جدول المحتويات

مجلة البحوث التربوية والنفسية

ISSN: 18192068
الجامعة: جامعة بغداد
الكلية:
اللغة: Arabic

This journal is Open Access

حول المجلة

1. أسم المجلة : مجلة البحوث التربوية و النفسية
2. اختصاص المجلة : علوم تربوية ونفسية
3. جهة الاصدار : مركز البحوث التربوية والنفسية
4. سنة الاصدار : 1979
5. نوع الاصدار : فصلي
6. انجازات المجلة : 53 عدد
7. الجوائز الحاصلة عليها المجلة : كتب شكر عديدة
8. الاهداف الموسومة من المجلة :
- تنشيط حركة البحث العلمي في مجالات العلوم التربوية والنفسية، من خلال نشر البحوث التي تتوفر فيها شروط البحث العلمي الرصين
- نشر الوعي في القضايا التربوية والنفسية في الوسط الجامعي ومؤسسات المجتمع الاخرى .
- متابعة ما يستجد من نتاج علمي في حقول التربية وعلم النفس وطنياً وعربياً .
9. لغة النشر : عربية – انكليزية
10. نطاق التوزيع : داخل وخارج العراق
11. طريقة التحكيم العلمي (تقييم البحوث ) : ترسل الى خبير علمي متخصص .
12. مصادر التمويل: تمويل ذاتي
13. سعر النسخة : 25.000 خمسة عشر الف دينار للنسخة
14. المستلات واعدادها : مستلان لكل بحث

Loading...
معلومات الاتصال

jouranlepr@yahoo.com
موقع المجلة
http://jperc.uobaghdad.edu.iq/

009647503725675 whatsApp / viber

جدول المحتويات السنة: 2011 المجلد: العدد: 28

Article
CONSTRACION SCALE FOR AUTISTIC CHILDREN
بناء مقياس التوحد للأطفال

المؤلفون: هناء رجب حسن
الصفحات: 1-34
Loading...
Loading...
الخلاصة

يعد التوحد من المشاكل والإعاقات التطورية للأطفال والتي تكتشف خلال السنوات الثلاثة الاولى من عمر الطفل . ويتميز طفل التوحد بقصور وتأخر في النمو الاجتماعي والإدراكي ويعقبه اللغوي .
وتظهر الاصابة بالتوحد مواح لكل 500 مولود ، كما وتظهر عند الاناث اقل من الذكور وبنسبة 1/4 .
ان بناء مقياس التوحد للأطفال يساهم في الكشف المبكر للتوحد لدى الاطفال ،فقد يعد الطفل طبيعيا" لفترة معينة ثم يبدأ بالانسحاب من التفاعل الاجتماعي والاتصال مع الاخرين ويسوء نموه اللغوي والإدراكي . اختيرت عينة عشوائية تبلغ (447) من الاطفال المعاقين من كلا الجنسين منهم (210) طفلا " و(237) طفلة تتراوح اعمارهم من 3-13 سنة من معاهد الامل ورامي والسعادة . وقد تم اختيار (18)معلمه بصوره قصديه لتطبيق المقياس على الاطفال .
يتكون مقياس التوحد من (5 ) مكونات ، وقد حدد وزن لكل مكون ، والمكونات هي اولا" اللغة والتواصل ووزنها 27% وثانيا"فهم الاشياء المرئية عند الطفل ووزنها 13% وثالثا"التكييف الاجتماعي ووزنها 20% ورابعا"السلوك الانفعالي ووزنه 20% وخامسا وأخيرا" المهارات الحركية ووزنها 20% ، وقد تم صياغة (90 ) فقرة للمكونات ، وتم استبعاد (10 )رات لعدم تمييزها ، وبذلك يصبح المقياس بصورته النهائية مكون من (80 ) فقرة وقد استخرجت للمقياس مؤشرات الصدق البنائي من خلال علاقة درجة المكون بالدرجة الكلية للمقياس وبالدرجة الكلية للمكونات الاخرى وكذلك علاقة الفقرة بالدرجة الكلية للمكون الذي تنتمي الية الفقرة وذلك باستخدام معامل ارتباط بيرسون ، اما ثبات المقياس فقد تحقق بطريقتي اعادة تطبيق المقياس وطريقة الفا كرونباخ ، كما استخرج الخطأ المعياري للمقياس ، وقد تم التوصل الى بعض التوصيات والمقترحات منها الافادة من البحث في تشخيص اطفال التوحد في المدارس الابتدائية .

الكلمات الدلالية


Article
التدخين وباء اجتماعي دراسة اجتماعية ميدانية

المؤلفون: مروج مظهر عباس --- صبيح جبر الكعبي
الصفحات: 35-55
Loading...
Loading...
الخلاصة

التدخين آفة اجتماعية و صحية معروفة منذ القدم و مما يثير العجب و الاستغراب ان المدخن بكامل قواه العقلية يقدم على شراء الامراض من الاسواق و يتباهى بتدخين السجائر الاكثر شهرة التي تمتاز بارتفاع معدل النيكوتين و القطران من جهه و ارتفاع اسعارها لانها مستوردة من الخارج من جهه اخرى مما يعرض صحته الى الهلاك و دخله الشهري الى الاسراف و عائلته الى الفقر و الحرمان و الامراض, نتيجة تعرضهم الى دخان السجائر خصوصا الاطفال الذين يولدون بوزن اقل من الوزن المقرر مما يجعلهم اكثر عرضة للوفاة و الاصابة بالأمراض اذا استمروا بالحياة عند الكبر .
يهدف البحث الى ما يلي :
1- دراسة ميدانية لأبعاد التدخين و ما هيته و اثاره الصحية و الاقتصادية و الاجتماعية.
2- تشخيص اسبابه الاجتماعية .
3- وضع الحلول و المعالجات .
و قد تضمن البحث عدة مواضيع من اهمها : -
المبحث الاول
منهجية البحث العلمي و تتضمن مشكلة البحث و طريقة المسح الاجتماعي من خلال المقابلة و استمارة الاستبانة و الجداول الإحصائية و صعوبات البحث .
المبحث الثاني
الاطار النظري و يتضمن تعريف التبغ و عوامل التدخين النفسية و الاجتماعية وأضراره الصحية والنفسية والاجتماعية .
المبحث الثالث
الاطار الميداني و يشمل الظروف الاجتماعية و الاقتصادية للمدخنات و الاسباب التي دفعتهن الى التدخين و مدة الاقلاع عن التدخين و اسباب عودتها الى التدخين مرة اخرى.

الكلمات الدلالية


Article
Mental Health and Its Relationship with Shyness for University Students
الصحة النفسية وعلاقتها بالخجل لدى طلبة الجامعة

المؤلفون: ايمان صادق عبدالكريم --- شروق كاظم
الصفحات: 56-70
Loading...
Loading...
الخلاصة

ملخص البحث
استهدفت الدراسة استقصاء العلاقة بين الصحة النفسية والخجل لدى عينة من طلبة جامعة بغداد والجامعة المستنصرية بلغ عددها (200) طالبا وطالبة منها(100) طالبا و (100) طالبة استخدم لهذا الغرض مقياس الصحة النفسية الذي اعدته الجنابي 1991 وقام بتطويره حسن 2006, وتم بناء مقياس الخجل بناء على استطلاع اراء الطلبة من الذكور والاناث ومراجعة الادبيات و الدراسات السابقة , استخدم تحليل الانحدار المتعدد بطريقة wise – step لتحليل البيانات للتعرف على مدى امكانية وجود منبأ منفرد او تفاعلي للمتغير المستقل (الصحة النفسية) في المتغير التابع وهو( الخجل) .
اضهرت النتائج ان مستوى الصحة النفسية لدى الطلبة اعلى من متوسط المجتمع وبذلك يتمتع طلبة الجامعة بالصحة النفسية واظهرت ايضا ان مستوى الخجل لدى طلبة الجامعة ادنى من متوسط المجتمع وبذلك يعاني طلبة الجامعة من الخجل و اظهر تحليل الانحدار المتعدد ان افضل منبأت متغير الصحة النفسية في متغير الخجل لدى طلبة الجامعة هي (الامن الاقتصادي وتقدير الذات والامن النفسي) قد فسر نسبة جوهرية من التباين في الخجل بلغت 46,8 % ممكن ان تفسر من خلال المنبأت المذكورة اعلاه .

