Table of content

Al-Qadisiyah Medical Journal

مجلة القادسية الطبية

ISSN: 18170153
Publisher: Al-Qadisiyah University
Faculty: Medicine
Language: English

This journal is Open Access

About

• Medical journal published by the Faculty of Medicine / University of Qadisiyah every six months, dealing with all medical specialties (basic and clinical), the Journal accepts original research and reports on important medical cases.
• Language version of the Journal is English
• The first number of the Journal of Qadisiyah medical issued in February of 2005.
• The medical Journal of Qadisiyah ISSN-winning private journals
• All researches submitted for publication sent to the scientific evaluation with Specialty to decide on the validity of published and scientific contents as it is or modify them or not fit for publication by reviewers opinions
• Research published in the medical Journal Qadisiyah is taken out a system upgrade scientific researcher
• Researches numbers issued posted on the Iraqi academic scientific journals
• Self-finance Journal

Loading...
Contact info

Mobile:07801202382-07812575858
E-mail :joumed@qu.edu.iq

Table of content: 2016 volume:12 issue:22

Article
Depression InType2 Diabetic Patients In Al-Diwaniyah Teaching Hospital
مرضى السكري من النوع الثاني في مستشفى الديوانية التعليمي

Loading...
Loading...
Abstract

Objectives: Depression is commonly found as a comorbid condition in chronic medical illnesses in general, and diabetes mellitus (DM) in particular. Patients with diabetes are twice as likely to suffer from depression as compared to the general population. The aims of the study were to estimate: the prevalence of depression in type 2diabetic patients and its severity, the rate of depression in type 2 diabetes in relation to socio-demographic variables, and to find out the correlation of depression with some diabetes variables Methods:100 Iraqi patients with type 2 DM compared with 100 persons from general population as control group participated in across sectional study. Participants were interviewed using: a semi-structured interview schedule based on ICD-10, diagnostic criteria for depression ,Beck depression inventory II for severity of depression and socio demographic questionnaire. Results: The prevalence rate of depression in type 2 diabetes was 44%. The rate of depression was higher for females, married, housewife ,those of secondary level education, in age group(50-59),those of poor glycemic control, with long duration of diabetes, in patients on insulin and those with cardiovascular complication. Conclusions: Depression is more common in type2 diabetic patients than in normal individuals. This will necessitate the need for more attention and screening for such conditions, which plays a role in the patients state physically and mentally. الخلفية الاكتئاب يوجد عاده كحاله مرضيه في أمراض صحية مزمنة بشكل عام ، وداء السكري بشكل خاص. المرضى الذين يعانون من مرض السكري هم أكثر احتمالا بمعدل الضعف للمعاناة من الاكتئاب بالمقارنة مع السكان عموما. وقد قيل ان العلاقة بين الاكتئاب والسكري ثنائية الاتجاه أساسا. ان علاج الاكتئاب ليس فقط يحسن أعراض الاكتئاب، ولكن قد يكون له أيضا تأثيرأيجابي على السيطرة على نسبة السكر بالدم. وبالتالي،فإنه من المفيد بالنسبة للأطباء التعرف وعلاج الاكتئاب على نحو كاف في مريض السكري. أهداف الدراسة 1. لتقدير معدل أنتشارالأكتئاب في مرضى السكري النوع الثاني في مستشفى الديوانية التعليمي. 2. قياس شدة الاكتئاب في هؤلاء المرضى. 3. لتقدير معدل الاكتئاب في مرضى السكري النوع الثاني في ما يتعلق ببعض المتغيرات الأجتماعيه والديموغرافية (العمر،الجنس، الحالة الاجتماعية،المستوى التعليمي، المهنة والإقامة). 4. لمعرفة العلاقة بين الاكتئاب وبعض متغيرات السكري (مدة المرض، السيطرة على نسبة السكر في الدم، نوع العلاج وبعض مضاعفات مرض السكري). المرضى والطرق. شارك 100 مريض عراقي مصاب بداء السكري النوع الثاني مقارنة مع 100 شخص من عامة السكان كمجموعة تحكم في دراسة مقطعيه خلال الفترة من 20 يونيو 2014 إلى10 فبراير 2015 في عيادة السكري في مستشفى الديوانية التعليمي, المشاركون بعمر 20 عاما و أكثر ، وأجريت مقابلات معهم باستخدام: 1. جدول المقابلة شبه المنظمة على أساسICD-10 (النظام العالمي لتصنيف الأمراض العاشر) المعاييرالتشخيصية للأكتئاب (النسخة العربية التي ترجمت وكانت تستخدم في السابق من قبل باحثين آخرين). الملحق الأول. 2. مقياس بيك الثاني لقياس شدة الأكتئاب. والتقييم هو تقييم ذاتي ويقع في ثلاث فئات: الأول 10-18= خفيف والثاني 19-29 = متوسط والثالث 30 - 63= شديد . الملحق الثاني. 3. الاستبيان الاجتماعي والديموغرافي. الملحق الثالث. والبيانات تم تفسيرها وتحليلها باستخدام الحزمة الإحصائية للعلوم الاجتماعية النسخة 18 النتائج أظهرت النتائج ان معدل انتشارالأكتئاب في مرضى السكري النوع الثاني كان 44٪ مقارنة مع 16٪ في المجموعة الضابطة وكانت هذه النتائج ذات دلالة إحصائية. وكان معدل الاكتئاب أعلى بين الإناث،المتزوجات، ربات المنزل،الذي كانوا في المرحلة الثانوية من التعليم ،وضمن الفئة العمرية (50-59)،المرضى الغير مسيطرين على نسبة السكر في الدم،والمرضى المصابين لمدة طويلة والمرضى على علاج الأنسولين والمرضى الذين يعانون من مضاعفات القلب والأوعية الدموية. وكان معظمهم يعيشون في المناطق الحضرية،مع شدة متوسطة من الاكتئاب. الاستنتاجات الأكتئاب هو أكثر شيوعا في مرضى السكري النوع الثاني من الأفراد العاديين. وهذا يشير إلى الحاجة إلى المزيد من الاهتمام والكشف عن هذه الحالات التي تلعب دورا في حالة المريض جسديا وعقليا.


Article
The Role of Protein Tyrosine Phosphatase Nonreceptor Type 22 Gene polymorphism in Patients With Type 1 Diabetes Mellitus
دور البروتين Tyrosine Phosphatase Nonreceptor type 22 تعدد الأشكال الجينية في المرضى الذين يعانون من داء السكري من النوع 1

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Type 1 diabetes mellitus (T1DM) is an autoimmune multifactorial disease characterized by progressive destruction of pancreatic beta cells by genetic and environmental factors which leads to an absolute dependence of insulin for survival and maintenance of health. Materials and methods: One polymorphic sites of PTPN22 gene was genotyped in 64 patients with T1DM, and 25 healthy controls. Genotypes were determined by the polymerase chain restriction fragment length polymorphism (PCR-RFLP) method. Results: The single nucleotide polymorphisms T/T, of the PTPN22 gene may be participate in the susceptibility of T1DM in the Iraqi population. Conclusion: Although PTPN22-T/T polymorphism not associated with T1DM in many population, our study confirmed significant correlation between PTPN22 and T1DM. مرض السكر النوع الاول(T1DM) هو مرض المناعة الذاتية الذي يتميز با لتدمير التدريجي لخلايا بيتا في البنكرياس بسبب عوامل وراثية وبيئية مما يؤدي الى الاعتماد المطلق على الانسولين للبقاء على قيد الحياة والمحافظة على الصحة . هناك جين جديد نسبيا من مرض السكر هو(PTPN2) الذي يشفر الى بروتين التايروسين فوسفاتيز اللمفاوي (LYP) .الهدف من هذه الدراسة هو التحقيق فيما اذا كان التطور المظهري (C1858T),( T1858T) متضمنا في امراضية السكري النوع الاول. أجرتْ هذه الدراسةِ على (64) مريض (37 ذكور,27 أناث) مصاب بمرض الداء السكري النوع الاول , تتراوح اعمارهم من (1-18) سَنَة، مع (25) شخص معافى (13 أنثى و12 ذكورِ)ْ كمجموعة تحكم, تم مشاهدتها في مستشفى الاطفال في كربلاء من كانون الأولِ 2012 إلى كانون الثّاني 2013. عينات الدم جمعت من كلتا المجموعتين, الحمض النووي استخرج من الكريات البيض للكشف عن وجود أي ارتباطات بين تعدد الإشكال الجينية ل PTPN22 واستعداد الإصابة بمرض السكري النوع الاول بواسطة تفاعلات البلمرة المتسلسله وتقنية الأجزاء المتكسرة المتعدد باستخدام إنزيم Rsa1 والتي تعطي أجزاء ذات حجوم جزيئيه مختلفة تعبر عن تراكيب جينية معينة. أظهرت نتائج الدراسة ان ( 36%) من المرضى هم ضمن الفئة العمرية (11-15) سنة, وكان 32.8% من المرضى ضمن الفئة العمرية (6-10) سنة ,21.8% من المرضى كانوا في الفئة العمرية اقل اويساوي 16 سنة, ومشاهدة 9.4% في الفئة العمرية اقل من 6 سنوات .كذلك كشفت النتائج ان 57.81 % من المرضى الذكور ولم يلاحظ ارتباط ذو اهمية احصائية مع الجنس والعمربين المرضى والاصحاء (قيمة (p) = 0.170,0.274 على التوالي).


Article
Effectiveness of Delayed in Comparison with Early Primary Percutaneous Coronary Intervention in Patients with Acute Myocardial Infarction
فعالية التأخر في المقارنة مع التدخل المبكر التاجي عن طريق الجلد التاجي الأولي في المرضى الذين يعانون من احتشاء عضلة القلب الحاد

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Acute myocardial infarction is world wild leading cause of death and the incidence of mortality have declined dramatically over the last 30 years, with the advent of the coronary care unit, fibrinolytic therapy, catheter-based reperfusion including primary percutaneous coronary intervention, and statin therapy. Early revascularization is critically important in the management of patients presenting with acute myocardial infarction. Aim: To assess the benefit of delayed in comparison with early primary percutaneous coronary intervention in patients with acute ST elevation myocardial infarction. Methods: This prospective study included 82 patients with acute ST elevation myocardial infarction they were selected from those who had admitted to the coronary care unit of Shaheed Al-Mehrap cardiac center in Babylon-Iraq during a period between November 2013 and November 2014, they divided in to two groups according to the time of intervention that done, first group include patients underwent primary percutaneous coronary intervention within less than 12 hours from the onset of acute myocardial infarction and second group include patients underwent primary percutaneous coronary intervention between 12 and 48 hours from the onset. Ejection fraction, left ventricle end diastolic dimension, and functional class compared at presentation, after 2 and 6 months. Results: The mean ejection fraction in first group were 55%, 59% and 60% at presentation, after 2 and 6 months respectively with statistical analysis that shows significant improvement in ejection fractions with P-value < 0.05. The mean ejection fraction in second group were 48%, 50% and 50% at presentation and after 2 and 6 months respectively with no significant improvement in the ejection fraction, P-value > 0.05% . The mean left ventricular end diastolic dimension divided by patient`s height in first group were 3.02 cm/m, 3.20 cm/m and 3.25 cm/m at presentation and after 2 and 6 months respectively and in second group were 2.94 cm/m, 3.09 and 3.19 at presentation, and after 2 and 6 months respectively. The statistical analysis shows significant difference between both groups regarding mean left ventricular end diastolic dimension at presentation and after 2 months, P-value < 0.05, while there is no significant difference after 6 months, P-value > 0.05. In the second group, there is significant improvement in the ejection fraction of subgroup (at presentation and after 6 months) between 30 and 39%, P-value < 0.05. There is significant improvement in functional class of second group after 6 months, P-value < 0.05. Conclusions: In case of ST-elevation myocardial infarction, delayed primary percutaneous coronary intervention may improve functional class, left ventricular size and even ejection fraction. Primary percutaneous coronary intervention, indicate more improvement in left ventricular ejection fraction, size and remodeling, and functional class خلفية الموضوع: يعتبر أحتشاء العضلة القلبية من الأسباب المنتشرة عالميا والمؤدية الى الموت، وان نسبة الوفاة بدأت بالنقصان وبوضوح خلال الثلاثين سنة الماضية مع وجود وحدة الأنعاش التاجية، ومحللات الخثرة، وأعادة الأرواء اعتمادا على القسطرة والتي تشمل التداخل التاجي الأولي ووجود مقللات الدهون. تعتبر أعادة فتح الأوعية الدموية ذات أهمية حادة في أدارة المرضى المصابين بأحتشاء العضلة القلبية الحاد. الغاية: لتحديد الفائدة من التداخل التاجي الأولي المتأخر عن طريق الجلد مقارنة مع المبكر في المرضى المصابين بأحتشاء العضلة القلبية الحاد (المقطع ST المرتفع). الطرق: هذه دراسة أستباقية تشمل 82 مريض مصابين بأحتشاء العضلة القلبية المقطع ST المرتفع اللذين تم أختيارهم من بين المرضى الداخلين الى وحدة العناية التاجية في مركز شهيد المحراب في بابل-العراق خلال الفترة من تشرين الأول 2013 لغاية تشرين الأول2014 وقد تم تقسيم المرضى الى مجموعتين أعتمادا على وقت التداخل التاجي الذي تم، المجموعة الأولى تشمل المرضى اللذين تم أجراء التداخل التاجي الأولي لهم عن طريق الجلد في أقل من 12 ساعة من بداية أحتشاء العضلة القلبية والمجموعة الثانية تشمل المرضى اللذين أجري لهم التداخل التاجي الأولي عن طريق الجلد من 12 الى 48 ساعة من بداية الأعراض. تم مقارنة نسبة جزء الطرد، البعد الأنبساطي الأخير للبطين الأيسر والصنف الوظيفي للمرضى عند الحظور وبعد شهرين وبعد ستة أشهر. النتائج: أن معدل جزء الطرد في المجموعة الأولى هو 55%، 59%، و 60% عند الحظور، وبعد شهرين وبعد ستة أشهر على التتابع. يشير التحليل الأحصائي الى وجود تحسن واضح في جزء الطرد مع P-value أقل من 0.05. وأن معدل جزء الطرد في المجموعة الثانية هو 48%، 50%، و 50% عند الحضور وبعد شهرين وبعد ستة أشهر على التوالي مع تحسن غير واضح في جزء الطرد، P-value أكبر من 0.05. وأن معدل البعد الأنبساطي الأخير مقسوما على طول المريض في المجموعة الأولى هو 3.02 سم/م، 3.20 سم/م، و 3.25 سم/م عند الحضور وبعد شهرين وبعد ستة أشهرعلى التوالي وفي المجموعة الثانية هو 2.94 سم/م، 3.09 سم/م، و 3.19 سم/م عند الحضور وبعد شهرين وبعد ستة أشهرعلى التوالي. يبين التحليل الأحصائي أختلاف واضح بين المجموعتين بخصوص البعد الأنبساطي الأخير للبطين الأيسر عن الحضور وبعد شهرين، P-value أقل من 0.05 بينما لايوجد أختلاف واضح بعد ستة أشهر، P-value أكبر من 0.05. يوجد تحسن واضح في المجموعة الثانية في جزء الطرد في المجاميع الثانوية (عند الحضور، وبعد ستة أشهر) بين 30% و39% ، P-value أقل من 0.05. يوجد تحسن واضح في الصنف الوظيفي في المجموعة الثانية بعد ستة أشهر، P-value أقل من 0.05. الأستنتاجات: من الممكن أن يؤدي التداخل التاجي المتأخر عن طريق الجلد في حالة أحتشاء العضلة القلبية الحاد المقطع ST المرتفع الى تحسن في الصنف الوظيفي، وحجم البطين الأيسر وكذلك جزء الطرد. وأن التداخل التاجي المبكر عن طريق الجلد يؤدي الى تحسن أكثر في جزء الطرد الخاص بالبطين الأيسر، والحجم وأعادة الترميم والصنف الوظيفي.

Keywords


Article
Genotyping of Toxoplasma gondii isolates from human being in Wasit province / Iraq
التنميط الجيني لتكسوبلازما جوندي يعزل عن الإنسان في محافظة واسط / العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Toxoplasma gondii is an obligate intracellular protozoan parasite that infects almost all-warm blooded animals and human beings. No really data is known of genetic diversity of T. gondii in human in Iraq. The aim of this study was to determine the genotypes of T. gondii isolates from human in Wasit province, east Iraq. Methods: A total of 508 clinical specimens (blood 500 and placenta 8) of women were initially examined serologically by ELISA, and further tested by RT-PCR technique through B1 gene amplification to confirm the infection with T. gondii. Then the positive DNA samples were assayed for genetic characterizations depend upon nested PCR-RFLP of SAG2 gene. Results: Out of 508 tested samples only 15 were confirmed positive T. gondii DNA. The genotyping assay revealed that 6.6% (1/15), 13.3% (2/15) and 80% (12/15) of examined isolates represent the genotypes of I, III and II respectively. Conclusion: The type II appeared is a dominant picture in human being in Wasit province / Iraq. الخلفية: يعتبر طفيلي مقوسة كوندي (Toxoplasma gondii ) من الأوالي المجبرة التطفل داخل الخلايا والتي تصيب معظم حيوانات الدم الحار بالإضافة الى الأنسان. لم يعرف وجود بيانات حقيقية حول الانماط الجينية في الانسان في العراق، لذلك جاء هدف الدراسة لتحديد الانماط الجينية لطفيلي مقوسة كوندي المعزولة من الانسان في محافظة واسط/ العراق. طرق العمل: تم اجراء الفحص المصلي لـ 508 نموذج سريري ( 500 دم و 8 نسيج مشيمة ) مأخوذ من النساء وذلك بأستخدام فحص الممتز المناعي المرتبط بالأنزيم (ELISA ) كفحص أولي ثم فحصت النماذج الموجبة مصليا بعد ذلك بواسطة تقنية تفاعل سلسلة البلمرة – الوقت الحقيقي (RT-PCR ) من خلال مضاعفة الجين B1 لتأكيد الاصابة بالطفيلي، ثم فحصت النماذج الموجبة للفحص اعلاة بأستخدام تقنية تفاعل سلسلة البلمرة المتداخل- تقييد طول الجزء المتعدد الاشكال (nested PCR-RFLP ) للجين SAG2 . النتائج: تم تأكيد الاصابة بطفيلي T. gondii لخمسة عشر(15) نموذج فقط، وأظهر فحص التنميط الجيني ان 6.6% (15:1 ) و 13.3% (15:2) و 80% (15:12) من العزلات المفحوصة مثلت الانماط الجينية I و III و II على التوالي. الأستنتاج: أن النمط الجيني II هو النمط السائد في الانسان في محافظة واسط / العراق.


Article
Intracapsular fracture of the neck femur in age group between 20-50 years ,the result of Internal fixation with cannulated screws
كسر داخل عظم الفخذ في الرقبة في الفئة العمرية بين 20-50 سنة ، نتيجة التثبيت الداخلي مع مسامير مقنى

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Femoral neck fracture represent important subject because it has many complications and followed by morbidity , prospective study was done on (20) patient, The treatment options of femoral neck fracture are many ,we choose treatment with cannulated screws and evaluatethe result of it regarding the union rate and occurrence of the complications. Patients and Methods: This study was performed on 20 patients with femoral neck fractures in period between September 2009 and September 2010 in orthopedic department in the Hospital for Specialized Surgeries in medical city/ Baghdad ,we did preoperative assessment to them and including radiological examination ,laboratory investigations to identify medical diseases and treat them ,classify patient according garden classification and Treated by reduction of displaced fractures and capsulatomy and then fixation with three cannulated secrew Results: Twenty patients with femoral neck fractures 7 females 35%, and 13 males 65%, 12 patients were left-sided 60%, 8 patients were right-sided 40%.11 patients were with undisplaced femoral neck fractures (55%), 9 patients with displaced femoral neck fractures (45%). The age of the patients was ranging from 20 – 50year ,The result of our study was indicated that union rate of 85% , and 25% of vascular necrosis. Conclusions: the cannulated hip screws is a good method of fixation regarding union rate and low complication rate , the result of treatment is influenced mainly by the fracture displacement and quality of reduction and time of surgery. إن كسر عنق عظم الفخذ يعتبر من المواضيع المهمة وذلك لما تحتويه من مضاعفات خطيرة قد تؤدي إلى موات رأس العظم مما قد يسبب سوفان مبكر لمفصل الورك. هنالك العديد من العوامل التي تسبب المضاعفات التي قد تحصل يمكن التحكم فيها مما قد يقلل حصول تلك المضاعفات ومنها : التشخيص المبكر للكسر,سرعة إجراء عملية تثبيت الكسر بواسطة البراغي ألمثقبه مع الحفاظ على قوام العظم في وضعة الأصلي ما قبل الكسر . و لقد أثبتت هذه الدراسة مدى كفأه تثبيت الكسر بواسطة البراغي المثقبة من خلال النسبة العالية للأتأم الكسر مع قلة حصول المضاعفات مقارنة بالدراسات الأخرى


Article
Estimation of Peripheral Retinal degenerations in myopia.
تقدير انحطاطات الشبكية المحيطية في قصر النظر.

Loading...
Loading...
Abstract

Purpose: The purpose of this study is to estimate the peripheral retinal degenerations rate in myopic subjects, and compare the results between different degrees of myopia. Methods: subjects with different degrees of myopia who attended the consultations in Al-Diwaniya teaching hospital during the period from 1st Dec. 2014 to 1st of March 2015 got involved in this study, they were examined and peripheral retinal degeneration assessed and recorded. Results: The study included 237 patients with a mean age of 41.93 ±13.16 years and an age range of 18-65 years. Male patients accounted for 131 (55.3%) whereas female patients accounted for 106 (44.7%) with a male to female ratio of 1.24: 1. Mean refraction was -4.72 ± -3.05 D and ranged from -18.1 to -1.1 D. lattice degeneration was found in 64 patients (27.0%), while snail track degeneration was found in 11 patients (4.6%), results showed no significant relation between age, gender with the incidence of peripheral retinal degenerations while its clearly increasing in incidence with increasing degree of myopia . Conclusion: The incidence of peripheral retinal degeneration is more in high myopia subjects , although Low& moderate myopic subject still have considerable rate of peripheral retinal degeneration . الغرض من الدراسة :- الغرض من هذه الدراسة هو لمعرفه مدى انتشار التغييرات الانحطاطية المحيطية عند مرضى قصر النظر و مقارنتها مع مختلف درجات قصر النظر . طريقه العمل:- تم اختيار مرضى بمختلف درجات القصر ممن راجعوا مستشفى الديوانيه التعليمي للفترة من الاول من كانون الاول 2014 الى الاول من مارس 2015, تم خلالها دراسة مختلف التغيرات الانحطاطية و تسجيلها . النتائج :-تم فحص 273 مريض بقصر البصر مع معدل عمر 41.93 ±13.16 المرضى الذكور كانوا 131 مريض (55,3%) و المرضى الاناث 106 (44,7%) نسبه الذكور الى الاناث 1,24:1 المعدل الانكساري لعيون المرضى كان -4.72 ± -3.05 D لوحظ الانحطاط الشبكي في 64 مريض (27%) بينما لوحظ الانحطاط الحلزوني في 11مريض( 4,6%) لوحظ من خلال النتائج عدم وجود علاقه بين التغييرات الانحطاطية و العمر و الجنس بينما هناك علاقه طرديه مع زياده درجه قصر البصر. الاستنتاجات و التوصيات :- هناك زياده في نسبه حدوث التغييرات الانحطاطية في شبكيه العين مع زياده درجه قصر البصر علما ان هذه التغييرات وارده الحدوث في درجات قصر لبصر الواطئه.

Keywords


Article
Comparison between dome and wedge osteotomy in management of hallux valgus deformity
مقارنة بين بضع العظم والقبة إسفين في إدارة تشوه أروح الإبهام

Loading...
Loading...
Abstract

Background: the condition of hallux valgus is considered as the most common deformities affecting females more than males, characteristically manifested as lateral deviation of the big toe and widening of first and second inter -metatarsal angle with a deformity of second toe in some severe cases. Objective: to make a radiological and clinical assessment of two surgical methods of osteotomy used in treatment of hallux valgu and to compare between them: first one is the distal dome osteotomy, and second one is a distal wedge metatarsal osteotomy. Patients and methods: a total of 36 feet of 28 patients suffer from hallux valgus, with mean age of 50.3 years were included in this study, followed for 6- 30 months ( mean follow-up of 8.8 months). Nineteen feet treated by dome osteotomy and seventeen feet treated by wedge osteotomy. All the cases were evaluated by the american orthopedics foot and ankle society (aofas) score, also, through the hallux valgus angle and intermetatarsal angle, both before and after surgery. Results: by dome osteotomy, the preoperative mean result of aofas score was about 45.7, with hallux valgus angle (hva) of 33.2o and intermetatarsal angle (IMA) of 11.7º. Postoperatively, the mean result of AOFAS score was 82.8, with HVA of 14.3º and IMA of 7º, with about 94.7% satisfactory results. In the other hand, the method of wedge osteotomy showed a preoperative mean result for AOFAS score of 45.2, with HVA of 34º and IMA of 12.8º , compared with postoperative mean result of AOFAS score of about 80.7, with HVA of 15.8º and IMA of 7.7º, with about 82.8 % satisfactory results. Conclusions: the two methods of osteotomy were used with very good outcome in radiological and clinical treatment of hallux valgus. المقارنه بين طريقه القبه والإيقاع في علاج ابهام القدم الاروح الطريقة تم دراسه 36 قدم ل 28 مريض معدل اعمارهم 50.3سنه مصابون بإبهام القدم الاروح.معدل وقت المتابعه 8 اشهر 19 قدم تم معالجتها بواسطة القبه و 17 بواسطة الايقاع.ثم تم دراسة النتائج حسب مقياس AOFAS الامريكي.الذي يعتمد على ثماني عوامل منها حساب الزوايا حسب الرقائق الشعاعيه. الاستنتاج كلا الطريقتين متساوية الفعالية سريريا وشعاعيا في النتائج

Keywords

Hallux valgus --- osteotomy --- dome --- wedge.


Article
Detection of Extended Spectrum β-lactamases Producing by Klebsiella pneumonia Isolated from Urinary tract Infection Patients by Using mPCR Technique
الكشف عن طيف اللاكتاميز الممتد المنتجة بواسطة الالتهاب الرئوي كليبسيلا المعزول من مرضى التهاب المسالك البولية باستخدام تقنية mPCR

Loading...
Loading...
Abstract

Objective: In this study Klebsiella pneumonia where isolated from urine samples and detection of extended spectrum β-Lactamases by using mPCR technique. Method: This isolated subjected to the antimicrobial susceptibility test (Disc diffusion) for some antibiotics following by multiplex PCR techniques for detection extended spectrum β-Lactamase genes (bla TEM, bla SHV, bla CTX-M and bla AMPC). Results: The extended spectrum β-Lactamase genes by PCR techniques were given bla CTX-M (30/93.75%), bla SHV (25/78.12%), bla TEM (18/56.25%) and bla AMPC (22/68.15%), respectively. Conclusion: K. pneumonia isolates of urinary tract infection patients highly associated with the emergence of bla CTX-M β-Lactamase that provides useful good treatment. الهدف: في هذه الدراسة عزلت جرثومة Klebsiella pneumonia من عينات البول وحُدِّدَ الطيف الواسع لإنزيمات البيتالاكتام بإستخدام تقنية mPCR. طريقة العمل: أُخضِعت العزلات قيد الدراسة لإختبار الحساسية (بطريقة إنتشار الأقراص) تجاه بعض المضادات الجرثومية وبإتباع تقنية multiplex PCR تم تحديد الطيف الواسع للمورثات المسؤولة عن فعالية إنزيمات البيتالاكتام (bla TEM, bla SHV, bla CTX-M and bla AMPC). النتائج: الطيف الواسع لمورثات إنزيمات البيتالاكتام بإستخدام تقنية تفاعل سلسلة إنزيم البلمرة أعطى النسب المئوية للمورثات bla CTX-M (30/93.75%) و bla SHV (25/78.12%) و bla TEM (18/56.25%) و bla AMPC (22/68.15%), على التوالي. الإستنتاج: عزلات K. pneumonia من أخماج مرضى المجاري البولية إرتبطت بقوة مع ظهور مورثة bla CTX-M β-Lactamase التي أثبتت فائدتها العلاجية الجيدة


Article
Physiological Changes And Clinical Findings In Females Textile Factory Workers
التغيرات الفسيولوجية والنتائج السريرية لدى عمال مصنع النسيج النسائي

