جدول المحتويات

مجلة كلية الفقه

ISSN: 19957971
الجامعة: جامعة الكوفة
الكلية: الفقه
اللغة: Arabic

This journal is Open Access

حول المجلة

تعنى مجلة كلية الفقه بنشر البحوث العلمية الرصينة ذات العلاقة بمختلف العلوم الاسلامية واللغة العربية والتاريخ ومختلف الاختصاصات الانسانية والتي لم تنشر او تقدم للنشر سابقاوهي مجلة علمية فصلية تصدرها كلية الفقه-جامعة الكوفة تاريخ اول عدد صدر سنة 2005عدد الاعداد التي تصدر في السنة2

Loading...
معلومات الاتصال

E-mail: fqh@uokufa.edu.iq

جدول المحتويات السنة: 2017 المجلد: 3 العدد: 25

Article
التوحيد عند الشيخ المجدد محمد رضا المظفر

المؤلفون: كريم شاتي السراج
الصفحات: 1-16
Loading...
Loading...
الخلاصة

In this research unification through the books of philosophy and Islamic faiths addressed the headlights when Sheikh renewed search was going on in the following areas : 1- Prove manufacturer 2- prove unification Almighty 3- prove his qualities 4- Champions algebra mandate The analytical method through the presentation of views and discussion I have ever used . The research has come to the set of results : 1- In the proof of its existence on the issue of the Almighty intuitive does not differ by rational people does not need evidence or proof which is an advanced stage to prove his existence Shaikh Muzaffar adopted and thus declares he says . 2- prove unification Almighty researcher discovered that Sheikh Muzaffar according to address a range of suspicions raised about visiting the graves of the Prophet and his household -a- and the wonderful way that the visit is a teacher of uniformity landmarks . 3- Sheikh Muzaffar adopted in proving unification and attributes of the Almighty, and it is the same eye that he says is the duty of presence and pure and exchange presence . 4- In the Champions algebra and Sheikh Muzaffar mandate adopted on the front of the task which was able to destroy the argument algebra and mandate superbly . Finally, characterized Sheikh Muzaffar way to prove the general uniformity issues on a set of introductions mental axiom that does not differ by a leading wise and affordable way to address the issues of unification . في هذا البحث تناولت التوحيد عند الشيخ المجدد من خلال كتابيه الفلسفة الاسلامية وعقائد الامامية وكان البحث يدور في المحاور التالية : 1- اثبات الصانع 2- اثبات توحيده تعالى 3- اثبات صفاته 4- ابطال الجبر والتفويض وقد استعملت فيه المنهج التحليلي من خلال عرض الاراء ومناقشتها. وقد توصل البحث الى مجموعة من النتائج : 1- في اثبات وجوده تعالى اعتمد الشيخ المظفر على مسألة بديهية لا يختلف عليها العقلاء وبذلك يصرح انه تعالى لا يحتاج الى دليل او برهان وهي مرحلة متقدمة في اثبات وجوده تعالى . 2- في اثبات توحيده تعالى اكتشف الباحث ان الشيخ المظفر وفق في معالجة مجموعة من الشبهات اثيرت حول زيارة قبور النبي واهل بيته –ع- وبين بطريقة رائعة ان الزيارة هي معلم من معالم التوحيد . 3- اعتمد الشيخ المظفر في اثبات توحيده تعالى وصفاته و انها عين ذاته على انه تعالى واجب الوجود ومحض وصرف الوجود . 4- في ابطال الجبر والتفويض اعتمد الشيخ المظفر على مقدمة مهمة استطاع من خلالها ان يهدم مقولة الجبر والتفويض بطريقة رائعة . اخيرا امتازت طريقة الشيخ المظفر في اثبات عموم مسائل التوحيد على مجموعة من المقدمات العقلية البديهية التي لا يختلف عليها العقلاء وهي طريقة رائدة وميسرة في معالجة مسائل التوحيد .