الكلمات الدلالية


Article
الطرائق والأساليب الشائعة في تدريس مادة التربية الإسلامية في المرحلة المتوسطة من وجهة نظر مدرسي مادة التربية الإسلامية ومدرساتها والمشرفين الاختصاص

Loading...
Loading...
الخلاصة

ملخص البحث
الطرائق والأساليب الشائعة في تدريس مادة التربية الإسلامية في المرحلة المتوسطة من وجهة نظر مدرسي مادة التربية الإسلامية ومدرساتها والمشرفين الاختصاص تبلورت مشكلة البحث الحالي من خلال دراسة الواقع الحالي لتدريس مادة التربية الاسلامية في المدارس المتوسطة،ولغرض التوصل الى نتائج واقعية تبنى على اساسها توصيات ومقترحات تسهم في تحسين تدريس مادة التربية الإسلامية بطرائق واساليب اكثر فاعلية في المدارس المتوسطة والثانوية،صاغ الباحثان مشكلة بحثهما بالسؤال الآتي:
ما الطرائق والاساليب الشائعة الاستعمال في تدريس مادة التربية الاسلامية في المرحلة المتوسطة ؟
اما اهمية البحث الحالي فتتجلى بما يأتي:
1. اهمية التربية الاسلامية من حيث قيمها واهدافها التدريسية.
2.اهمية الطرائق التدريسية التي يستعملها مدرسي التربية الاسلامية ومدرساتها في المرحلة المتوسطة.
3.يعد البحث الحالي دراسة تقويمية لواقع التدريس في المرحلة المتوسطة من حيث طرائق التدريس بغية تعرف الشائع منها في تدريس التربية الاسلامية في المرحلة المتوسطة،وتشخيص الجوانب السلبية لتلافيها ومعالجتها،والجوانب الايجابية لاجل تطويرها وتحسينها،لان تعرف الواقع ووصفه هو الخطوة الاولى في اية عملية للتطوير.
4.وياتي هذا البحث منسجما مع اهتمامات وزارة التربية بأهمية معرفة طرائق التدريس الشائعة الاستعمال في المرحلة المتوسطة،وخصوصا التربية الاسلامية، بغية جعل هذه المادة منسجمة مع التحولات التي تجري في العراق من جهة ومسايرة التطور العلمي الحاصل في العالم ومواكبته من جهة اخرى.
من هنا يهدف البحث الى تعرف الطرائق والاساليب الشائعة الاستعمال في تدريس مادة التربية الاسلامية في المرحلة المتوسطة، من وجهة نظر مدرسيها ومدرساتها والمشرفين الاختصاص.
واعتمد البحث الحالي المنهج الوصفي التحليلي لتحقيق هدفه ،معتمدين مجموعة من الاجراءات شملت تحديد مجتمع البحث البالغ (1726) مدرسا ومدرسة و( 12) مشرفا ومشرفة ،وقد اخذ الباحثان عينة من مجتمع المدرسين بنسبة (10%) فيما اخذ الباحثان مجتمع المشرفين كله عينة لصغر المجتمع،واستعمل الباحثان الاستبانة اداة لبحثهما ،التي اجرى الباحثان عملية التحقق من الصدق الظاهري لها مع تحقق الثبات باستعمال معامل اتباط بيرسون .
وقد توصل البحث الحالي الى ان جميع الفقرات التي وردت في اداة البحث قد تحققت ولكن بنسب متفاوتة ،مما يؤكد انه من الامور التي لم تعد مثار جدل او خلاف بين التربويين من انه ليس هناك ثمة طريقة تعد هي الفضلى في التدريس ذلك ان لكل طريقة محاسنها وماخذها هذا من جهة وانها تستند الى اسس فكرية ونظرية تتعرض في اكثر الاحيان الى التعديل والتطوير عن طريق التجريب من جهة اخرى، والمدرس الناجح هو الذي يستطيع بعمق وعيه التربوي من الافادة من تلك المحاسن، ويتجاوز ما في الطريقة من ماخذ.
وتوصل البحث الى عدد من الاستنتاجات والتوصيات والمقترحات منها : ان التنوع في استعمال طرائق واساليب مختلفة في اثناء التدريس يسهم الى حد كبير في اشراك المتعلمين جميعهم في الدرس لذا نوصي بتنظيم دورات تدريبية للمدرسين وتبصيرهم باهمية استعمال طرائق تدريسية متنوعة ،ولتسليط الضوء اكثر على واقع استعمال الطرائق في التدريس اقترح الباحثان اجراء دراسة مماثلة للدراسة الحالي ولمواد دراسية اخرى.

الكلمات الدلالية


Article
The Dominant Values of Universities students in the light of some variables
القيم السائدة لدى طلبة الجامعة في ضوء بعض المتغيرات

المؤلفون: معين عبد باقر
الصفحات: 96-151
Loading...
Loading...
الخلاصة

مستخلص البحث
إن الأوضاع التي مر ويمر بها العراق اليوم من حروب واحتلال أدت إلى تعقد الوضع الاجتماعي والاقتصادي والسياسي والنفسي واضطرابه، مما جعلنا نعترف بوجود أزمة حقيقية تمس كل جوانب الحياة. كما أن وسائل الاتصال والتقنيات الحديثة أثرت في قيم الشباب إذ أن متابعة مواقع الانترنت والمحطات الفضائية تنقل لأبنائنا أخباراً وإعلانات وثقافات وعادات وتقاليد تخالف القيم الإيمانية والأخلاق والأعراف المستنبطة من تراثنا مما يؤدي إلى التقليد الأعمى لقيم الشرق و الغرب فيما يخالف مبادئ الشريعة الإسلامية فيقعون بذلك في نطاق الإسراف والتبذير بسبب إلحاح الإعلانات على عواطف الأولاد والضغوط على الآباء لمسايرة هذه القيم الدخيلة.
إن احتلال العراق ووجود المحتل وما يحمله من تداعيات يمثل نوعاً من الصراع المقيت الذي فرض على العراقيين فعكس آثاره السلبية على حياتهم، فهو من العوامل القوية في إحداث التغيرات الاجتماعية. ومن الواضح أن التغيير في ظل هذه الظروف يجري بسرعة غير متوقعة، إن الملاحظة الدقيقة لمجتمعنا وطلبتنا تكشف عن تغير في العديد من القيم ويؤيد ذلك دراسات سابقة تشير إلى تغير قيمي في المنظومة القيمية للمجتمع العراقي ذا طابع سلبي، لذا رأت الباحثتان أن تستكشفا القيم السائدة لدى طلبة جامعة تكريت وتبحثا في مدى تغيرها بعد الاحتلال الأمريكي للعراق في (2003) عما كانت عليه قبل الاحتلال، وبما أن الشباب الجامعي يمثل مستقبل الأمة والأداة الفاعلة في عمليات التغير الاجتماعي والاقتصادي والثقافي، إذ لا بد من احتواء هذه الشريحة ودراسة كل ما يخصها بغية توجيهها أو معالجة مشكلاتها، لذا كانت عينة البحث الحالي.
يسعى البحث الحالي إلى تحقيق الأهداف الآتية:
1. بناء مقياس للكشف عن القيم السائدة لدى طلبة جامعة تكريت.
2. قياس طبيعة القيم السائدة لدى طلبة جامعة تكريت.
3. التعرف على دلالة الفروق في القيم السائدة لدى طلبة جامعة تكريت تبعاً لمتغيرات (الجنس، الاختصاص، الفترة الزمنية قبل وخلال الإحتلال).
4. قياس القيم السائدة لكل مجال من مجالات المقياس الست.
5. التعرف على الفروق في القيم السائدة لكل مجال تبعاً لمتغير الجنس.
تحدد البحث الحالي بطلبة جامعة تكريت وقد استعرضت الباحثتان عدداً من النظريات التي تفسر نشأة القيم ونموها وتغيرها ومن ثم تبنتا نظرية سبرانجر . وتحقيقا لأهداف البحث وتم بناء مقياس للقيم تكون من ست مجالات (القيم العلمية، القيم الاقتصادية، القيم الاجتماعية، القيم الدينية، القيم السياسية، القيم الجمالية) حددتها الباحثتان في ضوء الأدبيات السابقة والنظرية المتبناة.
وقد تم صياغة فقرات لكل مجال يجاب عنها بموجب مدرج ثلاثي، حللت فقرات المقياس بطريقتين (المجموعتين المتطرفتين وعلاقة درجة الفقرة بالدرجة الكلية للمقياس)، وتم تحقق الباحثتان من صدق المقياس من خلال (عرضه على خبراء ، استخراج الصدق العاملي ، وصدق البناء) حسب الثبات بطريقة (إعادة الاختبار، وباستخدام معامل ألفا للاتساق الداخلي ، والتجزئة النصفية)
تألفت عينة البحث من(400) طالب وطالبة بواقع (241) طالباً و(159) طالبة ،من الاختصاصين (العلمي والإنساني) .
أما نتائج البحث فكانت الآتي:
1. بلغ متوسط أفراد العينة (215,040) لطبيعة القيم وهو أعلى من المتوسط الفرضي الذي يساوي (162) وهذا يعني أن طلبة الجامعة لديهم مستوى جيد من الإلتزام بالقيم.
2. إن متوسط الذكور (213,054) ومتوسط الإناث (218,069)وهذا يعني وجود فروق في القيم السائدة ولصالح الإناث.
3. بلغ متوسط الاختصاص العلمي على مقياس القيم (212,988) ومتوسط الاختصاص الإنساني (217,082)وهذا يوضح إن القيم السائدة لدى طلبة الاختصاص الإنساني أعلى من القيم السائدة لطلبة الاختصاص العلمي.
4. وتبعا للفترة الزمنية (قبل الاحتلال_ أثناء الاحتلال)بلغ متوسط العينة أثناء الاحتلال (198,49) ومتوسط العينة قبل الاحتلال (215,040) وهذا يؤكد أفضلية الطلبة قبل الإحتلال.
5. إن متوسط أفراد العينة على مقياس القيم لكل مجال من المجالات القيمية الست (العلمي ,الاقتصادي, الاجتماعي,الديني,السياسي,والجمالي) يؤكد وجود قيم لدى أفراد العينة ، ولم تظهر فروق بين الجنسين عدا المجالين الديني والجمالي كان لصالح الإناث .
وفي ضوء النتائج.. توصلت الباحثتان إلى مجموعة من الإستنتاجات.. قدمت بعدها عدداً من:
- التوصيات
- والمقترحات

الكلمات الدلالية


Article
Abstract of Research Titled Educational Activities and Its Role in Affirm Teaching Subject At The Pupils of Primary Stage
دور الانشطة التربوية في ترسيخ المواد الدراسية لدى تنلاميذ المرحلة الابتدائية

المؤلفون: حنان عزيز عبد الحسين
الصفحات: 152-179
Loading...
Loading...
الخلاصة

الملخص
تضمن الفصل الاول التعريف بالبحث وتناول المشكلة من خلال، أن هنالك اهمال من بعض المؤسسات التعليمية وادارات المدارس ومن الآباء وبعض القائمين على أمور التلامذة وهنالك من يتصور أن الأنشطة المدرسية تعد من وسائل تعويق التلميذ مواصلة تحصيله الدراسي ، وتعرقله عن المذاكرة، وتشغلهم عن التعلم وفهم الدروس ويمكن ان يوعز ذلك الى: أسباب اجتماعية، ونفسية، وتربوية .
فانطلقت مبررات الدراسة من - تقارير الزيارات الإشرافية للمختصين التي تشير إلى وجود مجموعة من الصعوبات يواجهها التلامذة والمعلمون تتعلق بالأنشطة التربوية وأثرها على التحصيل الدراسي وبالتالي ضرورة تحديد تلك الصعوبات ومعالجته. اما اهمية البحث فتكمن في، الفائدة العلمية، والتشويق والإشباع النفسي والاجتماعي، والمنافسة الطيبة، والتنمية السلوكية.
وقد هدف البحث إلى: تعرف دور الانشطة التربوية التي تساعد في ترسيخ المواد الدراسية لتلامذة المرحلة الابتدائية.وتحدد بجميع الانشطة المقرة للمراحل الابتدائية من وزارة التربية والتي تصاحب مقررات العام الدراسي ولكل المستويات من الصف الاول الى السادس الابتدائي.
وتم تعريف الأنشطة المدرسية: على انها الممارسة التعليمية التي يمكن من خلاها استثمار الطاقات والمواهب الكامنة لدى التلامذة استثمارا صحيحا وموجها، وان الأنشطة التربوية المدرسية: هي مجموعة من البرامج التي تخطط لها الأجهزة التربوية على المستويين المركزي بالوزارة والمحلي بالمناطق التعليمية ، ويوفر لها الإمكانات المادية والبشرية بحيث تتكامل مع البرامج التعليمية .

الكلمات الدلالية


Article
المشكلات التي تواجه طلبة كلية التربية/ الجامعة المستنصرية اثناء فترة التطبيقات التدريسية وحلولهم المقترحة لها

المؤلفون: علي كنيور حسن
الصفحات: 180-226
Loading...
Loading...
الخلاصة

ملخص البحث
يهدف البحث الحالي إلى التعرف على المشكلات التي تواجه طلبة كلية التربية/ الجامعة المستنصرية أثناء فترة التطبيقات التدريسية ، كما يهدف إلى معرفة حلولهم المقترحة لها.
وقد شمل عينة عدد أفرادها (293) مطبقاً ومطبقة يتوزعون على ثمانية أقسام . وهي تمثل حوالي (50%) من المجتمع الأصلي للبحث ، وقد جرى اختيارها بالطريقة الطبقية العشوائية .
وأعد الباحث الاستبيان أداة للبحث ، وقد تضمن (57) فقرة موزعة على ستة مجالات رئيسية ، خصص المجال الاول للإعداد المهني والتربوي للمطبق والثاني للإشراف والتقويم ، والمجال الثالث لطلبة المدرسة ، والمجال الرابع لكفاية التطبيق ، والمجال الخامس للإدارة المدرسية والمدرسين ، والمجال السادس للبناية المدرسية والوسائل التعليمية . كما تضمن الاستبيان أيضا سؤالا مفتوحا عن الحلول التي يقترحها الطلبة المطبقون لمعالجة مشكلات التطبيقات التدريسية . وقد صمم الاستبيان من خلال دراسة استطلاعية طبقت على (32) مطبق ومطبقة، استخدم الباحث فيها أداتين هما المقابلة الشخصية والاستبيان الاستطلاعي . من الأدبيات والدراسات السابقة التي لها صلة بموضوع البحث ، وأراء الخبراء والمختصين ، والخبرة الشخصية للباحث في مجال التدريس . وقد تحقق الباحث من صدق أداة البحث وثباتها وكان معامل الثبات يساوي (0.87) حسب معادلة بيرسون (Pearson) .
وفي معالجة البيانات إحصائيا ، استخدمت معادلة الحدة (Degree of power)

الكلمات الدلالية


Article
Differential Item Functioning at the scal of mental health
اختلاف دالة الفقرة في مقياس الصحة النفسية

المؤلفون: سهام كاظم نمر --- م.د.خلود رحيم عصفور
الصفحات: 227-255
Loading...
Loading...
الخلاصة

ملخص البحث:
في السنوات الاخيرة، ازداد اهتمام خبراء القياس بدراسة ظاهرة اختلاف دالة الفقرة والتي تعكس اختلاف احتمالية الاستجابة الصحيحة على فقرة اختبارية من قبل المجموعات الفرعية ،ذات المستوى المتكافئ من القدرة. وقد هدف البحث الحالي الى تعرف اختلاف دالة الفقرة في مقياس نمر (2009) للصحة النفسية لدى طلبة الاعدادية في بغداد وتحديد الفقرات التي تظهر اختلافاً في دالة الفقرة. وقد اشتملت عينة البحث على (540) طالب وطالبة وتم استخدام طريقة Mantel- Haenzel chi-square في تحديد اختلاف دالة الفقرة واشارت النتائج الى وجود (26) فقرة اظهرت اختلافاً في دالتها وفق متغير الجنس وتم استبعادها من المقياس.

الكلمات الدلالية


Article
Social Tolerance of Baghdad College students and its RelationWith Parental Treatment Styles
التسامح الاجتماعي وعلاقته بالتخصص والجنس وأساليب المعاملة الوالدية لدى طلبة جامعة بغداد

المؤلفون: فيصل نواف عبد الله
الصفحات: 256-275
Loading...
Loading...
الخلاصة

The social tolerance is one of the important variables in personality; it helps growth and development of individual's personality. Theories and the students affirmed that social Tolerance affects the society growth and development as well.
The presents study aims:
1. Estimating the social Tolerance for Baghdad College students.
2. Realizing how College students vary in social Tolerance according to:
Sex, (Male, Female) ٍSpecialization (Scientific, Humanity).
3. Realizing the nature of relationship between social Tolerance of College students and father and mother styles. To achieve this research goals the researcher established parameter (scale) for social Tolerance applied to sample of (500) students male and female. The result indicated that the College students have poor social Tolerance and there is no significant differences between male and female and no differences between the student according to specializations well.
In the light of the achieved result the researcher recommended and suggested many things which can raise the social Tolerance concept.


