Table of content

Journal Of Educational and Psychological Researches

مجلة البحوث التربوية والنفسية

ISSN: 18192068 /pissn 26635879
Publisher: Baghdad University
Faculty: Centre for Educational Studies and psychological Researches
Language: Arabic

This journal is Open Access

About

1-Name of Journal: Journal of Educational and psychological Researchs
2. Jurisdiction of the journal Science educational and psychological
3. Produced by: Centre for Educational Studies and psychological Researches
Achievements of the journal: 57 Number

Loading...
Contact info

jouranlepr@yahoo.com
موقع المجلة
http://jperc.uobaghdad.edu.iq/

009647503725675 whatsApp / viber

Table of content: 2018 volume:15 issue:57

Article
The obstacles that encounter a program of rehabilitating released prisoners as perceived by prisoners themselves in tubas' province
المعوقات , برنامج تأهيل الأسرى المحررين , محافظة طوباس , الأسرى

Loading...
Loading...
Abstract

The obstacles that encounter a program of rehabilitating released prisoners as perceived by prisoners themselves in tubas' province بريد الكتروني:mjundi@qou.edu بريد الكتروني:asabri@qou.edu The study intends to explore the obstacles that encounter a program of rehabilitating released prisoners as perceived by prisoners themselves in tubas' province. To this end, the researcher used a questionnaire as an instrument which was applied on (150) prisoner had chosen randomly to collect the study data. The findings revealed no significant differences among obstacles the encounter program regarding to the following variables: age, detention period, and number of detention, additionally, the findings found that there is a variance of obstacles mean according to the prisoners themselves, rehabilitation program, and the facility of that program الملخص: هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على المعوقات التي تواجه برنامج تأهيل الأسرى في محافظة طوباس من وجهة نظر الأسرى أنفسهم، في ضوء بعض المتغيرات. ولتحقيق هذه الأهداف تم تطبيق أداة الدراسة بعد التحقق من صدقها وثباتها على عينة مكونة من (150) أسيراً، تم اختيارهم بطريقة العينة العشوائية. وقد أظهرت النتائج أن المعوقات التي تواجه برنامج تأهيل الأسرى كانت بدرجة متوسطة بشكل عام.حيث جاء مجال المعوقات التي تعود لمؤسسة تأهيل الأسرى في الترتيب الأول، تليه المعوقات التي تعود لبرنامج تأهيل الأسرى في الترتيب الثاني، في حين جاء مجال المعوقات التي تعود للأسير نفسه في الترتيب الأخير كما أظهرت النتائج عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية في درجة المعوقات التي تواجه برنامج تأهيل الأسرى، تعزى لمتغيرات: العمر ، مدة الاعتقال، ، وعدد مرات الاعتقال.


Article
The extent to which governmental secondary schools' managers in al-hial province have cognitive management requirements
مدى امتلاك مديري المدارس الثانوية الحكومية في منطقة حائل لمتطلبات إدارة المعرفة

Loading...
Loading...
Abstract

The extent to which governmental secondary schools' managers in al-hial province have cognitive management requirements Bunder abdulrahman alreshidi The current study aims to examine the level of cognitive management requirement among the governmental secondary schools' managers in al-hial province in the kingdom of Saudi Arabia. To do this, the author designed a questionnaire comprised (20) item which was applied on (250) managers included (113) manager hold bachelor degree and (137) manager hold master degree. To carry out this study, the researcher utilized the descriptive approach. The findings revealed that a high level of cognitive management requirements among secondary schools' managers as well as there is a significant difference at the (0.05) level regarding degree type, but there is no a significant difference according to gender variable. الملخص هدف هذه البحث إلى معرفة مدى امتلاك مديري المدارس الثانوية الحكومية في منطقة حائل لمتطلبات إدارة المعرفة. ولتحقيق أهداف البحث تكون مجتمع البحث من جميع المدراء في منطقة حائل في المملكة العربية السعودية للعام الدراسي 1439 ه، والبالغ عددهم (113) مدير ومديرة في مستويات البكالوريوس والدراسات العليا بواقع (137) مدير ومديرة، وبواقع (150) مدير، و (100) مديرة, وبذلك مثلوا عينة الدراسة، ولتحقيق أهداف البحث وللإجابة عن أسئلته، أعد الباحث استبياناً تكون من (20) فقرة. وأجرى الباحث تفسير للنتائج بالاستعانة بالمنهج الوصفي، حيث استخدم الباحث المتوسطات الحسابية والانحرافات المعيارية واختبارات (ت) ؛ لمعرفة دلالات الفروق تبعا لمتغيرات البحث. وقد أظهرت النتائج إلى أن مدى امتلاك مديري المدارس الثانوية الحكومية في منطقة حائل لمتطلبات إدارة المعرفة، جاءت ضمن درجة التقدير المرتفع، وأظهرت النتائج إلى أظهرت النتائج وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى 0.05 فأقل باختلاف المؤهل العلمي لصالح المؤهل العلمي (الدراسات العليا)، وأظهرت النتائج أيضاً عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى 0.05 فأقل باختلاف الجنس. وفي ضوء النتائج السابقة أوصى الباحث العمل على زيادة الورش التدريبية لمديري المدارس والعاملين لإنجاح ادارة المعرفة والاستفادة منها في الميدان التربوي. الإفادة من ثورة المعلومات والإتصالات بشكل أكبر في مجال التعليم، والعمل على تطبيق استراتيجية إدارة المعرفة كما وردت من وزارة التربية والتعليم وتدريب كافة المعنيين على بنودها ومضامينها وبالأخص ممن يحمل درجة البكالوريوس فقط، والعمل على ربط المدارس ببعضها بشبكات الربط الإلكتروني لما في ذلك من أهمية وتبادل للخبرات، ورفع كفاءة العاملين في المدارس بشكل عام ليتمكنوا من متابعة كل ما هو جديد في عالم المعرفة والتكنولوجيا. الكلمات المفتاحية: إدارة المعرفة، مدى امتلاك، مدير المدرسة، المدارس الثانوية الحكومية.


Article
The Experience of Disabled Female Students at Academic Study in Saudi Universities
تجربة الدراسة للطالبات المعاقات في الجامعات السعودية

Loading...
Loading...
Abstract

The Experience of Disabled Female Students at Academic Study in Saudi Universities The current study aims to examine the experience of female students with disabilities who studying in university in kingdom of Saudi Arabia. To this end, the researcher used semi-structured interview as an instrument to collect the study data which regards as one of the descriptive approach tools. The sample comprised (12) disabled-female students from multidiscipline within both college of arts and college of education. To analyze the collected data, the author utilized a thematic analysis method following six steps as stated by (Braun and Clark, 2006). The findings revealed that disabled students have a high self-confidence which push them forward to take part in activities that hold on campus. Besides, significant variation were shown on the level of interaction with faculty members as well as their ability to meet their individual needs. They also revealed their appreciation to the rendered services at the center of disabilities and its staff who exert great efforts. Keywords: Center of disabled students- higher education- Female students with disabilities ملخص البحث: تهدف الدراسة الحالية للتعرف على تجربة الدراسة الجامعية للطالبات المعاقات بالمملكة العربية السعودية وذلك باستخدام المنهج البحثي النوعي واسلوب المقابلة الفردية كأداة لجمع البيانات، شملت العينة اثنا عشر طالبة معاقة من مختلف التخصصات ضمن كليتي التربية والآداب بجامعتي الملك سعود والأميرة نورة بنت عبدالرحمن بالرياض. وتم استخلاص النتائج باستخدام اختيار طريقة تحليل الموضوعات (Thematic analysis) وذلك باتباع ست خطوات لهذه الطريقة كما ذكرها كلاً من براون وكلارك Braun and Clark, 2006) ). وظهرت نتائج الدراسة إلى أن نظرة الطالبات الى أنفسهن تتسم بالإيجابية والثقة ورغبة الاندماج في الجامعة والمشاركة في انشطتها، كما أن خبراتهن الأكاديمية اتسمت بالاختلاف بين جودة الخدمات المقدمة من مركز المعاقين في هذا الجانب، وبنفس القدر من الاختلاف كان بين الطالبات المعاقات فيما يخص تفاعل أعضاء هيئة التدريس وقدرتهن على تلبية احتياجاتهن الفردية. واتسمت مشاعر الطالبات المعاقات بالرضا والإيجابية نحو خدمات مركز المعاقين وكذلك تقديرهن على المستوى الشخصي لكافة العاملات بالمركز. وأكدت توصيات الدراسة إلى ضرورة تدريب أعضاء هيئة التدريس للتعامل مع الطلبة المعاقين وتوفير الخدمات والدعم المناسب لتحقيق ذلك. الكلمات المفتاحية: مركز خدمات المعاقين-الدراسة الجامعية- الطالبات المعاقات


Article
The norms of Minnesota multi faces personality inventory (second edition) MMPI-2 and the sixteen personality factor questionnaire of catel (fifth edition
معايير اختبار مينسوتا المتعدد الأوجه للشخصية (النسخة الثانية) واختبار كاتل ذي العوامل الستة عشر للشخصية (النسخة الخامسة

