّلام على سيد المرسلين محمَّد الأمين وعلى آله وصحبه المنتجبين ، وبعد. لا يخفى على أحد أنَّ القرآن الكريم لمَّا نزل باللغة العربية فإنّه قد زانها وشرّفها ؛ ولذلك صار لزاماً على كلِّ مسلم أن يدافع عنها ويحفظها من تسرب اللحن إليها ؛ ليبقى لسانه ينطق بالقرآن صحيحاً فصيحاً كما أنزل على النبي الأكرم محمد ( صلى الله عليه وآله وسلم ) وكما أراد الله تعالى لنا أن نقرأه ؛ لنفهم معانيه ونعي مفاهيمه ، فكان وضع القواعد النحوية لغرض النّطق الصَّحيح ، وهو ما تكفل به علم النَّحو .أمَّا ضبط القراءة الصَّحيحة للقرآن الكريم فقد تكفل بها القرَّاء الَّذين أخذوا يقرؤون القرآن ويعلمون الناس كيفية القراءة الصَّحيحة ، فتنالوا مباحث التجويد وأحكامه في كتب النحو واللغة . ثم ظهرت كتب التَّجويد المتخصصة لغرض بيان عيوب النطق واللحن في القراءة ، فكانت دراسة علم التجويد تبيّن أحكام القراءة الصحيحة من جانب ، وتعالج اللحن من جانب آخر ؛ فلذلك قُسِّم اللحن على نوعين : لحن جلي ، ولحن خفي . فاللحن الجلي هو الخطأ الظاهر في القراءة بتبديل حرف مكان حرف في القراءة ، أو حركة مكان حركة ، أمَّا اللحن الخفي فهو الخلل الذي يطرأ على الأصوات وعدم إعطائها حقها حين النُّطق بها. وهذا البحث يتناول دراسة مظاهر اللحن الخفي وطرائق اجتنابه ، وهو ما يعرف برياضة الألسن ؛ أي تدريب اللسان على النُّطق الصَّحيح ؛ لتحصيل الملكة السليمة التي تعصم اللسان من الخطأ في القراءة

Keywords


Article
لخصائص المورفومترية لحوض وادي ترسخ باستعمال نظم المعلومات الجغرافية (( البحث مستل من رسالة الماجستير للطالب بهاء الدين عبد الحسين))

Loading...
Loading...
Abstract

الملخص إن دراسة الخصائص المورفومترية تمثل احدى الاتجاهات الحديثة لدراسة الأحواض المائية, وترتبط الخصائص المورفومترية للأحواض المائية ارتباطاً مباشراً بالعوامل الطبيعية اهمها المصادر المائية لتلك الأحواض, لذلك يعد حوض الصرف النهري هو الوحدة الاساسية لعمل البحوث الكمية لحوض النهر اذ أن قياس الصفات الطبيعية للنظم النهرية اوالاودية من التطورات الحديثة في مجال الجيومرفولوجية التطبيقية والتي هي بالأساس تعتمد على التحليل الاحصائي والرياضي لوصف التضاريس الارضية . أن الدراسة الخصائص المورفومترية تساعد على تحليل شكل الحوض والمراحل الحتية للأحواض والمظاهر الارضية التي تتطور عنها بسبب التباين في عمليتي التعرية والترسيب والتي من الممكن الاستفادة منها في كثير من العمليات التطبيقية كصيانة التربة وإدارة الموارد المائية وفي الكثير من المنشأة الهندسية اذ ان الخصائص المورفومترية من الممكن ان تعالج وتحلل ضمن مجموعة من القوانين والتي هي في الاغلب تعتمد على قوانين هورتون (1945) وكذلك في الغالب تعتمد على القوانين التي جاء بها العديد من الباحثين امثال ملر (1952) وستراهلر (1958) وشوم (1954) ان هذه الدراسات اظهرت الخصائص المورفومترية للأحواض المائية هي ناتجة من العوامل الطبيعية وحسب تصنيفاتها المورفومترية الكمية سواء المساحية منها او الشبكية او التضاريسية ان كل طريقة لها مميزاتها وعيوبها لكونها تعالج جانباً واحداً من جوانب التحليل المورفومتري ( ).يساعد التحليل المورفومتري لأحواض التصريف في التعرف على خصائص شبكة الصرف المائي والعوامل التي تؤثر بها في تشكيل سطح الارض وتفسير تلك الاشكال من خلال معرفة الخصائص الهيدرولوجية, كما ان الدراسة المورفومترية ساعدت في تحديد الخصائص المورفولوجية لشبكة التصريف المائي ومدى التطور الذي وصلت اليه ومن ثم معرفة كميات الرواسب المنقولة الى مصبات هذه المجاري . إن الخصاص المورفومترية تتأثر وبصورة مباشرة في البنية الجيولوجية والطوبوغرافية للمنطقة وكذلك المناخ والغطاء النباتي أذ ان اي تغير في هذه العوامل يؤدي الى تغير واضح في الخصائص المورفومترية للشبكة المائية للحوض ( ).إن الدراسات المورفومترية ذات اهميه لكونها تُعد الاساس العلمي لكثير من الدراسات الجيومورفولوجية الإقليمية لأنها تعطي فكرة مسبقة عن خصائص المنطقة قبل القيام بالدراسات الحقلية التفصيلية كما انها من وسائل التنبؤ في دراسة المقارنات الإقليمية ومن هذه الدراسات هو التحليل المورفومتري .إن الخصائص المورفومترية (Morphometric properties) هي الخصائص الهندسية للحوض المائي وتقسم على ثلاثة انواع من الخصائص هي الخصائص الشكلية والخصائص الشبكية والخصائص التضاريسية وان نتائج تحليل الخصائص المورفومترية ودقتها تعتمد على دقه تحديد ورسم شبكة المجاري المائية للحوض المائي ( ).اعتمدت الدراسة على تحليل المرئيات الفضائية Landsat ETM الطوبغرافية وبيانات محطات الرصد الجوية وتم اتباع المنهج الموضوعي من اذ دراسة البيئة العاملة لوادي ترسخ . والمنهج التطبيقي الذي يهدف الى تطبيق المعايير والمقاييس الكمية في تحليل العمليات الجيومورفولوجية من اجل تقييم الموارد الطبيعية ودراسة المخاطر الطبيعية للوديان .والاسلوب الكمي في استعمال المعادلات الاحصائية لدراسة وتقدير حجم ذروة السيول في المنطقة واستعمال التقنيات الحديثة في تحليل المرئيات الفضائية وتحليل نموذج الارتفاع الرقمي DEM واستعمال برنامج Arc map10.3 في اعداد خرائط شبكات التصريف وتحديد رتب

Keywords


Article
تمرُّد الويسكي في الولايات المتحدة الأمريكيَّة وردود فعل الحكومة تجاهه (1791-1794)م

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract. Such as the Whiskey Rebellion, which happened in the United States , Specifically in the western sections of which (1791-1794) An important stage in the evolution of American history and society, Because it warned the new system to the size of the problems that were experienced at all levels, Which reflected negatively on the lower classes of American society such as peasants and farmers, As it take it in fact stage of the conflict between supporters of the regime it depends on a strong central government in the country and Weak governments in the states. And those who believe the opposite. In addition to that the insurgency has proved the existence of a considerable disruption in the size and quality of the legislation, which was issued by the Congress and the US government, Because they come amid a dispute over the country's authorities Besides, the insurgency, such as the desire of a part of American society, at least to see the political and economic system will avenge them senior traders and owners At a time when the government's actions reflected In eliminating the insurgency's desire to have in strengthening its position both internally and externally. Through the emphasize the ability to deal with any internal or external move by military action. And it have enough kit and materiel to protect the existence of regional and global interests الملخص مَثَّل تمرُّد الويسكي الذي حدث في الولايات المتحدة الامريكيَّة، وتحديداً في الأقسام الغربيَّة منها (1791-1794) مرحلة مهمَّة من مراحل تطوّر التّاريخ والمجتمع الأمريكي؛ لأنَّه نبّه النِّظام الجديد لحجم المشاكل التي كان يعاني منها على المستويات كافة، التي انعكست سلباً على الطبقات الدنيا من المجتمع الامريكي كالفلاحين والمزارعين، كما أنَّه مثّل في حقيقته مرحلة من مراحل النزاع بين مؤيّدي نظام حكم يعتمد على حكومة مركزيَّة قوية في البلاد، وحكومات ضعيفة في الولايات، وبين من يرى عكس ذلك، يُضاف لذلك أنَّ التَّمرُّد اثبت وجود خلل كبير في حجم ونوعيَّة التّشريعات التي كانت تصدر من الكونغرس والحكومة الأمريكيينِ، لأنَّها كانت تأتي وسط تنازع على السلطات في البلاد، الى جانب ذلك فإنَّ التّمرُّد مثّل رغبة جزء من المجتمع الأمريكيّ في الأقل في رؤية نظام سياسيّ واقتصاديّ ينصفهم على حساب كبار التُّجّار والمالكين، في وقت عكست فيه اجراءات الحكومة في القضاء على التّمرُّد رغبة لديها في تعزيز موقفها داخليّاً وخارجيّاً عبر التّأكيد على قدرتها على التّعامل مع أي تحرّك داخليّ أو خارجيّ بصورة عسكريَّة وأنَّها تملك ما يكفي من العدّة والعتاد لحماية وجودها ومصالحها الإقليميَّة والعالميّ

Keywords


Article
ستجابةالاجهاد التأكسدي بدلالة البيروكسيديز واللاكتيت ديهايدروجيز بعد أداء وحدة تدريبيه عالية الشدة لدى لاعبي الجمناستك الفني للرجال) (( البحث مستل من رسالة الماجستير للطالبة غفران محمد ))