الكلمات الدلالية


Article
Social attraction among Baghdad University Teaching Staff
الجاذبية الاجتماعية لدى تدريسيي جامعة بغداد

المؤلفون: ناطق فحل الكبيسي --- هدى جميل عبد الغني
الصفحات: 276-312
Loading...
Loading...
الخلاصة

ملخص بحث
خلال العقدين الاخيرين على الاقل ازداد الاهتمام بمتغير الجاذبية الاجتماعية من قبل علماء علم النفس والاجتماع وذلك لتعدد إبعادها وارتباطها بمتغيرات نفسية وانفعالية ،ولما تشكل من اهمية في عملية التواصل الانساني والقيادة، والعلاقات الاجتماعية.
كما يهتم علماء النفس الاجتماعي بالجاذبية الاجتماعية وعلاقتها بالتاثيرالاجتماعي والعلاقات السياسية والمهنية
وتعرف الجاذبية الاجتماعية بانها" قدرة الفرد على توظيف مهاراته في استقطاب الجماعة بما لديه من مهارات اجتماعية وشخصية قيادية وتاثير اجتماعي، بحيث تكون الجماعة المسند الفعال للفرد وتدعمه ليحقق اهداف المجموعة.
يهدف البحث الحالي الى:
. التعرف على الجاذبية الاجتماعية لدى تدريسيي جامعة بغداد.
. ايجاد الفرق في الجاذبية الاجتماعية وفقا لمتغير الجنس لدى تدريسيي جامعة بغداد.
ومن اجل تحقيق اهداف البحث، تم بناء مقياس (الجاذبية الاجتماعية) المكون من ( 30 ) فقرة بصورته النهائية، بعد ان حذفت الفقرات غيرالدالة احصائيا عند مستوى (5 0‚0) كما وزعت فقرات المقياس على ثلاث مجالات (المظهرالشخصي، البعد الانفعالي، الكفاءة المهنية)، الظاهرة التي وضعت لأجله.
كما اختير(100) تدريسي وتدريسية، بواقع (53) انثى و (47 ) ذكر بطريقة عشوائية من كليات مختلفة في جامعة بغداد، كما استخرج الثبات بطريقة التجزئة النصفية لكل مجال من مجالات المقياس ككل، والتي كانت (89‚0) (82‚0) (80‚0) لمجالات المقياس و(93‚0) للمقياس ككل، في حين بلغ ثبات مجالات المقياس وعلى التوالي (76‚0)(80‚0) (2 8‚0) و(84‚0 ) للمقياس ككل بطريقة اعادة الاختبار.
وبعد جمع البيانات ومعالجتها احصائيا، باستعمال الاختبار التائي لعينتين مستقلتين اظهرت النتائج وجود فروق في الجاذبية الاجتماعية بحسب متغير الجنس، دالة احصائيا ولصالح الذكورفقد بلغت القيمة التائية المحسوبة (7‚ 43) وعند مقارنتها بالقيمة الجدولية البالغة (750‚2) وهي ذات دلالة احصائية عند مستوى( 5 0‚0 ).
وخرج الباحثين بعدة توصيات منها :
1. ضرورة التاكيد على اهمية الجاذبية الاجتماعية واثرها في المجتمع.
2. توضيح ماهية الجاذبية الاجتماعية للتدريسي، في انتقاء الاشخاص للمراكز القيادية في مجال المهنة ومجالات الحياة الاخرى.
كما اقترحت مقترحات عدة لدراسة:
- المهارات الاجتماعية وعلاقتها بالجاذبية الاجتماعية لدى طلبة جامعة بغداد.
- الجاذبية الاجتماعية وعلاقتها بالاقناع لدى تدريسيي جامعة بغداد.
- الكفاءة الانفعالية وعلاقتها بابعاد الجاذبية الاجتماعية (الاجتماعية، المظهرالشخصي، جاذبية اداء المهام).

الكلمات الدلالية


Article
School s’ Violence and its relation to academic Failed and School s’ Drop - Out among Intermediate stage Pupils
العنف المدرسي وعلاقته بالفشل الدراسي والتسرب المدرسي لدى طلبة المرحلة المتوسطة

المؤلفون: منتهى مطشر عبد الصاحب
الصفحات: 313-344
Loading...
Loading...
الخلاصة

ملخص البحث:-
يهدف البحث الحالي الى معرفة علاقة العنف المدرسي بالفشل الدراسي والتسرب المدرسي لدى طلبة المرحلة المتوسطة. وقد بلغت عينة البحث (400) طالباً وطالبةً من ( الفاشلين وغير الفاشلين دراسياً ) ، و (69) متسرب من الذكور والاناث المتسربين من المرحلة المتوسطة . وقد استخدامت الباحثة مقياس العنف المدرسي المُعد من قبل ( القيسي ، 2004) بعد ان استخرجت الصدق والثبات له . ولأجل ذلك فقد استخدمت الاختبار التائي لعينة واحدة ، والاختبار التائي لعينتين مستقلتين ، ومعامل ارتباط بيرسون كوسائل احصائية . وتوصل البحث الى النتائج التي تشير الى ارتفاع مستوى العنف المدرسي لدى طلبة المرحلة المتوسطة من (الفاشلين وغير الفاشلين دراسياً) ، والمتسربين من المرحلة المتوسطة من والذكور والأناث. فضلاً عن ان للعنف المدرسي أثر على الفشل الدراسي والتسرب المدرسي لدى طلبة المرحلة المتوسطة . واخيراً وفي ضوء نتائج البحث وضعت الباحثة بعض التوصيات والمقترحات

الكلمات الدلالية


Article
The necessary characteristics of the kindergarten teachers who have been recently appointed from the point of view of the kindergarten managers.
الخصائص المهنية اللازمة لمعلمات رياض الأطفال ذات التعيين الجديد من وجهة نظر مديرات الرياض

المؤلفون: أنوار فاضل الشوك
الصفحات: 345-366
Loading...
Loading...
الخلاصة

الملخص:-
ان من الصعوبات التي تواجهها مؤسسات رياض الأطفال شحه المعلمة المختصة للعمل مع الأطفال في سن الرياض اذ ان الغالبية العظمى من معلمات المرحلة تم إعدادهن للتدريس بالمرحلة الابتدائية في حين ان طفل الرياض بحاجه الى معلمة مدركه لخصائص ومطالب نموه ومشكلاته السلوكية والانفعالية والاجتماعية
(محمد , 1987 :81 ).ان برامج رياض الاطفال ونشاطاتها أليوميه وأهدافها التربوية لا يمكن انجازها الا بواسطة المعلمة المختصة الواعية لمتطلبات الطفولة المبكره واحتياجاتها الأساسية والمتفهمة لدور التربية في مرحلة الرياض .وعليه لابد في الاختيار الأمثل لمعلمة رياض الأطفال وتأهيلها تربويا بكل مايتضمنه هذا التأهيل من معارف وخبرات لتتمكن من القيام بالواجبات المسندة إليها لتتجنب العقبات التي تعترض سير العملية التربوية لذا اهتمت كليات ومعاهد التربية بضرورة اعداد معلمات رياض الأطفال إعدادا يتلاءم وذلك بمنحها شهادة اختصاص لمرحلة رياض الأطفال , هذا وقد اهتمت جميع الدول العربية والاجنبيه اهتماما واضحا بإعداد وتخريج معلمات رياض الأطفال , ويشترط في معلمة رياض الأطفال ان تحصل على التدريب المهني الخاص من المعاهد التربوية في موضوع الطفولة المبكرة .
أهمية البحث الحالي تنطلق من كونه يتناول الخصائص المهنية لمعلمات رياض الأطفال لما لهذه الخصائص من أهمية في بناء شخصيات تعاني لحد ألان من عدم الاهتمام ,لذا فان تحديد هذه الخصائص يساعد في عملية التخطيط لإعداد المعلمة وتدريبها كما يساعد في اختيار معلمه بمواصفات مناسبة للعمل في مرحلة رياض الأطفال .
أهداف البحث :
يهدف البحث الحالي التعرف على الخصائص المهنية اللازمه لمعلمات رياض الاطفال ذات التعيين الجديد من وجهة نظر مديرات الرياض .
حدود البحث :
يتحدد البحث بمعلمات رياض الأطفال من ذوي التعيين الجديد لعام 2007 في مدينة بغدا

الكلمات الدلالية

جدول المحتويات السنة: المجلد: العدد: