Table of content

Tikrit Journal of Pure Science

مجلة تكريت للعلوم الصرفة

ISSN: 18131662
Publisher: Tikrit University
Faculty: Science
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

The Tikrit Journal of Pure Science is annual refereed periodical devoted to the publication of articles that conform to its scope and editorial standards. The scope encompasses various disciplines of experimental and theoretical original studies in pure and applied sciences.
The Journal publishes original research articles, review articles, short communications, case studies, and letters to the editor. Abstracts of meetings and symposia will also be considered for publication. All submitted papers are subjects to an extensive peer review by a panel of referees.
Submission
Contributions should be sent to the Executive Editor: Chief Editor
College University of Tikrit-Iraq, E.mail : tik_jsci@yahoo.co.uk
The original manuscript and two copies should be submitted. The manuscript should be written in a good English or Arabic language. Submitted papers will be referees and, if necessary, authors may be asked to revise their manuscripts.
By submitting a paper for publication in Tikrit Journal of pure science the authors state explicitly that the paper has not been published nor has been submitted totally or partially for publication elsewhere, the author has no right to withdraw his article while it is under processing unless he presents a written


1 - Name of Journal: Journal of Tikrit Pure Science
2 - the jurisdiction of the magazine: pure sciences
3 - Produced by: Faculty of Science / University of Tikrit
4 - the international number (ISSN): 1813-1662
5 - E-mail to the magazine: tik_jsci@yahoo.com.uk
6 - Web site of the magazine: www.jsci-tikrit.com
7 - Release Year: 1994
8 - type version (quarterly, semi-annual): quarterly
9- the achievements of the magazine: deploying 1,200 scientific research during the period of 1994-2011
10- Awards by winning the magazine:
11- Objectives of the magazine tagged: Dissemination of scientific research in the field of pure science
12- Language of publication: Arabic + English
13- the scope of distribution: Regional
14- method of arbitration (evaluation research): three residents of scientists from outside the university
15- Sources of funding: self-
16- price version: for individuals (15000) JD / institutions (50000) JD
17- Almstalat and numbers: Mstltan each researcher

Loading...
Contact info

Tik_jsci@yahoo.com.uk
009647706641748
www.jsci-tikrit.com

Table of content: 2018 volume:23 issue:1

Article
Cytogenetic study of Acute myelogenous Leukemia in Erbil City-Iraqi Kurdistan Region
دراسة وراثة خلوية لسرطان الدم النخاعي الحاد في مدينة اربيل/ اقليم كردستان العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Acute myelogenous leukemia is a blood disorder. It is tenth most frequent cancer, and the third leading cause of cancer death through the world. Acute myeloid leukemia is clinically heterogeneous disorder characterized by multitude of chromosomal changes. The objective of the present study is to study frequency of chromosomal aberrations (CA) in peripheral blood lymphocytes of Acute myelogenous leukemia patients in Erbil City. Blood samples were collected from 50 patients and 20 controls from both sex at different age groups. Because Acute myeloid leukemia is a heterogeneous disorder; genetic factors, smoking habit, patients occupation, blood diseases, genetic diseases and various environmental factors contribute to its development. Other factors was also studied included patient gender and age. The results showed that a significant increases in the chromosomal abnormalities in the patients when compare to control group and that highest value of chromosomal aberrations was (Dicentric chromosome) which occurred in males at fourth age group (60-69), also it showed that most patients are males who are at age group(60-69)year, Also the results showed that most of patients have smoking habit especially males, and because environmental and occupational exposures to chemicals play an important role, So the most patients have mylodysplasia blood disease.مرض سرطان الدم النخاعي هو احدى امراض الدم و واحدة من عشرة انواع السرطانات المالوفة والمسبب الثالث للموت في المصابين بالسرطان في العالم، ان سرطان الدم النخاعي تعرف على انه مرض متغاير سريريا وتتميز بكثرة التشوهات الكروموسومية. ان الهدف من الدراسة الحالية هي معرفة التشوهات الكروموسومية في الدم المحيطي لمرضى سرطان الدم النخاعي في مدينة اربيل. لقد تم دراسة (50 مريض) مصابين بسرطان االدم النخاعي في محافظة اربيل و (20 شخص من اصحاء) كمجموعة سيطرة في كلا الجنسين وفي مجاميع عمرية مختلفة. بسبب كون مرض سرطان الدم النخاعي مرض متغاير لهذا تلعب عدة عوامل تساهم في تطوير المرض منها عوامل وراثية، التدخين، مهنة المريض، امراض الدم، امراض وراثية و عوامل بيئية مختلفة, لقد تمت دراسة عوامل اخرى ايضا درست تضمنت جنس المريض وعمره. من الدراسة الحالية تمت الاستنتاج بانه توجد زيادة معنوية في التشوهات الكروموسومية في المرضى مقارنة بمجموعة السيطرة، وان اعلى قيمة للتشوهات الكروموسومية هي التشوه (كروموسوم ثنائي السنترومير) التي وجدت في الذكور في المجموعة العمرية الرابعة (60-69) سنة، وايضا وجد بان معظم المرضى هم ذكور في عمر(60-69) سنة ومعظمهم كانوا مدخنين. لانه العوامل الوراثية والتعرض المهني للمواد الكيمياوية تلعب دورا مهما لهذا النتائج تبين بان معظم المرضى هم من يشتغلون في مهنة الصباغة ولديهم مرض خلل التنسج النخاعي.


Article
Effects of vitamin deficiency (A, C and D) in maternal on the weights of newborns
تاثير نقص الفيتامينات (C, A و D) في الامهات الحوامل على اوزان حديثي الولادة

Loading...
Loading...
Abstract

The present study was designed to find the relation between vitamin deficiency (A, C and D) of maternal and the weights of newborns. The study used 50 volunteers (40 pregnant women with vitamins deficiency and 10 pregnant women without vitamins deficiency). Pregnant women were divided to two groups according to vitamins state. Newborn weights directly were reported at birth time. Vitamins levels showeddecreased invitamin A, vitamin C and vitamin D in 40 pregnant female and normal in 10 pregnant female. Where, Vitamins levels showedsignificant decreased (P<0.05) 40 pregnant female 10 pregnant femalecompared with 10 normal pregnant female. Also, results show a high correlation between decreased vitamins levels and newborn weights. It was concluded from this study that the vitamins deficiency (A, C and D) in maternal led to decreased the weights of newbornصممت الدراسة الحالية لايجاد العلاقة بين نقص الفيتامينات (A, C و D)في النساء الحوامل واوزان حديثي الولادة. استخدمت الدراسة 50متطوعة (40انثى حامل تعاني من نقص الفيتاميناتو10نساءحوامل وبدون نقص في الفيتامينات). بعدها قسمت النساء الحوامل الى مجموعتين اعتمادا على حالة الفيتامينات. اوزان حديثي الولادة سجل مباشرة بعد الولادة. مستويات الفيتامينات اظهرت انخفاض في مستوى فيتامين A وفيتامين C وفيتامين D في 40 انثى حامل وكانت مستويات الفيتامينات طبيعية في 10 نساء حوانل. حيث اظهرت مستويات الفيتامينات انخفاض معنوي(P<0.05) في 40 امراة مقارنة مع 10 نساء طبيعيات. ايضا اظهرت النتائج وجود علاقة قوية بين انخفاض مستويات الفيتامينات واوزان حديثي الولادة. يستنتج من هذه الدراسة بان نقص الفيتامينات (C, A و D) في الاناث الحوامل يؤدي الى انخفاض اوزان حديثي الولادة.


