Table of content

al-academy

مجلة الاكاديمي

ISSN: 25232029 18195229
Publisher: Baghdad University
Faculty: Fine Arts
Language: Arabic

This journal is Open Access

About

jornal of the college of fine Arts University of baghdad

web site : jcofarts.uobaghdad.edu.iq

Loading...
Contact info

email : al.academy@cofarts.uobaghdad.edu.iq
phone number: 009647703467114
web site : jcofarts.uobaghdad.edu.iq

Table of content: 2018 volume: issue:90

Article
Guernica Semiotics… methods of Expression between Aesthetic and Semantic Composition
سيمياء الجورنيكا-طرائق التعبير بين التركيب الجمالي والدلالــــــــــــــــــــــــي

Loading...
Loading...
Abstract

This semiotic analytical study has shown that there is a wide diversity in the aesthetic systems and the ranges of reception for the rhetoric and the discourse. The fertility of this semiotic conceptual system monitored this new mature, innovative and advanced level of this new critical analytical method with its different technical and theoretical foundations. Thus, it opened the door wide to new discoveries in the laws, which motivate different artistic texts. Finally, the research is just a start. Can the linguistic methods read the artistic works outside the linguistic authorities? Is it possible to capture the structural transformation in Picasso drawings? Semiotically another researcher in another method (such as deconstruction) can take that. This makes multiple readings a source of richness to discover the impact and highlight the painting, which is still universally appreciated, in terms of art and significance. The study dealt with an introduction and a theoretical foundation that consisted of: the roots of the painting, the social context, the specificity of the composition and the methods of composition of Picasso. After analyzing the sample, the research reached a set of results, the most important of which are: The shapes and marks in this painting are reflected in two communicative values: The first is the meaning, which can be done in the act of communication and the act of saying through the continuous and renewed broadcast of the discourse of the painting in every stage and era. The second is through the aesthetic forms that are self-contained that it is not necessary to be a container carrying a certain message (transferring a historical document of battle or war). إن هذه الدراسة التحليلية السيميائية، أوضحت بأنّ هناك تنوعا واسعا في الأنظمة الجمالية ومديات الإيصال للبلاغ والخطاب، اذ أن خصوبة هذا الجهاز المفاهيمي للسيمياء رصد ذلك المستوى الناضج والمبتكر والمتقدم لهذا الأسلوب النقدي التحليلي الجديد اختلاف تأسيساته النظرية والفنية، فاتحا الباب على مصراعيه لاكتشافات جديدة في القوانين المحركة للنصوص الفنية المختلفة وأخيرا فإنّ البحث ليس إلاّ بداية، فهل تستطيع المناهج الألسنية قراءة الأعمال الفنية خارج مرجعيات اللغة؟ وهل يمكن الإمساك بالتحول البنيوي في رسوم(بيكاسو) سيميائيا يمكن أن يأخذه باحث آخر في منهج آخر (كالتفكيك) مثلا. وهذا ما يجعل تعدد القراءات غنى لاكتشاف الأثر وتسليط الضوء على اللوحة التي مازالت موضع تقدير عالمي، على صعيد الفن و الدلالة.تناولت الدراسة مقدمة وتأسيس نظري تكون من: جذور اللوحة، السياق الاجتماعي، خصوصية التشكيل، طرائق التركيب عند بيكاسو. وبعد تحليل العينة توصل البحث الى مجموعة نتائج اهمها: إن الأشكال والعلامات في هذه اللوحة، تتجلى بقيمتين إبلاغيتين الأولى: المعنى والذي يمكن في فعل الاتصال و فعل القول من خلال البث المتواصل لخطاب اللوحة و المتجدد في كل مرحلة و حقبة. الثانية : من خلال جمالية الأشكال المكتفية بذاتها و لذاتها، فليست بالضرورة أن تكون وعاء حاملاً لرسالة ما ( تنقل وثيقة تاريخية لمعركة أو حرب)


Article
Meaning Surplus in Contemporary Iraqi Sculpture
فائــــض المعنــــى في النحت العراقـــــــــــــــــــــــــــــــي المعاصـــــــــــــــــــــــــر

Loading...
Loading...
Abstract

The current research is concerned with the study of the meaning and its essence in contemporary sculpture by addressing the problem of the modes of its flow and multiplicity of its implications and the flow of its surplus due to the transformations of the artistic form and the variety of its methods in addition to the accompanying new and different strategies in circulation and the aesthetic reception. In order to achieve this task, models of the contemporary Iraqi sculpture, which are compatible in their forms and raw materials with the concept of the studied phenomenon, have been used. Therefore the topics of the research have been divided into four axes. The first axis included an introduction to the subject which implicitly contained the problem of the research, its importance and purpose represented by highlighting the position of meaning surplus and mechanisms to achieve that in contemporary Iraqi sculpture. The second axis included the theoretical framework, which touched on the review of the concept of meaning and methods of its formation in addition to the most important intellectual references affecting the artistic process. The third axis focused on the applied procedures represented by the ways of determining the research community, sample model, methodology and the tool used in the analysis of the samples. The fourth and final axis shows the results of the study and the most important of which is that the meaning surplus is related to the imaginary embodiment of the structure of the form, and this is what happens when the sculptural work leaves realism simulation to depend on new methods such as abstraction and reduction, and investing the concept of micro and macro in the appearance of the sculptural output. يُعنى البحث الحالي بدراسة تمظهر المعنى وجوهره في فن النحت المعاصر من خلال التطرق الى إشكالية كيفيات تدفقه وتعدد دلالاته وانسياب فائضه الناجم عن تحولات الشكل الفني وتنوع أساليبه, وما رافق ذلك من استراتيجيات جديدة ومغايرة في التداول والتلقي الجمالي, ولتحقيق هذه المهمة فإننا استندنا على نماذج من النحت العراقي المعاصر التي تتلاءم بأشكالها وخاماتها مع مفهوم الظاهرة المدروسة, وعليه فقد انقسمت موضوعات البحث على أربعة محاور, تضمن الأول مقدمة عن الموضوع احتوت ضمناً على مشكلة البحث وأهميته وهدفه المتمثل في تسليط الضوء على موضوعة فائض المعنى وآليات تحققه في النحت العراقي المعاصر. أما المحور الثاني فقد ضم الإطار النظري الذي تطرق إلى استعراض مفهوم المعنى وطرق تشكله وأهم مرجعياته الفكرية المؤثرة في العملية الفنية. أما المحور الثالث فقد أنطوى على الإجراءات التطبيقية المتمثلة في كيفية تحديد المجتمع وانموذج العينة والمنهج والأداة المستخدمة في تحليل العينات. وجاء المحور الرابع والأخير لبيان النتائج التي وصلت إليها الدراسة, كان من أهمها: إن فائض المعنى يرتبط بالتجسيد الخيالي لبنية الشكل, وهذا ما يحدث عندما يغادر العمل النحتي المحاكاة الواقعية ليرتكز على أساليب جديدة كالتجريد والاختزال, واستثمار مفهوم الجزئي والكلي في مظهرية النتاج النحتي.


Article
Sculptural Formation in the Third Millennium: Styles and Trends
التَّشْكِيْلُ النَّحْــــــــتِيُّ فــــي الألفيــــــــــــــــــةِ الثالثـــــــــــــــــــــةِ الأساليبِ والاتجاهاتِ (دراسةٌ تحليليـــــــــــــــــــــــة)

Loading...
Loading...
Abstract

The research studies the sculptural formation in the third millennium: styles and trends, by taking the most important results of sculpture in the third millennium. The problem of the research is to search for the new sculptural formation in what it constitutes of social and human importance, and what are the important factors in forming the contemporary sculptural structure, and what is the mechanism of showing and producing the new formation. The research requires the study of the most important thing that the (sculptural formation in the third millennium styles and trends) represents. The importance of research depends on the importance of the sculptural formation after the twentieth century and the importance that the form represents in the intellectual discourse in the third millennium of diversity and formation. The aim of the research is to reveal the sculptural formation in the third millennium.The current research may be delimited to studying the sculptural works carried out of all modern materials after the twentieth century, i.e., (2000-2018) in Europe and America. The research also defined the terms used. The study consists of two sections: the first is the thought and the authority in the modern sculptural formation, while the second section tackles the modern sculptural formation: styles and trends which reviews the most important intellectual, philosophical and formal approaches and the most important postmodern sculpture trends which were a major cause in the new formation. This chapter concluded with the most important indicators that can be used in the research procedures. The methodological framework included the research procedures such as the research community, methodology, models, and the justification for the selection of (4) samples. They have been chosen because they represent the research community and its temporal limitation through which the objective of the research is reached after analyzing them leading to the most important findings, conclusions, recommendations and suggestions presented by the researcher. The results of the research included: The works of the third millennium presented a sculptural structure and a self-orientation that transformed the construction of form and style into a free aesthetic standard and value and into a personality that reflects the imaginative perceptions of the spirit through freedom of expression, as in all models. The works of the sculptors in the third millennium were characterized by a variety of shapes, methods, techniques and presentation methods, through their dealing with the types and shapes of the new sculptural materials that came after their rejection of the traditional raw materials in sculpture, putting for themselves an art special for them as a result of their own personal experiences as in all models. شمل موضوع البحث دراسة التشكيل النحتي في الالفية الثالثة الاساليب والاتجاهات، وذلك من خلال الاخذ بأهم نتائج النحت في الالفية الثالثة، فجاءت مشكلة البحث بالبحث عن التشكيل النحتي الجديد فيما يشكله من اهمية اجتماعية وانسانية، وما هي العوامل المهمة في تشكيل بنية النحت المعاصر، وما هي الية اظهار وإخراج التشكيل الجديد، فالبحث تطلب الدراسة على أهم ما يمثله (التشكيل النحتي في الألفية الثالثة الأساليب والاتجاهات) إما اهمية البحث. تعتمد على اهمية التشكيل النحتي بعد القرن العشرين وما يمثل الشكل من اهمية في الخطاب الفكري في الألفية الثالثة من تنوع وتشكيل. اما هدف البحث، الكشف عن التشكيل النحتي في الالفية الثالثة. وقد يتحدد البحث الحالي بدراسة الاعمال النحتية المنجزة من كافة الخامات الحديثة مابعد القرن العشرين اي ما بين (2000–2018) في اوربا وأمريكا.كما شمل البحث تحديد المصطلحات الواردة فيه، وقد احتوى على مبحثين، الاول الفكر والمرجع في التشكيل النحتي المعاصر، اما المبحث الثاني فشمل التشكيل النحتي المعاصر الاساليب والاتجاهات، الذي تناول استعراض اهم المناهج الفكرية والفلسفية والشكلية واهم اتجاهات النحت ما بعد الحداثة التي كانت سبب رئيسي في التشكيل الجديد، وتم ختام هذا الفصل بأهم ما أسفر عنه من مؤشرات يمكن الاستفادة منها في اجراءات البحث. اما الاطارالمنهجي شمل اجراءات البحث من مجتمع البحث ومنهجه ونماذجه ومبررات اختيار (4) نماذج للعينات، وتم اختيارها وفق مسوغات تمثيلها لمجتمع البحث وحدودة الزمانية والتي عن طريقها يتم الوصول لهدف البحث بعد تحليلها وصولا الى اهم ماتوصل اليه الباحث من النتائج والاستنتاجات والتوصيات والمقترحات.ثم نتائج البحث ومناقشتها ومن بينها : جاءت الإعمال في الألفية الثالثة ببنية نحتية ونزعة ذاتية تحيل بناء الشكل والأسلوب إلى معيار وقيمة جمالية حرة وشخصية تعبر عن التصورات الخيالية للروح من خلال الحرية في التعبير، كما في جميع النماذج. اتصفت اعمال النحاتين بالالفية الثالثة بتنوع الاشكال والأساليب والتقنيات وطرائق العرض من خلال تعاملهم مع انواع وإشكال الخامات النحتية الجديدة التي جاءت بعد رفضهم الخامات التقليدية في النحت، واضعين لأنفسهم فننا خاصاً بهم نابعا من وحي ذاتهم وتجاربهم الشخصية كما في جميع النماذج


