Table of content

AL-MUBEEN

المبين

ISSN: 2414 1313
Publisher: the Holy Shrine of Imam Hussein
Faculty:
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Quarterly Adjudicated Journal Concerned with the Sciences of Road of Eloquence (Nahj Albalagha) and the Chronicle of Imam Ali (a.s) and his Thought

Loading...
Contact info

E-mail: info@inahj.org
وللإتصال:
07815016633
07728243600

Table of content: 2018 volume:1 issue:6

Article
The individual’s intellectual awareness and the responsibility of the humanitarian state are the origins of the inevitability of civilizational project in the thought of Imam Ali (A.S)
الوعي الفكري للفرد ومسؤولية الدولة الإنسانية أساس التغيير الاجتماعي في حتمية المشروع الحضاري في فكر الإمام علي (عليه السلام)

Loading...
Loading...
Abstract

The intellectual conflicts have always been a central future question for humanity: Is the adoption of any old or modern ideology, in a spontaneous manner, represents an appropriate treatment for social, economical and political problems? Or choosing a genuine doctrinal innovation of authentic heritage, that connects to the human in both spirit and ideology. Considering this question, we developed this research, Inspired by Imam Ali’s legacy, which is summarised in his great saying: “Either your brother in religion or your counterpart in creation”. For this reason, he established two teachings: first of all, religious tolerance, political tolerance, transactional tolerance and tolerance in debate. The second teaching relates to the human consciousness, which grows within society, and oriented by the responsibility of the government. Implementation of these teachings by humans, may successfully achieve stability and prosperity in short time, which contributes to higher scientific values and a better civilization. This research is based on a basic hypothesis centered on the proof of the existence of a civilized project, emerging from the Islamic thought, which Imam Ali (A.S) has planned. Also, it included a number of approaches. The first, dealt with the scientific and historical rooting of the concept of civilization project in the thought of Imam Ali (A.S). While the second approache, deals with the determination of interdependence between the basic elements of social development. The third approache deals with the the analysis of social change in order to prepare a suitable environment for the development of sustainable civilization. The Research concluded in theoretical and practical, which may be applied in everyday life.كانت البشرية ولم تزل- على الأَخص- بعد التحولاتِ الفكريةِ والعلميةِ والثقافيةِ التي ترسَّخت منذ مطلع عصرِ النهضةِ، في ظلِ صراعاتٍ فكريةٍ، وهي شاخصةٌ أبصارها إلى سؤال مستقبلي، هل إنَّ المعالجةَ الصحيحةَ للمشكلاتِ الإجتماعية والاقتصادية والسياسية، هو الإُعتقادُ بأيِّ فكرٍ، قديماً كان أم معاصراً، وبشكل عفوي، وأياً كانت النتائج؟ أم التوجُّه إلى كيان فكري حيوي، يتواصل مع تراثٍ أصيل، يرتبط به الإِنسان روحياً وعقائدياً؟ من هنا جاء أختيارُنا لهذا البحث، الذي تبلور بعد إيمانٍ عميقٍ، بوجود تركةٍ متمثلةٍ بتراثٍ عظيمٍ، توَّجَها الإمامُ عليُّ (عليه السلام) بعبارته الخالدة «إمَّا أخُ لكَ في الدِّين، وإمَّا نَظِيٌرلكَ في الخَلقِ». فأسَّس بذلك نهجاً مظهرهُ التسامح الديني، والتسامحُ السياسي، والتسامحُ المعاملاتي، والتسامح في جميع المجالات الأخرى. وجوهره الوعي الإنساني الفكري، الذي يكون نماءَهُ في حاضنتهِ الاجتماعية. وسدادهُ مرتبطاً بمسؤولية الدولة. ذلك النهجُ الذي اختزن كلَّ عواملِ النهضةِ وأسس لها، لتتمكن الإنسانية من تطبيقهِ، متى توافرت الظروف التي تنسجم مع منطق التجديد. وبما يؤدي الى تحقيقِ استقرارِها وازدهارِها، من أجل انجاز نهضتها العلميةِ والحضاريةِ المنشودةِ. لقد انطلق هذا البحث من فرضية أساسية تمحورت حول إثبات وجود مشروع حضاري، منبثق من الفكر الإسلامي الأَصيل، أختطه أميرُ المؤمنينَ الإمامُ عليٌّ (عليه السلام). ومنشأه، حدوث تغيير جوهري في المنظومة الاجتماعية، تحت تأثير مقدماتهِ المتمثلة بوجوب الإِرتقاء بالوعي الإنساني الفكري إلى أفضلِ مستوىً له، ومشروطٍ بنهوض الدولة بمسؤليتها الإنسانية. كما تضمن عدةَ مباحثَ، تركزت حول التأصيل العلمي والتأريخي لمفهوم المشروع الحضاري في فكرِ الإمامِ عليٍّ (عليه السلام). وفي تحديد كيفية حدوث الاعتمادِ المتبادلِ للعناصرِ الأَساسيةِ في التطور الذي يؤدي إلى التغيير الاجتماعي الممهّد للبيئةِ الملائمةِ والمنتجةِ للحضارة. كما خَلُصَ البحثُ إلى استنتاجات نظرية، كان أهمُها إِرساءَ الإمام علي (عليه السلام)، للعناصر الفكرية الأَصيلة التي تمنعُ نشوءَ حالة الإنقطاع الحضاريّ، بما يُمكن أيةَ أمةٍ، أن تشيّد حضارتها في أية مرحلة زمنية. وإِلى استنتاجات عملية، تمثلت بضرورة تهيئة الأرضيةِ المناسبةِ، بحيث يكون للدولة دوراً رئيسياً ومباشراً فيها، وفي جميع مراحل هذا المشروع، من أجل إنجازه وتنفيذهِ على أرضِ الواقع.


Article
The regularity of Social Structure in Imam Ali's covenant for Malik AL-Ashtar for Instance (policy and judiciary)
انتظام البنية الاجتماعيّة في عهد الإمام علي (عليه السلام) لمالك الأشتر، السياسة والقضاء أنموذجاً

Loading...
Loading...
Abstract

The Process of state management and State Organization considers as The basis for central link which its the power in which the organization process following it and whenever this process was near to. It was more owner ship of. and this process requires controls and legislation to be legitimate . therefore the Social thought in I slam is derived from its philosophical and ideological Sobriety from the Lord (blessed be his name)enshrined in Holy Quran as intellectual and ideological basis for true Islamic religion and the practice (Sunnah) of the prophet frames ideological Structure (practical , application, analytical and detailed)from the behavioral practices instituted by the holy prophet. Muhammad (peace be upon him and his family) and Imam Ali's covenant forms culmination aimed at that thought in practical terms and fertile field during the era of Imam Ali. It forms most data of intellectual and ideological building and it is the most effect in the Islamic society life at that time. And from this the idea of the research exploration in the structure of Imam Ali speech in his famous covenant for Malik Al- Ashtar came to me in which, I am confined on his political and judicial reformations and it is rules giving it a title as (the regularity) of social structure in Imam Ali's covenant…… (for instance policy and judiciary) and I hope to search in other social structure (moral, managerial and economical) for other opportunities taking that into account. تُعدُّ عملية إدارة الدولة وتنظيم شؤونها مرتكزا لحلقة محوريَّة هي القوة؛ إذ تدور عملية التنظيم في فلكها، وكلما كانت تلك العملية قريبة منها كانت أكثر امتلاكاً لها. وتتطلب هذه العملية فرض الضوابط والتشريعات لتكون مشروعة، لذلك يستمد الفكر الاجتماعيّ في الإسلام رصانته الفلسفيَّة والعقائديَّة من الله تبارك وتعالى، متجسداً ذلك في القرآن الكريم، مرتكزاً فكريًّا وعقائديًّا للدين الإسلاميّ الحنيف، وتؤطّر السُّنَّةُ النبويَّة الشريفة ذلك البناء العقائديّ عمليًّا وتطبيقيًّا وتحليليًا وتفصيليًا، من طريق الممارسات السلوكيَّة التي أرسى دعائمها الرسول الكريم محمد (صلى الله عليه وآله). ويشكل (عهد الإمام علي (عليه السلام) لمالك الاشتر النخعيّ) تتويجًا هادفًا لذلك الفكر على الصعيد التطبيقيّ، وميداناً خصبًا في أثناء خلافة الإمام (عليه السلام)؛ إذ شكَّلت أكثر معطيات البناء الفكريّ والعقائديّ أثرًا في حياة المجتمع الإسلاميّ آنذاك. ومن هنا جاءت فكرة البحث والتنقيب في بنية الخطاب العلويّ في عهده المعروف لمالك الاشتر، مقتصراً على اصلاحاته السياسية والقضائية وطرائق انتظامها، واسماً العنوان بـ(انتظام البنية الاجتماعيّة عند الإمام علي (عليه السلام)... السياسة والقضاء أنموذجًا). آملين البحث في البنى الاجتماعية الأخرى (الأخلاقية، والإدارية، والاقتصادية) في فرص أُخر، مراعاة للمقام.


Article
The rule of religious obligations in Social Solidarity for instance (Imam Ali's government).
دور الفرائض الشرعية في التكافل الاجتماعي حكومة الإمام علي (عليه السلام) أنموذجاً

Loading...
Loading...
Abstract

I mention in my research that Social Solidarity has two aspects physical aspect and mental aspect. The first One is found in material assistance (moral and In- kind) that atomize and Spread on the poor while the Second aspect is found in communication, compassion, fraternizing and Social and psychological Cooperation between rich people from one side and poor people from the other. So rich treats poor Kindly and who able to help the helpless must do that and he must help the patient, wheelman every one and thus Solidarity mechanisms and it's effect is carried out to circulate every and every level in the Society and in this research to highlight The most prominent examples about social Solidarity in Imam Ali's government and declaration of financial Sources that Islamic state depends on the it in the era of Imam Ali Ibn Abi Talib (peace be upon him) to practice Social Solidarity in the Society. My research consists of introduction and two Sections and conclusion and they are followed by list with the most important references and Souring the preparation of this research the first Section (the concept of solidarity) covering the definition of Social Solidarity in language and terminology and it States its concept in Holy Quran and the practice (Sunnah) of the great prophet Muhammad (peace be upon him his family) and Imam Ali (peace be upon him) and ahl al- Bayt (peace be upon them) talks while the section (the role of religious obligations in Social Solidarity in the era of Imam Ali (peace be upon him) and I explained in it some of financial Sources that used in Supply Bait - ul Maal of Muslim to achieve Social Solidarity in Imam Ali (peace be upon him) era.أشرت في بحثي هذا إلى أن التكافل الاجتماعي له جانبان جانب مادي وجانب معنوي، أما الأول: فيتمثل على نحو المساعدات المادية النقدية والعينية التي تقسم وتوزع على الأفراد من الفئات الفقيرة والمعوزة، في حين أن الجانب الثاني: يتمثل فيما يؤسسه هذا النهج من تواصل وتراحم وتآخي وتعاون اجتماعي ونفسي فيما بين الأغنياء الميسورين من جهة وبين الفقراء والمعوزين من جهة أخرى فالغني يعطف على الفقير والقادر يساعد العاجز والمريض، والمقعد وهكذا تمت آليات التكافل وآثاره لتعم جميع أفراد المجتمع وشرائحه. وحاولت في بحثي هذا تسليط الضوء على أبرز الأمثلة عن التكافل الاجتماعي في حكومة الإمام علي ابن أبي طالب (عليه السلام) وبيان الروافد المالية التي اعتمدت عليها الدولة الإسلامية في عهد أمير المؤمنين الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام) لتطبيق التكافل الاجتماعي في المجتمع. يتألف بحثي هذا من مقدمة ومبحثين وخاتمة تتلوهما قائمة بأهم المصادر والمراجع المعتمدة في إعداد هذا البحث، يشتمل المبحث الأول: مفهوم التكافل الاجتماعي على تعريف التكافل الاجتماعي في اللغة والاصطلاح وبيان مفهومة في القرآن الكريم والسنة النبوية للرسول الأعظم محمد (صلى الله عليه وآله) وأحاديث الإمام علي (عليه السلام) وأهل البيت (عليهم السلام)، أما المبحث الثاني: دور الفرائض الشرعية في التكافل الاجتماعي في حكومة الإمام علي (عليه السلام) وقد وضحت فيه بعض الموارد المالية التي استخدمت في رفد بيت مال المسلمين لتحقيق التكافل الاجتماعي في حكومة الإمام علي (عليه السلام).


Article
Caring about orphans and build their families and their Humanism images in Nahj- Al Balaghah
رعاية الأيتام وبناء أسرهم في أثناء الحرب وتجلياتها الإنسانية في نهج البلاغة

Loading...
Loading...
Abstract

This research is dealing with the definition of Orphans and especial circumstances that he us living with it after his father death and problems that he is suffering from in absence of the father who represent social and economical safety for the family and who is responsible for it. It's obvious this absence will cause a social, family and psychological problems. Maybe some of these little orphans can not understood or adept with it easily. Specially during the ear when the number of orphans increases they art sons of fighters that means sons of homeland's martyrs who must caring about them because that causing a positive effect for the fighters themselves who they are fighting at the battle field and these orphans maybe they are sons of victims from civil people who they are either arrested as hostages and killed at a siege at gunpoint in addition of that the orphans who lost their fathers by accidents and natural disasters as illnesses and car's accidents etc.. also the research showing the importance of orphans caring in Islam and as it was written in the texts of Nahj Al- Balaghah and the reflection of this caring educational, religious, social and psychological on society, fighters and orphans themselves. So that caring about these orphans leads to lifted their spirits (fighters) for what it contains from feeling of safety about their families and sons future in addition of increase believing in reality of their war and they are in god and society care and this research is showing coming texts from Imam Ali biography (peace be upon him) in his treatment with orphans and the reflection of that educational on them and the research is giving knowledge about headlines in Imam Ali (peace be upon him) treatment's with orphans which contains limiting their ages and honor them and satisfy their psychological need and the importance of keeping care about them it also giving knowledge of upbringing patterns that he has reported as upbringing with ignored and upbringing with forgiving and upbringing with playing and many others and lastly it presents a general recommendations.يتناول البحث التعريف باليتيم والظروف الخاصة التي يعيشها بعد موت أبيه والمشاكل التي يعاني منها والتي تتمثل في غياب الأب الذي يمثل الأمان الاقتصادي والاجتماعي للأسرة والقائم بأمرها، ومن البديهي أن هذا الغياب سيحدث أزمة أسرية ونفسية واجتماعية ربما لا يستطيع اليتامى الصغار فهمها أو التكيف معها بسهولة، خاصة في وقت الحرب حيث يزداد عدد اليتامى الذين قد يكونون من أبناء المقاتلين والمجاهدين أي أبناء شهداء الوطن، والذين يتوجب رعايتهم آنيا لما لذلك من أثر إيجابي على المقاتلين أنفسهم والمرابطين في سوح الوغى، وقد يكون اليتامى أبناء الضحايا من المدنيين الذين أما أن يكونوا قد احتجزوا كرهائن ثم قتلوا أو يكونوا في حصار تحت الرصاص، هذا فضلاً على اليتامى الذين قضى آباؤهم نتيجة الحوادث والكوارث الطبيعية كالمرض وحوادث السيارات وغيرها. ويستعرض البحث كذلك أهمية رعاية اليتيم في الإسلام كما ورد في نصوص نهج البلاغة وانعكاس هذه الرعاية نفسيا واجتماعيا ودينيا وتربويا على المجتمع وعلى المقاتلين وعلى الأيتام أنفسهم، إذ أن رعاية هؤلاء اليتامى تؤدي إلى زيادة التعبئة المعنوية للمقاتلين لما يتضمنه من شعور بالأمن على مستقبل أسرهم وأولادهم ناهيك عن زيادة الإيمان بمصداقية الحرب التي يخوضونها وبأنهم محط رعاية الله والمجتمع أيضا. ويعرض البحث للنصوص الواردة في سيرة أمير المؤمنين (عليه السلام) في تعامله مع الأيتام وانعكاس ذلك تربويا عليهم وكذلك يعرف البحث بالخطوط الأساسية في تعامل أمير المؤمنين (عليه السلام) مع اليتامى، التي تتضمن تحديد أعمارهم واكرامهم واشباع الحاجات النفسية والفسيولوجية لهم وأهمية الاستمرار في رعايتهم.


