Table of content

JOURNAL of ADMINISTRATIVE AND ECONOMICS

مجلة الإدارة والإقتصاد -جامعة كربلاء

ISSN: 57942221
Publisher: Kerbala University
Faculty: Economic and Administration
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

That this magazine published by the Faculty of Administration University of Kerbala and the economy since 2009 and published in four issues per year and has been released so far for 3 issues

Loading...
Contact info

adesj.iq@gmail.com
karbala university
economic and administration College

Table of content: 2010 volume:1 issue:1

Article
Attitudes toward the Arab management culture of quality and distinction
توجهات الإدارة العربية نحو ثقافة الجودة والتمييز

Loading...
Loading...
Abstract

Reflect developments in the world, positive and negative effects on the Arab world and as far as the universe there is political stability, economic and cultural be directed departments of Arabic to take advantage of the positive effects and avoid the negative effects and therefore tried many Arab countries and in line with developments in, because there is known variation in many aspects of economic life, social, cultural, and commensurate with this variance are degrees of benefit as some of the Arab states tried and continues to behave the same taken by developed countries and reached the advanced stages of development in different areas and areas that have become a matter of governments and business organizations both in the public or private is the subject of quality and total quality management and varies directed organizations and their use of methods of quality management from one organization to another depending on experience and capabilities provided by frameworks, technical and administrative efficient, but all business organizations have the desire to complete that apply quality and take all the details and methods of total quality management, but may Unavailable to have the resources and capacity to enter into a total quality management as well as it needs to support and backing of senior management and requires faith in these departments the subject of quality and total quality and excellence, as without it can not be any organization that is working on the application of quality principles without attribution and to create all the tools and methods that used for the completion of this activity, which became the hallmark of business organizations in different economic activities and the contribution of this research comes at modest wayتعكس التطورات الحاصلة في العالم أثارها الايجابية والسلبية على العالم العربي وبقدر مايكون هناك استقرار سياسي واقتصادي وثقافي يكون توجه الادارات العربية للاستفادة من الاثار الايجابية وتجنب الاثار السلبية وتبعا لذلك حاولت كثير من الدول العربية وبما يتناسب مع التطورات الحاصلة فيها , اذ ان هناك كما هو معروف تباين في الكثير من جوانب الحياة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية وبما يتناسب مع هذا التباين تكون درجات الاستفادة كما ان بعض من الدول العربية حاولت ولازالت ان تسلك السلوك ذاته الذي سلكته دول متقدمة ووصلت مراحل متقدمة من التطور في مجالات مختلفة ومن المجالات التي اصبحت مثار الحكومات ومنظمات الاعمال سواء في القطاع العام او الخاص هو موضوع الجودة وادارة الجودة الشاملة ويتباين توجه المنظمات واستخداماتها لاساليب ادارة الجودة من منظمة الى آخرى حسب الخبرات والقدرات المتوفرة من أطر فنية وادارية كفوءة ولكن جميع منظمات الاعمال لديها الرغبة الكاملة في ان تطبق الجودة وان تأخذ بكل تفاصيل واساليب ادارة الجودة الشاملة ولكن قد لاتتوفر لديها الامكانيات والقدرات اللازمة للدخول في ادارة الجودة الشاملة اضافة الى انها تحتاج الى الدعم والاسناد من الادارات العليا ويتطلب ذلك ايمان هذه الادارات بموضوع الجودة والجودة الشاملة والتميز اذ بدون ذلك لايمكن لاي منظمة ان تعمل على تطبيق الجودة ومبادئها دون اسناد وتهيئة كافة الادوات والاساليب التي تستخدم لانجاز هذا النشاط الذي اصبح سمة مميزة لمنظمات الاعمال باختلاف انشطتها الاقتصادية ويأتي هذا البحث مساهمة متواضعة على هذا السبيل


Article

Article
Market knowledge to enhance the effectiveness of strategic decisions * An Empirical Study in the General Company for Cement South
المعرفة السوقية في تعزيز فاعلية القرارات الاستراتيجية* دراسة تطبيقية في الشركة العامة للإِسمنت الجنوبية