Article
Alienation in Contemporary Sculpture between the Works of Anthony Caro and Tony Cragg (A Comparative Study)
التغريب في النحت المعاصر بين اعمـــــــــــــــال انطوني كارو وتوني كراغ) دراسة مقارنة)

Loading...
Loading...
Abstract

The subject of this research is the study of the formal alienation of contemporary English sculpture, by comparing the most important sculptors of the new contemporary generation. This research problem is to look for the important factors in the formation of the contemporary sculptural structure of the exotic, and what is the mechanism of formation and output of these forms. The research seeks to explore (Alienation in contemporary sculpture between the works of Anthony Caro and Tony Cragg) in a comparative study. The importance of the research is to identify the concept of alien forms in contemporary British sculpture, especially in the cases of Anthony Caro and Tony Cragg that this research is considered a knowledge research that has importance in highlighting the construction of contemporary sculptural form, and the processes of alienation in the plastic art achievement. The temporal and spatial limits of the research are from 1965 to 2014 with all the materials, methods and techniques of modern sculpture in Britain. It also included a definition of the terms used in it, and it is made of two sections, the concept of alienation in thought, which addressed the most important intellectual and philosophical approaches that were a major cause of alienation of the new form or they called for it. The second section involves the alienation in the sculptural form and deals with the exotic forms of ancient and contemporary history and the formal transformation of the stage. The methodological framework included research procedures, i.e., the research community, sample, methodology, and justification for the selection of four samples. They were chosen in accordance with the rationale of their representation of the research community and its temporal limitations through which the purpose of the research is reached after analyzing them and getting the most important results and conclusions and discussing them including: The alienation in the works of the sculptors through the first new production of each sculptor was shown at the beginning of any new experiment. These shapes are new and strange to his other shapes and also strange to the surrounding productions produced by the British sculptors. Thus the alienation was represented in form, technique, material, style, concept, presentation and installation of elements. The alienation has been shown in a specific time and place, and the exotic works have exceeded that time and place in their style, form, techniques. The exotic presentation methods are governed by a specific time and place because each product after passing the temporal or spatial period becomes a naïve subject that has been consumed because of the many experiments based on its concept, idea or style. يتلخص موضوع البحث في دراسة التغريب الشكلي في النحت الانكليزي المعاصر، من خلال المقارنة بين اهم النحاتين من الجيل الجديد المعاصر، فجاءت مشكلة البحث، بالبحث عن العوامل المهمة في تشكيل بنية النحت المعاصر للغرائبية، وما هي الية تشكيل وإخراج هذه الاشكال، فالبحث تطلب التنقيب عن (التغريب في النحت المعاصر مابين اعمال انطوني كارو وتوني كراغ) في دراسة مقارنة. اما اهمية البحث، التعرف على مفهوم الاشكال الغرائبية في النحت البريطاني المعاصر خاصة عند كل من انطوني كارو وتوني كراغ. حيث يعد بحث معرفي له اهمية في تسليط الاضواء على بناء الشكل النحتي المعاصر، وعمليات التغريب في المنجز التشكيلي . وقد تحدد البحث بحدوده الزمانية والمكانية من (1965-2014) بكافة الخامات والأساليب وتقنيات النحت المعاصر في بريطانيا. كما شمل تحديد للمصطلحات الواردة فيه، وقد احتوى على مبحثين، مفهوم الاغتراب في الفكر ، الذي تناول اهم المناهج الفكرية والفلسفية التي كانت سبب رئيسي في التغريب الشكل الجديد او دعت الى ذلك. والثاني شمل التغريب في الشكل النحتي. تناول الاشكال الغرائبية في التاريخ القديم والمعاصر والتحول الشكلي في مرحلة. وقد شمل الاطار المنهجي اجراءات البحث من مجتمع البحث وعينة ومنهجه ومبررات اختيار (4) نماذج للعينات، وتم اختيارها وفق مسوغات تمثيلها لمجتمع البحث وحدودة الزمانية والتي عن طريقها يتم الوصول لهدف البحث بعد تحليلها وصولا الى اهم ما توصل اليه الباحث من النتائج والاستنتاجات ثم نتائج البحث ومناقشتها ومن بينها : تمظهرت الغرائبية في اعمال النحاتين من خلال اول انتاج جديد لكل نحات في بادئ أي تجربة جديدة، وتكون هذه الاشكال جديدة وغريبة على الاخريات من نتاجه ايضاً، وغريبة عن ما حولها من نتاج النحاتين البريطانيين فتمثلت الغرائبية في الشكل والتقنية والخامة وحتى الاسلوب والمفهوم وطريقة العرض وتركيب العناصر، تمظهرت الغرائبية في زمان ومكان معين، وقد تجاوزت الاعمال الغرائبية ذلك الزمان والمكان بأسلوبها وشكلها وتقنياتها وطرائق عرضها الغرائبية، محكومة بزمان ومكان محدد لان كل نتاج بعد ما يجتاز الفترة الزمنية او المكانية يصبح موضوعا ساذجا قد استهلك بسبب كثرة التجارب التي تبنى اساسا على مفهومه او فكرته او اسلوبه.


Article
The Pressing References towards Abstraction in Arab and Islamic Art
المرجعيات الضاغطة نحو التجريد فـــــــــــــــــــي الفـــــــــــــــــــن العربـــــــــــــي الإسلامـــــــــــــــــــــي

Loading...
Loading...
Abstract

The Arab Islamic art was best known as pure abstraction or realism distorted from what is natural. The two styles, or one of them, was the most prominent in the Islamic arts, such as decoration, photography and architecture. The analogy that was prevalent in the non-Islamic world did not have a presence equivalent the aforementioned styles despite the great openness to the cultures of different countries, which characterized that stage, which resulted from the Islamic conquests, the conversion of many people to the Islamic faith, and their migration to the Islamic cities at the time, bringing with them their arts and methods of formulation. This makes us question the influential references that invite the Arab Muslim artist to follow the abstract method and stick to it. That was the problem of the research included in the methodological framework, which also included the research importance, purpose and limits and specifying its terms. The theoretical framework consisted of two sections: the first (the pressure of the aesthetic thought), and the second (the pressure of the religious reference). The researcher came up with a number of indicators. The research procedures for the analysis of the sample, depended on the indicators of the theoretical framework, which represented the analysis tool through which the results and conclusions of the research have been reached at and the most important of which: 1- The Islamic religious reference was pressing towards the method of abstraction as it is a natural result of the Arab transformation from the pagan creed to the spiritual doctrine of Islam; that the expression through art about what is spiritual - even for non-Muslims, such as the African negro - takes abstraction quality, which means that abstraction of the Arab-Islamic art is a necessity; to express the invisible and the infinite, even if there is no disobedience or prohibition of the method of imitation. 2- The aesthetic thought is an influential reference reflected by the artist's output. Its product was based on the aesthetic values of Islam: moderation, harmony, proportionality and organization in an attempt to follow the divine perfection which is the secret of beauty. اشتَهرَ الفن العربي الإسلامي بصفتهِ التجريدية الصِرف، أو بواقعيةٍ مُحرّفةٍ عمّا هو طبيعي، إذ سادَ هذان الأسلوبان أو أحدهما أبرز الفنون الإسلامية، المُتَمَثِّلة بالزخرفة والتصوير والعمارة، ولم يَكُن لأسلوب التشبيه الذي كان مُنتَشِراً في العالم غير الإسلامي حضورٌ يوازي الأسلوبين سابقي الذِكر، على الرغم مِن الانفتاح الكبير على ثقافات البلاد المُختلفة الذي تَمَيَّزَت به تلك المرحلة، الناتج عن الفتوحات الإسلامية، واعتناق العديد مِن الأقوام العقيدة الإسلامية، وهجرتهم إلى الحواضر الإسلامية آنذاك، مُستصحبين فنونهم وأساليب صياغتها. ما يَجعلنا أمام تساؤل حول المَرجِعِيّات المؤثِّرة التي تدعو الفنان العربي المُسلم إلى انتحاءِ الأسلوب التجريدي والتمسُّك به. كانت هذه مشكلة البحث التي تضمنها الإطار المنهجي، كما تضمّن أهمية البحث وهدفه وحدوده وتحديداً لمُصطلحاته، وتضمَّنَ الإطار النظري مبحَثَين هما: المبحث الأول (ضاغط الفِكر الجَمالي) المبحث الثانيِ (ضاغط المَرجِعيّة العَقَديّة) استخلص الباحث منهما عدداً مِن المؤشرات، أمّا إجراءات البحث لتحليل العيّنة، فاعتَمَدَت على مؤشرات الإطار النظري، التي مَثّلَت أداةً التحليل، إذ تمَّ التوصّل بموجبها إلى نتائج البحث ومِن ثَمَّ استنتاجاته، وأهمّها: 1- إنَّ المَرجِعِيّة العَقَديّة الإسلامية كانت ضاغِطاً نحو انتحاء أسلوب التجريد؛ فهو نتيجة طبيعية لتحوّل العربي مِن العقيدة الوثنية الحِسّية، إلى عقيدة الإسلام الروحية؛ فالتَعبير بالفن عمّا هو روحي - حتّى لدى غَير المُسلمين كزنوج أفريقيا مثلاً - يَتَّخِذَ سَمتاً تجريدياً، ومعنى هذا أنَّ تَجريدية الفن العربي الإسلامي ضرورة لابُدَّ منها؛ للتعبير عن اللامرئي واللانهائي، حتّى لو لم تَكُن ثَمَّةَ كراهةً أو تَحريم للأسلوب التَشبيهي. 2- يُعَدّ الفِكر الجمالي مَرجِعِيّةً مؤثِّرة، عَكَسَها نِتاج الفنان؛ إذ كانَ نِتاجه قائماً على القِيم الجمالية الإسلامية: الاعتدال والتناسق والتناسُب والتنظيم في محاولة حثيثة للإقتداء بالكمال الإلهي الذي هو سِرُّ الجمال.