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The research aims to identify the stress response to oxidative after the performance of the training of high intensity the players gymnastics so I suppose the researcher that there is a relationship of oxidative stress and high intensity on the performance of the players and the unit Altdrebh in the game gymnastics and researcher used quasi-experimental approach where fits of goals set by the researcher have been identified Sample players gymnastics national team was selected sample way intentional and the researcher used the tools that measure the variables identified by the researcher as well as use statistical treatments and statistical methods that are (mean, standard deviation and t Mahsoah) and researcher concluded that oxidative stress and enzyme Alakti hydrogen them significant differences on a sample search and recommended Researcher emphasis on the need to legalize download module in terms of intensity and volume, as well as stressed the importance of nutrition that help make the lowest levels of free radicals. ملخص البحث يهدف البحث الى التعرف على استجابة الاجهاد التأكسدي بعد أداء وحدة تدريبية عالية الشدة لدى لاعبي الجمناستك حيث افترض الباحث ان هناك علاقة للأجهاد التاكسدي والوحدة التدريبة العالية الشدة على اداء اللاعبين في لعبة الجمناستك واستخدم الباحث منهج شبه تجريبي اذ يتلاءم مع الاهداف التي وضعها الباحث وتم تحديد العينة لاعبي الجمناستك للمنتخب الوطني وتم اختيار العينه بالطريقة العمدية واستخدم الباحث الادوات التي تقيس المتغيرات التي حددها الباحث وكذلك استخدم المعالجات الاحصائية والوسائل الاحصائية هي (الوسط الحسابي والانحراف المعياري و t المحسوية ) واستنتج الباحث ان الاجهاد التأكسدي وانزيم الاكتيت ديهايدروجيز لهم فروق معنويه على عينة البحث واوصى الباحث على ضرورة التأكيد على تقنين حمل الوحدة التدريبية من حيث

Keywords


Article
أثر بعض أساليب التعلم على تطوير تركيز الأنتباه لحركة الطعن بسلاح الشيش لطالبات المرحلة الثالثة- كلية التربية الرياضية-جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

