Table of content

AL-AMEED JOURNAL

مجلة العميد

ISSN: 22270345 23119152
Publisher: Shiite Endowment
Faculty:
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Quarterly Adjudicated Journal, for Humanist and Research Studies, Issued by : Al-Abass Holy Shrine, Licensed by Ministry of Higher Education and Scientific Research, Republic of Iraq, Reliable for Scientific Promotion, the first issue has been published in 2012

Loading...
Contact info

Mob :+9647719487257
mob :+9647602355555
http://alameedcenter.iq
Email: alameed@alameedcenter.iq

Table of content: 2017 volume:6 issue:2

Article
A PRAGMATIC STUDY OF EUPHEMISM IN SHAKESPEARE'S Measure For Measure
) دراسة تداولية لاسلوب التلطف في مسرحية الصاع بالصاع لويليم شكسبير (

Loading...
Loading...
Abstract

Euphemism is a common language phenomenon used to replace a direct, offensive, annoying, and prohibited word or expression with a roundabout, inoffensive, pleasant, and acceptable one so as to save both the speaker’s and hearer’s face or third party from any loss. Euphemism serves many functions; it may be used to soften the taboos (sex, religion, death, disease, pregnancy, and excrement), to deceive people (this is common in political situations), to show politeness, humour, solidarity and respect. In Shakespeare's Measure for Measure, these functions and many others are taken into account. This study attempts to achieve the following aims: (i) finding a model of pragmatic analysis of euphemism for Measure for Measure, (ii) identifying what euphemistic expressions used in this play, (iii) illustrating how context helps understand the euphemistic expressions in the play, (iv) knowing the reason(s) behind characters' infringement of Grice’s Cooperative Principle’s conversational maxims and (v) showing how the subjects of Measure for Measure such as sex, religion, death, disease, pregnancy, and excrement are mirrored through the employment of euphemism. The following hypotheses have been suggested: (1) the interpretation of euphemism in Measure for Measure greatly relies on context, (2) the characters of the play use euphemism deliberately, (3) often euphemism serves more than one function in one utterance and (4) the subjects of sex and pregnancy are granted great interest in Measure for Measure than others (disease, religion, death, excrement). The conclusions of the research validate the above hypothesesالتلطف ظاهرة لغوية شائعة تستعمل لغرض استبدال كلمة او عبارة مباشرة، اومهينة، او مزعجة، اومحرمة بكلمة غير مباشرة، او غير مؤذية، او لطيفة، او مقبولة لغرض حفظ ماء وجه المتكلم والمستمع، او اي طرف ثالث من اي ضرر، او احراج. ظاهرة التلطف تقوم بالعديد من الوظائف:اذ تستعمل لتلطيف الموضوعات المحرمة )الجنس والدين والموت والمرض والحمل والغائط(. كذلك تستعمل لتضليل الناس )وهي شائعة في المواقف السياسية(. فضلا عن ذلك توظف لاظهار الادب والفكاهه وتقوية الاواصر والاحترام. هذه الوظائف وغيرها استعملت في مسرحية شكسبير العين بالعين. تحاول الرسالة الحالية تحقيق الاهداف التالية: ) 1( ايجاد نظرية تحليلية تداولية لظاهرة التلطف في مسرحية العين بالعين، ) 2( تحديد نوعية التعابير الملطفة التي تستعمل في مسرحية العين بالعين، ) 3( توضيح اهمية السياق في فهم التعابير الملطفة في المسرحية المذكورة، ) 4( معرفه السبب او الاسباب التي جعلت الشخصيات تنتهك مبدا التعاون وقوانيين الحوار، ) 5( بيان كيفية انعكاس موضوعات المسرحية )الجنس والدين والموت والمرض والحمل والغائط( من خلال استعمال التلطف، وقد اقترحت الدراسة الفرضيات التالية: 1. فهم التلطف في المسرحية يعتمد السياق بصورة كبيرة. 2. تستعمل الشخصيات في المسرحية التلطف بصورة مقصودة. 3. غالبا ما يؤدي التلطف اكثر من وظيفة في الجملة الواحدة. 4. موضوعات الجنس والحمل شكلت اهتمام كبيرا في مسرحية العين بالعين عن بقية الموضوعات )المرض والدين والموت والغائط(. وان استقصاء المسرحيتين اثبت صحة الفرضيات أعلاه.