Article
HISTOLOGICAL CHANGES IN SOME FEMALE RATS ORGANS INFECTED WITH TOXOPLASMA GONDII PARASITE ISOLATED FROM EMBRYO OF ABORTED SHEEP
التغيرات النسيجية في بعض أعضاء إناث الجرذان المصابة بطفيلي المقوسة الكوندية Toxoplasma gondiiالمعزولة من أجنة الأغنام المجهضة

Loading...
Loading...
Abstract

The current study included the identification of lesions and the histological changes caused by Toxoplasma gondii, which was isolated from embryos of aborted ewes. 15 female albino rats (3 months old) was injected intraperitonia with suspension containing 100 tissue cysts. After four months of injection, the histological section showed a chronic infection characterized by autolysis in all sections, where the liver sections showed expansion of the central hepatic veins, congestion in sinusoidal with irregularity in hepatic cords, and the presence of the parasites in the liver cells and Kupffer. The brain tissue showed vacuoles in the neurons with an increase in the number of Purkenji cells. Kidney sections were characterized by degenerative and necrotic changes in the endothelial cells of the proximal and distal convoluted tubules with Sloughing of necrotic and degenerated cells of the tubes, which accumulated inside the lumen. The parasites appeared in the endothelial cells of the glomerular tufts. Ovary and the uterus showed increased vascular wall thickness, furthermore, the spleen showed autolytic changes, pigment deposition with the presence of parasites within the cells. تضمنت الدراسة الحالية تحديد الآفات والتغيرات النسجية المرضية التي يحدثها طفيلي المقوسة الكوندية Toxoplasma gondii المعزولة من أجنة النعاج المجهضة بعد حقنها في الجرذان البيض اثناء المرحلة المزمنة الطويلة من الخمج بالمقوسات الكوندية حيث تم إحداث اصابة تجريبية بهذا الطفيل بحقن 15 جرذ بعمر3 أشهر داخل تجويف البريتون بمعلق حاوي على 100 كيس نسيجي تم عزلها من اجنة النعاج المجهضة بالمقوسات الكوندية. أظهرت المقاطع النسجية بعد مرور أربعة أشهر من الحقن لإحداث الإصابة المزمنة حدوث درجات من التحلل الذاتي في جميع المقاطع. حيث أظهرت مقاطع الكبد توسع في الأوردة الكبدية المركزية واحتقان في المنحنيات الجيبية وعدم انتظام الروابط الكبدية مع وجود الطفيليات في الخلايا الكبدية وخلايا كوفر. كذلك اظهر نسيج الدماغ حدوث فجوات في الخلايا العصبية مع زيادة في عدد خلايا بركنجي, وتميزت مقاطع الكلى بوجود انحلالات وتغيرات تنكسيه في الخلايا الظهارية المبطنة للأنابيب الملتفة القريبة والبعيدة مع ظهور تنكس سلخي وانحلالي للخلايا الظهارية المبطنة للأنابيب مع تجمعها داخل التجويف, كما ظهرت الطفيليات في الخلايا المبطنة والخلايا البطانية لعناقيد الكبيبات. كذلك لوحظ زيادة واضحة في سمك الأوعية الدموية في المبيض, في حين أظهرت خلايا الطحال تغيرات انحلالية ذاتية مع ترسبات رافقت وجود الطفيليات.


Article
Diagnostic study for Toxoplasmosis by Serological test and PCR technique in Kirkuk province
دراسة تشخيصية لداء المقوسات الكوندي Toxoplasma gondii باستخدام التشخيص السريري وتقنية ال PCRفي محافظة كركوك

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Severe Toxoplasma gondii infection in early pregnancy brings the risk of transferring the infection to the unborn baby with serious abnormality. The aim of identifying toxoplasmosis in early stage is to recognize mother-to-infant transmission for early cure to avoid undesirable complication. Using serological test to determine anti-Toxoplasma specific IgG and IgM antibodies possibly may not identify new or even previous infection. However, many molecular techniques are now being extensively used through the world among these methods polymerase chain reaction PCR technique emerged as the most widely accepted method for directly detection infectious agents. Thus, the goal in this study is to compare immunoassay by indirect (IgM and IgG) detection diagnostic technique and conventional PCR as molecular assay in diagnosis of T. gondii in whole blood of aborted females in Kirkuk province-Iraq. Methods: Here we applied indirect routine serological diagnosis test for detection toxoplasma specific IgM and IgG antibodies in females blood with spontaneous abortion and compare the efficiency of this method with PCR technique to detect the pathogenic protozoan T. gondii based on identification of (the B1 gene) as a target. Eighty-one females were incorporated in this study with a history of recurrent spontaneous abortions. All of these cases were limited to only females in the reproductive age (19-44 years). There are several serological diagnostic test kits available in Iraqi markets; however, the sensitivity and effectiveness of these commercial kits are not examined by most of the laboratories before they are obtained. Therefore, blood samples from female patients with single or repeated abortion were tested for detection specific anti-Toxoplasma antibodies using commercially available (Medical-Biozec) kit in Kirkuk province and compare that with the results are obtained from conventional PCR assay. Results: The results showed that the conventional-PCR analysis is remarkably more sensitive than serological test, with a relatively high proportion of the positive samples for PCR compared with the serological diagnosis. The serological test results revealed that anti-T. gondii antibodies were detected in 14.81% of aborted women, 3.7% of them were positive for IgM, while 11.11% were positive for IgG. On the contrary, conventional PCR analysis found that 44.44% of aborted women showed positive result for B1 gene of T. gondii. Despite this, most of positive serology-aborted women exposed positive result for B1 gene of T. gondii, except two cases include false-positive IgM results. الإصابة بداء المقوساتToxoplasma gondii في فترة الحمل المبكر تؤدي الى نقل الإصابة الى الجنين والتي تؤدي الى حدوث مضاعفات خطيرة. الهدف من التشخيص المبكر لداء المقوسات هو لمعالجة الام الحامل في الفترة المبكرة للاصابة ومنع انتقال العدوى من الام الى الجنين. المحاولات التشخيصية المصلية للكشف عن الاجسام المضادة IgG وIgM ضد المقوسة الكوندية احتمال تفشل في الكشف عن الإصابة الحديثة او حتى عن الاصابات السابقة في المرأة المصابة بالعدوى. في الوقت الحاضر الدراسات الجزيئية الحديثة والتي تستخدم حاليا في التشخيص المختبري للعديد من الامراض ومن ضمنها تقنية التفاعل المتسلسل للبوليميريز PCR اظهرت وحققت نجاحا للكشف عن الإصابة من بين مختلف التقنيات الجزيئة. لذلك الهدف من الدراسة الحالية هو المقارنة بين الطريقة المصلية التقليدية (الكشف عن اضدادIgG و IgM) و التقنية الجزيئية PCR للكشف عن وجود طفيلي داء المقوسات الكوندي في دم النساء المصابات بالاجهاض في محافظة كركوك. في هذه الدراسة تم مقارنة نتائج التشخيص المصلي لتقليدي في الكشف عن الاضداد ضد طفيلي المقوسات في دم النساء المصابات بالاجهاض المتكرر ومقارنة جودة النتائج مع تقنية التفاعل المتسلسل للبوليميريز PCR اعتمادا على الكشف الجين B1 الموجود في الطفيلي. تم أخذ عينات الدم من 81 سيدة حامل مصابة بالاجهاض ( اجهاض واحد او متكرر) ممن يشتبه بإصابتهن بداء المقوسات من مختلف مستشفيات والعيادات الطبية الخاصة في مدينة كركوك . جميع الحالات كانت مقتصرة على النساء في عمر الانجاب 19-44 سنة. هنالك عدة أنواع من الطرق التشخيصية Kits المتوفرة في الأسواق العراقية لتشخيص داء المقوسات لكن معظم هذه الاختبارات لم يتم تقييم جودتها ودقتها في الكشف عن الإصابة. لذلك تم مقارنة نتائج الكشف عن الاجسام المضادة باستخدام (Medical-Biozec) Kit التجاري المتوفرفي مدينة كركوك مع تقنية التفاعل المتسلسل للبوليميريز PCR. تبين من النتائج بان الطريقة التشخيصية الجزيئية PCR اكثر حسياسة و دقة للكشف عن الطفيلي من الطريقة المصلية. في الطريقة المصلية تم الكشف عن وجود الاجسام المضادة لطفيلي داء المقوسات في دم 14.81% من النساء المجهضات، منها 3.7% كانت تعود ل نوعIgM و 11.1% تعود لنوع IgG. لكن باستخدام تقنية PCR على نفس العينات تبين بأن 44.44% من المجموع الكلي للعينات كان تحتوي على جين B1 مما يؤكد على الإصابة بداء المقوسات. جميع العينات الموجبة للتشخيص المصلي اظهرت نتائج إيجابية للتشخيص الجزيئي PCR عدا عينتين اظهرت نتيجة سلبية للتشخيص الجزيئ. التشخيص الجزيئ اظهرت حساسية ودقة عالية في الكشف عن الطفيلي داء المقوسات بزيادة 29.62% عن المجموع للكلي لعدد العينات الموجبة للتشخيص المصلي. لذلك يمكن ان نستنتج بان التشخيص الجزيئ ضروري للكشف عن داء المقوسات بالأخص عندما تفشل التشخيص المصلي للكشف عن الطفيلي تحت ظروف الإجهاض المتكرر للمرأة الحامل. في هذه الدراسة استخدمنا لأول مرة التقنية الجزيئية PCR وذلك لتشخيص داء المقوسات في النساء المعرضات للاجهاض في مدينة كركوك. وهذه التقنية اثبتت فعاليتها ودقتها في التشخيص والتي تتيح الفرصة للكشف المبكر عن وجود الطفيلي وعلاج المرأة الحامل وذلك لمنع الإجهاض او انتقال المرض للجنين مؤدية الى مضاعفات خطيرة .

