Table of content

Diyala Journal of Medicine

مجلة ديالى الطبية

ISSN: 97642219
Publisher: Diyala University
Faculty: Medicine
Language: English

This journal is Open Access

About

A scientific, medical journal published by medical college , diyala university at 2010
No. of issues per year(2)
No. of papers per issue(15-20)
No. of issue published (3) issue

Loading...
Contact info

djm.diyala@yahoo.com

Table of content: 2018 volume:14 issue:2

Article
A Review of The Risk Factors For Diabetic Foot Ulceration
مراجعة عوامل الخطر لتقرح القدم السكري

Loading...
Loading...
Abstract

Background: The incidence of ulceration of foot in diabetic patients ranges from 4-13%. The financial burden is also very high. The cost of treating a single foot ulcer in the United States approach 28000$ over a period of two years. The main risk factors for diabetic foot ulcers include sensory neuropathy, lower limb ischemia, and trauma. However, these risk factors are to some degree preventable. Objective: To know the risk factors for the development of diabetic foot ulcers. Patients and Methods: A cross sectional study done in Baquba teaching hospital over a period of one year (August 2016 – August 2017). One hundred patients complaining from diabetic foot ulcer (with or without infection and/or gangrene) admitted to Baquba teaching hospital. A forma containing a list of risk factors, both local and general made for each patient and the risk factors documented. The forma used in the study mention the name of the patient, gender, age, and the local and general risk factors for the development of the diabetic foot ulcer. The percentage of occurrence of each of the risk factors calculated. Such risk factors include are local risk factors as, peripheral sensory neuropathy, vascular insufficiency, history foot ulcer/amputation, limited joint mobility, presence of callus, structural foot deformity, trauma and improperly fitted shoes. General risk factors include as impaired vision, poor glycemic control, peripheral vascular disease, renal impairment, and older age. Ages older than sixty years is considered as older age group. Results: The study revealed that the main two factors are peripheral sensory neuropathy (94%) and poor glycemic control (78%). These are followed by three common risk factors which are history of foot ulcer/amputation (66%), impaired vision (60%), and older age (57%). Other risk factors in order of frequency of occurrence are trauma and improperly fitted shoes (56%), prolonged elevated pressure (50%), presence of callus (36%), structural foot deformity (24%), vascular insufficiency (20%), and renal impairment (11%). Conclusion: Most of the risk factors are preventable by good glycemic control and awaring the patient of these factors to avoid lower limb amputation. Therefore early identification of risk factors for the development of ulceration of diabetic foot and initiation of appropriate treatment decrease the occurrence of complications, including the need for amputation. Also, knowing the risk factors for foot ulceration in diabetic patient is of utmost importance for early and better treatment of diabetic foot ulcers. There is an evolved need to educate and make awareness of diabetes and its associated complications, especially among populations living in the rural areas. خلفية الدراسة: ان نسبة حدوث تقرحات القدم السكري تتراوح بين 4-13% وهكذا نسبة تحمل المريض والمستشفى ثقل مادي كبير, حيث تصل كلفة علاج قرحة قدم سكري واحدة في الولايات المتحدة ولمدة سنتين الى 28000 دولار. ان من اهم العوامل التي تزيد من نسبة الأصابة بتقرح القدم عند المصابين بداء السكري هي انعدام الأحساس وقصور الشرايين في الأطراف السفلى والتعرض الى الجروح والشدة الخارجية. مع ذلك فأن بعض هذه العوامل ممكن تجنبها. اهداف الدراسة: هدفت هذه الدراسة الى التعرف على اهم العوامل التي تؤدي الى الأصابة بالقدم السكري. المرضى والطرائق: هذه دراسة مقطعية لمائة مريض أجريت في مستشفى بعقوبة التعليمي ولمدة سنة ( اب 2016-اب2017). جميع المرضى المتضمنين بالبحث مصابين بتقرحات القدم السكري بوجود وبعدم وجود الهاب جرثومي او الغنغرينا. تم ادخال المرضى الى مستشفى بعقوبة التعليمي لأغراض العلاج. تم تأشير العوامل الموضعية والعامة في ورقة الأستبيان المخصصة لأجراء البحث وتم توثيقها. النتائج: أظهرت الدراسة أن اهم عاملين مسببين لتقرحات القدم السكري هما اعتلال الأعصاب المحيطية (94%) وعدم السيطرة على بصورة جيدة على مستوى السكر في الدم(78%). العوامل الأخرى تتضمن تاريخ مرضي بتقرح القدم او بتر صغير او كبير (66%) وكذلك ضعف البصر (60%) ,كون عمر المريض يتجاوز الستين عاما (57%). اضهرت الدراسة عوامل اخرى للأصابة بالقدم السكري كلبس الأحذية الغير مناسبة (56%) ووجود تشوهات مكتسبة في القدم (24%) واخيرا عجز الكلية (11%). الاستنتاجات : معظم العوامل التي تؤدي الى الأصبة بتقرحات القدم عند مرضى السكري ممكن تجنبها بالسيطرة على نسبة السكر في الدم وتثقيف المريض بالعوامل التي يمكن تجنبها لتجنب الأصابة بتقرات القدم وبالنهاية يمكن تجنب عمليات البتر.


Article
The Cytotoxic Activity Chara elegans on Growth of same Cell Lines
التأثير السمي للمستخلصات الكحولية للطحلب Chara elegans في بعض الخطوط الخلايا السرطانية

