Table of content

Jornal of Biotechnology Research Center

مجلة مركز بحوث التقنيات الاحيائية

ISSN: 18151140
Publisher: Al-Nahrain University
Faculty: Presidency of the university or centers
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

The Biotechnology Research Center (BRC) in a Al-Nahrain University issued in 2007 the first edition of a tightly seasonal scientific journal named as the journal Biotechnology Research Center (JBRC) which got authorization in 2005 and held an impact number ISSN: 1815-1140.The journal accepts scientific researches in Arabic and English.
JBRC’s main interest is Biotechnology researches in the Medical, Molecular, Agriculture and environmental fields which have an important impact on the public and private sectors in Iraq.
JBRC’s structure consists of editing committee (headed by the manger of the BRC and the editor in chief), consulting committee (contains a well- known iraqi scientists in biotechnology) and editing secretary.
All researches are submitted to the JBRC’s regulations which is mainly is that they must be according to the journal directions and instructions , then the researches will be evaluated by three well-known scientists in the field and after that reviewing occurred by the editing committee to ensure and verify all JBRC’s instructions and regulations are taken into consideration .
A special edition of JBCR is issued to cover all researches that presented to the BRC’s scientific conferences which subjected to all regulations and instructions of publishing in JBCR.

Loading...
Contact info

brcn2012@yahoo.comيتم الاتصال عبر البريد الالكتروني لمجلة مركز بحوث التقنيات الاحيائية


0096407707766148او للاتصال تلفونيا
بسكرتارية التحرير
م.م. سعاد محمد مجيدب
محمد منير حسين

Table of content: 2018 volume:12 issue:1

Article
Chromosomal abnormalities associated withmale infertility in Baghdad Iraq
علاقة التشوهات الكروموسومية بعقم الرجال في بغداد، العراق

Loading...
Loading...
Abstract

In the current study, 142 patients (109 azoospermia and 33 severoligospermia) were studied in order to explore the cytogenetic cause’s background and the hormonal study of male infertility in Baghdad Strip of Iraq. Of the 142 infertile males,14 patients showed abnormal chromosomal karyotypes corresponding to a frequency of 9.85% (14/142), the occurrence of chromosomal abnormalities was only confined to the azoospermia patient group. Patients with abnormal karyotypes represented 12.84% (14/109) of the azoospermia patients. Nine had a 47, XXY karyotype ofKlinefelter's syndrome [47XY;64.28% (9/14)], [47XY+mar;14.28% (2/14)], [46XY,del13(p12) and (del21(p12);7.14% (1/14)], [46XY,tra(5;12, -6); 7.14% (1/14)] and one with chromosomal instability that showed multiple mosaic karyotypes 7.14% (1/14). The hormonal levels of nine patients with Klinefelter's syndrome (KFS) were diagnosed in the present study, and the results showed elevated FSH and LH concentrations compared with control. Whileserum testosterone values were below the control.استخدمت في الدراسة الحالية 142 مريض (109 يعانون انعدام الحيامن و33 قلة الحيامن الشديدة) لتوضيح التغيرات الوراثية الخلوية في بغداد/العراق، من بين 142 مريض 14 ذكر غير خصب يعانون من تشوهات كروموسومية بنسبة 9,85%، اقتصر حدوث التشوهات الكروموسومية على المرضى الذين يعانون من انعدام الحيامن. نسبة المرضى الذين يعانون من التشوهات الكروموسومية 12,84 % من مرضى انعدام الحيامن وتسعة مرضى لديهم متلازمة كلنفلتر 47XXY : [47XY;64.28% (9/14)], [47XY+mar;14.28% (2/14)], [46XY,del13(p12) and (del21(p12);7.14% (1/14)], [46XY,tra(5;12, -6); 7.14% (1/14)] ومريض واحد يعاني من عدم الاستقرار الكروموسومي الذي اظهره التصنيف المزائيكي المتعدد. كما تم دراسة مستوى الهرمونات في المرضى الذين يعانون من متلازمة كلنفلتر والبالغ عددهم (9). اظهرت النتائج ارتفاع في مستوى الهرمون المحفز لنمو الجريبات والهرمون اللوتيني مقارنة مع مجموعة السيطرة, بينما اظهرت النتائج انخفاض في مستوى هرمون التيستوستيرون اقل من مجموعة السيطرة.


Article
Molecular Identification of StaphylococcussppIsolatedfrom Clinical samples
عزل وتشخيص المكورات السريريه باستخدام الاوساط الزرعيه والجزيئيه (دراسه مقارنه)

Loading...
Loading...
Abstract

The analysis of 16S rRNA gene sequences has been the technique generally used to study and confirm the identification andtaxonomy of staphylococci. However, bacterial species cannot always be distinguished from each other using cultural methods. Thus,clinicalsamples were collected from 190 cases only 31 positive for staphylococcal infections withUrinary Tract Infection, Wounds, Burns, Otitis media, diarrhea infections, were applied for microbiological analysis which include: cultures onManitol salt agar and HiCrome UTI Agar medium all the isolates gave positive golden yellowand identify as Staphylococcusspp. DNA was extracted fromStaphylococcussppand the 16srRNA gene were amplified by using specific primer, then sequencing of nucleic acid of genes was performed by machine is AB13730XL, Applied Biosystem, Macro gen company,the DNA sequencing results of flank sense of 16srRNA gene from 31strains of Staphylococcuswas confirm the identification into species level: Staphylococcus haemolyticus, Staphylococcus aureus, Staphylococcus epidermidisAnd Staphylococcus sciuri.Analysis of the sequences appeared that there two substitution(Transversion, Transition) in the Staphylococcusaureusstrains with Sequence IDLC090540.1 location at Range of nucleotide from 4 to 636, 100% compatibility with NCBI while no substitution appeared in the Staphylococcus haemolyticusstrains which have thesequence IDLN998078.1, 99% compatibility with NCBIalso the sequence ID KR812401.1 which related to the strain Staphylococcussciuri not appeared any substitution after sequencing analysis.Types of substitution detected in partial16srRNA gene inStaphylococcus epidermidisstrains 13 Transversion and 5 transition substitutionlocation at range of nucleotide from 6 to 1026 have the Sequence IDKF575160.1 compared with data obtained from Gene Bank, these finding lead to conclusion,our assay allows rapid and confirm the detection to avoid possibility of misidentification of Staphylococcus species based on cultural analysis, the study aimed to propose the partial sequencing of the gene as an alternative molecular tool for the analysis of Staphylococcus species and for decreasing thepossibility of misidentification. New submission of local Iraqi Staphylococcus clinical isolated during the current study show successfully record of four isolate Staphylococcus sciuri,Staphylococcus epidermidis,Staphylococcus aureus andStaphylococcus haemolyticuswith GenBank accession number: KY938530.1,KY938529.1,,KY938528.1, and GenBank: KY938527.1respectivelly.استخدم تتابع الجين الرايبوسومي كتقنيه لتأكيد تشخيص وتصنيف المكورات لأن العزلات البكتيريه لانستطيع تمييزها عن بعضها باستخدام الطرق المزرعيه لذلك هدفت الدراسه الحاليه الى تشخيص الأنواع التابعه للمكورات السريريه باستخدام الطرق المزرعيه والجزيئيه ولتحقيق الهدف تم جمع 190 عزله بكتيريه أظهرت النتائج ان 31 فقط منها تابعه لجنس المكورات تم عزلها من أخماج السيل البولي، التهاب الاذن الوسطى، الحروق، الجروح، والاسهال، اخضعت العزلات للتحليل الكيموحيوي المتضمن زرعها على وسط أكار ملح المانيتول و الكروم أكار أظهرت جميع العزلات اللون الأصفر الذهبي ممايعني انها تابعه لأنواع جنس المكورات، عزل الدنا المجيني من المكورات ومضاعفته باستخدام باديء متخصص وعمل تسلسل للحامض النووي للجينات وأظهرت نتائج تسلسل الحامض النووي انه تم تأكيد تشخيص من بين 31 عزله من المكورات هنالك 21 عزله تابعه للمكورات العنقويه الذهبيه و 8 عزلات تابعه للمكورات العنقوديه الحاله للدم و عزله واحده تابعه للمكورات العنقوديه البشرويه وعزله تابعه للمكورات العنقوديه السنجابيه بعد اجراء تحليل تسلسل الحامض النووي تبين ان هنالك 16 موقع استبدال في الجين 16 الرايبوسومي من خلال تحليلنا تبين ان هنالك امكانيه لعمل فحص سريع و أكيد للتعرف على انواع المكورات العنقوديه لتجنب امكانيه الخطأ في التشخيص بالاعتماد على الفحوصات المزرعيه لذلك نقترح باستخدام تحليل الحامض النووي كوسيله جزيئيه لتشخيص المكورات العنقوديه وهذا يقلل امكانية الوقوع في الخطأ أثناء التشخيص.سجلت اربع عزلات محليه للمكورات في المركز العالمي لمعلومات التقنيه الحيويه المعزوله خلال الدراسه للعزلات المكورات العنقودية سسيوري، المكورات العنقودية البشروية، المكورات العنقودية الذهبية والمكورات العنقودية المحلله للدم واللتي تم اعطائها رقم وصول لبنك لجينات العالميه:KY938530.1 ,KY938529.1,,KY938528.1, KY938527.1 بالتتابع.