Loading...
Loading...
Abstract

The norms of Minnesota multi faces personality inventory (second edition) MMPI-2 and the sixteen personality factor questionnaire of catel (fifth edition) The aim of the current study is to create special norms of the second edition of Minnesota multi faces personality inventory, and the fifth edition of the sixteen personality factor questionnaire of catel. To this end, the researcher applied the Minnesota multi faces personality inventory over a sample of (1646) secondary and university students as well as plenty of disorders. She also applied the sixteen personality factor questionnaire of catel on (4700) secondary and university students. SPSS tools were used to process data الملخص: هدفت الدراسة الحالي إلى إنشاء معايير خاصة بالنسخة الثانية من اختبار مينسوتا المتعدد الأوجه للشخصية، والنسخة الخامسة من اختبار كاتل ذي العوامل الستة عشر للشخصية. ولتحقيق هذا الغرض قامت الباحثة باستخدام البيانات الخاصة لدراستين سابقتين لها وهما: اختبار مينسوتا المتعدد الأوجه للشخصية البالغ عددها (1646) مفحوصاً من طلبة المرحلة الثانوية والجامعية والمضطربين، واختبار كاتل ذي العوامل الستة عشر للشخصية البالغ عددها (4700) مفحوصاً من طلبة المرحلة الثانوية والجامعية. وبعد ذلك، قامت الباحثة باستخراج المعايير التائية الخاصة بالذكور والإناث كل على حدة لاختبار مينسوتا المتعدد الأوجه للشخصية، والمعايير الاعشارية لاختبار كاتل ذي العوامل الستة عشر للشخصية. وتوصي الدراسة الحالي إلى استخدام المعايير من قبل المتخصصين في القياس في المجالات الخاصة بتشخيص الاضطرابات النفسية ووصف الشخصية السوية.


Article
The reality of administrative creativity of secondary schools' managers in Al-zarqaa province
واقع الإبداع الإداري لدى مديري المدارس الثانوية في محافظة الزرقاء

Loading...
Loading...
Abstract

The reality of administrative creativity of secondary schools' managers in Al-zarqaa province The study focuses on identifying the reality of administrative creativity of secondary schools' managers in Al-zarqaa province. The descriptive approach was adopted to conduct this study. To achieve the study objective, the author designed a questionnaire composed of (24) items included (4) domains applied on (80) male and female school managers were selected randomly. The results showed that the administrative creativity level of secondary school's managers over all domains were too high which ranked as school management domain followed by public community domain then teacher domain and finally, school environment domain. Additionally, each of male, private sector, and experience over 10 years revealed significant differences. الملخص هدفت هذه الدراسة إلى تعرّف واقع الإبداع الإداري لدى مديري المدارس الثانوية في محافظة الزرقاء، واعُتمد فيها المنهج الوصفي المسحي, تكونت عينة الدراسة من (80) مديراً ومديرة تم اختيارها بالطريقة العشوائية, ولتحقيق هدف الدراسة طُورت استبانة مكونة من (24) فقرة موزعة على (4) مجالات. وبينت نتائج الدراسة أن مستوى الإبداع الإداري لدى مديري المدارس الثانوية في محافظة الزرقاء، ولمختلف المجالات، جاءت بدرجة تقدير مرتفعة، حيث جاء مجال الادارة المدرسية بالمرتبة الأولى، تلاه مجال المجتمع المحلي بالمرتبة الثانية, وتلاه مجال المعلم بالمرتبة الثالثة، وتلاه مجال البيئة المدرسية الرابعة والأخيرة. وأظهرت النتائج وجود فروق ذات دلالة إحصائية لكل من متغير الجنس لصالح الذكور, ومتغير القطاع التعليمي لصالح القطاع الخاص, ومتغير الخبرة لصالح اصحاب الخبرة الأكثر من عشر سنوات. الكلمات المفتاحية: الإبداع, الإبداع الإداري, مديرو المدارس, محافظة الزرقاء, الأردن.


Article
The social organization of the Iraqi society "sociological study on the social arrangement in light of sociological analysis of some deviant behavior theories"
التنظيم الاجتماعي للمجتمع العراقي (دراسة اجتماعية للتنظيم الاجتماعي في ضوء التحليل السوسيولوجي لبعض نظريات السلوك الانحرافي

Loading...
Loading...
Abstract

The social organization of the Iraqi society "sociological study on the social arrangement in light of sociological analysis of some deviant behavior theories" By: Assistant Professor Dr. Gani Nasser Hussein Al-quraishi Dr.Ahlam Mohammed shuai Al-asadi Mustansiriyah University - College Of ArtsThe social organization of Iraqi society The current article focuses on studying the social organization reality of the Iraqi society; it aims to construct an Iraqi organized personality that believe in the principles of Islamic religion by making use of the sociology thoughts in explaining the strength of social organization, and the causes of social deviance in attempt of decreasing the deviance and strengthening the cohesion of Iraqi character. The researchers put forward some questions: to what extent the western theoretical pattern can succeed in explaining the social organization of the Iraqi society? What is the more appropriate western theory for diagnosing the cohesion and deviance of the society? What is the solution to reformulate the social organization of society?. ملخص: موضوع البحث دراسة واقع التنظيم الاجتماعي للمجتمع العراقي بهدف بناء شخصية عراقية منظمة مؤمنة بمبادئ الدين الإسلامي بالإفادة من أفكار علم الاجتماع في تفسير قوة التنظيم الاجتماعي، وأسباب الانحراف الاجتماعي في المجتمع في محاولة لتقليل الانحراف وزيادة التماسك المهم لبناء شخصية عراقية متماسكة. ويمكن صياغة موضوع البحث على النحو الآتي: إلى أي مدى يمكن أنْ ينجح النموذج النظري الغربي في تفسير حالة التنظيم الاجتماعي في المجتمع العراقي؟ وما النظرية الغربية الأكثر ملائمة لواقع هذا المجتمع في تشخيصها للتماسك والانحراف؟ وما الحل لإعادة صياغة التنظيم الاجتماعي للمجتمع؟ ومن أبرز نتائج البحث: 1-من اسباب ضعف التنظيم الاجتماعي للمجتمع العراقي هي: الحروب، الهجرة الداخلية والخارجية والتغير الثقافي. 2-فشل النموذج النظري الغربي في تشخيص أسباب الضعف في المجتمع العربي والعراقي وإيجاد حلول مناسبة لها.- 3- يمكن تحقيق تنظيم اجتماعي متين للمجتمع العراقي بالاعتماد على النظرية الاجتماعية الإسلامية التي تعزز المساواة والعدالة الاجتماعية. الكلمات المفتاحية: التنظيم، التنظيم الاجتماعي، المجتمع العراقي


Article
Counseling program efficiency in developing emotional competence of intermediate school students
فاعلية برنامج إرشادي لتنمية المرونة الأسرية وأثره في خفض الضغوط النفسية لدى أمهات الأطفال مزدوجي الاعاقة

Loading...
Loading...
Abstract

Counseling program efficiency in developing emotional competence of intermediate school students hanadiq@ut.edu.sa Emotional competence, is relatively a new concept, stands for the ability of people to perceive their feelings and emotions, and sharing them with others. It also refers to capability in optimizing these feeling and emotions, and managing them over various situations. Thus, this study aims to examine the efficiency of counseling program in developing an emotional competence among intermediate school students in Baghdad city. The sample included group of female students at intermediate stage. The findings revealed none of experimental and control groups have statistically significant differences in pre-posttests of emotional competence efficiency. Keywords: indicative program، family resilience، cerebral palsy accompanied by intellectual disability.   الملخص: هدفت الدراسة الحالية إلى التحقق من فعالية برنامج إرشادي للعمل على تنمية المرونة الأسرية لدى عينة من أمهات الأطفال ذوي الشلل الدماغي المصحوب بالإعاقة الفكرية، وسعت الباحثة إلى التعرف على فاعليته وإثره في خفض الضغوط النفسية، تكونت عينة البحث من (40) أمًا لأطفال من ذوي الشلل الدماغي مصحوب بإعاقة عقلية، تم تقسيمهم مجموعتين: مجموعة تجريبية تلقت البرنامج الارشادي وكان عددها (20) أما، ومجموعة ضابطة (20) أمَّا، وكان مدى أعمارهن (30-20). وتكون البرنامج من (23) جلسة موزعة علي سبعة مراحل، وقد استمر تطبيقه لمدة 6 أسابيع، واستخدمت الباحثة في هذه الدراسة مقياساً لقياس المرونة الأسرية، ومقياس الضغوط النفسية -إعداد الباحثة-، ومن خلال البرنامج الإرشادي و باتباع المنهج شبه التجريبي، أظهرت نتائج الدراسة إلي وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطي درجات القياسين القلبي والبعدي للمجموعة التجريبية لصالح التطبيق البعدي في متغيري المرونة الاسرية والضغوط النفسية، ووجود فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطي درجات المجموعتين التجريبية والضابطة في القياس البعدي في متغيري المرونة الاسرية والضغوط النفسية لصالح المجموعة التجريبية، وأوصت الدراسة بإجراء المزيد من الدراسات التي تهتم بالبرامج الإرشادية لذوي الشلل الدماغي والإعاقة الفكرية وأسرهم في مختلف المستويات العمرية. الكلمات المفتاحية: برنامج إرشادي، المرونة الأسرية، الشلل الدماغي المصحوب بالإعاقة الفكرية.


Article
The Enneagram Personality Types (The feeling center) and Academic Self Among the distinguished Students
أنماط الشخصية الانيكرام( مركز المشاعر) والذات الاكاديمية لدى الطلبة المتميزين

Loading...
Loading...
Abstract

The Enneagram Personality Types (The feeling center) and Academic Self Among the distinguished Students Assistant Professor Seif Mohammed Radeef Al-joboury saifradeef@yahoo.com 009647902512491 Abstract The current study aims to 1) identify the prevalent Enneagram personality types and the academic self among the sixth-grade students of the distinguished secondary schools; 2) the differences of relationship between the Enneagram personality types and the academic self-concept based on gender; 3) identify the correlation between the Enneagram personality types and the academic self-concept; and 4) identify the contribution of each type of personality types to the academic self-concept. To this end, two instrument were used to collect the data: Riso-Hudson’s scale,1995 was administered to measure enneagram types which had translated to the Arabic language by ( al-yassery,2004), the other instrument was constructed by the author depending on the previous foreign scales to measure the academic self-concept. The two instruments were applied to a sample consisted of (270) upper secondary school student selected randomly. The results reveal that the achiever type is more prominent among others; the distinguished secondary school students have a high level of positive academic self-concept; there is no difference between Enneagram personality types and the academic self-concept base on gender; there is a significant relationship between ( the helper, the achiever, the enthusiast, the challenger, and the reformer type ) and the academic self-concept; and finally, there is a significant contribution of the achiever type to the academic self-concept. مستخلص البحث هدف البحث الى تعرف أنماط الشخصية الأنيكرام السائدة والذات الأكاديمية لدى عينة من طلبة الصف السادس الأعدادي من المتميزين كذلك تعرف دلالة الفروق في العلاقة بين أنماط الشخصية الأنيكرام والذات الأكاديمية تبعاً لمتغير النوع (ذكور-اناث), وتعرف العلاقة الارتباطية ومدى إسهام بين كل نمط من أنماط الشخصية والذات الأكاديمية, ولتحقيق هذة الأهداف تم اعتماد مقياس أنماط الأنيكرام المعد من قبل (ريسو-هيودسن,1995) والمترجم من قبل (الياسري,2004) فضلاً عن اعداد اداة لقياس الذات الأكاديمية من قبل الباحث بالاعتماد على عدد من المقاييس الاجنبية السابقة, ثم تطبيق هاتين الاداتين على عدد من طلبة المرحلة الأعدادية في مدارس المتميزين بلغ عددهم (270) طالب وطالبة تم اختيارهم بطريقة عشوائية وبعد تحليل البيانات احصائيا بأستعمال الاختبار التائي لعينة واحدة والاختبار الزائي ومعامل ارتباط بيرسون وتحليل الأنحدار المتعدد توصل الباحث الى النتائج الأتية: 1- سيادة النمط المنجز من بين أنماط الشخصية الأنيكرام للطلبة المتميزين. 2- تمتع الطلبة المتميزين بمستوى عالي من الذات الأكاديمي الأيجابية. 3- لم يظهر هناك فرق في العلاقة بين أنماط الشخصية الأنيكرام والذات الأكاديمية تبعاً لمتغير النوع (ذكور-أناث). 4- ظهر ان هناك علاقة طردية دالة احصائياً بين الأنماط (المساعد, المنجز, المتحمس, المتحدي, والمصلح) والذات الأكاديمية. 5- ظهر ان النمط (المنجز) ضمن مركز المشاعر له اسهام طردي دال احصائياً في الذات الأكاديمية. الكلمات المفتاحية : انماط الشخصية الانيكرام , مركز المشاعر , الذات الاكاديمية,الطلبة المتميزين مشكلة البحث Research Problem لقد اتجهت معظم البحوث والدراسات الحديثة التي تخص فئة الطلبة المتميزين لدراسة عوامل الذكاء والقدرات العقلية لاعتقاد الباحثين بأهمية دورها في صنع التميز وفي تفسير التفوق العلمي العالي الذي تتمتع به هذه الفئة ، لذلك ركزوا على معدل النجاح في المواد الدراسية والتفوق في اختبارات الذكاء فضلاً عن وجوب توفر قيم أخرى تستند إلى معايير تم وضعها لهذا الغرض ,أما الجوانب النفسية والشخصية فلم يتم التعرض لها ودراستها وبيان دورها في إظهار حالة التميز,على حد علم الباحث, وهذا يعني فقدان ركن أساسي من أركان عملية الكشف عن المتميزين, ومن خلال مراجعة الباحث لعدد من الدراسات والادبيات السابقة وجد ان الذات الاكاديمية ربما ترتبط ارتباطا مباشراً او غير مباشر مع انماط الشخصية الأنيكرام واي من هذه الأنماط له اسهام ذو دلالة احصائية,لاعتقاد الباحث ان هناك نمط واحد او اكثر غير معروف او غير محدد له اسهام واضح في تحديد معالم الذات الاكاديمي للطلبة المتميزين. إن المنطلق الأساسي الذي يشكل مشكلة البحث الحالي : يتضمن السعي نحو التعرف على أي من الأنماط الانيكرام يتركز في شخصيات أفراد العينة ويكون أكثر فاعلية في تنظيم سلوكهم ويساهم في تشكيل ذواتهم وخاصة الذات الأكاديمية .


Article
EMDR impact on a sample of Displaced persons
اثر EMDR على عينة من النازحين

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract dr.natik@yahoo.com Background: Acute Traumatic Stress Disorder (ATSD) might be complicated by Post Traumatic Stress Disorder (PTSD). Psychological First Aid (PFA) said to be helpful to reduce the possibility of reduction of ASD and PTSD symptoms. PFA is simple procedure to deliver help & support to victims, may be by some one close to him, quietly and professionally. Iraq has and is still experiencing, continuous traumatic stresses. ATSD is especially seen in war such as during the Gulf War, Embargo and nowadays under the current American occupation. With the extreme shortage of recourses and the given late priority to psychological problems and intervention have disastrous consequences on the psycho-social wellbeing of people. Aims: To construct: 1. ATSD Scale (ATSDS) and 2. PFA Program (PFAP) to be used by careers. Using the null hypothesis, it was expected that there will not be significant reduction in ATSD symptoms after the implementation of PFAP. Methods: ATSD Scale was constructed using a 256 population from of both sexes with an age range 15-54 years. Diagnosis based upon DSM-IV criteria for ATSD classification. 10 female patients (23-54) year were treated individually by debriefing as part of the PFAP. Suitable and randomly referred patients were treated over; 12 biweekly sessions, for 45 minutes each session for the period from June 2003- September 03. Outcome: Both ATSD and ATSDP proved to be valid and reliable. Using Will- Coxon’s Rank Signal Test; PFAP for ATSD was effective in reducing the ATSD symptoms significantly. This result was compatible with the literature. Further studies are recommended to use; larger samples and a follow up period, as well as application of PFAP in group setting might prove to be more cost effective in massive traumatic crises and casualties like war. Keys: Acute, Aid, Debriefing, Disorder, First, Iraq, Post, Psychological, Stress, Traumatic, Treatment, War. الملخص لقد اثبتت الكثير من الدراسات الحديثة التي استعملت طريقة تخفيف التحسس واعادة المعالجة من خلال حركة العينين Eye Movement Desensitization and Reprocessing (EMDR) كطريقة في علاج الصدمة النفسية والتي اكتشفتها العالمة الامريكية شابيرو عام 1987 وطورتها في عام 1989 والتي اثبتت فعاليتها. وفي الدول المتقدمة أنشئت مراكز عدة لتقوم بتدريب محترفين للتعامل مع ضحايا الصدمات النفسية. اما في العراق على الرغم من تعرضه الى كوارث عدة ولا سيما الحروب والاحتلال وما خلفته من جرائم القتل والاختطاف والتهجير والنزوح من مناطق سكناهم التي ابتلي بها المجتمع العراقي، الا انه لحد الان لا توجد مراكز علاجية باستطاعتها من علاج الكم الهائل من المتعرضين الى الصدمات النفسية. ومما يزيد من الكارثة ان العراق يعاني من قلة في عدد الاطباء النفسانيين اذا ما قورن بحجم المتعرضين الى الصدمات النفسية. ومما يزيد من الكارثة هو عدم سماح وزارة الصحة العراقية للنفسانيين السريريين والمدربين على هكذا نوع العلاج من المساهمة في علاج هؤلاء الضحايا. أهمية البحث: تبرز اهمية البحث من خلال استعمال الطريقة العلاجية الجديدة والمسماة بطريقة تخفيف التحسس واعادة المعالجة من خلال حركة العينين، للإفادة منها في معالجة اضطراب ما بعد الصدمة والقلق والمخاوف من قبل المؤسسات الصحية وكذلك يعتبر كمرجع للدراسات النفسية المتعلقة بهذا الموضوع ليضاف الى مكتباتنا التي تعاني اصلا من شحة بهذا النوع من المصادر. اهداف البحث: يهدف البحث الحالي الى التعرف على اثر طريقة تخفيف التحسس واعادة المعالجة من خلال حركة العينين للمصابات باضطراب الضغط ما بعد الصدمة، من خلال التحقق من الفرضية الآتية: لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية في شدة أعراض اضطراب الضغط ما بعد الصدمة قبل وبعد تطبيق العلاج. اجراءات البحث: اختيرت عينة البرنامج العلاجي المتكونة من خمسة افراد من الاناث والمتعرضات لصدمات نفسية وممن يعانون من اضطراب ما بعد الصدمة بمتوسط عمري 28 سنة. وذلك بعد تطبيق مقياس الكبيسي لاضطراب ما بعد الصدمة بالاعتماد على الكراس التشخيصي للمراجعة الرابعة للجمعية الامريكية للطب النفسي الذي تميز بالصدق والثبات. نتائج البحث: أظهرت نتائج البحث الحالي عن وجود فروق ذات دلالة احصائية وبدلالة إحصائية (0.05) عن طريق المؤشرات التقويمية التي اعتمدت في تقويم البرنامج وأسندت هذه النتائج الى الدراسات السابقة. التوصيات: خرجت الدراسة بمجموعة من التوصيات ومنها باعتماد هذه الطريقة في العلاج بعد ان تطبق على عينة اكبر لاثبات مصداقيتها في مجتمعنا العراقي والعربي. كما خرجت بمجموعة من المقترحات.


Article
The psychological, social and academic problems that encounter students of college of education in Al-Anbaar University /Al-qaim
المشكلات النفسية والاجتماعية والدراسية التي يعاني منها طلبة كلية التربية القائم في جامعة الأنبار

Loading...
Loading...
Abstract

The psychological, social and academic problems that encounter students of college of education in Al-Anbaar University /Al-qaim aleesawy2014@yahoo.com The study aims to identify the psychological, social, and academic problems that encounter students at the college of education. To this end, the researcher utilized the descriptive approach, where a questionnaire was used as a tool to collect the study data. The findings of study revealed that the main academic problems are inability to understand what the students read, lack of concentration over the process of studying. The Difficulty of preparation for test. Lack of ability to memorize quickly. As for the prominent social problems: the excessive usage of social media that drove students away from their main tasks, the Lack of participation in social activities, the scarcity the religious information. The psychological problems included: feeling of depression and inanity. The results also found that there are no significant differences between the psychological, social and academic problems that encounter students regarding the variable of gender. There are significant differences between the psychological, social and academic problems based on major of students. Keywords: psychological problems, social problems, study problems. الملخص هدفت الدراسة إلى معرفة المشكلات النفسية والاجتماعية والدراسية التي يعاني منها طلبة كلية التربية القائم، تم استخدام المنهج الوصفي، تكونت عينة الدراسة من (100) طالب وطالبة، استخدمت الاستبانة لجمع بيانات الدراسة. وأظهرت النتائج أبرز المشكلات الدراسية، عدم فهم الطالب لما يقرأ بسهولة، صعوبة التركيز أثناء الدراسة، صعوبة الاستعداد للامتحانات، عدم قدرته على الحفظ بشكل سريع، كما أظهرت أبرز المشكلات الاجتماعية التي يعاني منها الطلبة تتلخص بكثرة الانشغال بشبكات التواصل الاجتماعية عن واجباتهم الدراسية، وندرة المشاركة في الأنشطة الاجتماعية في الجامعة، ونقص المعارف والمعلومات الدينية، كما بينت المشكلات النفسية التي يتعرض لها الطلبة تتلخص بالشعور بالاكتئاب والفراغ، كما أظهرت النتائج عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية في المشكلات النفسية والاجتماعية والدراسية التي يعاني منها الطلبة تعزى لمتغير الجنس، ووجود فروق ذات دلالة إحصائية في مجالي المشكلات الاجتماعية والنفسية المقياس ككل تعزى لمتغير التخصص لصالح طلبة اللغة العربية، وفي ضوء النتائج يوصي الباحث بضرورة توعية الطلبة بأهمية المرحلة الجامعية واجتيازها بنجاح. الكلمات المفتاحية: المشكلات النفسية، المشكلات الاجتماعية، المشكلات الدراسية.


Article
The Perceptible Speed and Its Relation to Metamemory among Students of College Of Education for Pure Sciences Ibn Al-Haytham
السرعة الادراكية وعلاقتها بما وراء الذاكرة لدى طلبة كلية التربية للعلوم الصرفة / ابن الهيثم

Loading...
Loading...
Abstract

The Perceptible Speed and Its Relation to Metamemory among Students of College Of Education for Pure Sciences Ibn Al-Haytham Dr. Afaf Zyead Wadi Anbar.msk@gmail.com Abstract: The study aims to identify the metamemory and perceptual speed among College students, the correlation between metamemory and perceptual speed among College students, and to which extend does metamemory contribute to perceptual speed among College students. The sample consisted of group of students were selected randomly by the researcher from five-different disciplines at the college of education for pure sciences. To collect study data, the researcher utilized two scales: perceptual speed scale that has translated to Arabic language by (Al-Shraqawi, Al- Shaikh, and Nadia Abed Al-Salam (1993). The second scale is metamemory scale (2002) which has translated to Arabic by Abu Ghazal (2007). The results revealed that college students have a high level of metamemory and perceptual speed, and there is a correlation between metamemory and perceptual speed. المستخلص : استهدف البحث الحالي التعرف الى السرعة الادراكية لدى طلبة كلية التربية للعلوم الصرفة / ابن الهيثم ، والتعرف الى ما وراء الذاكرة لدى طلبة كلية التربية للعلوم الصرفة / ابن الهيثم ، والعلاقة الارتباطية بين السرعة الادراكية وما وراء الذاكرة لدى طلبة كلية التربية للعلوم الصرفة ،ومدى اسهام ما وراء الذاكرة (المتغير المستقل) في السرعة الادراكية (المتغير التابع) ، اختيرت العينة بالطريقة العشوائية المتساوية من الاقسام الخمس من كلية التربية للعلوم الصرفة / ابن الهيثم ، استخدمت اداتين لتحقيق اغراض البحث وهي اختبار السرعة الادراكية تم إعداده من قبل ( اكستروم / فرنش / هارمان /ديرمين ) / وترجمة الشرقاوي ، والشيخ, ونادية عبد السلام ( 1993 ) ومقياس ما وراء الذاكرة المعد من قبل ( تروير وريتش 2002 والمعرب من قبل ابو غزال 2007 ) ، توصل البحث الى النتائج الاتية ان الطلبة يمتلكون مستوى من السرعة الادراكية وكذلك مستوى من المعرفة في ما وراء الذاكرة وهناك علاقة ايجابية بين المتغيرين ، وبناء على النتائج وضعت بعض التوصيات والمقترحات . الكلمات المفتاحية : السرعة الادراكية ، ما وراء الذاكرة


Article
Forgiveness and its relation to the social intelligence among elementary school students
التسامح وعلاقته بالذكاء الاجتماعي لدى تلامذة المرحلة الابتدائية

Loading...
Loading...
Abstract

Forgiveness and its relation to the social intelligence among elementary school students Asst. Profesers, Ashwaq Sami Gerges Nadwa Salman Jasim / college of education for girls/ university of Baghdad The study aims to identify the relationship between forgiveness and social intelligence among elementary school students. The study employed a descriptive analytical approach, whereby a total of (500) elementary school student were selected randomly regarding the variable of gender and economical status. Two scales were prepared: one to measure the forgiveness depending on Albort’s theory that consist of (20) item, and the other to measure the social intelligence according to Tony’s theory which composed of (20) item as well. The result revealed that 6th grade students have interested level of the forgiveness and social intelligence, the girl showed significant differences according to the forgiveness variable, the sample showed significant difference of the social intelligence, and finally, there is a positive correlation coefficient between forgiveness and social intelligence. الملخص: تهدف الدراسة معرفة التسامح وعلاقته بالذكاء الاجتماعي لدى تلامذة المرحلة الابتدائية لافراد عينة البحث على وفق متغير الجنس (ذكور واناث) ومتغير المستوى الاقتصادي وتم اعتماد المنهج الوصفي التحليلي وتكونت عينة البحث من (500) تلميذ وتلميذة قد اختيرت بالطريقة الطبقية العشوائية ،وتم اعداد اداتي البحث ا) مقياس التسامح اعتماداًعلى نظرية البورت و2)مقياس الذكاء الاجتماعي اعتمادا على نظرية توني بوزان وتكون مقياس التسامح بصورته النهائية من (20) فقرة ومقياس الذكاء الاجتماعي بصورته النهائية (20) فقرة وتم تطبيق مقياسي البحث على عينة البحث وبعد جمع البيانات تم معالجتها باستعمال الوسائل الاحصائية المناسبة ،وأهم النتائج التي توصل اليها البحث 1) أن تلامذة الصف السادس الابتدائي يتمتعون بمستوى جيد من التسامح والذكاء الاجتماعي 2) هناك فروق دالة احصائياً تبعاً لمتغير الجنس في مقياس التسامح لصالح الاناث 3) عدم وجود تفاعل بين متغيري الجنس والمستوى الاقتصادي لمقياسي التسامح والذكاء الاجتماعي 4) وجود فروق في المستوى الاقتصادي لعينة البحث في مقياس الذكاء الاجتماعي 5) وجود علاقة ارتباطية موجبة بين التسامح والذكاء الاجتماعي .وفي ضوء النتائج التي تم التوصل إليها قدمت الباحثتان عدداً من التوصيات والمقترحات منها


Article
Problems and needs of Baghdad university students from perspective of college of political sciences and college of engineering’s students
مشكلات وحاجات طلبة جامعة بغداد من وجهة نظر طلبة كلية العلوم السياسية وطلبة كلية الهندسة

Loading...
Loading...
Abstract

Problems and needs of Baghdad university students from perspective of college of political sciences and college of engineering’s students The current research aims to identify the problems and needs for both college of political science and college of engineering’s students. The sample was (100) male and female student. The results showed bunch of problems which could be organized descendingly, the scientific domain ranged between (2 - 2.42), the mean of the psychological domain was (2.85), the moral domain ranged between (2.2 – 2.28)m the problems of study earned (2.30), the material domain got (1.95), the medical and social domain obtained (1.925), and finally, the family domain received (1.887). ملخص البحث يهدف البحث الحالي " التعرف على مشكلات وحاجات طلبة كلية الهندسة وطلبة كلية العلوم السياسية " وقد عرفت الباحثة المشكلة اجرائيا بأنها كل مايشعر به الطلبة في كليات جامعة بغداد " كلية الهندسة وكلية العلوم السياسية " من صعوبات اوعقبات وحاجاتهم التي تتطلب الاشباع . وقد استخدمت الباحثة دراسة استطلاعية وطبقت استبانة على عينة (100) طالب وطالبة . فكانت نتائج الدراسة مجموعة من المشكلات العملية حصلت على الترتيب الاول بلغ متوسط حدة فقرات هذا المجال (2,191) بينما حصل الجانب النفسي للمشكلات على الترتيب الثاني (2,085) بينما حصل المجال الديني والاخلاقي على الترتيب الثالث ومتوسط حدته (2,022) . اما المجال الدراسي للمشكلات فقد حصل على الترتيب الرابع حيث بلغ متوسط حدة فقراته 2,012 كما ظهر ان اعلى درجة حدة (2,42) وهي " أشعر بالحزن لعدم حصولي فرصة عمل لمواصلة الدراسة " ... الخ عمل لمواصلة الدراسة يمكن ترتيبها جميعاً تنازلياً كالآتي : المجال العملي تراوت حدتها (2,42 – 2), والمجال النفسي حصل على متوسط درجة حدة (2,85) اما المجال الديني الاخلاقي نال درجة حدة (2,2 – 2,28) اما مجال المشكلات الدراسية حصلت على درجة حدة (2,30 ), اما المجال المادي فقد حصل على متوسط حدة للمشكلات( 1,95 ), اما المجال الاجتماعي الصحي حصل على متوسط حدة للمشكلات (1,925) , اما المجال الاسري للمشكلات حصل على متوسط درجة حدة ( 1,887).


Article
Measurement of emotional disorders in young people Who suffer from unemployment in Iraq?
قياس الاضطرابات الانفعالية لدى الشباب الذين يعانون من البطالة في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Measurement of emotional disorders in young people Who suffer from unemployment in Iraq? (1)L. Nuha Hamid Taher Abdul Hussein Al-Tai Alkafeel University College (2) M. Saba Hussein Abdul Ali Al Bayati Center for Development and Continuing Education / University of Baghdad (2017) AD Emotional disorders measuring among Iraqi unemployed adults Generally, there are many problems that people run into; unemployment is one of these common diseases which usually hits the whole communities leaving crucial effects (economic, social, and psychological) that are difficult to handle them. The current study aims to identify the level of emotional disorders among Iraqi unemployed alumni for the academic years (2013-2016). To this end, the researchers have prepared a questionnaire to measure (anxiety, depression, and anger): these criteria distributed over (30) item. As for sample, it limited to (50) male and female student. The findings of study have revealed that the whole sample showed a high level of emotional disorders, and anger disorder showed higher level than the level of (depression, anxiety), ملخص البحث تعد البطالة لدى الشباب ، مشكلة عالمية عامة لا تخص دولة معينة أو شعبا من الشعوب سواء كانت نامية او متطورة ، إذ إنها تنتشر وبدرجات متفاوتة في اغلب بلدان العالم إن لم يكن في العالم كله ، لذا تبقى مشكلة التوظيف الكامل للقوى العاملة من الشباب هدفا ًومطلبا اساسيا تسعى إليه جميع الدول . وتعد البطالة من الأمراض الاجتماعية التي يواجهها المجتمع لما يترتب على تلك الظاهرة من آثار نفسية سيئة على صحة العاطل عن العمل ، والناتجة عن أمراض وشرور اجتماعية ومشاكل عائلية قد تؤدي إلى تفكك المجتمع الذي تتفاقم فيه وتستفحل ويؤدي إلى تفتت المجتمع وتشوه القيم الأخلاقية ، وانتشار الامراض الاجتماعية والنفسية . ان جيل الشباب هو جيل العمل والانتاج والابداع الفكري ، لأنه جيل القوة والطاقة والتفكير والمهارة والخبرة . وإن تعطيل تلك الطاقة الجسدية بسبب الفراغ الاجباري على الافراد ، لا سيما بين الشباب ، يؤدي الى أن تردي تلك الطاقة ، ومن ثم اضطرابه نفسياً مسببة له مشاكل كثيرة . والتي من اكثرها اصابته بالاضطرابات الانفعالية الحادة . ويهدف البحث ، معرفة مستوى الاضطرابات الانفعالية لدى الشباب من خريجي الجامعات العراقية للسنوات ( 2013 – 2016 ) ، والذين يعانون من البطالة . ومن اجل الوصول الى هدف البحث ، قامت الباحثتان ببناء مقياس يتكون من ( 30 ) فقرة تتضمن ثلاثة مجالات ( القلق ، الاكتئاب والغضب ). كما تم استخراج معاملات الصدق والثبات للمقياس . اما بالنسبة لعينة البحث فقد شملت ( 50 ) شابا من الذكور والاناث وذلك بسبب صعوبة الحصول على العينة . وبعد ادخال البيانات في النظام الاحصائي ( spss ) تم الحصول على النتائج الاتية :- 1- ان العينة تعاني من الاضطرابات الانفعالية قياسا بالمتوسط الفرضي على المقياس . 2- ظهر ان مستوى اضطراب الغضب لدى العينة كان اعلى من مستوى اضطراب ( القلق ، والاكتئاب ) . الكلمات المفتاحية :- الاضطرابات الانفعالية - الشباب – البطالة .


Article
Personal Efficacy And Its Relationship With Mindfulness Among University Students
الكفاءة الشخصية وعلاقتها باليقظة الذهنية لدى طلبة الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

Personal efficacy and its relation to mental alertness among university students The study seeks to examine the level of personal efficacy and its relation to mental alertness among university students. Besides, the statistically significant differences in regard of students' gender, and the correlation between male and female. To do this, the researcher adopted two scales: one to measure the personal efficacy which was made up by (abed al-jabaar, 2010) included (26) items, and the other to measure the mental alertness that designed by (abed Allah, 2012) included (36) items. A total of (120) student were selected randomly from three-different colleges at the Al-Mustansiriyah University for the academic year 2016-2017. The findings revealed there are no significant differences among students in regard of the personal efficacy and mental alertness they lack to personal efficacy, students show a high level of mental alertness, and finally, there is no correlation between personal efficacy and mental alertness. ملخص البحث يهدف البحث الحالي معرفة مستوى الكفاءة الشخصية ومستوى اليقظة الذهنية لدى طلبة الجامعة, وكذلك معرفة دلالة الفروق على وفق النوع (ذكور- إناث), فضلاً عن العلاقة الارتباطية بين المتغيرين, ومن أجل التحقق من ذلك فقد قامت الباحثة بتبني مقياس الكفاءة الشخصية المعد من قبل (عبد الجبار2010) إذ بلغ عدد فقراته بصيغتها النهائية (26) فقرة, وتبنت مقياس اليقظة الذهنية المعد من قبل (عبد الله 2012) إذ بلغ عدد فقراته بصيغتها النهائية (36) فقرة, وقد تم التأكد من خصائصهما السايكومترية وتم تطبيق الأداتين على عينة بلغت (120) طالب وطالبة تم اختيارهم عشوائياً من ثلاث كليات في الجامعة المستنصرية هي: (كلية العلوم, وكلية الاداب, وكلية التربية) للعام الدراسي 2016- 2017 وأظهرت نتائج البحث الآتي: 1. إن عينة البحث من طلبة الجامعة ليس لديهم كفاءة شخصية. 2. لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين (الذكور والإناث) في الكفاءة الشخصية. 3. ان عينة البحث من طلبة الجامعة يوجد لديهم يقظة ذهنية. 4. لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين (الذكور والاناث) في اليقظة الذهنية. 5. أظهرت نتائج التحليل الإحصائي بأنه لا توجد علاقة ارتباطية دالة بين الكفاءة الشخصية واليقظة الذهنية تبعاً للعينة ككل.


Article
Relationship sensitivity to stress with positive mood Among Educational Counselors
الحساسية للاجهاد وعلاقته بالمزاج الإيجابي لدى المرشدات التربويات

Loading...
Loading...
Abstract

Relationship sensitivity to stress with positive mood Among Educational Counselors Dr. Salim Hamid Obeid Ministry Education Al- Anbar Education The relationship between sensitivity to stress and positive mood among educational supervisors الحساسية للاجهاد وعلاقته بالمزاج الايجابي لدى المرشدات التربويات The study aimed to examine the sensitivity to stress and its relation to positive mood among educational supervisors. The researcher used the descriptive approach as more an appropriate method for the current study. The sample is composed of (200) educational supervisor. To collect study data, two scales have been used: one scale to measure the sensitivity to stress and the other to measure the positive mood. The results indicated that a high level of sensitivity to stress with low level of positive mood among educational supervisors, sensitivity to stress showed significant differences among the sample regarding to major. There is no correlation between sensitivity to stress and positive mood, and finally, there are no significant differences according to experience and major among educational supervisors. المستخلص هدفت الدراسة الى معرفة الحساسية للاجهاد وعلاقتها بالمزاج الإيجابي لدى المرشدات التربويات وقد استعمل المنهج الوصفي وبلغت عينة الدراسة(200) مرشدة تربوية، وقد استعمل الباحث اداتين هما : مقياس الحساسية للاجهاد و الثاني مقياس المزاج الإيجابي، وقد تم التحقق من ( الصدق الظاهري، وصدق البناء) والثبات للاداتين باستعمال اعادة الاختبار، و الاتساق الداخلي الفاكرونباخ وتوصلت الدراسة الى نتائج عدة منها : لدى المرشدات التربويات مستوى عالٍ من الحساسية للاجهاد وعلى العكس لا يتمتعن بالمزاج الإيجابي، وجود أثر لمتغير التخصص الاكاديمي في الحساسية للاجهاد لدى المرشدات التربويات ولصالح تخصص الارشاد التربوي، ولا يوجد اثر في مستوى المزاج الإيجابي لدى المرشدات التربويات يعزى لمتغير الخدمة و التخصص الاكاديمي، وعدم وجود علاقة ارتباطية داله بين الحساسية للاجهاد و المزاج الإيجابي لدى المرشدات التربويات، وقد وضع الباحث مجموعة من التوصيات و المقترحات. الكلمات المفتاحية : الحساسية للاجهاد، و المزاج الإيجابي.


Article
Educational and psychological adjustment among hostel's students at Omer al-mokhtar University
التوافق النفسي والاجتماعي لطلبة وطالبات القسم الداخلي في جامعة عمر المختار

Loading...
Loading...
Abstract

Educational and psychological adjustment among hostel's students at Omer al-mokhtar University التوافق النفسي والاجتماعي لطلبة وطالبات القسم الداخلي في جامعة عمر المختار Sahera20002@yahoo.com Educational and psychological adjustment considered to be one of the effective and serious matters at people dealings and behaviors. Generally, psychological adjustment reflects positively on an individual mental health and their capability to be creative at their field. In contrast to those people who lack this feature. As for educational adjustment, it refers to the compatibility and harmony between an individuals and people around. Thus, these features should be available among students particularly those who stay in students' hostel since they live far from their families. The findings of study revealed that there is Educational and psychological adjustment between male and female. Besides, significant differences were showed between male and female based on the outcomes. ملخص بحث يعد موضوع التوافق بكل صوره من الموضوعات الحساسة والمؤثرة في النفس البشرية، لما له من تأثير على سلوك الفرد وتصرفاته داخل مجتمعه. فالإنسان المتوافق نفسياً انسان سوي يتمتع بالصحة النفسية وله القدرة على العطاء والابداع بكفاءة عالية ، على عكس الانسان سيئ التوافق، وكذا الحال بالنسبة للتوافق الاجتماعي والذي يعني توائم وانسجام الفرد اجتماعياً مع من حوله، وطلبة الجامعة هم ركيزة المجتمع وبهم تبنى الاوطان. وطلبة الاقسام الداخلية جزء منهم، لما لهذه الشريحة من معاناة نتيجة لبعدهم عن ذويهم وسكنهم. واتضح من نتائج البحث ان طلبة الاقسام الداخلية (ذكور واناث) لديهم توافق نفسي واجتماعي ، كما ان هناك فروق بين الجنسين بحسب ما تم استخراجه من نتائج، وطبقاً لما جاء في الادبيات والدراسات السابقة.


Article
The effect of teaching design in accordance with cluster thinking strategies on First-grade-intermediate students’ achievement in science
أثر تصميم تعليمي وفقاً لاستراتيجيات التفكير المتشعب في تحصيل طلاب الاول المتوسط لمادة العلوم

Loading...
Loading...
Abstract

The effect of teaching design in accordance with cluster thinking strategies on First-grade-intermediate students’ achievement in science Ahmed laiubi hussien Al-Tameemi eching methods of chemictrymenistry of education AL-alama hussien ali mahfoth from junior olive Boys affiliated to AL-KARKH3 rx.ahmed43@gmail.com Research Abstract The current study aims to develop a teaching design in accordance with cluster thinking strategies and explore the effect of this teaching design on students’ achievement in science. To this end, the null hypothesis was adopted: there is no statistically significant difference at the level of (0, 05) between experimental group who adopted the teaching design in learning science and control group who follow the traditional method in learning the same subject. To test the null hypothesis, total of (74) students from Al-Alaama Hussain Mahfooth intermediate school were selected intentionally for the academic year 2016-2017. The sample divided into two equal groups when all the variables (age, prior achievement of science, and prior knowledge of students) have been examined. The researcher prepared (142) lessons divided equally, (71) plans for each group. These lessons were exposed to group of experts specialized in teaching methods, educational psychology, and measurement and evaluation to scrutinize lessons’ validity and reliability. To collect the needed data, a questionnaire of (50) items, four likert points, were administered to the sample of study. The findings of study revealed that experimental group showed a highly significant difference comparing to the control group, based on this result, the researcher recommended to rethink of the methods of teaching and the educational programs in colleges of education, and to focus on these designs that positively effect on students achievement and developing their high thinking skills.   ملخص البحث يهدف البحث الحالي الى بناء تصميم تعليمي وفقاً لاستراتيجيات التفكير المتشعب وقياس أثره في تحصيل مادة العلوم لطلاب الصف الاول المتوسط ( الكورس الاول) ، ولتحقيق هدف البحث تم صوغ الفرضية الصفرية الاتية: 1. (لا يوجد فرق ذي دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (0.05) بين متوسط درجات طلاب المجموعة التجريبية الذين يدرسوا مادة العلوم على التصميم التعليمي ومتوسط درجات طلاب المجموعة الضابطة الذين يدرسوا المادة نفسها بالطريقة الاعتيادية(المتبعة) في اختبار التحصيل لمادة العلوم). وللتحقق من فرضية البحث اختيرت عينة البحث قصدياً من متوسطة العلامة حسين علي محفوظ للبنين التابعة الى (المديرية العامة لتربية بغداد الكرخ /الثالثة) ، وبلغ عددها (74) طالباً موزعين على مجموعتين بواقع (37) طالباً في المجموعة التجريبية درسوا بالتصميم التعليمي المعد ، و(37) طالباً في المجموعة الضابطة درسوا بالطريقة الاعتيادية (المتبعة)، بعد ما تم التحقق من تكافؤ المجموعتين في متغيرات ( العمر الزمني بالأشهر والتحصيل السابق لمادة العلوم والمعلومات العلمية السابقة) . بعدها اعد الباحث مستلزمات التجربة المتضمنة التصميم التعليمي المقترح (تحديد المادة العلمية، وتحديد المفاهيم العلمية، وصوغ الاغراض السلوكية، واعداد الخطط التدريسية للمجموعتين التجريبية والضابطة، واعداد الأنشطة التعليمية ، وورقة العمل الخاصة بالطالب للمجموعة التجريبية). وتم اعداد الخطط التدريسية للمجموعتين التجريبية والضابطة بواقع (71) خطة لكل مجموعة وبواقع (14) أسبوعا بعد عرضها على مجموعة من المتخصصين في طرائق التدريس وعلم النفس التربوي والقياس والتقويم ومدرسي مادة العلوم من ذوي الخبرة، ونفذ الباحث التجربة على المجموعتين التجريبية والضابطة في بداية الفصل الدراسي الاول للعام (2016-2017) م، ولمدة فصل دراسي كامل(الكورس الاول). ولتحقيق هدف البحث واختبار فرضياته قام الباحث بإعداد أداة البحث: اختبار تحصيلي في مادة العلوم يغطي المستويات السته لتصنيف بلوم (التذكر، الفهم، والتطبيق، والتحليل، والتركيب، والتقويم) مكون من (30) فقرة موضوعية من نوع الاختيار من متعدد ذو البدائل الأربع ، و(20) فقرة مقالية ذات الإجابة المحددة وبذلك بلغ عدد فقرات الكلية لاختبار التحصيلي (50) فقرة، وتم التحقق من صدق الاختبار ومعامل الصعوبة ومعامل التمييز وفاعلية البدائل الخاطئة والثبات بتطبيقه على عينة استطلاعية بلغ عددها(120) طالباٌ من مجتمع البحث ومن غير عينته. وتم تطبيق التجربة خلال المدة من (4102016) م وحتى (1912017) م، وبعد انتهاء التجربة تم تطبيق أداتي البحث، وحللت النتائج بإستعمال معادلة (t-test) لعينتين مستقلتين متساويتين بالعدد والتأكد من تكافؤ العينة، ومعادلة ايتا لإيجاد حجم الأثر. وأظهرت النتائج: 1. وجود فروق ذات دلالة إحصائية ولصالح المجموعة التجريبية على المجموعة الضابطة في اختبار التحصيل مادة العلوم، وبحجم إثر كبير. وفي ضوء نتائج البحث قدم الباحث عدد من التوصيات منها، إعادة النظر في مناهج طرائق التدريس وبرامج التربية العملية في كليات التربية على اعتماد التصاميم التعليمية التي لها الأثر الايجابي في التحصيل وتنمية مهارات التفكير العليا ومنها تصميم البحث الحالي. واقترح الباحث عدد من الدراسات منها، أثر تصميم تعليمي وفقا لاستراتيجيات التفكير المتشعب لمراحل دراسية أخرى ومواد اخرى. الكلمات المفتاحية :التحصيل , تصميم , ستراتيجيات التفكير المتشعب


Article
Educational Thought of Ibn Sahnun and al-Kabasi: comparative study
الفكر التربوي عند ابن سحنون والقابسي دراسة مقارنة

Loading...
Loading...
Abstract

Educational Thought of Ibn Sahnun and al-Kabasi: comparative study This study aims to illustrate and compare the perspectives of Ibn Sahnun and al-Kabasi about educational system. To this end, the researcher adopted the inductive-analytical approach to analyze their educational perspectives. The study included two chapters: one to give an overview of the life of Ibn Sahnun and al-Kabasi and the other to analyze their perspectives. The findings revealed Ibn Sahnun and al-Kabasi confirmed that compliance with the Islamic rules is an essential condition over all aspects. As for Ibn Sahnun pointed out to the important of teaching Quran as a basic reference and guide of Muslim daily-life skills and behaviors. On the other hand, al-Kabasi focused on the creation and religion as two-main aspects in achieving happiness in the worldly life and hereafter. الملخص هدفت الدراسة الحالية إلى بيان التعريف بابن سحنون والقابسي، وتوضيح آراءهما التربوية ومقارنتها. ولتحقيق هدف الدراسة الباحث المنهج الاستقرائي التحليلي؛ وذلك باستقراء آراء ابن سحنون والقابسي التربوية, ومن ثم القيام بتحليها واشتملت الدراسة على مبحثين؛ المبحث الأول: التعريف بابن سحنون والقابسي، والمبحث الثاني: الآراء التربوية لابن سحنون والقابسي. وتوصلت الدراسة إلى مجموعة من النتائج، ومن أهمها: تتجلى الأهداف التربوية عند ابن سحنون والقابسي بتأكيد كل منها إلى تحقيق الوازع الديني والامتثال بشرع الله عز وجل سواء أكان بالجانب التعبدي أو الجانب الخلقي, إلا أنه يظهر تأكيد ابن سحنون على قضايا أكثر اتساعًا وإطاراً, وذلك عندما أشار إلى أهمية تعليم القرآن بكونه المرجعية الأساسية في حياة الفرد المسلم, وكذلك الحال بالنسبة للآداب والمهارات الحياتية, باعتبارها من أساسيات الحياة. في حين أن القابسي قد اقتصر في ذلك على الجانبين الديني والخلقي, وهذا تصور نحو هدفية الإسلام في تحقيق السعادة في الدنيا والآخرة. الكلمات المفتاحية: الفكر التربوي، ابن سحنون، القابسي، دراسة مقارنة.


Article
The effectiveness of Barman model in acquiring the historical concepts among fourth-grade literary students
فاعلية أنموذج بارمان في اكتساب المفاهيم التأريخية عند طالبات الصف الرابع الأدبي

Loading...
Loading...
Abstract

The effectiveness of Barman model in acquiring the historical concepts among fourth-grade literary students University of Baghdad / College of Education for Girls Educational and Psychological Sciences Advanced research for the maste’s student Sarah Sami Abbas A- Wardi Prof Dr : Shakir Jassim Mohammed البريد الالكتروني: SS7474206@gmail.com The researcher attempts to examine Barman model in acquiring the historical concepts among fourth-grade students at literary classrooms. To this end, the researcher held the null hypothesis, there is no significant difference between the experimental groups who was taught based on Barman model and the control group that taught based on the traditional method in acquiring the historical concepts on the post-test. To testify the effectiveness of Barman model, the researcher administered a questionnaire included (60) items on bunch of female-students who were selected from al-khamaeal preparatory school in al-hurriyah district in Baghdad. The author utilized different statistical tools to analyze the collected data. مستخلص البحث يهدف البحث الحالي الى معرفة فاعلية أنموذج بارمان في اكتساب المفاهيم التأريخية عند طالبات الصف الرابع الادبيولتحقيق هدف البحث وضعت الباحثة الفرضية الصفرية الاتية : - لا يوجد فرق ذو دلالة احصائية عند مستوى (0.05) بين متوسطي درجات طالبات المجموعة التجريبية اللائي يدرسن المادة وفق أنموذج بارمان وطالبات المجموعة الضابطة اللائي يدرسن المادة وفق الطريقة التقليدية في اختبار اكتساب المفاهيم التاريخية البعدي. اعتمدت الباحثة على التصميم التجريبي ذي الضبط الجزئي الذي يعتمد على مجموعتين الاولى تجريبية تدرس المادة باستعمال أنموذج بارمان والثانية ضابطة تدرس المادة بالطريقة التقليدية. واختارت الباحثة إعدادية الخمائل للبنات في منطقة الحرية التابعة للمديرية العامة لتربية بغداد/ الكرخ الثالثة قصدياً لإجراء التجربة فيها. اما اداة البحث فكان عبارة عن اختبار اكتساب المفاهيم التاريخية البعدي من نوع الاختبار من متعدد ذا اربعة بدائل وبلغ عدد فقراته (60) فقرة طبق في نهاية التجربة. وقد استعملت الباحثة الوسائل الاحصائية الآتية:- (الوسط الحسابي، الاختبار التائي لعينتين مستقلتين ، مربع كاي (كا2) ، معامل الصعوبة، معامل التمييز، فاعلية البدائل الخاطئة، معامل ارتباط بيرسون، معامل سبيرمان – بروان، معادلة ألفا – كرونباخ). الكلمة المفتاح: آنموذج بارمان، اكتساب المفاهيم التاريخية، طالبات الصف الرابع الادبي


Article
Discipline in the classroom (problems and solutions)
الانضباط في الصف المدرسي ( مشكلات وحلول )

Loading...
Loading...
Abstract

Discipline in the classroom (problems and solutions) Assistant Professor dr. Basher Mauled Tewfik dr.bashir.molood@gmail.com Research Summary First: the problem of research and its importance The teacher's success in facilitating the students' learning and growth according to the educational and educational goals set out, he must identify the problems of discipline of students in the classroom in terms of sources and reasons and types and methods of prevention and treatment and the teacher to remember that success in his teaching and instruction is not completed more fully once he has the information And knowledge of the subject of the lesson, but must understand the dynamics of the group (class group) and master the skills of classroom management, such as providing the psychological and social climate appropriate to the process of learning and the use of methods and methods of learning and education based on participation and cooperation and dialogue Consultation to reach the common goals of teaching and learning processes. For this arrogating the researcher to identify the discipline in class solutions and problems Second: The limits of research were limited to information that could achieve the research objectives Chapter II Research Methodology The researcher followed an analytical descriptive approach to identify problems and solutions of discipline within the classroom Class discipline concept Learning environment The role of the teacher in controlling the learning environment? Strategies for solving classroom discipline problems Chapter III: This chapter contains a number of recommendations and proposals First: Recommendations Minimize the use of corporal punishment, especially to the lowest degree possible . To give the student an opportunity to discourage bad behavior or direct him to do the right behavior to encourage and strengthen his direction immediately. Second: Proposals Preparing a guide for the teacher to familiarize himself with the problems encountered during teaching and the strategy of solving them to achieve discipline class system Keywords (Discipline in the classroom (problems and solutions) Assistant Professor dr. Basher Mauled Tewfik dr.bashir.molood@gmail.com Research Summary First: the problem of research and its importance The teacher's success in facilitating the students' learning and growth according to the educational and educational goals set out, he must identify the problems of discipline of students in the classroom in terms of sources and reasons and types and methods of prevention and treatment and the teacher to remember that success in his teaching and instruction is not completed more fully once he has the information And knowledge of the subject of the lesson, but must understand the dynamics of the group (class group) and master the skills of classroom management, such as providing the psychological and social climate appropriate to the process of learning and the use of methods and methods of learning and education based on participation and cooperation and dialogue Consultation to reach the common goals of teaching and learning processes. For this arrogating the researcher to identify the discipline in class solutions and problems Second: The limits of research were limited to information that could achieve the research objectives Chapter II Research Methodology The researcher followed an analytical descriptive approach to identify problems and solutions of discipline within the classroom Class discipline concept Learning environment The role of the teacher in controlling the learning environment? Strategies for solving classroom discipline problems Chapter III: This chapter contains a number of recommendations and proposals First: Recommendations Minimize the use of corporal punishment, especially to the lowest degree possible . To give the student an opportunity to discourage bad behavior or direct him to do the right behavior to encourage and strengthen his direction immediately. Second: Proposals Preparing a guide for the teacher to familiarize himself with the problems encountered during teaching and the strategy of solving them to achieve discipline class system Keywords (discipline, classroom, problems, solution)) )) ملخص البحث أولا : مشكلة البحث وأهميته أن نجاح المعلم في تيسير تعلم الطلبة ونموهم وفق الأهداف التعليمية والتعلمية المرسومة فإن عليه التعرّف على مشكلات انضباط التلاميذ في غرفة الصف من حيث مصادرها وأسبابها وأنواعها وطرائق الوقاية منها ومعالجتها وعلى المعلم أن يتذكر أن نجاحه في مهمته التعليمية والتعليمة لا يتم على وجه أكمل بمجرد امتلاكه المعلومات والمعرفة الخاصة بموضوع الدرس بل عليه أن يفهم ديناميات الجماعة (جماعة الصف) وأن يتقن مهارات إدارة الصف كتوفير المناخ النفسي والاجتماعي الملائم لعملية التعلم واستخدام أساليب وطرائق التعلم والتعليم التي تقوم على المشاركة والتعاون والحوار ألتشاوري للوصول إلى الأهداف المشتركة من عمليتي التعليم والتعلم .ولهذا أرتأت الباحثة التعرف على مشكلات الانضباط في الصف و حلولها ثانياً : حدود البحث اقتصرت على المعلومات التي يمكن أن تحقق أهداف البحث الفصل الثاني منهجيـــة البحث : أتبعت الباحثة منهج وصفي تحليلي للتعرف على مشكلات وحلول الانضباط داخل الصف • مفهـوم الانضبـاط الصفي • بيئة التعلم • دور المعلم في التحكم ببيئة التعلم؟ • إستراتيجيات حل مشكلات الانضباط الصفي الفصل الثالث : تضمن هذا الفصل عدد من التوصيات والمقترحات أولا :التوصيات 1. التقليل من استخدام العقاب وخاصة البدني منه إلى اقل درجة ممكنة. 2. أن تعطى فرصة للطالب للقلاع عن السلوك السيئ أو توجهه للقيام بالسلوك الصحيح تشجيعه وتعزيز توجهه في الحال. ثانياً :المقترحات 1. أعداد دليل للمعلم لاطلاع على المشكلات التي تواجهه أثناء التدريس واستراتيجيه حلها لتحقيق النظام الانضباط الصفي الكلمات المفتاحية ( الانضباط , الصف المدرسي , مشكلات , حلول )