Loading...
Loading...
Abstract

Background:Cellular and molecular studies have shown algae derived ingredients to be potent naturally occurring anticancer compounds and have been suggested to prevent carcinogenesis.Fucoxanthin is a marine carotenoid found in green algae and is documented to display remarkable anticancer activity. Fucoxanthin suppressed the growth of LNCap prostate cancer cells in a concentration-dependent manner along with the induction G(1) cell cycle arrest, but not apoptosis. Objective: In accordance with same concept, diphlorethohydroxycarmalol (DPHC), isolated from the brown algae Ishige okamurae, notably reduced the level of radiation-induced intracellular ROS and protected cells from undergoing cell death in cultured Chinese hamster lung fibroblast (V79-4) cells. Patients and Methods: Used leaf extraction from alge chara elegans aqueous extract and crude alcohol. Two types of cell lines, Hela cell line cervical cancer and normal cell embryo rat cell line REF(, were used in this study. They were obtained kindly from Iraqi Center for cancer and medical genetic research (ICCMGR) .The cell line were grown on uncoated coverslips in a Dulbecco’s Minimal Essential Medium (DMEM) with 10 fetal bovine serum (PAA), 2 µM glutamine (PAA), 100 µ/ml penicillin, and 100 μg/ml streptomycin. Results: The results showed this alge contains most of the chemical compounds such as Alkaloids, Saponins, Glycosides, Flavonoids, Steroids and Terpenes.The cytotoxicity of the aqueous extract and crude alcohol extract was investigated on the cancer cells line, hela and normal cell line Ref. Toxic effect for both extracts was indicated by rate of proliferation inhibition . The alcohol extract showed the inhibition of Hela cell line at percentage 20.35%-72.66% more than the aqueous extract (18.68%-48.26%) at concentrations: 62.5-2000 µg/ml. Both extracts (alcoholic extract and aqueous extract) showed almost the same effect at the concentration 8000µg/ml. At low concentrations of both extracts no inhibition effect was observed on normal cells line Ref. The alcohol extract showed the inhibition of Ref cell line at percentage 67.61% more than the aqueous extract (66.66%) at concentrations 8000µg/ml. Conclusion: The conclusion was made that the C. elegans is a promising alge in treatment of cancer through its inhibition of the proliferation of cancer cells., the results demonstrated that extraction from leaf chara elegans aqueous extract and crude alcohol is inhibition Hela cell line cell, and lesser inhibition extend against Ref cell line خلفية الدراسة: الدراسة الخلوية والجزيئية للمركبات المستخلصة من الطحالب الخضراء بانها مواد مضادة للسرطان واقترحت توقف التسرطن للخلايا. اهداف الدراسة: هدفت هذه الدراسة الى تقييم الفعالية السمية للمركبات الفعالة الموجودة في اوراق طحلب الكارا على الخلايا السرطانية والخلايا الطبيعية داخل المختبر. المرضى والطرائق: مكان عمل الدراسة في العراق في المركز العراقي لبحوث السرطان والوراثة الطبية خلال العام الحالي ولمدة ستة اشهر . وبعشرة تراكيز مختلفة من المستخلص المائي والكحولي بدأ بالتركيز (8000,4000,2000, 1000, 500, 250, 125,62.5, 31.2, 15.6) مايكروغرام /مل ولمدة يومين فقط.استخدمت خلايا هيلا سيل وهي خلايا سرطانية وخلايا طبيعية هي خلايا الرف استخدم الوسط الزعي المكتمل مع الكلوتامين والمضادات الحياتية البنساين والستربتومايسين . النتائج: توصلت الدراسة إلى وجود تأثير سمي واضح لكلا المستخلصين. حققَ المستخلص الكحولي الخام نسب تثبيط للخط Hela(20.35. %-72.66%) أعلى من المستخلص المائي(18.68%-48.26) عند التراكيز 62.5)-2000) مكغم/مل. بينما تقارب تأثير المستخلصين(المائي الخام والكحولي الخام على التوالي) في التركيز8000 مكغم /مل. ولم يكنْ لكلا المستخلصين تأثيراً مثبطاً عند التراكيز الواطئة على خلايا الخط الطبيعي Ref , ظهرَ التثبيط عند التراكيز الأعلى إذ بدأ التثبيط المعنوي عند التركيز 4000 مكغم/مل للمستخلص المائي الخام وعند التركيز 250مكغم/مل للمستخلص الكحولي الخام حيث وصلت نسبة التثبيط %66.66 و67.61% عند التركيز 80000مكغم/مل. الاستنتاجات : لوحظ من خلال النتائج ان المركبات الفعالة المعزولة من اوراق طحلب الكارا لها تاثير في تثبيط الخلايا اليرطانية بشكل يعتمد على التركيز المستخدم فكلما زاد التركيز زاد نسبة التثبيط.


Article
Role of Innate Immune Response Components in the Osteoarthritis
دور مكونات الاستجابة المناعية الفطرية في الفصال العظمي

Loading...
Loading...
Abstract

Background:Osteoarthritis is a progressive joint disease is mainly worrying on weight bearing in the body, the joints, particularly the knee and hips. Osteoarthritis as an inflammation in the joints must there is an immune defense in the body against this inflammation. This disease that appears primarily in the elderly characterized by erosion articular cartilage, osteophyte, subchondral bone stiffness, synovitis inflammation, many causes of the disease such as age, sex, and obesity, the location of the joint injury and various other factors. Objective:To understand the role of innate immune response components in the osteoarthritis, this study was investigated the relation between the innate immune response and osteoarthritis. Patients and Methods:Fifty osteoarthritis patients and fifty healthy persons were participate in this case-control study. The total WBC count, neutrophil percent, lymphocyte percent, monocyte percent, eosinophil percent, basophile percent, platelet number, level of ESR, Level of CRP, and level of C3 complement were investigate in serum and synovial fluid in the osteoarthritis patients and control healthy persons. Results: The results were shown significant elevation in the WBC count, platelet number, level of ESR, level of CRP and level of C3 complement in the serum of osteoarthritis patients compared with control group. A significant positive correlation was shown with weight of patient and the severity of osteoarthritis. The elevation level of C3 complement in the synovial fluid was a significant positive correlation with elevation of level of C3, level of ESR, level of CRP, and WBC count in the serum of patients related to the severity of osteoarthritis status. Conclusion:The results were given an evidence for the crucial role of innate immune response in the defense against osteoarthritis inflammation and any defect in the innate immune component lead to increase the severity of osteoarthritis. خلفية الدراسة: الفصال العظمي هو مرض المفاصل التقدمي الذي يشكل قلق رئيسي على المفاصل الحاملة للوزن في الجسم، خاصة الركبة والوركين. وهو كألتهاب في المفاصل يجب أن يكون هناك دفاع مناعي في الجسم ضد هذا الالتهاب. اهداف الدراسة: هدفت هذه الدراسة الى فهم دور مكونات الاستجابة المناعية الفطرية في الفصال العظمي، تم دراسة العلاقة بين الاستجابة المناعية الفطرية والفصال العظمي. المرضى والطرائق: شارك خمسون مريضاً من مرضى الفصال العظمي وخمسون شخصاً من الاصحاء في هذه الدراسة, وتم قياس العدد الكلي ونسبة العدد التفريقي لكريات الدم البيض لكل من الخلايا ( العدلة, اللمفاوية, الوحيدة, الحمضة, القعدة) وعدد الصفائح الدموية ومعدل ترسيب خلايا الدم الحمراء وبروتين سي التفاعلي ومستوى بروتين المتمم الثالث في المصل والسائل الزليلي لمرضى الفصال العظمي والاشخاص الاصحاء. النتائج: اظهرت النتائج ارتفاع معنوي في العدد الكلي لكريات الدم البيض وعدد الصفائح الدموية و مستوى معدل ترسيب خلايا الدم الحمراء ومستوى بروتين سي التفاعلي ومستوى بروتين المتمم الثالثC3 في مصل مرضى الفصال العظمي مقارنة مع مجموعة السيطرة. كذلك ارتفاع بروتين المتمم الثالث C3 في السائل الزليلي لمرضى الفصال العظمي ارتباطاً مع العمر والجنس والوزن ، واظهرت النتائج وجود علاقة ايجابية قوية بين زيادة تركيز كل من بروتين المتمم الثالث في السائل الزليلي و معدل ترسيب خلايا الدم الحمراء و بروتين سي التفاعلي والعدد الكلي لكريات الدم البيض في مصل الدم للمرضى المصابين مع شدة الحالة المرضية. الاستنتاجات : أشارت النتائج على الدور الحاسم للاستجابة المناعية الفطرية في الدفاع ضد التهاب الفصال العظمي وأي نقص في المكون المناعي الفطري الذي يؤدي إلى زيادة شدة الفصال العظمي.


Article
Detection of nosocomial toxigenic Clostridium difficile associated diarrhea in children by conventional PCR
مراجعة عوامل الخطر لتقرح القدم السكري الكشف عن المطثيات العسيرة المستشفوية المولدة للذيفان والمقترنة مع حالات الاسهال في الاطفال باستخدام تقنية تفاعل سلسلة البلمرة التقليدية

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Clostridium difficile is a gram positive anaerobic spore forming bacteria. C. difficile–associated disease is a critical clinical issue that is accepted to happen mainly after hospitalization and used of expansive range anti-infection agents. Objective:To define the rate of C. difficile infections isolated from children patients suffering from diarrhea, detection profile toxigenicity of C. difficile strains for toxin A and toxin B by using of PCR, and revise different risk factors of C. difficile infections. Patients and Methods: This cross-sectional study included 50 patients who hospitalized for at least 2 days before the appearance of three or more unformed or liquid stools for 24h, genomic DNA was extracted by using 10% fecal supernatant and a ready kit was used for extraction according to manufacturer instructions. Molecular detection of toxigenic C. difficile done by using the specific primer sequences in polymerase chain reaction. Results: Current study showed diarrhea was the most prominent complain among the study population accounting for 41(82%), of whom 39(78%) presented with watery diarrhea. 38(76%) patients had no fever. The most comorbid disease was inflammatory bowel disease (IBD) with 7 (14%) patients. Forty-six (92%) cases had no history of hospitalization in the last 3 months versus only 8% had such history. PCR revealed that 16 (32%) samples were positive for tcdB gene, while all samples were negative for genes tcdA. Conclusion: The study showed a relationship between previously diagnosed patients with IBD and exacerbations with C. difficile infections (CDIs). Clinically the toxin B alone elicits severe enterotoxic effects which increase rate of (CDIs). خلفية الدراسة: المطثيات العسيرة هي بكتريا لاهوائية موجبة لصبغة غرام مولدة للابواغ . يعد الاعتلال المقترن بهذه المطثيات مشكلة سريرية يعتقد انها تحصل في الغالب بعد الاستشفاء وأعطاء مضادات حيوية واسعة الطيف. اهداف الدراسة: هدفت هذه الدراسة الى تحديد معدل الاصابة بالمطثيات العسيرة المعزولة من الاطفال الذين يعانون من الاسهال وتحديد مدى توليد ذيفاني A و B باستخدام تقنية تفاعل سلسلة البلمرة ، ومراجعة عوامل الخطورة للاصابة بهذه البكتريا. المرضى والطرائق: شملت هذه الدراسة المقطعية 50 مريضا ممن ادخلوا المستشفى لمدة يومين على الأقل ويعانون من أسهال متمثل بظهور براز غير مشكل أو سائل لثلاث مرات أو أكثر خلال 24 ساعة . تم أستخلاص DNA البكتريا من 10% من رائق البراز باستخدام عدة جاهزة حسب تعليمات الشركة المصنعة . أجري التشخيص الجزيئي للمطثيات العسيرة المولدة لللذيفان باستخدام بادئات خاصة وبتقنية تفاعل سلسلة البلمرة التقليدية . النتائج: أظهرت الدراسة ان الأسهال كان الشكوى الرئيسية لمجتمع الدراسة وتمثل في 41(82%) مريضا ، من بينهم 39 (78%) مريضا كان الاسهال مائيا ، ولم تسجل حمى في 38 (76%) مريضا ، وكانت اهم الامراض المتزامنة هي أمراض الامعاء الألتهابية في 7(14%) مريض . لم يكن ﻠ 46 (92%) من المرضى تاريخ دخول للمستشفى خلال الاشهر الثلاث الاخيرة مقابل 8% فقط ممن لديهم هذا التاريخ . أظهرت نتائج تفاعل سلسلة البلمرة ان 16 (32%) من العينات كانت موجبة لجين tcdB ، في حين كانت كل العينات سالبة لجين tcdA . الاستنتاجات : هناك علاقة قوية بين أمراض الأمعاء الألتهابية وتفاقمها مع الأصابة بالمطثيات العسيرة . من الناحية السريرية ، فأن الذيفان من نوع B يمكن ان يسبب لوحده تسمما معويا شديدا مما يزيد من معدلات الاصابة بالمطثيات العسيرة .


Article
Identification of Staphylococcus aureus that Isolated from Cosmetics Products and Detection resistant Genes by used Specialized molecular Markers
تشخيص بكتريا Staphylococcus aureus المعزولة من مستحضرات التجميل و الكشف عن جينات المقاومة بأستعمال معلمات جزيئية متخصصة

Loading...
Loading...
Abstract

Background:Cosmetics as well as (Make-up) are used to enhance the appearance or odor of the body and many cosmetics are designed to be placed on the face or hair. Cosmetics is an essential substance of growth and development of many types of micro-organisms because they contain nutrients facilitate the growth of these organisms. Objective: Identification of Staphylococcus aureus by used 16srRNA gene and detection of virulence genes etb , mec A. Patients and Methods: This study includes 100 samples of cosmetic products which are the Compact powder , Foundation , Lipstick and Mascara . Isolated Staphylococcus aureus , identification it and detection of resistant genes by used Polymerase Chain Reaction technique. Results: 35 isolates were identified as Staphylococcus aureus . 4 isolates were identified genetical by 16srRNA gene and 3 isolates detection of resistant genes mecA, etb by used Polymerase Chain Reaction technique. The results of the genetic identification of the 16srRNA using (PCR) , revealed that all S.aureus isolates which were 4 were positive and the results of resistant genes mec A and etb revealed that all S.aureus isolates which were 3 isolates were containing mec A gene depending on the appearance of band asize of(300 base pair) in the agarose gel and all S.aureus isolates were not containing etb gene . Conclusion: It was observed that all S. aureus isolates were resistant for methicillin and that all S.aureus isolates have not Endothelin receptor Type B . خلفية الدراسة: مستحضرات التجميل (الماكياج) هي تستعمل لتحسين المظهر و الرائحة للجسم و ان العديد من مستحضرات التجميل صممت لكي توضع على الوجه او الشعرو تعتبر مستحضرات التجميل مادة أساسية لنمو الاحياء المجهرية لاحتوائها على مواد مغذية تسهل نمو الاحياء المجهرية . اهداف الدراسة: هدفت هذه الدراسة الى تشخيص بكتريا Staphylococcus aureus بأستخدام جين 16srRNA و الكشف عن جينات المقاومة mes A, etb. المرضى والطرائق: شملت الدراسة 100 عينة من مستحضرات التجميل تضمنت (المسحوق المضغوط و كريم الاساس و احمر الشفاه و الماسكارا) وتم عزل بكتريا Staphylococcus aureus عن طريق اخذ 1غم من العينة و اجراء التخافيف باستعمال وسط مرق الصويا و من ثم زرعها على وسط اكار الصويا و تشخيصها و التحري عن جينات الضراوة فيها بأستخدام تقنية تفاعل البلمرة المتسلسل. النتائج: تم عزل 35 عزلة تعود لبكتريا Staphylococcus aureus . و قد تم تشخيص 4 عزلات من هذه البكتريا جينيا بواسطة جين 16srRNA و كذلك تم التحري عن جينات الضراوة mec A و etb ل 3 عزلات بأستخدام تقنية التفاعل المتسلسل PCR Polymerase Chain Reaction, كانت نتائج التشخيص الجيني ل 4 عزلات S.aureus بواسطة جين 16srRNAتشير الى إن جميع العزلات كانت موجبة وكذلك بينت نتائج التحري عن جينات المقاومة mecA و etb الخاصة ببكتريا S.aureus إن جميع عزلات S.aureus البالغ عددها 3 عزلات جميعها حاوية على جين mecA واعتمادا على ظهور حزمة بحجم 300bp زوج قاعدي في هلام الاكاروز,بينماكانت جميع عزلات S.aureus كانت غير حاوية على جين etb . الاستنتاجات : جميع عزلات S.aureus مقاومة للمثيسيلين بينما كانت جميع عزلات بكتريا S.aureus غير حاوية على مستقبلات Endothelin نوع B .


Article
Study of anemia types in the blood parameters among children of Baqubah city
دراسة أنواع فقر الدم في المعايير الدموية بين اطفال مدينة بعقوبة

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Anemia is the most common condition in blood diseases, is caused by a decrease in hemoglobin concentration on normal level . Objective:To the increased prevalence of anemia among children and women and The Purpose of recognize the types of anemia among children in Ba'qubah and How to diagnose and reduce the prevalence of anemia among children. Patients and Methods: This study was conducted in the Al-Batoul pediatric Hospital of Diyala Health Department for the duration of the first of October and ends on the 31st of December of the year 2016 , which collect 383 ( 212 male 55% , 171 female 45% ) blood samples of children sick Anemic ( Hemoglobin levels less than 11.0 g/DL) with age range between 1-15 years , with 2.5 cm 3 venous blood into a tube containing (EDTA) Ethylene diamine tetra acetic acid for blood picture, adopting the mean corpuscular volume (MCV) in classification anemia MCV < 80 fl , MCV = 80-100 fl , MCV > 100 fl, as a bloody tinge to help with microscopy . Results: The results of the current study showed that most anemic patients samples was of mean corpuscular volume for less 80fl, represented by iron deficiency anemia by 45.69% and Thalassemia by 38.12% . While the mean corpuscular volume range between MCV = 80-100 fl ratio 13.05% spread on the sickle by 4.96% and Spherocytosis anemia by 8.09 %, while the mean corpuscular volume for more than 100 fl at ratio low 3.13% and represented by vitamin B12 anemia, which showed the latter strongest decrease in numbers of red blood cells and hemoglobin level, And this decrease in numbers of red blood cells and hemoglobin level was strongest in the Thalassemia and sickle cell anemia, compared by iron deficiency anemia, and Spherocytosis anemia , while decrease mean corpuscular hemoglobin in iron deficiency anemia and Thalassemia and increase in Vitamin B12 deficiency anemia. As the study indicated that the numbers of white blood cells exceeded the normal in patients with Thalassemia and vitamin B12 deficiency anemia . Conclusion:The present study concludes that there is strongest decrease in numbers of red blood cells and hemoglobin in patients with hemolytic anemia and lack vitamin B12 with very high numbers of white blood cells. خلفية الدراسة: فقر الدم هو الحالة المرضية الأكثر شيوعا في أمراض الدم ، وهو حالة تحدث بسبب انخفاض في تركيز الهيموغلوبين عن المستوى الطبيعي . اهداف الدراسة: هدفت هذه الدراسة الى التعرف على انواع فقر الدم بين اطفال مدينة بعقوبة وكيفية تشخيصها والتقليل من انتشار فقر الدم بين الاطفال . المرضى والطرائق: اجريت هذه الدراسة في مستشفى البتول للولادة والاطفال التابعة لدائرة صحة ديالى للمدة من الاول من تشرين الاول ولغاية الحادي والثلاثون من كانون الاول لعام 2016 ، تم من خلالها جمع 383 ( 212 ذكور بنسبة 55% ، 171 إناث بنسبة 45% ) عينة دم لأطفال مصابون بفقر الدم ( مستويات الهيموغلوبين اقل من 11.0 غم / ديسيلتر ) بعمر يتراوح بين 1-15 سنة ، وبواقع 2.5 سم3 دم وريدي في أنبوبة تحتوي على(EDTA) Ethylene diamine tetra acetic acid لأجراء صورة الدم ، واعتماد متوسط حجم كــرية الـدم الحمراء (MCV) في تصنيف فقر الدم MCV < 80 fl ، MCV = 80-100 fl ، MCV > 100 fl ، كما تم عمل مسحة دموية للمساعدة في التشخيص المجهري . النتائج: أظهرت نتائج الدراسة الحالية ان معظم عينات مرضى فقر الدم كان لمتوسط حجم الكرية لأقل من fl80 ، وممثلة بفقر دم عوز الحديد بنسبة 45.69% وفقر دم البحر الابيض المتوسط بنسبة38.12 % . في حين شكل متوسط حجم الكرية المتراوح بين MCV = 80-100 fl نسبة 13.05% موزعة على فقر الدم المنجلي بنسبة 4.96% وفقر دم تكور الكريات الحمر بنسبة 8.09% ، بينما حصل متوسط حجم الكرية لأكثر منfl 100 على اقل النسب 3.13% وتمثل بفقر دم نقص فيتامين B12 ، والذي اظهر هذا الاخير نقصاً شديداً في اعداد خلايا الدم الحمراء ، و مستوى الهيموغلوبين ، وهذا الانخفاض في اعداد خلايا الدم الحمراء ومستوى الهيموغلوبين كان على اشده في فقر الدم البحر الابيض المتوسط وفقر الدم المنجلي ، مقارنة بفقر دم عوز الحديد وتكور الكريات الحمر ، في حين انخفض متوسط هيموغلوبين الكرية في فقر دم عوز الحديد وفقر دم البحر الابيض المتوسط وارتفع في فقر دم نقص فيتامين B12 . كما اشارت الدراسة الى ان اعداد خلايا الدم البيضاء تجاوزت معدلاتها الطبيعية في فقر دم البحر الابيض المتوسط وفقر دم نقص فيتامين B12 . الاستنتاجات : يستنتج من الدراسة الحالية ان هناك انخفاض حاد في اعداد خلايا الدم الحمراء وكمية الهيموغلوبين لدى مرضى فقر الدم الانحلالي وفقر دم نقص فيتامين B12 مع ارتفاع شديد في اعداد خلايا الدم البيضاء .


Article
Evaluation of Interleukin 6 and high sensitive C-reactive protein in relation with Body Mass Index
تقييم علاقة الانترلوكين 6 والبروتين C التفاعلي عالية الحساسية مع مؤشر كتلة الجسم

Loading...
Loading...
Abstract

Background:Obesity is one of the largest public health problem worldwide. It is a multi-factorial chronic disease that increases mortality and the prevalence of heart-related diseases. Adipose tissue secretes large numbers of peptides that resemble cytokines. Interleukin 6 )IL-6( is one of those peptides that are released by adipose tissue. One of the major function of IL-6 is sending signal to liver to secrete C-reactive protein (CRP). Objective:To study the relationship between obesity and inflammation by: estimation of high sensitive C-reactive protein (hsCRP) and IL-6 concentrations in participants sera in relation with different body mass indices (BMI). Patients and Methods: This cross-sectional study was performed through the period of 3 months and 90 participants with the average range of age 25-40 years old were included, they were categorized into three groups ( 30 with BMI less than 25, 30 with BMI ranged between 25-29.9 and 30 with BMI more than 30). Results:The concentrations mean of hsCRP was significantly elevated among the three studied groups as a result of BMI increasing (0.945 mg/L, 1.694mg/L and 2.521mg/L respectively). There was a significant increasing in the mean of IL-6 in relation with increased BMI in all included groups (1.084mg/L, 1.802mg/L and 3.531 mg/L respectively). Linear correlation between the concentrations means of hsCRP and IL-6 were found in all studied groups. Conclusion:This study demonstrated a significant relationship between obesity and inflammatory marker (IL6 and hsCRP) . خلفية الدراسة: تعتبر السمنة من اهم المشاكل الصحية الاجتماعية المنتشرة في جميع أنحاء العالم، وخاصة في البلدان الصناعية. وهو مرض مزمن متعدد العوامل يزيد من معدل الوفيات وانتشار الأمراض المرتبطة بالقلب. تفرز الأنسجة الدهنية أعدادا كبيرة من الببتيدات التي تشبه المدورات الخلوية . IL-6 هي واحدة من تلك الببتيدات التي يتم تحريرها من الأنسجة الدهنية. احد الوضائف الرئيسية لـ IL-6 هي إرسال إشارة إلى الكبد لإفراز CRP. اهداف الدراسة: هدفت هذه الدراسة الى معرفة العلاقة بين السمنة والالتهاب من خلال تقدير قيم تراكيز hsCRPوIL-6 في مصول المتبرعين وفقا لقيم كتلة الجسم BMI . المرضى والطرائق : استمرت الدراسة لمدة 3 اشهر واشتملت على 90 متبرع تراوحت اعمارهم 25-50 سنة وصنفوا الى 3 مجاميع حسب مقياس كتلة الجسم BMI : BMI<25 و BMIيتراوح بين 25-29.9 و 30 BMI≥. النتائج: اظهرت النتائج ارتفاعا معنويا في معدلات قيم تراكيز hsCRP في المجاميع الثلاثة بارتفاع قيم مقياس كتلة الجسم (0.94 mg/L و 1.694 mg/L و2.521 mg/L ) على التوالي ايضا ارتفعت معدلات IL-6 معنويا وفقيا لازدياد مقياس كتلة الجسم في المجاميع الثلاث ( mg/L 1.084 و 1.802 mg/L و 531 mg/L )على التوالي . اظهرت الدراسة وجود ارتباط خطي بين قيم hsCRPوIL-6. الاستنتاجات : توصلت هذه الدراسة الى وجود ترابط معوني بين السمنة والالتهاب.


Article
Effect of extraction Alkaloids from Zephyranthes candida induces cell death through destruction microtubules in (China hamster cell line)
تأثير استخراج القلويدات من مبيضات الزيفيرانتس التي تحث على موت الخلايا عن طريق تدمير النبيبات الدقيقة في ( خلية الهامستر الصيني )

Loading...
Loading...
Abstract

Background: In eukaryotic cells the cytoskeleton network consists of three major structural elements, microtubules, microfilament,and intermediate filaments. Tubulin is the basic protein of the MTs, molecules of tubulin arranged in dimmers consisting of two forms, α- tubulin and β-tubulin. They are continuously changeable structures.Taxanes and vinca alkaloids are inhibitors MTC that destabilize microtubules, there by suppressing their dynamics which required for proper mitotic function and effectively blocking cell regulation progression resulting in cell death. Objective: To evaluate the capability of alkaloids taken away from leaves of Zephyranthes candidato divert the MTC network of (CHO), which is an aggressive metastasis cell line. Patients and Methods: In our experiments we used the mouse CHO cell line. This cell line was obtained from the Department of Biology,Faculty of Medicine, Wuhan University, China. The cells were grown in Dulbecco’s Minimal Essential Medium (DMEM) (PAA Laboratories GmbH, Linz, Austria), supplemented with 10% fetal bovine serum, 2 mM glutamine, 100 Uml–1 penicillin, and 100 μg ml–1 streptomycin (PAA Laboratories, Austria) in a humidified atmosphere of 95 % air and 5 % CO2 at 37 °C.Zephyranthes candida crude alkaloid extract treated cells were cultivated over microscopic cover slips, washed three Times for 4 min with PBS (pH 6.9) and fixed by 3% paraformaldehydein PBS. The ability of alkaloid extract to inhibit CHO tumor cells growth in vivo was assessed; forty mice were injected subcutaneouslyin the right dorsal with this tumor cells, after the tumor developed to 8-1 mm2, and eliminating the animalsthat did not develop tumors, the animals were divided to three groups each one with ten individuals. Results: The extractor was capable of divert the MTC of the cells below realization after 1hr of in sinuation in a focus as little as possible 20 μg/ml. while DAPI staining used, the cells death was not check in this focus and time. The cell death have been spotted when the focus of the alkaloid reproducer raised up to 80 and 100 μg/ml through the aforesaid exposure time. The cells were able to improving there native MTC contraction after 12 hr of the alkaloid deletion. The excerpt focus of 1mg/Kg/Bw competently prevent CHO cell line cancer development in vivo to 97.14% after 3 weeks therapy contrast to natural control. Conclusion: The invasive species H22 cells offer changesin the preparation of their MTC at a focus of Zephyranthes candida leaf alkaloids excerpt as low as 20 μg/ml focus after 1hr of exposuretime. خلفية الدراسة: تتكون خلايا الهيكل الخلوي في الخلايا حقيقية النواة من ثلاثة عناصر هيكلية رئيسية واانبيبات الدقيقة، وخيط، وخيط متوسط . التوبولين هو البروتين الأساسي لل MTs ، تكون جزيئات التوبولين مرتبة في المخفتات و تتكون من نوعين ، تويولين أ- وتويولين ب . فهي هياكل متغيرة باستمرار. تاكسانس وقلويات فينكا هي مثبطات MTC التي تزعزع استقرار النبيبات الدقيقة عن طريق تثبيط ديناميكيتها التي تتطلب وظيفة الانقسام السليمة وفعالية منع تنظيم الخلية مما يؤدي إلى موت الخلية . اهداف الدراسة: هدفت هذه الدراسة الى تقييم قدرة القلويدات المأخوذة من أوراق zephyranthes candidato شبكة MTC) ) من (CHO)، وهي عبارة عن خط خلية ثانوي للورم خبيث. المرضى والطرائق: استخدمنا في تجاربنا فأرة ,CHOوقد تم الحصول عليها من قسم الطب، جامعةالصين. تمتلك الخلية في Dulbecco Essential Medium (DMEM) Laboratories GmbH، 100) Austria) ، مع 10٪ من مصل بقري جنيني ، 2 ملغم الجلوتامين ، ل %95 (مختبرات PAA ، النمسا) في جو مرطب يزرع فوق ثاني أكسيد الكربون في 37م Zephyranthes candida القلويد الخام حيث يتم معالجة الخلايا بالمستخلص 3٪ فوق غطاء الشريحة المجهرية ، وغسل ثلاثة مرات لمدة 4 دقائق مع PBS (pH 6.9) وتم تقييم قدرة مستخلص القلويات على تثبيط نمو خلايا الورم CHO في الجسم الحي , تم حقن أربعين فأر تحت الحقبة الظهرية اليمنى بهذه الخلايا الورمية ، بعد تطور الورم إلى 8-1 مم 2 ، والقضاء على الحيوانات التي لم تطور الأورام ، تم تقسيم الحيوانات إلى ثلاث مجموعات كل واحدة مع عشرة أفراد. النتائج: كان المستخرج قادرة على تحويل MTC من الخلايا بعد ساعة واحدة ولا يوجد خطأ في التركيز و باقل قدر ممكن يصل 20 مل في حين تستخدم DAPI في التلطيخ، كان موت الخلايا يتحقق في تركيز واوقات معينة . وقد تم رصد موت الخلية عندما يصل تركيز مولد قلويدات إلى 80 و 100 Hg / ml في الوقت المذكور أعلاه. كانت الخلايا قادرة على تطوير انكماش MTC بعد 12 ساعة من حذف القلويد. التركيز المقتطف من 1mg / Kg Bw بشكل فعال في منع تطور سرطان خلايا خط CHO في الجسم الحي إلى 97.14 ٪ بعد علاج لمدة 3 أسابيع على النقيض من السيطرة الطبيعية. الاستنتاجات : تقديم التغييرات في خلايا H22 للأنواع الغازية في إعداد MTC الخاصة بهم و انخفاض تركيز اZephyranthes الذي يصل إلى 20 ميكروغرام / مل بعد 1 ساعة من زمن التعرض .


Article
Role of Caspase -3 and Total Antioxidant Capacity (TAC) in Idiopathic Infertile Male
دور أنزيم الكاسبيز- 3 و مجموع القدرة المضادة للأكسدة في عقم الرجال مجهول السبب

Loading...
Loading...
Abstract

Sperm differentiation during spermatogenesis is highly regulated by different caspases and oxidant-antioxidant mechanisms. Objective: To assess the levels of the caspase -3 and total antioxidant capacity (TAC) in seminal plasma and evaluate its role in the pathogenesis of idiopathic infertile male in comparison with healthy individuals. Patients and Methods: Seminal fluids were collected from seventy males with idiopathic infertility and twenty male with proven fertility and were analyzed for the level of caspase -3 and TAC in seminal fluid and their correlation with seminal fluid quality parameters. Results: The results revealed that men with idiopathic infertility have significantly higher level of caspase-3 activity. Seminal TAC levels were significantly lower in those with idiopathic infertility compared with fertile men. A negative correlation was noticed between sperm quality parameters and TAC levels in idiopathic infertile men. Conclusion: Increased apoptotic index and decreased TAC activity are two important markers in idiopathic male infertility. خلفية الدراسة: عملية تصنيع الحيوانات المنوية هي عملية منظمة بإحكام بواسطة انزيمات الكاسبيز المتعددة وكذلك مجموع القدرة المضادة للأكسدة . اهداف الدراسة: هدفت هذه الدراسة الى تقدير مستويات انزيم كاسبيز - 3 و مجموع القدرة المضادة للأكسدة في بلازما السائل المنوي وتقييم دوره في عقم الرجال مجهول السبب بالمقارنة مع الأفراد الأصحاء كمجموعة ضابطة. المرضى والطرائق: تم جمع السوائل المنوي من سبعين من الرجال العقيمين مجهولي السبب وعشرين من الرجال الخصبين , حيث تم اجراء فحص السائل المنوي لكلا المجموعتين ومن ثم قياس مستوى انزيم كاسبيز - 3 و مجموع القدرة المضادة للأكسدة في بلازما السائل المنوي ومقارنة هاتين المعلمتين ومدى ارتباطهما مع معلمات السائل المنوي. النتائج: أظهرت النتائج الى أن الرجال الذين يعانون من العقم مجهول السبب لديهم مستوى عالي من انزيم الكاسبيز-3 بالمقارنة مع الرجال الخصبين كمجموعة ضابطة. كذلك كان مستوى مجموع القدرة المضادة للأكسدة في بلازما السائل المنوي أقل بكثير في الرجال الذين يعانون من العقم مجهول السبب بالمقارنة مع الرجال الخصبين , حيث لوحظ وجود ارتباط سلبي بين معلمات جودة السائل المنوي و مستوى مجموع القدرة المضادة للأكسدة في الرجال المصابين بالعقم مجهول السبب . الاستنتاجات : زيادة مؤشر موت الخلايا المبرمج ونقص مجموع القدرة المضادة للأكسدة هما علامات هامة في العقم مجهول السبب عند الرجال .


Article
Isolation and Purification of metalloprotease produced by Aeromonas hydrophila
عزل وتنقية انزيم البروتييز المعدني المنتج بواسطة بكتريا Aeromonas hydrophila

Loading...
Loading...
Abstract

Background: The bacteria Aeromonas hydrophila was isolated from clinical specimens responsible of causing diarrhea in children and adults. Objective:To purify metalloprotease enzyme produced by Aeromonas hydrophila. Patients and Methods: This study involved 150 stool samples collected from patients suffering from diarrhea. Results: Eight isolate of Aeromonas hydrophila was detected and metalloprotease was purified with 11.06 U/ml of enzyme activity. Conclusion: The bacteria have ability to produce metalloprotease and enzyme was fully purified in three steps of purification. خلفية الدراسة: بكتريا Aeromonas hydrophila التي تم عزلها من عينات سريرية مسؤولة عن التسبب بحالات الاسهال عند الاطفال والبالغين. اهداف الدراسة: هدفت هذه الدراسة الى تنقية انزيم البروتييز المعدني المنتج بواسطة بكتريا Aeromonas hydrophila المرضى والطرائق: هذه دراسة شملت 150 عينة خروج جمعت من مرضى يعانون من الاسهال. النتائج: أظهرت الدراسة أن ثمانية عزلات شخصت كبكتريا Aeromonas hydrophila و انزيم البروتييز المعدني تم تنقيتة مع 11.06 U/ml من فعالية الانزيم . الاستنتاجات : البكتريا تملك القدرة علة انتاج انزيم البروتييز المعدني و الانزيم تم تنقيتة بصورة تامة بثلاث خطوات تنقية.


Article
Immunohistochemical Expression of Antioxidant Enzyme PRDX6 in Oral Squamous Cell Carcinoma In Relation to Clinicopathological Parameters
التعبير المناعي للانزيم المضاد للاكسدة PRDX6 في سرطان الخلايا الحرشفية الفموية فيما يتعلق بالبارامترات الالكلينيكية

Loading...
Loading...
Abstract

Background:The PRDX6 antioxidant family is important in the protection of cells against oxidants in humans. It is encoded by the PRDX6 gene. Peroxiredoxin 6 antioxidant enzyme (PRDX 6) has been reported in several cancers. However, the function of PRDX 6 in oral squamous cell carcinoma (OSCC),is far from being understood. Objective:To normal corresponding oral mucosa in relation to clinicopathological parameters. Patients and Methods: This study included 40 formalin-fixed, paraffin-embedded tissue blocks of primary OSCC cases and fifteen normal oral mucosa samples. Demographic data, clinical staging and histopathological grading were obtained. Immunohistochemically staining anti PRDX 6 antibody was done to illustrate its subcellular localization in normal and malignant cells. Results: Females were affected more than males and the tongue was the most common site involved. PRDX 6 expression was high in OSCC than normal (p=0.001) with mean±Sd (60±18.8) (23±9.8). Significant correlations were found with tumor size, lymph node and tumor stage (p=0.008, p=0.012, p=0.011 respectively) . Whereas no relation was observed concerning age, gender and tumor site. Conclusion: Significant correlation of PRXD 6 anti oxidant enzyme expression with tumor size, lymph node involvement and clinical staging, suggesting its role in oral squamous cell carcinoma progression. خلفية الدراسة: ان مضاد الاكسدة بروتين البيروكسيريدوكسين ٦ مهم في حماية الخلايا ضد المؤكسدات في الخلايا . ان الجين المسؤول عنه هو البيروكسيريدوكسين ٦ جين . تم الكشف عنه في العديد من السرطانات . بالرغم من ذلك ان مهمه البيروكسيريدوكسين ٦ في السرطان الحرشفي للفم لم يتم تفسيره بصورة كاملة . اهداف الدراسة: هدفت هذه الدراسة الى التعرف على التعبير الكيميائي المناعي للبيروكسيريدوكسين ٦ في سرطان الفم الحرشفي والنسيج الطلائي الطبيعي السليم المناظر ومقارنته مع الخصائص المرضية السريرية للمرض . المرضى والطرائق: اربعون حاله من مرض سرطان الفم الحرشفي وخمس عشر حالة طبيعية تم استخدامها في البحث. المعلومات الخاصه لكل حاله ومرحلة المرض والتشخيص المرضي له تم تاكيدها . صبغة البيروكسيريدوكسين ٦ المناعيه تم عملها للحالات لمعرفه موقع النووي للبروتين في كل النماذج . النتائج: النساء في هذه الدراسه اكثر من الرجال مع ان اللسان هو الاكثر حدوثا . البيروكسيريدوكسين ٦ اكثر تعبيرا في السرطان من النسيج الطبيعي (p=0.001) مع معدل وانحراف معياري (60±18.8) (23±9.8) . تم ايجاد علاقة احصائية مع حجم الورم والغدد اللمفاوية ومرحلة الورم (p=0.008, p=0.012, p=0.011) بالتتابع .لم يتم الحصول على علاقة مع العمر والجنس مع المكان الخاص بالورم . الاستنتاجات تم ايجاد علاقة احصائية للبيروكسيريدوكسين ٦ المضاد للاكسدة مع حجم الورم والعقد اللمفاوية التي تم اختراقها بالورم مع المرحلة السريرية ، حيث ان دور البروتين في سرطان الفم الحرشفي مهم من الناحية التقدمية


Article
Evaluation Of the Immunopatho Role Of Interleukins IL17, IL21,and CD4+,CD8+ T cells In Patients With Type 1 Diabetes In The City of Baquba
تقييم الدور المناعي لل CD4+ ,IL-21 ,IL-17, CD8+ في مرضى داء السكري النمط الاول في مدينة بعقوبة

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Diabetes Mellitus (DM) is a heterogeneous group of high blood sugar hyperglycemia and produces insulin, insulin action , or both. Diabetes is caused by the inability of beta cells in the pancreas. The production of these insulin cells is little or no. This is known as type 1 mellitus diabetes (Insulin-dependent T1DM) Insulin-dependent diabetes mellitus. Objective:To evaluate the immune role of some of the immunological indicators of patients with type 1 diabetes by identifying the IL17 and IL21 concentrations, also The CD4 + and CD8 + T cells were identified by the Sandwich ELISA test. Patients and Methods: Blood samples were collected from 70 patients with type 1 diabetes (diabetes mellitus type 1) after diagnosis and 20 samples of healthy people were collected as a control group, an the study has been done during the period between October 2016 and May 2017. Results: The results of IL17 level showed a decrease of IL17 in patients with type 1 diabetes 114.31 ± 103.78 pg / ml compared to control group126.54±81.48pg / ml with no statistically significant difference (p> 0.05),and the results of IL21 level showed an crease of IL-21 in patients with type 1 diabetes , 209.40 ± 294.78 pg / ml compared with healthy 189.54 ± 274.82 pg / ml with no significant difference.The results showed a decrease in the concentration of CD4 + T cells in the group of patients 5.18±4.59 pg / ml compared to the healthy group whose concentration level was 5.52 ± 3.47 pg / ml.Also the results showed a high concentration of CD8+toxic T cells in the group of patients as it was 5.54 ± 7.39 pg / ml compared to the healthy group. The concentration of toxic T cells was 3.74 ± 3.57 pg / ml. There was no significant difference between the study groups for CD4 + and CD8 +. Conclusion: A number of pro-inflammatory cytokines (IL17) and inflammatory cytokines (IL21) as well as cellular immunity of CD4+ and CD8+have an important role in the development of type 1 diabetes in children and affect the immune response in the body through immunodeficiency. خلفية الدراسة: أُجريت هذه الدراسة في وحدة السكري والتي كانت ضمن أستشارية مستشفى البتول للولادة والاطفال في مدينة بعقوبة خلال المدة من17/10/2016 م الى 17/5/2017 م. اهداف الدراسة: هدفت هذه الى تقييم الدور المناعي الاِمراضي لبعض المؤشرات المناعية للمرضى المصابين بداء السكري النمط الاول عن طريق تحديد تراكيز البين الأبيضاضي السابع عشر (17-IL) , والبين الابيضاضي الحادي والعشرين (( IL-21 , و أيضاﹰ تم قياس مستوى جزيئات (CD4+) وكذلك (CD8+) الذائبة والتي من خلالها تم الاستدلال على مستوى الخلايا التائية المساعدة T-helper cells والخلايا التائية السُمية T-cytoxic cellsحيث تم تحديدها كمياً بأستخدام اختبار الادمصاص للأضداد المناعية المرتبط بالأنزيم Sandwich ELISA test. المرضى والطرائق: تم جمع 70 عينة دم من مرضى السكري النمط الاول ( Diabetes mellitus type 1) بعد التشخيص من قبل الطبيب الأخصائي في وحدة السكري في استشارية مستشفى البتول للولادة والاطفال, بحسب المعايير المعتمدة من قبل منظمة الصحة العالمية لتشخيص مرضى السكري النوع الاول وتم أخذ 20 عينة دم من أشخاص أصحاء ظاهرياﹰ تم أعتمادها كمجموعة سيطرة. النتائج: تم تحديد مستوى تركيز الحركيات الخلوية التي تم قياسها في هذه الدراسة حيث اظهرت النتائج بالنسبة لمستوى تركيز البين الابيضاضي السابع عشر IL-17 انخفاضاً لدى المرضى المصابين بداء السكر من النوع الاول 103.78) ± 114.31 ) pg/ml مقارنة بمجموعة السيطرة ( 81.48 ±126.54 ) pg/ml مع عدم وجود فرق معنوي ذو دلالة احصائية.كما أوضحت النتائج أرتفاعاً في مستوى تركيز البين ابيضاضي الحادي والعشرون IL-21 لدى مجموعة المرضى (78294.± (209.40 pg/ml مقارنة بمجموعة الأصحاء ( 274.82 ±(189.54 pg/ml مع عدم وجود فرق معنوي. تم دراسة تأثير مستوى جزيئات الخلايا التائية المساعدة والسمية الذائبة والتي لها دور كبير في مرض السكري النوع الاول ( Diabetes mellitus type 1) حيث اوضحت النتائج انخفاضاً في مستوى تركيز جزيئات الخلايا التائية المساعدة الذائبة CD4+ وكان تركيزها اقل في مجموعة المرضى اذ بلغ 4.59) ±(5.18 pg/ml مقارنة بمجموعة الاصحاء التي كان مستوى تركيزها اعلى 3.47) ±5.52( pg/ml مع عدم وجود فرق معنوي ذو دلالة احصائية. الاستنتاجات: بالنسبة لمستوى تركيز جزيئات الخلايا التائية السمية الذائبة CD8+ اظهرت النتائج ارتفاع مستوى تركيزها في مجموعة المرضى اذ كان 7.39)± 5.54) pg/ml مقارنة بمجموعة الاصحاء اذ كان مستوى تركيز جزيئات الخلايا التائية السمية الذائبة (573. ± 743.) pg/ml ولا يوجد اي فرق معنوي بين مجموعتي الدراسة.


Article
Index of Myocardial Performance risk assessment by Ultrasound Waves of patients with high blood pressure
تقييم اداء مؤشر عضة القلب بواسطة الموجات فوق الصوتية للمرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم

Loading...
Loading...
Abstract

Background: It is well known that hypertension results in cardiac overload. This overload is more profound on the left ventricle were systolic high pressure is present resulting in stiff LV. Objective:To evaluate the index of myocardial performance and stiffness index in patient with hypertension. Patients and Methods: This study enrolled 105 hypertensive patients and 60 control subjects .Patients with hypertension having an average BP ≥ 140/90 mmHg. From application of pulse wave echocardiography, the followings parameter are measured: Isovolumetric time of relaxation (IVRT), Isovolumetric time of contraction(IVCT) and time of Ejection (ET) to calculate Myocardial Performance Index (MPI). Results: The results showed that in hypertensive patients the isovolumetric contraction and relaxation time were increased while the ejection time was decreased, so increasing the index of myocardial performance (IMP) obtained as an indicator for all age groups. Conclusion: The myocardial performance index increases with increased hardness coefficient of the cardiac ventricular. خلفية الدراسة: من المعروف جيدا لن زيادة الاستجابة يؤدي الى زيادة حمل القلب هذة الزيادة اكثر عمقاً في البطين الايسر حيث الضغط العالي الانقباضي موجود ممايؤدي الى توتر شديد. اهداف الدراسة: هدفت هذه الدراسة الى تقييم اداء مؤشر عضلة القلب وبيان التاثير بينه وبين معامل صلابة البطين القلبي. المرضى والطرائق: هذه دراسة هذه الدراسة شملت 105 مرضى ارتفاع ضغط الدم و 60 أصحاء. المرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم وجود BP العادي≥ 90/140 ملم زئبق. بسبب صلابة عضلة القلب، تم تقسيم مجتمع الدراسة إلى ثلاث فئات كل فئة تشمل فئة عمرية واحدة. النتائج: وأظهرت الدراسة ان مؤشر عضلة القلب يزداد الانكماش والاسرخاء في نفس الوقت حيث تم تقليل الوقت من حيث زيادة مؤشر عضلة القلب تم الحصول عليها كمؤشر لجميع الفئات العمرية. الاستنتاجات : وأظهرت الدراسة ان مؤشر عضلة القلب يزداد بزيادة معامل صلابة البطين القلبي في المرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم .


Article
Identification of salmonella typhi by serological and molecular tests isolated from blood
تشخيص السالمونيلا تايفي عن طريق الاختبارات السيرولوجية والجزيئية المعزولة من الدم

Loading...
Loading...
Abstract

Background:Salmonella Typhoid Diagnosis by Widal Test and Polymerase Chain Reaction (PCR). Objective:To study the Isolation and diagnosis of Salmonella typhi,diagnosis of the use of the widal test , diagnosis of Salmonella typhi) using PCR technique and Detection of Salmonella typhi. Patients and Methods:The study included the collection of 120 blood samples, with 59.16% (71) and female patients (40.83%), 49 years of age (60-1 years), 24.16% of patients in hospital and 75.83% Patients who are not in hospital. Results:The samples were initially identified using the Widal test as a traditional method of diagnosis and the rate was 75 positive and 45 negative, 20 blood samples were isolated from the suspected disease with typhoid fever, and the diagnosis of bacterial isolates was 17 Widal test (85% (P> 0.01) The isolates studied under the Polymerase Chain Reaction were detected as carriers of the Flic gene and 16.7%. Based on the emergence of a 599 bp package, a base pair of Nasted PCR was the size of 360bp base pair in the gel A significant difference was found (P> 0.01). Conclusion:Serological methods have been shown to be less effective in laboratory diagnosis to diagnose typhoid fever. The molecular diagnosis of PCR can be relied upon as a more accurate diagnosis of typhoid fever infection than the bacterial isolates that own a Flic gene. خلفية الدراسة: تشخيص السالمونيلا تايفي بواسطة (Widal test and Polymerase Chain Reaction (PCR. اهداف الدراسة: هدفت هذه الدراسة الى عزل وتشخيص السالمونيلا تايفي (Salmonella typhi), تشخيص الإصابة باستخدام فحص الويدال (widal test), تشخيص (Salmonella typhi) باستخدام تقنية PCR و الكشف عن جين flic)) لجرثومة ( Salmonella typhi ). المرضى والطرائق: تضمنت الدراسة جمع 120 عينة دم إذ شكلت نسبة إصابة الذكور59.16% (71) ومرضى الإناث 40.83%(49) , وتراوحت أعمارهم 60-1)) سنة ، (24,16%) من مرضى راقدين في المستشفى و(75.83%) مرضى غير راقدين في المستشفى . النتائج: شخصت العينات مبدئيا باستعمال فحص الويدال Widal testبوصفه طريقة تقليدية للتشخيص وكانت النسبة 75 موجبة و45 سالبة، تم عزل 20عينة دم من المرض المشكوك باصابتهم بالحمى التيفوئيدية. وبلغت نسبة تشخيص عزلات الجرثومية الحمى التيفوئيدية باستخدام17 (Widal test) (85%) أعطيت نتيجة موجبة للسالمونيلا عند مستوى دلالة (P>0.01) . وقد تم الكشف عن العزلات المرضية قيد الدراسة باستخدام التشخيص الجزيئي Polymerase Chain Reactionأنها حاملة للجين Flic gene وبنسبة16.7%.اعتمادا على ظهور حزمة بحجم599bp زوج قاعدي إما النستد Nasted PCR فكانت بحجم 360bpزوج قاعدي في هلام الاكاروز وتبين وجود فرق معنوي إحصائي (P>0.01). الاستنتاجات : أظهرت الطرق السيرولوجية كفحص ويدال (Widal test) أقل كفاءة في التشخيص المختبري لتشخيص الإصابة بالحمى التيفوئيدية. يمكن الاعتماد على التشخيص الجزيئي PCR باعتباره التشخيص الأدق في تحديد الإصابة بالحمى التيفوئيدية من العزلات البكترية التي تملك جين Flic.


Article
Brain Tumors Classification by Using Gray Level Co-occurrence Matrix, Genetic Algorithm and Probabilistic Neural Network
تصنيف أورام الدماغ باستخدام GLCM، ألخوارزمية ألوراثية و الشبكة ألعصبية ألاحتمالية

Loading...
Loading...
Abstract

Background:Brain tumors classification by MRI (Magnetic Resonance Imaging) is important in medical diagnosis because it provides information associated with anatomical structures as well as potential abnormal tissues necessary for treatment planning and patient's case follow-up. There are a number of techniques for medical image classification. In this paper brain tumors detection and classification system are developed into seven tumors types. The image processing techniques such as preprocessing by using a mean filter and feature extraction have been implemented for the detection of a brain tumor in the MRI images. In this paper, extraction of texture features using GLCM (Gray Level Co-occurrence Matrix). We used Probabilistic Neural Network Algorithm (PNNA) for image classification technique based on Genetic Algorithm (GA) and K-Nearest Neighbor (K-NN) classifier for feature selection is proposed in this paper. Objective: MRI brain tumors detection and classification system by using GA and PNN which able to diagnose different types of tumors in human brain. Patients and Methods: Medical image techniques are used to imaging the internal structures of the human body for medical diagnosis. Image processing is an effective field of research in the medical field. MRI dataset, obtained from the Atlas Website of Harvard University. Results: Brain Tumors are classified by using the genetic algorithm where the total number of features (20 features) has been reduced to 10 features as the strongest features in the classification. Conclusion: MRI brain image is one of the best methods in brain tumor detection and classification, by observing only MRI images the specialists are unable to keep up with diagnosing. Hence, the computer-based diagnosis is necessary for the correct brain tumor classification. خلفية الدراسة: تصنيف أورام الدماغ للرنين المغناطيسي (التصوير بالرنين المغناطيسي) أمر مهم في التشخيص الطبي لأنه يوفر المعلومات المرتبطة بالهياكل التشريحية وكذلك الأنسجة الطبيعية المحتملة اللازمة لتخطيط العلاج و متابعه حاله المريض. يوجد عدد من التقنيات لتصنيف الصور الطبية. في هذا البحث يتم تطوير نظام الكشف عن أورام الدماغ وتصنيفها إلى سبعه أنواع من الأورام. وقد تم تنفيذ تقنيات معالجه الصور مثل Preprocessing باستخدام Mean Filter و Feature Extraction للكشف عن أورام في الدماغ في صور الرنين المغناطيسي. في هذا البحث، يتم استخراج Texture Features باستخدام GLCM. لقد استخدمنا خوارزميه الشبكة العصبية الاحتمالية (PNN) لتقنية تصنيف الصور علي أساس الخوارزمية الوراثية (GA) و المصنف أقرب جار (k-NN) لاختيار الميزة المقترحة في هذا البحث. اهداف الدراسة: هدفت هذه الدراسة الى التعرف على نظام كشف وتصنيف صور الرنين المغناطيسي أورام الدماغ باستخدام GA و PNN مع أمكانية تشخيص انواع مختلفة من الاورام في دماغ الانسان. المرضى والطرائق: : تقنيات الصورة الطبية تستخدم لتصوير الهياكل الداخلية للجسم البشري للتشخيص الطبي. معالجة الصور هو مجال فعال للبحث في المجال الطبي. بيانات صور الرنين المغناطيسي تم الحصول عليها من الموقع الالكتروني أطلس لجامعة هارفارد. النتائج: صنفت الاورام باستعمال الخوارزمية الوراثية حيث تم تقليل عدد الميزات الكلي ( 20 ميزة) الى 10 ميزات كأقوى الميزات في التصنيف.

Table of content: volume:14 issue:2