Article
Effect ofDifferent CellSuspension Culture Densitiesof Physalisangulata L. by Using Plating or Embedding Methods on the Callus Formation
تاثير كثافات زراعة المعلقات الخلوية لنباتPhysalisangulata L.بطريقة النشر أوالطمر على تكوين بادئات الكالس

Loading...
Loading...
Abstract

The study was successful in establishing cell suspensions cultures derived from the hypocotylcallus of the plant Physalisangulata L. induced in the solid MS medium supplemented with the concentration of 3.0 mg. L-1 2,4-Dichlorophenoxy acetic acid (2,4-D)plus 0.5 mg. L-1 Kinetin(Kin). The culture of the suspensions by different densities (12.36, 13.70, 14.75, 15.98)× 105 cell.cm3 using the platingand embeddingmethods by agar layerin the solidMurashige and Skoogmedium (MS) enriched with the same callus induction concentrations, showed that the plating method exceed theembedding method in the number of cellular colonies which reached the average of 79.4 and 15.0 colony.dish-1 at the culturing density of 15.98 × 105 cell.cm3, these values were declined with the primary density to reach the average of 14.0 and 11.4 colony.dish-1by both the plating and the embedding methods respectively, the high density significantly exceed all the rest densities and gave rate of callusprimordia of 56.6 primordia.dish-1 after 28 days from the day of culturing the suspended cells by plating method, and reached 9.8 primordia.dish-1 after 33 days from the day of culturing of the suspended cells by using the embeddingmethod, the transfer of the callus primordia to the MS medium supplemented with 3.0 mg. L-1 2,4-D plus 0.5 mg. L-1 Kin, led to the growth of callus segments and their differentiation to the somatic embryos and their development through all their stages until reaching the shoot formation.نجحت الدراسة من انشاء مزارع المعلقات الخلوية المشتقة من كالس السيقان تحت الفلقية لبادرات نبات كرز الارضPhysalisangulata L. والمستحث في وسط MS الصلب المدعم بتركيز 3.0 ملغم.لتر-1حامض 4,2-ثنائي كلوروفينوكسي اسيتك 2,4-Dمتداخلا مع 0.5 ملغم.لتر-1 كاينتينKin. اظهرت زراعة المعلقات بكثافات مختلفة (12.36 , 13.70 , 14.75 , 15.98) ×10 5 خلية.سم3 بطريقة النشر أوالطمر بطبقة الاكار في وسط MS الصلب المدعم بتراكيز استحثاث الكالس ذاتها عن تفوق طريقة الزراعة بالنشر على طريقة الطمر في اعداد المستعمرات الخلوية أذ بلغت معدلها 79.4 و 15.0 مستعمرة.طبق-1 عند زراعة الكثافة 15.98 ×10 5 خلية.سم3، وانحدرت هذه القيم مع كثافة الانشاء ليبلغ معدلها 14.0 و 11.4مستعمرة.طبق-1 بطريقة النشر والطمر على التوالي، تفوقت الكثافة العالية معنويا على باقي الكثافات حيث اعطت منشات كالس بلغ معدل عددها 56.6 منشا.طبق-1 بعد 28 يوم من زراعة الخلايا المعلقة بطريقة النشر، بلغت 9.8 منشا.طبق-1 بعد 33 يوم من زراعة الخلايا المعلقة بطريقة الطمر، وادى نقل منشات الكالس الى وسط MSالمدعم بتركيز 3.0 ملغم.لتر-12,4-Dمتداخلا مع 0.5 ملغم.لتر-1Kin الى نمو قطع الكالس وتمايزها من تكون الاجنة الجسمية وتطورها بمراحلها كافة وصولا الى تكون الافرع الخضرية.


Article
Sequencing of Gliotoxin Genes in Clinical and Environmental Aspergillus fumigatus isolates in Iraq
تتابع الحمض النووي لـ جينات Gliotoxin في فطر Aspergillus fumigatus المعزولة من مصادر سريرية وبيئية في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Gliotoxin is an important virulence factors in Aspergillus fumigatus. The biosynthesis of this mycotoxin is regulated and expressed by the presence of gliP genes. This study aimed to identify Aspergillus fumigatus isolates in clinical and environmental sources with glip genes using conventional PCR and sequence. To achieve this, DNA was isolated from twenty A. fumigatus isolates using commercial kit. The range of the DNA extracted was 65-210 ng/μl with a purity of 1.5-1.9. Species identification of the A. fumigatus isolates was achieved to a high specificity by using tailored primer. The results showed that all isolates had positive results to the primer and all isolates were able to produce gliotoxin. PCR detected the gliotoxin genes, glip in five isolates. The five PCR product samples were sent for sequence analysis and 25 µl (10 pmol) from the forward primer. The results of all the samples indicated have a single band of the desired product of gliP gene of A.fumigatus and the samples sent for sequencing related to molecular weight 190 bp.Gliotoxin هو عامل سمي مهم في Aspergillus fumigatus. وينظم التخليق الحيوي لهذا السموم الفطرية ويعبر عنه وجود الجينات Glip. هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على عزلات A. fumigatus في السلالات السريرية والبيئية مع جينات Glip باستخدامpcr التقليدي وارسلت لتحليل التسلسل . لتحقيق ذلك، تم عزل الحمض النووي من عشرين عينة A. fumigatus باستخدام عدة التجارية. كان العائد من الحمض النووي المستخرجة في نطاق 65-210 نانوغرام / ميكرولتر مع نقاء 1.5-1.9. تم التعرف على الأنواع لعزل A. fumigatus إلى خصوصية عالية باستخدام بادء خاص . وأظهرت النتائج أن جميع العزلات كانت نتائج إيجابية على بادء Afumi. وأظهرت النتائج أن خمس عزلات كانت قادرة على إنتاج Gliotoxin باستخدام pcr تم الكشف عن وجود جينات Gliotoxinو Glip في جميع العزلات. وأظهرت النتائج أن عائد من مجموعة واحدة من المنتج المطلوب من جين Glip من A. fumigatus العينات أرسلت للتسلسل المتعلقة الوزن الجزيئي bp. 190 تم إرسال خمسة عينات من المنتجpcr لتحليل التسلسل.


Article
Detection of Aflatoxigenic and Non-Aflatoxigenic Isolates of Aspergillus flavus Isolated From Some Clinical and Environmental Sources by HPLC and PCR Techniques
الاعتماد على استشراب السائل عالي الأداء وتفاعل البلمرة المتسلسل في تحديد العزلات المنتجة للافلاتوكسين وغير المنتجة من Aspergillus flavus المعزولة من مصادر سريرية وبيئية

Loading...
Loading...
Abstract

This study aimed to determine the role of polymerase chain reaction (PCR) and High-performance liquid chromatography (HPLC) technique in the discrimination between aflatoxigenic and non-aflatoxigenic isolates of Aspergillus flavus. The isolates were identified based on macroscopical and microscopical characteristics, and extracted aflatoxin was detected by HPLC technique. Furthermore, DNA was extracted from the all isolates and carried out by PCR to amplify target genes encoding for toxin production (nor-1, ver-1 and aflR). The results showed that the genes (aflR, nor-1) were found in 11 (73%) of isolates, while the (ver-1) gene appeared in 10 (67%) of isolates. Both aflatoxigenic and non-aflatoxigenic isolates were also determined depending on the amplification of gene sites in the targeted DNA. HPLC technique has also used with high efficiency to ensure the aflatoxin-producing isolates and to evaluate the level of aflatoxin B1 production for 15 isolates of A. flavus. Ten isolates were able to produce aflatoxin with rates ranged from 0.78 to 45.03 ppm. PCR technique has proved high efficiency in the differentiation between aflatoxigenic and non-aflatoxigenic isolates of A. flavus. Moreover, aflatoxin production was directly associated with gene appearance and gene detection. Also, HPLC technique is a standard and superb technique in identifying and analyzing aflatoxin with high sensitivity and accuracy.هدفت هذه الدراسة لتحديد دور تفاعل سلسلة البلمرة و تقنية الاستشراب السائلي عالي الأداء في التمييز بين العزلات المنتجة وغير المنتجة للافلاتوكسين من فطر .Aspergillus flavus شُخصت العزلات بالاعتماد على الخصائص المجهرية والمظهرية، و تم الكشف عن الأفلاتوكسين المستخلص بتقنية الاستشراب السائلي عالي الأداء. علاوةً على ذلك، تم استخلاص الحامض النووي لجميع العزلات و تم اجراء تفاعل البلمرة المتسلسل لتضخيم القطع المستهدفة (nor-1, ver-1 and aflR) التي تشفر لإنتاج الافلاتوكسين باستخدام تفاعل البلمرة المتسلسل أظهرت النتائج أن الجينات aflR و nor-1 ظهرت في 11 (73٪) من العزلات، في حين أن الجين ver-1 قد ظهر في 10 (67٪) من العزلات. كما تم تحديد كل من العزلات المنتجة وغير المنتجة للافلاتوكسين اعتمادا على تضخيم مواقع الجينات في الحمض النووي المستهدف. وقد استخدمت تقنية الاستشراب السائلي عالي الأداء بكفاءة للتحقق من العزلات المنتجة للأفلاتوكسين وتقييم مستوى إنتاج الافلاتوكسين B1 في 15 عزلة من الفطر A. flavus. عشر عزلات كانت لها القدرة على إنتاج الأفلاتوكسين بمعدلات تراوحت من 0.78 و 45.03 جزء من المليون. أثبتت تقنية تفاعل البلمرة المتسلسل كفاءة عالية في التمييز بين العزلات المنتجة وغير المنتجة للافلاتوكسين للفطر .A. flavus فضلاً عن ذلك، يرتبط إنتاج الأفلاتوكسين ارتباطا مباشرا مع تواجد الجينات والكشف عنها. كما تعتبر تقنية الاستشراب السائلي عالي الأداء تقنية قياسية وممتازة في تشخيص و تحليل الأفلاتوكسين بحساسية و دقةٍ عاليةٍ.


Article
Qualitative and Quantitative Evaluation of Total flavonoids Extracted from Mentha arvnesis Aerial Parts
التقييم النوعي والكمي للفلافونويدات الكلية في الجزء الورقي لنبات البطنج البري في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Mentha arvnesis is an important medicinal plant that contains many groups of secondary metabolites that have extensive biological activity. The flavonoids were extracted from the aerial parts of the mature plant by using reflex extraction, and the aglycan fraction was isolated with ethyl acetate. The flavonoids of the extract were detected qualitatively with TLC technique. The total amount of flavonoids derived from the plant was estimated using a colorimetric method and the total value was calculated using the straight line equation of the standard flavonoid curve (Rutin). The plant was found to be rich in flavonoids, especially rutin, quarrecetin, kaempferol, luteolin and low concentration of coumarin. Total flavonoids were about 0.78 mg for each gm. powdered aerial parts.البطنج هو من النباتات الطبية الهامة التي تحتوي على مجموعة من نواتج الأيض الثانوي التي تمتلك الفعالية البيولوجية الحيوية واسعة النطاق. استخلصت الفلافونويدات من الجزء الورقي للنبات الناضج باستخدام الاستخلاص الانعكاسي، ومن ثم عزل الجزء غير السكري باستخدام خلات الاثيل. كشفت عن الفلافونويدات من المستخلص باستخدام تقنية كروموتغرافيا الطبقة الرقيقة . قدرت كمية الفلافونويدات المستخلصة من النبات باستخدام طريقة لونية ومن تم احتساب القيمة الكلية بتطبيق معادلة الخط المستقيم للمنحنى القياسي للفلافونويد (روتين). وجد أن النبات غني بالفلافونويدات، وخاصة روتين، كوارسيتين، كامفيرول، اللوتيولين وتراكيز قليلة من الكومارين. الفلافونويدات الكلية لكل غرام من مسحوق اوراق البطنج الجافة حوالي 0.78 ملغ.