Article
Contemporary Tunisian Ceramics References
مرجعيات الخزف التونسي المعاصر

Loading...
Loading...
Abstract

The reference has occupied a great deal of studies, research and literature, as well as being diverse and comprehensive and has a great dimension of human life, and an indispensable source, as the world is now transforming in an unprecedented manner, under the prominent titles of successive knowledge and technical waves derives its origins and knowledge through the study and the analysis of references in terms of diversity and variations. The current research aims at uncovering the pressing social references that are influential in the formation of contemporary Tunisian ceramics and the recognition of its artistic characteristics. The theoretical framework included three sections: the first is the concept of the reference, and it includes the intellectual references in the Tunisian artistic composition in terms of diversity and variation, incorporating the features of modernism and postmodernism arts in the contemporary Tunisian ceramics, in addition to the theoretical framework indicators. The research procedures included the selection of the research community, sample, tool, the classification of the sample, and the analysis, in addition to the results and conclusions. A number of recommendations and proposals were made, in addition to a list of annexes, sources and references. شغلت المرجعية حيزا كبيرا من الدراسات والبحوث والمؤلفات، فضلا عن كونها متنوعة وشمولية وتملك بعدا زمنيا كبيرا من الحياة الانسانية، ومصدرا مهما لا غنى عنه، اذ يتحول العالم الآن بشكل لا سابق له، تحت عناوين بارزة لموجات معرفية وتقنية متلاحقة تستمد أصولها ومعرفتها من خلال دراسة وتحليل المرجعيات باختلافها وتنوعها. يهدف البحث الحالي الى الكشف عن المرج عيات الاجتماعية الضاغطة والمؤثرة في تشكيل الخزف التونسي المعاصر والتعرف على سماته الفنية. الإطار النظري، ضم في متنه ثلاثة مباحث، الأول مفهوم المرجع، وتضمن المرجعيات الفكرية الضاغطة في التشكيل الفني التونسي باختلافها وتنوعها، فيما ضم ملامح فنون الحداثة وما بعدها في الخزف التونسي المعاصر، ومؤشرات الإطار النظري. وفي لإجراءات البحث باختيار المجتمع والعينة وأداة وتصنيف العينة ومن ثم تحليل العينات. وتضمن النتائج والاستنتاجات وقدم الباحث جملة من التوصيات والمقترحات، واختتم البحث بقائمة الملاحق والمصادر والمراجع


Article
The Semantic Displacement of the Sign and the Visual Formation of the Postmodern Theater
الانزياح الدلالي للعلامة والتشكيــــــل الصوري لمسرح ما بعد الحداثـــــــــــــــــــــــة

Loading...
Loading...
Abstract

This research focuses on the field of theatrical production, and focuses on the semantic displacement of the sign in the visual formation of the theater show, so the research has been entitled: "The semantic displacement of the sign and the visual formation of the postmodern theater ". Its importance is to illustrate the aesthetics produced by the semantic displacement of the theatrical sign and it is specialized in postmodern theater. The purpose of the research can be delimited to revealing the aesthetic work of the semantic displacement of the sign and the visual formation in the postmodern theatre. The study temporal boundary is 2017 and the capital of Baghdad is its spatial boundaries. The research sample was "Striptease" play, which was presented on the National Theater in Baghdad in July 2017. The research included the theoretical framework which consists of two sections the first of which was concerned with the concept of semantic displacement in the artistic form, and the second section focused on the sign and the visual formation in the postmodern theater. The research came up with the most important results of the theoretical framework, followed by the research procedures and the identification of the study community, tools and methodology, leading to the analysis of the sample. The research reached a number of results that answered the research objective and problem. The most important results are: the semantic displacement establishes unexpected aesthetic dimensions for the sign through the relationship of the structural parts with each other in the visual formation and the displaced signs have more spacious areas in the visual theater show than in the dramatic textual script. The study ended with a list of sources.يهتم هذا البحث في حقل الإخراج المسرحي، ويركز على الانزياح الدلالي للعلامة في التشكيل الصوري للعرض المسرحي ، لذا اتخذ البحث عنوان :"الانزياح الدلالي للعلامة والتشكيل الصوري لمسرح ما بعد الحداثة " وتكمن أهميته في تبيان الجماليات التي ينتجها الانزياح الدلالي للعلامة المسرحية ويختص في مسرح ما بعد الحداثة ، ويمكن حصر هدف البحث بالكشف عن الاشتغال الجمالي للانزياح الدلالي للعلامة والتشكيل الصوري في مسرح ما بعد الحداثة ، ويتخذ البحث من عام 2017 حدودا زمانية له ، وتمثلت العاصمة بغداد بالحدود المكانية ، وكانت عينة البحث مسرحية (ستربتيز ) والتي قدمت على المسرح الوطني في بغداد من شهر تموز عام 2017 ، كما تضمن البحث الاطار النظري وجاء بمبحثين ، الأول : عني بمفهوم الانزياح الدلالي في الشكل الفني ، والمبحث الثاني : عني بالعلامة والتشكيل الصوري في مسرح ما بعد الحداثة ، ثم خرج البحث بأهم ما اسفر عنه الاطار النظري ، وثم تلاه إجراءات البحث وتحديد المجتمع وأدوات البحث ومنهجه ، وصولا الى تحليل العينة ، وقد توصل البحث الى جملة من النتائج التي اجابت على هدف البحث ومشكلته، ومن اهم النتائج هي : يؤسس الانزياح الدلالي ابعاداً جمالية غير متوقعة للعلامات عبر علاقة الاجزاء التركيبية مع بعضها في التشكيل الصوري، كما تمتلك العلامات المنزاحة مساحات اكثر رحابة في العراض المسرحي المرئي مما عليها في المدون النصي الدرامي، واختتم العرض بقائمة المصادر .


Article
The Overlap of Visions between the Scenographer and the Director in the Theatrical Show
تداخل الرؤى بين مصمم السينوغرافيا والمخـــــــــــــــــــــــرج في العــــــــــــــــــــــــــــــــرض المســـــــــــــــــــــــــــــــــــــرحي

Loading...
Loading...
Abstract

After the spread of the function of the scenographer in the modern theater, his vision has become present in most of the theatrical works and because the director is the master of the work and the owner of the vision that appears in front of the audience, the overlap between the visions of each of them was required. This research is an attempt to detect the overlap and disengagement in the work of each of them. The research is divided into a methodological framework that included the research problem, importance, limits, and purpose, and then the definition of terms. In the theoretical framework, the research dealt with two theoretical sections that pave the way for raising ideas related to this subject: the first section (scenography and theatrical directing). The second section is (the overlap of the two visions of the designer and the director). The sample of the research was intentionally chosen which is the play (the Birth of Oblivion) and after the analysis of the show, according to the descriptive approach, a set of results emerged and the most important of which are: 1- Play scenes or lighting or accessories cannot be included according the views of the designer of the scenography on account of the external vision so that the elements of the scenography do not dominate the external vision. 2. The scenography design vision and the directing vision must match because both of them create a single audio-visual image. The research ends with a list of sources and a summary in English. بعد انتشار وظيفة السينوغراف في المسرح الحديث باتت رؤاه حاضرة في معظم الاعمال المسرحية ولكون المخرج هو سيد العمل وصاحب الرؤية التي تتمظر امام المتلقين, فقد استوجب التداخل بين رؤيتي كل منهما, وياتي هذا البحث كمحاولة لكشف التداخل وفك الاشتباك في عمل كل منهما, وقد قسم البحث الى اطار منهجي ضم مشكلة البحث واهميته وحدوده وهدفه ثم تحديد المصطلحات, وفي الاطار النظري تناول البحث مبحثان نظريان يؤسسان لطرح الافكار المتعلقة بهذا الشان وهما: المبحث الاول (السينوغرافيا والاخراج المسرحي), والمحبث الثاني (تداخل رؤيتي المصمم والمخرج), وفي اجراءات البحث كانت العينة قصدية تمثلت بالعرض المسرحي (مولد النسيان) وبعد تحليل العرض على وفق المنهج الوصفي ظهرت مجموعة من النتائج واهمها: 1- لايمكن اقحام مناظر مسرحية او اضاءة او اكسسوارات باجتهاد من مصمم السينوغرافيا على حساب الرؤية الاخرجية كي لاتطغى عناصر السينوغرافيا على الرؤية الاخراجية. 2- يجب تطابق الرؤى بين تصميم السينوغرافيا ورؤية الاخراج فكلاهما ينشئان صورة سمعية بصرية واحدة. ثم قائمة مصادر البحث وملخص باللغة الانكليزية


Article
Deconstruction the Theatrical Time in the Expressionist Doctrine
تفكيك الزمن المسرحي في المذهب التعبيـــــــــــــــــــــــري

Loading...
Loading...
Abstract

Time affects all elements of the intellectual scene or the theatrical scene. It came along with the theatrical doctrines according to the conditions of those doctrines and their conceptual ideas or the method of their mechanisms in the application. While it is classically or realistically integrated, we see it in the expressionist doctrine inconsistent and its inconsistency makes it responsive for the deconstruction strategy. Hence the researcher entitled his study (deconstruction the theatrical time in the expressionist doctrine) so that deconstruction would be a field for his study. The study starts with an introduction presenting the research problem, importance and objective. The theoretical framework consisted of three sections. The first section (time deconstruction strategy), the second section (time in the expressionist doctrine) and the third section (time deconstruction in the expressionist doctrine). The research procedures include an intentional sample represented by the play show (playing and worry). A number of results reached at are as follows: the insufficiency of any time significance will give the audience constant presence and will give the readers diversity and spread. The most important conclusion was that recalling the time of the multiple reading results in recalling of the subconscious time. يؤثر الزمن بكل جزئيات المشهد الفكري أو المشهد المسرحي، وقد لازم الزمن المذاهب المسرحية بحسب اشتراطات تلك المذاهب وطريقة أفكارها المفاهيمية أو طريقة آلياتها في التطبيق، وهو اذ يتماسك كلاسيكياً أو واقعياً, نراه في المذهب التعبيري غير متماسك وعدم تماسكه هذا يجعله في إستجابة لستراتيجية التفكيك. من هنا صاغ الباحث عنوانه:( تفكيك الزمن المسرحي في المذهب التعبيري ) كي يكون التفكيك ميداناً لبحثه . وقد اشتمل البحث على المقدمة التي تمثلت بطرح مشكلة البحث واهميته هدف البحث, اما الاطار النظري فقد تناول الباحث ثلاث مباحث هي: (المبحث الاول: ستراتيجية التفكيك والزمن) و(المبحث الثاني : الزمن في المذهب التعبيري) و(المبحث الثالث : تفكيك الزمن في المذهب التعبيري). وفي اجراءات البحث تناول الباحث عينة قصدية تمثلت بعرض مسرحية (مسرحية: لعب وهم). ثم توصل الى مجموعة من النتائج اهمها: عدم إكتفاء أية دالالة زمانية سيمنح الحضور توافراً مستمراً وسيمنح القراءة التعدد والإنتشار اما اهم الاستنتاجات فكانت: إستحضار زمن القراءة المتعدد ناتج من إستحضار زمن اللاوعي


Article
Scenography Features in the Iraqi Contemporary Theatre Show (Macbeth Play, by Salah Al-Qasab- A Model)
خصائص السينوغرافيا في العـــــــــرض المسرح العراقي المعاصر(مسرحيـــــــــــــــــــــة ماكبث لصلاح القصب انموذجـــــــــــــــــــــا)

Loading...
Loading...
Abstract

Societies developed throughout history with the development of life technology, that ideas presented by the contemporary art have been crystallized. The development included all the artistic fields such as the dramatic arts which depend on many effects and elements that led to the completion of the structure of the theater show. Scenography is considered one of the most important elements that the theatre show depends on such as the decoration, lighting, sound effects, costumes and accessories. The research addressed the following question: what are the characteristics and traits of scenography in the theatre show? The research importance has become clear because it sheds lights on the characteristics of scenography in the Iraqi theatre show. The objective of the research is to reveal the traits, mechanisms and techniques of scenography in (Macbeth play) directed by Salah Al-Qasab presented in the Department of Dramatic Arts- Faculty of the Fine Arts- University of Baghdad in 1999. The theoretical framework included the first section: (scenography concept and evolution), and the second section: scenography elements and applications in the theatrical show, in addition to some notes at the end of theoretical framework. The research procedures included the research community, the sample (Macbeth play) the results, recommendations, sources and references مع تطور تكنلوجيا الحياة تطورت المجتمعات عبر العصور التاريخية، إذ تبلورت أفكار طرحها الفن المعاصر وشمل التطور مجالات الفنون كافة، ومنها الفنون المسرحية والتي اعتمدت على عدة مؤثرات ومقومات عدة أدت الى تكامل وبناء العرض المسرحي، وتعبر السينوغرافيا من اهم العناصر التي اعتمد عليها العرض المسرحي كالديكور والاضاءة والمؤثرات الصوتية والازياء والاكسسوارات. وتطرق الباحث السؤال التالي: ماهي خصائص وسمات السينوغرافيا في العرض المسرحي. تتجلى اهمية البحث كونه يسلط الضؤء على خصائص السينوغرافيا في العرض المسرحي العراقي، ويهدف البحث إلى كشف سمات واليات السينوغرافيا في العرض المسرحي العراقي وكان حدود البحث: وتضمنت اليات السينوغرافيا وتقنياتها لمسرحية مكبث للمخرج صلاح القصب التي قُدمت في قسم الفنون المسرحية- كلية الفنون الجميلة-جامعة بغداد، للعام1999. وتضمن الاطار النضري المبحث الاول: السينوغرافيا المفهوم والتطور والمبحث الثاني: عناصر السينوغرافيا وتطبيقاتها في العرض المسرحي، وختم بمؤشرات الاطار النظري. وتضمن إجراءات البحث مجتمع البحث: وعينة البحث: مسرحية (مكبث) وختم البحث بالنتائج والإستنتاجات والمصادر والمراجع.


Article
The Formative Truth of the Dramatic Work between Direction and Production
الحقيقـــــــــــــــــة التكوينيـــــــــــــــــــــــــة للعمـــــــــــــــل الدرامي ما بين الاخراج والإنتــــــــــــــــــاج

Loading...
Loading...
Abstract

Most of the theorists and researchers and also those interested in cinema and television attributed the fact of the existence of the dramatic works to the directors may be due to a historical justification. At the same time, the existence of the production world came as a result of the emergence of the production city (Hollywood). This is also a historic fact. The research would tackle all the formative truths to prove the relation and the timeline, i.e., before and after and the synergy that resulted in the existence of the dramatic works that benefited the humanity and those interested in this giving art. The objective of the research is to uncover the formative truth of the dramatic work between direction and production. The study dealt with a theoretical foundation made of two sections: the first is (the historical controversy between the cinematic and television direction and production) and the second is (the formative truth of the existence of the dramatic works between direction and production). Throughout the research, important facts have been reached at, such as due to the fact that the formative start for the existence of the dramatic works was initiated by the producers, yet the directors were also present in that period of time. The role of the producer, who throughout the years helped both the directors and the humanity in general, and produces the best distinctive works in the ancient and modern history, cannot be ignored. The producer, as a result, is the one who illuminated the way and clarified the synergetic relation and the formative truth of the dramatic works between the direction and production ذهب اغلب المنظرين والباحثين بل حتى المعجبين بالسينما والتلفزيون الى نسب حقيقة وجود الاعمال الدرامية الى المخرجين ولربما المسوغ تأريخي، وبذات الوقت وجود عالم الانتاج هو بعدي جاء بانبثاق مدينة الانتاج(هوليوود) وهذه ايضا حقيقة تاريخيه سوف تناقش ورقة البحث جميع الحقائق التكوينية لإثبات النسب والقبلية والبعدية بقدر ما التعاضد الذي هو بنتيجة الامر حقق وجود الاعمال الدرامية التي افادت البشرية والمهتمين بهذا الفن المعطاء


Article
The Conceptual Representations of the Jewish Personality in the International Cinema (Munich film as a model)
التمثلات الفكرية للشخصية اليهودية في السينما العالميـــــة فيلم ميونخ أنموذجــــــــــــــــــا

Loading...
Loading...
Abstract

This study deals with the intellectual representations whose intellectual systems are incarnated in the Jewish personality, which is considered one of the complex intellectual systems that has caused controversy throughout the ages because of the ambiguity due to the religious and psychological factors that were reflected directly and strongly on the intellectual structure of the Jewish community in general and the Jewish - Zionist personality in particular, in an attempt (to create new dimensions embodied by intellectual representations of a human nature embodied by what that - peaceful - religiously oppressed - psychologically and socially isolated character presents, because of the curse of the peoples of the world that was a cause for its isolation. The researcher, in this study, dealt with three sections: The first section: Dramatic character The second section: the intellectual dimension of the dramatic character The third section: Jewish character in drama The study was based on the analysis of the Munich film, which focuses on the idea of the national homeland of the Jews and the portrayal of the Jewish character with human dimensions that seek to achieve peaceful coexistence and rejection of the terrorist ideology practiced against them by the world in general and the Arabs in particular. تتناول هذه الدراسة موضوعة التمثلات الفكرية الذي تتجسد وتتضح أنظمتها الفكرية في الشخصية اليهودية التي تعد من المنظومات الفكرية المعقدة والتي اثارت جدلا واسعا على مر العصور لما تنطوي عليه من غموض بسبب العوامل الدينية والنفسية التي انعكست بشكل مباشر وقوي على البنية الفكرية للمجتمع اليهودي بشكل عام والشخصية اليهودية – الصهيونية بشكل خاص ، في محاولة (اصطناع ابعاد جديدة لها متجسدةً بتمثلات فكرية تحمل الطابع الإنساني الذي يتجسد من خلال ما تقدمه تلك الشخصية – المسالمة – المضطهدة دينياً – نفسياً والمعزولة اجتماعيا بسبب نقمة شعوب العالم عليها التي سببت لها الانعزال . وتناولت الباحثة في هذه الدراسة ثلاثة مباحث هي: المبحث الأول: الشخصية الدرامية المبحث الثاني: البعد الفكري للشخصية الدرامية المبحث الثالث: الشخصية اليهودية في الدراما وقد استندت الدارسة على تحليل الفيلم السينمائي (ميونخ) الذي يركز على فكرة الوطن القومي لليهود وإظهار الشخصية اليهودية بأبعاد إنسانية تسعى الى تحقيق المعايشة السلمية ونبذ الفكر الإرهابي الذي يمارسه العالم ضدهم بشكل عام والعرب بشكل خاص


Article
The Aesthetics of the Digital Sound Effects in Television Drama
جماليات المؤثرات الصوتيـــــــــــــــــــــــــة الرقمية في الدراما التلفزيونية

