جدول المحتويات

مجلة لارك للفلسفة واللسانيات والعلوم الاجتماعية

ISSN: 19995601
الجامعة: جامعة واسط
الكلية: الاداب
اللغة: Arabic and English

This journal is Open Access

حول المجلة

مجلة لارك للفلسفة واللسانيات والعلوم الاجتماعية
مجلة فصلية محكمة تصدر عن كلية الاداب ، جامعة واسط تهتم بالبحوث العلمية غير المنشورة في حقل الفلسفة واللسانيات والعلوم الاجتماعية , وتنشر بحسب اللغات التي كتبت فيها وتقوم من اصحاب الاختصاص

Loading...
معلومات الاتصال

محمد كريم الاسديMobile: 07700077172
Email: lark@uowasit.edu.iq

جدول المحتويات السنة: 2017 المجلد: 1 العدد: 28

Article
قبائل واسط وعشائرها ودورها في التلاحم الوطني

المؤلفون: أ.د. سامي صالح الصياد
الصفحات: 1-11
Loading...
Loading...
الخلاصة

الكلمات الدلالية


Article
مقابر مركز الكوت –دراسة تاريخية-

المؤلفون: أ.د. طالب محيبس الوائلي
الصفحات: 12-24
Loading...
Loading...
الخلاصة

الكلمات الدلالية


Article
ابن المغازلي مؤرخ واسط وفقيهها دراسة في كتابه (مناقب الإمام علي)

المؤلفون: أ.د. ختام راهي مزهر الحسناوي
الصفحات: 25-34
Loading...
Loading...
الخلاصة

الكلمات الدلالية


Article
الكشف عن تحولات الأنهار ومشاريع الري القديمة وفي محافظة واسط باستخدام نظم المعلومات الجغرافية ولاستشعار عن بعد

المؤلفون: أ.د. ناصر والي فريح الركابي
الصفحات: 35-52
Loading...
Loading...
الخلاصة

الكلمات الدلالية


Article
منطقة واسط في العصور القديمة 5000 ق.م ـ 637م

المؤلفون: ا.م.د. محمد فهد القيسي
الصفحات: 53-62
Loading...
Loading...
الخلاصة

-

الكلمات الدلالية


Article
الانعكاسات العلمية لمدينة واسط في القرن السادس الهجري

المؤلفون: أ.م. د. زينب شاكر الواسطي
الصفحات: 63-81
Loading...
Loading...
الخلاصة

الكلمات الدلالية


Article
عالـِمُ القراءات عبدُ الله بنُ عبد المؤمنِ الواسطي- حياته ومكانته العلمية-

المؤلفون: أ . م . د . خالد أحمد المشهداني
الصفحات: 82-100
Loading...
Loading...
الخلاصة

الكلمات الدلالية


Article
اليــــهود فــــي واســــــط

المؤلفون: أ.م. د عباس سليم زيدان
الصفحات: 101-118
Loading...
Loading...
الخلاصة

الكلمات الدلالية


Article
مدينة لاراك قبل الطوفان - 2004ق.م - دراسة في الشواهد الأثرية والتاريخية-

المؤلفون: أ.م.د. ماجد مشير الخطاوي
الصفحات: 119-148
Loading...
Loading...
الخلاصة

The city of Larak is one of the Ancient city. It is not easy to see the remains of its ruins, because most of it is buried under thousands of tons of soil in the many hillsides of the state hill, which researchers and archaeologists expect to be the city of Larak. When we search for its history, we find it plucked between the folds of the lines, and that its daughters are the ancient inhabitants of ancient Iraq. Needless to say, it is one of the five cities that appeared before the flood (such as Eridu, Bad-Tabira, Larak, Sippar, Shurbak) in antiquity, and mentioned with the first states that appeared after the Flood (eg Sippar-Kish-Akshak-Larak- - Adab - Umma - Lagash - Bad - Tibira - Uruk - Larsa - Ur - Eridu), and ended at the end of the third Ur Dynasty on the Ayyamids, and mentioned in the directory of archaeological sites in the Iraqi Chronicle No. 1465 on 17/10/1935. This site has been exposed since the fifties to the work of digging and scavenging by the detractors and sails of the effects until the upper layer of the hill scattered effects and Tmstm features, and therefore the General Authority for Antiquities and Heritage to undertake the process of excavation on the site and several seasons, the first headed by Dr. Tarek Mazloum in 1958 and the last Headed by Adnan Mohammad Reza in 2007. The research discussed many important aspects of this city, such as its name and location, its historical roots, as well as its most important rulers and endings, and its gods and temples, and gave us the description of the site and the summary of its excavations مدينة موغلة بالقدم ،ليس من السهولة الوقوف على بقايا أطلالها، لان معظمه مطمور تحت الاف الاطنان من التراب في باطن التلال الكثيرة في موقع (تل الولاية )الذي يتوقعه الباحثون والاثاريون انها مدينة لاراك. وعند البحث عن تاريخها نجده نتف بين طيات السطور ،وان بناتها هم سكان العراق القديم الفراتيون الأوائل. ومن نافلة القول انها من المدن الخمس التي ظهرت قبل الطوفان في العصور القديمة ،وذكرت مع الدويلات الأولى التي ظهرت بعد الطوفان ، وانتهت بنهاية سلالة اور الثالثة ، كما وورد ذكرها في دليل المواقع الأثرية في جريدة الوقائع العراقية المرقمة 1465في 17/10/1935م . تعرض هذا الموقع منذ الخمسينيات إلى اعمال حفر ونبش من قبل المتجاوزين وسراق الآثار حتى ان الطبقة العليا من التل تبعثرت آثارها وطمست معالمها, ولهذا ارتأت الهيئة العامة للآثار والتراث ان تجري عملية التنقيب في الموقع ولمواسم عديدة ، اذ كان أولها برئاسة الدكتور طارق مظلوم عام 1958واخرها برئاسة عدنان محمد رضا عام 2007. من هنا جاءت أهميتها في دراستنا الموسومة (مدينة لاراك)(قبل الطوفان – 2004ق.م) دراسة في الشواهد الأثرية والتاريخية) ومن اجل ان نغطي هذه الحقيقة التاريخية المهمة لهذه المدينة والإلمام بكامل الموضوع فقد اعتمد الباحث المنهج التاريخي لانه يعد منهجا رائجا في الدراسات التاريخية من خلال اسهاماته الكبيرة في فن التحليل والتفسير وشرح اوجه التشابه والاختلاف التاريخي( ) وايضا المنهج الوصفي الذي يستند على دراسة الملاحظات الميدانية لتحديد سمات الظاهرة وقراءتها من خلال نتاج المجتمع، ويحل الرموز الاثنوغرافية التي يستعملها الناس والكشف عن المعاني الخفية( ) ،في محاولة لرسم صورة كاملة على الأقل نوضح من خلال الشواهد الاثرية التي حصل عليها المنقبون والأدلة التاريخية التي جاء بها الاخباريون ولنوضح ماهية هذه المدينة التاريخية التي يتوقعها الباحثون. وتجنبا للإطالة قسمنا بحثنا على خمس محاور مسبوقة بمقدمة ومنتهية بخاتمة تبين ما توصل اليه الباحث من استنتاجات مهمة ،فضلا عن مجموعة من الملاحق التي تناولنا فيها أهم اللقى الأثرية التي عثر عليها والاثاريون معظمها تحكي قصة هذه المدينة , اذ جاء في المحور الاول اسمها وموقها وتناولنا المحور الثاني جذورها التاريخية ، والمحور الثالث ذكر أهم حكامها ونهايتها والمحور الرابع آلهتها ومعابدها وجاء المحور الخامس وصف الموقع وموجز التنقيبات التي اجريت بالموقع وختمنا بحثنا بعد الخاتمة بأهم المصادر العربية والأجنبية التي استخدمت في البحث .

الكلمات الدلالية


Article
التغيرات الاجتماعية في عادات وتقاليد اهالي الكوت - مراسيم طقوس الموت انموذجا - دراسة انثروبولوجية

Loading...
Loading...
الخلاصة

This research is an analytical study of the customs and social traditions associated with the phenomenon of decrees and rituals of death according to the social changes of the city of Kut, by comparing them between the past and present, according to the social transformations and culture and the specific behavioral patterns witnessed in the city of Kut. Because it is not much different from the current time than in the past in the research community, but there are some changes in the particles of these decrees and rituals such as the place of washing and burial place and methods of transport, and modern methods to transfer the deceased to the hospital for medical examination to find out the cause of death and facilitate the extraction The deceased's family begins to take the necessary measures (informing the people about the death through the mosque and other means of communication available at the time, processing the shroud, preparing the grave) and usually by relatives, neighbors and friends, not the dead. And that this research is important to chronicle the heritage of the people of Kut and customs and traditions and patterns of behavior and social practices and describe and analyze and indicate the most important changes. ان العادات والتقاليد الاجتماعية في مراسيم طقوس الموت باختلاف وظائفها التي تتجلى بشكل واضح في تطور الوسائل والأدوات التي يستخدمها أفراد المجتمع الذي يميل الى موروثها الثقافي بما في ذلك من مراسيم وطقوس ما بعد الموت، بدرجات وعيهم وإدراكهم لأهميتها دورها في الحياة الاجتماعية والاقتصادية وخصائصهم الذاتية التي تحدد على الأغلب شكل ارتباطهم بها. وهذا البحث يهدف إلى تفسير العادات والتقاليد المرتبطة بظاهرة مراسيم بعد الموت من خلال السياق الثقافي يدور في مجمع البحث، وعلى الرغم من ان هذه العادات والتقاليد في مجتمع لدراسة لاتختلف عن الماضي بثوابتها العقيدية عن الوقت الحاضر لاسيما عند احتضار الفرد واتمام مراسيمها الواجبة وبعد ذلك يتم عمل الإجراءات الاخرى الي تختلف في بعض الاساليب التي تغيرت مع التطور الاجتماعي والاقتصادي مثل مكان الغسل ومكان الدفن واساليب النقل ومراسيم الفاتحة للرجال والنساء وغيرها التي تعد محورا اساسيا في تراث المدينة ومجتمع البحث، والتغيرات التي طرأت عليها. من هنا جاءت اهمية بحثنا الموسوم (التغيرات الاجتماعية في عادات وتقاليد اهالي الكوت، مراسيم طقوس الموت انموذجا دراسة انثروبولوجية) وتجنبا للإطالة اعتمد الباحث المنهج التاريخي: لانه يعد منهجا رائجا في الدراسات الانثروبولوجيا من خلال اسهاماته الكبيرة في فن التحليل والتفسير وشرح اوجه التشابه والاختلاف التاريخي( ) والمنهج الوصفي يستند على دراسة الملاحظات الميدانية لتحديد سمات الظاهرة الاجتماعية وقراءتها من خلال سلوك الإفراد في المجتمع، ويحلل الرموز الاثنوغرافية التي يستعملها الناس والكشف عن المعاني الخفية)( ) فضلا عن المنهج المقارن.في محاولة رسم صورة واضحة لوصف العادات والتقاليد وتحليل دلالاتها الاجتماعية والاقتصادية ومقارنتها بين الماضي والحاضر للتعرف على المتغيرات التي طرات عليها في مجتمع مدينة الكوت. ومن هنا استطاع الباحثان تقسم البحث على ثلاث محاور جاء في المحور الاول مصطلحات البحث واهميتها وتناولنا في المحور الثاني مراسيم وطقوس الموت وفي المحور الثالث مراسيم العزاء وختمنا بحثنا بمجموعة من الاستنتاجات التي توصل اليها الباحث

الكلمات الدلالية


Article
Wasit is the first city in Islam to study the historical form of the city and its construction.
واسط اول مدينة مدورة في الاسلام دراسة تاريخية في شكل المدينة وبنائها.

Loading...
Loading...
الخلاصة

One of the most prominent and most important cities of Iraq in the Umayyad era, because of its role in historical events, during that period of time, built in circular form and do not exaggerate by saying that it is the first city built in Iraq divided by the Tigris River to two halves and thus preceded the city of Baghdad, The construction of the Tigris River is the water supply to the city, which is divided into two halves, which are connected by a bridge that is used for crossing. The building in the round shape provided a great possibility for the defense of the city and provided protection for the inhabitants. , Has been proven The days of the effectiveness of the city and the strength of its immunity when it resisted the Abbasids for two years, and it was important that the son of Bshail to write about it and author of the book entitled Wasit history to mention the importance of the city, describing it and the most prominent of its men and flags.أحدى ابرز وأهم مدن العراق في العصر الأموي ، لما لعبتهُ من دور في الأحداث التاريخية ، ابان تلك الفترة من الزمن ، بنيت على شكل دائري ولا نبالغ بالقول أنها المدينة الأولى التي تبنى بالعراق يشطرها نهر دجلة الى نصفين وبذلك كانت قد سبقت مدينة بغداد المدورة ، وقد راعى القائمون على بنائها مسألة الحصانة والجانب العسكري فيها بشكل كبير حيث بنى فيها أثر من سور فكان نهر دجلة هو المزود للمدينة بالمياه والذي يشطرها الى نصفين يربط بينهما جسر يستخدم للعبور وكان البناء بالشكل المدور قد وفر وبشكل كبير أمكانية الدفاع عن المدينة كما وفر حماية للساكنين فيها ، وقد أثبتت الايام مدى فاعلية تلك المدينة وقوة حصانتها حين صمدت بوجه العباسيين لمدة سنتين من الزمن ، وكان لتلك الاهمية أن أندفع ابن بحشل للكتابة عنها وافرد مؤلفا بعنوان تاريخ واسط بذكر أهمية المدينة واصفاً اياها وذاكرا اهم رجالاتها واعلامها .

الكلمات الدلالية


Article
الآفاق المستقبلية للسياحة في محافظة واسط

المؤلفون: أ.م. د. محمد فهد القيسي
الصفحات: 188-203
Loading...
Loading...
الخلاصة

الكلمات الدلالية


Article
انجازات السيد محمد بن فلاح الواسطي مؤسس امارة المشعشعيين (اتجاهاته الفكرية واسهاماته الأدبية)

المؤلفون: أ.م.د. رسول بلاوي
الصفحات: 204-215
Loading...
Loading...
الخلاصة

العلّامة السید محمد بن فلاح بن هبه الله الموسوی الواسطی الملقّب بالمشعشع، وُلد في واسط ونشأ فيها حتی بلغ السنة السابعة عشرة، وقرأ القرآن ومقدمات العلم، ثم طلب إليه والده أن يقرأ علی الشيخ أحمد بن فهد الحلي، فانتقل مع أسرته إلی الحلّه. محمد بن فلاح الملقّب بالمهدي، رأس دولة المشعشعيين وأول سلاطينهم. تفقّه بعلوم الشيعة الأثني عشرية وغيرها، وخرج إلى بادية خوزستان. قام في سنة1436 بنشر آراءه بين القبائل العربية، في محاولة لتشكيل تحالف من تلك القبائل الساكنة في المناطق التي تقع على الحدود الحالية بين العراق وإيران وتمكّن من التحالف معهم، وقد استولى بهم على الحويزة بين واسط والبصرة، وأصبحت مقر الحركة المشعشعيية. امتد نفوذ المشعشعيين إلى مناطق واسعة شملت جنوب غرب إيران وجنوب شرق العراق وشمال شبه الجزيرة العربية، وضربت النقود باسم المشعشعين وهذا دليل على استقلال الدولة المشعشعيية مع وجود قوتين كبيرتين هما الصفوية والدولة العثمانية. كانت الأوضاع السياسية والاجتماعية في العالم الاسلامي متردّية من حيث التخلّف والفساد تحت ظل الحكومات الأجنبيّة، فأخذ محمد بن فلاح علی عاتقه مهمّة القيام والثورة ضد هذه الأوضاع؛ وقد وجد في بطائح الحويزة التي لم تُبعد عن مسقط رأسه (واسط)، المكان الملائم لتأسيس إمارته والوثوب علی الأجانب. حافظ المشعشعيون على استقلالهم وسيادتهم الكاملة نحو سبعين عاماً. محمد بن فلاح أديب وشاعر، ومن آثاره: ديوان شعر، والكرارية في مدح أمير المؤمنين عليه السلام. وقد جمع أسسه العقائدية في كتابه "كلام المهدي" الذی یحتوی علی خطبه ورسائله. إنّنا في هذه الدراسة نحاول الكشف عن أهمّ الانجازات التي قام بها السيد محمد بن فلاح، ثم نبيّن اتجاهاته الفكرية واسهاماته الأدبية وذلك بالاعتماد علی المصادر التي كتِبت في هذا المجال.

الكلمات الدلالية


Article
دور المرأة المسلمة في الحياة الفكرية في واسط حتى القرن الثامن الهجري

المؤلفون: أ.م.د. محمد حسين علي السويطي
الصفحات: 216-235
Loading...
Loading...
الخلاصة

الكلمات الدلالية


Article
معجم علماء اللغة والنحو في واسط

المؤلفون: أ.م. د. أسعد عباس كاظم المياحي
الصفحات: 236-242
Loading...
Loading...
الخلاصة

الكلمات الدلالية


Article
التعريف بمراقد واسط ومزاراتها الدينية حتى القرن العاشر الهجري

Loading...
Loading...
الخلاصة

الكلمات الدلالية


Article
استراتيجية الدفاع البريطاني في حصار الكوت (5كانون الاول 1915-29 نيسان 1916)

المؤلفون: أ.م.د فهد عويد عبد --- أ.م.د علي خيري مطرود
الصفحات: 273-282
Loading...
Loading...
الخلاصة

الكلمات الدلالية


Article
العلوم الدينية في واسط في القرنين السابع والثامن الهجريين

المؤلفون: م.د. سوسن فاضل كاظم
الصفحات: 283-305
Loading...
Loading...
الخلاصة

الكلمات الدلالية


Article
الإمام الحافظ أبي العز محمد بن الحسين بن بُندار الواسطي القلانسي (ت521هـ)،وجهوده في علم القراءات القرآنية

Loading...
Loading...
الخلاصة

الكلمات الدلالية


Article
جدلية القصد والفهم في النص الأدبي "مقاربة في شعر حسن سالم الدباغ" والجنوب إذا تنفس نموذجاً

المؤلفون: م. د. علي عواد عبد الله
الصفحات: 320-339
Loading...
Loading...
الخلاصة

يهدف هذا البحث إلى مقاربة النص الأدبي الحديث مقاربة نقدية تنطلق من الأسس والمبادئ النقدية التي تتعلق بنظريات القراءة والتلقي، فالنص الأدبي شعراً أو نثراً يقدم العديد من الفرضيات القرائية الحية التي تجعله يتفوق على النصوص الأخرى من خلال إمكانية إعادة إنتاج المعنى من جهة والقدرة على الاستمرار في إنتاجه من جهة ثانية، يُعد الشاعر العراقي الواسطي حسن سالم الدباغ شاعراً متمرساً في لعبة الحث اللغوي والدلالي، فهو يحاول في مجموعته الشعرية (والجنوب إذا تنفس) أن يواجه القارئ مواجهةً حيةً وفاعلةً، فالنص الذي يقدمه يتمرد على القراءة في مواطن عديدةٍ، فتتأزم فرضية القصد وينشأ هناك نوع من الصراع الفعلي بين قصد المؤلف من جهة وفهم القارئ من جهة ثانية. لذا فإن هذا البحث يحاول أن يفك الاشتباك ما بين جدلية القصد والفهم مع اختلاف النمط من التوجيه إلى التلقي، فالقصدية الباث هنا تدخل حيزاً هلامياً، إذ إن النص الذي هو امتداد أيديولوجي للمؤلف لا يرتهن إلى دلالة دون أخرى، وهذه سمة فنية خاصة بالنصوص الأدبية، ليبقى المشكل القصدي في النص عالقاً لا يسند إلى دلالة دون أخرى، أما القارئ فإنه يكون إزاء امتداد وانفتاح دلالي كبير عندما يواجه نصاً يضع ضمن مقترحاته الدلالية والتأويلية أعداداً غير متناهيةً من القراءات والسياقات الفكرية، وهكذا فإن الفهم هو الحالة الأولى التي توطئ للتأويل، فجاء نص الدباغ منفتحاً على جهات قرائية متعددة تراعي الخلفية الثقافية للقارئ، وتتجه نحو إعادة تنسق وإنتاج الدلالة، بمشاركة فعلية من جانب القارئ.

الكلمات الدلالية


Article
الحاج علوان حمزة السعود باحثاً ومصلحاً اجتماعياً

المؤلفون: م.د. مهدي هاشم محمد المعموري
الصفحات: 340-359
Loading...
Loading...
الخلاصة

الكلمات الدلالية


Article
واقع الصناعات الصغيرة في مدينة الحي التوزيع الجغرافي والتحليل الكمي 2017 . (دراسة في الجغرافية الصناعية)

المؤلفون: م.د. محمد عباس مجيد الجعيفري
الصفحات: 360-367
Loading...
Loading...
الخلاصة

الكلمات الدلالية


Article
لمحات من تاريخ اليهود في مدينة الكوت

المؤلفون: م.د. خالد أحمد العكيدي
الصفحات: 368-376
Loading...
Loading...
الخلاصة

الكلمات الدلالية


Article
جامعة واسط ودورها في تنمية الموارد البشرية

المؤلفون: م. د. نزار عبد السادة نصار
الصفحات: 377-395
Loading...
Loading...
الخلاصة

الكلمات الدلالية


Article
تراث النعـمــــــــــانـية المـــــــعـــــرفـي -أبـو عــبـد الله الـــنـعماني نــموذجـاً -

المؤلفون: م.م. عبدالجواد عبدالرزاق الحسيني.
الصفحات: 396-304
Loading...
Loading...
الخلاصة

الكلمات الدلالية


Article
هل من قصدية وراء تغييب أعلام واسط في كتاب ربيع الأبرار للزمخشري؟

المؤلفون: الباحث صالح الطائي
الصفحات: 404-422
Loading...
Loading...
الخلاصة

الكلمات الدلالية


Article
أوضاع الكوت السياسية خلال خمسينات القرن العشرين

المؤلفون: الباحث رائد السوداني
الصفحات: 423-434
Loading...
Loading...
الخلاصة

الكلمات الدلالية


Article
تاريخ الكوت وحصارها

المؤلفون: الباحث مثنى حسن مهدي
الصفحات: 435-450
Loading...
Loading...
الخلاصة

الكلمات الدلالية


Article
الترجمة والمترجمون في محافظة واسط

المؤلفون: أ.م. د. فداء محسن المولى
الصفحات: 451-454
Loading...
Loading...
الخلاصة

الكلمات الدلالية


Article
إمكانية استغلال الإشعاع الشمسي وسرعة الرياح لإنتاج الطاقة الكهربائية في محافظة واسط

المؤلفون: م.د. محمد حميد عباس الساعدي
الصفحات: 455-465
Loading...
Loading...
الخلاصة

Wassit Governorate has a very good natural and human resources that qualify it to be the first of the provinces of Iraq in clean alternative energy investments because of the abundance and strength of solar radiation on the one hand and the high speed of the wind especially in the summer where the demand for electricity increases. From the rest of the provinces of Iraq by this property being a combination of solar radiation throughout the year, the number of hours of brightness to more than 3500 hours per year, higher than the State of Egypt, which amounted to 3000 hours per year, but the licenses of fossil fuels used in power plants Traditional energy, has driven these projects to the ground For the distant future, and this is clear from the shy and hesitant steps of the Iraqi Ministry of Electricity, which is negligible in this respect compared to the world, but this view is narrow and limited and may reach the extent of vanishing, if calculated according to international standards that realized that profit in the long term is inevitable Renewable energy projects, and much higher than conventional energy, which drains huge resources from the state budget and the province, as well as the huge pollution caused by the Iraqi environment, which is also lost.تتمتع محافظة واسط بموارد طبيعية وبشرية جيدة للغاية تؤهلها بان تكون أولى محافظات العراق في استثمارات الطاقة البديلة النظيفة, نظرا لوفرة الإشعاع الشمسي, وقوته, هذا من جهة, وارتفاع سرع الرياح وبخاصة في فصل الصيف, حيث يزيد الطلب على الطاقة الكهربائية, لذا فقد تميزت المحافظة عن بقية محافظات العراق بهذه الخاصية كونها جمعت بين الإشعاع الشمسي على مدار السنة, إذ تصل عدد ساعات السطوع إلى أكثر من 3500 ساعة في السنة وهي أعلى من دولة مصر, التي بلغت 3000 ساعة في السنة, إلا إن رخص الوقود الإحفوري الذي يستعمل في محطات توليد الطاقة التقليدية, قد دفع بتلك المشاريع إلى المستقبل البعيد , وذلك يتضح من الخطوات الخجولة والمترددة لوزارة الكهرباء العراقية, إذ تكاد لا تذكر بهذا الصدد قياسا بالعالم, إلا أن هذه النظرة باتت ضيقة ومحدودة وقد تصل إلى حد التلاشي, إذا ما احتسبت وفق المعايير الدولية التي أيقنت أن الربح على المدى البعيد محتوما في مشاريع الطاقة المتجددة, وأعلى بكثير قياسا بالطاقة التقليدية, التي تستنزف موارد هائلة من ميزانية الدولة والمحافظة, فضلا عن التلوث الكبير الذي تسببه بالبيئة العراقية التي تهالكت هي الأخرى.


Article
تقييم وإعادة تأهيل الأراضي الزراعية المتصحرة في محافظة واسط

المؤلفون: أ . م . د .شهلة ذاكر توفيق
الصفحات: 466-485
Loading...
Loading...
الخلاصة

