Table of content

Journal Of Kirkuk University For Agricultural Sciences

مجلة جامعة كركوك للعلوم الزراعية

ISSN: 22210482
Publisher: Kirkuk University
Faculty: Agriculture
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

A Scientific and Evaluated Journal published by the college of Agriculture,University of Kirkuk .
Date of first issue (2010) .
No.of issue per year (4).
No.of papers per issue (150) .
No.of issue published between 2010-2017 (20) issue .

Loading...
Contact info

Phone number : 0096407701355709 - 0096407701276156
E-mail : j.agri.kirkuk@gmail.com
agri@uokirkuk.edu.iq

Table of content: 2018 volume:9 issue:3

Article
الدور الارشادي للموظفين الزراعيين في مديرية زراعة نينوى في مجال ادارة معالجة التلوث بالمبيدات الزراعية وعلاقة ذلك ببعض المتغيرات

Authors: رؤى محمد الجلبي
Pages: 1-7
Loading...
Loading...
Abstract

استهدف البحث الحالي التعرف على الدور الارشادي للموظفين الزراعيين في مديرية زراعة نينوى في مجال ادارة معالجة التلوث بالمبيدات الزراعية بشكل عام، وتحديد درجة اداء الموظفين الزراعيين بالأنشطة المتعلقة بإدارة معالجة التلوث بالمبيدات الزراعية، فضلا عن دراسة العلاقة بين الدور الارشادي للموظفين الزراعيين في مجال ادارة معالجة التلوث بالمبيدات الزراعية وكل من خصائصهم الشخصية والوظيفية. اشتمل مجتمع البحث الموظفين الزراعيين الموزعين على 21 شعبة زراعية من محافظة نينوى والبالغ عددهم 210 موظفا زراعيا .اخذت منهم عينة من الموظفين الزراعيين بنسبة 50% بواقع 105 موظفاً زراعيا. استخدمت الاستبانة كأداة لجمع البيانات التي تحتوي على مقياس لتحديد مستوى دور الموظفين الزراعين في ادارة مشكلة التلوث بالمبيدات الزراعية تكونت من 24 فقرة وفق مقياس رباعي التدريج دور كبير، دور متوسط، دور قليل، ليس لديه دور وتوصلت النتائج ان دور العاملين بالإرشاد في ادارة مشكلة التلوث بالمبيدات الزراعية بشكل عام متوسط بنسبة 67% لذا يجب ان تتظافر الجهود وتبذل مساعي اكبر من قبل العاملين بالإرشاد الزراعي من اجل النهوض بواقع البيئة الزراعي من الاستخدام المفرط للمبيدات الذي قد ينعكس سلبا على الانتاج وصحة الانسان مستقبلا.


Article
Effect of Levels of Phosphorus and Iron on Growth, Yield and Quality of Flax (Linum usitatissumum L)

Loading...
Loading...
Abstract

The study include the effect of three levels of phosphorus (0, 50, 100 kg TSP ha-1 with three levels of Cheated iron (0, 4, 8 kg Fe-EDDHA ha-1) and their combinations on growth characters, yield and quality of flax using split plot design with three replicates. The results indicated that the highest values of oil%, oil yield , P% , protein% , Fe concentration (23% , 346.47 kg .ha-1 ,6.65 %, 27.47 % , 151.90 ppm) were recorded from treatment combinations (P0 Fe1, P1 Fe0, P2Fe1, P1Fe0 and P2Fe2) respectively. While the lowest values of P%, protein and Fe concentration were recorded from (P0Fe0), and the lowest values of oil% and oil yield were recorded from P0Fe2 and P2Fe2 respectively. On the other hand increase in levels of applied phosphorus and iron caused increase in seed index from (5.65 to 6.53 g) and from (5.24 to 6.39 g) respectively. The highest biological yield (7031.07 kg ha-1) and seed yield (1645.78 kg ha-1) were recorded from treatment combinations (P0Fe2), while the lowest values of them (2986.20 and 868.33 kg ha-1) were obtained from treatment combination (P0Fe0 and P1Fe2) respectively.


Article
تأثير استبدال العليقة المجروشة بالأقراص و بنسب مختلفة في الصفات الانتاجية والصفات النوعية لبيض الدجاج التجاري ايزا براون

Loading...
Loading...
Abstract

اجريت التجربة في حقل الطيور الداجنة التابع لقسم الانتاج الحيواني في كلية الزراعة/جامعة كركوك للفترة من 25/12/2015 ولغاية 5/3/2016 ولمدة 70 يوم (10 ايام منها كفترة تمهيدية لم تسجل البيانات) بهدف دراسة تأثير شكل العليقة (المجروشة، الاقراص و خليطيهما) في بعض الصفات الانتاجية والصفات النوعية للبيض لهجين الدجاج البياض ISA BROWN، استخدم 105 دجاجة بعمر بعمر54 اسبوع وزعت عشوائيا على 5 معاملات وبواقع 7 مكررات لكل معاملة، غذيت الطيور على عليقة انتاجية، وكانت المعاملات التغذوية على النحو التالي: المعاملة الاولى (العليقة 100% عليقة مجروشة)، المعاملة الثانية (تضمنت 75% عليقة مجروشة + 25% عليقة على شكل اقراص)، المعاملة الثالثة (تضمنت 50% عليقة مجروشة + 50% عليقة على شكل اقراص)، المعاملة الرابعة (تضمنت2% عليقة مجروشة + 75% عليقة على شكل اقراص)، المعاملة الخامسة (تضمنت عليقة 100% على شكل اقراص)، اظهرت نتائج التحليل الاحصائي عدم وجود اختلافات معنوية بين المعاملات في نسبة انتاج البيض، معدل وزن البيض، كتلة البيض، استهلاك العلف، معامل التحويل الغذائي، معامل تحويل الطاقة ومعامل تحويل البروتين، وكذلك لم تختلف المعاملات معنويا فيما بينها في دليل شكل البيضة، سمك القشرة، وزن القشرة، وزن البياض، وحدة الهو، ارتفاع الصفار، وزن الصفار ودليل الصفار، بينما وجد انخفاض معنوي (P<0،05) في معدل ارتفاع البياض في المعاملة الثانية مقارنة ببقية المعاملات،


Article
Description of click beetle, Melanotus dichrous (Erichson,1841) (Coleoptera: Elateridae: Melanotinae) from Kurdistan region-Iraq

Loading...
Loading...
Abstract

Click beetle ,Melanotus dichrous (Erichson) was described from Kurdistan region-Iraq/ Erbil. Distinctive characteristics of this species are, Mandibles bidenticate, Fourth palpomereare axe shaped , Median lobe of male genitalia cone shaped and Parameres sub-parallel, apically beveled funnel shaped sparsely, yellow setae. The important parts especially Labrum, Mandibles, Antenna and Male genitalia were illustrated.