Keywords


Article
Flood and Ship : Imam Al-Hussein (PBUH) in the Texts of the Nineteenth Century Generation - Hussein Al-Qasad as a Nonpareil-
الطوفان و السفينة:الإمام الحسين في نصوص الجيل التسعيني -نصوص حسين القاصد مثالا -

Loading...
Loading...
Abstract

Iraq in the nineteenth century bears the brunt of a clique devastating its man ، fauna، flora ، striping the country of its scientific and epistemic merits ، squandering its sources ، casting man، steeped in poverty and sustenance lack ، into coercion and oppression and yoking him with wars worth nothing but orphanage and agony : many poets take refuge in alienation ، surrender to nothingness ،appeal to life as it is and fail to set himself free from its fangs. Under such circumstance redolent of atrocities ، some poets revert into imam Al-Hussein as a lighthouse ، a pathway and a haven they could shield themselves from the vice of the age ، find salvation and resuscitate hope ; henceforth they trip to such vents and rotate around them if need be or despondency looms larger and larger in their life; Imam Al-Hussein fro them an identity and a land ، eveternity and celestiality ، a fount of fertility and foliage ، certitude drags them from scepticism ، as he is a golden stair to Him. For the abundance of the ninetieth century poets ، for the diverse allusions to the imam Al-Hussein and for the versatile and untraceable merits of such a figure delimitation is hard to be we do choose such a poet to be a sample : Hussein Al- Qasaناء العراق في تسعينيات قرنه العشرين، بعبء طغمة انقضت ظهره، وفرّغت البلاد من محتواه العلمي والمادي، واستنفدت موارده، ورزح الفرد فيه تحت جور واستبداد، مصحوبين بضنك العوز، وشحّ العيش، ثم راحت تزجّه في حروب صماء لا طائل من ورائها، فجنى منها اليتم، وتلفّح بسواد ظاهرا وباطنا، فلاذ كثير من شعرائه بالعزلة، واستسلم للاجدوى، وطوى كشحيه على حسرة وزفرة، فلم يطِر، ولم يستطع من حصاره فكاكا. وفي أجواء موبوءة كهذه، لاذ بعض الشعراء بالإمام الحسين عليه السلام، فنارا، ومسارا، ومخبأ يدرؤون به سيئات زمنهم، ويستمطرون به النجاة، ويحيي فيهم كل أمل. وظلوا بعد ذلك يشدّون إليه الرحال، ويدورون في فلكه كلما أعتم عليهم فضاء، أو غمّ عليهم أمر؛ فكان الحسين عليه السلام، لهم هوية ووطنا، وخلودا وديمومة، وعنوان خصبٍ ونماء، ويقينا يعصمهم من أدغال الوهم، لأنه حبل موصول بذات الله جلّ وعلا. ولأن شعراء التسعينيات من الكثرة، ولأن تجاربهم في استضافتهم لشخصية الإمام الحسين عليه السلام من التنوع، ولأن آثار تلك الشخصية من السعة والتباين بحيث تتعسّر معها الإحاطة، ويتأبى الحصر والوفاء لها، فقد اصطفينا، في هذا البحث، مثالا يترجم جانباً منهم؛ هو شعر الشاعر حسين القاصد.

Keywords


Article
Al-Sajad (PBUH)the Pioneer of the Social Reform in the Umayyad Age ( A Studsy on His Al-Haquq)
الإمام السجاد رائد الإصلاح الاجتماعي في العصر الأموي )دراسة من خلال رسالته)الحقوق((

