Table of content

Rafidain journal of science

مجلة علوم الرافدين

ISSN: 16089391
Publisher: Mosul University
Faculty: Science
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

A Scientific and evaluated journal published by the college of Science, University of Mosul,
Date of first issue (1976)
No. of Issue per year (4)issues till the end of 2012 and 6 issue from 2013.
No. of paper per Issue (~250)
No. of Issue published between 1976-2012 (69)

Loading...
Contact info

Phone number: 07703325996
e. mail: rafjoursci@alrafidensciencejournal.com

Table of content: 2018 volume:27 issue:5A-Botany

Article
Effect of some Biological Agents on Pathogenicity of some Root Pathogenic Fungi
تأثير بعض العوامل البايولوجية في إمراضيه بعض فطريات الجذور لصنفي الشليك (الفراولة) Festival وفستفل Hapil هابل (Fragaria x ananassa Duch.)

Loading...
Loading...
Abstract

Results of pathogenicity showed that the three fungi Fusarium culmorum, Cylindrocarpon spp. and Bipolaris spp. were the faster fungi inoculated in the emergence of symptoms as pathological symptoms in both strawberry varities Hapil and Festival. Hapil was more sensitive than Festival agents on the three studied fungi. The results indicate that the addition of biological agent T. harzianum and P.aerogenosa and fungicides Azadirachtin to the three fungi F. culmorum, Cylindrocarpon spp. and Bipolaris spp. caused a significant reduction of the pathogenicity compared with fungi alone, and the results indicated that the biological agent efficiency of high antagonisms ability against the three fungi F. culmorum, Cylindrocarpon spp. and Bipolaris spp., and the results indicated the ability of biological agent on P. aerogenosa agents the fungus Cylindrocarpon spp., and fungicide Azadirachtin showed high antagonism against Cylindrocarpon spp.أشارت نتائج اختبار القدرة الامراضية الى أ  ن الفطريات الثلاثة وفستفل Hapil تسببت في ظهور الأعراض المرضية في صنفي الشليك هابل Bipolaris spp. و Cylindrocarpon spp. و وكان الصنف هابل اكثر حساسية من الصنف فستفل تجاه الفطريات الثلاثة المدروسة، فقد بينت النتائج الى ان إضافة .Festival والمقاوم الكيميائي Pseudomonas aerogenosa والبكتيري Trichoderma harzianum المقاومين الحيويين الفطري اعطى انخفاضًا معنويًا في Bipolaris spp. و Cylindrocarpon spp. و F. culmorum الى الفطريات الثلاثة Azadirachtin شدة ظهور المرض بالمقارنة مع الفطريات ك ً لا على حدة وبمفرده. وكان للمقاوم الحيوي الفطري كفاءة تضادية عالية ضد كما تشير النتائج إلى تفوق القدرة التضادية ،Bipolaris spp. و Cylindrocarpon spp. و F. culmorum الفطريات الثلاثة ايضًا قدرة Azadirachtin معنويًا وأظهر المقاوم الكيميائي Cylindrocarpon spp. على الفطر P. aerogenosa للبكتريا .Cylindrocarpon spp. تضادية عالية على الفطر


Article
Numerical Taxonomy for Pinus sp. Growing in Northern of Iraq
التصنيف العددي لأنواع جنس الصنوبرالنامية Pinus L. في شمال العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The present research included numerical taxonomy for (6) species belonging to the genus Pinus L. (Pinaceae) which are growing in north of Iraq in (11) Sites which were distributed in Ninavah, Dohuk and Erbil Provinces, five of them were cultivated ( Pinus halepensis Mill., P. eldarica Medw., P. pinea L., P. canariensis Sm. and P. radiata Son.) and one species grow naturally ( P. brutia Ten.). By using morphological, and chemical features. The enhanced numerical comparison (numerical taxonomy) for phenotypic traits and the chemical health systematic of the species and separation Pinus brutia from P. halepensis and the rest of the species separation from each other. The results showed that the highest similarity range among the species was 75.47% between P. brutia and P. eldarica . while the species P. halepensis of the end of Dendrogram by similarity range with P. brutia at 26.41% . and this result was similar with polygonalتضمن البحث الحالي تصنيف ل ( 6) أنواع تابعة لجنس الصنوبر في شمال العراق تصنيفًا عدديًا في ( 11 ) موقعًا هي (مشتل غابات نينوى، غابة نينوى، المخيم الكشفي، حديقة الشهداء، زاويتا 1، زاويتا 2، القصور، سوارة توكا، اتروش، مشتل اربيل المركزي، حجران) تتوزع على محافظات نينوى ودهوك P. ،P. pinea L. ،P. eldarica Medw. ،Pinus halepensis Mill.) وأربيل، خمس منها مزروعة هي P. brutia Ten. ونوع واحد ينمو بصورة طبيعية هو الصنوبر البروتي (P. radiata Son.، canariensis Sm. باستعمال الصفات المظهرية والكيميائية وقد عززت المقارنة العددية للصفات المظهرية والكيميائية صحة تقسيم الأنواع وعزل الصنوبر البروتي عن الصنوبر الحلبي وعزل بقية الأنواع عن بعضها البعض. ونتج عن ذلك أن المخططات البيانية عديدة انعكست عن التباين الموجود في المتغيرات المنتخبة، فقد أكدت الحدود الواضحة بين الأنواع وعززت Polygonals الأضلاع من خصوصيتها كوحدة تصنيفية قائمة بذاتها، واتضح من التحليل العنقودي أن أعلى مستوى للتشابه هو 75.47 % بين بدرجة تشابه P. brutia كان ابعد الأنواع عن P. halepensis في حين تبين أن النوع ، P. eldarica و P. brutia النوعين بلغت 26.41 % وتطابقت هذه النتيجة مع المخططات عديدة الأضلاع


Article
Detection of Active Compounds in Residues some Species of Plant, Isolation and
الكشف عن المركبات الفعالة في مخلفات بعض الأنواع النباتية وعزل وتشخيص المركبات الاليلوباثية باستخدام تقنية HPLC