Article
تأثير العليقة المجروشة ، المحببات المفتتة و خليطهما في بعض الاداء الانتاجي و صفات البيض لطائر السمان الياباني

Loading...
Loading...
Abstract

اجريت هذه الدراسة في حقل الطيور الداجنة التابع لقسم الانتاج الحيواني في كلية الزراعة / جامعة كركوك وللفترة من 7/1/2016 إلى 6/3/2016، هدفت لتحديد تأثير الشكل للعليقة (المجروشة، المحببات المفتتة وخليطهما ) في الاداء الانتاجي والصفات النوعية لبيض طيور السمان الياباني. تم توزيع 100 من انثى طير السمان بعمر 115 يوم عشوائيا إلى خمسة معاملات وبواقع خمسة مكررات / معاملة المكرر الواحد عبارة عن قفص في البطارية و بأبعاد 40× 30× 20 سم طول، عرض، ارتفاع على التوالي وتم تربية اربعة طيور من إناث طيور السمان الياباني في المكرر الواحد. غذيت الطيور على خمسة معاملات تجريبية وهي المعاملة الاولى ( معاملة السيطرة ): العليقة 100% على شكل مجروش (Mash)، المعاملة الثانية العليقة: 75% على شكل مجروش((Mash و25% من العليقة على شكل المحببات المفتتة (Crumbles)، المعاملة الثالثة: العليقة 50% على شكل مجروش (Mash) و50% من العليقة على شكل المحببات المفتتة (Crumbles)، المعاملة الرابعة: العليقة 25% على شكل مجروش (Mash) + 75% من العليقة على شكل المحببات المفتتة (Crumbles) والمعاملة الخامسة: العليقة 100% على شكل المحببات المفتتة (Crumbles) . أظهرت نتائج التحليل الاحصائي ارتفاع معنوي في معدل انتاج البيض (H.D%) في المعاملة الثالثة والرابعة والخامسة على التوالي مقارنة بمعاملة السيطرة (الاولى) في الفترة الكلية بينما الفروق كانت غير معنوية بين المعاملات الثانية ،الثالثة ،الرابعة والخامسة. بينما لم تتأثر معنويا معدل وزن البيضة بالشكل الفيزياوي للعليقة بين جميع المعاملات، تحسنت معدل كتلة البيض (غرام) معنويا للمعاملات التجريبية الثانية، الثالثة، الرابعة والخامسة مقارنة بالمعاملة الاولى (السيطرة). وجد انخفاض معنوي في معدل استهلاك العلف والطاقة والبروتين والمثيونين في المعاملتين الرابعة والخامسة على التوالي مقارنة بالمعاملات الاولى والثانية و الثالثة، اما معامل تحويل (الغذاء،الطاقة، البروتين والمثيونين) قد تحسنت للمعاملات الثانية، الثالثة، الرابعة والخامسة معنويا مقارنة بالمعاملة الاولى (معاملة السيطرة). لم يلاحظ اختلاف معنوي بين المعاملات التجريبية في معدلات الصفات النوعية للبيضة (دليل الشكل، المساحة السطحية للبيضة ووزن الصفار وقطر البياض ووزن البياض وارتفاع البياض ونسبة وزن البياض ودليل البياض ووحدة الهو)، بينما تفوقت معنويا المعاملة الثانية على المعاملة الخامسة في معدل الوزن النوعي للبيضة، وزن القشرة و نسبة وزن القشرة. لوحظ تفوق المعاملة الاولى معنويا على الرابعة والخامسة في معدل سمك القشرة، تفوقت معنويا المعاملة الثالثة على المعاملتين الاولى والثانية في معدل قطر الصفار. وجد تفوق المعاملة الاولى والثانية معنويا على بقية المعاملات في معدل ارتفاع الصفار، بينما تفوقت المعاملة الاولى على المعاملة الثالثة والرابعة والخامسة في معدل دليل الصفار. و تستنتج من هذه الدراسة امكانية استخدام العليقة 100% على هيئة المحببات المفتتة في تغذية إناث طائر السمان البياض.


Article
إستجابة بعض أنواع وخلطات من المسطحات الخضراء للظروف البيئية لمدينة السليمانية

Loading...
Loading...
Abstract

نفذت التجربة في الحقل التعليمي التابع لقسم البستنة - فاكلتي العلوم الزراعية – جامعة السليمانية في بكرجو خلال الفترة 15/3 ولغاية 1/11/2010 , بهدف دراسة مدى إستجابة بعض أنواع المسطحات للظروف البيئية لمدينة السليمانية من خلال اختيار خلطتين للمناخ البارد المزروعة بالبذور، الخلطة الاولى المكونة من 40% NL Festuca arundinace و25% Festuca DK arundinaceو20% poa pratensis و15% Cynodon dactylon والخلطة الثانية هي 55% Lolium perenne و35% Poa pratensis و5% Festuca rubra-corail و5% Festuca rubra samanta وكذلك ثلاثة من مسطحات الموسم الدافيء والمزروعة بالطرق الخضرية، وذلك باستخدام القطع الجاهزة (plugs) من المسطح القديم وهي النجيل البلديdactylon Cynodon والديكوندرا Dicondra sp. بالاضافة الى الليبيا Lippia sp. ، طبقت التجربة وفق تصميم القطاعات العشوائية الكاملة R.C.B.D باربع مكررات لكل معاملة. أظهرت نتائج التجربة وجود أختلاف معنوي بين الأنواع وخلطات فيما بينها في تأثيرها في صفات النمو الخضري، إذ تفوق Cynodon معنويا على خلطات الموسم البارد، وتفوق معنويا على نوعين Lippia و Dicondra في صفة طول المدادات وكذلك في صفات المجموع الجذري (عمق الجذور، عمق الريزوم ،عمق الجذور الفعالة ) على جميع الأنواع المدروسة إذ وصلت عمق جذورها الى 100 سم داخل التربة. أما الصفات المظهرية فكان هناك اختلافات بين أنواع المسطحات المزروعة بالطريقة الخضرية في الفترة اللازمة لتكوين المدادات، إذ وجد ان نوع Cynodon تبدا بتكوين المدادات بعد17 يوم من زراعتها، بينما Lippiaتحتاج الى 23 يوم ونوع dicondra تستغرق 29 يوم، كذلك تفوق في المدة الازمة لتغطية المتر المربع إذ سجلت اقل وقت بلغت 34 يوم، ثم تأتي Lippia بالدرجة الثانية، بينما نوع dicondra تستغرق أطول فترة بلغت 167 يوم .


Article
تأثير التسميد النتروجيني والرش بحامض الجبرليك في نمو شتلات صنفين من الإجَّاص Prunussalicina L.) )

Loading...
Loading...
Abstract

أجريت الدراسة أثناء موسم النمو في صيف2012 على شتلات صنفين من الآجاص سكري شامي و باذنجاني والمطعمين على الاصل ماريانا.PrunussalicinaL المزروعة في مشتل محطة بحوث بستنة نينوى التابعة للهيئة العامة للبستنة والغابات / وزارة الزراعة، لمعرفة تأثير التسميد بالنتروجين والرش بحامض الجبرليكGA3 لصنفين الاجاص سكري شامي وباذنجاني فيعدد من صفات النمو الخضري للشتلات. استخدمت ثلاثة مستويات من النتروجين (صفر و 80 و 160) كغم N. هكتار-1 باستخدام سماد اليوريا (46%N) مصدراً للنتروجين، وثلاثة مستويات بالرش بحامض الجبرليكGA3 (صفر و 100 و 200) ملغمGA3. لتر-1. بينت النتائج أن معاملة التسميد بـ 160 كغمN . هكتار-1 والتي أعطت أعلى المتوسطات لارتفاع الشتلات و قطر الساق الرئيس وعدد التفرعات وعدد الأوراق أدى الرش الورقي بحامض الجبرليك وبتركيز 200 ملغمGA3. لتر-1 إلى زيادة معنوية في ارتفاع الشتلات و قطر الساق الرئيس وعدد التفرعات وعدد الأوراق للشتلات. كان للصنف تأثيرٌ واضحٌ في معظم الصفات المدروسة إذ سجل الصنف سكري شامي تفوقاً معنوياً في أغلب الصفات المدروسة على الصنف باذنجاني ومنها قطر الساق الرئيس وعدد التفرعات وعدد الأوراق للشتلات. سبب التداخل الثلاثي بين النتروجين وحامض الجبرليك والصنف تأثيراً معنوياً في الصفات المدروسة، إذ أعطت المعاملة (التسميد النتروجين 160 كغمN. هكتار-1 + الرش بتركيز 200 ملغمGA3. لتر-1 لصنف سكر شامي) أعلى المتوسطات لارتفاع الشتلات وقطر الساق الرئيس وعدد التفرعات وعدد الأوراق للشتلات.


Article
تأثير طول النهار والرش بالسايكوسيل في نمو وازهار نبات بنت القنصل Euphorbia pulcherrima (Euphorbia pulcherrima - red)

Loading...
Loading...
Abstract

اجري البحث في البيت المغطى بالفيبركلاس، التابع لقسم البستنة وهندسة الحدائق-كلية الزراعة-جامعة كركوك - شوراو للفترة من أيلول- 2015 ولغاية نيسان - 2016 بهدف دراسة تأثير طول النهار(تقصير النهار الى ((9 ساعات وبدون تقصير ) والرش بالسايكوسيل (CCC) بتراكيز (0، 1000، 2000) ملغم. لتر-1 في نمو وتزهير نبات بنت القنصل وامكانية تحسين القيمة الجمالية وشكل النبات التنسيقي والتحكم في الازهار وتبكيره وايجاد توليفة بين العوامل المدروسة، نفذت التجربة وفق تصميم القطاعات العشوائية الكاملة (RCBD )، بواقع ثلاث مكررات وتلخصت النتائج بما يأتي :- -1ادت معاملة تقصير النهار الى زيادة المساحة الورقية بمعدل (865.45) سم2 والعمر التنسيقي للنبات استغرق (129.50) يوم، بينما ادت التراكيز العالية من السايكوسيل الى خفض ارتفاع النبات وعدد القنابات لكل نبات وقطر القنابة. -2 كان للتداخل بين طول النهار والرش بالسايكوسيل الاثر معنوي في زيادة المساحة الورقية اذ اعطت معاملة التداخل بين تقصير النهار والرش بالسايكوسيل بالتركيز (1000) ملغم .لتر-1 اعلى القيمة لصفة المساحة الورقية بلغ (881.55) سم2 واطالة المدة اللازمة لظهور اللون في القنابة اذ استغرقت اطول مدة عند معاملة التداخل بين تقصير النهار والرش بالسايكوسيل بالتركيز (2000) ملغم .لتر-1 بلغ ( (29.85يوم وعدد القنابات لكل نبات عند معاملة التداخل بين تقصير النهار و بدون اضافة السايكوسيل بلغ (3.81) قنابة / نبات واعطت معاملة التداخل بين تقصير النهار والرش بالسايكوسيل بالتركيز (1000) ملغم .لتر-1 اعلى قطر للقنابة بلغ ((24.83 سم وسجلت معاملة التداخل بين تقصير النهار والرش بالسايكوسيل بالتركيز (2000) ملغم .لتر-1 اطول عمر تنسيقي للنبات استغرق (131.31) يوم.


Article
دراسة تأثير اضافة مدعمات المانوز والفركتوز والمالتوز عند التغطية في الصفات الانتاجية للفطرالغذائي Agaricus bisporus

Authors: جمال جليل أحمد
Pages: 45-51
Loading...
Loading...
Abstract

هدفت هذه الدراسة لتقييم تأثير اضافة المدعمات (المانوز، والفركتوز والمالتوز) وبالتراكيز 1 و3 5% بصورة مفردة الى الوسط الزراعي خلال مرحلة التغطية في الصفات الانتاجية للفطر الغذائي Agaricus bisporus، بينت النتائج حصول زيادة معنوية عند (p<0،05) في الانتاج الكلي والكفاءة الحيوية لمعاملة 3% من المالتوز، اذ زاد الانتاج من 125 غم كيس-1(1 كغم وسط زرعي) في معاملة السيطرة الى 199،7 غم كيس-1 (1 كغم وسط زرعي) لهذا المدعم بينما زادت الكفاءة الحيوية من 41،7% الى 66،6% لنفس المدعم، كما سجلت هذه المعاملة أعلى عدد من الأجسام الثمرية بلغ 17 جسماً ثمرياً مقارنة مع معاملة المقارنة التي أعطت 11 جسماً ثمرياً،


Article
دليل تحمل تلوث الهواء لأشجار وشجيرات جوانب الطرق في مدينة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

تضمنت الدراسة دليل تحمل تلوث الهواء (APTI) لتسعة انواع من الاشجار والشجيرات المستخدمة في التزيين وهي (Eucalyptus camaldulensis ، Albizzia lebbek ، Olea europaea ، Nerium aleander ،Ziziphus spina-christi ، Melia azederach , Dodonaea viscosa ، Biota orientalis ، Callistemon laneeloata) من خلال دراسة المؤشرات الفسلجية والكيموحيوية المتمثلة بالمحتوى الرطوبي للاوراق و وحامض السكوربيك والكلوروفيل الكلي للأوراق ودرجة حموضة مستخلص الاوراق ، وقد اعطت هذه المؤشرات اختلاف كبيرا في قيمها للأنواع المختلة في الدراسة حث تراوحت بين (52.56- 77.17) للمحتوى الرطوبي و(4.56-6.81) لدرجة الحموضة و (1.17-2.94) ملغم/غم للكلوروفيل الكلي للاوراق و (1.20-1.64) ملغم/كغم لحامض السكوربيك ، كما درست نسبة الزيادة في قيمة دليل تحمل تلوث للهواء للنباتات في جوانب ووسط الطرق مقارنة مع منطقة المقارنة وتراوحت بين(5.94%-24.34%) ، وكانت الاشجار والشجيرات حسب تحملها للملوثات الهوائية كما يلي . Eucalyptus camaldulensis > Albizzia lebbek > Olea europaea > Nerium aleander > Ziziphus spina-christi > Melia azederach > Dodonaea viscosa > Biota orientalis > Callistemon laneeloata


Article
قياس تراكم عنصري النحاس والكادميوم في أجزاء الخضرية والجذرية لنبات السلق Beta vulgaris في موسمين نتيجة للري بمياه الصرف الصحي بمدينة كركوك

Loading...
Loading...
Abstract

تضمنت الدراسة الحالية جمع عينات من نبات السلق Beta vulgaris وعينات من المياه من المناطق التي تستخدم مياه الصرف الصحي في الري ومقارنتها مع العينات من نبات السلق المروية بمياه الصالحة للري وتم قياس تركيز العنصرين النحاس والكادميوم في الماء حيث كان اعلى تركيز للنحاس 0.25 ملغم /لتر الموقع الأول وادنى تركيز 0.01 ملغم.لتر في الموقع السيطرة في فصل الصيف بينما اعلى تركيز للكادميوم 0.24 ملغم.لتر فصل الصيف وادنى تركيز 0.01 ملغم.لتر في فصلي الشتاء والصيف وتم قياس تراكم العنصرين في جزئي الخضري والجذري لنبات السلق حيث كان اعلى تركيز لعنصر الكادميوم في جزء الخضري 0.02 ملغم.كغم وادنى تركيز 0.0 ملغم.كغم في موقع السيطرة في فصلي الشتاء والصيف بينما النحاس كان اعلى تركيز 0.15 ملغم .كغم في فصل الصيف وادنى تركيز 0.02 ملغم.كغم في كلا الفصلين وفي الجزء الجذري اعلى تركيز لعنصر الكادميوم 0.02 ملغم .كغم في فصل الشتاء و 0.0 ملغم.كغم موقع السيطرة في كلا الفصلين بينما عنصر النحاس كانت اعلى تركيز 0.07 ملغم.كغم في فصل الصيف و 0.0 ملغم.كغم في فصلي الشتاء والصيف تبين من النتائج إن الري بمياه الصرف الصحي المحمل بالعناصر الثقيلة تؤدي إلى تراكم العناصر في أجزاء النبات اكثر مما هو عليه في مواقع السيطرة.


Article
تأثير الاسمدة العضوية وتصريف المنقط في بعض خصائص التربة الفيزيائية ونمو وحاصل قرع الكوسا L Cucurbita pepo

Loading...
Loading...
Abstract

نفذت تجربة في حقل ذات تربة طينية في قضاء داقوق جنوب محافظة كركوك، لدراسة تاثير مستوى التسميد العضوي وتصريف المنقط في بعض الصفات الفيزيائية للتربة ونمو وحاصل قرع الكوسا. أضيفت الأسمدة العضوية بأربع مستويات 0 و10 و15 و20 طن ه-1 وتم إضافة مياه الري من خلال المنقطات بتصريف 3.93 لتر ساعة-1 و7.86 لتر ساعة-1. زرعت بذور نبات قرع الكوسا على خطين في كل مصطبة والمسافة بين خط وآخر 30 سم وبين جورة وأخرى 40 سم ورويت النباتات بعد استنزاف 40% من الماء الجاهز. قدرت بعض خصائص التربة الفيزيائية كمعدل القطر الموزون والايصالية المائية المشبعة وغيض الماء في التربة، قيس ارتفاع النبات وقدر الوزن الجاف والحاصل المبكر والكلي كخصائص نباتية. أظهرت النتائج زيادة في قيم معدل القطر الموزون والايصالية المائية وغيض الماء في التربة مع زيادة مستوى إضافة الأسمدة العضوية وانخفاض التصريف للمنقطات حيث حققت أعلى قيم 0.382 مم و0.033 سم د-1 و 25.4 سم عند إضافة 20 طن هـ1- من الاسمدة العضوية وبتصريف 3.93 لتر ساعة-1 على الترتيب. بينت النتائج ان إضافة الأسمدة العضوية بمستوى 20 طن هـ1- وتصريف 3.93 لتر ساعة-1 أعطى أعلى خصائص نمو لارتفاع النبات والوزن الجاف اذ بلغت قيمها 91.59 سم و227.66 غم على الترتيب، وحققت أعلى حاصل مبكر 9.26 كغم نبات-1 وحاصل كلي 25.96 طن ه-1.


Article
تأثير نظم الزراعة المتداخلة لمحصولي الماش والذرة البيضاء في بعض صفات النمو والحاصل

Loading...
Loading...
Abstract

أجريت تجربة حقلية في كلية الزراعة والغابات والموسم واحد لدراسة تأثير التداخل بين النبات البقولي (الماش ) والنبات غير البقولي ( الذرة البيضاء ) باستخدام ثلاثة أنظمة تداخل ( خط من ماش + خط من الذرة البيضاء، خطين من الماش + خطين من الذرة البيضاء و خطين من الذرة البيضاء + خط من الماش) فضلا عن معاملات المقارنة ( الماش و الذرة البيضاء بصورة منفصلة ). سمدت جميع المعاملات بسماد سوبر فوسفات الكالسيوم بمعدل 160 كغم / هكتار. فضلا عن ذلك درس المحتوى الميكروبي في بداية ونهاية التجربة. أظهرت النتائج بأن استخدام خطين من كل نبات أعطى زيادة معنوية في معظم الصفات المدروسة. أزداد محتوى البروتين في النباتات بنسبة 45.60% و 52.46% نسبة لمعاملات المقارنة على التوالي. كذلك أشارت النتائج إلى أن المحتوى الميكروبي تحت نظام التحميل الماش لوحده تفوقت معنويا على بقية المعاملات.


Article
دراسة توزيع بعض العناصر الصغرى تحت ظروف مناخية مختلفة في ترب مختارة من شمال العراق

Loading...
Loading...
Abstract

شملت الدراسة تسعة عينات تربة جمعت من ثلاث مناطق مختلفة من شمال العراق اذ تمتد من منطقة مخمور (جنوب شرق محافظة نينوى) جنوبا" الى منطقة زاخو (شمال محافظة دهوك) شمالا" ويتخللها منطقة القوش (شمال محافظة نينوى) وهذه المناطق تفاوتت فيها الظروف المناخية ( كميات السواقط ودرجات الحرارة ) بهدف التعرف على التفاوت الحاصل في كميات بعض العناصر الصغرى (Co ، Ni ، Cu ، Pb ، Zn ، Zr). تم حفر بيدون واحد في كل منطقة وجمعت عينات التربة من ثلاث أعماق (0 – 20 cm و 20 – 40 cm و 40 – 60 cm). أجريت على عينات التربة بعض التحليلات الروتينية كما تم إجراء التحليل الكيميائي المفصل لعينات التربة باستخدام جهاز (XRF) تقنية الأشعة السينية الوميضية، أظهرت النتائج أن هناك اختلاف في كميات العناصر المدروسة وسلكت العناصر سلوكا مشابها حيث كانت أعلى القيم في تربة زاخو وانخفضت تدريجيا في تربة القوش وأدنى القيم كانت في تربة مخمور ولكل العناصر، وهذا مؤشر إلى الاختلاف والتفاوت الحاصل في درجات التجوية والغسيل في مناطق الدراسة بسبب التفاوت في درجات الحرارة وفي كمية الأمطار الساقطة سنويا. اما نمط التوزيع البيدوجيني لكل عنصر خلال الاعماق ضمن البيدون الواحد كان غير منتظم وسبب عدم الانتظام يرجع الى تباين خصائص ترب الاعماق ضمن البيدون الواحد والى ظروف كل بيدون لوحده من حيث التوزيع الحجمي لدقائق التربة والطوبوغرافية والظروف المناخية الخاصة بالسواقط فضلا عن دور تجوية مادة الاصل الكلسية حيث ينعكس كل ذلك على توزيع العنصر خلال اعماق البيدون الواحد في ترب الدراسة . كما تم استخدام معامل الوفرة (EF) لأجل معرفة مدى وفرة العنصر في التربة وتبين ان أقل القيم كانت في تربة مخمور تلتها تربة القوش وأعلى القيم كانت في تربة زاخو.


Article
دراسة نشاط انزيم اليوريز في تربة كلسية من شمالي العراق بإختلاف فصول السنة والاستغلال الزراعي

Authors: توفيق بشير السلمان
Pages: 100-106
Loading...
Loading...
Abstract

أجريت دراسة لتقدير نشاط انزيم اليوريز في حقول منطقة الرشيدية من مدينة الموصل شمالي العراق والمصنفة ضمن مجموعة الترب العظمى Calciorthirds والمتميزة بتنوع الاستغلال الزراعي لها ولاجل هذه الدراسة فقد تم اختيار ترب من حقول متروكة بورا وحقول مزروعة بمحصول الحنطة والخضراوات وحقول أشجار فواكه متنوعة. وقد تم اخذ عينات الترب خلال الفصول الأربعة لسنة (2012) ولعمق 0 الى 15 سم، بحيث بلغت معدلات درجات الحرارة (5◦،25◦،35◦، 45◦) لفصول الشتاء والربيع والصيف والخريف على الترتيب. عوملت عينات التربة بـ 1سم3 (0.2 مول) يوريا كمادة خاضعة Substrate لانزيم اليوريز وحضنت لمدة ساعتين ثم قدر فيها كمية الامونيا المتكونة فيها. اشارت النتائج الى وجود فروقات معنوية في نشاط الانزيم بإختلاف كل من نوع الاستغلال الزراعي ودرجة حرارة الفصول. اذ بلغ اعلى نشاط للامزيم خلال فصل الصيف (70.56 مايكروغرام.غم1- تربة) لتربة حقل الحنطة وادنى نشاط انزيمي سجل (22.39 مايكروغرام. غم-1 تربة ) في تربة حقول الخضراوات شتاءأ اما المعدل العام لنشاط الانزيم خلال فصول السنة الأربعة حسب الاستغلال الزراعي فكان (57.55 و 50.22 و 47.30 و 40.70 مايكروغرام.غم-1 تربة) لحقول الحنطة، أشجار الفاكهة المثمرة، حقول الخضراوات والحقول المتروكة بورا على الترتيب. كما اشارت النتائج الى وجود تأثير معنوي لدرجات حرارة الفصول على نشاط الانزيم وذلك من خلال قيم معامل التحديد R2 وكالاتي (0.84،0.84، 0.88، 0.99) لحقول أشجار الفاكهة المثمرة والحقول المتروكة بورا والحنطة وحقول الخضراوات على الترتيب .


Article
التنوع الحيوي للغابات المختلطة الطبيعية المنتشرة في منطقة جبل كاره

Loading...
Loading...
Abstract

أجريت هذه الدراسة على الأغطية الأرضية المنتشرة في جبل كاره التابعة لمحافظة دهوك شمالي العراق والواقعة بين خطي طول 43°20'13"،3 - 43°17'31"،9 ودائرتي عرض 37°01'02"،4 - 36°59'53"،4، ويتراوح ارتفاعها عن مستوى سطح البحر بين 1402 – 1745م وبمساحة مقدارها 240 كم 2. يتميز موقع جبل كاره بوقوعه ضمن تشكيلات المنطقة الجبلية التي لها العديد من الأغطية النباتية المختلفة، ففيها الغابات الطبيعية العريضة الأوراق، الأبرية، المختلطة، وكذلك مراعي طبيعية، وقد تعرضت قسم من هذه الغابات إلى القطع والحرائق في فترات زمنية مختلفة. ولغرض معرفة ومقارنة التنوع الحيوي لهذه الغابات، قمنا بإجراء مسح حقلي، واستخدم نظم المعلومات الجغرافية GIS. وذلك باختيار 6 عينات بصورة عشوائية وبإبعاد (200×200)م، وفي هذه الدراسة تمت مقارنة تنوع الأنواع، والتراكيب بين العينات المتباينة في الاتجاهات والارتفاعات عن مستوى سطح البحر. ومنها حساب الكثافة النسبية والسيادة والتكرار ودليلimportance value index (IVI) وكذلك دليل family importance value index (FIV) لتقييم التكوين النباتي، وأيضا قمنا بقياس الأقطار والارتفاعات لجميع إفراد العينات وتم تصنيفها إلى 5 فئات، فكانت فئة القطر (0-5 cm) هي السائدة في كافة العينات، إما لفئات الارتفاعات فكانت السيادة للفئة (0-0.5 m ) كذلك. سجلت الدراسة فروقات معنوية بين الاتجاهات وكذلك الارتفاعات، من حيث ادلة التنوع الحيوي المستخدمة في الدراسة Shannon-Wiener diversity index (H') Shannon evenness index (E) ( (Simpson’s index (1-D، بالإضافة إلىSpecies richness(S) . وان قيمة importance value index (IVI) للغابة المختلطة المنتشرة في منطقة جبل كاره تراوح بين0) (123.78 -، وهذه النتيجة ضمن المدى الطبيعي لهذا الدليل والذي يتراوح بين 300-0. وهذا يفسر وجود فروقات معنوية بين المواقع بسبب اختلاف الأنواع الناتج من تأثير البيئة على التنوع الحيوي النباتي في منطقة الدراسة.


Article
تقدير المعالم الوراثية لبعض الصفات الكمية في الذرة الصفراء

Loading...
Loading...
Abstract

ادخلت عشر سلالات من الذرة الصفراء النقية Zea mays L. (ZM47R وCA21R وZM49R وG17 وInbreed12 و ZM5i وTh97Alla-K122 وG105 وG54 و(Th97A132-13-X14 في تهجين تبادلي نصفي، ثم زرعت الآباء وهجنها إضافة الى الصنف التجاري دراخما في 18 تموز 2013 في المزرعة الارشادية لتطوير زراعة القطن في الشرقاط باستخدام تصميم القطاعات العشوائية الكاملة بثلاثة مكررات، لتقييم صفات عدد الايام حتى التزهير الانثوي وارتفاع النبات وقطر وطول العرنوص وعدد العرانيص بالنبات وعدد الحبوب بالعرنوص ووزن 100 حبة وحاصل الحبوب بالنبات، وقدرت تأثيرات القدرتين العامة والخاصة على الاتحاد للآباء والهجن والفعل الجيني الذي يسيطر على وراثة الصفات بطريقة (Hayman، 1954)، وكذلك قدرت قوة الهجين على اساس الانحراف عن متوسط الصنف التجاري دراخما لصفة حاصل الحبوب بالنبات. أظهرت نتائج تحليل التباين أن متوسط مربعات القدرتين العامة والخاصة على الاتحاد كان معنويا عاليا للصفات جميعها باستثناء عدد العرانيص بالنبات في حالة القدرة الخاصة، دلالة على وجود تأثيرات جينية إضافية وسيادية للتحكم في وراثة هذه الصفات. ومن تقدير قوة الهجين لصفة حاصل الحبوب بالنبات لوحظ تفوق الهجن (ZM49R×ZM47R) و(Th97Alla-K122×ZM47R) و(G105×ZM47R) و(G54×CA21R) مقارنة بمتوسط الصنف التجاري. تميزت السلالات ZM47R وG17 وZM5i وG105 بقدرة عامة على الاتحاد معنوية مرغوبة ومتوسطات أداء عالية لمعظم الصفات. وأظهر الهجين (CA21R x Th97Alla-K122) تأثيرات معنوية مرغوبة للقدرة الخاصة على الاتحاد لأغلب الصفات، تلته الهجن (G17xTh97A132-13-X14) و(Inbreed12xG54) و(Th97Alla-K122xG105). وظهرت قيم المكونات السيادية اعلى من مثيلاتها الاضافية، فيما كانت قيم التوريث بالمعنى الضيق ضمن المدى المتوسط لجميع الصفات قيد الدراسة.


Article
دراسة تقنية وأقتصادية لمقارنة اداء انظمة مختلفة لزراعة محصول الحنطة في محافظة كركوك

Loading...
Loading...
Abstract

نفذت هذه الدراسة في محطة البحوث والتجارب الزراعية جامعة كركوك في منطقة (صياده) جنوب كركوك للموسم الزراعي (2015 - 2016) في تربة ذات نسجة طينية – غرينية، حيث أستخدم في هذه الدراسة ثلاثة انواع من انظمة الزراعة وهي (الزراعة بدون حراثة ، الزراعة التقليدية و الزراعة المحلية) وبمستويين من السرع الامامية (3،61 و 5،82) كم/ساعة مع معدلي بذار (104 و 140) كغم/هكتار. حيث أظهرت النتائج بتفوق نظام الزراعة بدون حراثة بتحقيقه افضل القيم للصفات نسبة البزوغ الحقلي و عدد الحبوب في السنبلة و وزن الالف حبة وحاصل البذور التي اعطت (87،31 ٪ و 33،16 و 30،78 غم و 1764،25 كغم/هكتار) على التوالي، في حين حقق نظام الزراعة التقليدي افضل القيم للصفات نسبة اﻹنزلاق واﻹنتاجية الفعلية وقدرة السحب الذي اعطى (8،251 ٪ و 1،035 هكتار/ساعة و 5،898 كيلوواط) على التوالي. أما بالنسبة لعامل السرعة فقد أثرت السرعة الاولى (3،61) كم/ساعة وبصورة معنوية في الصفات التالية : نسبة اﻹنزلاق و قدرة السحب و نسبة البزوغ الحقلي و وزن الالف حبة حيث كانت النتائج (8،039 ٪ و 4،342 كيلوواط و 84،87 ٪ و 30،35 غم) على التوالي، في حين اعطت السرعة الثانية (5،82) كم/ساعة افضل قيم للصفات اﻹنتاجية الفعلية (1،071) هكتار/ساعة وعدد الحبوب في السنبلة (32،11) حبة وحاصل البذور (1519،94) كغم/هكتار. اما بالنسبة لتأثير معدلات البذار فقد حقق معدل البذار (104) كغم/هكتار افضل القيم للصفات عدد الحبوب في السنبلة ووزن الالف حبة حيث اعطى (32،27 و 30،68 غم) على التوالي، في حين اعطى معدل البذار (140) كغم/هكتار القيم الفضلى للصفات نسبة اﻹنزلاق (9،128) ٪ واﻹنتاجية الفعلية (0،877) هكتار/ساعة وقدرة السحب (6،266) كيلوواط ونسبة البزوغ الحقلي (84،51) ٪ وحاصل البذور (1543،88) كغم/هكتار. وأظهرت نتائج التداخلات بين انظمة الزراعة والسرع الامامية ومعدلات البذار بتفوق نظام الزراعة بدون حراثة بتحقيقه اعلى صافي ربح وخاصة عند السرعة (5،82) كم/ساعة مع معدل البذار (140) كغم/هكتار حيث اعطى قيمة مقدارها (972958،3) دينار/هكتار.


Article
تأثير المحراث تحت سطح التربة الاعتيادي و المحور وعمق الحراثة في تماسك التربة الطينية خلال مراحل نمو محصول زهرة الشمس (Helianthus annus L. )

Loading...
Loading...
Abstract

أجريت تجربة حقلية في محطة أبحاث كلية الزراعة - جامعة البصرة في موقع كرمة علي خلال الموسم الزراعي 2014 في تربة ذات نسجة طينية (Clay) لدراسة تأثير ثمان معاملات تضمنت المحراث تحت سطح التربة المزود بأجنحة ومحاريث ضحلة (المحور) والمحراث تحت سطح التربة الاعتيادي ولأعماق حراثة 30 و40 و50 سـم لكل منهما والمحراث المطرحي القلاب لعمق 25 سـم ومعاملة بدون حراثة في تماسك التربة الطينية عندأعماق تربة (0-15) سـم d1 و (15-30) سـم d2 و (30-40) سـم d3 و (40-50) سـم d4، في بداية الموسم (بعد الحراثة مباشرة) (T1) وفي منتصف الموسم (T2 ) ونهاية موسم النمو (مابعد الحصاد) ( T3 ) لمحصول زهرة الشمس (Helianthus annus L،)، نفذت التجربة بأستخدام معاملات عاملية من توافيق مختارة بأستخدام تصميم القطاعات العشوائية الكاملة (R،C،B،D) وبثلاث مكررات، قسمت ارض التجربة الى ثلاث قطاعات متجانسة ومتساوية في المساحة، وقسم كل قطاع الى ثمان وحدات تجريبية، وتم توزيع المعاملات العاملية بصورة عشوائية على الوحدات التجريبية في كل قطاع، وتم زراعة بذور محصول زهرة الشمس على مروز بتاريخ 4/4/2014، وتم إضافة مياه الري على أساس النقص الحاصل في مستوى المياه في حوض التبخر المنصوب في الحقل، اذ تم إضافة 100% من قيمة التبخر المقاسة مع إضافة 20% من مياه الري كمتطلبات غسل، تمت عملية حصاد المحصول بتاريخ 4/7/2014، وقد أظهرت النتائج ان الحراثة اثرت معنويا في انخفاض قيم تماسك التربة المحروثة لمعاملات الحراثة جميعها مقارنة بالتربة غير المحروثة (NT) وتفوقت معاملة الحراثة بالمحراث تحت سطح التربة المحور لعمق حراثة 50 سم ((S1D3 و معاملة الحراثة بالمحراث تحت سطح التربة الاعتيادي لعمق حراثة 50 سم (S2D3) معنوياً في تسجيلهما أقل القيم للتماسك بينما سجلت معاملة الحراثة بالمحراث المطرحي القلاب لعمق25 سم MT)) اعلى القيم، كما بينت النتائج زيادة تماسك التربة مع زيادة عمق التربة ومع تقدم موسم النمو


Article
التحري عن بعض المركبات الفينولية في عسل النحل بتقنية كروموتوغرافيا السائل عالي الاداء وتاثيره التثبيطي في مسبب مرض تقرح ساق الروبينيا

Loading...
Loading...
Abstract

شملت الدراسة تشخيص بعض المركبات الفينولية في نوعين من عسل النحل ولموقعين مختلفين وباستخدام تقنية كروموتوغرافيا السائل عالي الاداء ( HPLC ) High Performance liquid chromatography technique واظهرت النتائج تطابق قيم زمن احتجاز المركبات المشخصة مع قيم زمن الاحتجاز القياسية لنفس المركبات في نوعي عسل النحل وللموقعين، وكانت قيم زمن الاحتجاز لمركبات حامض الكاليك Gallic acid وهيدروكسي حامض السيناميك Hydroxycinnamic acid وريسورسينوResorcinol ( 1.02 ، 1.46، 1.18 ) ثانية على التوالي متطابقة مع قيم زمن الاحتجاز القياسية لنفس المركبات في عينة عسل النحل غير الناضج / موقع الدندان، في حين تكرر تشخيص مركبات هيدروكسي حامض السيناميك وريسورسينول اضافة الى مركبي الكومارين Coumarin حامض السالساليك Salicyllic acid في عينة العسل الناضج ولنفس الموقع وكانت قيم زمن الاحتجاز لمركبي الكومارين وحامض السالساليك ( 1.67 ، 1.38 ) ثانية على التوالي . كذلك تكرر ظهور وتشخيص نفس المركبات المشخصة سابقا في عينة العسل الناضج / موقع الدندان اضافة الى مركب الكورستين Quercetin في عينة العسل غير الناضج / موقع كلية الزراعة والغابات / جامعة الموصل والذي كانت قيمة زمن الاحتجاز له ( 1.33 ) ثانية مطابقة لقيمة زمن الاحتجاز لنفس المركب، في حين تكرر ظهور وتشخيص مركبات هيدروكسي حامض السيناميك وريسورسينول وحامض السالساليك والكورستين في عينة العسل الناضج ولنفس الموقع وكانت قيم زمن احتجازها مطابقة مع قيم احتجاز نفس المركبات القياسية . واظهرت نتائج التشخيص الكمي للمركبات الفينولية تباين النسب المئوية للمركبات باختلاف نوعية العسل والمواقع حيث اظهر مركب الريسورسينول اعلى نسبة بلغت 47.23 % في عينة العسل غير الناضج / موقع الدندان، في حين اظهر مركب الكومارين ادنى نسبة بلغت2.13 % ولنفس عينة العسل غير الناضج ولنفس الموقع، وقد اقتصر وجود حامض الكاليك على عينة العسل غير الناضج / موقع الدندان اذ بلغت نسبته 6.41 % . واظهرت نتائج الاختبارات الحيوية لمقاومة مسبب تقرح ساق الروبينيا Robinia pseudoacasia تثبيطا ً للفطر Nattrassia mangiferae بنسبة 100 % عند التركيز 100 % من العسل الناضج .


Article
تأثير بعض الصفات المظهرية والفسلجية في حساسية بعض أشجار الحور للإصابة بحشرة من أوراق الحور Chaitophorus euphraticus Hodjat

Loading...
Loading...
Abstract

اظهرت نتائج تحديد حساسية بعض اشجار الحورPopulus spp. وهي تتبع العائلة الضفصافية Salicaceae المستخدمة في الدراسة للإصابة بحشرة من اوراق الحور Chaitophorus euphraticus Hodjat ان للصفات المظهرية والفسلجية لأوراق الحور دوراً مهماً، فيما يخص سمك الورقة فيتضح من الدراسة ان المتوسط العام لسمك الورقة / ملم بلغ للأنواع الحور الفراتي والحور الأسود والحور الامريكي وصفصاف وروبينيا ويوكالبتوس ولكلا الموسمين 0.230 و 0.159 و0.154 و0.084 و 0.068 و 0.180 و 0.236 و 0.169 و 0.160 و 0.087 و 0.073 و 0.186/ ملم على التوالي رافقه متوسط لأعداد الحشرات عند الذروة إذ بلغ 31.026 و 21.234 و 18.986 و7.835 و 3.093 و 1.279 و 32.815 و 23.316 و 20.634 و 8.579 و 4.848 و2.228 حشرة / ورقة على التوالي. كما أظهرت النتائج ايضاً أن لبعض الصفات الفسلجية لأوراق اشجار الدراسة دوراً في هذا المجال، إذ لوحظ وجود زيادة في متوسط اعداد الحشرات على اوراق انواع اشجار الدراسة تبعاً لزيادة الكلوروفيل والماء، إذ بلغ متوسط اعداد الحشرات عند الذروة لكلا الموسمين بلغ 31.026 و 21.234 و 18.986 و 7.835 و 3.093 و1.297و 32.815 و 23.316 و 20.634 و 8.579 و 4.848 و 2.228 حشرة / ورقة للأنواع الحور الفراتي والحور الا سود و الحورالامريكي والصفصاف وروبينيا و يوكالبتوس عندما كان متوسط نسبة الاوراق من الكلوروفيل 8.823 و 4.147 و11.374 و 6.429 و4.755 و 7.324 و 9.651 و 4.856 و 11.793 و 6.702 و 5.063 و 8.039 ٪ ومتوسط المحتوى المائي للأوراق ولكلا الموسمين 59.225 و43.950 و 43.887 و 37.572 و 41.743 و49.870 و64.211 و 50.621 و 46.493 و42.247 و 39.871 و53.913 ٪ على التوالي، اما فيما يخص عدد الشعيرات الورقية فيتضح من الدراسة ان المتوسط العام لعدد الشعيرات بلغ للأنواع الحور الفراتي والحور الأسود والحور الأمريكي والصفصاف وروبينيا ولكلا الموسمين 18.293 و 4.957 و 2.403 و 7.518 و 27.593 و 19.266 و6.079 و 3.232 و 8.229 و 28.729 / شعرة على التوالي، اما اليوكالبتوس فقد اوضحت الدراسة ان أوراقه لا تحتوي على شعيرات ورقية.


Article
تأثير تغذية حشرة منّ تدرن أوراق الفستقForda hirsutaMordvilko (Hemiptera:Aphidoidea:Pemphigidae) في التركيب النسيجي لأورام الفستق الحلبيPistacia vera L.

Loading...
Loading...
Abstract

أثبتت نتائج الدراسة الحالية تسجيل حشرة منّ تدرن أوراق الفستق الحلبي Forda hirsuta Mordvilko لأول مرة في العراق، وقد أظهرت المقاطع النسيجية العرضية للأورام التي تصنعها هذه الحشرة نتيجة تغذيها على وريقات الفستق أضرارا متباينة وفقا لحجم هذه الأورام، وتبين أن الأورام الصغيرة لا تظهر أضرارا واضحة، أما الأورام المتوسطة فتظهر تضاعفا واضحا في خلايا البشرة وكذلك أدت الى زيادة سمك الكيوتكل مع زيادة في التانينات وعدد القنوات الإنفصالية Schizogenus ducts والحليبية، وقد أظهرت الأورام الكبيرة تغيرات واضحة في أعداد وأشكال وأحجام خلايا البشرة السفلى وكذلك أدت الى زيادة سمك الكيوتكل وتدميرخلايا نسيج اللحاء وكذلك تبادل موقع الخشب واللحاء في الحزمة الوعائية الواحدة فضلا عن زيادة عدد القنوات الإنفصالية وكمية التانينات مقارنة بالوريقات السليمة.


Article
تأثير حبوب أنواع المحاصيل النجيلية ومدة الخزن في الكثافة العددية لخنفساء الحبوب الشعرية والفقد في وزن الحبوب و معدل نمو للحشرة Trogoderma granarium (Everts) (Dermestidae:Coleoptera)

Loading...
Loading...
Abstract

شملت الدراسة الحالية تأثير أنواع المحاصيل النجيلية على الكثافة العددية لخنفساء الحبوب الشعرية) Trogoderma granarium(Everts والفقد بالوزن للحبوب و معدل نمو الحشرة ولفترات خزن (2 و4 ) أشهر. وتمت الدراسة تحت ظروف مختبر بحوث الحشرات الذي بلغ متوسط درجة حرارته 2,36±2 مْ و رطوبة نسبية 14,47±5% ، وقد أوضحت النتائج أن هنالك زيادة في متوسط أعداد الحشرة بزيادة فترة الخزن إذ وصل حده الأعلى بعد أربعة أشهر من الخزن 76,264 حشرة وتعد الحنطة الخشنةTriticum durum الأكثر حساسية بالإصابة بالحشرة اذا بلغ متوسط أعداد الحشره لكل عينة بعد أربعة أشهر من الخزن 433 حشرة وبعكس ذلك كانت الذرة الصفراء الناعمة Zea mays الأقل حساسية الإصابة بالحشرة إذا بلغ متوسط أعداد الحشرة بعد أربعة أشهر من الخزن 126 حشرة. كما إزداد متوسط الفقد في وزن الحبوب لكل أنواع الحبوب بزيادة فترة الخزن وبنسب متفاوتة ولكن تراوح متوسط الفقد من 73,1 غم على حبوب الدخن الى 8,3 غم على حبوب الحنطة الخشنة وبفترة خزن من 2 الى 4 أشهر. اما بالنسبة لمعدل النمو للحشرة فقد لوحظ إنخفاضاً واضحاً لمعدل نمو الحشرة لأنواع الحبوب المختلفة إذ بلغ أعلى معدل 61,15 فرد/شهر على الحنطة الخشنة بعد 2 شهر من الخزن و إنخفض الى 82,10 فرد/شهر بعد أربعة أشهر من الخزن وبصورة عامة فقد تراوح معدل النمو من 51,3 فرد/شهر على بذور الذرة الصفراء الناعمة الى 22,13 فرد/شهر على بذور الحنطة الخشنة.


Article
فعالية المستخلص الكحولي لقشور ثمار الرمان في مكافحة الفطر Rhizoctonia solani المسبب لموت بادرات القطن

Loading...
Loading...
Abstract

اجريت هذه الدراسة لتقويم كفاءة المستخلص الكحولي لقشور ثمار الرمان في تثبيط نمو الفطر Rhizoctonia solani المسبب لمرض موت البادرات في القطن مختبرياً وتحت ظروف البيت الزجاجي. اختبرت سمية التراكيز 0 ، 5 ، 10 ، 15 و 20 ملغم/ مل من المستخلص الكحولي لقشور الرمان بالمقارنة مع المبيد الحيوي بايوكونت في نمو الفطر الممرض. بلغت نسب التثبيط في نمو الفطر الممرض بتأثير سمية هذه التراكيز 0، 42، 54، 72، 75% بالتتابع. اما في البيت الزجاجي فقد تفوقت معاملة المبيد الحيوي بايوكونت على بقية المعاملات، اذ بلغت النسبة المئوية لموت البادرات قبل وبعد البزوغ تحت تأثير هذه المعاملة 29.2، 16.6 % بالتتابع في حين بلغتا 38.3، 33.3 بالتتابع قياسا بمعاملة المقارنة التي اعطت 62.2، 45.8% بالتتابع. كما بلغ ارتفاع النبات والوزن الجاف للنبات في معاملة المبيد الحيوي 15.8سم، 475 ملغم بالتتابع، في حين بلغتا 12.9سم، 411 ملغم قياسا بمعاملة المقارنة التي اعطت 9.2سم ، 288 ملغم بالتتابع.

Table of content: volume:9 issue:3