Research has included the following: Chapter I, which dealt with provided and the importance of research pointing out that the importance of the current study raise the level of technical performance of the game with the students of the third stage / Faculty of Physical Education, or the problem is through informed researcher at the level of students stage III / Physical Education College / University of Qadisiyah, and found that there weakness in the focus of attention to these students when performing the movement of the appeal on the target's legal epee when there are stimuli and audio-visual in the sports hall, as well as to answer the following questions (Is there a trace of self-learning programmed and brainstorming to develop the focus of attention for the movement of the appeal with a weapon Foil? and any of the methods educational priority in the development of focused attention to the movement of the appeal with a weapon Foil?, and the research objectives are - identify the impact of self-learning programmed and brainstorming to develop the focus of attention with a weapon Foil for students third phase - Faculty of Physical Education, - identify the relationship of self-learning programmed and brainstorming mental development to focus attention to the movement of the appeal with a weapon Foil for students third phase - Faculty of Physical Education, and the assumptions are: - The existence of significant differences statistically significant between tests before and after the two experimental groups the first experimental group (a group of self-learning programmed) and the second experimental group (group brainstorming) in the development of focused attention to the movement of the appeal with a weapon fencing and for the tests a posteriori, the presence of statistically significant differences is significant in the post-test between the first experimental group (a group of self-learning programmed) and the second experimental group (group brainstorming) in the development of focused attention to the movement of the appeal with a weapon Foil, and eat This lobe also areas of research, the chapter deals with the second theoretical studies pertaining to the research, the third chapter handled Menhjbh research and Ograeth field and the most important was the research approach: the researcher used the experimental method for its convenience nature of the research, society and the research sample, which was one of the students of the third stage / Faculty of Education Sports / University of Qadisiya of the academic year 2010-2011 who did not have a game duel in advance, tools, equipment and methods used to research, experiment reconnaissance, search procedure field (tests tribal, curriculum, tests a posteriori and statistical methods), and included research also Chapter IV, which dealt Showing Results and discussion and analysis, as research has included Chapter V, which dealt with the conclusions and recommendations that its conclusions were the following: the effectiveness of self-learning programmed and brainstorming in the development of focused attention to the movement of the appeal with a weapon Foil, self-learning programmed more effective and slightly from brainstorming to develop focus attention appeal to the movement of weapons Foil, The most important recommendations are: research and studies to determine the impact of each of the programmed self-learning and brainstorming in the development of skill and mتضمن البحث يأتي:- الفصل الأول الذي تناول المقدمة وأهمية البحث ملخصها أن أهمية الدراسة الحالية في رفع مستوى الأداء الفني باللعبة لدى طالبات المرحلة الثالثة/كلية التربية الرياضية، أما المشكلة فهي من خلال إطلاع الباحثة على مستوى طالبات المرحلة الثالثة/كلية التربية الرياضية/جامعة القادسية، وجدت أن هناك ضعف في تركيز الانتباه لدى هؤلاء الطالبات عند أداء حركة الطعن على الهدف القانوني لسلاح الشيش عند وجود مثيرات سمعية وبصرية في قاعة الألعاب الرياضية، فضلاً عن الأجابة على التساؤلات الاتية (هل هناك أثر للتعلم الذاتي المبرمج والعصف الذهني على تطوير تركيز الانتباه لحركة الطعن بسلاح الشيش؟ ولأي من الأسلوبين التعليميين الأفضلية في تطوير تركيز الأنتباه لحركة الطعن بسلاح الشيش؟، أما أهداف البحث فهي - التعرف على أثر التعلم الذاتي المبرمج والعصف الذهني على تطوير تركيز الانتباه بسلاح الشيش لطالبات المرحلة الثالثة-كلية التربية الرياضية،- التعرف على علاقة التعلم الذاتي المبرمج والعصف الذهني بتطوير تركيز الانتباه لحركة الطعن بسلاح الشيش لطالبات المرحلة الثالثة-كلية التربية الرياضية، أما الفروض فهي:- وجود فروق ذات دلالة أحصائية معنوية بين الأختبارات القبلية والبعدية للمجموعتين التجريبيتين المجموعة التجريبية الأولى(مجموعة التعلم الذاتي المبرمج) والمجموعة التجريبية الثانية(مجموعة العصف الذهني)في تطوير تركيز الانتباه لحركة الطعن بسلاح الشيش ولصالح الأختبارات البعدية، وجود فروق ذات دلالة أحصائية غير معنوية في الأختبار البعدي بين المجموعة التجريبية الأولى(مجموعة التعلم الذاتي المبرمج) والمجموعة التجريبية الثانية(مجموعة العصف الذهني) في تطوير تركيز الانتباه لحركة الطعن بسلاح الشيش، وتناول هذا الفص أيضاً مجالات البحث، وتناول الفصل الثاني الدراسات النظرية التي تخص البحث، أما الفصل الثالث فتناول منهجبة البحث وأجراءته الميدانية وأهم ما جاء فيه منهج البحث: أتبعت الباحثة المنهج التجريبي لملائمته طبيعة البحث، مجتمع وعينة البحث التي كانت من طالبات المرحلة الثالثة/كلية التربية الرياضية/جامعة القادسية للعام الدراسي 2010-2011 اللواتي لم يمارسن لعبة المبارزة مسبقاً، الأدوات والأجهزة والوسائل المستعملة بالبحث، التجربة الأستطلاعية، أجراءات البحث الميدانية(الأختبارات القبلية، المنهج التعليمي، الأختبارات البعدية و الوسائل الأحصائية)، وتضمن البحث أيضاً الفصل الرابع الذي تناول عرض النتائج ومناقشتها وتحليلها، كما وتضمن البحث الفصل الخامس الذي تناول الأستنتاجات والتوصيات التي كانت أستنتاجاته ما الأتي: فاعلية كل من التعلم الذاتي المبرمج والعصف الذهني في تطوير تركيز الانتباه لحركة الطعن بسلاح الشيش، التعلم الذاتي المبرمج أكثر فاعلية وبشكل طفيف من العصف الذهني في تطوير تركيز الانتباه لحركة الطعن بسلاح الشيش، أما أهم التوصيات فهي: أجراء بحوث ودراسات لمعرفة تأثير كل من

Keywords


Article
تقييم بعض المهارات النفسية لدى طلبة كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة جامعة القدسية بحث وصفي على طلبة كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة

Loading...
Loading...
Abstract

يعد المجال الرياضي احد المجالات المهمة في حياة الإنسان وبالتالي فهو يحتاج كغيره من المجالات إلى تطوير ،وهذا لايتم إلا من خلال البحوث والدراسات العديده من قبل المتخصصين والتي تسهم وبلا شك في تطوير هذا المجال فهذا المجال يسهم في إعداد الفرد وبناء الجسم السليم له أضافة إلى مساهمته ألفعاله في عمليه الترويح عن النفس بالشكل الصحيح وإشغال وقت الفراغ بالطريقة الصحيحة، وهنالك الكثير من العلوم التي تنصب في المجال الرياضي ومنها علم النفس الرياضي الذي يهتم في نفسية الفرد ويضع الحلول للمشاكل التي قد تواجهه سواء كلن لاعبا ام طالبا , كما انه يسهم في الإعداد النفسي للرياضي والتهييئة قبل الدخول في المنافسات فالإعداد النفسي للرياضي مهم جدا لما له من اثأر ايجابيه على الانجاز في المنافسات،وطلبة كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة يحتاجون إلى العديد من الابحاث التي تمكن الباحثين والمدرسين والمدربين من معرفه قدراتهم وإمكانياتهم البدنية والمهاريه والنفسية على وجه الخصوص والوقوف عليها لأجل الوصول إلى حل للمشاكل التي تواجه الطالب كما إن دراسة المهارات النفسية لطلاب كلية التربية الرياضية يعني دراسة جانب مهم من الجوانب النفسية الهامة الموثرة في الأداء الرياضي ولاسيما إن عمليه إعداد الرياضين تتضمن العديد من الجوانب منها البدني والمهاري والخططي والنفسي ومن هذا كان لابد من التأكيد على الجوانب النفسية للرياضين ومن هذا تكمن أهميه البحث في معرفة مدى امتلاك طلبة كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة للمهارات النفسية ومعرفه المستوى الذي يتمتع