Loading...
Loading...
Abstract

About 60 million people worldwide work in the textile or clothing industry. The conditions of working and the dust that produced from processing of cotton in industries can cause many morbidities to the health of workers. Many recent studies have found a high ratio of chronic diseases especially chronic obstructive pulmonary disease (COPD) in those workers. This study was done to assess the effect of working in textile industry from physiological and clinical points of view. A cross-sectional study was conducted among 75 randomly selected textile factory workers, all subjects were females. Information was collected through interview, in addition to physical examination and some needed investigations were performed including: packed cell volume (PCV),white blood cell count (WBC), erythrocyte sedimentation rate (ESR), random blood sugar (RBS), blood urea (Bur), serum creatinine (Scr), serum alanine aminotransferase (ALT), serum aspartate aminotransferase (AST), serum alkaline phosphatase (ALP), electrocardiography (ECG), echocardiography, chest x-ray (CXR) and general urine examination (GUE), in addition to pulmonary function tests (PFTs) using portable medical spirometer. The results of this study was shown that the mean duration of exposure of workers to cotton dust was 15.67±4.86 years, the higher percentage of workers had low back pain (LBP) (85%), while lower percentage of them had contact dermatitis (27%), urinary tract infection (23%), while 2% of workers had left ventricular hypertrophy as revealed by ECG and echocardiography. Regarding the mean values of blood parameters, the study showed no significant difference between workers and control groups apart from ESR changes (26.8 ± 15.95 vs. 8.3 ± 3.3 with P ≤ 0.05). Regarding the respiratory findings, the highest percentage of workers complained from shortness of breath (45.3%), some of them had no symptoms (17.3%), severity of symptoms was moderate restriction in most workers (24%), the study also showed negative non-significant relation between duration of exposure and severity of respiratory impairment (r = 0.1, P= 0.2). In conclusion; this study provides evidence of a strong relationship between exposure to cotton dust and respiratory impairments, also there was a considerable percentage of workers had muscular and dermatological problems, despite no important effects on the hematological parameters except ESR. حوالي 60 مليون شخص في أنحاء العالم يعملون في صناعة النسيج أو الملابس. ظروف العمل والغبار الذي ينتج من معالجة القطن في الصناعات يمكن أن يسبب العديد من الحالات المرضية على صحة العمال. وقد وجدت العديد من الدراسات الحديثة وجود نسبة عالية من الأمراض المزمنة وخاصة انسداد الجهاز التنفسي المزمن (COPD) لدى هؤلاء العمال. الهدف من هذه الدراسة هو لتقييم أثر العمل في صناعة الغزل والنسيج من وجهة نظر فسيولوجية وسريريه. أجريت دراسة مستعرضة على 75 عاملة يعملن في مصنع الغزل والنسيج تم اختيارهن عشوائيا جميعهن إناث. تم جمع المعلومات من خلال المقابلة، بالإضافة إلى الفحص البدني وأجريت بعض التحاليل المختبرية اللازمة ومنها: حجم تكويم الخلايا (PCV)، عدد خلايا الدم البيضاء (WBC)، معدل ترسيب كريات الدم الحمراء (ESR)، قياس (السكر العشوائي في الدم (RBS)، اليوريا في الدم ((Bur، الكرياتينين في المصل (SCr)، الألنين امينوترانسفيريز في المصل (ALT)، الاسبارتيت امينوترانسفيريز في المصل (AST)، الفوسفاتيز القلوي في المصل (ALP))، تخطيط القلب الكهربائي (ECG)، فحص القلب بالأمواج الصوتية, أشعة الصدر السينية (CXR) وفحص البول العام ( GUE)، بالإضافة إلى فحص وظائف الرئة (PFTs) باستخدام مقياس وظائف الرئة المحمول. وكانت النتائج كالأتي :متوسط مدة تعرض العاملات لغبار القطن كان 15.67 ± 4.86 من سنوات، كانت النسبة ألأعلى من العاملات يعانين من آلام أسفل الظهر(85٪), في حين أن نسبة قليلة منهن مصابات بالاكزما (27٪)، التهاب المسالك البولية (23٪) في حين أن 2٪ من العاملات مصابات بتضخم البطين الأيسر بحسب تخطيط القلب الكهربائي وفحص القلب بالأمواج الصوتية. وفيما يتعلق بفحوصات الدم أظهرت الدراسة عدم وجود اختلاف معنوي كبير بين العاملات ومجموعة السيطرة ماعدا معدل ترسيب كريات الدم الحمراء (15,95 ± 26,8 مقابل 3,3 ± 8.3, قيمة P ≤ 0,05). وفيما يتعلق بنتائج الجهاز التنفسي، نسبة عالية من العاملات يشكون من ضيق في التنفس (45.3٪)، وكان بعض منهن لا يشكون من إي أعراض (17.3٪)، وكانت شدة الأعراض من النوع المعتدل في معظم العاملات (24٪)، وأظهرت الدراسة أيضا انه لايوجد علاقة ذات تأثير معنوي بين مدة التعرض للغبار وشدة اعتلال التنفس (r = 0.1، وقيمة P ≤ 0,05). نستنتج من هذه الدراسة إن هناك دليلا على وجود علاقة قوية بين التعرض لغبار القطن واعتلال الجهاز التنفسي، كما إن هناك نسبة معتبرة من العاملات لديهن مشاكل عضلية وجلدية، على الرغم من عدم وجود آثار هامة على فحوصات الدم ماعدا معدل ترسيب كريات الدم الحمراء.


Article
Etiology of lacrimal sac infections
مسببات التهابات الكيس الدمعي

Loading...
Loading...
Abstract

Background: The lacrimal sac infection common problem exposing the eyeball and the orbit into the risk of contaminations and the subsequent; orbital cellulitis, conjunctivitis, and even keratitis so it is an indirect sight threatening disorder and should be studied promptly. Patient and methods At Al-Diwaniya Teaching hospital, at the outpatient clinic of ophthalmology; after clinical diagnosis of dacryocystitis, a sixty tow samples of lacrimal sac contents were studied microbiologically (12 bilateral and 38 unilateral) .From June 2010 to June 2013. Results and conclusions: 78%(39) of cases were with positive results, while the remainder were negative. No fungal infection recommended. The most common pathogen is the Staph species, and the most effective antibiotic is the Chloramphenicol, which is available and non coasty drug could be used as a first line therapy. التهاب الكيس الدمعي مشكلة شائعة تعرض العين والمحجر الى خطورة التلوث وما يتبعها من التهاب محجر العين, الملتحمة او حتى القرنية لذلك فأنها مشكلة تهدد النظر. المرضى و طرق البحث: في مستشفى الديوانيه التعليمي في العيادة الخارجية لطب وجراحة العيون بعد التشخيص السريري لالتهاب الكيس الدمعي. تم اخذ اثنين و ستين عينة من محتويات الاكياس الدمعية الملتهبة لغرض اجراء الفحص البايولوجي عليها.منذ حزيران 2010 و حتى حزيران 2013. النتائج والاستنتاجات: 78% من المرض كانت نتائجهم ايجابية والباقي سلبية. لم تشخص اي حالة التهاب بالفطريات ((Staphylococcus Species اكثرالاصابات كانت بـ الكلورامفنكول افضل مضاد حيوي لالتهاب الكيس الدمعي. وهو مضاد متوفر وغير مكلف.

Keywords


Article
Synergistic effect of Lawsonia inermis and Peganum harmala aqueous extracts on in vitro growth of Leishmania tropica promastigotes comparison to Sodium Stibogluconate
التأثير التآزري لمستخلصات لوسونيا إنيرميس وبيغانوم هارما على المستخلصات المائية للنمو في المختبر من داء الليشمانيات التروبيكا بالمقارنة مع الصوديوم ستيبوغلوكونات

Loading...
Loading...
Abstract

Promastigotes of genus Leishmania are transmitted by Phlebotomus sandflies bites. Cutaneous leishmaniasis (CL) is endemic in southern parts of Iraq. Lawsonia inermis (henna) leaves contain several active compounds that have antiprotozoal activity, as well as, Peganum harmala possess several alkaloids with antiprotozoal properties. In this study, MTT assay was used to assess the antileishmanial activity of L. inermis and P. harmala aqueous extracts in comparison to pentavalent antimonial drug( sodium stibogluconate) on in vitro promastigotes of Leishmania tropica. L. inermis and P. harmala extracts were prepared in concentrations of (5%, 2.5% and 1.25%) and (10%, 5% and 2.5%) respectively. Also, combinations of various concentrations were prepared to assess the synergistic effect of both plants on promastigotes. Inhibition rate was calculated for each extract concentration and their combinations. Statistical analysis showed a significant(P<0.01) inhibition of promastigotes of L.tropica by both extracts of low and moderate concentrations, while higher concentrations had no inhibitory effect in comparison to sodium stibogluconate solution.. The combination of extracts showed a strong inhibitory effect in comparison to individual extracts of plants. Synergism was obvious when both extracts were combined. تنتقل البروميتيجوتس من جنس الليشمانيا عن طريق لدغات Phlebotomus. داء الليشمانيات الجلدي هو مرض مستوطن في الأجزاء الجنوبية من العراق. تحتوي أوراق Lawsonia inermis (الحناء) على العديد من المركبات النشطة التي لها نشاط مضاد للبكتيريا ، بالإضافة إلى أن Peganum harmala تمتلك عدة قلويدات لها خصائص مضادة للبكتيريا. في هذه الدراسة ، تم استخدام اختبار MTT لتقييم النشاط المضاد للسمك لـ L. inermis و P. harmala المستخلصات المائية بالمقارنة مع عقار antimonial pentavalent (stibogluconate الصوديوم) الموجود في البروستيجوتات المختبرية لـ Leishmania tropica. تم تحضير مقتطفات L. inermis و P. harmala بتركيزات (5 ٪ ، 2.5 ٪ و 1.25 ٪) و (10 ٪ ، 5 ٪ و 2.5 ٪) على التوالي. أيضا ، تم إعداد مجموعات من تركيزات مختلفة لتقييم التأثير التآزري لكلا النباتين على النباتات الأولية. تم حساب معدل تثبيط لكل تركيز مقتطف ومجموعاتهم. أظهر التحليل الإحصائي وجود تثبيط كبير (P <0.01) للعوامل الأولية لـ L.tropica بواسطة كلا المستخلصات ذات التركيزات المنخفضة والمتوسطة ، بينما لم يكن للتركيزات الأعلى أي تأثير مثبط مقارنةً بمحلول ستيبوغلوكونات الصوديوم .. أظهرت مجموعة المستخلصات تأثيرًا مانعًا قويًا. بالمقارنة مع مقتطفات فردية من النباتات. كان التآزر واضحًا عند الجمع بين المستخلصين.

Keywords


Article
Endolaser assisted DCR for nasolacrimal duct obstruction
Endolaser بمساعدة DCR لعرقلة القناة الهضمية

Loading...
Loading...
Abstract

Objective: The objective of this prospective case series study is to evaluate the clinical outcome of endonasal laser assisted Dacryocystorhinostomy (ENL-DCR) using diode laser 810 in patients Material and Methods:Fifty four patients with age range from(10-55)years where included in the study which performed at Diwannyia teaching hospital(from April 2013 to June 2014).Patients were followed for 6-12 months. . Success of procedure was absence of epiphora (subjective) or patency of lacrimal system on irrigation (objective). الهدف: الهدف من هذه الدراسة الاستقصائية لسلسلة الحالة هو تقييم النتائج السريرية لاستئصال كيس الدمع بالأنف الداعم بالليزر (ENL-DCR) باستخدام الليزر الثنائي باستخدام الليزر الصمام الثنائي 810 في المرضى المواد والطرق: أربعة وخمسون مريضا تتراوح أعمارهم بين (10-55) سنة حيث تضمنت الدراسة التي أجريت في مستشفى الديوانية التعليمي (من أبريل 2013 إلى يونيو 2014). وتم متابعة المرضى لمدة 6-12 شهرا. . كان نجاح الإجراء عدم وجود epiphora (شخصي) أو المباح من الجهاز الدمعي على الري (الهدف).

Keywords


Article
The Impact Of Maternal Diabetes On Newborns Admitted To Neonatal Care Unit Of Maternity And Children Teaching Hospital in Al-Diwaniya city .
أثر مرض السكري على الأمهات حديثي الولادة المقبولين في وحدة رعاية الأطفال حديثي الولادة بمستشفى الأمومة والطفولة التعليمي في مدينة الديوانية.

Loading...
Loading...
Abstract

Diabetes has long been associated with increased perinatal morbidity and mortality It's one of the commonest and important metabolic disorder that affect the health of both mother and infant . Patient and methods Total number of patient involved were one hundred eighty four , Ninety-nine of them were infants of diabetic mother , they were admitted to the NCU of AL-Diwaniya teaching hospital from the 1st of October 2013 to the end of march 2014. Eight-five neonates were also enrolled in this study as control (infants of non-diabetic mothers) Objective To determine the morbidities and mortality among infants of diabetic mother and to compare it to that of control. Result There is higher morbidity and mortality amongst IDM . Hypoglycemia was the commonest morbidity recorded (31.3%) followed by hyper bilirubinemia (13.3%) and respiratory distress (12.1%). More prolonged hospitalization had been seen amongst IDM. Conclusion There is higher frequency of morbidity and mortality amongst IDM , hence ascertain a good glycemic control to diabetic mother and providing optimal neonatal care is valuable to decrease these complications. تم قبولها في وحدة التنسيق الوطنية في مستشفى الديوانية التعليمي في الفترة من 1 أكتوبر 2013 وحتى نهاية مارس 2014. كما تم تسجيل ثمانية حديثي الولادة في هذه الدراسة كعنصر تحكم (الرضع من الأمهات غير المصابات بمرض السكري) هدف لتحديد المراضة والوفيات بين الرضع من الأم المصابة بمرض السكري ومقارنتها مع تلك السيطرة. نتيجة هناك ارتفاع معدل المراضة والوفيات بين IDM. كان نقص السكر في الدم أكثر الأمراض شيوعا التي سجلت (31.3 ٪) تليها فرط بيليروبين الدم (13.3 ٪) وضيق التنفس (12.1 ٪). مزيد من العلاج لفترات طويلة قد شوهد بين IDM. خاتمة هناك تواتر أعلى من معدلات المراضة والوفيات بين IDM ، وبالتالي التأكد من وجود سيطرة جيدة على نسبة السكر في الدم للأم المصابة بمرض السكري وتوفير الرعاية المثلى لحديثي الولادة أمر مهم لتقليل هذه المضاعفات.


Article
Knowledge, attitude and Practice on cholera epidemic in AL-Diwaniya Province
المعرفة والموقف والممارسة بشأن وباء الكوليرا في محافظة الديوانية

Loading...
Loading...
Abstract

Cholera is an acute bacterial enteric disease characterized in a severe form by sudden onset, profuse painless watery stool (rice water stool) 1, nausea and profuse vomiting early in the course of illness. In untreated case, rapid dehydration, circulatory collapse, hypoglycemia in children, and renal failure can lead to death. The aim of study was to get the level of Knowledge, practice and attitude of the population of Al-diwaniya Province and their relation with them socio-demographic characteristics. Cross sectional study from 1st November 2015 to 1st march 2016 to get the knowledge, attitude and practice of dewaniyah population by interviewing them and filling the questionnaire excluding who worked in health sectors. The results of study showed significant impact of level of education on the knowledge score in such a way that the higher the educational level, the better the knowledge; this finding agrees with Wahed T. et al. (2013) 1. This significant association may be explained by better understanding for disease process experienced by well-educated person and the more scientific thinking of those persons about disease prevention and treatment. The educated persons were less affected by faulty knowledge presented by the society and general media like facebook and other social media technology. National educational programs should be adopted by health authorities to satisfy two objectives; the first being global insight focused on the communicable diseases and the second being a fight against misleading knowledge adopted by uncontrolled media. تعد الكوليرا مرضًا معويًا حادًا معويًا يتسم بشكل حاد بالظهور المفاجئ للبراز المائي غير المؤلم (براز ماء الأرز) 1 والغثيان والقيء الغزير في بداية المرض. في حالة عدم المعالجة ، يمكن أن يؤدي الجفاف السريع ، وانهيار الدورة الدموية ، ونقص السكر في الدم لدى الأطفال ، والفشل الكلوي إلى الوفاة. كان الهدف من الدراسة هو الحصول على مستوى المعرفة والممارسة والموقف لدى سكان محافظة الديوانية وعلاقتهم بخصائصهم الاجتماعية والديموغرافية. دراسة مقطعية من 1 نوفمبر 2015 إلى 1 مارس 2016 للحصول على المعرفة والموقف وممارسة السكان الديوانية من خلال إجراء مقابلات معهم وملء الاستبيان باستثناء الذين عملوا في القطاعات الصحية. أظهرت نتائج الدراسة تأثيرًا كبيرًا لمستوى التعليم على درجة المعرفة ، بحيث أنه كلما ارتفع المستوى التعليمي ، زادت المعرفة ؛ يتفق هذا الاستنتاج مع Wahed T. et al. (2013) 1. يمكن تفسير هذا الارتباط الهام من خلال فهم أفضل لعملية المرض التي يعاني منها شخص متعلم جيدًا والتفكير العلمي لهؤلاء الأشخاص حول الوقاية من الأمراض وعلاجها. كان الأشخاص المتعلمون أقل تأثراً بالمعرفة الخاطئة المقدمة من المجتمع ووسائل الإعلام العامة مثل الفيسبوك وغيرها من تكنولوجيا وسائل الإعلام الاجتماعية. ينبغي اعتماد البرامج التعليمية الوطنية من قبل السلطات الصحية لتحقيق هدفين ؛ أولها أن تكون البصيرة العالمية التي تركز على الأمراض المعدية والثانية هي الكفاح ضد المعرفة المضللة التي تتبناها وسائل الإعلام غير الخاضعة للرقابة.

Keywords


Article
The Outcome of Varicocelectomy on Sperm Parameters in Subfertile Men with Clinical Varicoceles Who Have Asthenozoospermia and or Teratozoospermia with Normal Sperm Count
نتائج استئصال الدوالي الوريدية على معلمات الحيوانات المنوية لدى الرجال المصابين بالخصل مع دوالي الخصية الإكلينيكية الذين يعانون من الوهن العضلي الناقصي و / أو تيريوزوزوبرميا مع عدد الحيوانات المنوية الطبيعي

Loading...
Loading...
Abstract

Design Of Study: prospective study. Duration: From 2014 to 2015 Setting: Department of Urology, AL-Diwaniya teaching Hospital, Infertility clinic. Patients & Methods: Over a period of one year hundred (100) patients with varicocele associated with male infertility over a 3-years period were included in this study. Pre- and postvaricocelectomy seminal fluid parameters evaluation according to the World Health Organization (WHO) criteria was performed at 6-month intervals.General anesthesia was given to all patients. Results: One hundred patients met the criteria their age range from 25 to 45 years with a mean age of 32± 3 years. The mean duration of infertility was 3years (range: 1.5–6).). Only the sperm motility of patients with normospermia showed a significant improvement postoperatively Conclusion: No significant improvement in sperm morphology may be obtained in patients with clinical varicocele and preoperative normospermia. تصميم الدراسة: دراسة مستقبلية. المدة: من 2014 إلى 2015 الإعداد: قسم المسالك البولية ، مستشفى الديوانية التعليمي ، عيادة العقم. المرضى والطرق: خلال فترة مدتها سنة واحدة ، تم تضمين مائة (100) مريض يعانون من دوالي الخصية المرتبطة بالعقم عند الذكور على مدى فترة 3 سنوات في هذه الدراسة. تم إجراء تقييم لمعلمات السائل المنوي قبل وبعد الفحوصات طبقًا لمعايير منظمة الصحة العالمية (WHO) على فترات لمدة 6 أشهر. وتم إعطاء التخدير العام لجميع المرضى. النتائج: استوفى مائة مريض المعايير التي تتراوح أعمارهم من 25 إلى 45 عامًا بمتوسط ​​عمر 32 إلى 3 سنوات. كان متوسط ​​مدة العقم 3 سنوات (المدى: 1.5-6).). أظهر فقط حركة الحيوانات المنوية للمرضى الذين يعانون من نورموسبرميا تحسنا كبيرا بعد العمل الجراحي خاتمة: لا يوجد تحسن كبير في التشكل في الحيوانات المنوية المرضى الذين يعانون من دوالي الخصية السريرية ونقص البواسير قبل الجراحة.


Article
Assessment of C3 and C4 component of complement system in aborted women infected with Toxoplasma gondii
تقييم مكون C3 و C4 في نظام مكمل عند النساء المجهضات المصابات بمرض التوكسوبلازما جوندي

Loading...
Loading...
Abstract

Background: The complement system consists of more than 30 proteins that are either present as soluble proteins in the blood or present as membrane-associated proteins. Inappropriate complement activation and complement deficiencies are the underlying cause of the pathophysiology of many diseases. Methods: A case-control study was conducted to asses role of complement system during toxoplasmosis in Najaf province. Thirty five sera of infected women with toxoplasmosis by investigation antibody against toxoplasmosis for IgG and IgM by ELISA technique were tested to determine the levels of C3 and C4 by using single radial immunodiffusion technique and compared with the ten of control sera of non infected subjects and non-aborted. Results: The high C3 in significant differences(P<0.05) and C4 with no significant differences(P>0.05) levels were found in aborted toxo-positive women in compared with control. Likewise, it was found that association between concentration of C3,C4 and number of abortion. Conclusion: complement were play role in immune response of pregnant women especially against toxoplasmosis that cause abortion to these women. الخلفية: يتكون النظام التكميلي من أكثر من 30 بروتينات موجودة إما كبروتينات قابلة للذوبان في الدم أو موجودة كبروتينات مرتبطة بالغشاء. يعتبر التكميل غير الملائم وتكميل أوجه القصور السبب الرئيسي لعلم وظائف الأعضاء في العديد من الأمراض. الطريقة: أجريت دراسة لضبط الحالات لتقييم دور النظام التكميلي خلال داء المقوسات في محافظة النجف. تم اختبار خمسة وثلاثين أمصال من النساء المصابات بداء المقوسات عن طريق فحص الأجسام المضادة ضد داء المقوسات IgG و IgM بواسطة تقنية ELISA لتحديد مستويات C3 و C4 باستخدام تقنية الانتشار المناعي الشعاعي ومقارنتها مع عشرة من الأمصال الخاضعة للمراقبة من الأشخاص غير المصابين -aborted. النتائج: تم العثور على ارتفاع C3 في فروق ذات دلالة إحصائية (P <0.05) و C4 مع عدم وجود فروق ذات دلالة (P> 0.05) في مستويات الإجهاض الإيجابي لدى النساء مقارنة مع السيطرة. وبالمثل ، وجد أن هناك علاقة بين تركيز C3 و C4 وعدد الإجهاض. الخلاصة: كانت المكمل تلعب دورًا في الاستجابة المناعية للحوامل خاصة ضد داء المقوسات الذي يسبب الإجهاض لهؤلاء النساء.

Keywords


Article
The Impact of Toll-Like Receptor 2 Genetic Variations on Susceptibility to Tuberculosis
تأثير الاختلافات الوراثية المستقبلة للجرعة 2 على القابلية للإصابة بالسل

Authors: ZahraMuhsin Ali --- Bushra Jabbar Altamimi
Pages: 115-123
Loading...
Loading...
Abstract

Background: Tuberculosis is a disease of worldwide distribution. This disease is known to caused by Mycobacterium tuberculosis, however several environmental and genetic factors can affect the occurrence and progression of the disease. Toll-like receptor 2 (TLR2) has a particular importance in immune response against this bacteria. Aims: This study aimed to investigate the association of two single nuclotide polymorphisms(SNPs) in TLR2 gene which are Arg677Trp and Arg753Gln with the incidence of TB in Iraqi patients. Subject and Methods: A case-control study was conducted which involved 55 patients with confirmed pulmonary TB and other age-matched unrelated 30 healthy individuals as control group. Blood samples were obtained from each subject and DNA was extracted. The gene of TLR2 was amplified with polymerase chain reaction (PCR) using specific sets of primers. Genotyping was achieved by direct sequencing. Results: Only the SNPArg753Gln appeared in two genotypes which were GG and AG in both TB patients and control groups. In TB patients, these genotypes account for 44 (85.45%) and 11 (14.55%) respectively, compared with 29 (96.7%) and 1 (3.3%) respectively in control group with significant difference (OR =7.251 95% CI=1.008-59.211, P = 0.035). The SNP Arg677Trp had only one genotype which was CC. Conclusion: The allele A of the SNP Arg753Gln could be considered as a risk factor for TB among Iraqi patients. الخلفية: مرض السل هو مرض ينتشر في جميع أنحاء العالم. من المعروف أن هذا المرض ناجم عن السل المتفطرة ، ولكن يمكن للعديد من العوامل البيئية والوراثية أن تؤثر على حدوث المرض وتطوره. له مستقبلات تشبه الرقم 2 (TLR2) أهمية خاصة في الاستجابة المناعية ضد هذه البكتيريا. الأهداف: هدفت هذه الدراسة إلى التحقيق في ارتباط اثنين من أشكال النوكليوتيدات الفردية (SNP) في جين TLR2 وهما Arg677Trp و Arg753Gln مع حدوث السل في المرضى العراقيين. الموضوع والطرق: أجريت دراسة الحالات والشواهد التي شملت 55 مريضا يعانون من مرض السل الرئوي المؤكد وغيرهم من الأفراد المتطابقة العمر 30 غير ذات صلة كمجموعة مراقبة. تم الحصول على عينات دم من كل موضوع وتم استخراج الحمض النووي. تم تضخيم جين TLR2 بتفاعل سلسلة البلمرة (PCR) باستخدام مجموعات محددة من الاشعال. تم تحقيق التنميط الجيني بالتسلسل المباشر. النتائج: ظهرت فقط SNPArg753Gln في اثنين من الأنماط الوراثية التي كانت GG و AG في كل من مرضى السل ومجموعات المراقبة. في مرضى السل ، تمثل هذه الأنماط الوراثية 44 (85.45 ٪) و 11 (14.55 ٪) على التوالي ، مقارنة مع 29 (96.7 ٪) و 1 (3.3 ٪) على التوالي في المجموعة الضابطة مع وجود فرق كبير (OR = 7.251 95 ٪ CI = 1.008 -59.211 ، P = 0.035). يحتوي SNP Arg677Trp على التركيب الوراثي واحد فقط وهو CC. الخلاصة: يمكن اعتبار الأليل A في SNP Arg753Gln عامل خطر لمرض السل بين المرضى العراقيين.


Article
The role magnetic resonance imaging and myelogram in the cervical spondylitis radiculopathy (prospective study)
دور التصوير بالرنين المغناطيسي والكشف النخاعي في اعتلال الشعاع الفقاعي العنقي (دراسة مستقبلية)

Loading...
Loading...
Abstract

objective: The objective of this study was to prospectively evaluate the accuracy of MRI and myelogram for the demonstration of foramina nerve root impingement in cervical spondylitis radiculopathy Patients And Methods Between January 2012 and May 2014. Eighty five patients referred to the department of Hilla teaching hospital with. cervical spondylitis radiculopathy were imaged with conventional MM and with MR myelogram . The diagnostic accuracy of these imaging strategies for the demonstration of exit foraminal stenosis was calculated relative to a gold standard of the combination of conventional MRI and MR myelogram Results: Conventional MRI had a sensitivity of 88.9%, specificity of 99.1%, and diagnostic accuracy of 94.5% for the demonstration of exit foraniinal disease. MR myelography alone had a sensitivity of 84.4%, a specificity of 90.1%, and diagnostic accuracy of 88%. Conclusion: However, the addition of MR myelography increased the diagnostic yield of the MR examination for the detection of forantinal stenotic disease. MR myelography is a useful adjunct to conventional MN in the investigation of cervical spondylotic radiculopathy. الهدف: كان الهدف من هذه الدراسة هو تقييم مستقبلي دقة التصوير بالرنين المغناطيسي والكشف النخاعي لإظهار اصطدام جذر العصب الثقبي في اعتلال الجفن عنق الرحم مرضى وطرق بين يناير 2012 ومايو 2014. خمسة وثمانون مريضا أحيلوا إلى قسم مستشفى الحلة التعليمي مع. تم تصوير اعتلال الجفن الفقاري العنقي مع MM التقليدي ومع تصوير النخاع الشوكي. تم حساب الدقة التشخيصية لاستراتيجيات التصوير هذه لإظهار تضيق خروج الثقب بالنسبة إلى المعيار الذهبي للجمع بين التصوير بالرنين المغناطيسي التقليدية و MR النخاعي النتائج: كان التصوير بالرنين المغناطيسي التقليدية حساسية 88.9 ٪ ، وخصوصية 99.1 ٪ ، ودقة التشخيص من 94.5 ٪ لمظاهرة خروج foraniinal المرض. كان لدى التصوير النخاعي بالرنين المغناطيسي حساسية 84.4 ٪ ، وخصوصية 90.1 ٪ ، ودقة تشخيص 88 ٪. خاتمة: ومع ذلك ، زادت إضافة تصوير النخاع الشوكي MR من العائد التشخيصي لفحص MR للكشف عن مرض التضيق الجبهي. يعد تصوير النخاع الشوكي MR أحد العناصر المساعدة المفيدة للـ MN التقليدي في التحقيق في الاعتلال الشعاعي الفقاري العنقي.

Keywords


Article
Predictive factors for strangulated intestinal obstruction
العوامل التنبؤية للانسداد المعوي المختنق

Loading...
Loading...
Abstract

This prospective study was carried out on 160 patients with acute intestinal obstruction admitted to the surgical unit at Al-Diwaniyah Teaching Hospital from January 2012 to June 2013 .The patients were divided, according to the results of treatment , into two groups : (1) patients who received early operation (76 patients ) , and (2) patients who received initial conservative treatment with nasogastric decompression and observation (84 patients). The conservative treatment was successful in 52 patients but in 32 patients, delayed operation was required .There were 54 cases of strangulated intestinal obstruction (33.75%) and 106 cases of simple obstruction (66.25%) .The causes of obstruction were adhesions in 52.5%, obstructed external hernia in 20%, tumor in 10% ,intussusception in 5% and miscellaneous group of causes which accounts for 12.5% of patients. There was positive correlation between bowel strangulation and the following factors: constant abdominal pain, feculent vomiting ,generalized tenderness ,rebound tenderness , rigidity ,absent bowel sounds, tachycardia (PR >110 min.) , fever (temperature >38˚C), signs of shock (systolic BP <90 mmHg) and WBC count above 18000mm3.The mean period of conservative treatment was 48 hours and the period of hospitalization was shorter in the conservative group as compared with the operative group . The morbidity was less in the conservative group than in the operative group. There was no death in the conservative group, while in the operative group the mortality rate was 7.4%. The mortality was closely related to the age, and the state of bowel involved by obstruction , since most deaths occurred in old aged patients and in patients with gangrenous bowel. أجريت هذه الدراسة الاستطلاعية على 160 مريض يعانون من انسداد معوي حاد تم إدخالهم إلى الوحدة الجراحية في مستشفى الديوانية التعليمي من يناير 2012 إلى يونيو 2013. تم تقسيم المرضى ، حسب نتائج العلاج ، إلى مجموعتين: (1) المرضى الذين تلقوا العملية المبكرة (76 مريضا) ، و (2) المرضى الذين تلقوا العلاج المحافظ الأولي مع تخفيف الضغط الأنفي والمعالجة (84 مريضا). كان العلاج المحافظ ناجحًا في 52 مريضًا ولكن في 32 مريضًا ، كانت هناك حاجة للتأخير في العملية. كانت هناك 54 حالة من انسداد الأمعاء الخنقي (33.75٪) و 106 حالات من الانسداد البسيط (66.25٪). وكانت أسباب الانسداد هي الالتصاقات في 52.5٪. ، انسداد الفتق الخارجي في 20 ٪ ، ورم في 10 ٪ ، والاعتحام في 5 ٪ ومجموعة متنوعة من الأسباب التي تمثل 12.5 ٪ من المرضى. كان هناك ارتباط إيجابي بين خنق الأمعاء والعوامل التالية: آلام البطن المستمرة ، القيء الغريب ، الحنان المعمم ، الحنان المرتد ، الصلابة ، أصوات الأمعاء الغائبة ، عدم انتظام دقات القلب (PR> 110 دقيقة) ، الحمى (درجة الحرارة> 38 درجة مئوية) ، العلامات من الصدمة (الانقباضي BP <90 مم زئبق) و WBC العد فوق 18000mm. كانت فترة العلاج المحافظ 48 ساعة وكانت فترة الاستشفاء أقصر في المجموعة المحافظة بالمقارنة مع المجموعة الجراحية. كانت المراضة أقل في المجموعة المحافظة عنها في المجموعة الجراحية. لم يكن هناك موت في المجموعة المحافظة ، بينما كان معدل الوفيات في المجموعة الجراحية 7.4٪. كانت الوفيات مرتبطة ارتباطًا وثيقًا بالعمر ، وحالة الأمعاء المتورطة بسبب الانسداد ، حيث أن معظم الوفيات حدثت في المرضى المسنين والمرضى الذين يعانون من الأمعاء الغنغارية.

Keywords


Article
Evaluation of Urethral advancement and Glanuloplasty in Hypospadias repair
تقييم النهوض الإحليلي وظهور Glanuloplasty في إصلاح Hypospadias

Loading...
Loading...
Abstract

Background: There has been great progress in reconstructive surgery of the male urethra in the last decades. Several complex techniques were developed to correct urethral defects with great variations in the success rate. However, there is no an ideal substitute for the male urethra as good as the urethra to our knowledge at this time . Human male urethra has a large capacity to extend under traction. This extensibility is the principle of urethral advancement technique used to correct urethral defect in hypospadias by using the urethra itself. The objective of this study was to evaluate the urethral advancement and glanuloplasty (UGPI) procedure in hypospadias repair. During a period of 1 year, 20 boys ranging between 2-16 years old underwent repair of glanular to midshaft hypospadias by UGPI procedure. At or near the tip meatus was accomplished in 75% of the patients, with 85% adequate meatal size, 85% straight penis and 70% of conical glans shape. While the complications were 15% meatal stenosis (MS), 25% meatal retraction (MR), 5% fistula , 35% bleeding and haematoma, 10% for cellulites and UTI (infection), 20% wound dehiscence, and 10% abnormal urine stream. Adequate mobilization of the urethra for advancement decreases the incidences of complications of MR and MS. The lower incidence of fistula in UGPI procedure support the sentence of "There is no an ideal substitute for the male urethra as good as the urethra". خلفية: كان هناك تقدم كبير في الجراحة الترميمية لمجرى البول الذكر في العقود الماضية. تم تطوير العديد من التقنيات المعقدة لتصحيح عيوب مجرى البول مع اختلافات كبيرة في معدل النجاح. ومع ذلك ، لا يوجد بديل مثالي عن مجرى البول الذكور جيدة مثل مجرى البول على حد علمنا في هذا الوقت. مجرى البول من الذكور لديه قدرة كبيرة على تمديد تحت الجر. هذا التمدد هو مبدأ تقنية تقدم مجرى البول المستخدمة لتصحيح عيب مجرى البول في hypospadias باستخدام مجرى البول نفسه. كان الهدف من هذه الدراسة هو تقييم إحراز تقدم مجرى البول وظهور glanuloplasty (UGPI) في إصلاح hypospadias. خلال فترة سنة واحدة ، خضع 20 فتى تتراوح أعمارهم بين 2-16 سنة لإصلاح الحبيبي الناقصي في hypospadias من خلال إجراء UGPI. عند أو بالقرب من طرف الصماخ تم إنجازه في 75 ٪ من المرضى ، مع 85 ٪ حجم لحمي مناسب ، 85 ٪ قضيب مستقيم و 70 ٪ من شكل حشوات مخروطية. في حين أن المضاعفات كانت 15٪ من حالات تضيق الصماخ (MS) ، و 25 ٪ من حالات التراجع الصماغي (MR) ، و 5 ٪ من الناسور ، و 35 ٪ من النزيف والورم الدموي ، و 10 ٪ بالنسبة للسلوليتات والتهاب المسالك البولية (العدوى) ، و 20 ٪ من إزالة الجرح ، و 10 ٪ من البول غير الطبيعي مجرى. تعبئة كافية من مجرى البول للتقدم يقلل من حوادث مضاعفات MR و MS. انخفاض معدل الإصابة بالناسور في إجراء UGPI يدعم جملة "لا يوجد بديل مثالي لمجرى البول الذكري مثل مجرى البول".

Keywords


Article
Prevalence of Plasmid-Mediated Quinolone Resistance Genes (qnr) in Clinical Isolates of K. pneumoniae in Najaf
انتشار جينات مقاومة الكينولون بوساطة البلازميد (qnr) في العزلة السريرية للالتهاب الرئوي K في النجف

Loading...
Loading...
Abstract

Introduction: The main purpose of this study was to investigating the presence of qnr-genes among clinical isolates of K. pneumoniae recovered from Najaf hospitals. Material and methods: A total of 1590 clinical specimens were obtained from three main hospitals. The Klebsiella spp. were identified by traditional biochemical tests, and confirmed by API 20E system.Theisolates that exhibited reduce susceptibility to quinolones were examined for the presence of PMQR qnr (qnrA, qnrB, and qnrS qnrC, and qunD). Results: The qnr genes were detected in 20 (63.5%) isolates qnrB, qnrA and qnrS were identified in 17 (23%), 2 (2.7%) and 1 (1.4%) respectively. Conclusion: K. pneumoniae isolates harboring PMQR are currently widely distributed in Najaf hospitals. مقدمة: كان الهدف الرئيسي من هذه الدراسة هو التحقيق في وجود جينات qnr بين العزلات السريرية للالتهاب الرئوي K. المستردة من مستشفيات النجف. المواد والطرق: تم الحصول على ما مجموعه 1590 عينة سريرية من ثلاثة مستشفيات رئيسية. و Klebsiella النيابة. تم التعرف عليها من خلال الاختبارات الكيميائية الحيوية التقليدية ، وأكدها نظام API 20E. تم فحص المواد العازلة التي عرضت تقليل قابلية الكينولون لوجود PMQR qnr (qnrA ، qnrB ، و qnrS qnrC ، و qunD). النتائج: تم اكتشاف جينات qnr في 20 (63.5 ٪) تم تحديد qnrB ، qnrA و qnrS في 17 (23 ٪) ، 2 (2.7 ٪) و 1 (1.4 ٪) على التوالي. الخلاصة: إن العزلات الرئوية المزمنة التي تؤوي PMQR يتم توزيعها على نطاق واسع في مستشفيات النجف.


Article
Incidence and causes of emergency cesarean sections in Diwaniyah city
حالات وأسباب العمليات القيصرية الطارئة في مدينة الديوانية

Loading...
Loading...
Abstract

In Diwanyah city more than 30 % of women admitted for labor in Diwanyah maternity teaching hospital between January 2013 and January 2014 delivered by cesarean section , the rate of cesarean section is high in Diwanyah city & is increasing in other cities of Iraq , it is also increasing all over the world including the developing & developed countries في مدينة الديوانية أكثر من 30٪ من النساء اللائي تم قبولهن في المخاض في مستشفى الديوانية التعليمي للولادة بين يناير 2013 ويناير 2014 في قسم الولادة القيصرية ، فإن معدل الولادة القيصرية مرتفع في مدينة الديوانية ويزداد في مدن العراق الأخرى. زيادة في جميع أنحاء العالم بما في ذلك البلدان النامية والبلدان المتقدمة


Article
Subcostal TAP block as analgesic for open cholecystectomy
كتلة Subcostal TAP كما مسكن لاستئصال المرارة المفتوحة

Loading...
Loading...
Abstract

Open Cholecystectomy, is associated with high pain score post op. TAP block provides effective post op analgesia Aim The aim is to evaluate the effectiveness of US guided subcostal TAP block for post op pain in open cholecystectomy Patients were divided into two groups. Thirty patients received subcostal TAP block after commencing GA. Another thirty patients did not receive the block. Post operative pain was recorded in both groups , so as any possible complications like nausea and vomiting . We found that subcostal TAP block is effective , simple , and reliable as analgesia in open cholecystectomy post operatively Patients and Methods A total of 60 patients undergoing emergency and elective cholecystectomy were allocated into two groups : U/S guided subcostal TAP block , the A group , and the non TAP block group , the B group. All patients received same general anaesthesia drugs and technique.The A group received subcostal TAP block 5 minutes before starting surgery , a total of 20 ml , 10 ml 1% lidocaine and 10 ml 0,25% bupivacaine Rescue post op analgesia was in the form of I.V tramal and diclofenac. Pain score was recorded post op , using VAS ( Visual Analogue Score ). Results Group A ( 30 patients ) , received subcostal TAP block 5 minutes prior to starting surgery , and Group B ( 30 patients ) did not received TAP block. Post op pain score recorded in both groups , and showed pain score 0-2 in group A , and 6-8 in group B which received rescue analgesia Conclusion Subcostal TAP block is effective analgesic technique with opioid –sparing effect in open cholecystectomy post operatively فتح Cholecystectomy ، ويرتبط مع ارتفاع درجة الألم وظيفة آخر المرجع. كتلة TAP يوفر تسكين آخر فعال المرجع هدف، تصويب الهدف من ذلك هو تقييم فعالية كتلة TAP subcostal الموجهة من الولايات المتحدة لألم ما بعد المرجع في استئصال المرارة المفتوح تم تقسيم المرضى إلى مجموعتين. تلقى ثلاثون مريضا كتلة TAP subcostal بعد بدء GA. ثلاثون مريضا آخر لم يتلقوا كتلة. تم تسجيل آلام ما بعد الجراحة في كلا المجموعتين ، بحيث تكون هناك مضاعفات محتملة مثل الغثيان والقيء. وجدنا أن كتلة TAP subcostal فعالة وبسيطة وموثوقة مثل تسكين في استئصال المرارة المفتوح بعد العملية مرضى وطرق تم تخصيص ما مجموعه 60 مريضا يخضعون لاستئصال المرارة في حالات الطوارئ والانتخاب الاختياري إلى مجموعتين: كتلة TAP تحت الإبهام الموجهة U / S ، المجموعة A ، ومجموعة البلوك غير TAP ، المجموعة B. تلقى جميع المرضى نفس أدوية التخدير العام والتقنية. تلقت المجموعة كتلة TAP تحت الفخذ قبل 5 دقائق من بدء الجراحة ، ما مجموعه 20 مل ، 10 مل 1 ٪ ليدوكائين و 10 مل 0،25 ٪ بوبيفاكائين وكان الانقاذ بعد المرجع تسكين في شكل I.V الصدمة وديكلوفيناك. تم تسجيل درجة الألم بعد العملية ، باستخدام VAS (نقاط التناظرية المرئية). النتائج المجموعة أ (30 مريضا) ، تلقت كتلة TAP تحت الحنجرة قبل 5 دقائق من بدء الجراحة ، ولم تحصل المجموعة ب (30 مريضا) على كتلة TAP. بعد درجة الألم المسجلة في كلا المجموعتين ، وأظهرت درجة الألم 0-2 في المجموعة (أ) ، و 6-8 في المجموعة (ب) التي تلقت تسكين الإنقاذ خاتمة كتلة TAP subcostal هي تقنية مسكنة فعالة ذات تأثير أفيوني في عملية استئصال المرارة المفتوحة بعد الجراحة

Keywords


Article
Truncus arteriosus Type ii
جذع الشرايين من النوع الثاني

Loading...
Loading...
Abstract

Background : Truncus arteriosus (TA) is an uncommon congenital cardiovascular anomaly that is characterized by a single arterial trunk arising from the normally formed ventricles by means of a single semilunar valve (ie, truncal valve). Case presentation : A 3-month-old female infant product of spontaneous vaginal delivery complaining from dyspnea , tachypnea , mild cyanosis since birth , decrease in feeding and activity ,She was admitted twice in different hospitals and diagnose as a case of VSD with pulmonary hypertention , given treatment but no response , the family picked her to Babylon for maternity and children hospital . ECHO and cardiac CT- angiography was done were revealed truncus arteriosus. She was treated by anti failure and drug which lower pulmonary vascular resistance, her condition improve and become stable . after that they went to turkey where operation was done in specialized cardiac centre before age of six month. Conclusion : In any infant with signs and symptoms of congestive heart failure and mild cyanosis truncus arteriosus shoud be suspected. الخلفية: جذع الشرايين (TA) هو شذوذ القلب والأوعية الدموية الخلقية غير المألوف الذي يتميز جذع شرياني واحد الناشئة عن البطينين تشكيل عادة عن طريق صمام شبه حديدي واحد (أي صمام جذعي). عرض حالة: منتج رضيع يبلغ من العمر 3 أشهر من الولادة المهبلية التلقائية يشتكي من ضيق التنفس ، عدم انتظام ضربات القلب ، زرقة خفيفة منذ الولادة ، انخفاض في التغذية والنشاط ، تم قبولها مرتين في مستشفيات مختلفة وتشخيصها كحالة من التهاب المفاصل الروماتويدي المزمن وبعد تلقي العلاج ولكن دون استجابة ، أخذتها العائلة إلى مستشفى بابل للولادة والأطفال. تم الكشف عن تصوير القلب والأوعية الدموية للقلب والأشعة المقطعية. تم علاجها من قبل مكافحة الفشل والمخدرات مما يقلل من مقاومة الأوعية الدموية الرئوية ، وحالتها تتحسن وتصبح مستقرة. بعد ذلك ذهبوا إلى تركيا حيث أجريت العملية في مركز القلب التخصصي قبل سن ستة أشهر. الخلاصة: عند أي رضيع يعاني من علامات وأعراض قصور القلب الاحتقاني والقصبة الزرقاء الشريانية الجذعية ، يجب أن يكون موضع شك.

Keywords


Article
Quantification of Inha, Inhba, anInhbb genes expression levels in Wister rat testis during Pre- and Post-Pubertal Stages
القياس الكمي لمستويات التعبير عن جينات Inha و Inhba و anInbb في الخصية Wister rat أثناء مراحل ما قبل وبعد مرحلة البلوغ

Loading...
Loading...
Abstract

The present study has been designed to quantitate the mRNA expression level of testicular Inha, Inhba, and Inhbb genes at pre- and post-pubertal stages of male Wister rats. Fifty male Wister rats (25 immature and 25 mature) were used in the present study. At pre-pubertal stage, 5 male rats of 25, 30, 35, 40, and 45 days old, and at post-pubertal stage, 5 male rats of 55, 60, 65, 70, and 75 days old were anasthetized and testis were obtained for molecular study to investigate the expression levels of Inha, Inhba, and Inhbb genes using qRT- PCR. The expression level of Inha gene in testis decreased as the age progress until 40 day period, and then slightly increased at 45 day period. At 55 day period, the expression significantly increased. At 60 and 65 periods, the levels recorded no increase, but 70 and 75 day periods recorded significant increase. The expression level of Inhba gene increased significantly as the age progress at the pre-pubertal stage, where the highest level was recorded at 45 day. At 55, 60, and 65 day periods, the highest expression level has been recorded, thenafter, the levels decreased at 70 and 75 day periods. The expression level of Inhbb gene increased significantly at 30, 35, 40, and 45 day periods of the pre-pubertal stage. At 55 and 60 day periods, no significant difference was recorded compared with 45 day period. At 65 day period, the highest level was recorded, thenafter, the levels decreased at 70 and 75 day periods. It can be concluded that fold changes of Inha, Inhba, and Inhbb genes in testis, correlated with the alterations of inhibins and activins concentrations at different periods of pre- and post-pubertal stages of male Wister rats life.تم تصميم هذه الدراسة لتقدير مستوى التعبير مرنا من الجينات الخصية Inha ، Inhba ، و Inhbb في مراحل ما قبل وما بعد البلوغ من الفئران Wister الذكور. تم استخدام خمسون ذكورًا من فصيلة الويستر (25 غير ناضجة و 25 ناضجة) في هذه الدراسة. في مرحلة ما قبل البلوغ ، تم تخدير 5 فئران ذكور تتراوح أعمارهم بين 25 و 30 و 35 و 40 و 45 يومًا ، وفي مرحلة ما بعد البلوغ ، تم تخدير 5 فئران ذكور تتراوح أعمارهم بين 55 و 60 و 65 و 70 و 75 يومًا. تم الحصول عليها من أجل الدراسة الجزيئية لاستقصاء مستويات التعبير عن جينات Inha و Inhba و Inhbb باستخدام qRT- PCR. انخفض مستوى التعبير عن جين Inha في الخصية مع تقدم العمر حتى 40 يومًا ، ثم زاد بشكل طفيف في فترة 45 يومًا. في فترة 55 يومًا ، زاد التعبير بشكل كبير. في 60 و 65 الفترات ، لم تسجل المستويات أي زيادة ، ولكن الفترات 70 و 75 يوم سجلت زيادة كبيرة. زاد مستوى التعبير عن جين Inhba بشكل ملحوظ مع تقدم العمر في مرحلة ما قبل البلوغ ، حيث تم تسجيل أعلى مستوى في 45 يومًا. عند 55 و 60 و 65 يومًا ، تم تسجيل أعلى مستويات التعبير ، وبعد ذلك ، انخفضت المستويات عند 70 و 75 يومًا. زاد مستوى التعبير عن الجين Inhbb بشكل كبير في 30 و 35 و 40 و 45 يوما من المرحلة ما قبل البلوغ. في 55 و 60 يوما ، لم يتم تسجيل أي فرق كبير مقارنة مع 45 يوما. عند 65 يومًا ، تم تسجيل أعلى مستوى ، بعد ذلك ، انخفضت المستويات عند 70 و 75 يومًا. يمكن أن نخلص إلى أن التغييرات الطينية لجينات Inha و Inhba و Inhbb في الخصية ، مرتبطة بالتغيرات في تركيزات inhibins و activin في فترات مختلفة من مراحل ما قبل وما بعد البلوغ من حياة فئران ذكور Wister.

Keywords

Testis --- Inha gene --- Inhba gene --- Inhbb gene --- Inhibin --- Activin


Article
Studying Profile Of HLA-DQB1 In Patients With Alopecia Areata In Basrah Province
دراسة ملف HLA-DQB1 عند مرضى داء الثعلبة في محافظة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

A total of 100 individuals were included in this study, 50 patients with alopecia areata and 50 healthy controls. There was no significant difference between alopecia areata patients and controls according to gender and age groups. No significant difference between alopecia areata patients and controls according to age groups. HLA-DQB1 alleles were studied in those patients and compared with HLA-DQB1 in healthy controls. A significant decreased frequency of HLA-DQB1*020101 and HLA-DQB1*030201 alleles in patients with alopecia areata comparing with healthy controls (P < 0.05, OR= 0.76, 95% CI= 0.65-0.89) and (P < 0.05, OR= 0.72, 95% CI= 0.61-0.86) respectively. HLA-DQB1*030101, HLA-DQB1*060101 and HLA-DQB1*060201 showed significant increased frequencies in alopecia areata patients comparing with healthy controls, (< 0.05, OR= 0.24, 95% CI= 0.06-1.10), (P < 0.05, OR= 1.23, 95% CI= 0.97-1.56) and (P < 0.05, OR= 1.46, 95% CI= 1.05-2.02) respectively. There was no significant difference in HLA-DQB1 alleles in patients with family history of alopecia areata and patients without family history of alopecia areata. Patients with alopecia areata showed increased homozygousity in HLA-DQB1 when compared with controls (P <0.005, OR= 0.05, 95% CI= 0.01-0.23). Combination of HLA-DQA1*0103 – HLA-DQB1*0301 showed higher frequency in comparison with other HLA-DQA1-HLA-DQB1 alleles combinations تم تضمين ما مجموعه 100 فرد في هذه الدراسة ، 50 مريضا يعانون من داء الثعلبة و 50 ضوابط صحية. لم يكن هناك فرق كبير بين مرضى داء الثعلبة والضوابط وفقا للجنس والفئات العمرية. لا يوجد فرق كبير بين مرضى داء الثعلبة والضوابط وفقا للفئات العمرية. تمت دراسة الأليلات HLA-DQB1 في هؤلاء المرضى ومقارنة مع HLA-DQB1 في الضوابط الصحية. انخفاض وتيرة كبيرة من الأليلات HLA-DQB1 * 020101 و HLA-DQB1 * 030201 في المرضى الذين يعانون من داء الثعلبة مقارنة مع الضوابط الصحية (P <0.05 ، أو = 0.76 ، 95٪ CI = 0.65-0.89) و (P <0.05 ، أو = 0.72 ، 95٪ CI = 0.61-0.86) على التوالي. أظهر HLA-DQB1 * 030101 و HLA-DQB1 * 060101 و HLA-DQB1 * 060201 زيادة في الترددات الكبيرة في مرضى داء الثعلبة مقارنة مع عناصر تحكم صحية ، (<0.05 ، OR = 0.24 ، CI 95٪ = 0.06-1.10) ، (P < 0.05 ، OR = 1.23 ، 95٪ CI = 0.97-1.56) و (P <0.05 ، OR = 1.46 ، 95٪ CI = 1.05-2.02) على التوالي. لم يكن هناك اختلاف كبير في أليلات HLA-DQB1 في المرضى الذين يعانون من تاريخ عائلي من داء الثعلبة والمرضى دون تاريخ عائلي من داء الثعلبة. وأظهرت المرضى الذين يعانون من داء الثعلبة زيادة تجانس في HLA-DQB1 بالمقارنة مع الضوابط (P <0.005 ، OR = 0.05 ، 95 ٪ CI = 0.01-0.23). أظهر مزيج HLA-DQA1 * 0103 - HLA-DQB1 * 0301 ترددًا أعلى مقارنةً بمجموعات الأليلات HLA-DQA1-HLA-DQB1 الأخرى

Keywords

Table of content: volume:12 issue:22