Keywords


Article
Isolation, Purification and Identification of Seven species of Algae in three drinking water plants supply springs in Sulaimani province and growth control of isolated algae by using some plant extracts
عزل وتنقية وتشخيص سبعة انواع من الطحالب في ثلاث مشاريع لمياه الشرب ينبوعية المصدر في محافظة السليمانية والسيطرة على نمو الطحالب المعزولة منها باستخدام بعض المستخلصات النباتية

Loading...
Loading...
Abstract

In this study, three drinking water treatment plant supply springs were selected within different sites in Sulaimani province - Kurdistan region of Iraq. Samples were collected over period of eight months from May to the end of December 2015. Five stations were selected, Stations 1, 2 and 3 were located at Bestan Sowr drinking water project in Sharazur district, station 4 was located at Saray Subhan Agha drinking water project in Said sadiq district and station 5 was located at Khurmal drinking water project in Khurmal district within Halabja district. The study involved an Isolation, purification and identification seven species of algae by using Chu-10 media and Bold Basal Medium (BBM), and evaluation of the effectiveness of plant extracts (as antialgal) on the growth of isolated algae by Agar-Well Diffusion Method. Seven strains of algae from studying stations were isolated, purified and identified after collection which were: Ulothrix zonata, Desmodesmus lunatus, Desmodesmus itascaensis, Chlorella vulgaris, Calothrix fusca, Chroococcus turgidus and Navicula riediana. These isolated algae included 2 species of blue-green algae, 4 species of green algae, and 1 species of diatoms. In this study, the suggested plants extracts for use as inhibitors belong to different families of plant (5 plants) which were Hordeum vulgare (Barley straw), Peganum harmala, Artemisia annua, Thymus vulgaris and Nasturtium officinale (Watercress). On the assessment of the effectiveness of crude plant extracts (as antialgal) on the growth of selected algae by Agar-Well Diffusion Method, the results showed that the greater inhibition zone diameter was obtained 62 mm against Calothrix fusca by using crude extracted from Peganum harmala in concentration 80 mg/ml, and less inhibition zone diameter was 7 mm against Ulothrix zonata by using crud extracted from Artemisia annua in concentration 30 mg/ml. Nasturtium officinale (Watercress) did not show any effective against any type of isolated algae in all concentrations. Generally inhibition zones diameters differed according to the algal types and types and concentration of plant’s extracts. في هذه الدراسة تم اختيار ثلاث مشاريع لمياه الشرب ينبوعية المصدر ضمن مواقع مختلفة من محافظة السليمانية - اقليم كردستان العراق. جمعت العينات لمدة ثمانية اشهر اعتبارا من شهر ايار 2015 وحتى نهاية شهر كانون الاول 2015. اختيرت خمس محطات للدراسة، المحطات الثلاثة الاولى تقع في مشروع بيستان سور لمياه الشرب في قضاء شارزور، وتقع المحطة الرابعة في مشروع سراي سبحان اغا لمياه الشرب في قضاء سيد صادق، وتقع المحطة الخامسة في مشروع خورمال لمياه الشرب في ناحية خورمال ضمن قضاء حلبجة. شملت الدراسة عزل وتنقية وتشخيص سبعة انواع من الطحالب باستخدام الوسطين Chu-10 وBBM، وكذلك تقييم كفاءة المستخلصات النباتية لتعمل كمثبطات طحلبية تم تجربتها في المختبر على سبعة انواع من من الطحالب المعزولة عن طريق استخدام Agar-Well Diffusion Method. تم عزل وتنقية وتشخيص سبعة انواع من الطحالب وهي: Ulothrix zonata, Desmodesmus lunatus, Desmodesmus itascaensis, Chlorella vulgaris, Calothrix fusca, Chroococcus turgidus and Navicula riediana. هذه الانواع السبعة المعزولة تضمنت نوعان من الطحالب الخضراء المزرقة واربعة انواع من الطحالب الخضراء و نوع واحد من الديتومات تم اقتراح 5 انواع من المستخلصات النباتية لاستخدامها كمثبطات نمو للطحالب وهذه النباتات تنتمي لعوائل نباتية مختلفة وهي نبات الشعير (Barley straw) H. vulgare (تبن الشعير)، وبذور نبات الحرمل Peganum harmala، ونبات الشيح (Artemisia annua)، ونبات الزعتر (Thymus vulgaris)، ونبات كرفس الماء Nasturtium officinale Watercress)). اما فيما يتعلق بتقييم فعالية المستخلصات النباتية الخام (كمثبطات) لنمو الطحالب تم استخدام طريقة Agar-Well Diffusion، اظهرت النتائج ان اكبر قطر للتثبيط حصل ضد النوع الطحلبي Calothrix fusca بطول قطر 62 ملم عند استخدام مستخلص نبات الحرمل عند التركيز 80 ملغم/ مل، واقل قطر تثبيط 7 ملم فقد سجل ضد النوع الطحلبي Ulothrix zonata عند استخدام مستخلص نبات الشيح عند التركيز 30 ملغم/ مل، اما نبات كرفس الماء فلم يظهر اي فعالية ضد اي نوع من الطحالب المعزولة وفي جميع التراكيز المستخدمة. بشكل عام قطر التثبيط يختلف تبعا للنوع الطحلبي ونوع وتركيز المستخلص المستخدم.


Article
Study the effect of Metronidazole Drug (MTZ) and Rhuscoriaria (Sumac) on Testicular Tissues and sperms of Male White Mice
دراسة تأثير عقار الميترونيدازول والسماق على انسجة الخصية والنطف لذكور الفئران البيض