Article
Argumentative speech strategy In Imam Ali's Covenant (peace be upon him) to Muawiya
استراتيجية الخطاب الحجاجي في كتاب أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام) لمعاوية

Loading...
Loading...
Abstract

The research starts from the premise (embraced by the researcher) That there is a strategy rules every argumentative speech and dominated by it. And it's manifested through logical and linguistic argument tools employed carefully to serve this strategy because it's dominated by the whole speech. And this hypothesis had been applied on Imam Ali Ibn Abi Talib covenant (peace be upon him) to Muawiya Ibn Abi Sufyan and this covenant Can be divided into three logical units the most of them are thresholds for the text when it analysed. the research made for it three Ti hes and they are the first threshold (this is not your specialty) the second threshold (Muhammad's family kindness the third threshold (opposite argument) the text with it's three supposed thresholds controled by the strategy of exclusion; belittle muawiya and he is no match for imam Ali (peace be upon him) and the research has employed argument mechanisms to verify the research hypothesis.ينطلق البحث من فرضية يتبناها الباحث ومفادها أنَّ لكل خطاب حجاجي استراتيجية تحكمه وتهيمن على مفاصله فتحدد مسارات الخطاب، وتتجلى عبر آليات الحجاج المنطقية، واللغوية فتجد أنَّ أدوات الحجاج في مجملها وظفت بعناية لخدمة هذه الاستراتيجية بوصفها مهيمنة على الخطاب بعامة. وجرى تطبيق هذه الفرضية على كتاب أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام) لمعاوية بن أبي سفيان، ويمكن تقسيم كتابه (عليه السلام) على ثلاث وحدات موضوعية، تكون في مجملها بمثابة عتبات للنص عند تحليله، اصطنع لها البحث عنوانات، وهي: العتبة الأولى: (ما لكَ وهذا). العتبة الثانية: (فضل آل محمد صلى الله عليه وآهل). العتبة الثالثة: (قلب الحجج). النص بعتباته الثلاثة المفترضة تهيمن عليه استراتيجية التهميش والتقليل من شأن معاوية وحطه عن مقام الند والنظير لأمير المؤمنين (عليه السلام). وقد عمد البحث لتوظيف آليات الحجاج للتحقق من فرضية البحث.


Article
The relational logic in Imam Ali's (peas be upon him) Covenant to Malik Al- Ashtar from the perspective of the logic of point science
المنطق العلائقي في عهد الإمام علي (عليه السلام) لمالك الأشتر من منظور منطق نظرية علم النقطة

Loading...
Loading...
Abstract

The task of this research is limited to lay the foundations for anew logic we called it ''point science logic'' and we use one o it's types (relational logic) as a method to understand Imam Ali's (peace be upon him) covenant to Malik Al- Ashtar a new and an organization understanding to a logic which don't make us looking at things as a view separated some of it's elements from others. Because the more we isolate things and study them individually the more we make mistakes. And the logic of theory of point science had been established on tow premises the first of them is a Quran verse it was said by the prophet Ibrahim (peace be upon him) we have concluded from it that lord (peace be upon his name) have been grant us three cognitive means they are (mind, sense and heart) forms a triangle restrict the truth in his central point and if we neglect one of these three cognitive means the triangle will open and the point will spared in unlimited space and it leads to increase the long and the sterile discussions about the point and that's indicate the ignorant and it's content of the second premise and it's from Imam Ali's (peace be upon him) talks (the science is appoint, increased by the ignorant) and the point means the few that represents in discovering intellectual phrase or principle or law or general rules explain these various phenomena (infinite variety) and return it some kind to the unity and from this the name of this new intellectual method come as (logic of theory of point science) as a solution to the problem of thinking in one way by Aristotelian logic which activate visual thinker's which is separated from the reality in opposite to the logic of point science which another system for thinking to make our thought free realize itself because of one of the free- thinking conditions is to have a choice between tow choices at least.مهمة هذا البحث محددة لوضع أسس منطق جديد أطلقنا عليه (منطق علم النقطة)، وقد استعملنا أحد أنواعه وهو (المنطق العلائقي) منهجا لفَهم عهد الإمام علي (عليه السلام) لمالك الأشتر (رحمه الله) فَهما جديدا منظمَّا بمنطق يجعلنا لا ننظر إلى الأشياء نظرة تفصل بعض عناصرها عن بعض؛ لأنّنا بقدر ما نعزل الأشياء وندرسها بشكل أحادي بقدر ما نرتكب من الأخطاء. وقد تأسس منطق نظرية علم النقطة على فرضيتين، أولاهما: آية قرآنية كريمة قيلت على لسان النبي إبراهيم (عليه السلام) استخلصنا منها أنّ الله تعالى منحنا ثلاث ملكات إدراكية هي: (العقل والحس والقلب)، تؤلف مثلثا يحصر الحقيقة في نقطة وسطه، وإذا أهملنا إحدى هذه الملكات الثلاث ينفتح مثلث الإدراك وتفلت النقطة في فضاء لا متناهٍ ما يكثّر الجدل العقيم الطويل حولها، الذي يدلّ على الجهل، وهو فحوى الفرضية الثانية وهي مقولة الإمام علي (عليه السلام): «العلم نقطة كثّرها الجاهلون». والنقطة تعني القلّة التي تتمثل في اكتشاف مقولة فكرية أو مبدأ أو قانون، أو قواعد عامة تفسّر الظواهر المتنوعة تنوّعا لانهائيا وترجعها إلى ضرب من الوحدة. ومن هنا جاءت تسمية هذا المنهج الفكري الجديد بـ(منطق نظرية علم النقطة) كحلّ لمشكلة التفكير بمسنن واحد بوساطة المنطق الأرسطي الذي يُفعِّل التفكير الصوري المنفصم عن الواقع، بخلاف منطق نظرية علم النقطة الذي يقدّم نظاما ثانيا للتفكير، ليُصبح تفكيرنا حرّا يعي ذاته؛ لأنّ من شروط حرية الفكر أن نكون مخيرين بين خيارين على الأقلّ.


Article
The amazing of the speech in the light of tying evidence A practical study in Nahj Al- Balaghah
روعةُ الكلامِ في ضوءِ قَرِينةِ التَّضامِ دراسة تطبيقيَّة في نهْجِ البَلاغَةِ