Article
Polymorphism of P-selectin (- 2123C/G, rs1800807 C/G) and IL-4 -1098 in a sample of Iraqi Diabetes Mellitus Type 2
تعدد الاشكال الوراثية للعامل P-selectin عند الموقع 2123 C/G والموقع 1098 لجين البين ابيضاضي 4 في عينة من العراقيات المريضات بالسكري من النوع الثاني

Loading...
Loading...
Abstract

Diabetes is a major public health problem because it is world’s sixth cause of death. An inflammatory disease that associated with many inflammatory markers, which is a key for complications of vascular endothelial system, literally for high risk populations. Some adhesion molecules were studied in the sera of Iraqi Arab female as P-selectin associated with inflammatory disease and Cytokines. This work tend to evaluate the association between soluble P-selectin level, polymorphism for mutation site 2123C/G (rs1800807) and the role of P-selectin and IL-4 polymorphism in the developing of Diabetes Mellitus type 2. Genetic polymorphism of P-selectin gene was investigated at the position -2123C/G, Present study illustrated three genotypes (GG, GC, CC), with the significant protective effect for G allele and Etiological effect for C allele. The Polymorphism of IL-4- gene at the position IL-4 -1098 was presented with three genotypes (TT, TC and CC), Furthermore the result of C allele frequency (RR=1.45 with EF=0.312) reflect an Etiological effect for C allele with positive association with disease. All present factors in the first view may occur as independent risk factors but after a deeply focusing on results, it seems as if there’s a sequence functions among them, the result in a synergist effect interfere with Diabetes Mellitus type 2السكري من المشاكل الصحية الكبرى في العالم ويعد المسبب السادس للوفيات عالميا. مرض التهابي يرتبط بالعديد من الدلائل الالتهابية والتي تعتبر بمثابة المفتاح لمضاعفات النظام البطاني الوعائي خاصة في المجتمعات التي تمتلك نسبة عالية من عوامل الخطورة. بعض عوامل الالتصاق درست تراكيزها في مصل المريضات العراقيات العربيات مثل عامل الالتصاق P كعامل التهابي يرتبط بالحركيات الخلوية. لذا فالعمل الحالي يسعى لتقييم العلاقة بين المستوى المصلي السائل للعامل وتعدد الاشكال الوراثي عند الموقع 2123- C/G ( rs 1800807 ) وعلاقته بتعدد الاشكال للبين ابيضاضي 4 عند الموقع 1098- وتطور مرض السكري. تعدد الاشكال الوراثي لعامل الالتصاق p-selectin والذي اختير عند الموقع C/G-2123 في الدراسة الحالية له ظهرت ثلاثة تراكيب وراثية ( GG, GC, CC) وظهر تاثيرا وقائيا معنويا للاليل G وتاثيرا وبائيا للاليل .C في حين تعدد الاشكال لجين البين ابيضاضي عند الموقع -1098 اظهر ثلاثة تراكيب وراثية هي (TT, TC, CC) وعكست نتائج تكرار الاليل C دوره الوبائي والارتباط الموجب مع المرض. كل العوامل الحالية للوهلة الاولى تظهر وكانها عوامل خطورة مستقلة عن بعضها البعض لكن بعد التدقيق في النتائج يتضح ان هناك ترابط وضيفي متسلسل يجعلها متضافرة وتتداخل مع مرض السكري من النوع الثاني.


Article
Role of the Anesthetic Determine the Clonidine Effects Mediated by RVLM/-α2-Adrenoceptors on Blood Pressure and Heart Rate in Rats
دور نوع المخدر في تاثيرات الكلوندين المعتمدة على مستقبلات ألفا -2- الادرينيرجيكية/ منطقة RVLM على ضغط الدم ودقات القلب في الجرذان

Loading...
Loading...
Abstract

To examine the hypothesis of a role for α2-adrenoceptors in mediating the mechanism of urethane hypotensive effect whether it's peripheral or central, Wistar rats were anesthetized with urethane or (for comparison) with halothane, to study the influence of urethane that govern the mechanism of central and peripheral α2-adrenoceptors action, on basal BP & HR, and the rise in blood pressure (BP) to the stimulation of caudal pressor area (CPA), when these receptors were either centrally activated by bilateral rostral ventrolateral medulla (RVLM) microinjection of clonidine (30nM), and blockade with any of the clonidine antagonists, yohimbine (500pmol/50nl), and idazoxane (270nM) or yohimbine+idazoxane, or when peripherally activated (of urethane anesthetized rats) by i.v. clonidine (100nmol/kg), which also blockade with idazoxane or yohimbine+idazoxane. The results indicated presence of no anesthetic differences in a partial involvement of α2-receptors-RVLM, vs. a complete involvement of I(1)-imidazole receptors in mediating the hypotensive effects of clonidine. It also indicates α2-/I(1)-receptors synergism in raising the urethane lowering of baseline of SBP to the levels of control or halothane group. In conclusion, the result suggests involvement both of the central and the peripheral α2-adrenoceptors in mediating urethane hypotensive effects.لاختبار فرضية دور مستقبلات α2-الادرينيرجيكية في توسط آلية تأثير مادة التخدير يوريثان (urethane) الخافظة لضغط الدم، هل هو عن طريق محيط الجسم أم الجهاز العصبي المركزي، تم تخدير جرذان ويستار (Wistar) بمخدر يوريثان وللمقارنة بمخدر هالوثان (halothane) لدراسة الية تأثير اليوريثان التي تحكم عمل مستقبلات α2 في محيط ومركز الجسم (الدماغ) على كل من ضغط الدم ومعدل ضربات القلب الاساسية (basal)، وعلى ارتفاع ضغط الدم نتيجة تحفيز منطقة ,CPA وذلك اولا عند تحفيز هذه المستقبلات مركزيا عن طريق حقن30 نانومول من الكلوندين (clonidine) في منطقة RVLM على جانبي الدماغ, ومنع مفعول الكلوندين بواسطة 500 بايكومول من مضاده النوعي على مستقبلات α2 اليوهمبين (yohimbine), او بواسطة 270 نانومول من مضاده النوعي على مستقبلات الاميدوزول I-1 الايدازوكسان (idazoxane), او بواسطة حقن المضادين معا (yohimbine+idazoxane), او ثانيا عند تنشيطها محيطيا عن طريق حقن 100 نانومول / كغم من الكلوندين في اوردة جرذان ويستر قبل تخديرها باليورثين, ومنع تاثير الكلوندين بحقن منطقة RVLM بمضاد الايدازوكسان بعد التخدير او بمادتي يوهيمبين + إدازوكسان. أشارت النتائج إلى عدم وجود اختلافات بين تاثير مواد التخدير المستخدمة على المشاركة الجزئية لمستقبلات α2، مقابل المشاركة الكاملة لمستقبلات I-1 -imidazole في توسطها تأثيرات الكلوندين الخافضة للضغط. كما اشارت النتائج ايضا الى وجود دور تازري في منع تاثير اليوريثان الخافض لضغط الدم الاساسي ورفعه إلى مستويات ضغط الدم في كل من مجموعتي السيطرة و مجموعة الهالوثين. يستنتج من نتائج الدراسة اشتراك كل من مستقبلات α2 المركزية والمحيطية في توسط تاثير اليوريثان الخافض لضغط الدم.