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to the guarantee detection of some active compounds in plant residues for crops Wheat (Triticum aestivum L.), Barely (Hordeum Spp. Desf.),Corn (Zea mays L.), Sunflower (Helianthus annuus L.) using the appropriate chemical reagents, were separated and some estimate their respective rates, has also been isolated and identified Allelopathic compounds using separation device High performance liquid chromatography HPLC the results were as follows: 1. The results of initial qualitative statements showed presence most of the secondary metabolic compounds which includes (glycosides and alkaloids, tannins, flavonoids, terpenes, steroids, saponins, resins) in the sun flower remnants, while the results of detecting the presence of steroids in the remnants of barley and Corn did not show, as did not give turbines and steroid positive and resins when detected in the remnants of wheat, were also measured quantity (glycosides and alkaloids, tannins, flavonoids) and the results showed that the highest concentration of (alkaloids, tannins, flavonoids) was in the sun flower residues, while the highest concentration of Glycosides was in the residues of barley. 2. The results of the analysis devise chromatography High performance liquid HPLC showed presence 5 phenolic compounds, in residues of wheat (Hydroquinone, P- Hydroxy benzoic acid, Quercetin, Salicylic acid, Rutin), two compounds in barley residues(Hydroquinone, Caffiec acid), 5 compounds in Corn residues(Caffiec acid, Hydroquinone, Resorcinol, Rutin, Vanillin), but the sun flower residues continued(Quercetin, Resorcinol, Rutin, Vanillin).تضمن البحث الكشف عن بعض المركبات الفعالة في المخلفات النباتية لمحاصيل (الحنطة باستعمال (Helianthus annuus L. وزهرة الشمس Zea mays L. والذرة الصفراء Hordeum Spp. Desf. والشعير الكواشف الكيميائية المناسبة، وتم فصل وتقدير نسب بعض منها، كما تم عزل وتشخيص المركبات الاليلوباثية باستخدام جهاز وكانت النتائج كما يأتي HPLC الفصل الكروموتوغرافي السائل عالي الاداء -1 بينت نتائج الكشوفات النوعية الاولية وجود معظم مركبات الايض الثانوي التي تتضمن: الكلايكوسيدات والقلويدات والتانينات والفلافونيدات والتربينات والسترويدات والصابونينات والراتنجات في مخلفات زهرة الشمس، في حين لم تظهر نتائج الكشف وجود السترويدات في مخلفات الشعير والذرة الصفراء، كما لم تعطِ التربينات والسترويدات والراتنجات ايجابية عند الكشف عنها في مخلفات الحنطة، وتم قياس كمية كل من الكلايكوسيدات والقلويدات والتانينات والفلافونيدات وبينت النتائج أن أعلى تركيز للقلويدات والتانينات والفلافونيدات كان في مخلفات زهرة الشمس، في حين أن التركيز الاعلى للكلايكوسيدات كان في مخلفات الشعير 2- أظهرت نتائج التحليل بجهاز الكروموتوغرافي السائل عالي الأداء اما .(Hydroquinone, P- Hydroxy benzoic acid , Quercetin, Salicylic acid, Rutin) مخلفات الحنطة تضمنت وشخصت في مخلفات الذرة Hydroquinone وCaffiec acid مخلفات الشعير فبينت نتائج الفصل احتوا  ءها على مركبين هما أما مخلفات زهرة الشمس فقد ،(Caffiec acid, Hydroquinone, Resorcinol, Rutin, Vanillin) الصفراء مركبات .(Quercetin, Resorcinol, Rutin, Vanillin) احتوت على


Article
Detection of Positions of Genes of β-Carotene Production by
BA التحري عن مواقع جينات انتاج صبغة البيتا-كاروتين في الخميرة Rhodotorula mucilaginosa BA61

Loading...
Loading...
Abstract

Two procedures was followed to determine the position of β-carotene pigment coding genes. The first procedure is curing of plasmid nucleic acid content using ethidium bromide with 150 μg/ml concentration for each the yeasts Rhodotorula. mucilaginosa BA61, Sacharomyces cervisiae BA179 and Escherichia coli BA252. The results revealed that success of curing of plasmid DNA for the yeast R. mucilaginosa BA61. The cured colonies was bearing β-carotene pigment production characteristic and the genes responsible for this characteristic laid on the chromosome, as long as, the curing did not occur. The curred colonies showed sensitivity against the studied antibiotics with percentage ranged from 16-80% with exception with Ampicillin, Erythromycin, Lamisil and Vancomycin. Also results of curing of the yeast S. cervisiae strain BA179 losing of antibiotic resistance with the range 15-92%. Results of curring of E. coli BA252 strain showed losing of antibiotic resistance with percentage 15-23%, with exception with the Trimethoprim, Erythromycin and Lamisil. The second procedure for determine the position of coding genes was done by conjugation, which two conjugation attempts was done. The first one for determine the ability of plasmid nucleic acid for mobilization and transferation in yeast strains. There was success conjugation between donor yeast strain R. mucilaginosa BA61 and the curred yeast S. cervisiae BA179 as recipient with conjugation frequency 0.65× 10-8, this study proved that the transferred plasmid nucleic acid from R. mucilaginosa BA61 bearing Gentamicin antibiotic genes, but not genes responsible for β-carotene pigment production, as well as, two attempts of conjugation was done through kingdoms between R.mucilaginosa BA61 as a donor and E. coli BA252 as recipient. Results revealed that plasmid nucleic acid bearing Rifampin resistance genes has the ability ofmobilization and transferation from the yeast to the bacteria with conjugation frequency 3.05×10-8. Results also showed that the curred bacteria has the ability of receiving and stability of plasmid from the yeast by conjugation, whereas the resulting was not bear production of the β-carotene pigment characteristic and this confirm that the genes coding for pigment production characteristic bearing laid on chromosomal nucleic acid.تم اتباع طريقتين في تعيين مواقع المورثات المشفرة لصبغة البيتا-كاروتين الاولى بتحييد محتوى الحمض النووي البلازميدي، إذ اجريت عملية تحييد محتوى الحمض النووي البلازميدي باستخدام بروميد الاثيديوم بتركيز 150 مايكروغرام/مل وبكتريا Sacharomyces cervisiae BA والخميرة 179 Rhodotorula mucilaginosa BA لكل من الخميرة 61 وبينت النتائج نجاح تحييد محتوى الحمض النووي البلازميدي للخميرة .Escherichia coli BA252 أن المستعمرات المحيدة تحمل صفة انتاج صبغة البيتا-كاروتين وان الجينات المسؤولة عن هذه .R. mucilaginosa BA61 الصفة تقع على الكروموسوم لعدم حدوث تحييد، كما اظهرت المستعمرات المحيدة حساسية تجاه المضادات الحيوية المدروسة كذلك اظهرت نتائج تحييد .Vancomycin و Lamisil ،Erythromycin ،Ampicillin 80 % عدا - وبنسب مئوية 16 E . 92 %. كما اظهرت نتائج تحييد العزلة - فقدان المقاومة للمضادات الحيوية وبمدى 15 S. cervisiae BA الخميرة 179 وهذا ما Lamisil و Erythromycin ،Trimethoprim 23 % ماعدا - فقدان مقاومتها للمضادات وبنسبة 15 coli BA252 اكده الترحيل الكهربائي الهلامي. اما الطريقة الثانية لتعيين مواقع المورثات فكانت من خلال اجراء عملية الاقتران، إذ اجريت محاولتان للاقتران، الاولى من اجل تعيين قابلية محتوى الحمض النووي البلازميدي على الحركة والانتقال في عزلات الخمائر، إذ نجحت عملية الاقتران المحيدة كمستقبل وبتردد اقتران S. cervisiae BA وخميرة 179 R. mucilaginosa BA ما بين عزلة الخميرة الواهبة 61 يحمل جينات R. mucilaginosa BA 10-8 وأثبتت الدراسة أن الحمض النووي البلازميدي المنتقل من الخميرة 61 ×0.65 ولكنه لا يحمل الجينات المسؤولة عن انتاج صبغة البيتا- كاروتين، فضلا عن ذلك Gentamicin المقاومة للمضاد الحيوي كمستقبل E. coli كواهب وبكتريا 252 R. mucilaginosa BA اجريت محاولة للاقتران عبر الممالك بين الخميرة 61 له القابلية على الحركة والانتقال من Rifampin واظهرت النتائج بأن الحمض النووي البلازميدي الحامل لجينات المقاومة ل 10-8 . كذلك اظهرت النتائج بأن البكتريا المحيدة تمتلك القابلية على استقبال وتوطين × الخميرة الى البكتريا وبتردد اقتران 3.05 البلازميد من الخميرة عبر عملية الاقتران، غير أن المستعمرات الناتجة من الاقتران كانت لا تحمل صفة انتاج صبغة البيتا- كاروتين وهذا يؤكد بأن المورثات المشفرة لصفة انتاج الصبغة تقع على الحمض النووي الكروموسومي


Article
Isolation of Protein Compounds from Elettaria cardamomum Fruits Plant and
فصل المركبات البروتينية من ثمار نبات الهيل Elettaria cardamomum وتقدير اوزانها الجزيئية

Loading...
Loading...
Abstract

This study included preparation of aqueous extract for fruits of Elettaria cardamomum plant, isolation of their proteins and precipitation takes place by using acetone. The precipitate of the isolated proteins were purified using gel filtration chromatography depending on the volume of their molecules (proteins) and their molecular weights by a gel of Sephadex G – 75. The results were shown that there are two protein compounds A and B isolated from the protein precipitate resulted from cold aqueous extract for this plant by gel filtration chromatography. Then the molecular weight was determined for these compounds isolated using the same techniques (gel filtration) by comparison these compounds with proteins known molecular weights. The approximate molecular weight of two compounds A and B are 29940, 10627 Dalton respectivelyتضمنت هذه الدراسة تحضير المستخلص المائي لثمار Elettaria cardamomum نبات الهيل وعزل البرووترسيبها بواسطة المذيب العضوي الاسيتون ومن ثم فصل البروتينات المتحصل عليها وتنقيتها بتقنية كروماتوغرافيا الترشيح .Sephadex G – الهلامي اعتمادا على حجم جزيئاتها وعلى اوزانها الجزيئية باستخدام مادة الهلام السفدكس من نوع 75 من الراسب البروتيني الناتج من المستخلص المائي البارد لثمار نبات الهيل B و A أوضحت النتائج فصل مركبين بروتين بتقنية كروماتوغرافيا الترشيح الهلامي، فضلا عن ذلك تم تعيين الاوزان الجزيئية التقريبية لهذه المركبات البروتينية المفصولة وباستخدام نفس التقنية (الترشيح الهلامي) وذلك بمقارنتها مع مواد بروتينية معلومة الوزن الجزيئي، وكانت الاوزان الجزيئية هي 29940 و 10627 دالتون على التوالي. B و A التقريبية للمركبينتينات


Article
Effect of Organic Fertilizer of Potasium Humate and Sea Weed Extracts on some
تأثير السماد العضوي هيومات البوتاسيوم و مستخلصات النباتات البحرية على بعض الصفات الكيميائية Pinus pinea L.

Loading...
Loading...
Abstract

The study was conducted in the forest nursery at college of agriculture and forestry/ University of Mosul during the mid of April 2012, to investigate the effect of organic fertilizer Pow humus with three concentrations (0 , 1 , 2) g L. In addition to Hypra tonic and Alga 300 with three concentration (0 , 1 , 2 ) ml L. on some chemical and physiological characteristics of Pinus pinea L. seedlings. The results showed that the highest significant increase was caused by Pow humus fertilizer in the leaves content of phosphorus, potassium, carbohydrate, total chlorophyll and phenols, as well as the root content of nitrogen and potassium. While Hypra tonic fertilizer has the highest significant increase in the root content of phosphorus. In addition spraying by Alga 300 fertilizer gave the highest significant increase in leaves content of nitrogen and it is effect was significant in stability of membranes.أجريت هذه الدراسة في مشتل قسم الغابات/ كلية الزراعة و الغابات، جامعة الموصل، في منتصف الشهر الرابع عام 2012 لمعرفة تأثير السماد العضوي في البوهيومص بثلاثة تراكيز ( 2 ، 1 ، 0 ) غم/ لتر، الى جانب الهايبراتونيك و الجا 300 و بثلاثة .Pinus pinea L. تراكيز ايضا ( 2 ، 1 ، 0 ) مل/ لتر على بعض الصفات الكيميائية و الفسلجية لشتلات الصنوبر الثمري وأظهرت النتائج ان اعلى زيادة معنوية سببها سماد الباوهيومص في محتوى الاوراق من الفسفور و البوتاسيوم و الكاربوهيدرات و الكلوروفيل الكلي و الفينولات فضلا عن محتوى الجذور من النتروجين و البوتاسيوم، في حين سبب سماد الهايبراتونيك حصول اعلى زيادة معنوية في محتوى الجذور من الفسفور، كما أعطى الرش بسماد الجا 300 اعلى زيادة معنوية في محتوى الاوراق من النتروجين و كان تأثيره معنويًا في ثباتية الأغشية


Article
السلوك الوراثي والمظهري في الصفات الكمية لبعض أصناف من الحنطة (Triticum aestivum L.) وهجنها التبادلية النصفية

Loading...
Loading...
Abstract

A field experiment was carried out at the research station of the field crops department college of agricultureuniversity of Tikrit during (2011-2012 and 2013 winter seasons, included crossing according half diallel cross in the first season and evaluating parents and their crosses in the second season to study the genotypic and phenotypic behavior for the traits: days to anthesis, plant height (cm), no. spikes. plant-1, no. grains. spike-1, 1000 grains weight (g) and individual grain weight. Results showed highly significant differences for whole studied traits, many parents have high significant means and agood combiner in many traits especially ACS-W-J19-9148 parents in plant height and grains. spike-1 , ACS-W-J14-9143 parent in days to anthesis and 1000 grain weight and ACS-W-J15-9144 in no.grains.spike-1 and individual grain weight. Many crosses have better performance and affected positively to wards desired direction of significant hybrid vigor (ACS-WJ19- 9148 X sham 6) in no. grains. spike-1 and individual grain yield, (ACS-W-J15-9144) in 1000 grain weight and individual grain weight. Whole traits were controlled by dominance type of gene action and that adequate with the ratio of the degree of dominance which were more than one. Consequently heritability in narrow sense and expected genetic advance were low. The last two crosses can be useful through the application of pedigree selection on the late segregation generations to improve bread wheat cultivarsنفذ البحث في حقول قسم المحاصيل الحقلية في كلية الزراعة في جامعة تكريت خلال الموسمين ( 2011 2013 ) كان الأول لغرض إجراء التهجين التبادلي النصفي والآخر لتقييم الآباء مع هجنها باستخدام ستة تراكيب - و 2012 Acs-w- 4) و )Acs-w-J14 - 3) و 9143 ) Acs-w-J6- 2) و 9126 ) Acs-w-J19- 1) و 9148 ) Acs-w-J12 - وراثية ( 9145 6)) بهدف دراسة السلوك الوراثي والمظهري لصفات عدد الأيام لطرد السنابل وارتفاع النبات وعدد ) 5) وشام 6 )J15-9144 سنابل النبات وعدد حبوب السنبلة ووزن 1000 حبة وحاصل النبات الفردي. وأظهرت النتائج فرقًا معنويًا عند مستوى احتمال %1 لجميع الصفات المدروسة، وتميزت الآباء بأعلى المتوسطات الحسابية وبتفوق معنوي إضافة الى تأثيرات المقدرة العامة لطرد السنابل ووزن Acs-w-J14 - لارتفاع النبات وعدد حبوب السنبلة والأب 9143 Acs-w-J19- في الاتحاد كالأب 9148 لعدد حبوب السنبلة وحاصل النبات الفردي، وكذلك تفوق الهجن معنويًا في أدائها Acs-w-J15- 1000 حبة والأب 9144 ( شام 6 X Acs-w-J19- وتأثيراتها بالاتجاه المرغوب وحصولها على قوة هجين ذو دلالة إحصائية ومرغوبة كالهجين ( 9148 شام 6) لوزن 1000 حبة وحاصل النبات الفردي. X Acs-w-J15- لعدد حبوب السنبلة وحاصل النبات الفردي والهجين ( 9144 وان جميع الصفات كان يحكمها الفعل الجيني السيادي ومتوافقة ذلك مع معدل درجة السيادة التي كانت أكبر من واحد بينما انخفض التوريث بالمعنى الضيق والتحسين الوراثي المتوقع. وبالتالي يمكن الاستفادة من هذين الهجينين من خلال الانتخاب في الأجيال المتأخرة لغرض تطوير أصناف هجينة عالية الإنتاج مستقب ً لا


Article
Study of the Effect of Black Leg Disease in Potato Production
دراسة تأثير الإصابة ببكتريا مرض الساق الأسود في إنتاجية البطاطا

Loading...
Loading...
Abstract

The susceptibility of 8 cultivars of potato to infection by black leg disease was studied using artificial inoculation with 10- 4 CFU/ml from isolated bacterial. The results showed that all cultivars were susceptible at different levels, under greenhouse and filed condition. Diamond was found to be the most susceptible cultivar to blackleg disease while Desiree was the least susceptible .Different method to treat the blackleg disease. The symptoms were reduction in the production of tubers and the appearance of infected of leaves and the reduction in different plant heights. The bacteria that cause this disease were isolated from potato tubers, shoots, soil and water. The mother tubers were found to be major source of inoculums for blackleg disease.تمت دراسة قابلية ثمانية اصناف من البطاطا للإصابة بمرض الساق الأسود وكانت جميعها قابلة للإصابة بدرجات 4 وحدة مكونة للمستعمرات - متفاوتة تحت ظروف البيت الزجاجي والحقل باستخدام العدوى الصناعية بمعلق البكتريا بتركيز 10 البكتيرية لكل مل وكان الصنف دايمونت اكثر الأصناف حساسية للإصابة أما الصنف ديزاري فهو اقلها حساسية. كما تم عزل البكتريا المسببة لهذا المرض من درنات البطاطا وسيقان النباتات الهوائية والأوراق والتربة ومن مياه السقي وقد تبين أن الدرنات الأم تعد المصدر الأهم لحدوث الإصابة ومن اعراض المرض انخفاض إنتاجية الدرنات وظهور الأوراق المصابة واختلاف أطوال النباتات نتيجة الإصابة بالبكتريا


Article
Regeneration of White Lupin, Lupinus albus, Plants form Hypocotyl Stems
تمايز نباتات الترمس الابيض Lupinus albus من كالس السيقان تحت الفلقية لبادراتها

Loading...
Loading...
Abstract

This study succeeded in regenerating the white lupin, Lupinus albus, plants from differentiated the hypocotyl stems callus of its sterilized seedlings. The results indicated to superior the solid Murashige and Skoog (MS) medium provided with 1.0 mg L-1 NAA in callus initiation with 90% after 20 days of culture from the other of selected media. The rate of the value of the callus fresh weight was 3.3 gm after 40 days of growth, which gives indication on the viability and activity of callus. The continued of callus subculture on the same its initiated medium led to spontaneous production of 22 shoots. These regenerated shoots rooted when cultivated in MSO with its full strength at ratio 50% after 26 days, producing the whole lupin plants in the culture media. نجحت الدراسة الحالية في الحصول على نباتات الترمس الأبيض Lupinus albus الكاملة من تمايز كالس السيقان نجحت الدراسة الحالية في الحصول على نباتات الترمس الأبيض الصلب والمدعم بإضافة 1.0 (MS) Murashige and Skoog تحت الفلقية لبادراتها المعقمة، وأوضحت النتائج تفوق وسط في استحداثه للكالس بنسبة 90 % بعد 20 يومًا من الزراعة على غيره من الاوساط المنتخبة. وأعطى معدل NAA ملغم لتر- 1 قيم الوزن الطري للكالس 3.3 غم بعد 40 يومًا من النمو دلالة على حيوية الكالس ونشاطه. وادت ادامة الكالس على ذات بكامل قوته التركيبية MSO الوسط الى التكوين التلقائي للأفرع الخضرية وبعدد 22 . هذه الأفرع  جذرت عند غرسها في وسط وبنسبة 50 % بعد 26 يومًا، منتجة نباتات الترمس الابيض الكاملة في الوسط الزرعي.


Article
Effect of Spray with Benzyladenine and Soil Texture in Growth and some Physiological Characters for Oat Plant (Avena sativa L.)
تأثير الرش بالبنزايل ادنين ونسجة التربة في النمو وبعض الصفات الفسلجية لنبات الشوفان (Aven asativa L.)

Loading...
Loading...
Abstract

This Study include cultivating of Qat (Avena sativa L.) in two different soils texture Sada wa Baweeza soil (Silty Clay Loam) and Hamam Al-Aleal Soil (Silty Sandy Loam) with spraying the plants with concentrations of Benzyladenine [0.0, 100,150] ppm and its effect on some growth and physiological features of oats plant. Results were analyzed using the Complete Randomized Design (C.R.D) as a factorial experiment, and the results showed surpass plant cultivated in clay loam soil were in plant height, leaf area, relative water contain and plant pigments content (8.3, 20.6, 2.3, 20.3, 17.5 %) Respectively compared to the plant cultivated in the Silty Sandy Loam texture. Plants treated with BA (100, 150 ppm) surpassed in all of measurement growth and physiological features compared with untreated plants.تضمنت الدراسة زراعة الشوفان Avena Sativa L في تربتين مختلفتين في النسجة (تربة مزيجة طينية غرينية من . حقول منطقة سادة وبعويزة وتربة مزيجة رملية غرينية من حقول منطقة حمام العليل) مع رش النباتات بتراكيز من البنزايل ادنين ( 150 ،100 ،0.0 ) جزء بالمليون، واثر هذه العوامل في بعض صفات النمو والصفات الفسلجية لنبات الشوفان. حللت كتجربة عاملية وبينت (C.R.D) النتائج التي تم الحصول عليها في تجربة البيت الزجاجي باستخدام التصميم العشوائي الكامل النتائج تفوق النباتات المزروعة في التربة ذات النسجة المزيجة الطينية في صفة ارتفاع النبات والمساحة الورقية ومحتوى 17.5 %). على التوالي مقارنة بتلك المزروعة في التربة ذات , 20.6, 2.3, 20.6, الماء النسبي والصبغات النباتية وبنسبة ( 8.3 النسيجة المزيجة الرملية. وكذلك تفوقت النباتات المعاملة بالبنزايل ادنين بتركيز ( 150 ،100 جزء بالمليون) في كل صفات النمو والصفات الفسلجية المقاسة مقارنة مع النباتات غير المعاملة