Keywords


Article
الجانب المؤسساتي والقانوني في التحولات الحضرية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Any urban system (city) exposed many changes over time, based on the natural and societal requirements, related to the level of technological maturity and cognitive and intellectual any society, it reflected on the city structure and transitions. Hence the aim of this research is to clarify the legislative aspects, and the changes in the institutional system of urban management, and its impacts on urban transformations in Iraq. It was clear that there is a legacy of a great legislative of regulations, laws, and instructions, which have a significant impact on the urban transformations, through the institutional system turned out to multiple reference in the structure of the Iraqi state, as well as the multiplicity and overlap a lot of legislation, including befuddled urban landscape, which requires work on the stability of the reference under the administrative professional competence on the one hand, and legislative processors to reconsider some urban legislation on the other hand, to prevent overlap and confusion in the urban landscape towards sustainable urban development. المستخلص: تتعرض اي منظومة حضرية (مدينة) الى جملة من التغيرات عبر الزمن، بناءً على متطلبات طبيعية ومجتمعية، لها علاقة بالمستوى التكنولوجي والنضج المعرفي والفكري لأي مجتمع، ينعكس ذلك على بنية المدينة والتحولات التي تحصل فيها. ولعل الادارة الحضرية ممثلة بالمنظومة المؤسساتية والضوابط والتشريعات التي تتبناها، لها الدور الاساس في توجيه البنية الحضرية والتحولات التي تحصل فيها. ومن هنا ياتي هدف البحث لتوضيح الجوانب التشريعية، والتغيرات في المنظومة المؤسساتية للادارة الحضرية، وانعكاسها على التحولات الحضرية في العراق، وقد اتضح ان هناك ارث تشريعي كبير من الانظمة والقوانين والقرارات والتعليمات، لها الاثر الكبير في توجيه البنية الحضرية والتحولات فيها، من خلال منظومة مؤسساتية اتضح تعدد وعدم اسقرار مرجعيتها الادارية في هيكلية الدولة العراقية، فضلا عن تعدد وتداخل الكثير من التشريعات، بما اربك المشهد الحضري في احيان كثيرة، مما يتطلب العمل على استقرار المرجعية الادارية بموجب الاختصاص المهني من جهة، والمعالجات التشريعية باعادة النظر ببعض التشريعات الحضرية من جهة اخرى،

Keywords


Article
أهمية البعد المكاني للاستثمار لتحقيق التنظيم المكاني في المخطط الهيكلي لمحافظة واسط

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Investment is an important factor in the development of cities on an economic basis Efficient would create stability and attract important activities that play a role in the evolution of urban cities, socially and create a thriving standards in the economic and social well-being of individuals. The goal of regional planning is the integration between the economic and social dimension on the one hand and the spatial dimension on the other hand, as the weakness in that led to the development of spatial imbalances that we see now in the provinces (or regions). The importance of attracting investment to the city centers is to create growth and spatial interaction, and efficient distribution resulting in efficient productivity and draws investors and flow back toward the city, and the revival of labor, and the importance of investing must study the spatial dimension of the investment to achieve the spatial organization of structural scheme of the province (region) to activate the population attractions and activities economic and make it suitable for housing urban environment as well as the practice of social and economic activities and to achieve coherence with other activities and to avoid negative effects in creating a state of variation in the development and spatial imbalance in the functional linkages of the structure of the city or the province. The analysis of a number of investment projects in the sectors of housing and industry in Wasit Province as a case study in a manner descriptive analysis as well as analysis (S.W.O.T) for the development of a proposed strategy to stimulate investment in the sectors of housing and industry that achieves the spatial organization of structural scheme in the study area. It was then reach conclusions and recommendations لملخص يشكل الاستثمار عاملا ً مهما ً في تنمية المدن على أساس اقتصادي كفوء من شانه خلق الاستقرار واستقطاب النشاطات الهامة التي تلعب دورا ً في تطور المدن عمرانيا واجتماعيا وخلق معايير مزدهرة في الرفاه الاقتصادي والاجتماعي للأفراد . أن هدف التخطيط الإقليمي هو التكامل بين البعد الاقتصادي والاجتماعي من جهة والبعد المكاني من جهة اخرى ، فلضعف في ذلك أدى الى الاختلالات المكانية التنموية التي نراها الآن في المحافظات أو (الأقاليم) .أن أهمية جذب الاستثمارات إلى مراكز المدن تكمن في خلق النمو والتفاعل المكاني ، وإن التوزيع الكفء ينجم عنه كفاءة بالإنتاجية وتوجه المستثمرين وتدفقهم نحو المدينة ، وإنعاش العمالة ، ولأهمية الاستثمار لابد من دراسة البعد المكاني له لتحقيق التنظيم المكاني للمخطط الهيكلي للمحافظة (الاقليم ) لتنشيط الجذب السكاني والنشاطات الاقتصادية وتجعل من بيئة المدن ملائمة للسكن فضلاً عن ممارسة النشاطات الاجتماعية والاقتصادية وتحقيق الترابط مع نشاطات اخرى و لتلافي آثاره السلبية في خلق حالة من التباين في التنمية والاختلال المكاني في الروابط لوظيفية لهيكل المدينة أو الاقليم . وقد تم تحليل عدد من المشاريع الاستثمارية في قطاعي السكن والصناعة في محافظة واسط كحالة دراسية بأسلوب التحليل الوصفي فضلا عن تحليل (S.W.O.T ) لوضع استراتيجية مقترحة لتنشيط الاستثمار في قطاعي السكن والصناعة الذي يحقق التنظيم المكاني للمخطط الهيكلي في منطقة الدراسة . ومن ثم تم التوصل الى الاستنتاجات والتوصيات

Keywords


Article
عناصر سينوغرافيا العرض المسرحي

Authors: مز معالي حميد سعود
Pages: 367-384
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Scenography formed in the human eye to be generated probably like camera that takes everything that is surrounded by images and colours before they recognize voices and the language, so entrenched images and colours in his memory more firmly to speak the language. Confirmation of this is that the language of dialogue and speech have implications specific example: When we say the door by saying we refer this to what is agreed upon, any door without taking by saying this to the interpretation or refer to what is the door intended and understood the recipient, but when the door is already present on the the stage, with the impact of Scnography elements become more eloquent image of the door, and the possibility of a wider and more open to explanation, which transmit the image to the imagination, it means the origin first, and then to explanation, and give them the appropriate indications. For the image sometimes those strange ability to move acts of self when (receiver) and remain reserved in himself, and then return to turn to the subject of the explanation of ideas. Some shows have acted by adopting the format, without having to remember the importance of the content, this format might impress a particular society and affect it, and here's to play the primary role in the aesthetic form confirmation, and raised by this form of manifestation in the same (receiver). Knowing's play comes through cognition, an impression that was formed through landmarks within oneself, and established them, and that our explanation of them either negative or positive depending on the cases of self, which specifies our explanations of the image and the launch of our judgments it comes out, the picture becomes a private all time the authority , they are in the face of just a broker, and in essence force exceeding the broker acquires the viewer, hence the danger comes It's like a stick that is impossible to snake in the miraculous formula no matter how many forms and material formulation and methods of presentation, the picture comes intense movement of Representative and the work of the elements of scenography at the time and place and this condensation It is like a brief in language, The theatre differs from the rest of the other arts, for example, cinemas, where the movement which has no limits, and broad space or welcome place. In the theater there are limitatioالملخص تتشكل السينوغرافيا في عين الإنسان لتتولد بشبيه الكاميرا التي تلتقط كل ما يحيط بها من صور والوان قبل أن يتعرف على الأصوات ولغة الكلام، لذا تترسخ الصور والوانها في ذاكرته أكثر رسوخاً من لغة الكلام. تأكيداً على ذلك أن لغة الحوار والكلام لها مدلولاتها المحددة مثلاً : حينما نقول باب، نشير بقولنا هذا إلى ماهو متفق عليه، أي الباب دون أن نأخذ بقولنا هذا إلى تأويل أو أحالة إلى ماهو غير الباب المقصود والمعلوم لدى المتلقي ولكن حينما يكون الباب موجود بالفعل على الخشبة مع تأثير العناصر السينوغرافية تصبح صورة الباب أكثر بلاغة، واكثر اتساعاً وإمكانية للتأويل، مما تحيل الصورة إلى الخيال، أي لمنشأها الأول، ومن ثم تفسيرها، وإضفاء الدلالات المناسبة عليها. وللصورة في بعض الأحيان القدرة العجيبة على تحريك أفعال النفس عند (المتلقي) وتبقى محفوظة في نفسه، ثم تعود لتتحوّل إلى أفكار خاضعة للتفسير. لقد تصرفت بعض العروض باعتمادها على الشكل، دون أن يكون للمضمون أهمية تذكر، فهذا الشكل قد يستهوي مجتمع معين ويؤثر فيه ، وهنا تلعب الصورة الدور الأساسي في تأكيد جمالية الشكل، وما يثيره هذا الشكل من تجليات في نفس(المتلقي). إن معرفة الصورة المسرحية يأتي من خلال الادراك، وهو الانطباع الذي تكونت من خلاله معالمها داخل النفس، وترسخت فيها، وبهذا يخرج تفسيرنا عنها إما سلبي أو إيجابي تبعاً لحالات النفس، وهي التي تحدد تفسيراتنا للصورة واطلاق أحكامنا عنها، فالصورة تصبح سلطة خاصّة في كلّ العصور، فهي في ظاهرها مجرّد وسيط، وفي جوهرها قوّة تتجاوز الوسيط لتتملك المشاهد، ومن هنا يأتي خطرها إنها أشبه بالعصا التي ستحيل إلى أفعى الا في صيغة إعجازيّة مهما تعددت أشكالها ومادّة صوغها وطرق عرضها, فالصورة تأتي مكثفة بحركة الممثل وعمل عناصر السينوغرافيا على المكان والزمان وهذا التكثيف وهو كالمجاز في اللغة، فالمسرح يختلف عن باقي الفنون الأخرى كالسينما مثلاً، حيث الحركة التي ليس لها حدود،