Loading...
Loading...
Abstract

In this study, thirty adult Swiss male mice weighing with an average weight of twenty seven gram were used. The animals were housed in animal house of the college of Veterinary Medicine/ Tikrit University under normal conditions. The whole animals were divided into three groups each of ten mice, and subdivided into two periods (fourteen and twenty eight days), first group considered as control which were administered with distilled water only. The second group was treated with the metronidazole (MTZ) at a dose of 0.37 mg / mouse /day, the third group were administered with the sumac solution of 0.04 ml / mouse / day. All groups were administered orally. Histological technique was performed to study the effect of MTZ and sumac on the tissues of testis in addition of sperm qualification. The study showed that, the second group of (the two periods) represented the absence of the spermatogonia with the presence of leydig cells in the interstitial tissue. The third group demonstrated a histopathological effect on the testicular tissue such as seminiferous tubules. The study of the effect of MTZ and sumac on the proportion of male sperm showed abnormalities, and the effect of the MTZ showed significant (P≤ 0.01) abnormalities in the confirmation sperms compared with the control group and sumac في هذه الدراسة تم استخدام ثلاثون حيوان من (ذكور الفئران البيض السويسرية) بمعدل وزن سبعة وعشرون غم حيث تم ايوائها في البيت الحيواني التابع لكليه الطب البيطري جامعه تكريت تحت ظروف طبيعية، قسمت الى ثلاثة مجاميع كل مجموعة تضم عشر فئران وللفترتين (اربعة عشر وثمانية وعشرون يوم)، المجموعة الاولى مجموعة سيطرة وتم معاملتها بالماء المقطر فقط، المجموعة الثانية تم تجريعها بالجرعة العلاجية الـ metronidazole (MTZ) (0.37 ملغم/فأر/يوم) للفترتين، المجموعة الثالثة جرعت بالمحلول المائي للسماق بمقدار 0.04 مل/فأر/يوم (للفترتين). تم اعطاءالعقار والسماق للحيوانات عن طريق الفم. وتم اجراء دراسة تاثير العقار والسماق على التركيب النسيجي للخصية بالاضافة الىتقييم النطف الذكرية للمجاميع الثلاثة. اظهرت النتائج فيما يخص التركيب النسيجي للخصية في المعاملات الاولى والثانية ولفترتي التجربة تغيرات معنوية مقارنة مع مجموعة السيطرة حيث كان هناك وجود تأثير سلبي واضح في المجموعة الثانية، تمثلت بخلو مركز النبيبات المنوية من النطف مع وجود خلايا لايدك في النسيج الخلالي بين النبيبات المنوية باعداد محددة ومتراصة مع بعضها، في حين ان تأثير المجموعة الثالثة كان اقل حدة. وتناولت الدراسة ايضا تأثير عقار الـ MTZ والسماق على نسبة التشوهات النطف الذكرية، حيث كان لعقارMTZ تاثيرات عالية المعنوية ((P≤0.01) في ظهور تشوهات النطف مقارنة بمجموعة السماق والسيطرة، بينما لم يكن هناك تأثير معنوي بين مجموعة السيطرة والسماق في نسب تشوة النطف.

Keywords

Metronidazole --- Sumac --- Testis --- sperms


Article
Detection of Sak Gene and Expression of Staphylokinase in Different Clinical Isolates of Staphyloccocus spp.
الكشف عن الجين (ساك) والتعبير عن أنزيم ستافيلوكاينيز في عزلات سريرية مختلفة لأنواع من بكتيريا المكورات العنقودية

Loading...
Loading...
Abstract

This study had investigated the presence of Staphylokinase (SAK) phenotypically and genetically. A total of 100 Staphylococcus spp. samples were isolated from different clinical cases. Morphological, biochemical tests and for further conformation; Viteck2 technique were adopted to isolate and diagnose the staphylococcal samples. Phenotypic assay tests including hydrolysis of casein and plasma agar were performed to check for the production of Staphylokinase from producing Staphylococcus spp. Out of 100, only 32 isolates had exhibited (SAK) activity whereby 29 of them represented the species S. aureus while 3 belonged to others. All isolates were subjected to Polymerase Chain Reaction (PCR) to determine the possessed sak gene. This investigation certainly had shown that not all isolates of S. aureus has the sak gene, only the lysogenic one has it and that it is not species committed but also other staphylococcus species could have it.اجريت هذه الدراسة لأجل التحقق من وجود انزيم ستافيلوكاينيزالمحلل مظهريا ووراثيا حيث اشتملت على 100 عزلة لبكتيريا المكورات العنقودية تم جمع العينات من مصادر سريرية مختلفة. وقد اعتمدت الاختبارات المظهرية والكيميائية الحيوية تلاها للتأكيد استخدام تقنية Viteck2 لتشخيص أنواع المكورات المستحصلة. أجريت اختبارات الفحص المظهري التي تضمنت اختبارين هما فحص تحلل كازائين الحليب و فحص تحلل أجار بلازما الدم المسخن للتحقق من إنتاج انزيم ستافيلوكيناز من قبل المكورات العنقودية. ومن أصل 100 عزلة، أظهرت 32 عزلة نشاط (ساك) فقط، كان 29 منها يمثل النوع الذهبي S. aureus بينما 3 منها تنتمي إلى أنواع اخرى. تم إخضاع جميع العزلات إلى تفاعل سلسلة البلمرة المتعدد (PCR) لتحديد ما اذا كانت تمتلك الجين. وقد أثبت هذا البحث بالتأكيد أنه ليس كل عزلات المكورات العنقودية الذهبية لديها الجين (ساكsak )، إلا أنه فقط البكتريا المصابة بالعاثي تمتلك الانزيم المنتقل اليها من خلاله وأنه ليس بالضرورة وجوده بهذا النوع فقط ولكن أيضا الأنواع المكورات العنقودية الأخرى يمكن أن تحتويه


Article
Study of the efficacy of Lambdacyhalothrin 10% wp and the Fruits extracts of Datura innoxia plant in the fourth larval instar and adults of sand fly Phlebotomus papatasi (Diptera: Psychodidae)
دراسة فاعلية مبيد لمبداسيهالوثرين Lambdacyhalothrin 10% wp والمستخلص الكحولي لثمار نبات الداتورة Datura innoxia في الطور اليرقي الرابع وكاملات ذبابة الرمل Phlebotomus papatasi (Diptera : Psychodidae)

Loading...
Loading...
Abstract

The results of the present study, which aimed to demonstrate the efficacy of Lambdacyhalothrin 10% and alcoholic extracts of Datura innoxia fruits in the control of fourth larval instar and adults of the phlebotomus papatasi , indicated that the highest mortality percentage of the larval instar was 100% in concentration 3 μL / ml, and the lowest mortality percentage of 33.3% at the lowest concentration of 0.05 μL / ml. The results of adult treatment were the highest mortality percentage of 93.33% at the concentration of 3 μL / ml and the lowest mortality percentage were 20% at concentration of 0.05 μL / ml after 24 Hour of treatment. The results of the treatment of the fourth larval instar with the Datura innoxia fruits extracts showed that the highest mortality percentage was 100% for the concentration of 2000 ppm and the lowest of 13.3% at 75 ppm. The highest mortality percentage of adults insects was 100% when treated with the most effective concentrations (1600, 2000ppm). Thus, the results are shown to be affected by the control method used and the interaction of the insect larval instar to this method. In the end, there was a convergence of the effect of the insecticide and extract in the larval instar and adults insect. أوضحت نتائج الدراسة الحالية والتي هدفت الى بيان مدى فاعلية كلاً من مبيد اللمبداسيهالوثرين 10%Lambdacyhalothrin والمستخلص الكحولي لثمار نبات الداتورة Datura innoxia في مكافحة الطور اليرقي الرابع والكاملات لذبابة الرمل Phlebotomus papatasi ان اعلى نسبة قتل للطور اليرقي المعامل بالمبيد كانت 100% عند التركيز 3 L / mLμ، واقل نسبة قتل والبالغة 33.3 % عند اقل تركيز مستخدم وهو 0.05 L / mlμ، اما نتائج معاملة الكاملات فكانت اعلى نسبة قتل 93.33% عند التركيز3 L / mlμ واقلها عند التركيز 0.05 L/mlμ والبالغة 20% بعد مرور 24 ساعة من المعاملة. كذلك بينت نتائج معاملة الطور اليرقي الرابع بالمستخلص الكحولي لثمار الداتورة Datura innoxiaأن أعلى نسبة قتل له كانت 100% للتركيز 2000ppm ، واقلها 13.3% عند تركيز 75ppm في حين كانت اعلى نسبة قتل للكاملات 100% عند معاملتها بالتركيز الاكثر فعالية في كاملات الحشرة إذ حقق اعلى نسبة قتل والبالغة 100% للتركيزين(1600، 2000ppm( وبالتالي توضح النتائج تأثرها بطريقة المكافحة المستخدمة ومدى تفاعل طوري الحشرة لهذه الطريقة وبالنهاية كان هناك تقارب في تأثير المبيد والمستخلص في الطور اليرقي وكاملات الحشرة .


