Table of content

College Of Basic Education Researches Journal

مجلة ابحاث كلية التربية الاساسية

ISSN: 19927452
Publisher: Mosul University
Faculty: Basic Education
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Magazine of researches of college of basic education is an academic referred magazine .

Loading...
Contact info

mosulbasicedu_993@yahoo.com

Table of content: 2017 volume:14 issue:1

Article
أثر برنامج تربوي لتنمية الفطام النفسي لدى طلاب المرحلة الإعدادية

Loading...
Loading...
Abstract

This paper aims at identifying the impact of an educational program to develop psychological weaning for male preparatory school students. To verify the objective of this paper, two null hypotheses were formulated. A sample of 39 male students was randomly selected from fourth year students in the preparatory school/ literary Branch. The sample was divided into two groups; the first represents the experimental group of (20) students, and the second is the control one of (19) students. The experimental design of pretest/post test was chosen to verify the objective of this paper. The two groups were equivalent in some variables of Psychological Weaning, age, academic level of parents, parental state, living case and mother's occupation. The researcher adopts a scale for psychological weaning which has been constructed by him after testing its validity and reliability. The face validity of the scale was obtained through consulting a jury of experts. The reliability was computed by re-test and obtained (0.70). The researcher also construct an educational program of (12) lessons after verifying its face validity of by a jury of experts. استهدف البحث التعرف على أثر البرنامج التربوي لتنمية الفطام النفسي لدى طلاب المرحلة الإعدادية . تألفت عينة البحث من (39) طالباً أختيروا عشوائياً من طلاب الصف الرابع الإعدادي / الفرع الأدبي، و توزعت على مجموعتين لتمثل الأولى المجموعة التجريبية والتي ضمت (20) طالباً ، أما المجموعة الثانية فتمثلت بالمجموعة الضابطة وبواقع (19) طالبا . كما أختير التصميم التجريبي ذو الاختبار القبلي والبعدي بعد التحقق من تكافؤ المجموعتين في متغيرات الفطام النفسي والعمر الزمني والتحصيل الدراسي للوالدين والحالة الوالدية والسكن والحالة الوظيفية للأم . ولتحقيق هدف البحث فقد تبنى الباحث مقياس الفطام النفسي المعد من قبله بعد التحقق من صدقه الظاهري بعرضه على الخبراء ، فضلا عن ثباته الذي استخرج بطريقة إعادة الاختبار والبالغ (0.70) . كما قام الباحث ببناء البرنامج التربوي الذي تألف بصيغته النهائية من (12) درسا بعد التحقق من صدقه الظاهري. عُولجت البيانات إحصائيا باستعمال معامل ارتباط بيرسون ومربع كاي والاختبار التائي لعينتين مترابطتين وعينتين مستقلتين والاختبار التائي للتعرف على دلالة معامل الارتباط ، فضلا عن معادلة مربع ايتا للتعرف على أثر البرنامج التربوي.


Article
The impact of strategic modeling in the development of some of the skills of reading aloud and chaotic behavior modification with special
أثر استراتيجية النمذجة في تنمية بعض مهارات القراءة الجهرية وتعديل السلوك الفوضوي لدى تلاميذ التربية الخاصة

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to find out the impact of strategic modeling in the development of some of the skills of reading aloud and behavior modification chaotic with students of special education , the researcher used the experimental design The experimental and control groups , and the limited sample of the research on the fourth grade students of special education in the province of Nineveh, for the academic year 2013 - 2014 , the sample consisted of (16) students divided into two groups (7) students in the experimental group and (9) students in the control group , and to achieve the objectives of the search requests , and tools to measure my skills ( health reading - reading speed ) researcher has chosen the text of a book to read to the class fourth primary was not studied by the students , which ( told us seriously ) component of (84) the word , and has prepared a measure of the behavior of chaotic for students in special education , and confirmed the veracity of instruments through submission to the group of arbitrators , was extracted stability for them in a way retesting the value of persistence (0,82) skills of reading aloud , while the stability of scale disorderly behavior (0,84 ) , and applied to the experiment and after the conducted tests on two sets of research, and after processing the data statistically using test ( Mann - Whitney )يهدف البحث إلى معرفة أثر استراتيجية النمذجة في تنمية بعض مهارات القراءة الجهرية وتعديل السلوك الفوضوي لدى تلاميذ التربية الخاصة ، استخدمت الباحثة التصميم التجريبي ذا المجموعتين التجريبية والضابطة، واقتصرت عينة البحث على تلاميذ الصف الرابع الابتدائي التربية الخاصة في مركز محافظة نينوى للعام الدراسي 2013 – 2014 ، إذ تكونت عينة البحث من (16) تلميذاً موزعين على مجموعتين (7) تلاميذ في المجموعة التجريبية و(9) تلاميذ في المجموعة الضابطة ، ولتحقيق أهداف البحث تطلب وجود أدوات لقياس مهارات القراءة الجهرية(صحة القراءة – سرعة القراءة) اختارت الباحثة نصاً من كتاب القراءة للصف الرابع الابتدائي لم يدرسه التلاميذ وهو (حكى لنا جدي) مكوناً من (84) كلمة، وأعدت مقياساً للسلوك الفوضوي لتلاميذ التربية الخاصة ، وتأكدت من صدق الأداتين من خلال عرضهما على مجموعة من المحكمين ، وتم استخراج الثبات لهما بطريقة إعادة الاختبار وقد بلغت قيمة الثبات (0,82) لمهارات القراءة الجهرية ، في حين بلغ ثبات مقياس السلوك الفوضوي (0,84) ، وطبقت التجربة وبعد انتهائها أجرت الاختبارات على مجموعتي البحث ، وبعد معالجة البيانات إحصائياً باستخدام اختبار (مان– وتني)


Article
The Effect of Using Kimp Model on the achievement of fifth primary class pupils in Islamic Education and develop their skills thinking
أثر استخدام أنموذج كمب في تحصيل تلميذات الصف الخامس الابتدائي في مادة التربية الإسلامية وتنمية مهارات التفكير ما وراء المعرفة لديهن

Loading...
Loading...
Abstract

The current research aims at defining the effect of using kimp model on the achievement of fifth primary class pupils in Islamic Education and develop their Para knowledge thinking skills , The researcher used experimental design of two equivalent group one is experimental and other is control , The sample reached (45) representing division (A) and control group (24) representing division (B) , The researcher made an achievement test in Islamic education made of (32) items of multiple choice as well as to tool to measure para information thinking skills made of (33) items. Reliability and stability was extracted , the experiment lasted (7) weeks, After treating statistical date , the researcher concluded the following : 1. Statistically significant differences between experimental and control groups in achievement and in favor of experimental group. 2. Statistically significant differences in the experimental group in pre and post tests to measure Para information thinking skills and in favor of post test. 3. Existence of Statistically significant differences between control and experimental group in measuring Para information thinking skills and in favor of experimental group. Given these results , the researcher made a number of recommendation and suggestions. هدف البحث الحالي إلى التعرف على "أثر استخدام أنموذج كمب في تحصيل تلميذات الصف الخامس الابتدائي في مادة التربية الإسلامية وتنمية مهارات التفكير ماوراء المعرفة لديهن" واستخدمت الباحثة التصميم التجريبي ذي المجموعتين المتكافئتين إحداهما تجريبية والأخرى ضابطة ، بلغ حجم عينة البحث (45) تلميذة من تلميذات الصف الخامس الابتدائي، وتم تقسيمهم إلى مجموعتين تجريبية والتي مثلت شعبة (أ) وبلغ عددها (21) تلميذة ، والمجموعة الضابطة والتي مثلت شعبة (ب) وبلغ عددها (24) تلميذة ، واعدت الباحثة اختبارا تحصيلياً في مادة التربية الإسلامية مكون من (32) فقرة من نوع الاختيار من متعدد ، واعدت كذلك أداة لقياس مهارات التفكير ماوراء المعرفة مكون من (33) فقرة . وتم استخراج الصدق والثبات، واستمرت التجربة (7) أسابيع وبعد معالجة البيانات إحصائياً تم التوصل إلى النتائج الآتية: 1. وجود فروق دالة إحصائيا بين المجموعتين التجريبية والضابطة في التحصيل ولصالح المجموعة التجريبية. 2. وجود فروق دالة إحصائياً في المجموعة التجريبية بين الاختبار القبلي والبعدي لمقياس مهارات التفكير ما وراء المعرفة ولصالح الاختبار البعدي. 3. وجود فروق دالة إحصائياً بين المجموعتين التجريبية والضابطة في مقياس مهارات التفكير ما وراء المعرفة ولصالح المجموعة التجريبية. وفي ضوء نتائج البحث قدمت الباحثة مجموعة من التوصيات والمقترحات.


Article
مدى التمايز في أداء نصفي الدماغ لدى طلبة قسم التربية الخاصة في كلية التربية الأساسية

Loading...
Loading...
Abstract

The current research has aimed into identify the differentiation range between the two halves of brain (right and left) for the students of the college of Basic Education. As well as the research has aimed to detect whether if there are any differences in the differentiation range between the two halves of brain could be due to the gender variable (male-), and specialization (scientific-human). The sample has consisted (64) students female from the college of Basic Education in the amount of (32) males and (32) females from the departments of mathematics and Islamic education as sample represented for the college. So the researcher has used the scale of (Shekshek, 2007), to measure the differentiation range between the two halves of brain consisting of (24) items, after making validity by external validity and reliability by re test amounting (80%), finishing the final application of the scale, and getting the data statistically by using (SPSS) , then it is showed that the students of the college of Basic Education have better performance in the left half of brain through the one ability to analyze, calculate, and criticize than the right half of brain. As well as there are no statistical differences between males and females in the differentiation between the two halves of brain. While according to scientific specialization, the results have showed that the scientific specializations have differentiation between the two halves of brain especially the left one more than the human ones. The researcher has concluded that the students of the college of Basic Education have the differentiation between the two halves of brain. In the light of these results, the researcher has introduced several recommendations and suggestions such as emphasizing on making available the educational activities and means helping to develop the brain and motivating the complex mental abilities, taking into consideration the stronger percentage for the users of complete brain from the students, encouraging them to use the complete brain. Making a study to detect the differences between the two halves of brain (right-left) according to the following variables (gender, academic specialization, and the urban and rural societies). هدف البحث الحالي إلى التعرف على مدى التمايز بين نصفي الدماغ (الايمن/ الايسر) لدى طلبة كلية التربية الأساسية. كما هدف إلى الكشف عما اذا كان هناك فروق في مدى التمايز بين نصفي الدماغ يمكن أن يعزى الى متغيري الجنس (ذكور – إناث) والتخصص (علمي - إنساني) واشتملت عينة البحث على (64) طالب وطالبة من كلية التربية الأساسية بواقع (32) طالب و(32) طالبة من قسمي (الرياضيات , التربية الاسلامية) كعينة ممثلة للكلية , واستخدم الباحث مقياس (شكشك , 2007) لقياس مدى التمايز بين نصفي الدماغ والمؤلف من (24) فقرة , وبعد إجراء الصدق عليه بطريقة الصدق الظاهري والثبات بطريقة إعادة الاختبار والذي بلغ (80%) والانتهاء من التطبيق النهائي للمقياس, وبمعالجة البيانات إحصائيا باستخدام الحقيبة الإحصائية للعلوم الإنسانية والاجتماعية (SPSS) اتضح أن طلبة كلية التربية الأساسية لديهم أداء أفضل في نصف الدماغ الايسر، وذلك من خلال قدرة الفرد التحليلية والرياضية والنقدية أكثر من نصف الدماغ الايمن . كما تبين انه لا توجد فروق ذات دلالة احصائية بين الذكور والاناث في التمايز بين نصفي الدماغ . أما بالنسبة لمتغير التخصص العلمي، فقد أظهرت النتائج أن الاختصاصات العلمية لديهم تمايز بين انصاف الدماغ وخاصة النصف الايسر أكثر من الاختصاصات الإنسانية . وقد استنتج الباحث أن طلبة كلية التربية الأساسية يتمتعون بتمايز بين نصفي الدماغ . وفي ضوء النتائج قدم الباحث مجموعة من التوصيات والمقترحات منها التأكيد على توافر انشطة ووسائل تعليمية تساعد على تنمية الدماغ المتكامل واثارة القدرات العقلية المعقدة . الأخذ بنظر الاعتبار النسبة الأقوى لمستخدمي الدماغ المتكامل للطلبة وتشجيع الطلبة على استخدام الدماغ المتكامل. إجراء دراسة للكشف عن الفروق بين نصفي الدماغ (الايمن, الايسر) وفق المتغيرات الآتية (الجنس- التخصص الدراسي – مجتمع الريف ومجتمع المدينة).


Article
The Impact of Group Investigation Model of Critical Thinking for History Department Students/College of Basic Education – University of Mosul
أثر استخدام أنموذج التحري الجماعي في التفكير الناقد لدى طلبة قسم التاريخ كلية التربية الأساسية

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims at defining the impact of group investigation model of critical thinking for history department students at college of Basic Education. The society of the research was third year students at history department at the college of Basic Education for the academic year 2012-2013. the sample included (40) students divided randomly on two groups of the research (20) students at the experimental group that used the suggested program and (20) students in control group who used traditional method. Equivalence between both groups was done in the variables of (sex, age, previous semester of history). The researchers used the tool of Al-Aloosy (2005) and underwent a panel of experts in education and psychology to find surface reliability of the tool. Stability was found using re-test reading (0.87). statistical data of the results was done. The results showed statistically significant differences between both groups in favor of experimental group used the suggested program as well as supremacy in conclusion, knowing hypothesis, induction, evaluate proofs and explain results in critical thinking. The researchers made a number of recommendations and suggestions such as asserting the use of group investigation model on teaching history due to its importance in enhancing critical thinking. The necessity of urging them and give explanations about critical studies in other materials and variables such as achievement or mediative thinking.هدف البحث إلى التعرف على أثر استخدام أنموذج التحري الجماعي في التفكير الناقد لدى طلبة قسم التاريخ بكلية التربية الأساسية. فقد تألف مجتمع البحث من طلاب وطالبات الصف الثالث قسم التاريخ في كلية التربية الأساسية للعام الدراسي (2012-2013) وشملت عينة البحث (40) طالباً وطالبة موزعين بطريقة عشوائية على مجموعتي البحث بواقع (20) طالباً وطالبة في المجموعة التجريبية تم تدريسهم باستخدام أنموذج التحري الجماعي (20) طالباً وطالبة في المجموعة الضابطة تم تدريسهم بالطريقة الاعتيادية. وقد تم حساب التكافؤ بين أفراد المجموعتين في متغير الجنس والعمر والتحصيل الدراسي السابق لمادة التاريخ، وقد استعانت الباحثتان بالأداة التي أعدها الآلوسي (2005) وتم عرضها على مجموعة من الخبراء في التربية وعلم النفس لإيجاد الصدق الظاهري للأداة. وحساب الثبات بطريقة إعادة الاختبار حيث بلغ (0.87). وقد أجريت المعالجة الإحصائية لنتائج البحث وأظهرت النتائج وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين المجموعتين ولصالح المجموعة التجريبية التي تم تدريسها وفق أنموذج التحري الجماعي، كما أظهرت المجموعة التجريبية تفوقاً في مجال الاستنتاج، ومعرفة الافتراضات والمسلمات والاستنباط وتقويم الحجج وتفسير النتائج في مجال التفكير الناقد وفي ضوء تلك النتائج قدمت الباحثتان جملة من التوصيات والمقترحات، ومنها التأكيد على المدرسين باستخدام أنموذج التحري الجماعي في تدريس مادة التاريخ لما لها من أهمية في تعزيز التفكير الناقد وضرورة حثهم وتقديم الإيضاحات لهم حول التفكير الناقد واقتراح إجراء المزيد من الدراسات المماثلة للدراسة الحالية في مواد دراسية اخرى ومتغيرات أخرى مثل التحصيل او التفكير التأملي.


Article
The availability of Quality Requirements in the Educational Organaizational A case study in the Foundation of Technical Education
مدى توافر متطلبات الجودة في المنظومة التعليمية دراسة حالة في تشكيلات هيئة التعليم التقني في محافظة نينوى

Loading...
Loading...
Abstract

Led the changes that have swept the whole world to influence the Dynamic of the organization , which will be paid to the need to search for the principles and concepts keep pace with these changes in a positive spirit was the quality of those concepts and trends they reflect attention to the customer as it takes into account the changes and seek to compete as much as it conjures up complicated cases uncertainty so demonstrated the importance of the availability requirements of vision and realism of the curve strategically and that's been the subject of research and investigation by a number of studies under the directions of differentiated and placements different application , prompting the researchers to conduct their studies current within the scope of the educational organization / Iraq was launched problem of the study of questionable effect. Is available with the educational system of the study sample indicator of quality requirements and in a manner which makes it into the top of the front of the competitors ? The study adopted the current resolution as a key tool to collect data on this phenomenon through paragraphs expressing the requirements of the availability of quality have included the current study sample deliberate department heads and aides deans and deans formations concerned has researchers used a number of statistical tools ( frequencies , percentages , standard derivation, analysis cluster ) . The study found , among other conclusions , most notably the presence of the availability of satisfactory quality requirements for those in the organization as well as the study made a number of recommendation . قادت التغيرات التي اجتاحت العالم برمته إلى التأثير في حركية المنظومات ،الأمر الذي دفعها إلى ضرورة لبحث عن مبادئ ومفاهيم تساير تلك التغيرات بروح إيجابية وقد كانت الجودة من بين تلك المفاهيم والتوجهات كونها تعكس الاهتمام بالزبون مثلما تراعي التغيرات وتنشد إلى المنافسة بقدر ما تستحضر التعقيد وحالات اللاتأكد، لذا تجلت أهمية توافر متطلباتها برؤية واقعية ذات منحنى استراتيجي وهذا ما كان موضع بحث وتحرٍ من قبل عدة دراسات ضمن توجهات متباينة ومواضع تطبيقية مختلفة، مما أثار الباحثين لإجراء دراستهم الحالية ضمن نطاق المنظومة التعليمية /العراقية وقد انطلقت مشكلة الدراسة من تساؤل مفاده: هل تتوافر لدى المنظومة التعليمية عينة الدراسة المتطلبات المؤشرة للجودة فيها وعلى نحو يجعل منها موضع صدارة أمام منافساتها؟ وقد اعتمدت الدراسة الحالية الاستبانة كأداة رئيسية لجمع البيانات الخاصة بهذه الظاهرة عبر الفقرات المعبرة عن متطلبات توافر الجودة وقد شملت الدراسة الحالية عينة قصديه من رؤساء الأقسام ومعاوني العمداء وعمادات التشكيلات المعنية كما استعان الباحثون بعدد من الأدوات الإحصائية(التكرارات، النسب المئوية، الأوساط الحسابية ،التحليل العنقودي . وقد توصلت الدراسة إلى جملة استنتاجات أبرزها وجود توافر مرضي لمتطلبات الجودة في تلك المنظومة فضلاً عن ذلك فقد تقدمت الدراسة بعدد من المقترحات.


Article
The Differentiation between hand and Electronic Techniques within Ethical's Framework and the Negative Consequences A sample study of employees in Administrative Departments/Mosul
المفاضلة بين الالكترونية والأساليب اليدوية في إطار الاخلاقيات والتداعيات السلبية دراسة لآراء عينة من العاملين في المعهد التقني الموصل/الأقسام الإدارية

Loading...
Loading...
Abstract

Electronics represents a vital drive in the field of human reactions in a way that makes it in the front and a great challenge that faces many organizations. This motivated the leaders of those organizations to employ it in a way that ensure the synergy making a degree of communication, but the latter might be within a framework that makes it without friendliness that the features of friendliness (point of contact) becomes absent and that led to the emergence of a state of electronic comparison between the electronics and the manual techniques. All this motivated the researcher to study this subject through a question which is characterized by: How can we recruit electronics in favor of the work in a way that overwhelms the ethics and in a way in which its role crystallizes through the human-supporting services without going through any disadvantages? Questionnaire forms were used as a main tool for collecting the data of the phenomenon in question. A random sample was chosen which consists of ( 25 ) teaching staff members. The researcher also used several statistical methods such as (iterations, percentage and the standard deviation). The study reached several conclusions, most important of which are: There are variant trends in terms of working by means of using the electronic idea taking into consideration employing the manual techniques. And the study was concluded with a set of recommendations. تشكل الالكترونية محركا فاعلا في ميدان التفاعلات الإنسانية وعلى النحو الذي جعلها موضع صدارة وعامل تحد لكثير من المنظمات مما حدا بقادتها وحتى العاملين لديها إلى السعي الحثيث لتوظيفها بالشكل الذي يؤمن الحالة التداؤبية ويقر درجة من التواصلية إلا أن الأخيرة قد تكون في أطار يجردها شيئا ما من الحالة الودية بحيث تغيب معالم المنطقة الحميمة (نقطة التماس مما أظهر حالة من المفاضلة بين الالكترونية وبين الأساليب اليدوية وهذا ما دفع الباحثة إلى التصدي لدراسة هذا الموضوع عبر تساؤل مفاده ( كيف نجند الالكترونية لمصلحة العمل بحيث يغشى فعلها الأخلاقيات ويتبلور دورها عبر الخدمات الداعمة لإنسانية الإنسان دون الوقوع في فخ السلبيات؟). وقد اعتمدت الاستبانة كأداة رئيسة لجمع البيانات الخاصة بالظاهرة قيد الدراسة وتم اختيار عينة عشوائية حجمها (25) من أعضاء الهيئة التدريسية كما استعانت الباحثة بعدد من الأساليب الإحصائية ( التكرارات، النسبة المئوية ، الانحراف المعياري ) ، وتوصلت الدراسة إلى جملة استنتاجات أبرزها : وجود اتجاهات متباينة بشأن العمل بفكرة الالكترونية مع الأخذ بنظر الاعتبار توظيف الأساليب اليدوية. واختتمت الدراسة مسعاها بتقديم مجموعة من التوصيات .


Article
دراسة مقارنة بين التلاميذ الأسوياء وبطيئي التعلم من ذوي الاحتياجات الخاصة في بعض الصفات البدنية والمهارات الحركية الأساسية لتلاميذ الصف الثالث الابتدائي

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims at identifying the differences between normal pupils and slow learning pupils in some physical characteristics and basic motor skills. The researcher has used the descriptive method, because it suits the nature of the research. The sample of the study has consisted of third primary pupils; (10) slow learning pupils and (10) normal pupils. The sample has been equalized in pupils' age, weight, and length as well as in some of the physical characteristics and basic motor skills (under research). Both groups have undergone special tests of physical characteristics and basic motor skills. The main experiment has been applied on the sample of the research on the 16th of March (2014). The tests have been distributed on three days. The researcher has used the following statistical means: calculated mean, standard deviation, T-value and the statistical program spss. After analyzing the data, the researcher has found the following: 1- Both groups of normal and slow learning pupils have had similar abilities and physical characteristics (under research); there has been no difference between them. 2- Normal pupils have been better in comparison with slow learning in some basic motor skills (under research) which have been qualified by the nature of nerve and muscle harmony. The researcher has recommended the following: 1- Paying attention to slow learning pupils during sport classes by giving them motor exercises to develop their mental capacities which in turn develop the harmony of nerve and muscle. 2- Emphasizing sports that give the chance for more pupils to participate in practicing sport activities. 3- paying attention to the current physical education program and put special curriculum for the slow learning pupils هدف البحث إلى التعرف على الفروق بين التلاميذ الأسوياء وبطيئي التعلم من ذوي الاحتياجات الخاصة في بعض الصفات البدنية والمهارات الحركية الأساسية,واستخدم الباحث المنهج الوصفي لملاءمته لطبيعة البحث, وتكونت عينة البحث من تلاميذ الصف الثالث الابتدائي وكان عددهم (10) تلاميذ من صفوف بطيئي التعلم و(10) تلاميذ من الأسوياء،وتم مجانسة العينة من حيث العمر والوزن والطول , فضلا عن عدد من الصفات البدنية والمهارات الحركية الأساسية (قيد الدراسة) , ونفذت المجموعتان اختبارات خاصة بالصفات البدنية والمهارات الحركية الأساسية ، وطبقت التجربة الرئيسية للبحث بتاريخ 1632014 على عينة البحث، ووزعت الاختبارات على ثلاثة أيام . واستخدم الباحث الوسائل الإحصائية الآتية (الوسط الحسابي, الانحراف المعياري, وقيمة ت واستخدم الباحث بالبرنامج الإحصائي spss من اجل التوصل إلى النتائج ) . وبعد تحليل البيانات الإحصائية توصل الباحث إلى الاستنتاجين الآتيين : 1- إن مجموعتي التلاميذ بطيئي التعلم والأسوياء كانا يتمتعان بنفس القابليات والصفات البدنية (قيد الدراسة) ولا يوجد فرق بينهما . 2- إن التلاميذ الأسوياء كانوا الأفضل مقارنة بالتلاميذ بطيء التعلم في بعض من المهارات الحركية الأساسية (قيد الدراسة) التي كانت تتميز بطابع التوافق العضلي والعصبي . وقد أوصى الباحث بعدد من التوصيات ومنها : 1- الاهتمام بالتلاميذ بطيئي التعلم خلال درس التربية الرياضية من خلال إعطائهم التمارين والواجبات الحركية التي تنمي لديهم القدرات العقلية والتي بدورها تعمل على تنمية التوافق العضلي والعصبي .


Article
The poetic of description in the ra' rhyme of Umar bin Abi Rabia' The argument of ego and the other
شعرية الوصف في رائية عمر بن أبي ربيعة جدلية الأنا والآخر

Loading...
Loading...
Abstract

The research investigates the poetic of description in the ra' rhyme of Umar bin Abi Rabia' represented at three levels : Dramatic , narrative , and descriptive for one of his night adventures with his girl friend ,Nu'm . His ability and skill in employing description is obvious . Description was not static and ordinary , it was expressive connected with feelings and sensation . It was inspiring and gives the described objects clear dimensions and implications for enriching the events . Objects , times , places and personalities acquire specificity from the descriptive language which does not depart away from narrative language , description becomes directed by narration or what we call description poetic which is achieved in the Umari text and represents the case of disruption and departing away from prevailing conventional values . It embodies the state of struggle between what is holy and corrupted love . Woman, in an enticing way made his poetry strange and suprising . This is what we are going to analyse, because we believed that description poetics has resulted in the departure away from conventions. Finally, we have to confess the difficulty to draw a border line separating between the three descriptive levels because they are interrelated wholly or partially in the poem . The levels are arranged to serve the ideas and sequence of the poem as follows: 1.Dramatic description . 2.Narrative description . 3 .Illustrative description . يدرسُ البحثُ شعريةَ الوصفِ في رائيةِ عمرَ بن أبي ربيعة، متمثلةً بثلاثة مستويات: هي، الدرامية، والحكائية، والتصويرية -لإحدى مغامراته الليلية مع صاحبته( نُعْم)- تظهرُ فيها براعتُهُ، وإجادتُهُ، في توظيف الوصف الذي لم يكن عادياً، وجامداً بل كان تعبيرياً يرتبطُ بالمشاعرِ والأحاسيس، وموحياً، له القدرةُ على منح الموصوفات أبعاداً ودلالات تُعرف بها وتُغني أحداثها. تكتسب الأشياءُ والأزمنةُ، والأمكنةُ، والشخصياتُ خصوصيتها من اللغةِ الوصفية التي لا تنأى عن اللغة السردية، فيغدو الوصف بذلك موجها من السَّرد، أو ما نطلق عليه شعرية الوصف ، التي نعتقد أنها تحققت في النص العمري ،الذي يمثل حالة الانشقاق، والخروج عن القيم السائدة، ويجسّد حالة الصراع بين المُقدَّس والمُدَنَّس بالحديث عن الحب، والمرأة بصورة مُغرية جعلت شعره ينفتح على الغريب، والمدهش، وهو ما نبتغي الوقوف عنده، اعتقاداً بأنَّ شعرية الوصف هي التي رسمت معالم الانشقاق والخروج عند الشاعر. وأخيراً لابدَّ من الاعتراف بصعوبة وضع حدٍّ فاصل بين المحاور الوصفية الثلاثة، لتداخلها، أو لاجتماعها بشكل كليٍّ أو جزئيٍّ في أبيات القصيدة، إلاّ أننا وزعناها على هذه المحاور، على سبيل هيمنة أحدها على الأخرى، وحاولنا ترتيبها بشكل يخدم فكرة القصيدة وتتابع أحداثها، وهذه المحاور هي:- 1- الوصف الدرامي 2- الوصف الحكائي 3-الوصف التصويري


Article
حــرف (الظـــــــــاء) بين القراء والمفسرين

Loading...
Loading...
Abstract

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى اله وصحبة أجمعين . أما بعد : أنزل الله سبحانه وتعالى القران الكريم بلغة العرب , وأمرنا سبحانه بتلاوته وفهم معانيه , فكان ابلغ وأفصح كلام بشهادة من سمعه وقراءه , فحارت فيه العقول وخارت فيه القوى على أن يأتوا بمثله , فكان من عجيب بيانه وفصاحته أن القران الكريم وظف الحروف العربية أفضل توظيف ابتدءأً من الحرف الذي هو اصغر وحدة بنائية من أبنيتها مرورا بتراكيب هذه الحروف مع بعضها مكونة الكلمات والجمل مع مراعاة للجانب الصوتي والصرفي والدلالي، فضلا عن الجانب البلاغي والإعرابي . فقد أكد اغلب علماء اللغة أن اللغة العربية تتميز عن غيرها من اللغات بوجود حرف (الظاء) فكان اختياري له من بين الحروف التي استعملها القران الكريم حيث أنه ذكر في (853) موضعا في القران الكريم , وهذا الحرف شابه بعض حروف العربية من ناحية اللفظ أو من ناحية المعنى , فجاء اهتمام العلماء به , ولاسيما علماء القراءات القرآنية إذ أفردوا له أبوابا في مؤلفاتهم نظما ونثرا ببيان مخرجه وصفاته , ثم وقف علماء التفسير متأملين لهذه الألفاظ بعد أن وضحوا معانيها ودلالاتها سواء أكانت مفردة أم كانت في سياق النص القرآني , وتم إحصاء هذا الحرف في جداول ألحقت به تبين عدد المرات التي ذكر فيها بالسورة الواحدة، وكذلك الألفاظ التي جاء ذكرها في الآيات القرآنية, تناول البحث الألفاظ التي جاء بها هذا الحرف والقراءات القرآنية فيها وتوجيه هذه القراءة ومعناها عند المفسرين , وتم استبعاد الوجه الواحد في القراءة مالم يرد فيها قراءات أخرى، كون القراءة الواحدة لا خلاف فيها عند القراء والمفسرين . وقسم البحث إلى ثلاثة مباحث . المبحث الأول : حرف الظاء في فاء الفعل , أي الألفاظ التي ذكر فيها الحرف بداية الكلمة بعد جمعها وأماكن ذكرها في القران الكريم واختلاف القراء فيها ومعناها عند المفسرين . المبحث الثاني : حرف الظاء في عين الفعل ,أي الألفاظ التي ذكر فيها الحرف وسط الكلمة بعد جمعها وأماكن ذكرها في القران الكريم واختلاف القراء فيها ومعناها عند المفسرين . المبحث الثالث : حرف الظاء في لام الفعل ,أي الألفاظ التي ذكر فيها الحرف في نهاية الكلمة المتطرفة بعد جمعها وأماكن ذكرها في القران الكريم واختلاف القراء فيها ومعناها عند المفسرين . ثم المصادر والمراجع.


Article
Interchangeability of Tayammum and its Consequences
بدلية التيمم والآثار المترتبة عليه

Loading...
Loading...
Abstract

This research deals with an important particularity having to do with the concept of Tayammum* which is a distinctive feature of the Islamic nation. It is considered one of the important matters of purification which is essential before performing Islamic prayer and a key condition without which prayer is rejected. The research comprises a foreword that shows the importance of the research, its approach and plan and a preface which comprises three subsections: First, the concept of interchangeability linguistically and traditionally, second, the concept of Tayammum linguistically and traditionally and the third concerns the proof of Tayammum's eligibility. The study also contains two sections; the first concerns the type of interchangeability and this is considered the core and the basis of this study, the second section studies the consequences of the dispute over this interchangeability, like performing Tayammum a while before it is time to pray, or praying behind imam who had performed Tayammum instead of ablution…etc. In this study the researcher followed the solemn scientific approach which assumes collecting scientific material from its original sources and referring the Qur'anic Ayah's by the name and the number of the Surah , mentioning the prophetic traditions with stating its status was it from a source other than 'al Sahihain'. The researcher also mentioned the sayings of different scholars like the companions and the followers of the prophet (pbuh) as well as those of the known Imams of the precept (al Mathahib) in the disputable issues mentioned in this research in addition to giving proves to support each party and giving credit to one over the others. Finally he set an epilogue containing the main conclusions of this study يتناول هذا البحث جزئية مهمة تتعلق بباب التيمم الذي هو من خصائص هذه الأمة، ويعد بابا مهما من أبواب الطهارة التي هي مفتاح الصلاة، وشرطاً من شروطها، ولا تصح الصلاة بدونها. ويتألف هذا البحث من مقدمة وفيها أهمية البحث ومنهجه وخطته، وتمهيد: ويشتمل على ثلاثة مطالب: الأول: في مفهوم البدل لغة واصطلاحا، والثاني: في مفهوم التيمم لغة واصطلاحا، والثالث: في أدلة مشروعية التيمم، ومبحثين: الأول: في نوعية بدلية التيمم وهو محور وأساس البحث، والثاني: في الآثار المترتبة على هذا الخلاف في البدلية، كالتيمم قبل دخول الوقت، واقتداء المتوضئ بالمتيمم وغيرها من المسائل. وسلكت في هذا البحث المنهج العلمي الرصين الذي يعتمد على جمع المادة العلمية من مصادرها الأصلية، وتخريج الآيات القرآنية بذكر اسم السورة ورقمها، والأحاديث النبوية الشريفة، وبيان حكمها إذا كان الحديث في غير الصحيحين، وذكرت أقوال العلماء من الصحابة والتابعين وأئمة المذاهب في المسائل الخلافية التي وردت في البحث مع ذكر أدلة كل فريق، وبيان القول الراجح فيها، ووضعت خاتمة فيها أهم المسائل التي توصل إليها الباحث.


Article
أنماط البناء التركيبي للأحاديث القدسية في سنن (ابن ماجة وأبي داؤد والترمذي والنسائي) الجملة الاسمية الموسّعة أنموذجاً دراسة دلالية

Loading...
Loading...
Abstract

The research handles an expansive study in nominal simple sentences explaining the structural construction of these sentences, and what results from that construction of the significance of the linguistic use in Al-Hadith Al-Qudsy, just authentic and good ones, in Sunan ( Ibn Majah, Abu Dawood, Al-Tirmidhi and Al-Nasa'i ) only and excluding the rest of Hadith from the study.تناول البحث دراسة التوسع في الجمل البسيطة الاسمية، وبيان البناء التركيبي لتلك الجمل، وما تَحصّل من ذلك البناء من دلالة للاستعمال اللغوي في الأحاديث القدسية في سنن (ابن ماجة وأبي داؤد والترمذي والنسائي) الصحيحة منها والحسنة فقط واستبعاد بقية الأحاديث من الدراسة. وتكمن أهمية البحث انه يجمع بين اللغة والأحاديث القدسية التي لها من القبول والمكانة في نفوس المؤمنين، لما فيها من المعاني التي تلامس النفس البشرية والتي تدعوها إلى القرب من الله تعالى، ثم تلمس التأثير النحوي والدلالي أو الدلالي فقط لعناصر التوسعة غير الإسنادية السابقة منها واللاحقة، ورصد الصور التي وردت فيها تلك العناصر. واقتضت الدراسة في هذا البحث أن نلقي الضوء على الجملة الموسعة لبيان مفهومها واستعمالها بشيء من الإيجاز ومن ثمّ تقسيم البحث إلى مبحثين. اختص الأول بالتوسعة بالحروف ذات التأثير الدلالي والتركيبي أو التأثير الدلالي فحسب. أما المبحث الثاني فاختص بالتوسعة بمكملات الإسناد واشتمل ذلك على جداول تبيّن حقيقة التوسعة.

Keywords


Article
النشاط البحري لكمال ريس 1451-1511م

Loading...
Loading...
Abstract

The present research deals with the life of one of the prominent high-ranked navy Ottoman leaders who had a great role in the rising of the Ottoman fleet and in boosting the naval control in the east and west of the Mediterranean. He had a great naval experience that added much to the Ottoman navy. He began his naval activity independent of any authority. He was born in Galiboli and was brought up there, which means that he was born to be a sailor. He gained much fame through his naval fights against the Spanish in the west of the Mediterranean. He dedicated himself to rescue the Muslims of Andalusia when they left it and headed towards the coasts of Morocco. He dedicated himself to protect them, transferred them by his ships and secured the way for them through the attacks against the Spanish ships. Through that he worked to establish bases and locations for his naval forces in the west of the Mediterranean, i.e. places that were the base which the two brothers Arooj and Khayr Al-Deen Barbarossa began from later. His role was prominent in the Ottoman naval activity during the era of Sultan Bayzeed II (1481 – 1512). By virtue of his efforts, the fleet dominated the Mediterranean. يتناول هذا البحث سيرة حياة احد كبار قادة البحر العثمانيين، الذين كان لهم الدور الكبير في النهوض بالأسطول العثماني وتعزيز السيطرة البحرية العثمانية في شرق البحر المتوسط وغربه، وكان لديه خبرات بحرية كبيرة أضافت الشي الكثير للبحرية العثمانية, إذ بدأ نشاطه البحري بشكل مستقل عن أي سلطة ,فقد ولد في غاليبولي ونشأ فيها وهذا يعني انه ولد ليكون بحارا, ومن خلال حروبه البحرية مع الأسبان في غرب البحر المتوسط نال شهرة كبيرة ,فقد كرس جهده لإنقاذ مسلمي الأندلس حين خروجهم منها إلى سواحل المغرب العربي، فبذل نفسه من اجل حمايتهم ونقلهم بالسفن التابعة له وتأمين الطريق لهم من خلال الهجمات التي كان يشنها على السفن الاسبانية وقد عمل خلال ذلك على إيجاد مرتكزات ومواقع لقوته البحرية في غرب البحر المتوسط إذ كانت الأساس الذي أنطلق منه الأخوان عروج وخير الدين بربروسا فيما بعد, وكان دوره كبيرا في النشاط البحري العثماني في عهد السلطان بايزيد الثاني (1481- 1512) فبفضل جهوده أصبح للأسطول السيادة على البحر المتوسط. ومن المعلوم انه لا توجد دراسات ولاسيما باللغة العربية توضح هذه الجهود سواء لكمال ريس أو غيره من قادة البحرية العثمانية، سوى بعض الدراسات التي تتحدث عن الأخوين عروج وخير الدين، لذا كان هذا البحث الذي ركز على ابرز جهوده البحرية فقد تناول حياته ونشأته ثم بدايات نشاطه البحري وانضمامه إلى الأسطول العثماني عام 1495. ونشاطه في تحجيم القوة البحرية للبنادقة وفرسان القديس يوحنا في شرق البحر المتوسط، فضلا عن دوره في الحرب العثمانية- البندقية 1499-1503م ودوره في دعم المماليك للتصدي للبرتغاليين، من خلال إيصال المساعدات العثمانية لهم ومشاركته في بناء وتطوير القوة البحرية المملوكية حتى وفاته عام 1511 م وفي كل هذا حاولنا جاهدين رغم قلة المصادر التي بين أيدينا أن نتتبع نشاطه الدائم وحركته التي لاتكاد تهدا في مقارعة القوى الصليبية في البحر المتوسط.


Article
Identification of Some Cultivars of Pyrus communis L. Planted in Mosul City Using Morpholgical and Chemical Characters
Pyrus communis L. تشخيص بعض أصناف الكمثرى المزروعة في مدينة الموصل باستخدام الصفات المظهرية والكيميائية

Loading...
Loading...
Abstract

The present study deal with the identification of some cultivars of Pyrus communis L. mainly ( Karmen , Konphrs , Zafrane and Willyam ) planted in different places of Mosul city . The morphological characters involved ( Bud , stems . leaves , flowers , fruits seeds , and indumentnms ) . The results indicates that the leaves and fruits have a good value to separates and identified . The cultivars palynological study showed that pollen grains differ for shape and dimension in polar and equatorial view and were found to be tricolporate . The results of chemical study showed that (8) phenolic compound were identifiel in all conolic exraction of leaves , They were ( Querecetin , Querectin-7- glucoside , Myrcitine , Rutin , Luteoline-7- glucoside , Luteoline , Kampforal and Apigenine ) . This result showed a good value to identification the cultivars . تناول البحث الحالي تشخيص اربعة أصناف من الكمثرى .Pyrus communis L المزروعة في مناطق مختلفة من مدينة الموصل وهي ( كارمن ، كونفرس ، زعفراني ، وليم ) . شملت الدراسة المظهرية صفات البراعم والسيقان والأوراق والأزهار والبذور والثمار ، فضلاً عن الكساء السطحي لها . واتضح أن صفات الأوراق والثمار لها أهمية كبيرة في تشخيص وعزل الأصناف المدروسة ، وأظهرت دراسة حبوب اللقاح اختلافات واضحة في إبعادها وأشكالها في المنظرين القطبي والاستوائي وتبين أنها ثلاثية الفتحات والأخاديد Tricolporate . أما الدراسة الكيميائية فقد تم تشخيص( 8) مركبات فينــولية فــي المستخلص الكحولي للأوراق وهـي (Querecetin , Querecetin-7-glucoside , Myricetine , Rutin ,Luteoline-7-glucoside , Luteolin , Kampforal and Apigemine ) . وقد تغايرت هذه المركبات في وجودها باختلاف الأصناف ، وان لها أهمية كبيرة في تشخيص الأصناف المدروسة.


Article
Allelopathic Effect of Alfalfa Medicago sativa on Germination and Growth of Two Legumes Species Cicer arietinum and Vigna unguiculata
التأثير الاليلوباثي لمخلفات الجت Medicago sativa في إنبات ونمو نوعين من النباتات البقولية (اللوبيا والحمص)

Loading...
Loading...
Abstract

This research was conducted to study the effect of alfalfa Medicago sativa residues (shoot) on germination and growth of two legumes species Vigna unguiculata and Cicer arientinum . Laboratory results showed that the aqueous extract of the residues at the concentrations5,10,15,20,25% w:v caused significant reduction in seed germination and seedling growth of the two legumes as compared with distilled water ,the less germination was recrded 32% at the concentration 25%in Cicer arientinum seeds also the less plumule and radical length recorded as 0.23,0.10cm in Cicer arientinum at same concentration. The results of green house experiment showed inhibition in seed germination and growth of the two legumes growing in the soil containing alfalfa residues added at the ratio 10%w:w and incubated for (0,1,2) weeks as compared with control (without residues) ,the less germination recorded as 65% in Cicer growing in the soil containing resdues zero incubation. Keywords:Allelopathy,alfalfa, Cicer arientinum, Vigna unguicula. اجري البحث لدراسة تأثير مخلفات الجزء الخضري للجت Medicago sativa في انبات البذور والنمو لنوعين من النباتات البقولية اللوبيا Vigna unguiculata والحمص Cicer arietinum أظهرت النتائج المختبرية بان المستخلصات المائية لمخلفات الجت ادت الى اختزال معنوي في النسبة المئوية لإنبات البذور ونمو بادرات اللوبيا والحمص وعند التراكيز 25,20,15,10,5% وزن : حجم مقارنة مع معاملة الماء المقطر مبينة أن التثبيط يزداد بزيادة التركيز اذ سجلت اقل نسبة انبات 32%عند التركيز25% في بذور الحمص كما سجل اقل طول للرويشة والجذير0,23،0,10سم على التوالي في بادرات الحمص عند نفس التركيزواظهرت نتائج تجربة البيت الزجاجي حصول اختزال في انبات ونمو نباتي اللوبيا والحمص النامية في التربة الحاوية على مخلفات الجت والمضافة بنسبة 10% وزن : وزن والمحضنة لفترة صفر , 1 , 2أسبوع مقارنة بتربة المقارنة (تربة بدون مخلفات ) وان اقل نسبة انبات بلغت 65%بتأثير مخلفات الجت غير المحضنة( صفر) عن المقارنة في بذور الحمص . الكلمات: الليلوباثي، الجت، الحمص، اللوبيا.


Article
Detection Entamoeba histolytica infection in Mosul City and study of the effect of some factors on it
التحري عن الإصابة بطفيلي الاميبا الحالة للنسيج في مدينة الموصل ودراسة بعض العوامل المؤثرة فيها

Loading...
Loading...
Abstract

This study represents a survey on Entamoeba histolytica infection as one of causative agents of diarrhea in attended patient to some hospitals in Mosul city and some private laboratories at a period from October 2011 on the end September 2012. Examination of 250 stool specimens and parsony their ages arranged between (less than one year – 20 year), showed 60% infection with Entamoeba histolytica. Higher percentage of infection recorded in patient of 5-9 years old, which reached to 20% in male , while the lower percentage of infection recorded in patient (less than one year), which reached to 4% in female. The study also shows a relation ship between infection rate & Living level in different age groups, since highest infection rate was recorded in 5-9 years age group with good & medium living level, which reached the 13.3% & 11.3% respectively, but the infection rate decline to 0.6% in the age group (less than one year) with good living level. The results of study show also the highest rate of infection with this parasite in June and November, so it reach 16.6% in both monthly but the lowest percentage was recorded in February as 0.6%. تضمنت الدراسة الحالية التحري عن الإصابة بالاميبا الحالة للنسيج كأحد مسببات الإسهال في بعض مستشفيات مدينة الموصل وبعض المختبرات الأهلية للفترة الزمنية من بداية تشرين الأول 2012 ولغاية أيلول 2012 . وبينت نتائج فحص 250 عينة غائط لأشخاص تتراوح أعمارهم ما بين (دون السنة – 20 سنة) إصابة 150 منهم بالاميبا الحالة للنسيج Entamoeba histolytica أي بنسبة 60% وسجلت نسبة إصابة مرتفعة في الفئة العمرية 9-5 سنوات إذ بلغت 20% في الذكور ، بينما سجلت اقل نسبة إصابة في الفئة العمرية اقل من سنة حيث كانت 4% في الإناث . وأظهرت النتائج أن أعلى نسبة إصابة سجلت في الفئة العمرية 9-5 سنوات وان نسبة الإصابة بلغت 13.3% في المرضى ذوي المستوى المعاشي الجيد و 11.3% عند المرضى ذوي المستوى المعاشي المتوسط ، وان اقل نسبة إصابة كانت 0.6% في الفئة العمرية الأقل من سنة . كما أظهرت الدراسة أن أعلى نسبة إصابة كانت في شهر حزيران وتشرين الثاني إذ بلغت 16.6% بينما سجلت اقل نسبة إصابة في شهر شباط حيث بلغت 0.6% .


Article
The effect of Alkaloid Extraction (Raphaiol) of Radish (Raphanus sativus L.) on the crop of disease bacteria
تأثير المستخلص القلويدي (الرافايول) لنبات الفجل Raphanus sativus L. في مجموعة من البكتريا المرضية

Loading...
Loading...
Abstract

The current study has contained inhibition effect test of alkaloid extraction of Radish (Raphiol) and Antibiotics such as: Amoxycillin+ Clavlanic acid (AMC), Doxy cycline (DO), Ciprofloxacian (CIP), TrimeThoprin + Sulphameuo xazol (SXT) against several types of The positive and negative Gram Disease bacteria which is 1- Salmonella typhi. 2- Esherichia coli. 3- Bacillus Subtilis. 4- Staphylococcus aureus. Which are considered of the wide spread Germs causing many effective diseases. The inhibition effect has been identified by sensitivity test (diffusion method by disks) depending on the method (Bauer et al, 1966), showing that alkaloid (Raphaiol) extracted from Radish has different inhibition effect according to the difference of the used part and the type of bacteria. It has been showed by the study that the concentrations of alkaloid extraction (Raphaiol) of Radish seeds (50, 100, 200) mg/ml showed evidently effect in growth inhibition of each positive and negative gram bacteria such as Staphylococcus aureus and Esherichia coli and their effect is more obvious than the used antibiotics widely. As well as it has showed that the alkaloid extraction of Radish of explants (Root) has negative effect in all growth (Esherichia coli, Staphylococcus aureus) concentrations (50, 100, 200) mg/ml. The extraction of callus leaves and roots of Radish have shown distinctive concentration (200) mg /ml in effective on inhibition growth of the bacteria Salmonlla typhi. اشتملت الدراسة الحالية اختبار التأثير التثبيطي لمستخلص الفجل القلويدي (قلويد الرافايول) والمضادات الحيوية مثل: Amoxycillin + Clavlanic acid (AMC), Doxy cycline (DO), Ciprofloxacin (CIP), Trimethoprin + Sulphameuoxazol (SXT) ضد عدد من البكتريا المرضية الموجبة والسالبة لصبغة كرام وهي: 1- Salmonella typhi. 2- Esherichia coli. 3- Bacillus subtilis. 4- Staphylococcus aureus. والتي تعتبر من الجراثيم الواسعة الانتشار والتي تسبب العديد من الحالات المرضية وتم تحديد التأثير التثبيطي بواسطة إختبار الحساسية Sensitivity test (طريقة الانتشار بالاقراص) وبالاعتماد على طريقة (Bauer واخرون، 1966) حيث تبين أن قلويد الرافايول المستخلص من نبات الفجل له تأثير مثبط تختلف درجته باختلاف الجزء المستخدم ونوع البكتريا. حيث تبين من خلال الدراسة أن تراكيز المستخلص القلويدي لبذور الفجل (50، 100، 200) ملغم/قرص كان لها تأثير واضح في تثبيط نمو كل من البكتريا الموجبة والسالبة لصبغة كرام وهي Staphylococcus aureus و Esherichia coil وان تأثيره أكبر من المضادات الحيوية المستخدمة بشكل واسع. كما تبين أن مستخلص الفجل القلويدي للأجزاء النباتية (الجذور) قد أثر سلبياً في نمو كل من البكتريا Staphylococcus aureus و Esherichia coil بجميع تراكيزه (50، 100، 200) ملغم/قرص. أما بالنسبة لمستخلص كالس الأوراق والجذور لنبات الفجل لوحظ أن التركيز (200) ملغم/قرص كان له تأثير واضح على تثبيط نمو البكتريا Salmonella typhi.

Table of content: volume:14 issue:1