Loading...
Loading...
Abstract

Ummayds take seizure of different machinations and policies to dominate the state wreaking havoc of the society as they encourage all the acts of abominations and vice: all kinds of amusement، singing، gambling houses، singing meetings ، slaves، money extravagance and poets summoning ; all these lead to dye the society primitive and far distant from the Islamic community whose foundation stones of justice and equality are erected by the prophet Mohammed . That is why the imams plunge into confronting such violations sometimes by word ، sometimes by sword . Al-Huquq as a thesis is considered as the . most evident efforts in reforming the society The current study focuses upon the reformative texts the imam conveys to all and tends to be bifurcated into an introduction، five axes and a conclusion ، the first tackles the rights of Allah on man، the second does his senses on him، the third does the religious rights on him ، the fourth does the rights of his family and relatives and the fifth does the rights of the society on him ، finally the conclusion terminates . at the resultsلقد اتبع الحكام الامويين اساليب عديدة كان من شأنها ارساء دعائم حكمهم ، وبطبيعة الحال كان لهذه الاساليب انعكاساتها الخطيرة على بنية المجتمع الاسلامي الفكرية وادائه السياسي والديني والاجتماعي بما بثه الامويون من انماط اللهو والطرب ودور الميسر ومجالس الغناء والجواري وبذل المال واستقدام الشعراء وجعل المجتمع يصطبغ بصبغة جاهلية بعيدة كل البعد عن المجتمع الذي كان العدل والمساواة والتمسك بأهداب الدين ابرز  الاسلامي الذي ارساه النبي محمد اسسه ، فاصبح يعيش متغيرات كثيرة ابتدأت من الانسان وانطلقت بقوة نحو تغيير المجتمع ككل ، لذا انبرى أئمة اهل البيت الى مواجهة هذا الانحراف عن الخط الاسلامي تارة بالكلمة والسيف كما والذي قمعت ثورته وتم الانتقام منه ومن اهل بيته شر انتقام ، ولم يبق g حصل مع الامام الحسين وكان الاصلاح ، g من البيت العلوي بعد واقعة الطف سوى ولده الامام علي بن الحسين السجاد بالسيف متعذرا عليه لأسباب عدة لذا سعى للدفاع عن حياض الاسلام واصلاح الفرد بل والمجتمع فما  كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته   الاسلامي بالقول والفعل تحقيقا لقول جده النبي بالك وهو امام هذه الامة . وتعد رسالة الحقوق احد ابرز مصاديق الجهود الاصلاحية التي سعى من خلالها الامام في الفرد وانطلاقا نحو المجتمع بل وحتى g تحقيق الاصلاح المنشود- الذي ابتغاه أبيه السبط الاقليات المتعايشة معه سلميا . لقد اخترت موضوع البحث من اجل تسليط الضوء على النصوص الاصلاحية التي بثها الامام لتقويم المجتمع من خلال رسالته في الحقوق ، وقد اقتضت طبيعة الموضوع تقسيمه الى مقدمة وتمهيد وخمسة محاور وخاتمة ، تناول الاول حق الله )جل جلاله( على الفرد ، اما الثاني فتناول حقوق حواسه عليه ، فيما درس الثالث الحقوق الدينية ) الشرعية( المترتبة عليه ، اما الرابع فعكف على حقوق اسرته التي ولد ونشأ فيها فضلا عن اسرته التي كونها وتوابعها ، فيما اشتمل المحور الخامس والاخير حقوق المجتمع عليه ، واختتمت البحث بثمار هذه الرسالة .

Keywords


Article
Civilized Dialogue Of Imam Ja`afir Al-Sadiq (PBUH) with the Other
الحوار الحضاري مع الآخر عند الإمام جعفر الصادق

Loading...
Loading...
Abstract

Imam Ja`afir Al-Sadiq was born in the Medina Al-Munawra، Enlightened City، in 83 Hijra and fell martyr in his birth city in 148 at the hand of Abu Ja`afir Al-Mansour 136-158 Hijra as he decreed to poison the imam . In his entire life he lived with his grandfather Ali Bin Al-Hussein for thirteen years in a house steeped with rigours and calamities of Karbala atrocity ، endured all the kinds of agony and took certain duties in line with religion at the hardest time of the Islamic Arabic state as the Umayyad derailed from the traditions and doctrines of Islam that is why there are many intellectual waves and trends calling for different opinions : dissention and controversies emerge ، consequently the Imam heaves into view as a pioneer of having a dialogue at the heart of these controversial poles . It is of necessity to exploit the rudiments of such a dialogue in fathoming the other and solving the current cries : exile ، oppression and marginalization policies regarded as the main reasons in devastating nations and obliterating their civilizations ، therefore the Civilized Dialogue Of Imam Ja`afir Al-Sadiq (PBUH) with the Other rises to being and existence . For the diversity of the dialogues the Imam hold ، it is to bifurcate the paper into four axes with an introduction، the first elucidates the concept of Civilized Dialogue Of Imam Ja`afir Al-Sadiq (PBUH) with the Other، the second does the samples of these dialogues with the readers of his time ، the third does the samples of dialogues with the scientists of his time and the fourth does the samples with the atheists and calumniators ،last the study concludes with the most important results ، we do ask Him that we do our best ، it is of perfection ، it is for Him ، it is of some faults ، it is we are human to error ، no perfection but to Him .ولد الإمام جعفر الصادق )عليه السلام( في المدينة المنورة سنة ) 83 ه(، - وأستشهد بمقر ولادته سنة ) 148 ه( على يد أبي جعفر المنصور العباسي ) 136 158 ه( حين أمر بدس السم له، وخلال مسيرة حياته أقام مع جده علي بن الحسين )عليه السلام( نحو ثلاث عشرة سنة في بيت لاعهد له الا المصائب والنوازل جديد عهد بفاجعة كربلاء، وتجرّع في مطلع شبابه آلام استشهاد عمه زيد بن علي على يد الأمويين، وأقام بعد جده مع أبيه محمد الباقر )عليه السلام( نحو تسع عشرة سنةً، إذ اشترك معه في تأسيس جامعة أهل البيت التي ملأت الدنيا بآثارها، وأقام بعد أبيه نحو أربع وثلاثين سنة، وهي مدة إمامته عاصر خلالها خمس من حكام بني 125 ه(، والوليد بن يزيد بن عبد الملك - أمية، هم: هشام بن عبد الملك ) 105 126-125 ه(، ويزيد بن الوليد بن عبد الملك ) 126 ه(، وإبراهيم بن الوليد بن ) 132 ه(، وحاكمين من دولة بني - عبد الملك ) 126 ه(، ومروان بن محمد ) 127 - 136 ه(، وأبو جعفر المنصور) 136 - العباس، هم: أبو العباس السفاح ) 132 158 ه(. وكلّف )عليه السلام( بمهام الإمامة في مرحلة حرجة من عمر الدولة العربية الإسلامية، إذ انحرفت دولة بني أمية عن سبيل الهدى واقترفت بحق المؤمنين أبشع الجرائم، وتراجعت دولة بني العباس الفتية عن وعودها بإنصاف الناس وتحقيق الأمن والسلام، ومن ثم اختلطت العناصر العربية بغيرها من الأمم، مما أدى إلى انحراف المنظومة الأخلاقية لأفراد المجتمع، وظهرت تيارات فكرية متنوعة، وقع بين أفرادها الخصام والجدل حول مسائل كثيرة، منها: صفات الخالق، والقضاء والقدر، ومسائل الغيب والثواب والعقاب، ودور العقل في الوصول إلى الحقيقة والدين، وهذه الظروف والمشكلات المعقدة أثقلت كثيراً مهمة الإمام )عليه السلام( ، إلا انه عالجها بتطبيق الشريعة الإسلامية واعتماده حواراً حضاريا بناءً مع الآخر، بتوظيف مهاراته المعرفية والإدارية في حل الأزمات. ولضرورة فهم أساسيات منهج الحوار الحضاري البناء مع الآخر في الفكر الإسلامي الأصيل الذي مثّله الإمام جعفر الصادق ، لغرض الإفادة منه في حل الأزمات الراهنة، كسياسة الإقصاء والاضطهاد والتهميش، التي تُعد أحد أهم أسباب تفكك الأمم وزوال حضاراتها، جاءت محاولتنا البحثية هذه الموسومة )الحوار الحضاري مع الآخر عند الإمام جعفر الصادق( . ولتنوع موضوعات حوار الإمام مع الآخر وظروفه، واختلاف أساليبه وتنوعها، اقتضت الضرورة تقسيم البحث على أربعة محاور، صدرناها بهذه المقدمة، وخصصنا المحور الأول لتوضيح مفهوم الحوار الحضاري مع الآخر، وعرضنا في المبحث الثاني نماذج من حوارات الإمام الصادق مع حكام عصره، واستعرضنا في المحور الثالث نماذج من حواراته مع علماء عصره، وقدمنا في المحور الرابع نماذج من حواراته مع الملحدين والغلاة، وقفينا البحث بخاتمة تضمنت استعراضاً لأهم الاستنتاجات.