Keywords


Article
بلاغة الاحتيال - دراسة في الشعر الأندلسي

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This search represented exquisite study discovered about good style of the trickery in the Andalus poesy .The search distributed for three axis's precession with entrance what exhibited in it the linguistic meanings for the trickery and its justifications the religious artistic and, the mentality . exhibited in the first axis is trIcks of the contributing which discovered unreality of the bards senses .because the single target of the bards is search of the sums without any consider for who give it . in the second axis we observed the tricks of the love and the pleasure in the love tricks The target was obtained on daling acceptance .but the pleasure tricks target the reaching to any point from the aggravation in the darling body if was woman or man . In three axis stopping in the sympathy tricks , and in it was the future of bard and his life mortgaged with good style of tricks which may take its results but the tension of bards and he can not control on his temper. The tricks of contributing and sympathy.pleasure missed its legality, but it contented in the artistic dimention without moralistic,but the love's tricks grouped between the moraltistic and artistic dimension in one time . الخلاصة يمـثـّـل هـذا البـحـث دراسـة طـريـفـة كـشفـت عـن بــلاغـة الاحـتيال فـي الـشـعر الأنـدلسي , وتوزّعت مادة البحث على ثلاثة مـحـاور مـسـبـوقة بمدخل استعرضنا فيـه الـمـعـانـي اللغوية للاحتيال ومبرّراته الدينية والفنية والنفسية . واسـتعـرضنا فـي الـمـحور الأول حـيـل الـعـطاء الـتي كـشفت عن زيف أحاسيس الشعراء تجاه ممدوحيهم ؛لأنَّ الهدف الوحيد للشعراء الوصول إلى المال بصـرف الـنظر عن هوية مانحه . ورصدنا في المحور الثاني حيل الحـب والـلـّذة , فـفي حـيل الـحب كـانـت الـغايـة الحصول على رضا المحبوب , فـي حـيـن اسـتـهـدفت حـيـل الـلـّذة الــوصــول إلــى أيـة مـنطـقـة مـن مناطق الإثارة في جسد المحبوب سواء أكان امراة أم غلاما . ووقفنا في المحور الثالث عند حيل الاستعـطـاف , وفـيهـا كـان مـسـتقـبل الـشاعـر وحياته مرهونين ببلاغة الاحتيال التـي كـادت أن تؤتي ثمارها لـولا تـوتـر الـشعـراء وعـدم سيطرتهم على انفعالاتهم . لقد افتقدت حيل العطاء واللـّذة والاستعطاف مشروعيتها ؛لأنـّها اكتفت بالبعد الفني دون الأخلاقي , في حين جمعت حيل الحب بين البعدين الفني والأخلاقـي فـي آن واحد.

Keywords


Article
استعمالات الأرض التجارية في مدينة الكوت

Loading...
Loading...
Abstract

geographers Care to study the city in many ways, as it cared for studying the place, which is the area occupied by the city and are interested in studying the location, which means that the relationship of the city and its neighboring areas of social, economic and political terms geographers to cares study the uses of the land that shared the land of the bulding, a researcher s to cares studying the patterns commercial streets and arrange them and how to divide the land into commercial areas differ from each other. It occupies commercial land uses, particularly in cities geography because of their geographic relationship to the development of cities and the increase in population status, since the greater the number of residents has increased the need for services of goods and commodities and others. . Commercialuses land of and other city and varying areas of jobs, and often have to factor transportation greatest impact in the distribution of these uses, which saves time and effort and be the cause of the power to attract other high competitiveness of jobs and change constantly, especially in the city center and on the streets the president. The research includes the study of uses of commercial land in the city of Kut, because of their local and regional impact in the evolution of Wasit province, trade, and this function has evolved as a result of the increase in population which stood at (312,610) people, which is a rate (27%) of the size of the population in the province of Wasit, as well as higher living standards and cultural level of them is reflected in the increased demand for products and goods, which has led to the expansion and increase the number of shops, whether a single trade or plural trade. Commercial function is also in the city of Kut, an essential function associated with the genesis of the city, the city is what found to be the commercial center, المستخلص يهتم جغرافيو المدن بدراسة المدينة من نواح عديدة، إذ اهتموا بدراسة موضعها الذي يتمثل بالمنطقة التي تحتلها المدينة ويهتمون بدراسة موقعها الذي يعني بعلاقة المدينة بالمناطق المجاورة لها من الناحية الاجتماعية والاقتصادية والسياسية، ويهتم الجغرافيون بدراسة استعمالات الارض التي تتقاسمها الارض المعمورة، إذ يهتم الباحث بدراسة أنماط الشوارع التجارية وترتيبها وكيفية تقسيم أرضها إلى مناطق تجارية تختلف عن بعضها البعض، تحتل إستعمالات الأرض التجارية مكانة خاصة في جغرافية المدن لما لها من علاقة في تطوير المدن وزيادة عدد السكان، إذ كلما زاد عدد السكان زادت الحاجة الى الخدمات من البضائع والسلع وغيرها.تتقاسم إستعمالات الأرض التجارية الوظائف الاخرى للمدينة وبمساحات متباينة، وغالباً ما يكون لعامل النقل الأثر الأكبر في توزيع هذه الاستعمالات والتي توفر الوقت والجهد وتكون سبباً في قوة جذب الوظائف الاخرى ذات القدرة العالية على التنافس وتغيرها بشكل مستمر خاصة في مركز المدينة وعلى شوارعها الرئيسة. تضمن البحث دراسة إستعمالات الأرض التجارية في مدينة الكوت لما لها من أثر محلي وإقليمي في تطور تجارة محافظة واسط ، ولقد تطورت هذه الوظيفة نتيجة لزيادة عدد السكان الذي بلغ (312,610) نسمة،والذي يشكل نسبته(27%) من حجم السكان في محافظة واسط، فضلاً عن إرتفاع المستوى المعاشي والحضاري لهم الذي إنعكس على زيادة الطلب على المنتجات والبضائع والذي أدى الى توسع وزيادة عدد المحلات التجارية سواء كانت تجارة جملة أم مفرد. كما تعد الوظيفة التجارية في مدينة الكوت وظيفة أساسية ارتبطت بنشأة المدينة، فالمدينة ما وجدت إلا لتكون مركزاً تجارياً، كما مثلت المدينة وخلال مراحلها الأولى المخزن الذي تجمع فيه المنتجات والمتجر الذي تباع فيها مختلف المنتجات الزراعية.

Keywords


Article
استخدام بعض تمرينات التحمل اللاهوائي قصير الزمن في تطوير القدرات البدنية والقابليه اللاهوائية وانجاز ركض 1500م للناشئين

Loading...
Loading...
Abstract

Research included five chapters. chapter one consisted The first section consisted provided and the importance of research, where researchers tackled the problem and objectives and hypotheses of human and temporal and spatial domains. Chapter two included theoretical studies and analogies where he addressed the authors own studies at full speed and carrying short speed-related susceptibility anaerobic. Chapter three has been identified as a field of research methodology and procedures and the research samples. Chapter four the researchers Display and analyze and discuss the search results. Chapter five consisted of the conclusions of that style training short time anaerobic endurance exercises have a positive impact on the search results and the total of the experimental variables, The researchers recommended that need to use short-term anaerobic endurance training at maximum speed and my ability to carry speed and the completion of a distance of 1500m And the need to codify a short time anaerobic endurance exercises in the training activities of long-distance running with conducting similar studies in accordance with the physical and physiological variables and for both sexes for the runners-distance medium and ملخص البحث تضمن البحث خمسة ابواب أحتوى الباب الاول المقدمة وأهمية البحث حيث تطرق الباحثان فيه لمشكله واهداف وفروض البحث والمجالات البشرية والزمانية والمكانية واشتمل الباب الثاني على الدراسات النظرية والمشابهه حيث تناول الباحثان الدراسات الخاصة بالسرعه القصوى وتحمل السرعه القصيرة ذات العلاقة بالقابلية اللاهوائية أما الباب الثالث فقد تم التعرف فيه على منهجية البحث وإجرائاته الميدانية وعلى عينات البحث في حين قام الباحثان في الباب الرابع بعرض وتحليل ومناقشة نتائج البحث وأحتوى الباب الخامس على إستنتاجات مفادها أن اسلوب تدريب تمرينات التحمل اللاهوائي قصير الزمن له أثر ايجابي على نتائج متغيرات البحث وللمجموعه التجريبية وكذلك اظهرت الاستنتاجات بأن تمرينات التحمل اللاهوائي قصير الزمن ذات تأثير أيجابي على القدرات البدنية والقابلية اللاهوائية وإنجاز ركض 1500م لدى أفراد المجموعه التجريبية وأوصيا الباحثان بضرورة استخدام التحمل اللاهوائي قصير الآمد عند تدريب قدرتي السرعة القصوى وتحمل السرعة وأنجاز مسافة 1500م وضرورة تقنين تمرينات التحمل اللاهوائي قصير الزمن في تدريب فعاليات ركض المسافات الطويلة مع إجراء دراسات مشابهه وفق متغيرات بدنية وفسيولوجية ولكلا الجنسين لعدائي المسافات المتوسطه والطويلة .

Keywords

Table of content: volume:13 issue:ا37