Loading...
Loading...
Abstract

westlife السماح بالكتابة بحسب النطق الصوتي This study seeks to address the impact of market knowledge dimensions (knowledge of the customer, know the contender, product knowledge, knowledge of the supplier) in enhancing the effectiveness of strategic decisions (dependent variable) according to the number of indicators of B (an appropriate resolution, accept the decision, the quality of the resolution), Changes continued in the tastes of customers and their expectations, and the growing intensity of competition existing in the market between business organizations, and increase the need for these organizations to products able to meet the needs and desires of customers and adapt to changes in the tendencies of customers due to technological developments and their role influential in the palace of the product life cycle, not to mention the the ability of these organizations in the sourcing and optimal processing work on the consolidation of long-term relationships based on mutual interests and cooperation with these issued, all of these burdens تسعى هذه الدراسة إلى تناول أثر المعرفة السوقية بأبعادها ( معرفة الزبون ، معرفة المنافس ، معرفة المنتج ، معرفة المجهز ) في تعزيز فاعلية القرارات الإستراتيجية ( المتغير المعتمد ) وفقاً لعدد من المؤشرات المتمثلة بـ ( ملائمة القرار ، قبول القرار ، جودة القرار) ، فالتغيرات المستمرة في أذواق الزبائن وتوقعاتهم ، وتعاظم حدة المنافسة القائمة في الأسواق بين منظمات الأعمال، وزيادة حاجة هذه المنظمات إلى منتجات قادرة على تلبية حاجات ورغبات الزبائن والتكيف مع التغيرات التي تطرأ في ميول الزبائن بسبب التطورات التكنولوجية ودورها المؤثر في قصر دورة حياة المنتج ، هذا فضلاً عن مدى قدرة هذه المنظمات في الحصول على مصادر تجهيز مثلى والعمل على توطيد علاقات طويلة الأمد قائمة على أساس المصالح المتبادلة والتعاون المشترك مع هذه الصادر، كل هذه الأعباء


Article
The process of developing accounting standards and their impact on the economic behavior of companies
عملية وضع المعايير المحاسبية وأثرها في السلوك الاقتصادي للشركات

Authors: talal jajawi طلال ججاوي
Pages: 113-130

Article
Role of the university in achieving the optimal investment for the employment of Arab knowledge
دور الجامعة في تحقيق الاستثمار الأمثل لعمالة المعرفة العربية

Authors: asim alaraji عاصم الاعرجي
Pages: 131-151
Loading...
Loading...
Abstract

عرف بيتر دراكر ( Peter Drucker ) عمال المعرفة بأنهم نتاج التعليم الرسمي ويتميزون بأمتلاكهم مهارات حقيقية في أداء الأعمال كما يتميزون بأستعدادهم ومقدراتهم على التعليم المتجدد في مجال أدائهم لأعمالهم ( Jessup & Valacich 2008 ).تنبأ دراكر قبل أكثر من عقدين من الزمن بأن أعداد وتخصصات عماله المعرفة سيزداد بدرجة كبيرة في المجتمع لسد النقص في المعروض منهم في سوق العمل الذي تتزايد وتتشابك فيه متطلبات الحياة العامة وصولا الى ما أسماه بمجتمع المعرفة (1999 Druker ). المشكلة التي سيتناولها البحث هي وجود أعداد متزايدة من عمالة المعرفة غير المستثمرة في ساحة العمل العربية سواء أكان ذلك بصيغة " بطالة مقنعة " أم " بطالة ظاهر " ، دونما حلول كافية.
أما هدف البحث فهو الوصول الى حلول بديلة أو مكملة لما هو معتمد ميدانيا لضمان الإستثمار الفعلي لعمالة المعرفة في الساحة العربية وما يمكن أن يؤدي ذلك الى تجنب الهدر بالأمكانات المادية والبشرية وتوظيفها لتحقيق المزيد من الأهداف التنموية المطلوبة. معنى ذلك وفي سبيل الوصول الى حلول بديلة أو مكملة لحالات محدودية التوازن بين الجانبين المشخصة لابد من التعرف على الاتجاهات الاستراتيجية السائدة في الساحة العربية أولا والتعرف على أسباب محدودية فاعليتها في تحقيق التوازن المطلوب .... ومن ثم عرض وتحليل الاتجاهات الاستراتيجية البديلة أو المكملة التي يمكن أن تقلص أو تحد من بطالة عمالة المعرفة التي يتوقع تزايدها ضمن اجمالي البطالة من 9.4% الى 10.3% ومن ثم الى 11% و 11.2% على التوالي كما أشار تقرير منظمة العمل العربية لعام 2009 في الوقت الذي أكدت المنظمة أيضاً في تقرير سابق لها (2006) حاجة الدول العربية إلى توفير ما بين (80) إلى (100) مليون فرصة عمل حتى عام (2020) إذ أن البطالة عموما و من ضمنها بطالة عمال المعرفة تزداد 3% سنوياً.
The University’s Role
In Realizing Full Employment for Arab Knowledge Workers
Peter Drucker had Defined Knowledge workers as formally education graduates distinguished by high skills and high capabilities for renewal in their areas of specializations.
The present problem is the increasing numbers of unemployed knowledge workers in Arab countries due to lack of effective measures in this regard. The present research aims at finding alternative measures for dealing with Arab knowledge workers unemployment.
Arab knowledge workers unemployment is expected to increase from 9.4% to 11.2% through the present few years. The Arab Labor Union Report (2009) has stated too that Arab countries need between (80) to (100) millions new jobs to deal with unemployment problems in general until 2020.
For finding viable alternative measures, the present research analysis’s first the common measures followed in the above mentioned context. It is found that those measures are generally lacking effective scientific contributions of Arab universities. therefore, the research recommendations urges for giving universities proper role for dealing with Arab knowledge workers unemployment at least on curative level.
عرف بيتر دراكر ( Peter Drucker ) عمال المعرفة بأنهم نتاج التعليم الرسمي ويتميزون بأمتلاكهم مهارات حقيقية في أداء الأعمال كما يتميزون بأستعدادهم ومقدراتهم على التعليم المتجدد في مجال أدائهم لأعمالهم ( Jessup & Valacich 2008 ).تنبأ دراكر قبل أكثر من عقدين من الزمن بأن أعداد وتخصصات عماله المعرفة سيزداد بدرجة كبيرة في المجتمع لسد النقص في المعروض منهم في سوق العمل الذي تتزايد وتتشابك فيه متطلبات الحياة العامة وصولا الى ما أسماه بمجتمع المعرفة (1999 Druker ). المشكلة التي سيتناولها البحث هي وجود أعداد متزايدة من عمالة المعرفة غير المستثمرة في ساحة العمل العربية سواء أكان ذلك بصيغة " بطالة مقنعة " أم " بطالة ظاهر " ، دونما حلول كافية.
أما هدف البحث فهو الوصول الى حلول بديلة أو مكملة لما هو معتمد ميدانيا لضمان الإستثمار الفعلي لعمالة المعرفة في الساحة العربية وما يمكن أن يؤدي ذلك الى تجنب الهدر بالأمكانات المادية والبشرية وتوظيفها لتحقيق المزيد من الأهداف التنموية المطلوبة. معنى ذلك وفي سبيل الوصول الى حلول بديلة أو مكملة لحالات محدودية التوازن بين الجانبين المشخصة لابد من التعرف على الاتجاهات الاستراتيجية السائدة في الساحة العربية أولا والتعرف على أسباب محدودية فاعليتها في تحقيق التوازن المطلوب .... ومن ثم عرض وتحليل الاتجاهات الاستراتيجية البديلة أو المكملة التي يمكن أن تقلص أو تحد من بطالة عمالة المعرفة التي يتوقع تزايدها ضمن اجمالي البطالة من 9.4% الى 10.3% ومن ثم الى 11% و 11.2% على التوالي كما أشار تقرير منظمة العمل العربية لعام 2009 في الوقت الذي أكدت المنظمة أيضاً في تقرير سابق لها (2006) حاجة الدول العربية إلى توفير ما بين (80) إلى (100) مليون فرصة عمل حتى عام (2020) إذ أن البطالة عموما و من ضمنها بطالة عمال المعرفة تزداد 3% سنوياً.

Table of content: volume: issue: