Table of content

Al-Mustansiriyah Journal for Pharmaceutical Sciences

مجلة المستنصرية للعلوم الصيدلانية

ISSN: 18150993
Publisher: Al-Mustansyriah University
Faculty: Pharmacy
Language: English

This journal is Open Access

About

Al-Mustansiriah Journal of Pharmaceutical Sciences (AJPS) publishes original articles in Pharmaceutical, Medical & related sciences including:
Research articles in Pharmacology, Toxicology, Clinical Pharmacy, Medicinal Chemistry, Pharmaceutics, Clinical Laboratory Sciences, and Pharmacognosy. AJPS published twice yearly.

Loading...
Contact info

For more information visit (AJPS) website
http://mjops.com/
E-mail: collegeofpharmacy@uomustansiriyah.edu.iq
P.O. Box: 14070
E-mail: mjops@uomustansiriyah.edu.iq
G-mail: journalcolpharm@gmail.com

Table of content: 2018 volume:18 issue:1

Article
The correlation between the sociodemographic characteristics and some hormones with the infertility of women and men
دور الخصائص الاجتماعية والديموغرافية وبعض الهرمونات للنساء والرجال في الخصوبة

Loading...
Loading...
Abstract

Thirty three infertile women were divided into two groups according to their BMI (21 obese and 12 overweight) there age ranges between (16-41) years, with their husbands twenty one infertile men and twelve fertile men and their ages range between (23-46) years. In the present study we observed that several indicators affect the fertility such as BMI in infertile obese women which was 34.65 kg/m2. That is higher than that of overweight infertile women that recorded 24.87 kg/m2. obese housewives scored the highest percentage (85.71%) compared with the overweight group (25%), In addition the obese age group between 30-41 years scored (66.67%) compared with the overweight group whose members’ age 16-29.9 years scored 75%. However, drinking cola (soft drink) percentage in obese infertile women was (85.71%) and the tea consumption was higher in overweight group (66.67%). The hormones FSH and LH decrease in obese women but serum prolactin hormone increased twice about 29.27 ng/ml in comparison with overweight group. Testosterone hormone decreased in obese women but Leptin in obese women (19.52 μg/L) was higher than that of overweight women (11.03 μg/L). Infertile unemployed men got the highest percentage of 66.67%. Besides, the smoker infertile men were higher in percentage (80.95%) compared with fertile men 41.67%. The elevated LH, FSH and prolactin values are significantly high (p<0.01) (7.895 mlU/ml, 9.89 mlU/ml and 13.33 ng/ml) respectively, but the testosterone was significantly low (3.91 ng/dl) in comparison with fertile men(21.76ng/dl). Whileleptin significantly increased in infertile men more than the fertile ones. These changes in hormones have a great correlation with semen characteristics as the abnormalities in sperms increased to (64.52) and the percentage of rapid, progressive and non -progressive motility decreased, but the immotile motility was highly significant (65.71) in infertile men. As a result this indicates that the reason of infertility is shared between the wife and husband.اجريت الدراسة في مستشفى كمال السامرائي على 33 أمراة عقيمة وقسمت الى مجموعتين حسب مؤشر كتلة الجسم BMI (21 أمرأة بدينة و 12 من غير البدينات ( مع ازواجهم 21 رجل عقيم و 12 رجل غير عقيم وتم دراسة اوتقصي مدى مستوى العمر ,عمر الزواج ,العمل, شرب الشاي والمشروبات الغازية وكذلك تم دراسة مستوى بعض الهرمونات ( FSH, LH, Prolactin, Testosterone, Leptin ) لدى الطرفين . ولقد كان تأثير لكل من هذة العوامل على الخصوبة لدى النساء اذ وجد ان شرب المشروبات الغازية والسمنة كان لهما تأثير سلبي كذلك ارتفاع هرمون البرولاكتين كان لة تأثير سلبي لدى النساء العقيمات وذوات الاوزان الكبيرة عن النساء غير البدينات . بالرغم من تركيز الحيوانات المنوية لدى الرجال العقيمين كان 20.33 مليون/مل حيث كانت متوسط الحيوانات المنوية الشاذة 64.52 وكذلك حركة الحيوانات المنوية كانت منخفضة وكانت غير المتحركة منها 65.71 مع انخفاض في ممستوى هرمون التستوستيرون لدى الرجال العقيمين 3.91 نانوجرام/ ديسلتر مع ارتفاع هرمون البرولاكتين لدى الرجال الى 13.33 نانوجرام/ مل . وهذا ان دل على شي فانة يدل على ان الاسباب هذة مجتمعة لها تأثير على الرجال والنساء ومن الأثنين مشتركين كانت الاسباب.