الكلمات الدلالية


Article
Arkun and Revelation; A Critical Research
اركون والوحي دراسة نقدية

المؤلفون: احمد السعدي
الصفحات: 16-41
Loading...
Loading...
الخلاصة

Arkun is one of the followers of thought of orientalism regarding project of criticism of Islamic wisdom. He believes that Islamic wisdom reflects Islamic inheritance; so he decides to study and investigate Islamic inheritance, and because Islamic inheritance is based on the Holy Quran he seeks to survey the Holy Quran and its source, i.e., revelation. In this research the Quranic method of Arkun is distinguished. He conforms comparative Islamology on the Quran. From the viewpoint of Arkun, revelation is a lexical plural combination that can be reviewed, reversed and interpreted. Revelation that Arkun seeks to introduce is not the same revelation that Islam propound, because Arkun does not differentiate between revelation of the Holy Prophets and revelation of forged religions. Keywords: Arkun, Revelation, Comparative Islamology, Orienta اركون امتدادللفكر الاستشراقي حاول على صعيد المشروع نقد العقل الإسلامي يرى أن العقل الإسلامي انعكاس لواقع التراث الإسلامي مما دعاه لدراسته وبما أن التراث الاسلامي يقوم على القرآن فقد دفعه ذلك لدراسة القرآن ومصدرهاي الوحي . من خلال هذا المشروع يتضح منهج أركون القرآني حيث يقوم بتطبيق ا لإسلاميات التطبيقية على القرآن. ان الوحي من منظار أركون تركيبة اجتماعية لغوية وهو معنى يقبل المراجعة والنقض والتأويل. إن الوحي الذي يتحدث عنه أركون لا يمكن أن يكون الوحي الذي يتحدث عن الإسلام لأنه لا يفرق بين وحي الانبياء الالهيين ووحي الديانات الوضعية

الكلمات الدلالية


Article
أثرُالسبكِ في بناءِ النصِّ النثريِّ الصحيفة السجادية أنموذجًا

Loading...
Loading...
الخلاصة

The linguistic casting, which is part of the theory of text science is one of the modern topics that did not take its share in linguistic studies, especially in the old Arabic prose, so we chose the newspaper of Imam Zine El Abidine to be an area of our research, as one of the finest literary heritage based on the Arab dialogue The slave and his Lord, if we know that dialogue is the ultimate model of speech, because the communication between the creature and creator on the one hand, or between two people or more on the other . Hence, the paper becomes an example of the study, and then a good basis for the provision of linguistic language and its application, describing language as the most important means of human activity based on communication between the speaker and speaker in time and space, these elements are available in the newspaper. The study required that the research be built on three demands preceded by the preamble. In the preface, we learned the language and the grammar and then showed its importance in the construction of the literary text, and we studied in the first requirement: the referral and it represents a manifestation of linguistic casting, because it has the ability to merge grammatical units, The second requirement: We studied the repetition because it is considered in the linguistic studies of the means of casting the script on the one hand and to the aspiration of the creator of the text on the other. In the third demand: We studied the contrast as a typical course of context and a change in the literary text, and concluded research results and proven sources. درس البحث مفهوم السبك وأثره في تماسك النص النثري ، وتتبعنا أثره في الدراسات القديمة وظهر أنّ النقاد والبلاغيين العرب القدماء قد استعملوا في نصوصهم المختلفة ألفاظا تدل على السبك أو قريبة من مفهومه مثل ( التماسك والانسجام والترابط والنسيج والنظم والتناسب ) وغيرها وإنّ فكرة السبك عند العلماء العرب كانت مفهومة وتلتقي مع النظريات اللسانية الحديثة ، منها رعاية المقام ومنها أنّ الأدب صناعة ونظم ، لذا جاء عبد القاهر الجرجاني بنظرية النظم . واتضح أنّ السبك يؤثر في تماسك النص الأدبي ، فهو مجموعة من العلائق تتولد في تركيب نصي يثير خيال المستمع والمتلقي ويدفعه الى البحث عن الإجراءات التي تحقق السبك ، لأنه لا تثبت هوية النص إلا من خلال تأليفه المسبوك. لذا عُني البحث بالكشف عن الإحالة بنوعيها الخارجية والداخلية وتبين أنّ لها قدرة عالية في بناء النص النثري ، وأنّ الإمام عليه السلام قد وظف جميع الإحالات ، مما ساعدت على تكثيف المعنى دلاليا ، وهو ما كان الإمام ينشده في أدعيته ومناجاته ، مستعملا الإحالات النصية من الضمائر والأسماء الموصولة وأسماء الإشارة ، لتأتي منسجمة مع فكره وتجربته وموقفه الشعوري . لم يكن التكرار إلا توكيدا للمعنى وانفتاح النص على آفاق دلالية واسعة ، ومن خلاله ولّد الإمام علائق نصيّة كان لها أثر فاعل في تماسك النص وسبكه . أمّا التضاد فأسهم في عملية السبك النصي لكونه من المصاحبات المعجمية لما يفعله من تنبيه لذهن المتلقي ، لذا وظفه الإمام بقصدية ، الغاية منها تعميق المعنى المراد إيصاله ، فهو ينقل النص من بنيته السطحية الى بنيته العميقة ، وقد أبدع الإمام في مزج المعاني المتناقضة التي تتوافق مع تجربته وصفاء نفسه التواقة الى التذلل للّه عزّ وجل .

الكلمات الدلالية


Article
إســـتـثمار المــال وحـكــمه (دراسـة فقـهيـة)

المؤلفون: سحر كاظم عبد الزهرة الوائلي
الصفحات: 61-84
Loading...
Loading...
الخلاصة

There is no doubt that investment plays an important role in the economic life of the society and its role is reflected in all areas that are directly related to the lives of the members of society at different levels. If investment is of this importance, everyone who submits this treatment must understand its rules and principles in terms of jurisprudence so as not to deal with Muharram. And that the countries that are experiencing economic deterioration need large amounts to develop infrastructure and basic services as well as addressing poverty and unemployment, and economically recognized the existence of a set of channels and external sources to finance these projects in different countries, perhaps the most prominent channels (investment and private loans aid And foreign official loans). مما تقدم من دراسة فقهية لموضوع الاستثمار وكيفية تنمية المال وآثاره الاجتماعية يتبن لنا ما يأتي : 1ـ إن المضاربة في المصطلح الفقهي هي شراكة صاحب المال مع العامل على أن تحدد نسبة الأرباح بينهما ، وهي المطابق الحقيقي لما يسمى بمصطلح الاستثمار المعاصر. 4ـ تستمد المضاربة أو الاستثمار مشروعيته من النظام الاقتصادي الإسلامي وهذا يتضح عند دراسة الآيات القرآنية الشريفة والسنة النبوية بل إن بعض الروايات قد أوجبت على بعض الأفراد القيام بالتجارة كما إذا توقف حفظ النفس عن التكسب . 2ـ تتعدى أهمية استثمار المال من الحياة الاقتصادية للفرد إلى تأثيره على كافة مجالات الحياة كالمجال السياسي والاجتماعي والاقتصادي وغيرها وهذا ما أدركه الاقتصاديون في السابق ويدركه الاقتصاديون في الحاضر والمستقبل. 3ـ يعد العامل الاقتصادي والاستثمار احد ركائز المجتمعات والدول فبات واضحاً حتى أن الدول ذات الاقتصاديات الكبرى تفرض إرادتها على الدول النامية وبما يتلائم مع مصالحهم ، لا مع مصلحة الدول النامية. 5. إن الاستثمار في النظام الاقتصادي الإسلامي قائم على أساسين في التعامل الأخلاقي وتحقيق المصالح الاقتصادية للفرد والمجتمع وهو مختلف عن الأنظمة الاقتصادية الوضعية القائمة على الربح وتحقيق المنفعة الفردية فقط .

الكلمات الدلالية


Article
The Trustworthy Narrators in Kitab Al-Dhua'faa for Ibn Al- Ghadha'iry
الثقات في كتاب الضعفاء لابن الغضائري

المؤلفون: ثائر عبد الزهرة الموسوي
الصفحات: 84-128
Loading...
Loading...
الخلاصة

Praise be to Allah, the Lord of worlds, prayer and peace be upon the most honorable creature prophet Mohammed and his pure progenies…. Hagiography has an important role in the jurisprudential deduction; it is the deduction backbone; the verbal evidences mostly depend on it, where the trust worth's narration occupied the largest area. To obtain a reliable narration, it is necessary to test the narrator chain, so the narrator should be examined. For the Shi'ites, there are four principle books that deal with hagiography, they are the only basic books that are survived since the seventh century of Hegira. The lat expert jurists, starting with Ibn Tawoos and his two students Al- Hily and ibn Dawood till our current time, depend on these books. These four principle books are:- Min Ikhteyar Al- Kashi, Rijal Al- Najashi, Rijal Al-Toosy and Fahreset Al-Toosy. Another one is added to them which is Kitab Al-Dhua'faa for Ibn Al- Ghadha'iry where many scientists had suspected. As the first four books are reliable and agreed upon their documents, the researcher was interested in studying the fifth one where the author was the only one who had referred to the weak narrators, which indicates that those, who had not been mentioned by, Ibn Al- Ghadha'iry are accepted for him with his rigidity in judging the narrators. This book had been studied by many of the early and late scholars, yet extracting or deducing the trustworthy according to an objective standard that depends on two famous figure in hagiography :- Al- Najashi and Al-Toosy, in a separated research is un preceded attempt. It is a study to define the trustworthy narrators in this book basing on important role:- if Ibn Al- Ghadha'iry had an opinion, that opposites Al- Najashi and Al-Toosy,s' opinin, upon weakening a narrator, their opinion would be preferred, as the researcher deduced from the says of many hagiographic experts. According to that (15 narrators) were trustworthy among the hagiographic experts. Sometimes Al- Najashi had different opinion than that of Al-Toosy, in this case one of them would agree with Ibn Al- Ghadha'iry and the second would be differ. Here lies the research difficulty; it became necessary to compare varied evidences to prefer certain ones. The research is divided into a preface and two topics. The preface gives a definition of Kitab Al-Dhua'faa. The first topic deals with the agreed upon narrators, while the second topic deals with the disagreed upon narrators. The conclusion includes the most important results that could be summarized as following:- 1- The hagiographers agreed that Kitab Al-Dhua'faa is for Ahmed Bin Al- Husain Bin Al- Ghadha'iry. 2- Ibn Al- Ghadha'iry, though there is no text upon his justice, yet there are different evidences that he is of the trustworthy; he is one of the sheikhs of Al- Najashi. 3- There is no way to agree with Al- Tahrany who said that the book had been put by some of the opposites because he has no accepted evidence, moreover he had put his say away in his ( Tabaqhat A`alam Al- Shi`a) in refereeing to Ibn Al- Ghadha'iry's father Ahmed Bin Al- Husain Bin Obaidellah Al- Ghadha'iry. 4- Al-Sayed Ibn Tawoos( d. 673A.H) was the first who referred to this book; he had enlisted it in his Hal Al-Ishkal, yet his book had been lost as well. 5- The narrators had been accused without deep study for their conditions. 6- Ibn Al- Ghadha'iry weakening of a number of the narrators opposites the opinions of the famous hagiographers such as Al- Najashi and Al-Toosy, this had been clarified in the first topic. 7- He had been weakened and invalidated a great number of the narrators who are known with their reliability and pious, some of them are of the great sheikhs of Shi'ites such as ( Ibraheem bin Amr Al-Sana'ny, Isma'il Bin Mahran, hudhaifa bin Mansoor, Yahiya bin Mohammed and others) who are mentioned in the first topic. 8- He had agreed with Al- Najashi and Al-Toosy in weakening some narrators, though there are many evidences that indicate their reliability as many of the hagiographers said. لعلم الرجال دور مهم في الاستنباط الفقهي ، فهو يشكل العمود الفقري في عملية الاستنباط ، اذ اغلب ما يعتمد عليه الأدلة اللفظية شكل منها خبر الثقة الحيّز الأكبر ، إذ أن الاعتماد على أي خبر يفيد الظن يحتاج إلى تنقيح وتمحيص سلسلة السند حتى يصح الاعتماد عليه ، فكان لابد من دراسة رواة الحديث التي وصلت إلينا من أصول معتبرة ، ولقد وصلتنا أربعة أصول رجالية في علم الرجال لدى الشيعة، وهي الكتب الأساسية الوحيدة التي بقيت خلال القرن السابع الهجري والتي اعتمد عليها المتأخرون بدءاً من ابن طاووس وتلميذيه العلامة الحلي وابن داود وحتى عصرنا الحاضر ،.وهي كل من اختيار رجال الكشي ، ورجال النجاشي ، ورجال وفهرست الطوسي، يضاف إليها أصل خامس وهو رجال ابن الغضائري المسمى كتاب الضعفاء الذي شكك فيه الكثير من العلماء ، وحيث ان الكتب الأربعة الأولى متفق على صحة نسبتها واعتمادها في التوثيقات ، فلذلك صارت الرغبة في كتابة هذا البحث المتواضع لدراسة الاصل الخامس الذي تفرد مؤلفه بذكر الضعفاء ، مما يدل ان ماعدا هؤلاء من المقبولين عند ابن الغضائري ، وهو المعروف بتشدده بالحكم على الرواة ، وقد كان هذا الكتاب محط بحث عند العلماء وخصوصاً المتأخرين منهم والمعاصرين ، وفيه دراسات متكاثرة ، لكن استخراج الثقات منه وفق معياراً موضوعياً يعتمد على علمين اساسين في علم الرجال وهما النجاشي والطوسي لم يتطرق لها احد ببحث مستقل ، دراسة ذات جدوى لتعين الثقات في هذا الكتاب ، فلذلك اسسنا كبرى تقول : عند تعارض تضعيف ابن الغضائري مع النجاشي والطوسي يقدم قولهما عليه , وهذا ما استظهرناه من اقوال الكثير من الرجاليين ، واستخرجت على ضوءه (15 راوياً) كانوا من الثقات المتفق عليهم بين الرجاليين ، اما عند الاختلاف اي عندما يختلف النجاشي والطوسي بالتوثيق فلا بد ان يكون احدهما موافق لابن الغضائري ، فهنا تكمن صعوبة البحث ونحتاج في الترجيح الى قرائن وتشكل العمدة في التوثيق والتضعيف ، وقد استطاع البحث ان يستخرج مجموعة من الثقات وفق هذا المعيار . وعليه قُسّم البحث الى تمهيد ومطلبين . تناولت في التمهيد : التعريف بكتاب الضعفاء . وفي المطلب الاول : الرواة المتفق على وثاقتهم وفي المطلب الثاني : الرواة المختلف في وثاقتهم . وخاتمة بنتائج البحث .فيها اهم ما توصل اليه البحث وهي كالاتي : 1- إن كتاب الضعفاء هو من تأليف أحمد بن الحسين بن الغضائري وهذا ما عليه إجماع علماء الرجال . 2- ابن الغضائري وان لم يكن من المنصوص على عدالتهم لكنه من الثقات لقرائن عديدة أهمها انه من مشايخ النجاشي . 3- لا يمكن قبول قول العلامة الطهراني بأنه الكتاب ليس من تأليف ابن الغضائري وانه من تصنيف بعض المعاندين ؛ وذلك لعدم وجود دليل ناهض يصمد مع إجماع علماء الرجال ، إضافة إلى ان الطهراني تراجع عن قوله في كتابه (طبقات أعلام الشيعة ) في ترجمة ابيه الحسين بن عبيد الله الغضائري . 4- أول من وجد كتاب الضعفاء هو السيد بن طاووس (تـ 673هـ ) فقد أدرّجه في كتابه حل الإشكال ، لكن هذا الكتاب فُقد فصار مفقود في بطن مفقود . 5- الإسراف في الطعن والتضعيف والاتهام للرواة بالغلو والانحراف عن المذهب من دون التحقيق بحالهم بشكل جيد. 6- تعارض تضعيف ابن الغضائري مع أعلام الرجال كالنجاشي والشيخ الطوسي بكثير من الرواة تعرضنا لهم في المطلب الأول . 7- ضعّف وطعن الكثير من الرواة من هم مشهورون بالتوثيق بل بالتقوى والصلاح ، والبعض منهم من شيخ الشيعة الكبار ، أمثال ( إبراهيم بن عمر الصنعاني ، وإسماعيل بن مهران ، وحذيفة بن منصور ، ويحيى بن محمد وغيرهم مما ذكرناهم في المطلب الأول ) 8- ضعّف الكثير من الرواة وان اتفق معه النجاشي او الشيخ الطوسي في بعضهم ؛ لكن هناك الكثير من القرائن لتوثيقهم وهذا ما قاله اغلب علماء الرجال .

