Table of content

Journal of The Iraqi University

مجلة الجامعة العراقية

ISSN: 18134521
Publisher: Iraqi University
Faculty:
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

A Scientific Peer-reviewed journal published by the Islamic Researches and Studies Center in the Iraqi University. It is specialized in publishing the scientific researches of different specialties such as Islamic sciences, law , media , history, administration , English language , education , economic sciences , Arabic language and arts.

Loading...
Contact info

mabdaa@iubaghdad.edu.iq
info@iubaghdad.edu.iq

Table of content: 2018 volume: issue:40-3

Article
The occasion between the two light and the Furqan (Analytical study)
المناسبة بين سورتي النور والفرقان (دراســــــــة تحليـلـيــــــــــة)

Loading...
Loading...
Abstract

Praise be to Allah, Lord of the Worlds, who created man in the best image, and his generosity and generosity over many of His creation, and removed from the legislation what he does and brings man, and prayer and peace to His Prophet Muhammad, the first teacher and all his family and companions. And the students of the Quran are still aware of the Quranic rhetoric and have made great efforts in highlighting the signs of the miraculousness of the Holy Quran, standing at the secrets of its systems, and the wonders it suits. One of the most prominent faces of miracles in the Holy Qur'an is what is known as proportion. And a great abundance of arts and sciences And in its giving of all ages, and in giving it a tender for every age, and perhaps the most accurate science is the science of Quranic occasions, the science that connects the fence , And verses, and words; if they are the beads of one contract, and members of a living organism, and parts of the structure of connected; it must stop the realization of Hdaiat in the top images, and the events are clear between the parts, and looks goals and purposes, and purposes that will be all for it (). Between the fence, and the tightening of the sura and cohesion between its sections, and to highlight the subject S objectives in the Sura and the statement of the foundation centered. Therefore, we will take careful steps with the events in both Al-Noura and Surat Al-Furqan. Through this research, I will discuss the subject of the occasion between the two chapters of the Light and the Criterion through two main chapters: الحمد لله رب العالمين، الذي خلق الانسان على افضل صورة، وكرمه وفضله على كثير من خلقه، وأنزل من التشريع ما يقوم ويربي الانسان، وصلاة وسلماً على نبيه الكريم سيدنا محمد المربي الأول وعلى آله وصحبه أجمعين إن عظمة القرآن الكريم تتجلى في وجوه كثيرة من أهمها نظمه البديع، وتناسبه الرفيع، ومازال الدارسون يولون بلاغة القرآن عنايتهم، وبذلوا جهوداً كثيرة في ابراز دلائل اعجاز القرآن الكريم، والوقوف عند اسرار نظمه، وعجائب تناسبه، ومن ابرز وجوه الإعجاز في القرآن الكريم ما عُرف بالتناسب( ).ويُمثل القرآن الكريم منبعاً ثرّاً، وفيضاً غزيراً لفنون وعلوم، وفتوح انبثَّت في نظمه، وهديه، ورسمه ليبقى المعجزة الخالدة الدالة على الحق، والمدد الأسمى لمن أخلص الطلب، وتجرد للفهم والعمل؛ في ثناياه جلال من كل وجه، وفي منحه عطاءات لكلّ عصر، ولعل أدق علومه علم المناسبات القرآنية، ذلك العلم الذي يربط بين السور، والآيات، والكلمات؛ فإذا هي حبات عقد واحد، وأعضاء كائن حي، وأجزاء بنيان متصل؛ فعليه يتوقف إدراك الهدايات في أعلى صورها، وتتضح المناسبات بين أجزائها، وتبدو المرامي وأغراضها، والمقاصد التي سيق كل ذلك لأجلها( ).وللمناسبات من الأهمية في الترابط بين السور، وفي إحكام السورة والتلاحم بين مقاطعها، وفي إبراز الموضوعات والأهداف في السورة وبيان محورها الأساس. لذا سنقف وقفات متأنية مع المناسبات في كل من سورة النورة وسورة الفرقان( ).من خلال هذا البحث أتناول موضوع المناسبة بين سورتي النور والفرقان من خلال فصلين رئيسيين هما: التعريف بسورتي النور والفرقان، المناسبة بين كل من سورة النور وسورة الفرقان.

Keywords


Article
Speech of humanity in the Holy Quran And its dimensions are nodal and civilization
خطاب الإنسانية في القرآن الكريم وأبعاده العقدية والحضارية

Loading...
Loading...
Abstract

God created all human beings from the offspring of our father Adam and our mother, peace be upon them. Then the covenants and covenants took upon them to recognize him with godliness, divinity, and bondage to Him alone without any partner. "The sons of Adam" in both the Makkah and the civil phases, although the civil period was dominated by the letter of legislation, which means believers, in reference to the universality and humanity of the Islamic call, neither Islam for a specific period nor a human group confined to a particular territory, . خلق الله تعالى البشر-كلّهم- من نسل أبينا آدم وأمنا حواء عليهما السلام، ثم أخذ عليهم العهود والمواثيق أن يقرّوا له بالربوبية والألوهية والعبودية له وحده من دون أيّ شريك، ولذلك تعدّد الخطاب لهم في القرآن الكريم بصيغتين: "يا أيها الناس" و:"يا بني آدم" في المرحلتين المكيّة والمدنيّة كلتيهما، على الرغم من أن الفترة المدنيّة سادها خطاب التشريع، الذي يعني المؤمنين، وفي ذلك إشارة إلى عالمية وإنسانية الدعوة الإسلامية، فليس الإسلام لفترة محدّدة، ولا لجماعة بشرية محصورة في إقليم معيّن، أو عنصر خاصّ.

Keywords


Article
Hidayat Al - Adiyat Ranking and semantics
هدايات سورة العادِيات التَّرتيب والدِّلالات

Loading...
Loading...
Abstract

It has occupied the arrangement of the wall of the Koran and beyond the rule does not show only the look of the checker and sound, and I liked what was reported from all correct Musnad, which was written by our scientists proof of the people of understanding and know what does not differ in the concept or deny it. I chose Surat Al-Adiyyat to apply what they said about it in terms of its order and what the words of its verses indicate on the shortness of its verses and the convergence of the verses.      As for the reason that led me to study, I found that I was keen to serve the specialty, which I was honored to join, and that the news has come that our benefit from the learning of the Koran and science, and that Surat al-Adiyat in particular multi-features many benefits. I was determined to collect them and cited them in the form of a hooks of Sura It must be handled by the reader until it stands on the secrets, and it was not far from the justification of a draft palatable, and examples of the tendency to take up the majority, and this comes as will be clear from the actual study, In order to achieve the goal of the study. In order to achieve the goal of the study prepared for it, it divided into an introduction and the preparation of ten demands on which the study, and the ten demands were as follows: The first requirement: the names of Surat Al-Adiyat. Second demand: Classification of the sura in terms of shelter or civilian . The third demand: the reasons for the descent of Surat Al-Adiyat. The fourth requirement: the objectives of Surat Al - Adiyat. The fifth requirement: Linking Surat Al-Adiyat with what preceded it. The sixth requirement: Hidayat of Surat Al - 'Adiyat. First: determination and will. Second: the power to obey all kinds. Third: attention to time. Fourth: interaction, leadership and impact. The seventh requirement: one of the obstacles to the elements of life. First: the arrogance and the furnace of grace. Second: love of money. The Eighth Requirement: Treatment of Obstacles. And then divided each of them to what the lesson on the understanding of the basis of the subject, and reveal the idea and clarify, and came the conclusion of the results recorded by the conclusion of the index of the sources and references that have been reported in the studyفَإِنَّهُ قد شَغَلني ترتِيب سور القرآن وما وراءه من حكَمٍ لا تتَبدَّى إلَّا لذي نظرٍ مدقِّقٍ وسليمٍ ،وقد أعْجَبَني فيما وردَ عنهُ من كُلِّ صَحِيحٍ مُسندٍ ممَّا نُصَّ عليهِ من قبل علمائنا الأثباتِ أهلِ الفهمِ والدِّراية ممَّا لاتختلفُ فيهِ الفُهُومُ أو تنكرهُ. واختَرتُ سورة العاديات لأطبِّق ما جاء من أقوالهم علَيها من حيثُ ترتيبها وما تدُلُّ عليه ألفاظُ آياتِها علي قِصَرِ آياتِها وتقاربِ فواصل تلك الآياتِ . وأمَّا السَّبَبُ الذي دَفَعَنِي لِلدِّرَاسةِ فما وجدتُهُ من حرصٍ عندي لخدمةِ التَّخصُّص الذي شرفت بالانتسابِ إليهِ ،وأنَّ الخبرَ قد جاء بأنَّ خيرنا من تعلَّم القرآن وعلَّمَه ، وأنَّ سورة العاديات علي سبيل الخصوص متعدِّدة الميزات كثيرة الفَوائد.فعزمتُ أن أجمعَها وأستشهد لَها منْها علي هيئةِ أقباسٍ من السورة يجب أن يتدبَّرها القارئ حتي يقف منها علي الأسرارِ، ولم تَكُن بَعيدَةً عن مبرِّرٍ مشروعٍ مُسْتَساغٍ ،وأمثلتُهُ تندُّ عن التَّناولِ لكثْرَتِها ،ويأتي هذا كما سيتَّضحُ من الدِّراسة الفِعلية ،وَاختلافُ حَالِ المُخَاطبِ بالنَّصِّ سببٌ مُهِمٌّ في إبرازِ مقصود الدِّراسة.وحَتَّى تَأتي الدِّرَاسَةُ محقِّقةً هَدَفَهَا الذي أُعدَّت لهُ ،فقد قسَّمتُها إلي مقدَّمةٍ وتَمْهيدٍ وَمَطالبَ عَشْرةٍ قامت عليها الدِّرَاسةُ ،وَجَاءَت المَطَالِبُ العَشْرَةُ علي النَّحوِ الآتي : المطْلَبُ الأوَّل :أسماء سُورة العاديات.المطْلَبُ الثَّاني : تصنيف السورة من حيثُ مكِّيتها أو مدنيَّتها . المطْلَبُ الثَّالِث : أسباب نزول سورة العاديات . المطْلَبُ الرَّابِع : أهداف سورة العاديات. المطْلَبُ الخَامس : ارتباط سورة العاديات بما قبلها . المطْلَبُ السَّادس: هدايات من سورة العاديات. الأولى :العزيمة والإرادة . الثانية : القوة في الطاعة بكل أنواعها. الثالثة: الاهتمام بالوقت . الرابعة: التفاعل والقيادة وأثرها. المطْلَبُ السَّابِع:من معوقات مقومات الحياة. أولا : الجحود وكفران النعمة. ثانيًا : حبُّ المال. المطْلَبُ الثَّامن:علاج المعوقات. ثمَّ قسَّمتُ كُلَّ مَطٍلبٍ مِنْها إلي ما يُعِينُ درسُهُ علي استيعابِ أسَاسِ المَوضُوعِ ، ويُجلِّي عن فِكْرتِهِ ويُوَضِّحُها ،وجَاءَت خَاتمةٌ سَجَّلتُ فيهاَ النتائجَ التي تَوصَّلتُ إليها كما ذيَّلتُها بفهرسٍ لِلمصادِرِ والمَرَاجِعِ التِي أفَدْتُ مِنْهَا في الدِّرَاسةِ

Keywords


Article
Suspicions about Revelation
شبهات حول الوحي

Loading...
Loading...
Abstract

To achieve the previous plan, follow the following approach: Refer to the book of God to extract the old appeals on the tongue of the enemies of Islam of the polytheists and Jews and others on the revelation, and then extract the Lord's response to them from the Koran, with the obligation to attribute the verses to the wall, and the numbers, The documentation of what benefited from the views of the scholars, if the beneficiary of the text has made it among the signs of the quotation is known, and also if the conduct of the provision of delay or shortening with the statement of behavior in the margin, although in the sense I mentioned without quotation marks and referred to the word (see) . The graduation of ahaadeeth from its sources, if it is in the correct ones, I have satisfied with them, although in others, I mentioned a source or two sources with a statement of the ruling of the scholars of old and recent if found. The similarity in general and then followed mostly by the texts of the enemies either from their books and this little because of the lack of references, By moving from the other books related to the subject. After presenting the suspicion and stating the reasons that they have taken to justify it, I do criticize the suspicion and indicate the imbalances in it, and then follow the views of the fair enemies. I explained the strange words mentioned in the motto of ahaadeeth, or in the context of words that I quoted or said, and I knew the places and the countries if they existed. This is why I think that in this research I do my best, that is the effort of the weak helpless, and I seek the payment of my energy. I have collected and edited it right. It is from God alone, and he has the merit and the good praise and praise, although the other is that of myself and the devil and repent to God and ask forgiveness and no power except by the Almighty. ولتحقيق الخطة السابقة اتبع المنهج الآتي:الرجوع إلى كتاب الله تعالى لاستخراج الطعون القديمة على لسان أعداء الإسلام من المشركين واليهود وغيرهم حول الوحي ، ومن ثم استخراج الرد الرباني عليهم من القرآن الكريم، مع الالتزام بعزو الآيات إلى سورها ، وبيان أرقامها، ووضعت ذلك في أصل البحث.توثيق ما استفدت من آراء العلماء ، فإن كان المستفاد بنصه فقد جعلته بين علامات التنصيص المعروفة، وكذا إن حصل فيه تصرف بتقديم أو تأخير أو اختصار مع بيان التصرف في الهامش ، وإن كان بمعناه فقد ذكرته دون علامات تنصيص وأحلت إليه بكلمة (انظر). تخريج الأحاديث من مصادرها فإن كان في الصحيحين فقد اكتفيت بهما، وإن كان في غيرهما فقد ذكرت مصدرا أو مصدرين مع بيان حكم العلماء قديماً وحديثاً إن وجد.عرض الشبه بصورة عامة ثم إتباعها في الغالب بنصوص الأعداء إما من كتبهم وهذا قليل لعدم توفر المراجع، وإما بالنقل من الكتب الأخرى المتعلقة بالموضوع .بعد عرض الشبهة وبيان ما اتخذوه من مبررات في إيرادها، فإني أقوم بنقد الشبهة وبيان مواضع الخلل فيها، ثم أتبع ذلك بآراء المنصفين من الأعداء. شرحت الكلمات الغريبة المذكورة في متون الأحاديث ، أو في سياق كلام نقلته أو قلته، وعرفت بالأماكن والبلدان إن وجد.هذا وحسبي أني بذلك في هذا البحث قصارى جهدي، وهو جهد العاجز الضعيف، وتوخيت فيه السداد طاقتي ، وهو توخي الناقص الفقير، فإن كان ما جمعته وحررته صواباً، فذلك من الله وحده، وله الفضل والمنة والثناء الحسن، وإن كانت الأخرى فذلك من نفسي والشيطان وأتوب إلى الله وأستغفره ولا حول ولا قوة إلا به سبحانه.

Keywords


Article
Different Quranic readings and its impact on the breadth of meaning
اختلاف القراءات القرآنية وأثره في اتساع المعنى

Loading...
Loading...
Abstract

The researcher thinks that studies of holy Quran can not achieved absolutely by the specialist that is why the researcher selected it .The researcher wants to make his topic focusing on the domain of the readings of holy Quran . The researcher activated his study in this research in the phonological fields with mentioning of its two kinds voiced and voiceless .The researcher has examined different attitudes of many of interpreters related to the phonological phenomenon as well as varieties related to the semantics level . يرى الباحث ان الدراسات القرآنية لا يمكن ان يشبع منها العلماء ولذلك اختار موضوعه فيها. أراد الباحث أن يجعل موضوعه منصبّاً في حقل القراءات القرآنية بالدرس اللغوي.وظّف الباحث دراسته في هذا البحث في المجالات الصوتية ذاكراً قسمَيها الصوامت والصوائت.وقف الباحث على آراء مختلفة للمفسرين بخصوص هذه الظاهرة الصوتية وما خلُص منها من تنوع في المعنى.

Keywords


Article
The Foundations of Speech Science
المبادئ المؤسسة لعلم الكلام

Loading...
Loading...
Abstract

Praise be to Allah, Lord of the Worlds, and peace and blessings be upon the envoy, mercy to the worlds, our master Muhammad and his family and companions. The science of speech from the Islamic sciences, which was born out of the intellectual struggle between the Muslim speakers and the speakers of the other religions whose countries were subjected to the religion of Islam, was a philosophical and philosophical struggle for the defense of Islam and the clarification of its values and the emphasis on the unification of God and His mercy. In the midst of this conflict emerged a set of foundations Which the speakers turned around and worked their mind between diligence and rooting and taking advantage of the science available to them. The set of principles or principles on which the views of the speakers were based arose from the values of the Islamic message itself and were not inspired by the surrounding Islamic community at that time. Their arguments were only to reach the unification of the Almighty and to discard all that is not appropriate through intellectual research. Which is not free of theorization and intellectual luxury that is true, and this does not diminish the status of the intentions of the owners in defense of the Islamic religion and explain the principles of the private and public defenders. فإن علم الكلام من العلوم الاسلامية التي ولدت من رحم الصراع الفكري بين المتكلمين المسلمين ومتكلمي باقي الديانات التي خضعت بلدانها لدين الاسلام , فكان صراعا فكريا فلسفيا من اجل الدفاع عن الاسلام وتوضيح قيمه والتأكيد على توحيد الله تعالى وربوبيته , وفي خضم هذا الصراع برزت مجموعة من الاسس التي دار حولها المتكلمون واعملوا فكرهم فيها بين الاجتهاد والتأصيل والاستفادة من العلوم المتاحة لديهم.ان مجموعة الأسس او المبادئ التي ارتكزت عليها آراء المتكلمين انبثقت من قيم الرسالة الاسلامية نفسها ولم تكن من ايحاءات محيط المجتمع الاسلامي آنذاك , وما كانت جدالاتهم الا من اجل الوصول الى توحيد الباري عزوجل ونفي كل ما لا يليق به من خلال بحوث فكرية لا ننكر ان البعض منها لا يخلو من التنظير والترف الفكري ان صح التعبير , وهذا لا ينقص من مكانتها لما كان من نوايا اصحابها في الدفاع عن الدين الاسلامي وشرح مبادئه للخاصة ولمعتنقيه العامة. وبعد مرور مئات السنين نجد انفسنا اليوم امام رصيد هائل من العلم والمعرفة التي تركها هؤلاء المتكلمون المسلمون بعد ان اضافوا الى حقل علم الكلام علوم ونظريات تدور حول الايمان بالله والكون والانسان. لقد كان هذا البحث محاولة لرصد الاسس والمبادئ التي دارت بحوثهم حولها وتباينت آرائهم فيها.وقد اشتمل هذا البحث على مبحثين الاول بعنوان مفهوم التوحيد والعدل واركانه وتقسيماته والمبحث الثاني بعنوان المبادئ الاساسية لعلم الكلام ثم النتائج والخاتمة. والحمد لله رب العالمين.

Keywords


Article
Manifestations of the technical and resources in Seatri hair
تجليات الصورة الفنية ومواردها في شعر البحتري

Loading...
Loading...
Abstract

Manifested in the technical picture hair Buhturi Bossha and all characteristics. Fantasy and play a successful role in creating the technical picture in his poetry, both in this piece, one house and dialogue contributed to the creation of the technical picture despite the poet tangible health in prominence. The emotion prominent role in the recommendation of the artistic images of when share poet and plenty of glow. The technical consistency in his poetry prominent characteristic, shown on a super balance of artistic creativity. The meaning is derived from the depths of himself, comes the psychological picture of his world, and what is going on the interactions. And beyond Seatri music in the field of construction of the image, make it in the forefront of Arab poets of ancient and modern.تجلت الصورة الفنية في شعر البحتري بأسسها وخصائصها كلها. ولعب الخيال دورا موفقا في خلق الصورة الفنية في شعره، سواء في ذلك القطعة والبيت الواحد وأسهم الحوار في خلق الصورة الفنية لدى الشاعر على الرغم من الشحة الملموسة في بروزه. وكان للعاطفة دورها البارز في توشية الصور الفنية عند الشاعر ٍبنصيب وفير من الألق. وجاء التناسق الفني في شعره خصيصة بارزة، دلت على رصيد فائق من الابداع الفني. واستمد معانيه من اعماق نفسه، فتأتي صورة تعكس عالمه النفسي، وما يعتمل فيه من تفاعلات. فتفوق البحتري في مجال البناء الموسيقي للصورة، بشكل جعله في صدارة الشعراء العرب القدامى والمحدثين.

Keywords


Article
Fundamentalist detective and its applications In Surat Al Kawthar
المباحث الأصولية وتطبيقاتها في سورة الكوثر

Loading...
Loading...
Abstract

: The fundamentals of jurisprudence for science, because it is linked to the words of the living quarter, and the year of the Prophet infallible (), since the rules are not without being fixed by their text or be derived from them, and this correlation between the Quran and Sunnah and the origins of jurisprudence, Scientists at all times and hurricanes to praise the building of his illustrious teachings of the great tannifah beneficial, by writing the best values ​​on the best system and arranged and guided and fine with the studded buildings of the gems of the newspaper and clarify the meanings of more knowledge and benefits and candidacy candidacy investigation apparent. Reasons for choosing the title: The attention has recently focused attention to the first assets of the Holy Quran, and therefore it led us to the initiative to get rid of the sea of ​​knowledge of the Koran extensive, to be silent in life Word we read from the word of God  Vnfhmha then we write. We are choosing a surah from the Holy Quran, to link it with the scholars of the fundamentals, and to add the library to the library. Islamic research The relationship between the verses of the Holy Quran and the interpretation of fundamentalist words. The research entitled "The Fundamentalist Investigations in Surah Al-Kawthar and Its Applications" is an attempt by us to explain its impact on the difference of scholars and interpreters. The most important one to be a starting point in the interpretation of the Koran on the study of the science of assets, and may be the nucleus of fundamentalist interpretation. research importance : The importance of this research can be summarized as follows: 1. The study of fundamentalist scholars in general leads to a thorough understanding of the mechanism in which Shari'a rulings were derived. 2. Other sciences need to be applied in a renewed way. The combination of science - interpretation and fundamentals. Theological research may have been confined to the theoretical aspect of the science of assets, with neglect in the practical aspect of finding applications limited to the Quranic pronunciation of these assets. This research is only the introduction of a modest step in this area because it will inspire the spirit of knowledge of assets and interpretation to renew their applications and discussions. The purpose of the research: The purpose of the research is as follows: 1. To show the relationship between the book of God Almighty and the science of assets, in the light of its interpretation according to the research and fundamentalist applications derived from the dear book; to be the first specialized study combining these two sciences interpretation of the words and interpretations of fundamentalist. 2. Add asset science to new fundamentalist applications in its investigation. 3. Statement of difference in the development of the provisions of Al-Kawthar in the light of the difference of views of the interpreters. Research questions : This research included an answer to three questions: 1. Did Al-Kawthar include fundamentalist? 2. Did the interpretation of Surah Al-Kawthar, according to the descent of Makiya and Madinah, affect the creation of rulings from it? 3. Does Al-Kawthar include applications in semantics? Search Plan :      The research plan necessitated that this introduction be preceded by three demands and a conclusion, as follows: The first requirement: the definition of the terms of research, the definition of the fundamentals of jurisprudence, and the statement of the commentators in the Sura and its wording and expressions of expression. The second requirement: interpretation of the matter in Surah Al-Kawthar and its impact on the development of judgments. The third requirement: interpretation of the General Inquiries in Surat Al Kawthar and its impact on the development of judgments. Conclusion . Research Methodology: 1. We worked on extrapolation to all the words of Al-Kawthar blessed, and extracted from reading all that can be inferred from the fundamentalist mabahith. 2. Reading the sayings of the interpreters in each of them, by reviewing the interpretations provided to me, and scrutinizing each word carefully analyzing the extraction of what supports the fundamental inference of the one verse. 3. Attribution of the verses to the name of the surah and the number of the verse in the body of the research. 4 - Graduation of the hadiths, what was in the corrects enough to mention the name of the imam classified, and then the location in the book in terms of its own tab (book and section), then the number of talk, and then part and page, and what was written in other name of the Imam and classified, In the book in terms of its own tab (the book and the door), then the talk number, then the section and the page, with a statement of the degree of talk among the scientists what we could so way. 5. The order of the sources in the research table according to the author's death is Hijri, but in the list of sources and references at the end of the search, the order according to the alphabet. 6. The methodology of the research was to study the fundamentalist issue, to state the scholars' opinions on it, and then to explain the relationship between the statements of the interpreters and the fundamentalist sayings, and then mention the most correct words, choice or weighting.: فإنّ علم أصول الفقه من أجلّ العلوم , إذ إنّه مرتبط بكلام الحي القيوم , وبسنة نبيه المعصوم(), إذ أن قواعده لا تخلو أن تكون ثابتة بنصّهما أو أن تكون مستنبطة منهما , ولما تبين هذا الارتباط بين الكتاب والسنة وبين أصول الفقه , قام العلماء في كلّ الازمنة والأعصار ليشيدوا بناء صروحه الشامخة بالتصانيف العظيمة النافعة , بالتأليف القيّم الوافي على أحسن نظام وترتيب وأتم توجيه وتهذيب مع ترصيع مبانيه بجواهر الفرائد وتوشيح معانيه بمزيد المعرفة والفوائد وترشيح صنائعه بالتحقيق الظاهر . أسباب اختيار العنوان : وقد اتجهت الأنظار في الآونة الأخيرة إلى الاهتمام برافد الأصول الأول وهو القران الكريم, وعلى ذلك فقد حدا بنا هذا الامر الى المبادرة للارتشاف من بحر علم القران المستفيض, لتكون بصمتنا في الحياة كلمة نقرأها من كلّام الله  فنفهمها ثم نكتبها.فشرعنا بكتابة موضوع يتعلق بخطاب الله تعالى جلّ في علاه, والبحث في تفسير مدلولاته الأصولية لسورة من سوره, ثم الكشف عن مضامينه واحتمالاته وتفريعاته, علَّنا نستضيئ بأهل التفسير ونجمع به علم اصول الفقه،, فاخترنا سورة من سور القران الكريم , لربطها بمباحث الأصول, ولرفد المكتبة الاسلامية ببحث يبين العلاقة بين آيات القرآن الكريم ومباحث الألفاظ الأصولية , فجاء البحث بعنوان ( المباحث الأصولية في سورة الكوثر وتطبيقاتها ) محاولة منا لبيان أثرها في أختلاف الفقهاء والمفسرين, وذلك انها مع قصر آياتها تضمنت العديد من مباحث الاصول بلغت استقراءً اكثر من (20) عشرين مطلباً، اخترنا أهمها ليكون منطلقا في تفسير القران الكريم على مباحث علم الاصول، ولعله يكون نواة لتفسير أصولي. أهمية البحث : يمكن إيجاز أهمية هذا البحث بما يأتي : 1. إن دراسة المباحث الأصولية بصورة عامة تؤدي على الفهم الدقيق للآلية التي استنبطت في ضوءها الأحكام الشرعية . 2. كما أن العلوم الاخرى تحتاج إلى مجال تطبيقٍ متجدد فإن الجمع بين العلوم – التفسير والأصول , إذ أن بحثا تأليفاً ربما كان منحصرا في الجانب النظري لعلم الأصول, مع اهمال في الجانب التطبيقي والمتمثل في إيجاد تطبيقات محصورة في اللفظ القرآني عن تلك الأصول, وعليه فإن هذا البحث ما هو إلا مقدمة لخطوة متواضعة في هذا المجال لكونه سيبعث الروح في علم الأصول والتفسير لتجديد تطبيقاتهما ومباحثهما . الغاية من البحث : تكمن غاية البحث فيما يأتي : 1. إظهار العلاقة بين كتاب الله عزّ وجلّ وبين علم الاصول , وذلك في ضوء تفسيره بحسب المباحث والتطبيقات الأصولية المستنبطة من الكتاب العزيز؛ لتكون أول دراسة متخصصة تجمع بين هذين العلمين التفسير بالمباحث والألفاظ الأصولية . 2. رفد علم الأصول بتطبيقات أصولية جديدة في مباحثه . 3. بيان الاختلاف في استنباط الأحكام من سورة الكوثر في ضوء اختلاف اراء المفسرين. اسئلة البحث : وقد تضمن هذا البحث إجابة عن أسئلة ثلاث: 1. هل تضمنت سورة الكوثر على مباحث أصولية ؟ 2. هل أثر تفسير سورة الكوثر بحسب النزول مكياً ومدنياً على استنباط الأحكام منها ؟ 3. هل تضمنت سورة الكوثر على تطبيقات في مباحث دلالات الألفاظ ؟ خطة البحث : اقتضت خطة البحث ان تكون من هذه المقدمة وثلاثة مطالب وخاتمة , وهي كالآتي: المطلب الأول : التعريف بألفاظ البحث، والتعريف بأصول الفقه، وبيان أقوال المفسرين في السورة وألفاظها ووجوه إعرابها. المطلب الثاني : تفسير مباحث الامر في سورة الكوثر وأثرها في استنباط الاحكام. المطلب الثالث : تفسير مباحث العام في سورة الكوثر وأثرها في استنباط الاحكام . الخاتمة . منهج البحث: 1. عملنا على استقراء لجميع ألفاظ سورة الكوثر المباركة, وأستخرجت من القراءة كلّ ما يمكن الاستدلال به في المباحث الأصولية . 2. قراءة أقوال المفسرين في كلّ أية منها, وذلك بمراجعة ما توفر لي من التفاسير, وتمحيص كلّ لفظة بتحليل دقيق لاستخراج ما يدعم الاستدلال الأصولي بالآية الواحدة . 3. عزو الآيات إلى إسم السورة ورقم الآية في متن البحث . 4. تخريج الأحاديث فما كان في الصحيحين إكتفيينا بذكر إسم الإمام المصنِف، ثم موقعه في الكتاب من حيث تبويبه الخاص به ( الكتاب والباب )، ثم رقم الحديث، ثم الجزء والصفحة، وما كان في غيرهما أكتب اسم الامام المصنِف ، وأسم مصنَفه، ثم موقعه في الكتاب من حيث تبويبه الخاص به ( الكتاب والباب )، ثم رقم الحديث، ثم الجزء والصفحة، مع بيان درجة الحديث عند العلماء ما استطعنا لذلك سبيلا . 5. جاء ترتيب المصادر في متن البحث بحسب قدم وفاة المؤلف هجرياً، أما في قائمة المصادر والمراجع في نهاية البحث فكان الترتيب بحسب الحروف الأبجدية. 6. تمثلت منهجية البحث بدراسة المسألة الاصولية ، وبيان أقوال العلماء فيها ، ثم بيان العلاقة بين أقوال المفسرين وأقوال الاصوليين، ثم ذكر أصح الأقوال أو الإختيار أو الترجيح.

Keywords


Article
Two Letters in Linguistics of Ibn Kamal Pasha (940AH)
رسالتان في اللغة لابن كمال باشا( ت940هـ) دراسة وتحقيق

Loading...
Loading...
Abstract

Praise be to Allah .peace and blessing be upon our prophet and saver Mohammed bin Abdullah the last of the prophets and messengers and his family and companions. I am extremely dutiful to those who have contributed to the dissemination of the Arab science and the Quran. We need to display their treasures that they kept for us across the ages and times. One of those scientists was shams Al-din ibn kamal Basha Al-baghdadi (D 940 AH) god mercies him. He was famous in the East and the West . He was encyclopedic and he wrote books and letters in various sciences such as grammar rhetorics linguistics and jurisprudence. The researcher in this study uncovers two of his letters about linguistics and rhetorics. the first letter is about (achieving intended meaning) and the second letter is about (the separation of pronouns) these two letters involve valuable and precious information. Our work is divided into two parts: the study and the investigation . the study section involves two sections: the first section involves a brief study of Ibn kamal Basha's life and his teachers, students, and works. the second section deals with the general description of the investigated letters: the first letter is about intended meaning depending on one copy; the second letter is about the separation of pronouns depending on two copies. the description includes carrying out the comparison between the copies, mentioning their places, من الجميل بالعرفان لِمَنْ كان لهم الفضل في نشر علوم العربية والقرآن ، أنْ نخرجَ كنوزهم التي حفظوها لنا عبر الدهور والأزمان ، ومن هؤلاء العلامة شمس الدين ابن كمال باشا البغدادي (ت940ه) رحمه الله ، والذي ذاع صيته في مشارق الأرض ومغاربها ، وها نحن هنا نميط اللثام عن رسالتين له جمعتا علوم اللغة والبلاغة ، الرسالة الأولى في ( تحقيق التضمين) ، والرسالة الثانية في ( تفكيك الضمائر) ، وفيها من اللطائف النفيسة والمباحث الشريفة التي قلّما يخوض فيها أهل الصنعة في عصره الذي كان فيه 0 أما عملنا فقد استوى على قسمين ( قسم الدراسة وقسم التحقيق ) وجعلنا القسم الدراسي في محورين : الأول تضمن دراسة موجزة عن حياة ابن كمال باشا ، وشيوخه وتلاميذه وآثاره ، والمحور الثاني تناول التوصيف العام للمخطوطتين المحققتين ، الأولى في التضمين بالاعتماد على نسخة واحدة ، والثانية في تفكيك الضمائر بالاعتماد على نسختين ، وتضمن التوصيف إجراء المقابلة بين النسخ ، وذكر أماكن وجودها ، وإخراجها بطباعة حديثة مضبوطة الشكل من أولها إلى آخرها ، وبيان منهج المؤلف فيهما بالتفصيل ، وتخريج الشواهد القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة والأبيات الشعرية ، وعمل فهارس عامة منها للأعلام الواردة في قسم الدراسة ، كذلك الواردة في قسم التحقيق ،مع قائمة بأسماء مصادر الدراسة والتحقيق.

Keywords


Article
Ibn Aqeel's sources in his book
موارد ابن عقيل في كتابه

Loading...
Loading...
Abstract

It is not clear to the student what the sciences of Arabic from status and status, and among these sciences (grammar) God has given him scientists who have lost their knowledge and not in their effort, and those (Ibn Aqil) has left this Galilee world singled out by explaining the son of Malik, In this context, my research came under the title of the resources of Ibn Aqil in his explanation of the Millennium of Ibn Malik. It included an introduction, two chapters and a conclusion. The first topic was the resources from which he derived from it Ibn Aqil his article, and the second section in the methods he took in the introduction of scientists and then Dementia recorded the conclusion that show me the results resulted in the search, and finally I pray to God that I have had as I wanted the Zllt it myself and that it is fabricated from God compromise but God, thank God, first and foremost.لا يخفى على الدارس ما لعلوم العربية من منزلة ومكانة، ومن بين هذه العلوم (النحو) وقد قيض الله له علماء ما ضنوا بعلمهم ولا وهنوا في جهدهم، ومن هؤلاء (ابن عقيل) فقد ترك هذا العالم الجليل سفرا خص به شرح الفية ابن مالك وان كان صغيرا في حجمه الا انه عظيما في منزلته و مقامه وما تضمنه من الآراء والمذاهب النحوية على اختلافها. ولأجل ذلك جاء بحثي هذا بعنوان موارد ابن عقيل في شرحه لالفية ابن مالك، وقد اشتمل على مقدمة ومبحثين وخاتمة اما المبحث الأول فكان في الموارد التي استقى منها ابن عقيل مادته، وأما المبحث الثاني ففي الطرائق التي سلكها في الأخذ عن العلماء ثم اتبعته بخاتمة سجلت فيها ما تبين لي من نتائج تمخضت عن البحث، واخيرا فاني أدعو الله أن أكون قد أصبت فيما أردت فان زللت فمن نفسي وان وفقت فذلك من عند الله وما توفيقي إلا بالله والحمد لله أولا وأخرا.

Keywords


Article
Sharif Al-Mortada and his position on the grammatical protest The Holy Quran and its readings
الشريف المرتضى وموقفه من الاحتجاج النحوي بالقرآن الكريم وقراءاته

Loading...
Loading...
Abstract

God has revealed his holy book to the Prophet Muhammad, peace be upon him, was a miracle of Rabbani, and this miracle was the sex of the Arabs, and they boasted, and so they competed and won, it is the Arabic language that characterized the Arabs, and reached the culmination of their civilization and paper, and The markets were established, and the forums were held, and because of them the competition of preachers and poets, and the generation of all of this language is fluent mature, God revealed his book in this language mature mature to challenge the Arabs to come in the same or some of the language of their language, and did not depart from their origins and laws, But took care of the most careful, and chose a And the most powerful methods, and informed structures, and ensure that God "Glory and All" to save these books, and prepared for the preservation of reasons, and the reasons for conservation, to preserve the language. God has given the language of working scientists, they agreed to collect this language from the mouths of the Arabs, and study and extraction of assets Al-Sharif Al-Murtada, who died in 436 AH. Al-Sharif Al-Mortada spent a life of great achievements, immortal works, and vowed himself to science so easy to lead, It was a high peak from which the peaks descended. Although Sharif al-Murtada did not write a book in grammar, but he spoke in many grammatical research that shows his knowledge and broad understanding of this science, it is no less important than the ways of those early grammarians. He returned to this desert in the language and expansion of the great good, and led this penetration into the secrets of the Arab to deep understanding, and work to understand what he understood, and his heart.  His interpretation of the Holy Qur'an and the Hadith and their interpretation of his point of view in the belief in orientation and understanding required him to know fully the fundamentals of the expression and its branches based on the purposes and meanings. If this indicates that Mr. Al-Murtada was a scholar, there is no dust in his knowledge And he did not adhere to the doctrine of a particular, but tried to benefit from the views of the two doctrines, if the opinion means to adopt the methods of performance, it has stood on the doctrine of the Kufis and the Christians alike, The opinion that he desires He went to him and perhaps combined the grammar and speech, and if we examined him during the review of his book of the Amale to learn the opinions of the grammarians of his predecessors and opponents, we found the man had read many grammar books, and contemporary scholars advanced in grammar and questions, and came to disagree with some of them or OK, Through his knowledge of the faces of the language and its meanings.   The Qur'anic readings, as well as the Holy Quran, have attracted the interest of ancient scholars and modernists, because of the many phenomena they represent, and what they place in the hands of the scholars of grammar and language from the various aspects of martyrdom. Moreover, the highest marks are the most accurate and accurate, and the most frequent and varied. Seven, ten, or more, or anomalous, makes it a welcome and informative field that provides students with what they need to enrich and document their studies. It appears that the late-grammarians have taken the approach of increasing the protest against the Holy Quran along with their martyrdom in Arabic poetry, including the author of this study since the Koranic evidence is the president in his death, and proof of the provisions, and the report of the rules, and since the grammar of the fifth century has more In his books of quoting the Holy Quran, it is enough to take a look at the index made by the scholars of his books until we stand on a large number of the verses of the Koran and the same for the Quranic readings. Mr. Al-Murtada made a good stand against the readings and invoked them.The provisions, which cited the large number of them, we find it to Aatan readers, as did a number of grammarians, but he praises the reading, originally prepared to hear from the assets upon which to build sentences and grammatical rules. In this research, we wanted to stand up to the phenomenon of the grammatical protest against the Holy Quran and its readings by Mr. Sharif Al-Mortada. We analyzed his method of protest and explained its bases and bases in his martyrdom with the Qur'an and its readings. In order to reach this goal, the research section is divided into three main topics: First: It was titled "Definition of the honored pilgrim", which included the definition of his name, his birth, his family, the praise of the scholars, the positions he held, his elders, The second topic: The Quran and the Qur'anic readings, which included the reference to the definition of the Holy Quran, the definition of the concept of reading in the language and the formula, the difference between the Koran and readings, and the sections of readings, and the position of grammarians to protest Quranic readings. Third: It was entitled "Protest The grammar of the Qur'an and its readings at the Sharif Al-Murtada. "In this topic, we discussed the position of Sharif Al-Mortada on the grammatical protest against the Holy Qur'an and its readings by reference to his works and writings.فقد أنزل الله كتابه الكريم على نبيه الأمين محمد"صلى الله عليه وسلم"، فكان معجزةً ربانيةً، وكانت هذه المعجزة من جنس ماعليه العرب، وبه تفاخروا، وعليه تنافسوا وتباروا، إنَّها اللغة العربية التي تميز بها العرب، وبلغوا بها أوجَّ حضارتهم ورقيهم، ولها أقيمت الأسواق، وعقدت المنتديات، وبسببها تنافس الخطباء والشعراء، وتولَّد من كل ذلك لغة فصيحة ناضجة، فأنزل الله كتابه الكريم بهذه اللغة الفصيحة الناضجة ليتحدَّى به العرب أن يأتوا بمثله أو ببعضه وإن كان من جنس لغتهم، ولم يخرج عن أصولهم المرعية، وقوانينهم السائدة، وإنَّما راعاها أشدَّ المراعاة، واختار أصحَّ الألفاظ وأقوى الأساليب، وأبلغ التراكيب، وتكفل الله "جلَّ وعلا" بحفظ هذا الكتب الكريم، وهيأ لحفظه الأسباب، ومن أسباب حفظه، المحافظة على لغته.وقد قيَّض الله لهذه اللغة علماء عاملين، وفقوا لجمع هذه اللغة من أفواه العرب، ودراستها واستخراج أصولها وقواعدها، والسنن المرعية التي كان تراعيها العرب في حديثها وكلامها، ومن هؤلاء العلماء العاملين: السيّد, عَلَم الهدى، ذو المجدين، الشريف المرتضى المتوفى سنة 436ه.فقد قضى الشريف المرتضى حياةً حافلةً بالمنجزات الضخمة، والأعمال الخالدة، ونذر نفسه للعلم حتى سهل قياده، فكان ذروةً شامخة تنحط عنها الذرى. وعلى الرغم من أنَّ الشريف المرتضى لم يؤلف كتاباً في النحو، ولكنَّه تكلم في بحوث نحوية كثيرة تدل على إطلاعه وفهمه الواسع لهذا العلم، فهو نحوي لايقل شأناً فيما طرق عن أولئك النحويين الأوائل. وقد عاد عليه هذا التبحر في اللغة والتوسع فيها بالخير العميم، وقاده هذا التغلغل في أسرار العربية إلى الفهم العميق، والعمل بما توصل إليه فهمه، وأيقن به قلبه. ولقد كان تفسيره للقرآن الكريم، والحديث النبوي الشريف وتأويلهما بما يوافق وجهة نظره في الاعتقاد في التوجه والفهم يتطلب منه معرفة تامة بأصول الإعراب وفروعه اعتماداً على المقاصد والمعاني، وهذا إن دلَّ على شيء فإنَّما يدل على أنَّ السيد المرتضى كان عالماً جهبذاً لايشق له غبار في علمه بأساليب البيان وعلوم العربية، وكتابه الأمالي شاهد حيٌّ على ذلك، فهو بصير بلغة قومه متمرس بطرق الأداء، فهو قد وقف على مذهب الكوفيين والبصريين على حد سواء، ولكنه لم يلتزم مذهباً بعينه، بل حاول أن ينتفع بآراء المذهبين، فإذا كان الرأي يعنيه على تبني الرأي الذي يبغي إليه ذهب إليه، ورُبَّمَا جمع بين النحو والكلام، وإذا دققنا النظر في أثناء استعراض كتابه الأمالي لمعرفة أراء النحويين من سابقيه ومعارضيه، وجدنا الرجل قد قرأ كثيراً من كتب النحو، وعاصر علماء متقدمين في النحو ومسائله، وجاء برأي مخالف لبعض منهم أو موافق، وذلك من خلال معرفته بوجوه اللغة ومعانيها المختلفة. وقد استأثرت القراءات القرآنية فضلاً عن القرآن الكريم باهتمام الدارسين القدامى منهم والمحدثين، لِمَا تمثله من الظواهر المتعددة، ولِمَا تضعه بين أيدي دارسي النحو واللغة من وجوه الاستشهاد المختلفة، وهي فضلاً عن ذلك أعلى الشواهد رتبةً وأصحها سنداً، وأدقها ضبطاً، ثُمَّ أنَّ كثرة وجوهها وتباينها سبعيةَّ كانت، أو عشرية، أو ما زاد على ذلك أو شاذةً، يجعل منها الميدان الرحب والمعين الثر الذي يمد الدارسين بما يتطلبونه لإثراء دراساتهم وتوثيقها. ويظهر أنَّ المتأخرين من النحويين قد اتخذوا منهج الإكثار من الاحتجاج بآي القرآن الكريم جنباً إلى جنب مع استشهادهم بالشعر العربي، ومنهم صاحب هذه الدراسة إذ كانت الشواهد القرآنية عنده هي الرئيسة في استشهادته، وإثباته للأحكام، وتقريره للقواعد، وبما أنَّه من نحويي القرن الخامس فقد أكثر في كتبه من الاستشهاد بالقرآن الكريم، ويكفي أن نلقي نظرة على الفهرس الذي صنعه محققو كتبه حتى نقف على عدد كبير من آيات القرآن الكريم، والأمر نفسه للقراءات القرآنية، فقد وقف السيد المرتضى من القراءات موقفاً محموداً، واحتجَّ بها، واستند عليها في تثبيت القواعد وتقرير الأحكام، وهو على كثرة ما أورد منها، نجده لايطعن بالقُرّاء كما فعل عدد من النحويين، بل إنَّه يُثْنِي على القراءة، ويَعُدُّها أصلاً من أُصول السماع التي تبنى عليها الأحكام والقواعد النحوية. وقد أردنا في بحثنا هذا أن نقف عند ظاهرة الاحتجاج النحوي بالقرآن الكريم وقراءاته عند السيد الشريف المرتضى، فنحلل أسلوبه في الاحتجاج، ونبين قواعده والأسس التي اعتمدها في استشهاده بالقرآن الكريم وقراءاته، فلذا جاء بحثنا هذا. ولأجل الوصول إلى هذا الهدف قسم البحث إلى ثلاثـة مباحث رئيسة، هي:المبحث الأول: وقد جـاء بعنـوان"التعريف بالشريف المرتضى"،وقد تضمن التعريف به من جهـة: اسمه ومولده، وأسرته، وثناء العلماء عليه، والمناصب التي تولاها، وشيوخه، وتلاميذه، ومؤلفاته، ووفاته.المبحث الثاني: وقد جاء بعنوان"القرآن الكريم والقراءات القرآنية"مفاهيم ودلالات، وقد تضمن الإشارة إلى التعريف بالقرآن الكريم، وبيان مفهوم القراءة في اللغة والاصطلاح، والفرق بين القرآن والقراءات، وأقسام القراءات، وموقف النحويين من الاحتجاج بالقراءات القرآنية.والمبحث الثالث: وقد جاء بعنوان"الاحتجاج النحوي بالقرآن وقراءاته عند الشريف المرتضى"،وقد تناولنا في هذا المبحث موقف الشريف المرتضى من الاحتجاج النحوي بالقرآن الكريم وقراءاته بالرجوع الى مصنفاته ومؤلفاته، وتحليل تلكم المواقف التي سنقف عندها.

Keywords


Article
The effectiveness of using the strategy of (thunk-match-share) in developing the creative thinking skills for fifth preparatory class students in History
فاعلية استخدام استراتيجية( فكر – زاوج – شارك) في تنمية مهارات التفكير الابداعي لدى طلاب الصف الخامس الأدبي في مادة التاريخ

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to know the effectiveness of using the (think-match-share) strategy in developing the skills of creative thinking for the fifth preparatory class students in History. The researcher has used the experimental approach with the two equivalent groups style ( controlling and experimental) for its suitability for the research requirements. The sample of the research contained (36) students and was divided into two groups: (17) students for the experimental group and (19) for the controlling one. After finishing the application of the experiment, the researcher has made the final test for the creative thinking on the members of the sample, after which the researcher has reached to several results such as: there are differences of statistical indications at level (0.05) and for the benefit of the controlling group which studied according to (think-match-share) strategy on the experimental group which studied according to the traditional approach in the final creative thinking test . The researcher has recommended on the importance of using the strategy of (think-match-share) in teaching to develop the thinking skills in general and the creative thinking in special. هدف البحث إلى: التعرف على فاعلية استخدام استراتيجية( فكر – زاوج – شارك) في تنمية مهارات التفكير الابداعي لدى طلاب الصف الخامس الأدبي في مادة التاريخ استخدام الباحث المنهج التجريبي بأسلوب المجموعتين المتكافئتين (الضابطة والتجريبية) لملائمته متطلبات البحث, اشتملت عينة البحث على (36) طالب، قسمت العينة إلى مجموعتين، تجريبية وضابطة بواقع (17) طالب للمجموعة التجريبية و (19) طالب للمجموعة الضابطة.بعد الانتهاء من تطبيق التجربة قام الباحث بإجراء الاختبار البعدي للتفكير الإبداعي على أفراد عينة البحث, وتوصل البحث إلى نتائج عدة منها: وجود فروق ذو دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (0,05) ولصالح المجموعة التجريبية التي درست باستراتيجية ( فكر – زاوج – شارك) على المجموعة الضابطة والتي درست بالطريقة الاعتيادية في اختبار التفكير الإبداعي البعدي والمعد لهذا الغرض.وقد أوصى الباحث بضرورة اعتماد استراتيجية ( فكر – زاوج – شارك) في التدريس لتنمية مهارات التفكير بصورة عامة والتفكير الابداعي بصورة خاصة.

Keywords

Table of content: volume: issue:40-3