Loading...
Loading...
Abstract

this work tries to provide on overview of one of the grammatical evidences in Arabic language which it's tying evidence and employed it in Nahj Al- Balaghah. Perhaps the term of tying becomes clear by the ancient language scientists in the context of their expression, they didn't refer to it as a term but they recognized it as a concept and one of the touchstone of the tying they had (mandated and mandated to) at sybwyh and (calling one element to anther) in the structure at Abn Jiniy and much else so we can consider tying as a global grammatical evince for lot of grammatical structures which helping by it's collaboration with other evidences to explain the point indication in the grammatical context so this tying evidence have the potential to make vocabulary within the sentence strongly associated with each others to aim effect the recipient by the way strength of the argumentation and for that we have done our best to employ tying evidence in a practical employment- we think it's good- to reach to the meaning that Imam Ali (peace be upon him) wants to reach it to the addressee through the way of these evidences which explain the beauty and the eloquence catchy which it free from sparring and how to connect on term with another in his speech and this work consists of introduction, preparing and tow sections. In the preparing Ideals with the title of the subject and why I chose it and declaration it's importance and the goal of it and I also deals with tying evidence in language and terminig and declaration some of terms that we need to explain us the definition of evidence and tying evidences and the structure. These terms we can name it Seareh keys and the first section includes practical study which it's grammatical tying in Imam Ali's speech (peace be upon him) I the light of tying evidence while the second section I deals with a practical study which is omission succession (grammatical incompatibility) in Imam Ali's speech (peace be upon him)with depending upon the modern systematic compilation methods and I'm hopeful to make a merciful god looking at me and make it for god sake and make me far from the devil, and provides me with success, he is all- seeing, he is all- hearing.يسعى هذا العمل إلى عرضٍ موجزٍ لإحدى القرائن النحويَّة في اللغة العربيَّة ألا وهي قرينة التَّضام، وتوظيفها في كتاب نهج البلاغة. ولعلَّ مصطلح التضام بات واضحًا عند علماء اللغة القدماء في سياق تعبيرهم فلم يشيروا إليه مصطلحًا، بل عرفوه مفهومًا. ومن مصاديق التضام عندهم: المسند والمسند إليه عند سيبويه، واستدعاء عنصرٍ لعنصر آخر عند ابن جني في التركيب. وغير ذلك الكثير، ولذلك نستطيع أن نعدَّ التضامَ قرينةً نحويَّةً شاملةً لكثيرٍ من التراكيب النحوية، تساعد بتضافرها مع القرائن الأخرى على توضيح دلالة المراد في ضوء السياق النحوي. فقرينة التضام من شأنِها جعل المفرداتِ داخل الجملةِ مترابطة أقصى درجات الارتباط؛ بهدف التأثير في المتلقي عن طريق متانة الأسلوب، وقوة الحجة. ولذلك شمرنا الساعد بالساعد لتوظيف قرينة التضام توظيفًا تطبيقيًّا - نحسبه - حسنًا؛ للوصول إلى المعنى الذي أراد أن يوصله الإمام علي (عليه السلام) إلى المخاطب عن طريق تلك القرائن التي توضح مواطن الجمال، وسحر البلاغة الخالية من السجال، وكيفية التعليق بين لفظ وآخر في كلامه الشريف. وقد انتظم العمل على مقدمة وتمهيد ومبحثين، تناولت في المقدمة الوقوف على عنوان الموضوع، وسببِ اختياره، وبيان أهميتهِ، وذكرِ الهدفِ منه، وتناولت في التمهيد قرينة التضام لغة واصطلاحًا، وبيان بعض المصطلحات التي تستدعي شيئًا من الإيضاح، كتعريف القرينة، والقرائن اللفظيّة، والمبنَى أو البنية. فهذه المصطلحات نستطيع أن نسمِّيها مفاتيح البحث. وضم المبحث الأول: دراسةً تطبيقيَّة مادتها التلازم النحويّ في كلام أمير المؤمنين (عليه السلام) في ضوء قرينة التَّضام، أما المبحث الثاني فتناولت فيه دراسةً تطبيقيَّة مادتها امتناع المعاقبة (التنافي النحويّ) في كلام أمير المؤمنين (عليه السلام) في ضوء قرينة التَّضام بالاعتماد على طرائق التبويب المنهجي الحديث. وكلِّي أمل بأن ينظرَ إليَّ ربٌّ رحيم، ويجعله لوجهه الكريم، ويبعدني من الشيطان الرجيم، ويَمدّني بتوفيقٍ وقولٍ سليم. إنَّه سميع مجيب.


Article
An introduction to address strategies that followed by Imam Ali (peace be upon him) in his treatment for poverty problem.
مدخل إلى المعالجات الاستراتيجية التي اتبعها الإمام علي (عليه السلام) في معالجته مشكلة الفقر

Loading...
Loading...
Abstract

Poverty problem considers as the most prominent social and economical problems that spread in human societies in general and Arabic society in particular because it leads to serious ramification on societies. And this study try to provide radical solutions for poverty problem from discussed to the address strategies that followed by Imam Ali to deal with that problem.تعد مشكلة الفقر من أبرز المشكلات الاجتماعية والاقتصادية التي تنتشر في المجتمعات البشرية بصفة عامة والعربية بصفة خاصة، لما لها من تبعات خطيرة على المجتمعات. وهذه الدراسة تحاول تقديم حلول جذرية لمشكلة الفقر من خلال التطرق إلى المعالجات الإستراتيجية التي اتبعها الإمام علي (عليه السلام) في تعامله مع هذه المشكلة.

Table of content: volume:1 issue:6