Article
Histological structure of the cervical segment oesophagus in goats and sheep (Comparison study)
التركيب النسجي للجزء العنقي للمرئ في كل من الماعز والاغنام (دراسة مقارنة)

Loading...
Loading...
Abstract

Twelve adult animals of both goats and sheep were used in this study. The segments of oesophagus from the anterior 3rd (cervical part) were taken from six samples of goats and six samples of sheep. The segments of 0.5cm were processed by histological techniques which were stained by haematoxylin and eosin and examined under light microscope. The results of this examination revealed that, both species of animals had the for layers which were the tunica mucosa, submucosa, muscularis and adventitia, the mucosa had stratified squamous epithelium with variable amount of keratin on its surface, the lamina properia was formed by dense connective tissue with the presence of thin zone of muscularis mucosa, while in sheep the keratin on the surface of epithelium was more and the lamina properia was thinner than goat, but the muscularis mucosa was formed by masses of smooth muscle fibers more than goat. The sub mucosa was more condensed with connective tissue in goat than sheep with the presence of medium and small sized blood vessels. In this layer in both animals. The tunica muscularis of both were formed by skeletal muscle fibers, in goat were arranged into three directions which were inner circular, middle oblique and outer longitudinal, while in sheep was found as inner circular and outer longitudinal. finally, both animals were containing outer layer of loose connective tissue called tunica adventitia and in sheep had more fat cells invaded this layer with blood vessels, fat cells and nerves. تم استخدام اثنى عشر حيوان من كل من الماعز والاغنام في هذه الدراسة. اخذت عينات من المرئ للجزء الامامي العنقي لستة عينات من الماعز ومثلها من الاغنام وبحجم نصف سم مكعب. جميع العينات اجريت عليها التقنية النسجية والصبغ بالهيماتوكسلين والايوسين, ثم الفحص تحت المجهر الضوئي. اظهرت النتائج من هذا الفحص بان كلا الجنسين لها تركيب متشابه في هذا الجزء من المرئ وهو مؤلف من غلالات هي, الغلالة المخاطية, الغلالة تحت المخاطية, الغلالة العضلية والغلالة البرانية. الغلالة المخاطية في الماعز تكونت من ظهارة مطبقه حرشفيه مع تباين في وجود مادة الكيراتين على سطحها, ووجود الصفحة الأساسية المكونة بواسطة نسيج رابط كثيف ووجود عضلة المخاطية كنطاق ضيق من الحزم العضلية الملساء, بينما في الاغنام طبقة الكيراتين على سطح الظهارة كانت اكثر والصفيحة الاساسية مؤلفة من طبقة رقيقه من النسيج الرابط مقارنة مع الماعز وعضلة المخاطية كانت اكثر كثافة مما في الماعز. الطبقة تحت المخاطية كانت اكثر كثافة كنسيج رابط في الماعز مما في الاغنام, مع وجود اوعية دموية متوسطة الحجم وصغيرة في كلا الجنسين. الغلالة العضلية في الماعز ترتبت بثلاث اتجاهات داخلي دائري, وسطي مائل وخارجي طولي وجميعها من النوع الهيكلي, بينما في الاغنام كانت مرتبة داخلي دائري وخارجي طولي ومن النوع الهيكلي ايضا. اخيرا فان الغلالة البرانية تألفت من نسيج رابط رخو في كلا الجنسين واحتوت على اوعية دموية واعصاب مع وجود خلايا دهنية في الاغنام اكثر مما في الماعز.


Article
Fabrics dying with Hibiscus sabdariffa and Curcuma longa extracts using different mordants and mordanting methods
تصبيغ الانسجة بمستخلصي الكجرات والكركم باستخدام مثبتات وطرق تثبيت مختلفة

Loading...
Loading...
Abstract

Extraction of plant secondary metabolites were prepared and subjected as non-toxic, biodegradable and eco-friendly natural dyes. Two groups of cotton textiles were dyed with crude extracts of Curcuma longa and Hibiscus sabdariffa separately to examine and compare the staining ability of these extracts. Fabrics where treated with three different mordanting techniques using three different mordants which were copper, ferrous sulfates and potassium dichromate. Dyed fabrics were exposed to different conditions including washing with water and detergent as well as exposing to sun light in order to test the stability of the color. As a result Curcuma longa extract had higher potentially dying ability than Hibiscus sabdariffa extract, otherwise using of Potassium dichromate as a mordant gave best color stability compared with other used mordants, while dying of fabrics by pre-mordanting method as exposing fabric samples to the mordants before dying with plant extracts showed the darker shade. استخلصت مركبات نباتية طبيعية وهيأت كأصباغ غير سامة وقابلة للتحلل الحيوي وصديقة للبيئة. صبغت مجموعتين من الأقمشة القطنية بصبغات مستخلصة من الكركم والكجرات كل على حدة لمقارنه واختبار قابلية المستخلصين للتصبيغ, عوملت الاقمشه بثلاث انواع من المثبتات وهي: النحاس وكبريتات الحديدوز وكرومات البوتاسيوم الثنائية قبل التصبيغ وبعده واثناء التصبيغ. عرضت الأقمشة المصبوغة الى الغسل بالماء والمنظفات وضوء الشمس لأختبار ثباتية اللون, اظهرت النتائج ان مستخلص الكركم له قابلية تصبيغ افضل من مستخلص الكجرات ومن ناحية اخرى اعطى مثبت كرومات البوتاسيوم الثنائية استقرارا" للون افضل مقارنه بالمثبتات الاخرى المستخدمة بالتجربة, بينما تبين ان معاملة الأقمشة بالمثبتات قبل التصبيغ اظهر لونا" غامقا" مظللا".


Article
The Potential Effect of Grape Seeds Extract against Lead toxicity That Induces Infertility to Male Rats
التأثير الفعال لمستخلص بذور نبات العنب ضد سمية الرصاص الذي يحث على العقم لذكور الجرذان

Loading...
Loading...
Abstract

The present study was designed to find the role, of grape seed extract against lead toxicity. Study was used 25 male rats that divided randomly to five groups (5 rats in each group) and the treatment continue four week in each group, control group administrated with normal saline, rats group treatment with (orally) lead (Pb), third group received lead (Pb) 100mg/kg and 50mg/kg seed extract, fourth group received lead (Pb) and 100mg/kg seed extract, fifth group received lead (Pb) and 200mg/kg seed extract. Rats group received lead show significant (P<0.05) decrease in counts, motility of sperm and increase the deformity of sperms. Other wise, rats group received lead show significant (P<0.05) decrease in glutathione (GSH), catalase (CAT) and increase levels of malonedialdehyied (MDA) compared with control group. The treated group with seed extract at different doses, sperm parameters and oxidative stress show gradual recovery. In 200mg/kg dose of seed extract, all parameters of study back to the normal ranges. It was concluded from this study that grape seed extract has important role against toxicity of lead in male rats.صممت الدراسة الحالية لايجاد دور مستخلص بذور العنب ضد سمية الرصاص. استخدمت الدراسة 25 جرذ قسمت الى خمس مجموعات (5 جرذان لكل مجموعة) واستمرت المعالجة لمدة اربع اسابيع في كل المجاميع. جرعت مجموعة السيطرة بالمحلول الملحي, مجموعة جرذان الثانية واعطيت (فمويا) رصاص 100mg/kg, مجموعة جرذان الثالثة اعطيت (فمويا) رصاص ومستخلص البذور لمدة اربع اسابيع 50mg/kg, مجموعة جرذان الرابعة اعطيت رصاص ومستخلص البذور 100mg/kg, مجموعة جرذان الخامسة اعطيت رصاص ومستخلص البذور 200mg/kg. اظهرت مجموعة الجرذان المعطاة رصاص 100mg/kg انخفاض معنوي (P<0.05) في اعداد وحركة النطف وزيادة في تشوهات النطف مقارنة مع مجموعة السيطرة. من جهة اخرى, اظهرت مجموعة الجرذان المعطاة رصاص 100mg/kg انخفاض معنوي (P<0.05) في GSH وCAT وزيادة في MDA مقارنة مع مجموعة السيطرة. وادت المعالجة بمستخلص البذور وبجرعات مختلفة ادى الى تحسن تدريجي بمعايير النطف والجهد التاكسدي. وقد عادت مع الجرعة 200mg/kg من مستخلص البذور كل معايير الدراسة الى الحدود الطبيعية. يستنتج من هذه الدراسة بان مستخلص بذور العنب لعب دورا مهما ضد سمية الرصاص في ذكور الجرذان.


Article
Effects of Extracted Phenolic Compounds from Grape Seeds on Leptin, Adiponectin and Resistin Levels in Rats Fed with High Fat Foods
تأثيرات مركبات الفينول المستخلصة من بذور العنب على مستويات الليبتين والاديبونكتين والريزستين في الجرذان التجارب المسمنة بغذاء عالي الدهون

Loading...
Loading...
Abstract

The current study was constructed to evaluate the efficacy of grape seed extracts (GSE) in management of obesity induced by high fat diet (HFD)-induced obesity in rats through assessment of the serum leptin, adiponectin, and resistin. Experimental rats were divided into three groups: G:1 (healthy control), G:2 (obese control), G:3 (received100 mg/kg of GSE), after 7 weeks, serum leptin, adiponectin, and resistin levels were measured in all groups. Results in present study showed a significant (P<0.01) increase of serum leptin, and resistin levels in obese rats G2 in comparison to the control healthy rats G1 (39.35±1.07 vs 7.48±0.6), (48.84±3.73 vs 31.43 ± 2.02) respectively. The level of serum leptin, and resistin in obese rats decreased significantly in G3 (P < 0.01) when received GSE 100 mg/kg body weight for 7 weeks in regard to G2 (30.46 ± 0.93 vs 39.35 ± 1.07), (42.23±1.21vs48.84±3.73), whereas significant decrease in serum adiponectin level in obese rats G2 to G1 (4.8793 ± 0.5040 vs 9.245± 0.8794). After treatment with 100 mg/kg GSE, the level of adiponectin decresed in G3 compared with G2 (6.1220 ±0.6330 vs 4.8793± 0.5040). Conclusions: The results show that, the phenolic extracts of grape seed could reduce serum leptin, and resistin levels and increase adiponectin in HFD induced obesity in rats اجريت هذه الدراسة لتقييم فاعلية مستخلص بذور العنب في علاج السمنة المستحدثة في فئران تجارب تعرضوا لغذاء عالي الدهون وذلك من خلال قياس مستويات كل من الليبتين والاديبونكتين والرزيستين في مصل الفئران. تم تقسيم حيوانات التجربة الى ثلاث مجاميع : المجموعة الاولى ضمت حيوانات سليمة كعينة ضابطة والمجموعة الثانية ضمت حيوانات مسمنة كعيتة ضابطة ايضا اما المجموعة الثالثة فقد كانت حيوانات مسمنة ايضا وتم اعطاؤها مستخلص بذور العنب. بعد مضي ثلاث اسابيع تم قياس مستويات الليبتين والاديبونكتين والرزيستين في مصل الفئران لجميع المجاميع. بينت النتائج ان هناك زيادة ذات مغزى احصائي لمستوى كل من الليبتين والريزستين في الحيوانات المسمنة بالمجموعة الثانية قياسا لعينة الحيوانات السليمة في المجموعة الضابطة الاولى. وقد تناقصت مستويات المصل بصورة معنوية لكل من الليبتين والرزيستين في الحيوانات المسمنة بالمجموعة الثالثة والتي تم اعطاؤها مستخلص بذور العنب مقارنة بالمجموعة الثانية (30.46±0.93 vs 39.35±1.07)، (42.23±1.21vs48.84±3.73). كما كان هناك زيادة ذات مغزى احصائي بمستوى الأديبونكتين في هذه المجموعة التي عولجت بمستخلص بذور العنب بالقياس لمستوى الأديبونكتين بالمجموعة الثانية (6.1220 ± 0.6330 vs 4.8793 ± 0.5040 )..


Article
EFFECT OF OXIDATIVE STRESS ON LIPID PROFILE AND BLOOD PARAMETERS TO A SAMPLE OF STUDENTS AT UNIVERSITY OF ZAKHO DURING EXAMES
تاثير الاجهاد التاكسدي على مرتسم الدهون وبعض المتغيرات الدميه لنموذج من الطلاب في جامعة زاخو اثناء الامتحانات

Loading...
Loading...
Abstract

Worry, anxiety through Study and preparative to exam may lead to mental stress. Mental stress may contribute to oxidative stress in the body which is the change in balance between oxidants and antioxidants. In this study a concentration of Malondialdehyde (MDA) as a lipid oxidation biomarker, lipid profile and some blood parameters like Minmum Inhibitory dilution (MID) were estimated in twenty chemistry and biology students at the day of exam as Stress Condition (SC) compared with the same parameters which obtained from the same students during the university vacation after a month of doing the latest exam as non-Stress Condition (nSC). A significant increase in MDA (p=0.0019), Total Cholesterol (p<0.05), Triglyceride (p<0.05), Low Density Lipoprotein LDL-Cholesterol (p<0.05), Very Low density lipoprotein VLDL-cholesterol (p<0.05) and A significant decrease in High - Density Lipoprotein HDL - Cholesterol (p<0.05), HDL-Cholesterol to total cholesterol ratio(p=0.0012) in stress condition were observed when compared with “non-stress” conditions. Also there were high significant decreases in lymphocyte and minimum inhibitory dilution (MID) (p=0.0001, p<0.0001 respectively) and significant increases in granulocyte and platelets (PLT) (P=0.0113, P=0.0031 respectively) in stress condition compared to non-stress condition. Whereas no significant changes in total WBCs and RBCs in stress and non-stress conditions. These results suggested that during university examinations when students are under mental stress or psychiatric disorder may put them at risk of developing inflammatory disorders like atherosclerosis and/or coronary arteries disorders. القلق والضغط النفسي خلال المذاكرة والاستعداد للامتحان قد يؤديان الى أجهاد ذهني والذي ربما يساهم بإحداث كرب تأكسدي في الجسم ناتج عن تغيير في التوازن ما بين المؤكسدات ومضادات الاكسدة. في هذه الدراسة تم تقدير تركيز المالون داي الديهايد (MDA)كمؤشر حيوي لأكسدة الدهون وايضا مرتسم الدهون وبعض قياسات الدم مثل التخفيف المثبط الادنى (MID) لعشرين طالب من قسم الكيمياء وقسم علوم الحياة في يوم الامتحان كحالة اجهاد (SC) بالمقارنة مع نفس القياسات لنفس الطلاب خلال العطلة الجامعية بعد شهر من ادائهم اخر امتحان كحالة عدم اجهاد (nSC). تمت ملاحظه زياده معنوية في المالونيل داي الديهايد (MDA) (P=0.0019) والكولسترول الكلي (P<0.05) و الدهون الثلاثية (P<0.05) والبروتين الدهني واطئ الكثافة (P<0.05) والبروتين الدهني واطئ الكثافة جدا (P<0.05) وانخفاض معنوي في البروتين الدهني عالي الكثافة الكوليسترول (P<0.05) وفي نسبة البروتين الدهني عالي الكثافة الى الكوليسترول الكلي( (HDL-cholesterol/T-cholesterol (P=0.0012) لدى الطلاب في حالة الاجهاد مقارنة بحالة عدم الاجهاد بالإضافة الى انخفاض معنوي عالي في الخلايا اللمفاوية والتخفيف المثبط الادنى (MID)(P<0.0001 , P=0.0001 بالتعاقب( وزيادة معنوية بالخلايا الحبيبية والصفائح الدموية P=0.0113) ،p=0.0031 بالتعاقب( في حالة الاجهاد مقارنة بحالة عدم الاجهاد. بينما لم يوجد اي اختلاف معنوي في كريات الدم البيضاء والحمراء في حالة الاجهاد مقارنة بحالة عدم الاجهاد. تقترح الدراسة انه خلال الامتحانات الجامعية يكون الطلاب تحت تاثير اجهاد ذهني ونفسي ربما يؤدي الى تطور امراض التهابية كتصلب الشرايين او اعتلال الشرايين التاجية.


Article
Impact of Intermediate and Terminal Groups on the Thermal Stability of Bent-Core Liquid Crystals
تأثير المجاميع الوسطية والطرفية على الاستقرار الحراري للبلورات السائلة المنحنية

Loading...
Loading...
Abstract

A series of new mesogenic chalcone, azomethine and azo compounds were successfully synthesized. A chalcone was prepared via condensation of isophthaldehyde with a p-hydroxyacetophenone in a basic medium, Schiff bases was prepared by condensation isophthaldehyde with a p-hydroxyaniline in acidic medium. While azo compound was obtained by a reaction of m-diaminobenzen with NaNO2 and phenol, and the generated compound was reacted with alkyl bromide. The structures of such compounds were confirmed by FT-IR and 1H-NMR spectrometer. The liquid crystal phases were studied by Differential Scanning Calorimeter (DSC) and polarizing optical microscope with heating. A thermal stability of liquid crystal phases were increased by increasing the length of aliphatic chain to smectic phases and decreasing in the thermal stability of nematic phase. It has been observed that the thermal stability of liquid crystal in chalcone compounds were higher than others, azo and azomethine compound. حضرت سلسلة ميزوجينية جديدة لمركبات الجالكون وقواعد شف ومركبات الازو، تم تحضير الجالكونات بتكاثف 1مول من ايزوفثالديهايد مع مولين من بارا-هيدروكسي اسيتوفينون بوسط قاعدي، حضرت قواعد شف بتفاعل 1مول من ايزوفثالديهايد مع مولين من بارا-هايدروكسي انلين بوسط حامضي، تم الحصول على مركبات الازو بتفاعل ميتا ثنائي-امينوبنزين مع NaNO2 والفينول، واخيراً فوعلت المركبات المحضرة مع بروميد الالكيل. شخصت المركبات المحضرة بجهاز طيف الاشعة تحت الحمراء IR وطيف الرنين النووي المغناطيسي 1HNMR-d. تمت دراسة الاطوار البلورية السائلة بجهاز مسعر المسح التفاضلي DSC ومجهر الضوء المستقطب. اظهرت الاطوار البلورية السائلة استقراراً حرارياً يزداد بزيادة طول السلسلة الاليفاتية للاطوار السمكتية يصاحبه انخفاض بالاستقرار الحراري للطور النيماتي. لوحظ ان الاستقرار الحراري للاطوار البلورية السائلة لمركبات الجالكون اعلى من مركبات الازو وقواعد شف المناظرة


Article
Synthesis and Characterization Complexes of Ni(II) that Contain Cyanoguanidine and Phosphines Ligands
تحضير وتشخيص معقدات Ni(II) الحاوية على ليكاندات سيانوكوانيدين والفوسفينات

Loading...
Loading...
Abstract

The ligand of Cyanoguanidine showed an important coordination formula with Ni2+ to give a complex of tetrahedral geometrical shape [Ni(CY)2Cl2] when the metal reacted with Cyanoguanidine of 1:2 ratio, and octahedral complexes of the types [Ni(CY)2(PPh3)2Cl2], [Ni(CY)2)(PPh3)4]Cl2 and [Ni(CY)2(diphos)2]Cl2 (where CY= Cyanoguanidine and diphos = dppm, dppe, dppp, dppb), since the structure depends on the conditions and type of the compounds involved in reaction. The prepared complexes were characterized by element analysis CHN, conductivity measurements and magnetic susceptibility and also identified spectrally by Ultraviolet and Infrared spectroscopy اظهر ليكاند السيانوكوانيدين صيغه تناسق مهمة مع Ni2+ مكوناً معقداً ذا شكل هندسي رباعية السطوح من نوع [Ni(CY)2Cl2] عند تفاعل الفلز بوجود السيانوكوانيدين بنسبة 2:1 ومعقدات ثمانية السطوح من نوع [Ni(Cy)2(PPh3)2Cl2] و [Ni(Cy)2(PPh3)4]Cl2 و[Ni(Cy)2(diphos)Cl2] (حيث ان Cy=Cyanoguanidine و diphos= dppm, dppe, dppp, dppb) حيث يعتمد التركيب على ظروف والمركبات التي تدخل في التفاعل. وشخصت المعقدات المحضرة بواسطة التحليل الدقيق للعناصر(CHN) وقياسات التوصيلية والحساسية المغناطيسية وشخصت طيفيا بواسطة طيف الاشعة فوق البنفسجية وطيف الاشعة تحت الحمراء


Article
ELECTRICAL RESESTIVITY INVESTIGATION FOR GROUNDWATER OF THREE VILLAGES IN SUMEL DISTRICT-DUHOK CITY NORTH OF IRAQ
التحري الكهربائي المقاومي عن المياه الجوفية لثلاثة قرى في قضاء سميل – محافظة دهوك شمال العراق

Loading...
Loading...
Abstract

vA geophysical Electrical survey was conducted by applying Electrical Resistivity Sounding (VES) in three different villages located in Sumel district, which are belongs to Duhok city within the southern limb of Baikher anticline in northern of Iraq, in order to investigate the groundwater to dig wells for drinking and agriculture purposes which didn’t have available wells in villages. The survey involved sixteen vertical electrical sounding (VES) points along three profiles using a schlumberger array to investigate the subsurface aquifer of the area as well as evaluation of the groundwater aquifer characteristics in the regions. The depth of the penetration in the current study reached more than (150) m. The electric resistivity values ranged between (10-70) Ω.m. It has been recognize three geoelectrical zones at different depths in the three study areas. The first zone have electric resistivity values ranged between (20-50) Ω.m, which represented the recent deposits with the presence clay in some areas. The second zone have electric resistivity values ranged between (11-17) Ω.m, which represented a layer of sandstone of multiple sizes and saturated with groundwater, the third zone have electric resistivity values ranged between (22-55) Ω.m , which represented layers of claystone with the presence of silt in some depths. it has been observe the existence of a semi-confined groundwater aquifer due to the presence of permeable layers of sandstone and in most of the regions it is surrounded by impermeable layers of claystone rocks, and it has been determined the level of groundwater in the study areas. According to this information it has been dig the wells in those areas and found the water in depths very close from that it is reached in the vertical electrical sounding.تم اجراء مسح جيوفيزيائي كهربائي من خلال تطبيق تقنية الجس الكهربائي العمودي (VES) في ثلاث قرى مختلفة في قضاء سميل التابع لمحافظة دهوك ضمن الجناح الجنوبي لطية بيخير شمال العراق, لغرض التحري عن المياه الجوفية وحفر الابار في تلك القرى لاغراض الشرب ولاغراض زراعية حيث لم يكن تتواجد ابار في تلك القرى. المسح تضمن (16) نقطة جس كهربائي عمودي على طول ثلاث مسارات باستخدام ترتيب شلمبرجر لتوزيع الاقطاب لغرض التحري عن الخزانات تحت سطحية بالاضافة الى تحديد حدود خزان المياه الجوفية في المنطقة. عمق الاختراق في منطقة الدراسة وصل الى اكثر من (150) م. قيم المقاومية الكهربائية تراوحت بين (10-70)اوم. متر, حيث تم ايجاد ثلاث انطقة جيوكهربائية تم قياسها عند اعماق مختلفة في مناطق الدراسة الثلاث. النطاق الاول تراوحت قيم المقاومية فيه بين (20-25)اوم .متر والتي مثلت الترسبات الحديثة مع تواجد الاطيان في بعض المناطق. النطاق الثاني تراوحت قيم المقاومية فيه بين (11-17)اوم.متر; والتي مثلت طبقة من الحجر الرملي متعدد الاحجام والمشبعة بالمياه الجوفية. النطاق الثالث تراوحت قيم المقاومية فيه بين(22-25) اوم.متر, والتي مثلت طبقات من الاطيان مع تواجد حجر السلت في بعض الاعماق .تم ملاحظة وجود خزان مائي شبه جوفي نتيجة لوجود طبقات نفاذة من الحجر الرملي محاطة في اغلب الاحيان من الاعلى والاسفل بطبقات عازلة من صخور الحجر الطيني. على ضوء هذه المعلومات تم حفر الابار في تلك المناطق وايجاد المياه على اعماق قريبة جدا من النتائج التي تم التوصل اليها في الجس الكهربائي العمودي.


Article
Clay minerals of upper Cretaceous (Shiranish Formation) and lower Tertiary (Kolosh Formation) at selected sections from north Iraq

Loading...
Loading...
Abstract

Clay minerals investigation is conducted using X-ray diffraction and scanning electron microscopy from the upper Cretaceous Shiranish Formation and lower Tertiary Kolosh Formation at two sections in Dohuk and Shaqlawa, northern Iraq. The study revealed the presence of smectite, palygorskite, illite, smectite-chlorite mixed layers, chlorite, and kaolinite. Smectite and palygorskite found to be formed authigenically in the marl of the Shiranish Formation, whereas, other minerals are detrital in origin especially in the Kolosh Formation. The mineral variation reflects the environmental changes from Cretaceous to Tertiary times. Variation in source rocks and change in drainage conditions may lead to increase in the effectiveness of leaching processes and hence transformation of smectite to palygorskite. These changes also effects on the prevalence of inherited or detrital types of clay minerals in the Kolosh sediments. تمت دراسة المعادن الطينية باستخدام حيود الاشعة السينية والمجهر الماسح الالكتروني لتتابعات تكويني الشرانش (اطباشيري الأعلى) والكولوش (الترشري المبكر) في مقطعي دهوك وشقلاوة شمالي العراق. أظهرت الدراسة تواجد معادن السمكتايت، الباليغورسكايت، الالايت، الصفائح المزدوجة من سمكتايت- كلوؤايت، الكلورايت، والكاؤولينايت. السمكتايت والباليغورسكايت قد تكونت موضعيا في صخور المارل لتكوين الشرانش بينما تبين الأصل الفتاتي لبقية المعادن الطينية في تكوين الكولوش. تغايرات المعادن الطينية تعكس التغاير البيئي من الكريتاسي- الترشيري. التغاير في صخور المصدر وتغاير ظروف التصريف قد تؤدي الى زيادة قابليه عملية الخلب بما يعزز من تحول السمكتايت الى البالغورسكايت وتكونهم موضعيا. هذه التغايرات تؤثر أيضا على شيوع المعادن الموروثة فتاتية الأصل في ترسبات الترشري.


Article
Fabrication and study of solar panel tracking system
تصنيع ودراسة منظومة تتبع شمسي للوح شمسي

Loading...
Loading...
Abstract

Solar energy is one of the most important task of renewable energy. Since the relative sun's motion to the Earth is variable with the seasons and from sunrise to sunset, so the energy produced by the panels is variable. To overcome this problem, we build a solar tracker that follows the sun and thus get the greatest amount of solar radiation most of the time. In this research, a solar tracking system has been manufactured locally and tested experimentally .It is found that our tracking system gives a good results in tracking the source of energy. تعتبر الطاقة الشمسية من اهم مصادر الطاقة المتجددة التي لا تنضب. وبما ان الحركة الظاهرية للشمس بالنسبة للأرض تكون متغيرة بتغير الفصول وساعات النهار، لذلك فان الطاقة التي تنتجها الالواح الشمسية متغيرة وللتغلب على هذه المشكلة يتم استخدام متتبع شمسي لنحصل على اكبر قدر من الاشعاع الشمسي معظم الوقت. في هذا البحث تم تصنيع منظومة تتبع شمسي ودراستها تجريبيا، تتألف هذه المنظومة من لوحة كهروضوئية ومتحسسات ضوئيةLDR)) ومحركات خطية مع بناء دائرة تحكم لكي يتم السيطرة على حركة المنظومة. بينت النتائج بان المنظومة المصممة من قبلنا قد اعطت نتائج ممتازة.


Article
E- learning Translator Prototype for Iraqi Kids
نموذج نظام ترجمة الكتروني تعليمي للاطفال العراقيين

Loading...
Loading...
Abstract

The official language of Iraq is Arabic. Many other languages are spoken by a variety of ethnic groups, most notably are Kurdish and Turkoman. The main aim of this study is to improve the unsatisfactory materials that currently available for teaching English for the Iraqi kids who speak Arabic, Kurdish and Turkoman. This study objective is to develop an interactivity based prototype for children’s who aged from 6-11 years old to educate them some of the English Language vocabulary by introducing word-to-word based online translator. The age 6-11 is an important time of intellectual and emotional development for children, and it is important to remember that even as they gain rudimentary reading skills, they still enjoy being read. The concept of multimedia technology with represented by audio and images used in interactive way. The study includes two types’ interview methods. A semi-structure interview used to gather the prototype requirements. In prototype evaluation a structured interview conducted based on IBM questions form which is designed for system usability evaluation.ان اللغة الاولى الرسمية في العراق هي اللغة العربية، مع ذلك هناك الكثير من اللغات مستخدمة من قبل قوميات وتجمعات اخرى اهمها الكردية والتركمانية. ان الهدف الرئيسي من هذه الدراسة هو تحسين المصادر التعليمية الموجودة في الساحة التعليمة والخاصة بتعليم اللغة الانكليزية للاطفال العراقيين الذين يتكلمون اللغة العربية، الكردية والتركمانية. تقوم الدراسة بتطوير نموذج نظام تفاعلي للاطفال الذين تتراوح اعمارهم بين سن السادسة وحتى سن الحادية عشر, حيث يساهم النموذج على مساعدة المدرس في تعليم الطالب بعض كلمات اللغة الانكليزية بطريقة تفاعلية تضمن القراءة الصحية والنطق السليم. ان الاعمار التي تتراوح مابين (6-11) سنة يكون الاطفال فيها اكثر تذكر للصورة والصوت مما هو عليه في حال عملية القراءة التقليدية، كما ان العملية التعليمية تكون اكثر متعة للطالب. في هذه الدراسة تم الاعتماد على نموذجين من المقابلات. الاولى هي مقابلة غير مهيكلة مع معلمين من مدرسة الصقور الابتدائية في صلاح الدين الغرض منها جمع البيانات والتاكد من ان الدراسة مبنية على اسس تطبيقية وتربوية. المقابلة الثانية اجريت مع سبع طلاب من نفس المدرسة وكانت المقابلة مهيلكة كون الاسئلة كانت معدة مسبقا وهي معتمدة على نموذج اي بي ام الخاص بتقييم الاستخدام للبرامج التطبيقية.


Article
Face Recognition System Based on Kernel Principle Component Analysis and Fuzzy-Support Vector Machine
نظام تمييز الوجة بالاعتماد على نواة المكون الرئيسي و الة المتجة الداعم-الضبابي

Loading...
Loading...
Abstract

In recent year, Face recognition system has taken much attention and used for different types of purposes for instance web application authentication, online investment and banking, mobile authentication, smart home security, virtual reality, database management and retrival etc.. In this paper, we are going to proposed a Face Recognition System by using Kernel Principal Component Analysis method and Fuzzy Support Vector Machines. Kernel Principal Component Analysis is used to play the main role in features extractor and Fuzzy Support Vector Machines are used to treat the face classification problem. Many studies were done on the Cambridge ORL Face database to assess the achievements and performance of the Face Recognition System. As well as comparisons between Kernel Principal Component Analysis and other component abstraction methods such as Principle Component Analysis and Linear discriminated Analysis and also compressions between Fuzzy Support Vector Machines and other classification methods such as Artificial Neural Networks are done. The experimental results show that the proposed methods give better results than other methods. في السنوات الاخيرة،استحوذ نظام التعرف على الوجه الكثيرمن الاهتمام واستخدم في أنواع مختلفة من التطبيقات مثلا للتحكم في الوصول إلى شبكة الإنترنت والخدمات المصرفية عبرالإنترنت، وأمن المعلومات و تفاعل الكمبيوترالبشري والواقع الافتراضي واسترجاع قاعدة البيانات و غير ذلك الكثير .. في هذا البحث،استخدام طريقة تحليل المكونات الرئيسية (KPCA) و (FSVM). حيث لعبKPCA دور رئيسي في استخرج الميزات واستخدمت FSVMلعلاج مشكلة تصنيف الوجه. تم إجراء عدد من التجارب على قاعدة بيانات (ORL )لتقييم أداء نظام التعرف على الوجوه. وكذلك المقارنات بينKPCA وغيرها من أساليب استخراج ميزة مثل (PCA) و (LDA) وأيضا مقارنة بين FSVMو طرق التصنيف الأخرى مثل الشبكات العصبية الاصطناعية (ANN). أظهرت النتائج أن الطرق المقترحة تعطي نتائج أفضل من الطرق الأخرى

Table of content: volume:23 issue:1