Article
Preparation and characterization of taste masked valsartan by ionexchange resin approach
تحضير وتقييم مادة الفالزرتان بعد اخفاء طعمها المر باستخدام رزن التبادل الايوني

Loading...
Loading...
Abstract

The bitter taste is one of the most important drug formulation problems. The unpleasant taste leads to noncompliance, which consequently decreases the therapeutic efficacy of the drug. Therefore, masking of bitter taste is very important in drug formulation. In this study an antihypertensive drug, valsartan, which is a weak acid with bitter taste, was used as a model drug to mask its taste with dowex2 (weak base anion exchange resin). The taste masking of a drug using ion exchange resin basically depends on the complex formation between the drug and a specific type of resin. Complex formation under various preparation conditions including; the ratio of drug to resin, mixing time, the pH of the processing medium and the concentration of valsartan was investigated in this study. Optimum conditions for complex formation and maximum drug load were obtained at a drug-resin ratio 1:8, mixing time 4 hours, pH 6.8, temperature 50º C and drug concentration 0.02% w/v. The drug resinate complex was evaluated for the drug content, taste, drug release and molecular properties. The resinate formation was confirmed using different analytical techniques like thermal analysis using differential scanning calorimetry (DSC), spectroscopic method like Fourier transform infrared spectroscopy (FTIR) and by X-ray powder diffraction analysis (XRPD). الطعم المر هو من اكثر مشاكل تصييغ الادوية. ان الطعم الغير مرغوب يؤدي الى عدم تقبل الدواء من قبل المريض وبالتالي يقلل من فعاليته العلاجية. لذا يعتبر اخفاء الطعم المر من الامور المهمة جدا في تصييغ الادوية. في هذه الدراسة تم استخدام الفالسارتان, الدواء المضاد لارتفاع ضغط الدم والذي يعتبر حامض ضعيف ذو طعم مر كنموذج لاخفاء طعمه المر باستخدام داويكس 2 (رزن التبادل الايوني القاعدي الضعيف). أن مبدأ اخفاء الطعم للادوية بأستخدام رزن التبادل الايوني يعتمد على تكوين المعقد بين الدواء ونوع معين من الرزن. لقد تم في هذه الدراسة تكوين المعقد تحت ظروف تحضيرية متنوعة والتي شملت نسبة الدواء الى الرزن, مدة المزج, الدالة الحامضية لمحيط التفاعل وتركيز الفالسارتان وتقيم النتائج. الظروف المثلى لتكوين المعقد وأعلى تحميل للدواء تم الحصول عليها عند نسبة الدواء-الرزن 1-8, مدة المزج 4 ساعات, الدالة الحامضية 6.8, درجة الحرارة 50 درجة مئوية وتركيز الدواء0.02% نسبة وزن/حجم. وقد تم تقييم معقد الدواء-الرزن لمعرفة كمية الدواء المحملة, تحرير الدواء والخصائص الجزيئية. تم التاكد من تكون المعقد بأستخدام طرق تحليل مختلفة كالتحليل الحراري بأستخدام المسعر التحليلي التفاضلي, وطرق التحليل الطيفي باستخدام الاشعة تحت الحمراء وحيود الاشعة السينية.


Article
Comparison between patients with thyroid follicular tumors in the histological pattern and size of follicular lesion
المقارنة بين المرضى الذين يعانون من اورام الغدة الدرقية الجريبي في النمط النسيجي وحجم الافة الجريبية

Loading...
Loading...
Abstract

The main problem encountered in thyroid nodule is difficult to differentiate between a benign and malignant lesion. Differential between follicular thyroid cancer (FTC) and benign follicular thyroid adenoma (FTA) is a great challenge for even an experienced pathologist and requires special effort. A total of 120 paraffin block were included in the study, 30 blocks were (FC), 30 blocks were (FVPC). 30 blocks were (FA), 30 blocks were blocks thyroid follicular hyperplasia.20 blocks endocervical epithelium.20 paraffin blocks of colonic epithelium as control. From each paraffin block, 4 slides, each of thicken were taken, stained with Hematoxylin and Eosin (H&E) for revision of histopathological diagnosis. The histological arrangement in follicular carcinoma and follicular adenoma was significant (P= 0.001) in trabecular pattern and the difference was significant (P= 0.016) in mixed pattern while no significance with microfollicular, macrofollicular and normofollicular pattern in both follicular carcinoma and adenoma. There was no significant difference in size follicular lesion among FA, FVPC and follicular hyperplasia (P> 0.05) while, the size follicular lesion in of (FC) was significantly higher from all other groups (P< 0.05). أن المشكلة الرئيسية التي تظهر عند اكتشاف انتفاخ الغدة الدرقية هو في التمييز بين الآفة الحميد والآفة الخبيثة. وان التشخيص التفريقي بين سرطان الغدة الدرقية الجريبي (FTC) والورم الحميد الدرقي الجريبي (FTA) يمثل تحدياِ كبيرا حتى لطبيب الامراض ذو الخبرة وهذا يتطلب جهداً خاصاً. تضمنت الدراسة (120) قالب شمعي وكان (30) قالب بارافين من السرطان الجريبي FC، ((30 قالب بارافين من التنوع الجريبي للسرطان الحليمي، (30) قالب بارافين من الورم الحميد الجريبي،(30) قالب بارافين من التضخم الجريبي ومجموعه السيطره (20) عينه من انسجه القولون الطبيعي و(20) عينه من باطن عنق الرحم الطبيعي. تم اخذ اربع شرائح نسجية، الشريحة الاولى تم صبغها بصبغه الهيماتوكسيلين والايوسين لغرض التشخيص النسجي المرضي كان الترتيب النسجي في السرطان الجريبي والورم الحميد الجريبي معنويا في كل من النمط التربيقي P=(0.001)والنمط المختلط P=0.016 بينما كان غير معنويا في كل من النمط الجريبي الصغير والجريبي الكبير والجريبي السوي .لم يظهر حجم الافه الجريبية فرق معنوي في السرطان الجريبي والتنوع الجريبي للسرطان الحليمي (P>0.05) والتضخم الجريبي في حين ظهر حجم الافه الجريبية فرق معنوي كبير في السرطان الجريبي مقارنة بالمجاميع الاخرى (P<0.05).


Article
Melatonin Improves Lipid Profile and Ameliorates Lipid Peroxidation in Patients with Chronic Kidney Disease.

Loading...
Loading...
Abstract

Dyslipidemia and oxidative modifications of lipid are frequently associated in patients with chronic kidney diseases (CKD) and considered the most important risk factors for cardiovascular events. Melatonin is a well known potent antioxidant and has beneficial effect on lipid metabolism. the study was designed to evaluate if Melatonin could improve lipid profile and ameliorates lipid peroxidation. This single blind placebo controlled clinical study carried out on 41 patients with CKD who were randomized into two groups, control groups (n=20) those who received placebo cap and melatonin group those who received 5mg melatonin (n=21). Lipid profile [total cholesterol (TC), triglyceride (TG), high-density lipoprotein (HDL-C), low-density lipoprotein (LDL-C)] and parameters of lipid peroxidation [oxidized LDL (oxLDL) and malondialdehyde (MDA) were measured before and after 12 weeks of the treatment. After 12 weeks of treatment, melatonin significantly increased HDL-C and decreased LDL-C compared to the initial value. The elevation in HDL-C and reduction in LDL-C were significantly different from that in placebo group. Also both oxLDL and MDA levels significantly lowered by melatonin compared to the baseline and to the placebo group. Collectively, the results of our study showed that melatonin has advantageous effect on lipid profile and inhibit lipid peroxidation in patients with CKD.اضطرابات الدهون والتغييرات الحاصلة في اكسدة الدهون غالبا ما ترتبط مع المرضى الذين يعانون من أمراض الكلى المزمنة وتعتبرمن أهم عوامل الخطورة لأمراض القلب والأوعية الدموية. الميلاتونين وهومعروف جيدا كمضاد قوي للأكسدة وله تأثير مفيد على ايض الدهون ، لذلك، فإن الدراسة الحالية تهدف إلى تقييم ما إذا كان الميلاتونين يمكن أن يحسن من مستوى الدهون ويخفف اكسدتها. وهذه الدراسة هي تجربة سريرية مسيطرعليها,عمياء من جهة واحدة أجريت على 41 مريضا يعانون من أمراض الكلى المزمنة ,وزعوا عشوائيا في مجموعتين ,مجموعة السيطرة (ع= 20) أولئك الذين تلقوا علاج وهمي ومجموعة الميلاتونين (ع= 21)أولئك الذين تلقوا 5 ملغم من الميلاتونين. وقد تم قياس مستوى الدهون [الكوليسترول الكلي ، الدهون الثلاثية، البروتين الدهني عالي الكثافة, البروتين الدهني منخفض الكثافة] ومقاييس اكسدة الدهون [البروتين الدهني منخفض الكثافة المؤكسد و مالونديالدهيد] قبل وبعد 12 أسبوعا من بدأ العلاج. و بعد 12 أسبوعا من العلاج، سبب الميلاتونين زيادة معنوية في البروتين الدهني عالي الكثافة وانخفاض في البروتين الدهني منخفض الكثافة مقارنة مع القيمة الأولية. و قد كان الارتفاع في البروتين الدهني عالي الكثافة والانخفاض في البروتين الدهني منخفض الكثافة يختلف اختلافا معنويا عن ذلك في المجموعة الوهمية. و أيضا مستوى كل من البروتين الدهني منخفض الكثافة المؤكسد و مالونديالدهيد قد انخفض بشكل كبير من قبل الميلاتونين مقارنة مع المستوى الاولي ومع مجموعة الدواء الوهمي. بشكل ملخص، لقد أظهرت نتائج دراستنا أن الميلاتونين له تأثير مفيد على مستوى الدهون ويمنع اكسدة الدهون في المرضى الذين يعانون من أمراض الكلى المزمنة.


Article
Preparation And Characterization Of Nimesulide Nanoparticles For Dissolution Improvement
تحضير وتوصيف الجسيمات النانوية للنميسولايد لتحسين التذويب

Loading...
Loading...
Abstract

Nimesulide is one of the types of non-steroidal anti-inflammatory drugs, widely used as analgesic and antipyretic. It is classified as class II drugs according to BCS guidance because of low solubility in water that leads to decrease in dissolution rate. So the objective of this study was to decrease particle size, increase solubility and dissolution rate of nimesulide by preparation of nimesulide nanoparticles using solvent/antisolvent precipitation method by addition of organic solution of drug onto the solution of stabilizer. The size of nimesulide nanoparticles were studied and considered by particle size analyzer, drug content and loading efficiency. The freeze dried nanoparticles were characterized by field emission electron microscope, X-Ray powder diffraction, differential scanning calorimetry and saturated solubility measurement. Tablet was manufactured by direct compression. The tablets were evaluated for drug release to measure the effect of nanoparticles on the dissolution improvement of drugالنميسولايد هو أحد انواع ادوية مضادات الالتهابات غير الاستيرويدية ويستعمل بصورة واسعة كمهدئ للالم وخافض للحرارة. هو يتبع التصنيف الثاني للأدوية تبعا لنظام التصنيف للصيدلانيات البيولوجية بسبب قلة ذوبانيته في الماء التي تؤدي الى قلة معدل الاذابة. الهدف من الدراسة كان لتحضير الجسيمات النانوية من النميسولايد بتطبيق طريقة المذيبمضاد المذيب. الجزيئات النانوية حضرت بإذابة كمية محددة من الدواء بالأسيتون. عند حقن المحلول الدوائي بالماء الحاوي على مثبت يحصل ترسيب للجزيئات النانوية للنميسولايد وقد تم تقيم الجسيمات بقياس حجم الجسيمات و المحتوى الدوائي و كفاءة انحباس الدواء. شكل الجزيئات والذي حدد بواسطة المجهر الإلكتروني الباعث الحقلي للإلكترونات و مقياس حيود الاشعة السينية للباودرو المسعر الماسح التبايني. الباودر المجفف بالتبريد تم ضغطه الى اقراص بواسطة طريقة الضغط المباشر. وتم تقيم الحبوب لاطلاق الدواء لقياس تأثير الجسيمات النانوية على تحسين التذويب للدواء


Article
Some Heavy metals elements in milk powder samples collected from Baghdad markets
العناصر الثقيلة الموجودة في بعض نماذج الحليب المجفف التي جمعت من بعض اسواق بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

powder milk is an important foodstuff and beneficial to human health. Thirty random milk powder samples of different trade marks (Rawan® limit full milk powder), (Dielac® milk powder) and ( Fresh instant milk powder) were collected from different outlets in Baghdad capital of a IRAQ, They were analyzed by Atomic Absorption Spectrophotometer for the concentrations of following heavy metals , lead (Pb), iron (Fe), aluminium (Al), Cadmium (Cd), and manganese (Mn)]. This study appeared that the concentrations of heavy metal Fe samples is above the allowed limit in ( Rawan® limit milk powder). However the concentrations of about thirty percent of the samples of Fe in ( Dielac full cream milk powder ) is above the allowed limits. The concentration of Pb in ( Fresh instant full cream milk powder) is above the permissible limit . All the examined samples found free of Cd. Air, water and plants considered as a main contamination of the milk powder by heavy metals. So it is necessary for warning from the toxic effects for these heavy metals for children and adults. يعتبر الحليب المجفف من الاغذية المفيدة لصحة الانسان والشائعة الاستعمال لاستخدامها لتصنيع مختلف انواع منتجات الالبان ثلاثون نموذج من الحليب المجفف لعلامات تجارية ( الديلاك و الروان و فريش ) جمعت عشوائيا من منافذ بيع مختلفة من العاصمة بغداد و تم تحليلها بواسطة جهاز الامتصاص الذري الطيفي وذلك لتعيين تراكيز العناصر الثقيلة التالية : الرصاص , الحديد , الالمنيوم , الكادميوم والمنغنيز . تبين من خلال هذه الدراسة ان تركيز الحديد في نماذج ( الديلاك) و( الروان ) اعلى من الحد المسموح به بينما تركيز الرصاص في نموذج( فريش ) ايضا اعلى من الحد المسموح ايضا, اما العناصر الاخرى فتقع ضمن الحدود المسموحة . لذا يعتبر استهلاك الحليب المجفف عامل اخر من عوامل التلوث الغذائي بالعناصر الثقيلة بالاضافة الى المصادر المباشرة لتلوث الاغذية كالهواءوالماء والنباتات . لهذا من الضروري التحذير من التأ ثيرات السامة لهذه العناصر الثقيلة على الاطفال والبالغين .


Article
β- Cell function in a sample of Iraqi Patients with type 2 diabetes mellitus
وظيفة خلايا بيتا في نموذج من المرضى العراقيين المصابين بداء السكري من النوع الثاني

Loading...
Loading...
Abstract

Back ground: Type 2 diabetes is mostly due to impaired β-cell mass and dysfunction which expressed by Insulin secretion, sensitivity and resistance. Aim of study: to evaluate β- cell function in newly diagnosed and ongoing diabetics. Method: Eighty eight subjects enrolled in this study with age range (30-59) years, (20) healthy individuals as controls group with mean age (42.95±9.80) years. (68) Diabetic Patients was divided into two groups, (26) newly diagnosed diabetic, mean age (45.81±8.16) years and (42) ongoing diabetics, mean age (49.33±6.64) year. "Fasting glucose", "lipid profile", "glycosylated hemoglobin", "C-peptide levels" were evaluated. Insulin secretion, sensitivity and resistance "HOMA B %", "HOMA S %"and "HOMA IR" respectively were estimated by "Homeostasis Model Assessment" "HOMA2 calculator program". Results:"Insulin secretion" and "sensitivity" were found to be lower (P 0.001) in both groups of diabetes than that controls, while a high level of insulin resistance in both diabetic groups than controls (P>0.0001)."C-peptide" level is higher in "newly diagnosed" diabetics than" ongoing diabetics" and controls (p˂0.0001). Conclusion: Patients with low c- peptide level has poor insulin reserve and may need insulin while patients with high level of c- peptide have good insulin reserve and not need insulin to control his blood glucose. خلفية البحث:أن تطورداءالسكري من النوع 2يرجع في الغالب إلى انخفاض كتلة الخلية وينتج عن ذلك الخلل قلة افراز الانسولين وقلة حساسيته بالنسبة للخلايا ومقاومة الانسولين . الهدف من البحث: لتقييم وظيفة خلايا بيتا لدى مرضى السكري حديثي التشخيص والمصابين بالسكري لفترة طويلة.. المرضى وطريقة العمل:تم أخذ ثماني ةوثمانون مواطنا من الفئة العمرية (30-59) سنة، (20) من الأفرادالأصحاءكمجموعة ضابطة معمتوسط العمر (42.95 ± 9.80) سنة. (68) مريض مصاب بداءالسكري من النوع الثاني وتم تقسيمهم إلى مجموعتين, (26) مريض مصاب حديثابالسكري ومتوسط العمر (45.81 ± 8.16) سنة و (42) مريضا مصاب بالسكري لفترة طويلة ،متوسط العمر (49.33 ± 6.64) سنة. تم تقييم الجلوكوزفي البلازما في حالة الصيام ، وتم حساب مستويات الببتيد- س, والنسبة المئوية لخضاب الدم المعسل ومقاومة الانسولين (هوما أر) وحساسية الانسولين(هوما –أس) وتوازن افراز الانسولين (هوما- ب) النتائج : ان مستوى الببتيد –س وجد مرتفعا بشكل ملحوظ لدى مرضى السكري حديثي التشخيص مقارنة بالمرضى المشخصين سابقا والمجموعة الضابطة وتبين ان افراز الانسولين وحساسيته كان وطا جدا عند كلتا المجموعتين من مرضى السكري من المجموعة الضابطة بينمااظهرت زيادة معنوية في مقاومةالانسزلين في كلتا المجموعتين مقارنة بالمجموعة الضابطة الاستنتاج : المرضى الذين يعانون من انخفاض مستوى الببتيد لديهم احتياطي الأنسولين قليل وربما تحتاج إلى الأنسولين في حين أن المرضى الذين لديهم مستوى عال من الببتيدااحتياطي الأنسولين جيد وليس في حاجةالأنسولين للسيطرةعلى السكرفي الدم


Article
Synthesis, Characterization and Preliminary Pharmacological Evaluation of Triazolothiadiazoles Derived from some NSAIDs and Thiocarbohydrazide
تصنيع وتشخيص وتثمين دوائي لمركبات ترايازولوثياديازول المشتقة من ادوية مضادات الالتهاب غير الستيرويدية وثايوكاربوهيدرازايد

Loading...
Loading...
Abstract

The synthesis of new NSAIDs with improved efficacy and selectivity towards COX2, which encouraged by the various biological activities of 1,2,4-triazoles and 1,3,4-thiadiazoles. In this experiment, the production of 1,2,4-triazolothiadiazoles derivatives from Ibuprofen, Naproxen and Indomethacin. We have enhanced anti-inflammatory and analgesic activities by conventional method and microwave-assisted technique, and then compare the time consuming by reaction and yield percent of the product in both way, besides evaluation of anti-inflammatory action of the target compounds by pharmacological test with predictable selectivity towards COX-2 enzyme. Synthesis of the target compounds (P1a-3b, N1a-3b and I1a-3b) has been successfully accomplished by checking purity, characterization, also identification of the synthetic compounds which detected by estimation of physical properties, FT-IR and ¹H-NMR spectroscopy. In vivo potent anti-inflammatory activity of the ending compounds are evaluating in rats utilizing egg-white prompted edema model of inflammation. The experienced compounds (P1a-3b, N1a-3b and I1a-3b) and the reference drugs (Ibuprofen, Naproxen and Indomethacin) produced significant reduction in paw edema in compare to the effect of control group. Wholly tested compounds produced considerable decrease of paw edema in contrast to control group. However, compounds (P3b, N3b and I1b) have considerable more paw edema declining than Ibuprofen, Naproxen and Indomethacin. Intermediate and target compounds are synthesis by microwave method have better result by time and yield in compare with conventional way. The synthesized compounds (Pa1-3b and N1a-3b) may exhibit expected selectivity towards COX-2 enzyme properly due to their large size than its parent Ibuprofen, Naproxenصناعة مضادات التهاب جديدة ذات فعالية أكبر والتفضيلية أكثر تجاه تثبيط COX 2. في هذه التجربة تم انتاج مشتقات ١,٢,٤ تريازولوثياديازول مع تحسين خصائصها العلاجية المضادة للالتهابات والتسكين بواسطة الطريقة التقليدية وطريقة اشعة الميكروويف وقارنا بين الطريقتين بالوقت المستهلك بالتفاعل وكمية الناتج وكذلك ثمنّا الناتج من التفاعل دوائيا وتفضيليا لتثبيط أنزيم COX2. ان تصنيع المركبات المستهدفة (P1a-3b، N1a-3b، I1a-3b) قد انجز بنجاح وتم التأكد من نقاوة المركبات المصنعة وذلك بقياس الخواص الفزيائية (درجة الانصهار ومعامل التعويق) وقياس أطياف الاشعة تحت الحمراء واطياف التردد النووي المغناطيسي. تم تقييم تأثير مضادات الالتهاب للمركبات النهائية في الجسم الحي (الجرذان) باستخدام زلال البيض لاستحداث وذمة تحت الجلد كنموذج للالتهاب. ان المركبات المختبرة (P1a-3b, N1a-3b and I1a-3b) والدواء المقارن الايبوبروفين والنبروكسين والاندوميثاسين اظهر انخفاض مؤثر للوذمة مقارنة مع البروبيل كلايكول كمجموعة ضابطة. على كل حال فان المركبات (P3b، N3b، I1b) اظهرت بشكل كبير وملحوظ خفض للوذمة أكثر من المركب المقارن. المركبات الوسطية والمستهدفة التي صنعت بطريقة اشعة الميكروويف كانت الأسرع والاكثر ناتج. مركبات (P1a-3b، N1a-3b ) بسبب كبر حجمها مقارنة بالمركب الأصلي المشتقة منه أظهرت تفضيلية انتقائية اكثر تجاه تثبيط انزيم COX2.


Article
Relation Between Salivary (Immunoglobulin A , Flow Rate and PH ) level and Estrogen Receptor Expression Among Patients with Breast Cancer
العلاقة بين المستوى اللعابي ل ( كلوبيولين المناعي أ، مستوى تدفق اللعاب , درجة الحموضة ) مع مستقبلات هرمونات الاستروجين في مرضى سرطان الثدي

Loading...
Loading...
Abstract

Estrogen receptors (ERs) are a group of proteins , either of nuclear or membrane type , that activated by estrogen hormone which expressed in majority of breast cancer patients . Breast cancer is the most frequent cancer among the women and account about one third of the registered female malignancies. The relation between salivary immunoglobulin A (SIgA), Salivary Flow Rate (SFR) and PH of saliva with sex hormone receptors expression yet not well understood where there was few researches that highlights the nature of relation . The reduction in the SIgA and SFR often makes oral tissue more prone for infection. The objectives of this study is to determine the relation between the SIgA, SFR, PH, and sex hormone receptor expression in patients with breast cancer. study of cross sectional design was conducted from Jan. to Nov. 2016, samples of 3-5 ml of saliva collected from forty five (45) female patients with breast cancer at Oncology Teaching Hospital . The patients were categorized according to estrogen receptor status expression depending on their medical records (26 positive and 19 negative expression ). The sociodemographic characteristics and gynecological history including the age ,Body Mass Index(BMI), menopause status also reported. The SIgA, measured by Enzyme Linked Immunosorbent Assay technique (ELISA) , the SFR calculated by dividing the total collected saliva volume in milliliter by time in minute .The salivary PH measured by digital PH meter. Then the measured variables compared according to expression of estrogen receptor either positive or negative .The statistical analysis carried out by using independent student T- test and pearson correlation test were used to confirmed significant( p ≤ 0.05 ) was considered significant The results showed that the level of SIgA, SFR and salivary PH for group of ER+ ve expression were significantly lower than that of ER –ve expression where it was for ER+ve (136.8 , 155.7 and 5.8 ) while for ER-ve was (304.5, 248.5 and 6.1) respectively.also,the results revealed that a positive correlation between SIgA and SFR ( r=0.7) while a negative correlation between the SIgA and PH (r = -0.3) . We could conclude that the patients with breast cancer of ER+ve expression had low level of SIgA also had reduction in SFR which make them more prone for oral infection مستقبلات الاستروجين هي مجموعة من البروتينات اما من النوع النووي او الغشائي والتي يتم تنشيطها عن طريق هرمون الاستروجين وتظهر في غالبية المصابين بسرطان الثدي . سرطان الثدي هو السرطان الأكثر شيوعا بين النساء ويمثل حوالي ثلث الأورام الخبيثة المسجلة للإناث وان العلاقة بين مستوى الكلوبيولين اللعاب المناعي نوع ا ، معدل و تدفق اللعاب و درجة حامضية اللعاب مع مستقبلات الهرمونات الجنسية (الاستروجين ) غير مفهومة جيدا حيث لم يكن هناك الكثير من البحوث التي تسلط الضوء على هذه العلاقة .وغاليا يؤدي الانخفاض في مستوى الكلوبيولين اللعابي المناعي أ وقلة تدفق اللعاب يجعل الانسجة الفموية اكثر عرضة للاصابة اهداف هذه الدراسة هي تحديد العلاقة بين مستوى الكلوبيولين المناعي أ , مستوى التدفق اللعابي ودرجة حموضة اللعاب مع مستقبلات الهرمون الجنسي ( استروجين ) لدى مرضى سرطان الثدي. اجريت الدراسة بتصميم الدراسة العرضية للفترة من شهر كانون الثاني ولغاية شهر تشرين الثاني ( 2016 ) ،( 3-5 ) مل من اللعاب تم جمعها من خمسة وأربعين (45) مريضة مصابة بسرطان الثدي في مستشفى الأورام التعليمي.و تم تقسيم المرضى باعتماد التعبير لمستقبلات هرمون الاستروجين التي تم توثيقها في سجلاتهم الطبية الى مجموعتين شملت الاولى مجموعة المرضى الايجابية التعبير لمستقبلات الاستروجين (26 ) مريضا و المجموعة الثانية شملت 19 مريضا بتعبير سلبي للاستروجين . وتم تسجيل معلومات المريض المتعلقة بالخصائص الاجتماعية والديموغرافية وتاريخ الأمراض النسائية والعمر ، مؤشر كتلة الجسم و تاريخ سن اليأس. اما المستوى اللعابي للاميونوكلوبيولين أ تم قياسه بواسطة تقنية فحص الامتصاص المناعي المرتبط بالإنزيم (ELISA) ، وتم حساب مستوى تدفق اللعاب عن طريق قسمة إجمالي حجم اللعاب المجمع في المليلتر في الدقيقة . وتم قياس درجة حموضة اللعاب بواسطة مقياس الحموضة الرقمي. ثم قارنت مستويات المتغيرات المقاسة وفقاً للتعبير عن مستقبلات هرمون الاستروجين سواء كانت موجبة أو سالبة و تم استخدام التحليل الإحصائي باستخدام اختبار T-test واختبار ارتباط Pearson واعتمد قيمة (p ≤ 0.05) لتاكيد الاختلاف. اظهرت النتائج أن مستوى الغلوبيولين المناعي أ و مستوى تدفق اللعاب ودرجة حموضة اللعاب في المجموعة الموجبة لمستقبلات الاستروجين ( 136.8, 0.7 , 5.8 ) غلى التوالي كانت أقل من مستوياتها في المجموعة السالبة لمستقبلات الاستروجين وبفرق معنوي (304.5 و 1.4 , 6.1) على التوالي.كذلك اكدت الدراسة بوجود علاقة طردية بين مستوى الاممينوكلوبيولين أ ومستوى تدفق اللعاب بمعامل ارتباط7 r=0. وعلاقة عكسية بين مستوى المينوكلوبيولين وحموضة اللعاب بمعامل ارتباط r= -0.3 نستنتج أن المرضى الذين يعانون من سرطان الثدي من مجموعة الموجبة لمستقبلات الاستروجين لديهم مستوى منخفض من امينوكلوبيولين أ اللعابي و قلة في مستوى تدفق اللعاب مما يجعلهام أكثر عرضة للامراض الفموية .


Article
Annealing Effect on Optical properties of (As0.5Se0.5 doped with 1% Te) thin films
(Te 1% المشوبة بAs0.5Se0.5) تأثير التلدين على الخصائص البصرية لأغشية

Loading...
Loading...
Abstract

this work, the study of optical properties of (As0.5Se0.5 doped with 1% Te) thin films which prepared by thermal vacuum evaporation on glass bases at (R.T) with (100±20)nm thickness deposition rate (1.6nm/s) and study effect of annealing at temperatures (Ta) (348,398,448)K for time (30min) on these properties. The X-ray diffraction technique showed that all prepared films are amorphous in structure at room temperature and annealing films at (348, 398, 448)K. The transmittance spectra of the prepared films falls within a wavelength range (500-1100) nm, and increasing the annealing temperature leads to a decreased in transmission, increased absorption coefficient, and shift of the absorption edge towards low photon energies. The optical measurements showed that the prepared films had an allowed indirect optical energy gap and were found to decrease with the increase of (Ta) within the range (R.T, 348,398,448) K. As indicated by the tails of the localized states, it was observed that they increased by increasing (Ta).تم في هذا البحث دراسة الخصائص البصرية لأغشية As0.5Se0.5) المشوبة بالتيليريوم بنسبة 1%) الرقيقة المحضرة بطريقة التبخير الحراري في الفراغ على قواعد زجاجية بدرجة حرارة الغرفة وبسمك (100±20)nm وبمعدل ترسيب (1.6nm/s)، ودراسة تأثير التلدين عند درجات حرارة (Ta) (348,398,448)K ولمدة (30min) على الخصائص قيد البحث. تبيّن من خلال نتائج حيود الاشعة السينية (XRD) ان جميع الاغشية كانت عشوائية التركيب عند درجة حرارة الغرفة (R.T) والاغشية الملدنة ضمن المدى (348,398,448)K. وان طيف النفاذية للأغشية المحضرة يقع ضمن مدى طول موجي (500-1100)nm، وان زيادة درجة حرارة التلدين تؤدي الى نقصان النفاذية (زيادة في الامتصاصية) وزيادة معامل الامتصاص وازاحة حافة الامتصاص نحو الطاقات الفوتونية الواطئة. واظهرت القياسات البصرية ان للأغشية المحضرة فجوة طاقة بصرية غير مباشرة مسموحة ووجد انها تتناقص مع زيادة (Ta) ضمن المدى (R.T,348,398,448)K كما حُسب عرض الذيول للحالات الموضعية ولوحظ انها تتزايد بزيادة (Ta)


Article
Historical Review of the Penicillin and Related Compounds (β – Lactams)
مراجعة تاريخية للبنسلين والمركبات ذات الصلة ( البيتا لاكتم)

Authors: Luma Salman Abd
Pages: 109-127
Loading...
Loading...
Abstract

In spite of the old age of beta lactam, they continue to provide good health and preventing human diseases by virtue of industrial production and discoveries of small new beta-lactam group of secondary metabolite. Antibiotic resistance in bacteria has become a serious problem worldwide therefore, the present survey discusses the event that occurred in the progress of the penicillin, and beta-lactam from discovery to implementation as a therapeutic agent in order to overcome this issue . Moreover, this review provides a descriptive overview of the various published ways to enhance the clinical effectiveness of beta-lactam antibiotics and the methods that lead to synthesis of beta-lactam ring.تعتبر مضادات البيتا لاكتام من المضادات الحيوية الواسعة الانتشار قديما وما زالت تحتل المرتبة الاولى في معالجة عدد كبير من اسباب العدوى الجرثومية والبكتيرية بسبب تطور الانتاج الصناعي في هذا المجال او بسبب البحث الدائم عن الكائنات الحية التي تحتوي على هذا الصنف مع اجزاء اكثر نشاطا. مقاومة البكتيرية لانواع مختلفة من المضادات الحيوية أصبحت من المشاكل التي يعاني منها العالم لذلك هدف البحث إلى تسليط الضوء على مراحل التطور التي شهدتها المضادات الحيوية التي تحتوي على حلقة البيتا لاكتم من اجل التغلب على هذه المشكلة بالإضافة إلى هذا استعرض البحث البحوث المنشورة عالميا التي تناولت التقنيات الحديثة والمتطورة لزيادة فعالية هذا الصنف من المركبات كما استعرض هذا البحث بعض من الطرق الخاصة بتحضير حلقة اليتا لاكتم.


Article
Association of Serum Leptin and C-Reactive Protein in Women with Breast Cancer
علاقة مصل دم اللبتين وبروتين التفاعل نوعC في النساء المصابات بسرطان الثدي

Authors: Faris A Ahmed --- Zainab M Al-Shammaa
Pages: 128-134
Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted to evaluate the association of serum leptin and hs C-reactive protein with breast cancer. Two groups were included in the study. The first group included 45 newly diagnosed women with breast cancer. The second group included 42 women with benign breast lump as a control group. Blood samples (5 mL) were taken from the patient and the control groups and analyzed for serum leptin and hs C-reactive protein. Serum CA15-3 was also measured in breast cancer patients. The epidermal growth factor receptor 2 (HER2/neu), estrogen and progesterone receptors were determined in breast cancer patients by using immune-chemical method. Serum leptin was significantly higher (p ≤ 0.05) in breast cancer patients than that in the control group; however, no significant difference was noticed between the two groups for serum hs C-reactive protein. No significant difference was noticed between HER2/neu positive or negative in breast cancer patients for serum leptin or hs C-reactive protein. However, serum CA15-3 in HER2/neu positive patients was significantly higher (p ≤ 0.05) than that in HER2/neu negative patients. No significant difference was noticed between positive and negative estrogen breast cancer patients for serum leptin, hs C-reactive protein or CA15-3. In addition, no significant difference was noticed between positive and negative progesterone for serum leptin, hs C-reactive protein or CA15-3. A strong significant positive correlation was noticed between serum leptin and BMI in the control group; however, no significant correlation was noticed between serum leptin and BMI in the breast cancer patients. In conclusion, serum leptin may be used as a prognostic factor for breast cancer. Serum C-reactive protein in HER2/neu positive breast cancer patients is higher than in HER2/neu negative patients. أجريت هذه الدراسة لتقييم علاقة مصل دم اللبتين والبروتين التفاعل عالي الحسلسية نوع Cبسرطان الثدي. شملت الدراسة على مجموعتين، احتوت المجموعة الاولى على 45 امرأة مصابة ومشخصة حديثا بسرطان الثدي. وشملت المجموعة الثانية على 42 امرأة مشخصة بكتلة حميدة في الثدي كمجموعة سيطرة. اخذت عينات الدم ( 5 مل) من المريضات ومن مجموعة السيطرة وتم قياس مصل دم اللبتين وبروتين التفاعل عالي الحساسية نوع C. وكذلك تم قياس مصل دم CA15-3 في المريضات المصابات بسرطان الثدي. وتم تحديد المستقبل الثاني لعامل نمو البشرة البشري (HER2/neu) ومستقبلات الاستروجين والبروجستيرون في المريضات المصابات بسرطان الثدي باستعمال طرق كميائية مناعية. وكان مصل دم اللبتين في المريضات المصابات بسرطان الثدي اعلى معنويا (p ≤ 0.05) منه في مجموعة السيطرة. من ناحية اخرى لم يكن هناك فرق معنوي بين المجموعتين لمصل دم بروتين التفاعل عالي الحساسية نوعC . ولم يكن هناك فرق هناك فرق معنوي بين مصل دم اللبتين وبروتين التفاعل عالي الحساسية بين مريضات HER2/neu الموجب والسالب. من ناحية اخرى كان مصل دم CA15-3 في مريضات HER2/neu الموجب اعلى منه (p ≤ 0.05) معنويا في المرضى السالب. ولم يكن هناك فرق معنوي لمصل دم كل من اللبتين وبروتين التفاعل عالي الحساسية و CA15-3 بين مريضات الاستروجين الموجب والسالب. كذلك لم يكن هناك فرق معنوي لمصل دم كل من اللبتين وبروتين التفاعل عالي الحساسية وCA15-3 بين مريضات البروجستيرون الموجب والسالب. وكان هناك علاقة طردية قوية بين مصل دم اللبتين ومؤشركتلة الجسم في مجموعة السيطرة. من ناحية اخرى لم يكن هناك علاقة معنوية بين مصل دم اللبتين ومؤشر كتلة الجسم في المريضات المصابات بسرطان الثدي. وكان الاستنتاج ان مصل دم اللبتين من الممكن ان يستعمل كعامل تشخيصي لمرض سرطان الثدي. ان مصل دم بروتين التفاعل عالي الحساسية في مرضى سرطان الثدي نوع HER2/neu الموجب اعلى منه في المرضى السالب.

Table of content: volume:18 issue:1