Table of content

Al-Anbar Journal of Veterinary Sciences

مجلة الانبار للعلوم البيطرية

ISSN: 19996527/27070603
Publisher: University of Fallujah
Faculty: College of Veterinary Medicine
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Al- Anbar Journal of veterinary sciences is published twice a year by the College of Veterinary Medicine (Fallujah)/ University of Fallujah. The journal invites original work and research in various fields of Veterinary Medicine and related papers written in Arabic and English may be sent for consideration to:
Editorial Secretary,
Al- Anbar J. Vet. Sci.
College of Veterinary Medicine,
University of Fallujah, Fallujah, Iraq.

Loading...
Contact info

تم تغيير عائدية المجلة من جامعة الانبار الى جامعة الفلوجة وحسب كتاب جامعة الانبار بالرقم 5710 في 3/12/20189

Table of content: 2018 volume:11 issue:1

Article
Study the effect of zinc salts fortification on chemical and sensory properties of Soft Cheese
دراسة تأثير تدعيم الجبن الطري بأملاح الزنك في الخصائص الحسية والفيزيوكيميائية

Loading...
Loading...
Abstract

This study aims to study the effect of fortification of soft white cheese with some zinc salts at different levels include 100 and 200 mg.kgˉ¹ from zinc sulphate and zinc acetate, on some physiochemical and sensory properties of the soft white cheese after one day from the manufacturing to 14 day of storage. The results indicated that there was no significant effects for cheese fortification with zinc salts during all storage periods on the sensory properties of the soft cheese. The results indicate some effects on the values of physiochemical properties for the fortified cheese, moisture percentages was decreased with increasing storage periods, while the values of protein, Carbohydrates and ash were increase with time of storage. Zinc concentration in soft Cheese increased with the increase of the addition of Zinc salts for all treatmentsتهدف الدراسة الحالية إلى معرفة تأثير تدعيم الجبن الطري ببعض مركبات الزنك المتمثلة باالكبيرتات والخلات وبمستويين هما 100 و200 ملغم/ كغم جبن، في بعض الخصائص الحسية والفيزيوكيميائية بعد التصنيع مباشرة وأثناء الخزن لمدة أربعة عشر يوما. أهم النتائج التي تم التوصل اليها عدم وجود فروقات معنوية في جميع الصفات الحسية المدروسة في معاملة السيطرة ومعاملات الجبن المختلفة الأخرى. أكدت النتائج ان قييم الصفات الفيزيوكيميائية أبدت سلوكا متباينا مع فترة الخزن وإضافة أملاح الزنك، إذ قلت نسبة الرطوبة مع زيادة فترة التخزين. في حين يلاحظ وجود زيادة تدريجية لقييم كل من نسبة الكاربوهدرات والرماد مع زيادة فترة الخزن وقيم الحموضة الكلية لمعاملة الخزن لفترة أربعة عشر يوم. وتشير النتائج ان عملية أضافة املاح الزنك أدت الى زيادة معنويه في تركيز الزنك المحتجز في الجبن الطري


Article
Seasonal effect on the scrotal circumference, concentration of testosterone and some biochemical parameters in Nuaimie breed rams in Salah-din province
تأثير الموسم على محيط كيس الصفن وتركيز هرمون التستوستيرون وبعض المعايير الكيموحيوية للكباش النعيمية في محافظة صلاح الدين

Loading...
Loading...
Abstract

The current study aimed to determine the effect of the seasons on the scrotal circumference, serum concentration of testosterone and some of the chemical parameters in Nuaimie breed rams in Salah-din province. Thirteen Nuaimie rams were used in this study. They were 3-4 years old and weighed 45-55 kg reared in a herd of sheep in Tikrit for the period from 15-8-2016 to 15-7-2017. Results showed that the scrotal circumference increased significantly (P≤0.05) during autumn (30.58±0.54 cm) and reaches lowest value during summer (29±0.32 cm). Highest concentration (P≤0.05) of testosterone was recorded in winter and autumn and lowest concentration in the spring and summer. The chemical analysis of ram blood serum revealed that the season has an effect on the value of triglyceride, glucose and cholesterol and the significant increase were recorded in autumn and winter. In conclusion, the reproduction in Nuaimi breed rams is characterized by distinct seasonal variations in scrotal circumference and blood testosterone concentration and that the highest measurements of these parameters are in autumn season. The season has a clear effect on the levels of triglycerides, glucose and cholesterol in ram's blood serum, which may give a good indication of reproductive performance in ramsهدفت الدراسة الحالية لمعرفة تأثير فصول السنة على محيط كيس الصفن وتركيز هرمون التستوستيرون وبعض المعايير الكيميائية في مصل دم الكباش النعيمية في محافظة صلاح الدين. استخدمت ثلاثة عشر كبشا تراوحت اعمارها بين 3-4 سنوات ربيت ضمن قطيع من الاغنام في مدينة تكريت للفترة من 15-8-2016 الى 15-7-2017. أظهرت نتائج الدراسة الحالية ان اعلى قياس لمحيط كيس الصفن قد سجل في فصل الخريف 30.58 ± 0.54 سم وبفارق معنوي عن فصل الصيف29 ± 0.32 سم. بينما كان اعلى تركيز لهرمون التستوستيرون كان في فصل الشتاء والخريف وبفارق معنوي (P<0.05) عن فصلي الربيع والصيف. بلغ اعلى مستوى لتركيز الدهون الثلاثية والكولسترول في فصل الخريف وبفارق معنوي (P≤0.05) عن فصلي الربيع والصيف بينما كان اعلى تركيز للكلوكوز في فصل الشتاء يليه الخريف وبفارق معنوي (P≤0.05) عن فصلي الربيع والصيف. نستنتج من الدراسة الحالية ان التكاثر في الكباش النعيمية تتميز بتغيرات موسمية في محيط الصفن وتركيز هرمون تستوستيرون في الدم، وأن أعلى قياس سجل في موسم الخريف. كما ان للموسم تأثير واضح على مستويات كل من الدهون الثلاثية والجلوكوز والكولسترول في مصل الدم في الكباش، مما قد يعطي مؤشرا جيدا على الأداء التناسلي في الكباش


Article
Role of Debaryomyces hansenii yeast in improving the microbial and sensory properties of Monterey cheese
دور خميرة Debaryomyces hansenii في تحسين الخصائص الميكروبية والحسية في جبن المونتري

Loading...
Loading...
Abstract

Debaryomyces hansenii yeast was grown in Malt Extract Broth medium at 30 °C for 5 days until the total count reached 5.6 ×108 colony forming units/ milliliter, Monterey cheese was made from cow's milk and adding of starter bacteria Lactococcus lactis subsp. lactis and Lactococcus lactis subsp.cremoris with D.hansenii yeast as adjunct starter in 2% for each treatment included M1 (100% starter bacteria), M2 (50% starter bacteria + 50% live D.hansenii) and M3 (50% starter bacteria + 50% dead D.hansenii),the ripening of Monterey cheese was done at 15°C and (85% relative humidity) for 56 days. The highest count of starter bacteria was 9.7 ×108 cfu/g in M1 treatment after 3 days of ripening, the lowest number of starter bacteria was 6.9 ×108 cfu/g in M2 treatment. The highest count of D.hansenii yeast was 4.3 x108 cfu/g after 3 days of ripening in M2 treatment, while the lowest count was 2.6 ×108 cfu/g in the same treatment after 56 days of ripening, no yeast was found in the treatments that had dead yeast cells, all treatments under study were decreased in the total count of coliform bacteria, Staphylococcus aureus and psychrotrophic bacteria after 14 days as they were within the standard specifications of these groups of microorganisms, Then reached to zero in the late time of ripening. M2 showed the best results of sensory evaluation in taste, flavor, textures, color and bitterness after 56 days of ripeningنٌميت خميرة Debaryomyces hansenii في وسط Malt Extract Broth في درجة حرارة 30 مْ لمدة 5 أيام إلى ان بلغ العدد الكلي 5.6×108 وحدة مكونة مستعمرة/ مليليتر، صٌنًع جبن المونتري من الحليب البقري وبإضافة كل من بادئ البكتريا Lactococcus lactis subsp. lactis وLactococcus lactis subsp. cremoris مع خميرة D.hansenii بادئاً ثانوياً وبنسبة 2% لكل معاملة وتضمنت M1 (100% بادئ البكتريا) ، M2 (50% بادئ البكتريا + 50% بادئ خميرة حية) ، M3 ( 50% بادئ البكتريا + 50% بادئ خميرة ميتة) ، ونضج جبن المونتري في درجة حرارة 15 مْ ورطوبة نسبية 85 % مدة 56 يوم. بلغ اعلى عدد كلي لبكتريا البادئ9.7 ×108 و.م.م/غم في المعاملة M1 بعد3 أيام من الإنضاج، أما أقل عدد لبكتريا البادئ فكانت في المعاملة M2 إذ بلغت 6.9×108 و.م.م/غم. بلغ العدد الكلي لخميرة D.hansenii اعلى قيمة محققاً 4.3×108 و.م.م/ غم بعد 3 أيام من الإنضاج في المعاملة M2 أما اقل قيمة فقد بلغت 2.6×108 و.م.م/غم في المعاملة ذاتها بعد 56 يوم من الإنضاج، ولم يظهر وجود للخميرة في المعاملات التي أضيفت لها خلايا الخميرة الميتة. أظهرت جميع المعاملات قيد الدراسة انخفاضاً في العدد الكلي لبكتريا القولون، العنقوديات الذهبية والبكتريا المحبة للبرودة بعد 14 يوم إذ كانت ضمن المواصفة القياسية المحددة لهذه المجاميع من الأحياء قيد الدراسة ولكافة المعاملات ثم تصل إلى الصفر في بقية مدد الإنضاج. أظهرت المعاملة M2 أفضل النتائج في كل من الطعم والنكهة، النسجة والقوام، اللون والمرارة بعد 56 يوم من الإنضاج


Article
Effect of adding tallow on some production performance of Awassi ewe lambs
تأثير إضافة الشحوم الحيوانية إلى العلائق في بعض صفات الأداء الإنتاجي للفطائم العواسية

Loading...
Loading...
Abstract

This experiment was conducted in animal felid/ University of Baghdad/ College of Agriculture/ Animal production from 9/11/2016 until 9/1/2017. Twelve growing Awassi ewes lambs weighted 29.13 ±1.50 kg and 8-10 month old were used in this study, the lambs were divided into three individual groups (4 animals/ group) receive the dietary treatments contain 0.2 and 4% tallow, animals were fed concentrate at 2.5% of body weight, Alfalfa hay was given ad libitum basis as the roughage, The results found that: No significant difference between groups in total and daily concentrate, roughage and total feed intake, However, final body weight not affected by the experimental diets, total and daily weight gain had higher values (p<0.05) in diets containing 2 and 4% tallow, feed conversion efficiency improved significantly (P<0.05) in 4% tallow diet compared to other groups. It can be concluded that added tallow to sheep diets improved some productive performance such as total and daily weight gain, feed conversion efficiency. Excess animal fats from human consumption can be used as an energy source in ruminants feeds. Thus benefiting from excess animal fats from human consumption as a source of energy in ruminants' rationsأجريت هذه التجربة في الحقل الحيواني التابع إلى كلية الزراعة/ جامعة بغداد للمـــــــدة مــن 9/11/2016 ولغاية 9/1/ 2017، استخدمت 12 فطيمة عواسية بعمر 8- 10 اشهر وبمعدل وزن ابتدائي 29.13±1.50 كغم، قسمت إلى ثلاث مجاميع بواقع أربعة حيوانات لكل مجموعة ووضعت في حظائر فردية وقدمت لها العلائق التجريبية التي تحوي الشحوم الحيوانية بنسبة 0، 2 و4% من المادة الجافة، قدم العلف المركز بنسبة 2.5% من وزن الجسم فضلا عن تقديم دريس الجت بصورة حرة، لم تكن هنالك فروق معنوية بين العلائق في كمية المتناول من العلف المركز والخشن والعلف الكلي، كما بينت النتائج عدم وجود فروق معنوية في الوزن النهائي للحيوانات التجريبية، وتفوقت المعاملات الحاوية على الشحوم الحيوانية معنويا (P<0.05) في صفة الزيادة الوزنية الكلية واليومية، كما تحسنت المعاملة الحاوية على 4% شحوم حيوانية معنويا P<0.05)) في صفة كفاءة التحويل الغذائي مقارنة مع العلائق الحاوية على 0 و2% شحوم حيوانية، يمكن الاستنتاج ان إضافة الشحوم الحيوانية إلى علائق الأغنام قد حسن من بعض الصفات الإنتاجية مثل الزيادة الوزنية الكلية واليومية وكفاءة التحويل الغذائي وبالتالي الاستفادة من الشحوم الحيوانية الفائضة عن الاستهلاك البشري كمصدر طاقة في علائق الحيوانات المجترة


Article
Inhibition activity of Zingiber offcinale. and Cinnamomum zeylanicum extract against Aspergillus niger and Penicillium notatum
الفعالية التثبيطية لمستخلصات الزنجبيل والقرفة ضد فطر Aspergillus niger و Penicillium notatum

Loading...
Loading...
Abstract

Aqueous and ethanolic extracts of ginger )Zingier officinale) and (Cinnamomum zeylanicum) were used to investigate an antifungal activity against food spoilage fungal pathogens. Study of the inhibitory effect of these extract was done separately against Aspergillus niger and Penicillium notatum isolated from (tomato pasts, cheese) the samples were cultured on Sabouraud's dextrose agar (SDA) at pH 5.6 and 28°C. In this study, results had shown that the extracts of Both plant demonstrated antifungal activity. When compare extracts of the two plants, C. zeylanicum extracts showed higher inhibition activity than (Zingiber officinale) extracts significantly. Ethanolic extracts of these tow plants gives significantly inhabitation in the mycelia growth of fungi more than their aqueous extracts (16-22), (19-25)mm, P. noitatum and A. niger respectively while the inhibitory observed by the aqueous extract (5-6) mm against A. niger for (6-8) mm. Against P. notatum was the most affected by all extracts while A. niger was the least susceptible. There was a significant difference (P=0.05) between groups in the antifungal activities of tested fungi, and the effectiveness of ethanolic extracts was increased with increase in their concentrations. The ability of these extracts to inhibit the growth of the two fungi must take into consideration an indication of the antifungal potency of cinnamon and Zingiber officinale, that makes them the candidate for the production of antifungal agentsاستخدمت المستخلصات المائية وإلايثانولية من الزنجبيلZingier officinale والقرفةCinnamomum zeylanicum للتحقيق في نشاطها المضاد للفطريات المسببة للأمراض الفطرية وتلف المواد الغذائية. أجريت دراسة التأثير المثبط لهذه المستخلصات بشكل منفصل Aspergillus niger, Penicillium notatum المعزولة عن (معجون الطماطة، الاجبان)، وتم استزراعها على وسط السابرود سكر العنب (SDA) في درجة الحموضةpH 5.6 ودرجة حرارة 28مْ وقد أظهرت النتائج ان كلا المستخلصات النباتية أظهرت نشاطا مضادا للفطريات. عند مقارنة التراكيز 20، 40% من المستخلصات الايثانولية، حيث أظهرت المستخلصات الكحوليةCinnamomum zeylanicum أعلى نشاط تثبيطيي من مستخلصات Zingier officinale بشكل ملحوظ. (16-22) و(19- 25) لكل من P.notatum وA. niger على التوالي بينما كانت فعالية المستخلص المائي (5- 6) ملم وضد Aspergillus niger (7-8) ملم. وكانP. notatum الأكثر تضررا من لجميع التراكيز بينما Aspergillus niger كان أقل عرضة. وكان هناك فرق معنوي (P= 0.05) في الفعالية المضادة للفطريات. وازدادت فعالية المستخلصات الايثانولية مع زيادة في تركيزاتها 20، 40%. إن قدرة هذه المستخلصات على تثبيط نمو الفطريات يجب أن تأخذ في الاعتبار مؤشرا على فعالية التثبيطية ضد الفطريات لكل من القرفة والزنجبيل، مما يجعلها المرشحة لإنتاج عوامل مضادة للفطريات


Article
The effect of the addition of anise to the Holstein cattle in the locally yoghurt and cheese
تأثير إضافة اليانسون إلى علائق أبقار الهولشتاين في اللبن والجبن المحلي المصنع

Loading...
Loading...
Abstract

This experiment was conducted in the animal field of the Department of Animal Husbandry at the College of Agriculture/ University of Baghdad and used 9 cows Holstein after the highest milk production period 2-4 months, which were divided randomly to three groups of each group 3 cows. The first group was fed on a control diet that consisted of concentrated feed without adding. The second group was fed on a control diet plus 30% anise untreated. The third group was fed a control diet plus 30% anise treated with formaldehyde for protect it from degradable in rumen. Milk from these cows was used Manufacture of yoghurt and jellies N White soft Iraqi after conducting chemical tests for him. The results of the experiment indicated that the addition of anise resulted in a clear increase in the ratio of total solids, which included protein, fat and lactose for milk produced from cows fed on the diet added to the anise, and the increase was more in milk produced from cows fed on a diet added to the unused anise. The results of the chemical tests conducted for these treatments showed no significant differences in corrective acidity and pH values between the three treatments after one day of production. The acidity of all the treatments increased with a decrease in pH by the storage period at ± 2 °C. (7) to reach 0.98- 1.059 after 7 days The results of pH of the fat also showed no significant differences between the values of this characteristic of the three treatments at the beginning of manufacturing, but there was a significant increase in all treatments after seven days of storage cooled at 7 m, Science The differences in the value of the pH of the fat were not significantly between transactions. When the soft white cheese was processed, it was observed that the time of milk coagulation in the control treatment was within the optimal limits for coagulation and the incidence was 45 minutes for full coagulation, while the milk in the dry anise treatment took 40 minutes to coagulate either in the treatment of anise treated with formaldehyde. It was 55 minutes. This may be due to the increase in total solids, including protein, in the treatment of dry anise milk and its reduction in the treatment of the aniseed milk used in formaldehyde. The percentage of humidity in the treated anise plant increased to 68% compared to 63% in dry anise treatment, which was less than the control treatment (65%), while the fat percentage was lower in the last two treatments with a percentage of 24% Control which was 25%. When we observe the percentage of reflux, we find that the highest percentage of filtration was in the treatment of aniseed milk treated with formaldehyde, reaching 15%. Producers of yoghurt and soft cheese produced from the milk produced chemical, microbial and sensory properties that exceeded the treatment of control throughout the refrigerated product maintenance period, which lasted for 7 days. It is concluded from the experiment that adding anise to the feed provided to the cows contributed to improving the quality of the milk produced more than the anise treated with formaldehyde. The use of milk produced in the manufacture of milk and soft white Iraqi cheese contributed to improve the qualities of these products and prolong the life of the reservoir.أجريت هذه التجربة في الحقل الحيواني التابع الى قسم الثروة الحيوانية في كلية الزراعة/ جامعة بغداد واستخدم فيها 9 أبقار هولشتاين بعد اعلى انتاج الحليب بفترة 2- 4 شهر والتي قسمت عشوائيا بشكل متساوي الى ثلاث مجاميع تضم كل مجموعة 3 ابقار غذيت هذه المجاميع بالشكل التالي: المجموعة الأولى غذيت على عليقة السيطرة والتي كانت منضمنة العلف المركز بدون إضافة، المجموعة الثانية غذيت على عليقة السيطرة إضافة الى 30% يانسون غير معامل، المجموعة الثالثة غذيت على عليقة السيطرة إضافة الى 30% يانسون معامل بالفورمالديهايد لغرض حمايته من التحلل داخل الكرش. استخدم الحليب الناتج من هذه الابقار في تصنيع اللبن الرائب والجبن الابيض الطري العراقي بعد إجراء الفحوصات الكيميائية له. أشارت نتائج التجربة إلى ان إضافة اليانسون أدت إلى زيادة واضحة في نسبة المواد الصلبة الكلية والتي تضمنت البروتين والدهن واللاكتوز للحليب الناتج من الابقار التي غذيت على العليقة المضاف لها اليانسون وكانت الزيادة أكثر في الحليب الناتج من الابقار المغذاة على عليقة مضاف لها يانسون غير معامل. أظهرت نتائج الفحوصات الكيميائية التي اجريت لهذه المعاملات عدم وجود فروقات معنوية في نسبة الحموضة التسحيحية وقيم الاس الهيدروجيني بين المعاملات الثلاثة بعد مرور يوم واحد من عمر التصنيع، وتطورت الحموضة لجميع المعاملات رافقها انخفاض في الاس الهيدروجيني بتقدم فترة الخزن والتي كانت بدرجة حرارة (±2) 7م لتصل إلى (0.98– 1.059 بعد مرور سبعة ايام. ايضا نتائج درجة حموضة الدهن اشارت الى عدم وجود فروق معنوية بين قيم هذه الصفة للمعاملات الثلاثة عند بداية التصنيع، ولكن حصلت زيادة معنوية فيها لجميع المعاملات بعد مرور سبعة ايام من الخزن المبرد بدرجة حرارة 7مْ، علما ان الفروقات في قيمة درجة حموضة الدهن لم تكن معنوية بين المعاملات. وعند تصنيع الجبن الأبيض الطري لوحظ ان وقت تخثر الحليب في معاملة السيطرة كانت ضمن الحدود المثالية لحدوث التخثر والذي كان 45 دقيقة لحصول التخثر الكامل في حين استغرق الحليب في معاملة اليانسون الجاف 40 دقيقة ليتخثر اما في معاملة اليانسون المعامل بالفورماليهايد وجد ان تخثر الحليب تطلب وقت اكثر فقد كان 55 دقيقة، وقد يعود سبب ذلك الى ارتفاع نسبة المواد الصلبة الكلية ومن ضمنها البروتين في معاملة حليب اليانسون الجاف وانخفاضها في المعاملة المصنعة من حليب اليانسون المعامل بالفورماليهايد. ارتفعت نسبة الرطوبة المئوية في معاملة اليانسون المعامل لتصل إلى 68% مقارنة بـ 63% في ومعاملة اليانسون الجاف والتي كانت بدورها اقل من معاملة السيطرة (65%)، في حين كانت نسبة الدهن اقل في المعاملتين الاخيرتين اذ بلغت النسبة المئوية له 24% مقارنة بمعاملة السيطرة والتي كانت 25%. وعند ملاحظة نسبة التصافي نجد ان اعلى نسبة تصافي كانت في معاملة حليب اليانسون المعامل بالفورماليهايد إذ بلغت 15%. حصل منتجي اللبن الرائب والجبن الطري المصنعين من الحليب الناتج على صفات كيميائية وميكروبية وحسية تفوقت على معاملة السيطرة طيلة فترة حفظ المنتجات المبردة والتي استمرت لمدة 7 أيام. يستنتج من التجربة ان اضافة بذور اليانسون الى العليقة المقدمة للأبقار ساهمت بتحسين نوعية الحليب المنتج اكثر من اليانسون المعامل بالفورماليهايد. كما ان استخدام الحليب المنتج في صناعة اللبن والجبن الابيض الطري العراقي ساهم في تحسين صفات هذه المنتجات واطالة العمر الخزني لها.