Keywords


Article
Impact of the Religious Shrines on the Religious Tourism Growth ( Baghdad City as a Nonpareil)
اثر المراقد الدينية على نمو السياحة الدينية )مدينة بغداد انموذجاً(

Loading...
Loading...
Abstract

Religious factors play an important role in increasing the urban population in particular regions where religious symbols and monuments that make them ritual and worship religious contribute to attracting the population، as it is known that most of the cities with crestive growth had its own religious reasons as it is known in Mecca ، Medina ، Jerusalem ، Najaf ، Karbala ،Kadhimiya and other cities، as these places have become points of attraction or otherwise affect in attracting large numbers of the population، and thus the religious factor has become one of the factors helping urbanize the growth of cities، therefore، the need to construction and expansion of services for the residents of these cities، including recreational services، and tourism with a religious significance، is achieved by the people in visiting some places of blessing or pilgrimage or to perform a religious duty or to learn the religious heritage of the state and other religious ritualsتؤدي العوامل الدينية دوراً مهماً في زيادة سكان المدن ولاسيما المناطق التي تكثر فيها الرموز والمعالم الدينية التي يُتخذ منها طقوس وعبادات دينية تسهم في زيادة جذب السكان نحوها، إذ نعلم بأن أغلب المدن التي نمت وتطورت كانت بداياتها تعود لأسباب دينية كما هو معروف في مكة المكرمة والمدينة المنورة والقدس الشريف والنجف الاشرف وكربلاء المقدسة والروضة الكاظمية المطهرة، وغيرها من المدن الأخرى، إذ أصبحت هذه الأماكن نقاط جذب تؤثر في استقطاب أعداداً كبيرة من السكان، وبهذا أصبح العامل الديني أحد العوامل المساعدة على النمو الحضري ونمو المدن، لذا أصبحت الحاجة ماسة إلى بناء الخدمات المتعلقة بسكان هذه المدن والتوسع بها، ومنها الترفيهية، والسياحية ذات المغزى الديني التي تتمثل بالسياحة الدينية، التي يقوم من خلالها بزيارة بعض الأماكن للتبرك أو الحج أو لأداء واجب ديني أو للتعرف على التراث الديني للدولة وغيرها من الطقوس الدينية الأخرى.

Keywords


Article
Problem of Solid Garbage Waste in ALTalei` aa District and Its Environmental Detriments
مشكلة النفايات الصلبة في مدينة الطليعة وتأثيراتها البيئية

Loading...
Loading...
Abstract

Al-Talei`aa District as in other regions in Iraq suffers much from heaping waste considered as the main source of the environmental contamination ، it is inferred that there are certain concomitant factors help exacerbate such a problem : urbanization، increasing population number in the urbanized orbit and، the increase of the family income as pertinent to such a phenomenon and also the uncivilized conducts people take in throwing the waste in not their proper places leading the pavements to be waste dumps that aggravates the health state of people and attracts amphibians ،rodents and insects to the city life ، in time there is brevity in the municipal efforts and logistics to transmit these wastes to the dump places.تعاني مدينة الطليعة شانها شأن باقي المدن العراقية من مشكلة تكدس النفايات والتي تعد من ابرز مصادر التلوث البيئي ، ونعتقد بوجود مجموعة عوامل مشتركة في تفاقم هذه المشكلة أبرزها التحضر وارتفاع وتيرة الزيادات السكانية داخل الحيز الحضري ، فضلا عن ارتفاع معدل دخل العائلة الشهري الذي تتأثر به هذه الظاهرة طرديا ، والتصرف غير الحضاري من قبل سكان المدينة ، إذ يتم رمي النفايات في الساحات و الفضاءات المكشوفة وتحويل الأرصفة الى مكبات للنفايات ، مما يؤدي الى خلق أجواء غير صحية و تجمع القوارض وحشرات القمامة التي تؤثر في الواقع الصحي لسكان المدينة ، وما يعظم المشكلة هو قلة الموارد البشرية لقطاع الخدمة البلدية فضلا عن قلة الآليات البلدية المتخصصة بنقل القمامة والجهد الهندسي المكمل لها .

Keywords


Article
From Issues of Ibn Al-Seid Al-Batlusi (Explication and Verification)
من مسائل ابن السِّيْد البَطَلْيوسي قراءة و تحقيق

Loading...
Loading...
Abstract

Abu Mohammed `Abidaala Bin Al-Seid Al-Batlusi was born 521 Hijra in the Shilb city ، brilliant and beauty-taking ، and transferred to Batliyasm then to Balseia where he died. As one of the Andalusian pillars he is considered for his knowledge ، confidence and competent. As a scientist he leaves many products behind in literature linguistics ، theology and philosophy to reform and change the defects in language ، In doing so، he depends mainly upon two documents ; the first consists of 111 pages in 631 Hijra and the second comes as the preserved documents in Shaster library in Dublin and consists of 117 pages .أبو محمد عبد الله بن السيد البطلْيوسي)ت 521 ه(.ولد في مدينة )شِلْب( المدينة ذات البهاء والجمال المشهورين. انتقل إلى )بَطَلْيوس( ولازمها فنسب إليها، ثم حطّ عصا الترحال في )بلنسية(، وفيها كانت وفاته. كان أحد أعلام الأندلس الذين تمتعوا بعلم واسع في الأدب واللغة وتبحُّر فيهما وإتقانهما فغدا فخر الجزيرة الأندلسية المرجع فيهما والمآل. وكان حسنَ التعليم، ، ثقة ضابطاً... وبالجملة فكل شيء يتكلّم فيه فهو في غاية الجودة . خلف ابن السَّيد آثارا كثيرة في الأدب، والنحو، واللغة، والفقه، والفلسفة ،منها:إصلاح الخلل الواقع في الجمل ،والاقتضاب في شرح أدب الكتّاب،والتنبيه على الأسباب الموجبةلاختلاف الأمة ،والحدائق في المطالب العالية الفلسفية العويصة ،والحلل في أبيات الجمل،وذكر الفروق بين الأحرف الخمسة ،وشرح سقط الزند وشرح المختار من لزوميات أبي العلاء رسائل في اللغة ، والمسائل والأجوبة . اعتمدت في تحقيق هذه الرسائل على نسختين خطيتين أولاهما: تقع في 111 ورقة، يعود تاريخ نسخها إلى سنة 631 ه، والثانية:من محفوظات مكتبة شستر بتي في )دبلن( في إيرلندا، وتقع في 117 ورقة.

Keywords


Article
Content Analysis of the Exercise Book of the Primary School in light of the Basic Thinking Skills
تحليل محتوى تدريبات كتب القراءة العربية للمرحلة الإبتدائية في ضوء مهارات التفكير الأساسية