Although awareness of the seriousness of desertification, but the means of controlling the disease in the study area has not yet lived up to the level of threat posed by the various environmental, economic, social, cultural, political and security levels. It is therefore necessary to give them pride of place in the development plans. The search included monitor and assess, control and rehabilitation of the land desertified in the study area and the way how to stop the advance of desertification through combat and well-defined plans include direct targets is to stop the advance of desertification and reclamation of desertified land and the other involving the revival of soil fertility and maintenance in desertification-prone areas. It requires evaluation and review of the plans on an ongoing basis in order to avoid what is bad and look long-term and rational management of the resources of the natural environment at all levels and the cooperation of government effectively. Taking into account the lack of quick solutions to this problem. It can be the means of combating desertification varies from one place to another depending on the causes and the speed of desertification and vision to this problem, but there are similarities between them in general can be inserted under surveillance through meaningful to estimate the vital energy of the Earth, which is made necessary for any plans aimed at combating desertification and environmental survey as the absence of Base environmental information is compounded by the difficulty in predicting the environmental conditions. To accomplish this task requires the adoption of science and technology in desertification control and development of meteorological stations and increase the number and raise the level of coordination and exchange of information among themselves at the local and regional level to monitor weather extremes, and the rationalization of rain-fed agriculture (rain-fed) to limit the expansion of this type of agriculture to land at least adequate On the one hand the amount of rainfall. It said this expansion leads to soil degradation and ecosystem, and the rationalization of grazing by identifying energy pastures to provide for certain numbers of animals in order to avoid exposing it to damage and destruction, and the rationalization of water use through a means of irrigation and drainage more effective, such as drip irrigation, sprinkler and water rationing used even dysfunctional excessive used to soil salinization, and the use of more effective means to stop soil erosion and prevent the factors that accelerate them and install the quicksand to get to farming to be converted into a product component, and the dissemination and deepening environmental awareness at the local and state level and rehabilitation of draft general downstream by addressing the technical problems suffered by the dueindifference to great effectiveness على الرغم من إدراك خطورة التصحر، إلا أن وسائل مكافحته في منطقة الدراسة لم ترق بعد إلى مستوى التهديد، الذي يمثله على شتى الأصعدة البيئية والاقتصادية والاجتماعية والحضارية والسياسية والأمنية. لذا بات من الضروري إعطاءها مكان الصدارة في خطط التنمية. ولقد تضمن البحث مراقبة وتقيم ومكافحة وإعادة تأهيل الأرض المتصحرة في منطقة الدراسة وكيف السبيل الى وقف زحف التصحر من خلال مكافحته ثم وضع خطط واضحة المعالم تتضمن أهدافاً مباشرة تتمثل في وقف تقدم التصحر واستصلاح الأراضي المتصحرة وأخرى تشمل إحياء خصوبة التربة وصيانتها في المناطق المعرضة للتصحر. ويتطلب الأمر تقويم ومراجعة الخطط بصورة مستمرة لتلافي ما هو غير صالح ونظرة بعيدة المدى وإدارة رشيدة لموارد البيئة الطبيعية على جميع المستويات وتعاون حكومي فعال. مع الأخذ في الاعتبار عدم وجود حلول سريعة لهذه المشكلة. ويمكن أن تختلف وسائل مكافحة التصحر من مكان إلى آخر باختلاف مسبباته وسرعة التصحر والرؤية لهذه المشكلة ولكن هناك أوجه شبه فيما بينها يمكن إدراجها بصورة عامة تحت المراقبة عن طريق المسح البيئي الهادف لتقدير الطاقة الحيوية للأرض الذي يعد المقدمة الضرورية لأي خطط تستهدف مكافحة التصحر، إذ ان غياب قاعدة للمعلومات البيئية يضاعف من صعوبة التنبؤ بالأوضاع البيئية. ولإنجاز هذه المهمة يتطلب اعتماد العلم والتقنية في مراقبة التصحر وتطوير محطات الأرصاد الجوية وزيادة عددها ورفع مستوى التنسيق وتبادل المعلومات فيما بينها على الصعيد المحلي والاقليمي لرصد التقلبات الجوية، وترشيد الزراعة البعلية (المعتمدة على الأمطار) بالحد من توسع هذا النوع من الزراعة تجاه الأراضي الأقل ملائمة من ناحية كمية الأمطار الساقطة. إذ ان هذا التوسع يؤدي إلى تدهور التربة والنظام البيئي، وترشيد الرعي عبر تحديد طاقة المراعي على إعالة إعداد معينة من الحيوانات لتلافي تعريضها للتلف والتدمير، وترشيد استخدام المياه من خلال أتباع وسائل ري وصرف أكثر فعالية مثل الري بالتنقيط والرش وتقنين المياه المستخدمة حتى لايؤدي الإفراط في استخدامها إلى تملح التربة، واستخدام وسائل أكثر فعالية لوقف تعرية التربة ومنع العوامل التي تسرع فيها وتثبيت الرمال المتحركة للوصول إلى استزراعها لتحويلها إلى عنصر منتج، ونشر وتعميق الوعي البيئي على مستوى المحلي والحكومي واعادة تأهيل مشروع المصب العام من خلال معالجة المشاكل الفنية التي تعرض لها بسبب عدم الاكتراث لعظيم فاعليته.

الكلمات الدلالية

جدول المحتويات السنة: 2017 المجلد: 1 العدد: 28