جدول المحتويات

مجلة جامعة الأنبار للعلوم الأنسانية

ISSN: 19958463
الجامعة: جامعة الانبار
الكلية: التربية للعلوم الانسانية
اللغة: Arabic and English

This journal is Open Access

حول المجلة

مجلة علمية دورية فصلية محكمة, لنشر الأبحاث العلمية في مجال العلوم الانسانية تصدرها كلية التربية للعلوم الانسانية ، جامعة الانبار.
-يقدم الباحث نسختين من البحث مطبوعة على ورق(A 4) على وجه واحد, وبمسافتين بما في ذلك الحواشي (الهوامش) والمراجع والجداول والملاحق, وبحواشي واسعة (2,5 سم او اكثر) اعلى واسفل وعلى جانبي الصفحة .
-يكون الحد الاقصى لعدد صفحات البحث (25) صفحة.
-يلزم الباحث بتقديم البيانات الخاصة به وببحثه, وباللغتين العربية والانكليزية, وتشمل الاتي: (عنوان البحث, أسماء وعناوين الباحثين, ورقم الهاتف النقال, والبريد الالكتروني, وملخصين – عربي وانكليزي – بحد اقصى (150) كلمة يحتويان الكلمات المفتاحية للبحث, والهدف من البحث, والمنهج المتبع بالبحث, وفحوى النتائج التي توصل اليها).
تاريخ أول اصدار سنة (1995)
الاعداد التي تنشر في السنة (4) اعداد
الاعداد لتي اصدرت في الفترة ما بين ( 2008 _ 2019 )هو 39 عدد

Loading...
معلومات الاتصال

phone number:
009647905756623
009647829073110
journal.hum@uoanbar.edu.iq

جدول المحتويات السنة: 2014 المجلد: العدد: 2

Article
إسهامات أعلام مدرسة العراق المالكية في الحياة الثقافية حتى نهاية القرن الخامس الهجري

Loading...
Loading...
الخلاصة

School was for scientists Iraq Maalikis posts in the cultural life, manifested in their systems hair. Was not al-Faqih al-Maliki, the Iraqi culture and a single side, many of whom have excelled in poetry and in the well-known purposes, such as praise, and wisdom, and the description and metaphor, and Kin and spinning, and spelling, and lamentation. Varied talents of poets, scholars Maalikis Iraq in hair systems, among whom was printed in the words of poetry, including without it. He notes that they are not overly meanings and poetic images that Dmnoha the purposes of their hair, because they were modernizers and scholars, Vanekst ethics and values of these two carry on data Alamein hair. They were undoubtedly aware of the consequences of excessive and removed from the reality of their hair secured with meanings and Okhilh and poetic images. Their hair was mostly systems of meanings and lofty morality which urged the doctrine and law to stick out. With the realization that the fresher Okzbh hair. The specialization of scientific and social status was imperative that they do not necessitate the other sincerity of tone and not be exaggerated because they believe that they are accountable for all the words as they are accountable for every action. Hence the purpose of saying very sublime poetry is to contribute to addressing the problems of the reality that was passing by the Muslim community during the first five centuries Hijra was the hair of their systems to complement the multiple roles in the service of their community. كان لعلماء مدرسة العراق المالكية اسهامات في الحياة الثقافية، تجلت في نظمهم الشعر. فلم تكن ثقافة الفقيه المالكي العراقي وحيدة الجانب، فقد برع العديد منهم في نظم الشعر وفي أغراضه المعروفة، ومنها المديح، والحكمة، والوصف والتشبيه، والنسيب والغزل، والهجاء، والرثاء. تباينت مواهب شعراء فقهاء مالكية العراق في نظم الشعر، فكان منهم المطبوع في قول الشعر، ومنهم دون ذلك. ويلاحظ أنهم لم يبالغوا في المعاني والصور الشعرية التي ضمنوها أغراض شعرهم، لأنهم كانوا محدِّثين وفقهاء، فانعكست أخلاق وقيم من حمل هذين العلمين على معطيات شعرهم. كانوا مدركين بلا شك عواقب المغالاة والبعد عن الواقع فيما ضمنوا شعرهم من معاني وأخيلة وصور شعرية. فكان شعرهم في الغالب نظما للمعاني السامية والأخلاق الفاضلة التي حثت العقيدة والشريعة على التمسك بها. مع إدراكهم أن أعذب الشعر أكذبه. إن تخصصهم العلمي ومكانتهم الاجتماعية كانت تحتم عليهم ما لا تحتم على غيرهم من صدق اللهجة وعدم المبالغة لأنهم كانوا يعتقدون أنهم محاسبون على كل قول كما أنهم محاسبون على كل عمل. ومن هنا كانت الغاية من قولهم الشعر غاية سامية تتمثل في الإسهام في معالجة مشاكل الواقع الذي كان يمر به المجتمع الإسلامي خلال القرون الهجرية الخمسة الأولى وكان نظمهم الشعر مكملا لأدوارهم المتعددة في خدمة مجتمعهم.

الكلمات الدلالية


Article
مكونات المجتمع في إقليم الجبال في القرن الرابع الهجري

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract Region is Characterized by mountains, in the fourth century AH tenth century the multiplicity of components combined saluting was composed of a diverse mix and different and contrasting between Jana's of the mare and Arabs, Kurds and Jews as well as the slave to be combined population of the region, and in spite of this variation in language and religion, but they in the end they were homogenous and people living with each other, which is reflected in the social life so that caused them to build a thriving civilization in the region. تميز إقليم الجبال في القرن الرابع الهجري/ العاشر الميلادي بتعدد مكونات مجتمعه، حيث كان يتألف من خليط متنوع ومتباين ما بين أجناسه من فرس، وعرب، وكرد، ويهود، بالإضافة إلى الرقيق، ليكونوا مجتمعين سكان الإقليم، وعلى الرغم من هذا التباين فيما بينهم في اللغة والدين إلا أنهم في النهاية كانوا متعايشين فيما بينهم الأمر الذي انعكس على الحياة الاجتماعية بحيث دفعهم ببناء حضارة مزدهرة في الإقليم.

الكلمات الدلالية


Article
استعانة القوى الإسلامية بالممالك الاسبانية في الأندلس في عصر الفتنة (399-422ﻫ)

Loading...
Loading...
الخلاصة

The pages of this search to highlight on the policy phenomenon that effect on Islamic –Arab presence in Andalusia which is dependency of Islamic leaders by Spanish Kingdom against their them at period of a large sedition this article is divided into four axis, first one deal with the beginning of sedition and the second axis took about the fight between ALmadi and ALmustaeenand their dependent on Spanish and the third axis to take the coming back of hisham ALmo’aed to ALkelafa and the fourth and last axis deal with coming back of sulyman to ALkelafa for second time and get help from Spanish kingdom.جاءت صفحات البحث لتسلط الضوء على ظاهرة سياسية كان لها تأثير على الوجود العربي الإسلامي في الأندلس ألا وهي ظاهرة استعانة القوى الإسلامية بالممالك الاسبانية ضد بعضهم البعض في فترة الفتنة الكبرى وقد قسم البحث إلى أربعة محاور المحور الأول تحدثنا فيه عن بداية الفتنة الكبرى والمحور الثاني تناولنا فيه الصراع بين المهدي والمستعين واستعانتهم بالأسبان والمحور الثالث عن عودة هشام المؤيد إلى الخلافة والمحور الرابع عودة سليمان للخلافة للمرة الثانية والاستعانة بالممالك الاسبانية.

الكلمات الدلالية


Article
مدينة أغمات دراسة تاريخية

المؤلفون: حازم محمد جيران الفهداوي
الصفحات: 72-110
Loading...
Loading...
الخلاصة

The study of cities has gained a great interest by researcher for their political, economical, scientific, and intellectual roles. After Muslims had liberated the countries of arab west with great battles, they made their cities part of the Islimic Arab State and Muslims ruled them accorcling to the principles of Islamic religion. By virtue of this religion, these areas were change from darkness and oppression to forgiveness and brotherhood. The land of Arab west included a great number of cities which played a great roge in the events of Arab west. The more famous of these cities is aghmat which became and of the effective bases for setting out Islamic Arab army to all the cities of Arab west and to Spain for liberating it. Aghmat became the capital of -Al– Moravide State Where these were the plase of their president. the mosque and markets. حضيت دراسة المدن اهتماما كبيرا من لدن الباحثين؛ لأدوارها السياسية والاقتصادية والعلمية والفكرية، وبعد أن حرر العرب المسلمون بلاد المغرب العربي بعد معارك كبيرة، أدخلوا مدنها إلى أحضان الدولة العربية الإسلامية، وشيدوا مدنا جديدة، فسارت هذه المدن في فلك الدولة العربية الإسلامية وتحت إشرافها وإدارتها، وحكمها المسلمون وفق مبادئ الدين الإسلامي الحنيف. وبفضل هذا الدين الجديد نقلت تلك الديار من غياهب الظلام والتعسف والجور إلى روح التسامح والإخاء الذي امتاز به دين الإسلام. ضمت أرض المغرب العربي عددا كبيرا من المدن التي قدّر لها أن تلعب أدوارا كبيرة في أحداث المغرب، ولعل من أبرز هذه المدن هي مدينة أغمات التي أصبحت قاعدة من القواعد الفاعلة لانطلاق الجيش العربي الإسلامي إلى سائر مدن المغرب الأخرى، والى اسبانيا بغية فتحها، وأصبحت عاصمة دولة المرابطين، وقد احتوت على مقر رئيسهم والمسجد الجامع والأسواق، وتوفرت فيها كافة متطلبات الحياة، فضلا عن أنها كانت مركز إشعاع فكري وحضاري في مختلف نواحي الحياة.

الكلمات الدلالية


Article
أنماط الفكر الاستشراقي وأثرها في الحضارة العربية الإسلامية

المؤلفون: قحطان عدنان بكر فياض المولى
الصفحات: 111-131
Loading...
Loading...
الخلاصة

الكلمات الدلالية


Article
المنهج النقدي عند الامام الصالحي (ت 942)

المؤلفون: أحمد طارق حمودي الجبوري
الصفحات: 132-157
Loading...
Loading...
الخلاصة

الكلمات الدلالية


Article
صراع المصالح بين الصليبيين والبيزنطيين في عهد الإمبراطور البيزنطي ألكسيوس كومنين (1081- 1118م)

Loading...
Loading...
الخلاصة

أن ما تعرض له الشرق الإسلامي من حملات صليبية لم يكن يعني أن الغرب الأوربي والإمبراطورية البيزنطية كانوا على وفاق وهم ينفذون مشروعهم في غزو بلاد المسلمين بل إن ما كان من اتفاق هؤلاء على هذا الأمر هو بسبب أن عدوهما واحد ثم أن كلاً منهما قد سعى ليحقق أهدافه ومصالحه من خلال الاستعانة بالآخر ولأجل ذلك كانت الخلافات تبرز على الساحة حين تتعرض مصلحة أحدهما الى محاولة الهيمنة عليها ومحاولة سلبها ما تراه هي أحق به من شريكها في هذا الغزو على الرغم من أن الطرفان قد عقدا اتفاقية منذ أن ابتدأ الغزو أي أن كل واحد قد علم ما له وما عليه، غير أن هذه الاتفاقية ومضمونها كانت تذهب أدراج الريح عندما تكون المصالح تستدعي خرق الاتفاقية. إن صراع المصالح الذي ساد العلاقة بين الصليبيين والبيزنطيين كان بالإمكان استغلاله من القوى الإسلامية التي كانت في المنطقة والتي تعرضت للغزو الصليبي في أن توحد جبهتها وتسعى قدر الإمكان في ترسيخ حالة اللا توافق بين خصميها إلاّ إن ذلك لم يحدث بل على العكس من ذلك فقد كانت الخصومات والانقسامات التي كانت بين أمراء تلك القوى هي التي أدت الى ما كان من الاحتلال الصليبي للبلاد الإسلامية. وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين وعلى آله وصحبه أجمعين.

الكلمات الدلالية


Article
موقف المملكة العربية السعودية من الأزمة اللبنانية 1975-1991

Loading...
Loading...
الخلاصة

Kingdom of Saudi Arabia had important role in solving of Lebanon crisis which was happened due to fighting between the palastenian resistance and Lebanon battalion party in 1975 in famous Ein AL. Rumana accident, that lead to famillier war in Lebanon which continue 15 years, Kingdom of Saudi Arabia was used All Materids AND Political facilities to reach to solve that finish the fight and regulate the presence of palastenian resistance on Lebanon land. But the entering of zoinist entity to Lebanon in June 1982 to elevate the lene of problem which push Kingdom of Saudi Arabia to continue their efforts to solve crisis and the last one was AL. Taif agreement which could through it to solve the proplem by Fahad King and formation of National harmony government in Lebanon. كان للمملكة العربية السعودية دور مؤثر في حل الأزمة اللبنانية التي حدثت على أثر القتال الذي نشب بين المقاومة الفلسطينية وحزب الكتائب اللبناني عام 1975 في حادثة عين الرمانة المعروفة، مما أدى الى اندلاع حرب أهلية في لبنان استمرت 15 عاماً، استخدمت بها السعودية كل إمكانياتها المادية والسياسية للوصول الى حل ينهي القتال وينظم وجود المقاومة الفلسطينية في لبنان، إلا أن دخول الكيان الصهيوني الى لبنان في حزيران 1982، أدى الى زيادة المشكلة، الأمر الذي دفع بالسعودية الى استمرار جهودها لحل الأزمة وكان أخرها اتفاق الطائف الذي استطاعت من خلاله حل الأزمة برعاية الملك فهد، وتشكيل حكومة وفاق وطني في لبنان.

الكلمات الدلالية


Article
أثر اللغة العربية في تعزيز الوحدة الوطنية بين أفراد المجتمع (المغرب والأندلس إنموذجاً)

المؤلفون: عثمان عبد العزيز صالح المحمدي
الصفحات: 209-233
Loading...
Loading...
الخلاصة

الكلمات الدلالية


Article
العلاقات الامريكية- البريطانية 1940- 1941

المؤلفون: حسين حمد الصولاغ --- ثامر عناد تركي فهد
الصفحات: 234-267
Loading...
Loading...
الخلاصة

Gaining the study of international relations the importance of historical, political, special for being a certain important information for the researcher specialist, especially since the study of these relationships is an indication of the strength or weakness of political ties between many countries, so the importance of U.S. relation- the British should not be confined within the concept literal narrow because it reduces a lot of the real importance of the subject which goes beyond the bilateral deal between the two countries to the reflection of the relations between the reality and the future of the European continent at the time, and on the other hand the impact of the European political reality on the political relations between them. In this direction comes our study of the relations of the U.S.- British during the years(1940- 1941), to highlight the importance of these relations for both sides, and take Ptaqidadtha interlocking in order to understand its vagueness and the factors that affect them, particularly in the stage difficult, which fought the Europe midst of World War II. تكتسب دراسة العلاقات الدولية أهمية تاريخية وسياسية خاصة, لكونها تشكل معيناً مهماً من المعلومات للباحث المتخصص, لاسيما وأن دراسة تلك العلاقات يُعد مؤشراً لقوة أو لضعف الروابط السياسية بين العديد من الدول, لذا فإن اهمية موضوع العلاقات الأمريكية– البريطانية يجب أن لا ينحصر ضمن مفهومه الحرفي الضيق لأن ذلك يقلل الكثر من أهمية الموضوع الحقيقية الذي يتجاوز التعامل الثنائي بين البلدين إلى مدى انعكاس العلاقات بينهما على واقع ومستقبل القارة الأوربية في ذلك الوقت, ومن جهة أخرى مدى تأثير الواقع السياسي الأوربي على العلاقات السياسية بينهما, وفي هذا الاتجاه تأتى دراستنا للعلاقة الأمريكية– البريطانية خلال سنوات (194– 1941م) لتسلط الضوء على أهمية تلك العلاقات للطرفين, والإحاطة بتعقيداتها المتشابكة بهدف فهم غموضها والعوامل التي تؤثر عليهما.

الكلمات الدلالية


Article
استخدام نُظم الإحداثيات الوطنية في نُظم المعلومات الجغرافية دراسة تطبيقية على محافظة الأنبار

Loading...
Loading...
الخلاصة

Lately, using geomatics techniques became common in the geographical studies and researches among which the use of the remote sensing images. For each map, there is a mathematical base which consists of a group of mathematical equations which clarify a type of the projection and a type of the coordinates system used in preparing the map. Hence, the cartographer or geographer should know the accurate scientific details that concern the mathematical base of the projection and the system of coordinates used in its preparation. In fact, they are considered the backbone of the map and the base in its successful preparation. They are also considered as the most important scientific requirements needed to deal with the digital maps according to the systems of geographical information. The problem of the research lies in the use of the remote sensing images with worldwide coordinates systems to ensure their sale to a larger number of countries by the companies that sell them. The countries that get benefit of them changes their coordinates systems to the national coordinates system to be identical with the national topographic maps, but the difference between the image coordinates system which depends on the geodetic W.G.S. 84 compared with coordinates system of maps which depends on geodetic Clark 1980 which is modified according to Iraqi Geoid chosen in the country. This leads to the non-conformity of the remote sensing images on the Iraqi topographic maps though both use the projection U.T.M.. As a result of using different geodetic reference for each of them, the radii of the earth are different; therefore, those who work in geographic information systems lead this way. To avoid this problem, the geographer has to deal with the Iraqi topographic maps according to the worldwide coordinates system in order to conform with the images. It is supposed that the opposite will happen since they do not know how to use the national coordinates. Thus, Anbar governorate has been considered as a practical example for the present study and six maps have been prepared to carry out the study. As concerns the hypotheses of this paper, they are represented by the possibility to prepare the maps and transform the coordinates system of the remote sensing images to the national coordinates and pointing out their practical steps by Arc Gis_ Arc Info V. 10 program and conforming them with the topographic maps. This reveals the importance of the research which shows the national coordinates systems and their practical steps by the program used in the present study. Hence, it is considered the first which investigates the national coordinates systems since no previous study has tackled this subject. In the light of this, the research has arrived at certain conclusion, the most important of which are the following: the coordinates system is considered as the backbone of the map since on it depends limitation of places of forms and the geometrical relations which join between them besides their forms and directions. Republic of Iraq has five coordinates systems: two of them are with terbiein and the other three systems are geographic. No study has dealt with this subject before and the present study is the first to study the national coordinates systems and apply the practical steps in using Arc G.I.S. _Arc Info V. 10 program. It is not possible to perform the processes which the geographical information system used in this study give unless they depend on the basis of the unified coordinates system for all the layers to make the program be able not only to join the map information base and the descriptive data base in the layer, but also the possibility to join all the layers which have unified geographic reference. The present study has depended on the national coordinates system and the correction of the coordinates system of the remote sensing images according to the national coordinates system. This research has a number of recommendations the most important of which are the following: the researchers recommended that the general corporation of Iraqi land registry must quicken completing the project: geodetic reference W.G.S. which is modified according to Iraqi Geoid to avoid the problem that concerns the difference between the worldwide geodetic references and the national ones. The researchers also recommended teaching a greater number of subjects which are originally based on the coordinates system in the departments of geography of the Iraqi universities to be taught during the four academic years as follows: cartography to be taught in the first grade; the objective maps to be taught in the second grade; principles of geographic information systems in the third grade and applications in the geographical information systems in the fourth grade. قد شاع في الآونة الأخيرة استخدام تقنيات الجيوماتيكس في الدراسات والبحوث الجغرافية، ومنها استخدام مرئيات الإستشعار عن بُعد. فإن لكل خريطة أساس رياضي يتكون من: مجموعة من المعادلات الرياضية التي تعبر عن نوع المسقط ونوع نظام الإحداثيات المستخدم في إعداد الخريطة. لذلك ينبغي على الخرائطي أو الجغرافي الإحاطة بتفاصيله العلمية الدقيقة بالأساس الرياضي للمسقط ونظام الإحداثيات المستخدمان في إعدادها، بل هما عمودها الفقري وأساس نجاح أعدادها بشكل سليم، كما يُعدان من أهم متطلبات العلمية للتعامل مع الخرائط الرقمية في ظل نُظم المعلومات الجغرافية. تكمن مشكلة البحث باستخدام المرئيات الإستشعار عن بُعد ذات نُظم الإحداثيات العالمية؛ لكي تضمن الجهات التي تبيعها بيعها على عدد أكبر من دول العالم، ثم تقوم الجهات المستفيدة منها بتحويل نُظم إحداثياتها إلى نظام الإحداثيات الوطنية؛ لكي تتطابق مع الخرائط الطبوغرافية الوطنية، إلا أن الاختلاف بين: نظام إحداثيات المرئيات التي تعتمد على المرجع الجيوديسي W.G.S. 84 مقارنة مع نظام إحداثيات الخرائط الطبوغرافية العراقية التي تعتمد على المرجع الجيوديسي كلارك 1880 المعدل حسب الجيوئيد المختار في القطر. نتج عن ذلك عدم مطابقة مرئيات الأستشعار عن بُعد فوق الخرائط الطبوغرافية العراقية، بالرغم من استخدام كلاهما المسقط U.T.M. نفسه؛ نتيجة اختلاف المرجع الجيوديسي لكل منهما يترتب عليه اختلاف أنصاف أقطار الأرض بينهما. لذلك سلك العاملين في نُظم المعلومات الجغرافية طريق الخطأ؛ لتلافي هذه المشكلة إلى إرجاع الجغرافي للخرائط الطبوغرافية العراقية حسب نظام إحداثيات العالمية؛ لكي تتطابق مع المرئيات، الذي كان من المفترض أن يكون العكس، لكونهم جاهلين أو متجاهلين بنُظم الإحداثيات الوطنية. فقد تم اتخاذ من محافظة الأنبار كنموذج تطبيقي على موضوع البحث وإعداد ستة خرائط لذلك. أما فرضياته: تتمثل في إمكانية إعداد الخرائط وتحويل نُظم إحداثيات مرئيات الإستشعار عن بُعد إلى نُظم الإحداثيات الوطنية، وبيان خطواتها التطبيقية بواسطة برنامج ArcGIS – Arc Info V. 10 ومطابقتها مع الخرائط الطبوغرافية. ومن هنا تبرز أهمية البحث في كونه يبين نُظم الإحداثيات الوطنية وخطواتها العملية بواسطة البرنامج المستخدم في البحث، لذلك يُعد الأول من نوعه في دراسة نظم الإحداثيات الوطنية ولم تسبقه أية دراسة أو بحث في ذلك. ما فرضياته: تتمثل في إمكانية إعداد الخرائط وتحويل نُظم إحداثيات مرئيات الإستشعار عن بُعد إلى نُظم الإحداثيات الوطنية، وبيان خطواتها التطبيقية بواسطة برنامج ArcGIS – Arc Info V. 10 ومطابقتها مع الخرائط الطبوغرافية. ومن هنا تبرز أهمية البحث في كونه يبين نُظم الإحداثيات الوطنية وخطواتها العملية بواسطة البرنامج المستخدم في البحث، لذلك يُعد الأول من نوعه في دراسة نظم الإحداثيات الوطنية ولم تسبقه أية دراسة أو بحث في ذلك. بناءً على ذلك، توصل البحث إلى جملة من الاستنتاجات من أبرزها ما يأتي: أن نظام الإحداثيات يُعد العمود الفقري بالنسبة للخريطة فعليه يتوقف تحديد مواقع الظواهر والعلاقات الهندسية التي تربط بينها فضلاً عن أشكالها وإتجاهاتها. إذ تمتلك جمهورية العراق خمسة نُظم إحداثيات أثنان منها ذوي نظام تربيعي وثلاثة الأخرى ذات نظام جغرافي، ولم تتطرق إليها أية دراسة والدراسة التي قيد المناقشة كانت السباقة في دراسة نُظم الإحداثيات الوطنية بل والخطوات التطبيقية لإستخدامها في برنامج Arc G.I.S. –Arc Info V. 10؛ لا يمكن القيام بالعمليات التي يتيحها نظام المعلومات الجغرافية المستخدم في هذه الدراسة ما لم تقوم على أساس نظام الإحداثيات الموحد لجميع الطبقات؛ لكي يستطيع البرنامج من الربط ليس بين قاعدة المعلومات الخرائطية وقاعدة البيانات الوصفية في الطبقة فحسب بل إمكانية الربط بين جميع الطبقات التي لها مرجعية جغرافية موحدة. فقد اعتمدت الدراسة قيد المناقشة على نظام الإحداثيات الوطني وتصحيح نظام إحداثيات المرئيات الإستشعار عن بُعد حسب نظام الإحداثيات الوطني. لذلك خلصت البحث بجملة من التوصيات من أبرزها ما يأتي: يوصي البحث بضرورة أسراع الهيئة العامة للمساحة العراقية من أتمام مشروع: المرجع الجيوديسي W.G.S. 84 المعدل حسب الجيوئيد العراقي؛ لتلافي مشكلة اختلاف المراجع الجيوديسية العالمية عن الوطنية. كما يوصي البحث بتدريس عدد أكبر من المواد التي تقوم في أساسها على نظام الإحداثيات في أقسام الجغرافية في الجامعات العراقية لتكون أثناء أربعة سنوات الدراسة، كما يأتي: أسس علم الخرائط في المرحلة الأولى، والخرائط الموضوعية في المرحلة الثانية، وأسس نُظم المعلومات الجغرافية في المرحلة الثالثة، وتطبيقات في نُظم المعلومات الجغرافية في المرحلة الرابعة.

الكلمات الدلالية


Article
التطورات الاقتصادية في المملكة العربية السعودية قبل عام 1945

المؤلفون: أحمد صالح خليفة --- علي أحمد مهنا
الصفحات: 268-287
Loading...
Loading...
الخلاصة

Before oil discovery, the people of Saudi Arabic Kingdom lived difficult economical circumstances in a time that agriculture was one of peoples' resources of living with fishing and diving. The amounts of production was limited because the agriculture was primal as a result of the rare of water resources and unavailability of modern agricultural machines which help in developing and increasing the production. The possibilities of industry are not different of agriculture, as primal and hand-made. The government could not cover all needs of people because the low possibilities of industry, so it was necessary to import most of goods from the nearby countries. In addition, the trade side was not used in a wide area; it was almost local with the national traders. The foreign trade, such as textures, foods and perfumes, was so limited. عاش سكان المملكة العربية السعودية ظروفاً اقتصادية صعبة قبل اكتشاف النفط إذ كانت الزراعة إحدى مصادر العيش لدى السكان إلى جانب الصيد والغوص على اللؤلؤ لكنها كانت بطريقة بدائية نتيجة لقلة مصادر المياه وعدم توفر الآلات الزراعية الحديثة التي تساعد على تطوير وزيادة كميات الإنتاج الزراعي في المملكة مما جعل هذه الكميات محدودة. أما الصناعة فهي لا تختلف عن الزراعة من حيث الإمكانيات وكانت يدوية وبطريقة بدائية لا تكفي حتى حاجة السكان المحليين مما اضطر الدولة إلى استيراد أغلب البضائع التي يحتاجها السكان فيتم استيرادها من الدول المجاورة، كذلك الجانب التجاري في المملكة لم يكن على نطاق واسع قبل فترة اكتشاف النفط فكانت أغلب التجارة داخلية بين تجار المنطقة، أما عن التجارة الخارجية إذ كانت محدودة تشمل الأقمشة والمواد الغذائية والعطور من الدول المجاورة والهند.

الكلمات الدلالية


Article
الحرب الأمريكية - المكسيكية 1846 - 1848

المؤلفون: حسين حماد عبد رجب
الصفحات: 288-324
Loading...
Loading...
الخلاصة

Contributed to many causes in the u.s- mexican war and can be collected in two question basic, ground and policy of the u.s expansion in Mexican and allegations of texas, who emphasized by successive American governments necessary annexation the region to it, but do not forget that mexico itself excitement this war by refusing to negotiating in the question separation and annexation the region so the war was inevitable between the two countries. ساهمت أسباب عديدة في قيام الحرب الامريكية- المكسيكية ويمكن جمعها في مسئلتين اساسيتين هما الأرض أي سياسة الولايات المتحدة الامريكية التوسعية في المكسيك والادعاءات بخصوص اقليم تكساس الذي أكدت عليه الحكومات الامريكية المتعاقبة بضرورة ضم وإلحاق هذا الاقليم إليها، لكن لا ننسى أن المكسيك نفسها أثارت هذه الحرب من خلال رفضها التفاوض في مسئلة انفصال وضم الاقليم، لذا كانت الحرب حتمية بين البلدين.