Keywords

Discipline in the classroom (problems and solutions) Assistant Professor dr. Basher Mauled Tewfik dr.bashir.molood@gmail.com Research Summary First: the problem of research and its importance The teacher's success in facilitating the students' learning and growth according to the educational and educational goals set out --- he must identify the problems of discipline of students in the classroom in terms of sources and reasons and types and methods of prevention and treatment and the teacher to remember that success in his teaching and instruction is not completed more fully once he has the information And knowledge of the subject of the lesson --- but must understand the dynamics of the group (class group) and master the skills of classroom management --- such as providing the psychological and social climate appropriate to the process of learning and the use of methods and methods of learning and education based on participation and cooperation and dialogue Consultation to reach the common goals of teaching and learning processes. For this arrogating the researcher to identify the discipline in class solutions and problems Second: The limits of research were limited to information that could achieve the research objectives Chapter II Research Methodology The researcher followed an analytical descriptive approach to identify problems and solutions of discipline within the classroom Class discipline concept Learning environment The role of the teacher in controlling the learning environment? Strategies for solving classroom discipline problems Chapter III: This chapter contains a number of recommendations and proposals First: Recommendations Minimize the use of corporal punishment --- especially to the lowest degree possible . To give the student an opportunity to discourage bad behavior or direct him to do the right behavior to encourage and strengthen his direction immediately. Second: Proposals Preparing a guide for the teacher to familiarize himself with the problems encountered during teaching and the strategy of solving them to achieve discipline class system Keywords (discipline --- classroom --- problems --- solution)) --- الانضباط --- الصف المدرسي --- مشكلات --- حلول )


Article
Successful international experiences in childcare
التجارب الدولية الناجحة في مجال رعاية الأطفال في مرحلة الطفولة

Loading...
Loading...
Abstract

Successful international experiences in childcare ( Assistant teacher .Hiba Moaid Mohamed Abstract The first few years of life is the basis for proper human personality and this Made by scientific studies and research need to make all efforts to achieve the early development of children and demonstrated by the efficiency and effectiveness of great success in the educational and developmental programs that have been applied to accelerate the children's growth rate in the various their sides, the current research aims to: identify the most successful international experience in the care and upbringing of children in early childhood has been determined by current research and previous studies manners within the cognitive perspective and dealing with the subject of this research and with respect to the theoretical framework Presented researcher theories that dealt with variable research interpretation and analysis of previous studies and achieve the goal of current research, the researcher to review what put the goal of research in the light of previous literature and then give a number of recommendations in the light of what has been achieved the goal of the research, the researcher recommended a number of recommendations are: 1-recognition of teachers and officials of the essential role of parents in the education and upbringing and development of their children's education in every position. 2-recognition of the central role already played by parents in early education for their children as well as their participation are continuing vital and inevitable to achieve learning successfully.   مستخلص البحث تعد الأعوام القليلة الأولى من العمر هي الأساس السليم للشخصية الإنسانية وهذا مااكدت عليه الدراسات والبحوث العلمية من ضرورة بذل كافة الجهود لتحقيق التنمية المبكرة للأطفال وما دللت عليه من كفاءة وفعالية ونجاح كبير في البرامج التربوية والتنموية التي طبقت في الإسراع من معدل نمو الأطفال في مختلف جوانبهم، ويستهدف البحث الحالي: التعرف على أهم التجارب الدولية الناجحة في مجال رعاية وتربية الأطفال في مرحلة الطفولة المبكرة وقد تحدد البحث الحالي بالأدبيات والدراسات السابقة ضمن المنظور المعرفي والتي تتناول موضوع هذا البحث وفيما يتعلق بالإطار النظري فقد قدمت الباحثة النظريات التي تناولت متغير البحث بالتفسير والتحليل والدراسات السابقة وتحقيقا لهدف البحث الحالي، قامت الباحثة باستعراض لما وضع من هدف البحث في ضوء الأدبيات السابقة ومن ثم إعطاء عددا من التوصيات وفي ضوء ما تحقق من هدف البحث، أوصت الباحثة بجملة من التوصيات هي: 1-اعتراف المعلمين والمسئولين بالدور الأساسي للوالدين في تعليم وتربية وتنمية أطفالهم في كل موقف تعليمي. 2-الاعتراف بالدور المحوري الذي لعبه الوالدان بالفعل في التربية المبكرة لأطفالهم وكذلك تكون مشاركتهم المتواصلة حيوية وحتمية لتحقيق التعلم بنجاح.


Article
Patient Satisfaction and its Relationship to Dental anxiety among patients of Dental Clinics in Baghdad city
قناعة المريض وعلاقتها بقلق عيادات طب الاسنان في مدينة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: Patient satisfaction and dental anxiety considered as an important factors in dental health care and treatment because they greatly affect the patient's cooperation with the dentist and the extent to which follows the guidelines, treatment and preventive instruction. The present study investigates the relationship between patient satisfaction and dental anxiety, as well as their relation to demographic variables such as gender, age, number of visits, and cultural level. The study was applied on a random sample of dental clinics in Baghdad city with total of (200) patient (108 male and 92 female). Two scales were used in this study, patient satisfaction scale PSS (included 9 aspects, constructed by authors) and Iraqi dental anxiety scale DAS (Salem & Muslim, 2015). The results explained that there is an inverse significant correlation between patient satisfaction and dental anxiety. And there are two demographic variables that have predicted with dental anxiety which are age and number of visits to dental clinic. While there are four aspects of patient satisfaction are predicted to dental anxiety, which are satisfaction of (overall appearance of the clinic, the reception, patient information, and services with safety). The research came out with some of recommendations and suggestions. Key Word: patient Satisfaction, Dental anxiety, Dental clinic. قناعة المريض وعلاقتها بقلق عيادات طب الاسنان في مدينة بغداد أ.م.د. ابراهيم مرتضى الاعرجي / مركز البحوث التربوية والنفسية / جامعة بغداد م.د. سعدي جواد مسلم / مركز البحوث التربوية والنفسية / جامعة بغداد ملخص البحث: يعد رضا المريض والقلق من معالجة الاسنان من العوامل الأساسية و المهمة في رعاية صحة الاسنان وعلاجها كونهما يؤثران بدرجة كبيرة في مدى تعاون المريض مع طبيب الاسنان وفي مدى التزامه بالإرشادات والتعليمات العلاجية والوقائية. يتحرى البحث الحالي دراسة العلاقة بين رضا المريض وقلق معالجة الأسنان، فضلا عن علاقتهما ببعض المتغيرات الديموغرافية مثل (الجنس، والعمر، عدد مرات المراجعة، والمستوى الثقافي). أجريت الدراسة على عينة عشوائية من العيادات الخاصة بطب الأسنان في محافظة بغداد مقدارها (200) مراجع (108 ذكر و92 أنثى)، استعملت في الإجراءات أداتين، الأولى لقياس رضا المريض من أعداد الباحثين (تتضمن 9 مجالات)، والثانية لقياس قلق الأسنان لـ(سالم ومسلم20150). كشفت النتائج عن وجود علاقة دالة ارتباطيه عكسية بين رضا المريض وقلق الأسنان، وان هناك متغيرين ديموغرافيين قد أنبئا بقلق الأسنان هما: (العمر وعدد مرات المراجعة) ،في حين أنبأت أربعة مجالات من رضا المريض بقلق معالجة الأسنان والمجالات هي: (الرضا عن المظهر العام للعيادة، والرضا عن الاستقبال، والرضا عن معلومات المريض المقدمة، والرضا عن إجراءات السلامة والخدمات). وقد خرج البحث ببعض التوصيات والمقترحات. الكلمات المفتاحية : ( قناعة المريض , قلق الاسنان , عيادة طب الاسنان )

Table of content: volume:15 issue:57