جدول المحتويات

مجلة جامعة الأنبار للعلوم الأنسانية

ISSN: 19958463
الجامعة: جامعة الانبار
الكلية: التربية للعلوم الانسانية
اللغة: Arabic and English

This journal is Open Access

حول المجلة

مجلة علمية دورية فصلية محكمة, لنشر الأبحاث العلمية في مجال العلوم الانسانية تصدرها كلية التربية للعلوم الانسانية ، جامعة الانبار.
-يقدم الباحث نسختين من البحث مطبوعة على ورق(A 4) على وجه واحد, وبمسافتين بما في ذلك الحواشي (الهوامش) والمراجع والجداول والملاحق, وبحواشي واسعة (2,5 سم او اكثر) اعلى واسفل وعلى جانبي الصفحة .
-يكون الحد الاقصى لعدد صفحات البحث (25) صفحة.
-يلزم الباحث بتقديم البيانات الخاصة به وببحثه, وباللغتين العربية والانكليزية, وتشمل الاتي: (عنوان البحث, أسماء وعناوين الباحثين, ورقم الهاتف النقال, والبريد الالكتروني, وملخصين – عربي وانكليزي – بحد اقصى (150) كلمة يحتويان الكلمات المفتاحية للبحث, والهدف من البحث, والمنهج المتبع بالبحث, وفحوى النتائج التي توصل اليها).
تاريخ أول اصدار سنة (1995)
الاعداد التي تنشر في السنة (4) اعداد
الاعداد لتي اصدرت في الفترة ما بين ( 2008 _ 2019 )هو 39 عدد

Loading...
معلومات الاتصال

phone number:
009647905756623
009647829073110
journal.hum@uoanbar.edu.iq

جدول المحتويات السنة: 2015 المجلد: العدد: 1

Article
Flags posts School Maalikis Iraq in cultural life Until the end of the fifth century AH
إسهامات أعلام مدرسة العراق المالكية في الحياة الثقافية حتى نهاية القرن الخامس الهجري

Loading...
Loading...
الخلاصة

School was for scientists Iraq Maalikis posts in the cultural life, manifested in their systems hair. Was not al-Faqih al-Maliki, the Iraqi culture and a single side, many of whom have excelled in poetry and in the well-known purposes, such as praise, and wisdom, and the description and metaphor, and Kin and spinning, and spelling, and lamentation. Varied talents of poets, scholars Maalikis Iraq in hair systems, among whom was printed in the words of poetry, including without it. He notes that they are not overly meanings and poetic images that Dmnoha the purposes of their hair, because they were modernizers and scholars, Vanekst ethics and values of these two carry on data Alamein hair. They were undoubtedly aware of the consequences of excessive and removed from the reality of their hair secured with meanings and Okhilh and poetic images. Their hair was mostly systems of meanings and lofty morality which urged the doctrine and law to stick out. With the realization that the fresher Okzbh hair. The specialization of scientific and social status was imperative that they do not necessitate the other sincerity of tone and not be exaggerated because they believe that they are accountable for all the words as they are accountable for every action. Hence the purpose of saying very sublime poetry is to contribute to addressing the problems of the reality that was passing by the Muslim community during the first five centuries Hijra was the hair of their systems to complement the multiple roles in the service of their community.كان لعلماء مدرسة العراق المالكية اسهامات في الحياة الثقافية، تجلت في نظمهم الشعر. فلم تكن ثقافة الفقيه المالكي العراقي وحيدة الجانب، فقد برع العديد منهم في نظم الشعر وفي أغراضه المعروفة، ومنها المديح، والحكمة، والوصف والتشبيه، والنسيب والغزل، والهجاء، والرثاء. تباينت مواهب شعراء فقهاء مالكية العراق في نظم الشعر، فكان منهم المطبوع في قول الشعر، ومنهم دون ذلك. ويلاحظ أنهم لم يبالغوا في المعاني والصور الشعرية التي ضمنوها أغراض شعرهم؛ لأنهم كانوا محدِّثين وفقهاء، فانعكست أخلاق وقيم من حمل هذين العلمين على معطيات شعرهم. كانوا مدركين بلا شك عواقب المغالاة والبعد عن الواقع فيما ضمنوا شعرهم من معاني وأخيلة وصور شعرية. فكان شعرهم في الغالب نظما للمعاني السامية والأخلاق الفاضلة التي حثت العقيدة والشريعة على التمسك بها. مع إدراكهم أن أعذب الشعر أكذبه. إن تخصصهم العلمي ومكانتهم الاجتماعية كانت تحتم عليهم ما لا تحتم على غيرهم من صدق اللهجة وعدم المبالغة لأنهم كانوا يعتقدون أنهم محاسبون على كل قول كما أنهم محاسبون على كل عمل. ومن هنا كانت الغاية من قولهم الشعر غاية سامية تتمثل في الإسهام في معالجة مشاكل الواقع الذي كان يمر به المجتمع الإسلامي خلال القرون الهجرية الخمسة الأولى وكان نظمهم الشعر مكملا لأدوارهم المتعددة في خدمة مجتمعهم.

الكلمات الدلالية


Article
الحركة العمرانية في إقليم الجبال في القرن الرابع الهجري

Loading...
Loading...
الخلاصة

Vibrant cities territory mountains and their effects and architectural buildings of old that were built about mostly of mud and plaster and stone, which was designed in the field of architecture and construction in the cities of the territory of the mountains during the fourth century AH / tenth century تميزت مدن إقليم الجبال بآثارها المعمارية وأبنيتها القديمة التي كان بنائها بالغالب من الطين والجص والحجر، والتي صممت بطراز فني رائع وهندسي جميل الأمر الذي يدل على التقدم العلمي في مجال العمارة والبناء في مدن إقليم الجبال في القرن الرابع الهجري / العاشر الميلادي.

الكلمات الدلالية


Article
القضاة من خلال معجم أصحاب القاضي الصدفي

المؤلفون: صالح حسن عبد الشمري --- محمد صكر هاشم
الصفحات: 53-76
Loading...
Loading...
الخلاصة

Abn AL- Abaar is of the Arabic thinking scientists during the 5th century B.H. and 11th century A.H. in doing the complete encyclopedia in culture. Moreover, he has been directed into various arts and done a lot of them, He is write the beautiful book abut Abu Ali Al Sadafe, and abut same Person in his book.

