Table of content

karbala journal of pharmaceutical sciences

مجلة كربلاء للعلوم الصيدلانية

ISSN: 70272221
Publisher: Kerbala University
Faculty: Medicine
Language: English

This journal is Open Access

About

Scientific journal issued by the College of Pharmacy University of Karbala
Date first number was issued in 2010
Numbers that are published in the year (1)
Publications which topped during the period between 2010-2012
(3)issue.

Loading...
Contact info

Email:kerbala.jps@uokerbala.edu.iq

Table of content: 2018 volume: issue:15

Article
Contents
المحتويات

Pages: 0
Loading...
Loading...
Abstract

Keywords


Article
cover
المقدمة

Pages:
Loading...
Loading...
Abstract

Keywords


Article
Erectile Dysfunction in Diabetic Patients in the Holy Kerbala/Iraq in 2018

Loading...
Loading...
Abstract

Background Erectile dysfunction affects more than 50% of diabetic patients and results in miserable couple’s life, especially for young adults. Possible predictors are proper therapy and patient’s compliance with treatment, in addition to the warning signs and symptoms of sensory neuron and motor deficits. Therefore, this study was conducted to determine the prevalence of Erectile dysfunction and its predictors among diabetic patients in Kerbala. Material and methods The study included a convenient sample of 61 patients with diabetes mellitus type I and II. They were chosen through a systematic sampling among patients at the diabetes mellitus clinic at Al Hussein Teaching Hospital in Holy Kerbala /Iraq in 2018. All participants were interviewed using standard questionnaire. Analysis of data used descriptive and analytic tools including t-test, chi-square test, logistic regression and structural Equation modeling through the statistical Package of social sciences and Amos and Excel software at a significance level of <.05. Results The mean age of patients was 53.5 ± 10.18 years and mean duration of disease was 10.9 ±6.90 years. One half of the participants complained of erectile dysfunction. Good glycemic control may hinder this complication induction. Motor neuron changes, discovered on clinical examination, might be the earliest warning signs and sensory deficits are also predictors of erectile dysfunction. Similarly, autonomic changes discovered through orthostatic hypotension might also represent its early sign. Conclusions Erectile dysfunction is a common complication of diabetes and health care providers need to investigate for early signs of this occurrence through sensory and motor neurone deficits.


Article
Response to Helicobacter pylori Eradication Triple Therapy in Peptic Ulcer Disease Patients on Curcumin Supplement According to different ABO Phenotypes
الاستجابة للعلاج الثلاثي المثبط للعدوى الملوية البوابية مع مكملات الكركمين في مرضى القرحة الهضمية وفقًا لفصائل الدم المختلفة