Article
Detection of Glanders in horses of eight Iraqi provinces by ELISA
التحري عن مرض الرعام في الخيول في ثمان محافظات عراقية باستخدام الاليزا

Loading...
Loading...
Abstract

The present study was carried out to determine the prevalence of Glanders in horses of Iraq. For this reason, a serological surveillance was conducted during the period extended between November 2015 and March 2016. Four hundred and four samples of serum were collected from horses lived in eight different Iraqi provinces that were Al-Muthanna, Baghdad, Al-Najaf, Babylon, Al-Qadsyia, Diyala, Karbala and Wasit. Sera transported to the lab of clinical pathology/ department of internal and preventive veterinary medicine at Baghdad University, where they were analyzed by cELISA technique to determine the seropositivity against Burkholderia mallei. The results of sera analysis showed that 2.97 % (12 horses) were positive toward the applied test. The positive cases were recorded in Baghdad and Muthanna governorate (11 and 1, respectively). Statistical analysis revealed no significant variations (P<0.05) in the seropositivity against Glanders between different genders or agesهدفت هذه الدراسة لمعرفة مدى انتشار مرض الرعام في الخيول العراقية وذلك عن طريق اجراء مسح مصلي خلال الفترة الممتدة من تشرين الثاني 2015 الى آذار 2016جمعت خلالها 404 عينة مصلية من خيول متواجدة في ثمانية محافظات عراقية وهي المثنى وبغداد والنجف وبابل والقادسية وديالى وكربلاء وواسط تم نقل هذه الامصال بعد جمعها الى مختبر التشخيصات في فرع الطب الباطني والوقائي البيطري التابع لكية الطب البيطري في جامعة بغداد حيث اخضت هناك لفحص الاليزا التنافسي (cELISA) للتحري عن إيجابية المصول لجرثومة الـ Burkholderia mallei. أظهرت النتائج ان 2.07٪ من امصال الخيول (12 مصل) كانت موجبة للفحص جميع هذه الحالات سجلت في محافظتي بغداد والمثنى (1 و11 على التوالي) كما اظهر التحليل الاحصائي للنتائج عدم وجود أي فروق معنوية (P<0.05) بين الاعمار المختلفة وعامل الجنس بالنسبة لإيجابية المصول لمرض الرعام


Article
Effect of adding Ferula hermonis Boiss roots and some antioxidants to Tris extender on post-cryopreserved sperm's cell individual motility and live sperm percentages of Holstein bulls
تأثير إضافة مستخلص نبات شرش الزلوع Ferula hermonisوبعض مضادات الأكسدة إلى مخفف Tris في النسبة المئوية لحركة النطف الفردية والحية لدى ثيران الهولشتاين بعد مدد مختلفة من الحفظ بالتجميد

Loading...
Loading...
Abstract

This study was carried out to explore the adding effect of alcoholic extract of Ferula hermonis Boiss roots and some antioxidants to Tris extender on post-cryopreserved sperm's cell individual motility and live sperm percentages of Holstein bulls for different preservation periods (cooling at 5°C, 2, 30 and 60 days post cryopreservation, PC). Eight Holstein bulls of 2.5-3 years of age were used in this study. Semen was collected via artificial vagina in one ejaculate per bull per week for the 7-week experimental period. Pooled semen was equally divided into eight treatments using Tris extender. The alcoholic extract of Ferula hermonis Boiss roots (0.03 ml/ 50 ml extender; T2), L-Carnitine (0.06g/ 50 ml extender; T3), reduced glutathione (0.03 g/ 50 ml extender; T4), vitamin C (0.2 g/ 50 ml extender; T5), L-Carnitine; 0.06g/ 50 ml extender + alcoholic extract of Ferula hermonis Boiss roots; 0.03 ml/ 50 ml extender (T6), reduced glutathione; 0.03 g/ 50 ml extender + alcoholic extract of Ferula hermonis Boiss roots; 0.03 ml / 50 ml extender (T7) and vitamin C; 0.2 g/ 50 ml extender + alcoholic extract of Ferula hermonis Boiss roots; 0.03 ml/ 50 ml extender (T8) were added to Tris extender and comparisons in response were made with the control group (Tris extender, A1). The total phenolic compound of the extract was 124.38 ± 5.05 mg GAE/ g extract and the extract with 0.01 and 0.03% did not hemolyze the red blood cells and had not poisoning effect on blood cells. The T2 group exhibited higher (P≤0.05) sperm's cells individual motility and live sperm percentage as compared with the T1 group at all preservation periods. On the other hand, T3 group was significantly (P≤0.05) exhibited greater percentages of sperm's cells individual motility and live sperms percentages in comparison with the T1 group at all preservation periods. In conclusion, the adding of alcoholic extract of Ferula hermonis Boiss roots (0.03 ml/ 50 ml extender) and L-Carnitine (0.06g/ 50 ml extender) to Tris extender had an obvious influence in enhancing the sperm's cell individual motility and live sperm percentages of Holstein bulls at different cooling and cryopreservation periods as compared with the control (T1) group. This may contribute to a positive enhancement in conception and pregnancy rates of the inseminated cows, and consequently increase the owner's economic income.أُجريت هذه الدراسة لبيان تأثير إضافة المستخلص الكحولي لجذور نبات شرش الزلوع وبعض مضادات الأكسدة إلى مخفف Tris في النسبة المئوية لحركة النطف الفردية والحية لثيران الهولشتاين بعد الحفظ بالتبريد والتجميد لمدد مختلفة (التبريد عند درجة حرارة 5˚م وبعد 2 و30 و60 يوم من الحفظ بالتجميد). أستخدم في هذه الدراسة ثمانية ثيران هولشتاين بأعمار تتراوح بين 2.5 – 3 سنة. تمَّ تجميع السائل المنوي للثيران جميعها (Pooled semen) وتقسيمه بالتساوي على المعاملات الثمانية المختلفة. أضيف إلى المجموعة الأولى (T1) مخفف Tris فقط وعَدت بمثابة مجموعة السيطرة, في الوقت الذي أضيف فيه مع مخفف Tris المستخلص الكحولي لجذور نبات شرش الزلوع (0.03 مل/ 50 مل مخفف) في المجموعة الثانية (T2)، L-Carnitine (0.06 غم/ 50 مل مخفف) في المجموعة الثالثة (T3)، Reduced glutathione (0.03 غم/ 50 مل مخفف) في المجموعة الرابعة (T4)، فيتامين C (0.2 غم/ 50 مل مخفف) في المجموعة الخامسة (T5)، L-Carnitine (0.06 غم/ 50 مل مخفف) والمستخلص الكحولي لجذور نبات شرش الزلوع (0.03 مل/ 50 مل مخفف) في المجموعة السادسة (T6)، Reduced glutathione (0.03 غم/ 50 مل مخفف) والمستخلص الكحولي لجذور نبات شرش الزلوع (0.03 مل/ 50 مل مخفف) في المجموعة السابعة (T7) وفيتامين C (0.2 غم/ 50 مل مخفف) والمستخلص الكحولي لجذور نبات شرش الزلوع (0.03 مل/ 50 مل مخفف) في المجموعة الثامنة (T8). بلغ تركيز المركبات الفينولية الكلية للمستخلص بلغت 124.38 ± 5.05 ملغم مكافئ حامض الكاليك/ غم من مستخلص النبات وان المستخلص بتركيز 0.01 و0.03% لم يؤدي إلى تحلل كريات الدم الحمراء وليس له تأثير سمي بالنسبة لخلايا الدم. من جانب آخر، تفوقت المجموعة T2 معنوياً (P≤0.05) في النسبة المئوية للنطف الحية وحركة النطف الفردية خلال مدد الحفظ المدروسة جميعها مقارنةً بالمجموعة T1. من ناحيةٍ أخرى، تفوقت المجموعة T3 معنوياً (P≤ 0.05) في النسبة المئوية لحركة النطف الفردية والنطف الحية مقارنةً بالمجموعة T1 خلال مدد الحفظ المختلفة. يمكن الاستنتاج بأن إضافة المستخلص الكحولي لجذور نبات شرش الزلوع بتركيز 0.03 مل/ 50 مل مخفف وL-Carnitine بتركيز 0.06 غم/ 50 مل مخفف إلى مخفف Tris كان لهما تأثيراً واضحاً في تحسين صفات السائل المنوي لثيران الهولشتاين بعد مدد مختلفة من الحفظ بالتبريد والتجميد مقارنةً بمجموعة السيطرة (T1) ان ذلك يمكن ان ينعكس إيجابياً في تحسين نسب الإخصاب والحمل للأبقار الملقحة وبالتالي زيادة العائد الاقتصادي للمربي.


Article
Effect of Jerusalem artichoke (Helianthus tuberosus) extract as an alternative to fat on the quality of low fat Yoghurt
تأثير مستخلص الالمازة (هيليانثوس توبيروسوس) كبديل للدهون على نوعية اليوغرت قليل الدهن

Loading...
Loading...
Abstract

The effect of adding different concentrations of Jerusalem artichoke (Helianthus tuberosus) extract on the quality of low-fat yoghurt was studied. 10, 15, 20 ml of the Jerusalem artichoke (Helianthus tuberosus) extract was added to the pasteurized liquid milk contain 0.1% milk fat to purpose of giving different levels of inulin/ µg (each milliliter from Jerusalem artichoke (Helianthus tuberosus) extract contains 21 µg of inulin). The yoghurt samples were compared with the control sample produced from whole fat milk. The content of total solids in milk was adjusted to 14% by adding skim milk powder. After storage periods 1, 7, and 15 days, the chemical-physical composition of the yoghurt samples, such as pH, titratable acidity, syneresis (whey separation), the amount of acetaldehyde, and volatile fatty acids. The sensory characteristics of the samples were also evaluated during the same storage periods. It was found that the addition of Jerusalem artichoke extract containing more than 210 µg caused in increased separation of whey and consistency. The values of acetaldehyde, PH and titratable acidity were not affected by adding the Jerusalem artichoke extract. volatile fatty acid levels were affected negative. In the case of sensory evaluation of yogurt. The addition of Jerusalem artichoke extract resulted in the retention of the sensory quality grades, where the treatment control was highest, and the lowest grade was obtained in the yoghurt samples containing 420 μg of inulin. Overall, the quality characteristics of the yoghurt containing 210 μg inulin was similar to the quality characteristics of the control like yoghurt made from whole milkتم دراسة تأثير إضافة تراكيز مختلفة من مستخلص الالمازة (هيليانثوس توبيروسوس) على نوعية اليوغرت قليل الدسم. تم إضافة 10، 15، 20 مل من هذا المستخلص إلى الحليب السائل المبستر الذي يحتوي على 0.1٪ من دهن الحليب، لغرض تجهيز مستويات مختلفة من الإينولين/ ميكروغرام (كل ملليلتر من مستخلص الالمازة يتضمن على 21 ميكروغرام من الإنولين). تم مقارنة عينات اليوغرت مع عينة السيطرة المنتجة من الحليب كامل الدهن. كما تم تعديل محتوى المواد الصلبة الكلية في الحليب إلى 14٪ بإضافة مسحوق الحليب الفرز. وبعد فترات الخزن 1، 7 و15 يوم، تم تقييم التركيب الفيزيوكيميائي لعينات اليوغرت، مثل الاس الهيدروجيني، الحموضة التسحيحية، نضح شرش اللبن، وكمية الأسيتالديهايد، والأحماض الدهنية المتطايرة. كما تم تقييم الخواص الحسية للعينات خلال فترات الخزن نفسها. وقد وجد أن إضافة مستخلص الالمازة المحتوي على أكثر من 210 ميكروغرام تسبب في زيادة كل من فصل الشرش وقوام اللبن. ولم تتأثر قيم الأسيتالديهيد، والاس الهيدروجيني والحموضة التسحيحية بإضافة مستخلص الالمازة. في حين تأثرت مستويات الأحماض الدهنية المتطايرة سلبيا. وفي حالة التقييم الحسي لليوغرت، فان إضافة مستخلص الالمازة أدت إلى الحفاظ على درجات الجودة الحسية، إذ كانت معاملة السيطرة أعلى، وتم الحصول على أدنى درجة في عينات اللبن التي تضمنت على 420 ميكروغرام من الإينولين. وبصفة عامة، وكانت خصائص جودة اليوغرت المحتوي على 210 ميكروغرام إنولين مشابهة لخصائص نوعية معاملة السيطرة مثل اليوغرت المصنع من الحليب كامل الدسم


Article
Evaluation the hypolipidemic and antioxidant efficacy of diosgenin extracted from fenugreek seeds in experimentally induced oxidative stressed male rats
تقييم كفاءة الدايوسجنين المستخلص من بذور الحلبة كمانع للاكسدة وخافض للدهون في ذكور الجرذان المعرضة للإجهاد التأكسدي تجريبيا

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted to assess the antioxidant status and hypolipidemic role of purified diosgenin extracted from fenugreek seeds in hydrogen peroxide (H2O2) and atherogenic diet experimentally induced oxidative stress male rats. Hexane and chloroform were used for the extraction of diosgenin from ground fenugreek seeds. Purification of extracted fraction was carried out on Sephadex LH-20 column using ethyl acetate as eluent, homogenous symmetrical peak was obtained, and thin layer chromatography on silica gel confirmed that purified fraction is diosgenin in compression to standard diosgenin and the calculated Rf values. The antioxidant scavenging activity was carried out using 2, 2, 1 diphenyl- 1- picrylhydrazyl (DPPH) assay, the result showed that purified diosgenin has an antioxidant activity 13.68 μg/ml while the corresponding values for vitamin C and butylated hydroxyl toluene were 8.43 and 7.26 μg/ml respectively. Fifteen adult Albino male rats were randomly and equally divided into three groups, and treated for six weeks as follows; G1 group served as control, G2: Animals of this group were received drinking water containing 0.75% H2O2 and atherogenic diet, Group 3; Rats of this group were given drinking water containing 0.75% H2O2 and atherogenic diet plus 40 mg purified diosgenin/ kg B.W. dissolved in 0.5 ethyl acetate daily by gavages needle. Fasting blood samples were collected by cardiac puncture technique at 0, third and sixth weeks of experiment. The results revealed that rats in G2 exposed to oxidative stress (0.75% H2O2 plus atherogenic diet) showed a significant elevation (P<0.05) in serum total cholesterol (TC), triacylglycerol (TAG), low density lipoprotein- cholesterol (LDL-C) as well as in malondialdehyde (MDA), and significant suppression in serum high density lipoprotein- cholesterol (HDL-C) and glutathione (GSH) concentrations in comparison to the animals in the first group (G1 group). Intubation of 40 mg/kg B.W. of purified diosgenin was caused a significant alteration in the lipid profile of the treated group (G3), manifested by significant reduction (P<0.05) in serum TC, TAG, LDL-C and significant elevation in HDL-C. Antioxidant status also exhibits significant changes manifested by an elevation of serum GSH and reduction in MDA concentration in G3 group animals. This study has shown the significant role of diosgenin as hypolipidemic agent and its role in restores of the oxidative stressاستهدفت هذه الدراسة تقييم الدور المانع للاكسدة والخافض للدهون للدايوسجنين المستخلص من بذور الحلبة والمنقى بطريقة الكروموتوغرافي في ذكور الجرذان المعرضة للاجهاد التأكسدي بوساطة بيروكسيد الهيدروجين والغذاء الحاوي على الكولستيرول. استخدم الكلوروفورم والهكسان لاستخلاص الدايوسجنين الخام من بذور الحلبة المطحونة بطريقة السكسوليت، ثم تم تنقيته على عمود من السيفادكس-20 بأستخدام خلات الاثيل كمزيح للنموذج. تم الحصول على دايوسجنين نقي وتم التأكد من ذلك بأستخدام كروموتوكرافي الطبقة الرقيقة وحساب قيمة Rf مقارنة بالقيم القياسية. استخدم اختبارDPPH لتقدير كفاءة الدايوسجنين المنقى كمانع للأكسدة خارج الجسم الحي مقارنة مع فيتامين،C وButylated hydroxyl toluene، وأظهرت النتائج ان الدايوسجنين المنقى لها قدرة مانعة للأكسدة وبمقدار 13.68 مايكروغرام/ مل بينما نتائج فيتامين C وBHT كانت 8.43 و7.26 مايكروغرام/ مل على التوالي. لدراسة دور الدايوسجنين المنقى كخافض للدهون ومانع للأكسدة في الحيوانات التجريبية، تم تقسيم خمسة عشر ذكرا من الجرذان البالغة وبصورة عشوائية إلى ثلاث مجاميع متساوية وعوملت لمدة 6 أسابيع وعلى النحو الاتي: المجموعة الأولى GI واعتمدت كمجموعة سيطرة. المجموعة الثانية GII: جرذان هذه المجموعة اعطيت بيروكسيد الهيدروجين 0.75% في ماء الشرب وعليقة غنية بالكولستيرول (atherogenic diet). اما المجموعة الثالثة GIII فقد اعطيت 0.75% بيروكسيد الهيدروجين في ماء الشرب وعليقة غنية بالكولستيرول ((atherogenic diet وتم تجريع 40 ملغم من الدايوسجنين المنقى والمذاب في نصف مل من خلات الاثيل، علما ان المجموعة الاولى والثانية قد جرعت بنصف مل من خلات الأثيل. تم جمع عينات الدم في اليوم الاول والاسبوع الثالث والسادس من التجربة عن طريق السحب المباشر من القلب لغرض الفحوصات الكيموحيوية بعد 12 ساعة من تجويع الحيوانات في كل مرة وتم فصل المصل لغرض الفحوصات الكيموحيوية. أظهرت النتائج ان جرذان المجموعة الثانية والمعرضة للاجهاد التأكسدي زيادة معنوية P<0.05)) في الكولستيرول الكلي والكوليسترول المخنفض الكثافة والكلسريدات الثلاثية الاسيل وكذلك المالوندايالديهايد وانخفاضا معنويا في تركيز كل من الكولستيرول العالي الكثافة والكلوتاثايون المختزل مقارتة بنتائج الحيوانات المجموعة الاولى (مجموعة السيطرة). اظهرت نتائج المجموعة الثالثة والتي تم تجريعها 40 ملغم/ كغم من وزن الجسم من مادة الدايوسجنين تغيرات معنوية بالصورة الدهنية وتجلى ذلك بحصول انخفاض معنوي في الكولستيرول الكلي والكوليسترول المنخفض الكثافة والكليسرول الثلاثي الاسيل وزيادة معنوية في الكوليسترول العالي الكثافة. كما حصل ارتفاع معنوي في الكلوتاثايون وانخفاض في تركيز المالوندايالديهايد في المجموعة الثالثة. تجلت أهمية هذه الدراسة من خلال دور الدايوسجنين كعامل مخفض للدهون واهميته في تقليل الأجهاد التأكسدي


Article
Effect of adding aqueous extract of Melissa officinalis leaves and some other antioxidants to milk–based extender on post-cooling and post- cryopreservative sperm's individual motility and live sperm percentage of Holstein bulls
تأثير إضافة المستخلص المائي لأوراق نبات حشيشة النحل Melissa officinalis وبعض مضادات الأكسدة الأخرى وخليطهم إلى مخفف الحليب في النسبة المئوية لحركة النطف الفردية والحية لثيران الهولشتاين بعد مدد مختلفة من الحفظ بالتبريد والتجميد

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted to explore the effect of adding aqueous extract of Melissa officinalis leaves (AEMOL), some antioxidants and their combinations to the milk-based extender for increase on sperm's cells individual motility percentage on and live sperms percentage semen for Holstein bulls following different preservation periods. The study was executed at the Department of Artificial Insemination, Abu-Ghraib belong to the Directorate of Animal Resource, Ministry of Agriculture, during the period from October 2015 to February 2016 using ten Holstein bulls of 2.5-3 years old. Semen was collected via artificial vagina in one ejaculate per bull per week for the 7-week experimental period. Pooled semen was equally divided into ten groups within one experiment. In this experiment, AEMOL (0.062mg/100 ml; A2), WEMOL (0.031 mM) + 5 mM of vitamin C (A3), AEMOL (0.062mg/100 ml + 0.08 mM of Trolox (A4),AEMOL (0.062mg/100 ml + 100 IU of catalase (A5),100 IU of catalase (A6), 5 mM of vitamin C (A7), 0.08 mM of Trolox (A8), 0.2 mM of vitamin E (A9) and AEMOL (0.062mg/100 ml +0.2 mM of vitamin E (A10). The effect of these additives on semen characteristics of Holstein bulls for different preservation periods (cooling at 5◦C, 48 hrs., 1, 2 and 3 months post cryopreservation, PC) were studied. The A2 group exhibited greater (P≤ 0.01) sperm's cell individual motility, live sperm percentage, as compared with A1 group at all preservation periods. Greater sperm's cells individual motility, live sperm percentage noticed in A4 group in comparison with the A1 group at all preservation time periods. On the other hand, A5 group exhibited greater (P≤ 0.01) sperm's cell individual motility, live sperm percentage, as well as, adding of vitamin E alone (A9) or combined with AEMOL (A10) to milk-based extender had a positive (P≤ 0.01) effect in improving sperm's cell individual motility and live sperm percentage at all preservation time periods. In conclusion, adding of AEMOL as alone or combined with the other synthetic antioxidants to milk-based extenders had a crucial role in improving PC sperm's cell individual motility and live sperm percentage of Holstein bulls. This was reflected positively on increasing pregnancy rates of the inseminated cows.أجريت هذه الدراسة بهدف بيان تأثير إضافة المستخلص المائي لأوراق نبات حشيشة النحلMelissa officinalis وبعض مضادات الأكسدة وخليطهم إلى مخفف الحليب في النسبة المئوية لحركة النطف الفردية والحية بعد الحفظ بالتبريد والتجميد لمدد مختلفة. نفذت هذه الدراسة في قسم التلقيح الاصطناعي في أبو غريب التابع لدائرة الثروة الحيوانية/ وزارة الزراعة للمدة من تشرين الأول 2015 وحتى تشرين الأول 2016 أُستعمل في هذه الدراسة عشرة ثيران هولشتاين بالغة بأعمار تتراوح ما بين 2.5– 3 سنة، وتم جمع السائل المنوي منها بواسطة المهبل الاصطناعي بواقع قذفه/ ثور/ أسبوع وإجراء الفحوصات اللازمة لتقييمه، ومن ثم تم تجميعه للثيران جميعها (Pooled semen) وتقسيمه بالتساوي على المجاميع العشرة المختلفة ضمن التجربة الواحدة، ضمن هذه التجربة أضيف إلى المجموعة الأولى (A1) مخفف الحليب فقط وعَدت بمثابة مجموعة سيطرة، في الوقت الذي أضيف مع مخفف الحليب 0.062 ملغم/ 100 مل من المستخلص المائي لأوراق نبات حشيشة النحل في المجموعة الثانية (A2)، 0.031 ملي مول من المستخلص المائي لأوراق نبات حشيشة النحل + 5 ملي مول فيتامين C في المجموعة الثالثة (A3)، 0.062 ملغم/ 100 مل من المستخلص المائي لأوراق نبات حشيشة النحل +0.08 ملي مول من مركب Trolox في المجموعة الرابعة (A4)، 0.062 ملغم/ 100 مل من المستخلص المائي لأوراق نبات حشيشة النحل+ 100 وحدة دولية أنزيم الكاتليز في المجموعة الخامسة (A5)، 100 وحدة دولية أنزيم الكاتليز في المجموعة السادسة (A6)، 5 ملي مول من فيتامين C في المجموعة السابعة (A7)، 0.08 ملي مول من مركب Trolox في المجموعة الثامنة (A8)، 0.2 ملي مول فيتامين E في المجموعة التاسعة (A9) و0.062 ملغم/ 100 مل من المستخلص المائي لأوراق نبات حشيشة النحل +0.2 ملي مول من فيتامين E ضمن المجموعة العاشرة (A10). تم دراسة تأثير هذه الإضافات في صفات السائل المنوي لثيران الهولشتاين خلال مدد حفظ زمنية مختلفة (التبريد عند درجة حرارة 5˚م وتجميد بعد 48 ساعة وشهر وشهرين وثلاثة اشهر). بينت نتائج التجربة ان إضافة المستخلص المائي لأوراق نبات حشيشة النحل ضمن المجموعة A2أدى إلى زيادة معنوية (P≤ 0.01) في النسب المئوية لكل من الحركة الفردية والنطف الحية مقارنةَ بمجموعة السيطرة A1 لكافة مدد الحفظ بالتبريد والتجميد. كما أدت إضافة خليط من المستخلص المائي لأوراق نبات حشيشة النحل وفيتامين C في المجموعة A4 إلى زيادة ملحوظة في النسبة المئوية لحركة النطف الفردية والحية لمدد مختلفة من الحفظ بالتجميد قياساً بمجموعة السيطرة. من جانب آخر، كان لإضافة خليط من المستخلص المائي لأوراق نبات حشيشة النحل وأنزيم الكاتليز في المجموعة A5إلى زيادة كل من النسب المئوية لحركة النطف الفردية والحية بعد مدد الحفظ المختلفة للدراسة، في حين كان لإضافة فيتامين E لوحده في المجموعة A9 أو مع المستخلص المائي لأوراق حشيشة النحل في المجموعة A10 تأثيراً معنوياً (P≤0.01) واضحاً في تحسين جميع صفات السائل المنوي المدروسة وبشكل متميز قياساً بمجموعة السيطرة طيلة مدد الحفظ المختلفة. يمكن الاستنتاج بأن إضافة المستخلص المائي لأوراق نبات حشيشة النحل لوحده أو مع أنواع أخرى من مضادات الأكسدة الصناعية إلى مخفف الحليب كان له دور فعال في تحسين النسبة المئوية لحركة النطف الفردية والحية لثيران الهولشتاين بعد حفظها لمدد زمنية مختلفة من التبريد والتجميد في تحسين معدل الحمل للأبقار الملقحة لمعظم المجاميع المعاملة وبالتالي زيادة نسبة الولادات وزيادة العائد الاقتصادي لمربي الأبقار في العراق.


Article
Antibacterial effect of grape seeds polyphenols against Salmonella Typhimurium infection in mice
الفعالية الضد ميكروبية لمتعدد فينولات بذور العنب على للفئران المصابة بـ Salmonella Typhimurium

Loading...
Loading...
Abstract

Infection with Salmonella Typhimurium causes systemic infection and gastroenteritis in human and animals. Polyphenols especially in grape seeds have immunomodulation anti-inflammatory effects and antimicrobial activities. The current study was designed to investigate the antibacterial activity of GSP on the amelioration of liver and intestinal tissues inflammation and cell apoptosis induced by S. Typhimurium in infected mice. The parameters which were used in this study, including that determention the histopathological changes in liver and intestinal paraffin embedded block tissue and cells apoptosis that confirmed by using Dead End™ Fluorometric (TUNEL System). The histopathological changes in the liver and intestinal tissues showed less changes with potent inflammatory response in the treated groups, that lead to the decreasing of pathological sings in liver and intestinal tissue and showed lower apoptotic activityان الإصابة ببكتريا Salmonella Typhimurium في الإنسان والحيوانات تسبب إصابات جهازية ومعوية. يمتلك متعدد الفينولات وبالأخص في بذور العنب تأثيرات مضادة للالتهاب خلال التحوير المناعي بالإضافة إلى الفعالية الضد مايكروبية. صممت هذه الدراسة للكشف عن تأثير متعدد فينولات لبذور العنب GSP)) في تقليل الالتهابات في أنسجة الكبد والأمعاء وكذلك معرفة تأثيره على حالة موت الخلايا المبرمج Apoptosis في الفئران الناتجة عن الإصابة ببكتريا Salmonella Typhimurium أما المعايير التي اعتمدت في التقييم فهي دراسة التغيرات النسيجية المرضية في نسيج الكبد والأمعاء الدقيقة وكذلك محاولة معرفة إمكانية حصول حالة موت الخلايا المبرمج Apoptosis في المقاطع النسيجية للكبد والأمعاء الدقيقة باستخدام اختبار ((TUNEL test. أظهرت نتائج الفحص النسيجي لمقاطع الكبد والأمعاء الدقيقة في المجاميع المعاملة وجود تغيرات نسيجية مرضية قليلة نتيجة التحسين من مستوى الاستجابة المناعية مما أدى إلى انخفاض العلامات المرضية في هذه الأعضاء وكذلك انخفاض نتائج اختبار موت الخلايا المبرمج


Article
Effect of adding aqueous extract of Melissa officinalis leaves and some other antioxidants to Tris extender on post-cooling and post- cryopreservative plasma membrane and acrosome integrity percentages of Holstein bulls
تأثير إضافة المستخلص المائي لأوراق نبات حشيشة النحل Melissa officinalis وبعض مضادات الأكسدة الأخرى إلى مخفف Tris في النسبة المئوية لسلامة الغشاء البلازمي واكروسوم نطف ثيران الهولشتاين بعد الحفظ بالتبريد والتجميد

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted to explore the effect of adding aqueous extract of Melissa officinalis leaves (AEMOL), some antioxidants to Tris extender on sperm’s plasma membrane and acrosome integrity for Holstein bulls following different preservation periods. The study was executed at the Department of Artificial Insemination, Abu-Ghraib belong to the Directorate of Animal Resource, Ministry of Agriculture, during the period from October 2015 to February 2016 using ten Holstein bulls of 2.5-3 years old. Semen was collected via artificial vagina in one ejaculate per bull per week for the 7-week experimental period. Pooled semen was equally divided into ten groups using Tris extender. In this experiment, AEMOL (0.062mg/100 ml; A2), WEMOL (0.062mg/100 ml) + 5 mM of vitamin C (A3), AEMOL (0.062mg/100 ml + 0.08 mM of Trolox (A4), AEMOL (0.062mg/100 ml + 100 IU of catalase (A5),100 IU of catalase (A6), 5 mM of vitamin C (A7), 0.08 mM of Trolox (A8), 0.2 mM of vitamin E (A9) and AEMOL (0.062mg/100 ml +0.2 mM of vitamin E (A10) and comparisons in response were made with the control group (Tris extender, A1). The effect of these additives on semen characteristics of Holstein bulls for different preservation periods (cooling at 5◦C, 48 h, 1, 2 and 3 months post cryopreservation, PC) were studied. The A2 group exhibited greater (P≤0.01) plasma membrane and acrosome integrity percentage as compared with A1 group at all preservation time periods. Greater (P≤ 0.01) plasma membrane and acrosome integrity percentage were noticed in comparison with the A1 group at all preservation time periods. On the other hand, A5 group exhibited greater (P≤ 0.01) plasma membrane and acrosome integrity percentage, as well as, Adding of vitamin E alone (A9) or combined with AEMOL (A10) to Tris extender had positive (P≤ 0.01) effect in improving all the semen characteristics at all preservation time periods. In conclusion, adding of AEMOL as alone or combined with the other synthetic antioxidants to Tris extenders had a crucial role in improving PC sperm's plasma membrane and acrosome integrity percentage of Holstein bulls. This was reflected positively in increasing pregnancy rates of the inseminated cows and owner's income consequently.أجريت هذه الدراسة بهدف بيان تأثير إضافة المستخلص المائي لأوراق نبات حشيشة النحل Melissa officinalis وبعض مضادات الأكسدة إلى مخفف Tris في النسبة المئوية لسلامة الغشاء البلازمي واكروسوم نطف ثيران الهولشتاين بعد الحفظ بالتبريد والتجميد لمدد مختلفة. نفذت هذه الدراسة في قسم التلقيح الاصطناعي في أبو غريب التابع لدائرة الثروة الحيوانية/ وزارة الزراعة للمدة من تشرين الأول 2015 وحتى تشرين الأول 2016 أُستعمل في هذه الدراسة عشرة ثيران هولشتاين بالغة بأعمار تتراوح ما بين 2.5- 3 سنة، وتم جمع السائل المنوي منها بواسطة المهبل الاصطناعي بواقع قذفه واحدة أسبوعياً وإجراء الفحوصات الروتينية على كل قذفة، ومن ثم تم تجميعه للثيران جميعها (Pooled semen) وتقسيمه بالتساوي على المجاميع العشرة المختلفة ضمن التجربة الواحدة. أضيف إلى المجموعة الأولى (A1) مخفف Tris فقط وعَدت بمثابة مجموعة سيطرة، في الوقت الذي أضيف مع مخفف Tris 0.062 ملغم/ 100 مل من المستخلص المائي لأوراق نبات حشيشة النحل في المجموعة الثانية (A2)، 0.062 ملغم/ 100 مل من المستخلص المائي لأوراق نبات حشيشة النحل + 5 ملي مول فيتامين C في المجموعة الثالثة (A3)، 0.062 ملغم/ 100 مل من المستخلص المائي لأوراق نبات حشيشة النحل +0.08 ملي مول من مركب Trolox في المجموعة الرابعة (A4)، 0.062 ملغم/ 100 مل من المستخلص المائي لأوراق نبات حشيشة النحل + 100 وحدة دولية أنزيم الكاتليز في المجموعة الخامسة A5))، 100 وحدة دولية أنزيم الكاتليز في المجموعة السادسة A6))، 5 ملي مول من فيتامين C في المجموعة السابعة A7))، 0.08 ملي مول من مركب Trolox في المجموعة الثامنة A8))، 0.2ملي مول فيتامينE في المجموعة التاسعة (A9) و0.062 ملغم/ 100 مل من المستخلص المائي لأوراق نبات حشيشة النحل + 0.2 ملي مول من فيتامين E ضمن المجموعة العاشرة (A10). تم دراسة تأثير هذه الإضافات في النسبة المئوية لسلامة الغشاء البلازمي واكروسوم النطف لثيران الهولشتاين بعد الحفظ بالتبريد عند درجة حرارة 5˚م والتجميد بعد 48 ساعة وشهر وشهرين وثلاثة اشهر. بينت نتائج التجربة ان إضافة المستخلص المائي لأوراق حشيشة النحل ضمن المجموعة A2أدى إلى زيادة معنوية (P≤ 0.01) في النسب المئوية لكل من سلامة الغشاء وسلامة الاكروسوم مقارنةَ بمجموعة السيطرة A1 لكافة مدد الحفظ بالتبريد والتجميد. أدت إضافة خليط من المستخلص المائي لأوراق نبات حشيشة النحل وأنزيم الكاتليز في المجموعة A5إلى زيادة كل من النسب المئوية لسلامة الغشاء البلازمي والاكروسوم لمدد مختلفة من الحفظ بالتجميد قياساً بمجموعة السيطرة. من جانب آخر، كان لإضافة فيتامين E لوحده في المجموعة A9 أو مع المستخلص المائي لأوراق حشيشة النحل في المجموعة A10 تأثيراً معنوياً (P≤ 0.01) واضحاً في تحسين النسبة المئوية لسلامة الغشاء البلازمي واكروسوم النطف وبشكل متميز قياساً بمجموعة السيطرة طيلة مدد الحفظ المختلفة. يمكن الاستنتاج بأن إضافة المستخلص المائي لأوراق نبات حشيشة النحل لوحده أو مع أنواع أخرى من مضادات الأكسدة الصناعية إلى مخفف Tris كان له دور فعال في تحسين النسبة المئوية لسلامة الغشاء البلازمي واكروسوم النطف لثيران الهولشتاين بعد حفظها لمدد زمنية مختلفة من التبريد والتجميد في تحسين معدل الحمل للأبقار الملقحة لمعظم المجاميع المعاملة وبالتالي زيادة نسبة الولادات وزيادة العائد الاقتصادي لمربي الأبقار في العراق


Article
Effect of probiotic Saccharomyces boulardii in weight losing and cytokines levels in mice before and after Infection by Salmonella typhimurium
تأثير المعزز الحيوي Saccharomyces boulardii في فقدان الوزن ومستويات السايتوكينات في الفئران قبل وبعد الإصابة ببكتريا Salmonella typhimurium

Loading...
Loading...
Abstract

This study was designed to evaluate some immunological and nutritional effects of three types of Sacchromyces boulardii yeasts, which was, Mutant Iraqi Isolate (Mutant Saccharomyces boulardii) MSb, commercial strain (Commercial Saccharomyces boulardii) CSb and Local Iraqi Isolate (Local Saccharomyces boulardii) LSb, in the weight and the level of both interleukin-10 (IL-10), interferon-gamma (IFN-γ) in the mice orally administered with yeasts inoculum for 30 days before and after infected with Salmonella typhimurium. The results shown significant losing in the weights and significant increase in the level of IL-10, but there are no significant difference in the levels of IFN-γ at )P>0.05) in mice administered with MSb, CSb and LSb yeasts before infected with S. typhimurium. The results also shown significant difference in the weights, significant increase in the level of IL-10 and significant decrease in the level of IFN-γ at )P>0.05) in mice administered with MSb, CSb and LSb yeasts after infected with S. typhimurium. Despite the effectiveness of three species of yeasts in these parameters before and after infection, but MSb was the most efficiencyأجريت هذه الدراسة لتقييم بعض التأثيرات التغذوية والمناعية لثلاث أنواع من المعزز الحيوي Saccharomyces boulardii وهي كلا من العزلة العراقية المحلية المطفرة MSb (Mutant Saccharomyces boulardii) والسلالة التجارية CSb (Commercial Saccharomyces boulardii) والعزلة العراقية المحلية LSb (Local Saccharomyces boulardii) في معدل الأوزان ومستوى السايتوكينات المناعيين IL-10 وIFN-γ للفئران المجرعة باللقاح اللبني للخمائر أعلاه لمدة ثلاثون يوما قبل وبعد الإصابة بالخلايا الحية للبكتريا المرضية Salmonella typhimurium. أظهرت النتائج حدوث نقصان معنوي (P˂0.05) في معدل أوزان الفئران وزيادة في مستوى السايتوكين IL-10 في حين لم تسجل فروقات معنوية في مستوى السايتوكين IFN-γ في الفئران المجرعة بخمائر MSb وCSb وLSb قبل الإصابة ببكترياS. typhimurium. فيما أظهرت النتائج وجود فروقات معنوية (P˂0.05) في معدل الأوزان وزيادة معنوية في مستوى IL-10وحدوث نقصان معنوي في مستوى IFN-γ في الفئران المجرعة بخمائر MSb و CSbوLSb بعد الإصابة ببكتريا S. typhimurium. رغم كفاءة الخمائر الثلاثة في المؤشرات التغذوية والمناعية المشار إليها قبل وبعد الإصابة ببكتريا S. typhimurium، إلا أن الخميرة المطفرة كانت الاكفا


Article
Effect of adding Ferula hermonis Boiss roots and some antioxidants to Tris extender on post-cryopreserved sperm abnormalities percentage of Holstein bulls
تأثير إضافة مستخلص نبات شرش الزلوع Ferula hermonisوبعض مضادات الأكسدة إلى مخفف Tris في النسبة المئوية لتشوهات النطف لدى ثيران الهولشتاين بعد مدد مختلفة من الحفظ بالتجميد

Loading...
Loading...
Abstract

This study was carried out to explore the adding effect of alcoholic extract of Ferula hermonis Boiss roots and some antioxidants to Tris extender on post-cryopreserved sperm abnormalities percentage of Holstein bulls for different preservation periods (cooling at 5°C, 2, 30 and 60 days post cryopreservation, PC). Eight Holstein bulls of 2.5-3 years of age were used in this study. Semen was collected via artificial vagina in one ejaculate per bull per week for the 7-week experimental period. Pooled semen was equally divided into eight treatments using Tris extender. The alcoholic extract of Ferula hermonis Boiss roots (0.03 ml/ 50 ml extender; T2), L-Carnitine (0.06g/ 50 ml extender; T3), reduced glutathione (0.03 g/ 50 ml extender; T4), vitamin C (0.2 g/ 50 ml extender; T5), L-Carnitine; 0.06g/ 50 ml extender + alcoholic extract of Ferula hermonis Boiss roots; 0.03 ml/ 50 ml extender (T6), reduced glutathione; 0.03 g/ 50 ml extender + alcoholic extract of Ferula hermonis Boiss roots; 0.03 ml/ 50 ml extender (T7) and vitamin C; 0.2 g/ 50 ml extender + alcoholic extract of Ferula hermonis Boiss roots; 0.03 ml/ 50 ml extender (T8) were added to Tris extender and comparisons in response were made with the control group (Tris extender, A1). The total phenolic compound of the extract was 124.38 ± 5.05 mg GAE/ g extract and the extract with 0.01 and 0.03% did not hemolyze the red blood cells and had not poisoning effect on blood cells. The T2 group exhibited lesser (P≤ 0.01) percentage of sperm tail midpiece abnormalities as compared with the T1 group at all preservation periods. Moreover, the T3 was also recorded lesser (P≤0.01) sperm's head abnormalities percentage at 60 days PC time period in comparison with the T1 group. On the other hand, T4, T5, T6, T7 and T8 exhibited lesser (P≤0.05) total sperm abnormalities percentage at 60 days PC time period as compared with the T1 group. In conclusion, the adding of alcoholic extract of Ferula hermonis Boiss roots (0.03 ml/ 50 ml extender) and L-Carnitine (0.06g/ 50 ml extender) to Tris extender had an obvious influence in reducing the sperm abnormalities percentage of Holstein bulls at different cooling and cryopreservation periods as compared with the control (T1) group. This may contribute to a positive enhancement in conception and pregnancy rates of the inseminated cows, and consequently increase the owner's economic incomeأُجريت هذه الدراسة لبيان تأثير إضافة المستخلص الكحولي لجذور لنبات شرش الزلوع وبعض مضادات الأكسدة إلى مخفف Tris في النسبة المئوية لتشوهات النطف لثيران الهولشتاين بعد الحفظ بالتبريد والتجميد لمدد مختلفة (التبريد عند درجة حرارة 5˚م وبعد 2 و30 و60 يوم من الحفظ بالتجميد). أستخدم في هذه الدراسة ثمانية ثيران هولشتاين بأعمار تتراوح بين 2.5 – 3 سنة. تمَّ تجميع السائل المنوي للثيران جميعها (Pooled semen) وتقسيمه بالتساوي على المعاملات الثمانية المختلفة. أضيف إلى المجموعة الأولى (T1) مخفف Tris فقط وعَدت بمثابة مجموعة السيطرة, في الوقت الذي أضيف فيه مع مخفف Tris المستخلص الكحولي لجذور نبات شرش الزلوع (0.03 مل/ 50 مل مخفف) في المجموعة الثانية (T2)، L-Carnitine (0.06 غم/ 50 مل مخفف) في المجموعة الثالثة (T3)، Reduced glutathione (0.03 غم/ 50 مل مخفف) في المجموعة الرابعة (T4)، فيتامين C (0.2 غم/ 50 مل مخفف) في المجموعة الخامسة (T5)، L-Carnitine (0.06 غم/ 50 مل مخفف) والمستخلص الكحولي لجذور نبات شرش الزلوع (0.03 مل/ 50 مل مخفف) في المجموعة السادسة (T6)، Reduced glutathione (0.03 غم/ 50 مل مخفف) والمستخلص الكحولي لجذور نبات شرش الزلوع (0.03 مل/ 50 مل مخفف) في المجموعة السابعة (T7) وفيتامين C (0.2 غم/ 50 مل مخفف) والمستخلص الكحولي لجذور نبات شرش الزلوع (0.03 مل/ 50 مل مخفف) في المجموعة الثامنة (T8). بلغ تركيز المركبات الفينولية الكلية للمستخلص بلغت 124.38 ± 5.05 ملغم مكافئ حامض الكاليك/ غم من مستخلص النبات وان المستخلص بتركيز 0.01 و0.03% لم يؤدي إلى تحلل كريات الدم الحمراء وليس له تأثير سمي بالنسبة لخلايا الدم. انخفضت فيها النسبة المئوية لتشوهات القطعة الوسطية للنطف لدى المجموعة T2 مقارنةً بالمجموعة T1 خلال مدد الحفظ المدروسة جميعها. كما سجلت المجموعة T3أقل نسبة مئوية لتشوهات رأس النطف بعد مرور 60 يوم من الحفظ بالتجميد مقارنةً بالمجموعة T1. من جانب اخر، سجلت المجاميع T4، T5، T6، T7 وT8 اقل نسب مئوية للتشوهات الكلية مقارنةً بالمجموعة T1 بعد مرور 60 يوم من الحفظ بالتجميد. يمكن الاستنتاج بأن اضافة المستخلص الكحولي لجذور نبات شرش الزلوع بتركيز 0.03 مل/ 50 مل مخفف وL-Carnitine بتركيز 0.06 غم/ 50 مل مخفف إلى مخفف Tris كان لهما تأثيراً واضحاً في تحسين صفات السائل المنوي لثيران الهولشتاين بعد مدد مختلفة من الحفظ بالتبريد والتجميد مقارنةً بمجموعة السيطرة (T1) ان ذلك يمكن ان ينعكس إيجابياً في تحسين نسب الإخصاب والحمل للأبقار الملقحة وبالتالي زيادة العائد الاقتصادي للمربي


Article
Effect of add exogenous fibrolytic enzymes to the ration in some characteristics of blood biochemicals of Awassi lactating ewes
تأثير إضافة الأنزيمات المحللة للألياف إلى العليقة على بعض صفات الدم الكيموحيوية في النعاج العواسي الحلوب

Loading...
Loading...
Abstract

The experiment was conducted in the field of animal production of the research ruminants- Office of Research- Ministry of Agriculture in the region of Akrokov 25 km northwest of Baghdad for the period from 16/3/2016 to 4/6/2016, and the objective of the experiment was the effect of addition of different levels of fibrolytic enzymes. The concentrate diet on some characteristics biochemical blood lactating Ewes Awassi, In the first experiment, 26 pregnant sheep were used In the late stage and before birth and at the age of 3-5 years, With a weight of 67 kg, The first experiment lasted 42 days preceded by 10 days introductory period The ewes were divided into four groups, each with 6 ewes, of which 15 were born, Treatment control 3 ewes, first treatment 5 ewes, second treatment 4 ewes, third treatment 3 ewes, The trial period was divided into three successive periods from birth every 14 days, The first period of 0-14 days and the second period of 15-28 days and the third period of 29 to 42 days of the milk cycle began, Control group without enzyme and treatment of the first, second and third enzyme concentration 1,3,5 kg/t respectively. The preliminary period is 10 days ahead, The results showed that: The addition of fibrolytic enzymes to the cencenterate diet of the fodder resulted in Significant increase (P<0.01) was observed at the general rate of concentration of urea, The concentration of urea was significantly increased only in T3, while cholesterol was significantly higher in all treatments compared to the control treatment. And significantly increased triglycerides in T2 compared to all other treatments. Very high-density lipoprotein was increased in T1 treatment with control treatment C, as well as significant increase (P≤0.05) high-density lipoprotein in treatment T1 compared to treatment control C and the recording of high-density lipoprotein (HDL) significantly higher in T2 compared to all treatments triglyceride, and very high-density lipoprotein, (P<0.05) for high density lipoprotein (LDL) and low-density lipoprotein. LDL was significantly increased in T3 compared to T1. The serum AST (T3) was significantly increased in T3 compared to T2, T1 in the serum of lactating ewesأجريت التجربة في حقل الانتاج الحيواني التابع لمحطة بحوث المجترات- دائرة البحوث الزراعية– وزارة الزراعة في منطقة عكركوف 25 كم شمال غرب بغداد للفترة من 16/3 /2016 ولغاية 4/6/2016. وكان هدف التجربة دراسة تأثير إضافة مستويات مختلفة من خليط الأنزيمات المحللة للأليافSafazym المتكون من B-glucanases, Cellulases, Xylanases إلى العليقة المركزة على بعض صفات الدم الكيموحيوية للنعاج العواسي الحلوب. استخدمت في التجربة 26 نعجة حامل في المرحلة الاخيرة من الحمل قبل الولادة بعمر 3-5 سنة وبمعدل وزن 67 كغم. استمرت التجربة الأولى 42 يوم لكل نعجه حلوب سبقتها 10 أيام فترة تمهيدية وقسمت النعاج على اربع مجاميع كل مجموعة مكونة من 6 أو 7 نعاج ولدت منها 15 نعجة معاملة السيطرة C3 نعاج، المعاملة الأولى T1 5 نعاج، المعاملة الثانية T2 4 نعاج، المعاملة الثالثة T3 3 نعاج، أما الـ9 نعاج الأخرى فتبين أنها غير حامل بعد الفحص بالسونار ولقد هلكت نعجتان قبل الولادة من معاملة السيطرة والمعاملة الثانية، وضعت النعاج في أقفاص التجربة الفردية، مجموعة السيطرة C بدون إنزيم والمعاملة الأولى T1 والثانية T2 والثالثة T3تركيز الإنزيم 3، 5، 1 كغم/ طن من العلف المركز على التوالي مع تبن الشعير، وقسمت فترة التجربة إلى ثلاث فترات متتابعة منذ الولادة كل فترة 14 يوم، الفترة الأولى من 0-14 والفترة الثانية من 15-28 والفترة الثالثة من 29-42 يوم من بدأ دورة الحليب. أظهرت نتائج الدراسة ان إضافة الأنزيمات المحللة للألياف إلى للعليقة المركزة للنعاج الحلوب أدت إلى حدوث فروقات معنوية P≤0.01 في المعدل العام لصفات الدم البيوكيميائية لكل من تركيز اليوريا ارتفعت معنويا فقط في المعاملة T3 في حين ارتفع الكولسترول معنوياً في كل المعاملات مقارنة بمعاملة السيطرة وارتفعت معنوياً الكلسريدات الثلاثية في T2 مقارنة مع كل المعاملات الأخرى وارتفع البروتين الدهني عالي الكثافة جداً في المعاملة T1مع معاملة السيطرة C، وكذلك ارتفاع معنوي P≤0.05 البروتين الدهني عالي الكثافة في المعاملة T1 بالمقارنة مع معاملة السيطرة C وسجل البروتين الدهني مرتفع الكثافة جداً ارتفاع معنوياً بالمعاملة T2 مقارنة مع كل المعاملات أما البروتين الدهني المنخفض الكثافة ارتفع معنوياً في المعاملة T3 قياساً إلى T1 وازداد معنوياً تركيز إنزيم الاسبارتين ناقل الأمين (AST) في المعاملة T3 بالمقارنة مع T2,T1 في مصل الدم للنعاج العواسي الحلوب


Article
Effect of the arginine on some blood and biochemical parameters of Awassi Ewes
تأثير الآرجنين في بعض الصفات الدمية والكيماحيوية للنعاج العواسي

Loading...
Loading...
Abstract

أجريت الدراسة في محطة بحوث المجترات (أبي غريب) قسم بحوث الثروة الحيوانية/ دائرة البحوث الزراعية/ وزارة الزراعة. خلال الفترة من 6 تموز 2017 ولغاية 3 شباط 2018. أستخدمت 21 نعجة عواسية تركية بعمر 2-5 سنة وبمعدل وزن يتراوح 45- 70 كغم، غير حوامل إذ تم فحصها بأستخدام جهاز الموجات فوت الصوتية (السونار) قبل دفع الـ CIDR للتأكد من خلو النعاج من الحمل قبل بداية الدراسة. قسمت النعاج عشوائياً الى ثلاث مجاميع متساوية العدد وبواقع 7 نعاج/ معاملة، غذيت بصورة طبيعية وعلى عليقة واحدة وعوملت نعاج المجموعة الأولى (T1) أعتبرت معاملة السيطرة ولا تحتوي على الآرجنين وأنما يتم حقنها بمحلول الملح الفسلجي بمقدار 5-10 مل في عضلة الحيوان. المجموعة الثانية (T2) تم حقن الحامض الأميني الآرجنين في الوريد الوداجي بجرعة µmol/kg) 155)، المجموعة الثالثة (T3) أيضاً تم حقن الحامض الأميني الآرجنين في العضل بجرعة µmol/kg) 155). سُفدت نعاج التجربة من خلال أطلاق الكباش عند أنتهاء البرنامج الهرموني ولمدة 7 أيام وتم تدوير الكباش بين الأقفاص لضمان عدم حدوث تأثير وتم تسجيل رقم الكبش السافد، جمعت عينات الدم من الوريد الوداجي في أول يوم حقن الآرجنين وفي اليوم الثاني من الحقن وسحب CIDR والثالث والخامس والسابع والعاشر والثالث عشر والسادس عشر من المعاملة هذا لقياس التغير في مستويات الصفات الدمية والكيماحيوية خلال المعاملة بالآرجنين. أظهرت نتائج الدراسة خلال المعاملة بالحامض الأميني الآرجنين عدم وجود فروق معنوية بين المجموعة المعاملة بالآرجنين مقارنة بمجموعة السيطرة في النسب المئوية لخلايا كريات الدم البيضاء، ولكن لوحظ أختلاف حسابي في أعداد خلايا (Neutrophils) في مجموعة الحقن الوريدي حيث تفوقت على مجموعة الحقن العضلي إذ بلغت 75.14%، 75.00% على التوالي، مقارنة مع مجموعة السيطرة إذ كانت النسبة 71.0%. أما بالنسبة الى الخلايا اللمفية (Lymphocyte) فلم يلاحظ وجود فروق معنوية بين معاملات الدراسة وكذلك بالنسبة للخلايا الحمضية Eosinophil، وأنما لوحظ فروق حسابية بين المعاملات وبين فترات الدراسة حيث كانت الفترة 4 متفوقة معنوياً (P<0.05) في مجموعة المعاملة بالآرجنين على مجموعة السيطرة، حيث كانت النسبة المئوية في معاملة حقن الآرجنين العضلي 20.42 ± 2.61 والنسبة المئوية في معاملة في حقن الآرجنين الوريدي 17.28 ± 1.98 على التوالي. مقارنة مع مجموعة السيطرة 19.00 ± 2.51، وفيما يخص الخلايا القاعدية Basophil فلوحظ أنخفاض تدريجي في كافة مجاميع الدراسة. أما بالنسبة للصفات الكيموحيوية فبينت النتائج أن قيمة الكوليسترول أظهرت تفوق معنوي (P<0.05) في المجموعة المعاملة بالآرجنين في مصل دم الأغنام مقارنة بمجموعة السيطرة، مع ملاحظة تفوق مجموعة الحقن الوريدي للآرجنين على مجموعة الحقن العضلي للآرجنين معنوياً (P<0.05) في الفترتين 6 و8 في مستوى كوليسترول الدم. أما الفترات 1، 2، 3، 4، 5، 7 يوم من حقن الحامض الأميني الآرجنين فلم يلاحظ وجود أي فروق معنوية بين هذه الفترات. أما تركيز الكلوكوز فلم يلاحظ وجود أختلافات معنوية (P>0.05) بين مجموعة المعاملة بالحامض الأميني الآرجنين ومجموعة السيطرة. مع ملاحظة تفوق معنوياً (P<0.05) في مجموعة الحقن العضلي على مجموعة الحقن الوريدي وفي الفترتين 3 و6 في في مستوى الكلوكوز الدم. أما الفترات 1، 2، 4، 5، 7 و8 يوم من حقن الحامض الأميني الآرجنين لم يلاحظ وجود أي فروق معنوية بين معاملات الدراسة. نستنتج من نتائج الدراسة أن المعاملة بالحامض الأميني الآرجنين (الحقن الوريدي والعضلي) لم يؤثر في الصفات الدمية ولم تظهر أي فروق معنوية في الصفات الكيماحيوية.This study was carried out in The Ruminant Research Station (Abu Ghraib)/ Department of Animal Resources Research/ Office of Agricultural Research/ Ministry of Agriculture during the period from July 6, 2017 to Feb 3, 2018. Twenty one non pregnant Awassi Turkish ewes were used in the experiment. The age of the animals ranged between 2-5 years old with a weight ranged between 45-70kg. Befor insert CIDR, The animals were examined with ultrasonography to be sure that they were not pregnant. These ewes were divided into three equal groups of 7 ewes/ treatment. They were fed naturally on basal diet. The first group were not treated (T1) which serve Control group, and injected with 5-10 ml of normal saline in intramuscular. Ewes of Second group were Treated (T2) by injected with a 155 µmol/kg arginine I.V. The Third group were Treated (T3) by injected with 155µmol/kg arginine intramuscular. All Treated ewes were inseminated by rams for 7 days. The inseminate rams were revolved among folds to get rid of their effects on ewes, Each inseminated ram was given a number. Blood samples were taken from jugular vein on the 1st and 2nd days of arginine injection and then insert CIDR and on the 3rd, 5th, 7th, 10th,13th ,and 16th days of this treatment to measure the change in the levels of a blood and chemical properties during arginine treatment. The results of a lab. analysis during the treatment of amino acid arginine showed no significant differences between the treated group with arginine as compared to the control group in the percentages of white blood cells, but there were a differences in the number of Neutrophils in the group of intravenous injection, the group of intramuscular injection, (75.14, 75.00), respectively as compared with control group (71.0). Lymphocytes showed no significant differences between parameters under study as well as for Eosinophil. The differences were observed between the coefficients and the study periods. The period (4) was significantly superior (P<0.05) in the arginine treated as Compared with the control group, (20.42 ± 2.61) and the percentage of intravenous injection (17.28±1.98), respectively compared with a control group (19.00 ± 2.51), as for Basophil, there was a gradual decrease in all study groups. The results showed that the value of cholesterol a significant superiority (P<0.05) in the treated group with arginine in ewes serum as compared with the control group. It was noticed that the group of intravenous injection of arginine significantly increase the group of intramuscular injection of arginine (P<0.05) (6, 8) in blood cholesterol level. The periods (1, 2, 3, 4, 5, and 7) of injection of amino acid arginine showed no significant differences between them. The glucose concentration level, showed no significant differences between the arginine amino acid treatment group and the control group and at the different. It was concluded from this study that treatment with amino acid arginine did not affect characteristics of the blood, and its chemical properties


Article
Separation of X spermatozoa from cauda of epididymis prior to selection of female embryos in local goat
عزل النطف الأنثوية من ديل البربخ لغرض اختيار الأجنة الأنثوية في الماعز المحلي

Loading...
Loading...
Abstract

The objective of this study is the selection of X epididymal spermatozoa of local buck by discontinuous ficoll density gradient and using these spermatozoa for in vitro fertilization and identify the ratio of produced female embryos after identification by polymerase chain reaction (PCR). Epididymal spermatozoa were harvested from the cauda epididymis by slicing, and then spermatozoa were estimated and submitted to in vitro maturation and capacitation prior to separation of X from Y bearing spermatozoa and use for in vitro fertilization. Modified discontinuous ficoll density gradient method used for the separation of X and Y-bearing sperm by using 3 layers of discontinuous ficoll (60, 40, and 20%) or 4 layers of discontinuous ficoll (80, 72, 64, and 50%). The centrifugation applied at 200×g or 300×g. In the protocol of 3 layers of discontinuous ficoll (60, 40, and 20%) and centrifugation at 200×g and 300×g the results showed that the mean of the sperms at the 3rd was 79.014 ± 3.12 and 79.39 ± 2.11 respectively and this show the sperms was not completely separated. In the protocol of 4 layers of discontinuous ficoll (80, 72, 64, and 50%) and centrifugation at 200×g showed that the mean of the sperms at the 4th layer was (42.79 ± 1.38) as compared with the first three layers and with the protocol centrifugation at 300×g. The mean of the sperm lost showed (7.066 ± 0.56) and a little percent from centrifugation at 300×g showed 11.28 ± 1.55. Oocytes collected from ovaries which obtained from the slaughter house then matured oocyte was applied. The maturation rate for grade A and B used for IVF by spermatozoa after ficoll density gradient it was 67.60% and 52.74%, while the fertilization rate for the grade A and B was 70.68% and 78.26% respectively. The sex of embryos was determined by polymerase chain reaction (PCR) using specific primers for detection of SRY gene. The percentage of goat embryos obtained by IVF by sperms selected with ficoll density techniques after centrifugation at 200×g at different stage of development was 70.13%. The percentage of the male embryos was 16.67% while the female embryos was 83.33%. The results showed that the best method for selection of female embryos was by using 4 layers of discontinuous ficoll gradient method (80, 72, 64, and 50 %) with centrifugation at 200×gالأهداف الرئيسة لهذه الدراسة هي فصل نطف ذيل البربخ التي تحملX عن الحاملة Y كروموسوم لذكور الماعز المحلي بواسطة تدرج الكثافة المتقطعة (Ficoll) واستخدام هذه النطف للإخصاب الخارجي لتقدير النسبة المئوية للأجنة الذكور والإناث المنتجة مختبريا بعد تطبيق التقنية. يتم تحديد جنس الأجنة بواسطة تفاعل سلسلة البلمرة (PCR). تم الحصول على خصى ذكور الماعز المحلي من المجزرة لغرض حصاد النطف من الذيل البربخ بواسطة التشطيب وثم تحديد تركيز النطف, العدد الكلي, الحركة الفردية, النطف الحية والميتة وقد تم تقييمها وتكييفها للإنضاج الخارجي قبل البدء بفصل النطف الحاملة X عن الحاملة Y واستخدامها في إخصاب بويضات مختبريا. اختبرت طريقة تدرج الكثافة المتقطعة والمحورة لفصل النطف الحاملةX وY باستخدام ثلاث طبقات من Ficoll المتقطع (60, 40, 20%) أو اربع طبقات من Ficoll متقطع (80, 72, 64 و50%). قوة الطرد المركزي طبقت 200×g و300×g. في نظام الثلاث طبقات من Ficoll متقطع (60, 40, 20%) وبقوة طرد مركزي 200×g و300×g أظهرت النتائج ان معدل النطف في الطبقة الثالثة كانت 79.014 ± 3.12 و79.39 ± 2.11 على التوالي وهذا يدل على ان الحيامن لم يتم فصلها بشكل كامل. في نظام الأربع طبقات من Ficoll متقطع (80, 72, 64 و50%) وبقوة طرد مركزي 200×g أظهرت ان معدل الحيامن في الطبقة الرابعة كان (42.79± 1.38) مقارنة بالطبقات الثلاث الأولى وأيضا مع الطبقات المستعملة في قوة الطرد المركزي 300×g. أما معدل الحيامن المفقودة ظهرت (7.066 ± 0.56) وبنسبة مئوية اقل من قوة الطرد المركزي 300×g التي ظهرت (11.28± 1.55). تم جمع البويضات من المبايض التي تم الحصول عليها من المجزرة وكانت 67.60% و52.74%. أما معدل الإخصاب الخارجي للبويضات من النوعين A وB بتقنية السباحة للأعلى كانت 73.08% و84.26% على التوالي, في حين بلغ معدل الإخصاب الخارجي للبويضات من النوعين AوB في تقنية الكثافة المتدرجة (Ficoll) 70.68% و78.26% على التوالي. تم تحديد جنس الأجنة عن طريق تقنية سلسلة تفاعل البلمرة (PCR) وباستخدام برايمر خاص للكشف عن جين SRY. بلغت مجموع نسب الأجنة التي تم الحصول عليها بواسطة الإخصاب الخارجي وبواسطة النطف المختارة بطريقة الفيكول وبعد قوة طرد مركزي 200×g وفقا لمراحل تطورها (77.05%) و(70.13%) على التوالي. سجلت نسبة الأجنة الذكور الأجنة الذكور (16.67%) بينما سجلت الأجنة الأنثوية (83.33)%. في نهاية البحث، أظهرت النتائج إمكانية استعمال النطف من ذيل بربخ ذكور الماعز في تقنية فصل نطف ذيل البربخ التي تحملX عن الحاملة Y كروموسوم، وإمكانية اختيار نسب عالية من الأجنة الأنثوية باستخدام اربع طبقات (80، 72، 64، 50٪) من تدرج الكثافة المتقطع (Ficoll) وبقوة الطرد المركزي 200 × g.


Article
Molecular detection of NDV by Real-Time PCR in Baghdad
تشخيص جزيئي لمرض النيوكاسل بتقنية سلسلة انزم البلمرة الآني في بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Newcastle disease virus (NDV) is widely spread in Iraqi chicken that is associated with notable economic losses. Current study was carried out to identify NDV in the North of Baghdad by employing a Molecular methods based on the Real-Time PCR technique, the primers and the probe also were designed based on the conserved fragment coding matrix protein(M gene).These genes of virus show the highest level of conservation, and therefore the test is adaptable for detection of NDV. In the current study, 14 clinically suspicious birds believed to be infected with ND, had been chosen from 14 different commercial poultry farms in various areas of North Baghdad brought to the Aurok and Al-Emad Lab. Baghdad/ Iraq. The infected birds were examined and the tissue samples collected from ceca tonsils, spleens, trachea, lungs and brains of each farm. These samples were submitted to examination directly by Real-time PCR. The Results of the samples collected from 14 poultry flocks were showed positive results in ten samples with the SYBR Green I real-time PCR and the other 4 flocks failed to show any positive results with both gene primersيعتبر مرض النيوكاسل من الأمراض واسعة الانتشار في العراق ويسبب خسائر اقتصادية كبيرة في قطعان الدواجن، هدفت هذه الدراسة إلى تشخيص مرض النيوكاسل في شمال بغداد باستخدام تقنية حديثة وسريعة هي تفاعل سلسة إنزيم البلمرة. تم تصميم البريمر المستخدم في التشخيص من المنطقة عالية الثبوتية والتي تسمى جين (M). أجريت هذه الدراسة على 14 طيرا أظهرت علامات سريرية للإصابة بمرض النيوكاسل، جلبت هذه الطيور من أربعة حقول مختلفة إلى مختبر العماد ومختبر أوروك في وسط بغداد. تم تشريح الطيور ومن ثم أخذت العينات من الدماغ والرئة والرغامي والطحال ولوز الأعورين، وتم استخلاص المادة الوراثية من الأنسجة المصابة وفحصها بجهاز تفاعل سلسلة إنزيم البلمرة الآني حيث أظهرت النتائج إصابة تلك القطعان بفايروس النيوكاسل لعشرة عينات في وقت قياسي وخلال ساعة فقط، لذلك هذه النتيجة تعطينا مؤشر جيد لاستخدام هذه التقنية في سرعة تشخيص الأمراض الوبائية الخطرة وتسهل إجراءات السيطرة والوقاية من هذه الأمراض


Article
Effects of omitting vitamin- mineral premixes from finisher diets on performance, carcass parameters and blood characteristics of broilers fed maize- or wheat- based diets
تأثير سحب خليط الفيتامينات والمعادن من علائق النهائي في الأداء الإنتاجي ومواصفات الذبيحة وصفات الدم لفروج اللحم المغذى على علائق الذرة الصفراء أو الحنطة

Loading...
Loading...
Abstract

An experiment was conducted to investigate the effect of cereal sources (maize or wheat) and omitting premix from finisher diets (from 29 to 42 days of age) on broiler performance, carcass measurements, and blood biochemical properties. Before starting an experiment, chicks were fed on two dietaries (240 chicks/maize-soybean meal and 240 chicks/wheat-soybean meal diets) from one-day old to 28 d of age. Four hundred and eighty day-old Ross-308 male broiler chicks were used in a 14-day trial (from 3/11/2016 to 16/11/2016). The experiment consisted of 4 treatments as follows: Treatment 1, no withdrawn of premix from maize-soybean meal diets, treatment 2, withdrawal premix from maize-soybean meal diets, treatment 3, no withdrawn of premix from wheat-soybean meal based diets and treatment 4, withdrawal premix from wheat-soybean meal diets. Each dietary treatment consisted of 8 replicates (15 birds/ pen). Body weight, body weight gain, feed intake, feed conversion ratios, carcass parameters, blood biochemical properties were not affected by the withdrawal of vitamin and trace mineral premixes from maize-based diets, but the reduction in body weight gain, relative weight of heart, bursa of Fabricius and abdominal fat was noticed in birds fed wheat-based diets deficient in vitamins-minerals premixes. Blood biochemical properties were not affected by cereal type and vitamins-minerals premix withdrawalاجريت التجربة بهدف التحري عن تأثير مصدر الحبوب (الذرة الصفراء والحنطة) وسحب البريمكس من علائق النهائي (29-42 يوم) في الأداء الانتاجي لفروج اللحم, قياسات الذبيحة وصفات الدم الكيموحيوية. غذيت الافراخ قبل البدء بالتجربة على عليقتين بواقع (240 فرخاً/ عليقة الذرة الصفراء- كسبة فول الصويا و240 فرخاً على عليقة الحنطة- كسبة فول الصويا) من اليوم الاول من عمرها لحد 28 يوم. تم استخدام 480 فرخاً من ذكور فروج اللحم سلالة (Ross308) لمدة 14 يوم من عمر التجربة (من 3/11/2016 إلى 16/11/2016). تألفت التجربة من اربع معاملات كما يأتي: المعاملة الاولى, تغذى الطيور على عليقة الذرة الصفراء مع البريمكس, المعاملة الثانية, تغذى الطيور على عليقة الذرة الصفراء من دون البريمكس, المعاملة الثالثة, تغذى الطيور على عليقة الحنطة مع البريمكس والمعاملة الرابع, تغذى الطيور على عليقة الحنطة من دون البريمكس. تألفت كل معاملة من ثمان مكررات(15 طير/ مكرر). اشارت النتائج بعدم تأثر كل من وزن الجسم, الزيادة الوزنية, استهلاك العلف, معامل التحويل الغذائي, قياسات الذبيحة والصفات الكيموحيوية للدم عند سحب خليط الفيتامينات والمعادن من علائق الذرة الصفراء, لكن لوحظ انخفاض في كل من الزيادة الوزنية, الاوزان النسبية للقلب, غدة فابريشيا ودهن البطن في الطيور المغذاة على علائق الحنطة. لم تتأثر الصفات الكيموحيوية للدم بنوع مصدر الحبوب ولا مستوى البريمكس


Article
The toxic effects of ammonia on growth rate and some blood parameters in common carp (Cyprinus carpio L.)
التأثير السمي للأمونيا على معدل النمو وبعض معايير الدم في اسماك الكارب الاعتيادي

Loading...
Loading...
Abstract

This study was performed to know the effect of ammonia on the blood picture and the weight of common carp fish. 50 fish were used at the age of 6 months and were divided into two groups. Each group included 25 fish. The first group represented the treatment group with ammonia at a concentration of 1.0 mg/ L. and the second group represented control group. It is grown in plastic basins with dimensions of 1.5 × 2 meters and continued treatment for four weeks. It was observed that the weight in the ammonium treatment group had the lowest significant value (p≤0.05) compared to the control group. It was also observed in this study that the ammonia group had the lowest significant values in (white blood cells, red blood cells, hemoglobin concentration and Packed cell volume) compared with control group. As for the biochemical parameters, it was observed that the Glucose concentration and each of the enzymes Alanine Aminotransferase (ALT) and Aspartate Aminotransferase (AST) had a record the highest value in the group treated with ammonia compared with the control group while the total protein recorded the lowest significant value in the group treated with ammonia Compared to control group. We conclude from this study that increasing the concentration of ammonia in the aquatic environment has a negative impact on fish breeding and healthأجريت هذه الدراسة لمعرفة تاثير الامونيا على الصورة الدموية ووزن اسماك الكارب الاعتيادي اذ تم استخدام 50 سمكة بعمر 6 اشهر وتم تقسيمها الى مجموعتين ضمت كل مجموعة 25 سمكة مثلت المجموعة الاولى المجموعة المعاملة بالامونيا بتركيز (1.0 ملغم/ لتر) أما المجموعة الثانية فعدت مجموعة السيطرة وتمت تربيتها في احواض بلاستيكية ذات ابعاد 1.5 × 2 متر. استمرت المعاملة مدة أربعة أسابيع. لوحظ ان معدل الوزن في المجموعة المعاملة بالامونيا قد سجل ادنى قيمة معنوية (P≤0.05) بالمقارنة مع مجموعة السيطرة. كما لوحظ من خلال هذه الدراسة ان المجموعة المعرضة للامونيا قد سجلت ادنى قيمة معنوية في كل من خلايا الدم البيض, كريات الدم الحمر, تركيز الهيموكلوبين وحجم الخلايا المتراصة بالمقارنة مع مجموعة السيطرة. اما بالنسبة للمعايير الكيموحيوية فقد لوحظ ان الكلوكوز وكل من انزيمي ناقلة امين الالانين (ALT) وانزيم انزيم ناقلة امين الاسبارتات (AST) قد سجلا اعلى قيمة معنوية في المجموعة المعاملة بالامونيا بالمقارنة مع مجموعة السيطرة في حين ان البروتين الكلي سجل ادنى قيمة معنوية في المجموعة المعاملة بالامونيا بالمقارنة مع مجموعة السيطرة. نستنتج من هذه الدراسة ان لزيادة تركيز الامونيا في البيئة المائية تاثيرا سلبيا على تربية وصحة الأسماك

Table of content: volume:11 issue:1