الكلمات الدلالية


Article
Councils scholars and preachers from a trip Ibn Jubair (Die 614 AH/1217BC)
مجالس العلماء والوعاظ من خلال رحلة ابن جبير (ت 614هـ / 1217م)

Loading...
Loading...
الخلاصة

Literature studies have become geographic journeys of important social studies and especially descriptive ones, scientific, which have given us valuable information on some of the countries of the geographic, demographic, economic and scientific point of view as well as the customs and traditions of the people going through these travelers with information describing these communities and their way of life and their work as well as the customs and traditions that are experiencing Included study the life of the traveler as well as scientific councils attended in Mecca and the city of Baghdad and Damascus.أصبحت دراسات أدب الرحلات الجغرافية من الدراسات الاجتماعية المهمة وخاصة الوصفية منها والعلمية والتي رفدتنا بمعلومات قيمة عن بعض البلدان من الناحية الجغرافية والسكانية والاقتصادية والعلمية فضلاً عن العادات والتقاليد للشعوب التي يمر بها هؤلاء الرحالة وأصفين هذه المجتمعات وطريقة معيشتهم وأعمالهم فضلاً عن عاداتهم وتقاليدهم التي يمرون بها، تحدثت الدراسة عن حياة الرحالة ابن جبير فضلاً عن المجالس الوعظ التي حضرها في مكة المكرمة ومدينة بغداد ودمشق.

الكلمات الدلالية


Article
العوامل المؤثرة سلباً على حركة السلع والبضائع خلال العصر العباسي

المؤلفون: عبد الباسط مصطفى مجيد الرفاعي
الصفحات: 98-113
Loading...
Loading...
الخلاصة

ان عدم وجود الاخطار الطبيعية مع وجود الاستقرار الامني والسياسي سيكون كل ذلك الاثر الايجابي على حياة الامم والشعوب في جميع جوانب الحياة سيما منها النشاط التجاري، وهذا ما هو واضح في تاريخ المسلمين وبخاصة في العصر العباسي. كانت التجارة في الدولة الاسلامية على عهد العباسيين قد ازدهرت داخلياً وخارجياً، الا ان هناك كانت اخطار كثيرة تهدد حركة السلع والبضائع وتعكر صفو جو اليتها، هذه الاخطار كانت من الاسباب المباشرة سلباً على هذه الحركة. اما العوامل البشرية المتمثلة؛ باللصوص، والقراصنة، تعد من الافعال المقصودة غايتها اغتصاب اموال التجارة مما يعني تعطيل هذا النشاط وشل حركته. وفي نفس السياق لم تكن الاخطار الطبيعية المتمثلة؛ بالاعاصير والظروف المناخية الصعبة، ووعورة الطرق، باقل سلبية عن العوامل البشرية السالفة الذكر. ولضمان نجاح وسلاة حركة انتقال السلع والبضائع فلا بد من وضع الحلول الناجحة، مثلما فعل الخليفة العباسي المطيع بالله (332 هـ / 944 م 363 هـ / 973 م) اذ أمن طرق التجارة من اخطار اللصوص، وكما فعل ايضاً غيره من الخلفاء حين قاموا بتقوية الاسطول البحري لحماية السفن التجارية من خطر القراصنة.

الكلمات الدلالية


Article
الحيــاة الفكرية في مدينـــــة المَصِّيْصَــــة

المؤلفون: عيد صالح محمد علي
الصفحات: 114-152
Loading...
Loading...
الخلاصة

The subject of mental movement in Islamic cities has got special importance in the history of Arabic and human thought because of its role in conveying the role of Arab and their mental and human activity. Also it reinforces the nature of great human present of Arabic thought in different fields. The Arabic-Islamic liberating expeditions of neighboring areas and passing along time conveyed many scientists who live there a way of centers of Arabic-Islamic thought specially in Al-Thugor. The research has been produced to contain an abstract, introduction, three chapters and conclusion. Chapter one concerns the geography of city such as its building, the origin of its name, its masjid, bridges, prominent areas, walls and mountains. The second chapter deals with the mental movement in Al-Musaisa which includes authors, jurists and judges. While the third one is about poets, treasurers, readers and other scientist. المستخلص يكتسب موضوع الحركة الفكرية في المدن الإسلامية أهمية خاصة في تأريخ الفكر العربي والإنساني لما يترتب عليه من كشف دور العرب ونشاطهم الفكري الإنساني, ويكثف طبيعة العطاء الإنساني العظيم للفكر العربي في مختلف جوانبه. إن حملات التحرير العربي الإسلامي للمناطق المجاورة ومرور مدة كبيرة كشف الكثير من العلماء الذين سكنوا المناطق البعيدة عن مراكز الفكر العربي الإسلامي، ولاسيما منطقة الثغور. وقد جاء البحث بملخص ومقدمة وثلاثة فصول وخاتمة. الفصل الأول: في جغرافية المدينة التي ضم بناءها وأصل تسميتها والمواقع ومسجدها الجامع والجسور وأبرز مناطقها وحصونها وجبالها. والفصل الثاني: الحركة الفكرية في المصيصة التي ضمت المحدِّثين والفقهاء والقضاة. والفصل الثالث: الذي ضم الشعراء والمحتسبين والقراء والعلوم الأخرى.

الكلمات الدلالية


Article
لعوامل المؤثرة في اقتصاد بغداد من خلال كتاب ابن الفوطي الحوادث الجامعة والتجارب النافعة في المائة السابعة

المؤلفون: خالد احمد صالح
الصفحات: 153-164
Loading...
Loading...
الخلاصة

The economic aspects of the most important pillars of the stability of society was and still occupies an important place in the life of communities. It is the axis that it has a lot of historical events through the ages one who see that a lot of historians, although the writing was on the political aspects, but the economic aspects was Hazerh in their imaginations. So the only influential political factor in people's lives, but were other factors such as economic factors that are not as dangerous as the political and military things so it was not that factor was the focus of attention by the author, and over the long years of the life of the capital, Baghdad So we have tried to highlight the impact of the economic aspects of the Baghdad residents in that era. تعد الجوانب الاقتصادية من أهم ركائز استقرار المجتمع فكانت وما زالت تمثل مكانة مهمة في حياة المجتمعات، وهي المحور الذي قام عليه الكثير من الاحداث التأريخية على مر العصور لذا نرى ان الكثير من المؤرخين رغم ان كتاباتهم كانت في الجوانب السياسية الا ان الجوانب الاقتصادية كانت حاضرة في مخيلتهم. لذا لم يكن العامل السياسي المؤثر الوحيد في حياة الناس بل كانت هناك عوامل اخرى، مثل: العوامل الاقتصادية التي لا تقل خطورة عن الامور السياسية والعسكرية؛ لذلك كان هذا العامل محط اهتمام من المؤلف وعلى مدى سنوات طويلة من حياة العاصمة بغداد لذا حاولنا ابراز اثر الجوانب الاقتصادية على سكان بغداد في تلك الحقبة.

الكلمات الدلالية


Article
الإصلاحات السياسية للملك فهد بن عبد العزيز عام 1992 الأسباب والنتائج

Loading...
Loading...
الخلاصة

Apolitical Kingdom of Saudi Arabia feile was showed in 1990 Many of events because of and Gulf crisis and their effects epecielly the weakness of Saudia Army discovery and huge costy that exasted on this army, So the presence of forgien army forces on the land of Kingdom of Saudi Arabia that make abig urgent to Kingdom of Saudi Arabia leaders, that Push some cultumeres and scientists and speakers and repairer and the specialist and some of simple of yepairer current to stand in presence aseries of litters which speak with Fahad King directly to make rapid changes in constraction of Kingdom of Saudi Arabia regulation, In order that make Fahad King to response to these caller and release a three important Laws which make form abig important to Modern political System of Kingdom of Saudi Arabia.شهدت الساحة السياسية السعودية عام 1990 العديد من الأحداث؛ بسبب أزمة الخليج الثانية وانعكاساتها ،ولاسيما بعد اكتشاف ضعف الجيش السعودي، وضخامة النفقات التي كانت تصرف عليه فضلاً عن وجود القوات العسكرية الأجنبية على أراضي المملكة مما تسببت بالأحراج الكبير لحكام السعودية، ودفع البعض من المثقفين والعلماء والخطباء والأساتذة والإصلاحيين والبعض من رموز التيار السلفي الإصلاحي للقيام بتقديم سلسلة من الرسائل التي تخاطب الملك فهد بصورة مباشرة لإجراء تغييرات سريعة في بنية النظام السياسي السعودي، الأمر الذي دفع الملك للاستجابة لهذه المناشدات وأصدر ثلاثة قوانين مهمة شكلت أهمية كبرى للنظام السياسي السعودي المعاصر.

الكلمات الدلالية


Article
African Unity Organization: Rise and Development
منظمة الوحدة الإفريقية النشأة والتطور

المؤلفون: جاسم محمد عبد --- باسم محمد زغير هندي
الصفحات: 183-214
Loading...
Loading...
الخلاصة

The Organization of African Unity has been established to face the challenges of African Continent, The principles required to face these challenges are the correspondence consultation, coordination in different fields for African countries to be united in solidarity, solving disagreements and strains by peaceful procedure according to the charter of organization, the principles of international law، and the international legitimacy. The organization has been developed widely. The sort of its work has been increased. Its activity has been divided into establishments and associations in several world capitals. In addition to that, its recognized role in African and international domains has be raised. The organization has been supported completely by the member countries and respected by foreign countries. The aim of this study is to define the organization of African Unity and to know its role in reinforcing the correspond once among the African countries in different fields. تأسست منظمة الوحدة الإفريقية من أجل مواجهة التحديات التي تعرضت لها القارة الإفريقية, وأن الأسس اللازمة لمواجهة تلك التحديات هي التعاون والتشاور والتنسيق في مختلف المجالات وصولاً إلى التضامن بين الدول الإفريقية, وحل الخلافات والتوترات فيما بينها باتباع الوسائل السلمية, انسجاماً مع ميثاق المنظمة ومبادئ القانون الدولي والشرعية الدولية. تطورت المنظمة منذ تأسيسها تطوراً كبيراً, إذ اتسع نطاق عملها وتشعبت مجالات نشاطها واصبح لها مؤسسات وهيئات في عدد من العواصم العالمية, فضلاً عن بروز فاعليتها في الساحتين الإفريقية والدولية كشخصية مميزة تحظى بدعم الدول الأعضاء واحترام الدول الأجنبية. أما الهدف من هذه الدراسة, فهو التعريف بمنظمة الوحدة الإفريقية والوقوف على دورها في تعزيز التعاون بين الدول الإفريقية في مختلف المجالات.

الكلمات الدلالية


Article
Problems of the Mode for the Basins of the Dry Valleys in Heet District by Using the Modern Techniques
مشاكل النمذجة الآلية لأحواض الأودية الجافة في قضاء هيت باستخدام التقنيات الحديثة

Loading...
Loading...
الخلاصة

In the twenty-first century , the humanity is familiar with the digital era and the revolution of the information and communication ; therefore , the progress and development of nations are no longer a matter of having military arsenal as it was before . The progress and development of any nation is related to its possession of data and the way they are stored and kept as archives besides the way we deal with them electronically to make their analysis easy and simple through the dialogue and the direct interaction by the computer and this aims at drawing out new data which contribute in more scientific and development to be employed to serve the countries concerned . The researchers of the present study encourage every person who uses the modern techniques to be in harmony with the scientific and technological progress of the advanced nations . The use of the modern techniques should be within the criteria of high quality in the accuracy of the data concluded from them in order to contribute in supporting those in power or responsibility to take the right decisions to solve problems related to the geographic reality or plan to invest its sources ; otherwise , the use of modern techniques will be harmful to the society under the tent of the scientific progress . The problem of this study lies in the adherence of a number of researchers , theses and dissertations to use the model for the basins of the valleys within the areas they study by using the remote sensing images as written in articles published in the internet or some books . These researches and studies written by the students of higher studies will no longer be developed . The writers think mistakenly that they have programmed the basins of the valleys of the areas under study mechanically and they also think that they are protected from any problems or defects . They , in fact , do not refer to any problems or defects or the way to solve them . As regards the hypothesis of this paper , if the model means achieving ready_made orders within the program used in the research without the interference of the researcher , then this means that the researchers do not understand correctly the characteristics of the modern techniques in general and the remote sensing images in particular or this may mean that they imitated those who protected them without understanding since the characteristics of the images produced due to achieving orders concern the basins of valleys differ from their original characteristics besides changing them from the cellular system to the directional linear system causing the occurrence of problems in the two layers of the basins and streams of the valleys which will be presented in this paper besides suggesting the suitable answers for them . Accordingly , the research has arrived at certain conclusions , the most important of which are the following : the idiom , the model , within the concept, geographic information concept ,means the process of entering the data which have been collected from different references into the computer and transforming them to the geographic database to be understood by it and deal with it by specified programmes to make their graphic or mathematical programming and their analysis more accurate and deeper which lead to understanding the studied phenomenon to the extent that permits setting theories of the laws which explain its behaviour in the future with the possibility to forecast and control it . In this case , the programming contributes in supporting taking the correct spatial decisions to solve problems from the geographic reality or plan to invest its sources from the perspective of the continuous development . The research also concludes that the students of higher studies who are not efficient in using geographic information systems do not include the study of these systems in titles of their theses and dissertations , but they resort to certain offices or individuals who are basically not geographers to program their maps . Thus , this scientific technique is reduced to program maps which most of them do not have the basic conditions of a map . In this case , they offered to themselves and the others in addition to the cost represented by the effort , time and money . In this case , they can use other programmes specified for drawing maps and they have great qualities like Autocad and photoshop and other programmes . Finally , the tools of analysis in Arc G.I.S. Arc Info V 10 programme used in this study give the opportunity to apply the mathematical equations for the morphometric characteristics in their different forms which are indexed in form of columns in the descriptive database besides the different inquiries and these lead to the satisfaction of the researcher with this programme . He no longer resorts to other programmes and this helps the researcher save time , effort and money compared with the traditional ways . The most important recommendations in this research are the following : the necessity to depend on , when studding geomorphology in general and morphometric in particular , the use of the modern techniques represented by geographic information systems , the remote sensing images and the large spatial clarity as a successful substitute and of good scientific benefit compared with the traditional ways besides studying far areas which people arrive at with difficulty and no person has studied them for the sake of preparing integrated geographic database with high accuracy and great reliability in its model . Also the descriptive database that concerns each layer must present information in a style that is characterized with ease , simplicity and quickness for the benefit of decision_makers to take the correct decisions to solve problems of the geographic reality or plan to invest its sources from the continuous development perspective . This does not mean rejection of the traditional ways , but the use of geographic information systems with the traditional ways forms an integrated system . The present research recommends establishing a centre which is concerned with the modern techniques in Anbar University its main tasks are the production and modernization of maps and training the instructors of the university to use these techniques besides holding the scientific conferences that concern them . تعيش البشرية في القرن الحادي والعشرين العصر الرقمي وثورة المعلومات والاتصالات، لذلك لم يعد يقاس تقدم الأمم وتطورها بما تمتلكه من ترسانة عسكرية كما كان سابقاً. بل أصبح تقدمها وتطورها بما تمتلكه من: البيانات والمعلومات، وطريقة خزنها وأرشفتها والتعامل معها بطرائق آلية إلكترونية بما يسر ويسهل تحليلها عن طريق الحوار والتفاعل المباشر بوساطة الحاسوب الإلكتروني، بهدف استخلاص البيانات والمعلومات جديدة منها تسهم في مزيد من التقدم والتطور العلمي لها، يمكن توظيفها لخدمة مجتمعاتها. ويشجع الباحثان كل من يستخدم تقنيات الحديثة ليواكب التقدم العلمي والتكنولوجي في الأمم المتقدمة ولكن استخدام التقنيات الحديثة يجب أن يكون ضمن معايير الجودة العالية في دقة البيانات والمعلومات المستخلصة منها لكي تسهم في دعم أصحاب القرارات في اتخاذ القرارات الصائبة لحل مشاكل من الواقع الجغرافي أو التخطيط لاستثمار موارده، وإلا كان استخدام التقنيات الحديثة وبالاً على المجتمع تحت خيمة التقدم العلمي. تكمن مشكلة البحث، بحرص عدد كبير من البحوث العلمية ورسائل الماجستير وأطاريح الدكتوراه على النمذجة الآلية لأحواض أودية مناطق دراساتهم بوساطة مرئيات الاستشعار عن بُعد كما جاء حرفياً في بعض المقالات المنشورة في منتديات على الشبكة المعلومات الدولية (الأنترنيت) أو بعض الكتب وتنتهي البحوث العلمية ودراسات طلبة الدراسات العليا حيث تنتهي هذه المقالات والكتب يظن أصحابها خطأ بأنهم قاموا بنمذجة أحواض أودية مناطق دراساتهم آلياً، فهي بذلك معصومة من أية مشاكل وعيوب سواء كانوا جاهلين أو مُتجاهلين لها، ولا تشير إلى المشاكل الناتجة عن هذه النمذجة ولا تشير إلى سُبل معالجتها. أما فرضيته: أن كانت النمذجة الآلية تعني تنفيذ أوامر جاهزة ضمن البرامج المستخدم في البحث دون تدخل الباحث فيها. فهذا يعني عدم فهم الباحثين الصحيح لخصائص التقنيات الحديثة على وجه العموم ولمرئيات الاستشعار عن بُعد على وجه الخصوص وتقليدهم الأعمى لمن سبقهم. إذ تختلف خصائص المرئيات المخرجة من جراء تنفيذ أوامر نمذجة أحواض الأودية عن خصائصها الأولية فضلاً عن تحويلها من نظام التمثيل الخلايا الشبكية أو الخلوية إلى النظام التمثيل الاتجاهي الخطي مسببة بحدوث مشاكل في طبقتي الأحواض ومجاري الأودية سيتم عرضها في ثنايا هذا البحث، واقتراح الحلول المناسبة لها. بناءً على ذلك، توصل البحث إلى جملة من الاستنتاج من أبرزها ما يأتي: يعني مصطلح النمذجة الآلية في ظل مفهوم نُظم المعلومات الجغرافية: هي عملية إدخال البيانات والمعلومات التي تم جمعها من مصادر مختلفة إلى الحاسوب الإلكتروني، وتحويلها إلى قاعدة أو قواعد البيانات الجغرافية لكي يستطيع الحاسوب الإلكتروني أن يفهمها ويتعامل معها بوساطة برامج متخصصة حتى يسهل نمذجتها البيانية أو الرياضية وتحليلها بشكل أكثر دقة وعمقاً، مما يؤدي إلى فهم الظاهرة المدروسة بما يسمح بوضع النظريات القوانين التي تفسر سلوكها في الواقع، مع إمكانية التنبؤ بها والتحكم فيها، وبذلك تسهم النمذجة في دعم اتخاذ القرارات المكانية الصائبة لحل مشاكل من الواقع الجغرافي أو التخطيط لاستثمار موارده وفق منظور التنمية المستديمة. واستنتج البحث أيضاً، بأن طلبة الدراسات العليا الذين لا يجيدون استخدام نُظم المعلومات الجغرافية إلى الابتعاد عن استخدامها ضمن عناوين رسائلهم وأطاريحهم ثم يلجأون إلى مكاتب وأفراد غير جغرافيين في الأساس لنمذجة خرائطهم وبذلك تم إختزال هذه التقنية العلمية بنمذجة الخرائط التي أكثرها لا تتوفر فيها شروط الخريطة الأساسية؛ بذلك الإجراء هم يسيئون إلى أنفسهم وإلى غيرهم فضلاً عن الكلفة المتمثلة بـ: الجهد والوقت والمال الزائدة على تكاليف دراساتهم، وفي هذه الحالة يمكنهم استخدام برامج أخرى متخصصة في رسم الخرائط وتتمتع بإمكانيات كبيرة جداً، مثل: أوتوكاد وفوتوشوب وغيرها من البرامج. وأخيراً، فقد أتاحت أدوات التحليل في برنامج Arc G.I.S. – Arc Info V. 10 المستخدم في هذا البحث بتطبيق المعادلات الرياضية للخصائص المورفومترية بمختلف صيغها المفهرسة بشكل أعمدة في قاعدة البيانات الوصفية فضلاً عن بناء الاستفسارات المختلفة، مما أدى إلى عدم لجوء الباحثان إلى استخدام أي برنامج آخر؛ مما وفر الكثير من الوقت والجهد والمال مقارنة بالطرائق التقليدية. لذلك خلص البحث بجملة من التوصيات من أبرزها ما يأتي: ضرورة التوجه إلى الاعتماد في دراسات علم الأشكال الأرضية عامة والمورفومترية خاصة إلى استخدام التقنيات الحديثة المتمثلة بـ: نُظم المعلومات الجغرافية ومرئيات الاستشعار عن بُعد ذات الوضوح المكاني الكبير، كبديل ناجح وذو جدوى علمية كبيرة مقارنة مع الطرائق التقليدية فضلاً عن دراسة مناطق نائية يصعب الوصول إليها ولم تدرس من قبل؛ من أجل إعداد قواعد البيانات الجغرافية متكاملة في بياناتها ذات دقة عالية وموثوقية كبيرة في نمذجتها آلياً وقاعدة البيانات الوصفية المرفقة لكل طبقة من طبقاتها تقدم معلومات بأسلوب يتسم بالسهولة والبساطة والسرعة لأصحاب القرار من أجل اتخاذ القرارات الصائبة لحل مشاكل من الواقع الجغرافي أو التخطيط لاستثمار موارده وفق منظور التنمية المستديمة. وهذا لا يعني رفض الطرائق التقليدية وإنما نُظم المعلومات الجغرافية مع الطرائق التقليدية تكون نظاماً متكاملاً. ويوصي البحث بتأسيس مركز خاص بالتقنيات الحديثة في جامعة الأنبار تكون من مهامه الرئيسية: إنتاج وتحديث الخرائط وتدريب أساتذة الجامعة على هذه التقنيات وعقد المؤتمرات العلمية بهذه التقنيات.

الكلمات الدلالية


Article
LANDFORMS IMPACT ON TRANSPORTATION ROUTES IN THE DUKAN BASIN - IRAQ’S KURDISTAN REGION
أثر الاشكال الارضية على طرق النقل البرية في حوض دوكان الجبلي- أقليم كردستان العراق

Loading...
Loading...
الخلاصة

The research study the effect of the Geomorphology, the wild transport modes in one mountain docks in the Kurdistan region of northern Iraq, The advantage of this mountain basin severe Baloaourh and Geomorphological diversity, as it includes stretches of mountain ranges, Alluvial fans(playa) and a large number of mountain valleys It turned out that there are disparate impact forms of ground transportation on roads in the wilderness study area. It was the most intense in the mountainous terrain. This effect, as it seems clear by increasing the lengths of roads because of the many twists and frequent exposure geomorphological risk of landslides and mudslides and falling rocks and erosion factor, add to increased material costs due at inception; additional engineering. As it turns out that the impact factor steep and clear in the activity of landslides and mudslides, which lead to sabotage the roads, as well as the intensity of land classes, geological structures and the presence of fractures and weaknesses of breaks and the separation of the surfaces the limestone formations with susceptibility to solvent. Mountain plains as is the helicopter, one of the most terrain suitable not starch wild transport routes in the study area and the least Geomorphological Hazards and because the surface is flat and affected roads where because of some formations alluvial and clay, which led to some of the ripples, and a factor of floods during the separation of precipitation. This has had a network of mountain valleys and clear impact on wild transport routes, through exposure to the roads as a result of sabotage; severe erosion and seasonal flooding, in addition to increased costs due to its establishment; the establishment of the large number of bridges, siphons and safety procedures. تناول البحث دراسة تأثير الاشكال الارضية, على طرق النقل البرية في احد الاحواض الجبلية في اقليم كردستان شمال العراق, ويمتاز هذا الحوض الجبلي بالوعورة الشديدة والتنوع الجيومورفولوجي, اذ يضم امتدادات من السلاسل الجبلية, والسهول الجبلية المروحية, وعدد كبير من الاودية الجبلية. ظهر ان هناك تأثيراً متبايناً للاشكال الارضية على طرق النقل البرية في منطقة الدراسة. وقد كان على اشده في التضاريس الجبلية. اذ يبدو هذا التأثير واضحا من خلال زيادة اطوال الطرق البرية؛ بسبب كثرة تعرجاتها, فضلاً عن تعرضها للمخاطر الجيومورفولوجية من انزلاقات وانهيارات ارضية وتساقط للصخور وعامل التعرية, أضف الى زيادة التكاليف المادية عند انشائها بسبب؛ الاعمال الهندسية الاضافية. وتبين ان لعامل الانحدار الشديد اثراً واضحاً في نشاط الانزلاقات والانهيارات الارضية, التي تؤدي الى تخريب الطرق, فضلا عن شدة ميل الطبقات الارضية, ووجود تراكيب الضعف الجيولوجي من كسور وفواصل وسطوح انفصال والتكوينات الجيرية ذات القابلية على الاذابة. كما وتعد السهول الجبلية المروحية, من اكثر التضاريس ملائمة لإنشاء طرق النقل البرية في منطقة الدراسة واقلها عرضة للمخاطر الجيومورفولوجية؛ بسبب انبساطها وقلة تضرسها, وتأثرت الطرق البرية فيها بسبب؛ بعض تكويناتها الغرينية والطينية التي ادت الى بعض التموجات, وبعامل الفيضانات اثناء فصل التساقط. وقد كان لشبكة الاودية الجبلية تأثير واضح على طرق النقل البرية, من خلال تعرض الطرق الى عمليات التخريب نتيجة؛ التعرية الشديدة والفيضانات الموسمية, فضلا عن زيادة تكاليف انشائها بسبب؛ كثرة اقامة الجسور والسيفونات وإجراءات السلامة.

الكلمات الدلالية


Article
التغير الفصلي لدرجة الحرارة وعلاقته باستهلاك الوقود في المحطات الغازية لإنتاج الطاقة الكهربائية في العراق

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract Crude Oil and oil derivatives considers the main fuel in all electric power stations that works in Iraq (except Hydroelectric) and the reason is that Crude Oil is available in local way moreover the natural gas that can be used with big quantities. The consumption of fuel that used in electric power stations and particularly gas stations verifies from month to another according to the changes of climatic conditions. The harsh climate conditions and particularly temperature considers one of the most important climate elements which influence the consumption of fuel in different gas stations. يعد النفط الخام ومشتقاته الوقود الاساس في جميع المحطات الكهربائية العاملة في العراق عدا (الكهرومائية) وذلك يعود الى توفره محليا. فضلا عن ذلك الغاز الطبيعي الذي يستعمل وبكميات كبيرة. ان الوقود المستخدم في محطات الطاقة الكهربائية ولاسيما الغازية يتباين استهلاكه من شهر لآخر متأثرا بالظروف المناخية وتغيراتها. اذ تعد الظروف المناخية القاسية ولاسيما تغيرات درجة الحرارة من اهم المخاطر المناخية المؤثرة على استهلاك الوقود في المحطات الغازية المختلفة.

الكلمات الدلالية


Article
Hydrological modeling of Digital Maps for Deductive Anbar Province Technologies Using Remote Sensing and Geographic Information Systems GIS
نمذجة الخرائط الرقمية الهيدرولوجية الاستنتاجية لمحافظة الانبار باستخدام تقانات الاستشعار عن بعد ونظم المعلومات الجغرافيةGIS

Loading...
Loading...
الخلاصة

Represent modeling cartographic GIS great significance in scientific research as a means to address and monitor the Geographical phenomenon and crystallize the importance of modeling Cartographic at the possibility of overcoming the problems in the development of model spatial development for the unification of the charts and build a geographic database, but in order to take the study methodology of scientific -based Criteria Indeed, the basis of my Information for Geographic Map using Hydrological monitoring and analysis of visual space and satellite monitoring of land cover and monitor surface and groundwater sources and the development of Then building built Court Geographic database on the basis of Cartoghraphy for the purposes of spatial analysis and spatial development as it has been used as well, "topographic maps and Maps Msart and aquifers and corrected according to a Cartographic reference WGS84 relying on visuals patched high spatial resolutions. It was used with data of Remote Sensing, especially the DEM for the year 2013 and data Moon Langsat ETM + that was used for the purposes of the Digital Classification and advanced analysis and the development milestones hydrological as well as to data US Aalghemrastnaaa Quickbird2 high spatial resolutions and the moon Ikonos and analyzed with the help of the program ERDAS Imagine 8.4, which Astammelta for the purpose of visual interpretation تمثل النمذجة الخرائطية في نظم المعلومات الجغرافية اهمية كبيرة في البحث العلمي كأحد الوسائل التي تعالج وتراقب الظاهرة الجغرافية وتتبلور اهمية النمذجة الخرائطية عند امكانية التغلب على المشاكل في استحداث نموذج مكاني تنموي للتوحيد في الخرائط وبناء قاعدة بيانات جغرافية، ولأجل ان تأخذ الدراسة منهجها العلمي المبني على محاكات الواقع ووضع اساس معلوماتي جغرافي للخريطة الهيدرولوجية بالاستعانة بالرصد الفضائي وتحليل المرئيات الفضائية ومراقبة الغطاء الارضي ومراقبة مصادر المياه السطحية والجوفية ثم بناء قاعدة بيانات جغرافية محكمة مبنية على اساس كارتوكرافي للأغراض التحليل المكاني والتنمية المكانية اذ تم الاستعانة ايضا" بخرائط طوبوغرافية وخرائط مسارت ومكامن المياه الجوفية وصححت وفق مرجع خرائطي WGS84 بالاعتماد على مرئيات مصححة ذات الدقة المكانية العالية. وتم الاستعانة بمعطيات الاستشعار عن بعد ولاسيما الـDEM لسنة 2013 ومعطيات القمر Landsat ETM+ الذي استعمل لأغراض التصنيف الرقمي والتحليل المتقدم واستنباط المعالم الهيدرولوجية فضلا الى معطيات القمر الاصطناعي الامريكي Quickbird2 ذات الدقة المكانية العالية والقمر Ikonos وتحليلها بالاستعانة ببرنامج ERDAS Imagine 8.4 التي استعملتا لأغراض التفسير البصري.

الكلمات الدلالية


Article
تحديد المناطق الواعدة لحصاد المياه في مقاطعة الصحراء الغربية_ قضاء الرطبة باستخدام نظم المعلومات الجغرافية (G.I.S) وأهميتها في تحقيق التنمية المكانية

Loading...
Loading...
الخلاصة

The research had concluded that there are important promising lands for water harvesting that could be depended on to develop water resources in the desert environment for the area of study. It is considered to be one pillar of spatial development polices which should be invested in an approprite way according to scientific bases, so as the benifit would be of economic profit and social utilities. Through building dams on the valleys and the maximum benifit from the water being harvested in the field of investment and supply the needs requried for the process of development, not leaving it for loss through earthal leakage and viporation.خلص البحث بوجود مناطق واعدة مهمة لحصاد المياه يمكن اعتمادها في تنمية الموارد المائية في البيئة الصحراوية لمنطقة الدراسة وتعد أحد أركان سياسات التنمية المكانية وينبغي استثمارها بشكل أمثل وفق أسس علمية ليكون العائد ذا جدوى اقتصادية ومنافع اجتماعية عبر إقامة السدود على الوديان والاستفادة القصوى من المياه المحصودة في مجال الاستثمار وسد الاحتياجات التي تتطلبها عملية التنمية وعدم تركها للضياع عبر التسريب الأرضي والتبخر.

الكلمات الدلالية


Article
مشكلة النفايات الصلبة في قضاء الرمادي

Loading...
Loading...
الخلاصة

the study reached to the medium of the one person of home trashes which is 0.730 K.g /person/ day, which means the whole daily trashes of a person from the center of Ramadi arrived to 356848 Ton % from the country side area, so the study discovered that 43.8% from the home's person using plastic pockets in collecting trashes and 22.2% using plastic vessel, and 19.3% using metal barrmel. توصلت الدراسة الى ان معدل ما يطرحه الفرد من النفايات المنزلية الصلبة 0.730 كغم / شخص / يوم، وهذا يعني ان مجموع النفايات المطروحة يوميا من مركز قضاء الرمادي بلغ 356848 طناً / يوم ، 0.64% من حجم النفايات مصدرها المناطق الحضرية اما الباقي 0.36 % مصدرها المناطق الريفية كما توصلت الدراسة الى ان 43.8 % من الوحدات السكنية تستخدم اكياساً بلاستيكية في جمع النفايات، و 22.2 % تستخدم وعاء بلاستيكياً، و 19.3 % تستخدم وعاء صفيح .