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Helicobacter pylori infection is one of the most predominant causes of peptic ulcer disease. There was a correlation between H. pylori infection and ABO phenotypes in peptic ulcer disease patients. Curcumin has anti- H. pylori effect due to its anti-oxidant, antiinflammatory, anti- microbial, and anti-carcinogenic effect. Patients and Methods: This study is a prospective randomized interventional open-label study which designed to show the potential benefit of adjuvant curcumin therapy in peptic ulcer disease Iraqi patients with different ABO phenotypes. The patients were allocated into two groups, group (1) treated with standard triple H. pylori eradication, and group (2) treated with curcumin capsules as adjuvant with the standard triple therapy for two weeks. The ABO phenotypes detected by Anti ABO and Anti-D monoclonal kit and the H. pylori infection was detected at the baseline and after 6 weeks of completion treatment course. Results: highly significant improvement in H. pylori eradication after addition adjuvant curcumin to standard H. pylori eradication triple therapy compared to standard triple therapy alone(P<0.01) for patients holding blood group AB phenotypes ( P<0.01) and significant improvement for patients holding blood group O phenotypes( P<0.05) reach up to (100 %) after 6 weeks from the intervention starting point. Besides, there was improvement in H. pylori eradication for patients holding blood group A and B phenotypes with adjuvant curcumin therapy, though no significant (P>0.05). This study showed no significant difference in BMI among ABO phenotypes (A,B, AB, and O) for both groups 1 and 2 patients after 6 weeks from the intervention starting point(P>0.05).الخلفية: تعد العدوى الملوية البوابية واحدة من اكثر الأسباب انتشارا لمرض القرحة الهضمية. حيث هنالك في مرضى القرحة الهضمية. وقد تبين أن سرطان (ABO ) ارتباط بين العدوى الملوية البوابية وفصائل الدم في حين أن قرحة الاثني عشر كانت مرتبطة بالمرضى الحاملين لفصيلة A المعدة كان مرتبطا مع فصيلة الدم يعد الكركمين .O الدم ذو تأثيرمضاد للعدوى الملوية البوابية بسبب تأثيره كمضاد للأكسدة و مضاد لألتهابات ومضاد للميكروبات ومضاد للسرطان. المرضى وطريقة العمل: صممت هذه الدراسة كدراسة عشوائية متداخلة مفتوحة التسمية لإظهار الفائدة المحتملة من علاج الكركمين المساعد في المرضى العراقيين المصابين بالقرحة الهضمية الحاملين لفصائل دم مختلفة. قسم المرضى إلى مجموعتين ، عولجت المجموعة الاولى بالعلاج الثلاثي القياسي القاضي على العدوى الملوية البوابية، وعولجت المجموعة الثانية بكبسولات الكركمين كمساعد مع العلاج الثلاثي القياسي و شخصت العدوى Anti-D monoclonal kit و Anti ABO ولمدة أسبوعين .كشف عن فصائل الدم بواسطة الملوية البوابية قبل العلاج وبعد 6 أسابيع من إكمال العلاج. النتائج:اظهرت الدراسة تحسن كبير في القضاء على العدوى الملوية البوابية بعد إضافة الكركمين كمساعد في المرضى الذين يحملون (P < للعلاج الثلاثي القياسي مقارنة مع العلاج الثلاثي القياسي لوحده ( 0.01 تصل إلى ( 100 ٪) بعد (P <0.05) O وتحسن ملحوظ في المرضى الحاملين لفصيلة الدم AB فصيلة الدم 6 أسابيع من بداية العلاج. كذلك كان هناك تحسن في تثبيط العدوى الملويه البوابيه للمرضى الحاملين لفصائل أظهرت الدراسة عدم وجود فرق .(P> مع علاج الكركمين المساعد، وإن لم يكن معنويا ( 0.05 B وA الدم معنوي في مؤشر كتلة الجسم بين جميع فصائل الدم .(P> أسابيع من نقطة بداية العلاج( 0.05 الخلاصة: استخدام الكركمين كمساعد مع العلاج الثلاثي القياسي يحسن القضاء على العدوى الملويه البوابيه لجميع المرضى الحاملين لفصائل الدم المختلفه. بالاضافة الى ذلك ، استخدام الكركمين مع العلاج الثلاثي ينتج زيادة غير كبيرة في مؤشر كتلة الجسم مقارنة مع العلاج الثلاثي وحده للمرضى الحاملين لفصائل الدم المختلفة.


Article
Study the Effect of Polymer Types on Preparation and in-vitro Evaluation of β-sitosterol as a Topical Hydrogel
دراسة تأثير نوع البوليمرات على تحضيير وتقييم البيتاسايتوسترول كهلام مائي موضعي

Loading...
Loading...
Abstract

Beta sitosterol is a non-cholesterol sterol, or neutral sterol applied locally for the treatments of acute and chronic ulcers of skin and mucous membranes as well as post operative wounds. In this work β –sitosterol was prepared as topical hydrogel by cold mechanical method using different types of gel-forming polymers such as chitosan (4%, 3%, and 2%) W/W, carbapol (1.5%, 1%, and 0.5%) , and poloxamer 407( 30% and 25%)W/W. Physicochemical properties of all the prepared formulas were evaluated as a visual inspection, determination of pH, and spreadability, in addition to an in-vitro drug release. The obtained results indicated that all the different concentrations of each polymer gave a percent of drug release profile inversely proportional with the polymer concentration. F8 which contain poloxamer 407 at 25% produced higher drug release than other formulas (100% β-sitosterol release withim 3 hrs). Based on overall result, β-sitosterol can be successfully prepared as a topical hydrogel using 25% poloxamer as the best prepared formula.البيتاسايتوسترول هو ستيرول غير الكولسترول ، أو ستيرول محايد تطبيقه محليا لعلاج القرحة الحادة والمزمنة من الجلد والأغشية المخاطية وكذلك الجروح ما بعد العملية. في هذا العمل ، تم تحضير البيتاسايتوسترول علىشكل هلام مائي موضعي باستخدام طريقة ميكانيكية باردة باستخدام أنواع مختلفة من 1٪ ، و 0.5 ٪) ، و البوليكزامر ، ٪ 2٪) ، الكاربول ( 1.5 ، ٪3 ، ٪ البوليمرات المكونة للهلام مثل الكيتوسان ( 4 %25 ) و مع تركيز مختلف لكل منهما. تم تقييم الخواص الفيزيائية الكيميائية لجميع الصيغ ,%30 ) 407 المعدة على أنها فحص بصري ، وتحديد درجة الحموضة ، وقابلية انتشار ، بالإضافة إلى إطلاق عقار في المختبر. أشارت النتائج المتحصل عليها إلى أن جميع التراكيز المختلفة لكل بوليمر أعطت نسبة مئوية من التي تحتوي على البوليكزامر 407 بنسبة F صورة إطلاق الدواء تتناسب عكسي اً مع تركيز البوليمر. أنتجت 8 25 ٪ الافراج عن المخدرات أعلى من الصيغ الأخرى ( 100 ٪ الافراج مع 3 ساعات). بناء على النتيجة الكلية ، يمكن تحضير البيتاسايتوسترول بنجاح علىشكل هلام مائي موضعي 25 بتركيز ٪ باعتباره أفضل صيغة محضرة.


Article
Spectrophotometric Method for Determination of promethazine Hydrochloride in Pharmaceutical formulation Based on coupling with 2-choloraniline in Presence of N-BromoSuccinimide
طريقة طيفية لتقدير البرومثيازين هيدروكلوريد في المستحضرات الصيدلانية بالاقتران التأكسدي مع الكاشف 2-كلوروأنيلين بوجود -Nبروموسكسنيميد

Loading...
Loading...
Abstract

A simple, rapid and sensitive spectrophotometric method for determination of trace amounts of Promethazine hydrochloric in aqueous solution is described. The method is based on using the oxidative coupling reaction of Promethazine hydrochloride with 2-Chloroaniline reagent in acid medium in the presence of N-bromoSuccinimide. The red color product is quickly converted to green colour, water soluble, the product which exhibit maximum absorbance at 595 nm, coefficient of determination 0.9974 Beer's law is obeyed over concentration range of (4-24µg/ml), with a molar absorptivity 7765.78 l/mol.cm, Sandal index of 0.04132 µg/cm2. The average recovery is 99.837% and Detection Limit (D.L) of 0.0435µg/ml, relative standard deviation does not exceed 2.185%, The proposed method was applied successfully for determination of PMZH in it’s pharmaceutical formulations.تطوير طريقة طيفية بسيطة ودقيقة وحساسة لتقدير كميات ضئيلة من البروميثازين هيدروكلوريد بشكله النقي وفي مستحضراتها الصيدلانية في الوسط المائي. إذ اعتمدت الطريقة على تفاعلات الاقتران التأكسدي ويتم ذلك بأكسدة العقار بواسطة N-بروموسكسنيميد حيث يتكون ناتج أحمر اللون سرعان ما يتحول إلى اللون الاخضر عند اقترانه مع الكاشف 2-كلوروانيلين في الوسط الحامضي، ويعطي أعلى امتصاص عند الطول الموجي 595 نانومتر وبلغ معامل التقدير 0.9974 ويتبع قانون بير في مدى من التراكيز بين4-24 مكغم/مل، والامتصاصية المولارية تساوي 7765.78 لتر/مول.سم ودلالة سأندل 0.04132 مكغم/سم2، ومعدل الاسترجاعية 99.837%، وحد الكشف 0.0435 مكغم/مل، والانحراف القياسي النسبي لايتجاوز2.185. الطريقة المقترحة ذات صلاحية تطبيق جيدة على المستحضرات الصيدلانية.


Article
Effects of formulation variables on the Candesartan cilexitil nanoparticles properties using polyvinyl pyrroledone
تأثيرات تكوين متغيرات على صفات الكانديسارتان سليكسيتيل الناتو جزيئية باستخدام البولي فنيل بايروليدون

Authors: Alaa Mohamed Baqer --- Muaffaq M. Ghareeb
Pages: 63-72
Loading...
Loading...
Abstract

Candesartan celexitil (CC), a non-peptide angiotensin II type 1 (AT1) receptor antagonist, is used in the treatment of hypertension. It has low solubility with low bioavailability thus nanoparticles approach is one of the recently technique used to enhance the solubility of drugs. The aim of this study is to improve the solubility of CC by preparing nanoparticles. Seven formulas of nanoparticles were prepared by antisolvent precipitation method utilizing polyvinylpyrrolidone (PVP) as polymer. Three formulas were prepared at different drugs: polymer ratio and another three formulas were at different solvent: anti solvent ratios. The prepared nanoparticles were characterized regarding the particle size by nano laser particle size analyzer, saturated solubility, and thermal analysis by differential scanning calorimetry (DSC). The prepared nanoparticles reveal that all formulas produce nanoparticle in range of (50 – 706) nm. Formula (F2) which utilizes (PVP) as polymer at polymer: drug ratio of (1:1) and solvent: anti solvent ratio of (1:10) was considered as the best formula which shows good evaluation parameters in addition to increment in solubility (10.54) times than that of pure drug. The thermal analysis of nanoparticle of the selected formula (F2) shows reducing of intensity of endothermic peak of the drug indicating reduced crystallinity of candesartan celexitil. Finally, it could be concluded that the selected formula is promising for preparation of candesartan cilexetil nanoparticles with improved solubility.كانديسارتان سيليكسيتيل هو عقار غير مثبط غير ببتيدي لمستقبلات الانجيوتنسينوجين الثاني من النوع الأول يستخدم في علاج ارتفاع ضغط الدم العقار له قابلية ذوبان منخفضة في الماء مع انخفاض التوافر البايولجي وبالتالي تقنية النانونوتكنولوجي هي واحدة من التقنيات في الآونة الأخيرة التي تستخدم لزيادة ذوبان الأدوية . والهدف من هذه الدراسة هو تحسين ذوبان الكانديسارتان سليكسيتيل من خلال إعداده على شكل جسيمات نانويه . وقد أعدت سبعة صيغ من الجسيمات النانوية بطريقة الترسيب بمضاد المذيب واستخدام بولي فنيل بايروليدون على صيغ مختلفة من نسب الدواء إلى البوليمر ونسبة المذيب إلى المضاد للمذيب . وقد تم تقييم الجسيمات النانوية المحضرة بشان حجم الجسيمات باستخدام جهاز النانو الليزري المحلل للجسيمات , ودرجة الذوبان, والتحليل الحراري باستخدام .النتائج أظهرت أن كل الصيغ أنتجت جسيمات متناهية الصغر في 2) فيها نسبة البوليمر إلى الدواء هو ( 1:1 ) ونسبة المذيب إلى مضاد المذيب F) 709 ) نانو متر.واعتبرت الصيغة - قيم من ( 50 هي ( 1:10 ) باعتبارها أفضل صيغة مع مواصفات جيدة بالإضافة إلى زيادة في الذوبان ( 10.5 ) مرات مقارنة بالدواء 2) إلى قلة في شدة ذروة إشارة الدواء في F) النقي.ويظهر التحليل الحراري للجسيمات المتناهية الصغر من الصيغة المختارة التحليل مشيرا إلى انخفاض التبلور في الدواء . وأخيرا يمكن القول إن الصيغة المختارة واعدة لإعداد الصيغة النانوية الكانديسارتان سيليكسيتيل مع تحسن واضح بالذوبان .


Article
Review Metabolism: A review
الايض

Loading...
Loading...
Abstract

Metabolism is a biochemical process in which the body converts food into energy through a series of chemical reactions, in which nutrients are destroyed within the digestive system and converted to energy by building and destroying cells and tissues. Food has been converted into energy through a series of chemical reactions in which basic food is broken down into the debris, resulting in energy. These molecules are also used in the formation of more complex materials, so as to build cells and tissues Metabolism is divided into catabolism whether carbohydrate, protein, or fat, are broken down in different ways from biological reactions to simple molecules. This results in access to energy. Anabolism , Small particles resulting from the demolition can be used as a nucleus to build more complex materials, whether protein or nuclear acids. This happens through a series of interactions so as to build tissue and consume energy in those interactions.الايض الأيض هو آلية الخلايا الحية لتكوين ،تحويل وتخزين الطاقة من المواد الغذائية. الأيض هو شبكة معقدة من التفاعلات الكيميائية داخل حدود الخلية التي يمكن تحليلها في أجزاء مكتفية ذاتيا تسمى المسارات. تساهم المسارات الأيضية في الهدم - الانحلال التأكسدي للجزيئات ، والتمثيل الغذائي - التركيب الاختزالي للجزيئات. من المهم إدراك أن المسارات ، سواء أكانت تقويضية أو مستقلبة في الطبيعة ، مترابطة ومسيطرة (على سبيل المثال هرمونات) حسب احتياجات الطاقة (على سبيل المثال النمو ، والعمل ، والهضم) والنشاط الفسيولوجي للكائن الحي. الأيض هو عملية دائرية إلى حد كبير لتحويل الطاقة في خلايا الكائنات الحية. يتم استخراج الطاقة الكيميائية من المواد الغذائية (الهدم) وتستخدم هذه الطاقة بدورها لتجميع جزيئات جديدة من نفس النوع من العناصر الغذائية للحفاظ على بنية ووظيفة الكائن الحي. ولتحقيق كلاهما ، قل استخلاص الطاقة من البروتينات الحيوية والتوليف الحيوي لها ، إن استقلاب الخلايا الحية هو شبكة مكانية وزمنية من التفاعلات الكيميائية قريبة من ، ولكن ليس أبد اً عند التوازن الكيميائي. تحافظ الكائنات الحية على حالة من الاستتباب الأيضي الذي يمكن اعتباره حالة ثابتة أو تدفق الطاقة والمستقلبات للحفاظ على وظائف الجسم وهياكله.

Keywords

Metabolism --- anabolic --- catabolic


Article
Review Diabetes Mellitus: A review
مرض السكري

Authors: Mohammed Talat Abbas --- Ali J. ALI --- Noor Hadi
Pages: 80-91
Loading...
Loading...
Abstract

Diabetes is one of the most important disorders of metabolic and chronic diseases affecting small and large ages, which result from lack of insulin production of beta cells present in the pancreas of Lancherhans in the pancreas or result from the inability of human cells to respond to insulin, which leads to a rise in the blood glucose levels . There are two main types of diabetes: the first type (the type I ) that is produced when the human body is unable to produce insulin due to a defect in the work of the immune system, where the immune cells attack the cells producing insulin (beta cells) in the pancreas, while type (II) The most common result is the inability of the body's cells to respond to insulin, despite the efficiency and ability of the pancreas to produce insulin, due to an unknown reason .مرض السكري تعتبر احد اهم اضطرابات الامراض الايضية والمزمنة التي تصاب بها الاعمار الصغيرة والكبيرة والتي تحدث نتيجة نقص في انتاج الانسولين من خلايا بيتا الموجودة والواقعة في جزيرات لانكرهانز في البنكرياس او تحدث نتيجة عدم قدرة خلايا الانسان على الاستجابة للانسولين والتي تودي الى الارتفاع الكبير في مستوى السكر في الدم عن المستويات الطبيعية.يوجد نوعان اساسيان من مرض السكري: مرض السكري من النوع الاول يحدث عندما يحصل خلل في وظيفة الجهاز المناعي للانسان وبهذه الحالة تكون جسم الشخص غير قادر نهائيا على انتاج الانسولين نتيجة مهاجمة الخلايا المنتجة لجزيئة الانسولين في البنكرياس من قبل الخلايا المناعية، في حين ان النوع الثاني من مرض السكري والذي يعتبر اكثر شيوعا من النوع الاول يحدث نتيجة عدم قدرة خلايا الانسان على الاستجابة للانسولين اي يوجد انتاج للانسولين من قبل البنكرياس لكن خلايا الجسم لا تستطيع الاستجابة له لاسباب غير معروفة.

Keywords

Diabetes Mellitus --- type 1 --- type2


Article
The effect of maternal body mass index on clinical and ultrasonic estimations of fetal weight

Authors: Maha Al Bayati --- Muna Qasim Mahmood
Pages: 92-102
Loading...
Loading...
Abstract

Background assessment of fetal weight (clinically or by ultrasound) has an important issue to decrease maternal and fetal complications during labour. Objective: To assess the effect of maternal body mass index on clinical and sonographical estimation of fetal weight. Patients and methods: (80) Eighty pregnant women were studied from the start of October 2007 to the end of September 2008 in Al-Kadhymia teaching hospital. These women had single, cephalic and term pregnancy. About 24 hour prior to delivery of the fetus, clinical estimation of fetal weight using Leopold's maneuver was done followed by sonographic estimation of fetal weight using Hadlock's equation. Then a comparison of clinical and sonographical estimation of fetal weight with the weight of the newborn baby was done. The accuracy of fetal weight estimation was done in obese and non obese women. Results: Clinical estimation of fetal weight has a better agreement with true birth weight than sonographic estimation in low and high BMI pregnant women. Both clinical and sonographic estimation of fetal weight under-estimate true birth weight in women with low and high BMI. , the agreement between clinical estimation of fetal weight and birth weight was higher than sonographical estimation, both in high and low BMI groups. Sonographical estimation of fetal weight tended to under estimate the true fetal weight in both low and high BMI groups. Clinical estimation of fetal weight tended to under estimate true fetal weight in both low and high BMI groups, but had a better correlation with true fetal weight than sonographical estimations. Conclusion: The accuracy of clinical estimation of fetal weight was better than sonographical estimation and was not influenced significantly by maternal BMI.

Keywords


Article
Association between the Low Density Lipoprotein Receptor (A370T) Gene Polymorphism with Lipid Profile in Type 2 Diabetes Mellitus

Loading...
Loading...
Abstract

Background: determining the genetic profile of diabetic patients with dyslipidemia is considered important in terms of reducing the risk of possible vascular complications. Recent studies have shown that the low density lipoprotein receptor gene may have a direct effect on lipids level and one of its important genetic variants is the common single nucleotide polymorphism (A370T) that’s produced by a guanine to adenine substitution in exon 8 in the epidermal growth factor precursor homology region. Aim: To evaluate the association between the low density lipoprotein receptor (A370T) single nucleotide polymorphism with lipid Profile in type 2 diabetic patients with dyslipidemia. Method: A case control study for total 180 subjects. 120 patients with type 2 diabetes mellitus (80 males and 40 females) and 60 patients of them were diagnosed previously with dyslipidemia, these diabetic patients were compared with 60 (40 male and 20 female) healthy control subjects. The blood sample collection were done at the outpatient department of Al-Imam Al-Hussein (as) Medical City in holy Karbala/Iraq during the period from January to June 2017. Results: The results obtained demonstrate that there is no relationship between the low density lipoprotein receptor (A370T) single nucleotide polymorphism and dyslipidemia in patients with type 2diabetes mellitus with no significant association between this polymorphism and the lipid profile in these patients . Conclusion: In the current study, the genotyping analysis results agreed with much of studies which revealed that there is no relationship between the low density lipoprotein receptor ( A370T) single nucleotide polymorphism and lipid levels in patients with type 2diabetes mellitus with and without dyslipidemia.الخلفية: ان تحديد الشكل الجيني للمرضى المصابين بالسكري واضطراب شحوم الدم يعتبر من المعايير المهمة في تقليل خطر الاصابة بمضاعفات الاوعية الدموية لدى هؤلاء المرضى. وقد اظهرت الدراسات الجينية الحديثة بأن جين مستقبلات الدهون منخفضة الكثافة والذي ينتج من (A370T) له تأثير مباشر على مستويات الدهون في الجسم وأحد اهم اشكاله الجينية هي تعدد الشكل النيوكليوتيدي استبدال القاعدة النتروجينية الكوانين بالادينين في الموقع 8 من منطقة التماثل للعوامل البادئة . الهدف تقييم الارتباط بين تعدد الشكل النيوكليوتيدي لمستقبلات الدهون منخفضة الكثافة مع مستويات الدهون للمرضى المصابين بالنوع الثاني لداء السكري واضطراب شحوم الدم. الطريقة اجريت الدراسة على 180 شخص, منهم 120 مريض بالنوع الثاني لداء السكري و 60 مريض منهم مصاب باضطراب شحوم الدم بالاضافة للسكري , هؤلاء المرضى تمت مقارنتهم مع 60 شخص سليم. تم جمع عينات الدم في مستشفى الامام الحسين عليه السلام . التعليمي في محافظه كربلاء المقدسة للفتره من شهر كانون الثاني الى حزيران لسنة 2017 النتائج تتضمن النتائج عدم وجود علاقة بين تعدد الشكل النيوكليوتيدي لمستقبلات الدهون منخفضة الكثافة ومستويات الدهون في الاشخاص المصابين بالنوع الثاني من داء السكري واضطراب شحوم الدم. الاستنتاج في الدراسة الحالية ,نتائج التحليل الجيني تتفق مع اغلبية الدراسات السابقة والتي تنص على عدم وجود علاقه بين تعدد الشكل النيوكليوتيدي لمستقبلات الدهون منخفضة الكثافة ومستويات الدهون في الاشخاص المصابين بالنوع الثاني من داء السكري مع او بدون اضطراب شحوم الدم.


Article
Isolation of various local Bacteriophages via Simple Methods and their Effects against Multidrug Resistance Bacterial Isolates
عزل عاثيات محلية مختلفة بواسطة طرق بسيطة وتأثيرها على العزلات البكتيرية المقاومة لمضادات حيا تية متعددة

Loading...
Loading...
Abstract

Recently, dissemination of antibiotic resistant bacteria considered as a major public health concern. Therefore, bacteriophages gained great attention as a promising alternative therapy for resistant infectious diseases. The current study aimed to isolate bacteriophages by simple methods and determining their efficiency against bacteria isolated from clinical samples. Bacteria were first isolated from clinical specimens and identified using standard bacteriological and biochemical procedures. antibiogram of the isolated bacteria were determined using different antibiotic discs and the results were interpreted according to the clinical laboratory standards institute (CLSI) guidelines. Then sewage samples were processed using two protocols to isolate specific bacteriophages. Finally, antibacterial effect of bacteriophages was determined using Double Layer Agar(DLA) method. The highest lytic activity of the isolated bacteriophages was seen using the first protocol. However, both methods showed antibacterial effect. In conclusion, bacteriophages could be isolated using very simple methods.ان انتشار البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية في الآونة الأخيرة ، يعتبر أحد الاهتمامات الرئيسية للصحة العامة . لذلك ، اكتسبت العاثيات اهتماما كبيرا كعلاج بديل واعد للأمراضالمعدية المقاومة للمضادات. تهدف الدراسة الحالية إلى عزل العاثيات البكتيرية بواسطة طرق بسيطة وتحديد فعاليتها ضد البكتيريا المعزولة من العينات السريرية . بداية , تم عزل البكتيريا من العينات السريرية وتمتشخيصها باستخدام الطرق البكتريولوجية والبيوكيميائية النموذجية . كماتمتحديد مقاومة البكتيريا المعزولة للمضادات الحيوية باستخدام أقراص مضادات حيوية وقدتم اخذ عينات من مياه الصرف الصحي لغرض عزل العاثيات (CLSI) مختلفة وتمتفسير النتائج وفقًا ل . (DLA) باستخدام طرق مختلفة . وأخيرا ،تم دراسة التأثير المضاد للعاثيات المعزولة باستخدام طريقة ال تم عزل عاثيات مختلفة لها تاثير مضاد للبكتريا المقاومة للمضادات الحيوية كما لوحظ أعلىتاثير للعاثيات المعزولة باستخدام الطريقة الأولى. نستنتج انه يمكن عزل عاثيات بكتيرية من مياه الصرف الصحي بواسطة طرق بسيطة .


Article
A Comparative Study of Salbutamol Nebulizer versus Ipratropium Bromide plus Salbutamol Nebulizer in the Treatment of Children with Acute Asthma Exacerbation
مقارنة تأثير تبخير السالبيوتامول مع تأثيرتبخير مزيج (الابراتروبيوم برومايد والسالبيوتامول) في علاج الأطفال المصابين بنوبة الربو الحادة

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Patients with asthma may develop acute attack due to different types of triggering factors. Early recognition of an acute asthma exacerbation is crucial for effective management. Objectives: To evaluate the effects of salbutamol nebulizer versus salbutamol plus ipratropium bromide nebulizer in children with acute asthma exacerbation attack. Patients and methods: A randomized double blind standard control clinical study was conducted in Karbala Teaching Hospital for Children from 1st of November 2015 to the end of November 2016 on patients presented to the emergency room (ER) of the Hospital. The study was conducted on hundred patients presented with mild to moderate acute attacks of asthma, assigned to take either nebulized salbutamol or combination of salbutamol plus ipratropium bromide during their stay. Assessment of asthma severity was done for each patient according to pulmonary index score (PIS) Results: There was significant reduction (p <0.05) in PIS for patients treated with salbutamol alone and patients treated with combination therapy (ipratropium + salbutamol) after 30,60 and 90 minutes from ER admission as compare with their scores at baseline, 30 and 60 minutes respectively. After 30 minutes from ER admission, patients who were treated with combination of ipratropium bromide + salbutamol had significantly (p <0.05) lower PIS (5.60±2.77) than those treated with salbutamol alone (PIS=7.32±2.18). The mean duration of stay in ER was significantly (p <0.05) shorter in patient treated with combination therapy (57.60±21.71 min) than those with salbutamol alone (77.40±16.13 min). Conclusion: Treatment of asthmatic children with mild to moderate acute exacerbation attack with combination therapy of (ipratropium plus salbutamol nebulizer) improved the clinical condition, lowered pulmonary index score, and significantly shortened the duration of stay in emergency room as compared with salbutamol nebulizer alone.المرضى المصابون بالربو من الممكن ان يتعرضوا لنوبة حادة بسبب أنواع مختلفة من المحفزات. ان التعرف المبكر على تفاقم الربو الحاد هو امر مهم لعلاج فعال. الهدف: لمقارنة تأثير تبخير دواء السالبيوتامول مقابل تأثير تبخير مزيج (الابراتروبيام والسالبيوتامول) في الأطفال المصابين بنوبة تفاقم الربو الحادة. طريقة العمل: دراسة سريريه مجهولة لكل من الباحث والمريض اجريت في مستشفى كربلاء التعليمي للأطفال في محافظة كربلاء للفترة من الاول من تشرين الثاني ٢٠١٥ لغاية الثلاثون من شهر تشرين الثاني ٢٠١٦ للمرضى المراجعين لوحدة الطوارئ مع نوبة تفاقم الربو الحادة. الدراسة أجريت على مئة مريض وتم تقسيمهم الى مجموعتين، المرضى في المجموعة الاولى البالغ عددهم خمسون مريض اخذوا الدواء المزيج (تبخيرالابراتروبيام والسالبيوتامول) اما المرضى في المجموعة الثانية اخذوا دواء السالبيوتامول لوحده. وتم والذي يعتمد على الحالة السريرية للمريض وفق (PIS) تقييم شدة النوبة وفق المؤشر التقييمي الرئوي مؤشرات معينه. النتائج : للمرضى الذين تم علاجهم بدواء (PIS) كان هنالك تحسن معنوي كبير في مجموع المؤشر التقييمي الرئوي تبخير السالبيوتامول وكذلك للمرضى الذين تم علاجهم بالدواء المزيج (الابراتروبيام والسالبيوتامول) بعد 30 و 60 و 90 دقيقة من وقت الدخول الى الطوارئ مقارنة بالنتائج الأولية ( لحظة الدخول). عند الدقيقة ٣٠ من فترة دخول المريض لوحدة الطوارئ كان هنالك تحسن بشكل كبير بمجموع المؤشر التقييمي الرئوي للمرضى الذين تم علاجهم بالدواء المزيج (تبخيرالابراتروبيام والسالبيوتامول) أكثر (PIS=5.60±2.77) وكذلك وجد ان . (PIS=7.32± من أولئك المرضى الذين تم علاجهم بدواء تبخير السالبيوتامول لوحده ( 2.18 57.60 دقيقة ) بالنسبة للمرضى المعالجين ± مدة العلاج والبقاء في وحدة الطوارئ اقل بشكل كبير ( 21.71 بالدواء المزيج (الابراتروبيام والسالبيوتامول) بالمقارنة مع المرضى المعالجين بدواء تبخير السالبيوتامول 77.40 دقيقة ) . ± لوحده ( 16.13 الاستنتاج : ان علاج الأطفال المصابين بنوبة الربو الحادة ذو الشده الخفيفة الى المتوسطة بدواء تبخير السالبيوتامول يحسن الحالة السريرية للمريض ويخفض مجموع المؤشر التقييمي الرئوي. وان إضافة دواء تبخير الابراتروبيام الى دواء تبخير السالبيوتامول يحسن بشكل كبير الحالة السريرية ومجموع المؤشر التقييمي الرئوي وفترة بقاء المريض في وحدة الطوارئ أكثر من العلاج بدواء السالبيوتامول لوحدة.

Table of content: volume: issue:15