Article
Morphological and Physiological Response of Potato for Radiation and Salt Stress in vitro
الاستجابة المظهرية والفسيولوجية للبطاطا للتشعيع والشد الملحي خارج الجسم الحي

Loading...
Loading...
Abstract

The experiments were undertaken to study the response and behavior of two mutant clones of Potato genotype for salt stress by exposing it to different salt levels of sodium chloride (with electrical conductivity of 8, 10, 12 dS m-1) and compare with those in the control treatment 6 dS m-1. The morphological response was determined by measuring the morphological characteristics of vegetation, root growth, tuber formation. While the physiological response was determined by estimating some ions in the vegetative and root growth. The results showed a significant decrease in the morphological characteristics of the vegetative growth (number of shoots, plant height and dry weight) and tuber formation by increasing salt levels, while the characteristics of the root growth (number of roots, lengths and dry weight) were not affected. There is no significant difference in the behavior of the two clones under saline levels, except for the superiority of vegetative clone (C2) at comparison treatment in the number of shoots (2.00 shoot / plant), and vegetative clone (C1) at comparison treatment and 12 ds m-1 in the shoot length and the percentage of tuber formation (13.40 cm and 100% Respectively). The results also recorded that the root growth of vegetative clone (C2) was a significant accumulation of Na+ and Ca++ at 12 dS m-1 which reached 8.33 and 23.38 mg-1 gm dry weight, respectively, while the accumulation of K+ in vegetative clone (C1) was increased by the root growth in the control treatment which reached 45.03 mg -1 gm dry weight.درست استجابة وسلوك سلالتين طافرتين من البطاطا المتحملة للملوحة للشد الملحي بتعريض النباتات الى مستويات ملحية مختلفة لملح كلوريد الصوديوم ( 8 ،10 و12 ديسي سيمنز. م-1) ومقارنتها مع تلك النامية في معاملة السيطرة (ذات الايصالية الكهربائية 6 ديسي سيمنز. م-1). حددت الاستجابة المظهرية بدراسة الصفات المظهرية للنمو الخضري والجذري وتكوين الدرينات الدقيقة وحددت الاستجابة الفسيولوجية بتقدير تراكيز بعض الايونات في الجزء الخضري والجذري لتلك السلالتين. أظهرت النتائج انخفاض معنوي في الصفات المظهرية للجزء الخضري عدد الفروع وارتفاع النبات والوزن الجاف) والدرينات الدقيقة بزيادة المستويات الملحية في حين لم تتأثر صفات الجزء الجذري ( عدد الجذور وأطوالها والوزن الجاف بتلك المستويات. لم يختلف سلوك السلالتين معنويا في المستويات الملحية المختلفة ماعدا تفوق السلالة الخضرية (C2) في معاملة المقارنة في عدد الأفرع (2.00 فرع / نبات ) والسلالة الخضرية (C1) في معاملة المقارنة والمستوى الملحي 12 ديس سيمنز م-1 في طول الأفرع والنسبة المئوية لتكوين الدرينات الدقيقة ( 13.40 سم و 100% على التوالي ). كذلك سجلت النتائج تفوق المجموع الجذري للسلالة الخضرية (C2) في تراكم ايونات الصوديوم والكالسيوم في المستوى الملحي 12 ديسي سيمنز م-1 ( 8.33 و 23.38 ملغم غم-1 وزن جاف على التوالي ) في حين ازداد تراكم ايونات البوناسيوم في السلالة الخضرية (C1) بواسطة المجموع الجذري في معاملة السيطرة اذ بلغ ( 45.03 ملغم غم-1 وزن جاف).


Article
Introducing Soybean Oil in Semen Extenders of Awassi Rams
ادخال زيت فول الصويا في مخففات السائل المنوي لكباش العواسي

Loading...
Loading...
Abstract

The aims of the study was to investigate the possibility of using an plant lecithin; commercial soybean oil (SO) directly in the components of semen extenders of Awassi rams, storage of semen in chilled technique and the effects of dilution, cooling and storage periods on semen quality. Semen was collected weekly from four Awassi rams by electro- ejaculator. Pooled samples were divided to six equal aliquots and diluted by Citrate egg yolk extender at 37˚C. Treatments were designed on the base of control extender containing 25% egg yolk and four treatments containing different addition of SO (12.5, 25, 37.5, and 50%) and combination treatment of 12.5% egg yolk + 12.5% SO. Treatment tubes were cooled to 5˚C and stored for three days. Semen was evaluated as raw, diluted, cooled and after storage in refrigerator (5˚C) for 1, 2 and 3 consecutive days. Results showed that there were no significant differences among all treatments in progressive motility, dead sperm %, abnormal sperm % and acrosome defect %, while pH were found to be significantly declined (p≤ 0.05) in control group. Significant effects of dilution, cooling, and storage period have been demonstrated with steadily significant deterioration (p≤ 0.05) for all studied characteristics when motility and pH declined while sperm abnormality, dead, and acrosome defect percentages increased. The results clearly indicated successful of using different levels of SO (plant source) as lecithin source instead of egg yolk (animal source of lecithin) without any impacts on the biological characteristics of Awassi ram semen and the process of dilution, cooling and storage periods have deterioration effects on semen quality. تتمثل اهداف هذه الدراسة في التعرف على امكانية استعمال الليسيثين النباتي ( زيت فول الصويا التجاري) مباشرة في مخففات السائل المنوي لكباش العواسي، والحفظ بتقانة التبريد ودراسة تاثير عمليات التخفيف والتبريد والخزن في نوعية السائل المنوي لكباش العواسي. جرى جمع السائل المنوي اسبوعيا من اربع كباش عواسي باستخدام طريقة التحفيز الكهربائي. جمعت العينات مع بعضها ثم قسمت الى ست اقسام متساوية وخففت بمخفف السترات – صفار البيض بدرجة 37˚م. تم تصميم المعاملات على اساس ان تحتوي معاملة السيطرة على 25% صفار البيض واربع معاملات اخرى تضم اضافات 12.5 و 25 و 37.5 و50 % من زيت فول الصويا، علاوة على معاملة توليفية من 12.5 % صفار البيض و 12.5 % زيت فول الصويا. تم تبريد الانابيب لكل المعاملات الى 5˚م وخزنت لثلاثة ايام. جرى تقييم السائل المنوي وهو طازج وفي مراحل التخفيف والتبريد وما بعد الحفظ بدرجة 5 م لمدة يوم ويومان وثلاثة ايام على التوالي. اوضحت النتائج عدم وجود فروق معنوية بين المعاملات كافة في صفات الحركة الامامية %، النطف الميتة %، النطف المشوهة %، وتشوهات الاكروسوم %، بينما كانت درجة الحموضة pH منخفضة معنويا في مجموعة السيطرة. ان عمليات التخفيف والتبريد والحفظ ليوم ويومين وثلاثة ايام متتالية سببت تدهور مضطرد ( p≤ 0.05 ) في الصفات المدروسة كافة اذ انخفظت كل من الحركة و pH في حين ارتفعت كل من نسبة النطف الميتة والمشوهة ونسبة تشوهات الاكروسوم. اشارت النتائج بوضوح الى النجاح في استعمال نسب مختلفة من زيت فول الصويا ( مصدر نباتي) كمصدر للليسيثين بديلا عن صفار البيض ( مصدر حيواني) وبدون اي تأثيرات سيئة على الصفات البيولوجية للسائل المنوي وان عمليات التخفيف والتبريد وفترة الخزن لها تاثير سيء على نوعية السائل المنوي لكباش العواسي.


Article
Evaluating the Genotoxicity Enhancement of the Antileukemic Drug 6-Mercaptopurin When Combined With Iraqi Nerium oleander and Narcissus tazetta Extracts in vivo
تقييم تعزيز السمية الجينية للعقار المضاد لسرطان الدم 6- مركابتوبيورين عند اعطائه مع مستخلص نباتي الدفلى والنرجس العراقيين داخل الجسم الحي

Loading...
Loading...
Abstract

The present study was aimed to evaluate the genotoxicity of the aqueous extracts of Nerium oleander leaves and Narcissus tazetta bulbs each alone and together with the antileukemic drug 6-Mercaptopurin (6MP) in order to investigate the extracts ability to elevate the chemotherapeutic drug genotoxicity which may influence its treatment of cancer. The cytotoxicity test shows that the LD50 of the aqueous extract of Narcissus tazetta was 752.083 mg/kg and for Nerium oleander was 922.023 mg/kg. On the basis of the achieved LD50 values, the doses 92, 46 ,23 mg/kg of Nerium oleander and the doses 75, 37,18 mg/kg of Narcissus tazetta extracts were chosen, depending on chromosome aberrations, Micronuclei and Mitotic index as a powerful cytogenetic assays in bone marrow cells of Swiss albino male mice. The result indicated that Nerium oleander extract alone at the dose 92mg/kg induced significant effect on centromere break and ring chromosome comparing with the negative control (untreated mice) and significantly increased the mean values of chromatid gap and ring chromosome when compared with the positive control ( 6MP ). While only the dose 46 mg/kg and 23 mg/kg of N. oleander aqueous extracts significantly decreased mitotic index and when combined with 6MP it can enhance its antimitotic activity but not significantly. Moreover the extracts alone and when combined with 6MP did not significantly change the total number of red blood micro nucleated cells. For Narcissus tazetta extract, the three experimental doses alone lead to significant increase in chromosomal aberrations like: chromatid break with fragment, chromatid break without fragment, chromatid gap, centromeric break, ring chromosome and dicentric chromosome. While only the dose 75mg/kg had induced significant structural chromosomal abnormalities such as chromatid break with fragment, chromatid break without fragment centromeric break and ring chromosome, when combined with 6MP. The three doses of N. tazetta extract alone, had led to significant reduction in mitotic index compared with untreated control and also its combination with 6-MP significantly decreased the percentage of mitotic index. Moreover, only the doses 75 mg/kg and 37 mg/kg of N. tazetta extracts, when had given alone caused significant increase of the total micronucleated cells. While only the dose 75mg/kg of N. tazetta had induced significant frequency of the total micronucleated cell when combined with 6MP. In the present report, we attempted to establish that N.tazetta and Nerium oleander aquatic extracts enhance the genotoxicity and bioactivity induced by the antileukemic drug 6MP , thus preventing the development of cellular drug resistance which is a major problem that can face cancer patients using this drug .The current study serve the purpose of which is to search for local plants that may contribute to the establishment of novel supportive complementary and alternative medicine (CAM) during the chemotherapy of cancer in Iraq , Further studies are merited to explore this possibility.هدفت الدراسة الحالية إلى تقييم السمية الجينية لكلا المستخلصين المائيين لأوراق نبات الدفلى وابصال نبات النرجس كلا على حده ومع العقار المضاد لسرطان الدم 6 مركابتوبيورين من أجل الكشف عن قدرة المستخلصات النباتية على رفع السمية الوراثية لهذا العقار مما قد يؤثر على استخدامه في العلاج الكيميائي للسرطان . واظهر اختبار السمية الخلوية أن الجرعة الوسطية السامه للمستخلص المائي للنرجس كانت 752.083 ملغم / كغم بينما لمستخلص الدفلى فكانت922.023 ملغم / كغم في خلايا نخاع عظم الفئران البيضاء واعتمادا على هذه النتيجة تم اختيار الجرعات92، 46، 23 ملغم / كغم لمستخلص اوراق الدفلى والجرعات 75، 37، 18 ملغم / كغم لمستخلص ابصال النرجس وبالاعتماد على اختبار التشوهات الكروموسوميه واختبار النويات الصغيرة فضلا عن اختبار معامل الانقسام الخلوي. واشارت النتائج أن مستخلص الدفلى لوحده و بالجرعه92 ملغم / كغم استحث زياده معنويه في قيم الكسور السنتروميريه والكروموسومات الحلقية مقارنة بالسيطرة السالبة أي بالفئران غير المعاملة و حينما اعطي المستخلص مع العقار 6 مركابتوبيورين وجد ان الجرعة 92 ملغم / كغم ايضا استحثت معنويا قيم الكسور السنتروميريه والكروموسومات الحلقية عند مقارنتها مع السيطرة الموجبة, في حين ان الجرع 46 ملغم / كغم و23 ملغم / كغم من مستخلص الدفلى قد خفضت بشكل ملحوظ من مؤشر الانقسام الخلوي. وعند دمج جرع المستخلصات الثلاث مع 6 مركابتوبيورين فقد وجد انها عززت قدرة العقار المثبط للخلايا لكن ليس بشكل معنوي. وبالإضافة الى ذلك وجد ان مستخلصات الدفلى الثلاث لوحدها او حين اعطائها مع العقار الكيمياوي لم تؤثر معنويا على العدد الاجمالي للنويات الصغيرة في خلايا الدم الحمر لنخاع العظم. اما بالنسبة لمستخلص ابصال النرجس فقد وجد ان المستخلصات التجريبية الثلاث لوحدها ادت الى زياده معنويه في عدد من التشوهات الكروموسوميه مثل :الكسور الكروماتيديه مع الشظايا, الكسور الكروماتيديه بدون الشظايا ,الفجوات الكروماتيديه والكسور السنتروميريه ,الكروموسومات الحلقية والكروموسومات ثنائية السنترومير. وعند اعطاء المستخلص مع العقار 6 مركابتوبيورين وجد ان الجرعة 75 ملغم / كغم من مستخلص ابصال النرجس تسببت في استحثاث تشوهات تركيبيه كروموسوميه معنويه مثل الكسورالكروماتيديه مع الشظايا، كسوركروماتيديه بدون شظايا، كسور سنتروميريه و كروموسومات حلقيه. وعلاوة على ذلك فان المستخلصات الثلاث لوحدها ادت الى انخفاض معنوي في معامل الانقسام الخلوي مقارنه بالسيطرة السالبة مثلما ادى اتحاد هذه المستخلصات مع العقار الكيمياوي الى خفض معنوي لنسبة الخلايا المنقسمة لنخاع العظم مقارنه مع السيطرة الموجبة. ووجد ان الجرعات 75 ملغم / كغم و37 ملغم / كغم من مستخلص النرجس لوحده تسببت في زياده معنويه في اجمالي النويات الصغيرة , بينما عند اعطاء الجرع الثلاث للمستخلص مع العقار وجد ان الجرعة 75 ملغم / كغم فقط هي التي استحثت زياده معنويه في المعدل الاجمالي للنويات الصغيرة مقارنه بالسيطرة الموجبة. في هذه الدراسة حاولنا ان نثبت ان مستخلصي نبات الدفلى والنرجس المائيان قد عززا السمية الوراثية والفعالية البيولوجية للعقار التقليدي المضاد لسرطان الدم 6 مركابتوبيورين وكنتيجة لذلك يمكن لهذه المستخلصات ان تمنع من تطور الخلايا المقاومة للعقار التي تعتبر مشكله اساسيه لدى استخدامه من قبل مرضى السرطان هذا فضلا عن ان استخدام مستخلصي هذين النباتين كلا على حده مع العقار 6 مركابتوبيورين قد يساهم في الكشف عن نباتات محليه تستخدم للمرة الاولى في إنشاء ودعم الطب التكميلي والطب البديل خلال العلاج الكيميائي للسرطان في العراق, دراسات اخرى ضرورية للكشف عن امكانية ذلك.


Article
Molecular Analysis of Touched DNA Samples Collected From Pistol Surfaces
التحليل الجزيئي لمسحةعينات الحامض النوويDNA المعزول من سطوح المسدس

Loading...
Loading...
Abstract

Molecular analysis of touch DNA samples from pistol surfaces is important for crime scene investigation. In this study touched samples were collected from different parts of pistol. DNA extracted and quantified using different methods, then analyzed by mtDNA sequencing and STR profiling. The results showed that pistol surfaces can be analyzed by mtDNA sequencing but not full STR profiled. These results indicated the need for improving DNA extraction and STR profile kits for analysis low DNA amount. التحليل الجزيئي لمسحة عينات الحامض النوويDNA لسطوح المسدس مهمة في تشخيص مسرح الجريمة. في هذه الدراسة تم جمع مسحات من اجزاء مختلفة من سطح المسدس .كذلك تم استخلاص الحامض النووي كميا"بطرق مختلفة, وتحليل الحامض النووي بتقنية التسلسل المايتوكوندريا الحامض النوويmtDNA وكذلك تحليله بتقنية تتابع متسلسل قصير STR نمط. اظهرت النتائج امكانية تحليل سطوح المسدس بتقنية المايتوكوندريا الحامض النووي mtDNA ولكن بدون وجود نمط بتقنية تتابع متسلسل قصيرSTR. هذه النتائج تشير الى الحاجة لتحسين استخلاص الحامض النووي والكتات المستخدمة لتقنية التتابع المتسلسل قصير STR لتحليل الكميات القليلة من الحامض النووي.


Article
Treatment of Waste Paper Using Ultrasound and Sodium Hydroxide for Bioethanol Production
معاملة المخلفات الورقية باستخدام الامواج فوق الصوتية مع هيدروكسيد الصوديوم لانتاج الايثانول الحيوي

Loading...
Loading...
Abstract

Bioethanol produced from lignocellulose feedstock is a renewable substitute to declining fossil fuels. Pretreatment using ultrasound assisted alkaline was investigated to enhance the enzyme digestibility of waste paper. The pretreatment was conducted over a wide range of conditions including waste paper concentrations of 1-5%, reaction time of 10-30 min and temperatures of 30-70°C. The optimum conditions were 4 % substrate loading with 25 min treatment time at 60°C where maximum reducing sugar obtained was 1.89 g/L. Hydrolysis process was conducted with a crude cellulolytic enzymes produced by Cellulomonas uda (PTCC 1259).The maximum amount of sugar released and hydrolysis efficiency were 20.92 g/L and 78.4 %, respectively. Sugars released from waste paper were fermented into bioethanol with Saccharomyces cerevisiae. The maximum concentration of bioethanol estimated was 9.5 g/L after 48h of cultivation, the yield and volumetric productivity were 0.454 g/g glucose and 0.2g bioethanol/ L h. respectively. This study of ultrasound and sodium hydroxide treatment may be (we think) it will be a promising technique to develop bioethanol production from waste paper. الايثانول الحيوي المنتج من المخلفات اللكنوسليلوزية يعتبر بديل طاقة متجدد لاستبدال الوقود الاحفوري. تم دراسة المعاملة باستخدام الامواج فوق الصوتية وبمساعدة القاعدة لتحسين عملية التحلل الانزيمي للمخلفات الورقية. تم استخدام ظروف مختلفة اثناء الدراسة لعدة متغيرات شملت (تركيز المخلفات الورقية, وقت المعاملة ودرجة الحرارة). الظروف المثالية التي تم الحصول عليها كانت 4% تركيز المخلفات ومعاملة لمدة 25 دقيقة عند درجة حرارة 60 درجة مئوية وكان تركيز Cellulomonas uda (PTCC 1259)السكريات المختزلة عند هذه الظروف 1.89 غرام لكل لتر. تم استخدام بكتيريا لانتاج الانزيم الخام لغرض اجراء عملية التحلل الانزيمي وكان اعلى تركيز للسكريات المختزلة الناتجة 20.92 غرام لكل لتر. لانتاج الايثانول الحيوي, اعلى تركيز S. cerevisieaالسكريات المنتجة من المخلفات الورقية تم تخميرها بواسطة خميرة للايثانول تم الحصول عليه بعد 48 ساعة من التخمير هو 9.5 غرام لكل لتر. دراسة المعاملة بالامواج فوق الصوتية كانت عملية مؤثرة وناجحة في انتاج الايثانول الحيوي.


Article
Biological Treatment of Used Engine Oil by Single and Mixed Bacterial Cultures Isolated from Soil of Mechanic Workshops
التحلل البيولوجي لزيت المحرك المستهلك بواسطة المزارع البكتيرية المفردة والمختلطة المعزولة من تربة الورش الميكانيكية

Loading...
Loading...
Abstract

The accumulation of hydrocarbon waste, such as used engine oils in environments, has many impacts on humans and other organisms, therefore many researches were achieved to degrade or remove or consume these pollutants. The aim of the current study is to get a local bacterial isolates has high ability to degrade the spent engine oil as a single or mixed culture. Five soil samples contaminated with spent engine oil were collected from mechanic workshops in Baghdad city to isolate degrading bacteria using Bushnell Hans medium (BHM), pH 7 with 5% of used engine oil. While the growth patterns and gravimetric analysis was used to reveal the ability of these isolates to degrade spent engine oil in liquid BHM medium. The best three isolates A4, B6 and D5 were identified and the optimal temperature and pH for biodegradation of spending engine oil were studied. Also, the consortium culture of three isolates was tested their ability to utilize spent engine oil under the same conditions for single isolate. Twenty five bacterial isolates were obtained from contaminated soil samples and three isolates appeared a maximum degradation rate 74.6, 70.2 and 78.5% respectively. The results from identification tests were showing these isolates belong to Bacillus sp., Acinetobacter sp. and Pseudomonas sp., respectively. The studied three isolates gave the best degradation when incubated at 30°C in BHM medium pH 7. While other results were indicated that consortium cultures are more effective 90.2% than all experiments that used single isolate.تراكم المخلفات الهيدروكربونية، مثل زيوت المحركات المستخدمة فى البيئة، لها تاثيرات كثيرة على الانسان و الكائنات الاخرى، ولذلك تم اجراء العديد من الابحاث لتقليل او ازالة او استهلاك هذه الملوثات. الهدف من الدراسة الحالية هو الحصول على عزلات بكتيرية محلية لديها قدرة عالية على تحلل زيوت المحركات المستهلكة بشكل مزارع مفردة او مختلطة. جمعت خمس عينات من التربة الملوثة بزيوت المحركات المستهلكة من ورش الميكانيك فى مدينة بغداد لعزل البكتيريا المحللة باستخدام وسط Bushnell Hans (BHM) برقم هيدروجيني 7 وبنسبة 5% من زيت المحرك المستخدم. في حين تم استخدام انماط النمو والتحليل الوزني للكشف عن قدرة هذه العزلات على تحلل زيت المحركات المستهلك في وسط BHM السائل. شخصت افضل ثلاث عزلات A4، B6 و D5 ودرست درجة الحرارة المثلى ودرجة الحموضة للتحلل الحيوي لزيت المحركات المستهلكة. كما تم اختبار قدرة العزلات الثلاثة بصورة مجتمعة على استهلاك زيت المحرك المستهلك بنفس الظروف للعزلة المفردة. تم الحصول على خمس وعشرين عزلة بكتيرية من عينات التربة الملوثة وقد اظهرت الثلاث عزلات اعلى معدل للتحلل 74.6، 70.2 و 78.5% على التوالي. اظهرت نتائج التشخيص ان هذه العزلات تعود للاجناس Bacillus sp.، Acinetobacter sp. و Pseudomonas sp. على التوالي. العزلات الثلاثة المدروسة اعطت احسن تحلل عندما حضنت بدرجة حرارة 30 ˚م في وسط BHM السائل برقم هيدروجيني 7. بينما اشارت النتائج ان المزارع المختلطة هي اكثر كفاءة بنسبة 90.2% لكل التجارب التي استخدمت فيها العزلة المفردة.


Article
Effect of aqueous extract of Rosemary officinalis on cytotoxicity of CCL4 induced albino male mice
تاثير المستخلص المائي لاوراق اكليل الجبل على السمية الخلوية لمركب رباعي كلوريد الكاربون CCL4 في ذكور الفئران البيض

Loading...
Loading...
Abstract

This study focused the line on the effect of aqueous extract of Rosemary officinalis, as well as, effect of toxic compound CCL4, on micronucleus formation and mitotic index assay in albino male mice. This work started at September 2017 at Biotechnology Research center Al-Nahrain University, by using 20 albino male mice. The result indicated that aqueous extract of rosemary caused significant increased in mitotic index and decrease micronucleus formation for two doses tested 50,100 mg/kg in comparison with negative and positive controls, also the results revealed that CCL4 showed significant mutagenic action on biological system of treated mice by increased frequency of micronucleus formation and decreased the percentage of mitotic index in bone marrow cells. Pre-and post –treatment between aqueous extract and CCL4 were also made. The results of pre and post treatment with rosemary extract were also caused a significant decreased in micronucleus formation and increase the percentage of mitotic index for two doses 50,100 mg/kg in comparison with its corresponding controls which caused increased in the frequencies of micronucleus formation and decrease the percentage of mitotic index in bone marrow cells. Conclusions: Rosemary officinalis enhanced immunity, reduced mutagenic effects against cytotoxicity of CCL4.ركزت هذه الدراسة على تأثير المستخلص المائي لنبات اكليل الجبل ، وتأثير المركب السام CCL4 ، على تكوين النوى الصغيرة معدل الانقسام الخلوي في الفئران الذكورية البيضاء. بدأ هذا العمل في سبتمبر 2017 في مركز بحوث التقنيات الاحيائية /جامعة النهرين، وذلك باستخدام 20 ذكور الفئران البيض. أشارت النتائج إلى أن المستخلص المائي لإكليل الجبل يسبب زيادة معنوية في معدل الانقسام الخلوي ويقلل من تكوين النوى الصغيرة للجرعتين المستخدمتين التي تم اختبارهما 50 و 100مليغرام/ كغم بالمقارنة مع السيطرة السالبة والموجبة ، كما أظهرت النتائج أن CCL4 أظهر عمل مطفر كبير على النظام البيولوجي للفئران المعالجة عن طريق زيادة تكرار تكوين النوى الصغيرة وانخفاض نسبة الانقسام الخلوي في خلايا نخاع العظام. كما اظهرت نتائج المعامله قبل وبعد بين مستخلص مائي و CCL4 الى انخفاض معنوي في تكوين النوى الصغيرة وزيادة النسبة المئوية للانقسام للجرعتين 50 ، 100 مغ/ كغ بالمقارنة مع مجموعة السيطرة لكل منهما التي سببت زيادة في تكوين النوى الصغيرة وتقليل النسبة المئوية للانقسام في خلايا نخاع العظام. الاستنتاجات: ان نبات اكليل الجبل يعزز ويقوي المناعة، وتقليل السمية الخلوية لمركب رباعي كلوريد الكاربون CCL4.


Article
Effect of Fertility Blend® Administration on the Epididymal Sperm Function Parameters of Vasectomized Mice: Physiological and Genetical Study as Model for Obstructive Azoospermic Men
تاثير اعطاء على المعايير الوظيفية للنطف البربخية للفئران مقطوعة الاسهر :دراسة فسلجية وراثية كموديل للرجال المصابين باللانطفية الانسدادية

Loading...
Loading...
Abstract

Male Fertility Blend® is a new nutrient supplements containing many constituents especially a plant called Dong quai(Angelia Sinensis). The plant extract has been used to facilitate the sperm function parameters. However, the studies concern on its effects on epididymal sperms of vasectomized males and obstructive azoospermia are very rare. Thus, this investigation was designed to elucidate the role of Male Fertility Blend® (MFB) formula on the in vivo epididymal sperm characters and DNA fragmentations of vasectomized male mice as a model for man. In this study, the orally administration of 3.4 µg/ml MFB was used for vasectomized and non-vasectomized mice along 35 days. The results revealed a significant (p≤0.05) increment in certain sperm function parameters of vasectomized mice by using fertility Blend® than that of not treated by this supplement. The percentage of progressive and unprogressive active sperm motility using MFB was significantly (P≤0.05) increased compared with non-treated group. It was concluded that the MFB formula containing different sources of energy and variety of factors that sustain the epididymal sperm of healthy and vasectomized mice. Therefore this supplement can be utilized for males complaining from obstructive azoospermia and other factors of infertility.يعد مقوي الخصوبة للرجالMFB من مجهزات الغذائية الجديدة والتي تحتوي على مواد مختلفة وخاصة مسحوق دونك ايكوي الذي يساعد على حركة النطف ونوعيتها وعددها. مع ذلك حسب المعلومات المتوفرة لم نجد بحوث مهتمه بتاثير هذا المجهز الغذائي على النطف البربخية في الذكور مقطوعي الاسهر او المصابين باللانطفية الانسدادية. لذلك صممت الدراسة لمعرفة تاثير المجهز الغذائي على معايير النطف البربخية وهدم الدنا في الذكور مقطوعة الاسهر كموديل للانسان. في هذه الدراسة استخدم مقوي الخصوبة للذكورMFB بجرعة (3.4 µg/ml) وتم اعطاءها فمويا لمدة 35 يوم لفئران مقطوعة الاسهر واخرى سليمه. بينت النتائج بوجود تحسن معنوي في صفات النطف للفئران مقطوعة الاسهر المعالجة بالمجهز الغذائي MFB يالمقارنة بالفئران مقطوعة الاسهر وغير المعالجة. وكانت نسبة الحركة التقدمية وغير التقدمية الفعالة قد ازدادت بشكل معنوي في الفئران مقطوعة الاسهر والمعالجة مقارنة بغير المعالجة. وطبقا لنتائج هذه الدراسة، فان البحث اظهر بان المجهز الغذائي MBF يحتوي على عوامل متعددة ومصادر للطاقة تساعد في تغذية النطف البربخية في الفئران السليمة ومقطوعة الاسهر. يمكن الاستفادة من نتائج الدراسة للرجال المصابين باللانطفية الانسدادية وعوامل عقم الرجال الاخرى.

Table of content: volume:12 issue:1