الكلمات الدلالية


Article
انتقال الصور وأثره الدلالي في إيضاح المراد في النص القرآني

المؤلفون: كاظم عبد الله عبد النبي
الصفحات: 128-150
Loading...
Loading...
الخلاصة

This research deals with one of technical structure`s aspects of the image in the Qura`nic expression; it is to explain the meaning by the image shift when image shifts among different and connected textual fields to clarify the text significance.The function of the image shift is not only to clarify the meaning; rather it is to add beauty and solemnity by which it achieves the semantic effect to the receiver to motivate him to do good action, correct wrong action defend an oppressed person and so on. The image may have a large number of shifts to comprehend the meaning, and it may have two or three shifts according to the Divine purpose. The research had studied some of the Qura`nic samples that include shift, focusing on the order structure of these image to conclude its textual value and its hidden and clear semantic movement. يتناول هذا البحث مظهراً من مظاهر البناء الفني للصورة في التعبير القرآني، وهو إيراد المعنى عبر التحوّل الصوري الذي تنتقل فيه الصورة إلى فضاءات نصيّة متعددة تترابط فيما بينها لتخلص في النهاية الى استكناه ملامح المعنى. ووظيفة الصورة الانتقالية لا تأتي لإلقاء المعنى فقط، بل يكتنف الصورة جمال وهيبة ، وغاية ذلك هو التأثير الدلالي في المتلقي وتحفيزه الى عمل الخير أو تصحيح موقف أو دفع ظلم أو تهذيب خلقي.. وتتسع الصورة في انتقالاتها لتبين الأمر وتحيط بالمعنى، وقد تحتوي على انتقالين أو ثلاثة أو قد يزيد على ذلك بحسب نوع المراد الإلهي. فقام الإجراء بأخذ بعض النماذج من القرآن الكريم التي توافرت فيها تلك الانتقالات، فركز البحث على البناء النسقي لتلك الصور لاستخلاص قيمتها النصية وحركتها الدلالية الظاهرة والمضمرة

الكلمات الدلالية


Article
آيـة الخـمس دراسة نقدية مقارنة

المؤلفون: ابراهيم كلانترى الباحث محسن آل نبي
الصفحات: 150-171
Loading...
Loading...
الخلاصة

الخمس من التشريعات الإسلامية المجمع عليها بين أبناء المذاهب الإسلامية كافة؛ غير أن الفريقين اختلفا في مجموعة من المحاور عند الخوض في تفريعات المسألة، والتي يمكن توزيعها على ثلاثة محاور أساسية: فقد مثل المحور الأول الاختلاف في الأموال التي يتعلق بها الخمس (ما يجب فيه الخمس)؛ فيما تمحور الاختلاف الثاني حول الأصناف المستحقة للخمس؛ وأما المحور الثالث فقد دار الاختلاف فيه على المراد من مفهوم (ذي القربى) المصرح بهم في آية الخمس. وتعدّ الدراسة الحاضرة محاولة علمية محايدة لرصد محاور الاختلاف وبطريقة علمية تحليلية ومتابعة الأقوال والآراء المطروحة هنا لاكتشاف المعنى الأقرب الى ظاهر الآية الشريفة. الكلمات المفتاحية: آية الخمس، الخمس، ذو القربى، الغنيمة

الكلمات الدلالية


Article
فاعليّةالعلاقات الدّلاليّة في انسجام النّصّ آيات الانفاق في سبيل الله أنموذجاً

المؤلفون: رجاء محسن حمد
الصفحات: 171-200
Loading...
Loading...
الخلاصة

The analysis of texts in the light of new sciences, including the science of linguistics text is taught as a cohesive unit characterized by consistency and harmony, which are among the salient elements on which the concept of the text and the intention of the availability of a set of relationships that help to link the parts of the text to each other, The semantic links are important in terms of acceptance and impact of texts by the recipient, they give the text its appearance and unity, and the unity of any text that can not exist adequately only by observing its base is semantic The semantic relationships play an active role in the collection of the edges of the text, which perpetuates continuous and continuous modes. This is followed by a number of methods, including repetitive reference, which helps to achieve the interconnectivity between the repeated elements. Al Badea may be used as a means of structuring it. إنّ تحليل النّصوص في ضوء العلوم الجديدة ، ومنها علم لسانيات النّص يدرس النّص بوصفها وحدة متماسكة تتسم بالاتساق والانسجام اللذين يعدان من العناصر البارزة التي يقوم عليها مفهوم النّص ويقصد بهما توافر مجموعة من العلاقات التي تساعد على ربط أجزاء النّص بعضها ببعض ، فكل نص يتضمن علاقات معنوية تربط أجزاءه بالبنية الدّلاليّة الكبرى ، وهي تسمح للنّص بأن يُفهم ، فالرّوابط الدّلاليّة لها أهميتها على مستوى تقبّل النّصوص من قبل المتلقي وتأثيرها فيه ، وهي تعطي للنّص مظهره ووحدته ، فوحدة أيّ نص لا يمكن أن توجد بشكل كاف إلا بمراعاة قاعدته الدّلاليّة. فللعلاقات الدّلاليّة دور فاعل في جمع أطراف النّصّ , مما يكرّس وضعا دلاليّا متواصلا ومستمرا , وتسلك في ذلك مسالك , ومنها الإحالة التّكراريّة التي تسهر على تحقيق التّرابط الإحالي بين العناصر المكررة , وقد تعتمد البديع وسيلة لهيكليتها مما يؤكِّد فاعليّة فنون البديع في انسجام النّصّ , أو تتخذ من المنطق اساسا لها محققة سمة الاطراد الشّكلي والدّلاليّ للنص .

الكلمات الدلالية

جدول المحتويات السنة: 2017 المجلد: 3 العدد: 25