الكلمات الدلالية


Article
The change of the Explaitation of the cultivated land in AL-anbar Province between 2000 – 2012
تغير استعمالات الارض الزراعية في محافظة الانبار للمدة (2000-2012)

Loading...
Loading...
الخلاصة

The stady aims at Finding out the chingements in the exploitatinn of the calitvated land in AL-Anbar province between (2000-2012) the field wark represents an important part fram Iraq. The collected data in claded both the natural ane the opulogical sid. the field wark lies in the western part of Iraq measuving (183288) squer K.M.S, which is awonthy studied part to due to its production. the change in the exploitation of the cultivated land between (2000-2012) to encircle the change of the exploitation of the cultivat land for plant and animal production and make a camparasion between (2000-2006) and (2006-2012) so as to find out the change an the exploitation of the cultivated land by analyzing the data in the compared years and the base. the analysis provel that there are positiye and negative change in all the monacipals of the government. the comparalive year, (2006) witnessed a negative change due to the bad conditions of the coamtry cased by the American auupation. the study idendified the problems that faced the exploitation of the caltivated land.ترمي هذه الدراسة للكشف عن تغير استعمالات الارض الزراعية في محافظة الانبار للمدة (2000-2012) وتمثل منطقة الدراسة جزءاً مهماً من العراق، ولأجل هذه الدراسة فقد جمعت البيانات المتعلقة باستعمالات الارض الزراعية في منطقة الدراسة. وتقع منطقة الدراسة في الجزء الغربي من العراق وتبلغ مساحتها (138288) كم2، وتعد من المناطق المهمة في الانتاج الزراعي مما أوجد أهمية لدراستها, فضلاً عن دراسة تغير استعمالات الأرض الزراعية للمدة (2000- 2012) ليضم تغير استعمالات الأرض الزراعية للإنتاج النباتي والحيواني وإجراء مقارنة بين (2000-2006 وبين 2006-2012) لمعرفة التغير في استعمالات الأرض الزراعية عن طريق تحليل البيانات في سنوات المقارنة والأساس وتبين من خلال تحليل المساحة والانتاج والانتاجية أن هناك تغيراً إيجابياً وسلبياً لعموم اقضية منطقة الدراسة. وقد شهدت سنة المقارنة (2006) تغيراً سلبياً بسبب الاوضاع التي مر بها البلد الذي كان سببه الاحتلال الامريكي فضلاً عن تحديد المشاكل التي واجهت استعمالات الارض الزراعية.

الكلمات الدلالية


Article
Anthropomorphism digital Alcartograve third dimension of water Fluids in Ameriya
التجسيم الكارتوكرافي الرقمي بالبعد الثالث للمسيلات المائية في ناحية العامرية

Loading...
Loading...
الخلاصة

It is no secret to the researchers the importance of studying the third dimension as an important basis in the field and field studies, as it gives a vision for the fact that the distribution and what the ground shape, with its terrain and complexity and then what must be done and Tsagath on that model, as the idea of three-dimensional models are in fact represents the variation in elevations can also take advantage of these models in the geographical distribution of the phenomena of representation, as well as their impact on the phenomena associated with it through knowledge-dimensional (X, Y, Z). And that the idea be applied to the study area is a good example of this phenomenon, especially water Fluids, which is one of the phenomena that have received wide attention in the geographic studies and thus applied to the three-dimensional model. The preparation of a three-dimensional water Solvents models using a range of techniques and programs, as has been the adoption of digital Altdhars model (DEM) in determining the elevation points as well as analyzed using software (GIS) and accessories have been adopted filmmaker form of three-model dimension of Solvents water and matching maps dimensions and turn them into real form three-dimensional distribution and compare the two in order to get out maps with high efficiency of cognition. لا يخفى على الباحثين أهمية دراسة البعد الثالث (Third Dimensions) كونه أساسا مهما في الدراسات الحقلية والميدانية، إذ انه يعطي تصوراً عن حقيقة التوزيع وطبيعة الشكل الأرضي بما فيه من تضاريس وتعقيد ومن ثم ما يجب عمله وتسقيطه على ذلك النموذج، إذ ان فكرة نماذج ثلاثية البعد هي في الحقيقة تمثل التباين في الارتفاعات كما يمكن الاستفادة من هذه النماذج في تمثيل التوزيع الجغرافي للظواهر، فضلاً عن معرفة تأثيرها على الظواهر المرتبطة معها من خلال معرفة الأبعاد (X, Y, Z). وان فكرة تطبيقها على منطقة الدراسة يعد خير مثال على ذلك لاسيما ظاهر المسيلات المائية التي تعد من الظواهر التي نالت اهتماما واسعا في الدراسات الجغرافية وبالتالي تطبيقها على نموذج ثلاثي البعد. ان إعداد نماذج ثلاثية البعد للمسيلات المائية باستخدام مجموعة من التقنيات والبرامج، إذ تم اعتماد نموذج التضرس الرقمي (D.E.M) في تحديد نقاط الارتفاع هذا فضلاً عن تحليلها باستخدام برامج (G.I.S) وملحقاتها وتم اعتماد الشكل المخرج من نموذج ثلاثي البعد للمسيلات المائية ومطابقة الخرائط ذات البعدين وتحويلها إلى شكلها الحقيقي بتوزيع ثلاثي البعد والمقارنة بينهما من اجل الخروج بخرائط بكفاءة عالية من الادراك.

الكلمات الدلالية


Article
المشاكل التي تواجه زراعة الحبوب في قضاء الفلوجة

Loading...
Loading...
الخلاصة

In this research, we summarize the study of problems that leads into changing the planting of seeds in the area of study. The problems that face the planting of seeds in Faluja are considered an effect which changes the planting of seeds and it is various e.g. water that caused by old means of watering. While the ways of exploiting the earth, some farmers still plant the earth according to old means. New buildings destroys the fertile earth besides the sand which affect the yield of seeds. Other problems are the salt of soil and the policy of government towards farmers. Moreover the reduce of enough support for farmers and the reduce of using modern tools in treating the blights besides the problems of marketing and transportation. This problems obstacle the development of planting areas of seeds. So farmers should put some suitable solutions to get ride of these problems.نستخلص من هذا البحث دراسة المشاكل التي تؤدي الى تغير زراعة الحبوب في منطقة الدراسة. ان المشاكل التي تواجه زراعة الحبوب في قضاء الفلوجة تعد ذات اثر كبير على تغير زراعة الحبوب وهي متعددة منها المتعلقة بالري، ولاسيما عملية الهدر بكميات كبيرة من المياه وذلك ناتج عن اتباع طرق ري قديمة لدى اغلب المزارعين, اما ما يخص طرق استقلال الارض فأن بعض المزارعين مازالوا يزرعون الارض بالطرق القديمة وعدم استعمال طرق الزراعة الحديثة, اما الزحف العمراني فهو باتت يهدد اخصب الاراضي الزراعية في منطقة الدراسة، فضلا عن مشكلة الكثبان الرملية وتأثيرها على محاصيل الحبوب في منطقة الدراسة, ومن المشاكل الاخرى هي تملح التربة الناتج عن عدم استعمال الدورة الزراعية مع الهدر في عملية الري، ولاسيما في النهار المشمس الحار وهذا يؤدي الى زيادة نسبة الاملاح في التربة فضلا عن ضعف السياسة الحكومية تجاه المزارعين وعدم تقديم الدعم الكافي لهم مع انخفاض نسبة استعمال الآلات الحديثة كماً ونوعاً في القطر العراقي بشكل عام ومنطقة الدراسة بشكل خاص، مع انخفاض استعمال الآلات الحديثة في مكافحة الآفات الزراعية فضلا عن مشاكل النقل والتسويق. إن هذه المشاكل تؤدي الى عرقلة تطور المساحات المزروعة بالحبوب فيجب على المزارعين والدوائر ذات العلاقة وضع الحلول المناسبة للقضاء على تلك المشاكل, فضلا عن الحلول الموجودة في هذا البحث.

الكلمات الدلالية


Article
The efficiency of place distribution for the educational services in Ameriya city by using the Geographical information System(GIS)
كفاءة التوزيع المكاني للخدمات التعليمية في مدينة العامرية بإستخدام نظم المعلومات الجغرافية (GIS)

Loading...
Loading...
الخلاصة

It is no secret the importance of upgrading the educational community, which depends on the need to provide educational services and attention to the subject of the spatial signature this service, since the processing of city social service without the adoption of the foundations of the spatial distribution level will hamper the efficient functioning of these institutions. The use of software Geographical Information System (GIS) has enabled a great potential in finding the most appropriate solutions and make the best decisions especially with regard to the processing and analysis of spatial information to assess the location of schools according to a set of standards as well as the employment potential of geographic information systems in the signing of school districts City out digital maps, and build appropriate models for the current test sites and the proposal to amend some of the sites according to the degree of suitability standards.لا يخفى أهمية الارتقاء بالمستوى التعليمي للمجتمع والذي يعتمد على ضرورة توفير الخدمة التعليمية والاهتمام بموضوع التوقيع المكاني لهذه الخدمة، إذ إن تجهيز المدينة بالخدمة الاجتماعية من دون اعتماد أُسس التوزيع المكاني سوف يعرقل مستوى كفاءة أداء هذه المؤسسات. وان استعمال برامجيات نظم المعلومات الجغرافية (Geographical Information System) (G.I.S) قد أتاحت إمكانية كبيرة في إيجاد انسب الحلول واتخاذ أفضل القرارات، ولاسيما فيما يتعلق بمعالجة وتحليل المعلومات المكانية لتقييم مواقع المدارس وفق مجموعة من المعايير وكذلك توظيف إمكانية نظم المعلومات الجغرافية في توقيع المدارس على أحياء المدينة للخروج بخرائط رقمية، وبناء النماذج الملائمة لاختبار المواقع الراهنة واقتراح تعديل بعض المواقع وفقاً لدرجة ملائمتها للمعايير. وقد اعتمد الباحث على البيانات المتوفرة لمديرية التربية والدوائر الحكومية فضلاً عن الدراسة الميدانية. فضلاً عن البيانات الفضائية وتم إعداد قاعدة بيانات صممت لبناء النموذج الملائم عن طريق المعالجة المكانية الإحصائية باستخدام برنامج (ArcGIS 9.3) لإعداد نموذج خرائطي مقترح لتوقيع المدارس باعتماد المرئية الفضائية لمدينة العامرية لسنة 2011 والحاجة لتوقيع المدارس على ضوء معايير توقيع المدارس والحاجة إليها بحسب البدائل المقترحة من إنشاء مدرسة جديدة أو التوسع لزيادة طاقتها الاستيعابية أو هدم وإنشاء المدرسة في مواقع جديدة.

الكلمات الدلالية


Article
التوزيع الجغرافي للزراعة المحمية في محافظة الانبار

Loading...
Loading...
الخلاصة

The research theme of the geographical distribution of protected agriculture in Anbar province, in order to identify the form of the proliferation of protected areas in the province, the most important reasons influencing distribution. So he discussed the geographical distribution of agriculture protected by several elements, most notably, the geographical distribution of crops protected by plastic, and bots by size, and by property, and by type of crop. I've started research on the premise that the geographical distribution of protected agriculture in the study area varies from district to another, while to study the General features of the geographical distribution of protected agriculture in the study area, with a map showing the areas of deployment of protected crops. تناول البحث موضوع التوزيع الجغرافي للزراعة المحمية في محافظة الانبار, وذلك للتعرف على شكل انتشار المساحات المحمية في مراكز المحافظة, بهدف الوصول الى أهم الاسباب المؤثرة في التوزيع. لذا فقد تناول البحث التوزيع الجغرافي للزراعة المحمية من خلال عدة عناصر اهمها, التوزيع الجغرافي للزراعات المحمية حسب عدد البيوت البلاستيكية, وتوزيعها حسب المساحة, وحسب الملكية, وحسب نوع المحصول. لقد انطلق البحث من فرضية مفادها ان التوزيع الجغرافي للزراعة المحمية في منطقة الدراسة يتباين من قضاء الى اخر, بينما كان هدف البحث دراسة الملامح العامة للتوزيع الجغرافي للزراعة المحمية في منطقة الدراسة, مع رسم خريطة توضح مناطق انتشار الزراعات المحمية .

الكلمات الدلالية

جدول المحتويات السنة: 2015 المجلد: العدد: 1