Article
Molecular Identification of the Local Isolated Fungi Aureobasidium pullulans
تشخيص جزيئي لعزلات محلية من الفطر Aureobasidium pullulans

Loading...
Loading...
Abstract

Twenty fungal isolates of Aureobasidium were isolated from many healthy leaves of different citrus trees. Fungal isolates understudy were identified by using morphological and cultural characters. The results revealed that the isolates are belonged to the species A .pullulans. Molecular identification of the isolated fungi were carried out using the specific-PCR reaction. The results showed 17 bands of purified genomic DNA from local fungal isolates of similar size ranging (500-600)bp. These bands have the same size to that obtained from the standard strain A. pullulans NRRL 58560. On the other hand, it did not show any band of the DNA as a result of the Specific- PCR reaction specialize of isolates (Ap15 and Ap17 and Ap18) in the agarose gel. The sequence of the nitrogenous bases for the Specific PCR products were determined for three chosen local isolates. The results were analyzed using DNA Blast / NCBI program revealed that there is a similarity higher than 95% between these sequences and those of the standard strains of A. pullulans already recorded in the Gene Bank. Additionally, the point mutations whether they are substitution or addition or deletion were observed in some positions of the nitrogenous bases after comparing the sequences of the tested local isolates and the standard. These mutations may occur spontaneously. This analysis results sent to GenBank using the website of the NCBI and introduced in GenBank record as standard isolates and given a cod number in the GenBank as follows: Ap1.sqn Ap1 KX964610, Ap7.sqn Ap7: KX964611, Ap14.sqn Ap14 KX964612 This confirms the validity of the results obtained in this study and diagnosis of the validity of the local isolates under study.تم عزل عشرين عزلة فطرية محلية من جنس A. pullulans من اوراق سليمة لأشجار الحمضيات المختلفة. . وشخصت هذه العزلات الفطرية باستخدام الصفات المظهرية والزرعية وأظهرت النتائج أنها تعود الى النوع واظهرت Specific-PCR كما اجري التشخيص الجزيئي للعزلات الفطرية باستخدام التفاعل التضاعفي المتخصص 600 ) زوج - الجينومي المنقى من العزلات الفطرية المحلية بحجم واحد يتراوح مابين ( 500 DNA النتائج 17 حزمة من ال .A. pullulans NRRL قاعدة. وكانت هذه الحزم بحجم الحزمة نفسها التي تم الحصول عليها من العزلة القياسية 58560 Ap و 17 Ap الخاصة بالعزلات ( 15 Specific- PCR نتيجة تفاعل ال DNA وفي الوقت نفسه لم تظهر اية حزمة من ال في هلام الاكاروز. (Ap و 18 DNA بعينات ال specific PCR وحدد تسلسل القواعد النايتروجينية لنواتج التفاعل التضاعفي المتخصص وجود تشابه اكثر من DNA Blast/NCBI الماخوذة من ثلاث عزلات محلية منتخبة واظهرت نتائج التحليل باستخدام برنامج المسجلة في بنك الجينات. كما رصدت A. pullulans %95 بين تسلسلات العزلات المحلية وتسلسلات السلالة القياسية الدراسة وجود طفرات نقطية ضمت طفرات استبدال او اضافة او حذف بعض القواعد النايتروجينية في بعض المواقع عند مقارنة التسلسلات العائدة للعزلات المحلية وتلك القياسية، وهذه الطفرات قد حدثت تلقائيا. وأدخلت في بنك الجينات NCBI ارسلت نتائج التحليل هذه الى بنك الجينات باستخدام الموقع الالكتروني في ال ،Ap1.sqn Ap1 KX كعزلة قياسية واعطيت رقمًا ورمزًا خاصًا بها في بنك الجينات على النحو الاتي: 964610 وهذا يؤكد صحة النتائج التي تم الحصول عليها في Ap14.sqn Ap14 KX964612 ،Ap7.sqn Ap7: KX964611 هذه الدراسة وصحة تشخيص العزلات المحلية قيد الدراسة.


Article
Induced of Systemic Resistance in Tomato Plant Against Tomato Bushy Stunt Virus by Bion and Riboflavin
استحثاث المقاومة ضد فايروس التقزم الشجيري للطماطة بالبايون والرايبوفلافين

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study was to evaluate the efficiency of abiotic agents Bion and Riboflavin in inducing resistance in tomato plant Geesy cultivar against Tomato bushy stunt virus (TBSV), under plastic house conditions. The experiment was included two application with induce resistance agents: Bion & Riboflavin used by two concentration for foliar spray before and after 3,6 and 2,4 days artificial inoculation with virus. The treatment was evaluated by using several parameters such as estimation of percentage and severity of disease infection, serological evaluation by DAS-ELISA, estimation of peroxidase absorbance change and some of the plant growth parameters. The best treatment was foliar spray with Bion 1 mg/ml before 6 days of virus inoculation showed reduction in the percentage of disease infection which was 37.1% compare with control treatment, on the other hand above treatment was caused high inhibition activity of virus (TBSV) multiplication which was 70% as demonstrated by ELISA absorbance values 0.296 nm compare with control treatment which inoculated with virus only was 0.972 nm. Results also indicated that the treatment by spray Riboflavin concentration 10 mM before (4 days) the inoculation of virus was inhibition of percentage of disease was 35%. On the other hand the treatment was used of Riboflavin 10 mM spray gave significant increase in the activity of peroxidase after 14 days of virus inoculation which was give 71.172 absorbance compare with control treatment which was 28.193.هدفت هذه الدراسة الى تقييم كفاءة مستحضري البايون والرايبوفلافين كعوامل استحثاث للمقاومة ضد فايروس التقزم الشجيري للطماطة في صنف الطماطة جيسي تحت ظروف البيت البلاستيكي. وتضمنت التجربة معاملتين وهما، رش عوامل الاستحثاث على المجموع الخضري قبل وبعد 3،6 و 2،4 أيام من العدوى بالفايروس وبتركيزين 1ملغم و 2 ملغم /مل للبايون، 5 و 10 ملي مول/ مل للرايبوفلافين. قيمت المعاملات بوساطة مجموعة معايير تضمنت حساب النسبة المئوية للأصابة فضلا عن بعض معايير النمو. (POX) والتقييم المصلي بوساطة اختبار الاليزا وحساب التغيير في امتصاصية انزيم البيروكسيديز وحققت معاملة الرش بالبايون بتركيز 1ملغم/مل قبل ستة ايام من العدوى حماية عالية للنبات جراء العدوى اللاحقة بفايروس %70 TBSV إذ وصلت نسبة الاصابة الى 37,1 أسوة بمعاملة السيطرة. و بلغت اعلى نسبة منع تضاعف فايروس ،TBSV وذلك بعد الاسبوع الثالث من العدوى بعد معاملة رش البايون بتركيز 1 ملغم/مل قبل ستة ايام من العدوى وكان مقدار الامتصاص عند الطول الموجي 405 نانوميتر 0,296 نانوميتر قياسًا بمعاملة السيطرة المعداة بالفيروس فقط والتي وصلت 0,972 نانوميتر. باربعة ايام اعلى نسبة في خفض نسبة TBSV وحققت معاملة الرش بالرايبوفلافين تركيز 10 ملي مول قبل العدوى بفايروس المرض،فقد وصلت نسبة الاصابة بالفايروس 35 %. أما في تقدير مستوى انزيم البيروكسيديز، فتبين بأن الانزيم كان متفوقا في معاملة الرش بمستحضر الرايبوفلافين بتركيز 10 ملي مول/مل قبل اربعة ايام من العدوى بالفايروس على معاملة المقارنة، إذ كان معدل التغير في امتصاص الضوء عند 420 نانوميتر من نباتات الطماطة المعاملة 71.172 وذلك بعد 14 يوم من العدوى بالفايروس، مقارنة بمعاملة السيطرة (فيروس+ ماء مقطر).


Article
Morphological and Molecular Diagnosis of Root Knot Nematode Species Associated with Olive Seedling and Trees in Baghdad, Babil and Karbala/ Iraq
التشخيص المورفولوجي والجزيئي لأنواع نيماتودا تعقد الجذور المرافقة لأشجار وشتلات الزيتون في بغداد وبابل وكربلاء العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The study was aimed to conduct a field survey to identify the Root knot nematodes species associated with olive trees and nurseries in provinces of Baghdad /Al- Zaafaraniya, Babil /Al- Sada, Karbala /Al-Atishi and Al-Hindiah Horticulture Center. Baghdad /Al- Zaafaraniya had the highest percentage of disease incidence (100%) and root-knot index (3) in the field, while nurseries under shade conditions in the same region had the least percentage of disease incidence and root-knot index (6.6% and 0), respectively. Two species of root-knot nematodes M. javanica and M.incognita were identified in all study location, the perineal pattren technique was used for identification .M.incognita identification was molecularly confirmed by the PCR to be used in all study trials.هدفت هذه الدراسة إلى إجراء مسح حقلي للتعرف على أنواع نيماتودا تعقد الجذور المتطفلة و المرافقة لأشجار وشتلات الزيتون في ثلاث محافظات وهي بغداد/ مزرعة الزعفرانية وبابل/ السدة وكربلاء/ العطيشي ومحطة بستنة الهندية سجلت أعلى نسبة إصابة وأعلى دليل مرضي لتعقد الجذور في بغداد/ مزرعة الزعفرانية/ الحقل بلغت 100 % و 3 لكل منهما على التوالي في حين سجلت نفس المنطقة/ الظلة اقل نسبة إصابة ودليل مرضي لتعقد الجذور بلغت 6.6 % و 0 لكل منهما على التوالي. في M.incognita و M.javanica تم تشخيص نوعين من نيماتودا تعقد الجذور عن طريق النمط العجاني وهما .PCR بتقنية التشخيص الجزيئي M. incognita جميع مناطق الدراسة وتم تأكيد تشخيص النوع


Article
Effect of Amcocombe and Topaz Pesticide in Fungus Causing Contract Failure and Syphilis of Pumpkin Plant
تأثير مستحضر امكوكومبي والمبيد توباز في الفطريات المسببة لفشل العقد وعفن الطرف الزهري لنبات القرع

Loading...
Loading...
Abstract

In this study isolation from squash flowers which showed blossom end rot and male flowers during fall and spring seasons showed the appearance of the following fungi Alternaria alternata, Choanephora cucurbitarum, Fusarium culmorum, Fusarium proliferatum, Fusarium sporotrichioides. A. alternata record the highest isolate percentage 30.86% , 32.82% in fall and spring respectively, followed by F. proliferatum which only isolated from male flowers during fallseasons in addition to F. culmorum, F. sporotrichioides The results also showed that Amkucombe caused significant inhibition in fungi dry weight ,the highest inhibition was in F. sporotrichioides where percentage was 91.66 followed by F. culmorum with 50%. Amkucombe also discourage significantly mycelium growth of F. proliferatum. lowest inhibition percentage in mycelium growth was recorded with A. alternata 4.83%, Treatment with fungicide Topaz caused significant reducing to blossom end rot where inhibition percentage was 46.49% Amkucombe also caused significant increasing on squash fruit number/ plant 11.55 and wet weight.أوضحت نتائج الدراسة ان العزل من الازهار المصابة بفشل العقد وتعفن الطرف الزهري والازهار الذكرية للموسمين Alternaria alternata, Choanephora cucurbitarum, Fusarium الخريفي والربيعي أدى الى ظهور الفطريات ومن نتائج نسبة العزل سجل الفطر culmorum, Fusarium proliferatum, Fusarium sporotrichioides 32.82 % للموسمين الخريفي والربيعي على التوالي وتلاها الفطر ، % اعلى نسبة عزل بمقدار 30.86 A.alternata وتكرر عزله من الازهار الذكرية للموسمين الخريفي ولم يسجل ضمن الفطريات الموسم الربيعي تلاهما F.proliferatum وتبين النتائج ان مستحضر امكوكومبي أدى الى تثبيط معنوي في الوزن F.culmorum, F.sporotrichioides الفطرين اذا بلغت النسبة المئوية للتثبيط 91.66 F. sporotrichioides الجاف للفطريات الممرضة وكان اشدها تثبيطا معنويا للفطر وبنسبة تثبيط 50 % وادى مستحضر امكوكومبي أيضا الى تثبيط معنوي في نمو الغزل الفطري F. culmorum تلاه الفطر 83 %، ويعد تأثير المعاملة بالمبيد توباز افضل . اذ بلغ 4 A. alternata وسجل أدنى تثبيط للفطر F.proliferatum للفطر المعاملات في خفض فشل العقد في القرع وبفارق معنوي عن معاملة المقارنة الإيجابية إذ بلغت نسبة الخفض 46.49 % ومن دراسة تأثير امكوكومبي في الوزن الرطب للثمار فقد تفوق معنويا مع جميع الفطريات وأيضا أدى الى زيادة عدد الثمار اذ بلغ عددها 11.55 ثمرة لكل نبات


Article
First Record of Fusarium poae, Wheat Root Rot Fungus in the North of Iraq
أول تشخيص للفطر Fusarium poae المسبب لتعفن جذور الحنطة في شمال العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The Results of field survey conducted in Ninevah and Erbil governorates to assess the distribution of root rot disease in wheat have shown variability in infection levels. In Ninevah; the highest infestation of %27.5 was reported from Bashika, and lowest of %16.9 from Hamdaniyeh, and in Erbil;the highest infestation of %25.8 was reported in Grdy Mawan and lowest of %21.5 was in Khalwan. Isolates from root rot infected wheat plants shown the appearance of Bipolaris sorokiniana (Sacc.) Shomaker, Fusarium graminearium (Schwabe ), F. culmorum (Wm. G. Smith ) Sacc and and F.poae (Schwabe ) as first found and recorded on wheat in Iraq, the fungus B. sorokiniana recorded the highest isolation rate of %54.1 in Tallafar and lowest rate of %37.1 in Qapakian, followed by F.culmorum which recorded a range of isolation between % 22.1 and %25.4. Identification of isolated fungi were confirmed by conducting Polymerase Chain Reaction (PCR) molecular test using 2 specific primers FP82F and FP82R. The expected PCR product (220 bp) obtained from a specific molecular marker (FP82), confirmed that they belong to fungus F. Poae. However, this is the first molecular study indicates clearly the presence of F. Poae in Iraq.أظهرت نتائج المسح الحقلي الذي أُجري في حقول محافظتي نينوى و أربيل بهدف معرفة مدى انتشار مرض تعفن % جذور الحنطة، اصابة متباينة بالمرض وتم تسجيل أعلى نسبة اصابة في بعشيقة 27,5 % وأدناها في الحمدانية 16,9 بمحافظة نينوى. أما في محافظة أربيل فكانت أعلاها في كردي ماوان 25,8 % وأدناها في منطقة خالوان 21,5 %. إذ اظهر Bipolaris sorokiniana و Fusarium poae (Peck) العزل لجذور نباتات الحنطة المصابة بالتعفن عن ظهور الفطريات . Wollenw. F.culmorum (Wm.G. Smith) Sacc. و F. graminearium (Schwabe ) و (Sacc.) Shomaker الأول من نوعه على الحنطة في العراق وتم تاكيد التشخيص للفطريات المعزولة بالتشخيص F.poae ويعد تسجيل الفطر وتعد هذه اول دراسة لتشخيص (PC ) Polymerase Chain Reaction ، الجزيئي وباستخدام تقنية تفاعل البلمرة المتسلسل الفطر بتقنية البلمرة المتسلسل في العراق، إذ أظهرت جميع الفطريات القدرة على اصابة الحنطة بمرض تعفن الجذور


Article
Separation and Identification of some Phenolic Compounds and Maleic Acid from Hibiscus sabdariffa L. and Study its Effect on the some Types of Pathogenic Bacteria
فصل وتشخيص بعض المركبات الفينولية وحامض الماليك من أزهار الكجرات Hibiscus sabdariffa L. ودراسة تأثيرها على بعض أنواع البكتريا الممرضة

Loading...
Loading...
Abstract

Separated of some free phenolic compounds from flowers of Hibiscus Sabdariffa L. by column chromatography (CC). So, the acid hydrolysis was carried out for acetonic, ethanolic and ethanolic fraction for them and the ethanolic-acetonic fraction for aqueous extract, the results of chromatographic identification were appeared by High Performance Liquid Chromatography (HPLC) that all separated parts of Rosella contained on P-hydroxybenzoic acid, also H3b and H4F2b contained of thymol as well as of the presence of vanillic acid in H3b, so cinnamic acid also was appeared, and coumarin compound in H3F2b were appeared, and thymol in H5F2b, as well as the identification of Maleic acid in all fractions H3b, H3F2b. The crude extracts and which contained on free isolate phenolic compounds were showed various inhibitory effect against of some bacteria under study, using disc diffusion method compare with some antibiotic standard.فصلت بعض المركبات الفينولية الحرة من أزهار الكجرات باستخدام عمود الفصل الكروماتوغرافي، أجريت عملية تحلل حامضي للمستخلص الاسيتوني والايثانولي والجزء الايثانولي لهما والجزء الايثانولي والاسيتوني للمستخلص المائي، ان جميع الأجزاء المفصولة من HPLC أظهرت نتائج التشخيص الكروماتوغرافي بجهاز كروماتوغرافيا السائل عالي الأداء احتوى على مركب الثايمول، فض ً لا عن H4F2b و H3b الأزهار احتوت على مركب البارا-هيدروكسي حامض البنزويك و H3F2b كما تم تشخيص حامض السيناميك، وقد ُ شخص مركب الكومارين في جزء ،H3b وجود حامض الفانيليك في جزء ال H3b في كل من الأجزاء Maleic acid فض ً لا عن تشخيص الحامض الكاربوكسيلي ،H5F2b ومركب الثايمول في جزء وأظهرت المستخلصات الخام والمستخلصات الحاوية على الفينولات الحرة المفصولة تأثيرًا تثبيطيًا متباينًا ضد بعض .H3F2b و أنواع البكتريا باستخدام طريقة الانتشار بالاقراص مقارنة مع بعض المضادات الحيوية القياسية


Article
Environmental Impact of Cara Saray Wastewater Disposal on Water Quality of Tigris River in Mosul City/ Iraq
الأثر البيئي لمطروحات مصب قره سراي على نوعية مياه نهر دجلة في مدينة الموصل/ العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The present study was conducted on discharged sewage water at Cara Saray disposition in Tigris River. It is one of the main sewage water disposal in Mosul city. Samples were taken from four stations along the river which began at the discharge position. According to international standard methods; physical, chemical and bacteriological properties were analyzed. It was found that the sewage water characterized by; diminution of dissolved oxygen and it depleted within summer season, high content of organic load and ions of phosphate and sulfate. Also, significant increases in total count bacteria, total fecal coliforms bacteria and bacterium E. coli as indicator of pathogenic existences. The previous bacterial parameters were significantly increased of the 100m (third) station. Thus, the mild increments were continue till the last (300)m station with values 11×106 cell /ml, 93×103 and 93×103 cell /100ml.أجريت الدراسة على مطروحات مصب قره سراي بوصفه من المصبات الرئيسة لمياه المجاري إلى نهر دجلة في مدينة الموصل، وتم تحديد أربعة مواقع لجمع العينات ثلاثة منها على مياه نهر دجلة، وواحدة لمياه فضلات مصب قره سراي، واجريت عليها بعض التحليلات الفيزيائية والكيميائية والبكتريولوجية استنادا إلى الطرائق المعتمدة عالميا. وتوصلت نتائج الدراسة الحالية إلى أن نوعية مياه الفضلات تميزت بانخفاض قيم الأوكسجين المذاب في الماء وانعدامها وبكتريا TPC خلال فصل الصيف مع ارتفاع قيم الحمل العضوي وايونات الفوسفات والكبريتات وكذلك العدد الكلي للبكتريا مما يعطي دليلا على وجود المسببات المرضية. اذ بلغت E. coli والايشياريشيا كولاي Fecal coliform القولون البرازية اعدادها عند الموقع الذي يبعد 100 م عن نقطة التقاء مياه المصب بنهر دجلة والذي يستمر حتى الموقع الذي يبعد 300 م عن 103 خلية. 100 مل- 1 على التوالي. × 103 و 93 × 106 خلية. 1مل- 93 ،1 × نقطة الالتقاء


Article
Application of the CCME WQI to Evaluate Water Quality for Drinking Purpose: A Case Study for Groundwater Quality of Al-Mahalibiyah SubDistrict, Nineveh Province/ Iraq.
تطبيق المؤشر الكندي (CCME WQI) لتقييم جودة المياه لأغراض الشرب: دراسة حالة جودة المياه الجوفية في ناحية المحلبية/ محافظة نينوى

Loading...
Loading...
Abstract

The current study aims to applying the Canadian water quality model on water of twelve wells distributed in Al-Mahalibiyah sub district, north-west of Mosul, to be evaluated for drinking purposes, Monthly water samples were collected from each well, (From June to December 2012) to estimate the followings: PH, Total dissolved solids, Total Hardness, Total Alkalinity, Anions and Cations concentrations. The results indicated a rise in some studied characters, especially Total dissolved Solid, Calcium and sulfate ions, that reached to (33909.673, 2271) mg / L, respectively, which have a negative impact on the CCMEWQI values, which ranged between (42.41 - 60.45) and this indicates that %83 of the water samples were classified as Marginal water category and the rest were classified as Poor water quality of drinking, this deterioration in water quality reflects the nature of the geological formations that water passes through, which requires some treatments such as freezing and slow melting to improve their quality before drinking.تهدف الدراسة الحالية الى تطبيق الدليل الكندي لنوعية المياه المحلبية شمال غرب مدينة الموصل لتقيمها لأغراض الشرب، وقد جمعت عينات مياه الابار شهريا من كل بئر ( من حزيران T. والقاعدية الكلية TDS والمواد الذائبة الصلبة pH لغاية شهر كانون الاول 2012 ) لتقدير كل من: قيمة الأس الهيدروجيني .Cations والموجبة Anions والايونات السالبة T. Hardness والعسرة الكلية Alkalinity وتوصلت نتائج الدراسة الى ارتفاع تركيز بعض الصفات المقاسة، ولاسيما الاملاح الذائبة الصلبة وايونات الكالسيوم 2271 ) ملغم. لتر- 1 على التوالي مما سيوثر في قيم مؤشر نوعية المياه , 673, والكبريتات التي بلغت ( 3390 60.45 ) وهذا يشير الى ان 83 % من العينات المائية المدروسة من صنف – التي تراوحت بين ( 42.41 (CCMEWQI) للشرب وهذا التردي في نوعية المياه يعكس طبيعة Poor quality والبقية رديئة النوعية Marginal المياه المشكوك بها التكوينات الجيولوجية التي تمر بها المياه، مما يتطلب بعض المعاملات البسيطة لها كعمليات التجميد والانصهار البطيء لتحسين نوعيتها قبل استخدامها للشرب


Article
Isolation and Diagnosis Indoor/ Outdoor Fungi of Schools in Tikrit City
عزل و تشخيص فطريات الهواء داخل وخارج ابنية مدارس مدينة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

Fungi plays an important role in the infection of humans with many diseases, including allergies. It has been found that there are many fungi in schools air in the city of Tikrit during the first season (Autumn) and the second season (Spring) to 24 genera as well as sterile mycelium and yeast. Cladosporium was found to be the most common fungus in schools air in Tikrit (kindergartens and primary schools for boys and girls and secondary schools for boys and girls) in the first season in indoor air (39.13, 30.76, 35.93, 24.56 and 43.75%, respectively). And outdoor air (45.16, 17.64, 25.63, 5.63 and 16.66%, respectively). There was also a repeat of the second season in the air of kindergartens and primary schools for girls (61.29 and 16.9%, respectively) then the fungi Penicillium, Alternaria, Rhizoctonia and Stemphylium. The total number of colony formation units for Cladosporium 99 CFU and followed by Penicillium (58CFU) in Autumn, in Spring Cladosporium (124 CFU) and Alternaria is 104 CFU.تؤدي الفطريات دورًا هامًا في إصابة الإنسان بالعديد من الأمراض ومنها أمراض الحساسية. فقد وجد ان هناك العديد من الفطريات في هواء المدارس في مدينة تكريت خلال الموسم الاول (الخريفي) والموسم الثاني (الربيعي) تعود الى 24 اكثر الفطريات حضورًا في هواء المدارس Cladosporium جنسا، فضلا عن الفطريات العقيمة والخمائر. ووجد ان الفطر في تكريت (رياض الاطفال ومدارس الابتدائية للبنين وللبنات والثانوية للبنين والبنات) في الموسم الأول في الهواء الداخلي 39.13 و 30.76 و 35.93 و 24.56 و 43.75 % على التوالي) و في الهواء الخارجي ( 45.16 و 17.64 و 25.63 و ) 5,63 و 16.66 % على التوالي). كذلك تواجد بأعلى تكرار في الموسم الثاني في هواء رياض الاطفال والمدارس الابتدائية Rhizoctonia و Alternaria و Penicillium للبنات ( 61.29 و 16.9 % على التوالي). يليها بعد ذلك فطريات Cladosporium وكان مجموع وحدات تكوين المستعمرات (و.ت.م.) في الموسم الاول للفطر .Stemphylium و 58 ت.م.) وفي الموسم الثاني كان مجموع أعداد تكوين وحدات المستعمرات لفطر ) Penicillium 99 و.ت.م.، يليه فطر هو 104 و.ت.م. Alternaria هو 124 و.ت.م. و فطر Cladosporium


Article
Comparison Between some Water Characters of the Lesser Zap with anImpoundment Ground Water Close to it
مقارنة بعض صفات مياه الزاب الاسفل مع تجمع لمياه جوفية قريبة منه

Loading...
Loading...
Abstract

The current study is a comparative between the quality of water in the river lesser Zap with an impoundment ground water close to it, The two sampling areas are located in the Kirkuk city. In 2011, monthly samples were collected from both sites for a period of six months. Some physical and chemical analyzes were conducted (water and temperature, electrical conductivity and hardness). As well as positive and negative ions). On the biological side, the total number of bacteria was numerated. The results of the present study showed clear variations in the values of these variables in some months of the year. The total hardness values in lesser Zab ranged between (150 – 233) mg/ l compared with their values in an impoundment ground water (1075 – 1820) mg/l. The chloride ion concentration showed clear rise in an impoundment ground water 2749 mg/ l during September month compared with water tributary Zab reaching 80 mg/ l. The positive ions, sodium and potassium, showed a clear increase in an impoundment ground water (1375- 1800) and (4-18) mg / l compared with their concentration in the water lesser Zab (34-87) and (1.6- 2.6) mg / l respectively, while the highest count of bacteria in an impoundment ground water were (30 × 103) cells / ml (11 × 103) cells / ml in lesser Zab.تناولت الدراسة الحالية مقارنة بين نوعية مياه نهر الزاب الأسفل مع تجمع لمياه العين القريبة منه في ناحية الزاب الأسفل/ محافظة كركوك. من عام 2011 تم جمع عينات شهرية من كلا الموقعين ولمدة ستة اشهر وأجريت عليها بعض التحليلات الفيزيائية والكيميائية وهي (درجة حرارة الماء والهواء وقابلية التوصيل الكهربائي والعسرة بأنواعها فضلا عن الأيونات السالبة والموجبة) أما من الجانب البيولوجي فقد تم حساب العدد الكلي للبكتيريا. بينت نتائج الدراسة الحالية حصول تغيرات واضحة في قيم هذه المتغيرات في بعض أشهر السنة، إذ تراوحت قيم (1820 – 233 ) ملغم / لتر مقارنة مع قيمها في تجمع ماء العين ( 1075 – العسرة الكلية في نهر الزاب الأسفل بين ( 150 ملغم / لتر، في حين اظهر تركيز أيون الكلوريد ارتفاعا واضحا في تجمع ماء العين بلغ ( 2749 ) ملغم /لتر خلال شهر ايلول مقارنة مع مياه الزاب الأسفل إذ وصل إلى ( 80 ) ملغم / لتر. أما الأيونات الموجبة الصوديوم والبوتاسيوم فقد أظهرا ارتفاعا 18 ) ملغم / لتر مقارنة مع تركيزهما في مياه الزاب الأسفل - 1800 ) و( 4 - واضحا في تجمع ماء العين حيث وصل ( 1375 103 ) خلية × 2.6 ) ملغم / لتر على التوالي في حين وصل أعلى عد للبكتيريا في تجمع ماء العين إلى ( 30 – 87- 34 ) و( 1.6 ) 103 ) خلية / مل في ماء الزاب الأسفل. × / مل و(

Table of content: volume:27 issue:5A-Botany