Loading...
Loading...
Abstract

The sound effects in TV dramas achievements have become very important not only in terms of function and implementation, but at a greater and wider level in terms of artistic and aesthetic values, which are produced and employed in the most important world artistic achievements of drama, using the latest and most prominent technologies and equipment and according to the expressive and dramatic values expressed by these modern digital sound effects. Therefore, the researcher chose the aesthetic effect of digital sound effects in television drama to identify the aesthetic aspects provided by digital sound effects by employing them and their accompaniment for the image. The researcher, therefor, divided this study into the methodological framework, which reviewed in its content: - The research problem, and importance, and then presented the theoretical framework which contained two sections. The first was the emergence and development of digital sound effects in television dramas followed by the second section entitled the aesthetics of the digital sound effects in the drama television work. The research procedures included the research tool and analysis of the research sample in addition to the results reached at أصبح للمؤثرات الصوتية في المنجزات الدرامية التلفزيونية أهمية كبيرة ليس فقط على صعيد الوظيفة و التنفيذ و لكن بمستوى اكبر و أوسع على صعيد القيم الفنية و الجمالية و التي أصبحت تنتج و توظف في أهم المنجزات الفنية الدرامية (العالمية) بإستخدام أحدث و أبرز التقانات و المعدات و على وفق قيم تعبيرية و درامية التي تعبر عنها هذه المؤثرات الرقمية الصوتية الحديثة ، لذا أختار الباحث موضوعة جمالية المؤثرات الصوتية الرقمية في الدراما التلفزيونية و ذلك للتعرف على النواحي الجمالية التي تقدمها المؤثرات الصوتية الرقمية من خلال توظيفها و مصاحبتها للصورة ، فلذلك قام الباحث بتقسيم هذا البحث إلى الإطار المنهجي حيث أستعرض في مضمونه :- مشكلة البحث ، أهمية البحث و من ثم عرض الباحث للإطار النظري الذي أحتوى على مبحثين كان الأول فيها عن نشأة و تطور المؤثرات الصوتية الرقمية في الأعمال الدرامية التلفزيونية و من ثم اتبعه بالمبحث الثاني المعنون جمالية المؤثرات الصوتية الرقمية في العمل الدرامي التلفزيوني ، و قام الباحث بعدها بإجراءات بحثه التي قدم من خلالها اداة البحث و من ثم تحليل عينة البحث التي توصل فيها إلى نتائج بحثه و التي من خلالها قدم الباحث إستنتاجاته البحثية


Article
Philosophy of Precognitive Dream in the American Film
فلسفة حلم الاستبصار في الفيلم الأمريكـــــــــــــــــــي (فيلم تقرير الأقليــــــــــــــة Minority Report أنموذجــــــــــــــــــــــــــــــــاً)

Loading...
Loading...
Abstract

When we talk about the foresight in films, it is necessary to talk about dreams because foresight represents one of its distinct types. The Precognitive vision has become a possible material in dealing with as subjects in the film industry that adopt these ideas with their philosophical and scientific orientations, because they represent the imagination that predictors are specialized with. It can be invested through the introduction of a vision of another kind to achieve its goals and ambitions in the film industry and in particular the huge institutions of production as in Hollywood. The cinema works in the light of those concepts of production which found the prognostic dream (the foresight) as a distinctive genre in its films, The research included the problem of research which was that the philosophy of foresight has distinctive characteristics worthy of attention and tracking from the precognitive vision in activating the elements of cinematic language and narrative to show the contents rooted from those ideas, hence the importance of the research came to confirm the intellectual necessities of the precognitive vision in the cinematic films reaching the objective of the research which is the disclosure of the content of foresight in the American film. The theoretical framework included two sections the first of which dealt with the philosophical idea of insight, and the second dealt with the philosophy of insight in the American film in addition to the theoretical framework indicators. The research procedures used the theoretical framework indicators as a tool for analysis through a film model that dealt with the issue of foresight in the film (Minority Report). The results revealed that the film in showing the foresight is subject to what the human natural laws are subject to with the same dream vision. As far as the conclusions are concerned, the most important of which is that the level of foresight in seeing the details that are not possible in the reality made the predictor able to manage the events and with absolute freedom as a manufacturer, controller and participant in details difficult for others to control as it is a subjective authority. In the light of the results, the researcher recommends studying books on dreams in the literary field for the purpose of coming up with ideas for filmmaking. عندما نتحدث عن الأستبصار في الأفلام لابد من الحديث عن الأحلام لأن الأستبصار يمثل أحد أنواعها المتميزة، والرؤيا الأستبصارية أصبحت مادة ممكنة في تناولها كمواضيع في صناعة أفلام تتبنى تلك الأفكار بتوجهاتها الفلسفية والعلمية كونها خيال يختص به المتنبئون. وأستثمر في طرح رؤيا من نوع آخر لتحقق أهدافها وطموحاتها في صناعة سينمائية وبالخصوص مؤسسات منتجة ضخمة كما هو في هوليوود، والسينما أشتغلت على ضوء تلك المفاهيم الأنتاجية ما وجدت الحلم الأستباقي (الأستبصار) كنوع مميز في أفلامها، تضمن البحث مشكلة البحث وتمثلت في أن فلسفة الاستبصار لها خصائص مميزة جديرة بالاهتمام والتتبع انطلاقا من الرؤيا الاستبصارية في تفعيل عناصر اللغة السينمائية والسرد السينمائي لأظهار المضامين المتجذرة من تلك الافكار، من هنا جاءت أهمية البحث لتأكيد الضرورات الفكرية للرؤيا الاستبصارية في الافلام السينمائية وصولا الى هدف البحث الذي تمثل في الكشف عن مضمون الأستبصار في الفيلم الأمريكي، أما الاطار النظري فقد تضمن مبحثين، تناول الأول الفكرة الفلسفية للأستبصار وتناول الثاني فلسفة الأستبصار في الفيلم الأمريكي بالاضافة الى مؤشرات الاطار النظري، وتناول اجراءات البحث اتخاذ مؤشرات الاطار النظري أداة للتحليل عبر نموذج فلمي تصدى لموضوع الأستبصار في الفيلم (تقرير الأقلية)، أما النتائج ومنها يخضع الفيلم في اظهار الأستبصار لما تخضع له القوانين الطبيعية البشرية بنفس الرؤية الحلمية، أما الأستنتاجات فأهمها إن مستوى الأستبصار في رؤية التفاصيل غير الممكنة في الواقع المعاش جعلت من المستبصر متمكنا في أدارة الأحداث وبحرية مطلقة وكأنه الصانع والمتحكم والمشارك في تفاصيل يصعب على الآخرين التحكم فيها كونها سلطة ذاتية، وعلى ضوء النتائج يوصي الباحث في الأهتمام بدراسة الكتب المعنية بالأحلام في المجال الأدبي لغرض الخروج بأفكار لصناعة سينمائية


Article
The Eloquence of the Sound in the Production of Mental Image in the Feature Film
بلاغة الصوت في إنتاج الصورة الذهنيــــــــــــــة في الفيلــــــــــــــــم الروائــــــــــــــي

Loading...
Loading...
Abstract

The ideas and information obtained by the viewer in the cinema have always been the source of the visual image, but that doesn’t negate the fact that the mental image can produce a lot of the information and ideas in the cinematic art and the most important means to achieve this mental image in the film is the eloquent cinematic sound. This research is conducted to show this important and effective contribution of the sound in the production of the mental image. Hence the importance of this research is in that it addresses an important issue which is the eloquent performance of the sound and its role in the production of the mental image inside the space of the feature film. This research concerns those working the field of cinema and it also provides the art library with a new study related to the audio aspect, which is an integral part of the film world. The objective of the research is to reveal the ways that the eloquence of sound and mental image in the novel are achieved by. The chosen research sample is (The Curious Case of Benjamin Button), and the main focus of the research will be (rhetoric, concept and tools), (mental image) and (the eloquent Sound performance in cinematography). The most important results of the research are as follows: 1. The mental image is produced based on the use of non-identical function of the sound with the meaning of the image. 2. The mental image is useful in producing a conceptual level that supports the general meaning of the film. The research ends with a set of conclusions based on the theoretical framework and the analysis of the sample, in addition to a list of sources, references, annexes and an abstract in the language English لطالما كانت الأفكار والمعلومات التي يحصل عليها المشاهد في السينما مصدرها الرئيس الصورة المرئية، ولكن هذا لا يجافي حقيقة أن الصورة الذهنية يمكن أن تنتج الكثير من المعلومات والأفكار في الفن السينمائي، وأهم الوسائل لتحقيق هذه الصورة الذهنية في الفيلم هو الصوت السينمائي البليغ، ومن أجل الكشف عن هذه المساهمة الفعالة للصوت في إنتاج الصورة الذهنية، كان هذا البحث، ومن هنا تبرز أهمية البحث في كونه يتصدى لقضية مهمة، وهي الأداء البلاغي للصوت ودوره في إنتاج الصورة الذهنية داخل فضاء الفيلم الروائي، لذلك يهم هذا البحث العاملين في مجال السينما، كما يرفد المكتبة الفنية بدراسة جديدة تتعلق بالجانب الصوتي الذي يعد جزءاً لا يتجزأ من عالم الفيلم، أما هدف البحث سيكون الكشف عن الكيفيات التي تحقق بها بلاغة الصوت الصورة الذهنية في الفيلم الروائي. وعينة البحث القصدية هي فيلم (حالة بنجامين بوتن المثيرة للفضول 2008 (The Curious Case of Benjamin Button ، وستكون محاور البحث هي (البلاغة.. المفهوم والأدوات) و(الصورة الذهنية) و(الأداء البلاغي للصوت في الصورة السينمائية). أما أهم النتائج التي توصل اليها البحث فهي: 1. تُنتج الصورة الذهنية أعتماداً على التوظيف غير اللامتطابق للصوت مع دلالة الصورة، 2.تفيد الصورة الذهنية في أنتاج مستوى مفاهيمي يدعم المعنى العام للفيلم، ثم أعقبتها مجموعة من الاستنتاجات، التي انطلقت من الإطار النظري وتحليل العينة، واخيراً خُتم البحث بقائمة المصادر والمراجع والملاحق وملخص البحث باللغة الانكليزية

Keywords

Eloquence --- Sound --- Image --- Film --- بلاغة --- صوت --- الصورة --- الفيلم


Article
Employment of Folk Games and Tales in Developing the Skills of Spontaneous Acting in Kindergartens
توظيف الالعاب والحكايات الشعبية في تنميــــــة مهارات التمثيل العفوي في رياض الاطفـــــــــــــــــــــــــــــــــال

