Table of content

Diyala Journal of Medicine

مجلة ديالى الطبية

ISSN: 97642219
Publisher: Diyala University
Faculty: Medicine
Language: English

This journal is Open Access

About

A scientific, medical journal published by medical college , diyala university at 2010
No. of issues per year(2)
No. of papers per issue(15-20)
No. of issue published (3) issue

Loading...
Contact info

djm.diyala@yahoo.com

Table of content: 2018 volume:14 issue:1

Article
Impact of Methoxy Polyethylene Glycol-Epoetin Beta on serum magnesium in patients with end stage renal disease undergoing hemo dialysis
تأثير طرق بولي اثيلين غليكول ايبوتين-بيتا على المغنسيوم في الدم في المرضى الذين يعانون من مرض الكلى المرحلة النهائية

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Methoxy polyethylene glycol-Epoetin beta (M.PG.E-β) is a long-acting erythropoietin receptor activator treatment indicated for the treatment of patients with anemia associated with end stage renal disease (E.S.R.D). It is the first approved chemically modified erythropoiesis-stimulating agent (E.S.A). Hypermagnesemia is one of the common complications accompanied with E.S.R.D patients submitted to hemodialysis. It progresses early in the course of the disease and increases its rate with the declination in renal efficacy. Objective: This study targeted to determine the influence of M.PG.E-β therapy on serum Mg+2 levels in patients with E.S.R.D. Patients and Methods: In this study , seventy patients with E.S.R.D on hemodialysis receiving M.PG.E-β and twenty healthy subjects without medical illnesses were included in this case-control cross sectional study. Results: Patients had significantly higher serum Mg+2 level at the baseline (p<0.01) compared to the healthy control group because of loss of renal function in these patients. M.PG.E-β dose was then given three months after the baseline dose and showed a significant decline in serum Mg+2 levels (p<0.05) in patients with E.S.R.D during the study. Conclusion: It can be concluded that relative elevation of serum Mg+2 was linked with E.S.R.D patients and the administration of M.PG.E-β usually leads to a significant subside in its levels. خلفية الدراسة: يعتبر علاج ميثوكسي بولي اثيلين غليكول ايبوتين-بيتا علاجا منشطا لمستقبل الايرثروبويتين مديدة المفعول و يوصى باستعماله في علاج المرضى الذين يعانون من فقر الدم المصاحب للداء الكلوي بمراحله الاخيرة. و يعتبر هذا العلاج اول عامل مقبول و معدل كيميائيا يستخدم كمحفز لعملية تكوين الكريات الحمر. ان زيادة المغنيسيوم في الدم هو احد المضاعفات الشائعة التي تصاحب مرضى الداء الكلوي بمراحله الاخيرة من الذين يخضعون لعملية الديلزة الدموية او الغسيل الكلوي. يتطور هذا النقص في المغنيسيوم مبكرا اثناء دورة المرض و تزداد نسبته مع تدني فاعلية الكليتين. اهداف الدراسة: هدفت هذه الدراسة الى تحديد تاثير علاج ميثوكسي بولي اثيلين غليكول ايبوتين-بيتا على مستوى المغنيسيوم في مرضى الداء الكلوي بمراحله الاخيرة. المرضى والطرائق : ضمت دراسة الحالات والشواهد المقطع-عرضية هذه سبعين مريضا يعانون من الداء الكلوي بمراحله الاخيرة من الذين يتناولون علاج ميثوكسي بولي اثيلين غليكول ايبوتين-بيتا بالاضافة الى عشرين شخصا صحيحا. النتائج: سجل مستوى المغنيسيوم في الدم ارتفاعا ذو دلالة معنوية عالية ((p<0.01 عند القيمة القاعدية بالمقارنة مع الاشخاص الاصحاء في مجموعة السيطرة بسبب فقدان الكلى لوظيفتها لدى هؤلاء المرضى. ثم اعطيت جرعة علاج ميثوكسي بولي اثيلين غليكول ايبوتين-بيتا بعد ثلاثة اشهر من جرعة القيمة القاعدية فاظهرت انحدارا ذو دلالة معنوية في مستوى المغنيسيوم في المصل (p<0.05) لدى المرضى خلال الدراسة. الاستنتاجات : يمكن الاستنتاج بان الارتفاع النسبي في مستوى المغنيسيوم مرتبط بالداء الكلوي بمراحله الاخيرة و ان اعطاء علاج ميثوكسي بولي اثيلين غليكول ايبوتين-بيتا للمرضى يؤدي عادة الى هبوط معنوي في مستواه.


Article
Evaluation of vitamin-D3 Concentration in Patients with Thalassemia in Baghdad City
تقييم نقصان تركيز فيتامين D3 لدى مرضى الثلاسيميا في مدينة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Background:Thalassemia is inherited blood disorders characterized by abnormal hemoglobin production. Objective:To evaluate decreasing in vitamin-D3 concentration in patients with thalassemia among healthy men in Baghdad city. Patients and Methods: In this study containing 99 thalassemia patients from Baghdad city (68 female and 31 male patients) and (31 healthy males and 10 healthy women) as a control group collected from Al-Kadhymia hospital. Their age ranged (15-40) years old which are compatible to age of study group. Serum samples taken from the patients to determined vitamin-D concentration by using Enzyme Linked Immuno Sorbent Assay (ELISA) technique, during the period 1st April 2016 to 28th January 2017. Results:The study revealed highly significant (P<0.01) low of vitamin-D3 concentration in patients with thalassemia (89.9% decrease vit-D3 compared with 10.1% control group vit-D3 concentration). Conclusion:The decreasing in vitamin-D3 concentration associated with thalassemia patients was due to less exposure to sun light that affected the vitamin metabolism in their bodies. خلفية الدراسة: مرض الثلاسيميا هو فشل دموي وراثي يتصف بانتاج الهيموغلوبين الغير طبيعي. اهداف الدراسة: هدفت هذه الدراسة الى تقيم نقصان فيتامين دي 3 بين المرضى المصابين بالثلاسيميا مع الاشخاص الاصحاء في مدينة بغداد . المرضى والطرائق : تضمنت هذه الدراسة 99 مصاب بالثلاسيميا من مدينة بغداد (68 إناث و 31 ذكور ) و(31 رجال اصحاء و10 نساء اصحاء) كمجموعة سيطرة جمعت من مستشفى الكاضمية . تراوحت أعمارهم بين (15-40) سنة‚ حيث كانت متوافقة مع عمر مجموعة الدراسة. أخذت عينات المصل من الأشخاص المصابين لتعين تركيز فيتامين (دي3) باستخدام تقنية مقايسة الأنظيم المرتبط الممتز المناعيه خلال الفترة من الأول من شهر نيسان 2016 ولغاية 28 من شهر كانون الثاني 2017. النتائج: أظهرت هذه الدراسة زيادة معنوية عند قيمة أحتماليه (P<0.01 ). لوحظ انخفاض تركيز فيتامين دي3 عند الأشخاص المصابين بالثلاسيميا 89.9% مقارنة مع عينات السيطرة 10.1% . الاستنتاجات : الانخفاض بتركيز فيتامين دي3 عند مرضى الثلاسيميا كانت تعزى الى قلة التعرض لضوء الشمس والذي يؤثر على عملية ايض فيتامين دي3 في اجسام المرضى.


Article
Blood Groups and Susceptibility to Hepatitis C Virus Infection Among β- Thalassaemia Patients
فصائل الدم و ميول مرضى الثلاسيميا نوع (B) للإصابة بالتهاب الكبد الفيروسي نوع (C)

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Blood groups have revealed associations with a variety of diseases. However, most of these studies concerned general population and only few of them the potential relationship with viral hepatitis. Objective: To investigate the association of ABO and Rh blood groups with hepatitis C viral infection in β- thalassaemia patients. Patients and Methods: A retrospective study was conducted during 2014 at Thalassaemia Center. Hepatitis C ELISA test and blood groups of β- thalassaemia patients were recorded. Statistical Package for Social Sciences software, version 20, was used to analyze data. Results: Total enrolled patients were 215, seropositive hepatitis C was evident in 24 (11.2%). The overall distribution blood groups among thalassaemia patients was compatible with that of general population. Regarding seropositive hepatitis C patients, most (n=20, 83.3%) were A and B blood groups, only 3 patients (12.5%) were O, and 1 patient (4.2%) AB. Therefore, hepatitis C was significantly associated with groups A and B and those who have group O were spared (p value .014). Most of patients were Rh D positive and no significant effect (p value .392) on hepatitis C could be found. Conclusion:In β- thalassaemia, most of the hepatitis C infected patients were blood groups A and B whereas blood group O patients seemed to be less susceptible or protected against this infection. خلفية الدراسة: لفصيلة الدم علاقة وطيدة مع عدة أمراض وذلك في عدة دراسات مختلفة, منها ما اثبت ميول لتلك الأمراض و منها العكس. اهداف الدراسة: هدفت هذه الدراسة الى بحث العلاقة بين أنواع فصائل الدم Rh) ABO,) والتهاب الكبد الفايروسي نوع (C) عند مرضى الثلاسيميا نوع (B). المرضى والطرائق : و كان ذلك في سنة (2014 ( في مركز علاج الثلاسيميا في محافظة ديالى/ العراق. حيث تم الرجوع الى سجلات(215) مريض ثلاسيميا فكان منهم 24) ) مريض مصاب بالتهاب الكبد نوع (C) حسب (ELISA test ) و تم استخدام الطرق التحليل الإحصائي (SPSS ). النتائج: أشارت النتيجة الى ان معظم المرضى المصابين بالفيروس كانوا من فصيلة A) و B ) بينما كانت فصيلة الدم نوع (O) نادرة الإصابة الفيروس (p value .014). الاستنتاجات : هذا مما يدل على كون المرضى ذي فصيلة الدم نوع (O ) غير معرضين للإصابة بالتهاب الكبد الفايروسي المذكور آنفا.


Article
Overweight and Obesity Among Children and Adolescents in Al-Muqdadiyah City
فرط الوزن والسمنة لدى الأطفال والمراهقين في مدينة المقدادية

Loading...
Loading...
Abstract

Background: The obesity of the children, teens, or adults is one of the most serious risks to the health in the twenty first century. It appears widely during the last three decades and this growing distribution of the children obesity has a relationship with the occurrence of the diseases in earlier ages because the obesity has negative effects nearly on the whole body organs and usually causes serious diseases. Objective: To know the distribution of this epidemic among our children and to have a real picture about the children of the primary schools in Al-Muqdadiyah region. Patients and Methods: A cross-section study, involved the pupils of the fifth and the sixth stages, the information and the measurements were taken from 633 children (373 males, 260 females) their ages were between 123-144 months, in one month duration (December of 2016), during this period the visits were to 10 primary schools for both genders (four of them in the center of the region and six in the surrounding villages those belong to the region), included the age, weight, height, counting the body mass index, waist circumference, waist to height ratio, systolic blood pressure and diastolic blood pressure in addition to the questionnaire form and the information of the school card. Results: The percentages of the overweight and the obesity for the males reached 13.6% , 4.07% for the fifth and the sixth stages respectively while for the females they were 10.31% , 6.06% for the fifth and the sixth stages respectively. The percentages of the overweight and the central obesity of the waist circumference for the males were 4.2% , 0.81% for the fifth and the sixth stages respectively while for the females they were 5% , 2.32% for the fifth and the sixth stages respectively. There was an increasing in the percentages of the systolic blood pressure for the males and the females in the fifth and the sixth stages with a decreasing in the percentages of the normal blood pressure for the both genders as they reached for the males to 36.4% , 34.15% in the fifth and the sixth stages respectively, for females 36.98% , 22.73% in the fifth and the sixth stages respectively while the percentages of the normal diastolic blood pressure were 56% , 54.47% for the males in the fifth and the sixth stages, for the females were 49.48% , 42.42% in the fifth and the sixth stages respectively. Conclusion: The rate of the elevated systolic and diastolic blood pressure are high among the children that warns the occurrence of the health casualties in the future. خلفية الدراسة: السمنة لدى الأطفال, المراهقين أو البالغين واحدة من أكثر المخاطر الصحية في القرن الحادي والعشرين, إذ إنتشرت بشكل واسع خلال العقود الثلاثة الماضية, وأن هذا الإنتشار المتنامي لسمنة الأطفال له علاقة بنشوء الأمراض في أعمار مبكرة لما للسمنة من تأثيرات سلبية على كافة أعضاء الجسم تقريباً, وغالباً ما ينشأ عنها أمراض خطيرة. اهداف الدراسة: هدفت هذه الدراسة الى لمعرفة إنتشار هذا الوباء بين أطفالنا ورسم صورة حقيقية عن أطفال المدارس الإبتدائية في قضاء المقدادية. المرضى والطرائق : دراسة مستعرضة, تضمنت طلبة المراحل الخامسة والسادسة إذ تم أخذ المعلومات والقياسات من 633 طفل373) ذكر, 260أنثى) وبأعمار تراوحت بين 123-144 شهر في مدة تراوحت شهراً واحداً (كانون الأول (2016, تم من خلالها زيارة 10 مدارس إبتدائية لكلا الجنسين (أربع منها في مركز القضاء وست في القرى المحيطة به) شملت العمر, الوزن, الطول, حساب مؤشر كتلة الجسم, محيط الخصر, نسبة الخصر الى الطول, ضغط الدم الإنقباضي وضغط الدم الإنبساطي بالإضافة الى إستمارة إستبيان ومعلومات البطاقة المدرسية. النتائج: بلغت نسب فرط الوزن والسمنة عند الذكور 13.6%,4.07% للمرحلة الخامسة والسادسة على التوالي, أما الإناث فكانت 10.31%,6.06% للمرحلة الخامسة والسادسة على التوالي. وبلغت نسب فرط الوزن والسمنة المركزية لمحيط الخصر عند الذكور 4.2%,0.81% للمرحلة الخامسة والسادسة على التوالي, أما الإناث فكانت5 %,2.32% للمرحلة السادسة والخامسة على التوالي. وهناك إرتفاع في نسب ضغط الدم الإنقباضي لدى الذكور والإناث في المرحلة الخامسة والسادسة, وإنخفاض نسب ضغط الدم الطبيعي لكلا الجنسين فقد وصلت في الذكور الى %36.4 34.15% في المرحلتين الخامسة والسادسة على التوالي, والإناث 36.98%,22.73% في المرحلتين الخامسة والسادسة على التوالي. أما نسب ضغط الدم الإنبساطي الطبيعي فكانت56 %,54.47% للذكور في المرحلتين الخامسة والسادسة, والإناث 49.48%, 42.42% في المرحلتين الخامسة والسادسة على التوالي. الاستنتاجات : إن نسب إرتفاع ضغطي الدم الإنقباضي والإنبساطي كانت عالية بين الأطفال مما ينذر بحدوث كوارث صحية مستقبلية.


Article
High BMI(Obesity and Overweight) as a risk factor for increased incidence of miscarriage in pregnant women attending Emergency Department in Al- Batool Maternity Teaching Hospital - Baquba- Diyala Province
ارتفاع مؤشر كتلة الجسم (السمنة وزيادة الوزن) كعامل خطر لزيادة حالات الإجهاض لدى النساء الحوامل اللواتي يراجعن قسم الطوارئ في مستشفى البتول التعليمي للأمومة / بعقوبة - محافظة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

Background:Obesity has been known to be an obstetric risk factor because of the documented complications associated with it , and it is an indication for booking in a tertiary health institution. Objective: To find if there is relation between high BMI (obesity or overweight) and risk of miscarriage. Patients and Methods: This study was done in Al-Batool Maternity Teaching Hospital in Baquba City/ Diyala during the period from 1st of July 2016 to 28th of February 2017. Total number of 2500 were admitted during period of study, 105 of them fit inclusion criteria (pregnant for ≤ 22 weeks of gestation and had signs and symptoms of miscarriage), divided into two groups (70 pregnant with high BMI women and 35 with normal BMI as control women), the two groups were matched for age and parity. Different parameters used to compare the risk of miscarriage between obese and control groups . Results: Mean ages were (25.02 ± 5.78) years and (25.8 ± 5.83) for both high BMI group and control group respectively. Higher incidence of miscarriage was observed in high BMI women who living in urban area than control women living in the same area (57.1 % ) , (37.1 % ) respectively, and most of cases were house wives with high BMI (95.7 %) while (85.7 %) was control group . Although the incidence of miscarriage was higher during the second trimester in high BMI women than control women but it is not statistically significant . This study shows no significant increase of miscarriage in a women with a previous history of miscarriage between high BMI group and control group . Conclusion: High BMI pregnant women who lived in urban area had statistically significant increase risk of miscarriage, so good preconception care for those women to decrease their weight prior to pregnancy to avoid this complication . خلفية الدراسة: من المعروف أن السمنة من مخاطر الولادة بسبب المضاعفات الموثقة المرتبطة به، وأنه من اهم الاسباب التي تستوجب التسجيل في مراكز الرعاية الصحية المتخصصة. اهداف الدراسة: هدفت هذه الدراسة الى البحث اذا كان هناك علاقة بين ارتفاع مؤشر كتلة الجسم(السمنة وزيادة الوزن) ومخاطر الأجهاض. المرضى والطرائق : تم إجراء هذه الدراسة في مستشفى البتول التعليمي للأمومة في مدينة بعقوبة / ديالى خلال الفترة من 1 يوليو 2016 إلى 28 فبراير 2017. وقد دخلت 2500 امرأة حامل خلال فترة الدراسة، 105 امرأة حامل كانت تتناسب مع معايير الادراج في الدراسة (الحوامل في الرابع والعشرون أسبوعا من الحمل ولها علامات وأعراض الإجهاض)، وتنقسم إلى مجموعتين (70 حاملا مع مؤشر كتلة الجسم العالية و 35 مع مؤشر كتلة الجسم العادي كنساء السيطرة)، ومطابقة المجموعتين بالعمر وعدد مرات الحمل. معايير مختلفة استخدمت لمقارنة خطر الإجهاض بين البدناء والمجموعات الضابطة. النتائج: متوسط العمر كان (29.02 ± 5.78) سنة و (29.8 ± 5.83) لكل من مجموعة مؤشر كتلة الجسم والسيطرة على التوالي. وقد لوحظ ارتفاع حالات الإجهاض لدى النساء اللواتي يعشن في المدينة من النساء في مجموعة السيطرة من اللواتي يعشن في نفس المنطقة (57.1٪)، (37.1٪) على التوالي، وكانت معظم الحالات من ربات المنازل (95.7٪) من مؤشر كتلة الجسم، في حين بلغت (85.7) ٪) لدى المجموعة الضابطة. على الرغم من أن حدوث الإجهاض كان أعلى خلال الثلث الثاني من الحمل لدى النساء ذوات مؤشر كتلة الجسم العالية بالمقارنة مع مجموعة السيطرة على النساء ولكن ليس ذو اهمية إحصائيا. هذه الدراسة لا تظهر أي زيادة كبيرة في الإجهاض في النساء ذوات ارتفاع مؤشر كتلة الجسم و اللواتي لديهن تاريخ سابق من الإجهاض ومجموعة السيطرة. الاستنتاجات: ارتفاع مؤشر كتلة الجسم عند النساء الحوامل اللواتي عشن يعانين من زيادة خطر الإجهاض وكان هذا ذات دلالة احصائية، لذلك رعاية ما قبل الحمل يجب ان تكون جيدة جدا لهؤلاء النساء لخفض وزنهن قبل الحمل لتجنب هذه المضاعفات.


Article
Glutamic acid decarboxylase-IgG among T2DM patients with HCMV infection and HbA1c levels
الاجسام المضادة نوع جي لجلوتاميك اسيد ديكاربوكسيلس بين النوع الثاني لمرضى السكري مع الاصابة بفايروس المضخم للخلايا وغليكوهيموغلوبين

Loading...
Loading...
Abstract

Background:Prophetic immune marker glutamic acid decarboxylase (GAD) autoantibody is a distinctive diagnosis between Type 1 Diabetes Mellitus and Type 2 Diabetes Mellitus. Individuals have diagnose as Latent Autoimmune Diabetes in adults (LADA) has such autoantibody, which those patients incorrectly diagnosed as T2DM. Objective: To determines frequency of anti- GAD IgG antibody marker in LADA patients, were misdiagnosed as T2DM in relevance with a Cytomegalovirus infectin antibodies and Hemoglobine A1c levels. Patients and Methods: Ninety five patients with T2DM chosen, arranged in two groups with and without cardio vascular diseases (CVD) and a garoup of 49 individuals as healthy control matched age and gender. Samples took from subjects that attended to Hawler Cardiac Center and Diabetic Centers at Erbil city in March 2014. Sera subjected to Enzyme-Linked Immunosorbent assay (ELISA) and Glycohemoglobin assay for HbA1c. Results: GAD islet cell autoantibody was seropositive in 3.05% diabetics and 2.04% controls. There were high titers of HbA1c with low C-peptide in diabetics. A weak negative correlation was found with significant difference between anti-GAD IgG and age (r = -0.282, P < 0.017 correspondingly ). Conclusion: Appropriate diagnosis for LADA could help to preserve the residual Beta-cell function. خلفية الدراسة: التنبؤ بالدور المناعي للاجسام المضادة الذاتية للجلوتاميك أسيد ديكاربوكسيلس (GAD) في تشخيص النوع الاول والثاني من داء السكري. الاشخاص الذين يتم تشخيصهم بامتلاكهم اجسام مناعية كامنة للسكري في البالغين اذ يتم تشخيصهم بشكل خاطئ كالنوع الثاني من داء السكري. اهداف الدراسة: هدفت هذه الدراسة الى تحديد تكرار الضد (GAD) الذاتي لمرضى داء السكري من النوع الثاني كعلامه بامتلاكهم اجسام مناعية كامنة للسكري في البالغين وعلاقته مع الاصابة بالفايروس المضخم للخلايا ومستوى السكر التراكمي. المرضى والطرائق : اخذت خمسة وتسعون عينة من المرضى مصابين بداء السكري من نوع الثاني قسمت الى مجموعتين, الاولى المصابين وغير المصابين بالامراض القلبية والمجموعة الثانية الاصحاء المولفة من تسعة وأربعون شخصا متقاربين من حيث العمر والجنس, تم جمع العينات من الاشخاص الذين توجهوا الى مركز هولير للامراض القلبية و مراكز السكري في مدينة أربيل خلال شهر اذار 2014, جميع عينات المصل اخضعت لفحص ارتباط الخميره للامتتزاز المناعي (اليزا) و غليكو هيموغلوبين. النتائج: مستوى ضد الذات كان إيجابي في مصل المرضى بنسبة تصل الى ٣,٠٥٪ و ٢,٠٤٪ في الاصحاء. كان هناك مستوى اعلى من تحليل السكر التراكمي مع مستوى اقل من سي بيبتايد في مجموعة المرضى. وجدت علاقة ذات دلاله احصائية مع ارتباط سلبي ضعيف بين ضد الذات GAD مع العمر R=0.282, p<0.017 على التوالي. الاستنتاجات : التشخيص الملائم للمنيع الذات السكري في البالغين(LADA) يساعد في الحفاظ على عمل المتبقي من الخلايا البائية.


Article
Current Indications of Tonsillectomy With or Without Adenoidectomy in Diayala Governorate
المؤشرات الحالية لأستئصال اللوزتين مع أو بدون أستئصال اللوزتين في محافظة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

Background:Tonsillitis refers to viral or bacterial infection of the palatine tonsils. It presents in acute or chronic state. Tonsillitis usually associated with adenoid hypertrophy especially in children. Tonsillectomy is considered to be one of the most common surgical procedures held in otolaryngological theaters. Usually both tonsils are removed and adenoidectomy may be performed at the same time. Objective:This study is done because of limitation of data exist with respect to the recent prevalence of indications for tonsillectomy . We sought to determine the most common indications for tonsillectomy with or without adenoidectomy in Baquba Teaching hospital in Diyala governorate in different age groups and genders. Patients and Methods:The study involved 100 patients selected randomly from October 2016 to March 2017 viewed at the E.N.T. (Otolaryngology) ward in Baquba Teaching Hospital. The age group ranged from 3-28 years . Before surgery a detailed history and examination were taken from the patients themselves or their parents . Those patients all have a previous history of tonsillitis that was influencing their life style or school performance. Results: A total of 46% of our patients had infective causes or recurrent tonsillitis as an indication for tonsillectomy, while 27% had obstructive causes especially at night (obstructive sleep apnea) as an indication for surgery. In this study we found 6% of our patients, the surgery is indicated due to recurrent otitis media. Furthermore, 2% were due to peri-tonsillar abscess as indications for surgery. Conclusion: In this study, we present that patients who undergoing tonsillectomy with or without adenoidectomy, recurrent infective tonsillitis is more than obstructive tonsillitis (OSA) as indications for surgery. خلفية الدراسة: يشير مصطلح التهاب اللوزتين إلى وجود عدوى فيروسية أو بكتيرية في اللوزتين . ويكون اما في حالات حادة أو مزمنة وعادة ما يرتبط التهاب اللوزتين بتضخم الزائدة الانفية اللحمية وخاصة عند الأطفال. يعتبر استئصال اللوزتين من أكثر العمليات الجراحية شيوعًا في مجال الأنف والأذن والحنجرة وعادة يتم استئصال اللوزتين مع او بدون الزائدة الانفية اللحمية جراحيا في نفس الوقت. اهداف الدراسة: هدفت هذه الدراسة بسبب قلة المعلومات والبحوث فيما يتعلق بالأسباب او الدواعي لاستئصال اللوزتين. سعينا لتحديد الاسباب الأكثر شيوعا لاستئصال اللوزتين مع أو بدون استئصال الزائدة الانفية في مستشفى بعقوبة التعليمي في محافظة ديالى على كلا الجنسين وفي مختلف الفئات العمرية. المرضى والطرائق : اشتملت الدراسة على 100 مريض تم اختيارهم عشوائياً للفترة من أكتوبر 2016 إلى مارس 2017 في قسم الأنف والأذن والحنجرة في مستشفى بعقوبة التعليمي. تراوحت الفئة العمرية بين 3 الى 28 سنة. قبل الجراحة تم أخذ تاريخ حالة المريض واجراء فحص مفصل ودقيق على المرضى. جميع المرضى كان لديهم حالات متكررة لالتهاب اللوزتين التي كانت تؤثر على أسلوب حياتهم أو أدائهم في المدرسة. النتائج: من مجموع 46٪ من المرضى كان لديهم التهاب اللوزتين المتكررة او اسباب اخرى كمؤشر لاستئصال اللوزتين، في حين أن 27٪ لديهم أسباب الانسداد خاصة في الليل (توقف التنفس أثناء النوم) كمؤشر لأجراء العملية الجراحية. ايضا في هذه الدراسة وجدنا ان 6٪ من مرضانا تم اجراء الجراحة بسبب التهاب الأذن الوسطى المتكررة. وعلاوة على ذلك كان 2 ٪ بسبب حصول خراج حول اللوزتين كمؤشر لإجراء الجراحة. الاستنتاجات : أن المرضى الذين يخضعون لعمليات استئصال اللوزتين مع أو بدون استئصال الزائدة الانفية لديهم التهابات اللوزتين المتكررة أكثر من التهاب اللوزتين الانسدادي كمقاييس لإجراء لجراحة.


Article
Evaluation of Hepatic Resection Procedures for Benign and Malignant Focal Liver Lesions
تقييم عمليات اسئصال الكبد لآفات الكبد البؤرية الحميدة والخبيثة

Loading...
Loading...
Abstract

Background:Liver resection is the curative treatment for focal liver lesions. It is one of the high risk surgical procedures performed by experienced surgeons. Objective: To evaluate the different types of liver resections methods and associated factors related to morbidity and mortality in Gastroenterology Hospital and Baghdad Teaching Hospital. Patients and Methods: This prospective study included 35 patients (age range 28-58 years, 15 male and 20 female) with focal liver lesions during the period from November, 2013 to February 2016. Fourteen patients were asymptomatic while the other patients were complaining form different symptoms. Preoperative assessment included liver and renal function tests, tumor markers and radiological investigations. Patients were followed up for one month for postoperative short-term complications. Results: Bleeding was the most serious perioperative complication and all patients required blood transfusion. Eight hepatic resection methods were employed, and 8 types of lesions were detected, of which metastatic colorectal adenocarcinoma and cavernous hemangioma are the most prevalent (34.29% and 22.57% respectively). The duration of surgery ranged from 100 min in wedge resection to 300 min in different types of hepatectomy with average 8 days hospital stay. The most prevalent short-term complications were fever and atelectasis and wound infection (37.14% and 22.57% respectively). Conclusion:Most evaluation criteria are comparable with that reported in global series, and accordingly, our center could perform different types liver resection. خلفية الدراسة: تعد عمليات اسئصال الكبد العلاج الشافي لآفات الكبد البؤرية وهي من اكثر العميات الجراحية خطورة وتجرى من قبل جراحين متمرسين. اهداف الدراسة: هدفت هذه الدراسة الى تقييم الانواع المختلفة لطرق اسئصال الكبد والعوامل المرتبطة بها والتي تؤثر على نسبة الاصابة والوفيات في مستشفى الجهاز الهضمي والكبد ومستشفى بغداد التعليمي. المرضى والطرائق : شملت الدراسة 35 مريض (تراوحت اعمارهم بين 28 -58 سنة،منهم 15 ذكر و20 انثى ) ممن يعانون من آفات الكبد البؤرية خلال المدة من تشرين الثاني 2013 -كانون الثاني 2016 . ظهر 14 مريضا بدون اعراض مسبقة اما 21 مريضا فكانوا يعانون من اعراض مختلفة . شمل التقييم قبل العملية اختبارات وضائف الكبد والكليتين والكشف عن فايروسات الكبد والواسمات السرطانية والاستقصاء الاشعاعي. تمت متابعة المرضى بعد العملية لمدة شهر واحد لتسجيل المضاعفات قصيرة الامد . النتائج: اظهرت النتائج ان النزف كان من اخطر المضاعفات اثناء العملية وقد احتاج جميع المرضى الى عمليات نقل دم . استخدمت ثمان طرق لقص الكبد وقد تم الكشف عن ثمان انواع من الآفات كان السرطان القولوني النقيلي والورم الوعائي الكهفي اكثرها شيوعا (34.29 % و 22.57% على التوالي ) تراوحت مدة العملية الجراحية مابين 100دقيقة للعمليات البسيطة الي 300 دقيقة للعمليات المعقدة .اكثر المضاعفات قصيرة الامد كانت الحمى والانخماص ، وخمج الجروح (37.14 % و 22.57%على التوالي). الاستنتاجات : معظم معايير التقييم توازي نظيراتها المسجلة في الدراسات العالمية ، ولذلك يمكن اجراء العمليات المختلفة لاسئصال الكبد في مستشفى الجهاز الهضمي والكبد.


Article
Bacteriological Study of the Bacteria Cause Urinary Tract Infection of Patients Admitted to Cardiac Care Unite a Baqubah General Teaching Hospital
دراسة بكتريولوجية للبكتريا المسببة لاتهاب المسالك البولية للمرضى الراقدين في غرف العناية القلبية المركزة في مستشفى بعقوبة العام

Loading...
Loading...
Abstract

Background:Urinary tract infection patient Urinary Tract Infection ( UTI ) one of commonest types of patient admitted to CCU ( cardiac care unit ) of other medical wards this is occur directly from contact to infected hand or material or during catheterization. Objective:To evaluation common bacterial cause UTI in patients admitted Cardiac Care Unite to show the antimicrobial agent and bacteria resistant and production the biofilm. Patients and Methods: Collection of samples from urine aseptically for culture.Isolation and identification of uropathogens using biochemical tests and testing ability of these bacterial isolation for virulence production and testing the antimicrobial susceptibility test. Results: It is A total of 135 catheter samples were collected from patient (135) catheter samples from patients in CCU at Baqubah General Teaching Hospital for the period from 1st November 2016 to 1st March 2017 frommales and female, and the samples and cultured on the medium blood agar and MacConkey agar. Then growing bacterial farms subjected to microscopic and biochemical tests for the diagnosis of bacteria. Escherichia coli with a ratio 31.8% , and (20)isolations of Proteus mirabilis with a ratio 18.2%, 16 isolates of Klebsiella pneumonia, (14) isolations of Pseudomonas aeruginosa with a ratio 12.7% .The Antimicrobial sensitivity is investigated for (9) antibiotics from different groups including; The results show a high resistance to most of the antibiotics under study, and resistance all isolates ware of Aztreonam ,Cefotaxime , Co-Trimoxazol with ratio 95% , Naldixic acid with ratio 100%, Tetracycline 75% , Gentamycin 70% and Antimicrobial sensitivity to antibiotics to Amikacin 45% followed by Ciproflaxcin 50% and tobramycin 80% . All kinds of bacteria were produced in biofilm in the ELISA method with a ratio 100% ,while Congo red with a ratio 50%. Conclusion: It was observed that multiple antibiotic resistance was common among local isolates of the bacteria under study and Biofilms are important in protecting the bacteria inside the catheter from antibiotics. خلفية الدراسة: ان التهاب المسالك البولية واحد من اكثر الالتهابات شيوعا للمرضى الداخلين إلى المستشفى إلى وحدة العناية القلبية المركزه وغالبا ما يحدث مباشرة من ملامسة اليد المصابة أو بعض المواد أو خلال وضع القثطار البولي. اهداف الدراسة: هدفت هذه الدراسة الى تقييم اهم الأسباب البكتيرية لالتهاب المسالك البولية ومعرفة درجة فعالية المضادات الحيوية لعلاج ومعرفة الأدوية التي لها مقاومة من البكتريا عليه . المرضى والطرائق : جمع اكبر عدد ممكن من عينات الادرار في حاويات معقمة معدة للزرع و زرع تلك العينات على الاوساط الزرعية الاعتيادية والانتخابية والتفريقية . عزل وتشخيص المسببات الجرثومية باجراء الفحوصات الكيموحيوية . اختبار قابلية تلك المسببات الجرثومية على إنتاج عوامل ضراوة مختلفة .أجراء الحساسية الدوائية للمضادات الجرثومية لتلك العزلات بطرق مختلفة . النتائج: تم جمع ما مجموعه 135 عينة قسطرة من باثين (135) عينة قسطرة من المرضى في وحدة العناية المركزة في مستشفى بعقوبة التعليمي العام للفترة من 1 نوفمبر 2016 إلى 1 مارس 2017 من مختلف الفئات العمرية وزرعت العينات على أجار الدم وأجار الماكونكي. نم الحصول على (35) عزلة من Escherichia coli بنسبة 31.8٪، و (20) عزلة من Proteus mirabilis بنسبة 18.2٪، 16 عزلة من Klebsiella pneumoniae ، (14) عزلة Klebsiella pneumoniae بنسبة 12.7٪. تم فحص حساسية مضادات الميكروبات ل 9 مضادات الحياتية من مجموعات مختلفة اظهرت النتائج مقاومة عالية لمعظم المضادات الحيوية قيد الدراسة والمقاومة عزلات كل من Aztreonam Cefotaxime و Co-trimoxazole بنسبة 95٪ و Naldixic acid بنسبة 100٪ Tetracycline 75٪ و Gentamycin 70٪ وحساسية مضادات الميكروبات والمضادات الحيوية إلى Amikacin 45٪ تليها Ciprofloxacin 50٪ و Tobramycin 80٪ . وكانت نتائج الكشف عن قابلية العزلة لإنتاج الغشاء الحيوي بطريقتي احمر- الكونغو بنسبة 50٪. والاليزا بنسبة 100٪ . الاستنتاجات : لوحظ أن مقاومة المضادات الحيوية المتعددة كانت شائعة بين العزلات المحلية للبكتريا قيد الدراسة والأغشية الحيوية مهمة في حماية البكتريا داخل القسطرة من المضادات الحيوية.


Article
Seroprevalence and Genotypic Distribution Patterns of Hepatitis C Virus among Infected Patients from Erbil Province: Kurdistan/Iraq
التوزيعِ الجغرافي و الإنتشارمصلي للأ نماط العرقيَّةِ من فيروس إلتهابِ الكبد سي بين المرضى المُصَابينِ مِنْ محافظةِ أربيل: كردستان / العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Background:Hepatitis C virus is a common cause of liver disease, hepatitis C virus exhibits high degree of genetic heterogeneity with characterized regional variations in genotype prevalence. Objective: To determine the prevalence of HCV genotypes in patients of Erbil Province, Kurdistan region/Iraq. Patients and Methods:Blood samples were collected from 165 patients diagnosed positive for HCV antibody, which referral by specialists to Public Health Laboratory in Erbil province (Kurdistan/Iraq) between March 2015 and December 2016 for genotyping. Following extraction of viral RNA, HCV genotypes were determined in each case by using a PCR based genotyping kit. Results: With (37%) genotype 1 was the most frequent genotype detected followed by 3 (27.3%), 4 (20%) and 2 (2.4%), while mixed genotypes were detected in 13.3%. Conclusion: This study gives different estimation of HCV genotypes distribution among infected HCV patients in Kurdistan from prevalent distribution in Iraq and Middle East Arab countries, but comparable to global distribution. خلفية الدراسة: يعتبر فيروس التهاب الكبد سي من المسبيبات الشائعة لمرض الكبد. اذ يظهر فايروس التهاب سي تباينا جينيا حيث تتميز بالتفاوت الاقليمي في النمط الوراثي المنتشر. اهداف الدراسة: هدفت هذه الدراسة لبحث مدي انتشار الانماط الجينية لفيروس التهاب الكبد سي في مرضى مدينة اربيل لاقليم كردستان / عراق, حيث ان معرفة النمط الجيني لهذا الفايروس يزودنا بالمعلومات سريرية قيمة من حيث نوع ومدة العلاج والتنبؤ بمدئ اتستجابة للعالج المضاد للفايروس. المرضى والطرائق : تم جمع 165 نموذجا من الدم للمرضى والذي كان اختبار الاجسام المضادةلفيروس التهاب الكبد سي موجبة لهم في المختبر المركزي في مدينة اربيل للفترة مابين اذار 2015 وكانون اول 2016 للتنميط الجيني , بعد عملية استخلاص RNA تم تحديد النمط الجيني في كل حالة باستعمال عدة لجينوم على اساس التنميط الجيني. النتائج: اظهرت النتائج بان اكثر الانماط الجينية التي تم الكشف عنها كانت من نوع 1( 37 % ) تبعتها 3( 27.3 %), ( 20 % ), 2( 2.4 %) بينما النمط الجيني المختلط تم كشفها في 13.3 %. الاستنتاجات : اعطت هذه الدراسة تخمينا مختليفا عن مدى انتشار النمط الجيني لفيروس التهاب الكبد سي بين المرضى المصابين لهذا الفايروس في كردستان مقارنة بمدى انتشاره في العراق والبلدان العربية والشرق الاوسط مقارنة مع انتشارها في العالم .


Article
Bacteriolytic Activity study of Aerophage on Pseudomonas aeruginosa
دراسة فعالية العاثي الزنجاري المحلل لبكتريا الزوائف الزنجارية

Loading...
Loading...
Abstract

Background:The increasing incidence of antibiotic resistance in bacterial pathogens has justified a reassessment of the value of phages as antibacterial agents for medical applications. Objective: To assess the effect of bacteriolytic activity against P. aeruginosa by use multi methods for isolation of bacteriophage. Patients and Methods: This study was performed from from November, 2016 till April, 2017. A total of 60 samples collected from urine, stool, diabetes leg, ear, burns and wounds infections in General Baqubah Hospital to isolate Pseudomonas aeruginosa and tested for 6 groups of antibiotics. Aerophage was isolated using three methods: spotting; double-layer agar plate and liquid broth method. After enrichment of aerophage, the bacteriolytic activity of aerophage was done by spotting method. Results: Pseudomonas aeruginosa isolates resistance were 10(43.5%) for Aztreonem and 8(34.8 %) to Ticarcillin-Claculanic acid followed by Imipenem 4(17.4%), Gentamicin and when the study done Levofloxacin 3(13%) for each finally Cefepime2(8.7%). high significant differences of aztreonem with both of cefepim and gentamycin (P<0.01) while significant differences of aztreonem with both imipenim and levofloxacillin (P<0.05%). while the results of bacteriolytic activity showed all ear and leg diabetes isolates were sensitive to aerophage (100%) followed by urine isolates(75%), stool isolates(50%) and burns isolates(25%) while all wound isolates were resist to aerophage(100%). The result of relation between Antibiotic resistance phenotype profile and Aerophage sensitivity that no detect to susceptibility of isolates to aerophage but the source of isolates may be detected to infection with aerophage. Conclusion:Aztreonem antibiotic was widely used in Baqubah city recently. All three methods to isolate aerophage were effective. The result of relation between Antibiotic resistance phenotype profile and Aerophage sensitivity that no detect to susceptibility of isolates to aerophage but the source of isolates may be detected to infection with aerophage خلفية الدراسة: ان زيادة حالات مقاومة البكتريا المرضية للمضادات الحياتية اعاد الاهتمام بالعاثيات كعوامل مضادة للبكتريا تستخدم للتطبيقات الطبية والبيطرية. اهداف الدراسة: هدفت هذه الدراسة الى تحديد تاثير الفعالية المحللة ضد الزوائف الزنجارية باستخدام عدة طرق لعزل العاثيات الزنجارية. المرضى والطرائق : تم اجراء هذه الدراسة من تشرين الثاني لعام 2016 لغاية نيسان 2017. مجموع 60 عينة جمعت من اصابات الادرار والخروج والقدم السكري والاذن والحروق والجروح في مستشفى بعقوبة العام لعزل الزوائف الزنجارية وقد تم اختبارها تجاه 6 مجاميع من المضادات. تم عزل العاثي الزنجاري باستخدام ثلاث طرق: التنقيط, صفيحة الاكار ثنائية الطبقة وطريقة الوسط السائل. بعد تكثير العاثي تم التحري عن الفعالية المحللة للبكتريا باستخدام طريقة التنقيط. النتائج: مقاومة عزلات الزوائف الزنجارية للمضادات كانت 10(43.5%) للازيتريونيم و8(34.8%)للتيكارسيلين كلاكيولانك اسد ثم تبعها 4(17.4%)للامبينيم , 3(13%)لكل من الجنتامايسين وليفوفلوكساسين واخيرا 2(8.7%)للسيفيبيم. يوجد اختلاف عالي المعنوية بين المقاومة للازيترونيم وكل من سيفيم وجنتامايسبن بينما الاختلاف معنوي بين الازيترونيم وامبينيم وليفوفلوكساسين. بينما نتائج الفعالية المحللة بينت ان جميع عزلات الزوائف الزنجارية المعزولة من الاذن والقدم السكري كانت حساسة للعاثي (100%) تليها عزلات الادرار(75%), الخروج (50%), الحروق(25%) بينما عزلات الجروح كانت مقاومة للعاثي(100%). الاستنتاجات : مضاد الازتريونيم له استعمال بنسبة عالية في مدينة بعقوبة خلال السنوات الاخيرة. الطرق الثلاثة لعزل العاثي كانت فعالة, النمط المظهري لمقاومة المضادات لم يعطي دلالة للتحري عن الحساسية للعاثي لكن مصدر عزل البكتريا ربما يعطي دلالة للتحري عن العاثي.


Article
A study of The Frequency and Type of Mutation in Exon 11 in BRCA1 and BRCA2 Genes In Breast Cancer Women With Positive Family History
دراسة التكرار و نوع الطفرة في اكسون11 في جين BRCA1 و BRCA2 في سرطان الثدي للنساء ذات التاريخ العائلي الايجابي

Loading...
Loading...
Abstract

Background:Both BRCA1 and BRCA2 are tumor suppressor gene and are inherited as an autosomal dominant. The cumulative lifetime risk of developing invasive breast cancer for those with BRCA1 or BRCA2 mutations ranges from 53% to 89%. Familial breast cancer represent less than 10% of all cancers of the breast, and cancers related to BRCA1 and BRCA2 familial disease account only for three-fourths to two-thirds of these cases. In women younger than 35 year old with CA breast, 10% to 15% have a BRCA1 mutation. Females with mutations involving BRCA 1/2 who are already affected by breast cancer have an increased risk of breast cancer involving the other breast of 52% and 66%. Objective: To identify the frequency and the type of mutation in exon 11 in the genes BRCA1 and BRCA2 in breast cancer women with positive family history. Patients and Methods: This is a prospective study of fourteen females having breast cancer with positive family history of breast cancer. The study done in Baquba Teaching Hospital over a period of eight months (October 2016-July 2017). The age range of the patients was 40-70 years. Genomic DNA was extracted from lymphocytes yielded from the peripheral blood using the salting out procedure. Primers were used to amplify exon 11 region of the genes BRCA1 and BRCA2 by using polymerase chain reaction (PCR) cycling. Results: A total of eight variants in the BRCA1 gene and four variants in the BRCA2 gene were seen. Only one deleterious germline mutation in BRCA1 was detected in 1/14 (7.14%). The patient with deleterious mutation was 31 year-old and was having strong family history of the disease (two relatives, first and second degree). The sequence variant of the mutation was c.795_789delTT with an effect as p.Val256-Ser261ValLys. The remaining 11 identified variants belonging to BRCA1 and BRCA2) are classified as polymorphisms or unknown variants. Conclusion:BRCA1 and BRCA2 mutations in females with breast cancer with positive family history of the disease is never low and cannot be neglected. Therefore screening for these mutations is important for strict follow up of those with positive results خلفية الدراسة: كل من BRCa1 و BRCA2 هما مورثات كابتة للورم وتورث كصفة جسمية كابتة.يتراوح خطر العمر التراكمي للاصابة بسرطان الثدي الانتهازي لاولئك الذين يعانون من طفرات BRCA1 و BRCA2 من 53% الى 89% .يمثل سرطان الثدي العائلي اقل من 10% من جميع انواع سرطان الثدي , ولا تمثل السرطانات المرتبطة بمرض BRCA1 و BRCA2 سوى ارباع وثلثي الحالات. في النساء اللواتي تقل اعمارهن عن 35 سنة تمثل حوالي 10% الى 15% لطفرة BRCA1. ان النساء التي تعاني من التبدلات التي تنطوي على 21BRCA1 تتاثر بسرطان الثدي ولديهم خطر الاصابة بسرطان الثدي حوالي 52% الى 66%. اهداف الدراسة: هدفت هذه الدراسة الى التعرف على نوع الطفرة في اكسون 11 في جينات BRCA1 و BRCA2 في سرطان الثدي للنساء مع التاريخ العائلي الايجابي . المرضى والطرائق : هذه الدراسة مستقلة 11انثى مصابة بسرطان الثدي مع التاريخ العائلي الايجابي . اجريت الدراسة في مستشفى بعقوبة التعليمي على ثمانية اشهر (اكتوبر 2016-يوبيو 2017) كان مر المرضى04-70 سنة. تم استخلاص الحمض النووي من الخلايا اللمفاوية باستخدام عملية الاستخلاص .تم استخدام البرايمرات لتضخيم منطقة اكسون 11 من الجينات BRCA1 و BRCA2 باستخدام تفاعل البلمرة المتسلسل. النتائج: شوهد ثمانية تغايرات في جين BRCA1 و اربعة في جين BRCA2 تم الكشف عن الطفرة الجرثومية الضارة واحدة في جين BRCA1 في 141(7.14%). حيث كانت المريضة المصابة بالطفرة الضارة تبلغ من العمر 41 عاما وكان لديها تاريخ عائلي قوي للمرض (اثنان من الاقارب الاولى –الثاني ).حيث كان المتغير التسلسلي للطفرة C.795-789 delTT مع تأثير P.val 256-ser.261 valys. تصنف التغيرات الباقية التي تنتمي الى BRCA1 و BRCA2 على انها اشكال متعددة واشكال غير معروفة. الاستنتاجات : ان طفرات BRCA1 و BRCA2 في الاناث المصابات بسرطان الثدي مع التاريخ العائلي الايجابي للمرض ليست منخفضة ابدا ولا يمكن اهمالها. ومن ثم فحص هذه التغيرات ومتابعتها امر مهم لاولئك الذين لديهم نتائج ايجابية


Article
Association of Malassezia furfur with Onychomycosis patients In Baghdad, Iraq
مصاحبة فطر الMalassezia furfur لمرضى فطار الأظافر في بغداد/ العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Background:Onychomycosis is a fungal nail infection. It infected about 10 % of the adults. The prevalence of onychomycosis is around 5% of fungal infections. Malassezia furfur is a basidiomycetous yeast and a part of normal human skin flora. By using biochemical, immunological and molecular methods on Malassezia yeast, this genus comprises 14 species. The higher detection rate of Malassezia furfur was observed by using molecular identification methods, the internal transcribed spacer (ITS) and large subunit (LSU) regions. Objective: To detect of Malassezia furfur associated with Onychomycosis and evaluate the application of molecular method as rapid identification of Malassezia furfur. Patients and Methods:Fifty samples have been collected from patients presented signs of onychomycosis in Al- Imammian Al-Kadhamain Teaching Hospital, Baghdad, Iraq for a period of six months (from 1st of October to the 30rd of April). Clinical diagnosis was done by consultant dermatologist. Twenty nine were males and twenty one were females, the mean age of studied group was (26.12 ± 9.89) years old, with age ranging from 10 to 60 years old. Fifty healthy volunteers as control includes nail clips, the range of ages was from 1 to 60 years old with a mean of (27.88 ± 12.03) years. Patients and control were investigated for M. furfur using phenotypic and molecular analysis. Results:Males were more infected with onychomycosis than females, with a frequency percentage (58%). According to age, the most frequent among (31-40 years old) age groups. On the basis of Polymerase chain reaction (PCR) method it was showed a positive result in 6 (12%) out of 50 onychomycosis patients and a positive result in 1 (2%) out of 50 healthy volunteers. Conclusion:From these findings, it was concluded that the males were most infected than females. PCR technique is sensitive, specific and less time consuming than cultural methods . خلفية الدراسة: Onychomycosis هو عددوى الاظافر الفطرية يصاب به 10% من البالغين.انتشار فطار الاظافر هو حوالي 5% من الالتهابات الفطرية. Malassezia furfur هي خميرة basidiomycetous و جزء من الفلورا الطبيعية للانسان باستخدام طرق البيوكيميائية المناعية والجزيئية عل خميرة Malassezia .يضم 14 نوعاً ولوحظ معدل اعلى للكشف عن Malassezia furfur باستخدام طرق تحديد الجزيئية ,فاصل النسخ الداخلي (ITS ) و الوحدات الفرعية الكبيرة (LSU). اهداف الدراسة: هدفت هذه الدراسة الى التحري عن فطر Malassezia furfur المصاحب لمرضى فطار الأظافر وتقييم طريقة التحري الجزيئي كطريقة تشخيص سريعة لهذا الفطر. المرضى والطرائق : خمسين عينة جمعت من مرضى فطار الأظافر في مستشفى الأمامين الكاظمين التعليمي، بغداد، العراق. لمدة ستة أشهر، التشخيص السريري تم بوساطة استشاري الأمراض الجلدية. تسعة وعشرين مريضا" وأحدى وعشرين مريضة، المعدل العمري لعينة الدراسة كان( 26.12 ± 9.98سنة). خمسين متبرع يفترض بأنهم أشخاص أصحاء كعينة سيطرة. أعمار الأشخاص تراوحت من 1-60 سنة مع معدل عمري (27.88±12.03 سنة). التحري عن الفطر في عينة المرضى والأشخاص الأصحاء كان باستخدام الطرق الزرع التقليدية والجزيئية. النتائج: الذكور كانوا أكثر اصابة بين المرضى وبنسبة (58%). اعتمادا على العمر، المجموعة العمرية (31-40) سنة كانت أكثر اصابة. استنادا الى نتائج تفاعل أنزيم البلمرة المتعدد،كانت النتيجة موجبة لدى ستة مرضى بينما عدد المصابين بالفطر بين الأشخاص الأصحاء كان شخص واحد فقط وبنسبة (2%) من بين 50 متطوع سليم. الاستنتاجات : من هذه النتائج استنتجنا بان الذكور كانوا أكثر اصابة من الاناث. تقنية تفاعل انزيم البلمرة المتعدد امتازت بالدقة والحساسية واختصارا للوقت من طرق الزرع التقليدية.


Article
The Frequency of Hypothyroidism in Middle Aged Women Suffering From Headache in Diyala Governorate
تكرار قصور الغدة الدرقية لدى النساء متواسطات العمر اللواتي يعانين من الصداع في محافظة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

Background:The previous researches show that the hypothyroidism occurs in approximately 1–2% of women and 0.1% of men and is characterized by a TSH level above the normal reference range and a T4 level below the reference range. This percentage indicate that: women have ten times the risk of hypothyroidism as men, with the difference became significant above the age of 34 years. Hypothyroidism may very easily be missed due to the similarity between the symptoms of hypothyroidism and that of menopause.Many middle-age women complained from headache whether it is tension headache or migraine and since headache is one of the symptoms of hypothyroidism, so there will be many cases of misdiagnosed hypothyroidism. This study estimates thyroid function test for those women to shed a light for the frequency of hypothyroid women. Objective: To current study screening middle- aged women suffering from headache by thyroid function test to treat these women properly and not only treat the headache as a separate complain Patients and Methods: Three hundred (300) women aged between 35 -55 years with headache included in this study, their chief complain is only headache, they have no other medical conditions or chronic diseases. They were divided in to two groups; the first group aged from (35- 45 years), while the second one aged from (46-55 years). Three hundred (300) healthy women aged between (35-55 years) are screened for TFT (thyroid function test) as a control group were divided in to two groups; the first group aged from (35-45 years) while the second group aged between (46-55 years). Thyroid function test (TSH, T3, and T4) were done for all groups. Results: There are 53(17.6%) women in patients group have high TSH with low T3 and T4 which means that they have overt hypothyroidism and 17(5.7%) women in the same group have only high TSH which means that they have (subclinical) hypothyroidism, while 230 (76.7%) women have normal thyroid function test. This means that: the total number of hypothyroid women is 70 (23.3%) which is regarded as high percentage. Conclusion:There is a high percentage of women suffering from headache having hypothyroidism so thyroid function test should be done for all middle-aged women with from headache. خلفية الدراسة: اثبتت البحوث السابقة ان قصورالغدة الدرقية يحدث بنسبة ۱-۲% في النساء وبنسبة ٠.١% في الرجال ويتميز بارتفاع الهورمون المحفز للغدة الدرقية الى اعلى من المعدل الطبيعي وبانخفاض هورمون رباعي يودوثايرونين الى اقل من المعدل الطبيعي. هذه النسبة تشير الى ان النساء لديهم الاستعداد للاصابة بقصور الغدة الدرقية بمعدل عشرة اضعاف النسبة التي عند الرجال، وهذا الفرق يبدو واضحا جدا بعد عمر ٣٤ سنة.من الممكن ان لايتم تشخيص قصور الغدة الدرقية نتيجة لتشابه اعراضه مع اعراض انقطاع الطمث لدى النساء في سن اليأس.الكثير من النساء في منتصف العمر يعانين من الصداع سواء كان من النوع التوتوي او الصداع النصفي، وحيث ان الصداع هو احد اعراض قصور الغدة الدرقية ، لذلك سوف تكون هناك حالات غير مشخصة من حالات قصور الغدة الدراسة الحالية قامت بالتحري عن وظائف الغدة الدرقية لهؤلاء النساء وسلطت الضوء على نسبة النساء اللواتي يعانين من قصور الغدة الدرقية. اهداف الدراسة: هدفت هذه الدراسة الى التحري عن وظائف الغدة الدرقية لدى النساء في منتصف العمر اللواتي يعانين من الصداع وذلك لمعالجة هؤلاء النساء بصورة صحيحة وليس معالجة الصداع كمشكلة منفردة. المرضى والطرائق : 300 امرأة من عمر ٣٥-٥٥ سنة تعاني من الصداع شملت في هذه الدراسة وكانت شكواهم الوحيدة هي الصداع، وليس لديهم اي مشكلة طبية اخرى ولا اي امراض مزمنة. هؤلاء النساء قسمن الى مجموعتين : المجموعة الاولى تتراوح اعمارهم من ٣٥-٤٥ سنة في حين ان المجموعة الثانية تتراوح اعمارهم من ٤٦-٥٥ سنة. اجريت لهم جميعا تحاليل وظاىف الغدة الدرقية كما اجري التحليل لمجموعة السيطرة ايضا والتي قسمت ايضا الى مجموعتين الاولى تتراوح اعمارهن من ٣٥-٤٥ سنة والثانية من ٤٦-٥٥ سنة. النتائج: هنالك ٥٣ امرأة اي ١٧.٦% من مجموعة المرضى لديهن ارتفاع في تركيز الهورمون المحفز للغدة الدرقية مع انخفاض في تركيز هورمون ثلاثي اليودو ثايرونين وهورمون رباعي اليودوثايرونين، مما يعني قصور الغدة الدرقية الواضح و ١٧ (٥.٧%) من النساء في نفس المجموعة لديهن ارتفاع في تركيز الهورمون المحفز للغدة الدرقية فقط مما يعني انهن مصابات بقصور الغدة الدرقية دون السريري.في حين ان هناك ٢٣٠(٧٦.٧%) امراة لديها وظائف طبيعية للغدة الدرقية.هذا يعني ان العدد الكلي للنساء اللواتي يعانين من قصور الغدة الدرقية هو ٧٠ (٢٣.٣%) وهذا ليس بالعدد القليل. الاستنتاجات : هناك نسبة عالية في قصور الغدة الدرقية في النساء اللواتي يعانين من الصداع، لذلك يجب اجراء تحليل وظائف الغدة الدرقية لجميع النساء في متوسط العمر اللواتي يعانين من الصداع.


Article
Assessment knowledge of female academic staff in Kirkuk- Technical Institute to tetanus toxiod vaccination
تقييم معرفة النساء من التدريسيات في المعهد التقني / كركوك حول لقاح الكزاز

Loading...
Loading...
Abstract

Background:Tetanus is a preventable disease and no age is immune unless there is a previous protection with tetanus toxiod immunization which is a highly effective and the immunity lasts several years. Objective: To assess the female academic staff knowledge regarding the vaccination status with tetanus toxoid. Patients and Methods: A cross- sectional study was conducted in Kirkuk Technical Institute for the period from 1st January /2014 till the end of May 2014. A randomly selected sample from different scientific departments and a special questionnaire form was prepared by direct interviewing with the study sample and 100 female academic staff were participated in the study after receiving a verbal consent from them before establishing the study. Results: The results revealed that 43.0% of study female academic staff aged ( 41-50 ) years , (53.0% ) having a master certificate , (61.0%) of them are assistant lecturers , and (81.3%) of study female staff were vaccinated with tetanus toxiod ,and 73.6% of them are completed their vaccination schedule with tetanus toxiod during their reproductive life. Conclusion: The study concluded that female staff who are not completed their vaccination status with tetanus toxiod because of over load working. خلفية الدراسة: يعد لقاح توكسيد الكزاز من الأمور المهمة والذي يجب إن يؤخذ بشكل دوري تحت جدول التلقيحات الذي أقرته منظمة الصحة العالمية من خلال البرنامج الموسع للتلقيحات. اهداف الدراسة: هدفت هذه الدراسة لتقييم معرفة التدريسيات حول التلقيح بلقاح توكسيد الكزاز. المرضى والطرائق : تم إجراء دراسة عشوائية في المعهد التقني / كركوك للفترة من 1/1/2014 ولنهاية شهر 5/2014 حيث تم اختيار عينة من التدريسيات من مختلف الأقسام العلمية عن طريق توزيع استمارة استبيان أعدت من قبل الباحث وتم إجراء المقابلة المباشرة مع العينة المدروسة حيث تم شمول 100 تدريسية بعد اخذ موافقتهن الشفهية قبل البدء بإجراء الدراسة. النتائج: أوضحت النتائج بان (43.0%) من التدريسيات تتراوح أعمارهن بين 41- 50 سنة وان (53.0%) من حملة شهادة الماجستير وان (61.0%) منهن من حملة لقب مدرس مساعد وان (81.3%) من التدريسيات ملقحات بلقاح توكسيد الكزاز وان (73.6%) منهن قد أكملن جدولهن التلقيحي خلال فترة حياتهن الإنجابية. الاستنتاجات : استنتجت الدراسة بان السبب الرئيسي لعدم إكمال بعض التدريسيات للقاح توكسيد الكزاز بسبب ثقل العمل الوظيفي .

Table of content: volume:14 issue:1