الكلمات الدلالية


Article
العدالة المناخية والعواقب الجيوبوليتكية

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract No This research represents analysis of climate change, but the analysis of the consequences geopolitical climate change, and also shows how climate justice that represent the nature of the relationship between the actors that the climate system, so the research is divided into two main: first the extent of climate justice in the global climate system, and second to determine the consequences geopolitical of climate change The importance of the study of climate justice lies in the fact explain the nature of the relationship between the global climate system and the new geopolitical consequences of climate chang, including the nature of the means of distribution of power in this system and groups of affected countries and communities The climate justice decomposition of the structure of geography is the other actors and their effects on the levels of different spatial that the impact of climate on theaters geostrategic is granted, which has studied a large number of times, no doubt that the conditions of climate intervention changes lead to postpone the execution or cancellation of tactical operations that pave the way for the implementation of plans geo-strategic operations on the field that was militarily or economically or for the purposes of civil administration such as management of land and other. لا يمثل هذا البحث تحليل التغير المناخي بل تحليل العواقب الجيوبولتيكية للتغير المناخي, وكذلك يبين مدى العدالة المناخية التي تمثل طبيعة العلاقة بين فواعل هذا النظام المناخي, لذا تم تقسيم البحث إلى جزأين رئيسين: الأول مدى العدالة المناخية في النظام المناخي العالمي, والثاني تحديد العواقب الجيوبوليتكيه للتغير المناخي. ان اهمية دراسة العدالة المناخية تكمن في كونها توضح طبيعة العلاقة بين النظام المناخي العالمي الجديد والعواقب الجيوبولتيكية للتغير المناخي بما يعنيه من طبيعة توزيع القوة في هذا النظام والمجموعات المتأثرة به من دول ومجتمعات. ان العدالة المناخية تحلل بنية جغرافية تتمثل في الفواعل واثارها على مستويات مكانية مختلفة أن تأثير المناخ على المسارح الجيوستراتيجية هو من المسلمات التي تمت دراستها عدد كبير في المرات، ولا شك بأن الشروط المناخية تدخل تغيرات تؤدي إلى تأجيل تنفيذ أو إلغاء العمليات التكتيكية التي تمهد لتطبيق الخطط الجيوستراتيجية على المجال العمليات إن كان عسكريا أو اقتصاديا أو لأغراض الإدارة المدنية كإدارة الأراضي وغيرها.

الكلمات الدلالية


Article
تغير استعمالات الارض الزراعية في محافظة الانبار للمدة (2000- 2012)

Loading...
Loading...
الخلاصة

The stady aims at Finding out the chingements in the exploitatinn of the calitvated land in AL-Anbar province between (2000-2012) the field wark represents an important part fram Iraq. The collected data in claded both the natural ane the opulogical sid. the field wark lies in the western part of Iraq measuving (183288) squer K.M.S, which is awonthy studied part to due to its production . the change in the exploitation of the cultivated land between (2000-2012) to encircle the change of the exploitation of the cultivat land for plant and animal production and make a camparasion between (2000-2006) and (2006-2012) so as to find out the change an the exploitation of the cultivated land by analyzing the data in the compared years and the base. the analysis provel that there are positiye and negative change in all the monacipals of the government. the comparalive year, (2006) witnessed a negative change due to the bad conditions of the coamtry cased by the American auupation. the study idendified the problems that faced the exploitation of the caltivated land.ترمي هذه الدراسة للكشف عن تغير استعمالات الارض الزراعية في محافظة الانبار للمدة (2000-2012) وتمثل منطقة الدراسة جزءاً مهماً من العراق، ولأجل هذه الدراسة فقد جمعت البيانات المتعلقة باستعمالات الارض الزراعية في منطقة الدراسة. وتقع منطقة الدراسة في الجزء الغربي من العراق وتبلغ مساحتها (138288) كم2، وتعد من المناطق المهمة في الانتاج الزراعي مما أوجد أهمية لدراستها, فضلاً عن دراسة تغير استعمالات الأرض الزراعية للمدة (2000- 2012) ليضم تغير استعمالات الأرض الزراعية للإنتاج النباتي والحيواني وإجراء مقارنة بين (2000- 2006 وبين 2006- 2012) لمعرفة التغير في استعمالات الأرض الزراعية عن طريق تحليل البيانات في سنوات المقارنة والأساس وتبين من خلال تحليل المساحة والانتاج والانتاجية أن هناك تغيراً إيجابياً وسلبياً لعموم اقضية منطقة الدراسة. وقد شهدت سنة المقارنة (2006) تغيراً سلبياً بسبب الاوضاع التي مر بها البلد الذي كان سببه الاحتلال الامريكي فضلاً عن تحديد المشاكل التي واجهت استعمالات الارض الزراعية.

الكلمات الدلالية


Article
انتاج الغذاء الحيواني ودرجة الاكتفاء الذاتي منه في محافظة الانبار لعام 2012

المؤلفون: حسين علي عبد الراوي --- عمر فتاح كامل
الصفحات: 422-453
Loading...
Loading...
الخلاصة

The aim of this research was to explore the relationship between the animal food production and its self-sufficiency degree in Al-Anbar governorate in 2012, the first division of the research deals with the animal food production in the governorate while the second division deals with the self-sufficiency degree of the food. The research ended with conclusions and recommendation. The research concluded that the total of animal food production in 2012 was (89432) tons milk production occupied the first grade in terms of its quantity and ratio input from the total animal food production in the governorate totalize (36924) tons in ratio of (41.3%), white meat production occupied the second grade totalize (27298) tons in ratio of (30.5%), red meat production occupied the third grade totalize (20574) tons in ratio of (23%) while eggs production occupied the last grade totalize (4636) tons in ratio of (5.2%) from the total animal food production in the governorate the total of available magnitude of animal food production which valid for human consumption was (75440) tons in 2012 the total of demand magnitude from it was (121052) tons, this cause food deficit in the animal food production totalize (53562) tons with a self-sufficiency degree of food amounted to (59%) and in deficit ratio amounted to (41%) in all the governorate تحدد هدف البحث بالكشف عن العلاقة ما بين انتاج الغذاء الحيواني ودرجة الاكتفاء الذاتي منه في محافظة الانبار لعام 2012, وضم البحث قسمين, تناول القسم الاول انتاج الغذاء الحيواني في محافظة الانبار لعام 2012, وضم القسم الثاني درجة الاكتفاء الذاتي منه, وختم البحث بالاستنتاجات والتوصيات. اذ توصل البحث الى النتائج التالية: ان مجموع انتاج الغذاء الحيواني في محافظة الانبار لعام 2012 (89432) طناً, وتصدر انتاج الحليب المرتبة الاولى من حيث كمية ونسبة مساهمته من مجموع انتاج الغذاء الحيواني فيها, اذ بلغ مجموعه (36924) طناً مشكل نسبة بلغت (41,3%), وجاء انتاج اللحوم البيضاء بالمرتبة الثانية بمجموع بلغ (27298) طناً مشكل نسبة بلغت (30,5%), وجاء انتاج اللحوم الحمراء بالمرتبة الثالثة بمجموع انتاج بلغ (20574) طناً مشكل نسبة بلغت (23%), وجاء انتاج البيض بالمرتبة الاخيرة بمجموع بلغ (4636) طناً مشكل نسبة بلغت (5,2%) من مجموع انتاج الغذاء الحيواني في المحافظة, وبلغ مجموع حجم المتاح من الانتاج الغذائي الحيواني الصالح للاستهلاك البشري في محافظة الانبار لعام 2012 (75490) طناً, وبلغ مجموع حجم الطلب عليه (129052) طناً, مما نتج عنه عجز غذائي بلغ حجمه (53562) طناً, وبدرجة اكتفاء ذاتي بلغت (59%), اي بنسبة عجز (41%) في عموم المحافظة.

الكلمات الدلالية


Article
الاثار السلبية لتلوث هواء مركز قضاء الرمادي

Loading...
Loading...
الخلاصة

The study concluded that the highest concentration of carbon monoxide gas was (4) part per million in big world mosque region, the same region also recorded the highest concentration of carbon dioxide gas totalize (470) part per million, this study deduced that the highest amount of precipitate dust was in may month reached to (118.9) gm/m2/month in industrial region followed by habitation and commercial region amounted (91.7) gm/m2/month, (82.2) gm/ m2/month respectively, while the lowest amount of precipitate dust was recorded in February month reached to (3.1) gm/m2/month, (4.7) gm/m2/month, (5.3) gm/m2/month in industrial, habitation, commercial region respectively, the study recorded the incidence of (2110) incidence of asthma lead to (10) death case, also recorded (23000) incidence of nose allergy, the study recorded that 21% of specimen volume happened without stinking odour because of the dumps, (26.8%) happened with mildy odour, (28.2%) happened with ordinary odour, while (17.6%) happened with sever odour. توصلت الدراسة بأن اعلى تركيز لغاز اول اوكسيد الكاربون بـ (4) جزء بالمليون في منطقة جامع الدولة الكبير، كما سجلت نفس النقطة اعلى تركيز لغاز ثاني اوكسيد الكاربون بمقدار (470) جزء بالمليون, كما توصلت الدراسة بان اعلى كمية غبار مترسب كان في شهر مايس, اذ بلغت (118.9) غم/ م2/ شهر في المنطقة الصناعية يليها المنطقة التجارية والسكنية بكمية (91.7) غم / م2/ شهر ,(82.2) غم / م2/ شهر على التوالي, اما اقل كمية من الغبار المترسب فقد سجل في شهر شباط, اذ بلغت الكمية المترسبة (3.1) غم/ م2/ شهر, و(5.3)غم/ م2/ شهر في المنطقة الصناعية والسكنية والتجارية على التوالي, كما سجلت الدراسة 2110))اصابة بمرض الربو, وحصلت (10) حالات وفاة بسبب هذا المرض, كما حصلت (23000) اصابة بمرض حساسية الانف, كما توصلت الدراسة بان (%21)من حجم العينة, اجابت بعدم وجود روائح كريهة بسبب النفايات و(%26.8) اجابت بوجود روائح خفيفة و(28.2%) اجابت بوجود روائح شديدة فهي (17.6%) من حجم العينة.

الكلمات الدلالية


Article
تقدير حجم الضائعات المائية من المجاري السطحية لبحيرتي سد حديثة والحبانية وتقييمها أقتصادياً

Loading...
Loading...
الخلاصة

يهدف البحث الى دراسة تقدير حجم الضائعات المائية من المجاري السطحية في كل من بحيرتي سد حديثة والحبانية, ولتحقيق هذا الهدف أعتمدت الدراسة منهجاً وصفياً لبيان أسباب زيادة حجم الضائعات المائية ودراسة العوامل المؤثرة بها, كما أتبع منهجاً كمياً في التعامل مع البيانات المناخية لمحطات مختارة من منطقة الدراسة ولمدد مختلفة, وتبين بشكل عام من خلال البحث ان هناك كميات كبيرة من المياه السطحية ضائعة عن طريق عدة عمليات أهمها (التسرب- التبخر) حيث عملت الاخيرة على زيادة كمية الضائعات المائية من المجاري السطحية لأن مقدار التبخر من مسطح مائي خلال وقت محدد يتوقف على مجموعتين من العوامل هما: 1- العوامل المناخية وتشمل: (الاشعاع الشمسي- درجة الحرارة– الرطوبة النسبية– الرياح). 2- العوامل المتعلقة بطبيعة الماء وخصائصه وتشمل: (نوعية المياه– عمق المياه– حجم وشكل المسطحات المائية). كل هذه العوامل من كلا المجموعتين عملت بشكل مباشر على زيادة كمية الضائعات وبالتالي ادت الى انقاص مقدار الماء في كلا البحيرتين في منطقة الدراسة, جاءت هذه الدراسة محاولة لتوضيح واقع الامكانيات لتقدير حجم الضائعات المائية لكلا البحيرتين, ودورها في التقييم الاقتصادي من خلال تحديد المساحات التي يمكن زراعتها بمحاصيل الزراعية سواءاً كانت تلك المحاصيل (صيفية او شتوية), وهذه الكمية من الضائعات لو استثمرت بشكل كامل لتناقص العجز المائي للمحاصيل الزراعية, مما يساهم في زيادة الانتاج كماً ونوعاً وتحقيق الاكتفاء. تناولت الدراسة محاصيل الحبوب أهمها (الحنطة– الذرة الصفراء) التي تعد من اهم المحاصيل الحقلية والتجارية. من خلال تحديد المساحات التي يمكن زراعتها بكلا المحصولين لو أعتمدت بنفس كمية الضائعات المائية. The study aims to investigate estimating the volume of lost water from the surface watercourses in the lakes of Hadeetha dam and Al-Habania. To fulfill this purpose, the study adopts qualificative method to state the reasons of increasing the volume of lost water and to investigate the factors of affection. It also adopts quatitative method by dealing with climatic reports of selected stations in the study area for variable times. It is generally clear that a huge quantity of surface water has been lost by the operations of (leakage and evaporation). The evaporation increases the quantity of lost water from surface watercourses since the quantity of evaporation from area of surface water during limited time depends on two groups of factors: 1- Climatic factors which includes: (sunny radiation, temperature, relative humidity, wind) 2- Factors related to the nature of water and its quality which include: (water quality, water depth, volume and shape of the area of surface water) All these factors affect directly on increasing the lost quantity and consequently they lead to decrease the quantity of water in both lakes. The study tries to state the reality of abilities in order to quantify the volume of lost water in both lakes and its role in economical evaluation by limit the areas which can be planted with agricultural yields either summery or wintry. If this lost quantity has been utilized completely, the water deficit of agricultural yields has been being decreased. Consequently, this participates to increase the product quantitativelly and qualificativelly and to fulfill the satisfaction. The study deals with grain yields (Wheat and Maize), which are considered the most important field and commercial yields, by limiting the areas which can be planted with both yields if the same quantity of lost water is adopted.

الكلمات الدلالية


Article
لخصائص الحرارية للمناخ وتأثيرها على انتاج الطاقة الكهربائية من المحطات البخارية في العراق

Loading...
Loading...
الخلاصة

The climate considers the main effective factor which has influence on production of electric power in steam stations, temperature is the most active factor that influences the production of these stations, and the variations in temperature through the seasons of the year have great influence on production of electric power. Temperature influences the efficiency of burning which leads to influence the performance of electric power supply unit. يعد المناخ العامل الرئيسي المؤثر في انتاج الطاقة الكهربائية من المحطات البخارية، اذ تكون درجة الحرارة هي العامل الفعال والمؤثر في انتاج هذه المحطات، إذ أن لتغيرات درجة الحراة خلال فصول وشهور السنة اثراً على انتاج الطاقة الكهربائية منها, إذ يؤثر تغير درجة الحرارة على كفاءة الاحتراق وبالتالي التأثير على مستوى أداء الوحدة المنتجة للطاقة الكهربائية.

الكلمات الدلالية


Article
المقومات البشرية المؤثرة على تغير زراعة محاصيل الحبوب في قضائي الفلوجة والقائم

Loading...
Loading...
الخلاصة

The human factors have a direct and indirect effect on changing the planting seeds on contrary the natural factors that show simple effects in the area of study. This lead into changing the planting of seeds. As shown in this research, the population of the studying area is 97634 in 1977 while in 2010 is 365832 and they are in continuous increase. While the watering is represented in four manners: to cause to run, by means, by spraying, by rain. Based on these ways, the planting areas in each manner is changeable. The transportation and marketing is existed in various ways that help in changing the planting and transportation the production from the fields into the stores. While the planting policies have an effect on changing in planting seeds. The expand of building has a big effect on the planting areas in the study area. The technical factors affect in changing the planting areas. The development of tools and machines and using the good seeds and chemical fertilizer which help in improving the planting activity in general and the seeds especially. للعوامل البشرية تأثير مباشر وغير مباشر في تغير زراعة الحبوب في منطقة الدراسة فأن تأثيرها واضح في تغير زراعة الحبوب على عكس العوامل الطبيعية التي تبين ان آثارها قليلة في منطقة الدراسة وهذا آدا الى تغير زراعة الحبوب ما بين أجزاء منطقة الدراسة. كما تبين ايضا في هذا البحث ان سكان منطقة الدراسة قد بلغ (97634) نسمة في عام (1977) اما في عام (2010) فقد بلغ (365832) نسمة وهم في زيادة مستمرة بمرور الزمن. اما بالنسبة للري فأنه يتمثل في أربع أنماط للري في منطقة الدراسة وهي (الري السيحي- والري بالواسطة– والري بالرش– والري الديمي) وبهذا فان المساحات المزروعة في كل نمط متغيرة من نمط لأخر. اما بالنسبة للنقل والتسويق فيوجد في منطقة الدراسة طرق مختلفة تساعد على تغير الزراعة كما يوجد وسائل نقل مختلفة في منطقة الدراسة لنقل كميات الإنتاج من الحقول الى اماكن التسويق والخزن لكنها قليلة. اما السياسيات الزراعية فلها اثار بالغة في تغير زراعة الحبوب. فضلا عن التوسع العمراني وتأثيره الكبير في القضاء على المساحات الزراعية في جميع نواحي منطقة الدراسة. وللعوامل الفنية تأثير بالغ في تغير المساحات الزراعية فكلما تطورت الآلات الزراعية والمكائن واستعمال البذور والأسمدة المحسنة ذات الصنف الجيد تساعد في تطور النشاط الزراعي بشكل عام والحبوب بشكل خاص.

الكلمات الدلالية


Article
منتهى الطلب في معرفة بادية العرب

المؤلفون: كمال عبدالله حسن
الصفحات: 546-566
Loading...
Loading...
الخلاصة

The term desert did not come by arbitrariness. Instead it was a result of Geographic conditions which dominate the study area. It was connected with the kind of climate and the costumes (habits) that were practical by people as a result from the kind of this climate. this naming dates back to the old civilizations that govern the area .it was extended up to the period in which the Islamic state had been appeared .thus, it came out of these Geographic conditions at the time, in which the Geographic creation age of the Arab Geographers started , they firstly began adopting this term. some of them, like Al- Maqdisi, proved it and make it a region standing by it self. others, like Al- Idrisi, divided it between the other regions. some else, like Al- Istakhri and Ibn Howkhal, add it to the region of Arabic Island. now, the northern part of the Arabic Island is called by name desert. And this is known as Al- Sham desert and from it Al– Jaseera desert come. ان مصطلح البادية لم يأتي من فراغ، وانما كان حصيلةً للظروف الجغرافية التي سادت منطقة الدراسة. فكان اطلاقه مرتبطاً بنوع المناخ والعادات التي يمارسها السكان كنتيجة لنوع هذا المناخ. وقد كانت هذه التسمية متأصلة منذ اقدم الحضارات والتي حكمت المنطقة، وامتد الى ان ظهرت الدولة العربية الاسلامية، فكانت وليدة هذه الظروف الجغرافية. وما أن بدأ عصر الابداع الجغرافي للجغرافيين العرب والمسلمين حتى بادر هؤلاء الى تبني هذا المصطلح، فمنهم من اثبته وجعله اقليماً قائماً بذاته كالمقدسي، ومنهم من قسّمه بين الاقاليم الاخرى كالإدريسي، ومنهم من اضافه الى اقليم الجزيرة العربية كالاصطخري وابن حوقل. وهو الان يطلق على الجزء الشمالي من الجزيرة العربية، وهو ما يعرف ببادية الشام ومنه ايضاً بادية الجزيرة في العراق.

الكلمات الدلالية


Article
الشفافية الإدارية لدى الأقسام العلمية في كليات جامعة الانبار وعلاقتها بالإبداع الإداري

Loading...
Loading...
الخلاصة

1- Thus ,the research aims at achieving the following points:1.Identifying the level of administrative transparency in thescientific departments of AL Anbar`s university colleges form the point view of the teaching staff. 2- Identifying the level of the administrative creativity in the scientific department of the Al Anbar`s university colleges from the point view of the teaching staff. 3- Are there any differences of statistical function in the level of administrative transparency in the scientific departments and its relationship with administrative creativity. 4- Are there any differences of statistical function in the level of administrative transparency and its relationship with administrative creativity in the scientific departments with according to gender(male, female). 5- Are there any differences of statistical function in the level of administrative transparency and its relationship with administrative creativity in the scientific departments according to specialization(Scientific, Humanitarian). The researcher has prepared the tow tools both variables where the researcher was prepared and extracted a measure of validity and reliability and analyzed paragraphs statistically. Several statistical processors were used to ascertain the research`s objectives such as (Pearson correlation coefficient, and the T-test). The most important results that researcher has reached are the followings: -The level of administrative transparency in Al Anbar`s University is high. -The level of administrative creativity in Al Anbar`s University is high. -There is a medium proportional correlation of statistical indication between administrative transparency and administrative creativity. The research ends up with some recommendations and proposals. يهدف البحث الحالي إلى ما يأتي: 1- ما مستوى الشفافية الإدارية لدى الأقسام العلمية في كليات جامعات الأنبار من وجهة نظر أعضاء هيئة التدريس؟. 2- ما مستوى الإبداع الإداري لدى الأقسام العلمية في كليات جامعة الانبار من وجهة نظر أعضاء هيئة التدريس؟ 3- هل توجد فروق ذات دلالة إحصائية في مستوى الشفافية الإدارية لدى الأقسام العلمية وعلاقتها بالإبداع الإداري؟. 4- هل هناك فروق ذات دلالة إحصائية في مستوى الشفافية الإدارية وعلاقتها بالإبداع الإداري لدى الأقسام العلمية حسب متغير الجنس (ذكور– إناث )؟. 5- هل هناك فروق ذات دلالة إحصائية في مستوى الشفافية الإدارية وعلاقتها بالإبداع الإداري لدى الأقسام العلمية حسب التخصص: (العلمي– الإنساني). إعدّ الباحثان اداتي لكلا المتغيرين حيث إعدا الباحثان مقياسين واستخرجا الصدق والثبات وحللت فقراتهما احصائياً وقد تم استعمال عدد من المعالجات الأحصائية منها (معامل ارتباط بيرسون، والأختبار التائي) ومن أهم النتائج التي توصلا إليها هو أن مستويات الشفافية الإدارية مرتفعة في جامعة الانبار وكذلك أن مستوى الإبداع الإداري في جامعة الانبار مرتفع أيضاً ومن أهم النتائج وجود علاقة إرتباطية طردية متوسطة ذات دلالة إحصائية بين الشفافية الإدارية والإبداع الإداري. ثم خلص البحث إلى مجموعة من التوصيات والمقترحات.

الكلمات الدلالية


Article
العبء المعرفي وتنظيم الوقت لدى طلبة الدراسات العليا في جامعة الانبار

Loading...
Loading...
الخلاصة

The research aims to the following: 1- Measuring the level of the cognitive load at postgraduate students. 2- Identifying the differences with statistic reference in the cognitive load at postgraduate students depending on the variable of specialization (scientific-humanitarian) and the variable of sex (male-female). 3- Identifying the level of time arrangement at postgraduate students. 4- Finding the relation between the cognitive load and time arrangement at postgraduate students. 5- Identifying the differences with statistic reference in the time arrangement at postgraduate students depending on the variable of specialization (scientific-humanitarian) and the variable of sex (male-female). To fulfill the aims of study, two means for the two variables are being prepared. The researcher prepares a test of cognitive load electronically, Also the researcher presents a measure of time arrangement, A number of statistic treatments are utilized to investigate the aims of study such as (Berson correlation coefficient, and T-test of one and two samples). The results are being as: 1- The postgraduate students have the cognitive load in different levels. 2- There are differences with statistic reference in the level of the cognitive load according to the variable of sex to be for male. 3- There is a backward relation between the cognitive load and the level of time arrangement. According to what mentioned above, the researcher some of the recommendations and proposals. مشكلة البحث: يهدف البحث الحالي إلى ما يأتي: 1- قياس مستوى العبء المعرفي لدى طلبة الدراسات العليا. 2- التعرف على الفروق ذات الدلالة الإحصائية في العبء المعرفي لدى طلبة الدراسات العليا باعتماد التخصص (علمي- أنساني) والجنس (ذكور- إناث). 3- التعرف على مستوى تنظيم الوقت لدى طلبة الدراسات العليا. 4- أيجاد العلاقة بين العبء المعرفي وتنظيم الوقت لدى طلبة الدراسات العليا. 5- التعرف على الفروق ذات الدلالة الإحصائية في تنظيم الوقت لدى طلبة الدراسات العليا باعتماد متغير التخصص (علمي– أنساني) والجنس (ذكور– إناث). ولغرض تحقيق أهداف البحث كان لابد من إعداد أداتين لكلا المتغيرين حيث أعدت الباحثة اختبار العبء المعرفي الكترونيا, ومقياس تنظيم الوقت, واستخرج الباحثان الصدق والثبات للمقياسين وحللت فقراتهما إحصائيا لغرض الوقوف على تمييز الفقرات, وقد تم استعمال عدد من المعالجات الإحصائية للتحقق من أهداف البحث منها (معامل ارتباط بيرسون والاختبار التائي (T-test) لعينة ولعينتين) وجاءت النتائج على النحو الأتي: 1- أن طلبة الدراسات العليا لديهم عبء معرفي ولكن بمستويات متنوعة. 2- توجد فروق ذات دلالة إحصائية في مستوى العبء المعرفي على وفق متغير الجنس ولصالح الذكور . 3- يوجد ارتباط عكسي بين العبء المعرفي ومستوى تنظيم الوقت. وفي ضوء ذلك يقترح الباحثان بعض التوصيات والمقترحات

الكلمات الدلالية


Article
أثر برنامج التَّدخُّل المُبكِّر –بورتج- في خفض التوتر النفسي لدى أمهات الأطفال المعاقين عقليًا متلازمة داون

المؤلفون: محمد شكر الزبيدي --- عمر خلف رشيد الشجيري
الصفحات: 611-664
Loading...
Loading...
الخلاصة

The paper aims at knowing the effect of the early training intervention program– Portage- to reduce stress among mothers of mentally handicapped children (Down Syndrome). The researcher depends on the descriptive and experimental approaches to achieve the aims of his paper. He uses an empirically designed with a set part of the two groups (experimental and controlled), and chooses a sample deliberately consisting of (40 mothers). He, then, prepares the stress measure for mothers of mentally handicapped children (Down syndrome), consisting of (50) items of three areas and alternatives which applies on research sample, and it comes out with the following results: 1- There is a statistically significant difference at the level (0.05) between the average scores of the study sample of controlled mothers for mentally handicapped children (Down syndrome), and the presupposed average of the community according to the post psychological tension measure of stress, in favor for the controlled group. 2- There is a statistically significant difference at the level of (0.05) between the average scores of the experimental study sample and the presupposed average of the community according to the post psychological tension measure of stress, in favour for the experimental group. 3- There is a statistically significant difference at the level of (0.05) between the average scores of the controlled group according to the pre and post psychological tension measures of stress, and in favour for post application. 4- There is a statistically significant difference at the level of (0.05) between the average scores of the experimental group according to the pre and post psychological tension measures of stress, and in favour for post application which indicates the low level of psychological tension, for subjected to the program, and the effect size is huge according to Cohen's Standard 5- There is not a statistically significant difference at the level of (0.05) between the average scores of the controlled group and the average scores of the experimental group according to the pre psychological tension measure of stress. 6- There is not a statistically significant difference at the level of (0.05) between the average scores of the controlled group, and the average scores of the experimental group according to the post psychological tension measure of stress, and in favour for the experimental group, and the effect size is huge according to Cohen's Standard. هدف البحث إِلى معرفة أثر البرنامج التدريبي للتدخل المبكر- بورتج- في خفض التوتر النفسي لدى أمهات الأطفال المعاقين عقليًا (متلازمة داون), واعتمد الباحث خطوات المنهج الوصفي والمنهج التجريبي لتحقيق أهداف بحثه, واستعمل تصميمًا تجريبيًا ذا ضبط جزئي لمجموعتين (تجريبية وضابطة), واختار عينة البحث بطريقة قصدية مكونة من (40) أم، واعدَّ مقياسًا للتوتر النفسي لأمهات الأطفال المعاقين عقليًا (متلازمة داون)، مكون من (50) فقرة في ثلاثة مجالات وبدائل ثلاثية، وتَمَّ تطبيقه على أفراد عينة البحث, وأظهرت النتائج الآتية: - يوجد فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى (0.05) بين متوسط درجات عينة الدراسة الضابطة والمتوسط الفرضي للمجتمع في مقياس التوتر النفسي البعدي, لصالح المجموعة الضابطة. - يوجد فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى (0.05) بين متوسط درجات عينة الدراسة التجريبية والمتوسط الفرضي للمجتمع في مقياس التوتر النفسي البعدي, لصالح المجموعة التجريبية. - يوجد فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى (0.05) بين متوسط درجات المجموعة الضابطة في مقياس التوتر النفسي القبلي والبعدي, ولصالح التطبيق البعدي. - يوجد فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى (0.05) بين متوسط درجات المجموعة التجريبية في مقياس التوتر النفسي القبلي والبعدي, ولصالح التطبيق البعدي الذي يؤشر على انخفاض مستوى التوتر النفسي؛ لخضوعهن للبرنامج, وحجم الفرق ضخم على وفق معيار كوهين. - لا يوجد فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى (0.05) بين متوسط درجات المجموعة الضابطة, ومتوسط درجات المجموعة التجريبية في مقياس التوتر النفسي القبلي. يوجد فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى (0.05) بين متوسط درجات المجموعة الضابطة, ومتوسط درجات المجموعة التجريبية في مقياس التوتر النفسي البعدي, ولصالح المجموعة التجريبية, وحجم هذا الأثر ضخم على وفق معيار كوهين (Cohens Standard).

الكلمات الدلالية


Article
أَثر أُنمُوذج تعليمي مقترح قائم على الأَلعاب التربوية في تنمية مهارات التفكير الابتكاري لدى الأَطفال المعاقين سمعياً في محافظة الأَنبار

Loading...
Loading...
الخلاصة

The recent research aims to show the Impact of Suggested Educational Sample based on Educational games in developing Creative Thinking for the Hearing- Impaired Children in Al- Anbar Province, and to know the differences in the Creative thinking depends on the degree of the obstacle's force (Deaf & Hearing- Impaired) The researcher used experimental approach to suit with the nature of the problem of the research The community of the research consists of (72) Hearing- Impaired children. They had been divided into two groups each group consists of (36) children one of them had been named. Before applying this sample and after finishing it, these two groups had been tested by Torrancs's test for Creative thinking and the data had been statistically made and the result is:The suggested sample had made a development in developing the Creative thinking for the Hearing-Impaired children in the experimental group. There are differences between the deaf and the partially Hearing (to the Children deaf)in the inventorial thinking.يهدف البحث الحالي إِلى الكشف عن أَثر أُنموذج تعليمي مقترح قائم على الأَلعاب التربوية في تنمية مهارات التفكير الابتكاري لدى الأَطفال المعاقين سمعياً في محافظة الأَنبار, والتعرف على الفروق في التفكير الابتكاري وفق متغير شدة الإِعاقة (ضعيف سمع وأصم), وقد استعمل الباحثان المنهج التجريبي لملائمة وطبيعة مشكلة البحث وتَمَّ استعمال أَدوات البحث وهي اختبار تورنس للتفكير الابتكاري الشكل (ب) واختبار الذكاء المصور لأحمد زكي صالح وصمم الباحثان أُنموذجًا تعليميًا مقترحًا قائمًا على الأَلعاب التربوية, وقد أُجريت معامل الصدق والثبات والموضوعية, ويتكون مجتمع البحث من (72) طفلاً معاقًا سمعيًا, وتَمَّ تقسيمهم إِلى مجموعتين بواقع (36) طفلًا كل مجموعة أَحداهما في تجريبية طبق عليهم الأُنموذج, وتم تحقيق تكافؤ مجموعتي البحث في (العمر ودرجة الذكاء والتحصيل الدراسي للوالدين) وتَمَّ اختبارهم باختبار تورنس للتفكير الابتكاري قبل تطبيق الأُنموذج وبعد الانتهاء منه لكلا مجموعتي البحث, وجمعت البيانات وتَمَّ معالجتها إِحصائياً وتوصل الباحثان إِلى إِنَّ الأُنموذج المقترح القائم على الأَلعاب التربوية حقق تطورًا ذا دلالة إِحصائية في تنمية التفكير الابتكاري للأَطفال المعاقين سمعياً في المجموعة التجريبية, وتوجد فروق ذو دلالة إِحصائية في التفكير الابتكاري بين الأَطفال الصمّ وضعاف السمع لصالح ضعاف السمع, واستكمالاً للبحث الحالي خرج الباحثان بمجموعة من الاستنتاجات والتوصيات والمقترحات.

الكلمات الدلالية


Article
توظيـف التخطيط الإسـتراتيـجي في تطـويـر الإشـراف الاختصـاصي في محافظة الأنـبار

Loading...
Loading...
الخلاصة

This research aims to (Employing The Strategic Planning In Developing The Specialist Supervision In Anbar Governorate ) from the specialists' point of view, so these aims are made: 1- What are the needs of Employing The Strategic Planning In Developing The Specialist Supervision In Anbar Governorate from the specialists' point of view. 2- What is the degree of needs availability Employing The Strategic Planning In Developing The Specialist Supervision In Anbar Governorate from the specialists' point of view. 3- How to know the differences in Employing The Strategic Planning In Developing The Specialist Supervision according to their sex (male ,female). 4- How to know the differences in Employing The Strategic Planning In Developing The Specialist Supervision according to their graduation (BSc, High studies). 5- Employing The Strategic Planning In Developing The Specialist Supervision according to their education sector (Ramadi, Fallujah, Heet, Haditha, A'ana, Rawa, Qa'im). The community of this research includes (132) male and female specialist supervisors in the general directorate of education in Al-Anbar province and the sectors follow in 2013-2014 AD. The sample of the research consists of (40) male and female specialist supervisors (32 ) male supervisors, (8) female supervisors. The measurement consisted in its final shape of (56) items that have quinary alternatives (very high, high, medium, low, very low) distributed on the following four aspects: 1- The first aspect: The specialist supervisor's possession the Strategic Planning skills: consists of (20) items. 2- The second aspect: there is a systemized frame clear and suitable for specialist supervision: consists of (10) items. 3- The third aspect: Availability of necessary facilities and abilities: consists of (14) items. 4- The fourth aspect: Availability of high educational management believes in Strategic Planning: consists of (12) items. The searcher applied the strategic planning measurement on the research sample, he used the statistic means ( the true range, the percentage weigh, the (t-test) for one sample, the (t-test) for two independent samples), and the results showed: 1- The degree of availability in Employing The Strategic Planning In Developing The Specialist Supervision was medium in (59.11) percentage weigh. 2- There aren't differences refer statistically in Employing The Strategic Planning according to the sex factor (males, females). 3- There aren't differences refer statistically in Employing The Strategic Planning according to the graduation factor (BSc, High studies). 4- There are differences refer statistically in Employing The Strategic Planning according to the education sector in the first aspect (The specialist supervisor's possession the Strategic Planning skills) for the two sectors (A'ana, Qa'im),even there aren't any differences have statistically reference in the (second, third, fourth ) aspects and to the measurement as a hole. هدف البحث الحالي إلى (توظيف التخطيط الإستراتيجي في تطوير الإشراف الاختصاصي في محافظة الأنبار) وذلك من وجهة نظر المشرفين الاختصاصيين؛ وعليه تم وضع الأهداف الآتية: 1- ما متطلبات توظيف التخطيط الإستراتيجي في تطوير الإشراف الاختصاصي في محافظة الأنبار من وجهة نظر المشرفين الاختصاصيين؟. 2- ما درجة توافر متطلبات توظيف التخطيط الإستراتيجي في تطوير الإشراف الاختصاصي في محافظة الأنبار من وجهة نظر المشرفين الاختصاصيين؟. 3- التعرّف على دلالة الفروق في توظيف التخطيط الإستراتيجي لدى المشرفين الاختصاصين وفق متغير الجنس (ذكور، إناث). 4- التعرّف على دلالة الفروق في توظيف التخطيط الإستراتيجي لدى المشرفين الاختصاصين وفق متغير الشهادة (بكالوريوس، دراسات عليا). 5- التعرّف على دلالة الفروق في توظيف التخطيط الإستراتيجي لدى المشرفين الاختصاصين وفق متغير قضاء التربية (الرمادي، الفلوجة، هيت، حديثة، عنة، راوة، القائم). 6- تكوّنت عينة البحث الحالي من (40) مشرفاً اختصاصياً ومشرفة اختصاصية، بواقع (32) مشرفاً اختصاصياً، و(8) مشرفات اختصاصيات. أعدّ الباحثان مقياساً للتخطيط الإستراتيجي تكوّن من (56) فقرة ذات البدائل الخمسة (مرتفعة جداً، مرتفعة، متوسطة، منخفضة، منخفضة جداً) موزعة على أربعة مجالات هي: • المجال الأول: امتلاك المشرف الاختصاصي لمهارات التخطيط الاستراتيجي: تكوّن من (20) فقرة. • المجال الثاني: وجود هيكل تنظيمي واضح ومناسب للإشراف الاختصاصي: تكوّن من (10) فقرات. • المجال الثالث: توافر الإمكانات والتسهيلات اللازمة: تكوّن من (14) فقرة. • المجال الرابع: وجود إدارة تعليمية عليا تؤمن بالتخطيط الإستراتيجي: تكوّن من (12) فقرة. طبّق الباحثان مقياس التخطيط الإستراتيجي على عينة البحث وقد استخدما الوسائل الإحصائية (الوسط المرجح، والوزن المئوي، والاختبار التائي (t-test) لعينة واحدة، والاختبار التائي (t-test) لعينتين مستقلتين، وقد أظهرت النتائج: 1- إن درجة توافر متطلبات توظيف التخطيط الإستراتيجي في تطوير الإشراف الاختصاصي كانت متوسطة وبوزن مئوي (59,11). 2- لاتوجد فروق دالة إحصائية في توظيف التخطيط الإستراتيجي وفقاً لمتغيري الجنس (ذكور، إناث)، والشهادة (بكالوريوس، دراسات عليا). 3- لاتوجد فروق دالة إحصائية في توظيف التخطيط الإستراتيجي وفقاً لمتغير قضاء التربية في المجالات (الأول، والثاني، والثالث، والرابع) وكذلك بالنسبة للمقياس ككل.

الكلمات الدلالية


Article
أثر استراتيجية المتشابهات في التحصيل و مهارات ما وراء المعرفة لدى طلاب الصف الرابع العلمي في مادة التربية الإسلامية

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract The research aims to the following: To know the effect of Strategic Similarities in collecting and skills behind the knowledge for the students of the fourth year Preparatory School– scientific branch in Islamic Education. The researcher used a trial design as partial control for two groups of searching (the trial and the controlled ) and chose the sample of searching intentional, it has reached to (56) students from (28) students for the trial group and (28) students for the controlled group .The equivalence has been done among the two group according to the following changes: (the age of the students, the placement test ,the degrees of Islamic Education for the last year (Third Intermediate ) for the academic year 2013-2014 ,and the general rate of marks that students have got in the last year (Third Intermediate), and the curriculum collection of the parents and the measure of skills behind the knowledg. - Building collecting test of the Islamic Education it has been formed from (50) items from multi-choice and the completing ,true and false and short answers. Truth, firming, superiority, difficulty and the alternative efficiency to the test items have been counted and all of them are valid. - Developing the measure of skills behind the knowledge (Al- Samadi 2010) it has been formed from (38) items ,dimensional and five alternatives ,the researcher was on right and on firm. After analyzing the results and treat them statistically the researcher has reached to the following results: 1- There is statistical significance at the level of significance (0.05) among the middle of both groups (trial and controlled) and for the interest of trial group which had been studied according to the similar strategic in the dimensional collecting test. 2- There is statistical significance at the level of the significance (0.05) among the middle of both groups (trial and controlled ) and for the interest of trial group which had been studied according to the similar strategic in the measure of skills behind the dimensional knowledge يهدف البحث الحالي إلى ما يأتي : 1- معرفة أثر استراتيجية المتشابهات في التحصيل لدى طلاب الصف الرابع العلمي في مادة التربية الإسلامية. 2- معرفة أثر استراتيجية المتشابهات في مهارات ما وراء المعرفة لدى طلاب الصف الرابع العلمي في مادة التربية الإسلامية. وللتحقق من هدفي البحث فقد وضع الباحثان فرضيتين صفريتين، استعمل الباحثان تصميماً تجريبياً ذا ضبط جزئي لمجموعتي البحث (التجريبية والضابطة), وأختارا عينة البحث بطريقة قصدية، بلغت (56) طالباً بواقع (28) طالباً للمجموعة التجريبية و(28) طالباً للمجموعة الضابطة، وتمّ إجراء التكافؤ ما بين المجموعتين بالمتغيرات الآتية: (العمر الزمني للطلاب، واختبار رافن للذكاء، ودرجات مادة التربية الإسلامية للعام السابق (الثالث المتوسط) للسنة الدراسية 2012/ 2013، والمعدل العام للدرجات التي حصل عليها الطلاب في العام السابق (الثالث المتوسط)، والتحصيل الدراسي للأبوين، و مقياس المهارات ما وراء المعرفية القبلي). واستغرقت مدة التجربة فصلاً دراسياً كاملاً، وتم إعداد أداتين للبحث الأولى: بناء اختبار تحصيلي لمادة التربية الإسلامية تكون من (50) فقرة من نوع الاختيار من متعدد، والتكملة، والصواب والخطأ والأسئلة المقالية ذات الإجابة القصيرة، وقد تم حساب الصدق والثبات والتمييز والصعوبة وفعالية البدائل لفقرات الاختبار وتبين صلاحيتها جميعها، والثانية: تطوير مقياس مهارات ما وراء المعرفة (الصمادي،2010)، تكون من (38) فقرة، ضم ثلاثة أبعاد وخمسة بدائل، وقد تأكد الباحثان من صدقه وثباته، وبعد تطبيق الأداتين وتحليل البيانات باستعمال الوسائل الإحصائية المناسبة تم التوصل إلى النتائج الآتية: 1- وجود فرقاً ذا دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة (0.05) بين متوسطات المجموعتين (التجريبية والضابطة) ولصالح المجموعة التجريبية التي درست وفق استراتيجية المتشابهات في الاختبار التحصيلي البعدي. 2- وجود فرقاً ذا دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة (0.05) بين متوسطات المجموعتين (التجريبية والضابطة) ولصالح المجموعة التجريبية التي درست وفق استراتيجية المتشابهات في مقياس المهارات ما وراء المعرفة.

الكلمات الدلالية


Article
أسـاليب المعالـجة الـمعلوماتيـة لدى طلبة كليات التربية/ جامعة الأنبار وعلاقتـها ببـعض المـتغيرات

Loading...
Loading...
الخلاصة

The goal of current research to know (information processing methods among the students of colleges of education / University of Anbar and its relationship with some variables) ; depending on the variables (sex, and scientific specialization, and stage of study). The sample consisted of 317 students from the two phases , " the first and third " in the faculties of Education, Science and Education, Pure Science / Humanities Anbar University for the academic year 2013-2014 AD . The researcher developed a test of the methods of treatment of information may be of (12) items, with four alternatives, represents the alternative "A" method of processing depth, and Alternative "B" METHOD OF TREATMENT detailed, and Alternative "C" method of treatment methodology, and alternative " d " method of treatment retention scientific facts; has been given class " 4 " to choose the first chosen by the student, giving the class " 3 " for the second choice, and the degree to " 2 " to choose the third , and the degree to " 1 " to choose the fourth . Extract the stability of the first test in two ways (Cronbach's alpha) has been reached (0.82) , and second (retest) has reached (0.80) , has been used statistical means (averages, standard deviations, and t- test, Pearson correlation coefficient) ; dish Researcher test on the sample, the results showed : 1- Treatment method depends students to keep the facts primarily in the treatment of information, and the detailed method of second-class treatment, then the method of processing methodology in the third degree, and finally a method of treatment depth . 2- Presence of a statistically significant difference at the level of significance (0.05) in the handling of scientific facts to keep between " male and female " in favor of females, while no statistically significant differences in other methods . 3- A difference statistically significant at the level of significance (0.05) in the style of in-depth treatment of specialists " scientific and humanitarian ," for the benefit of science , while no statistically significant differences in other methods. 4- The presence of a statistically significant difference at the level of significance (0.05) in my style " treatment methodology, and retain scientific facts " between the two phases, " the first and third " in favor of the third, while no statistically significant differences in the methods of others هدف البحث الحالي إلى تعرّف (أساليب المعالجة المعلوماتية لدى طلبة كليات التربية/ جامعة الأنبار وعلاقتها ببعض المتغيرات)؛ وذلك تبعاً لمتغيرات (الجنس، والتخصص الدراسي، والمرحلة الدراسية). تكونت عينة البحث من (317) طالباً وطالبة من المرحلتين "الأولى والثالثة" في كليتي التربية للعلوم الصرفة والتربية للعلوم الإنسانية/ جامعة الأنبار للعام الدراسي 2013-2014م. أعدّ الباحث اختباراً لأساليب المعالجة المعلوماتية تكوّن من (12) فقرة ذات أربع بدائل، يُمثل البديل "أ" أسلوب المعالجة المعمقّة، والبديل "ب" أسلوب المعالجة المفصلّة، والبديل "ج" أسلوب المعالجة المنهجية، والبديل "د" أسلوب معالجة الاحتفاظ بالحقائق العلمية؛ وقد تم إعطاء الدرجة "4" للاختيار الأول الذي اختاره الطالب، وإعطاء الدرجة "3" للاختيار الثاني، والدرجة "2" للاختيار الثالث، والدرجة "1" للاختيار الرابع. اُستُخرج ثبات الاختبار بطريقتين: الأولى (ألفا كرونباخ) وقد بلغ (82,0)، والثانية (إعادة الاختبار) وقد بلغ (80,0)، وقد استخدمت الوسائل الإحصائية (المتوسطات الحسابية، والانحرافات المعيارية، والاختبار التائي، ومعامل ارتباط بيرسون)؛ طبّق الباحث الاختبار على العينة، وقد أظهرت النتائج: 1- يعتمد الطلبة أسلوب معالجة الاحتفاظ بالحقائق العلمية بالدرجة الأولى في معالجتهم للمعلومات، وأسلوب المعالجة المفصلّة بالدرجة الثانية، ثم أسلوب المعالجة المنهجية في الدرجة الثالثة، وأخيراً أسلوب المعالجة المعمقّة. 2- وجود فرق ذي دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (05,0) في أسلوب معالجة الاحتفاظ بالحقائق العلمية وفقاً لمتغير الجنس (ذكور، إناث) لصالح الإناث، في حين لاتوجد فروق دالة إحصائياً في الأساليب الأخرى. 3- وجود فرق ذي دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (05,0) في أسلوب المعالجة المعمقّة وفقاً لمتغير الاختصاص (علمي، إنساني) لصالح العلمي، في حين لاتوجد فروق دالة إحصائياً في الأساليب الأخرى. 4- وجود فرق ذي دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (05,0) في أسلوبي "المعالجة المنهجية، والاحتفاظ بالحقائق العلمية وفقاً لمتغير المرحلة (الأولى والثالثة) لصالح الثالثة، في حين لاتوجد فروق دالة إحصائياً في الأسلوبين الآخرين.

الكلمات الدلالية

جدول المحتويات السنة: 2014 المجلد: العدد: 2