Loading...
Loading...
Abstract

The current research aims to analyze the exercise book at the primary level in the light of the basic thinking skills . Achieving the goal of the research the researcher prepares a list of the basic skills of thinking consisting of nine skills، and then sending them to experts and specialists in curriculum and methods of teaching .However to ensure the stability of the analysis، the researcher uses the method of analysis with the help of others analysts using equation (Holsta) totaled reliability coefficient between the researcher ، the first analyst (%0.91) ، and ، the other analyst (0،85%) . The research scholar suggests several proposals including: conducting a similar study on the syntax of the Arabic language at the primary level in the light of the basic thinking skills.يهدف البحث الحالي إلى تحليل محتوى تدريبات كتب القراءة العربية للمرحلة الابتدائية في ضوء مهارات التفكير الأساسية ولغرض تحقيق هدف البحث أعدَّ الباحثان قائمة بمهارات التفكير الأساسية تكونت من تسع مهارات ، ومن ثَمَّ عرضاها على بعضٍ من السادة الخبراء والمتخصصين بمناهج وطرائق تدريس اللغة العربية ، ثُمَّ شرعَ الباحثان بتحليل محتوى تدريبات كتب القراءة على وفق مهارات التفكير الأساسية ، وللتأكد من ثبات التحليل استعمل الباحثان طريقة التحليل بالاستعانة بمحللينِ آخرينِ وباستعمال معادلة )هولستي( بلغ معامل الثبات بين . )% الباحث والمحلل الأول ) 0.91 %( ، وبين الباحثين والمحلل الآخر ) 0،85 ولغرض استخراج النتائج استعمل الباحثان التكرارات والنسب المئوية لمهارات التفكير الأساسية ، واسفر البحث عن أن أعلى مهارة محققة هي)مهارة التطبيق( بواقع ) 126 ( تكراراً أي ما يعادل نسبة ) 35،90 %( ، من ثَمَّ)مهارة الاستدعاء( بواقع ) 106 ( تكرارات بنسبة ) 30،20 %(، ثم تليها ) مهارة المقارنة( بواقع ) 39 ( تكراراً بنسبة ) 11،11 %(، ثم )مهارة الملاحظة( بواقع ) 33 ( تكراراً ،)% بنسبة ) 9،40 %( ، ثم )مهارة الترتيب( بواقع ) 16 ( تكراراً بنسبة ) 4،56 و)مهارة الترميز( بواقع ) 14 ( تكراراً بنسبة ) 3،99 %(، و)مهارة التعريف بالمشكلات( بواقع ) 10 ( تكرارات ، بنسبة ) 2،85 %( و)مهارة طرح الأسئلة( ) بمواقع ) 4( تكرارات بنسبة ) 1،14 %(، وأخيراً مهارة )التصنيف( بواقع ) 3 تكرارات بنسبة ) 0،85 %(، ليكون بذلك مجموع التكرارات ) 351 ( تكراراً ، موزعة على ستة كتب . وفي ضوء نتائج البحث أوصى الباحثان بعدد من التوصيات منها : ضرورة وضع المناهج الدراسية على أساس دراسات ميدانية دقيقة ومتفحصة ، ومراعاة التكامل والتنسيق بين كتب القراءة العربية في تضمينها لمهارات التفكير الأساسية ، من حيث حجم ونوعية المادة التعليمية والأنشطة والتدريبات بما يتناسب مع المستوى العقلي لتلامذة كل صف من صفوف المرحلة الابتدائية ، واستكمالاً لهذا البحث اقترح الباحثان عدة مقترحات منها : إجراء دراسة مماثلة للدراسة الحالية في تحليل تمرينات كتب قواعد اللغة العربية للمرحلة الابتدائية في ضوء مهارات التفكير الأساسية .


Article
Stylistic Features in the Sermons in The Road of Eloquence
الخصائص الأسلوبیة في خطب نهج البلاغة

Loading...
Loading...
Abstract

Nowadays stylistics surges into being as important and falls in the orbit of the litterateurs to evaluate the artworks ; both the stylistics and aesthetics come as the essence of the Road of Eloquence for Imam Ali (PBUH)، the meant research endeavours to dissect the artistic merits of the sermons in the Road of Eloquence into mere bones for elegance and its semantic devices. Due to descriptive analysis the actual study aims at studying the artistic and aesthetic vantage points to cull the context behind the text . It is inferred that the imam deploys certain stylistic features to convey his messages ، yet on the structural level ، the imam employs the verbal structures more than the nominal one as it is pertinent to normativity ، here comes the semantic level to manifest the sense of concordance between utterances and meanings via sensual images .تُعد الأسلوبية من المناهج الجديدة التي زاد الإهتمام بها في العقود الأخيرة وباتت محط أنظار الأدباء والخطباء في العالم بشكل كبير؛ بحيثُ أصبحت إحدی الأدوات والوسائل التي يتمُّ من خلالها تقييم الأعمال الأدبية ودراسة خصائصها الفنية. الأسلوب يمثّل وجها من الوجوه البلاغية فهذا البحث يحاول .g والجمالية في كتاب نهج البلاغة للإمام علي دراسة الأسلوب والخصائص الفنيّة في خُطب نهج البلاغة، وتحاول سبر أغوار النص لتحليل جمالياته ومثيراته الدلاليّة. هذه الدراسة وفقاً للمنهج الوصفي–التحليلي تهدف إلی دراسة الجوانب الفنيِة والجماليّة في خطب نهج البلاغة في ضوء علم الأسلوبية بغية الكشف عن مدلولات النص. وقد توصّلنا في هذه الدراسة إلى أنّ الإمام استخدم خصائص أسلوبيّة لها تأثير عميق علی إيقاع النص وترسيخ المعنی المطلوب في الأذهان، فطريقة إلقاء الخطب ونبراتها الإيقاعيّة تساعد علی إيجاد التوازن والكشف عن خفايا الجمال في كلام الإمام.أمّا في المستوی التركيببي توصّلنا إلی أنّ إستخدام التراكيب الفعلية أكثر من الجمل الإسمية عامة وهذا الإستخدام يرتبط بإطار الخطاب السردي في الخُطب حيث انَّ المقام يكون موضع السرد والإخبار. أمّا في المستوى الدلالي فقد ظهر التناسق الفني بين الألفاظ والتراكيب وبدأت المعاني واضحة جلية من خلال الصور البيانيّة وتجسيد الصور الحسية.


Article
Art of Anticipation and the Niche of Al-Sahib Bin `Abad
فن التوقيع ومنزلة الصاحب بن عباد فيه

Loading...
Loading...
Abstract

Anticipation grows momentum in the Arabic literature ; the Califs and incharges take lead in such an art as it develops from Umayyad era to Abbasid era to be an independent section called anticipation Diwan. Many litterateurs exploit such an art and Al-Sahib Bin `Abad takes lead in such an art , many studies miss such a propensity and many scholars have no knowledge of such a figure , that is why the research , here, intends to be a map to him and his artwork , Al-Sahib manifests more than the art of anticipation : the improvisation , suspense, warning and threatening . For truth Al-Sahib fathoms the essence of anticipation and its kinds and takes some examples from the Glorious Quran on one hand and the proverbs and sayings on the other hand : certain anticipation found in his poetry.لقد امتاز الأدب العربي بخصائص كثيرة من حيث الأسلوب، فمن أقدم هذه الأساليب هي التوقيعات الأدبية، التي ارتبطت نشأتها بالكتابة، ومال إليها الخلفاء والولاة في العصرين الإسلامي والأموي وتطورت حتی ازدهرت في العصر العباسي وانتشرت بين الخلفاء والأمراء وقادة الجيوش، واختص لها ديوان خاص باسم ديوان التوقيعات. فأقبل عليها كث ٌ ير من الكتّاب الأُدباء، ومنهم الصاحب بن عباد الذي نبغ فيها وطبقت الآفاق شهرته في هذا الفن. فلما رأينا أنّ هذا الفن لم ينل حظه من عناية الباحثين كما يليق به عامة وعند الصاحب خاصة ولم تفرد له أهمية كافية من البحث في الدراسات السابقة، علی الرغم من قيمته واهميته الكبری لايزال مجهولا لدی كثير من الدارسين، فأعددنا هذا البحث الذي يغلب عليه المنهج الوصفي- التحليلي للبحث عنه وبيان نشأته وتطوره خلال العصور وبيان كيفيته خاصة عند الصاحب بن عباد الذي برع فيه، ونتيجة البحث هي أنّ نشأة التوقيعات في الأدب العربي ترجع إلی عصر الراشدين وإنّ أهمّ ميزاتها هي الإيجاز، والزخرفة، والتصنيع وقدجاء الصاحب في توقيعاته فضلا عن هذه المميزات بخصائص أخری التي تختص به وهي الارتجال، والمفاجأة في الأمر، والنهي، والتهديد. والحقّ أنّ الصاحب بن عباد واق ٌ ف علی حقيقة التوقيع وشتی أنواعه وضروبه بحيث اقتبس من الآيات القرآنية حينا والأمثال والحكم حينا آخر وكذلك بعض توقعياته تتمثل في الأشعار التي أنشدها.

Keywords

Table of content: volume:6 issue:2