Loading...
Loading...
Abstract

Some may think that the games, especially the folk games, are just a means of entertainment and fun and children may resort to them to alleviate the tension they are experiencing at home or school, but the truth is that they carry values and meanings that can be invested in education because they contribute to the development of the personality of the child and enhance self- confidence. The objective of the research is to learn how to use folk games to develop children's acting and performance skills in the kindergartens. The research included a theoretical introduction of three sections: the first section: education through play. The second section: the folk tale and the development of imagination and the third section: acting motor skills and voice. The play chosen was (three drops) and the play (the ring) as a deliberate sample, and after the analysis, the two researchers came up of with a set of results the most important of which: The folk story and games contribute to the development of language skills and correct pronunciation and articulation of sounds and the sense of the word and feelings through the appropriate pauses and cutting. وقد ينظر البعض الى ان الالعاب وخاصة الالعاب الشعبية هي مجرد وسيلة للهو والتسلية ، وقد يلجأ اليها الاطفال للتخفيف من حدة التوتر الذي يعيشونه في البيت او المدرسة ، لكن الحقيقة انها تحمل قيم ومعاني يمكن استثمارها في التربية والتعليم لانها تساهم في تنمية شخصية الطفل وتعزيز الثقة في نفسه وياتي هذف البحث في التعرف على كيفيات توظيف الالعاب الشعبية كي تتطور مهارات الطفل في رياض الاطفال التمثيلية والادائية. وقد تضمن البحث تاسيس نظري من ثلاثة مباحث هي: المبحث الاول : التعليم عن طريق اللعب . المبحث الثاني : الحكاية الشعبية وتنمية الخيال المبحث الثالث _ مهارات التمثيل الحركية والصوتية.ثم تم اختيار مسرحية (القطرات الثلاثة) ومسرحية (الخاتم) كعينة قصدية, وبعد التحليل خرج الباحثان بمجموعة نتائج اهمها: تسهم الحكاية والالعاب الشعبية في تنمية المهارات اللغوية والنطق الصحيح واخراج الحروف من مخارجها الصحيحة والاحساس بالكلمة والمشاعر من خلال التقطيع والوقفات المناسبة


Article
The Effect of 3DS Max in Developing the Skill of Designing Theatrical Decoration among the Students of the Department of Art Education
اثر برنامج ɜDs Max في تنميــــة مهارة تصميـــم الديكور المسرحي لدى طلبة قسم التربية الفنية

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims at benefiting from the technological development and the technical progress. This development necessitated that the educational process take advantage of this progress, and the development of special computer software, especially the design programs, made the two researchers think about how to benefit from these design programs in teaching students the skills of theatrical design. The current search aims at: Identifying the effect of 3Ds Max in developing the skill of theatrical decoration design among the students of the Department of Art Education "Third stage / Department of Art Education / Faculty of Fine Arts / University of Diyala for the academic year 2014-2015. The researchers used the experimental method of the two groups (controlling and experimental) and pretest and posttest method to achieve the objective of the research. The sample was selected from the students of the third stage / Department of Art Education for the academic year 2014/2015. The sample was randomized into two groups: the experimental group consisted of (15) students who studied through the use of 3Ds Max and the controlling group consisted of (15) students who studied in the traditional way. The researchers prepared a form for evaluating the skill performance of the theatrical decoration design. This form consisted of (10) paragraphs with a five-point scale and a percentage weight of five degrees. After preparing the research tool and achieving its validity and stability, the research was applied for eight weeks. The data attained were statistically processed and the results were reached at and the most notably effective of which was the 3Ds Max program in the development of the skill of the theatrical decoration design among students of the Department of Art Education. يتلخص البحث في الاستفادة من التطور التكنولوجي والتقدم التقني والذي اوجب هذا التطور العملية التعليمية على الاستفادة من هذا التقدم ومن خلال التطور الحاصل في البرامجيات الخاصة في الحاسوب وخصوصا البرامج التصميمية جعل الباحثان يفكران بكيفية الاستفادة من هذه البرامج التصميمية في تعليم الطلبة مهارات تصميم الديكور المسرحي. استهدف البحث الحالي تعرف على اثر "برنامج ɜDs Max في تنمية مهارة تصميم الديكور المسرحي لدى طلبة قسم التربية الفنية " المرحلة الثالثة / قسم التربية الفنية / كلية الفنون الجميلة /جامعة ديالى للعام الدراسي 2014 /2015. استخدم الباحثان المنهج التجريبي ذي تصميم المجموعتين (الضابطة-التجريبية) وذات الاختبارين القبلي والبعدي لتحقيق هدف البحث. وقد اختيرت عينة البحث من طلبة المرحلة الثالثة/قسم التربية الفنية للعام الدراسي 2014/2015 حيث تم توزيع العينة عشوائيا إلى مجموعتين الأولى تجريبية مكونة من (15) طالبا وطالبة درست بواسطة برنامج Ds Maxɜ والثانية ضابطة مكونة من (15) طالب وطالبة ودرست بالطريقة التقليدية. قام الباحثان بإعداد استمارة تقويم الاداء المهاري لتصميم الديكور المسرحي وتكونت هذه الاستمارة من( 10 ) فقرات حدد لها مقياس خماسي ووزن مؤي مكون من خمس درجات ,وبعد اعداد اداة البحث وتحقيق صدقها وثباتها تم تطبيق البحث لمدة ثمانية اسابيع بعدها تم معالجة البيانات التي حصل عليها الباحثان احصائيا وتم التوصل الى النتائج والتي من اهمها فاعلية برنامج Ds Maxɜ في تنمية مهارة تصميم الديكور المسرحي لدى طلبة قسم التربية الفني


Article
An Educational Model in Journalistic Production Course to Develop the Creative Thinking Skills of Printing Design Students
انموذج تعليمــــــــــــــــــــي في مادة الأخـــــــــــــراج الصحفــــــــــــــــــــــــــــــي لتطوير مهارات التفكير الابداعي لدى طلبة التصميم الطباعي

Loading...
Loading...
Abstract

The printing designer's creative thinking is a deliberate mental process based on specific skills that stimulate the motivation of the student to learn and call for new information for the investigation and research to discover the problems and attitudes and through reformulating the experience in new patterns depending on the active imagination and the flexible scientific thinking through providing the largest number possible of various unfamiliar printing design models, and testing their suitability and then readjusting the results with the availability of suitable educational, learning and academic atmosphere. The designer's creative thinking depends on main skills. Fluency skill is to put the largest number of the given designs and ideas. Flexibility skill is the diversity of these ideas. The originality skill is the production of ideas and designs characterized by excellence. Problem sensitivity skill is represented by (analysis and synthesis). The detailing skill is represented by the largest number of details and finally the assessment skill is represented by (examination, assessment, and determining the final design). The objectives of the research are as follows: 1- Designing an educational model in the journalistic direction course. 2- Measuring the effectiveness of the educational model in developing the creative thinking through its application to an experimental sample of printing design students. The researcher, thus, intentionally chose the study community from the students of the department of printing design/ the Institute of Fine Arts- the evening study for the academic year (2017-2018) which was made of (20) students taken all for the sample and divided into two (experimental and controlling ) groups , ten students in each group. التفكير الإبداعي للمصمم الطباعي هو عملية عقلية هادفة تستند على مهارات محددة تعمل على استثارة دافعية الطالب للتعلم واستدعاء معلومات جديدة للتقصي والبحث في اكتشاف المشكلات والمواقف ومن إعادة صياغة الخبرة في أنماط جديدة بالاعتماد على الخيال النشط والتفكير العلمي المرن عن طريق تقديم أكبر عدد ممكن من نماذج لتصاميم طباعية المتنوعة وغير المألوفة، واختبار ملاءمتها، ثم اجراء التعديل على النتائج بتوافر مناخ تربوي وتعليمي وأكاديمي مناسب. التفكير الابداعي للمصمم يعتمد مهارات رئيسة، فمهارة الطلاقة تتمثل بطرح اكبر عدد من التصاميم والافكار المطروحة، ومهارة المرونة تتمثل بالتنوع في هذه الافكار، ومهارة الاصالة تتمثل بطرح افكار وتصاميم غير مالوفة تتصف بالتميز، ومهارة التحسس للمشكلات يتمثل (بالتحليل - التركيب) ومهارة الافاضة بالتفاصيل يتمثل باكبر عدد بالتفصيلات ومهارة التقويم يتمثل (بالفحص- التقييم- وتحديد التصميم النهائي).


Article
The Symmetries of the Interior Design of Fast Food Restaurants
تناسبات التصميم الداخلي لمطاعم الوجبات السريعـــة

Loading...
Loading...
Abstract

The present research deals with the study of the symmetries of the design of interior spaces in fast food restaurants in terms of formality as it is an important element and plays a direct role in the spatial configuration, which is designed in both of its performance, aesthetic and expressive aspects. Since the choice of shapes is a complex subject that has many aspects imposed by functional and aesthetic correlations, the problem of the research is represented by the following question: (To what extent can the symmetries of the interior design be used in the spaces of fast food restaurants?) The research acquires its importance by contributing to the addition of knowledge to researchers, scholars, companies and the specialized public institutions and those relevant in the field of interior design to benefit from them to develop fast food restaurants through awareness of the role of formal symmetries to achieve the performance and aesthetic aspects of users of these spaces of workers, visitors and tourists. The objective of the research is to identify the formal symmetries in the designs of the interior spaces of fast food restaurants. The theoretical framework has been defined by two sections: the first of which is "the formal symmetries in the design of interior spaces", while the second section includes "the interior design of fast food restaurants". The results and conclusions of the research have been reached through the approved research procedures and methodology. The most important conclusions are: 1 - There is a clear absence of golden proportions in the formal symmetries of the dimensions of some walls and windows. 2 - The modular system acts as a proportional system in determining the dimensions of the entrance and areas of movement in the interior spaces of the restaurants and in determining the forms of sitting units, chairs and tables that contribute to the impact on the human psyche to stay for a limited period. يتناول البحث الحالي دراسة تناسبات تصميم الفضاءات الداخلية في مطاعم الوجبات السريعة من الناحية الشكلية بوصف الاخيرة عنصراً مهماً ويلعبُ دوراً مباشراً في التكوينِ الفضائيِ المُصَمَمِ في كلٍ من جوانبِهِ الادائية والجمالية والتعبيرية، لان اختيار الاشكال موضوع معقد يمتلك جوانبَ عديدة تفرضها ارتباطات وظيفة وجمالية، لذا تم تجسيد مشكلة البحث من خلال التساؤل الآتي : (ما مدى امكانية توظيف التناسبات التصميم الداخلي في فضاءات مطاعم الوجبات السريعة ؟), ويكتسب البحث اهميته من خلال المساهمة في الاضافة المعرفية للباحثين والدارسين والشركات والمؤسسات العامة المتخصصة وذات العلاقة في مجال التصميم الداخلي للافادة منها في تطوير مطاعم الوجبات السريعة عبر التوعية بدور التناسبات الشكلية في تحقيق الجوانب الادائية والجمالية لمستخدمي تلك الفضاءات من العاملين والزائرين والسائحين، وهدف البحث الى التعرف على التناسبات الشكلية في تصاميم الفضاءات الداخلية لمطاعم الوجبات السريعة. هذا وقد تم تحديد الاطار النظري بمبحثين، الاول منهما "التناسبات الشكلية في تصميم الفضاءات الداخلية"، اما المبحث الثاني فتضمن "التصميم الداخلي لمطاعم الوجبات السريعة". وقد تم الوصول الى نتائج البحث واستنتاجاته ن خلال اجراءات البحث المعتمدة ومنهجيته، واهم الاستنتاجات : 1- هنالك غياب واضح للنسب الذهبية في التناسبات الشكلية لابعاد بعض الجدران والنوافذ.2- يعمل نظام الموديولر كنظام تناسبي في تحديد ابعاد المدخل ومجالات الحركة في الفضاءات الداخلية لمطاعم الوجبات السريعة وفي تحديد اشكال وحدات الجلوس والكراسي والمناضد التي تساهم في التأثير على سايكولوجية الانسان للبقاء مدة محدودة


Article
Reflection of political variables in the design of the Journal cover
انعكاس المتغيرات السياسية فــــي تصميــــم غــــــلاف المجـــــــــــــــــــــلة

Loading...
Loading...
Abstract

the political changeable is important reflection in areas of life and the designers tried to high light it in the cover of Journal promised time Journal a fertile square to show reflection of political changeable, and triad to search the current path. The first chapter organized according to axes, problem of research formulated according to question:- what are reflections of political changeable in magazine cover? The importance of research depth of specialized approach on level of technical and stylistic as ago al ago as in: the baring of political changeable in design of journal's cover. The research moves in cognitive border from 2013 to 2017 and selection of time journal for research. The second chapter contains two sections: (political changeable) (journal's cover). Third chapter contains the clarification me the cites taken from descriptions method of work mechanical to reach results and identify to research community and sample select, tool research, sample analysis. Forth chapter isolated results, deductive, recommendations, proposals and results of conclusions were high tight as a follow: the reflections of political change able in Iraqi affairs, achieved on cover of time journal. Results of researcher concluded the reflection of variable in cover design of time journal according to method by politic of magazine in technic direction of envelope. The designers depend on future political reading of events, then researcher recommended to take advantage the global design experience in designs of covers of journal. To add chapter proposals: 1- Reflection of cultural, art in design cover of Arabic journal. 2-Design systems, transformation in designs cover of Iraqi journal. مثل المتغير السياسي انعكاساً مهماً في مجالات الحياة، حاول المصممون ابرازه وتحقيقه في تصميم غلاف المجلة، وعُدت اغلفة مجلة التايم ( (TIMEالاميركية ميداناً خصباً لإظهار انعكاس المتغيرات السياسية ، وحاول البحث الحالي ان يلج مسالكها. ونُظم الفصل الاول وفق محاور، جاءت مشكلة البحث فيه مصاغة على وفق تساؤل: - ما مدى انعكاس المتغيرات السياسية في غلاف المجلة؟ وجاءت اهمية البحث: التعمق في المنحى التخصصي على مستوى التقنية والأسلوبية، كما كمُن هدف الهدف في: الكشف عن المتغيرات السياسية في تصميم غلاف المجلة. وتحرك البحث في الحدود المعرفية من عام 2013 الى عام 2017 ، وباختيار مجلة التايم ميداناً للبحث. واحتوى الفصل الثاني (الاطار النظري) على مبحثين، هما (المتغيرات السياسية) و(غلاف المجلة). واحتوى الفصل الثالث على ايضاح للمنهجية التي اتخذت من المنهج الوصفي، الية عمل للوصول الى النتائج، وحدد مجتمع البحث واختيار العينة واداة البحث وتحليل العينة التي تم اختيارها بشكل (قصدي غير احتمالي) وفق استمارة اعدت لهذا الغرض، وافرد الفصل الرابع النتائج والاستنتاجات والتوصيات والمقترحات, وجاء في النتائج التي تفرعت: تحقق انعكاس المتغير السياسي في الشأن العراقي على غلاف مجلة التايم بوضوح، ومن خلال النتائج التي توصل اليها الباحث تم استنتاج: ان انعكاس المتغيرات السياسية في تصميم غلاف مجلة التايم، يتم وفق منهجية تعتمدها سياسة المجلة في الاخراج الفني لأغلفتها. لذا يعتمد مصمموها على قراءات سياسية مستقبلية للأحداث، ثم اوصى الباحث بالاستفادة من التجارب التصميمية العالمية في تصميم أغلفة المجلات، والحق الفصل بمقترحات: 1- انعكاس المتغيرات الثقافية والفنية في تصميم غلاف المجلة العربية. 2- الانظمة التصميمية وتحولاتها في تصاميم اغلفة المجلات العراقية. ثم الحق البحث بقائمة المصادر والملاحق.


Article
The Problem of Designing the User Interface in the Interactive Websites (website of the Faculty of Fine Arts and Ways of Developing it)
اشكاليــة تصميــــم واجــــــــهـة المستخدم في المواقع التفاعلية (موقع كليـة الفنون الجميــــــــلة وسبل تطويره)

Loading...
Loading...
Abstract

The interactive websites are the interaction between the product and the user, and interactive design is based on the user interface for communication and how the interface responds to the user and how to help him to achieve his goals and enjoy the use of the interface. The interactive design is based on the design of interactive programs, i.e., programs that directly interact with the user, taking into account the different culture of the audience, the age group and many other factors. An example for the use of the user interface: Web designs, smartphone application designs and it even includes computer operating systems and electronic game interface. The interaction is the communication between the source and the receiver. The websites contain many types of interaction that vary from website to another by type, such as social networking websites that allow the user to interact with other users. The website has become a means of interaction between users and not limited to the content of the website. Some websites allow the user to add text, images, and all multimedia and in turn allow other users to interact with the user's content and to see reactions and discussions about that content. Here is the problem of the current research represented by the following question: Is the design of the user interface is a shortcut and simplification for the user during the use? The importance of research is the benefit of the workers in the field of interactive design represented by the visual communication. The objective of the research is as follows: Identifying the user interface and its ability to meet the needs of the user and submitting a design proposal. The limits of the current research include: Websites of the Faculty of Fine Arts, University of Baghdad, Ministry of Higher Education of Iraq (2016-2017). Then, specific terms were defined for the subject matter (user interface, interactive designs). Concerning the theoretical framework and the previous studies, the theoretical framework consisted of two sections: the user interface and the interactive design. The most important indicators that emerged from the theoretical framework have been annexed. It includes two previous studies. As for the research procedures, the researcher adopted the descriptive approach (the method of content analysis) in the analysis of the research sample which is suitable to the research objectives. The research sample was chosen intentionally. The researcher came up with a number of results: Building websites depends on the main elements in the design and it applies to the websites in general, but their use can be changed according to the type of website, and although the website included elements yet they have not been fully, effectively and usefully exploited by the user. The research came up with a set of conclusions such as: the websites that give the user the freedom to interact, use, share opinions and engage in discussions are the ones that serve the user and give him the freedom to express. The researcher came up with a set of recommendations, including: paying attention to the principles and foundations of design in general and the structural principles in the design of interactive websites in particular. المواقع التفاعلية هي نشوء التفاعل بين المنتج والمستخدم , والتصميم التفاعلي يرتكز على واجهة المستخدم للاتصال وكيفية استجابة الواجهة للمستخدم وكيف تساعده في تحقيق أهدافه والتمتع باستخدامه للواجهة . ويرتكز التصميم التفاعلي على تصميم البرامج التفاعلية أي البرامج التي تتفاعل مع المستخدم بشكل مباشر، فيضع في الاعتبار اختلاف ثقافة الجمهور والفئة العمرية وعوامل أخرى عديدة, ومثال على استخدام واجهة المستخدم : تصاميم الويب، تصاميم تطبيقات الهاتف الذكي حتى أنه يشمل أنظمة التشغيل الحاسوب و واجهة للألعاب الالكترونية , والتفاعل هو الاتصال بين مصدر ومستقبل, والموقع الالكترونية تحتوي على العديد من أنواع التفاعل تختلف من موقع الى اخر حسب نوعها , مثل مواقع التواصل الاجتماعي التي تسمح للمستخدم بالتفاعل مع مستخدمين اخرين , فالموقع الالكتروني اصبحت وسيلة التفاعل بين المستخدمين ولا تقتصر على محتوى الموقع فبعض المواقع تتيح للمستخدم بإضافة النصوص والصور وجميع والوسائط المتعددة وبدورها تسمح للمستخدمين الاخرين التفاعل مع المحتوى الخاص بالمستخدم ومشاهدة ردود الأفعال والمناقشات حولها . وهنا نبرز مشكلة البحث الحالي بالتساؤل الاتي: هل تصميم واجهة المستخدم تشكل مختصر وتبسيط على المستخدم أثناء الاستعمال ؟وتكمن اهمية البحث من افادة العاملين في مجال التصميم التفاعلي المتمثل بوسائل الاتصال المرئي .اما هدف البحث فيتجلى على النحو الاتي: التعرف على واجهة المستخدم وقابليتها على تلبية احتياجات المستخدم.وتقديم مقترح تصميمي.اما حدود بحثنا الحالي فتضمن:المواقع الالكتروني لكلية الفنون الجميلة , جامعة بغداد , وزارة التعليم العالي العراقية لعام (2016-2017), ثم حددت مصطلحات خاصة بالموضوع المبحوث من ذلك:(واجهة المستخدم،التصاميم التفاعلية).اما الاطار النظري والدراسات السابقة اذ اشتمل الاطار النظري على مبحثين هما:واجهة المستخدم ،والتصميم التفاعلي.ثم الحق بأهم المؤشرات التي اسفر عنها الاطار النظري.وتضمن دراستين سابقتين .اما اجراءات البحث اذ اعتمد الباحث على المنهج الوصفي(طريقة تحليل المحتوى) في تحليل عينة البحث التي تتناسب مع اهداف البحث،اذ اختيرت عينة البحث بصورة قصدية.وقد خرج الباحث بعدد من النتائج نذكر منها: يعتمد بناء الموقع على عناصر رئيسية في تصميم وهي تنطبق على المواقع بصورة عامة لكن من الممكن ان يتغير استخدامها حسب نوع الموقع ,وعلى الرغم من تضمين الموقع بالعناصر الى انها لم تستغل بشكل كامل وفعال ومفيد للمستخدم.كما خرج البحث بمجموعة من الاستنتاجات نذكر منها: المواقع التي تعطي للمستخدم الحرية في التفاعل والاستخدام ومشاركة الاراء والدخول بنقاشات هي التي تخدم المستخدم وتعطيه الحرية بالتعبير.ثم خرج الباحث بمجموعة من االتوصيات نذكر منها: الاهتمام بالمبادئ وأسس التصميم بصورة عامة والمبادئ البنائية في تصميم المواقع التفاعلية بصورة خاصة


Article
Graphic Design and Functional Applications in the Interior Space
التصميم الجرافيكي واشتغالاته الوظيفية في الفضاء الداخلــــــــــــــــــــي

Loading...
Loading...
Abstract

The overlap between science and knowledge is a feature of the 21st century. This integration, which crosses the traditional boundaries between academic disciplines, has occurred because of the emergence of new needs and new professions. This overlap has overshadowed the arts in general and design in particular. The Design achievements have not been far away from the attempts of integration of more than one type or design application to produce new outputs unique in its functional and aesthetic character, including the terms of internal graphic design. The researcher raises the question of the functional dimension of graphic design in the internal space, in order to answer it through the methodological framework, which includes the problem of research, its objectives, its importance and its temporal and spatial limits. The researcher developed a goal summarized by uncovering the functional dimension of graphic design in the interior space. The companies in the United States, which use graphic design as one of the functional embellishments in the interior design, were selected. The researcher also defined the temporal limit to be 2018. The theoretical framework of the research included two sections: graphic design methods and the functionality of the typographic elements, and revealing the function of each one of them in order to show their role within the whole system in the interior space supported by models and analysis. يعد التداخل بين العلوم والمعارف سمة من سمات القرن الواحد والعشرين، وهذا الاندماج الذي يعبر الحدود التقليدية بين التخصصات الأكاديمية حدث بسبب ظهور احتياجات جديدة ومهن جديدة أيضا، اذ القى هذا التداخل بظلاله على الفنون بشكل عام وعلى التصميم بشكل خاص ، ولم تنجو المنجزات التصميمية من محاولات الدمج بين اكثر من نوع او تطبيق تصميمي لينتج مخرجات جديدة متفردة بشخصيتها الوظيفية والجمالية ، ومن هذه المفردات التصميم الجرافيكي الداخلي . يطرح الباحث في مشكلة البحث تساؤل عن البعد الوظيفي للتصميم الجرافيكي في الفضاء الداخلي ، باحثاً في الاجابة عليه من خلال الاطار المنهجي والذي يحتوي بين طياته مشكلة البحث واهدافه واهميته وحدوده الزمانية والمكانية ، وقد وضع الباحث هدفا تلخص في الكشف عن البعد الوظيفي للتصميم الجرافيكي في الفضاء الداخلي ، كما تم اختيار الشركات العاملة في الولايات المتحدة الامريكية والتي تستخدم التصميم الجرافيكي كأحد المكملات التزينية الوظيفية في تصميماتها الداخلية ، وكذلك حدد الباحث الحد الزماني ليكون عام 2018، وجاء الاطار النظري للبحث في مبحثين ، اساليب التصميم الجرافيكي ووظائفية العناصر التيبوغرافيكية ، وبيان صفات وظيفة كل منها بغية الكشف عن دورها داخل المنظومة الكاملة في الفضاء الداخلي مدعوما بالنماذج والتحليل


Article
Melodic and Rhythmic Construction of Monologues in Iraq
البناء اللحني والإيقاعي للمونولـــــوج فـــــــي العــــــــــراق

Loading...
Loading...
Abstract

The research studies the melodic and rhythmic characteristics of monologue, in addition to how it was transferred from the Arab homeland to Iraq and reviewed its most prominent performers, as well as a review of the monologue types and their propagation in the Arab homeland such as comical, dramatic, and political and guidance monologues. The methodological framework included: the problem of the research, the importance of the research and the objective of the research which is to uncover the melodic and rhythmic structure of the monologue in Iraq. The limits of the research included the objective limit tackling the art of monologue and the spatial limit which is Baghdad City and the temporal limit extending from 1930-1970. The theoretical framework consists of first: the monologue (historical introduction) and second: the most prominent performer of monologues in the Arab homeland, and third: the monologue and its role in society in addition to the conclusion of the theoretical framework. The research procedures included the research methodology, research community and sample, research tool and sample analysis. The research has been concluded with the results and conclusions and the most important of which is that the melody of the song depended on the simple meter and this is a sign of the artist's departure from the complexity in the formulation of his melodies. A list of sources and a summary of the study in English come last. تضمن البحث دراسة للخصائص اللحنية والأيقاعية لفن المونولوج, بالأضافة إلى كيفية إنتقالهُ من الوطن العربي إلى العراق واستعراض ابرز مؤديه, فضلاً عن أستعراض انواع المونولوجات وسبل إنتشارها في الوطن العربي, مثل المونولوجات الفكاهية والدرامية والسياسية والأرشادية. وتضمن الاطار المنهجي: مشكلة اللبحث: وأهمية البحث: وهدف البحث: الكشف عن البناء اللحني والإيقاعي للمونولوج في العراق وتحدد حدود البحث: الحد الموضوعي: ويشمل فن المونولوج الحد المكاني : مدينة بغداد، الحد الزماني: 1930-1970 وتم بتحديد المصطلحات وتكون الإطار النظري من: اولاً: المونولوج (مقدمة تأريخية) وثانياً: ابرز مؤدي المونولوج في الوطن العربي وثالثاً: المونولوج ودورهُ في المجتمع وختمة بما أسفر عنهُ الإطار النظري. وكان إجراءات البحث من منهج البحث: ومجتمع البحث وعينته: وأداة البحث وتحليل العينة وختم البحث بالنتائج والأستنتاجات واهمها :اعتمد لحن الأغنية على الوزن البسيط وهذا دلالة على ابتعاد الفنان عن التعقيد في صياغة الحانه. ثم قائمة المصادر وملخص اللغة الانكليزية.


Article
The Influence of the Iraqi Maqam in the Recitation of Hafiz Khalil Ismail
تأثير المقام العراقي في تجويد الحافـظ خليـــــــــــل اسماعيــــــــــــــــــــــــل

Loading...
Loading...
Abstract

The earthly music has a clear influence on the religious music in the musical culture to read and recite the Holy Quran in the city of Baghdad. This research deals with this subject in an attempt to reveal the influence of the Iraqi maqam in the recitation of Hafiz Khalil Ismail. The methodological framework of the research included the problem of research and its importance as it is useful to the Iraqi schools concerned with the recitation of the Holy Quran in Iraq. The theoretical framework included three sections that serve the literature of its subject: the first is (Iraqi maqam), the second is (the recitation of the Holy Quran) and the third is (the biography of Hafez Khalil Ismail). The most important procedures were determining the research community, sample and methodology. The researcher adopted the analytical descriptive approach in dealing with the samples, and through the analysis of the samples, the researcher reached the most important results and conclusions. The most important result is the existence of a great influence of the Iraqi maqam in the recitation of Hafez Khalil Ismail that all his recitation is from the melodies of the Iraqi maqam. The research ends with the footnotes and the sources, and the summary of the research in English للموسيقى الدنيوية تأثير واضح على الموسيقى الدينية في الثقافة الموسيقية لقراءة وتجويد القرآن الكريم في مدينة بغداد وهذا البحث يتناول هذا الموضوع محاولا الكشف عن تأثير المقام العراقي في تلاوة الحافظ خليل اسماعيل, فقد شمل الاطار المنهجي للبحث مشكلة واهمية وهدف البحث, اما إطاره النظري فقد شمل ثلاثة مباحث ما يخدم أدبيات موضوعه وهي : الأول (المقام العراقي), و الثاني( تجويد القرآن الكريم), والثالث (سيرة حياة الحافظ خليل اسماعيل), وتمثلت أهم إجراءاته بتحديد المجتمع والعينة ومنهج البحث, واعتمد الباحث المنهج الوصفي التحليلي في التعامل مع عينات البحث, ومن خلال تحليل العينات فقد توصل الباحث إلى أهم النتائج والاستنتاجات حيث كانت أهم النتائج هي يوجد تأثير كبير للمقام العراقي في تلاوة (الحافظ خليل أسماعيل )، إذ إن مجمل تلاوته هي من انغام المقام العراقي, تليها ثبت الهوامش والمصادر, وأخيراً ملخص البحث والعنوان باللغة الإنكليزية


Article
The Impact of the Use of Piano on the Development of Musical Possibilities of Violinists
أثر استخدام البيانو في تنمية الإمكانيات الموسيقيـــة لدى عازفي الــــــــــــــــة الكمان

Loading...
Loading...
Abstract

This research is to take advantage of the performance capabilities which the piano has become famous with and transfer the impact of that advantage to the possibilities of playing the violin. The research aims to introduce the effect of using the piano on the development of the violinists' musical potential. The research, in its literature, focuses on the interpretation of the impact on the possibility of both instruments (piano and violin) in two main sections: the piano (its origin, potential and role in music) and the violin (its origin, potential and role in music). The procedures of the research consisted of presenting a special analysis of a questionnaire consisting of a number of questions presented by the researcher to her research sample, which included six violinists who have knowledge of the piano instrument within the Iraqi Symphony Orchestra, in order to achieve the research objective. The results of the questionnaire were fundamental to the findings of the research, which emerged in the musicians' benefit from the use of the piano in the development of rhythm and meter, and the influence of the piano on the dynamic side, in addition to the impact of piano harmony on the violinistsالامكانيات الأدائية للعزف على الكمان. حيث يهدف موضوع البحث الى التعريف بأثر استخدام البيانو في تنمية الامكانيات الموسيقية لدى عازفي الكمان. وقد ركز البحث في موضوعات أدبياته على تفسير الأثر المتعلق بإمكانية كل من الآلتين ضمن (البيانو والكمان) في مبحثين رئيسيين هما: آلة البيانو (اصلها وامكانياتها ودورها في الموسيقى) وآلة الكمان (اصلها وامكانياتها ودورها في الموسيقى), أما الإجراءات، فقد تمثلت بتقديم التحليل الخاص لاستمارة معدة من عدة اسئلة عرضتها الباحثة على عينة بحثها والتي شملت ستة عازفين كمان ممن لديهم معرفة بآلة البيانو ضمن الفرقة السيمفونية العراقية, لغرض تحقيق هدف البحث. وكانت نتائجها اساسية لتقديم استنتاجات البحث, والتي برزت في استفادة العازفين من استخدام البيانو في تنمية الوزن والايقاع, و تأثير البيانو في الجانب الديناميكي, اضافة الى تأثير هارمونية البيانو على عازفي الكمان

Table of content: volume: issue: